Tag Archives: يسوع

رداً على إنتاج فيلم يسىء للرسول” أمين جبهة علماء الأزهر ننتظر من الكنيسة الرد

الأحد 9 سبتمبر 2012

أثار إعلان عدد من أقباط المهجر، عن إنتاج فيلم يسيء إلى الرسول – صلى الله عليه وسلم – ويصور المسلمين على أنهم إرهابيون، ويقتلون المسيحيين فى  مصر، أثار سخطاً واسعاً وغضباً من المسيحيين قبل المسلمين.

وذلك بعد إعلان عدد من أقباط المهجر، على رأسهم عصمت زقلمة، الداعى إلى تقسيم مصر ورئيس الدولة القبطية المزعومة، وموريس صادق، الذى لا يترك مكانا فى الخارج إلا وهاجم مصر فيه ويقلب الدول الخارجية ضدها، ومعهما القس المتشدد تيرى جونز الذى حرق المصحف الشريف أكثر من مرة، إنتاج فيلم يسىء إلى الرسول والإسلام.
إلا أن ممثلين عن الطوائف المسيحية والمسلمة فى مصر أعلنوا استنكارهم وعدم رضاهم عن أى محاولة لإشعال نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

نتحمل إساءة الآخرين ولا نسىء لهم

وشن القس باخوميوس راعى كنيسة الأقباط بطهطا هجوماً شديداً  على أقباط المهجر رداً على محاولاتهم إنتاج  فيلم يسىء للإسلام والمسلمين، وقال “سيبونا فى حالنا إحنا كفيلين أن نعيش فى حماية المسلمين ومحبتهم” .
وأشار باخوميوس إلى وجود طرف ثالث يريد الوقيعة بين المسلمين والمسيحيين، مؤكداً أن هذا لن يحدث فى مصر، لأننا كيان واحد برغم ما يحدث من خلافات نقف جنبا إلى جنب فى الأفراح والأحزان.
وأكد باخوميوس عدم رضى المجمع المقدس بذلك، مبيناً أن المجمع سيصدر بيانا بعدم رضاه عن إهانة الديانات الأخرى.
وأضاف باخوميوس أن المسيحية تعلمنا التسامح والمحبة لذا فنحن نتحمل إساءة الأخرين ولا نسيىء لهم.
وقال الدكتور نبيل نجيب سلامة مسئول الإعلام والعلاقات العامة بالهيئة الإنجيلية القبطية المسيحيّة إننا نرفض الإساءة لأى شخص أو جماعة فما بالك بأن الإساءة لشخص مثل النبى محمد!.

وأضاف سلامة أن هؤلاء لا يمثلون المسيحيين فى مصر، مؤكداً على أن المسيحى يعيش بجانب المسلم لهم جميع الحقوق وعليهم نفس الواجبات.
وأشار نجيب إلى أن الشعب المصرى شعب عاقل يعرف دينه خير المعرفة سواء كان مسلما أومسيحيّا، وبالتالى يعرف جيداً من يحاول النيل من الوطن ولن يتأثر بهذه المهاترات.
وقال سلامة فى رسالة وجهها إلى القس الأمريكى “تيرى جونز” وعصمت زقلمة وموريس صادق: اتقوا الله فى مصر التى عشتم على أرضها سنوات وتعلمتم فى مدارسها وجامعاتها، وأكلتم من خيراتها وشربتم من نيلها قبل أن ترحلوا عنها؛ فمصر جعلت منكم محامين ورجال أعمال فاذكروا فضلها عليكم ولاتسيؤوا لها فى أى مكان.

وقفة احتجاجية

وقال نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان والمستشار القانونى للكنيسة الأرثوذكسية فى تصريح خاص لـ”بوابة الوفد”، إنهم سينظمون وفقة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين اعتراضاً على إنتاج فيلم يسيىء للإسلام ولرسوله الكريم .
وأكد جبرائيل أنه أصدر بياناً دعا فيه مجلس الكنائس العالمى ومجلس كنائس الشرق الأوسط والكنائس المصرية، أن تدين فيه ما فعله القس “المجنون” ومن ينتمى إليه، مؤكداً على أن المسلمين والمسيحيين يحترمون كل الأيان.
وأكد أمير عياد مؤسس حركة الإخوان المسيحيين أنه سيشارك فى الوقفة التى دعا إليها نجيب جبرائيل، مضيفاً أن من فعل ذلك إنسان جاهل “اللى فاكر أنه بكدا بيدافع عن المسيحية .. اللى عاوز يدافع بجد يجى ويقعد فى مصر ويورينا هوهيعمل إيه”.
وأضاف عياد نرفض الإساءة للعقائد الأخرى فكل واحد حر فى عقيدته ولا يعنينا من الآخر عقيدته، إنما معاملته حتى لوكان يعبد حجرا ما دام لم يضربا بهذا الحجر.

ننتظر من الكنيسة رداً

وقال الدكتور محمد عبد المنعم البرى الرئيس السابق لجبهة علماء الأزهر إن مثل هذه الأفعال أكاذيب لا أصل لها، وثبت فى كتب السنة أن الرسول- صلى الله عليه وسلم – أنه زار جاره اليهودى وهو مريض ويجامل جاره ولو كان من غير المسلمين.
وأضاف البرى علينا أن نواجه هذه الفتن بتأليف القلوب وإبعادها عن الأحقاد والمحن، ونتذكر شهادة القرآن الكريم، التى تؤكد أن أكثر الناس عداوة للمسلمين هم اليهود والذين أشركوا ومنهم الشيعة، وأن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إن نصارى كما يقول الله تعالى (( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لايَسْتَكْبِرُونَ ، وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ )) المائدة:82،83 .

وقال الدكتور يحيى إسماعيل أمين جبهة علماء الأزهر إنه على يقين أن إخواننا من نصارى مصر هم أول من يستنكر هذا العمل،مطالبا الدولة والكنيسة بجميع طوائفها بأن تتصدى لهذا التصرف الدنيء وأن يفرحوا قلوبنا بما ننتظره منهم.
وأشار إسماعيل إلى أن أصل العرب مصريون لأن أمهم هاجر وأبوهم إبراهيم، مشيراً إلى أن كل من يسيء إلى جماعة لها نسب بأرض مصر فهو يسيء إلى كل المصريين والعرب لأن العرب أصولهم مصرية.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=46953

مخطط تقسيم مصر

طالب المحامى حنا حنا، أحد نشطاء أقباط المهجر بالولايات المتحدى، والداعى لمؤتمر عالمى 6 أكتوبر القادم بولاية نيوجيرسى لتقسيم مصر واستقلال الأقباط إقليميًا، الأنبا باخوميوس القائم مقام البابا بالصلاة من أجل نجاح المؤتمر.

وأضاف حنا – فى  رسالة إلى الأنبا باخوميوس، أن التقسيم يحقق آمال المسيحيين فى مصر، الذين يعانون من التهميش والاضطهاد لذا فهو إجراء احترازى لا أكثر إذا ظل الحال على ما هو عليه، وسوف  يبقى نفس الشعب على نفس الأرض ولكن منفصلين.

وأشار إلى أن أسباب الدعوى للتقسيم هى: “أجندة الإخوان المسلمين الذين بدأوا فى تنفيذها، وكذلك اختطاف الفتيات الذى لا يزال فى ازدياد مضطرد، كذلك اضطهاد المسيحيين فى العمل والتعيين فى شتى الوظائف، وملف بناء الكنائس، وإذا حاولنا أن نبين الحقيقة تمجيدًا لاسم السيد المسيح فإننا نرتكب جريمة بل جناية التبشير، وإذا حاولنا الرد على الأكاذيب نكون قد أسأنا إلى الدين الإسلامى”.

واستطرد، أن الجزية بدأت تفرض فعلاً فى بعض القرى فى المنيا وأسيوط على مسمع ومرأى بل وتأييد ومشاركة السلطات، وحرمان الأقباط من أى حقوق مشروعة، والوزارة لم يكن فيها وزير واحد مسيحى ذو حقيبة.

وأضاف: “لذلك فإننى أدعو إلى التقسيم ليس على أساس الدين بل على أساس الحرية والمبادئ والعدالة، إننا وحدة واحدة مع إخواننا المسلمين الشرفاء وليس المسلمين المتطرفين الذين يلهوجون بكفرنا ليل نهار شريطة أننا لا يمكن أن نرد عليهم، مضيفًا، الظروف تتحكم فى الأمور السياسية والإقليمية، فجماعة الإخوان المسلمين يفرطون فى أرض مصر وهو واجب مقدس أن نحمى ما يمكننا حمايته، وهذا لن يتأتى إلا بالتقسيم ليس بعد عشرين عامًا بل بأسرع وقت ممكن.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=46952

عضو لجنة الحريات بالمحامين يتهم أقباط المهجر بالخيانة العظمي

 الأحد 9 سبتمبر 2012

تقدم السيد حامد المحامي وعضو لجنة الحريات بنقابة المحامين ببلاغ الي المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام يتهم فيه نبيل موريس وعصمت زقلمة وخالد عطا الله ونبيل بسادة وإيهاب يعقوب وناهد متولي وإيليا باسيلي وعادل رياض ممثلي أقباط المهجر بالخيانة العظمي‏.

