Tag Archives: كاميليا شحاته زاخر

شخصيات دينية أقنعتها بأن من حقها إخفاء إسلامها ـ تنسيق لقيادات بلجنة السياسات مع فضائية خاصة لنشر لقاء معها ـ أصيبت بالإغماء عندما رأت طفلها للمرة الأولى بعد اختفائها ـ المصريون تنفرد غدا بنشر وثائق إسلام كاميليا بخط يدها

 

مصدر كنسي : كاميليا وافقت على التراجع عن إشهار الإسلام

كتب : جون عبد الملاك وأحمد سعد البحيري (المصريون) | 13-09-2010 01:10

في تطور جديد للأحداث المتوالية والغامضة المتعلقة باختطاف وسجن المواطنة “كاميليا شحاتة” في إحدى الأماكن التابعة للكنيسة بعد رغبتها في إشهار إسلامها رسميا من الأزهر ، قال مصدر كنسي رفيع للمصريون أمس أن “كاميليا” وافقت على التراجع عن إعلان رغبتها في إشهار الإسلام ، وذلك بعد جلسات روحية مكثفة ـ على حد تعبيره ـ تحت إشراف البابا شنودة شخصيا ، غير أن المصدر أكد من جديد على رفض البابا إطلاق سراحها أو إظهارها في مؤتمر صحفي ، مؤكدا أن “كاميليا” شأن كنسي لا يجوز التدخل فيه .

وحسب مصادر المصريون ، فإن لجنة خاصة تشكلت من رجل دين من مؤسسة إسلامية كبيرة مع قيادات من “لجنة السياسات” التقوا بكاميليا في محبسها ، بعد موافقة البابا ، وأقنعوها بأهمية تراجعها عن إعلان إسلامها حتى لا تثار فتنة كبيرة في مصر بسببها ، وأنها يجوز لها أن تخفي إسلامها إذا رغبت في التمسك به طالما كانت الضرورات توجب ذلك ، وقد وافقت كاميليا ـ بحسب المصدر ـ على طلب اللجنة بالظهور في قناة فضائية خاصة لكي تنفي دخولها في الإسلام وتؤكد على أنها ما زالت مسيحية، ويجري حاليا قيادي من لجنة السياسات مقرب من البابا شنودة تنسيقا مع فضائية “أوربت” من أجل الترتيب لظهور “ملائم” لكاميليا أمام الرأي العام من خلال برنامج مسجل .

وكانت ضغوط كنيسة متتالية قد تكثفت في الأسبوع الماضي على “كاميليا” من أجل إقناعها بالتراجع عن رغبتها في إشهار إسلامها ، بعد ضغوط من جهات رسمية عديدة طالبت الكنيسة بالتعاون في إنهاء هذه الأزمة التي تتزايد خطورتها بشكل يومي ، وأبدت جهات أمنية رغبتها في الوصول إلى حل للأزمة قبيل عيد الفطر ، وأكد المصدر الكنسي أن “كاميليا” أرهقت المتابعين لحالتها كثيرا ، كما شعروا بحرج واضطراب كبير عندما بدأت الضغوط تتسبب في حدوث إغماءات عديدة لها ، خاصة عندما شاهدت طفلها الوحيد لأول مرة وهو يصرخ محمولا من أحد الكهنة المتابعين لحالتها ، كما أكدت المصادر أن الحالة النفسية المتردية لكاميليا تسببت في نقصان وزنها بصورة ملحوظة وظهور الإرهاق الشديد على ملامحها .

على جانب آخر ، حصلت صحيفة المصريون على وثائق جديدة في ملف إسلام “كاميليا شحاتة” مكتوبة بخط يدها جاري إعدادها للنشر في عدد غد الثلاثاء بإذن الله .

 http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38944

هددوا بمسيرة مليونية أمام كاتدرائية العباسية.. المتظاهرون أمام مسجد عمرو بن العاص يطالبون الرئيس مبارك بحل مشكلة أسيرات الكنيسة وضمان حرية العقيدة

صبحي عبد السلام – هاني القناوي (المصريون) | 10-09-2010 23:43

شارك المئات من المصلين بمسجد عمرو ابن العاص في الوقفة الاحتجاجية الجديدة بعد صلاة العيد التي نظمها نشطاء للمطالبة بالإفراج عن المواطنة الأسيرة كاميليا شحاتة الزوجة السابقة للقس تداوس سمعان التي تحتجزها الكنيسة منذ أكثر من شهر وكان لافتا مشاركة مئات السيدات في المظاهرة ، وندد المتظاهرون بسياسة الاستقواء التي يتبعها البابا شنودة رافضين تصديق الفيديو الذي ظهرت فيه ما وصفوه بـ ” دوبليرة ” تشبه كاميليا تحاول نفي إسلامها ، وقد استعانت وزارة الداخلية بالقوات الخاصة وفرق الكاراتيه لتفريق المتظاهرين وحصارهم وكان مقرراً أن تنطلق المظاهرة من مسجد مصطفي محمود إلا أن التحذيرات الأمنية من إغلاق شارع جامعة الدول العربية ، جعلت القائمين علي المظاهرة يغيرون وجهتهم لمسجد عمرو بن العاص حيث المساحة أكبر .

