Tag Archives: الانجيلية

قرية بالكامل من الأرثوذكس في سوهاج تتحول للكاثوليكية بعد أن طردهم كاهن الكنيسة ورفض إعطائهم صندوق لدفن أحد موتاهم

في سابقة فريدة من نوعها تحول أمس اكثر من 400 أرثوذكسي من أبناء قرية نجع تمام بسوهاج إلى الطائفة الكاثوليكية بسبب تعنت أحد الكهنة الأرثوذكس معهم ، وكان الأنبا يوسف أبو الخير مطران الأقباط الكاثوليك بسوهاج قد فوجيء بحضور 400 شخص أرثوذكسي من قرية نجع تمام بسوهاج ، يلتمسون فيه قبول تحولهم إلى الطائفة الكاثوليكية واتخاذ الإجراءات الكنسية لتغيير طائفتهم، فى خطوة تهديدية بسبب مشكلات مع كنيسة قرية البخايتة فى مركز سوهاج، التابعين لها.

وقال مصدر من أهالى القرية لشبكة “ المرصد الإسلامي ” إن مجموعة من أبناء الطائفة الأرثوذكسية، توجهوا إلى كنيسة مار جرجس فى قرية البخايتة بسوهاج لطلب صندوق لدفن الموتى بعد وفاة أحد أقاربهم، والتقوا بأحد شمامسة الكنيسة، لكنه أحالهم إلى القمص جرجس عبد الملاك، راعى الكنيسة، والذى قابلهم بعصبية شديدة ،

وقال لهم إن طلب أى شىء من الكنيسة يكون من خلاله وحده، وحدثت بينهم مشادة كلامية تبادلوا خلالها السباب، وكاد يصل الأمر إلى الاشتباك بالأيدي ، ورفض القمص إعطاءهم الصندوق لدفن الميت، مما جعل الأمر يتطور لتشابك بالأيدى بالفعل داخل الكنيسة. والميت مسجى لا يستطيعون دفنه بسبب عدم وجود صندوق يدفنونه فيه ، حتى قرروا بالإجماع اتخاذ القرار السابق وهو الانتقال للطائفة الكاثوليكية

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=10166

كاتب نصراني يكشف شبكات التنصير السرية في مصر وأشهر الكهنة المنصرين ومصادر التمويل الأجنبية

كشف الكاتب النصراني المعروف نبيل لوقا بباوي ملفات التنصير السرية في مصر والتي تقوم بها الكنيسة وفي سرية تامة على حد وصفه . وقد حدد الدكتور بباوي ستة خطوات تتبعها الكنيسة في تنصير المسلمين هي :

 1:استخدام سر الإعتراف، حيث يعترف المسلم بكل خطاياه، ويعترف أمام القسيس بأنه لن يعود للإسلام، وسوف يجعل من المسيحية ديانته المستقبلية ويعتنقها ويخلص لها إلي آخر يوم في حياته.

 2: استخدام قانون الإيمان.. وذلك بأن يقرأ الكاهن أمام المسلم طالب التنصير قانون الإيمان ويردد خلفه طالب التنصير قانون الإيمان ومنه : نعم نؤمن بالروح القدس، الرب المحيي المنبثق من الآب، نسجد له ونمجده مع الآب والابن الناطق في الأنبياء، وبكنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية، ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وننتظر قيامة الأموات وحياة الدهر الآتي ..آمين.

3: استخدام سر المعمودية.. وهو أن يعمد الشخص طالب التنصير طبقا للإجراءات الكنسية الموجودة في الكنيسة والخاصة بتعميد المسيحيين.

4:استخدام سر المسحة بالميرون..وهو أن يمسح طالب التنصير من المسلمين بزيت الميرون طبقا لأسرار الكنيسة.

 5: استخدام سر التناول .. حيث يقوم القسيس بإعطاء طالب التنصير التناول، طبقا للإجراءات الكنسية المسيحية، ويطلق عليه البعض سر الشكر، ولابد لمن يأخذ سر التناول أن يكون صائما عن الطعام لمدة اثني عشر ساعة علي الأقل.

 6: إعطاء شهادة للمسلم أنه تم تنصيره، فبعد أن تتم الخطوات السابقة جميعها طبقا لأسرار الكنيسة، يقوم الكاهن الذي قام بهذه الإجراءات بإعطاء المسلم الذي تم تنصيره شهادة مختومة بأنه قد تم تنصير ذلك الشخص، ويذكر في الشهادة اسم الكاهن الذي قام بالتنصير، والكنيسة، وموعد التنصير، واسم طالب التنصير قبل تنصيره، واسمه بعد تنصيره، ويكون الاسم مسيحيا، وعنوان الشخص طالب التنصير ووظيفته، ورقم بطاقته الشخصية، أو العائلية أو الرقم القومي، أو رقم جواز السفر.

