Tag Archives: كامليا

مطالبة بتغير اسم ميدان العباسية إلى ميدان “الأسيرة المسلمة”.. مفاجأة: سجلات الأزهر تسجل 400 حالة إشهار إسلام خلال شهر أغسطس

كتب محمد حمدي (المصريون): | 01-09-2010 02:40

كشفت مصادر بمشيخة الأزهر لـ “المصريون“، أن سجلات إشهار الإسلام بالمشيخة سجلت ما يقرب من 400 حالة إشهار، خلال شهر أغسطس، أي بعد تفجير قضية اختفاء وإسلام كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس، التي تحتجزها الكنيسة منذ أن تسلمتها من أجهزة الأمن في أواخر يوليو. وغالبية حالات الإشهار هي لمواطنين مصريين يعتنقون الديانة المسيحية،

وهو ما يكشف عن تنامي الإقبال على اعتناق الإسلام رغم الضغوط المتزايدة على المتحولين من المسيحية، والتي وصلت في بعض الأحيان إلى القتل والتصفية الجسدية. وقالت المصادر، إن إجراءات التوثيق بالأزهر لا يتم البدء فيها إلا بعد تأكد المسئولين المعنيين بالتوثيق من صدق الدوافع لدى الشخص الذي يريد الدخول في الإسلام بأنه يرغب في ذلك عن اقتناع وإيمان بالدين الإسلامي وليس لأسباب أخرى. وكشفت أنه في بعض الأحيان يتم رفض قبول إجراء عمليات الإشهار إذا شك الموظف المسئول فى أن الشخص الذي يريد إشهار إسلامه له أغراض أخرى من وراء ذلك، أو أنه مذبذب ولم يصل لمرحلة اليقين بعد.

على جانب آخر، وفى إطار تداعيات قضية احتجاز الكنيسة لكاميليا شحاتة أعلن مجموعة من النشطاء على الانترنت تنظيم مظاهرة القادم عقب صلاة الجمعة القادمة بمسجد الفتح برمسيس، وهي التظاهرة الثانية من نوعها بعد تظاهرة مسجد النور مساء السبت الماضي عقب صلاة التراويح، للمطالبة بالكشف عن مصيرها والإفراج عنها من مكان احتجازها بأحد الأماكن التابعة للكنيسة. كما أسس مجموعة من نشطاء الفيس بوك “جروبا” على الموقع يطالب بتغير اسم ميدان “العباسية” إلى ميدان “الأسيرة المسلمة كاميليا شحاتة” وانضم إلى الجروب ألف عضو طالبوا جميع المسلمين بالضغط حتى تحرير كاميليا شحاتة من قبضة الكنيسة.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38237

الأسيرة كاميليا شحاتة زاخر – كلمة الشيخ وجدى غنيم

كلمة الشيخ وجدى غنيم فى قضية الأخت المسلمة الأسيرة كاميليا شحاتة زاخر أسيرة سجون الكنيسة المصرية الأرثوزكسية بتعليمات من شنودة الثالث وتحت يد الأباء الجلادين والقساوسة السجانيين

1

 

2

 

3

 

4

 

5

 

تقرير أمني عاجل إلى جهة سيادية يحذر من انفلات طائفي خطير

   

كتب : أحمد سعد البحيري (المصريون) | 31-08-2010 02:37

علمت المصريون من مصادر وثيقة الاطلاع على ملف التوترات الطائفية الأخيرة أن تقريرا رسميا عاجلا تم رفعه من جهة أمنية رفيعة إلى جهة سيادية أبدت فيه وزارة الداخلية قلقها من اتساع نطاق التوترات الطائفية في المجتمع خلال الأشهر الأخيرة بفعل المظاهرات والمظاهرات المضادة التي يقوم بها الجانب القبطي والجانب المسلم ، على خلفية أحداث ومواقف لها طابع طائفي،

 التقرير أشار ـ تحديدا ـ إلى تنامي مشاعر السخط والغضب في الشارع المصري تجاه بعض الممارسات التي تقوم بها شخصيات دينية مسيحية كبيرة في الفترة الأخيرة خاصة عمليات الحشد المتكرر للمظاهرات في الكنائس أو الكاتدرائية والصدامات المتتالية مع أجهزة الدولة الإدارية والأمنية بصورة أعطت انطباعا خاطئا عن مجاملات من قبل الأجهزة الأمنية والإدارية الرسمية لطرف على حساب الطرف الآخر ، وأكد التقرير على أن الأحداث التي رافقت اختفاء المواطنة “كاميليا شحاتة” بعد استلامها من قبل قيادات دينية مسيحية وبعد ما تردد عن رغبتها في اعتناق الإسلام تنذر بمخاطر أمنية حقيقية ،

 وأن احتمالات صدام طائفي خطير لم تعد بعيدة عن الشارع المصري المتوتر حاليا ، وأشار التقرير إلى اتساع نطاق الكتابات الصحفية والبرامج التي تغمز في سلوك ومواقف الداخلية تجاه الأحداث دون قدرة من الداخلية على الرد لحساسية القضية وحساسية الموقف الأمني حيالها . التقرير الأمني رصد المظاهرة الصاخبة التي شهدها مسجد النور مؤخرا احتجاجا على اختفاء “كاميليا شحاتة” واعتبرها مؤشرا خطرا على توجه قطاعات من الشباب المتدين في الجانب المسلم إلى النزول إلى الشارع في رد فعل على المظاهرات المسيحية التي يقودها بعض رجال الدين في القاهرة وبعض محافظات الصعيد .

ويشير المصدر الذي تحدثت إليه “المصريون” إلى أن أخطر ما في التقرير أنه ألمح إلى أن الداخلية تخلي مسؤوليتها عن توابع قد تكون مربكة للغاية بما في ذلك صدامات طائفية في الشوارع إذا لم يكن هناك رؤية سياسية شاملة وحاسمة تجاه مثل هذه الأحداث التي تتكرر كثيرا هذه الأيام ، وطالب التقرير بمنح الداخلية الصلاحيات الكافية للتعامل الحاسم مع أي تصعيد طائفي من الطرفين ، محذرا من أن غل يد الجهات الأمنية عن التعامل الحاسم مع بعض الأطراف يتسبب في نشوء حالات انفلات تربك القرار الأمني وقدرته على السيطرة على الأحداث .

يأتي ذلك فيما بدأت مجموعات إسلامية ناشطة على شبكة الانترنت تحتشد للإعداد لوقفات احتجاجية جديدة في القاهرة والاسكندرية في إطار مساعيها للضغط على الجهات الرسمية والدينية لإطلاق سراح “كاميليا شحاتة” المحتجزة في مكان مجهول يشرف عليه رجال دين أقباط ، حيث أعلنت مجموعات إسلامية عن تنظيمها لوقفة احتجاجية كبيرة في مسجد الفتح بميدان رمسيس بوسط القاهرة يوم الجمعة المقبل الموافق الرابع والعشرين من رمضان ، بعد صلاتي العشاء والتراويح ،

كذلك أعلن ناشطون عن تنظيم وقفة احتجاجية كبيرة في الاسكندرية يوم السبت المقبل الموافق الخامس والعشرين من رمضان في مسجد القائد إبراهيم بعد صلاة العشاء والتراويح أيضا . تأتي تلك التطورات في الوقت الذي اتسمت فيه ردود الفعل الكنسية بالعصبية الشديدة ،

حيث أعلن بعض القيادات الدينية المسيحية أن البابا قرر عدم إطلاق سراح كاميليا نهائيا حتى لو حدثت مظاهرة كل يوم تطالب بالإفراج عنها ، على حسب قوله

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38152

استجواب في البرلمان لرئيس الوزراء ووزيري الداخلية والإعلام للكشف عن مكان كاميليا

 

