Tag Archives: قناة الامة

حقوقيون يطالبون النائب العام بالكشف عن مصير كاميليا

كتب صبحي عبد السلام (المصريون): | 26-08-2010 02:41

لا يزال الغموض يكتنف مصير السيدة كاميليا شحاتة منذ سلمتها أجهزة الأمن إلى الكنيسة في أواخر يوليو الماضي، حيث تم حبسها وتقييد حريتها وعزلها عن العام منذ ذلك الوقت في أحد مراكز الخدمة التابعة لها بمنطقة عين شمس بالقاهرة، مثيرة موجة ردود فعل على أكثر من صعيد، وكان آخرها مطالبات من نشطاء حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني للنائب العام بالتحرك لكشف النقاب عن مصير زوجة كاهن دير مواس. وقال الدكتور منير مجاهد رئيس منظمة “مصريون ضد التمييز الديني” في تصريح لـ “المصريون“، إن القضية بأكملها يكتنفها قدر كبير من الغموض تشارك فيه الحكومة والكنيسة,

مشددًا على حرية المعتقد لأي شخص، “من حق كل إنسان اختيار الدين اللي هو عايزه“, وأضاف: إذا كانت كاميليا شحاتة قد اختارت الإسلام فهذا حقها ولا يجب إجبارها على شيء هي ترفضه ولا تريده. وأكد أن منظمة “مصريون ضد التمييز الديني” ستتقدم ببلاغ للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود، لمطالبته بالكشف عن سبب اختفاء كاميليا وغيرها من حالات الاختفاء الأخرى في حالات مماثلة, ومطالبته بالتحقق مما إذا كان هناك حالات اختطاف لمواطنين قاموا بتغيير دينهم بإرادتهم ويتعرضون لضغوط من أجل إجبارهم على التنازل عن عقيدتهم التي ارتضوها. وعبر عن استنكاره لعملية اختطاف سيدة بالغة راشدة عاقلة،

وقال إنه ليس من حق أحد على الإطلاق إجبارها على التنازل عن العقيدة التي اختارتها بإرادتها الحرة, وطالب النائب العام بسرعة التحرك والكشف عن مصير كاميليا وغيرها من المواطنين المختطفين لمنع اشتعال فتنة تهدد الوطن كله, خاصة وأن هذه التصرفات جميعها تخالف القانون والدستور وكافة الشرائع السماوية والأرضية، مشيرًا إلى مبدأ حرية العقيدة الذي أرساه القرآن الكريم “من شاء فيلؤمن ومن شاء فليكفر“. من جهتها، أعربت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية عن انزعاجها بشأن التقارير التي قالت إن أجهزة أمنية قامت بـ “تسليم” المواطنة كاميليا شحاتة إلى الكنيسة.

وطالبت في بيان النائب العام بالتدخل لضمان حق السيدة البالغة من العمر 25 عامًا في السلامة الجسدية والحرية الشخصية المكفولين بموجب الدستور والقانون. وقال إسحق إبراهيم الباحث بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية: “إذا كانت أجهزة الأمن وقيادات الكنيسة يجمعون على أن السيدة كاميليا شحاتة لم تكن مختطفة و أنها تركت منزل زوجها بمحض إرادتها، فعلى أي أساس قانوني تتحفظ أجهزة الأمن على مواطنة بالغة، عاقلة و(تسلمها) إلى أسرتها؟”.

