Tag Archives: نجيب ساويرس

نجيب ساويرس من فرنسا يؤيد عمر سليمان نائب المخلوع مرشح للرئاسة

   الإثنين 9 أبريل 2012

فجر رجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس مفاجئة من العيار الثقيل حين قال في تصريحات صحفية له أنه يفضل أن يكون رئيس مصر القادم اللواء عمر سليمان على أن يكون مرشح جماعة الاخوان المسلمين خيرت الشاطر , و هو ما يعني تأييده الضمني لعمر سليمان , و قال ساويرس الذي يوجد في فرنسا حاليا أن مرشحي الرئاسة الذين يقتربون من أفكاره الليبرالية لا يملكون حظوظ حقيقة في الفوز في الانتخابات المقررة شهر مايو المقبل .
و أكد ساويرس في تصريحات لصحيفة فرنسية تنشرها يوم غد الاثنين أنه شخصيا كان يؤيد الدكتور محمد البرادعي لكن انسحابه ترك فراغا كبيرا في الساحة , و عند سؤاله عن ترشح نائب الرئيس المخلوع حسني مبارك اللواء عمر سليمان قال في موقف لافت أنه لا يعتقد أنه قرار جيد أو حكيم , و أضاف ‘ لكنه يبقى أفضل من أحد المرشحين الاسلاميين المتطرفين و خصوصا المهندس خيرت الشاطر مرشح جماعة الاخوان المسلمين ‘ , و الذي قال ساويرس أن انتخابه سيعود بمصر عشرات السنوات الى الخلف .
و أشار ساويرس خلال الحوار الى أن جنرالات المجلس العسكري الحاكم قد لا يسمحون بوصول مرشح عن الجماعة لسدة الحكم بسهولة , متوقعا اعادة لسيناريو سنة 1954 في حال انتهت الانتخابات الرئاسية الى ما لا يرضي العسكر , و أكد ساويرس أنه شخصيا لا يقبل حكم العسكر لكنه أيضا لا يقبل اقامة دولة دينية في مصر .
و في خبر متصل كان الصحفي في جريدة المصري اليوم التي يمولها نجيب ساويرس خليفة جاب الله قد أكد أن 16 صحفيا يعملون معه في الجريدة قد قاموا بتحرير توكيلات في الشهر العقاري للواء عمر سليمان نائب الرئيس المخلوع مبارك , و هو الأمر الذي استنكره جاب الله الذي أشار الى فوز عمر سليمان في الانتخابات الرئاسية ان حصل سوف يشعل الثورة الثانية .
جدير بالذكر أن المهندس نجيب ساويرس هو رجل أعمال قبطي معروف بعدائه للتيارات الإسلامية , و ارتباطه بنظام الرئيس المخلوع و حصوله علي العديد من التسهيلات و التورط في عدة قضايا فساد, و هو ما يطرح علامات استفهام كبرى حول مواقفه الحالية

ساويرس دفع 6 ملايين جنيه رشوة للنجاة من تهمة التخابر

 الأربعاء 4 أبريل 2012

 واصلت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ اليوم الإثنين جلسات المحاكمة فى قضية شبكة التجسس الإسرائيلية المتهم فيها بشار إبراهيم أبو زيد، الأردنى الجنسية وأوفير هراري ضابط بجهاز الموساد الإسرائيلي، بتمرير المكالمات الدولية المصرية الواردة للبلاد عبر الإنترنت إلى داخل إسرائيل.

وقال المتهم من داخل القفص: “أنا تحت التهديد والتعذيب والضرب وأعطونى “برشام” للتوقيع على الأوراق غصب عنى.

وأكد أن أبراج الاتصالات موجودة فى العوجة ورفح منذ عام 2005، واتهم نجيب ساويرس بالهروب من قضية التجسس بدفع رشوة قدرها 6 ملايين جنيه، كما اتهم شركات الاتصالات الأخرى بتورطها فى القضية وتمت المغافلة عنها.

وأضاف المتهم أنه قام بتقديم عدة شكاوى للنائب العام والمشير طنطاوى وحكومة الجنزورى قائلا: “ولا حد معبرنا” والقاضى يرفض إحالتى للطب الشرعى لإثبات تعذيبى “ولو المحكمة هتستمر كده يبقى الحكم معروف من الأول ومافيش داعى حضورى الجلسات”.

