Tag Archives: بلاغ

بلاغاً للنائب العام يتهم نجيب ساويرس ” بالنصب على عملاء موبينيل” و”سرقة اراضى الدولة”

الأربعاء 18 يناير 2012


تقدم محمود يوسف إبراهيم، احد المشتركين فى “موبينيل“، ببلاغ إلى النائب العام يحمل رقم 589 ضد نجيب ساويرس صاحب الشركة يتهمة بالنصب على العملاء باستخدام الرسائل النصية القصيرة التى تدعو إلى المسابقات.

وقال إن الشركة قامت بإرسال رسالة نصية له من رقم 4545 تطلب منه الاشتراك فى مسابقة تسمى”شوارع بلدنا“، وباتصاله أخبروه بأنه حصل على جائزة بمبلغ نصف مليون جنيه بعد أن قام بالشحن بأكثر من 6 آلاف جنيه.

وأضاف اكتشفت أن سعر الرسالة الواحدة ثلاث جنيهات بالإضافة إلى أنه لم يحصل على أى جائزة أو مبلغ من الشركة، موضحًا أنه لم يكن الضحية الأولى لنصب الشركة.

وأكد مقدم البلاغ أن الشركة تربحت بأكثر من 4 مليارات جنيه من وراء تلك المسابقة، مطالبًا بسرعة التحقيق مع “موبينيل” فى هذه الوقعة وذلك حتى لا يتعرض مزيد من العملاء للنصب

كما طالب بتعويضه بمبلغ 5 ملايين جنيه، وحصر جميع الأموال التى دخلت للشركة عن طريق المسابقة والرقم 4545″ وتجميد الأموال التى يتم تربحها عن تلك المسابقات ووضعها فى خزينة الدولة.

وفي بلاغا ثاني :

كشف على هاشم مقدم بلاغ تضخم ثروات رجل الأعمال نجيب ساويرس بطرق غير مشروعة عن مفاجآت جديدة حيث أكد أنه يمتلك ملايين الأفدنة حصل عليها عن طريق علاقته بالنظام السابق فى مختلف أنحاءالجمهورية وأنه استخدم تلك الأراضى فى غير الغرض المخصص لها وبالمخالفة للقانون حيث أن تلك الأراضى كانت مخصصة للزراعة إلا أنه حولها إلى منتجعات وشركات خاصة وأضاع على الدولة مليارات الجنيهات وأن تلك الأراضى خصصت له بالطريق المبالشر وبالمخالفه لأعمال القانون.
وأضاف أنه سوف يقدم إلى النيابه فور استدعائه الأسبوع الجارى المستندات التى تدل على تربح رجل الأعمال نجيب ساويرس من أراضى وأملاك الدولة مشيرا إلى أن تلك الأراضى معه حصر بها وكيفية حصوله عليها بجنيهات وهى موجودة بشرم الشيخ وطريق الإسكندرية الصحراوى ومنتجع الجونه وغيرها من الدلائل التى سوف يقدمها إلى أجهزة التحقيق فضلا عن تربح شركاته من أموال الدولة.
وأشار إلى أن شركة المحمول التى يمتلكها حصل عليها من علاقته بالنظام وكبد الدولة خسائر تتجاوز 300 مليار جنيه، مشيرا إلى أن كل الحقائق سوف تنكشف عن كيفية تربح رجل الأعمال من أموال الدولة وإهدار المال العام فور انتهاء التحقيقات.
وكان النائب العام أحال بلاغ تضخم ثروات ساويرس بطرق غير مشروعة إلى الأموال العامة.
وبدأت نيابة وسط القاهرة الكلية برئاسة المستشار عمرو فوزى المحامى العام الأول للنيابات تحقيقاتها فى اتهام رجل الأعمال نجيب ساويرس بحصوله على أراض من النظام السابق وتضخم ثروته بطرق غير مشروعة، وطلبت النيابه من المباحث تحرياتها حول الواقعة.
كما أمر النائب العام بإحالة نفس البلاغ إلى نيابة الأموال العامة برئاسة المستشار على الهوارى المحامى العام الأول لنيابة الأموال العامة والتى بدأت تحقيقاتها فى الوقائع لوجود شبهة الاستيلاء على المال العام.
وقالت مصادر مطلعة إنه سوف يتم استدعاء ساويرس لسماع أقواله ومواجهته بالاتهامات المنسوبة إليه والتى ذكرت فى البلاغ الذى تقدم به المحامى على إسماعيل والذى قال فيه
إن هناك شبهة فى أموال وثروات رجل الأعمال نجيب ساويرس لأنه كان من أتباع النظام السابق وتم تخصيص أراض كثيرة له فى الجونة وشمال وجنوب سيناء، علاوة على إعطائه رخصة لشركة المحمول التى يمتلكها بأقل من أسعارها ما حقق له فارقا يقدر بحوالى 30 مليون جنيه، ضاعت على الدولة.
وكان المستشار عاصم الجوهرى رئيس جهاز الكسب غير المشروع قد أمر بإحالة البلاغ الذى يتهم ساويرس بتضخم ثروته بطرق بها شبهة لعلاقته بالنظام السابق وحصوله على أراض وأيضا شبكة المحمول التى يمتلكها عن طريق تلك العلاقه إلى النائب العام للتحقيق فى الاتهامات الموجهة إلى ساويرس لأنه ليس موظفا عموميا.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=37248#.TxhhNKVfWfQ

