Category Archives: الكنيسة المصرية

النصارى – الشبهات – الافترائات – الاسلام – العرب – العربية – النصارى يسالوننا عن الاسلام – الحديث – السنة – الحكومات – الغرب

الكنائس: نرفض مادتى الزكاة وصون “الذات الإلهية”

الأحد 23 سبتمبر 2012

عقد ممثلو الكنيسة الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية فى اللجنة التأسيسية لوضع الدستور، اجتماعًا أمس بالمقر البابوى  بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، برئاسة الأنبا باخوميوس– القائم مقام البطريرك للكنيسة القبطية الأرثوذكسية- وحضور الدكتور صفوت البياضى، والأنبا يوحنا قلته- المعاون البطريركى للكنيسة الكاثوليكية- والمستشارين إدوارد غالب ومنصف سليمان.

وقالت مصادر مطلعة، إن الاجتماع انتهى إلى رفض إضافة مادة تؤكد مرجعية الأزهر فى تفسير الشريعة الإسلامية، مع إضافة نص يضمن حق غير المسلمين للاحتكام لشرائعهم فى الأحوال الشخصية.

فيما أكد الدكتور صفوت البياضى، رئيس الكنيسة الإنجيلية، وممثلها فى اللجنة التأسيسية، أن الاجتماع ناقش ما تم اقتراحه من مواد داخل اللجنة التأسيسية للدستور منها: الإبقاء على المادة الثانية من الدستور كما هى عليه فى دستور1971، مع إضافة مادة جديدة تنص على أن يكون لغير المسلمين حق الاحتكام إلى شرائعهم.

كما اتفق الحاضرون على رفض مواد “الذات الإلهية“، فهى مصونة بطبيعتها، وكذلك مادة “الزكاة” لوجود الضرائب، مؤكدًا أن الموقف النهائى للكنائس سيعلن عقب لقائهم بشيخ الأزهر غدًا الاثنين.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=47594

عتقال «ألبير عماد» على خلفية ـ «نشر وترويج الفيديو المسيء للرسول»

 

فجرت أزمة «الفيلم المسيء» للرسول، الوضع بمنطقة عزبة النخل التي يقطن بها المدون «ألبير صابر»، والذي قامت نيابة «حوادث شرق القاهرة» بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، بعدما قام «نشر وترويج الفيديو المسيء للرسول» بحجة حرية الابداع ، بناءً على بلاغ تقدم به عدد من أهالي المنطقة.

وقالت «كاريمان غالي»، والدة «ألبير»، إن وقائع القضية تعود إلى مساء الخميس الماضي، حينما فوجئت ونجلها بتجمهر العشرات من «أهالي المنطقة» أمام منزلها مطالبين بخروج «ألبير»، متهمينه بـ«سب الرسول» و«إهانة الإسلام» و«ازدراء الأديان» على مدونته الخاصة وحساباته المختلفة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأكدت والدة «ألبير» أن المحتشدين في الشارع كان يقودهم متعهد أفراح يسكن بالشارع وكان يحرض المتظاهرين على «تمزيق جسد ألبير، جزاءًا له على سب النبي»، ولفتت إلى أنها ظلت تتصل بالشرطة لأكثر من ساعة بعدما بدأ المحتشدون بالتهجم على باب شقتها وحاولوا كسره،  فحضرت الشرطة وأخرجت ألبير واقتادته إلى قسم شرطة المرج بعدما قامت بضبط الحاسب الآلي المحمول الخاص به وعدد من الأقراص المدمجة، لينقسم الحشد إلى قسمين، أحدهما استمر في التواجد أمام المنزل، والآخر ذهب لقسم الشرطة لاستكمال المطالبة بالفتك به، على حد وصف الأم.

من جانبه، قال أحمد عزت، من مؤسسة حرية الفكر والتعبير، المحامي عن ألبير، إن موكله عقب وصوله لقسم شرطة المرج تم تحرير محضر له يتهمه بازدراء الأديان، استنادًا على بلاغ تقدم به «عدد من الأهالي»، وتم احتجازه بالقسم، .

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=47287

لا نقبل تدخلا خارجيا في شؤون الأقباط

الإثنين 10 سبتمبر 2012

قال ياسر علي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة بمصر، إن بلاده لا تقبل التباحث مع دول أخري في قضية “علاقة الأقباط بالمسلمين باعتبارها قضية مصرية خالصة”.

وأضاف علي، في مؤتمر صحفي مساء اليوم، أن باب الرئيس مفتوح وهناك اتصال دائم مع ممثلي الكنائس المصرية، مشددا على أنه “غير مقبول – بأي حال من الأحوال – التكلم في هذا الأمر مع أطراف خارجية لأنه شأن مصري صرف ولا نقبل تدخل أي طرف آخر”.

تأتي تصريحات المتحدث باسم الرئاسة المصرية بعد أيام من إعلان هولندا فتح الباب أمام “الأقباط الذين يتعرضون للاضطهاد في مصر للحصول على حق اللجوء”، الأمر الذي أثار جدلا واسعا في مصر.

