Tag Archives: راهبات

هل عيسى رب؟ مع القس انيس شروش – مناظرة كاملة

هل عيسى رب ؟ مع القس انيس شروش – مناظرة كاملة

كاملة – مدبلجة

إلى كل من يريد الحق من النصارى (اسلام قس )

 إلى كل من يريد الحق من النصارى  (اسلام قس )

كانتأمنية “ فوزي صبحي سمعان” منذ صغره أن يصبح قساً يقَبِّل الناس يده ويعترفون له بخطاياهم لعله يمنحهم صك الغفران ، و يغسل ذنوبهم بسماعهالاعتراف .. و لذا كان يقف منذ طفولته المبكرة خلف قس كنيسة ” ماري جرجس “يتلقى منه العلم الكنسي ، و قد أسعد والديه بأنه سيكون خادماً للكنيسةليشبَّ نصرانياً صالحاً طبقاً لاعتقادهما .و لم يخالف الفتى رغبة والديه في أن يكون خادماً للكنيسة يسير وراء القسحاملاً كأس النبيذ الكبيرة أو دم المسيح كما يدَّعون ، ليسقي رواد الكنيسةو ينال بركات القس .لم يكن أحد يدري أن هذا الفتى الذي يعدونه ليصير قساً سوف يأتي يوم يكونله شأن آخر غير الذي أرادوه له ، فيتغير مسار حياته ليصبح داعية إسلامي

.يذكر فوزي أنه برغم إخلاصه في خدمة الكنيسة فإنه كانت تؤرقه ما يسمونه :أسرار الكنيسة السبعة ، و هي : التعميد ، و الاعتراف ، و شرب النبيذ ، وأكل لحم المسيح ، و الأب ، و الابن و الروح القدس ..و أنه طالما أخذ يفكر ملياً في فكرة الفداء أو صلب المسيح عليه السلامافتداءً لخطايا البشرية كما يزعم قساوسة النصارى و أحبارهم ، و أنه برغمصغر سنه فإن عقله كان قد نضج بدرجة تكفي لأن يتشكك في صحة حادثة الصلبالمزعومة ، و هي أحد الأركان الرئيسية في عقيدة النصارى المحرفة ..

ذلك أنه عجز عن أن يجد تبريراً واحداً منطقياً لفكرة فداء خطايا البشرية ،فالعدل و المنطق السليم يقولان بأن لا تزر وازرة وزر أخرى ، فليس من العدلأو المنطق أن يُعَذَّب شخص لذنوب ارتكبها غيره ..

ثم لماذا يفعل المسيحعليه السلام ذلك بنفسه إذا كان هو الله وابن الله كما يزعمون ؟!

ألم يكنبإمكانه أن يغفر تلك الخطايا بدلاً من القبول بوضعه معلقاً على الصليب ؟ثم كيف يقبل إله ( كما يزعمون ) أن يصلبه عبد من عباده ، أليس في هذامجافاة للمنطق وتقليلاً بل و امتهاناً لقيمة ذلك الإله الذي يعبدونه .. وأيضاً كيف يمكن أن يكون المسيح عليه السلام هو الله و ابن الله في آن واحدكما يزعمون ؟!كانت تلك الأفكار تدور في ذهن الفتى و تتردد في صدره ، لكنه لم يكن وقتهاقادراً على أن يحلل معانيها أو يتخذ منها موقفاً حازماً ، فلا السن يؤهلهلأن يتخذ قراراً و لا قدراته العقلية تسمح له بأن يخوض في دراسة الأديانليتبين الحقائق ، فلم يكن أمامه إلا أن يواصل رحلته مع النصرانية و يسيروراء القساوسة مردداً ما يلقنونه له من عبارات مبهمة .و مرَّت السنوات و كبر فوزي و صار رجلاً و بدأ في تحقيق أمنيته في أن يصيرقساً يشار إليه بالبنان ، و تنحني له رؤوس الصبية و الكبار رجالاً و نساءًليمنحهم بركاته المزعومة ويجلسون أمامه على كرسي الاعتراف لينصت إلى أدقأسرار حياتهم و يتكرم عليهم بمنحهم الغفران نيابةً عن الرب ,

و لكن كمحسدهم على أنهم يقولون ما يريدون في حين أنه عاجز عن الاعتراف لأحد بحقيقةالتساؤلات التي تدور بداخله و التي لو علم بها الآباء القساوسة الكبارلأرسلوا به إلى الدير أو قتلوه ..و يذكر فوزي أيضاً أنه كثيراً ما كان يتساءل : إذا كان البسطاء يعترفونللقس ، و القس يعترف للبطريرك ، و البطريرك يعترف للبابا ، والبابا يعترفلله ، فلماذا هذا التسلسل غير المنطقي ؟ و لماذا لا يعترف الناس للهمباشرةً ..

و يجنبون أنفسهم شر الوقوع في براثن بعض المنحرفين من القساوسةالذين يستغلون تلك الاعترافات في السيطرة على الخاطئين و استغلالهم فيأمور غير محمودة ؟!لقد كان القس الشاب يحيا صراعاً داخلياً عنيفاً ، عاش معه لمدة تصل إلىتسعة أعوام ، كان حائراً بين ما تربى عليه و تعلمه في البيت والكنيسة وبينتلك التساؤلات العديدة التي لم يستطع أن يجد لها إجابة برغم دراسته لعلماللاهوت و انخراطه في سلك الكهنوت .

.و عبثاً حاول أن يقنع نفسه بتلك الإجابات الجاهزة التي ابتدعها الأحبارقبل قرون و لقنوها لخاصتهم ليردوا بها على استفسارات العامة برغم مجافاتهاللحقيقة والمنطق والعقل .لم يكن موقعه في الكنيسة يسمح له أن يسأل عن دين غير النصرانية حتى لايفقد مورد رزقه وثقة رعايا الكنيسة ، فضلاً عن أن هذا الموقع يجبره علىإلقاء عظات دينية هو غير مقتنع بها أصلاً لإحساسه بأنها تقوم على غير أساس..و لم يكن أمامه إلا أن يحاول وأد نيران الشك التي سارت في أعماقه و يكبتها، حيث إنه لم يملك الشجاعة للجهر بما يهمس به لنفسه سراً خيفة أن ينالهالأذى من أهله والكنيسة ، و لم يجد أمامه في حيرته هذه إلا أن ينكب بصدقوحماس واجتهاد على دراسة الأديان الأخرى سراً .وبالفعل أخذ يقرأ العديد من الكتب الإسلامية ، فضلاً عن القرآن الكريمالذي أخذ يتفحصه في اطلاع الراغب في استكشاف ظواهره و خوافيه ، و توقف ودمعت عيناه و هو يقرأ قوله تعالى :

( و إذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنتقلت للناس اتخذوني و أميَ إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أنأقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي و لا أعلم مافي نفسك إنك أنت علام الغيوب . ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدواالله ربي و ربكم وكنت عليهم شهيداً ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنتالرقيب عليهم و أنت على كل شيء شهيد ) . [المائدة:116ـ117] .

