Tag Archives: عظات البابا شنودة

بركة المتنيح “شنودة الثالث ” تودي بحياة 8 أقباط اليوم

 السبت 31 مارس 2012

ارتفعت أعداد الوفيات الأقباط بدير الأنبا بيشوى إلى 8 قتلى، ووقوع عدد من الإصابات نتيجة الزحام والتكدس الذى أدى إلى الاختناقات ووفيات أثناء الإقبال الشديد من الأقباط لزيارة مزار  شنودة الثالث الذى دفن بالدير.

ويناشد الأنبا صرابامون رئيس الدير الأقباط بإخلاء الدير والعودة لمنازلهم من أجل التمكن من معالجة المصابين ودخول سيارات الإسعاف وطالبوا بضرورة إجراء تنسيق مع إدارة الدير قبل الزيارات حتى لا يحدث هذا التكدس الذى أدى لهذه المأساة.

وطلبت إدارة الدير جميع الكنائس إجراء تنسيق واتصال مسبق مع إدارة الدير لتنسيق أعداد الزائرين حتى لا يحدث هذا التكدس الذى فاق طاقة سعة الدير وأدى لحالات الوفيات.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=40492

كتاب : صلب المسيح بين الحقيقة والخيال – تأملات فى الكتاب المقدس

كتاب : صلب المسيح بين الحقيقة والخيال – تأملات فى الكتاب المقدس

تأليف الدكتور

عطية عبد الغني

الكتاب يحتوى على تأملات فى الكتاب المقدس وفى قصة الصلب والفداء

بين الأناجيل الأربعة , كتاب ماتع , فيه فوائد ودرر

نسأل الله أن ينفعنا وإياكم به , وأن يهدينا وإياكم إلى الحق

حمل من هنا 

استمع : الأنبا رافائيل يقول جسد أي مسيحي طاهر وجسد ابراهيم النبي نجس !!

 استمع : الأنبا رافائيل يقول جسد أي مسيحي طاهر وجسد ابراهيم النبي نجس !!

مقطع للأنبا رافائيل وهو من كبار رجال الدين فى الكنيسة الأرثوذوكسية يقول فيه كلاماً يدل على أن دينه دين ليس عادلاً , فالأنبياء عنده أقل من القساوسة والرهبان بل أي مسيحي جسده طاهر لأنه أكل فطيرة جسد الرب وادهن بالمايرون !!!!

شتان بين مكانة الانسان فى المسيحية والاسلام

 شتان بين مكانة الانسان فى المسيحية والاسلام :
شتان بين ديانة تكرم الانسان فى الخلقة عن سائر الكائنات وتفضله عن سائر المخلوقات بالعلم .
” وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً” الاسراء 70
“لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ” التين 4
“الرَّحْمَنُ*عَلَّمَ الْقُرْآنَ*خَلَقَ الْإِنسَانَ*عَلَّمَهُ الْبَيَانَ” الرحمن 1 – 4
وبين ديانة تصف الإنسان أنه كالبهيمة أو الجحش لا فرق بينهما
أيوب 11 : 12 (اما الرجل ففارغ عديم الفهم وكجحش الفراء يولد الانسان)
زكريا 8 : 10 (لانه قبل هذه الايام لم تكن للانسان اجرة ولا للبهيمة اجرة ولا سلام لمن خرج او دخل من قبل الضيق واطلقت كل انسان الرجل على قريبه)
*
شتان بين ديانه تأمر الناس بالقراءة والتدبر والعلم وتدعوا الى استخدام العقل والتفكر :
“اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ*خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ *اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ*الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ*عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ” العلق 1 – 5
“َأَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً” النساء 82
“أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا” محمد 24
” كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ” البقرة 242
“كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ” البقرة 266
وتدعوا الى الحوار باستخدام الحجة والبرهان
“وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ” البقرة 111
” أََمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ” الانبياء 24
ويقسم فى كتابه بالقلم لقدر العلم
“ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ” القلم 1
وبين ديانه تنهى عن استخدام العقل والفهم لتنقاد كالبهيمه بلا حجة أو برهان
الامثال 3 : 5 (توكل على الرب بكل قلبك وعلى فهمك لا تعتمد)
*
شتان بين ديانه تصف من يؤمن بها بأنهم الراسخون فى العلم وأن من يخشى الله من عباده هم العلماء :
” لَّـكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاَةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أُوْلَـئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً” النساء 162
“..إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء..” فاطر 28
وبين ديانه تصف من يؤمن بها بالاغبياء والملتوين وعديمى الايمان :
فقال المسيح مخاطبا تلاميذه
لوقا 24 : 25 (فقال لهما ايها الغبيان والبطيئا القلوب في الايمان بجميع ما تكلم به الانبياء)
لوقا 9 : 41 (فاجاب يسوع وقال ايها الجيل غير المؤمن والملتوي.الى متى اكون معكم واحتملكم.قدم ابنك الى هنا)
وحتى نعلم لماذا من يؤمن بهذه الديانه هم الاغبياء , يخبرنا نفس الكتاب أن (الغبي يصدق كل كلمة والذكي ينتبه الى خطواته) الامثال 14 : 15
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