وأكد متحدث الرئاسة أن “الموقف الواضح للرئاسة المصرية هو أن الجميع يملك أسهم متساوية في الوطن ونفس الحقوق والواجبات وليس هناك أدنى تمييز ضد أي مصري مسلم أو مسيحي “، مضيفا أن جزء من برنامج الرئيس المصري هو إلغاء كل أشكال التمييز ضد أي مصري.

ووصف العلاقة بين المسلمين والمسيحيين بـ”المتينة”، مشيرا إلى استقبال مرسي خلال شهرين من توليه مهام منصبه مرتين ممثلي الكنائس المصرية، وأكد أن “جميعنا أصحاب هذا البلد ولا ينبغي دخول طرف آخر في هذه العلاقة حتى أن الرئيس يرفض أن يطلب منه أن يطمأن الأقباط لأن هذا الأمر يقلل من شأن من يطلب إليه الطمأنينة، بحسب قوله.

وكان الأنبا باخوميوس، القائم مقام بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، قد قال في وقت سابق اليوم إن الرئيس محمد مرسي “مرحب به في أي وقت، وهو لا يحتاج لدعوة من الكنيسة لزيارتها”.

جاء ذلك ردًا على سؤال من مراسل وكالة الأناضول للأنباء حول ما إذا كانت الكنيسة تعتزم دعوة الرئيس لزيارتها للمرة الأولى منذ توليه رئاسة البلاد نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=47004

رداً على إنتاج فيلم يسىء للرسول” أمين جبهة علماء الأزهر ننتظر من الكنيسة الرد

الأحد 9 سبتمبر 2012

أثار إعلان عدد من أقباط المهجر، عن إنتاج فيلم يسيء إلى الرسول – صلى الله عليه وسلم – ويصور المسلمين على أنهم إرهابيون، ويقتلون المسيحيين فى  مصر، أثار سخطاً واسعاً وغضباً من المسيحيين قبل المسلمين.

وذلك بعد إعلان عدد من أقباط المهجر، على رأسهم عصمت زقلمة، الداعى إلى تقسيم مصر ورئيس الدولة القبطية المزعومة، وموريس صادق، الذى لا يترك مكانا فى الخارج إلا وهاجم مصر فيه ويقلب الدول الخارجية ضدها، ومعهما القس المتشدد تيرى جونز الذى حرق المصحف الشريف أكثر من مرة، إنتاج فيلم يسىء إلى الرسول والإسلام.
إلا أن ممثلين عن الطوائف المسيحية والمسلمة فى مصر أعلنوا استنكارهم وعدم رضاهم عن أى محاولة لإشعال نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

نتحمل إساءة الآخرين ولا نسىء لهم

وشن القس باخوميوس راعى كنيسة الأقباط بطهطا هجوماً شديداً  على أقباط المهجر رداً على محاولاتهم إنتاج  فيلم يسىء للإسلام والمسلمين، وقال “سيبونا فى حالنا إحنا كفيلين أن نعيش فى حماية المسلمين ومحبتهم” .
وأشار باخوميوس إلى وجود طرف ثالث يريد الوقيعة بين المسلمين والمسيحيين، مؤكداً أن هذا لن يحدث فى مصر، لأننا كيان واحد برغم ما يحدث من خلافات نقف جنبا إلى جنب فى الأفراح والأحزان.
وأكد باخوميوس عدم رضى المجمع المقدس بذلك، مبيناً أن المجمع سيصدر بيانا بعدم رضاه عن إهانة الديانات الأخرى.
وأضاف باخوميوس أن المسيحية تعلمنا التسامح والمحبة لذا فنحن نتحمل إساءة الأخرين ولا نسيىء لهم.
وقال الدكتور نبيل نجيب سلامة مسئول الإعلام والعلاقات العامة بالهيئة الإنجيلية القبطية المسيحيّة إننا نرفض الإساءة لأى شخص أو جماعة فما بالك بأن الإساءة لشخص مثل النبى محمد!.

وأضاف سلامة أن هؤلاء لا يمثلون المسيحيين فى مصر، مؤكداً على أن المسيحى يعيش بجانب المسلم لهم جميع الحقوق وعليهم نفس الواجبات.
وأشار نجيب إلى أن الشعب المصرى شعب عاقل يعرف دينه خير المعرفة سواء كان مسلما أومسيحيّا، وبالتالى يعرف جيداً من يحاول النيل من الوطن ولن يتأثر بهذه المهاترات.
وقال سلامة فى رسالة وجهها إلى القس الأمريكى “تيرى جونز” وعصمت زقلمة وموريس صادق: اتقوا الله فى مصر التى عشتم على أرضها سنوات وتعلمتم فى مدارسها وجامعاتها، وأكلتم من خيراتها وشربتم من نيلها قبل أن ترحلوا عنها؛ فمصر جعلت منكم محامين ورجال أعمال فاذكروا فضلها عليكم ولاتسيؤوا لها فى أى مكان.

