Tag Archives: الكنيسة القبطية

حددوا الجمعة القادم وقفة في القاهرة والإسكندرية بالتزامن … ناشطي الفيس بوك قرروا تصعيد الوقفات

الأحد 17 أكتوبر 2010

قرر الناشطين على الفيس بوك إقامة وقفتين بالتزامن في وقت في واحد في كل من القاهرة والإسكندرية في وقت واحد بعد صلاة الجمعة في مسجد النور بالعباسية بالقاهرة وفي مسجد ناجي بالدخيلة بالإسكندرية ، ودعا الناشطين على الفيس بوك الناس للمشاركة في الوقفتين الاحتجاجيتين للتعبير عن رفضهم القاطع لممارسات الكنيسة وتسيدها داخل الدولة ، والمطالبة بإطلاق سراح كل المسلمات الجدد المحتجزات في سجون الأديرة ،

وقال الناشطين على عنوان الحملة الرسمية على الفيس بوك أن الوقفات سلمية ودعت كل المتظاهرين الالنزام بالأدب والأخلاق الإسلامية الرفيعة وأنها لن تخرج عن كونها وقفة تستغرق دقائق للتعبير عن الغصب من ممارسات الكنيسة داخل الدولة بإهانة القرآن على لسان بيشوي الرجل الثاني في الكنيسة واحتجاز المسلمات الجدد بعد أن ثبت إسلامهن دون وجه حق وآخرهم كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس ..

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=13168

الأنبا أنطونيوس نجيب بطريرك الكاثوليك .. لا نعاني من اضطهاد فى مصر

الثلاثاء 5 أكتوبر 2010

قال الأنبا أنطونيوس نجيب بطريرك الكاثوليك في مصر لايوجد اضطهاد للنصارى فى مصر وان الكاثوليك يحصلون على مايريدون باتباع سياسة “دع الوقت للوقت”دون احداث مشاكل ، كما ان ظهور شعار” الاسلام هو الحل ” كان نتيجة تتطور الاسلام السياسي في مجتمع الشرق الاوسط .

و اعلن الانبا انطونيوس ان عدد الاقباط الكاثوليك فى مصر بلغ 250 الف ، مؤكدا أننا أقلية الاقلية في مصر وان تعداد مسيحي مصر 10 مليون مسيحي من اجمالي 80 مليون مصري على حد تعبيره . يذكر ان عدد النصارى في مصر 4.5 مليون كما قال مركز بيو الأمريكي للأبحاث وعدد الكاثوليك لا يزيد عن 120 الف وطبقاً لمؤتمر تثبيت العقيدة فإن العدد في تناقص ..

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=12609

بلال فضل يعتذر عن الكتابة بالجريدة تضامناً معه.. حالة سخط واسعة بعد قرار ساويرس وقف مقالات سليم العوا بالمصري اليوم

كتب : جون عبد الملاك (المصريون) | 01-10-2010 19:59

شهدت صحيفة “المصري اليوم” خلال اليومين الماضيين توترات شديدة بعد تدخل الملياردير القبطي المقرب من البابا شنودة “نجيب ساويرس” بعنف لوقف نشر مقال المفكر الكبير الدكتور محمد سليم العوا ، وكان العوا قد اتفق مع مجدي الجلاد رئيس التحرير على نشر المقال على جزئين ،

 وبعد نشر الجزء الأول جرت أربع اتصالات متشنجة من “ساويرس” أبدى فيها استياءه من نشر المقال ورفض أن تقوم الصحيفة بنشر الجزء الثاني منه ، وأمر الزميل “شارل فؤاد المصري” مدير التحرير وصاحب القرار الفعلي في شؤون النشر بالصحيفة بوقف نشر المقال بعد تجهيزه للنشر فعليا ، ولمحاولة تلطيف الأمر ، اتصل مجدي الجلاد رئيس التحرير بالدكتور العوا واعتذر له عن عدم نشر المقال ، وتعلل له بأن هناك “تدخلات أمنية” مشددة لمنع نشر المقال ،

 إلا أن العوا بعد ساعات قليلة اتصل به وأكد له أنه لا توجد أي توجيهات أمنية بهذا الخصوص ، فعاد الجلاد وقال له أن المشكلة في أن المقال طويل وأن الجريدة لا تستطيع نشره بهذا الحجم ، إلا أنه تبين أن الأمر غير صحيح وأن هناك مقالات أطول من مقالات العوا يتم نشرها وأبدى العوا مرونة في اختصار المقال ،

فرفض “شارل فؤاد المصري” المقرب من ساويرس نشر المقال حتى بعد الاختصار ، وطلب حذف كل ما يتعلق بالبابا شنودة والكنيسة من المقال نهائيا وهو ما يفقد المقال معناه بالكلية ، ثم انتهى الجدل بين قيادات الصحيفة إلى رفض نشر المقال بالكلية ، مع التعلل بأن هناك ردود أفعال سلبية عليه ، وأن الصحيفة لا تتعرض للعقائد والجدل الديني ،

رغم أن مقال العوا أبعد ما يكون عن الجوانب العقائدية حيث يبدي حرصه الشديد على احترام عقائد الآخرين وعدم المساس بها ، وأن يكون الحوار حول الأبعاد الوطنية والسياسية والاجتماعية لسلوك الكنيسة . إلي ذلك كشف صحفيون بالمصري اليوم عن تلقي مجدي الجلاد رئيس التحرير اعتذاراً من الكاتب الساخر بلال فضل عن الكتابة مجدداً للمصري اليوم تضامناًً مع الدكتور سليم العوا الذي باعته المصري اليوم لكسب رضا الكنيسة ،

وأكد فضل في خطابه أن المصري اليوم بهذه الطريقة سوف تخسر مصداقيتها وقارئها للأبد ، مضيفاً أن من حق كل الأطراف عرض وجهات نظر طالما أن الجريدة ترفع شعار الاستقلالية والحياد ويسعي الجلاد لاقناع فضل بالعدول عن قراره بعدم الكتابة للمصري اليوم مجدداً .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=40111