الإثنين 30 أغسطس 2010

طالب النائب الاخواني زكريا الجنايني خلال سؤال عاجل تقدم به الي رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والاعلام بالكشف عن مكان كاميليا شحاته زوجة كاهن بالمنيا الذي اثير في الصحف ووسائل الاعلام انها اسلمت واجبرت علي العودة للمسيحية رغم ارادتها واحتجازها في مكان غير معلوم وقال النائب :” تقدمنا منذ اكثر من عام بسؤال عن اختفاء وفاء قسطنطين وما تردد عن قتلها وطالبنا باظهارها في وسائل الاعلام للاطمئنان عليها واخماد نار فتنة مشتعلة تكاد ان تفجر الاوضاع في البلاد بشكل غير مسبوق

ولكن الحكومة لم تستمع بحكمة وتركت الامور تسير بعشوائية حتي سمعنا تكرر نفس الظاهرة مع مسيحيات تردد تحولهن الي الاسلام بكامل ارادتهن ثم يتم القبض عليهن بصورة مثيرة للفتنة والاحتقان دعت لمظاهرات عديدة بمصر اخرها في مسجد النور بالعباسية وتم الهتاف فيها ضد شنودة وشيخ الازهر

 ” واضاف :” واعادت قضية كاميليا شحاته نفس الازمة مرة اخري بعد اصرار الكنيسة علي تسلمها من جانب الجهات الامنية دون مراعاة لمشاعر المسلمين في هذا الشهر رمضان الكريم مما يهدد النسيج الوطني للبلاد ” وتساءل النائب :” اين الان وفاء قسطنطين و كاميليا شحاته وغيرهن ممن تردد تحولهن الي الاسلام وهل من مصلحة مصر وتماسك مجتمعها بعنصريه المسيحي والمسلم ان تجج الفتن الطائفية فيه بهذا الشكل المؤسف ” مطالبا باظهارهن في وسائل الاعلام في اقرب وقت حتي تهدا النفوس الثائرة .

 واكد ان الكنيسة اصبحت دولة داخل دولة للاسف ولا يظهر قادتها الا كل مظاهر الغضب مع شائعات اختفاء الفتيات القبطيات بمبرر وغير مبرر مشيرا الي ان الموقف يحتاج حكمة من جانب المسلمين والاقباط وشفافية من جانب الحكومة حتي تمر سفينة الوطن علي خير حال

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10542

مصدر كنسي : شنودة لن يظهر كاميليا ولو قامت مظاهرة كل يوم

 

استبعد مصدر كنسى مقرب من شنودة أن يكون لمثل تلك المظاهرات التي قامت في ساحة مسجد النور أو نقابة المحامين أو غيرها لن يكون له أدني تأثير فى قرار شنودة بظهورها من عدمه، وقال المصدر: “البابا لن يسمح لـ«كاميليا» بالظهور حتى لو حدثت مظاهرة كل يوم، ولن يرضخ لضغوط أحد”،

وأضاف: “مشكلة «كاميليا» أنها أزمة مركبة واتخاذ قرار فى شأنها أمر معقد ويحتاج لحسابات متعدد، دون أو يوضح المصدر معنى كلامه كيف تكون أزمة مركية والقرار فيها أمر معقد !! في نفس السياق أعلن بعض الناشطين على الفيس بوك أن الوقفات الاحتجاجية لن تنتهي حتى تفرج الكنيسة عن كاميليا شحاتة ، وأعلنوا أن الوقفة القادمة يوم الجمعة القادم في مسجد الفتح في رمسيس بعد صلاة التراويح

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10507

أسقف بارز بالكنيسة: كاميليا شحاتة أصيبت بالجنون بسبب حبوب “الهلوسة”

كتب جون عبد الملاك (المصريون) | 25-08-2010 02:31

كشف أسقف بارز بالمجمع المقدس لـ “المصريون” أنه تقدم صباح الاثنين بمذكرة عاجلة إلى البابا شنودة بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، يطالبه فيها بإظهار الحقيقة كاملة بخصوص قضية كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس التي تتحفظ عليها الكنيسة منذ أواخر يوليو الماضي، لأن “السكوت لم يعد مجديًا“.

وأضاف الأسقف الذي تابع حالة كاميليا في أحد بيوت التكريس لفترة – وتحتفظ “المصريون” باسمه – أن الأساقفة المقربين من البابا شنودة يؤيدون وجهة نظرة بتجاهل القضية حتى “تموت“، في تكرار لسيناريو قضية وفاء قسطنطين، زوجة كاهن أبو المطامير التي أثار إسلامها عاصفة من الجدل قبل سنوات، والتي تتحفظ عليها الكنيسة منذ ذلك الوقت في أحد الأديرة بوادي النطرون،

وأوضح أن البابا حصل على وعود من جهات رسمية بعدم فتح باب التحقيق في احتجاز كاميليا في الكنيسة بدون وجهة حق، في الوقت الذي يدرس فيه البابا إصدار بيان ينفي فيه إسلامها إلا أنه يخشي مطالبته بإظهارها لتنفي بنفسها ما أثير بشأن إسلامها بنفسها، وهو ما تعترض عليه بشدة. يأتي ذلك فيما كشف الأسقف، أن كاميليا أصيبت بـ “الجنون المطبق” جراء تناولها العشرات من حبوب “الهلوسة“، فضلاً عن الصدمات الكهربائية المتتالية والإرهاق العصبي المتتالي جراء عمليات غسيل المخ المستمرة رغمًا عنها،

بما يعني استحالة ظهورها تمامًا للرأي العام تحت أي ظرف، وذلك بعد رفضها الاستجابة لصلوات البابا الذي زارها مؤخرًا في أحد بيوت التكريس بعين شمس حيث تتحفظ عليها الكنيسة.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=37759

فيديو … انتهاء وقفة احتجاجية أمام نقاية المحامين والتي هتفت ” يا كاميليا فينك فينك امن الدولة بينا وبينك “

انتهت منذ قليل الوقفة الاحتجاجية التي دعى لها ناشطون وحقوقيون وتضامن معهم شباب على الفيس بوك . بدأت الوقفة في الثانية عشر ونص أمام دار القضاء العالي وكانت هناك احتياطات أمنية مكثفة بدأت من الصباح الباكر ، ضربت قوات الأمن كردوناً امنياً حول دار القضاء العالي ونقابة المحامين دون أن تتعرض للمتظاهرين ،

ثم انتقل المتظاهرون الذين بدءوا في التزايد حتى وصلوا لنقابة المحامين رافعين اللافتات التي تدين إجرام الكنيسة في اعتقال الأخت ” كاميليا شحاتة ” زوجة كاهن دير مواس التي أعلنت إسلامها ـ ومرددين هنافات مثل ” يا كاميليا فينك فينك امن الدولة بينا وبينك ” وحسبنا الله ونعم الوكيل ” ” ومش هنسيبهم مش هنسيبهم هو مصيرنا هو مصيرهم ” .. واستمرت الوقفة الاحتجاجية لمدة ساعة على أبواب نقابة المحامين حتى انتهت بتكرار الوقفات مستقبلاً لحين الإفراج عن الأخت كاميليا

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=9953

فيديو : بنت اخت الممثل جورج سيدهم تشهر إسلامها وتحفظ القرآن كاملاً وعائلتها تعلن الحرب عليها

بنت اخت الممثل النصراني جورج سيدهم السيدة إيمان حافظ محمد أعلنت إسلامها في عام 2002 ومن وقتها انقطعت كل سبل العلاقة مع أهلها بل أنهم بدءوا في إذلالها حتى تعود للنصرانية ، وقالت في اتصال بأحد البرامج الفضائية أنها عكفت على حفظ القرآن الكريم فحفظته كاملاً بالتجويد ،