وقفة احتجاجية

وقال نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان والمستشار القانونى للكنيسة الأرثوذكسية فى تصريح خاص لـ”بوابة الوفد”، إنهم سينظمون وفقة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين اعتراضاً على إنتاج فيلم يسيىء للإسلام ولرسوله الكريم .
وأكد جبرائيل أنه أصدر بياناً دعا فيه مجلس الكنائس العالمى ومجلس كنائس الشرق الأوسط والكنائس المصرية، أن تدين فيه ما فعله القس “المجنون” ومن ينتمى إليه، مؤكداً على أن المسلمين والمسيحيين يحترمون كل الأيان.
وأكد أمير عياد مؤسس حركة الإخوان المسيحيين أنه سيشارك فى الوقفة التى دعا إليها نجيب جبرائيل، مضيفاً أن من فعل ذلك إنسان جاهل “اللى فاكر أنه بكدا بيدافع عن المسيحية .. اللى عاوز يدافع بجد يجى ويقعد فى مصر ويورينا هوهيعمل إيه”.
وأضاف عياد نرفض الإساءة للعقائد الأخرى فكل واحد حر فى عقيدته ولا يعنينا من الآخر عقيدته، إنما معاملته حتى لوكان يعبد حجرا ما دام لم يضربا بهذا الحجر.

ننتظر من الكنيسة رداً

وقال الدكتور محمد عبد المنعم البرى الرئيس السابق لجبهة علماء الأزهر إن مثل هذه الأفعال أكاذيب لا أصل لها، وثبت فى كتب السنة أن الرسول- صلى الله عليه وسلم – أنه زار جاره اليهودى وهو مريض ويجامل جاره ولو كان من غير المسلمين.
وأضاف البرى علينا أن نواجه هذه الفتن بتأليف القلوب وإبعادها عن الأحقاد والمحن، ونتذكر شهادة القرآن الكريم، التى تؤكد أن أكثر الناس عداوة للمسلمين هم اليهود والذين أشركوا ومنهم الشيعة، وأن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إن نصارى كما يقول الله تعالى (( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لايَسْتَكْبِرُونَ ، وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ )) المائدة:82،83 .

وقال الدكتور يحيى إسماعيل أمين جبهة علماء الأزهر إنه على يقين أن إخواننا من نصارى مصر هم أول من يستنكر هذا العمل،مطالبا الدولة والكنيسة بجميع طوائفها بأن تتصدى لهذا التصرف الدنيء وأن يفرحوا قلوبنا بما ننتظره منهم.
وأشار إسماعيل إلى أن أصل العرب مصريون لأن أمهم هاجر وأبوهم إبراهيم، مشيراً إلى أن كل من يسيء إلى جماعة لها نسب بأرض مصر فهو يسيء إلى كل المصريين والعرب لأن العرب أصولهم مصرية.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=46953

عضو لجنة الحريات بالمحامين يتهم أقباط المهجر بالخيانة العظمي

 الأحد 9 سبتمبر 2012

تقدم السيد حامد المحامي وعضو لجنة الحريات بنقابة المحامين ببلاغ الي المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام يتهم فيه نبيل موريس وعصمت زقلمة وخالد عطا الله ونبيل بسادة وإيهاب يعقوب وناهد متولي وإيليا باسيلي وعادل رياض ممثلي أقباط المهجر بالخيانة العظمي‏.

واستند المحامي في بلاغه للنائب العام لما نشرته بعض الصحف والمواقع الالكترونية من تصريحات منسوبة للمشكو في حقهم يطالبون فيها بتقسيم مصر الي خمس مناطق منها منطقة قبطية عاصمتها الاسكندرية, ومنطقة تحت النفوذ اليهودي, ومنطقة تحت النفوذ الاسلامي ونشروا خريطة توضح مناطق التقسيم,

وأضاف المحامي في بلاغه أن المشكو في حقهم طلبوا من الرئيس الأمريكي عدم دعم مصر بأي معونات وكذلك وقف معونة القمح الي مصر حتي يتم التقسيم الأمر الذي يعد خيانة عظمي ومحاولة لإشعال فتيل الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن, وطالب البلاغ النائب العام باتخاذ مايلزم قانونا حيال المشكو في حقهم إضافة الي المطالبة بإسقاط الجنسية المصرية عنهم لأن مايفعلونه خيانة عظمي.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=46951

فيلم “قذر “عن حياة محمد عليه الصلاة والسلام انتاج أقباط المهجر يهدد بفتنة كبرى

 حصلت وكالة الأخبار العربية على مقاطع من الفيلم القذر الاباحي الذي انتجته جماعة أقباط المهجر في الولايات المتحدة بالمشاركة مع القس المتطرف تيري جونز الذي سبق له القيام بحرق نسخ القرآن الكريم أمام كاميرات التلفزيون.

ويتناول الفيلم بشكل ساخر – واباحي في أحايين كثيرة – تماما حياة  النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويصفه بأوصاف يعف اللسان عن ذكرها خصوصا في علاقته بأم المؤمنين السيدة خديجة زوجته الأولى ثم بزواجه من أم المؤمنين السيدة عائشة . وكانت جماعة “أقباط المهجر ” أعلنت أمس الخميس عن عرض مقاطع فيديو من الفيلم الجديد بعنوان “حياة محمدرسول الاسلام ” والذي انتهى تصويره مؤخراً باستديوهات أمريكا، من إخراج سام باسيل، وذلك يوم 11 سبتمبر المقبل، أثناء المحاكمة الشعبية لمحمد صلى الله عليه وسلم، في “اليوم العالمي لمحاكمة محمد”، والتي دعت لها “الهيئة العليا للدولة القبطية” التي يترأسها عصمت زقلمة الذي يقدم نفسه على أنه رئيس الدولة القبطية المنتخب  ، وموريس صادق سكرتير عام الدولة ، وتحت رعاية كنيسة القس المتشدد تيرى جونز، بولاية فلوريدا الأمريكية .