الوقفة التاسعة بمسجد الفتح ـ الزلزال ـ ضد شنودة والكنيسة

الوقفة التاسعة بمسجد الفتح ـ الزلزال ـ ضد شنودة والكنيسة

من أجل الأخت كاميليا شحاتة زاخر والأسيرات المسلمات فى سجون الأديرة

 

بعد صدمة نشر المصريون وثائق إسلامها بخط يدها .. مستشار البابا يحرض على اعتقال “شهود إسلام كاميليا” ومنع الصحف المصرية من النشر عن قضيتها

كتب جون عبد الملاك (المصريون): | 15-09-2010 01:21

تأكيدًا لما انفردت “المصريون” بنشره عن إجراء البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اتصالات مع أحد كبار المسئولين بالدولة، من أجل الضغط على الصحف ووسائل الإعلام لوقف النشر حول قضية اختفاء كاميليا شحاتة، زوجة كاهن دير مواس، طالب نجيب جبرائيل المستشار القانوني للبابا، المستشار عبد المجيد محمود النائب العام بمنع الصحف المصرية من نشر أي موضوعات تتعلق بمسألة استمرار احتجازها داخل أحد المقار التابعة للكنيسة منذ أواخر يوليو.

ودعا جبرائيل في بيان وصل “المصريون” نسخة منه، النائب العام إلى إصدار قرار بوقف النشر حول استمرار اختفاء كاميليا، سواء في الصحف أو الفضائيات، وكذا حظر الإعلان عن أية مظاهرات أو وقفات احتجاجية للمطالبة بالكشف عن مصيرها، علمًا بأن القضية ليست منظورة أمام النيابة أو القضاء، بعد أن رفض النائب العام فتح تحقيق في بلاغات مقدمة حول احتجازها “غير القانوني”،

 وهو ما يعني أنه لا مبرر لحظر النشر، كما جرى في العديد من القضايا المثيرة للجدل. ويهدف جبرائيل من بيانه المفاجئ ـ والذي أصدره بعد الصدمة الكبيرة التي أحدثها نشر المصريون لوثائق إسلام كاميليا شحاتة ـ يهدف إلى التعتيم إعلاميًا على القضية التي تستحوذ على اهتمام المصريين منذ أسابيع، زاعمًا في سياق طلبه بأنه يأتي على خلفية استمرار ما وصفهم بـ “مثيري الفتنة ، في الوقت الذي يتجاهل فيه التعليق حول مدى مشروعية استمرار احتجاز مواطنة مصرية داخل الكنيسة بسبب إسلامها، رغم أنه لا يوجد نص في القانون أو الدستور يمنح الكنيسة هذا الحق،

ويكتفي في مبرره بأنه يأتي حفاظًا على الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي كما حدث في قضية مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم. من جانبه أبدى نزار غراب المحامي استغرابه الشديد من الطلب الذي يكشف عن عدم دراية بطبيعة القانون وأحكامه ، مؤكدا أن طلب الكنيسة ومحاميها غير مستند لا لقانون او دستور او مواثيق حقوق الانسان الدولية بل مضادا لها فالتشريعات التي تعرف حظر النشر تعرفه بمناسبة تحصين التحقيق وجهات التحقيق وجهات المحاكمة من ان تتاثر تأثرا سلبيا بما ينشر عن الموضوع محل التحقيق او المحاكمة وهذا هو نص المادة23 من قانون الصحافة

وموضوع كاميليا لم يتم فتح التحقيق فيه بمعرفه النيابه كما انه ليس محل لمحاكمة امام القضاء فلماذا اذن تطالب الكنيسه بحظر النشربالمخالفة لنصوص القانون و بالمخالفة انص الماده 48 من الدستور والتي تنص علي ان حرية الصحافة والطباعة والنشر ووسائل الإعلام مكفولة لقد جاء هذا الطلب الطائفي مخالفا للاعن العالمي لحقوق الانسان مادة 19التي نصت على ان لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الاراء دون مضايقة وفي إلتماس الانباء والافكار وتلقيها ونقلها الى الاخرين باية وسيلة ودونما اعتبار للحدود

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=39089

المظاهرات والاحتجاجات تثير حالة من الارتباك داخل المقر البابوي .. البابا شنودة يلتقي شيخ الأزهر اليوم لمطالبته بوقف المظاهرات المنددة به

كتب جون عبد الملاك (المصريون): | 08-09-2010 03:43

في تطور يكشف عن حالة من القلق المتزايد جراء الضغوط الشعبية لإظهار كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس إلى العلن يسعى البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية خلال لقائه صباح اليوم الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والدكتور محمود حمدي وزير الأوقاف- لتهنئتهما بعيد الفطر المبارك- إلى إقناعهما بالتدخل لاحتواء موجة الغضب الشعبي، ووقف التظاهرات المنددة بموقفه من احتجازها في مكان مجهول داخل الكنيسة ورفضه الاستجابة للمطالب بالكشف عن مصيرها، منذ أن تسلمتها من أجهزة الأمن في أواخر يوليو الماضي.

وكشف مصدر أسقفي مقرب من البابا، أن اللقاء المقرر في تمام العاشرة صباح اليوم تم تقديمه رغبة من البابا في لقاء شيخ الأزهر ووزير الأوقاف لإبلاغهما استياءه الشديد من المظاهرات الأخيرة التي هتف المشاركون فيها بشعارات مناهضة له وفيها تجريح شخصي عنيف، والمطالبات بعزله للمرة الأولى.