بدأت المظاهرة بمجرد انتهاء الخطيب من صلاة العيد حيث هتف المتظاهرون في صحن المسجد ” حسبنا الله ونعم الوكيل ، لا إله إلا الله ” وحاولوا الخروج للشارع إلا أن قوات الأمن حوطتهم أمام المسجد وتم منع المصلين من الالتحام بهم تماماً . ورفع المتظاهرون لافتات ” خطفوا بناتنا سبوا الريس .. لا لفيديوهات تورا بورا، يا … يا … لا شهادة للأسير ، المفتي يصف اعتقال كاميليا بالغباء ، ” نطالب بسحب السفير المصرى من دولة وادى النطرون” , ” يا للعار ياللعار .. بعتوا كاميليا بكام دولار “، فكوا ألغامي ، لا تتركوني لكي يسجنونني ويعذبونني لأنني أسلمت لله فمن ينصرني”

ورفعوا صورة ضخمة للتدليل علي الاختلافات الضخمة بين صورة كاميليا والدوبليرة . ورردد المتظاهرون هتافات ” يا عملاء يا عملاء بيننا وبينكم دم وفاء ” , ” شيخ الأزهر ساكت ليه …أنت معاهم ولا إيه ” طلعتوا ليه دوبلير .. لما كاميليا لسه بخير” ، يا أغابيوس قول الحق .. غسلتوا دماغها ولا لأ ” , لو رجالة لو صادقين وروا كاميليا للملايين ” أمريكا مش هتنفعكم … والدولة القبطية بعينكم “” , ” أول مطلب للجماهير .. عزل شنودة وفك أسير ” ؟ وأثناء المظاهرة تم توزيع بيانات كاميليا ،

هل نكبر عليها أربعاً كما طلبت ، فضلاً عن بيان آخر بعنوان ” الأسيرات – فكوا ألغامي حذروا فيه من تحول مصر إلي أندلس جديدة يتم فيه التنكيل بمن يشهرون إسلامهم مثل وفاء قسطنطين ، ماري عبد الله ، مريان عياد ، كرستين قليني ، ماريان وتريزا ، آمال سطفانوس ، ياسمين فوزي ، عبير ناجح … الخ ،

و لخص المتظاهرون مطالبهم في ضرورة تدخل الرئيس مبارك لحل مشكلة أسيرات الكنيسة وضمان حرية العقيدة ، فضلاً عن قيام شيخ الأزهر بدوره وعدم الموافقة علي تسليم المسلمين الجدد للكنيسة وإنشاء جمعية وطنية لحماية حقوق المسلمين الجدد تابعة للأزهر ، وتفتيش الأديرة بحثاً عن الأسيرات ، محاسبة المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للمحاكمة العادلة ومساءلة البابا شنودة .

 يذكر أن الناشطون يخططون لمسيرة مليونية إلي المقر البابوي لإجبار البابا شنودة علي تسلم المسلمات الأسيرات في الكنيسة .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38831

فضيحة دوبلير كاميليا شحاتة ومحاولات الكنيسة الفاشلة

فضيحة دوبلير كاميليا شحاتة

مرسل بواسطة

Masry

المظاهرات والاحتجاجات تثير حالة من الارتباك داخل المقر البابوي .. البابا شنودة يلتقي شيخ الأزهر اليوم لمطالبته بوقف المظاهرات المنددة به

كتب جون عبد الملاك (المصريون): | 08-09-2010 03:43

في تطور يكشف عن حالة من القلق المتزايد جراء الضغوط الشعبية لإظهار كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس إلى العلن يسعى البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية خلال لقائه صباح اليوم الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والدكتور محمود حمدي وزير الأوقاف- لتهنئتهما بعيد الفطر المبارك- إلى إقناعهما بالتدخل لاحتواء موجة الغضب الشعبي، ووقف التظاهرات المنددة بموقفه من احتجازها في مكان مجهول داخل الكنيسة ورفضه الاستجابة للمطالب بالكشف عن مصيرها، منذ أن تسلمتها من أجهزة الأمن في أواخر يوليو الماضي.

وكشف مصدر أسقفي مقرب من البابا، أن اللقاء المقرر في تمام العاشرة صباح اليوم تم تقديمه رغبة من البابا في لقاء شيخ الأزهر ووزير الأوقاف لإبلاغهما استياءه الشديد من المظاهرات الأخيرة التي هتف المشاركون فيها بشعارات مناهضة له وفيها تجريح شخصي عنيف، والمطالبات بعزله للمرة الأولى.