يبدأ الفيلم بمشهد اعتداء مجموعة من المسلمين المتطرفين في صعيد مصر على صيدلية لطبيب صيدلي مسيحي يشعلون فيها النيران مع تركيز على تواطؤ من رجال الشرطة وتسهيلهم لهؤلاء المتطرفين اتمام مهمتهم . ثم ينتقل الى الحديث عن بداية قصة حياة النبي محمد مستخدما ممثلا أميركيا يقدم الشخصية بكثير من الاستخفاف ثم يتحول الى نقديم رسول الاسلام وصحابته على أنهم مجموعة من المتطرفين هواة العنف والدماء . كما يقدم الفيلم الرسول عليه الصلاة والسلام في صورة سلبية تماما مع الكذب فيما يتعلق بوحي السماء برسالة القرآن الكريم .

وبكل أسف تم نشر مقاطع الفيلم المهزلة على موقع يوتيوب عبر الانترنت مما يهدد بمتابعة الملايين له وهو ما يحمل مخاطر كبرى خصوصا لارتباط هذا العمل القذر بأسماء مصريين أقباط يعيشون في الولايات المتحدة ويمارسون كل هذا الكذب والتضليل لأهداف أكثر خبثا وخطورة بدليل أنهم وضعوا خرائط تقسيم مصر في رسائل اليكترونية أرسلوها الى مئات الآلاف من الشباب المصري مسيحيين ومسلمين .

وقد عبرت شخصيات دينية اسلامية عن غضبها الشديد من هذه الأعمال غير المسؤولة من جانب جماعة أقباط المهجر مشيدة بالطبع بالمواقف الحكيمة لأكثر من جمعية من الجمعيات القبطية داخل مصر وعلى رأسها المجلس القبطي العالمي الذي أصدر بيانا رسميا رافضا فيه الأعمال “المرفوضة ” وخطط التقسيم الواهمة الوهمية التي يتناولها أقباط المهجر

أخت الأنبا بيشوي المسلمة تحرمه من الكرسي البابوي

الخميس 19 أبريل 2012

 
فجر أسقف بارز بالمجمع المقدس مفاجأةً من العيار الثقيل، بتأكيده أن القوانين الكنسية تمنع الأنبا بيشوى ـ سكرتير المجمع المقدس ـ من الترشح على كرسى مارمرقس الرسول، ليكون البطريرك رقم 118 للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لمخالفته لقوانين مجمع نيقيه 325 م .

وأضاف الأسقف ـ الذى طلب عدم ذكر اسمه ـ أن المجمع المقدس عدل قانون انتخاب البطريرك الصادر عام 1957 ليتيح لأساقفة الإبراشيات الترشح للكرسي البابوى، بالرغم من رفض البابا شنودة طيلة حياته لهذا الأمر وإصراره على قصر باب الترشح على الأساقفة العامين فقط، لكن فاته أن مجمع نيقيه يحرم أن يكون البطريرك له أقارب من الدرجة الأولى من خارج الطائفة الأرثوذكسية وهو ما ينطبق على الأنبا بيشوى الذى أعلنت أخته منذ عدة سنوات إسلامها وكانت تقطن فى الإسكندرية.

وكشف الأسقف أن أخت الأنبا بيشوي تعيش حاليًا فى لندن مع أولادها المسلمين وهى بعيدة تمامًا عن وسائل الإعلام مما يحرم الأنبا بيشوى رسميًا من الترشح للكرسى المرقسى. يذكر أن مجمع نيقيه هو المجمع المسكونى الأول وأحد المجامع المسكونية السبعة وفقًا للكنيستين الرومانيّة والبيزنطيّة وأحد المجامع المسكونية الأربعة.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=41636