وعلمت “المصريون”، أن البابا شنودة يسعى لاستغلال علاقته الطيبة بشيخ الأزهر في تحفيز الأخير على التحرك لتهدئة الأوضاع، عبر إصدار توجيهات بعدم السماح بتنظيم مظاهرات جديدة أمام المساجد خلال صلاة عيد الفطر، حيث من المقرر تنظيم مظاهرة أمام مسجد مصطفي محمود بالمهندسين، ملوحًا بقانون حظر المظاهرات في دور العبادة، الذي يحظر استغلال المساجد للتظاهر، فضلاً عن دعوة وزير الأوقاف لخطباء المساجد إلى طرح موضوعات خلال خطبة العيد تركز على مفهوم المواطنة والتعايش مع الآخر وعدم الإساءة له، والتدليل بالآيات القرآنية التي تؤكد على هذا المعنى، وعلى ضرورة التأسي بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم في معاملة المسيحيين.

وكانت التظاهرات والاحتجاجات على استمرار احتجاز كاميليا أثارت حالة من الاضطراب داخل المقر البابوي، خصوصًا وأنها طالت البابا شنودة وطالبت بعزله ومحاكمته لأول مرة في التاريخ، فضلاً عن التنديد بموقفه من قضية كاميليا التي أعلن فيها راية العصيان، مؤكدًا أن آلاف المظاهرات لن تثنيه عن موقفه الرافض من قضية كاميليا.

وعلمت “المصريون” أن البابا استقبل أمس محادثة هاتفية من قيادي رفيع بالحزب “الوطني” دعاه فيها إلي إظهار كاميليا أو حتى الكشف عن صورة فوتوغرافية لها، لتهدئة الأجواء المحتقنة، فرد البابا معتذر عن إجابة طلبه متعللاً بأنها حاليا مصابة بالجنون، وقال المصدر الكنسي أن البابا قال لمحدثه حرفيا “بأقولك اتجننت، اتجننت ، هاتخرج إزاي يعني.. يستحيل طبعًا“، وختم المكالمة بمطالبته بوضع حد لما وصفه بـ “الإهانات البالغة” التي طالته مؤكدا أنه ضاق ذرعا بها .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38663

اسلام الاخت نسمه جمال فتاة الاسماعيلية الثانية – صفعة جديدة على جبين الكنيسة

فتاة الاسماعلية الثانية

اشهار اسلام نسمه جمال انور وأصبح اسمها

الاخت مريم أحمد محمد عبد الله

 

برنامج ماوراء الخبر يناقش قضية كاميليا شحاته زوجة كاهن ديرمواس على قناة الجزيره – تدليس نجيب جبرائيل ومحاولة لوى الحقائق

برنامج ماوراء الخبر يناقش قضية كاميليا شحاته زوجة كاهن ديرمواس على قناة الجزيره

 1

 

2

 

الفيديو الذى أشار اليه الدكتور فاضل سليمان فى الجزء الأول

الذى يتحدث فيه الأنبا اغابيوس عن كاميليا شحاتة

 

أكثر من عشرين ألف متظاهر غص بهم ميدان محطة الرمل ـ مطاردات ومناوشات جانبية بين الأمن وبعض المتظاهرين ـ أكثر من خمسة آلاف سيدة شاركت في المظاهرة ـ الهتافات ركزت على انتقاد البابا ورفض الفتنة الطائفية ـ ناشدوا مبارك وشيخ الأزهر والنائب العام التدخل لإطلاق سراح كاميليا واستعادة هيبة الدولة

مظاهرة ضخمة بالاسكندرية طالبت بعزل البابا شنودة وإطلاق سراح كاميليا شحاتة

الإسكندرية / احمد حسن بكر (خاص المصريون) | 05-09-2010 03:06

في تنامي ملحوظ للغضب الشعبي من احتجاز الكنيسة للمواطنة “كاميليا شحاتة” التي أعلنت إسلامها ، اندلعت أمس مظاهرة ضخمة شارك فيها أكثر من عشرين ألف مواطن عقب صلاة التراويح بمسجد القائد ابراهيم فى الاسكندرية مساء امس الجمعة مطالبين بإطلاق سراح كاميليا شحاتة والتى تحتجزها الكنيسة باوامر من البابا شنودة على خلفية تحولها الى الاسلام .

 ورفع المتظاهرون عشرات اللافتات التى تدعو رئيس الجمهورية وشيخ الازهر ، والنائب العام إلى سرعة التدخل لإطلاق سراح كاميليا حجازى لتهدئة الراى العام المصرى الغاضب ، كما ردد المتظاهرون هتافات عنيفة للغاية ضد البابا شنودة والكنيسة المصرية ، كما رددوا هتافات أخرى تشير الى السفينة المملوكة لنجل وكيل مطرانية بورسعيد والتى تم ضبطها من قبل مباحث امن الدولة فى ميناء بورسعيد محملة بالمتفجرات ، مطالبين بإخضاع الكنائس للتفتيش والرقابة الأمنية على خلفية اتهامات بإخفاء أسلحة داخلها .

وكان من ضمن الهتافات ” فين دستوركم ، فين دستوركم ؟ وشنودة بيقوم بدوركم ” ، ” شيخ الازهر ساكت ليه ؟ انت معاهم والا إيه ؟ ، أول مطلب للجماهير عزل شنودة وفك أسير ” ، بالروح بالدم نفديك يا إسلام ، وهتافات أخرى شديدة الانتقاد للمتورطين في أزمة اختطاف وسجن كاميليا شحاتة ومنددة بانتهاك القانون وتخلي الدولة عن مسؤولياتها تجاه مواطنيها .

وقد استمرت المظاهرة نحو 45 دقيقة قبل ان يتدخل المئات من أفراد الأمن بلباس مدنى يعتقد انهم من فرق الكارتيه محاولين تفريق المتظاهرين بالقوة ودخول بعضهم في اشتباك مع المتظاهرين غير أن كثافة المظاهرة وضخامة عدد المشاركين فيها أجبر رجال الأمن على تفادي التصعيد ، وقوبل ذلك من قبل المتظاهرين بالعمل على اختصار وقت الوقفة الاحتجاجية للمحافظة على سلميتها .