قرأ فوزي تلك الآيات و أحس بجسده يرتعش ، فقد وجد فيها الإجابات للعديد منالأسئلة التي طالما عجز عن إيجاد إجابات لها .. ثم وقف عند قوله تعالى : (إن مَثَلَ عيسى عند الله كمَثَل آدم خلقه من ترابٍ ثم قال له كن فيكون )آل عمران .ليجد أن القرآن الكريم قدم إيضاحات لم يقرأها في الأناجيل المحرفةالمعتمدة لدى النصارى .. وأن القرآن يؤكد بشرية عيسى عليه السلام و أنهنبي مرسل لبني إسرائيل و مكلف برسالة محددة كغيره من الأنبياء .كان فوزي خلال تلك الفترة قد تم تجنيده لأداء الخدمة العسكرية و أتاحت لههذه الفترة فرصة مراجعة النفس ، و قادته قدماه ذات يوم لدخول كنيسة فيمدينة الإسماعيلية ووجد نفسه و بدون أن يشعر يسجد فيها سجود المسلمينواغرورقت عيناه بالدموع وهو يناجي ربه سائلاً إياه أن يلهمه السداد ويهديه إلى الدين الحق ..

و لم يرفع رأسه من سجوده حتى عزم على الدخول في الإسلام فنطق بشهادة الحق: ( شهادة ألاَّ إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ) ، وأشهر إسلامهبعيداً عن قريته و أهله خشية بطشهم و إيذائهم ،

و تسمى باسم ” فوزي صبحي عبد الرحمن المهدي ” .وعندما علمت أسرته بخبر دخوله في الإسلام وقفت تجاهه موقفاً شديداًساندتهم فيه الكنيسة وبقية الرعايا النصارى الذين ساءهم أن يشهر إسلامه ،في حين كان فوزي في الوقت نفسه يدعو ربه و يبتهل إليه أن ينقذ والده وإخوته و يهديهم للإسلام ، و قد ضاعف من ألمه أن والدته قد ماتت على دينالنصرانية , فجلس يدعوا ويلح على الله أن يشرح صدر والده وإخوته .وذات يوم استيقظ على صوت طرق على باب شقته ، و حين فتح الباب وجد شقيقتهأمامه تعلن رغبتها في الدخول في الإسلام ..

ثم لم يلبث أن جاء والده بعدفترة و لحق بابنه و ابنته على طريق الحق ..

الرجوع إلى الله

الرجوع إلى الله

مسجديقع على ربوة في مدينة أمريكية صغيره…تقرأ القرآن باللغةالإنجليزيه..سلمت عليها ردت ببشاشه …تجاذبنا أطراف الحديث..وبسرعة رهيبهصرنا صديقتين حميمتين…وفي ليلة جمعتنا على شاطئ بحيرة جميله ..حكت ليقصة إسلامها فقالت: نشأت في بيت أمريكي يهودي ..في أسرة مفككه.وبعد انفصال أبي عن أمي تزوج بأخرى أذاقتني أصناف العذاب…فهربت وأنا فيالسابعة عشره من وسكانسن إلى أوهايو حيث التقيت بشباب عرب………وهم كماحكت رفيقاتي المشردات …..كرمـــــــــاء...

وما على إحداهن إلا الإبتسامفي وجوههم حتى تنال عشاء وشرابا فاخرا ….ففعلت مثلهن..وفي نهاية كل سهرهكنت أهرب …فقد كنت ..لا أحب هذه العلاقات …ثم إني اكره العرب …ولكنيلم أكن سعيدة بحياتي ،،لم أشعر بقيمة .ولا أمان شعرت دوما بالضيق .بالضياع…لجأت إلى الدين لكي أشعر بالروحانيه لكي أستمد منه قوة دافعة فيالحياة..ولكن اليهود بدينهم لم يقنعوني …وجدته دين لا يحترم المرأه ولايحترم الإنسانيه كلها ..دين أناني ..كرهته .. وجدت فيه التخلف ولو سألتسؤالا لم أجد اجابته … فتنصرت ..ولم يكن إلا دين آخر متناقض …فيهأشياء لا يصدقها عقل . ويطلبون منا التسليم بها …

تساءلت كثيرا كيف يقتلالرب ابنه؟ ….كيف ينجب؟… كيف تكون لدينا ثلاثة آلهه ولا نرى أحد امنهم……….؟ احترت فتركت كل شيء …ولكني كنت أعلم ان للعالم خالق …وكنت كل ليلة اشرب حتى الثماله فارتمي في اي ركن أو حديقه أو ببيت مهجور،،،حتى الصباح …….. وفي ليلة صحوت في وقت السحر وكنت على وشك الإنتحارمن سوء حالتي النفسيه …كنت في الحضيض ..لا شيء له معنى … المطر يهطلبغزاره والسحب تتراكم وكأنها سجن يحيط بي …. الكون ضيق ..

الشجر ينظر إليببغض…قطرات المطر تعزف لحنا كريه …رتيب ……وأنا أطل من نافذة بيتمهجور …عندها وجدت نفسي أتضرع لله ….يااااااارب أعرف أنك هناك …أعرفأنك تحبني…… أنا ضائعه …أنا في الكون سجينه …..أنا مخلوقتكالضعيفه……ارشدني أين الطريق؟؟؟؟؟؟ رباه إما أن ترشدني أو تقتلني…وكنت أبكي بحرقه …….حتى غفوت……… وفي الصباح صحوت بقلب منشرحغريب علي ….كنت أدندن … فخرجت كعادتي إلى البار التقط رزقي ..فلعلأحدهم يدفع تكاليف فطوري ….أو أغسل الصحون فأتقاضى أجرها … هناكالتقيت بشاب عربي ….تحدثت إليه …طويلا ….فطلب مني بعد الافطار أناذهب معه إلى بيته …..وعرض علي أن اعيش معه……… تقول صديقتي : ذهبتمعه وبينما نحن نتغدى ونشرب ونضحك..دخل علينا شاب ملتح إسمه سعد كما عرفتمن جليسي الذي هتف باسمه متفاجئا،،،،،،،، أخذ هذا الشاب الزجاجه وكسرهاوطرد جليسي….وبقيت أرتعد ..