ميراث شنودة وتاريخه المشهود

الأحد 25 مارس 2012

تنيح ( كما يُطلق نصارى مصر على موتاهم) نظير جيد المعروف بـ شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية ،
آتاه اليقين وأدرك جيداً ما الذى كان عليه ، أدرك الآن أن المسيح عبد الله ورسوله وأن محمد خاتم الانبياء والمرسلين ورسول حق من رب العالمين .

تنيح وترك لنا ميراث ضخم ممن يبيعون دينهم بعرض من الدنيا قليل ، وممن ينافقون ويكذبون ويدلسون إرضاء للنصارى والعلمانيين من دون الله عز وجل

ترك لنا إعلام ممول ، إعلام مدلس ، إعلام غير مهنى يملك أدوات لإشعال البلاد وإغراقها فى بحر الفتن فى سبيل إرضاء فصيل دينى لن يرضى إلا باتباع ملته بالكامل .
فلا يُرضى النصارى تنازلات ولا مداهنات ولكن يرضيهم فقط إتباع ملتهم كما أخبرنا الله عزوجل قائلا فى كتابه الكريم (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ) 120 البقرة

إعلام يتساءل باستمرار لماذ تُكفّرون النصارى ولماذا لم يقف السلفيون دقيقة حداد بمجلس الشعب ولماذا تقولون لن يدخل النصارى الجنة؟ وغيرها من التساؤلات البلهاء التى تنم عن جهل مطبق بابسط تعاليم الاسلام !
بعيدا عن مناقشة هذه الامور واثباتها من القرآن والسنة المطهرة …
دعونى أتساءل لماذا حين قال علماء المسلمين أنه لا يجوز الترحم على غير المسلمين لقوله تعالى (مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ) 113 التوبة
لماذا يشتعل الإعلام تنديداً واستغراباً واستياءً ؟ !
وحين يعلنها شنودة الثالث صريحة فى احدى عظاته أنه لا يجور الترحم على غير المسيحى يصمت الإعلام ولا يحرك ساكناً ولا يعارض ولو همساً ؟؟

لماذا حين يخبر المسلمون أنه لن يدخل الجنة إلا من آمن برسالة الإسلام لقوله تعالى (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) 85 آل عمران
وغيرها من النصوص الصريحة فى الكتاب والسنة ..
لماذا حين يعلن المسلمون ذلك يضطرب الاعلام معلناً صدمته الإنسانية وحيرته الوجدانية جراء هذا القول ..
ولكن حينما يخبرنا شنودة وقساوسته أنه لن يدخل الملكوت (الجنة) إلا من كان ارثوذكس وفقط فلا يدخله المسلم ولا حتى بقية الطوائف المختلفة لنفس العقيدة النصرانية من كاثوليك وبروتستانت وغيرهما
لماذا حين اعلنت ذلك الكنيسة فى عظات القساوسة المختلفة لم تنقلب الدنيا رأساً على عقب ولم يتباكى الاعلام على هذه التصريحات ؟ !