وكانت قوات الامن قد فرضت اطواقا امنية على كافة الشوارع المؤدية الى مسجد القائد ابراهيم من ناحية طريق الكورنيس او من ناحية محطة الرمل ، والشوارع الاخرى المؤدية من وإلى منطقة الازاريطة القريبة ، وتسببت المظاهرة فى شل حركة المرور بالكامل على كورنيش الاسكندرية لنحو نصف ساعة نظرا لكثافة الاعداد المشاركة . وقد وزع نشطاء مشاركون في الوقفة على المتظاهرين قرص مدمج ” سى دى ” بعنوان ” كاميليا شحاتة ومحنة المسلمات الجدد فى مصر ” ،

حصلت ” المصريون ” على نسخة منه ، وقد حمل هذا القرص المدمج موضوعات بعناوين ” اللقاء الصاعقة ، برنامج اضواء وأصداء ، برنامج سهرة خاصة ، أم كلثوم وكاميليا ، مريان وكريستين ، مأساة اخرى ، مقالات هامة ، وكلها متعلق بما نشر عن قضية كاميليا شحاتة في الصحف أو الفضائيات أو الانترنت .

وبعد انتهاء المظاهرة عقد الدكتور محمد محى الدين الاستاذ بكلية الهندسة بجامعة فاروس والذى كان احد المشاركين في الوقفة الاحتجاجية مؤتمرا صحفيا موجها حديثه لجموع المتظاهرين حيث اكد ان المشاركين فى المظاهرة ليسوا دعاة فتنة وإنما يتظاهرون وفقا للمواد الثانية ، والثالثة ، والستين من الدستور المصرى ، وهى المواد التى تنص على ان الاسلام هو دين الدولة ومبادىء الشريعة الاسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع ، وان السيادة للشعب وهو مصدر السلطات ، وأن الحفاظ على الوحدة الوطنية واجب على كل مواطن .

 وطالب الدكتور محى الدين بتدخل النائب العام واصدار أمر نيابى بإحضار كاميليا شحاتة الى مكتبة والاستماع الى قصتها ، فإن كانت مسيحية اعلن على الملاء مسيحيتها ، وإن كانت اعتنقت الاسلام يعلن اسلامها ، وفى كل الاحوال يطلق سراحها من حجزها المجهول داخل الكنيسة لتعارض ذلك مع قوانين ودستور الدولة . واكد محى الدين فى كلمتة ان الدستور المصرى يسمج للجميع بحرية العقيدة ، ويقرر حقوق وواجبات المواطنة للجميع ، وطالما ارتضي الشعب المصرى مسلميه ومسيحيه هذا الدستور فلابد من تطبيقه ، وعلى رئيس الجمهورية وكافة اجهزة الدولة التدخل لاظهار كامليا شحاتة على التلفزيون لتقول للشعب المصر هى على اى دين الآن .

 كما طالب اجهزة الدولة بتقديم زوجها الكاهن للمحاكمة بسبب بلاغة الكاذب والذى زعم فيه إختطاف زوجتة كامليا على ايدى مسلمين ، وهو البلاغ الذى اندلعت بعده مظاهرات فى محافظة المنيا وكادت ان تسبب فتنة طائفية . واكد ايضا ان الازهر والكنيسة ليسا جهات سياسية ، ولا جهات امنية ، ولا يحق لها تحت اى مسمى احتجاز ، او استلام مواطنين على خلفية حرية العقيدة ، مطالبا بإحالة القضية الى النيابة العامة والقضاء إذا فشلت الدولة فى الحل . وكشف الدكتور محى الدين عن الغاء الامن لتظاهرة اخرى فى الاسكندرية امس بخصوص كامليا شحاتة رغم اخطاره بها والموافقة عليها ،

واتهم اجهزة الامن بمصادرة اعداد كبيرة من علم الجمهورية كان ينوى المتظاهرون رفعها . واكد ان هناك جهات كثيرة منها الكنيسة تمارس ابتزاز الدولة ، وان المتظاهرون يطالبون الدولة بإظهار هيبتها ، وان إظهار كامليا وإطلاق سراحها هو استعادة لهيبة الدولة .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38485

فيديو اسلام الأخت ماريان ذكى ودخولها الاسلام واعلان الحقيقة – صفعة على جبين الكنيسة

فيديو اسلام ماريان ذكى وبيان الحقيقة

صفعة على جبين الكنيسة وشنودة

كلمة فضيلة الشيخ أبي إسحاق الحويني حول أسر الأخت كامليا شحاتة

كلمة فضيلة الشيخ أبي إسحاق الحويني حول أسر الأخت كامليا شحاتة

 

اضغط على الصورة للمشاهدة أو للتحميل

قال إن المصريين سينسوها كما نسوا وفاء قسطنطين – البابا يرفض وساطة كبار الدولة لإظهار كاميليا شحاتة لتهدئة الرأي العام

كتب جون عبد الملاك وأحمد عثمان (المصريون): | 02-09-2010 02:43

علمت “المصريون”، أن البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية رفض الاستجابة لطلب بعض كبار رجال الدولة- خلال حفل إفطار “العائلة المصرية” مساء الثلاثاء- من أجل تهدئة موجة الغضب في مصر، عبر الموافقة على إظهار كاميليا شحاتة، زوجة كاهن دير مواس، التي تحتجزها الكنيسة منذ أواخر يوليو الماضي بعد أن تسلمتها من أجهزة الأمن إثر توجهها إلى الأزهر لتوثيق إسلامها، مبررًا رفضه بأن ظهورها سوف يشعل الفتنة بلا داع، بحسب قوله.