وأشار البيان إلى ما نشرته صحيفة “الأهرام” من تصريحات منسوبة إلى جهاز مباحث أمن الدولة بوزارة الداخلية عن التدخل لـ”إعادة” كاميليا شحاتة ـ زوجة كاهن كنيسة مار جرجس بمركز دير مواس التابع لمحافظة المنيا ـ إلى أسرتها بعد مظاهرات نظمها عدد من الأقباط داخل الكنيسة بالمنيا وبمقر كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة، إذ اتهم المتظاهرون أجهزة الأمن بالتورط في “اختطاف” زوجة الكاهن حسب قولهم، رغم تأكيد الأنبا أغابيوس أسقف مطرانية دير مواس بأن السيدة كاميليا لم تتعرض للاختطاف وأنها تركت منزلها في 18 يوليو بمحض إرادتها. من ناحيته، حذر حسام بهجت المدير التنفيذي للمبادرة المصرية من أن التحفظ على السيدة كاميليا من شأنه أن يزيد من الاحتقان الطائفي في مصر.

وقال: “قد تظن قيادات الكنيسة وجهاز مباحث أمن الدولة أنهم أخمدوا بوادر مشكلة طائفية عبر “تسليم” مواطنة بالغة وكأنها قطعة أثاث، ولكن الحقيقة أن المجتمع بكامل طوائفه يخسر كثيرا عندما يتورط أو يتواطأ مع مثل هذا الانتهاك السافر لحرية أحد مواطنيه، وسندرك جميعا أن إهدار سلطة القانون يزيد من الاحتقان الطائفي بدلا من معالجته”.

وناشدت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، النائب العام التدخل للتأكد من عدم تعرض السيدة كاميليا للاحتجاز بالمخالفة لإرادتها, وهو الأمر الذي يعتبر جريمة بموجب المادة 280 من قانون العقوبات، فضلاً عن انتهاكه للمادة 41 من الدستور والتي تنص على أن “الحرية الشخصية حق طبيعي وهي مصونة لا تمس“. وكان لافتًا أنه في الوقت الذي خرجت فيه بعض المنظمات الحقوقية عن صمتها إزاء القضية لا يزال البعض الآخر رافضًا التطرق من قريب أو بعيد إليها. فقد رفض أحمد سيف الإسلام حمد مدير مركز هشام مبارك لحقوق الإنسان التعليق على احتجاز الكنيسة للسيدة كاميليا، وقال “أنا مش متابع الموضوع كويس لأنني في إجازة في المصيف ولا أستطيع أن أتحدث في موضوع ليس لدي أي تفاصيل عنه”,

فيما اعتذر ناصر أمين رئيس مركز استقلال القضاء والمحاماة التعليق حول نفس القضية ، ورفض الإجابة عن سؤال حول امتناع مركزه عن إصدار أي بيان بشأن كاميليا .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=37832

موقع “أقباط متحدون” يكذب على الشيخ ابو اسلام لحماية شنودة والكنيسة

كتب – Soldiers Of  allah

 

ادعى الكاتب الكاذب جرجس بشرى – موقع الأقباط متحدون – كذبا على الاستاذ – أبو اسلام أحمد عبد الله مدير مركز التنوير للنشر ومدير قناة الامة بأنه قال أن الكنيسة المصرية وطنية حتى النخاع مدعيا بالكذب على لسان الشيخ بهذا الكلام الذى لم يتفوه به الشيخ والحقيقة أن هذا المدعو جرجس بشرى قام بالاتصال مع الشيخ أبو اسلام وتناول حوار معه فأخذ الكلام وذوقه ووضع فوقه الكثير من البهارات الكلامية الكاذبة –

رابط الخبر من الاقباط متحدون

http://www.copts-united.com/article.php?I=432&A=17342

 

وهذا يدعونا نسأل هل هذا الحدث ضعفا لموقف النصارى فى الرد والدفاع عن أبوهم شنودة أم هو عجز عن ايقاف حملة مطلوب للمحاكمة اسلاميا وعربيا شنودة الثالث على الفيسبوك هذه الحملة التى تنشط يوما بعد يعد وتزداد بفضل الله حتى وصلت الان الى 10000 وعجزت جميع الجروبات المسيحية على الرد عليها أو ايقافها او تشويهها جائت هذه الكذبة للتزيين صورة الكنيسة على هذا الموقع المشبوه والمعروف دوما بهجومه على الاسلام والمسلمين وعلى مصر على من يكذبون ويضحكون والكل يعرف جيدا موقف الشيخ من قادة الكنيسة – 

