Tag Archives: مظاهرة

الوقفة الثانية عشر من مسجد ناجى الدخيلة – الاسكندرية – ومسجد النور بالعباسية – القاهرة – أحفاد الفاتحين – لتحرير الأسيرات المسلمات من سجون الكنيسة المصرية الارثوزوكسية

الوقفة الثانية عشر (احفاد الفاتحين) بمسجد ناجى بالدخيلة بالاسكندرية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 1

2

 3

 

 الوقفة الثانية عشر (احفاد الفاتحين) بمسجد النور بالعباسية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 1

 

2

 

3

 

حددوا الجمعة القادم وقفة في القاهرة والإسكندرية بالتزامن … ناشطي الفيس بوك قرروا تصعيد الوقفات

الأحد 17 أكتوبر 2010

قرر الناشطين على الفيس بوك إقامة وقفتين بالتزامن في وقت في واحد في كل من القاهرة والإسكندرية في وقت واحد بعد صلاة الجمعة في مسجد النور بالعباسية بالقاهرة وفي مسجد ناجي بالدخيلة بالإسكندرية ، ودعا الناشطين على الفيس بوك الناس للمشاركة في الوقفتين الاحتجاجيتين للتعبير عن رفضهم القاطع لممارسات الكنيسة وتسيدها داخل الدولة ، والمطالبة بإطلاق سراح كل المسلمات الجدد المحتجزات في سجون الأديرة ،

وقال الناشطين على عنوان الحملة الرسمية على الفيس بوك أن الوقفات سلمية ودعت كل المتظاهرين الالنزام بالأدب والأخلاق الإسلامية الرفيعة وأنها لن تخرج عن كونها وقفة تستغرق دقائق للتعبير عن الغصب من ممارسات الكنيسة داخل الدولة بإهانة القرآن على لسان بيشوي الرجل الثاني في الكنيسة واحتجاز المسلمات الجدد بعد أن ثبت إسلامهن دون وجه حق وآخرهم كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس ..

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=13168

قناة مرقص عزيز تعترف ان ضرب صور شنوده بالحذاء هز عقيدة النصارى

في تغطيتها لمظاهرات المسلمين ضد بلطجة الكنيسة الأرثوذكسية اعترفت قناة الرجاء التي يرأسها القمص مرقص عزيز-الاب يوتا- ان ما قام به المتظاهرون المسلمون من ضرب صور شنوده بالحذاء هز عقيدة النصارى الأرثوذكس وأستقبلت القناة اتصالات من مشاهدين نصارى عبروا عن صدمتهم واحباطهم من مشهد ضرب صور شنوده بالحذاء ،

بينما اعترف المذيع ان هذا المشهد هز عقيدة النصارى في مصر الذين كانوا يعتقدون لوقت طويل ان شنوده يتمتع بعلاقة خاصة بالاله

وفي حوار مع بعض صحفي المواقع القبطية المتطرفة طالبت القناة بتوفير حماية دولية لنصارى مصر والتدخل العسكري الدولي لإخلاء اماكن امنة لنصارى مصر وحاولت القناة تصوير الوقفات السلمية التي ينظمها المسلمون على انها عمليات إبادة منظمة لنصارى مصر يذكر ان مرقص عزيز لا يزال موظفا رسميا في الكنيسة الارثوذكسية وقد صرح مؤاخراً ان كل تحركاته واقوله تتم بموافقة البابا شنوده وبالتنسيق معه

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=12796

 

الف متظاهر يتوجهون لمسجد يريد الامن هدمه لانه مقابل لكنيسة بروتستانتية إيطالية تحت الانشاء – فى حجر النواتية بالأسكندرية

الجمعة 8 أكتوبر 2010

توجه قرابة الف متظاهر من مظاهرة القائد إبراهيم لمنطقة حجر النواتية شارع أرض المصانع بجوار كبري السكة الحديد حيث اعتصموا في مسجد نور الإسلام المقابل لقطعة أرض تابعة لمصنع اشترته كنيسة بروتستانتية إيطالية وتسعي لبنائها مبني خدمات تابع للكنيسة وكانت المسجد قد أمه أربعة الالاف مسلم اليوم في صلاة الجمعة في تحد لقرار الهدم الذي حاولت الدولة تنفيذه لترضية الكنيسة البروتستانتية الإيطالية وقد حضر قيادات امنية وإدارة في محافظ الاسكندرية منذ الفجر لهدم المسجد لكن المصلين تجمعوا مما حال بينهم وبين هدم المسجد ولا يزال المعتصمون في المسجد يرابطون حتى اللحظة بينما تتربص قوات الامن لهدم المسجد حال خلوه من المصلين