أعقيدة النصارى لها من القدسية بحيث لا تُناقش تعاليمها ولا يُعترض عليها ، بينما عقيدة المسلمين وقدسيتها مسألة فيها نظر ؟ !

لماذا حينما أعلنت البلاد وإعلامها الحداد ثلاثة أيام وعكف الاعلام على استضافة قساوسة ورجال الكنيسة المصرية الارثوذكسية وليس ذلك فقط بل والنقل المباشر من أمام الكاتدرائية المرقصية ونقل المراسم من داخل الكاتدرائية ،
بل وزادت بعض القنوات جرعة المؤازرة فقامت بإذاعة قرآن كريم حداداً !!
لم يحدثنا أى من مدعى مدنية الدولة عن أن هذا منافى للمدنية ولقواعد فصل الدين عن الدولة وسياستها وان الاعلام لابد ان يكون معبر عن مدنية الدولة وأنه بذلك سوف ندخل فى سراديب الدولة الثيوقراطية (الدينية) المظلمة ؟ !
هى مدنية فصل الاسلام عن الدولة إذن !!
هى مدنية مفصلة ضد الإٍسلام وفقط !!
شاهت الوجوه !

مات الكثير من علماء وشيوخ المسلمين فلم يحرك الإعلام ساكناً !! 
ولم تعلن البلاد الحداد ولا الاجازات الرسمية لموت شيخ الأزهر مثلاً او أى شيخ مسلم كما فعل الإعلام والدولة لموت شنودة الثالث !

وآلمنا نحن المسلمين أن ننسى ويتناسى الكثيرون ما فعله شنودة فى حياته منذ تولى كرسى البابوية فى عام 1971 حتى عامنا هذا وما كان خلال هذه الفترة من أحداث كعزله على يد الرئيس الراحل محمد السادات وعودته مرة أخرى للجلوس على كرسى البابوية على يد المخلوع محمد حسنى مبارك ،
وما تخلل هذه الفترة من أحداث فتن طائفية لا حصر لها زادت حدتها فى السنوات الاخيرة، والتى كانت سبب رئيسى لعزل شنودة فى عهد السادات لخروجه عن الاطار الطبيعى لرجل الدين النصرانى  ومحاولته ممارسته السياسة وبث الكراهية والحقد والتعصب فى نفوس قساوسته وشعب الكنيسة وتأسيسه جماعة الأمة القبطية التى تحلم بجعل مصر وطن نصرانى يمهد لقدوم المسيح وتكوين مملكته بأرض مصر !!

وتناسى القوم أنه من منع إسلام الكثيرين وأنه سجن فى ظلمات الأديرة الكثير ممن حاولوا إِشهار إسلامهم مستخدماً الترغيب والترهيب وما وفاء قسطنطين عنكم ببعيد !!

وتناسى القوم قضايا التنصير فى ربوع مصر من أسماء اشتهرت وآخرين من طلبة الجامعات الذين تم تنصيرهم عن طريق ميليشيا تنصيرية منظمة وإغرائهم بالمال أو بث الشبهات التى تجد عقول لم تتعلم دينها ولم تدرك عظمة إسلامها فتقع فريسة للتنصير ،
فيصبح الامر ما بين فتنة شبهات أو شهوات !!