وقال أحد الأساقفة المقربين من البابا الذي حضر اللقاء مع كبار رجال الدولة المشاركين في حفل الإفطار، إن رئيسي مجلسي الشعب الدكتور أحمد فتحي سرور والشورى صفوت الشريف، والدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية طالبوا البابا بظهور كاميليا شحاتة لوضع حد للجدل المثار حولها، والتخفيف من الاحتقان بين المسلمين جراء استمرار احتجازها في أحد الأديرة التابعة للكنيسة، وحتى تظهر الكنيسة في صورة “المتسامحة” أمام الرأي العام. وبحسب الأسقف الذي تحتفظ “المصريون” باسمه، فإن الدكتور مفيد شهاب داعب البابا شنودة خلال اللقاء، قائلا له: “يا قداسة البابا أهي مرة تفوت ولا حد يموت”، مبديًا مخاوفه من تفاقم موجات الغضب لتعم العديد من المدن، في ظل اتهامات الدولة بالتقصير، وانتقاص الكنيسة من هيبتها.

غير أن البابا قابل طلبه بالرفض، ورد عليه حرفيًا بالقول: “الأزمة وسعت قوي وأخذت حجمًا أكثر من اللازم، وأن استمرار التحفظ على كاميليا في مصلحتها حتى يهدأ الرأي العام”، معولاً بشدة على تسامح المصريين في حالات مماثلة في السابق، كان أبرزها حالة وفاء قسطنطين، زوجة كاهن أبو المطامير، التي تتحفظ عليها الكنيسة منذ أكثر من ست سنوات، قائلاً لكبار ضيوفه: “الناس هاتنسي كاميليا زي ما نسيت وفاء قسطنطين ودي أحسن حاجة في الشعب المصري“! إلي ذلك، قال محامون وقانونيون لـ “المصريون” إن استمرار احتجاز كاميليا شحاتة، يعد انتهاكًا صارخًا لمبدأ حرية العقيدة وانتهاك للحرية الشخصية، بشكل يتنافى كلية مع مواد الدستور المصري والنصوص والمواثيق الدولية.

 وعبّر المحامي مختار نوح، والناشط السابق بمنظمة العفو الدولية عن استنكاره لتعامل مؤسسة الكنسية مع القضية بهذا الشكل، مرجعًا ذلك إلى أن مصر تعيش عصر غياب القانون، بسبب ضعف القبضة السياسية واهتزاز منظومة الدولة. وقال لـ “المصريون“، إن القضية برمتها سياسية وليست قانونية، مؤكدًا أن مصر تمر بمرحلة من تغيب القانون لحساب السياسة، موضحًا أن الكل مدرك بأن قبضة النظام المصري على تطبيق القانون أصبحت ضعيفة، “لذلك فإننا نعاني من سلبيات هذه القبضة الضعيفة والتي لا تحترم القانون ولذا فقضية كاميليا تخضع لإرادة السياسية وليست لإرادة القانون”، على حد تعبيره. وسخر من اللجوء إلى النائب العام للتحرك في مواجهة قضية احتجاز كاميليا شحاتة، قائلاً إن من يظنون إنه بمقدوره أن يتحرك في تلك القضية لا يعيشون في مصر، لأنه يتحرك داخل الأطر المحددة له بعيدًا عن السياسية، مشيرًا إلى الذي يتحكم في مصر الآن هي ما أسماها قاعدة: “الرغبة في البقاء”، وبالتالي فالنظام المصري أضعف من أن يطبق قانونا قد يؤثر على بقائه شخصيا، على حد قوله.

ولم يخف نوح مخاوفه من اندلاع مواجهات طائفية في مصر بين المسلمين والأقباط، معربًا عن اعتقاده بأن التطورات الأخيرة تنذر بمواجهات “طائفية مسلحة محدودة في مصر” قد تندلع خلال فترة تتراوح ما بين ثلاث إلى ستة أشهر، مستندًا في توقعاته إلى أن ما حدث ويحدث في مصر لم تشهده في أي فترة مضت، و”لأن النظام حينما يعطل القانون فإنما هو يدعو الأفراد للتحرك لأخذ ما يرونه حقوقهم”، محملاً النظام المصري عواقب ذلك بعد أن “جامل الطائفية إلى أبعد حد”، على حد قوله.

 وعقب على قرار البابا شنودة بعدم ظهور كاميليا لأجل غير مسمى، بقوله إنه “في ظل غياب القانون من حق البابا شنودة أن يفعل كل شي فهو مثله مثل الآخرين إذا ما رأي فرصة لبسط سيادته فيكون من التقصير أن يعطلها، وهو يعيش في ظل نظام ضعيف، يخاف من صرخات البعض ويشعر بالرفض داخليًا، ويعجز عن إدارة مرفق المياه أو الكهرباء”. واستدرك: بعد كل هذا هل نرى نظامًا بمثل هذا الضعف يكون قادرًا على وقف أحلام أي سياسي حتى ولو كان البابا شنودة؟، ورأى أن الأخير يتعامل بمنطق الرجل السياسي الذي يستثمر الأحداث والأوقات والأزمنة، وأنه إذا ظهرت كاميليا للنور مرة أخرى فلن يكون الفضل راجعًا إلي النائب العام أو تطبيق القانون ولا القضاء المصري، وإنما سيكون لسبب آخر غير كل هذا.

من جانبه، اعتبر الدكتور حسام عيسي أستاذ القانون بكلية الحقوق جامعة عين شمس، والقيادي بالحزب الناصري في تصريح لـ “المصريون” أن هذه القضية تحسب علي القضايا الجنائية، ويتم التعامل معها مثل التعامل مع أي قضية مثلها تخص أي مواطن، ولابد من تدخل الشرطة والنيابة، عبر التقدم ببلاغ يتهم الطرف المحتجز بتهمه احتجاز مواطن والاعتداء عليه، لكنه قال إنه الوضع مختلف في قضية كاميليا شحاتة، لأنها قضية سياسية بالدرجة الأولي ولذا لن يتدخل أي طرف بالدولة فيها.