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=12769

الرجاء التوجه الى حجر النوتية بالاسكندرية – شارع المصانع الحربية 

بجوار كوبرى السكة الحديد مسجد نور الاسلام – والتضامن مع الأخوة هناك فى أى وقت

الوقفة التاسعة بمسجد الفتح ـ الزلزال ـ ضد شنودة والكنيسة

الوقفة التاسعة بمسجد الفتح ـ الزلزال ـ ضد شنودة والكنيسة

من أجل الأخت كاميليا شحاتة زاخر والأسيرات المسلمات فى سجون الأديرة

 

الفيلم الوثائقى محاكمة شنودة – Crimes of Shnodah

 

الفيلم الوثائقى محاكمة شنودة

مقدم لكم من جروب مطلوب للمحاكمة اسلاميا وعربيا شنودة على الفيسبوك

 محاكمة شنودة

Crimes of Shnodah

1

2

 

3

 

   

مسؤول رفيع يوبخ “بيشوي” ويهدده بتسريب ملفاته في دير “القديسة دميانة” – الأنبا بيشوي يطلب من البابا شنودة دعمه في مواجهة حملة الغضب

كتب هاني القناوي وأحمد حسن بكر وأحمد سعد البحيري (المصريون) | 17-09-2010 21:52

 لا تزال تداعيات التصريحات الطائفية الخطيرة للأنبا بيشوي الرجل الثاني في الكنيسة القبطية تتفاقم في أوساط الرأي العام ، وهي التصريحات التي رفض فيها بشدة إخضاع الأديرة لرقابة الدولة، أسوة بالمساجد.و لوح بـ “الاستشهاد” في مواجهة سيناريو من هذا النوع، واصفًا الأقباط بأنهم “أصل البلد“، وأن المسلمين “ضيوف حلّوا علينا ونزلوا في بلدنا واعتبرناهم إخواننا”، وتساءل مستنكرًا: “كمان عايزين يحكموا كنايسنا”؟ ،

 ففي الوقت الذي تقدم فيه مجموعة من المحامين ببلاغ للنائب العام يطالبون فيه بالتحقيق مع بيشوي يتهمونه فيه بتحدي سلطة الدولة والخروج عليها وإثارة الفتنة ، قام الأخير بإجراء اتصال تليفوني بالبابا شنودة طلب منه دعمه ضد الهجمة التي يتعرض لها ، و هو ما رد عليه البابا بطمأنته على دعمه الكامل له وأنه سيمنع أي محاولات للإساءة إليه حسب قوله .

بموازاة ذلك علمت المصريون أن الأنبا بيشوي تلقي اتصالاً هاتفياً من مسؤول رفيع ـ فور نشر حديثه ـ وبخه فيه بشدة علي تصريحاته الأخيرة التي سببت حرجا شديدا للقيادة السياسية ، حسبما أكد مصدر مقرب من بيشوي ، مضيفاً أنه هدده بإخراج الملفات ” التي لن يتحملها ” – حسب المصدر ـ ، وقال له نصاً ” اللي بيته من زجاج مايحدفش الناس بالطوب وخلي حد غيرك يتكلم “

وأضاف المصدر لـ ” المصريون ” أن المسئول السيادي هدد “بيشوي” بتسريب الشكاوي التي حررتها عشرات الراهبات من دير القديسة دميانة ضده ، لأسباب يعرفه “الأنبا” جيدا ـ حسب المصدر ـ ، مستنكراً كونه رئيسا لدير ” سيدات ” لأول مرة في تاريخ الكنيسة بعد البابا يوساب الذي تم تحديد إقامته بنفس الدير لأسباب لا نريد الافصاح عنها . على الصعيد نفسه أبدى المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض سابقا قلقه الشديد بعد تنامي التوتر الطائفي الأخير ،

