Tag Archives: زوجة كاهن

الوقفة السابعة : وقفة مسجد عمرو بن العاص (العاصفة) لتحرير كاميليا شحاتة الأسيرة فى الكنيسة

وقفة مسجد عمرو بن العاص (العاصفة) لتحرير كاميليا شحاتة الأسيرة فى الكنيسة

 بعد صلاة عيد الفطر المبارك

الشيخ أبو يحي يعلن موافقته على مناظرة نجيب جبرائيل بشرط أن تكون على الهواء مباشرةً في أي فضائية

الأربعاء 1 سبتمبر 2010

بعد يوم واحد فقط من إعلان نجيب جبرائيل رئيس منظمة الإتحاد المصري لحقوق الإنسان تحديه للشيخ أبو يحي في مناظرة علنية حول موضوع إسلام كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس التي أعلنت إسلامها وتم تسليمها للكنيسة . حتى جاء الرد الفوري من الشيخ أبو يحي وفي أقل من 24 ساعة وأعلن فيها موافقته على مناظرة نجيب جبرائيل بدون أية شروط سوى أن تكون مذاعة على الهواء مباشرةً في أي فضائية .

 كان الشيخ أبو يحي قد قال في تسجيل فيديو انفرد ببثه موقع ” المرصد الإسلامي ” ثم تم تداوله بعد ذلك في مئات المواقع على الإنترنت أن كاميليا كانت بصحبته من المنيا للقاهرة لإتمام إجراءات إشهار إسلامها ، وتعرضوا لعملية اختطاف من قبل مباحث أمن الدولة في ميدان الأوبرا بعد أن رفض رجال الأزهر توثيق إشهار إسلامها ، ثم تم اقتيادهم إلى مقر أمن الدولة بمدينة نصر وتم تسليم كاميليا للكنيسة لتعتقلها في أحد الأديرة ،

أما أبو يحي فقد تم تسليمه لأمن الدولة التابع لها في محافظة المنيا اتي أخلت سبيله بعد عدة أيام ، إلا أنه قال أنه تم استدعائه مرة أخرى من أمن دولة الجيزة ” جابر بن حيان ” فور نشر التسجيل وأخلي سبيله بعد خمسة أيام من اعتقاله .

قال نجيب جبرائيل أنه يتحدى الشيخ أبو يحي أن يكون كلامه صادقاً وزعم أنه يقول كلاماً مرسلاً لا يمتلك أى دليل مادى على صحته، واصفا ذلك بأنها محاولات للظهور والفرقعة الإعلامية على حد وصفه . جاء هذا التحدي من جبرائيل خلال حفل إفطار الوحدة الوطنية الذى انعقد مساء أمس الاثنين بكنيسة السيدة العذراء بمهمشة ، ولم يلبث تحدي جبرائيل أكثر من 24 ساعة حتى أعلن الشيخ أبو يحي رسمياً موافقته على مناظرة نجيب جبرائيل في أي وقت يتم تحديده على أن تكون المناظرة على الهواء مباشرةً في إحدى الفضائيات .

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10728

يا شنودة .. اصمت فلن نسكت

  

محمود القاعود السبت 28 أغسطس 2010

منذ أن تم اختطاف المواطنة المصرية المسلمة ” كاميليا شحاتة ” فى 22 يوليو 2010م وتسليمها للكنيسة المرقصية ، وحتى هذه اللحظة .. لم ينبس شنودة الثالث ببنت شفة .. رغم أن الرأى العام الإسلامى – والمصرى على الأخص – فى حالة غليان شديدة .

 شنودة يعتقد أن صمته سيجعل الناس تنسى وتظل الأسيرة المسلمة كاميليا شحاتة تخضع لعملية ” غسيل الغسيل ” كما صرح الأنبا أغابيوس أسقف دير مواس الذى قاد حملة المظاهرات والهتافات المنددة بالإسلام ورئيس الجمهورية حتى تسلم كاميليا ليغسل لها ” المغسول ” .. وللأسف فإن شنودة لا يعلم أن الأمور تغيرت عما كانت عليه فى العام 2004م عندما اعتكف ليخطف وفاء قسطنطين وليُعرّض أمن وسلامة واستقرار البلاد لمخاطر عظمى ، مستقوياً بإدارة جورج بوش الابن التى احتلت أفغانستان والعراق .