 ثم تخرجت من معهد إعداد الدعاة وقالت أنها بدأت تعمل في البيوت كخادمة بعد أن كان في بيتها وفي بيت أهلها خادمات يعملن لديها، وقالت أنها الآن لا تجد سكن تسكن فيه مع أولادها وكثيراً ما تتخذ من المساجد بيتاً لها وكثيراً ما تذهب لتقيم مع بعض صديقاتها

أين أحبوا أعدائكم يا نصارى ؟

 

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=9820

المصريون تنفرد بنشر شهادة جديدة على إسلام كاميليا شحاتة وتفاصيل الساعات الأخيرة قبل القبض عليها

كامليا أقامت حفلا خاصا لزملائها أشهرت فيه إسلامها وكتبت شهادة خطية بذلك

موظف الأزهر أوقف الإجراءات بعد ملئ الاستمارة بعدما سمع الاسم

مطاردة مثيرة في شوارع القاهرة للقبض على كاميليا وأبو يحيى

كاميليا توسلت أن لا يسلموها للكنيسة 

 أخبرتهم أن معها ألفي جنيه للسفر لأداء عمرة في شهر رمضان عقب إشهار إسلامها رسميا

كتب : أحمد سعد البحيري (المصريون) | 19-08-2010 02:33

حصلت المصريون على وثيقة صوتية جديدة تؤكد دقة المعلومات التي نشرتها عن إسلام السيدة “كاميليا شحاتة زاخر” وواقعة ذهابها إلى الأزهر من أجل إشهار إسلامها وكتابة الاستمارات بالفعل وما تلى ذلك من امتناع الجهات المعنية بالأزهر عن إتمام الإشهار بعد تدخلات من أجهزة أمنية ، قبل أن يتم القبض على كاميليا وتسليمها إلى جهات كنسية حيث اختفت عن الأنظار من ساعتها حتى الآن ،

 كما تنشر المصريون مع هذا التقرير آخر صورة التقطت لكاميليا وهي “منقبة” وهي الصورة التي التقطت لها في استديو للتصوير بمنطقة الأزهر لتقديمها مع استمارات إشهار الإسلام . واطلعت المصريون على الشهادة الصوتية المسجلة التي أدلى بها “أبو يحيى مفتاح محمد فاضل” الرجل الذي صاحب كامليا من أجل إشهار إسلامها مع الشيخ “أبو محمد” الذي نشرت شهادته قبل أسبوع في المصريون ، وكان الشيخ “مفتاح محمد فاضل” المعروف بأبو يحيى هو آخر شخص شهد على واقعة القبض على كاميليا ،

وفي حديثه الذي أدلى به لمراسل شبكة “المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير” وتسلمت المصريون نسخته ، قال أبو محمد أنه عرف بإسلام كاميليا من خلال الانترنت أولا ، بعدما اتصل به مرارا ضباط من جهاز أمني في المنيا يسألونه عن هذا الاسم وهل مر عليه من قبل ، نظرا لمعرفتهم باهتمامه بمساعدة من يريدون إشهار إسلامهم ، وزاد قلقه بعد تأكيد الجهات الأمنية عليه أنه إذا اتصلت به شخصية بهذا الاسم يبلغهم فورا ، فأدرك أنها شخصية لها أهمية خاصة ،

وأضاف أنه بعد يومين أو ثلاثة اتصل به شخص ومعه على الهاتف كانت كامليا فأخبرته بأنها أسلمت وأنها تريد أن تشهر إسلامها في الأزهر رسميا ، فأجرى لها عدة اختبارات ليستوثق من صحة إسلامها ، ثم عرض عليها الانتقال إلى ملة أخرى إن كانت هناك مشكلة مع زوجها وتريد الانفصال ، فأكدت له أنها أسلمت منذ سنة ونصف ، وأنها انفصلت عمليا عن زوجها منذ ذلك الحين ، وأنها تريد أن تعلن إسلامها رسميا ، واستمع منها إلى سورة “ق” كاملة بتلاوة مجودة سليمة تماما ، وأنها تحمل معها ألفي جنيه من أجل التقدم لأداء عمرة في شهر رمضان حيث كانت تحلم بزيارة بيت الله الحرام ، فأدرك أنها على دين بالفعل وأنها جادة في إعلان إسلامها فقرر مساعدتها بالتعاون مع الشيخ “أبو محمد” وهو من المهتمين بمثل هذه الحالات .

وعن وقائع الساعات الأخيرة لعملية الإشهار التي لم تكتمل يقول أبو يحيى في حواره : وعن رحلة توثيق إسلامها في الأزهر أكد أبو يحيى في حواره أنه أصطحب كاميليا إلى الجامع الأزهر وقت صلاة الظهر بصحبة شاهد اخر معه وأن مسؤل الإشهار بالازهر جلس معهم واخرج الاوراق وطلب تصوير بطاقات الشهود وصورتين للاخت كاميليا وبدء في كتابة وثيقة الإشهار ,حينها طلب أبو يحيى من كاميليا رفع النقاب وكشف وجهها للشيخ حتى يقوم بالتثبت من بطاقتها وصورتها وحين سمع الموظف أسم كاميليا توقف عن ملئ وثيقة الإشهار وسأل كاميليا هل أنت من المنيا ومدرسة علوم وسنك 25 سنة؟ قالت نعم فأخرج ورقة من درج المكتب ثم استئذان وخرج للحظات ,

 يقول أبو يحيى انه لمح في الورقة بيانات كاميليا وبعد دقائق عاد الموظف وهو مضطرب واخبرهم ان الشيخ سعيد اخذ الختم معه وان لن يستطيع أن ينهى الإجراءات اليوم وعليهم العودة غدا . وتعجب أبو يحيى من هذا التغير المفاجئ وهذا الاضطراب الواضح على وجه الموظف .فخرج سريعا وعاد إلى المكتب وفوجئ باتصال من جهة أمنية بالمنيا سأله فيه الضابط عن وجود كاميليا معه وما تم من إجراءات في الأزهر .وطلب الضابط من أبو يحيى عدم التحرك الإ بأوامر مباشرة منه أو بالاستئذان المباشر .وفي الساعة الثانية عشر من يوم الخميس اتصل ضابط الأمن بأبو يحيى وطلب منه التوجه فورا إلى الأزهر لإنهاء إجراءات الإسلام .

وعن وجود القساوسة حول الازهر ذكر أبو يحيى أنه لم ينتبه للامر لأنه بمجرد اقترابه من الازهر تقدم اليه شخص وسأله هل أنت من المنيا , كما أن أبو محمد افترق عنه ساعتها مع شاب اخر كان معهم . يقول أبو يحيى : وعندما توجهت للأزهر بصحبة الأخت كاميليا وأبو محمد الذي ابتعد عنا حين فوجئت برجل يقترب منا ويسألني ياشيخ أنت من المنيا ومعاك حالة إشهار؟ فأنكرت وقلت لا أنا من الخليج وقادم لأخذ فتوى مع زوجتي ,

ثم أدخلت الأخت لمصلي النساء وذهبت لغرفة الإشهار وكان الباب مغلقا على غير العادة فطرقت الباب وعندما فتح الموظف ورأني صرخ في وجهي : يوم الأحد مفيش النهاردة تعالى يوم الأحد ثم أغلق الباب سريعا , ووجدت رجل يقترب مني ويقول يا شيخ أنت من المنيا ومعاك حالة إشهار والأمن بيدور عليك وعرف انك موجود بالمسجد اخرج بسرعة قبل القبض عليك, اتجهت بسرعة لكاميليا التي لاحظت أن أشخاص في المسجد يشرون إلينا فخرجنا بسرعة م الباب الخلفي وأمرت أحد العاملين معي بأخذ السيارة والعودة بها للمكتب , وكان هذا هو الخيط الذي تتبعه الأمن للقبض علينا. بعد خروجي مباشرة فوجئت بإتصال من ضابط أمن رفيع بمحافظة المنيا يسألني فقلت له إن الموظف رفض الإشهار فأمرني بالعودة إلى الأزهر مرة أخرى. عدت إلى المكتب لإنهاء بعض الأعمال والتفكير في كيفية التصرف ,