وفي إجابته على سؤال للمصريون عن التصريحات الأخيرة للرجل الثاني في الكنيسة المصرية قال الخضيري : الموضوع خطير جدا ، ومصر داخلة فى منحنى خطير بسبب تصاعد الاحتقان الطائفى التى تغذية الكنيسة ، مؤكدا ضعف سلطة الدولة فى مواجهة سلطة الكنيسة . من جانبه قال ممدوح إسماعيل المحامي ، والذي تقدم ببلاغ أول أمس إلى النائب العام يطالب فيه بالتحقيق مع الأنبا بيشوي بتهمة إثارة الفتنة الطائفية في تصريحات خاصة بالمصريون ، قال : بلاشك ان تصريحات الانبا بيشوى الخطيرة كانت مقصودة ،

فشخصية بمكانته لاتجهل حالة الاحتقان عند المسلمين وحالة التوتر التى سببها واقعة احتجاز كاميليا شحاتة وردود الافعال التى وصلت لأول مرة الى مظاهرات ضد الانبا شنودة والمطالبة بعزله ومن هنا كان التعمد واضح فى اختيار كلمات لها دلالاته كرسالة الى المسلمين ومنها كلمة ضيوف التى اشار بها الى المسلمين ومن المعلوم ان الضيف لايستقر وله وقت محدد يرحل بعدها ومن هنا كانت رساله للمسلمين انكم راحلون عن مصر وانهم اعدوا العدة لترحيل الضيوف وإلا كيف سيرحل 80مليون عن وطنهم !!!!!!!!! ثم اتبعها بكلمات تحوى تحديا للسلطة والنظام فى مصر عندما قال وإذا قالوا لى إن المسلمين سيرعون شعبى بالكنيسة، فسأقول «اقتلونى أو ضعونى فى السجن حتى تصلوا لهذا الهدف»)

وهو يقصد بها بسط السلطة الحاكمة سلطانها على الكنيسة وهوازدراء وتهديد للدولة انها لن تستطيع ان تبسط سلطتها القانونية على الكنيسة وان دون ذلك القتل ، فالحقيقة أن تصريحات بيشوى ماكانت لتخرج من لسانه فى حوار معلوم اسئلته وبلاشك روجعت منه ومن الكنيسة الاوهو يعلم انه لن يصله اى رد من الحكومة وانها وصلت فى تقديره لحالة من الضعف تجعله يتمادى فى تلك التصريحات وغيرها وقد سبق له تصريحات استفزازية كثيرة ولكنها لم تكن فى توقيت مثل التوقيت الحالى وأضاف ممدوح إسماعيل قوله : من غير المعقول ان يفكر كائن من كان ان يرحل اهل بلد واصحاب ارض ووطن اعتمادا على مشهد لم يقرأه متطرف كنسى جيداً راى فيه حكومة ضعيفة وغرب يمده بكل مايستطيع من دعم وتعامى ان يرى فى المشهد شعب مسلم 80 مليون يستطيعون اذا انفلت عيار الغضب عندهم ان ينهوا هذه الاحلام والحالمين .

 ووج إسماعيل في ختام تصريحاته نداءا إلى من أسماهم “عقلاء الأقباط” قائلا : لايفوتنى الاشارة الى تنبيه العقلاء فى الكنيسة والنصارى أن يدقوا ناقوس الخطر لمتطرفى الكنيسة ويصيحوا بهم كفاكم غلواً فمصر وطن لامثيل له فى التعايش السلمى وانتم تدمرون جسور التعايش فانتبهوا ولاتحرقوا الوطن بغبائكم واحلامكم الشيطانية

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=39210

في تطور خطير للقضية يضع الكنيسة المصرية والأجهزة الرسمية أمام مأزق قانوني ودولي – مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يبدأ إجراءات نظر قضية كاميليا

كتب : أحمد سعد البحيري (المصريون) | 08-09-2010 03:41

في تطور خطير لقضية اختطاف وحبس المواطنة “كاميليا شحاتة” من قبل الكنيسة المصرية قرر مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الشروع في إجراءات فتح التحقيق في كل الملابسات المتعلقة بقضية اختفاء “كاميليا” تمهيدا لاتخاذ قرار دولي لتحريرها وحمايتها من الاضطهاد الديني أو السياسي أو الأمني بجميع أشكاله . وكان نزار غراب المحامي قد تقدم في 22 أغسطس الماضي بشكوى لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بشأن الاختفاء القسري لكاميليا شحاتة ، ومصادرة حقوقها الإنسانية في حرية الاعتقاد والحركة والتنقل ،