 شنودة لا يعلم أن أمريكا البروتستانتينية لا تأبه بالأرثوذكس الذين تعتبرهم هراطقة ، كما أن أمريكا لن تضحى بمصالحها مع أهم دولة فى الشرق الأوسط من أجل ” دلع “ شنودة ، الذى يعتكف ويبكى من أجل خطف مواطنات قبطيات اعتنقن الإسلام ، وحبسهن فى الأديرة .. الأمور تغيرت تماما يا شنودة .. وما حدث مع وفاء قسطنطين لن يتكرر مع كاميليا شحاتة .. فالموضوع الآن وصل للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى .

 ورغما عنك سترد وستتكلم .. لأن المجتمع الدولى هو الذى سيجبرك أن تتكلم .. حالة الاستهزاء واللامبالاة التى تتعامل بها مع خطف مواطنة بالغة راشدة عاقلة وتعذيبها ، لن تفيدك على الإطلاق .. بل تؤلب يومياً الرأى العام العربى والإسلامى ضدك .. ويكفى أن دولاً خليجية كانت تعتبرك قديساً وتسمح لك ببناء الكاتدرائيات ، صارت اليوم تراك مجرد خارج على القانون ، تؤذى المسلمات وتعتقلهن وتحاربهن .. ويكفى أيضا أن تدخل وسائل الإعلام الجزائرية الشقيقة على خط هذه الملحمة التى لن تنتهى إلا بالإفراج عن كاميليا شحاتة وجميع المسلمات المحتجزات فى الأديرة والكنائس

هذا الصمت الذى يؤكد كل كلمة قيلت عن إسلام المجاهدة الصابرة كاميليا شحاتة ، لن ينفعك يا شنودة .. بل يشعل نار الفتنة الطائفية التى تأكل الأخضر واليابس .. ولو أننا فى دولة ولسنا فى غابة أو ” عشة فراخ ” لطالبنا السلطات أن تفرج عن كاميليا شحاتة وتخبرنا بمصير وفاء قسطنطين .. لكن لأننا فى ” لا دولة ” تسيطر أنت يا شنودة على جزء كبير منها ، ونصبت نفسك زعيماً لدولة مستقلة على غرار ما حدث فى جنوب السودان ، فلذلك نطلب منك أن تفك سراح كاميليا شحاتة وكل مسلمة محتجزة لديك فى الكنائس .. لا تظن أنك تقدم خدمة لدينك .. بل أنت تضر به ضرراً بالغاً .. أنت تحضر عفريت الإرهاب والاقتتال الطائفى الذى إن حدث سيشعل مصر بأكملها ، ونحن فى غنى عن هذه الفتنة المريعة التى تكاد تشتعل بصمتك .. ووقتها ستجد من يقول : اللى بيحضر العفريت يصرفه 

 يا شنودة .. صمتك يهدد الوحدة الوطنية ويضرب الاستقرار ، وللأسف النظام مشغول بانتخابات الرئاسة ، وليس مستعداً أن يحل مشكلة يعتبرها هو هينة وتافهة ويعتبرها الرأى العام كارثة ومصيبة تهدد البلد من الإسكندرية إلى أسوان .. لا يوجد أى خيار أمامك يا شنودة سوى إطلاق سراح هذه السيدة المسلمة المجاهدة ، فلن يقبل أى مسلم أن يكون مصيرها مثل مصير وفاء قسطنطين .. وتمادى فى صمتك وسيتمادى الناس فى تقديم الشكاوى ضدك إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبى .. لقد كان الأولى بمن هو فى سنك – الـ 88 سنة – أن يعتزل فى بيته ويقضى حياته بهدوء ولا يشعل فتن طائفية .. لكن يبدو أن الزعامة وحب المغامرة يجرى فى عروقك مجرى الدماء

ويبدو أن أحلامك القديمة بعمل دولة مستقلة تكون عاصمتها أسيوط – كما صرح الرئيس السادات – لا زالت تراوحك ، وتلح عليك .. إن خطف مواطنة مصرية مسلمة بمباركتك يا شنودة يعد خروجاً على القانون والدستور الذى تحرص دوماً على الاستخفاف به والقول أنه لا يلزمك سوى تعاليم كتابك ، وأنه إن أجبرك أحد على تنفيذ الدستور ، ستتحول إلى شخص آخر