وبعد إنتهاء الأعمال ركبت السيارة مع المحامي والأخت كاميليا تجلس ورائي وعند محطة دار الأوبرا فوجئت بمجموعة تهجم على السيارة وقام احدهم بجذبي وهو يصرخ أنت الشيخ مفتاح أنت وقعت خلاص, تصورت أنهم نصارى يحاولون خطفي فقمت بضربه والاشتباك معه وكان أقسي ما في الأمر هو تطاولهم على الأخت كاميليا وهو ما زاد من قناعتي أنهم نصارى .لكني سمعت أصوات جهاز لاسلكي يقول فيه اضربهم حتى يغمي عليهم ، فأدركت أنهم جهة أمنية . كانت كاميليا تصرخ وتبكي وتقول أنا مسلمة حرام عليكم ,أنا مسلمة حرام عليكم فقام أفراد الأمن بإرغامها على السكوت ودفعوها إلى سيارة أخرى غير التي وضعوني فيها .

 اصطحبوني إلى مديرية أمن الجيزة وهناك تم تغير السيارة التي وضعوني فيها بسبب كثرة الدم النازف من رأسي ,بعدها قاموا بتغمية عيني وأخبروني أني الآن في سيطرة الجهاز الأمني . يقول أبو يحيى أنه لم يرى كاميليا بعدها لكنه سمعهم يعنفونها بكلام قاسي , وسمعها تصرخ مرارا “أنا مسلمة” ، وناشدتهم بإلحاح شديد أن لا يسلموها للكنيسة ، كما سمع دعاءها عليهم غضبا من حرمانها من إعلان إسلامها .

 كما كشف أبو يحيى ان كاميليا اقامت قبل أربعة أشهر حفلة خاصة لإشهار إسلامها بين زملائها في المدرسة قامت فيها بترديد الشهادة امامهم وكتبت ورقة تعلن فيها اسلامها وأودعتها عند احد زملائها وأن أجهزة الامن قامت بالبحث عن هذه الورقة حيث يرجح أنها أعدمتها .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=37340

المصريون تنفرد بنشر وقائع زيارة البابا شنودة لكاميليا شحاته لإقناعها بالعودة عن الإسلام

 

كتب هاني القناوي (المصريون): | 18-08-2010 02:26

أكدت مصادر كنسية رفيعة أن المعلومات التي نشرتها صحيفة “المصريون” عن واقعة إسلام “كاميليا شحاتة زاخر” زوجة القس تداوس سمعان كاهن دير مواس بالمنيا ، سببت إرباكا شديدا في المقر البابوي ، خاصة بعد فشل الكنيسة في تكذيب صحة هذه المعلومات أو تأكيد أي معلومات مغايرة ،

 الأمر الذي جعل البابا شنودة بنفسه يتدخل في الموضوع ويحرص على مقابلة “كاميليا” التي تخضع لتأثيرات روحية وطبية هائلة لإثنائها عن إشهار إسلامها ، وأكدت المصادر الكنسية أن “كاميليا” أثارت استياء البابا ـ أثناء زيارته الخاصة ـ بعد أن رفضت طلبه بالظهور عبر إحدى الفضائيات القبطية لنفي قصة إسلامها وأنها ما زالت حتى هذه اللحظة تقاوم تلك الضغوط الكنيسة الكبيرة .

ففي زيارة أحاطتها الكنيسة بالسرية، وتسربت تفاصيلها إلى “المصريون” من مصادر وثيقة الصلة بالمقر البابوي، زار البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، يرافقه مجموعة كبيرة من الأساقفة المقربين منه مساء يوم الأحد الماضي زوجة كاهن دير مواس، المحتجزة منذ أكثر من أسبوعين في أحد بيوت التكريس “الخدمة” في منطقة عين شمس بالقاهرة، والتي تفرض الكنيسة عليها بمساعدة جهة أمنية سياجًا حديديًا منعًا من وصول أي أحد إليها.

وجاءت الزيارة وهي الأولى للبابا منذ عودته إلى مصر في الأسبوع الماضي بعد رحلة علاجية بالولايات المتحدة استمرت ثلاثة أسابيع، وبعد أن تسلم ثلاثة تقارير بشأن حالة “كاميليا” منذ احتجازها، تتضمن التوصية بالتوقف عن جلسات العلاج الروحي والنفسي، منعًا لتفاقم حالتها النفسية والبدنية السيئة التي تعيشها منذ إخضاعها للإقامة الجبرية في مكان معزول تمارس فيه ضغوط متنوعة حتى تتراجع عن إسلامها.

ففي تقرير له، طالب الأنبا موسى أسقف الشباب بالتوقف عن الجلسات “الروحية” التي يشرف عليها بنفسه ومنحها الفرصة حتى تستعيد صفاءها الذهني، على عكس رأي الأنبا يوأنس سكرتير البابا شنودة الذي يطالب في تقرير آخر باستمرار العلاج الروحي لها (مواعظ دينية ونصائح عقدية وإقامة صلوات معينة) “لمساعدتها على الشفاء”، فيما حذر تقرير طبي ثالث من استمرار إعطائها حبوب “الهلوسة” مطالبًا بالتوقف عنها، حتى لا تتحول حالة الهياج العصبي التي تنتابها إلى “جنون“، نظرًا لعدم جدوى العقاقير المهدئة.

وكانت المفاجأة ـ حسب رواية المصدر الكنسي ـ عندما دخل عليها البابا حيث أشاحت بوجهها بعيدًا عنه، بينما ظل قداسته يتلو مجموعة من التراتيل والصلوات على أسماعها قرابة الساعة، دون أن يلقى أي استجابة منها، حيث قابلتها بالتجاهل التام ، وظلت تردد آيات من سورة “يس” بصوت خفيض طوال قراءته، كما فشلت محاولاته معها بأن تظهر على قناة CTV- القناة الرسمية للكنيسة- لنفي أنباء إسلامها، مبررًا الأمر بضرورة تهدئة الرأي العام وعدم إشعال الفتنة بلا داع، إلا أنها رفضت بشدة الطلب .

وبعد انتهاء الجلسة، تداول قداسة البابا شنودة مع قيادات الكنيسة مجموعة من المقترحات بشأن معالجة الأزمة، وتفادي تكرار أزمة وفاء قسطنطين زوجة كاهن أبو المطامير في أواخر 2003، والعمل على تجنب الأضرار المحتملة جراء الأزمة، خاصة في ضوء اتساع دائرة الجدل من تزايد نفوذ الكنيسة، وفرض إرادتها على الدولة في كثير من الملفات، ذات الصلة بالأقباط في مصر.

وطرح الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس على البابا شنودة إمكانية الاستعانة بسيدة مسيحية تتشابه مع كاميليا، لتظهر في وسائل الإعلام المسيحية وتنفي أنباء إسلامها بعد الحرج البالغ الذي وقعت فيها الكنيسة منذ كشف “المصريون” للتسجيلات الصوتية التي تثبت إسلامها، فضلاً عن كون هذه الفكرة ـ فكرة الدوبليرـ تلقى استحساناً لدى جهات رسمية ، حسب قوله ، سعيًا للحيلولة دون اشتعال فتنة طائفية في مصر.