 فتلقى أمس رسالة من السيد “جورو أونو جيما” سكرتير المجلس يؤكد له فيها أن الشكوى المتعلقة بكاميليا شحاتة تم تسجيلها في برنامج المجلس وجاري اتخاذ الإجراءات الخاصة بشأنها ودراسة الموضوع من جميع جوانبه والأدلة والوثائق المتصلة به للخروج بنتيجة نهائية وقرار دولي . ويعتقد أن التطور الجديد سوف يضع قيادة الكنيسة المصرية في حرج دولي بالغ ، كما يمثل إحراجا للسلطات المصرية لأنها ستكون في صورة من يمارس الإكراه الديني تجاه مواطنيها وحرمانهم من حقوقهم الدستورية والإنسانية .

وكان نزار غراب المحامي قد تقدم بشكوى بشأن الاخفاء القسري لكاميليا شحاته ومصادرة حرية اعتقادها لمجلس حقوق الانسان بالامم المتحدة جاء بها : المواطنة المصرية / كاميليا شحاتة اختارت ان تدين بدين الاسلام عملا بحق حرية الاعتقاد وقد حدث الاتي :

1-امتنعت المؤسسة المسئولة بالدولة عن اثبات الديانة الاسلامية لها بناء على تدخل اجهزة امنية

 2-اعتقلت الاجهزة الامنية السيدة المذكورة واعتدت على حريتها وسلمتها رغما عنها للكنيسة المصرية

3-تم احتجاز السيدة المذكورة لدى جهة غير معلومة بالمؤسسة الكنسية

 4-امتنعت السلطات المعنية عن التحقيق في تلك الوقائع لضمان احترام مواثيق حقوق الانسان واعلان نتائج تحقيق يتسم بالنزاهة على الرأي العام( بلاغ رقم 15013 بتاريخ 12/8/2010 للنائب العام )

وقد مثلت تلك الاحداث انتهاكا للمواثيق الدولية ومعاهدات حقوق الانسان كالتالي : العهد الدولي للحقوق السياسية والمدنية المادة 5 فقرة 2 وتنص على “لا يقبل فرض اي قيد على اي من حقوق الانسان الاساسية ” المادة 9 فقرة 1 وتنص على “لكل فرد حق في الحرية وفي الامان على شخصه ” المادة 12 فقرة 1 وتنص على “لكل فرد حرية التنقل وحرية اختيار مكان اقامته ” المادة 17 وتنص على “لا يجوز تعريض اي شخص على نحو غير قانوني لتدخل في خصوصياته ” المادة 18 فقرة 1 وتنص على “لكل انسان حق في حرية الفكر والوجدان والدين ويشمل ذلك حريته في اعتناق اي دين ومعتقد يختاره ” المادة 18 فقرة 2 وتنص على”لا يجوز تعريض احد لاكراه من شأنه ان يخل بحريته في ان يدين بدين ما “

ومما سبق يتضح حجم جرم العدوان على حرية الاعتقاد وتحالف مؤسسات الدولة الامنية والدينية للإخلال بحرية مواطنة في اختيار ان تدين بدين ما .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38662

البابا يتصل بجهات سيادية مطالبا بوقف المظاهرات المنددة به .. جهات رسمية تنصح البابا شنودة بإظهار كاميليا شحاتة لتهدئة الرأي العام

كتب : جون عبد الملاك (المصريون) | 05-09-2010 02:55

علمت “المصريون” من مصدر وثيق الصلة بالمقر البابوي، أن البابا شنودة أجرى خلال الساعات الأخيرة اتصالات مكثفة مع أكثر من مسئول في جهات سيادية معبرًا فيها عن قلقه البالغ من تنامي الدعوات المطالبة بالكشف عن مصير كاميليا، المحتجزة داخل أحد الأديرة التابعة للكنيسة، حيث أصدر قرارًا بمنعها من الظهور، ودعا إلى ضرورة التصدي لتك التظاهرات المطالبة بإظهارها إلى العلن، وعدم السماح مجددًا بتنظيم تلك التظاهرات، التي أكد أنها لن تغير من موقفه ولن تثنيه عن قراره بعدم السماح بظهورها إلى أجل غير مسمى، بحسب ما نقل المصدر. ولوح البابا شنودة في اتصالاته بتنظيم تظاهرات مضادة داخل الكنيسة إذا لم تتحرك الدولة لوقف التظاهرات المناهضة للكنيسة،