يا شنودة أنت تعلم أن من يريد يتنصر فإنه يتنصر دون أن يتعرض لأى أذى ، بل يخرج فى مؤتمرات بفنادق خمس نجوم ليسب الإسلام دون أن يعترضه أحد أو تلاحقه فرق الكشافة .. لكنك بمجرد إسلام فتاة أو سيدة تجيش الأتباع لعمل مظاهرات تزدرى الإسلام وتسب الدولة ومؤسساتها ، بل وتتساءل إن كان مبارك مسلماً مع المسلمين أم أنه مسيحى سينتصر للأقباط ويعيد لهم من أشهرت إسلامها ، كما فى الشعار الذى ردده الأقباط : يا مبارك ساكت ليه .. إنت معاهم ولا إيه !؟ يا شنودة 

 إن مصر دولة عريقة لها تاريخ وحضارة .. انتصرت على جميع المؤامرات ومحاولات التقسيم والتفتيت حتى وإن مرت بعصر اضمحلال كالذى نحياه الآن .. يا شنودة دعك من أحلام اليقظة .. فمصر دولة مسلمة بجميع سكانها عقيدة وثقافة .. مصر دولة عربية .. شئت أم أبيت .. ومخطط تحريرها من العرب الغزاة الذين جاءوا من ” جزيرة المعيز ” لن يتحقق بإذن الله .. فأولى لك أن تعلم الحقيقة وتعيها .. وتطلق سراح ” كاميليا شحاتة ” وكل مسلمة مسجونة بالأديرة والكنائس ، وأن تسعى لنزع فتيل الفتنة الطائفية التى تحرص على إشعالها منذ 14 نوفمبر 1971م .

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10417

أحد القساوسة علق على الوقفة : أعلى ما في خيلهم يركبوه .. البابا رفض اقتراحا من أحد الكهنة بتنظيم وقفة احتجاجية ردا على وقفة المحامين أمان نقابتهم تنديدا باحتجاز الكنيسة لكاميليا شحاتة

المصريون ـ خاص | 26-08-2010 02:13

البابا شنودة رفض اقتراحا تقدم به القمص “متياس نصر منقريوس” بتحريك مظاهرة أو وقفة احتجاجية ردا على وقفة احتجاجية محدودة للمحامين أمام نقابتهم تنديدا باحتجاز وإخفاء كاميليا شحاته باعتبار أن الموقف عمليا حسم لصالح الكنيسة في السيطرة على ملف كاميليا بإشراف البابا شخصيا ، أحد القساوسة علق على وقفة المحامين قائلا : بنتنا ورجعت لنا ، أعلى ما في خيلهم يركبوه ، ويخبطوا راسهم في أكبر حيط .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=37814

حقوقيون يطالبون النائب العام بالكشف عن مصير كاميليا

كتب صبحي عبد السلام (المصريون): | 26-08-2010 02:41

لا يزال الغموض يكتنف مصير السيدة كاميليا شحاتة منذ سلمتها أجهزة الأمن إلى الكنيسة في أواخر يوليو الماضي، حيث تم حبسها وتقييد حريتها وعزلها عن العام منذ ذلك الوقت في أحد مراكز الخدمة التابعة لها بمنطقة عين شمس بالقاهرة، مثيرة موجة ردود فعل على أكثر من صعيد، وكان آخرها مطالبات من نشطاء حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني للنائب العام بالتحرك لكشف النقاب عن مصير زوجة كاهن دير مواس. وقال الدكتور منير مجاهد رئيس منظمة “مصريون ضد التمييز الديني” في تصريح لـ “المصريون“، إن القضية بأكملها يكتنفها قدر كبير من الغموض تشارك فيه الحكومة والكنيسة,

مشددًا على حرية المعتقد لأي شخص، “من حق كل إنسان اختيار الدين اللي هو عايزه“, وأضاف: إذا كانت كاميليا شحاتة قد اختارت الإسلام فهذا حقها ولا يجب إجبارها على شيء هي ترفضه ولا تريده. وأكد أن منظمة “مصريون ضد التمييز الديني” ستتقدم ببلاغ للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود، لمطالبته بالكشف عن سبب اختفاء كاميليا وغيرها من حالات الاختفاء الأخرى في حالات مماثلة, ومطالبته بالتحقق مما إذا كان هناك حالات اختطاف لمواطنين قاموا بتغيير دينهم بإرادتهم ويتعرضون لضغوط من أجل إجبارهم على التنازل عن عقيدتهم التي ارتضوها. وعبر عن استنكاره لعملية اختطاف سيدة بالغة راشدة عاقلة،

وقال إنه ليس من حق أحد على الإطلاق إجبارها على التنازل عن العقيدة التي اختارتها بإرادتها الحرة, وطالب النائب العام بسرعة التحرك والكشف عن مصير كاميليا وغيرها من المواطنين المختطفين لمنع اشتعال فتنة تهدد الوطن كله, خاصة وأن هذه التصرفات جميعها تخالف القانون والدستور وكافة الشرائع السماوية والأرضية، مشيرًا إلى مبدأ حرية العقيدة الذي أرساه القرآن الكريم “من شاء فيلؤمن ومن شاء فليكفر“. من جهتها، أعربت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية عن انزعاجها بشأن التقارير التي قالت إن أجهزة أمنية قامت بـ “تسليم” المواطنة كاميليا شحاتة إلى الكنيسة.

