Tag Archives: ماكسيموس

رسالة الى الأمن : في معرض الكتاب الدولي بالإسكندرية.. المكتبات المسيحية تمارس التبشير علنًا وتدعو المحجبات لشراء الإنجيل بجنيه واحد

كتب محمد موسى (المصريون): | 14-03-2010 00:20

يشهد معرض الكتاب الدولي بالإسكندرية، نشاطا تبشيرا متصاعدا من جانب المكتبات المسيحية المشاركة بالمعرض والتي لا تتردد في عرض الكتب المسيحية حتى على أولئك الذي يبدو عليهم المظهر الإسلامي، وهو ما أثار استياء رواد المعرض الذين يواجه كثير منهم الدعوة بالاستنكار وعدم الاستجابة للمحاولة. وكان لافتا إعلان قاعة دار الثقافة المسيحية عن بيع الإنجيل الكتاب المقدس لدى المسيحيين بجنيه واحد، وهو العرض الذي لم يكن موجودا منذ بداية المعرض، وعلى ما يبدو فقد كان الهدف منه المسلمين خاصة، حيث يبادر الباعة بتقديم العرض على المحجبات المارات أمام القاعة لشرائه بهذا السعر الزهيد.

ولوحظ استخدام لفظ “الإنجيل” وليس “العهد الجديد” في محاولة لجذب رواد المعرض وأكثرهم من طلبة جامعة الإسكندرية التي تقع أمام أرض كوتا المقام عليها معرض الكتاب. ونسخة الإنجيل التي تباع بسعر مدعم هي من إصدار دار الكتاب المقدس وهى من الحجم المتوسط وتضم كل محتويات العهد الجديد كما تحتوى في نهايتها على خرائط للأحداث التي مر بها المسيح وتلاميذه. ويباع إلى جانب الإنجيل ملحق صغير يحمل اسم “استحالة تحريف الكتاب المقدس” ويضم عدة عناوين رئيسية على هيئة تساؤلات، هي: متى تم التحريف، من الذي قام بالتحريف، أين تم التحريف.

 وعلى ما يبدو، فقد جاء الملحق في محاولة للرد على المفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة حول تعرض الإنجيل للتحريق، حيث يضم مخطوطات قديمة ومكتشفة حديثا تنفى احتمال تغيير كلمة واحدة بالكتاب المقدس، ولوحظ تجنب مؤلفين الملحق لأنواع التراجم أو للأسفار التي لم يعترف بها البروتستانت والذي كان من الأولى الرد على اعتقادهم في ذلك. وقد تعهد الدكتور يوسف زيدان والذي يعمل رئيس قسم المخطوطات بمكتبة الإسكندرية بأن يرد على محتوى الملحق في مقاله بعد أربع أسابيع، كما وعد في رده على سؤال لأحد الحضور لحفل توقيعه كتبه بمعرض الإسكندرية للكتاب.

وإلى جانب ذلك تبادر المكتبات المسيحية بعرض شراء “سي ديهات” لقصص ونهايات الملوك الذين اضطهدوا المسيحية وكيف كانت نهايتهم مقابل خمس جنيهات، وقد لوحظ انتشار الكثير من الكتيبات التي تعرض ما يتردد عن ظهور العذراء على أنه معجزة.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=25898

القيادي القبطي ميلادي حنا .. تهويل ومبالغة أقباط المهجر عن الاضطهاد سببها فشلهم في حياتهم العملية داخل مصر وعدم تمكن بعضهم من اختطاف مناصب مرموقة فيها

المصريون | 02-03-2010 23:32

القيادي القبطي الكبير الدكتور ميلاد حنا قال لقناة فرانس 24 الشهيرة ، إن إدعاءات أقباط المهجر بشأن اضطهاد المسيحيين بداخل مصر هى مبالغة وتهويل ، وأرجع سبب “هياجهم” إلى أن كثيراً منهم قد هاجر من مصر وفى قلبه مرارة، لأن بعضهم لم “يغنم” منصبا مرموقا أو أنه كان فاشلا بصورة أو أخرى في حياته العملية .