وعلمت “المصريون”، أن البابا شنودة يسعى لاستغلال علاقته الطيبة بشيخ الأزهر في تحفيز الأخير على التحرك لتهدئة الأوضاع، عبر إصدار توجيهات بعدم السماح بتنظيم مظاهرات جديدة أمام المساجد خلال صلاة عيد الفطر، حيث من المقرر تنظيم مظاهرة أمام مسجد مصطفي محمود بالمهندسين، ملوحًا بقانون حظر المظاهرات في دور العبادة، الذي يحظر استغلال المساجد للتظاهر، فضلاً عن دعوة وزير الأوقاف لخطباء المساجد إلى طرح موضوعات خلال خطبة العيد تركز على مفهوم المواطنة والتعايش مع الآخر وعدم الإساءة له، والتدليل بالآيات القرآنية التي تؤكد على هذا المعنى، وعلى ضرورة التأسي بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم في معاملة المسيحيين.

وكانت التظاهرات والاحتجاجات على استمرار احتجاز كاميليا أثارت حالة من الاضطراب داخل المقر البابوي، خصوصًا وأنها طالت البابا شنودة وطالبت بعزله ومحاكمته لأول مرة في التاريخ، فضلاً عن التنديد بموقفه من قضية كاميليا التي أعلن فيها راية العصيان، مؤكدًا أن آلاف المظاهرات لن تثنيه عن موقفه الرافض من قضية كاميليا.

وعلمت “المصريون” أن البابا استقبل أمس محادثة هاتفية من قيادي رفيع بالحزب “الوطني” دعاه فيها إلي إظهار كاميليا أو حتى الكشف عن صورة فوتوغرافية لها، لتهدئة الأجواء المحتقنة، فرد البابا معتذر عن إجابة طلبه متعللاً بأنها حاليا مصابة بالجنون، وقال المصدر الكنسي أن البابا قال لمحدثه حرفيا “بأقولك اتجننت، اتجننت ، هاتخرج إزاي يعني.. يستحيل طبعًا“، وختم المكالمة بمطالبته بوضع حد لما وصفه بـ “الإهانات البالغة” التي طالته مؤكدا أنه ضاق ذرعا بها .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38663

الآلاف يتظاهرون مجددا وسط القاهرة ضد دولة البابا شنودة

كتب – صبحى عبد السلام و هاني القناوي(المصريون) | 04-09-2010 00:23

فيما يبدو أنه تصاعد خطير لقضية المواطنة كاميليا شحاتة “أسيرة الكنيسة” بعد تحدي البابا شنودة لقيادات الدولة والرأي العام المصري بعدم ظهور تلك المواطنة والإصرار على حبسها في بعض الأديرة ، وبعد مظاهرة الجمعة الماضية في مسجد النور ، إحتشد آلاف المصلين أمام مسجد الفتح برمسيس عقب صلاة الجمعة أمس وتظاهروا مطالبين بانهاء إحتجاز كاميليا من جانب الكنيسة ، حيث أكد مشاركون ومراقبون أن مظاهرة أمس الجمعة كانت أكبر بكثير من مظاهرة الجمعة الماضية في مسجد النور فيما يؤشر على تنامي الغضب واتساع حركة الشارع ضد العناد الكنسي والإصرار على حبس “كاميليا شحاتة” بسبب رغبتها في إشهار إسلامها ,

وكان من أبرز المظاهر التى لفتت الأنظار فى مظاهرة أمس هو قيام مئات النساء المحجبات والمنتقبات بعمل كردون حول الرجال المشاركين فى المظاهرة لمنع الأمن من الاصطدام بهم أو القبض على أى من المشاركين فى المظاهرة ,

وقد شهدت المظاهرة تطورا جديدا هو الأول من نوعه فى المظاهرات المطالبة بالإفراج عن كاميليا حيث تجاهل المتظاهرون السلطات المصري التي يتهموها بالتواطؤ مع البابا شنودة على سجن المسلمات الجدد تجاهلا للقانون والدستور وحقوق الإنسان ، ورفع الشباب المشاركون فى المظاهرات اللافتات ورددوا الهتافات التى تتوجه إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الدولية تطالبها بالتدخل لإنهاء إحتجاز كاميليا ضمان حرية كل إنسان فى إختيار الدين والعقيدة التى يختارها ,

وأكد الشباب المشاركون أنهم قرروا عدم توجيه النداءات والمناشدات لرئيس الجمهورية والحكومة مثلما فعلوا فى مظاهرة مسجد النور الأسبوع الماضى بعد أن فقدوا الثقة فى قيام النظام الحاكم بأى خطوة لضمان حرية العقيدة وانهاء إحتجاز كاميليا , وقد قام الشباب بتوزيع سيديهات ومنشورات تثبت لإسلام كاميليا , كما نصاعدت حدة الهتافات الغاضية ضد الكنيسة والبابا شنودة ,

وقد طلبت قيادات الأمن من الذين تزعموا المظاهرة بالتوجه مساء الجمعة إلى مقر أمن الدولة للتحقيق معهم , وقد ندد المتظاهرون برعونة السلطات في مواجهة دولة البابا شنودة ، ورفعوا لافتات تؤكد أنهم لن ينسوا ” كاميليا شحاتة ” في رد على البابا شنودة الذي قال قبل أيام أن الرأي العام نسي وفاء قسطنطين الزوجة السابقة لكاهن أبو المطامير وسينسى كاميليا أيضا ، كما حملت اللافتات هجوما عنيفا للغاية على البابا شنودة ومطالبات باعتقاله وتقديمه للعدالة الدولية على خلفية ما يقولون أنه جرائم سجن وتعذيب أبرياء يريدون اختيار عقيدتهم بحرية ,