شنودة أوصى قيادات الكنيسة بالوقوف ضد تطبيق الشريعة الإسلامية بمصر

 الإثنين 9 أبريل 2012

  أفادت تقارير صحافية بمطالبة الأنبا شنودة الثالث قيادات الكنيسة قبل رحيله بالوقوف ضد تطبيق الشريعة الإسلامية على الأقباط، لاسيما في الأحوال الشخصية.
وذكرت تقارير صحافية أن بابا الأقباط طالب قبل موته القيادات بالالتزام بالشريعة “المسيحية” في هذا الشأن، والضغط بكل ما لديهم من قوة من أجل وضع مادة في الدستور الجديد تنص على أن الشريعة “المسيحية” لها القول الفصل في مشاكل الأقباط الشخصية، وليست القوانين المدنية أو الشريعة الإسلامية.
ولفتت المصادر إلى أن بابا الأقباط شدد على ضرورة عدم إعادة النظر في تنفيذ أحكام القضاء الصادرة لصالح نحو 15 ألف قبطي بالزواج الثاني؛ لأنها تخالف الشريعة “المسيحية” التي لا تعترف بالزواج الثاني، إلا في حالة وفاة الزوج أو الزوجة أو وقوع أحدهما في الزنا، وأكد لهم ضرورة إظهار قرار رئيس المحكمة الدستورية العليا التي أوقف فيها تنفيذ هذه الأحكام.
وأشارت المصادر، حسبما نقل موقع “إيلاف”، إلى أن “البابا” عقد اجتماعًا مع قيادات الكنيسة عندما اشتد عليه المرض في بداية شهر (مارس) الماضي، وأوصاهم بعدم التفرق أو الاختلاف من بعده حول طريقة اختيار البطريريك الجديد، وألا يتم تعديل لائحة انتخاب خليفته، وأن يظل الترشح للكرسي البابوي مقصورًا على الرهبان والأساقفة العموم فقط، حتى يظل المنصب روحانيًّا ودينيًّا بالأساس، وليس منصبًا دنيويًّا، كي لا يتسرب إلى شاغله والمحيطين به الفساد، لكنه أبدى مرونة بشأن تعديل بعض بنود اللائحة الخاصة بالناخبين من الأراخنة أي وجهاء الأقباط لتوسيع دائرتهم، حتى يشارك أكبر عدد منهم في اختيار البابا.
ووفقًا للمصادر، فإن انسحاب الكنيسة من اللجنة التأسيسية للدستور جاء بعد أن استشعر ممثلوها أن الإخوان والسلفيين لا قبول لديهم فيما يخص تضمين الدستور مادة تنص على حق غير المسلمين في الاحتكام إلى شرائعهم الخاصة في الأحوال الشخصية، ولفتت إلى أن المجمع المقدس لجأ إلى المجلس العسكري في هذا الصدد، وحذره من الغضب القبطي في حالة الإصرار على تطبيق الشريعة الإسلامية عليهم فيما يخص الأحوال الشخصية.
وقال الدكتور نجيب جبرائيل – مستشار الكنيسة -: إن الأقباط يطالبون بالاحتكام إلى شرائعهم فيما يخص الأحوال الشخصية، مشيرًا إلى أن هذا الأمر لا يخالف الشريعة الإسلامية التي تسعى التيارات الإسلامية إلى تطبيقها، وأوضح أنها تنص على أن يتم الفصل بين أهل الكتاب وغير المسلمين بشرائعهم، معتبرًا أن آلاف الأحكام القضائية الصادرة للأقباط بالطلاق أو الزواج الثاني صدرت بناء على الشريعة الإسلامية وليس “المسيحية”.
ولفت إلى أن “المجمع المقدس” أصدر بيانًا حدد فيه مطالب الأقباط من الدستور الجديد، وأهمها تضمينه نصًّا يجيز لهم الاحتكام إلى “الشريعة المسيحية”، وأن تكون مصر دولة مدنية تحترم فيها حقوق الإنسان وتقوم على المساواة والمواطنة، من دون تفريق بين المواطنين على أساس اللون أو الجنس أو العرق.

حوار مسجل لشنودة وهو يعترف حاربنا ضد تطبيق الشريعة الإسلامية

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=40962

أسقفاً بارزا وأقباط أجرت اتصالات هاتفية بـ “عمر سليمان” وعدوه بأن أصوات الأقباط محجوزة له

 الإثنين 9 أبريل 2012

  

 كشفت مصادر قبطية مطلعة، أن قيادات مهجرية من الولايات المتحدة وكندا أجرت اتصالات هاتفية باللواء عمر سليمان نائب الرئيس المخلوع عقب إعلانه ترشحه لرئاسة الجمهورية فى وقت متأخر مساء الجمعة عقب مظاهرات محدودة بالعباسية طالبته بالترشح.
وقالت المصادر، إن قيادات مهجرية متطرفة عرضت على سليمان تمويل حملته داخلياً وخارجياً، لكنه رفض طلبها فى الشق المالى مؤكداً أن هناك ممولين تكفلوا بالميزانية الكاملة لحملته الانتخابية.
وعلمت “المصريون” أن أسقفا بارزا وأبرز المرشحين لخلافة البابا شنودة الثالث بطريرك الأقباط الراحل ضمن معسكر الصقور بالمجمع المقدس قام بالتواصل مع سليمان حيث وعده بأن أصوات الأقباط محجوزة له، باعتباره “وحده القادر على تحجيم التيار الإسلامى”.
وتعهد الأسقف به بأن الكنائس ستحشد الأقباط بشكل سرى للتصويت له من خلال العظات الأسبوعية. وفى هذا الصدد، قالت الناشطة الحقوقية مريم النجار: إن لم يترشح الدكتور محمد البرادعى للرئاسة فلن نجد أمامنا سوى عمر سليمان لترشيحه.