عقد رئيس المحكمة الجلسة اليوم فى قاعة المحكمة وليس بغرفة المداولة كالمعتاد وسمح لوسائل الإعلام بحضور الجلسة، وطلبت المحكمة من النيابة إبداء مرافعتها الا أن دفاع المتهم اعترض علي ذلك فأكدت له المحكمة أن القضية كانت مؤجلة للمرافعة ولكن الدفاع قرر بأنه اتفق مع المحكمة على تحديد جلسة أخري للمرافعة وأنه لا يمكن سماع المرافعة لأن لديه طلبين أساسيين أولهما الدفع بعدم دستورية المادة 19 من قانون 1958 والخاص بقانون الطوارئ، حيث إن المجلس العسكرى قد أصدر قرارًا بإنهاء حالة الطوارئ، مما يستوجب معه إنهاء القانون، وطلب من المحكمة عدم سماع المرافعة والانتظار حتى تقول المحكمة الدستورية العليا كلمتها الأخيرة بشأن هذا القانون أسوة بما حدث أمس لمحكمة جنايات الجيزة فى قضية أحداث فتنة إمبابة.

وخاطب بشار وسائل الإعلام كيف يكون مواطن فلسطينى من عرب 48 يتحول لضابط بالموساد الاسرائيلى؟ واتهم بشار جهات سيادية بتلفيق الاتهامات للعرب تاركين الأمريكان.

وقال خليل ( شقيق المتهم) ” بدى أخويا يتحاكم محاكمة عادلة علانية ولا يتم حشد الشعب المصرى ضد شقيقى باطلا”.

كما ظهر والده لأول مرة بالمحكمة وظل بالقرب من نجله بجانب القفص، وأكد بشار بعد رفع الجلسة “القاضي مش بيوافق علي الطلبات ولا يسمع للشهود وهناك تزوير في محاضر الجلسات حيث إن القاضي لا يثبت الطلبات التي أبديها في دفاعي، كما أن قاضي التحقيق المستشار طاهر الخولي حولني للمحاكمة في محكمة أمن الدولة دون أن يحيل ساويرس صاحب المحطة الأساسية وذلك لانني الوحيد الضعيف في هذه البلد وفجر المتهم بشار مفاجأة من العيار الثقيل، حيث أكد أن جميع شركات الاتصالات المصرية متورطة في القضية ومن بينها شركتا اتصالات وفودافون وكل ذلك علي علم من المخابرات المصرية وأن هنالك محطات تقوية في العريش ورفح والسلوم وأن كل ذلك يتم بعلم أجهزة المخابرات.

وبرر معرفته بكل تلك المعلومات من خلال عمله في قطاع الاتصالات، وأكد أنه بريء وأنه لا يوجد دليل واحد في القضية يدينه وأن الكمبيوتر الخاص به لم يجد المحققون به صورًا أو أدلة علي اشتراكه فى التجسس.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=40679

بالوثائق : نجيب ساويرس أمريكي الجنسية

كتب ـ أحمد سعد البحيري | 14-01-2012 14:42

في لقائه الأسبوع الماضي مع قناة الجزيرة القطرية تكلم رجل الأعمال نجيب ساويرس كثيرا في مختلف القضايا ، وقدم مجموعة من الأكاذيب منها ما يتعلق بالتقسيم الطائفي في مصر حيث ادعى أنه لا يوجد لواء في الجيش المصري وهي كذبة صريحة يمكن الكشف عنها بسهولة ، غير أن الأمر الأكثر غرابة هو ادعاء نجيب ساويرس في القناة القطرية أنه لا يحمل الجنسية الأمريكية ، رغم أن وثائق الحكومة الأمريكية ذاتها تؤكد على أنه “أمريكي الجنسية” ، والمصريون تنشر اليوم وثيقة صادرة من السفارة الأمريكية في القاهرة موجهة إلى الخارجية الأمريكية في واشنطن تتعلق بالمشكلة التي نشبت بين شركة “أوراسكم تليكوم” التي يرأس مجلس إدارتها نجيب ساويرس وبين الحكومة الجزائرية ، وتكشف الوثيقة عن شراكة عميقة لنجيب ساويرس مع مؤسسات أمريكية عديدة ، إضافة إلى المعلومة الأهم وهو أن نجيب ساويرس “مواطن أمريكي” بنص وثيقة السفارة الأمريكية في القاهرة .

وكان مؤسس حزب المصريين الأحر ار قد ادعى في المقابلة أيضا أن جماعة الإخوان المسلمين تلقت تمويلا من الخارج وهو ما يعد خرقا للقانون. وقال – في برنامج بلاحدود علي قناة الجزيرة مباشر الذي يقدمة الاعلامي أحمد منصور- “جاء لي اتصال تليفوني في أول فبراير من رئيس دولة عربية شقيقة وقال لي بالحرف الواحد رجاء أن تخطر السلطات المصرية والجهاز الأمني بأنه تم تحويل 100 مليون دولار من دولة قطر للإخوان المسلمين فى مصر”.