ان هذا الامر ليس بجديد على دعاة الفتنة أمثال هؤلاء الاشخاص والذى يدفعم الى ذلك تعاليم بولس رسول النصرانية وتحليل الكذب كما ورد فى الكتاب المقدس نفى هذا الكلام الاستاذ ابو اسلام أحمد عبد الله فى حوار أصدر فيه بيان بتكذيب موقع الاقباط متحدون وكشف كذبهم وادعائهم الذين حاولوا فيه الدفاع عن الكنيسة وتجميل صورتها عامتا وشنودة خاصا بعد الحملة . 

هذا البيان أصدر من برنامج المحادثة الشهير البالتوك فى غرفة النصارى يسألوننا عن الاسلام فى حضور عدد كبير من المسلمين والمسيحين . كما حضر الحوار الاستاذ – عصام مدير مدير الحملة على الفيسبوك كما وضح الاستاذ ابو اسلام العديد من النقاط الهامه وموقفه من الكنيسة المصرية ومن اقطابها وقساوستها 

رابط الحملة على الفيسبوك 

http://www.facebook.com/group.php?v=info&gid=308920693779

واليكم رابط تحميل البيان الصوتى الذى كذب فيه الاستاذ ابو اسلام كذب موقع الأقباط متحدون ولتحكموا بأنفسكم 

http://www.4shared.com/file/IJ-HbSC8/_______.html

أبرع نصاب عرفه التاريخ .. بقلم/ خالد المصري

خالد المصري – بتاريخ: 2009-10-25

إنه أبرع نصاب عرفته البشرية ، استخدم موهبته الفذة وقدرته الفائقة على الإبداع ، وأنامله الذهبية التي تستطيع أن تقلد أي شئ وترسم أي شئ مهما كان ، استخدمها ليشبع رغبته في أن يكون متميزاً وليجد مالاً يعيش منه . إنه نصاب عبقري استطاع أن يخدع ملايين البشر على مدار قرون عديدة ، كان متفرداً في عصره بدهائه وبإبداعه ، وكان سابقاً لعصره في الفن والموهبة . ولد في عام 1453 م ابن غير شرعي لعائلة غنية أبوه كان يعمل في وزارة العدل وأمه كانت فلاحة انفصلت عن أبيه بعد ولادة طفلها بمدة قصيرة مما جعله يفتقد حنان الأم في حياته .

 استقرت عائلته في فلورنسا والتحق بمدارس فلورنسا حيث تلقى أفضل ما يمكن أن تقدمه هذه المدينة الرائعة من علوم وفنون ( فلورنسا كانت المركز الرئيسي للعلوم والفن في إيطاليا ) ، هو يعد من أشهر فناني النهضة الايطاليين على الإطلاق وهو مشهور كرسام ، نحات ، معماري ، وعالم .. وأبحاثه العلمية خاصة في مجال البصريات وعلم التشريح وعلم الحركة والماء حاضرة ضمن العديد من اختراعات عصرنا الحالي … إنه يا سادة الفنان الإيطالي العبقري ليوناردو دافنشي . لوحته الأشهر العشاء الأخير تبرز وكأنه كان موجود مع المسيح عليه السلام والتلاميذ ، موهبة فذة وعبقرية لا مثيل لها ، ولكنه استطاع أن يستخدم هذه الموهبة بعد ذلك لإشباع رغبات وطلبات الكنيسة .