منتقدًا تعامل الدولة بـ “حنية” مع المتظاهرين الذين يطالبونه بالإفراج عن كاميليا، مطالبًا السلطات بقمع المظاهرات التي تندد به لأنها سببت له إحراجاً شديداً أمام شعبه، مذكرًا بأنه عمل في أكثر من مناسبة على تهدئة غضب المسيحيين ومنعهم من التظاهر داخل المقر البابوي، فضلاً عن رفضه السماح بتنظيم المظاهرات السياسية المناهضة للدولة ورموزها.

وأشار إلى موقفه قبل شهور حين أصدر أوامر بوقف المظاهرات التي نظمها بعض الأقباط في مقر الكاتدرائية بالعباسية ضد أحمد عز أمين التنظيم بالحزب “الوطني“، احتجاجًا على زيارته للنائب عبد الرحيم الغول في دائرته بنجع حمادي، حيث يتهم المسيحيون الأخير بأنه على صلة بالمشتبه بوقوفهم وراء عملية قتل ستة من الأقباط وشرطي مسلم عشية ليلة عيد الميلاد في يناير.

 وكشف المصدر أن البابا أخد وعودًا رسمية من المسئولين الذي هاتفهم ببذل قصارى الجهد من أجل منع الإساءة إليه ، كما أوضح أن البابا رفض مجددا نصائح بعض الجهات التي اتصل بها والتي طلبت منه أن يظهر كاميليا شحاتة للرأي العام لتهدئة الخواطر وإزالة الاحتقان ، واعتبر البابا أن موضوع كاميليا هو شأن خاص بالكنيسة .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38484

الوقفة الرابعة لنصرة الأخت الأسيرة كاميليا شحاتة زاخر أمام مسجد الفتح فى ميدان رمسيس

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الوقفة الرابعة لنصرة الأخت الأسيرة كاميليا شحاتة زاخر أمام مسجد الفتح فى ميدان رمسيس

1

 

 2

 

3

 

4

 

5

 

6

 

7

 

قال إن المصريين سينسوها كما نسوا وفاء قسطنطين – البابا يرفض وساطة كبار الدولة لإظهار كاميليا شحاتة لتهدئة الرأي العام

كتب جون عبد الملاك وأحمد عثمان (المصريون): | 02-09-2010 02:43

علمت “المصريون”، أن البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية رفض الاستجابة لطلب بعض كبار رجال الدولة- خلال حفل إفطار “العائلة المصرية” مساء الثلاثاء- من أجل تهدئة موجة الغضب في مصر، عبر الموافقة على إظهار كاميليا شحاتة، زوجة كاهن دير مواس، التي تحتجزها الكنيسة منذ أواخر يوليو الماضي بعد أن تسلمتها من أجهزة الأمن إثر توجهها إلى الأزهر لتوثيق إسلامها، مبررًا رفضه بأن ظهورها سوف يشعل الفتنة بلا داع، بحسب قوله.

وقال أحد الأساقفة المقربين من البابا الذي حضر اللقاء مع كبار رجال الدولة المشاركين في حفل الإفطار، إن رئيسي مجلسي الشعب الدكتور أحمد فتحي سرور والشورى صفوت الشريف، والدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية طالبوا البابا بظهور كاميليا شحاتة لوضع حد للجدل المثار حولها، والتخفيف من الاحتقان بين المسلمين جراء استمرار احتجازها في أحد الأديرة التابعة للكنيسة، وحتى تظهر الكنيسة في صورة “المتسامحة” أمام الرأي العام. وبحسب الأسقف الذي تحتفظ “المصريون” باسمه، فإن الدكتور مفيد شهاب داعب البابا شنودة خلال اللقاء، قائلا له: “يا قداسة البابا أهي مرة تفوت ولا حد يموت”، مبديًا مخاوفه من تفاقم موجات الغضب لتعم العديد من المدن، في ظل اتهامات الدولة بالتقصير، وانتقاص الكنيسة من هيبتها.