غير أن نجيب لم يفسر لنا سبب امتناعه عن التوجه إلى السطات القضائية والأمنية لرصد هذا المبلغ الضخم ومعرفة مصدره ، ولماذا لم يطالب رسميا بمحاكمة أصحابه إذا كان ما يقوله صحيحا وليس مجرد أقاويل مرسلة لتغطية فشله الذريع في الانتخابات النيابية .

كما استنكر في المقابلة حبس الرئيس المخلوع ونقله عبر سرير متحرك معتبرا أن هذا إذلال لا يناسب طبيعة المصريين حسب قوله .

نص الوثيقة :

رقم الوثيقة: 09CAIRO2311

تاريخها: 2009-12-17

– تدعي الحكومة الجزائرية أن شركة أوراسكوم تيليكوم الجزائر مدينة بمبلغ قدره 596,6 مليون دولار أمريكي من عائدات الضرائب لسنوات 2005 و 2006 و 2007. المستثمرون الأمريكيون يمتلكون حصة كبيرة من شركة أوراسكوم تيليكوم. الشركة قد تواجه مشاكل منهكة في السيولة إذا لم تتمكن من تسوية هذا النزاع الضريبي مع الحكومة الجزائرية.

– إلتقى المستشار الإقتصادي و الموظف الإقتصادي في 4 ديسمبر مع أليكس شلبي رئيس مجلس إدارة موبينيل و زميل مقرب من نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم تليكوم و مواطن أمريكي، لمناقشة تأثير المشكلات الأخيرة في الجزائر على أوراسكوم تيليكوم. على الرغم من أن الأضرار التي لحقت بممتلكات شركة أوراسكوم تليكيوم الجزائر نتيجة أعمال التخريب التي تبعت مبارايات مصر و الجزائر المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم قد بلغت نحو 62 مليون دولار، إلا أن أوراسكوم أكثر قلقاً تجاه مزاعم الحكومة الجزائرية الأخيرة بأن أوراسكوم تليكوم الجزائر مدينة بمبلغ قدره 596,6 مليون دولار من عائدات الضرائب لسنوات 2005 و 2006 و 2007. أوراسكوم تيليكوم تمتلك حصة 96% من أوراسكوم تيليكوم الجزائر و أوراسكوم تيليكوم الجزائر تساهم بنسبة 60% من عائدات الشركة الأم و أرباحها. و نتيجة لذلك فإن تعرض أوراسكوم تيليكوم الجزائر لضربة مالية كبيرة سيكون له تأثير مباشر على الصحة المالية لشركة أوراسكوم تيليكوم ككل.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=95999

لقاء نارى للمذيع أحمد منصور مع نجيب ساويرس

برنامج بلا حدود

لقاء نارى للمذيع أحمد منصور مع نجيب ساويرس وكشف قناع أحد أذرع الفتنة فى مصر

غزلان: ساويرس يهاجم الإسلام نفسه وليس الإخوان فقط

السبت 24 ديسمبر 2011

“، أكد الدكتور محمود غزلان -المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين- أن “رجل الأعمال نجيب ساويرس لا يهاجم الإخوان فحسب، إنما يهاجم الإسلام نفسهرا الى ان “ساويرس عندما ذهب إلى كندا قال إن الإخوان في مصر يحصلون على تمويل من قطر وقال إن المسيحيين في مصر أقلية ويحتاجون إلى حماية”.

وأضاف غزلان خلال تواجده ببرنامج “الحقيقة” على فضائية “دريم”ـ ان “الإخوان” رفعت دعوى قضائية ضد ساويرس لأنه اتهمها بشكل واضح وصريح وأكثر من مرة بتلقى تمويلات وغيرها.

من جهة أخرى، دعا غزلان المجلس العسكري إلى إظهار الأدلة والقرائن التي تؤكد أن هناك مخططات تخريب، رافضا تنحية العسكري عن المشهد السياسي قائلا: “لنتخيل أن القوات المسلحة عادت إلي ثكناتها خاصا في ظل استقالة الشرطة ستتحول البلاد إلى خراب، كما أن الغياب المفاجئ للمجلس العسكري عن إدارة شئون البلاد أمر لا يقبله دين أو عقل”.

ونفى غزلان مشاركة الإخوان في مظاهرات الجمعة المقبل، مشيرا الى ان “الجماعة مع التهدئة وتحكيم العقل والمنطق والإسراع في المسيرة الديمقراطية، باعتبارها الطريق الوحيد المأمون والسليم

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=35855

بكل وقاحة .. نجيب ساويرس يحرض الغرب على المسلمين بمصر

بكل وقاحة

نجيب ساويرس يحرض الغرب على المسلمين بمصر

أكد أن “الماريناب” لم تكن كنيسة بل مضيفة لـ”30″ قبطيًا فقط..تليفزيون هولندا: الأقباط أحرقوا “الماريناب” واتهموا بها المسلمين

كتب ـ على عبدالعال   |  05-12-2011 14:03


كشف تقرير أعده المراسل الهولندى (ليكس روندر كامب) وبثته قناة (أن أو أس) الهولندية العامة، عن أن المبنى الذى أشعل أحداث العنف فى (ماسبيرو) لم يكن كنيسة بل كان “مضيفة” أو بيتًا كبيرًا للاجتماع حرقه الأقباط واتهموا به المسلمين.