واقترح بعض الحضور في هذا الإطار إمكانية عمل “ماسك” – قناع – للسيدة كاميليا ترتديه سيدة أخرى في نفس هيئتها لحل تلك الإشكالية، ولاقى هذا الأمر استحسانا لدي البابا، لكنه طلب التمهل في تنفيذه وقال للمقربين منه إنه قد يكون الحل الأخير الذي سيتم اللجوء إليه، في الوقت الذي أمر فيه استمرار الصلوات المسيحية طوال اليوم في بيت التكريس الذي تقيم فيه، أملاً في عودتها عن الإسلام.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=37282

تسجيل المرصد الإسلامي مع أسرة ابو محمد التي استقبلت الاخت كاميليا شحاتة بعد إسلامها

المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير الخميس 12 أغسطس 2010 يقدم المرصد هذا الحوار للعالم الإسلامي بأسره , حتى يشهد الجميع على خسة ونذالة الكنيسة الأرثوذكسية التي يقودها مجرم حرب يستقوى على النساء المسلمات الجدد,

ويشهد كذلك على خيانة الحكومة المصرية التي باتت عبدا ذليلاً لشنوده وزبانيته وقبل هذا لتشهد الدنيا بأسرها على فتاة طاهرة نبيلة تقاسي الان الاسر والهوان لأنهاقالت ربي الله .

ونحن نتسأل : هل في الدينا العريضة من يهب لنجدة كاميليا؟

تسجيل المرصد الإسلامي مع أسرة أبو محمد مراسل المرصد هذا حوار قصير مع الاسرة المسلمة التي استضافت الاخت كاميليا شحاتة زاخر زوجة الكاهن المنياوي تيداوس سمعان و التي اسلمت لربها ثم هاجرت اليه و تركت بيتها و ذهبت لكي تشهر اسلامها و لكن سلمت الى الكنيسة و لا نعلم مصيرها حتى الان ,

هذه الاسرة المسلمة هي معنا الان في حوار حول تفاصيل اسلام الاخت كاميليا و التفاصيل التي كانت عليها الاخت قبل ان تسلم الى الكنيسة معانا اخونا ابو محمد و ابنه محمد و الاسرة كلها معانا ان شاء الله تعالى في حوار قصير .

حمل التسجيل من أى رابط

http://www.sheekh-3arb.info/tanseerel/video/000.mp3

http://www.mediafire.com/?c3qvi2nqbm5m44a

http://www.filefactory.com/file/b2fd75a/n/000.mp3

http://www.2shared.com/audio/8VT8EoGN/000.html

http://rapidshare.com/files/412611540/000.mp3

المصدر

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=9501

طالبا بظهورها حتى تؤكد أو تنفي تلك الأنباء.. أسعد وزاخر يدعوان الكنيسة للرد على ما نشرته “المصريون” من أدلة حول إسلام كاميليا شحاتة

كتبت مروة حمزة (المصريون): | 15-08-2010 02:12

 انتقد المفكر جمال أسعد، موقف الدولة واتهمها بالتواطؤ مع الكنيسة في أزمة كاميليا شحاتة، زوجة كاهن دير مواس – التي انفردت “المصريون” بالكشف عن ملابسات القبض عليها وتسليمها للكنيسة بعد أن توجهت إلى الأزهر سعيًا إلى توثيق إسلامها- وغيرها من الأزمات المماثلة. ودعا في تصريحات لفضائية “دريم” الكنيسة إلى أن تسمح بظهور كاميليا التي تتحفظ عليها منذ أن تسلمتها من أجهزة الأمن، وحتى تنفي بنفسها شائعة إسلامها، وأضاف: “كفانا شو إعلامي”،

 وتساءل: أليست الأديرة والكنائس جزءًا من الدولة فلماذا لا يتم تفتيش الأديرة مثلما تُفتش المساجد. ويكتنف الغموض مصير كاميليا (26 سنة) منذ تسلمتها الكنيسة، التي تقول بدورها إنها تعمل على إجراء “غسيل مخ” لها، علمًا بأنها كانت قد أكدت في آخر مكالمة هاتفية مع “أبو محمد” الذي كان قد لجأت إليه لمساعدتها على إشهار إسلامها بأنها لا تزال على دين الإسلام، وأنها في حال لم تظهر مجددًا، فعليهم أن يقوموا بأداء صلاة الغائب عليها.

من ناحيته، انتقد كمال زاخر، منسق جبهة العلمانيين الأقباط، صمت الكنيسة الأرثوذكسية تجاه ما نشرته “المصريون” في عددها الصادر يوم الخميس بشأن إسلام كاميليا شحاتة، مطالبًا إياها بالخروج عن صمتها إزاء تلك المعلومات. وحذر من أن عبارة “نرفض التعليق” التي أطلقها أساقفة المجمع المقدس حول الواقعة المثيرة للجدل من شأنها أن تزيد الأمور واشتعلاً، فضلاً عن كونها ضد مبادئ الشفافية التي تدعيها الكنيسة، مطالبًا النائب العام بالتحقيق في ملابسات أزمتي وفاء قسطنطين، زوجة كاهن أبو المطامير وزوجة كاهن المنيا.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=37037

رفيق حبيب : تبدوا قصة إسلام كاميليا منطقية وموقف الدولة غريب في تسليم المسلمات الجدد للكنيسة وتركها تفعل ما تشاء مع المتنصرين

يقول الدكتور رفيق حبيب، المفكر النصراني المعروف : في البداية كان هناك غضب ضخم من شباب الكنيسة يستهدف إرجاع المرأة « زوجة الكاهن»، وكانت كل المعلومات تنحصر في وجود خلاف عائلي إلا أن الغضب كان غير مناسب لحالة الخلاف العائلي وعندما عادت أقر الجميع بأنه خلاف عائلي «مما أحرج الكنيسة » لقيامها بالتمرد علي الدولة في شأن خاص..إلا أن الحديث عن إسلامها يجبرنا علي وضع الأمور في نصابها لأنه يبرر حالة الغضب والإصرار علي إعادتها، فضلاً عن تحمل الكنيسة أن تدان بسبب تظاهر النصارى في قضية عائلية، والحقيقة أن الدولة والكنيسة توافقتا علي أن تجعل المسألة عائلية حتي لا تضع نفسها في حرج أكبر،

ونحن لا نستطيع الجزم بالحقيقة ولكن تبدو قصة إسلامية «منطقية» وأكثر تماسكاً، وما يؤكد ذلك هو تسليم الدولة « لمواطنة مصرية كاملة الأهلية» للكنيسة، ليتكرر سيناريو وفاء قسطنطين زوجة كاهن أبو المطامير، حيث تم إيداعها في بيت «تكريس» علي أن يتم نفيها للدير علي ألا تظهر مرة أخري، فلو كانت المشكلة فعلاً عائلية فيفترض أن ترجع لزوجها، مما وضع الدولة والكنيسة في حرج لإخفاء الحقيقة ولتكرار تسليم من يشهر إسلامه للكنيسة والتحفظ عليه في أماكن آمنة ملك للكنيسة.