وأكد عيسى أنه من البديهيات أنه لا يملك أحد حتى وإن كان البابا شنودة- “مع احترامي لشخص الأنبا وارتباطي بعلاقات احترام كبيره به”- أن يمنع إنسانًا من حقه في الحياة وفي الظهور للناس وممارسة حياته بشكل طبيعي، وإلا فإن حدث هذا فمعناه أن هناك دولة داخل الدولة، وإن أبدى شكوكا بشأن دقة المعلومات والأخبار التي سربت بشان تقرير الأنبا شنودة عن قرار منعها من الأساس. في حين، أكد ممدوح إسماعيل محامي الجماعة الإسلامية لـ “المصريون”- الذي توجه ببلاغ إلى النائب العام للكشف عن مصير كاميليا شحاتة – أنه لابد من تحريك دعوى جنائية، ولابد للنيابة العامة أن تتحرك، حتى تكون هي صاحبة الكلمة، ولابد من تطبيق القانون على كل الأطراف بغض النظر عن الكنيسة والدولة، بحكم أن في مصر دولة مؤسسات ودولة القانون وسيادته كما يُدعى. وقال إن قرار البابا شنودة بعدم ظهور كاميليا شحاتة لأجل غير مسمى يؤكد أنه يتحرك وكأنه يملك قانونًا ودستورًا فوق قانون ودستور الدولة، وبشكل يفوق حتى رئيس الجمهورية الذي لا يملك منع أي مواطن من الظهور وممارسة حياته، وأن أقصي ما تملكه السلطات في ظل قانون الطوارئ هو إصدار قرار باعتقال أي مواطن وإيداعه في معتقل ما، أما الحكم عليه بعدم الظهور، فهذا ليس من حق أي شخص أيا كان.

ورأى أن هذا التصرف يؤكد أن البابا شنودة أصبح يملك قانون طوارئ آخر خاص به داخل الكنيسة يصادر به حرية المواطنين، واصفًا هذا التصرف بأنه تعد على القانون والدستور وكافة الأعراف الدولية، وقال إن قرارات البابا شنودة أصبحت تمثل تحديًا واضحًا للمسلمين ولكل المناشدات وكل الهتافات الداعية للسلم والتسامح وعدم إشعال الفتنة، مطالبا كافة المصريين بالتحرك وتقديم بلاغات للنيابة العامة عن تلك الواقعة الجنائية، لأن القانون يكفل لكل من علم بمخالفة جنائية التقدم ببلاغ للنيابة العامة.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38313

الشيخ أبو يحي يعلن موافقته على مناظرة نجيب جبرائيل بشرط أن تكون على الهواء مباشرةً في أي فضائية

الأربعاء 1 سبتمبر 2010

بعد يوم واحد فقط من إعلان نجيب جبرائيل رئيس منظمة الإتحاد المصري لحقوق الإنسان تحديه للشيخ أبو يحي في مناظرة علنية حول موضوع إسلام كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس التي أعلنت إسلامها وتم تسليمها للكنيسة . حتى جاء الرد الفوري من الشيخ أبو يحي وفي أقل من 24 ساعة وأعلن فيها موافقته على مناظرة نجيب جبرائيل بدون أية شروط سوى أن تكون مذاعة على الهواء مباشرةً في أي فضائية .

 كان الشيخ أبو يحي قد قال في تسجيل فيديو انفرد ببثه موقع ” المرصد الإسلامي ” ثم تم تداوله بعد ذلك في مئات المواقع على الإنترنت أن كاميليا كانت بصحبته من المنيا للقاهرة لإتمام إجراءات إشهار إسلامها ، وتعرضوا لعملية اختطاف من قبل مباحث أمن الدولة في ميدان الأوبرا بعد أن رفض رجال الأزهر توثيق إشهار إسلامها ، ثم تم اقتيادهم إلى مقر أمن الدولة بمدينة نصر وتم تسليم كاميليا للكنيسة لتعتقلها في أحد الأديرة ،

أما أبو يحي فقد تم تسليمه لأمن الدولة التابع لها في محافظة المنيا اتي أخلت سبيله بعد عدة أيام ، إلا أنه قال أنه تم استدعائه مرة أخرى من أمن دولة الجيزة ” جابر بن حيان ” فور نشر التسجيل وأخلي سبيله بعد خمسة أيام من اعتقاله .

قال نجيب جبرائيل أنه يتحدى الشيخ أبو يحي أن يكون كلامه صادقاً وزعم أنه يقول كلاماً مرسلاً لا يمتلك أى دليل مادى على صحته، واصفا ذلك بأنها محاولات للظهور والفرقعة الإعلامية على حد وصفه . جاء هذا التحدي من جبرائيل خلال حفل إفطار الوحدة الوطنية الذى انعقد مساء أمس الاثنين بكنيسة السيدة العذراء بمهمشة ، ولم يلبث تحدي جبرائيل أكثر من 24 ساعة حتى أعلن الشيخ أبو يحي رسمياً موافقته على مناظرة نجيب جبرائيل في أي وقت يتم تحديده على أن تكون المناظرة على الهواء مباشرةً في إحدى الفضائيات .