وتناسى القوم زكريا بطرس وسبه وقذفه للنبى صلى الله عليه وسلم وزوجاته الطاهرات وسبه للإسلام ليلاً ونهاراً وحينما سأله المذيع عن رأيه بزكريا بطرس وطالبه بتبرأ صريح من أفعاله أخبره أنه يعرض تساؤلات وطالبه بالرد وعرض شبهاته على التلفاز المصرى ثم قال متبجحاً (ردوا عليه) !!
ولم يحرك الاعلام ساكناً ولم يقف مستنكراً لتصرفات شنودة ولم يندد الأزهر بأفعال شنودة و قساوسته وأقوالهم .
لطالما تمنينا أن يكون لنا شيخ أزهر يرفض كل ما هو مخالف لشريعة الإسلام كما رفض شنودة الثالث وقساوسته حكم المحكمة المخالف (كما زعموا)  لأمور الطلاق بالعهد الجديد ،
لطالما تمنينا مؤسسة إسلامية لها من القوة والمهابة بحيث لا يُسجن أبناءها لا لشئ سوى انهم مسلمون يدعون إلى الله ثابتون على الثغور مرابطون لحراسة العقيدة ،
لطالما تمنينا أن يكون شيخ الأزهر ومؤسسة الأزهر حجر الصد أمام حملات التغريب والتشويه والتغيير الهادم لأصول الإسلام وثوابته !
لطالما تمنينا ولكن …

ثم منّ الله عز وجل على مصر بثورة إختار فيها الشعب بإرادته الحرة أن يمثله تيار إسلامي بأغلبية ساحقة لعل الله ان يجعل بهم نصر للاسلام وزود عنه فى جميع قضاياه والقيام بحقوق هذا الشعب الكريم
ولأننا ننتظر منكم الكثير ونريد أن نكون لكم معين ..
رفضنا تعزية الأحزاب الاسلامية لموت شنودة ، ولا تلومونا ! 
لا تلومونا على رفضنا التام للوقوف دقيقة حداداً فى مجلس الشعب الذى يتكون 70% منه من إسلاميين !! وإن كنت أُثمن عدم إستجابة السلفيين لهذا الأمر ورفضهم الوقوف لأنه لم يرد فيه نص فى ديننا
وأزيدهم ولأن ليس شنودة هو من يستحق هذه الوقفة !!
لا تلومونا على رفضنا لعبارات التملق والحزن الذى يعلم النصارى قبل المسلمين أنه مجرد حزن سياسى وإجراء شكلى روتينى !!

ولذلك ، أذكّر نفسى وأبناء التيار الإسلامى ونواب جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين…
أذّكركم أن طريق النصر والتمكين لن يكون بتقديم تنازلات فى العقيدة ، فالعقيدة هى الحصن إذا إنهار سقطنا وسقطت مملكتنا الأبية بأيدى كل متربص ومُعادى !
ودخلتم معترك السياسة من أجل سياسة الدنيا بالدين وليس العكس ..
ومن أجل العمل بشريعة الله عز وجل وتطبيقها ..
لأجل أن تكون كلمة الله هى العليا ..
من أجل بناء دولة إسلامية تحكم بما أنزل الله عز وجل 
فلا تنسوا أن من أخرجكم من ظلمات السجون إلى أضواء السلطة والمجالس هو الله وحده
فانصروه ينصركم (إن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) 7 محمد
واسعوا إلى رضوانه وحده سبحانه وتعالى وإلا الاستبدال وإلا الهزيمة وإلا الخذلان

فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ
والله المستعان .

بقلم د/ نهى الريس  

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=40131

مسئول نصراني يؤكد أن مادلين لم تختطف بل هربت بكامل إرادتها وتزايد الشكوك حول إسلامها

رفض مجدى ملك ، عضو مجلس محلى محافظة المنيا عن سمالوط أسلوب أسرة الفتاة فى التعامل مع أزمة الفتاة ” مادلين عصام “، مؤكدا أن مادلين لم تختطف بل تركت بيتها بكامل إرادتها ، وقال أن هناك عشرات الشواهد التي تؤكد ذلك ، وقال:”لا توجد حالة خطف واحدة فى المنيا كلها وكل الفتيات المختفيات يكون وراء اختفائهن دافع أسرى أو دوافع أخرى وجميعهن خرجن بإرادتهن ولم يتم اختطاف واحدة منهن”.