واستبعد «حبيب» أن تتحرك أي جهة للتحقيق في الأمر ويكفي أن وفاء قسطنطين محتجزة – لو كانت علي قيد الحياة – منذ 5 أعوام دون وجه حق بالرغم من أن الدولة لا تفعل ذلك من المتنصرين..الأمر الذي يورط الدولة في تسليم شخص مسلم للكنيسة وتترك لها أن تفعل فيه ما تشاء، بما يشعل الغضب الشعبي والرأي العام الإسلامي وينذر باحتمالات صدام حقيقي ربما لا تستطيع الدولة كبح جماحه فيما بعد

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=9591

الأنبا موسى يشرف على علاجها بأدوية تؤثر على الوعي .. الكنيسة تقول إن كاميليا شحاتة لن تظهر على وسائل الإعلام إلا إذا حدثت معجزة وشفيت من صدمتها

 

كتب جون عبد الملاك (المصريون)   |  31-07-2010 00:19

علمت ” المصريون ” أن الأنبا موسي أسقف الشباب يشرف بنفسه علي عملية ما وصفته الكنيسة بـ ” إعادة التأهيل النفسي ” للسيدة كاميليا شحاتة زاخر زوجة القس ” تادرس سمعان” كاهن دير مواس بمحافظة المنيا حيث زعمت مصادر كنسية إصابتها بـ”حالة صدمة عصبية بعد خلافات زوجية طاحنة مع زوجها” ، وذلك بعد تسليمها إلي الكاتدرائية المرقسية للتصرف في شأنها بعد منعها عن العودة إلى زوجها أو أهلها . أحد أساقفة القاهرة – وأحد المقربين للأنبا موسي – زعم أن السيدة كاميليا التي تتنابها نوبات عصبية شديدة لم يفلح أطباء الكنيسة علي مدار الأسبوع الماضي في علاجها أثناء تواجدها بدير عين شمس ،

مما اضطرهم لحقنها ببعض العقاقير التي تذهب العقل لتخفيف آلامها خصوصاً وأن الحالة تزداد سوءاً يوماً تلو الآخر وذلك بحسب ما افاد به المصدر وقال الأسقف الذي آثر عدم ذكر اسمه لـ ” المصريون ” أن الأنبا موسي أسقف الشباب المشرف علي علاجها ” روحياً ” أخطر البابا شنودة بصعوبة وربما استحالة ظهورها إعلامياً لتنفي ما تردد عن اسلامها خصوصاً وأن حالتها من سيئ لأسوأ إلا إذا حدثت معجزة أو استطاع الأطباء إعطائها بعض المهدئات لتستطيع الظهور إعلامياً وتردد ما تريد الكنيسة منها أن تقوله ، فطالبه البابا شنودة بإعطاء الأطباء مزيداً من الوقت قبل أن يتم نقلها لدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون الذي نقلت إليه سابقا وفاء قسطنطين ، موضحاً أن الزيارة ممنوعة تماماً لها بأوامر البابا شنودة .

 إلي ذلك كشف مصدر مقرب من القس تادرس ” زوجة السيدة كاميليا ” أنه يعيش حالة اكتئاب بعد رفض الكنيسة السماح له باستلام زوجته خصوصاً وأنه في الثلاثينات من عمره ولن يستطيع الزواج مرة أخري بحسب التقليد الكنسي الذي أقره البابا شنودة والذي يرفض الطلاق إلا لعلة الزني أو تغيير الدين ! في المقابل تسود حالة من الذهول واستنكار التقاعس الأمني عن حماية المواطنين وحرية معتقدهم لدي سكان منطقة الهرم ” الطالبية ” بعد الجريمة البشعة التي أقدمت عليها عائلة شابة مسيحية – أشهرت إسلامها تدعي ” ياسمين ” بعد زواجها من شاب مسلم منذ شهر حيث استغلوا عدم وجود زوجها وقاموا بخطفها بعد إرسال ما يقارب من 20 رجل مسلح علي مرأي ومسمع من سكان العقار لخطفها ولم يفلح أحد في اعتراضهم حيث اقتادوا الفتاة إلي جهة غير معلومة .

و تأتي تلك الواقعة البشعة بعد أيام قليلة من جريمة أخري شهدتها منطقة شبرا الخيمة حيث لقي الشاب المسلم ياسر خليفة مصرعه على يد 6 أقباط فى شبرا الخيمة، بعد زواجه من فتاة تربطها بهم علاقة قرابة وتدعى “هايدى”، بعد أن أشهرت إسلامها ولم يتحرك لأحد ساكن .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=35919

هابيل: شخصيات قبطية شهيرة يتبادلون الزوجات ويعقدون حفلات جنس جماعي

بالصور: ننفرد بدخول الكنيسة الثانية للقمص هابيل توفيق الذي اقتحمت الشرطة كنيسته وأغلقتها

· بيني وبين البابا شنودة ثأر بايت ولن أتنازل عن المليون جنيه التي سرقوها أثناء اقتحام كنيستي

كتب:عنتر عبداللطيف تصوير: عيد خليل

مفاجأة مدوية ننفرد بنشرها بالصور بعد تدشين القمص هابيل توفيق كنيسة أخري غير التي أغلقتها الشرطة له بناء علي بلاغات بعض الاقباط نصب هابيل توفيق نفسه بطريركا للارثودكس واطلق علي نفسه لقب هابيل الثاني. هابيل يؤكد أن الذي رسمه هو المتنيح مينا الصموئيلي أسقف دير الأنبا صموئيل ويقول أنه لاقي ترحيبا من الاقباط الذين يريدون الزواج للمرة ثانية بعد تعنت الكنيسة ضدهم. التقيناه بناء علي رغبته كمواطن قبطي إلا أنه فاجأنا بكنيسته الثانية السرية وفجر العديد من المفاجآت بقوله أن شخصيات قبطية كبيرة يتبادلو الزوجات فيما بينهم في حفلات جنس جماعي واشار إلي انتشار زني المحارم بين الأقباط بسبب الفقر وتجاهل الكنيسة لهم وتوعد بالثأر من البابا شنودة وطالب الرئيس مبارك بعدم التدخل في شئون الأقباط.

سألناه بداية:

< هل أزمة الزواج الثاني حديثة المعهد أم لها خلفية تاريخية في الكنيسة الأرثوذكسية؟

– نحن بصدد كنيسة استقلت برأيها حتي لو كان خطأ وهذه الكنيسة التي تتحدث عن الزواج الثاني لا تعرف تفسير الانجيل بدليل أنه في يوحنا 6 لاتضطرب قلوبكم ولاتجزع في بيت أبي منازل كثيرة وإلا كنت قلت لكم إني ماضي لأعد لكم المكان ومتي اعددته آتي ايضا وآخذكم إلي حتي أكون أنا تكونون أنتم ايضا «فالسيد المسيح يقول لتلاميذه» لست أنتم الذين اخترتوني بل أنا الذي اخترتكم وعينتكم قبل أن يكون هناك زمان ثم يقول تعالوا إلي ياجميع المتعبين وثقيلي الاحمال وأنا أريحكم رثوا الملك المعد لكم منذ تأسيس العالم وخالة المسيح أم يعقوب ويحنا عندما طلبت من المسيح أن يجلس ولديها في مجده في السماء واحد عن يمينه والآخر عن شماله فقال لها أسف لأن هذا الجلوس أعد قبل تأسيس العالم وللاسف أن من يتخرج من الكلية الالكليركية يتعلم هذا الكلام المغلوط والكنيسة الشرقية ظلت تكافح الكنيسة الاوروبية وتعرض المسيحيين لاشد أنواع الاضطهاد لذلك استنجد أجدادنا بالمسلمين الذين أتوا كي يخلصونا من ظلم الرومان وظللنا نكافح حتي سنة 430 ميلادية حتي نستقل بالكنيسة الارثوذكسية وهل مارمرقس الرسول عاش 400 سنة بعد المسيح ومن الذي سلم الكنيسة الارثوذكسية سر الكهنوت ومن وضع اليد علي بطريرك الاقباط يقولون أنانيوس الاسكافي ومار مرقص منح له سر الكنوت وأنشئت أول كنيسة في الاسكندرية في بيت أنانيوس وهذا الامر لايعنيني ولكن ممن استلمتم سر الكهنوت وسر الحل والربط.