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10728

مطالبة بتغير اسم ميدان العباسية إلى ميدان “الأسيرة المسلمة”.. مفاجأة: سجلات الأزهر تسجل 400 حالة إشهار إسلام خلال شهر أغسطس

كتب محمد حمدي (المصريون): | 01-09-2010 02:40

كشفت مصادر بمشيخة الأزهر لـ “المصريون“، أن سجلات إشهار الإسلام بالمشيخة سجلت ما يقرب من 400 حالة إشهار، خلال شهر أغسطس، أي بعد تفجير قضية اختفاء وإسلام كاميليا شحاتة زوجة كاهن دير مواس، التي تحتجزها الكنيسة منذ أن تسلمتها من أجهزة الأمن في أواخر يوليو. وغالبية حالات الإشهار هي لمواطنين مصريين يعتنقون الديانة المسيحية،

وهو ما يكشف عن تنامي الإقبال على اعتناق الإسلام رغم الضغوط المتزايدة على المتحولين من المسيحية، والتي وصلت في بعض الأحيان إلى القتل والتصفية الجسدية. وقالت المصادر، إن إجراءات التوثيق بالأزهر لا يتم البدء فيها إلا بعد تأكد المسئولين المعنيين بالتوثيق من صدق الدوافع لدى الشخص الذي يريد الدخول في الإسلام بأنه يرغب في ذلك عن اقتناع وإيمان بالدين الإسلامي وليس لأسباب أخرى. وكشفت أنه في بعض الأحيان يتم رفض قبول إجراء عمليات الإشهار إذا شك الموظف المسئول فى أن الشخص الذي يريد إشهار إسلامه له أغراض أخرى من وراء ذلك، أو أنه مذبذب ولم يصل لمرحلة اليقين بعد.

على جانب آخر، وفى إطار تداعيات قضية احتجاز الكنيسة لكاميليا شحاتة أعلن مجموعة من النشطاء على الانترنت تنظيم مظاهرة القادم عقب صلاة الجمعة القادمة بمسجد الفتح برمسيس، وهي التظاهرة الثانية من نوعها بعد تظاهرة مسجد النور مساء السبت الماضي عقب صلاة التراويح، للمطالبة بالكشف عن مصيرها والإفراج عنها من مكان احتجازها بأحد الأماكن التابعة للكنيسة. كما أسس مجموعة من نشطاء الفيس بوك “جروبا” على الموقع يطالب بتغير اسم ميدان “العباسية” إلى ميدان “الأسيرة المسلمة كاميليا شحاتة” وانضم إلى الجروب ألف عضو طالبوا جميع المسلمين بالضغط حتى تحرير كاميليا شحاتة من قبضة الكنيسة.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38237

المفكر النصراني رفيق حبيب .. الكنيسة أصبت جزءا من النظام الحاكم والدولة تعطي للكنيسة وضعا خاصا لا يحصل عليه حتى الأزهر الشريف

 

الثلاثاء 31 أغسطس 2010

قال المفكر النصراني الدكتور رفيق حبيب في تصريح خاص للجزيرة نت أن هناك تمادي رهيب في دور الكنيسة في مصر ، وهذا التمادي لدور الكنيسة بدأ في مرحلة سياسية معينة اتسمت بابتعاد النصارى عن العمل السياسي واللجوء إلى الكنيسة وممارسة النشاط العام من خلالها والاكتفاء بها ممثلا للنصارى بدلا من المشاركة الطبيعية في الأحزاب والحركات الوطنية والسياسية.

وقال إن الكنيسة أخذت على عاتقها في المرحلة الراهنة حمل مطالب النصارى سواء كانت فردية أو جماعية وعلى اختلاف طبيعتها سواء كانت دينية أو مدنية أو سياسية، وذلك وفق تفاهمات جرت بين الكنيسة والدولة تحصل بها الكنيسة على مطالبها ويحصل النظام على التأييد الجماعي باسم الأقباط المصريين. ورأى المفكر النصراني أن هذه الصيغة أخلت بدور الكنيسة، وأدخلها إصرارها على لعب دور سياسي معتركات سياسية عدة دفعت بسببها الثمن كأي قوة سياسية تنخرط في العمل العام، كما رأى أن هذه الصيغة أخلت بالمجتمع ودولته المدنية.

وأوضح أن المشهد الراهن هو أن الدولة تعادي كل التيارات الإسلامية وتحاصر أنشطتها على اختلاف توجهاتها، بينما تسمح في المقابل للكنيسة والأقباط بممارسة أنشطتهم داخل الكنائس، وهو ما يعطي انطباعا بأن النظام مدعوم ومتحالف مع الأقباط دون غيرهم وأن الكنيسة والأقباط أصبحوا جزءا من النظام الحاكم وأن الدولة تعطي للكنيسة وضعا خاصا لا يحصل عليه حتى الأزهر الشريف.

وأكد حبيب أن غالبية النصارى في مصر مقتنعون بالصيغة الحالية ويؤيدون ويدفعون الكنيسة نحو دور سياسي ومدني أكبر، و”الكنيسة –وللأسف– توافق وتتعمق في هذا الدور”، معتبرا أن “موافقة النصارى بهذه الصيغة والعلاقة الخاصة مع النظام الحاكم تمثل أكبر خطورة عليهم وعلى مصالحهم واستقرار المجتمع”.

وعن شكل العلاقة المثلى للكنيسة بالدولة، يقول المفكر النصارى إنها يجب أن تقتصر على الجانب الإداري في المعاملات مع الكنيسة باعتبارها جزءا من الدولة المصرية، والتركيز على الشأن الديني والاجتماعي للنصارى ، وتفعيل الجهود للحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي بين عنصري المجتمع المصري: المسلمين النصارى

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10605

بالفيديو وبالمستندات …. الكنيسة تخطف زوجة شاب مسلم وتودعها أحد الأديرة وتزوجها لأحد الشباب النصارى وتنسب ابنه لقس

نقدم بين يدي حضراتكم قصة الأخ إبراهيم نجم صوت وصورة وإبراهيم هو شاب صعيدي من قنا ، ارتبط بفتاة نصرانية تسكن في نفس القرية ، اتفقا على الزواج وهي من طلبت منه الدخول للإسلام ، أمها باركت هذا الزواج في خطوات شديدة الغرابة ، ربما كانت تعلم أو تشعر أن حياة ابنتها مع شاب مسلم أفضل مئات المرات مع شاب غير مسلم ، وربما أشياء أخرى لا يعلمها إلا الله ،