واستند المحامي في بلاغه للنائب العام لما نشرته بعض الصحف والمواقع الالكترونية من تصريحات منسوبة للمشكو في حقهم يطالبون فيها بتقسيم مصر الي خمس مناطق منها منطقة قبطية عاصمتها الاسكندرية, ومنطقة تحت النفوذ اليهودي, ومنطقة تحت النفوذ الاسلامي ونشروا خريطة توضح مناطق التقسيم,

وأضاف المحامي في بلاغه أن المشكو في حقهم طلبوا من الرئيس الأمريكي عدم دعم مصر بأي معونات وكذلك وقف معونة القمح الي مصر حتي يتم التقسيم الأمر الذي يعد خيانة عظمي ومحاولة لإشعال فتيل الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن, وطالب البلاغ النائب العام باتخاذ مايلزم قانونا حيال المشكو في حقهم إضافة الي المطالبة بإسقاط الجنسية المصرية عنهم لأن مايفعلونه خيانة عظمي.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=46951

فيلم “قذر “عن حياة محمد عليه الصلاة والسلام انتاج أقباط المهجر يهدد بفتنة كبرى

 حصلت وكالة الأخبار العربية على مقاطع من الفيلم القذر الاباحي الذي انتجته جماعة أقباط المهجر في الولايات المتحدة بالمشاركة مع القس المتطرف تيري جونز الذي سبق له القيام بحرق نسخ القرآن الكريم أمام كاميرات التلفزيون.

ويتناول الفيلم بشكل ساخر – واباحي في أحايين كثيرة – تماما حياة  النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويصفه بأوصاف يعف اللسان عن ذكرها خصوصا في علاقته بأم المؤمنين السيدة خديجة زوجته الأولى ثم بزواجه من أم المؤمنين السيدة عائشة . وكانت جماعة “أقباط المهجر ” أعلنت أمس الخميس عن عرض مقاطع فيديو من الفيلم الجديد بعنوان “حياة محمدرسول الاسلام ” والذي انتهى تصويره مؤخراً باستديوهات أمريكا، من إخراج سام باسيل، وذلك يوم 11 سبتمبر المقبل، أثناء المحاكمة الشعبية لمحمد صلى الله عليه وسلم، في “اليوم العالمي لمحاكمة محمد”، والتي دعت لها “الهيئة العليا للدولة القبطية” التي يترأسها عصمت زقلمة الذي يقدم نفسه على أنه رئيس الدولة القبطية المنتخب  ، وموريس صادق سكرتير عام الدولة ، وتحت رعاية كنيسة القس المتشدد تيرى جونز، بولاية فلوريدا الأمريكية .

يبدأ الفيلم بمشهد اعتداء مجموعة من المسلمين المتطرفين في صعيد مصر على صيدلية لطبيب صيدلي مسيحي يشعلون فيها النيران مع تركيز على تواطؤ من رجال الشرطة وتسهيلهم لهؤلاء المتطرفين اتمام مهمتهم . ثم ينتقل الى الحديث عن بداية قصة حياة النبي محمد مستخدما ممثلا أميركيا يقدم الشخصية بكثير من الاستخفاف ثم يتحول الى نقديم رسول الاسلام وصحابته على أنهم مجموعة من المتطرفين هواة العنف والدماء . كما يقدم الفيلم الرسول عليه الصلاة والسلام في صورة سلبية تماما مع الكذب فيما يتعلق بوحي السماء برسالة القرآن الكريم .

وبكل أسف تم نشر مقاطع الفيلم المهزلة على موقع يوتيوب عبر الانترنت مما يهدد بمتابعة الملايين له وهو ما يحمل مخاطر كبرى خصوصا لارتباط هذا العمل القذر بأسماء مصريين أقباط يعيشون في الولايات المتحدة ويمارسون كل هذا الكذب والتضليل لأهداف أكثر خبثا وخطورة بدليل أنهم وضعوا خرائط تقسيم مصر في رسائل اليكترونية أرسلوها الى مئات الآلاف من الشباب المصري مسيحيين ومسلمين .

وقد عبرت شخصيات دينية اسلامية عن غضبها الشديد من هذه الأعمال غير المسؤولة من جانب جماعة أقباط المهجر مشيدة بالطبع بالمواقف الحكيمة لأكثر من جمعية من الجمعيات القبطية داخل مصر وعلى رأسها المجلس القبطي العالمي الذي أصدر بيانا رسميا رافضا فيه الأعمال “المرفوضة ” وخطط التقسيم الواهمة الوهمية التي يتناولها أقباط المهجر

صحيفة هآرتس الإسرائيلية: ساويرس شريك بنسبة ١٤.٢٪ في شركة ” أورانج ” للإتصالات الإسرائيلية

 

صحيفة هآرتس الإسرائيلية: ساويرس شريك بنسبة ١٤.٢٪ في شركة ” أورانج ” للإتصالات الإسرائيلية

ترجم و كتب : أحمد أسامة

ذكرت صحيفة هآرتس العبرية أن رجل الأعمال نجيب ساويرس الذي يقود امبراطورية العائلة علي حد تعبير الصحيفة .. يمتلك نسبة ١٤.٢٪ في شركة ” أورانج ” للإتصالات الإسرائيلية .

و كانت الصحيفة نشرت تقرير عن امبراطوية ” أوراسكوم تليكوم ” التي تمتلكها عائلة ساويرس تحت عنوان ( المصرية للاتصالات الخلوية امبراطورية عائلة ساويرس ” أوراسكوم ” للبيع في تقييم 17 مليار دولار) .
و أضافت الصحيفة أن نجيب ساويرس، الرئيس التنفيذي لـ ” أوراسكوم ” للاتصالات، هو الأقدم من بين ثلاثة أشقاء الذين يديرون الشركات العائلية القابضة التي تسيطر على 40٪ من البورصة المصريةوتقدر قيمتها ب 10 مليار دولار حسب مجلة “فوربس” الأمريكية المتخصصة في أسواق المال .

و أكدت الصحيفة أن ساويرس يريد الاستفادة من الاهتمام الكبير اليوم في الأسواق الناشئة، وذلك بسبب التشبع في الأسواق المتقدمة.

و أضافت أن Lauraskom للاتصالات لديها أكثر من 65 مليون عميل في الأسواق الناشئة مثل باكستان وتونس والجزائر وبنغلادش ومصر.

و قد صرحنجيب ساويرس في وسائل الإعلام : “بالنسبة لي كل شيء هو المال وأنا أكبر مساهم في الشركة التي أعمل بها، لذلك المال هو مهم جدا بالنسبة لي، وأنا اتبع رائحة المال.”

بالفيديو : يسوع ويونان النبي ونبؤة الكتاب المقدس للشيخ أحمد ديدات

يسوع ويونان النبي ونبؤة الكتاب المقدس للشيخ أحمد ديدات

مقطع من محاضرة الشيخ أحمد ديدات بسيدني وهي محاضرة شهير بمحاضرة الجمعة العظيمة إذ ألقاها الشيخ فى عيد الفصح باستراليا وقد تكلم الشيخ فيها عن المعجزة التى تحدث عنها الكتاب المقدس والتى نسبها للمسيح حيث قال يسوع أنه لن يأتي بمعجزة إلا بمعجزة واحدة وهي معجزة مطابقة لمعجزة يونان النبي وتكلم الشيخ فى المحاضرة عن معجزة يسوع ومعجزة يونان النبي وهل هما متشابهتان أم لا ؟ مقطع رائع جداً شاهده وأنشره وأكتب لنا تعليقاً عليه

صورة السيدة مريم الموجودة بالكنائس ليست صورتها لكنها لصديقة ملك فرنسا

 

أشار المؤرخ الهولندى يوهان هويزنجا فى كتابة اضمحلال العصور الوسطى إلى ان عملية التوقير التي يحظى بها القديسون تتركز حول أشكال صورهم مضيفا أن هناك عاملين يسيطران على الحياة الدينية قرب نهاية العصور الوسطى احدهما التشبع المفرط بالجو الديني والآخر اتجاه ملحوظ للفكر بتجسيده على شكل صور.

وأشار المؤرخ الى ان روح العصور الوسطى لم تنزل مرنة وساذجة فى إخفاء شكل محسوس على كل تصور موضحا ان كل فكرة تبحث لنفسها عن تعبير فى صورة مميزة لكنها سرعات ماتتجمد هذه الصورة وتصبح صلبة وبذلك تتعرض المفاهيم الدينية من خلال الميل الى التجسيد فى أشكال مرئية دائما لحظر التسييس .

وأضاف ان الحياة كانت مشبعة بالدين ولكنها جعلت الناس فى خطر دائم بعد انعدام القدرة على التمييز بين الأشياء الروحية والأشياء الزمنية خاصة بعد رفع تفاصيل الحياة العادية إلى مستوى مقدس يختلط بالحياة اليومية لافتا الى ان القديس (جيرمين) التقى برجل بمدينة أوزير وأصر على ان يوم كذبة ابريل له نفس قداسة يوم حمل العذراء فى السيد المسيح.