 < لماذا تتمسك الكنيسة بالزواج باعتباره من اسرارها المقدسة؟

– كان لنيقولا وهو رجل دين زوجة جميلة رفضت أن تعتنق المسيحية مثله وهو لم يستطع الرهبنة بعيدا عن زوجته والشيطان خدع نيقولا والذي قال للناس اننا عندما نتناول نصير جسدا واحدا وروحا واحدة وهو مايعني عدم وجود محرمات في الكنيسة فالزوج من حقه أن يمارس الرذيلة مع شقيقة زوجته وخالته و«الحكاية بقت بوظة» وأتبعه الرسل وكل الشعب وعنهم يقول ويقول سفر اعمال الرسل هؤلاء فجار أثمة يحولون نعمة ربنا يسوع إلي الدعارة ولذلك حاول الرسل أن يتوبوا الناس وهذا أول سر للزواج والذي حول الكنيسة الاولي من القداسة إلي دعارة ونجاسة ولماذا أخفت الكنيسة الارثوذكسية تاريخ نيقولا وسر الزيجة ليس خاصا بالكنيسة والحل هو الزواج المدني أولا بالتوثيق ثم إقامة الطقوس في الكنيسة وهو ما أود أن الفت إليه انظار اعضاء لجنة صياغة القانون الموحد للأقباط فالسيد المسيح قال لتلاميذه لقساوة قلوبكم اعطاكم موسي كتاب طلاق فتطلق أما أنا فأقول لكم أن من طلق امرأته لعله الزني جعلها تزني فلما دخلوا بعيدا عن الجمهور قال التلاميذ للسيد المسيح إذا كان هذا أمر الرجل مع المرأة فمن يقبل فقال «من يقبل فليقبل» مما يعني عدم الالزام بآية لا طلاق إلا لعلة الزني وكأن المسيحيون يتزوجون أكثر من زوجة وكان الرجل يطلق امرأته لأتفه الأسباب ولذلك أمرهم المسيح بأنه لاطلاق إلا لعلة الزني وألا يطلق الرجل امرأته لكل سبب.

< من الذي منح هالة صدقي خطابا بتغيير الملة ولماذا لم يتساو معها مجدي وليم؟

– الذي منح هالة صدقي خطابا بتغيير الطائفة رأس كبيرة في الكنيسة وهو من ارجعها للأرثوذكسية ثم منحها تصريحا بالزواج رغم أنها طلبت الخلع فأعطي الحل لهالة فلماذا لم تعطي الحل لزوجها ولماذا التفرقة بين الانسان وأخيه الانسان وتعنت البابا في منح تصاريح الزواج الثاني تشجيع علي الزني والشهوة قاتلة ولايستطيع إنسان تحملها ومن خبرتي في جمعية مارمينا والبابا كيرلس وجدت العجب ياقداسة البابا فقد جاءت لي امرأة من جزيرة بدران وقالت لي أنها تعاشر شقيقها معاشرة الازواج لانهم اسرة مكونة من 9 بنات وولد واحد ولأنهم لم يجدوا مساعدة من الكنيسة فإن هذه المرأة رفضت أن يتزوج شقيقها ويذهب بعيدا عنهم وارتضت أن تذهب إلي جهنم في سبيل بقية اخواتها بسبب الفقر مع أن الاساقفة منهم من هرب 80 ألف دولار خارج مصر ومنهم من اشتري فيلا وسيارة لسيدة لبنانية هربت معه بعد أن باعت السيارة والفيلا فالبابا ومن حوله يعيشون في ابراج عالية ويتركون من تتعرض للضرب بسادية علي أيدي زوجها ومن يجبر زوجته علي الزني ويكتفي قداسة البابا بدلا من تطليقهم بالقول أنه لاطلاق إلا لعلة الزني مع أن البابا يعلم أن كبار الاقباط واعرف اسماء شخصيات مرموقة منهم آمنوا بفكره تبادل الزوجات والجنس الجماعي وقد اشتكت لي زوجاتهم فيا قداسة البابا ما احصل عليه بكهنوتي المزيف كما يقولون لايستطيعوا أن يحصلوا هم عليه ونصيحتي للرئيس مبارك الذي أحبه ألا يساعد الاقباط ويتركهم في حالهم لأنهم سوف ينقلبون علي مبارك وابنه ويعلنون انهم يؤيدون جمال مبارك مع أنهم يطلقون تعليمات سرية بعدم تأييده ومستحيل أمن الدولة تعرف مايدور في غرف وبيوت الاقباط وأكثر من 120 ألف كاهن عين للبابا شنودة وينقلون له المعلومات فبالفعل الكنيسة أصبحت دولة داخل الدولة.

< البعض يتهمك بأنك صنيعة الأمن الذي يوجهك لمحاربة البابا شنودة؟

– أنا لست صنيعة أحد ولا أحتمي بالأمن ومركزي لا يسمح بأن أعمل مرشدا لهم وبالفعل هناك من يدعي أن الدولة عندما تغضب علي البابا فإنهم يخرجون له هابيل وقيل أنني أبحث عن الشهرة والكتاب المقدس يقول وهابيل إن مات فهو بعد يتكلم وأنا لست عدوا لأحد في الكنيسة.

< سبق وأنشأت حزبا قبطيا فما الظروف الحقيقية لإنشاء هذا الحزب؟ –

 دعيت لإنشاء حزب السلام الاجتماعي وصيانة الوحدة الوطنية والاقباط هم من أطلقوا عليه الحزب المسيحي ثم الحزب القبطي وكان رد فعل علي قيام ابنة أحد الوزراء باعلان تنصيرها وزواجها من قبطي والهروب خارج مصر وكان رد فعله لمحاولة استقطاب الاقباط للدخول في الاسلام عن طريق ترغيبهم بالنقود سنة 86 ولذلك أعلنت الحزب وقابلت وزير الداخلية الراحل زكي بدر والدكتور علي لطفي في مجلس الشوري وامتدحني زكي بدر وقال أن السادات عندما أنشأ قانون الاحزاب اشترط الموافقة علي تطبيق الشريعة الإسلامية وأنت ياهابيل كنت أزكي من السادات عندما قلت في مبادئي حزبك أن الذميين تطبق عليهم شريعتهم ولذلك وافقنا لك علي حزبك ولكن رفضت الاستمرار في نشاط الحزب وكنت أريد إثبات موقف فقط ولأن الاقباط لايشتد بهم ضر ونابهم أزرق لم يصدرضدي أي حكم مخل بالشرف ومن يملك مستندات ضدي فليخرجها ولقد عانيت من الكنيسة وادعائهم علي بالباطل ومحاولة تشويه صورتي ورغم ذلك لا أوافق علي أن يتنحي البابا عن كرسيه ولمدة قصيرة منعا للبلبلة وقد عاتبت موريس صادق علي تصريحاته ضد الدولة وهو صديقي الحميم ورغم ذلك رفضت ما نادي به من تعيين الاقباط في مراكز العليا ولو ذهبت لمكان ووجدت المسئول مسيحي فإنني أرفض التعامل معه.

< حتي تنتهي الحرب بينك وبين البابا شنودة؟

– صرصار مثلي يحارب ملكا وسأظل أحاربه واقول للبابا شنودة تذكر أن هابيل مثل نابوت اليزراعيلي فقد كان هناك ملك في اسرائيل اسمه آخاب امرأته زانية اسمها ايزابيل وهذا الملك استولي علي أرض نابوت بعد أن وسوست له اليزابيل بقتله وجاءت الكلاب لتلعق دماء نابوت في أرضه فقال إليا النبي لآخاب في المكان الذي لحست فيه الكلاب دم نابوت تلحس دمك وهو ما حدث في معركة آرام رغم محاولة آخاب التخفي في زي جندي.