انتقل من قنا إلى الأقصر ومن الأقصر إلى القاهرة ولم يكن في جيبه قرش واحد ، مغامرات في الطريق وفي القطار ولكن البركات الإلهية كانت تتنزل عليهم في مقادير نسجها المولى بعناية شديدة ، جاء إلى القاهرة مختبئاً في الزحام الشديد ، كان يظن أن القاهرة ستحميه هو زوجته ولكنه ما كان يعلم أنها كانت المحطة الأخيرة التي خطفت فيها زوجته ،

أهلها استخدموا كل النفوذ حتى تم خطفها من أمام عينيه في مدينة نصر وضاعت منه دون أن يدرك أنه في علم لا حلم .” المرصد الإسلامي ” رصد الموضوع بالصوت والصورة مع بطل القصة – صور تعبيراته وهمساته – كلماته التي تكاد تخرج من فمه ، كيف خرج من قنا إلى الأقصر إلى القاهرة دون أن يكون معه قرشاً واحداً ، كيف وصله من داخل الدير المختطفة فيه زوجته أن الكنيسة زوجتها من نصراني كان يعرفه وكيف قال له أن ابنك سوف ينسب لأحد القساوسة ..

 كيف حاول فريق من القساوسة تنصيره داخل الكاتدرائية المرقصية في العباسية …أشياء وأشياء كثيرة نقلتها لكم ” المرصد الإسلامي ” بالصوت والصورة ، في أقوى حلقة فيديو مصورة ..

 صورة زوجة إبراهيم

1

2

 

3

 

4

 

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10263

استقالة أسقفة بالكنيسة الإنجيلية في ألمانيا على خلفية تسترها على انتهاكات جنسية

اعلنت ماريا يبسن أسقفة الكنيسة الإنجيلية لهامبورج استقالتها في مؤتمر صحفي وكانت الانتقادات وجهت إلى يبسن / 65 عاما / خلال الأيام الماضية على خلفية علاقتها باتهامات موجهة لأحد القساوسة الإنجيليين (البروتستانت) في مدينة آرنسبورج تتعلق بارتكاب هذا القسيس اعتداءات جنسية على رعايا الكنيسة.

وكانت مجلة دير شبيجل الألمانية نشرت في العاشر من الشهر الحالي تقريرا عن علم يبسن باعتداءات أحد القساوسة التابعين لها على بعض رعايا الكنيسة من القصر عام 1999 ،

مضيفة أنها لم تتخذ أية إجراءات ضد هذا القسيس. ودأبت يبسن على نفي علمها بهذه الاعتداءات حتى الآن.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=8567

الوجه الحقيقى للكنيسة المصرية – طلبوا من البابا وقف برامجه لأنها تقلص فرص فوز المرشحين الأقباط

كتب : أحمد سعد البحيري (المصريون) | 17-05-2010 0

0:39 صدرت قرارات مفاجئة وغير معلنة بإيقاف جميع برامج القس المثير للجدل “زكريا بطرس” الذي خصص برامجه في قنوات فضائية مسيحية لازدراء الإسلام وتوجيه الشتائم لنبي الإسلام وأبرز مقدساته مما أثار حفيظة قطاعات واسعة من المتابعين للملف القبطي في مصر وخارجها ، وكان البابا شنودة قد رفض من قبل اتخاذ قرار بوقف برامجه أو إعلان شلحه ، معللا ذلك بأن بعض الكتابات الأخرى فيها مساس بالمسيحية أيضا وهو ما أعطى انطباعا بأن تحركات “بطرس” بإشارة سماح من رأس الكنيسة المصرية .

 وفي أعقاب اللقاءات التي جمعت بين قيادات بالحزب الوطني وقيادات كنسية رفيعة ، دشنها لقاء أحمد عز بالبابا نفسه ، وتم الاتفاق فيها على ترشيح عدد من الشخصيات القبطية على قوائم الوطني في انتخابات الشورى المقبلة بتوافق مع اختيارات البابا شنودة ، لوحظ توقف جميع برامج القس “زكريا بطرس” عن البث ، وخاصة البرامج التي كان يتهجم فيها على الإسلام ومقدساته ، حيث تردد أن مراجع أمنية وسياسية أشارت إلى أن استمرار إذاعة برامجه سيضر ضررا كبيرا بموقف المرشحين الأقباط في انتخابات الشورى .

 ولاحظ مراقبون أن زكريا بطرس قد توقف تماما عن الظهور لمدة ثلاثة أسابيع من 30 إبريل وحتى هذه اللحظة ، وأخيرا قامت القناة بمنع عرض جميع حلقاته القديمة والمعادة ووقف برنامجه تماما ..ولا أحد يعرف هل هو قرار مؤقت تحت ضغط الحسابات السياسية الطارئة يعود بعدها ، أم أنه توجه دائم . أهم برامج زكريا بطرس التي تم وقفها برنامج اسمه ” حوار الحق ” وكان يبث على مدار ساعة ونصف كل جمعة وكان يسب الرسول فيه سبا مقذعا وكان يبث على الهواء ويتلقى اتصالات من المشاهدين ، وبرنامجه القديم اسمه : أسئلة عن الإيمان ، كان حلقات مسجلة وتم وقفه ، وبرنامج ثالث اسمه : فى الصميم ، وكان ايضا مسجل وتم وقفه أيضا ومنع عرض أية حلقات منه ، حيث جرى استبدالها ببرامج اخرى .

مصادر المصريون أكدت أن تهديدات كنسية وصلت “بطرس” الذي رفض في البداية وقف برامجه ، وأن إنذارات بإعلان شلحه والكشف عن مكان إقامته أجبرته على الرضوخ .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=30496