Tag Archives: الاضهاد

الحقد الطائفي يتقن “الاصطياد في الماء العكر” .. أقباط بلا قيود: 25يناير سيكون زلزالاً تحت أقدام “العسكرى”

هدد عدد من أعضاء حركة “أقباط بلا قيود“، المجلس العسكرى، بتحويل يوم 25يناير القادم، إلى زلزال تحت أقدامهم إذا لم يقدموا المتورطين فى أحداث ماسبيرو، والقديسين إلى المحاكمة، ويحصلون على أحكام ترضى الأقباط قبل هذا الموعد، لأن صبرهم نفد.
وقال ناجى مينا، المنسق بالحركة، إن المجلس العسكرى عليه أن يقدم دليل نواياه الطيبة، كما يدعى بتقديم المتورطين فى أحداث ماسبيرو وكنيسة القديسين إلى المحاكمة، ليحصلوا على أحكام ترضى المسيحيين، معتبرًا سكوتهم فترة طويلة لعل الأمور تشهد تطورًا، لكنهم لم يروا سوى (الطناش) .

وأضاف قائلاً :”نحن نحذر المجلس العسكرى، فكل الخيارات مفتوحة، حتى نحصل على حقوقنا، مشيراً إلى أن الكنيسة دورها روحانى فقط، وأنهم يحترمون شنودة ويقدروه، لكنهم حركة سياسية ليست للكنيسة ولاية عليهم.
وقال إن الحركة كانت قد طلبت من الكنيسة عدم دعوة المجلس العسكرى والحكومة إلى القداس، لكنها لم تصغ إليهم.
وأوضح أنهم لم يتحركوا لمنع أحد من دخول الكنيسة بضغوط من الآباء، لكن هذا ليس معناه أنهم رضخوا للأوامر، وإنما احترمًا  لشنودة.

وقال مينا: على المجلس العسكرى أن يعلم أنهم ليسوا (لقمة) سائغة تلتهم بسهولة، وأنهم ليسوا وحدهم، فمعهم آلاف المسلمين من الذين يرفضون سياساته، وأن المهلة حتى قبل 25 يناير مهلة بسيطة لتحقيق مطالبهم.

ومن جهته، قال الناشط القبطى سامى يونان إن :”الشباب القبطى أصبح أكثر وعيًا ودراية، بما يحدث حوله، فنحن لن نستسلم، ونترك دماء شهدائنا تضيع هدراً، ونحن على أتم استعداد لتقديم عشرات الشهداء، حتى نحصل على حقوق شهدائنا فى ماسبيرو والقديسين”.
وطالب الكنيسة بأن تمارس دورها الروحانى فقط، وتترك السياسة لهم، لأنهم شبعوا (طبطبة)، فالنظام المصرى طيلة الأعوام الماضية، لا يعطيهم حقوقهم، ويتعامل معهم على أنهم أقلية، حسب قوله.
وأضاف :”نحن أقوياء، ونستطيع مجابهة المجلس العسكرى، ومن يدافع عنه، وهناك العشرات والعشرات من المسلمين، مؤمنين بقضيتنا ويدعموننا”.
ويرى يونان أن التيار الإسلامى، يريد الإمساك بزمام الأمور فى مصر، وآخرها ما يسمى “الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر”، معتبراً ذلك انتهاكًا للحريات وللأقباط، ويرفضه معهم المسلمون المستنيرون.
وناشد المجلس العسكرى، إعادة حساباته مجددًا مع الأقباط، لأنهم لن يسكتوا مرة أخرى، قائلاً: “هذه البلد (بلدنا) ولن نتركها، وعلى المتضرر (يخبط دماغه فى الحيط)” ، مشيراً إلى أن الكنيسة تمارس دور التهدئة معهم، وهم يرفضون هذا، لأنهم ليسوا تحت وصاية الكنيسة فى الشأن السياسى.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=36824

بعد أن نشرنا استغاثته للبابا ..كاهن كنيسة الناصرية بالإسكندرية يحاول اختطاف وقتل مواطن مسيحى