< لماذا رفض البابا شنودة العفو عنك ولماذا دشنت كنيستك الثانية؟

– كنيستي عندي وكهنوتي معي وشعبي ومريدي علي اتصال بي وأنا لا أحتاجك في شئ ورغم الهجوم علي كنيستي القديمة وألقوا بالمقدسات من البلكونة إلا أن ربنا حافظ لي علي العدة المدشنة والأبارقة لم يمسها سوء والله حافظ علي مقدساتي «عشان تطنشني وتقلشني» وأقول للبابا شنودة أنا خالي لم يكن يملك مشنقة بعدم بها الفقراء لأنه أقطاعي كبير حتي أسعي لأكون بطريركا ولا يعلم سر البيت إلا خادم البيت ودشنت الكنيسة الثانية بعد نهب الأولي والهجوم عليها.

< نصبت نفسك بطريركا مع أنك متزوج فهل هذا يجوز كنسيا؟

– هناك 10 بطاركة كانوا متزوجين فلماذا هاجموني عندما أعلنت أنني بطريك الاقباط والرهبان لهم سقطات رهيبة واعمال سرية وارسلت لقداسة البابا عن مجموعة من الرهبان يرتكبون الخطيئة في مدينة نصر ومصر الجديدة وإحدي المحاميات قالت لي أن أحد الآباء الكهنة قال أنه لن يهدأ له بال حتي يمارس معها الجنس رغم أنها مازالت بكر والانبا ثيئودسيوس قبل أن يكون اسقف الجيزة اشتكي منه مجموعة من القساوسة وهددوا بأنهم سوف يعلنون اسلامهم لأنه اعتاد أن يستهزئ بهم أمام الاقباط.

< قلت إن البابا كيرلس دعا علي البابا شنودة فما تفاصيل ذلك؟

 – البابا كيرلس قال له يا أنطونيوس أنت تشتهي الكرسي وده مش من مصلحتك وأنت ستجلس عليه ولكنك ستلعن اليوم الذي جلست فيه علي هذا الكرسي والمعروف أن البابا شنودة كان اسمه أنطونيوس وكان يشغل منصب أسقف البحث العلمي.

 < كيف ستحصل علي حقك من الكنيسة الارثوذكسية حسب تأكيدك دائما؟

– ما بيني وبين شنودة ثأر بايت وأقول له الايام بيننا ولن اترك حقي ولن اترك المليون جنيه التي نهبت أثناء الهجوم علي كنيستي

المصدر – صوت الأمة

http://www.soutelomma.org/printable.aspx?NID=5888

ملف صوتي لاجتماع بالمجمع المقدس يكشف عن عدم قناعة الكنيسة رسميا بقصص الاختطاف ويحذر من عمليات تحول جماعية إلى الإسلام

المصريون ـ خاص | 26-07-2010 00:47

 ملف صوتي يتم توزيعه على الانترنت يوثق للقاء خاص لعدد من قيادات المجمع المقدس بالكنيسة الأرثوذكسية يكشف عن أسباب توتر القيادة الكنسية من حالات التحول من المسيحية إلى الإسلام والتي يحددها أعضاء المجمع بما يجاوز المائة حالة يوميا حسب تأكيدهم في الشريط ، والذي يؤكدون فيه عدم قناعتهم بحكايات الاختطاف لفتيات أو سيدات مسيحيات ، الشريط يكشف عن أن هناك تحولات لأسر بكاملها ،

كما يحذر من أن معدلات التحول إذا استمرت بهذا المستوى فإنها تهدد بانتهاء الوجود المسيحي في مصر خلال 300 عام ويدعو إلى تشكيل لجان خاصة للتصدي إلى هذا الخطر .

حمل هذا التسجيل من هنا

المصريون

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=35613

ليلة تسليم المواطنة كاميليا شحاتة للكنيسة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

محمود سلطان

 للمرة الثانية في أقل من أربعة أعوام، تُسلم الدولة مواطنة مصرية للكنيسة، الأولى عام 2004 كانت ضحيتها المواطنة وفاء قسطنطين، حيث اختفت تماما خلف إحدى الأديرة القلاعية المنتشرة في فيافي مصر القاحلة، واتهم فضيلة الدكتور زغلول النجار الكنيسة بقتلها وأعلن ذلك صراحة فيما خرست كل الألسنة ولم يجرؤ أي مسئول كنسي أو مدني مصري من أن يواجه هذا الاتهام رغم خطورته ولم تفتح النيابة العامة تحقيقا بشأنه حتى اليوم رغم “مهيصة” قيادات كنسية بارزة وعدت بأنها ستظهر الضحية على شاشات التليفزيون ثم بلعوا وعودهم والتزموا الصمت وكفوا على “القتيلة” ماجورا!

كنت أحسب أن الدولة تعلمت من خطئها أو قل “تألمت” من افتئاتها على حق مواطنة مسئولة عنها ومن المفترض أن تحميها من هذا الارهاب الديني وبلطجة رجال “اكليروس” تعاملوا بخسة وبرخص مع سيدة مسكينة ومستضعفة بطريقة تعكس فظاظة في القلب وموات ضمير ودناءة نفس تعفها كل أصحاب الفطر السليمة. يوم أمس وضعت الدولة بنفسها حدا لأي تفاؤل ممكن بشأن “إنسانيتها” التي ماتت ودفنت وتلقت عليها العزاء ليس فقط يوم ذبح خالد سعيد وإنما يوم سلمت وفاء قسطنطين للكنيسة وربما عشرات مثلها لم نسمع عنهن شيئا.

يوم أمس يعاد سيناريو وفاء قسطنطين مجددا.. وكأنه “عادة” بسيطة.. مثل بلع حبات الأسبرين لا يكلف أكثر من ربع كوب ماء وحبة بيضاء بقرش أوبقرشين! الدولة سلمت يوم امس مواطنة أخرى للكنيسة.. بعد أن استجابت للابتزاز القبطي ولإرهاب عدد من القساوسة المتطرفين! لا أحد حتى يوم يعرف لم هربت السيدة وهجرت زوجها “الكاهن” واختفت.. وأين كانت وكيف القي القبض عليها .. والتعامل معها وكأنها مجرمة هاربة من جريمة .. أو هاربة من أداء الخدمة العسكرية؟! مواطنة تركت بيت زوجها وهجرته.. حادث عادي يحدث في كل دول العالم.. فلم تجيش الجيوش ولا تقام الكمائن الأمنية على الطرقات ومداخل المدن والقرى والنجوع..

لا يحدث هذا إلا في بلد بلغت به “الخفة” حد أن تستجيب لـ”شوية” متطرفين مسيحيين “هوشوها” بحكاية “الخارج” وعصا أمريكا الغليظة! أمس سلمت السيدة “كاميليا شحاتة” إلى الكنيسة.. وهي شابة يافعة لم تبلغ الـ 25 عاما بعد.. ليلقى بها خلف أسوار الأديرة المظلمة.. فيما لا يجرؤ “التخين” في البلد أن يسأل عنها مجرد سؤال بعد أن تتلقفها العباءات السوداء إلى حيث لا يعرف عنها شيئا إنس ولا جان! فضيحة!! .. استهتار .. لا مبالاة .. ت

صرفات غير مسئولة لايمكن أن تصدر من رجال دولة حقيقيين وإنما من هواة .. أو من رجال بزنس لا يرون في الوطن إلا موضوعا للربح والصفقات ولا يداس فيه إلا الضعفاء ومن لا ظهر لهم ولا بطن. أمس ظهرت الحقيقة جلية بيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا كل أفاك وكذاب ومتآمر.. وهي أن الأقباط .. فعلا جماعة مضطهدة ولكن ليس من المسلمين كما يحاول سماسرة الطائفية وأمراء الكراهية أن يسوقونها.. وإنما من الكنيسة التي وجدت في الدولة “الرخوة”من يتواطأ معها ويقوم بدور “الشرطي” للسلطات الدينية القمعية بداخلها.. وأسألوا وفاء قسطنطين وكاميليا شحاتة وقبلهما ماري عبدالله.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=35501