 يذكر أن شنودة قد وعد أسرة الفتاة بعودة مادلين في أقر فرصة ، وهو الذي يتولى بنفسه البحث عن مادلين وقرر إعطاء ملفها بالكامل للأنبا يؤانس تحت إشرافه الكامل ، كما وهدد في وقت سابق وكيل مطرانية سمالوط بالتظاهر ” وقلب الدنيا ” على حد تعبيره إذا لم يبحث عنها الأمن ويسلمها أسوة بكاميليا ، وتلقت المطرانية وعود من قيادات أمنية أنها ستعود في القريب العاجل

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10504

يا شنودة .. اصمت فلن نسكت

  

محمود القاعود السبت 28 أغسطس 2010

منذ أن تم اختطاف المواطنة المصرية المسلمة ” كاميليا شحاتة ” فى 22 يوليو 2010م وتسليمها للكنيسة المرقصية ، وحتى هذه اللحظة .. لم ينبس شنودة الثالث ببنت شفة .. رغم أن الرأى العام الإسلامى – والمصرى على الأخص – فى حالة غليان شديدة .

 شنودة يعتقد أن صمته سيجعل الناس تنسى وتظل الأسيرة المسلمة كاميليا شحاتة تخضع لعملية ” غسيل الغسيل ” كما صرح الأنبا أغابيوس أسقف دير مواس الذى قاد حملة المظاهرات والهتافات المنددة بالإسلام ورئيس الجمهورية حتى تسلم كاميليا ليغسل لها ” المغسول ” .. وللأسف فإن شنودة لا يعلم أن الأمور تغيرت عما كانت عليه فى العام 2004م عندما اعتكف ليخطف وفاء قسطنطين وليُعرّض أمن وسلامة واستقرار البلاد لمخاطر عظمى ، مستقوياً بإدارة جورج بوش الابن التى احتلت أفغانستان والعراق .

 شنودة لا يعلم أن أمريكا البروتستانتينية لا تأبه بالأرثوذكس الذين تعتبرهم هراطقة ، كما أن أمريكا لن تضحى بمصالحها مع أهم دولة فى الشرق الأوسط من أجل ” دلع “ شنودة ، الذى يعتكف ويبكى من أجل خطف مواطنات قبطيات اعتنقن الإسلام ، وحبسهن فى الأديرة .. الأمور تغيرت تماما يا شنودة .. وما حدث مع وفاء قسطنطين لن يتكرر مع كاميليا شحاتة .. فالموضوع الآن وصل للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى .

 ورغما عنك سترد وستتكلم .. لأن المجتمع الدولى هو الذى سيجبرك أن تتكلم .. حالة الاستهزاء واللامبالاة التى تتعامل بها مع خطف مواطنة بالغة راشدة عاقلة وتعذيبها ، لن تفيدك على الإطلاق .. بل تؤلب يومياً الرأى العام العربى والإسلامى ضدك .. ويكفى أن دولاً خليجية كانت تعتبرك قديساً وتسمح لك ببناء الكاتدرائيات ، صارت اليوم تراك مجرد خارج على القانون ، تؤذى المسلمات وتعتقلهن وتحاربهن .. ويكفى أيضا أن تدخل وسائل الإعلام الجزائرية الشقيقة على خط هذه الملحمة التى لن تنتهى إلا بالإفراج عن كاميليا شحاتة وجميع المسلمات المحتجزات فى الأديرة والكنائس