 كتب ـ عبد الحميد قطب   |  18-12-2011 15:10 

قال جرجس سعد أسكندر، إنه تعرض لمحاولة الاختطاف والقتل على يد مجموعة من البلطجية بتحريض من القس “يوسف إبراهيم خلة ” وقال إنه أثناء عودته أمس من زيارة أحد الأصدقاء فى منطقة العامرية، وكان ذلك فى حدود الساعة الساعة 11 مساء، وأثناء استقلالى لسيارة أجرة، قام أربعة أشخاص، بايقاف السيارة واشهار الأسلحة البيضاء فى وجه السائق وفى وجهى وقاموا بانزالى من السيارة، فى منطقة تسمى الـ21 وهى خارج الكتلة السكنية، وأخذونى إلى منطقة نائيه، وهناك قاموا بضربى وقالوا لى لماذا تستغيث بالبابا والمشير من أبونا يوسف فى جريدة “المصريون” وقاموا بضربى على وجهى بطريقة بشعة،

إلا أننى استغثت بصوت عالى، فسمعنى مجموعة من الأعراب فى المنطقة، فحضروا إلى، فما كان من هولاء البلطجية ألا أن فروا هاربين، فقمت على الفور بالتوجه إلى قسم شرطة العامرية، وحررت محضرا برقم (7388 لسنة 2011)إدارى عامرية أول، حيث قام قسم الشرطة بعرضى على النيابة وهناك قام رئيس نيابة العامرية “محمد ترانة ” بسماع أقوالى، حيث اتهمت القس “يوسف إبراهيم خلة ” بالتحريض على اختطافى وقتلى ، بعد أن استغثت بالبابا لكى يرد لى أرضى التى اغتصبها القس منى .

وكانت “المصريون ” قد نشرت استغاثة جرجس بالبابا ، بعد أن قام القس بتهديدى بالقتل . وترجع القضية لشهر فبراير الماضى، حيث قام القس “يوسف إبراهيم خلة “باستدراج جرجس إلى كنيسة الناصرية بمنطقة العامرية، بعد أن أقنعه بأنه سوف يعطيه قيمة أرض تملكها والدة جرجس، الا أن القس قام بحبسه داخل الكنيسة وأخذ منه أوراق الأرض، وقام باجباره على التوقيع على إيصالات أمانة، بعد أن قامت مجموعة من البلطجية الذين احضرهم القس بضربى على جميع أنحاء جسدى بهروات وكابلات كهرباء، الأمر الذى جعلنى أتقدم ببلاغ إلى النائب العام، الذى أحال القس إلى محكمة الجنايات، بعد أن تم التحقيق فى القضية وسماع أقوال الشهود، وتأكدت جهات التحقيق وأجهزة البحث من أقوالى .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=91437

الأنبا أنطونيوس نجيب بطريرك الكاثوليك .. لا نعاني من اضطهاد فى مصر

الثلاثاء 5 أكتوبر 2010

قال الأنبا أنطونيوس نجيب بطريرك الكاثوليك في مصر لايوجد اضطهاد للنصارى فى مصر وان الكاثوليك يحصلون على مايريدون باتباع سياسة “دع الوقت للوقت”دون احداث مشاكل ، كما ان ظهور شعار” الاسلام هو الحل ” كان نتيجة تتطور الاسلام السياسي في مجتمع الشرق الاوسط .

و اعلن الانبا انطونيوس ان عدد الاقباط الكاثوليك فى مصر بلغ 250 الف ، مؤكدا أننا أقلية الاقلية في مصر وان تعداد مسيحي مصر 10 مليون مسيحي من اجمالي 80 مليون مصري على حد تعبيره . يذكر ان عدد النصارى في مصر 4.5 مليون كما قال مركز بيو الأمريكي للأبحاث وعدد الكاثوليك لا يزيد عن 120 الف وطبقاً لمؤتمر تثبيت العقيدة فإن العدد في تناقص ..

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=12609