لا نعرف هل كان طلبه للمال هو الذي كان يخضعه لرغبات وطلبات الكنيسة ؟ أم أنه كان يعتقد أن أعماله للكنيسة وخاصة الأشياء التي كانت تقول عنها الكنيسة أنها مقدسة سوف تغفر له خطاياه كما كان شائعاً ذلك في اوربا في العصور الوسطى من صكوك الغفران وما إلى ذلك ؟؟ سؤال في منتهى الأهمية ما هوالسبب في كثرة أعمل دافنشي المرتبطة بالمسيح وبالكنيسة . لا يختلف اثنان على أن الكنيسة هي التي كانت تطلب من دافنشي بعض الأعمال التي تدر عليها المال الوفير وأيضاً الكنيسة هي التي طلبت من دافنشي رسم صور ليسوع وللعذراء ، وهي التي كانت تطلب منه رسم صورة العشاء الأخير وهي التي كانت تطلب منه نحت التماثيل والأيقونات المقدسة .

كانت الكنيسة تغدق عليه المال لأنها كانت تربح أكثر بكثير مما تدفعه مقابل اللوحة أو الأيقونة ، كان دافنشئ رساماً ونحاتاً عبقرياً وكانت تستفيد منه الكنيسة لأقصى درجة ، وكان التعبد بالآثار المقدسة والصور المقدسة هو ركن أساسي من الإيمان الكاثوليكي … كانت طلبات الكنيسة لا تتوقف من دافنشي وكان دافنشي لا يتردد ولو للحظة في طلب العمل الذي تكلفه به الكنيسة . حتى كانت لحظة الحسم التي كشفها العلماء مؤخراً ، أبرع تمثيلية في التاريخ ، بل هي أبرع عملية نصب وتزوير حدثت في تاريخ البشرية . إنه الكفن المزور وهوعبارة عن قطعة نسيج طولها أربعة أمتار وثلث تقريبا، مطبوع عليها صورة جثمان يسوع من الأمام والخلف،

ويقدمونها للأتباع على أنها تحمل الأثر الحقيقى أو الطبعة الحقيقية لجثمانه وأنها الدليل القاطع على موته ودفنه وبعثه ، صممها دافنشي بمنتهى البراعة والإتقان ، وأوهم الناس على مدار الأجيال أن قطعة القماش هذه هي كفن يسوع المقدس ، ولكن تم اكتشاف الحيلة في عصر التكنولوجيا والحضارة وتم أخذ بعض العينات من القماش وتوزيعها على ثلاثة معامل احدها فى سويسرا والثانى فى إنجلترا والثالث فى أمريكا بمعامل الناسا ، وتوافقت النتائج بينها لتعلن ثلاثتها رسميا : “أن تحليل الكربون 14 أثبت أن نسيج ذلك الكفن المقدس تم صنعه في القرن الثاني عشر وهي نفس الفترة المعاصرة لدافنشي ، لم يقف العلم الحديث عند هذه الحقيقة المذهلة فحسب ولكن تأتى أبحاث العالم الكيمائى والتر ماكّرون الذى أثبت وجود آثار لألوان بمادة أوكسيد الحديد على ألوان الكفن ،

هو ما يثبت أنه من صنع فنان حِرَفى ماهر ، إذ تعتمد التقنية على وضع نسيج مبلل على سطحٍ ما ويتم دعكه بالألوان مع إضافة قليل من الجلاتين (الجيرتين)، وهى تقنيّة معروفة منذ القرن الثانى عشر ويمكن لأى مزوّر محترف أن يستخدمها.. وأخيرا يعلن التلفزيون الألماني للعالم كله أكبر عملية نصب حدثت في التاريخ ، المتاجرة باسم الآثار المقدسة من خلال فيلم وثائقي يثبت فيه بالأدلة أن دافنشي كان متواطئاً مع الكنيسة لصنع هذا الكفن حتى تتربح به الكنيسة وحتى يدر عليها الكثير من المال والأتباع ، العجيب أن الفيلم قال أن كل الآباء الذين اعتلوا كرسي البابوية في الفاتيكان كانوا على علم بحقيقة الكفن المقدس المزوًر ،