المصدر

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=25414

البابا شنودة يغضب على قبطي طالبه باحتشام النساء داخل الكنيسة ويعنفه قائلا : وانت عمال تبصبص ليه ، خليك في حالك

المصريون | 28-02-2010 23:29

البابا شنودة استشاط غضبا في عظة الأسبوع الماضي عندما أتته ورقة يطلب فيها صاحبها التنبيه على النساء الحاضرات بالاحتشام في اللبس وتجنب الملابس القصيرة ،

 البابا قال لصاحب الورقة : وانت عمال تبصبص من تحت لتحت وانت في الكنيسة ليه ، ما لكش دعوة خليك في حالك ، وكانت الأجيال القديمة قد درجت على تقاليد كنسية تفرض الاحتشام على السيدات داخلها .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=25316

الصليب و التماثيل

هناك كثير من التماثيل والصور التي تمثل يسوع ومريم والقديسين في الكنيسة الكاثوليكية، والشعب يقبل هذه التماثيل والصور ويركع لها ويصلي أمامها. وقد ابتدأت الكنيسة الكاثوليكية بممارسة هذه الأمور عام 788. ومنذ ذلك الحين والصليب، وهو عبارة عن تمثال للرب يسوع مصلوباً على خشبة، يوضع فوق مذابح الكنائس حيث تمارس طقوس العبادة. ولكن الله يمنع الصلاة أمام الصليب أو التماثيل.

تقول الكنيسة الكاثوليكية بأنها لا تعبد التماثيل والصلبان والصور، إلخ، ولكنها تعبد الرب الذي يمثله الصليب. وهي باستعمالها لهذه الرموز إنما ترفع من قيمة القديسين وتزيدهم شرفاً. قد غاب عنها أن هذا العذر قد استعمله الوثنيون قبل عام 788، وقالوا أنهم لا يعبدون الأصنام الحجرية أو المعدنية، ولكنهم يعبدون الشخص الذي تمثله هذه الأصنام. ولكن مهما تكن التعليلات النظرية من هذا النوع، هي بنظر الله، وبمفهوم ممارسة الناس لها، عبادة أوثان. يقول الكتاب في سفر الخروج إصحاح 20 وعدد 4 و 5: “لا تصنع لك تمثالاً منحوتاً ولا صورة ما مما في السماء من فوق وما على الأرض من تحت وما في الماء من تحت الأرض. لا تسجد لهن ولا تعبدهن”.

مهما يكن قصدك ونية قلبك من الانحناء قليلاً أمام التماثيل أو الركوع لها، فإن هذا العمل خطية عظيمة، لأن يناقض إرادة الله. والصليب هو تمثال، هو صنم، والله يمنع السجود أمامه. كما وقال: “لئلا تفسدوا وتعملوا لأنفسكم تمثالاً منحوتاً، صورة مثال ما، شبه ذكر أو أنثى” (تثنية 4: 16).

وأيضاً “أنا الرب هذا اسمي، ومجدي لا أعطيه لآخر، ولا تسبيحي للمنحوتات” (أشعيا 42: 8). وفي نفس السفر إصحاح 44 وعدد 9 يقول “الذين يصورون صنماً كلهم باطل مشتهياتهم لا تنفع، وشهودهم هي. لا تبصر ولا تعرف حتى تخزى”

ثم في أسفار أخرى يقول: “لا تصنعوا لكم أوثاناً، ولا تقيموا لكم تمثالاً منحوتاً أو نصباً، ولا تجعلوا في أرضكم حجراً مصوراً لتسجدوا له. لأني أنا الرب إلهكم” (لاويين 26: 1).

“احترزوا من أن تنسوا عهد الرب إلهكم الذي قطعه معكم وتصنعوا لأنفسكم تمثالاً منحوتاً، صورة كل ما نهاك الرب إلهك” (تثنية 4: 23).

“ملعون الإنسان الذي يصنع تمثالاً منحوتاً أو مسبوكاً رجساً لدى الرب” (تثنية 27: 15).

وهكذا يظهر بكل وضوح أن الله يكره التماثيل والصلبان والأصنام والصور. “ولكن إن لم تسمع لصوت الرب إلهك لتحرص أن تعمل بجميع وصاياه… ملعوناً تكون في دخولك وملعوناً تكون في خروجك” (تثنية 28: 15 و 19).

فالإنسان الذي يخالف أمر الرب باحتفاظه واستعماله لهذه التماثيل والصلبان إلخ، يكون تحت لعنة الله. تنفرد المسيحية بأنها ترفع أنظار المؤمن وتسمو به إلى عالم الروحيات والسماويات، وأنها تحلق بنفوس اتباعها فوق عالم الماديات والمنظورات، إلى سماء الآب السماوي الذي يطلب منا عبادة غير مقسمة ولا مجزأة. “أيها الأولاد احفظوا أنفسكم من الأصنام” (1 يوحنا 5: 21).