وذكر ان المؤرخ (دنيس جور فروى) أشار إلى ان المادونا ( العذراء) لها قسمات وجه (اجنيس سوريل) خليلة الملك ( شيفالية ) ملك فرنسا وأحس نحوها بغرام شديد لم يبال أن يخفيه عن الناس وفى ذلك فان العذراء تصور فى الواقع طبقا لا حول الطراز المعاصر لخليلة الملك فهناك الجبين البارز الحليق والثديان المستديران وقد وضعا عاليين ومتباعدين والخصر الطويل النحيل وان التعبير العجيب الذي لا سبيل إليه والمرتسم على وجه المادونا والملائكة الحافيين الملونين باللون الأحمر والأزرق تساهم في ذلك لإعطاء هذه الصورة مسحة من عدم التقوى المتجلى .

ولاحظ فروى وجود حرفي ( اى اس ) مصنوعين باللؤلؤ ومرتبطين بعقد مما يتخذ رمزا للحب مصنوعا من خيوط الذهب والفضة .

وأشار المؤرخ الى ان المكونات الانفعالية لتوقير القديسين تركزت تركيزا شديدا حول أشكال صورهم وألوانها الى حد مجرد الإدراك الجمالي المحصن .

وأضاف ان الكنيسة فى حذر دائم خشية أن يخلو الصدق الاعتقادي بهذه المجموعة من المعتقدات السهلة وحتى لايؤدى الى عظم وفرة الخيالات الشعبية الشائعة الى المساس بالدين متسائلا هل استطاعت الصمود ضد هذه الحاجة الماسة الى منح شكل ملموس لجميع الانفعالات المصاحبة للفكر الديني .

كلمة مدير المدونة :

ملحوظة : الموضوع معروف لكل باحث ومتخصص فى مقارنة الأديان وليس اكتشاف جديد حتى لا يندهش البعض بهذا الأمر – يمكن للجميع مراجعة كتب المؤرخيين المذكوررين بالأعلى فالكلام ليس من عندنا

دولة ساويرس ! للدكتور حلمي محمد القاعود

الدكتور حلمي محمد القاعود

الأحد 29 يوليو 2012

عندما قرر الرئيس محمد مرسى دعوة مجلس الشعب للانعقاد، فإن حزب الوفد الجديد الموالى للسلطة العسكرية، أمر نوابه بمقاطعة جلسة المجلس، ولكن النائب الوفدى محمد عبد العليم داود خالف هذا الأمر، وقال كلمة ذات قيمة سوف يسجلها له التاريخ:- لن أخضع لدولة ساويرس!الكلمة لها أبعاد خطيرة فى ظل هيمنة المجلس العسكرى على السلطة مع أنه سلمها رسميا إلى الرئيس المنتخب،

فقد قرر المجلس العسكرى قبيل تسليم السلطة بأيام حل مجلس الشعب، وأسند إلى نفسه سلطة التشريع وسلطات أخرى تكاد تجعل الرئيس المنتخب بلا سلطات!عند حل مجلس الشعب أعلن السيد نجيب ساويرس استعداده لدفع ثلاثة مليارات لتمويل انتخابات تشريعية جديدة اعتقادا منه أن الإسلاميين لن يفوزوا فى الانتخابات الجديدة وأن الأحزاب العلمانية هى التى ستكتسح، ومع أنه نفى ذلك فيما بعد، إلا إن التصريح له دلالة لا تخفى!ساويرس مذ نجح الإسلاميون فى الانتخابات التشريعية والرئاسية،

وهو يلعب دورا بشعا ضد الديمقراطية مستخدما أمواله التى يجمعها من عرق ثمانين مليون مسلم يمولون مشروعاته، ويشترون بضاعته، ويساعدونه ليتصدر أوائل المليارديرات فى العالم، ومع ذلك يمنّ على المصريين المسلمين بتعيين بضعة آلاف منهم موظفين فى شركاته!السيد ساويرس أسس شركاته بصورة غامضة مازالت تدور حولها الشكوك حتى اليوم، فقد كان هو وأسرته فى عام 1985 يملكون شركة بسيطة محدودة ولكنه بعد عشرين عاما تصدر مليارديرات العالم مع أبيه وأخيه،

ولم يعرف عنه فى هذه الفترة وما بعدها أنه بنى مدرسة للفقراء أو مستشفى للعلاج العام أو مشروعا يحسّن الحياة فى منطقة عشوائية، ولكن عرف عنه اهتمامه بالإسهام فى بناء الكنائس ذات الطرز العسكرية المحصنة، وتخصيص طائرته لنقل زعيم التمرد الطائفى الراحل من مصر إلى أمريكا أو غيرها، أو نقل ذوى النفوذ من رجالات مبارك وجثامينهم، وشراء المثقفين والصحفيين والإعلاميين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، عن طريق جوائزه التى تمنحها مؤسسته الثقافية أو عن طريق صحف الضرار التى يشارك فى نشرها ويمنح محرريها وكتابها مبالغ فوق العادة، أو عن طريق التليفزيون الذى يشترى مذيعيه ومقدمى برامجه والمعدين والضيوف، ومهمتهم الأساسية شن حرب ضروس ضد الإسلام والمسلمين، وبعضهم تخصص فى الردح للحركة الإسلامية والتشهير بها والتفزيع منها ومن الإسلام.ساويرس اليوم يزعم أنه مع الحوار الوطنى، ولكنه يشن حملة ضارية على الإسلاميين لأنهم سيقيمون الدولة الدينية بمفهومه ومن وجهة نظره، بينما يسعى هو وأشباهه إلى دولة مدنية، لا وجود فيها للإسلام الذى هو دين الشعب المصرى كله عقيدة أو حضارة،

ولا مانع لديه أن يحكمنا العسكر إلى الأبد، ولا يصل إسلامى إلى الحكم، وبالطبع فإن فرية الدولة الدينية لا أساس لها فى الثقافة الإسلامية، ولكنه وعن طريق أتباعه وعملائه يروجون لهذه الفرية الماكرة فى وسائط الإعلام التى يملكها، والأخرى التى يعمل فيها عملاؤه الذين أتخموا بأمواله!رجل تربى فى سويسرا وتخرج من جامعة زيورخ الفيدراليّة للعلوم التّكنولوجيّة، يفترض فيه أنه يفقه معنى الديمقراطية التى تمنح الأغلبية حق الحكم، وتدافع عن حضارتها وهويتها؛ مثلما فعلت سويسرا حين رفضت إقامة مآذن إسلامية على أرضها، وحرمت بناء المساجد هناك، ولكنه يصر على أن تكون الأقلية السياسية والطائفية هى صاحبة اليد العليا، وهى التى تقرر للأغلبية ماذا تفعل، وماذا تعتقد، وكيف تعيش؟ أليس فى ذلك مجافاة للمنطق وللواقع وللديمقراطية التى يتشدق بها مع الأحزاب التى تزعم أنها مدنية وهى تتلقى منه العون والمساندة والإنفاق؟السيد ساويرس لا يريد استقرارا لمصر،

ولا نجاحا لثورتها، ولا إسلاما يحكم أهلها، فقد كان من أحباب المخلوع ومن المقربين إليه ومن وريثه ولجنة السياسات، وكان ضد الثورة والثوار، وقناته هاجمت المتظاهرين والثائرين، وبكى أحد مذيعيه من أجل المخلوع على شاشة القناة التى يملكها أمام الملايين!أما موقفه من الإسلام فهو واضح فى جهازه الإعلامى والصحفى، وإن زعم أنه لا يتدخل فى خطة تحرير الصحف والقنوات، وأظن أن أبسط إنسان يعلم أن صاحب المال هو الذى يضع الفلسفة التى تسير على هديها أعماله،

وما تهديده بعدم تمويل “المصرى اليوم” حين فشلت فى التأثير على الشارع الإسلامى ببعيد! فقد اتهم محرريها بأنهم طبقوا خطة ساذجة لم تحقق شعبية لحزبه الذى أنشأه، ولم تؤثر فى المسلمين، أرأيتم طائفية مقيتة مثل ذلك؟ثم هناك العديد من المواقف التى تكشف عن عدائه الفج للأغلبية المسلمة، وإن أرسل بعض التهانى المزيفة للمسلمين فى شهر رمضان أو العيدين، فمن مواقفه التى يزعم أنها سياسية وهى طائفية حتى النخاع:* رفضه لإطلاق الحريات بشكل كامل، لأنّ هذا فى زعمه سيأتى بقوى مثل الإخوان أو حماس، ويعيدنا خمسين عاما للوراء.* يرى أن إغاثة المصريين لإخوانهم المستضعفين فى غزة، أو نجدتهم من آلة الحرب الصهيونية سينقل طهران إلى بلادنا.* هاجم المادة الثانية من الدستور التى تنص على أن الإسلام هو المصدر الرئيس للتشريع فى مصر(وعملاؤه فى الثقافة والصحافة والإعلام يفعلون الشىء نفسه)،

وجدد مطالبته بإلغائها. وزعم أن وجودها يؤدى إلى نسيان 15 مليون مسيحى فى مصر، وفقا لزعمه..* تبنيه لمجموعة من الأحزاب المعادية للإسلام، والإنفاق عليها لتقف ضد الثورة، وتعرقل عملية التحول الديمقراطى خدمة لتعصبه الطائفى البشع..