لماذا الأرثوزوكس ؟

 

يوجد فى مصر حوالى 2626كنيسه مقسمه كالتالى1326 كنيسة أرثوذكسية1100 بروتستانتية

200 كاثوليكية

 لماذا نجد ائما المشاكل تحدث بين المسلمين والطائفه الارثوذكسيه التابعه للمتنيح لشنوده 

وهذا لعدة اسباب

اولا.. الكره والحقد الذى يملئ قلب الارثوذكسى تجاه المسلمين

ثانيا .. محاولة انفرادهم بلفظ قبطى دون الطوائف الاخرى وظلمهم الدائم للطوائف الاخرى
رغم ان لفظ قبطى يعنى مصرى … يعنى جميع الموجودين فى مصر من جميع الاديان مصريين

ثالثا … محاولاتهم الدائمه لانتهاز الازمات يعنى مثلا فى الفتره الاخيره شايفين البلد ولعه وجايين يزوروا فى اوراق بناء الكنائس .. ولماذا لا ينتظرون حتى تهدئ الامور ويبداون بعمل ما يريدون من بناء … ولكن هم يريدون احراج المسلمين ووضعهم امام الامر الواقع ويظهروا للعالم انهم مظلمون.. رغم انهم نتاكدون انهم لا يحتاجون الى كنائس ولكن يحاولوا عمل الفتنه .. فمثلا ياتون المسيحيين فى منطقه لا يوج بها الا حوالى عشرون شخص من المسيحيين ويحاولون بناء الكنيسه .. ونعلم جيدا ما هو الهدف من ذلك الا وهو .. التنصير

لم نسمع يوم بهدم كنيسه للكاثوليك او البروستانت وهذا يعود الى الود الموجود بين المسلمين والكاثوليك والبروستانت .. ولكن الارثوذكس هم ارهابيين ويحاولون عما فتنه باى شكل الا القليل منهم

القبض على القس فلوباتير بالمطار على خلفية أحداث ماسبيرو وتسليمه للمخابرات العسكرية

الأربعاء 4 أبريل 2012

 ألقت السلطات بمطار القاهرة الدولي القبض اليوم الأربعاء علي القس “ فلوباتير جميل عزيز” قبل مغادرته علي الطائرة البريطانية المتجهة إلى لندن.

يأتي ذلك تنفيذا لقرار من المدعي العام العسكري علي خلفية اتهامات ضد القس فلوباتير بالتحريض ضد القوات المسلحة في أحداث ماسبيرو مطلع أكتوبر الماضي .

وصرحت مصادر مسئولة بالمطار أنه أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب الطائرة البريطانية المتجهة إلي لندن، تقدم القس فلوباتير جميل عزيز لإنهاء إجراءات جواز سفره، وأنه بوضع بياناته علي كمبيوتر الجوازات تبين وجود اسمه علي قوائم الممنوعين من المغادرة مع الضبط والإحضار بناء علي قرار من المدعي العام العسكري، حيث تم تسليمه إلي جهاز المخابرات العسكرية لاتخاذ الإجراءات الخاصة لتنفيذ قرار المنع والإحضار.

وقالت المصادر إن قرار المنع والضبط جاء علي خلفية الاتهامات الموجهة ضد القس بالتحريض ضد القوات المسلحة خلال أحداث ماسبيرو مطلع أكتوبر الماضي والتي أسفرت عن مقتل 28 شخصا.

وأضافت أن قرار المنع ليس له علاقة بقبول التظلم الذي قدمه القس لمحكمة جنايات شمال القاهرة قبل أسبوعين على القرار الصادر عن قاضى التحقيق المنتدب في أحداث ماسبيرو ورفع اسمه من قائمة الممنوعين من السفر والسماح له بالسفر في أي وقت، حيث أن المنع من النائب العام العسكري.

وكان القس فلوباتير قدم تظلما لمحكمة الجنايات ضد قرار قاضي التحقيق المنتدب من وزارة العدل في أحداث ماسبيرو بمنعه من السفر، وقضت المحكمة قبل أسبوعين بقبول التظلم مع السماح له بالسفر، إلا أنه تم القبض عليه.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=40692

بركة المتنيح “شنودة الثالث ” تودي بحياة 8 أقباط اليوم

 السبت 31 مارس 2012

ارتفعت أعداد الوفيات الأقباط بدير الأنبا بيشوى إلى 8 قتلى، ووقوع عدد من الإصابات نتيجة الزحام والتكدس الذى أدى إلى الاختناقات ووفيات أثناء الإقبال الشديد من الأقباط لزيارة مزار  شنودة الثالث الذى دفن بالدير.

ويناشد الأنبا صرابامون رئيس الدير الأقباط بإخلاء الدير والعودة لمنازلهم من أجل التمكن من معالجة المصابين ودخول سيارات الإسعاف وطالبوا بضرورة إجراء تنسيق مع إدارة الدير قبل الزيارات حتى لا يحدث هذا التكدس الذى أدى لهذه المأساة.

وطلبت إدارة الدير جميع الكنائس إجراء تنسيق واتصال مسبق مع إدارة الدير لتنسيق أعداد الزائرين حتى لا يحدث هذا التكدس الذى فاق طاقة سعة الدير وأدى لحالات الوفيات.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=40492

ميراث شنودة وتاريخه المشهود

الأحد 25 مارس 2012

تنيح ( كما يُطلق نصارى مصر على موتاهم) نظير جيد المعروف بـ شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية ،
آتاه اليقين وأدرك جيداً ما الذى كان عليه ، أدرك الآن أن المسيح عبد الله ورسوله وأن محمد خاتم الانبياء والمرسلين ورسول حق من رب العالمين .