فها انا امام إرهابي وجها لوجه..لم يفعل شيئامخيفا بل طلب مني وبكل ادب ان اذهب إلى بيتي .فقلت له : لا بيت لي نظرنحوي بحزن استشعرته في قسمات وجهه البهي ،، وقال : حسنا فابقي هناالليله(فقد كان البرد قارس<–e3–> وفي الغد ارحلي وخذي هذا المبلغينفعك ريثما تجدين عملا …وهم بالخروج،،،،فاستوقفته…وقلت له: شكرا لنابقى هنا وتخرج أنت ولكن…..لي رجاء،أريد أن تحدثني عن أسباب تصرفك معصديقك ومعي..فجلس وأخذ يحدثني ..وعينيه في الارض ..قال إنه الإسلام…يحرمالخمر والخلوة بالنساء ويحثنا على الإحسان إلى الناس وحسنالخلق……تعجبت ،،،،،هؤلاءالذين يقولون عنهم إرهابيين….؟؟؟؟

لقد كنتاظنهم يحملون مسدسا ويقتلون كل من يقابلون ….هكذا علمني الإعلامالأمريكي ……..،،. قلت له:…أريد أن أعرف اكثر عن الإسلام ،،هل لك أنتخبرني .؟؟؟؟قال لي سأذهب بك إلى عائله سعوديه متدينه تعيش هنا … وأعلمانهم سيعلموك خير تعليم … فانطلق بي إليهم…..وفي الساعه العاشره كنتفي بيتهم حيث رحبوا بي.. وأخذت أسأل والدكتور سليمان الجلعود يجيب..حتى اقتنعت تماما .. بالفعل هذا ماكنت ابحث عنه ..جواب لكل سؤال… دين صريحواضح .. متوافق مع الفطره لم اجد أي صعوبه في تصديق اي شيء مما سمعت …كله حق ،،،،أحسست بنشوة لا تضاهى حينما أعلنت إسلامي……وارتديت الحجابمن فوري…. في نفس اليوم الذي صحوت فيه منشرحه في الساعة الواحده مساءا،،،أخذتني السيده إلى أجمل غرف البيت ..

وقالت هي لك ابقي فيهاماشئت…فرأتني أنظر إلى النافذه وابتسم ودموعي تنهمر على خدي ،،،،وسألتنيعن السبب قلت لها : سيدتي بالأمس في مثل هذا الوقت تماما كنت أقف في نافذةواتضرع إلى الله (رب إما ان تدلني على الطريق الحق ..وإما ان تميتني ) لقددلني وأكرمني وأنا الآن مسلمه محجبه مكرمه ….. هــــــذا هو الطريــــق….هــــــذا هو الطريــــق ….

وأخذت السيده تبكي معي وتحتتضنني>>> إنه الرجوع إلى الفطرة السليمة و الإحساس بالأمان 

أحمد ديدات – كيف تعرف الحق

 أحمد ديدات – كيف تعرف الحق

 

أخت الأنبا بيشوي المسلمة تحرمه من الكرسي البابوي

الخميس 19 أبريل 2012

 
فجر أسقف بارز بالمجمع المقدس مفاجأةً من العيار الثقيل، بتأكيده أن القوانين الكنسية تمنع الأنبا بيشوى ـ سكرتير المجمع المقدس ـ من الترشح على كرسى مارمرقس الرسول، ليكون البطريرك رقم 118 للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لمخالفته لقوانين مجمع نيقيه 325 م .

وأضاف الأسقف ـ الذى طلب عدم ذكر اسمه ـ أن المجمع المقدس عدل قانون انتخاب البطريرك الصادر عام 1957 ليتيح لأساقفة الإبراشيات الترشح للكرسي البابوى، بالرغم من رفض البابا شنودة طيلة حياته لهذا الأمر وإصراره على قصر باب الترشح على الأساقفة العامين فقط، لكن فاته أن مجمع نيقيه يحرم أن يكون البطريرك له أقارب من الدرجة الأولى من خارج الطائفة الأرثوذكسية وهو ما ينطبق على الأنبا بيشوى الذى أعلنت أخته منذ عدة سنوات إسلامها وكانت تقطن فى الإسكندرية.

وكشف الأسقف أن أخت الأنبا بيشوي تعيش حاليًا فى لندن مع أولادها المسلمين وهى بعيدة تمامًا عن وسائل الإعلام مما يحرم الأنبا بيشوى رسميًا من الترشح للكرسى المرقسى. يذكر أن مجمع نيقيه هو المجمع المسكونى الأول وأحد المجامع المسكونية السبعة وفقًا للكنيستين الرومانيّة والبيزنطيّة وأحد المجامع المسكونية الأربعة.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=41636

بالفيديو :القس بيشوي الأنطوني القنوات النصرانية تحرض ضد الآخرين

بالفيديو :القس بيشوي الأنطوني القنوات النصرانية تحرض ضد الآخرين

ننشر هذه الحقائق ليس لتحريض المسلمين ضد النصارى ولكن لتهدئة النصارى المخدوعين و تنبيههم قبل أن يأتيهم الموت وهم يبغضون الإسلام بسبب أكاذيب وخدع

مقطع فيديو من وعظة للقس بيشوي الأنطوني يتكلم فيه بتلقائية عما يحدث فى القنوات النصرانية المصرية وإثارتها للفتن وتحريضها على الحكومات والشعوب المسلمة وتسببها فى قتل النصارى !!!