وقد حاول المتظاهرون الخروج للشارع إلا أن قوات الأمن التي حاصرت ميدان رمسيس بقرابة خمس وثلاثين سيارة جنود منعتهم من تجاوز أسوار المسجد للالتحام بالشارع ، حيث كان هناك المئات من المواطنين الذين توقفوا بالشوارع المحيطة بالمسجد يتفاعلون مع الهتافات ويريدون الالتحام بالمتظاهرين ، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بالثأر للأسيرة المسلمة في غياهب الكنيسة القبطية والتي ترفض الإفراج عنها منذ قرابة شهر .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38384

الوقفة الرابعة لنصرة الأخت الأسيرة كاميليا شحاتة زاخر أمام مسجد الفتح فى ميدان رمسيس

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الوقفة الرابعة لنصرة الأخت الأسيرة كاميليا شحاتة زاخر أمام مسجد الفتح فى ميدان رمسيس

1

 

 2

 

3

 

4

 

5

 

6

 

7

 

كلمة فضيلة الشيخ أبي إسحاق الحويني حول أسر الأخت كامليا شحاتة

كلمة فضيلة الشيخ أبي إسحاق الحويني حول أسر الأخت كامليا شحاتة

 

اضغط على الصورة للمشاهدة أو للتحميل

قال إن المصريين سينسوها كما نسوا وفاء قسطنطين – البابا يرفض وساطة كبار الدولة لإظهار كاميليا شحاتة لتهدئة الرأي العام

كتب جون عبد الملاك وأحمد عثمان (المصريون): | 02-09-2010 02:43

علمت “المصريون”، أن البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية رفض الاستجابة لطلب بعض كبار رجال الدولة- خلال حفل إفطار “العائلة المصرية” مساء الثلاثاء- من أجل تهدئة موجة الغضب في مصر، عبر الموافقة على إظهار كاميليا شحاتة، زوجة كاهن دير مواس، التي تحتجزها الكنيسة منذ أواخر يوليو الماضي بعد أن تسلمتها من أجهزة الأمن إثر توجهها إلى الأزهر لتوثيق إسلامها، مبررًا رفضه بأن ظهورها سوف يشعل الفتنة بلا داع، بحسب قوله.

وقال أحد الأساقفة المقربين من البابا الذي حضر اللقاء مع كبار رجال الدولة المشاركين في حفل الإفطار، إن رئيسي مجلسي الشعب الدكتور أحمد فتحي سرور والشورى صفوت الشريف، والدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية طالبوا البابا بظهور كاميليا شحاتة لوضع حد للجدل المثار حولها، والتخفيف من الاحتقان بين المسلمين جراء استمرار احتجازها في أحد الأديرة التابعة للكنيسة، وحتى تظهر الكنيسة في صورة “المتسامحة” أمام الرأي العام. وبحسب الأسقف الذي تحتفظ “المصريون” باسمه، فإن الدكتور مفيد شهاب داعب البابا شنودة خلال اللقاء، قائلا له: “يا قداسة البابا أهي مرة تفوت ولا حد يموت”، مبديًا مخاوفه من تفاقم موجات الغضب لتعم العديد من المدن، في ظل اتهامات الدولة بالتقصير، وانتقاص الكنيسة من هيبتها.

غير أن البابا قابل طلبه بالرفض، ورد عليه حرفيًا بالقول: “الأزمة وسعت قوي وأخذت حجمًا أكثر من اللازم، وأن استمرار التحفظ على كاميليا في مصلحتها حتى يهدأ الرأي العام”، معولاً بشدة على تسامح المصريين في حالات مماثلة في السابق، كان أبرزها حالة وفاء قسطنطين، زوجة كاهن أبو المطامير، التي تتحفظ عليها الكنيسة منذ أكثر من ست سنوات، قائلاً لكبار ضيوفه: “الناس هاتنسي كاميليا زي ما نسيت وفاء قسطنطين ودي أحسن حاجة في الشعب المصري“! إلي ذلك، قال محامون وقانونيون لـ “المصريون” إن استمرار احتجاز كاميليا شحاتة، يعد انتهاكًا صارخًا لمبدأ حرية العقيدة وانتهاك للحرية الشخصية، بشكل يتنافى كلية مع مواد الدستور المصري والنصوص والمواثيق الدولية.

