Tag Archives: مريم العذراء

وصفوا المسلمين بـ “الكفرة الذين يعبدون الشيطان”.. أقباط المهجر يدعون المسيحيين في مصر إلى حمل السلاح بدعوى الدفاع عن الشرف

المصريون _ متابعات: | 07-02-2010 00:40

بعد أن خاب أملها في استعداء المجتمع الدولي ضد مصر وفتح باب التدخل الدولي في شئونها الداخلية بدعوى حماية الأقباط من اضطهاد المسلمين المزعوم، تصاعدت الأصوات التحريضية من قبل جماعات ومنظمات أقباط المهجر الرامية إلى إشعال فتيل المواجهات الدموية بين المسلمين والأقباط، بعد أن أطلقت نداءات تحريضية تدعو المسيحيين في مصر إلى رفع السلاح ضد المسلمين. وتدعو تلك المنظمات الأقباط إلى الخروج على سلطة الدولة وحمل السلاح ضد المسلمين بدعوى أن الحكومة المصرية متواطئة ضد الأقباط، وأنها لا تقوم باتخاذ اللازم عند الإبلاغ عن حالات اختفاء فتيات قبطيات يقومن بإشهار إسلامهن،

 ما يعيد إلى الأذهان حادثة الأميرية حين أطلق قبطي وقريب له النار على شقيقته المتزوجة من مسلم وزوجها وطفلتهما الصغيرة، فأردى زوجها قتيلا وأصابها هي وابنتها بإصابات بالغة. جاءت الدعوة على لسان أحد ناشطي أقباط المهجر الذي دأب في السابق على الاستغاثة بإسرائيل بذريعة “إنقاذ الأقباط في مصر”،

حيث يصف الحكومة المصرية بأنها “حكومة وهابية”، ويتهمها بالتواطؤ ضد الأقباط وحماية المسلمين الذين وصفتهم بـ “الكفرة” وأنهم “يعبدون الشيطان”، كما يوجه إساءات صريحة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم والذي يصفه – افتراء- بأنه “مغتصب”.

الدعوة طالبت المسيحيين بالإقتداء بـ “البطل القبطي رامي عاطف” في إشارة إلى منفذ هجوم الأميرية، وحثتهم على عدم اللجوء إلى الشرطة “الإسلامية” في حوادث الاختفاء، ومضت إلى اعتبار القتل في محاولة لما قال إنها “استخلاص لحقوق المسيحيين” معتبرة الموت في سبيل هذا الأمر شهادة، والتي “لولاها ما انتشرت المسيحية”.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=24395

كاشفين عن “خدعة” الظهور المزعوم للعذراء.. شهود عيان: استخدام شعاع ليزر يحمل صورة السيدة مريم .. ونحن الذين طيرنا الحمام بأنفسنا

كتبت مروة حمزة (المصريون): | 16-12-2009 23:38

تأكيدًا لما ذكرته “المصريون” نقلا عن شهود عيان، قال عدد من سكان المنطقة المحيطة بكنيسة العذراء بالوراق لبرنامج “العاشرة مساء” على فضائية “دريم” إنه لا صحة للرواية المزعومة عن ظهور السيدة مريم العذراء على منارة الكنيسة، وإن الحكاية مجرد “أكذوبة” كي تحول الكنيسة إلى مزار سياحي وأكدوا أن الأمر يتعلق باستخدام التكنولوجيا في عملية الإيحاء بظهورها، وأضافوا أنه تم استخدام شعاع ليزر صوب أعلى الكنيسة به صورة للسيدة العذراء في ثوبها الأزرق، وقد ظل المشهد لمدة دقائق ثم اختفى،

أما عن الحمام الطائر الذي ظهر أعلى الكنيسة، فقال أحد الأطفال: “نحن الذين طيرنا الحمام بأنفسنا”. في المقابل، قال أقباط إنهم رأوا السيدة العذراء فوق الكنيسة، واستمر وجودها في السماء لمدة سبع دقائق متكاملة ثم اختفت وصاحبها ثماني حمامات ظلت تطير بشكل دائري ثم اختفوا أيضًا لكنهم عادوا الظهور مرات ومرات في اليوم الثاني والثالث والرابع في نفس التوقيت بينما العذراء مريم لم تظهر سوى مرة واحدة وصعدت ثانية إلى السماء. من جانبه، أكد داود إبراهيم كاهن الكنيسة أن ظهور العذراء مريم كان حقيقيًا وليس بكاميرات ليزر كما يدعي البعض، وخير دليل على ذلك، أنه في اليوم التالي ظهرت ثلاث حمامات يصاحبها ضوء نوراني، وفي اليوم الثالث ارتفع العدد إلى ثماني حمامات يصاحبهن نفس الضوء النوراني.

وقال إنه حينما حاول خادم الكنيسة التقاط صور لتلك الحمامات لم تستطع الكاميرات أن تصورها بسبب الضوء النوراني الشديد المنبعث منها والذي أفشل عملية تصويرها، موضحا أن العذراء سبق وأن ظهرت في أكثر من مكان من مصر وهذه حقيقة مؤكدة شاهدها الناس بأعينهم مسلمون ومسيحيون، حيث قال إنها “جاءت لتبارك الشعب المصري وتؤازره في محنه، كما اعتدنا على ظهورها في المحن والشدائد”.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=22207