وطالبت في بيان النائب العام بالتدخل لضمان حق السيدة البالغة من العمر 25 عامًا في السلامة الجسدية والحرية الشخصية المكفولين بموجب الدستور والقانون. وقال إسحق إبراهيم الباحث بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية: “إذا كانت أجهزة الأمن وقيادات الكنيسة يجمعون على أن السيدة كاميليا شحاتة لم تكن مختطفة و أنها تركت منزل زوجها بمحض إرادتها، فعلى أي أساس قانوني تتحفظ أجهزة الأمن على مواطنة بالغة، عاقلة و(تسلمها) إلى أسرتها؟”.

وأشار البيان إلى ما نشرته صحيفة “الأهرام” من تصريحات منسوبة إلى جهاز مباحث أمن الدولة بوزارة الداخلية عن التدخل لـ”إعادة” كاميليا شحاتة ـ زوجة كاهن كنيسة مار جرجس بمركز دير مواس التابع لمحافظة المنيا ـ إلى أسرتها بعد مظاهرات نظمها عدد من الأقباط داخل الكنيسة بالمنيا وبمقر كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة، إذ اتهم المتظاهرون أجهزة الأمن بالتورط في “اختطاف” زوجة الكاهن حسب قولهم، رغم تأكيد الأنبا أغابيوس أسقف مطرانية دير مواس بأن السيدة كاميليا لم تتعرض للاختطاف وأنها تركت منزلها في 18 يوليو بمحض إرادتها. من ناحيته، حذر حسام بهجت المدير التنفيذي للمبادرة المصرية من أن التحفظ على السيدة كاميليا من شأنه أن يزيد من الاحتقان الطائفي في مصر.

وقال: “قد تظن قيادات الكنيسة وجهاز مباحث أمن الدولة أنهم أخمدوا بوادر مشكلة طائفية عبر “تسليم” مواطنة بالغة وكأنها قطعة أثاث، ولكن الحقيقة أن المجتمع بكامل طوائفه يخسر كثيرا عندما يتورط أو يتواطأ مع مثل هذا الانتهاك السافر لحرية أحد مواطنيه، وسندرك جميعا أن إهدار سلطة القانون يزيد من الاحتقان الطائفي بدلا من معالجته”.

وناشدت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، النائب العام التدخل للتأكد من عدم تعرض السيدة كاميليا للاحتجاز بالمخالفة لإرادتها, وهو الأمر الذي يعتبر جريمة بموجب المادة 280 من قانون العقوبات، فضلاً عن انتهاكه للمادة 41 من الدستور والتي تنص على أن “الحرية الشخصية حق طبيعي وهي مصونة لا تمس“. وكان لافتًا أنه في الوقت الذي خرجت فيه بعض المنظمات الحقوقية عن صمتها إزاء القضية لا يزال البعض الآخر رافضًا التطرق من قريب أو بعيد إليها. فقد رفض أحمد سيف الإسلام حمد مدير مركز هشام مبارك لحقوق الإنسان التعليق على احتجاز الكنيسة للسيدة كاميليا، وقال “أنا مش متابع الموضوع كويس لأنني في إجازة في المصيف ولا أستطيع أن أتحدث في موضوع ليس لدي أي تفاصيل عنه”,

فيما اعتذر ناصر أمين رئيس مركز استقلال القضاء والمحاماة التعليق حول نفس القضية ، ورفض الإجابة عن سؤال حول امتناع مركزه عن إصدار أي بيان بشأن كاميليا .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=37832

وثائق أمنية رسمية تؤكد إسلام كاميليا شحاتة وبلاغ عاجل للنائب العام للتحقيق في المعلومات الجديدة