متى تسقط دولة ساويرس؟ 

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=45298

علاء الأسواني يكتب | كشف تحولات نجيب ساويرس

27/7/2012

علاء الأسواني يكتب | كشف تحولات نجيب ساويرس

عزيزى القارئ.. فيما يلى بيان بمواقف نجيب ساويرس المتناقضة وتحولاته من حدث إلى آخر، وكلها مسجلة على روابط تستطيع أن تشاهدها بنفسك:

1 – موقف نجيب ساويرس من نظام مبارك قبل الثورة

لقاء تليفزيونى مع المذيع الأمريكى شارلى روز قال بالحرف: «أنا أؤيد حسنى مبارك لأنه رجل عاقل جدا وفعل الكثير من أجل الوطن وهو يفعل دائما الصواب.. أؤيد مبارك لأنه أنشأ علاقات جيدة بإسرائيل ولأنه ساند الغزو الأمريكى للعراق».

الرابط الإلكترونى : http://bit.ly/OJCqyt

2 – موقف نجيب ساويرس من مبارك أثناء الثورة

مداخلة تليفونية على قناة المحور مع المذيعين سيد على وهناء السمرى يبكى تعاطفاً مع مبارك وحباً له.. وهنا تتنهد هناء السمرى ويعلق سيد على بتأثر وحسرة: «الدموع اللى انت بتعملها دى غالية يا باشمهندس ساويرس، وكل مصرى أصيل بالفعل بيعمل ده حزنا على مصر، بس معلهش أقول لحضرتك تماسك».

الرابط الإلكترونى : http://bit.ly/mzSEwl

فى لقاء مع قناة «بى. بى. سى» العربية يؤكد أن ميدان التحرير لا يمثل الشعب المصرى، ويؤكد أنه متمسك ببقاء مبارك فى الحكم، وأن هذا رأى قطاع عريض من المصريين.

الرابط الإلكترونى : http://bit.ly/fmwNCc

فى لقاء على «أون. تى. فى» مع المذيعة ريم ماجد يرفض رحيل مبارك ويتساءل: كيف يحنث قادة الجيش باليمين التى أقسموها أمام مبارك ويوافقون على رحيله؟ ثم يكيل المديح لعمر سليمان رئيس مخابرات مبارك ويثنى على شخصيته العظيمة، ويؤكد «ساويرس» أن مؤيدى مبارك فى ميدان مصطفى محمود ليسوا مأجورين، كما يؤكد «نجيب ساويرس» أن شباب التحرير لايمثلون الشعب المصرى أبداً، وأنه لا يوافق أبداً على رحيل مبارك بعد كل الذى قدمه من أجل مصر ثم يسخر من شباب التحرير قائلا: «خليكو قاعدين».

الرابط الإلكترونى : http://bit.ly/MKIMkK

لقاء على قناة العربية يؤكد نجيب ساويرس أنه انضم إلى مظاهرة من مؤيدى مبارك، وأنهم حملوه على الأعناق وراح يهتف معهم من أجل بقاء حسنى مبارك فى السلطة.

الرابط الإلكترونى : http://bit.ly/fnr6ok

3 – .. ثم نجحت الثورة وأجبرت مبارك على التنحى فكيف تغير موقف نجيب ساويرس..؟!

لقاء تليفزيونى يحكى نجيب ساويرس عن المشكلات التى عانى منها نتيجة معارضته لمبارك، وكيف اضطهده نظام مبارك لأنه صاحب رأى يدافع عن الحق وهنا يسأله المذيع معتز الدمرداش:

ــ أنا أرى الدموع فى عينيك.

فيقول «ساويرس»:

ــ طبعاً.. أنا فرحت جداً بتنحى مبارك. يا لهوى. الله لا يرجع أيامه.

الرابط الإلكترونى : http://bit.ly/Opk87q

22/11/2011 ندوة فى كندا يؤكد ساويرس أنه دعم الثورة المصرية من البداية، وكان يؤكد دائماً أنه مع الثورة لدرجة أقلقت أفراد أسرته خوفاً من انتقام مبارك منه لكنه أصر على موقفه المناصر للثورة.

الرابط الإلكترونى : http://bit.ly/NKRHSi

4- نجيب ساويرس يطالب الدول الغربية بالتدخل فى مصر لحماية الأقليات وفرض الدولة المدنية

هنا توجد صعوبة فى حصر المقابلات، لأنها كثيرة جداً، والسيد نجيب ساويرس لم يترك فرصة فى الغرب دون أن يطلب بصراحة من الحكومات الغربية التدخل فى بلاده من أجل حماية الأقليات وفرض الدولة المدنية ولو اقتضى ذلك تقديم الدعم السرى من الغرب له ولأنصاره.

الروابط الإلكترونية :

http://bit.ly/SVt1II

http://bit.ly/N4KsRO

http://bit.ly/NKRHSi

هذا هو نجيب ساويرس ومواقفه المسجلة بالصوت والصورة: يكيل قصائد المديح لـ«مبارك» مادام فى السلطة، ثم تقوم الثورة فيبكى حباً فى «مبارك» ويرفض تخليه عن الحكم ويسخر من شباب التحرير ويؤكد أنهم لا يمثلون الشعب المصرى، ثم عندما يتأكد تنحى مبارك ينقلب «ساويرس» تماماً ويقول إنه ناصر الثورة ويؤكد فرحته بخلع «مبارك» الذى طالما امتدحه وهو فى السلطة.. وهو يستمر فى تحولاته المدهشة فيدعم مرشح النظام القديم أحمد شفيق فى جولة الإعادة، ويسخر قناة «أون تى فى» التى يمتلكها من أجل الدعاية لـ«شفيق»، ويمنع أى نقد له، ثم ينكر هذه الضغوط بل ينكر أصلاً دعمه لـ«شفيق» ثم يعود ويعترف بدعمه لـ«شفيق» ويؤكد اعتزازه بذلك.. هذا التقلب من الموقف إلى نقيضه يمثل سلوكاً ثابتاً لنجيب ساويرس.. موقفه الثابت الوحيد هو الاستنجاد بالحكومات الغربية والتوسل إليها حتى تتدخل فى مصر، وهو يطلب منها دعماً سرياً من أجل إجبار السلطة فى مصر على حماية الأقليات واحترام الدولة المدنية. لا أفهم كيف يتوقع نجيب ساويرس خيرا من الدول الاستعمارية..؟!

أى ديمقراطية تلك التى يدعو الدول الغربية إلى فرضها على مصر..؟! أنا أثق أن المصريين جميعا، أقباطاً ومسلمين، يرفضون انتهاك سيادة مصر بواسطة الدول الغربية مهما كانت الأسباب.. لا أفهم كيف لمواطن مصرى مثل ساويرس ألا يحس بالخجل وهو يطلب من الدول الاستعمارية أن تتدخل ضد مواطنين مصريين مثله وتفرض سيطرتها على بلاده.؟!. هذا التصرف المعيب له مسمى واحد لا أحب أن أذكره.. فى النهاية فإن نجيب ساويرس دائم التقلب والتحول ودائم الإنكار لمواقفه إلى درجة لا يجدى معها حوار أو نقاش، وقد كنت أتصور أن السجال بيننا من الممكن أن يتطور إلى مناقشة عامة قد تكون مفيدة للقارئ، فأنا أعارض مشروع الإسلام السياسى وأختلف مع الإخوان والسلفيين فى التوجه والأفكار والسياسات لكننى فى نفس الوقت سأدافع دائماً عن حق المصريين جميعا «بمن فيهم الإسلاميون» فى ممارسة الديمقراطية، وحيث إن الانتخابات قد جاءت برئيس إسلامى فعلينا أن نحترم النتيجة ونمنحه فرصة للعمل وننتقده بشدة إذا أخطأ، ولكن من غير المقبول أن نناصبه العداء ونعمل على إفشاله لمجرد أنه ينتمى إلى الإخوان المسلمين الذين نختلف معهم.. إذا لم نحترم إرادة الشعب واختياراته وإذا لم نحترم حقوق خصومنا السياسيين فليس لنا أن نتحدث عن الديمقراطية.. هذا موقفى الثابت الذى كنت أتوقع أن يناقشنى «ساويرس» فيه، ولكن للأسف أن السيد ساويرس (أو الكاتب الذى استأجره) قد هبط بالحوار إلى مستوى لا أظننى قادراً على مجاراته فيه، وقد كتب مؤخراً مقالاً مليئاً بالغمز واللمز وبعيداً تماماً عن موضوع النقاش، وهو لم يجب على أى من الأسئلة التى طرحتها عليه.

الشىء الوحيد الجديد فى مقال «ساويرس» هو أنه أخبرنا بأن جده السابع كان يسمى «ساويرس ابن المقفع»، وهو اسم لطيف فعلاً لكننى لا أعرف ما علاقته بموضوع النقاش.. هنا قررت أن أكتفى بعرض مواقف ساويرس المسجلة بالصوت والصورة ليعرف الرأى العام طبيعة هذا الرجل الغريب وكيف يتقلب من موقف إلى نقيضه وفقاً لمصالحه. سأكتفى بهذا القدر وأغلق موضوع «ساويرس»، ولا يفوتنى هنا أن أشكر صحيفة «المصرى اليوم»، فقد تعاملت بطريقة مهنية وموضوعية فى سجال دقيق بين أحد كتاب الجريدة وأحد ملاكها..