شاهد بنفسك

مظاهرة عمرو بن العاص طالبت بالضغط على الكنيسة للإفراج على “المتحولات” تجدد المظاهرات المطالبة باطلاق سراح كاميليا شحاته عقب صلاة الجمعة بالقاهرة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كتب مصطفي شعبان(المصريون) | 29-10-2010 20:42

 ” الله أكبر … الله أكبر ” هتافات متلاحقة هزت أرجاء مسجد عمرو بن العاص بمجرد انتهاء صلاة الجمعة – أمس – في مشهد مهيب ألهب حماس آلاف المصلين الذين شاركوا في المظاهرة التي طالبت بالإفراج عن كاميليا شحاتة الزوجة السابقة للقس تداوس سمعان التي أشهرت إسلامها وتحتجزها الكنيسة منذ قرابة 3 أشهر بدعوي أن الأمر يخصها وحدها .

 وبعد انضمام المصلين إلي النشطاء الذين دعوا للمظاهرة السلمية قامت قوات الأمن بمحاصرتهم وتم غلق كل بوابات المسجد حيث تم الاستعانة بحوالي 12 عربة أمن مركزي و 2 أتاري و احتشدت ما لا يقل عن 1000 فرد أمن مركزي لمنع المتظاهرين من الخروج للشارع .

وخلال الوقفة التي حملت اسم ” أحفاد عمر ” وشاركت فيها عشرات ” الأخوات ” دعا المتظاهرون إلي الإفراج عن ” المسلمات الجدد ” وعلي رأسهم كاميليا وتريزا ووفاء قسطنطين ، وأشادوا بقرار الرئيس الراحل السادات بعزل البابا شنودة وتحديد إقامته بدير وادي النطرون مطالبين الرئيس مبارك بتكراره نظراً لتحديه سلطة الدولة بإصرار علي احتجاز من يشهرن إسلامهن بدون وجه حق .

كما طالبوا بتفتيش الأديرة و رددوا ” إسلامية إسلامية هانخليها إسلامية ، يا يا كاميليا همك همي ودمك دمي ، سيبوا كاميليا حرة طليقة لنولعها حريقة ، القضية مش هتموت” و “لو مش عاوزينا نكمل هاتوا اخواتنا واحنا نمشي” ورفعوا لافتات تندد بالكنيسة التي تتحدي الدولة وترفض اطلاق سراح الأسيرات اللاتي يحتجزهن على حد وصفهم

وقد قرر المشاركون في المظاهرة أن تكون المظاهرة المقبلة يوم الجمعة بمسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية داعين جميع المسلمين للمشاركة فيها .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=41962

 صور وفيديوهات : الوقفة الثالثة عشر (احفاد عمرو) بمسجد عمرو بن العاص بالقاهرة http://soutalhaq.net/forum/showthread.php?p=152203#post152203

الآلاف يتظاهرون مجددا في الإسكندرية احتجاجا على تجاوزات الكنيسة

الرمز الكبير الشيخ أحمد المحلاوي يخطب في المتظاهرين

 هتافات عنيفة منددة بالبابا وبرجل الأعمال نجيب ساويرس

 مطالبات بمحاكمة المتورطين في إثارة الفتنة وإطلاق سراح “الأسيرات”

 المظاهرة نددت بصحف خاصة مدعومة من رجال أعمال أقباط

كتب : أحمد حسن بكر وصبحي عبد السلام ومحمد مصطفى (المصريون) | 08-10-2010 22:04

قاد الشيخ احمد المحلاوى أحد ابرز الدعاة التاريخيين لمدينة الاسكندرية متكئا على اكتاف الشباب لشدة مرضة عقب صلاة الجمعة امس المظاهرة الحاشدة الثالثة التى تنطلق من مسجد القائد ابراهيم فى الاسكندرية خلال شهر تقريبا ضد عدد من القيادات الكنسية للمطالبة بإطلاق سراح كامليا شحاتة ومواطنات أخريات أعلن إسلامهن ثم تم تسليمهم للكنيسة حيث اختفين في أماكن احتجاز خاصة . وشهدت التظاهرة التي قدر عدد المشاركين فيها بعشرة آلاف مواطن العديد من الهتافات المنددة بسلوك بعض رجال الدين الأقباط ، كما نددت المظاهرة للمرة الأولى ببعض الصحف الخاصة التي اعتبروا أنها تتستر على قضايا السيدات اللاتي أسلمن وتم احتجازهن ،

 كما نددوا ببعض رجال الأعمال الذين اعتبروا تصريحاتهم وسلوكياتهم تدعم الطائفية وتعزز الكراهية ، متعهدين بمواصلة التظاهر حتى يتم الاستجابة لمطالبهم . وألقى الشيخ أحمد المحلاوي كلمة في المتظاهرين أكد فيها على ان المسلم لا يعتدى الا اذا تم الاعتداء عليه ولا يظلم معاهدا ويدعو لدينه بالحكمة والموعظة الحسنه كما اكد ان القرآن كرم السيد المسيح وجعل من يكفر به كافرا وكرم العذراء وجعل من ينكر بتوليتها كافرا واكد ان تلك الامور هى احدى اوجه الاختلاف بين الاسلام واليهودية التى تنكر رسالة المسيح وبتولية العذراء وهاجم المحلاوى التصريحات التى تصف المسلمين بالضيوف قائلا ان المسلمين هم من حمى الاقباط من اضطهاد الرومان ولنا ان نتخيل حال الاقباط اذا لم يفتح المسلمون مصر .

 وبعد انتهاء كلمته والتى استمرت اكثر من نصف ساعة بدأ المشاركون بالهتاف قائلين “طول ما اخواتنا محبوسين.. احنا وراكم ليوم الدين “-” ياكاميليا همك همى ..وروحك روحى ودمك دمى “-” مش هنسيبها مش هنسيبها .. هو مصيرنا هو مصيرها “- ” يابيشوى بكره تشوف ..مصر بلدنا وانتوا ضيوف” -“ضابط الامن ساكت ليه ..مانتا طلعت ضيف عليه ” ورددوا عشرات الهتافات شديدة اللهجة المنددة بالبابا شنودة ، والانبا بيشوى ، وقيادات دينية إسلامية كما رفعوا لافتات تؤيد إجراءات الرئيس الراحل أنور السادات ضد البابا شنودة وفي إحدى اللافتات كتبوا : ” السادات كان عنده حق لما قال لشنودة لأ ” .