 وعبّر المحامي مختار نوح، والناشط السابق بمنظمة العفو الدولية عن استنكاره لتعامل مؤسسة الكنسية مع القضية بهذا الشكل، مرجعًا ذلك إلى أن مصر تعيش عصر غياب القانون، بسبب ضعف القبضة السياسية واهتزاز منظومة الدولة. وقال لـ “المصريون“، إن القضية برمتها سياسية وليست قانونية، مؤكدًا أن مصر تمر بمرحلة من تغيب القانون لحساب السياسة، موضحًا أن الكل مدرك بأن قبضة النظام المصري على تطبيق القانون أصبحت ضعيفة، “لذلك فإننا نعاني من سلبيات هذه القبضة الضعيفة والتي لا تحترم القانون ولذا فقضية كاميليا تخضع لإرادة السياسية وليست لإرادة القانون”، على حد تعبيره. وسخر من اللجوء إلى النائب العام للتحرك في مواجهة قضية احتجاز كاميليا شحاتة، قائلاً إن من يظنون إنه بمقدوره أن يتحرك في تلك القضية لا يعيشون في مصر، لأنه يتحرك داخل الأطر المحددة له بعيدًا عن السياسية، مشيرًا إلى الذي يتحكم في مصر الآن هي ما أسماها قاعدة: “الرغبة في البقاء”، وبالتالي فالنظام المصري أضعف من أن يطبق قانونا قد يؤثر على بقائه شخصيا، على حد قوله.

ولم يخف نوح مخاوفه من اندلاع مواجهات طائفية في مصر بين المسلمين والأقباط، معربًا عن اعتقاده بأن التطورات الأخيرة تنذر بمواجهات “طائفية مسلحة محدودة في مصر” قد تندلع خلال فترة تتراوح ما بين ثلاث إلى ستة أشهر، مستندًا في توقعاته إلى أن ما حدث ويحدث في مصر لم تشهده في أي فترة مضت، و”لأن النظام حينما يعطل القانون فإنما هو يدعو الأفراد للتحرك لأخذ ما يرونه حقوقهم”، محملاً النظام المصري عواقب ذلك بعد أن “جامل الطائفية إلى أبعد حد”، على حد قوله.

 وعقب على قرار البابا شنودة بعدم ظهور كاميليا لأجل غير مسمى، بقوله إنه “في ظل غياب القانون من حق البابا شنودة أن يفعل كل شي فهو مثله مثل الآخرين إذا ما رأي فرصة لبسط سيادته فيكون من التقصير أن يعطلها، وهو يعيش في ظل نظام ضعيف، يخاف من صرخات البعض ويشعر بالرفض داخليًا، ويعجز عن إدارة مرفق المياه أو الكهرباء”. واستدرك: بعد كل هذا هل نرى نظامًا بمثل هذا الضعف يكون قادرًا على وقف أحلام أي سياسي حتى ولو كان البابا شنودة؟، ورأى أن الأخير يتعامل بمنطق الرجل السياسي الذي يستثمر الأحداث والأوقات والأزمنة، وأنه إذا ظهرت كاميليا للنور مرة أخرى فلن يكون الفضل راجعًا إلي النائب العام أو تطبيق القانون ولا القضاء المصري، وإنما سيكون لسبب آخر غير كل هذا.

من جانبه، اعتبر الدكتور حسام عيسي أستاذ القانون بكلية الحقوق جامعة عين شمس، والقيادي بالحزب الناصري في تصريح لـ “المصريون” أن هذه القضية تحسب علي القضايا الجنائية، ويتم التعامل معها مثل التعامل مع أي قضية مثلها تخص أي مواطن، ولابد من تدخل الشرطة والنيابة، عبر التقدم ببلاغ يتهم الطرف المحتجز بتهمه احتجاز مواطن والاعتداء عليه، لكنه قال إنه الوضع مختلف في قضية كاميليا شحاتة، لأنها قضية سياسية بالدرجة الأولي ولذا لن يتدخل أي طرف بالدولة فيها.

وأكد عيسى أنه من البديهيات أنه لا يملك أحد حتى وإن كان البابا شنودة- “مع احترامي لشخص الأنبا وارتباطي بعلاقات احترام كبيره به”- أن يمنع إنسانًا من حقه في الحياة وفي الظهور للناس وممارسة حياته بشكل طبيعي، وإلا فإن حدث هذا فمعناه أن هناك دولة داخل الدولة، وإن أبدى شكوكا بشأن دقة المعلومات والأخبار التي سربت بشان تقرير الأنبا شنودة عن قرار منعها من الأساس. في حين، أكد ممدوح إسماعيل محامي الجماعة الإسلامية لـ “المصريون”- الذي توجه ببلاغ إلى النائب العام للكشف عن مصير كاميليا شحاتة – أنه لابد من تحريك دعوى جنائية، ولابد للنيابة العامة أن تتحرك، حتى تكون هي صاحبة الكلمة، ولابد من تطبيق القانون على كل الأطراف بغض النظر عن الكنيسة والدولة، بحكم أن في مصر دولة مؤسسات ودولة القانون وسيادته كما يُدعى. وقال إن قرار البابا شنودة بعدم ظهور كاميليا شحاتة لأجل غير مسمى يؤكد أنه يتحرك وكأنه يملك قانونًا ودستورًا فوق قانون ودستور الدولة، وبشكل يفوق حتى رئيس الجمهورية الذي لا يملك منع أي مواطن من الظهور وممارسة حياته، وأن أقصي ما تملكه السلطات في ظل قانون الطوارئ هو إصدار قرار باعتقال أي مواطن وإيداعه في معتقل ما، أما الحكم عليه بعدم الظهور، فهذا ليس من حق أي شخص أيا كان.