وأشكر أيضاً مساعدتى الدكتورة داليا الصايغ ومساعدى الأستاذ ميشيل جورج، لأنهما ساعدانى على ضبط نجيب ساويرس متلبسا بكل هذه التحولات. أما نجيب ساويرس نفسه فلعل ما حدث يعلمه درساً مفيداً: أن ثروته الضخمة التى تمكنه من شراء الشركات والصحف والقنوات الفضائية ستمكنه أيضاً من استئجار الأتباع والطبالين والزمارين، لكن هذه المليارات التى يملكها لن تخفى أبدا حقيقة ما يفعله ولن تحميه من العقاب إذا أساء.. ويا نجيب ساويرس: ربما أكون قسوت عليك لكنى فعلت ذلك من أجل مصلحتك، فالحياة عملية تربية مستمرة كما تعلم، ومن الآن فصاعداً.. يجب أن تفكر مرتين قبل أن تسىء إلى أى إنسان لمجرد أنه يختلف معك فى الرأى ))

شهر القرآن

من خصائص شهر رمضان أن الله تبارك وتعالى أنزل فيه القرآن، قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ} [البقرة:185]، وهو دستور هذه الأمة، وهو الكتاب المبين، والصراط المستقيم، فيه وعد ووعيد وتخويف وتهديد، وهو الهدى لمن تمسك به واعتصم، وهو النور المبين، نور لمن عمل به، لمن أحل حلاله، وحرم حرامه،

وهو الفاصل بين الحق والباطل، وهو الجد ليس بالهزل، فعلينا جميعاً معشر المسلمين العناية بكتاب الله تعالى قراءةً، وحفظاً، وتفسيراً، وتدبراً، وعملاً وتطبيقاً.

فماذا أعددنا من ترتيبات وتجهيزات لنتسابق نتلو الآيات ترتيلا ونتدبرها جملة وتفصيلا ؟؟؟

لا تنسوا الدعاء لاخواننا فى سوريا

لا تنسوا الدعاء لاخواننا فى سوريا 

برنامج : عمر صانع حضارة الحلقة الثانية – عمرو خالد

برنامج : عمر صانع حضارة

الحلقة الثانية

 

برنامج : عمر صانع حضارة الحلقة الأولى – عمرو خالد

برنامج : عمر صانع حضارة

الحلقة الأولى

اعتراف آباء الكنيسه بعجز الشريعه المسيحية

فيديو لثلاثة من أكبر آباء الكنيسه الارثوزوكسيه المصريه

(الانبا شنوده , الانبا بيشوى , الانبا رافائيل)

يعترفون فيه بعجز الشريعه المسيحيه وعدم صلاحيتها لتنظيم حياة الناس

وانها لا تفى باحتياجاتهم ورغباتهم وحل مشكلاتهم

 

خدعوك فقالوا أن الله قال ” وكان الكلمة الله ” وهذه خدعة

خدعوك فقالو وكان الكلمه الله

كثيرا ما يستشهد المسيحيين بمقدمة انجيل يوحنا فى محاولاتهم لاثبات لاهوت المسيح
ولكن تعالى لنرى الحقيقه سويا فى مقدمة انجيل يوحنا

في البَدءِ كانَ الكلِمَةُ، والكلِمَةُ كانَ عِندَ اللهِ، وكانَ الكلِمَةُ اللهَ”

هذا النص به العديد من الامور الصادمه والصاعقه لاى مسيحى ونبدا على بركة الله

أولاً
وكان الكلمه الله هى عباره خطأ فلسفيا حيث ان الكلمه فلسفيا هى شىء منطوق ناطقها هو صانعها فمن الذى قال فليكن الله فكان الله والعياذ بالله من الذى نطق الله حتى يكون الله كلمه له ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
واذا افترضنا جدلا والعياذ بالله ان هناك شخص نطق الله فهذا يعنى ان الله منطوق والشخص الذى نطق الله هو من صنع الله ا وهذا يهدم الوهية الاله فى العقيده المسيحيه

ثانيا
مقدمة يوحنا تقول ان الكلمه كان عند الله والعنديه تفيد المغايره والاختلاف فمثلا من المستحيل ان اقول انا عند نفسى وذلك لانى انا نفسى ولذلك فمستحيل ان يكون الكلمه عند الله وهى نفسها الله ولااحنا عندنا اتنين الله واحد كان عند التانى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ثالثا
هل كلمة الله هى نفسها الله فى لغة الكتاب المقدس ??????
بالطبع لا واليكم الادله الدامغه على ذلك

1- كلمة الله مؤنثه وتعنى الشريعه اى التوراه
إنجيل يوحنا 10: 35
إِنْ قَالَ آلِهَةٌ لأُولئِكَ الَّذِينَ صَارَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ الْمَكْتُوبُ،

فهل الشريعه والتوراه هى الله

وهذا اول دليل على ان كلمة الله لا تعنى الله ولا حتى مذكره مثلما ادعى كاتب انجيل يوحنا

2- كلمة الله تعنى الوحى والنبوه وهى مؤنثه
ارميا 32:1الكلمة التي صارت الى ارميا من قبل الرب

فهل الوحى هو الله نفسه ??????????

3- الكلمه كانت على يوحنا المعمدان وهى مؤنثه
إنجيل لوقا 3: 2
فِي أَيَّامِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ حَنَّانَ وَقَيَافَا، كَانَتْ كَلِمَةُ اللهِ عَلَى يُوحَنَّا بْنِ زَكَرِيَّا فِي الْبَرِّيَّةِ،

فهل يوحنا المعمدانى هو الله لان كلمة الله كانت عليه ???????????

4- الله ليس له كلمه واحده بل كلمات كثيره وتعنى الاوامر والوصايا التى يصدرها الله
إنجيل لوقا 4: 4
فَأَجَابَهُ يَسُوعُ قِائِلاً: «مَكْتُوبٌ: أَنْ لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ، بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ اللهِ».

فهل اوامر الله هى نفسها الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كما ان هذا يجعل لدينا اقانيم كثيره ومسحاء كثيرين لا يعدوا ولا يحصو فهل الله تحول الى ماعدد لانهائى من الاقانيم ……………………

رابعا
كما ان النص الذى يقول ان الكلمه الله محرفه عن النص الحقيقى بالذهاب الى المخطوطات وكما هو موجود فى الاصل اليونانى
نجد الاتى

joh-1-1: εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον
και θεος ην ο λογος

والترجمة الحرفية للنص هكذا:

[فى البدء .. كان الكلمة .. والكلمة كان عند الله .. وكان الكلمة إله] ..

حيث لفظ الجلاله الله فى اللغه اليونانيه هى τον θεον

joh-1-1: εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον

فى البدء كان الكلمه وكان الكلمه عند الله

كورنثوس 2 4:4
ευαγγελιου της δοξης του χριστου ος εστιν εικων του θεου

لهم إنارة إنجيل مجد المسيح، الذي هو صورة الله

اما لفظ ( الاله ) فى اللغه اليونانيه فهى ο θεος
حيث
ο هى اداة التعريف فى اللغه اليونانيه ( ال ) فى اللغه العربيه

Acts 17:24
ὁ θεὸς ὁ ποιήσας

الإِلهُ الَّذِي خَلَقَ الْعَالَمَوَكُلَّ مَا فِيهِ، هذَا،
ما لفظ ( اله ) فى اللغه اليونانيه هى θεος

Mark 12:27
οὐκ ἔστιν θεὸςνεκρῶν ἀλλὰ

لَيْسَ هُوَإِلهَأَمْوَاتٍ
λέγετε ὅτιθεὸςἡμῶν ἐστίν

الَّذِي تَقُولُونَ أَنْتُمْ إِنَّهُ إِلهُكُمْ،

Romans 9:5
ἐπὶ πάντωνθεὸςεὐλογητὸςεἰς

وَلَهُمُ الآبَاءُ، وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ، الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا إِلَى الأَبَدِ

يوحنا [35:10]:

εἰἐκείνους εἶπε θεοὺς, πρὸς οὓς ὁ λόγος τοῦ Θεοῦἐγένετο, καὶ οὐδύναται λυθῆναι ἡ γραφή

إن قال آلهة لأولئك الذين صارت إليهم كلمة الله

1Co 8:6 ἀλλ᾿ ἡμῖν εἷς Θεὸς ὁ πατήρ
Co 8:6 لكن لنا إله واحد

بل المفاجئه ان الشيطان موصوف بكلمة θεὸς مع اداة التعريف ( ο ) ال
رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 4: 4
الَّذِينَ فِيهِمْ إِلهُ هذَا الدَّهْرِ قَدْ أَعْمَى أَذْهَانَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ،
CO2-4-4: εν οις ο θεος του αιωνος τουτου ετυφλωσεν τα νοηματα των απιστων εις το μη αυγασαι τον φωτισμον του
والترجمه الحرفيه هى الذين فيهم الاله لهذا الدهر
وهذا يتضح اكثر من الترجمه الانجليزيه للنص اذ يقول
NAS
in whose case the god of this world