وعلى ذلك يكون التنصير الذي يمارس بشكل سري من قبل الكنيسة ولا يعرف أحد عنه شيئا، وان ما قاله ببـاوي يعتبر اعترافا واضحا بأن هناك ما يشبه شبكات التنصير في مصر والتي تعمل دون كلل ولا ملل. لقد مر نبيل لوقا بباوي علي الموضوع من علي السطح، لكنه كشف خلال مروره العابر هذا، أن التنصير يحدث في مصر، وليس من باب الهواية كما يعتقد البعض، بل إن الكنائس المصرية علي اختلاف توجهاتها تشترك في التنصير، بدليل أن هناك خطوات واضحة ولا تحتاج إلي مزيد من التفصيل. التنصير في مصر خرج من نطاق الهواية ودخل حيز الاحتراف وهو مايدعو للخطر من وجهة نظرها ويجب ان يقابل باجراءات حاسمه كما حدث في الجزائر!!!

 الأخطر من كل ذلك أن بباوي ذكر في تقريره أسماء بعينها تقوم بالتنصير ومنها القمص متياس نصر منقريوس والذي اعطي شهادة للسيد ماهر الجوهري تفيد تحولة الي المسيحية ، كما ذكر ايضاً المتنصر ماهر الجوهري وابنته بل وحددت المكان الذي يعيش فيه هو وابنته متخفيان كما قرر ” بباوي ” ان هناك منظمات في اوربا تمول عمليات التنصير وتقوم بتوفير فرص عمل للمتنصرين في الخارج وتعمل علي انهاء الكثير من مشاكلهم وتستخدم هذه المنظمات المتعصبين من القساوسه لتنصير بعض المسلمين !!

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=9672

سيدة مسيحية بالصعيد تستغيث لحماية عرضها من شذوذ زوجها الجنسي

سيدة مسيحية بالصعيد تستغيث لحماية عرضها من شذوذ زوجها الجنسي

 الإنجيليون يطلقون رصاصة الرحمة علي قانون الأحوال الشخصية الموحد

كتب جون عبد الملاك (المصريون) | 02-07-2010 23:58

أزمة جديدة تعصف بقانون الأحوال الشخصية الموحد بعد أن تفاقمت الخلافات بين اللجنة القانونية والكنيسة المشكلة من قبل وزير العدل لإعداد القانون بعد رفض ” طلب إنجيلي ” يتضمن إمكانية ” الطلاق “ حال شذوذ أحد الزوجين لاستحالة العشرة ، حيث رفض ممثلو الكنيسة القبطية هذا الاقتراح بدعوي أنه لا يساوي الزني ولا يستحق الخروج عن الملة نهائياً . وفي هذا السياق كشف أحد ممثلي الكنيسة الأرثوذكسية باللجنة – والذي طلب عدم ذكر اسمه – لـ ” المصريون ” أن رد البابا في هذه النقطة تلخص في إمكانية ” التطليق ” لو ثبت أن الزوج أو الزوجة كانا شاذين أو أحدهما قبل عقد الزواج حيث يكون العقد باطلاً في هذا الوقت وكأنه لم يكن ،

أما لو حدث الشذوذ بعد الزواج فلا يسمح بالطلاق مطلقاً ! و في سياق متصل انتقدت قيادات الكنيسة الإنجيلية هذا الأمر باعتبار أن القانون الحالي الذي تناقشه وزارة العدل معيب تماما حيث يرفض البابا الاعتراف بمراسم الزواج في الكنائس الإنجيلية ويصر علي حذف فصل التبني و زاد الطين بله عدم اعتباره الشذوذ من موجبات الطلاق . وقال القس أشرف شوق “راعي الكنيسة الانجيلية بالمعادي كيف يمكن إقرار قانون في حالة شذوذ احد الزوجين لا يستطيع الطرف الاخر الحصول علي الطلاق ! ، موضحاً أن أحد القساوسة الإنجيليين الذين يعملون في صعيد مصر، يعاني من أجل إيجاد مخرج أو حل لمشكلة إحدى السيدات الشابات في كنيسته المحليّة، نظراً لكون زوجها قد ابُتلي -بعد زواجه- بمصيبة “الشذوذ الجنسي”،

 وهو يمارس الدور السلبي في الشذوذ، حتى وصل الأمر إلي استدراجه للرجال الذين يمارسون الشذوذ معه في منزله، يحاول إغراءهم بعرض زوجته عليهم، حتى يصل هو إلى بغيته في إشباع غاياته الآثمة وشهوته الحرام! متسائلاً أليس ذلك زني بمعني الكلمة !

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=33930