غير أن البابا قابل طلبه بالرفض، ورد عليه حرفيًا بالقول: “الأزمة وسعت قوي وأخذت حجمًا أكثر من اللازم، وأن استمرار التحفظ على كاميليا في مصلحتها حتى يهدأ الرأي العام”، معولاً بشدة على تسامح المصريين في حالات مماثلة في السابق، كان أبرزها حالة وفاء قسطنطين، زوجة كاهن أبو المطامير، التي تتحفظ عليها الكنيسة منذ أكثر من ست سنوات، قائلاً لكبار ضيوفه: “الناس هاتنسي كاميليا زي ما نسيت وفاء قسطنطين ودي أحسن حاجة في الشعب المصري“! إلي ذلك، قال محامون وقانونيون لـ “المصريون” إن استمرار احتجاز كاميليا شحاتة، يعد انتهاكًا صارخًا لمبدأ حرية العقيدة وانتهاك للحرية الشخصية، بشكل يتنافى كلية مع مواد الدستور المصري والنصوص والمواثيق الدولية.

 وعبّر المحامي مختار نوح، والناشط السابق بمنظمة العفو الدولية عن استنكاره لتعامل مؤسسة الكنسية مع القضية بهذا الشكل، مرجعًا ذلك إلى أن مصر تعيش عصر غياب القانون، بسبب ضعف القبضة السياسية واهتزاز منظومة الدولة. وقال لـ “المصريون“، إن القضية برمتها سياسية وليست قانونية، مؤكدًا أن مصر تمر بمرحلة من تغيب القانون لحساب السياسة، موضحًا أن الكل مدرك بأن قبضة النظام المصري على تطبيق القانون أصبحت ضعيفة، “لذلك فإننا نعاني من سلبيات هذه القبضة الضعيفة والتي لا تحترم القانون ولذا فقضية كاميليا تخضع لإرادة السياسية وليست لإرادة القانون”، على حد تعبيره. وسخر من اللجوء إلى النائب العام للتحرك في مواجهة قضية احتجاز كاميليا شحاتة، قائلاً إن من يظنون إنه بمقدوره أن يتحرك في تلك القضية لا يعيشون في مصر، لأنه يتحرك داخل الأطر المحددة له بعيدًا عن السياسية، مشيرًا إلى الذي يتحكم في مصر الآن هي ما أسماها قاعدة: “الرغبة في البقاء”، وبالتالي فالنظام المصري أضعف من أن يطبق قانونا قد يؤثر على بقائه شخصيا، على حد قوله.

ولم يخف نوح مخاوفه من اندلاع مواجهات طائفية في مصر بين المسلمين والأقباط، معربًا عن اعتقاده بأن التطورات الأخيرة تنذر بمواجهات “طائفية مسلحة محدودة في مصر” قد تندلع خلال فترة تتراوح ما بين ثلاث إلى ستة أشهر، مستندًا في توقعاته إلى أن ما حدث ويحدث في مصر لم تشهده في أي فترة مضت، و”لأن النظام حينما يعطل القانون فإنما هو يدعو الأفراد للتحرك لأخذ ما يرونه حقوقهم”، محملاً النظام المصري عواقب ذلك بعد أن “جامل الطائفية إلى أبعد حد”، على حد قوله.

 وعقب على قرار البابا شنودة بعدم ظهور كاميليا لأجل غير مسمى، بقوله إنه “في ظل غياب القانون من حق البابا شنودة أن يفعل كل شي فهو مثله مثل الآخرين إذا ما رأي فرصة لبسط سيادته فيكون من التقصير أن يعطلها، وهو يعيش في ظل نظام ضعيف، يخاف من صرخات البعض ويشعر بالرفض داخليًا، ويعجز عن إدارة مرفق المياه أو الكهرباء”. واستدرك: بعد كل هذا هل نرى نظامًا بمثل هذا الضعف يكون قادرًا على وقف أحلام أي سياسي حتى ولو كان البابا شنودة؟، ورأى أن الأخير يتعامل بمنطق الرجل السياسي الذي يستثمر الأحداث والأوقات والأزمنة، وأنه إذا ظهرت كاميليا للنور مرة أخرى فلن يكون الفضل راجعًا إلي النائب العام أو تطبيق القانون ولا القضاء المصري، وإنما سيكون لسبب آخر غير كل هذا.