KJV: In whom the god of this world

خامسا
اذا اردنا ان نقول وكان الكلمه اله باللغه اليونانيه فان العباره ستكون
και θεος ην ο λογος
اى نفس العباره الموجوده فى مقدمة يوحنا

فى حين اذا اردنا ان نقول وكان الكلمه الله باللغه اليونانيه فستكون
Και τον θεον ην ο λογος

حيث τον θεον الله
او
Και ο Θεός ήταν ο Λόγος
اى وكان الكلمه الاله

سادسا
بعض المصادر المسيحيه تعترف ان الكلمه اله وليس الله
منها
الكتاب المقدس نسخة
New World Translation
In the beginning was the Word, and the Word was with God, and the Word was divine وايضا نسخة
The New Testament, An American Translation
In the beginning the Word existed. The Word was with God, and the Word was divine.وايضا نسخة
The Emphatic Diaglott
and a god was the Word

المخطوطات العربيه القديمه للكتاب المقدس والمحفوظه فى دير سانت كاترين تقول الها كان الكلمه
http://www.albshara.com/showthread.php?t=40041

المخطوطات الاصليه للكتاب المقدس تقول اله دون اداة التعريف
http://alta3b.wordpress.com/2009/04/…lation_jn-1-1/

من بعض التفسيرات المسيحيه للنص
يقول الأب متى المسكين في شرحه لإنجيل يوحنا : “هنا كلمة (الله) جاءت في الأصل اليوناني غير معرفة بـ (الـ) …، وحيث (الله) المعرف بـ (الـ) يحمل معنى الذات الكلية، أما الجملة الثانية فالقصد من قوله “وكان الكلمة الله” هو تعيين الجوهر أي طبيعة (الكلمة)، أنها إلهية، ولا يقصد تعريف الكلمة أنه هو الله من جهة الذات.

وهنا يُحذَّر أن تقرأ (الله) معرفاً بـ (الـ) في “وكان الكلمة الله” ، وإلا لا يكون فرق بين الكلمة والله، وبالتالي لا فرق بين الآب والابن،
وهذه هي بدعة سابيليوس الذي قال أنها مجرد أسماء،
في حين أن الإيمان المسيحي يقول أن الأقانيم في الله متميزة، فالآب ليس هو الابن، ولا الابن هو الآب، وكل أقنوم له اختصاصه الإلهي،
كذلك فالله ليس هو الكلمة، والكلمة ليس هو الله الكلي”.
شرح انجيل يوحنا لمتى المسكين الجزء الاول صفحة 35 طبعة 1990 طبعة اولى مطبعة دير القديس انبا مقار

سابعا
يقول البابا
أثناسيوس الرسولي
ا فالذي ينمو ليس إلاَّ مخلوقاً، والإدعاء بأن الذي ينمو غير مخلوق كفر وتجديف..
و المفاجئه ان كلمة الله بتنمو وتزيد كما ينص الكتاب المقدس
سفر أعمال الرسل 6: 7

وَكَانَتْ كَلِمَةُ اللهِ تَنْمُو،
سفر أعمال الرسل 12: 24

وَأَمَّا كَلِمَةُ اللهِ فَكَانَتْ تَنْمُو وَتَزِيدُ
وبالتالى فاننا نستطيع القول ان كلمة الله مخلوقه وبالتالى يستحيل ان تكون الكلمه هى نفسها الله

مختصر قصة حياة الرب عند النصارى !!

 مختصر قصة حياة الرب عند النصارى !!

ميلاد الرب : ( لقد خلق ” الرب ” من نسل داوود . . . عن ابنه الذي صار من نسل داوود من جهة الجسد ) .المصدر من الكتاب المقدس ( الرسالة لأهل رومية 1 : 3 ) وورد ذلك أيضا فى . ( أعمال الرسل 2 : 3 ) .

سلسلة نسب ” الرب ” : ( كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داوود ابن ابراهيم ) . ( متي 1 : 1 ) .

عائلة ” الرب ” : ( ولما جاء الى وطنه وكان يعلمهم في مجتمعهم حتى بهتوا وقالوا . . . اليس هذا ابن النجار اليست امه تدعى مريم واخوته يعقوب وبوسى وسمعان ويهوذا ) . ( متي 13 : 45 ) .

جنس ” الرب “ : ( ولما تمت ثمانية أيام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى الملاك قبل أن حبل به في البطن ) . ( لوقا 2 : 12 ) .ويعني هذا ان مريم عليها السلام مرت بكل مراحل الحمل الطبيعية التي تمر بها أي امرأة من حمل ومخاض وولادة ، ولم يكن في ولادتها أي اختلاف عن أي امرأة أخرى منتظرة لوليدها !.ختان ” الرب” : ( ولما تمت ثمانية أيام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى الملاك قبل أن حبل به في البطن ) . ( لوقا 2 : 12 ) .

رضاعة ” الرب “: ( وبينما هو يتكلم بهذا رفعت امرأة صرتها من الجمع وقالت له طوبى للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما ) . ( لوقا 11 : 27 ) .

البلد الذي نشأ فيه ” الرب “ : ( ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في أيام هيرودس الملك ) . ( متي 2 : 1 ) .

وظيفة ” الرب “ !! : ( أليس هذا هو النجار ابن مريم ) . ( مرقس 9 : 3 )وسائل تنقل ” الرب ” وتجواله : ( قولوا لابن صهيون هو ذا ملكك يأتيك وديعا على أتان أو جحش ابن أتان ) . ( متي 21 : 25 ) ، (( ووجد يسوع جحشا فجلس عليه كما هو مكتوب ) . ( يوحنا 12 : 14 )

.رحلات الرب أثناء حياته !! : لقد كان عمر ” الرب ” عندما اخذه ابواه الى اورشليم اثنا عشر عاما : ( وكان ابواه يذهبان كل سنة الى اورشليم في عيد الفصح ولما كانت له اثنتا عشر ة سنة صعدوا الى اورشليم كعادة العيد ) . ( لوقا 2 : 41 ) .

الرب يحب الأكل !!

شريب للخمر !!! 😦 جاء بن الانسان يأكل ويشرب فتقولون هوذا إنسان اكول وشريب خمر ) . ( لوقا 7 : 34 ، ومتي 11 : 19 ) .

الحالة المادية للرب !! : ( فقال له يسوع للثعلب اوجره . . . اما ابن الانسان فليس له ، اين يسند رأسه ؟ ) . ( متي 8 : 20 ) . أي أنه فقير حتى أنه لا يملك ما ينام عليه .

ممتلكات “ الرب “ 😦 حذاء ليسوع ) . ( لوقا 7 : 16 ) ، ( ثم ان العسكر لما قد صلبوا يسوع اخذوا ثيابه وجعلوها اربعة اقسام لكل عسكري قسما واخذوا القميص ايضا ) . ( يوحنا 19 : 23 ) .

ديانة ” الرب “ كان يهوديا يعمل بناموس موسى ، ومتعبدا ، ومؤلها لقيصر !! : ( وفي الصبح باكرا قام يسوع وخرج ومضى الى موضع خلاء وكان يصلي هناك ) . ( مرقس 1 : 35 ) ،

توجهات الرب السياسية !! : ( كان يسوع مواطنا صالحا فكان مؤلها لقيصر يقول يسوع اعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله (1) ) . ( متي 22 : 21 ) .كان ” الرب ” يدفع الضريبة بإنتظام كبقية الرعية : ( ولما جاء إلى كفرنا تقدم نحو الذين يأخذون الدرهمين إلى بطرس وقالوا أما يوفي معلمكم المسيح الدرهمين قال بلى ) . ( متي 17 : 24 )

.تقلب حالات الرب النفسية والجسدية !!!!

1- ” الرب ” يجوع : ( فبعد ما صام اربعين يوما وليلة جاع اخيرا ) . ( متي 4 : 2 ) ، ( وفي الصباح اذ كان راجعا الى المدينة جاع ) . ( متي 21 : 18 ) .

2- ” الرب ” ينام : ( وكان هو نائما ) . ( متي 8 : 24 ) ، ( وفيما هم سائرون نام ) . ( لوقا 8 : 23 ) ، ( وكان هو المؤخرة على وسادة نائما ) . ( مرقس 4 : 38 ) .

3- ” الرب ” يتعب : ( وكان هناك بئر يعقوب فاذا كان يسوع قد تعب في السفر جلس هكذا على البئر ) . (يوحنا 4 : 6 ) .

4- ” الرب ” ينزعج ويضطرب : ( انزعج – عيسى – بالروح واضطرب ) . ( يوحنا 11 : 33 ) ، ( فانزعج يسوع في نفسه ) . ( 11 : 38 ) .

5- ” الرب ” يبكي : ( بكى يسوع ) . ( يوحنا 11 : 35 ) .