ونقل موقع (إذاعة هولندا العالمية) عن الصحفى معد التقرير اندهاشه من أن الأقباط يشيدون مثل هذا المبنى الكبير لعدد قليل منهم فى القرية لا يتعدى الثلاثين شخصًا. وقد استنتج المراسل من خلال مقابلات أجراها مع سكان القرية الأقباط أن المسيحيين هم من قاموا بحرق الكنيسة بإطارات السيارات القديمة وألقوا باللائمة على إخوانهم المسلمين الذين احتشدوا حول الحريق بعد اندلاعه.

ونوه روندر كامب فى نهاية تقريره بأن الانطباع الذى أخذه العالم عن الأحداث خاطئ تمامًا، وأن الحقيقة تبرئ المسلمين من أى تورط فى حرق الكنيسة.

وقد أثار التقرير استياء جماعات أقباط المهجر فى الغرب، وتضامن معهم فى التنديد به ساسة وبرلمانيون من (الحزب المسيحى الهولندى)، وقالت مصادر صحفية إنهم شرعوا فى ممارسة الضغوط على مراسل التليفزيون الهولندى.

فمن جهتها، احتجت (الهيئة القبطية) فى هولندا ضد التقرير، وقال أشرف حنا، القيادى بالهيئة، إن إعداد التقرير جاء كـ”صدمة كبيرة” أن نرى إذاعة هولندية رئيسية مثل (أن. أو. أس) تبعث بمراسلها لأسوان، ليعد تقريرًا منحازًا لجهة ضد الأخرى. ووفقًا لحنا فإن الحقائق التى ذكرها الصحفى فى تقريره غير صحيحة.

وفى محاولة منها للتوضيح بعثت (الهيئة القبطية) بعدد من الوثائق جاءتها من مطرانية الكنيسة القبطية إلى كبير محررى الإذاعة الهولندية. وتزعم هذه الأوراق بأن أعمال البناء فى الكنيسة جاءت بموجب تصريح من محافظ أسوان. وتزعم الهيئة بأن الكنيسة المذكورة أُنشئت منذ أربعينيات القرن والماضى وبدأت الصلاة فيها فى الستينيات.

ولم تكن الهيئة القبطية الوحيدة التى احتجت ضد التقرير لكنه أثار أيضًا معارضة (الحزب المسيحى الهولندى) الذى ساءل بدوره الإذاعة الهولندية حول التفاصيل. وفى تصريحات نقلها موقع إذاعة هولندا، قال البرلمانى عن الحزب المسيحى (جويل فور دى ويند) إنه أصيب بالدهشة من هذا التقرير الذى وصفه بـ”الضعيف وغير المدعوم بالحقائق”.

وقدم البرلمانى الهولندى، العائد للتو من مراقبة الانتخابات المصرية، مساءلة لوزير الخارجية الهولندى (أورى روزنتال) بشأنه. وفقًا للبرلمانى فإن التقرير الذى بثه التليفزيون الهولندى “مخالف تمامًا لوضع الأقباط فى مصر”. كما بعث البرلمانى برسالة للمحطة الهولندية يطالب فيها المراسل بتوضيح الأسباب التى دفعته للاستنتاج بأن الأقباط هم من أحرقوا الكنيسة.

وفى نهاية تقرير أعدته حول القضية، تساءلت الإذاعة الهولندية، قائلة: يبقى التساؤل إذا كان من المناسب لصحفى أن يبث تقريرًا مشحونًا على القناة الوطنية فى الوقت الذى ما زالت فيه القضية قيد التحقيق لدى السلطات المصرية.

جدير بالذكر أن التقرير الذى أعده المراسل الهولندى جاء متوافقًا تمامًا مع تقرير (هيئة قضايا الدولة)، فقد أكد المستشار حسين عبده خليل، نائب رئيس هيئة قضايا الدولة، أن الماريناب فى أصلها منزل مملوك للمواطن معوض يوسف معوض إلا أن الأقباط أرادوا بمساعدة بعض الموظفين فى الوحدة المحلية بمركز (إدفو) أن يحولوها إلى كنيسة مستخدمين تراخيص وموافقات صادرة لتجديد كنيسة أخرى هى كنيسة (خور الزق) بمدينة إدفو.

رابط التقرير على موقع القناة

http://nos.nl/video/317027-conflict-kopten-en-moslims-ingewikkeld.html.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=89169