 كما رفعوا لافتة اخرى تطالب بعزل البابا ، وأخرى كتب عليها ” نطالب السيد المستشار فاروق احمد سلطان مكى رئيس المحكمة الدستورية العليا بالتدخل لحماية الدستور ، وحرية العقيدة لكل مواطن ، ونطالبك بمحاكمة الانبا شنودة بتهمة إحتجاز كامليا شحاتة والاخوات المسلمات داخل الكنائس بالتهديد والإكراه ” . وقد اعلن الشباب المتظاهر توصيات المظاهرة والتى حددوها فى الآتي : اولا التحقيق فى قضية كامليا شحاتة ، ووفاء قسطنتين ، وماريا ، وعبير ، وياسمين ، وماريان … الخ ، ومحاسبة كل من ثبت تورطه من الطرفين المسيحى والمسلم فى هذه القضايا ، ثانيا خضوع الاديرة والكنائس للتفتيش والرقابة الامنية والصحية للبحث عن الاسلحة ، او اى شىء يضر بالآمن العام أسوة بالمساجد (بلا تدخل فى عقيدتهم ) .

 أما ثالث مطلب للشباب فكان عزل البابا شنودة ، ومن معه من القيادات التي اعتبروها متطرفة من الكنيسة الارثوذكسية ، مثل الأنبا بيشوى ، وعبد المسيح بسيط . فى الوقت نفسه عمدت قوات الامن ان تنتشر قبل الصلاة وتشكل طوقا امنيا حول مسجد القائد ابراهيم من جميع الجهات لإرهاب ومنع العشرات من جموع المصلين التى قصدت المسجد . كما امرت إدارة المسجد بعدم فرش مساحات كافية خارج المسجد لآلاف المصلين الذين اعتادوا الصلاة خارج المسجد فى الشوارع المحيطة وحتى كورنيش البحر نظرا لضيق مساحة المسجد .

وقد رصدت ” المصريون ” اكثر من 30 سيارة امن مركزى من ناقلات الجنود تمركزت على طريق الكورنيش امام مقهى “ ديلابيه ” ، وبجوار شريط الترام فى محطة الرمل ، وعند المستشفى الجامعى الرئيس ، كما رصدت ” المصريون ” ايضا تسلح جنود الامن المركزى بالعصى الكهربائية ، وكذا بالعصى الفولاذية الممغطاة بالمطاط وهى اسلحة محرمة دوليا فى تفريق المتظاهرين ، بالاضافة لقنابل الغاز ، والذخيرة المطاطية ، والحية .

كما تمركزت سيارات إطفاء محملة بسوائل حمضية حارقة لاستخدامها فى تفريق المتظاهرين إن استدعت الحاجة لذلك . كما رصدت ” المصريون ” تواجد مدير امن الاسكندرية على راس القوات ، بالاضافة الى العديد من قيادات مباحث امن الدولة ، والمباحث الجنائية ، كما رصدت تواجد مراسلى بعض وكالات الانباء الاجنبية من المصريين والاجانب ، وقد استمرت المظاهرة ساعه وربع شارك فيها الشباب والشيوخ والعشرات من النساء .

وقد عمد الامن الى تطويع المظاهرة التى حاولت الخروج من الطوق الامنى الى شوارع منطقة محطة الرمل الا ان المحاولات فشلت بعد ان رفع جنود الامن المركزى الهروات فى وجه الشباب المتظاهر ، وتلقوا تهديدات من الضباط باستخدام القوة ؟ كما حرصت شخصيات قبطية على تصوير المظاهرة بالفيديو من خلال عناصر قبطية رصدتهم ” المصريون ” وتسجيل جميع الهتافات التى قيلت .

 كما شهدت المظاهرات تطورا جديدا أيضا حيث قام المتظاهرون بالتنديد برجل الأعمال نجيب ساويرس متهمينه بتعمد إهانة الشريعة الإسلامية وانحياز إعلامه ضد القضايا الإسلامية وطالبوا بمقاطعته , وللمرة الأولى هتف المتظاهرون ضد ما سموه بإعلام نجيب ساويرس وخصوا صحيفتين بالاسم بالتنديد والاستنكار ، إحداهما صحيفة يومية خاصة والأخرى أسبوعية تخضعان لتأثير رجال أعمال أقباط , وهو ما جعل صحفيي الجريدتين المتواجدين لتغطية المظاهرة يهربون من المكان بعد أن بدأت موجة التنديد بالصحيفتين وإتهامهما بالإنحياز الفاضح للكنيسة وإفتقاد المهنية والموضوعية فى تغطية الأزمة التى تسببت فيها الكنيسة بعد إختطاف كاميليا شخاتة وإحتجازها فى سجونها ,

 وقد خرجت المظاهرة التى نظمها النشطاء الإسلاميون والتيار السلفى رغم الخشونة الشديدة من جانب قوات الأمن التى حاصرت المسجد بأعداد هائلة بقيادة اللواء محمد إبراهيم مدير أمن الإسكندرية ومنعت اعداد كبيرة من الصلاة فى مسجد القائد إبراهيم حيث طلب الضباط من المواطنيين التوجه لأداء الصلاة فى أى مسجد آخر ورفضوا دخولهم مسجد القائد إبراهيم , وقال منظمو المظاهرة أن تعامل الأمن معهم كان عنيفا بصورة مبالغ فيها ,

وفى تصريح خاص “ للمصريون ” قال خالد حربى مدير المرصد الإسلامى لمقاومة التنصير أن الفعاليات والمظاهرات المطالبة بإطلاق المحتجزين فى سجون الكنيسة ستستمر مؤكدا تمسك النشطاء الإسلاميون بالشعار الذى رفعوه منذ بداية الأزمة التى تسببت فيها الكنيسة والذى يشدد على أنه ” لا صلح قبل إستيفاء الحقوق ” ـ حسب قوله ـ ووجه حربى كلامه للبابا شنودة قائلا ” كيف تطلب عدم مهاجمة الكنيسة بحجة أنها خط أحمر فى الوقت الذى لم تقم بإدانة التطاول الذى يقوم به عبد المسيح بسيط ومرقص عزيز وزكريا بطرس ومكارى يونان ومتياس نصر والذين يوجهون السباب للدين الإسلامى ليل نهار , وأشار مدير المرصد الإسلامى لمقاومة التنصير إلى ما أعلنه الأنبا بسنتى من أنه لم يرى البابا شنودة يوقع على البيان المشترك الذى أصدره مؤخرا هو وشيخ الأزهر ,