6- ” الرب ”يحزن ويكتئب : ( ثم اخذ معه بطرس وابني زبدي وابتدأ يحزن ويكتئب ) . ( متي 26 : 37 ) ، ( فقال لهم نفسي حزينة جدا حتى الموت ) . ( متي 26 : 38 ) .

7- ” الرب ” يندهش ويهرع : ( وابتدأ يدهش ويكتئب وقال لهم نفسي حزينة حتى الموت ) . ( مرقس 14 : 33 ) .

8- ” الرب ” ضعيف : ( فظهر له ملاك في السماء يقويه ) . ( لوقا 22 : 43 ) .

9- ” الرب ” مذهول من الذعر : ( وكان يسوع يتردد بعد هذا في الجليل لانه لم يرد ان يتردد في اليهودية لان اليهود كانوا يطلبون ان يقتلوه ) .( يوحنا 7 : 11 ) .

10- ”الرب ” كان يمشي خائفا من اليهود : ( فمن ذلك اليوم تشاوروا ليقتلوه فلم يكن يسوع ايضا يمشي بين اليهود علانية ) . ( يوحنا 11 : 53 ) .

11- ” الرب ” يفر خائفاً : ( فطلبوا ايضا ان يمسكواه فخرج من ايديهم ) . ( يوحنا 10 : 39 ) .

12- ” الرب ” يخرج متخفيا من اليهود : ( اما يسوع فاختفى وخرج من الهيكل في وسطهم مجتازا ومضى هكذا ) . ( يوحنا 8 : 59 ) .

نهاية الرب !!! :” الرب ” لم يستطع الدفاع عن نفسه : ( فصرخ يسوع بصوت عظيم واسلم الروح ) . ( مرقس 15 : 37 ) .فكانت النتيجة :”

الرب ” مات : ( لانهم رأوه قد مات ) . ( يوحنا 19 : 33 )

.تشييع جنازة الرب ! : جسد ” الرب ” بعد موته : ( تقدم بيلاطس وطلب جسد يسوع فأمر بيلاطس حينئذ ان يعطي الجسد ) . ( متي 27 : 58 ) ، ( فاخذ يوسف الجسد ولفه بكتان نقي ) . ( متي 27 : 59 ) .”

الرب ” المرحوم : ( فلما رأى قائد المئة ماكان مجد الله قائلا بالحقيقة كان هذا الانسان بارا ) . ( لوقا 23 : 47 ) .

هل عيسى رب؟ مع القس انيس شروش – مناظرة كاملة

هل عيسى رب ؟ مع القس انيس شروش – مناظرة كاملة

كاملة – مدبلجة

إلى كل من يريد الحق من النصارى (اسلام قس )

 إلى كل من يريد الحق من النصارى  (اسلام قس )

كانتأمنية “ فوزي صبحي سمعان” منذ صغره أن يصبح قساً يقَبِّل الناس يده ويعترفون له بخطاياهم لعله يمنحهم صك الغفران ، و يغسل ذنوبهم بسماعهالاعتراف .. و لذا كان يقف منذ طفولته المبكرة خلف قس كنيسة ” ماري جرجس “يتلقى منه العلم الكنسي ، و قد أسعد والديه بأنه سيكون خادماً للكنيسةليشبَّ نصرانياً صالحاً طبقاً لاعتقادهما .و لم يخالف الفتى رغبة والديه في أن يكون خادماً للكنيسة يسير وراء القسحاملاً كأس النبيذ الكبيرة أو دم المسيح كما يدَّعون ، ليسقي رواد الكنيسةو ينال بركات القس .لم يكن أحد يدري أن هذا الفتى الذي يعدونه ليصير قساً سوف يأتي يوم يكونله شأن آخر غير الذي أرادوه له ، فيتغير مسار حياته ليصبح داعية إسلامي

.يذكر فوزي أنه برغم إخلاصه في خدمة الكنيسة فإنه كانت تؤرقه ما يسمونه :أسرار الكنيسة السبعة ، و هي : التعميد ، و الاعتراف ، و شرب النبيذ ، وأكل لحم المسيح ، و الأب ، و الابن و الروح القدس ..و أنه طالما أخذ يفكر ملياً في فكرة الفداء أو صلب المسيح عليه السلامافتداءً لخطايا البشرية كما يزعم قساوسة النصارى و أحبارهم ، و أنه برغمصغر سنه فإن عقله كان قد نضج بدرجة تكفي لأن يتشكك في صحة حادثة الصلبالمزعومة ، و هي أحد الأركان الرئيسية في عقيدة النصارى المحرفة ..

ذلك أنه عجز عن أن يجد تبريراً واحداً منطقياً لفكرة فداء خطايا البشرية ،فالعدل و المنطق السليم يقولان بأن لا تزر وازرة وزر أخرى ، فليس من العدلأو المنطق أن يُعَذَّب شخص لذنوب ارتكبها غيره ..

ثم لماذا يفعل المسيحعليه السلام ذلك بنفسه إذا كان هو الله وابن الله كما يزعمون ؟!

ألم يكنبإمكانه أن يغفر تلك الخطايا بدلاً من القبول بوضعه معلقاً على الصليب ؟ثم كيف يقبل إله ( كما يزعمون ) أن يصلبه عبد من عباده ، أليس في هذامجافاة للمنطق وتقليلاً بل و امتهاناً لقيمة ذلك الإله الذي يعبدونه .. وأيضاً كيف يمكن أن يكون المسيح عليه السلام هو الله و ابن الله في آن واحدكما يزعمون ؟!كانت تلك الأفكار تدور في ذهن الفتى و تتردد في صدره ، لكنه لم يكن وقتهاقادراً على أن يحلل معانيها أو يتخذ منها موقفاً حازماً ، فلا السن يؤهلهلأن يتخذ قراراً و لا قدراته العقلية تسمح له بأن يخوض في دراسة الأديانليتبين الحقائق ، فلم يكن أمامه إلا أن يواصل رحلته مع النصرانية و يسيروراء القساوسة مردداً ما يلقنونه له من عبارات مبهمة .و مرَّت السنوات و كبر فوزي و صار رجلاً و بدأ في تحقيق أمنيته في أن يصيرقساً يشار إليه بالبنان ، و تنحني له رؤوس الصبية و الكبار رجالاً و نساءًليمنحهم بركاته المزعومة ويجلسون أمامه على كرسي الاعتراف لينصت إلى أدقأسرار حياتهم و يتكرم عليهم بمنحهم الغفران نيابةً عن الرب ,

و لكن كمحسدهم على أنهم يقولون ما يريدون في حين أنه عاجز عن الاعتراف لأحد بحقيقةالتساؤلات التي تدور بداخله و التي لو علم بها الآباء القساوسة الكبارلأرسلوا به إلى الدير أو قتلوه ..و يذكر فوزي أيضاً أنه كثيراً ما كان يتساءل : إذا كان البسطاء يعترفونللقس ، و القس يعترف للبطريرك ، و البطريرك يعترف للبابا ، والبابا يعترفلله ، فلماذا هذا التسلسل غير المنطقي ؟ و لماذا لا يعترف الناس للهمباشرةً ..

و يجنبون أنفسهم شر الوقوع في براثن بعض المنحرفين من القساوسةالذين يستغلون تلك الاعترافات في السيطرة على الخاطئين و استغلالهم فيأمور غير محمودة ؟!لقد كان القس الشاب يحيا صراعاً داخلياً عنيفاً ، عاش معه لمدة تصل إلىتسعة أعوام ، كان حائراً بين ما تربى عليه و تعلمه في البيت والكنيسة وبينتلك التساؤلات العديدة التي لم يستطع أن يجد لها إجابة برغم دراسته لعلماللاهوت و انخراطه في سلك الكهنوت .

.و عبثاً حاول أن يقنع نفسه بتلك الإجابات الجاهزة التي ابتدعها الأحبارقبل قرون و لقنوها لخاصتهم ليردوا بها على استفسارات العامة برغم مجافاتهاللحقيقة والمنطق والعقل .لم يكن موقعه في الكنيسة يسمح له أن يسأل عن دين غير النصرانية حتى لايفقد مورد رزقه وثقة رعايا الكنيسة ، فضلاً عن أن هذا الموقع يجبره علىإلقاء عظات دينية هو غير مقتنع بها أصلاً لإحساسه بأنها تقوم على غير أساس..و لم يكن أمامه إلا أن يحاول وأد نيران الشك التي سارت في أعماقه و يكبتها، حيث إنه لم يملك الشجاعة للجهر بما يهمس به لنفسه سراً خيفة أن ينالهالأذى من أهله والكنيسة ، و لم يجد أمامه في حيرته هذه إلا أن ينكب بصدقوحماس واجتهاد على دراسة الأديان الأخرى سراً .وبالفعل أخذ يقرأ العديد من الكتب الإسلامية ، فضلاً عن القرآن الكريمالذي أخذ يتفحصه في اطلاع الراغب في استكشاف ظواهره و خوافيه ، و توقف ودمعت عيناه و هو يقرأ قوله تعالى :

( و إذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنتقلت للناس اتخذوني و أميَ إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أنأقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي و لا أعلم مافي نفسك إنك أنت علام الغيوب . ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدواالله ربي و ربكم وكنت عليهم شهيداً ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنتالرقيب عليهم و أنت على كل شيء شهيد ) . [المائدة:116ـ117] .