الوحش” يتهم فلوباتير و ونجيب جبرائيل بالتخطيط لـ “مجزرة ماسبيرو” .. ويصف الأسوانى بـ”مسيلمة الكذاب

الأربعاء 18 يناير 2012


تقدم المحامى نبيه الوحش ببلاغ للنائب العام الدكتور عبدالمجيد محمود ضد 10 شخصيات عامة اتهمها بالتحريض ونشر أخبار كاذبة أججت أحداث ماسبيرو.
واتهم الوحش، القس فلوباتير جميل كاهن كنيسة العذراء بفيصل، بإشعال حرائق الوطن وأنه المحرض الأول على أحداث ماسبيرو والمسيئ على الدوام لنظام الحكم والداعى إلى كسر هيبة الدولة باستمرار.
كما اتهم نـجيب جبرائيل مستشار شنودة الثالث، بانتحال صفة دكتور وصفة مستشار، مشيرًا إلى أنه يتاجر بآلام وأمال المسيحيين البسطاء، ويشيع أخبارًا كاذبة على الدوام من شأنها إشعال فتيل الفتنة الطائفية وضرب الوحدة الوطنية فى مقتل حسب وصف الوحش.
وأشار الوحش فى تصريحات خاصة لـ”المصريون“، إلى أنه ينضم للبلاغ أيضًا المحامى ممدوح رمزى الزاعم بأنه ناشط سياسى وناشط حقوقى والمتعدى والمحرض على الاحتلال الأجنبى لمصر، وكذلك ممدوح نخلة المتاجر بملف الطائفية مقابل الدولار والشيكل والين، وكذلك نبيل شرف الدين – غير معروف الهوية والذى اعتاد بحكم وظيفته كضابط شرطة سابق تلفيق الأكاذيب وكتابة المقالات بتحريات مختلفة وغير صحيحة-، على حد قوله.

وأضاف الوحش أن البلاغ يضم خالد منتصر باعتباره صاحب أشهر المقالات الجنسية استناداً إلى تخصصه بوصفه طبيباً للأمراض التناسلية والجلدية، وكذلك الكاتبة فاطمة ناعوت الداعية إلى تفتيت الوطن وتقطيع أوصاله استناداً إلى هويتها غير المعروفة لا هى علمانية ولا ليبرالية ولا شيوعية ولا منتمية لأى ملة، حسب وصفه.

كما اتهم أيضًا فى بلاغه الكاتب والروائى علاء الأسوانى والذى وصفه بـ (مسيلمة الكذاب)، بالإضافة إلى القنوات الفضائية المفخخة والتى تم إنشاؤها مؤخراً بأموال “مغسولة” على حد قوله، ومنها على سبيل المثال لا الحصر قناة (CBC) وقناة التحرير وقناة 25 يناير وقناة روتانا مصر وعلى وجه التحديد برنامج ناس بوك لهالة سرحان.

كما اتهم أيضًا الأب مكاريوس كاهن كنيسة مارجرجس المزعومة، وقال، إنه أشاع أخبارًا كاذبة وخالف ترخيص البناء (وهذا ثابت فى تصريحات الأنبا / هيدرا أسقف أسوان)، والذى أكد فى جميع وسائل الإعلام بأن موضوع كنيسة الماريناب هى كلها أخبار كاذبة وإشاعات وأن مسلمى الماريناب لم يتعرضوا للمنزل المزعوم بالهدم ولا إنزال الصليب من فوقه لأنه لم يكن هناك صليب على المنزل من الأصل.

وطالب الوحش، بسرعة استدعاء المشكو فى حقهم لسؤالهم عن واقعات التحريض وإشاعة الأخبار الكاذبة التى بثها المشكو فى حقهم على وسائل إعلام خاصة، مشددًا على أنه فى حال عدم مثول المشكو فى حقهم لطلب الاستدعاء، فإنه سيطلب استعجال إصدار قرار بضبطهم وإحضارهم وإجراء التحقيقات معهم وتقديمهم إلى محاكمة عاجلة أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ حتى يكونوا عظة وعبرة لكل من تسول له نفسه الاستقواء بالخارج أو الدعوى إلى احتلال الوطن.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=37247