وقال مدير المرصد الإسلامى أن مسئولى الكنيسة يقومون بتوزيع الأدوار فى محاولة منهم لإمتصاص غضب المسلمين بمواقف وتصريحات تتضمن إعتذارا عن التصرفات المسيئة للمقدسات الإسلامية , وفى نفس الوقت يتم التراجع عن عن هذا الإعتذار لإرضاء التوجهات المتطرفة بين النصارى من جهة اخرى اكد احمد نصار مؤسس جمعية نصار لحقوق الانسان بالاسكندرية ان القانون المصري لا يحتوى على مواد تحظر تفتيش دور العبادة لانها تعتبر “مكانا عاما “بحكم القانون ويجوز للدوله تفتشها متى شاءت ضاربا مثال بان الجريمة يمكن ان تتم داخل مسجد او كنيسة دون علم القائمين على المكان وهنا يتوجب على الدوله التدخل والقيام بدورها مؤكدا ان اخضاع دور العبادة للتفتيش هو مطلب قانونى بل وواجب للدوله وهو ماتقوم به الدولة بالفعل مع المساجد ولكنها لا تستطيع القيام بمثله فى الكنائس والاديره واستغرب نصار من عدم اهتمام منظمات المجتمع المدنى وحقوق الانسان بقضية الاحتجاز القسري لكاميليا دون سند او شرعية قانونية

 مضيفا ان الاهتمام بقضيه كاميليا امر حقوقى بحت وليس له علاقه باى دين تعتنقه من حق اي فرد ان يعتنق ما يريد ولكن ليس من حق اى جهه غير قانونية احتجاز شخص وتدعى انه شان داخلى مؤكدا على مسؤلية الدولة تجاه المواطن بحمايته وتحمل مسؤليه اى ضرر يحدث له كما اكد ان لا يوجد حل للاوضاع الطائفيه التى تمر بها مصر فى الوقت الحالى الا باطلاق سراح كاميليا شحاته وتركها تعتنق ما تريد سواء كان الاسلام او المسيحية

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=40564

 كلمة الشيخ المحلاوى – مسجد القائد ابراهيم

الفيلم الوثائقى محاكمة شنودة – Crimes of Shnodah

 

الفيلم الوثائقى محاكمة شنودة

مقدم لكم من جروب مطلوب للمحاكمة اسلاميا وعربيا شنودة على الفيسبوك

 محاكمة شنودة

Crimes of Shnodah

1

2

 

3

 

   

عاجل..إختطاف مسلمة جديدة من بيت زوجها والكنيسة تشترط عودتها للمسيحية

 

تعرضت فتاة اسمها «ياسمين فوزي» ـ كانت مسيحية وتحولت للإسلام ـ للاختطاف علي يد شقيقها «وجيه» وابن عمها. وبدأت الواقعة مع سيطرة حالة من الرعب علي «ياسمين» التي تزوجت مؤخرًا من أحمد عبدالرحيم، عندما شاهدت شقيقها وابن عمها في ميكروباص أمام منزلها بالهرم، فأسرعت إلي غرفة النوم لتوقظ زوجها، الذي أسرع بدوره إلي قسم شرطة الهرم ليحرر المحضر رقم 10621 جنح القسم، وقرر فيه أن زوجته أشهرت إسلامها وتزوجها ، واتهم أحمد شقيق زوجته وابن عمها بمحاولة إرهابها،

وفوجئ خلال تحريره المحضر برنين هاتفه المحمول، وكان علي الطرف الآخر بواب عمارته يخبره بأن 3 أشخاص صعدوا لشقته واصطحبوا زوجته في سيارة، وحققت نيابة الهرم مع البواب فأكد الواقعة. فيما تجمهر أمس مئات الأقباط داخل مطرانية الجيزة بعدما ادعوا اختطاف ياسمين..

 فيما حاول الأنبا ثيؤدوسيوس أسقف عام الجيزة إنهاء التجمهر أمام مقره، مطالبًا بالهدوء وعدم ارتكاب أي تصرفات غير لائقة خصوصًا أن ياسمين أشهرت إسلامها بإرادتها. في الوقت ذاته أجري الأنبا اتصالاً بعائلة الفتاة للتحدث معها حول ظروف إسلامها وإمكانية الجلوس معها لإثناءها عن قرار إسلامها وعودتها مرة أخرى للمسيحية .

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=8946

هابيل: شخصيات قبطية شهيرة يتبادلون الزوجات ويعقدون حفلات جنس جماعي

بالصور: ننفرد بدخول الكنيسة الثانية للقمص هابيل توفيق الذي اقتحمت الشرطة كنيسته وأغلقتها

· بيني وبين البابا شنودة ثأر بايت ولن أتنازل عن المليون جنيه التي سرقوها أثناء اقتحام كنيستي

كتب:عنتر عبداللطيف تصوير: عيد خليل

مفاجأة مدوية ننفرد بنشرها بالصور بعد تدشين القمص هابيل توفيق كنيسة أخري غير التي أغلقتها الشرطة له بناء علي بلاغات بعض الاقباط نصب هابيل توفيق نفسه بطريركا للارثودكس واطلق علي نفسه لقب هابيل الثاني. هابيل يؤكد أن الذي رسمه هو المتنيح مينا الصموئيلي أسقف دير الأنبا صموئيل ويقول أنه لاقي ترحيبا من الاقباط الذين يريدون الزواج للمرة ثانية بعد تعنت الكنيسة ضدهم. التقيناه بناء علي رغبته كمواطن قبطي إلا أنه فاجأنا بكنيسته الثانية السرية وفجر العديد من المفاجآت بقوله أن شخصيات قبطية كبيرة يتبادلو الزوجات فيما بينهم في حفلات جنس جماعي واشار إلي انتشار زني المحارم بين الأقباط بسبب الفقر وتجاهل الكنيسة لهم وتوعد بالثأر من البابا شنودة وطالب الرئيس مبارك بعدم التدخل في شئون الأقباط.