ورأى أن هذا التصرف يؤكد أن البابا شنودة أصبح يملك قانون طوارئ آخر خاص به داخل الكنيسة يصادر به حرية المواطنين، واصفًا هذا التصرف بأنه تعد على القانون والدستور وكافة الأعراف الدولية، وقال إن قرارات البابا شنودة أصبحت تمثل تحديًا واضحًا للمسلمين ولكل المناشدات وكل الهتافات الداعية للسلم والتسامح وعدم إشعال الفتنة، مطالبا كافة المصريين بالتحرك وتقديم بلاغات للنيابة العامة عن تلك الواقعة الجنائية، لأن القانون يكفل لكل من علم بمخالفة جنائية التقدم ببلاغ للنيابة العامة.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38313

الأسيرة كاميليا شحاتة زاخر – كلمة الشيخ وجدى غنيم

كلمة الشيخ وجدى غنيم فى قضية الأخت المسلمة الأسيرة كاميليا شحاتة زاخر أسيرة سجون الكنيسة المصرية الأرثوزكسية بتعليمات من شنودة الثالث وتحت يد الأباء الجلادين والقساوسة السجانيين

1

 

2

 

3

 

4

 

5

 

اتهمت الكنيسة بـ “القسوة الشديدة في احتجاز مواطنة لم ترتكب أي جرم” .. الشبكة العربية : احتجاز الكنيسة لكاميليا شحاتة “اختطاف غير قانوني” تجرمه الأمم المتحدة

كتب فتحي مجدي (المصريون): | 31-08-2010 02:27

في الوقت الذي تبدي فيه الكنيسة تحديها لسلطة القانون في قضية احتجاز المواطنة كاميليا شحاتة زاخر، زوجة كاهن دير مواس، التي تحتجزها في أحد الأديرة التابعة لها بعد أن تسلمتها من أجهزة الأمن منذ أواخر يوليو الماضي, في أعقاب القبض عليها إثر توجهها للأزهر لتوثيق إسلامها، تواصلت الدعوات من أكثر من جهة مطالبة النائب العام بفتح تحقيق وضرورة التدخل من أجل إنهاء عملية “الاختطاف“، كما وصفتها “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” في بيان أصدرته أمس الاثنين بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الاختفاء القسري.

 واتهمت الشبكة الكنيسة بـ “القسوة الشديدة” في احتجاز “مواطنة“، دون أن ترتكب أي جرم غير استخدام حقها في حرية المعتقد, مبدية انزعاجها الشديد من استمرار اختفائها داخل أحد أديرة الكنيسة التي ترفض السماح بظهورها، ودعت إلى ضرورة إلزام الحكومة المصرية والكنيسة بإطلاق سراحها حتى تظهر للرأي العام وتعلن رغبتها بوضوح، على أن تحظى بحماية الأمن, وتمكينها من التمتع بكافة حقوقها المكفولة لها بموجب القانون والدستور والمعاهدات الدولية.

وتعود واقعة اختفاء كاميليا إلى يوم الأحد 18 يوليو الماضي حين خرجت من بيت زوجها الكاهن بكنيسة دير مواس بالمنيا, حيث كانت ترغب في توثيق إسلامها بالأزهر- كما كشفت “المصريون” في تقارير موثقة لاحقًا- إلى أن تمكنت أجهزة الأمن من العثور عليها بعد نحو أسبوع، دون الكشف عن أية تفاصيل وقامت بتسليمها إلى الكنيسة التي تحتجزها رغمًا عن إرادتها في أحد الأديرة. واعتبرت الشبكة العربية احتجاز كاميليا في ظروف “غير قانونية” داخل أحد الأديرة يتنافى مع القوانين المصرية والدولية، و”يعد اختطافًا يعاقب عليه القانون، ويدخل في حالات الاختفاء الغير طوعي التي جرمتها الأمم المتحدة, إلى أن تظهر كاميليا وتعلن للرأي العام رغبتها، التي يجب تحقيقها مادامت مشروعة ولا تمس الآخرين”.

 وطالبت بضرورة إنهاء الوضع غير القانوني لاحتجازها داخل الكنيسة، باعتبار أن احتجازها للضغط عليها للتراجع عن اعتناقها للديانة الإسلامية وإجبارها علي العودة للمسيحية، يعد “انتهاكًا لحقها في الحرية والأمان الشخصي وحرية الدين والمعتقد المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية في المادة 18 من كل منهما”.

من جانب آخر، طالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، النائب العام بفتح تحقيق شفاف ونزيه في البلاغ- رقم 1472- حول استمرار اختفاء الطالب بكلية طب الأسنان محمد سعد ترك وعدم الكشف عن مصيره منذ 26/7/2009, وبعد مرور 3 أشهر على استدعائه من قبل جهاز أمن الدولة في أبريل 2009.