من جانبه، اعتبر الدكتور حسام عيسي أستاذ القانون بكلية الحقوق جامعة عين شمس، والقيادي بالحزب الناصري في تصريح لـ “المصريون” أن هذه القضية تحسب علي القضايا الجنائية، ويتم التعامل معها مثل التعامل مع أي قضية مثلها تخص أي مواطن، ولابد من تدخل الشرطة والنيابة، عبر التقدم ببلاغ يتهم الطرف المحتجز بتهمه احتجاز مواطن والاعتداء عليه، لكنه قال إنه الوضع مختلف في قضية كاميليا شحاتة، لأنها قضية سياسية بالدرجة الأولي ولذا لن يتدخل أي طرف بالدولة فيها.

وأكد عيسى أنه من البديهيات أنه لا يملك أحد حتى وإن كان البابا شنودة- “مع احترامي لشخص الأنبا وارتباطي بعلاقات احترام كبيره به”- أن يمنع إنسانًا من حقه في الحياة وفي الظهور للناس وممارسة حياته بشكل طبيعي، وإلا فإن حدث هذا فمعناه أن هناك دولة داخل الدولة، وإن أبدى شكوكا بشأن دقة المعلومات والأخبار التي سربت بشان تقرير الأنبا شنودة عن قرار منعها من الأساس. في حين، أكد ممدوح إسماعيل محامي الجماعة الإسلامية لـ “المصريون”- الذي توجه ببلاغ إلى النائب العام للكشف عن مصير كاميليا شحاتة – أنه لابد من تحريك دعوى جنائية، ولابد للنيابة العامة أن تتحرك، حتى تكون هي صاحبة الكلمة، ولابد من تطبيق القانون على كل الأطراف بغض النظر عن الكنيسة والدولة، بحكم أن في مصر دولة مؤسسات ودولة القانون وسيادته كما يُدعى. وقال إن قرار البابا شنودة بعدم ظهور كاميليا شحاتة لأجل غير مسمى يؤكد أنه يتحرك وكأنه يملك قانونًا ودستورًا فوق قانون ودستور الدولة، وبشكل يفوق حتى رئيس الجمهورية الذي لا يملك منع أي مواطن من الظهور وممارسة حياته، وأن أقصي ما تملكه السلطات في ظل قانون الطوارئ هو إصدار قرار باعتقال أي مواطن وإيداعه في معتقل ما، أما الحكم عليه بعدم الظهور، فهذا ليس من حق أي شخص أيا كان.

ورأى أن هذا التصرف يؤكد أن البابا شنودة أصبح يملك قانون طوارئ آخر خاص به داخل الكنيسة يصادر به حرية المواطنين، واصفًا هذا التصرف بأنه تعد على القانون والدستور وكافة الأعراف الدولية، وقال إن قرارات البابا شنودة أصبحت تمثل تحديًا واضحًا للمسلمين ولكل المناشدات وكل الهتافات الداعية للسلم والتسامح وعدم إشعال الفتنة، مطالبا كافة المصريين بالتحرك وتقديم بلاغات للنيابة العامة عن تلك الواقعة الجنائية، لأن القانون يكفل لكل من علم بمخالفة جنائية التقدم ببلاغ للنيابة العامة.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38313

سيناريو كاميليا يتكرر مع مادلين في مبررات الهروب .. وكيل مطرانية سمالوط .. هروب مادلين بسبب خلافات أسرية وليس اختطاف

السبت 28 أغسطس 2010

 ما أشبه اليوم بالبارحة ، بعد أن اختفت كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس تداوس سمعان ، خرجت الكنيسة وقالت أن زوجة الكاهن قد تم خطفها ، وبعد أن ثبت أنها أسلمت وخرجت بمحض إرادتها قال الكنيسة أنها خلافات أسرية . اليوم بعد اختفاء فتاة من سمالوط اسمها مادلين عصام انطلقت المظاهرات في الكاتدرائية مطالبةً الأمن بتسليم الفتاة المخطوفة أسوةً بما حدث مع كاميليا ،

والآن تصرح الكنيسة على لسان القمص إدوارد ناشد وكيل مطرانية سمالوط أن الفتاة ليست مختطفة ولكنها هربت بسبب خلافات أسرية مع شقيقها الأكبر .. وأكدت تحريات الأمن أن مادلين خرجت من بيتها بكامل إرادتها وهو ما يزيد الشكوك بقوة حول إسلامها وكأن سيناريو كاميليا يسير مع مادلين ، ولا تعرف ماذا تخبء الأيام غداً

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10356