“الله روح والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي أن يسجدوا” (يو 4: 24).

رشيد مذيع قناة الحياة يحرج من قراءة سفر حزقيال 23

رشيد مذيع قناة الحياة يحرج من قراءة سفر حزقيال 23

صفحتنا على اليوتيوب

http://www.youtube.com/user/soldiersforums

فضيحة كذب مايكل منير على عمرو اديب – القاهرة اليوم

فضيحة كذب مايكل منير على عمرو أديب وتضليل المشاهدين والرأى العام والحث على اشعال الفتنة فى مصر

صفحتنا على اليوتيوب

http://www.youtube.com/user/soldiersforums

هتافاتهم تصم الآذان في الممرات علي مرأى ومسمع من الأمن.. المنصرون يحتلون معرض القاهرة للكتاب في دورته الثاتية والأربعين

يوسف المصري (المصريون) | 05-02-2010 23:00

شهد معرض القاهرة الدولي للكتاب المنعقد حالياً حتى 13 فبراير نشاطاً تنصيرياً غير مسبوق حيث شاركت جيوش جرارة من المنصرين جاءت من كل صوب وحدب سعياً منها في التأثير علي آلاف المسلمين الذين يزرون المعرض يومياً المنصرون احتلوا طرقات المعرض بالكامل خصوصاً عند سور الأزبكية حيث تصم أصواتهم آذان المارة حيث يصرخون ” أربع كتب بربع جنية ، (كتاب وCD فيديو بجنيه، الإنجيل بجنية وعليه 3 كتب هدية . … الخ ،

وذلك علي مرأي ومسمع من الأمن الذي اكتفي بدور المتفرج حيث أن هناك أكثر من 100 دار عرض “مسيحية” تستخدم الإغراء المادي والجنسي للتعارف على شباب المسلمين ويتم متابعتهم والتواصل معهم بعد انتهاء المعرض . الأسلوب الدافئ ودبلوماسية الحديث هما سلاحا المنصرين خلال المعرض حيث يحفظون كلاماً معسولاً يقومون بتقليمه للمارة بشأن الخلاص والحرية ..

فضلاً عن روحانيات المسيحية ، وبمجرد أن يجدوا ضالتهم في شاب مسلم – حبذا لو كان يسير منفرداً – حتى ينقضون عليه بأن يعطيهم دقائق من وقته ويعطون العديد من الكتيبات – مجاناً – ثم يصحبونه إلي داخل دور العرض التي تكتظ بالعديد من المؤلفات التي يفاجأ ” الضحية ” أن مؤلفيها مسلمون مثل كتب خليل عبد الكريم وسيد القمنى التي تطعن في الإسلام حيث تباع في المكتبات المسيحية على أنهما من شيوخ الأزهر ، فضلاً عن عرض كتاب بعنوان ” المصاحف ” لشخص يدعى ” أبو داوود السجستاني ” به طعن في القرآن الكريم ،

 بحجة أن علماء المسلمين هم الذين كتبوا هذا ! أما أشهر الكتب التنصيرية بالمعرض فأبرز مؤلفيها داود رياض أرسانيوس ، يوسف درة الحداد ، عوض سمعان ، مكاري يونان ، متياس نصر ، مرقص عزيز ، عبد المسيح بسيط ، منيس عبد النور ، زكريا بطرس ” و أشهر الكتب التي تباع بالمعرض هي ” هل يشهد الإسلام لصحة التوراة والإنجيل ، أقوال الآباء بعدم التحريف للكتاب المقدس لـ ” داود رياض أرسانيوس ” أما القمص زكريا بطرس فله العديد من المؤلفات مثل ” الناسخ والمنسوخ ، تساؤلات حول القرآن ، نساء النبي ، عدم تحريف الكتاب المقدس ” ،الفداء في الإسلام ، حتمية الفداء ، أرضية مشتركة بين المسيحية والإسلام ” علاوة علي كتب القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بمسطرد ومنها هل تنبّأ الكتاب المقدّس عن نبيّ آخر يأتي بعد المسيح؟ ، هل صلب المسيح حقيقة أم شُبّه لهم؟ ، الكتابُ المقدّس يتحدّي نُقّاده والقائلين بتحريفه .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=24342