مذكرة تحريات أمنية تؤكد أنها أسلمت قبل عام ونصف

 مذكرة أمنية أخرى تؤكد أنها توجهت إلى الأزهر لإشهار إسلامها والمسئولون امتنعوا 

 محضر التحريات الأمنية أكد أن كاميليا احتفلت بإسلامها مع بعض زملائها في المدرسة

المذكرة أكدت أنها كانت دائمة الشجار مع أسرتها وزوجها بسبب رغبتها في إعلان إسلامها

كتب : أحمد سعد البحيري (المصريون) | 24-08-2010 01:56

في سياق التطورات المتلاحقة للكشف عن “جريمة” اختطاف المواطنة كاميليا شحاتة ، زوجة كاهن دير مواس ، لمنعها من إشهار إسلامها واحتجازها في أحد المنشآت التابعة للكنيسة تقدم الأستاذ نزار غراب المحامي ببلاغ عاجل إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود يطالب فيه بالتحقيق في الوثائق الأمنية الرسمية التي نشرتها إحدى الصحف العربية والتي أكدت فيها صحة كل المعلومات التي نشرت عن إسلام “كاميليا” وأنها أسلمت بالفعل قبل عام ونصف وأنها احتفلت بإسلامها مع زملائها في المدرسة التي تعمل بها قبل حوالي عام ،

 كما أكدت الوثائق الرسمية أن كاميليا ذهبت بالفعل إلى الأزهر لإشهار إسلامها بصحبة رجل دين معروف ومعه محاميه ، قبل أن يتم توقيفهم في أحد شوارع القاهرة ، مما حدا به في بلاغه إلى المطالبة بفتح تحقيق مع المسؤولين في الأزهر حول امتناعهم عن أداء مهام وظيفتهم . وقال نزار غراب المحامي في بلاغه :

السيد الأستاذ المستشار / النائب العام تحية طيبة وبعد :

 مقدمه لسيادتكم / نزار محمود غراب المحامي بالنقض ومقره في 5 ش دمياط بالعجوزة الجيزة ضد مدير مكتب صحيفة الجريدة الكويتية بالقاهرة ومقره 72 ش جامعة الدول العربية المهندسين الجيزة الموضوع على موقع صحيفة الجريدة الكويتية بتاريخ الاثنين 23/8/2010 ما يلي :

“حصلت الجريدة على مستندات رسمية صادرة عن جهات امنية مصرية تنهي اللغط حول قضية كاميليا شحاتة ……….

وأكدت الوثائق ان كاميليا اعتنقت الاسلام منذ اكثر من عام …”

وحيث إن هذه المعلومات ينبغي ان تكون محل تحقيق بمعرفة النيابة العامة وذلك كضمانة لحماية حرية المعتقد الديني وتحقيقا لهدف الشفافية واعلان الحقائق على الرأي العام ووأد الاحتقان الطائفي كما ان هذه المعلومات تستدعي اعادة فتح التحقيق في البلاغ رقم 15013 لسنة 2010 عرائض مكتب النائب العام المقدم مني ضد شيخ الازهر بشأن التحقيق في امتناع الموظفين تابعيه عن اشهار اسلام كاميليا شحاته مخالفة لما توجبه عليهم اعمال وظيفتهم بناء عليه اتقدم لسيادتكم بهذا البلاغ للتحقيق بشأن المعلومات الواردة بصحيفة الجريدة الكويتية عن امتلاك مستندات تؤكد اسلام كامليا شحاتة وطلب الاخيرة للاستماع لاقوالها وحماية حقها في حرية اختيار معتقدها الديني مع وافر التحية مقدمه لسيادتكم نزار غراب المحامي وكانت صحيفة “الجريدة” الكويتية قد نشرت تقريرا خطيرا أمس تحت عنوان : الجريدة تحصل على وثائق تحسم الجدل بشأن كاميليا: أسلمت منذ عام… والأزهر تواطأ مع الشرطة لاعتقالها وقالت الصحيفة في تقريرها الذي كتبه “عماد فواز” من القاهرة ما نصه : حصلت «الجريدة» على مستندات رسمية صادرة عن جهات امنية مصرية تنهي اللغط حول قضية كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس التي اختفت لأسابيع، مسببة بزيادة الاحتقان الطائفي في مصر، قبل أن تجدها الشرطة.