ولكنهم فضلوا التمادي في الصمت والتضليل لكل أتباع الكنيسة في العالم ، والسؤال الآن هل سيستمر الفاتيكان في عرض هذه التمثيلية الهزلية للناس من أجل تثبيت الإيمان أو من أجل ملايين الدولارات التي يدرها عرض الكفن المزوًر على الجمهور ؟؟

 khaledelmmasry@hotmail.com

http://www.brmasr.com/view_columns_article.php?cat=view_article_left&id=10078

الأوباش – الشيخ ياسر زيدان ( المنصور )

الشيخ ياسر زيدان ( المنصور ) – بتاريخ: 2009-06-12

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات … والصلاة والسلام على سيد السادات وخير المخلوقات ورحمة الله لجميع الكائنات … وشفيع الخلق يوم يبلغ العرق الهامات وعلى ءاله وصحبه الكرام خير الناس بعد الأنبياء وبعد : سألني أحد الأبناء من باب المعرفة … ما هو الجذر المشتق منه كلمة بوش ؟؟ فقلت له من باب الممازحة لعله مفرد كلمة أوباش , خاصة وأن بوش هو المثل الأعلى والنموذج الأجلى لظاهرة الأوباش في الغرب … فبوش الكبير كان مثالا للقتلة والمجرمين وتجار السلاح … أما السكير الابن فكان مثالا لأوباش الكذب والخيانة والدجل … فذات يوم خرج علينا البوش الصغير بعدما أوحى إليه بعلزبول أن الرب جاءه وقال له : أيها القديس بوش لابد من غزو أفغانستان والعراق لأنهما من محاور الشر في العالم … ثم خرج مخاطبا شعبه المغيب عقليا : انظر أيها الشعب الأمريكي كيف ضرب المسلمون الأبراج والبنتاجون من كهوف تورا بورا … دمروا البنتاجون أقوى بقعة حصينة على الأرض بطائرة ركاب متطورة تعمل غرز وملفات بين أعمدة الإنارة والأشجار … طائرة متطورة جدا طوروها في كهوف قندهار … ليس لها عجلات بل أرجل مثل الحمامة … تستطيع أن تقف على الأشجار وأسقف البيوت … ولها القدرة على الانكماش وصنع فجوة في سور البنتاجون قطرها مترين … وذلك بسبب تزويدها بتقنية أسلحة الدمار الشامل المطورة في قاعدة سيدنا الرفاعي بأم عبيدة في العراق . ثم خاطب شعوب المسلمين المقيمة في جحر الضب … أيتها الشعوب الطيبة المحبة للسلام … الرب أخبرني أن برج سبعة انهار بعد البرجين بسبب اهتزازه من أحد المسلمين كان يستمع إلى أغاني الروك أندرول بصوت مرتفع … فقرر البرج أن ينتحر لأجلكم ولتكفير خطاياكم … فأعينوني بكل طاقتكم وأموالكم وقواعد في أراضيكم لأجل استئصال الشر من بلادنا وبلادكم . هل نسيتم أيها المسلمون خطابات الجمرة الخبيثة ( الأنثراكس ) … والتي صنعت في غرزة الدكر بعزبتي الصفيح والقرود . ولولا تدخل بروس إيفانز وتبرعه بتحمل جريمة الأنثراكس ولصق التهمة لنفسه وانتحاره , محبة للمسلمين ولنفي التهمة عنهم … فلابد أن نضع أيدينا في أيديكم وجيوبكم حتى نستأصل الشر . ثم انتهى عهد الأوباش الأول والثاني … وجاءنا فخامة الرئيس أوباشا ملمعا بكم آية قرآنية في غير محل الاستدلال بها , وذلك لاستمالة قلوب المصفقين , تابع نفس نهج الأوباش باتهام المسلمين بأحداث سبتمبر والإرهاب في العالم … ولا أدري ما علاقة ذكر الهولوكوست في خطابه … هل يلمح أن الهولوكوست أعدت في ضريح السلطان حسن ؟ جاء يخطب فينا عن حريات المرأة التي لم تعرفها الإنسانية فضلا عن الأوباش قبل مجيئ الإسلام … كنا نتمنى كشعوب حرة وليست كمصفقين … أن يعتذر عن جرائم أسلافه الأوباش من إزهاق أرواح الأبرياء داخل أمريكا وإلصاقها بالإسلام … ويعتذر صاغرا عن جرائم أسلافه في أفغانستان , وفي العراق عاصمة الخلافة الإسلامية , والتي انتهى سلفه الوبش فيها بضربه بالنعال لما أراد أن يستظرف دمه المملوء بالسبرتو … في النهاية أقول لكل الأوباش … لا تحسبوا أن دخول أمتنا في جحر الضب هو بحولكم وقوتكم ومكركم … بل هو من الاستهانة بديننا في قلوبنا وفي حياتنا … ومتى خرجنا منه فلا تحسبوا أن الكذب يرضي الرب أو يرفع في مجده … بل هو وبال ونار آكلة لكل الأوباش .