تنيح وترك لنا ميراث ضخم ممن يبيعون دينهم بعرض من الدنيا قليل ، وممن ينافقون ويكذبون ويدلسون إرضاء للنصارى والعلمانيين من دون الله عز وجل

ترك لنا إعلام ممول ، إعلام مدلس ، إعلام غير مهنى يملك أدوات لإشعال البلاد وإغراقها فى بحر الفتن فى سبيل إرضاء فصيل دينى لن يرضى إلا باتباع ملته بالكامل .
فلا يُرضى النصارى تنازلات ولا مداهنات ولكن يرضيهم فقط إتباع ملتهم كما أخبرنا الله عزوجل قائلا فى كتابه الكريم (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ) 120 البقرة

إعلام يتساءل باستمرار لماذ تُكفّرون النصارى ولماذا لم يقف السلفيون دقيقة حداد بمجلس الشعب ولماذا تقولون لن يدخل النصارى الجنة؟ وغيرها من التساؤلات البلهاء التى تنم عن جهل مطبق بابسط تعاليم الاسلام !
بعيدا عن مناقشة هذه الامور واثباتها من القرآن والسنة المطهرة …
دعونى أتساءل لماذا حين قال علماء المسلمين أنه لا يجوز الترحم على غير المسلمين لقوله تعالى (مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ) 113 التوبة
لماذا يشتعل الإعلام تنديداً واستغراباً واستياءً ؟ !
وحين يعلنها شنودة الثالث صريحة فى احدى عظاته أنه لا يجور الترحم على غير المسيحى يصمت الإعلام ولا يحرك ساكناً ولا يعارض ولو همساً ؟؟

لماذا حين يخبر المسلمون أنه لن يدخل الجنة إلا من آمن برسالة الإسلام لقوله تعالى (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) 85 آل عمران
وغيرها من النصوص الصريحة فى الكتاب والسنة ..
لماذا حين يعلن المسلمون ذلك يضطرب الاعلام معلناً صدمته الإنسانية وحيرته الوجدانية جراء هذا القول ..
ولكن حينما يخبرنا شنودة وقساوسته أنه لن يدخل الملكوت (الجنة) إلا من كان ارثوذكس وفقط فلا يدخله المسلم ولا حتى بقية الطوائف المختلفة لنفس العقيدة النصرانية من كاثوليك وبروتستانت وغيرهما
لماذا حين اعلنت ذلك الكنيسة فى عظات القساوسة المختلفة لم تنقلب الدنيا رأساً على عقب ولم يتباكى الاعلام على هذه التصريحات ؟ !

أعقيدة النصارى لها من القدسية بحيث لا تُناقش تعاليمها ولا يُعترض عليها ، بينما عقيدة المسلمين وقدسيتها مسألة فيها نظر ؟ !

لماذا حينما أعلنت البلاد وإعلامها الحداد ثلاثة أيام وعكف الاعلام على استضافة قساوسة ورجال الكنيسة المصرية الارثوذكسية وليس ذلك فقط بل والنقل المباشر من أمام الكاتدرائية المرقصية ونقل المراسم من داخل الكاتدرائية ،
بل وزادت بعض القنوات جرعة المؤازرة فقامت بإذاعة قرآن كريم حداداً !!
لم يحدثنا أى من مدعى مدنية الدولة عن أن هذا منافى للمدنية ولقواعد فصل الدين عن الدولة وسياستها وان الاعلام لابد ان يكون معبر عن مدنية الدولة وأنه بذلك سوف ندخل فى سراديب الدولة الثيوقراطية (الدينية) المظلمة ؟ !
هى مدنية فصل الاسلام عن الدولة إذن !!
هى مدنية مفصلة ضد الإٍسلام وفقط !!
شاهت الوجوه !

مات الكثير من علماء وشيوخ المسلمين فلم يحرك الإعلام ساكناً !! 
ولم تعلن البلاد الحداد ولا الاجازات الرسمية لموت شيخ الأزهر مثلاً او أى شيخ مسلم كما فعل الإعلام والدولة لموت شنودة الثالث !

وآلمنا نحن المسلمين أن ننسى ويتناسى الكثيرون ما فعله شنودة فى حياته منذ تولى كرسى البابوية فى عام 1971 حتى عامنا هذا وما كان خلال هذه الفترة من أحداث كعزله على يد الرئيس الراحل محمد السادات وعودته مرة أخرى للجلوس على كرسى البابوية على يد المخلوع محمد حسنى مبارك ،
وما تخلل هذه الفترة من أحداث فتن طائفية لا حصر لها زادت حدتها فى السنوات الاخيرة، والتى كانت سبب رئيسى لعزل شنودة فى عهد السادات لخروجه عن الاطار الطبيعى لرجل الدين النصرانى  ومحاولته ممارسته السياسة وبث الكراهية والحقد والتعصب فى نفوس قساوسته وشعب الكنيسة وتأسيسه جماعة الأمة القبطية التى تحلم بجعل مصر وطن نصرانى يمهد لقدوم المسيح وتكوين مملكته بأرض مصر !!

وتناسى القوم أنه من منع إسلام الكثيرين وأنه سجن فى ظلمات الأديرة الكثير ممن حاولوا إِشهار إسلامهم مستخدماً الترغيب والترهيب وما وفاء قسطنطين عنكم ببعيد !!