وأكدت الوثائق أن كاميليا قد اعتنقت الإسلام منذ أكثر من عام وانها توجهت في يوم 18 يوليو الماضي تاريخ اختفائها من منزل زوجها تداوس سمعان رزق، إلى مكتب بريد المنيا، حيث قامت بسحب جميع ما لديها من أموال، ثم توجهت إلى القاهرة لإشهار إسلامها بمساعدة شيخ مقيم في مدينة المنيا يدعى مفتاح محمد فاضل ومحاميه المقيم في منطقة الدقي في محافظة الجيزة، إلى أن ألقت قوات أمن الدولة في القاهرة القبض عليها وقامت بتسليمها إلى زوجها في 22 يوليو الماضي. الرسالة الأولى التي حملت عنوان «مذكرة تحريات» بتاريخ 19 يوليو 2010 والموجهة إلى إدارة أمنية رفيعة في القاهرة للاطلاع عليها، جاء بها «بناء على التكليف بتاريخ 18/7/2010 الخاص بالبحث والتحري حول المدعوة كاميليا شحاتة زوجة القس تداوس سمعان رزق كاهن دير مواس بالمنيا، تبين أن المذكورة تغيبت عن منزلها يوم (الأحد) الماضي وقامت في نفس اليوم بسحب مدخراتها المالية بدفتر توفير البريد بالمنيا، ثم توجهت إلى مكان غير معلوم لنا حتى الآن».

وجاء في الرسالة أيضاً: «كما تبين من البحث والتحري حول المذكورة إقرار زملائها في العمل أنها قامت منذ عام تقريبا بعمل حفلة في المدرسة بمناسبة إشهار إسلامها وقامت بدعوة زملائها المدرسين والمدرسات إليها. كما بينت التحريات أن المذكورة على خلاف دائم مع زوجها ومع أهلها بسبب إصرارها على إشهار إسلامها وأنها تتشاجر بصفة مستمرة معهم بشأن هذا الموضوع. وبناء عليه نستنتج بعد البحث والتحري اتجاه المذكورة إلى مقر الأزهر الشريف لإشهار إسلامها بناء على ما ذكرته إلى أهلها وإلى زوجها خلال العام الماضي أكثر من مرة. لذا نقترح تكليف وحدة المباحث التابع لها إدارة الأزهر الشريف بمتابعة الأمر وترقب وصول المذكورة».

 أما الرسالة الثانية بتاريخ 22 يوليو 2010 والموجهة من رئيس وحدة أمنية في القاهرة إلى مدير الإدارة العامة للاطلاع والتوجيه باللازم فقد جاء فيها: «بناء على التكليف بتاريخ 18/7/2010 الخاص بالبحث والتحري حول المدعوة كاميليا شحاتة زوجة القس تداوس سمعان كاهن دير مواس بالمنيا، وترقب ترددها على مقر الأزهر الشريف،

فقد تبلغ لنا بتاريخ الأربعاء 21/7/2010 أن المذكورة وبصحبتها شخصان قد توجهوا إلى مقر المشيخة لإشهار إسلامها، وأن الموظف صاحب البلاغ قد طلب منهم الانصراف والعودة في اليوم التالي لإتمام الإجراءات بناء على إخطارنا له بالترقب والإفادة، وفي يوم الخميس 22/7/2010 عادت المذكورة ومعها شيخ من المنيا ومحام من الجيزة، لكن الموظف المختص أقنعهم بالعودة يوم السبت لإتمام باقى الإجراءات، وتمكنت قوة أمنية من ترقب المذكورة ومن معها بعد خروجهم من المشيخة وإلقاء القبض عليهم قبل وصولهم إلى مكتب المحامي بمنطقة الدقي بمحافظة الجيزة في تمام الساعة الثانية عشرة ظهر يوم الخميس 22/7/2010. على جانب آخر امتنعت مصادر الصحيفة عن الإدلاء بأية تفصيلات إضافية لمحرر “المصريون” عن الموضوع مكتفية بالقول أنها تمتلك نسخة الوثائق كاملة وواثقة من دقة مصادرها .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=37671

رداً على تكذيب النصارى ..المرصد ينشر وثائق خاصة للاخت كاميليا شحاته تركتها عند أبو يحيى

بعد تكذيب النصارى لإسلام الأخت كاميليا والقصة التي نشرها المرصد على لسان الشيخ أبو يحيى فك الله أسره , قام المرصد بنشر عدد من الوثائق الشحصية والصور الحاصة بالاخت الاسيرة كاميليا شحاته كانت اصطحبتها معها في رحلة إسلامها ,

وقام أبو يحيى بتصويرها جميعا للمرصد تاكداً على على صدق قصته ولرحلته مع الاخت الاسيرة كاميليا شحاته وتيسيراً على الزوار الموقع قام المرصد بجمع بعض هذه الوثائق في هذا الفيديو

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=9960