http://www.brmasr.com/view_columns_article.php?cat=view1&id=5616

كم إلها تعبد يا نصراني ؟!

القديس اغسطينوس : بولس نفسه لم يفهم التثليث
العلامة أريجانوس : يسوع خلق الروح القدس
ترتليان : يسوع شريك لله
القديس أثناسيوس الله اتخذ يسوع شريكا له في الملك
القديس أثناسيوس : ليس الآب هو الإبن ولا الابن هو الآب
القديس جاستن الشهيد : سوف أثبت لك وجود إله آخر

هذا هو علم آباء الكنيسة الأولون بالثالوث المفترى.

والتثليث الذي يحاول القساوسة توضيحه لأتباعهم لا وجود له ولا محل له من الإعراب عند القديسين السابق ذكرهم ناهيك عن ان موضوع التثليث نفسه لم يحدث به كتاب النصارى على الإطلاق ولا يوجد نص واحد يتيم يشير ولو بالتلميح إلى الثالوث المزعوم .
ونجزم أن كهنة النصارى سوف يلجأون للنص الشهير جدا من رسالة يوحنا الأولى الذى يقول فيه :
[ فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاب و الكلمة و الروح القدس و هؤلاء الثلاثة هم واحد . و الذين يشهدون في الارض هم ثلاثة الروح و الماء و الدم و الثلاثة هم في الواحد] (يوحنا الأولى 5 : 7-8).

وطبعا كلنا يعلم وقد وضحنا في أكثر من موضوع أن هذا النص غير موجود في اي نسخة يونانية قبل القرن السادس عشر!!!

وهذا تسجيل للمدعو البابا شنودة رأس الكنيسة المصرية الأرثوذكسية يعترف فيه أيضا ويقول بالنص باللهجة المصرية: ((الآب مش الإبن والإبن مش الآب))

http://www.youtube.com/user/m03az1

وهو يشير إلى شخصين من أشخاص ((أقانيم – بحسب التعبير النصارى)) التثليث إذ جعلوا ذات الله تبارك وتعالى مركبة أو مجزأة إلى ثلاثة وقالوا بتميز كل جزء أو شخص فهم ثلاثة في واحد وواحد في ثلاثة كما يزعمون ونفوا أن يكونوا على عبادة ثلاثة آلهة ولكن الحقيقة هي كذلك.

وهاهو اعتراف البابا شنودة يشهد بهذه الحقيقة إذ يتضح جلياً من التسجيل أن الآب ((الله)) ليس هو الإبن ((المسيح عليه السلام)) فكيف يصح بعد هذا الاعتراف زعم الكنيسة أن المسيح هو الله أو أن المسيح مساو لله وند له؟!

فكم إلها تعبد أيها النصراني؟!!

ونذكر النصارى بقول الحق سبحانه وتعالى :
(لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أليم)