هذا الصمت الذى يؤكد كل كلمة قيلت عن إسلام المجاهدة الصابرة كاميليا شحاتة ، لن ينفعك يا شنودة .. بل يشعل نار الفتنة الطائفية التى تأكل الأخضر واليابس .. ولو أننا فى دولة ولسنا فى غابة أو ” عشة فراخ ” لطالبنا السلطات أن تفرج عن كاميليا شحاتة وتخبرنا بمصير وفاء قسطنطين .. لكن لأننا فى ” لا دولة ” تسيطر أنت يا شنودة على جزء كبير منها ، ونصبت نفسك زعيماً لدولة مستقلة على غرار ما حدث فى جنوب السودان ، فلذلك نطلب منك أن تفك سراح كاميليا شحاتة وكل مسلمة محتجزة لديك فى الكنائس .. لا تظن أنك تقدم خدمة لدينك .. بل أنت تضر به ضرراً بالغاً .. أنت تحضر عفريت الإرهاب والاقتتال الطائفى الذى إن حدث سيشعل مصر بأكملها ، ونحن فى غنى عن هذه الفتنة المريعة التى تكاد تشتعل بصمتك .. ووقتها ستجد من يقول : اللى بيحضر العفريت يصرفه 

 يا شنودة .. صمتك يهدد الوحدة الوطنية ويضرب الاستقرار ، وللأسف النظام مشغول بانتخابات الرئاسة ، وليس مستعداً أن يحل مشكلة يعتبرها هو هينة وتافهة ويعتبرها الرأى العام كارثة ومصيبة تهدد البلد من الإسكندرية إلى أسوان .. لا يوجد أى خيار أمامك يا شنودة سوى إطلاق سراح هذه السيدة المسلمة المجاهدة ، فلن يقبل أى مسلم أن يكون مصيرها مثل مصير وفاء قسطنطين .. وتمادى فى صمتك وسيتمادى الناس فى تقديم الشكاوى ضدك إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى .. لقد كان الأولى بمن هو فى سنك – الـ 88 سنة – أن يعتزل فى بيته ويقضى حياته بهدوء ولا يشعل فتن طائفية .. لكن يبدو أن الزعامة وحب المغامرة يجرى فى عروقك مجرى الدماء

ويبدو أن أحلامك القديمة بعمل دولة مستقلة تكون عاصمتها أسيوط – كما صرح الرئيس السادات – لا زالت تراوحك ، وتلح عليك .. إن خطف مواطنة مصرية مسلمة بمباركتك يا شنودة يعد خروجاً على القانون والدستور الذى تحرص دوماً على الاستخفاف به والقول أنه لا يلزمك سوى تعاليم كتابك ، وأنه إن أجبرك أحد على تنفيذ الدستور ، ستتحول إلى شخص آخر

يا شنودة أنت تعلم أن من يريد يتنصر فإنه يتنصر دون أن يتعرض لأى أذى ، بل يخرج فى مؤتمرات بفنادق خمس نجوم ليسب الإسلام دون أن يعترضه أحد أو تلاحقه فرق الكشافة .. لكنك بمجرد إسلام فتاة أو سيدة تجيش الأتباع لعمل مظاهرات تزدرى الإسلام وتسب الدولة ومؤسساتها ، بل وتتساءل إن كان مبارك مسلماً مع المسلمين أم أنه مسيحى سينتصر للأقباط ويعيد لهم من أشهرت إسلامها ، كما فى الشعار الذى ردده الأقباط : يا مبارك ساكت ليه .. إنت معاهم ولا إيه !؟ يا شنودة 

 إن مصر دولة عريقة لها تاريخ وحضارة .. انتصرت على جميع المؤامرات ومحاولات التقسيم والتفتيت حتى وإن مرت بعصر اضمحلال كالذى نحياه الآن .. يا شنودة دعك من أحلام اليقظة .. فمصر دولة مسلمة بجميع سكانها عقيدة وثقافة .. مصر دولة عربية .. شئت أم أبيت .. ومخطط تحريرها من العرب الغزاة الذين جاءوا من ” جزيرة المعيز ” لن يتحقق بإذن الله .. فأولى لك أن تعلم الحقيقة وتعيها .. وتطلق سراح ” كاميليا شحاتة ” وكل مسلمة مسجونة بالأديرة والكنائس ، وأن تسعى لنزع فتيل الفتنة الطائفية التى تحرص على إشعالها منذ 14 نوفمبر 1971م .

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10417