قرأ فوزي تلك الآيات و أحس بجسده يرتعش ، فقد وجد فيها الإجابات للعديد منالأسئلة التي طالما عجز عن إيجاد إجابات لها .. ثم وقف عند قوله تعالى : (إن مَثَلَ عيسى عند الله كمَثَل آدم خلقه من ترابٍ ثم قال له كن فيكون )آل عمران .ليجد أن القرآن الكريم قدم إيضاحات لم يقرأها في الأناجيل المحرفةالمعتمدة لدى النصارى .. وأن القرآن يؤكد بشرية عيسى عليه السلام و أنهنبي مرسل لبني إسرائيل و مكلف برسالة محددة كغيره من الأنبياء .كان فوزي خلال تلك الفترة قد تم تجنيده لأداء الخدمة العسكرية و أتاحت لههذه الفترة فرصة مراجعة النفس ، و قادته قدماه ذات يوم لدخول كنيسة فيمدينة الإسماعيلية ووجد نفسه و بدون أن يشعر يسجد فيها سجود المسلمينواغرورقت عيناه بالدموع وهو يناجي ربه سائلاً إياه أن يلهمه السداد ويهديه إلى الدين الحق ..

و لم يرفع رأسه من سجوده حتى عزم على الدخول في الإسلام فنطق بشهادة الحق: ( شهادة ألاَّ إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ) ، وأشهر إسلامهبعيداً عن قريته و أهله خشية بطشهم و إيذائهم ،

و تسمى باسم ” فوزي صبحي عبد الرحمن المهدي ” .وعندما علمت أسرته بخبر دخوله في الإسلام وقفت تجاهه موقفاً شديداًساندتهم فيه الكنيسة وبقية الرعايا النصارى الذين ساءهم أن يشهر إسلامه ،في حين كان فوزي في الوقت نفسه يدعو ربه و يبتهل إليه أن ينقذ والده وإخوته و يهديهم للإسلام ، و قد ضاعف من ألمه أن والدته قد ماتت على دينالنصرانية , فجلس يدعوا ويلح على الله أن يشرح صدر والده وإخوته .وذات يوم استيقظ على صوت طرق على باب شقته ، و حين فتح الباب وجد شقيقتهأمامه تعلن رغبتها في الدخول في الإسلام ..

ثم لم يلبث أن جاء والده بعدفترة و لحق بابنه و ابنته على طريق الحق ..

الرجوع إلى الله

الرجوع إلى الله

مسجديقع على ربوة في مدينة أمريكية صغيره…تقرأ القرآن باللغةالإنجليزيه..سلمت عليها ردت ببشاشه …تجاذبنا أطراف الحديث..وبسرعة رهيبهصرنا صديقتين حميمتين…وفي ليلة جمعتنا على شاطئ بحيرة جميله ..حكت ليقصة إسلامها فقالت: نشأت في بيت أمريكي يهودي ..في أسرة مفككه.وبعد انفصال أبي عن أمي تزوج بأخرى أذاقتني أصناف العذاب…فهربت وأنا فيالسابعة عشره من وسكانسن إلى أوهايو حيث التقيت بشباب عرب………وهم كماحكت رفيقاتي المشردات …..كرمـــــــــاء...

وما على إحداهن إلا الإبتسامفي وجوههم حتى تنال عشاء وشرابا فاخرا ….ففعلت مثلهن..وفي نهاية كل سهرهكنت أهرب …فقد كنت ..لا أحب هذه العلاقات …ثم إني اكره العرب …ولكنيلم أكن سعيدة بحياتي ،،لم أشعر بقيمة .ولا أمان شعرت دوما بالضيق .بالضياع…لجأت إلى الدين لكي أشعر بالروحانيه لكي أستمد منه قوة دافعة فيالحياة..ولكن اليهود بدينهم لم يقنعوني …وجدته دين لا يحترم المرأه ولايحترم الإنسانيه كلها ..دين أناني ..كرهته .. وجدت فيه التخلف ولو سألتسؤالا لم أجد اجابته … فتنصرت ..ولم يكن إلا دين آخر متناقض …فيهأشياء لا يصدقها عقل . ويطلبون منا التسليم بها …

تساءلت كثيرا كيف يقتلالرب ابنه؟ ….كيف ينجب؟… كيف تكون لدينا ثلاثة آلهه ولا نرى أحد امنهم……….؟ احترت فتركت كل شيء …ولكني كنت أعلم ان للعالم خالق …وكنت كل ليلة اشرب حتى الثماله فارتمي في اي ركن أو حديقه أو ببيت مهجور،،،حتى الصباح …….. وفي ليلة صحوت في وقت السحر وكنت على وشك الإنتحارمن سوء حالتي النفسيه …كنت في الحضيض ..لا شيء له معنى … المطر يهطلبغزاره والسحب تتراكم وكأنها سجن يحيط بي …. الكون ضيق ..

الشجر ينظر إليببغض…قطرات المطر تعزف لحنا كريه …رتيب ……وأنا أطل من نافذة بيتمهجور …عندها وجدت نفسي أتضرع لله ….يااااااارب أعرف أنك هناك …أعرفأنك تحبني…… أنا ضائعه …أنا في الكون سجينه …..أنا مخلوقتكالضعيفه……ارشدني أين الطريق؟؟؟؟؟؟ رباه إما أن ترشدني أو تقتلني…وكنت أبكي بحرقه …….حتى غفوت……… وفي الصباح صحوت بقلب منشرحغريب علي ….كنت أدندن … فخرجت كعادتي إلى البار التقط رزقي ..فلعلأحدهم يدفع تكاليف فطوري ….أو أغسل الصحون فأتقاضى أجرها … هناكالتقيت بشاب عربي ….تحدثت إليه …طويلا ….فطلب مني بعد الافطار أناذهب معه إلى بيته …..وعرض علي أن اعيش معه……… تقول صديقتي : ذهبتمعه وبينما نحن نتغدى ونشرب ونضحك..دخل علينا شاب ملتح إسمه سعد كما عرفتمن جليسي الذي هتف باسمه متفاجئا،،،،،،،، أخذ هذا الشاب الزجاجه وكسرهاوطرد جليسي….وبقيت أرتعد ..

فها انا امام إرهابي وجها لوجه..لم يفعل شيئامخيفا بل طلب مني وبكل ادب ان اذهب إلى بيتي .فقلت له : لا بيت لي نظرنحوي بحزن استشعرته في قسمات وجهه البهي ،، وقال : حسنا فابقي هناالليله(فقد كان البرد قارس<–e3–> وفي الغد ارحلي وخذي هذا المبلغينفعك ريثما تجدين عملا …وهم بالخروج،،،،فاستوقفته…وقلت له: شكرا لنابقى هنا وتخرج أنت ولكن…..لي رجاء،أريد أن تحدثني عن أسباب تصرفك معصديقك ومعي..فجلس وأخذ يحدثني ..وعينيه في الارض ..قال إنه الإسلام…يحرمالخمر والخلوة بالنساء ويحثنا على الإحسان إلى الناس وحسنالخلق……تعجبت ،،،،،هؤلاءالذين يقولون عنهم إرهابيين….؟؟؟؟

لقد كنتاظنهم يحملون مسدسا ويقتلون كل من يقابلون ….هكذا علمني الإعلامالأمريكي ……..،،. قلت له:…أريد أن أعرف اكثر عن الإسلام ،،هل لك أنتخبرني .؟؟؟؟قال لي سأذهب بك إلى عائله سعوديه متدينه تعيش هنا … وأعلمانهم سيعلموك خير تعليم … فانطلق بي إليهم…..وفي الساعه العاشره كنتفي بيتهم حيث رحبوا بي.. وأخذت أسأل والدكتور سليمان الجلعود يجيب..حتى اقتنعت تماما .. بالفعل هذا ماكنت ابحث عنه ..جواب لكل سؤال… دين صريحواضح .. متوافق مع الفطره لم اجد أي صعوبه في تصديق اي شيء مما سمعت …كله حق ،،،،أحسست بنشوة لا تضاهى حينما أعلنت إسلامي……وارتديت الحجابمن فوري…. في نفس اليوم الذي صحوت فيه منشرحه في الساعة الواحده مساءا،،،أخذتني السيده إلى أجمل غرف البيت ..

وقالت هي لك ابقي فيهاماشئت…فرأتني أنظر إلى النافذه وابتسم ودموعي تنهمر على خدي ،،،،وسألتنيعن السبب قلت لها : سيدتي بالأمس في مثل هذا الوقت تماما كنت أقف في نافذةواتضرع إلى الله (رب إما ان تدلني على الطريق الحق ..وإما ان تميتني ) لقددلني وأكرمني وأنا الآن مسلمه محجبه مكرمه ….. هــــــذا هو الطريــــق….هــــــذا هو الطريــــق ….

وأخذت السيده تبكي معي وتحتتضنني>>> إنه الرجوع إلى الفطرة السليمة و الإحساس بالأمان 

أحمد ديدات – كيف تعرف الحق

 أحمد ديدات – كيف تعرف الحق