سألناه بداية:

< هل أزمة الزواج الثاني حديثة المعهد أم لها خلفية تاريخية في الكنيسة الأرثوذكسية؟

– نحن بصدد كنيسة استقلت برأيها حتي لو كان خطأ وهذه الكنيسة التي تتحدث عن الزواج الثاني لا تعرف تفسير الانجيل بدليل أنه في يوحنا 6 لاتضطرب قلوبكم ولاتجزع في بيت أبي منازل كثيرة وإلا كنت قلت لكم إني ماضي لأعد لكم المكان ومتي اعددته آتي ايضا وآخذكم إلي حتي أكون أنا تكونون أنتم ايضا «فالسيد المسيح يقول لتلاميذه» لست أنتم الذين اخترتوني بل أنا الذي اخترتكم وعينتكم قبل أن يكون هناك زمان ثم يقول تعالوا إلي ياجميع المتعبين وثقيلي الاحمال وأنا أريحكم رثوا الملك المعد لكم منذ تأسيس العالم وخالة المسيح أم يعقوب ويحنا عندما طلبت من المسيح أن يجلس ولديها في مجده في السماء واحد عن يمينه والآخر عن شماله فقال لها أسف لأن هذا الجلوس أعد قبل تأسيس العالم وللاسف أن من يتخرج من الكلية الالكليركية يتعلم هذا الكلام المغلوط والكنيسة الشرقية ظلت تكافح الكنيسة الاوروبية وتعرض المسيحيين لاشد أنواع الاضطهاد لذلك استنجد أجدادنا بالمسلمين الذين أتوا كي يخلصونا من ظلم الرومان وظللنا نكافح حتي سنة 430 ميلادية حتي نستقل بالكنيسة الارثوذكسية وهل مارمرقس الرسول عاش 400 سنة بعد المسيح ومن الذي سلم الكنيسة الارثوذكسية سر الكهنوت ومن وضع اليد علي بطريرك الاقباط يقولون أنانيوس الاسكافي ومار مرقص منح له سر الكنوت وأنشئت أول كنيسة في الاسكندرية في بيت أنانيوس وهذا الامر لايعنيني ولكن ممن استلمتم سر الكهنوت وسر الحل والربط.

 < لماذا تتمسك الكنيسة بالزواج باعتباره من اسرارها المقدسة؟

– كان لنيقولا وهو رجل دين زوجة جميلة رفضت أن تعتنق المسيحية مثله وهو لم يستطع الرهبنة بعيدا عن زوجته والشيطان خدع نيقولا والذي قال للناس اننا عندما نتناول نصير جسدا واحدا وروحا واحدة وهو مايعني عدم وجود محرمات في الكنيسة فالزوج من حقه أن يمارس الرذيلة مع شقيقة زوجته وخالته و«الحكاية بقت بوظة» وأتبعه الرسل وكل الشعب وعنهم يقول ويقول سفر اعمال الرسل هؤلاء فجار أثمة يحولون نعمة ربنا يسوع إلي الدعارة ولذلك حاول الرسل أن يتوبوا الناس وهذا أول سر للزواج والذي حول الكنيسة الاولي من القداسة إلي دعارة ونجاسة ولماذا أخفت الكنيسة الارثوذكسية تاريخ نيقولا وسر الزيجة ليس خاصا بالكنيسة والحل هو الزواج المدني أولا بالتوثيق ثم إقامة الطقوس في الكنيسة وهو ما أود أن الفت إليه انظار اعضاء لجنة صياغة القانون الموحد للأقباط فالسيد المسيح قال لتلاميذه لقساوة قلوبكم اعطاكم موسي كتاب طلاق فتطلق أما أنا فأقول لكم أن من طلق امرأته لعله الزني جعلها تزني فلما دخلوا بعيدا عن الجمهور قال التلاميذ للسيد المسيح إذا كان هذا أمر الرجل مع المرأة فمن يقبل فقال «من يقبل فليقبل» مما يعني عدم الالزام بآية لا طلاق إلا لعلة الزني وكأن المسيحيون يتزوجون أكثر من زوجة وكان الرجل يطلق امرأته لأتفه الأسباب ولذلك أمرهم المسيح بأنه لاطلاق إلا لعلة الزني وألا يطلق الرجل امرأته لكل سبب.

< من الذي منح هالة صدقي خطابا بتغيير الملة ولماذا لم يتساو معها مجدي وليم؟

– الذي منح هالة صدقي خطابا بتغيير الطائفة رأس كبيرة في الكنيسة وهو من ارجعها للأرثوذكسية ثم منحها تصريحا بالزواج رغم أنها طلبت الخلع فأعطي الحل لهالة فلماذا لم تعطي الحل لزوجها ولماذا التفرقة بين الانسان وأخيه الانسان وتعنت البابا في منح تصاريح الزواج الثاني تشجيع علي الزني والشهوة قاتلة ولايستطيع إنسان تحملها ومن خبرتي في جمعية مارمينا والبابا كيرلس وجدت العجب ياقداسة البابا فقد جاءت لي امرأة من جزيرة بدران وقالت لي أنها تعاشر شقيقها معاشرة الازواج لانهم اسرة مكونة من 9 بنات وولد واحد ولأنهم لم يجدوا مساعدة من الكنيسة فإن هذه المرأة رفضت أن يتزوج شقيقها ويذهب بعيدا عنهم وارتضت أن تذهب إلي جهنم في سبيل بقية اخواتها بسبب الفقر مع أن الاساقفة منهم من هرب 80 ألف دولار خارج مصر ومنهم من اشتري فيلا وسيارة لسيدة لبنانية هربت معه بعد أن باعت السيارة والفيلا فالبابا ومن حوله يعيشون في ابراج عالية ويتركون من تتعرض للضرب بسادية علي أيدي زوجها ومن يجبر زوجته علي الزني ويكتفي قداسة البابا بدلا من تطليقهم بالقول أنه لاطلاق إلا لعلة الزني مع أن البابا يعلم أن كبار الاقباط واعرف اسماء شخصيات مرموقة منهم آمنوا بفكره تبادل الزوجات والجنس الجماعي وقد اشتكت لي زوجاتهم فيا قداسة البابا ما احصل عليه بكهنوتي المزيف كما يقولون لايستطيعوا أن يحصلوا هم عليه ونصيحتي للرئيس مبارك الذي أحبه ألا يساعد الاقباط ويتركهم في حالهم لأنهم سوف ينقلبون علي مبارك وابنه ويعلنون انهم يؤيدون جمال مبارك مع أنهم يطلقون تعليمات سرية بعدم تأييده ومستحيل أمن الدولة تعرف مايدور في غرف وبيوت الاقباط وأكثر من 120 ألف كاهن عين للبابا شنودة وينقلون له المعلومات فبالفعل الكنيسة أصبحت دولة داخل الدولة.