 وكانت الشبكة ومعها “جمعية المساعدة القانونية” تقدمت ببلاغ للمطالبة بالتحقيق في واقعة اختفاء الطالب، بعد خروجه من منزله بمركز رشيد محافظة البحيرة مساء يوم 26/7/2009, حيث اختفى منذ ذلك الحين في ظروف غامضة, مع وجود مؤشرات قوية علي تواجده في مقر مباحث أمن الدولة بدمنهور، خاصة أنه قد سبق وتم استدعاءه من قبل الجهاز قبل اختفائه بـ 3 شهور للتحقيق معه حول نشاطه الداعم لغزة.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38145

نظرية جديدة للكنيسة الأرثوذكسية لتفسير ارتداء كاميليا شحاتة للحجاب .. القمص عبد المسيح بسيط يقول أن ارتداء كاميليا للنقاب ربما كان على سبيل الدعابة

  

المصريون ـ خاص | 30-08-2010 00:52

 الحرج البالغ الذي تتعرض له الكنيسة الأرثوذكسية بسبب إصرارها على اعتقال كاميليا شحاتة بعد إعلان إسلامها ونشر صورها بالحجاب دفعت قيادات الكنيسة إلى الاضطراب الشديد ، فبعد فشل نظرية تركيب الصورة

خرج القمص عبد المسيح بيسط كاهن كنيسة العذراء بمسطرد بنظرية جديدة يقول فيها إن صورة كاميليا بالنقاب يمكن أن تكون مجاملة منها لإحدى صديقاتها المسلمات على سبيل الدعابة والتهريج !! بسيط أكد أن “كاميليا” لن تخرج من محبسها لأن لها “ظروف خاصة” حسب قوله ، من غير توضيح لما هي هذه الظروف الخاصة .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38074

مصدر كنسي : شنودة لن يظهر كاميليا ولو قامت مظاهرة كل يوم

 

استبعد مصدر كنسى مقرب من شنودة أن يكون لمثل تلك المظاهرات التي قامت في ساحة مسجد النور أو نقابة المحامين أو غيرها لن يكون له أدني تأثير فى قرار شنودة بظهورها من عدمه، وقال المصدر: “البابا لن يسمح لـ«كاميليا» بالظهور حتى لو حدثت مظاهرة كل يوم، ولن يرضخ لضغوط أحد”،

وأضاف: “مشكلة «كاميليا» أنها أزمة مركبة واتخاذ قرار فى شأنها أمر معقد ويحتاج لحسابات متعدد، دون أو يوضح المصدر معنى كلامه كيف تكون أزمة مركية والقرار فيها أمر معقد !! في نفس السياق أعلن بعض الناشطين على الفيس بوك أن الوقفات الاحتجاجية لن تنتهي حتى تفرج الكنيسة عن كاميليا شحاتة ، وأعلنوا أن الوقفة القادمة يوم الجمعة القادم في مسجد الفتح في رمسيس بعد صلاة التراويح

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10507

يا شنودة .. اصمت فلن نسكت

  

محمود القاعود السبت 28 أغسطس 2010

منذ أن تم اختطاف المواطنة المصرية المسلمة ” كاميليا شحاتة ” فى 22 يوليو 2010م وتسليمها للكنيسة المرقصية ، وحتى هذه اللحظة .. لم ينبس شنودة الثالث ببنت شفة .. رغم أن الرأى العام الإسلامى – والمصرى على الأخص – فى حالة غليان شديدة .

 شنودة يعتقد أن صمته سيجعل الناس تنسى وتظل الأسيرة المسلمة كاميليا شحاتة تخضع لعملية ” غسيل الغسيل ” كما صرح الأنبا أغابيوس أسقف دير مواس الذى قاد حملة المظاهرات والهتافات المنددة بالإسلام ورئيس الجمهورية حتى تسلم كاميليا ليغسل لها ” المغسول ” .. وللأسف فإن شنودة لا يعلم أن الأمور تغيرت عما كانت عليه فى العام 2004م عندما اعتكف ليخطف وفاء قسطنطين وليُعرّض أمن وسلامة واستقرار البلاد لمخاطر عظمى ، مستقوياً بإدارة جورج بوش الابن التى احتلت أفغانستان والعراق .

 شنودة لا يعلم أن أمريكا البروتستانتينية لا تأبه بالأرثوذكس الذين تعتبرهم هراطقة ، كما أن أمريكا لن تضحى بمصالحها مع أهم دولة فى الشرق الأوسط من أجل ” دلع “ شنودة ، الذى يعتكف ويبكى من أجل خطف مواطنات قبطيات اعتنقن الإسلام ، وحبسهن فى الأديرة .. الأمور تغيرت تماما يا شنودة .. وما حدث مع وفاء قسطنطين لن يتكرر مع كاميليا شحاتة .. فالموضوع الآن وصل للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى .

 ورغما عنك سترد وستتكلم .. لأن المجتمع الدولى هو الذى سيجبرك أن تتكلم .. حالة الاستهزاء واللامبالاة التى تتعامل بها مع خطف مواطنة بالغة راشدة عاقلة وتعذيبها ، لن تفيدك على الإطلاق .. بل تؤلب يومياً الرأى العام العربى والإسلامى ضدك .. ويكفى أن دولاً خليجية كانت تعتبرك قديساً وتسمح لك ببناء الكاتدرائيات ، صارت اليوم تراك مجرد خارج على القانون ، تؤذى المسلمات وتعتقلهن وتحاربهن .. ويكفى أيضا أن تدخل وسائل الإعلام الجزائرية الشقيقة على خط هذه الملحمة التى لن تنتهى إلا بالإفراج عن كاميليا شحاتة وجميع المسلمات المحتجزات فى الأديرة والكنائس

هذا الصمت الذى يؤكد كل كلمة قيلت عن إسلام المجاهدة الصابرة كاميليا شحاتة ، لن ينفعك يا شنودة .. بل يشعل نار الفتنة الطائفية التى تأكل الأخضر واليابس .. ولو أننا فى دولة ولسنا فى غابة أو ” عشة فراخ ” لطالبنا السلطات أن تفرج عن كاميليا شحاتة وتخبرنا بمصير وفاء قسطنطين .. لكن لأننا فى ” لا دولة ” تسيطر أنت يا شنودة على جزء كبير منها ، ونصبت نفسك زعيماً لدولة مستقلة على غرار ما حدث فى جنوب السودان ، فلذلك نطلب منك أن تفك سراح كاميليا شحاتة وكل مسلمة محتجزة لديك فى الكنائس .. لا تظن أنك تقدم خدمة لدينك .. بل أنت تضر به ضرراً بالغاً .. أنت تحضر عفريت الإرهاب والاقتتال الطائفى الذى إن حدث سيشعل مصر بأكملها ، ونحن فى غنى عن هذه الفتنة المريعة التى تكاد تشتعل بصمتك .. ووقتها ستجد من يقول : اللى بيحضر العفريت يصرفه 

 يا شنودة .. صمتك يهدد الوحدة الوطنية ويضرب الاستقرار ، وللأسف النظام مشغول بانتخابات الرئاسة ، وليس مستعداً أن يحل مشكلة يعتبرها هو هينة وتافهة ويعتبرها الرأى العام كارثة ومصيبة تهدد البلد من الإسكندرية إلى أسوان .. لا يوجد أى خيار أمامك يا شنودة سوى إطلاق سراح هذه السيدة المسلمة المجاهدة ، فلن يقبل أى مسلم أن يكون مصيرها مثل مصير وفاء قسطنطين .. وتمادى فى صمتك وسيتمادى الناس فى تقديم الشكاوى ضدك إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى .. لقد كان الأولى بمن هو فى سنك – الـ 88 سنة – أن يعتزل فى بيته ويقضى حياته بهدوء ولا يشعل فتن طائفية .. لكن يبدو أن الزعامة وحب المغامرة يجرى فى عروقك مجرى الدماء

ويبدو أن أحلامك القديمة بعمل دولة مستقلة تكون عاصمتها أسيوط – كما صرح الرئيس السادات – لا زالت تراوحك ، وتلح عليك .. إن خطف مواطنة مصرية مسلمة بمباركتك يا شنودة يعد خروجاً على القانون والدستور الذى تحرص دوماً على الاستخفاف به والقول أنه لا يلزمك سوى تعاليم كتابك ، وأنه إن أجبرك أحد على تنفيذ الدستور ، ستتحول إلى شخص آخر

يا شنودة أنت تعلم أن من يريد يتنصر فإنه يتنصر دون أن يتعرض لأى أذى ، بل يخرج فى مؤتمرات بفنادق خمس نجوم ليسب الإسلام دون أن يعترضه أحد أو تلاحقه فرق الكشافة .. لكنك بمجرد إسلام فتاة أو سيدة تجيش الأتباع لعمل مظاهرات تزدرى الإسلام وتسب الدولة ومؤسساتها ، بل وتتساءل إن كان مبارك مسلماً مع المسلمين أم أنه مسيحى سينتصر للأقباط ويعيد لهم من أشهرت إسلامها ، كما فى الشعار الذى ردده الأقباط : يا مبارك ساكت ليه .. إنت معاهم ولا إيه !؟ يا شنودة 

 إن مصر دولة عريقة لها تاريخ وحضارة .. انتصرت على جميع المؤامرات ومحاولات التقسيم والتفتيت حتى وإن مرت بعصر اضمحلال كالذى نحياه الآن .. يا شنودة دعك من أحلام اليقظة .. فمصر دولة مسلمة بجميع سكانها عقيدة وثقافة .. مصر دولة عربية .. شئت أم أبيت .. ومخطط تحريرها من العرب الغزاة الذين جاءوا من ” جزيرة المعيز ” لن يتحقق بإذن الله .. فأولى لك أن تعلم الحقيقة وتعيها .. وتطلق سراح ” كاميليا شحاتة ” وكل مسلمة مسجونة بالأديرة والكنائس ، وأن تسعى لنزع فتيل الفتنة الطائفية التى تحرص على إشعالها منذ 14 نوفمبر 1971م .

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10417