< البعض يتهمك بأنك صنيعة الأمن الذي يوجهك لمحاربة البابا شنودة؟

– أنا لست صنيعة أحد ولا أحتمي بالأمن ومركزي لا يسمح بأن أعمل مرشدا لهم وبالفعل هناك من يدعي أن الدولة عندما تغضب علي البابا فإنهم يخرجون له هابيل وقيل أنني أبحث عن الشهرة والكتاب المقدس يقول وهابيل إن مات فهو بعد يتكلم وأنا لست عدوا لأحد في الكنيسة.

< سبق وأنشأت حزبا قبطيا فما الظروف الحقيقية لإنشاء هذا الحزب؟ –

 دعيت لإنشاء حزب السلام الاجتماعي وصيانة الوحدة الوطنية والاقباط هم من أطلقوا عليه الحزب المسيحي ثم الحزب القبطي وكان رد فعل علي قيام ابنة أحد الوزراء باعلان تنصيرها وزواجها من قبطي والهروب خارج مصر وكان رد فعله لمحاولة استقطاب الاقباط للدخول في الاسلام عن طريق ترغيبهم بالنقود سنة 86 ولذلك أعلنت الحزب وقابلت وزير الداخلية الراحل زكي بدر والدكتور علي لطفي في مجلس الشوري وامتدحني زكي بدر وقال أن السادات عندما أنشأ قانون الاحزاب اشترط الموافقة علي تطبيق الشريعة الإسلامية وأنت ياهابيل كنت أزكي من السادات عندما قلت في مبادئي حزبك أن الذميين تطبق عليهم شريعتهم ولذلك وافقنا لك علي حزبك ولكن رفضت الاستمرار في نشاط الحزب وكنت أريد إثبات موقف فقط ولأن الاقباط لايشتد بهم ضر ونابهم أزرق لم يصدرضدي أي حكم مخل بالشرف ومن يملك مستندات ضدي فليخرجها ولقد عانيت من الكنيسة وادعائهم علي بالباطل ومحاولة تشويه صورتي ورغم ذلك لا أوافق علي أن يتنحي البابا عن كرسيه ولمدة قصيرة منعا للبلبلة وقد عاتبت موريس صادق علي تصريحاته ضد الدولة وهو صديقي الحميم ورغم ذلك رفضت ما نادي به من تعيين الاقباط في مراكز العليا ولو ذهبت لمكان ووجدت المسئول مسيحي فإنني أرفض التعامل معه.

< حتي تنتهي الحرب بينك وبين البابا شنودة؟

– صرصار مثلي يحارب ملكا وسأظل أحاربه واقول للبابا شنودة تذكر أن هابيل مثل نابوت اليزراعيلي فقد كان هناك ملك في اسرائيل اسمه آخاب امرأته زانية اسمها ايزابيل وهذا الملك استولي علي أرض نابوت بعد أن وسوست له اليزابيل بقتله وجاءت الكلاب لتلعق دماء نابوت في أرضه فقال إليا النبي لآخاب في المكان الذي لحست فيه الكلاب دم نابوت تلحس دمك وهو ما حدث في معركة آرام رغم محاولة آخاب التخفي في زي جندي.

< لماذا رفض البابا شنودة العفو عنك ولماذا دشنت كنيستك الثانية؟

– كنيستي عندي وكهنوتي معي وشعبي ومريدي علي اتصال بي وأنا لا أحتاجك في شئ ورغم الهجوم علي كنيستي القديمة وألقوا بالمقدسات من البلكونة إلا أن ربنا حافظ لي علي العدة المدشنة والأبارقة لم يمسها سوء والله حافظ علي مقدساتي «عشان تطنشني وتقلشني» وأقول للبابا شنودة أنا خالي لم يكن يملك مشنقة بعدم بها الفقراء لأنه أقطاعي كبير حتي أسعي لأكون بطريركا ولا يعلم سر البيت إلا خادم البيت ودشنت الكنيسة الثانية بعد نهب الأولي والهجوم عليها.

< نصبت نفسك بطريركا مع أنك متزوج فهل هذا يجوز كنسيا؟

– هناك 10 بطاركة كانوا متزوجين فلماذا هاجموني عندما أعلنت أنني بطريك الاقباط والرهبان لهم سقطات رهيبة واعمال سرية وارسلت لقداسة البابا عن مجموعة من الرهبان يرتكبون الخطيئة في مدينة نصر ومصر الجديدة وإحدي المحاميات قالت لي أن أحد الآباء الكهنة قال أنه لن يهدأ له بال حتي يمارس معها الجنس رغم أنها مازالت بكر والانبا ثيئودسيوس قبل أن يكون اسقف الجيزة اشتكي منه مجموعة من القساوسة وهددوا بأنهم سوف يعلنون اسلامهم لأنه اعتاد أن يستهزئ بهم أمام الاقباط.

< قلت إن البابا كيرلس دعا علي البابا شنودة فما تفاصيل ذلك؟

 – البابا كيرلس قال له يا أنطونيوس أنت تشتهي الكرسي وده مش من مصلحتك وأنت ستجلس عليه ولكنك ستلعن اليوم الذي جلست فيه علي هذا الكرسي والمعروف أن البابا شنودة كان اسمه أنطونيوس وكان يشغل منصب أسقف البحث العلمي.

 < كيف ستحصل علي حقك من الكنيسة الارثوذكسية حسب تأكيدك دائما؟

– ما بيني وبين شنودة ثأر بايت وأقول له الايام بيننا ولن اترك حقي ولن اترك المليون جنيه التي نهبت أثناء الهجوم علي كنيستي

المصدر – صوت الأمة

http://www.soutelomma.org/printable.aspx?NID=5888

الحلقة الثالثة عشر – برنامج اضواء وأصداء – الشيخ محمد عبد الملك الزغبى ينسف ويسحق أكاذيب زكريا بطرس – قناة الخليجية

الحلقة الثالثة عشر

برنامج أضواء وأصداء

الشيخ محمد عبد الملك الزغبى

اضغط على الرابط للمشاهدة المباشرة أو التحميل

http://www.eld3wah.net/vid/tv/Adwa-Wasda-Zo3abe-13.wmv