وتناسى القوم قضايا التنصير فى ربوع مصر من أسماء اشتهرت وآخرين من طلبة الجامعات الذين تم تنصيرهم عن طريق ميليشيا تنصيرية منظمة وإغرائهم بالمال أو بث الشبهات التى تجد عقول لم تتعلم دينها ولم تدرك عظمة إسلامها فتقع فريسة للتنصير ،
فيصبح الامر ما بين فتنة شبهات أو شهوات !!

وتناسى القوم زكريا بطرس وسبه وقذفه للنبى صلى الله عليه وسلم وزوجاته الطاهرات وسبه للإسلام ليلاً ونهاراً وحينما سأله المذيع عن رأيه بزكريا بطرس وطالبه بتبرأ صريح من أفعاله أخبره أنه يعرض تساؤلات وطالبه بالرد وعرض شبهاته على التلفاز المصرى ثم قال متبجحاً (ردوا عليه) !!
ولم يحرك الاعلام ساكناً ولم يقف مستنكراً لتصرفات شنودة ولم يندد الأزهر بأفعال شنودة و قساوسته وأقوالهم .
لطالما تمنينا أن يكون لنا شيخ أزهر يرفض كل ما هو مخالف لشريعة الإسلام كما رفض شنودة الثالث وقساوسته حكم المحكمة المخالف (كما زعموا)  لأمور الطلاق بالعهد الجديد ،
لطالما تمنينا مؤسسة إسلامية لها من القوة والمهابة بحيث لا يُسجن أبناءها لا لشئ سوى انهم مسلمون يدعون إلى الله ثابتون على الثغور مرابطون لحراسة العقيدة ،
لطالما تمنينا أن يكون شيخ الأزهر ومؤسسة الأزهر حجر الصد أمام حملات التغريب والتشويه والتغيير الهادم لأصول الإسلام وثوابته !
لطالما تمنينا ولكن …

ثم منّ الله عز وجل على مصر بثورة إختار فيها الشعب بإرادته الحرة أن يمثله تيار إسلامي بأغلبية ساحقة لعل الله ان يجعل بهم نصر للاسلام وزود عنه فى جميع قضاياه والقيام بحقوق هذا الشعب الكريم
ولأننا ننتظر منكم الكثير ونريد أن نكون لكم معين ..
رفضنا تعزية الأحزاب الاسلامية لموت شنودة ، ولا تلومونا ! 
لا تلومونا على رفضنا التام للوقوف دقيقة حداداً فى مجلس الشعب الذى يتكون 70% منه من إسلاميين !! وإن كنت أُثمن عدم إستجابة السلفيين لهذا الأمر ورفضهم الوقوف لأنه لم يرد فيه نص فى ديننا
وأزيدهم ولأن ليس شنودة هو من يستحق هذه الوقفة !!
لا تلومونا على رفضنا لعبارات التملق والحزن الذى يعلم النصارى قبل المسلمين أنه مجرد حزن سياسى وإجراء شكلى روتينى !!

ولذلك ، أذكّر نفسى وأبناء التيار الإسلامى ونواب جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين…
أذّكركم أن طريق النصر والتمكين لن يكون بتقديم تنازلات فى العقيدة ، فالعقيدة هى الحصن إذا إنهار سقطنا وسقطت مملكتنا الأبية بأيدى كل متربص ومُعادى !
ودخلتم معترك السياسة من أجل سياسة الدنيا بالدين وليس العكس ..
ومن أجل العمل بشريعة الله عز وجل وتطبيقها ..
لأجل أن تكون كلمة الله هى العليا ..
من أجل بناء دولة إسلامية تحكم بما أنزل الله عز وجل 
فلا تنسوا أن من أخرجكم من ظلمات السجون إلى أضواء السلطة والمجالس هو الله وحده
فانصروه ينصركم (إن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) 7 محمد
واسعوا إلى رضوانه وحده سبحانه وتعالى وإلا الاستبدال وإلا الهزيمة وإلا الخذلان

فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ
والله المستعان .

بقلم د/ نهى الريس  

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=40131

الوحش” يتهم فلوباتير و ونجيب جبرائيل بالتخطيط لـ “مجزرة ماسبيرو” .. ويصف الأسوانى بـ”مسيلمة الكذاب

الأربعاء 18 يناير 2012


تقدم المحامى نبيه الوحش ببلاغ للنائب العام الدكتور عبدالمجيد محمود ضد 10 شخصيات عامة اتهمها بالتحريض ونشر أخبار كاذبة أججت أحداث ماسبيرو.
واتهم الوحش، القس فلوباتير جميل كاهن كنيسة العذراء بفيصل، بإشعال حرائق الوطن وأنه المحرض الأول على أحداث ماسبيرو والمسيئ على الدوام لنظام الحكم والداعى إلى كسر هيبة الدولة باستمرار.
كما اتهم نـجيب جبرائيل مستشار شنودة الثالث، بانتحال صفة دكتور وصفة مستشار، مشيرًا إلى أنه يتاجر بآلام وأمال المسيحيين البسطاء، ويشيع أخبارًا كاذبة على الدوام من شأنها إشعال فتيل الفتنة الطائفية وضرب الوحدة الوطنية فى مقتل حسب وصف الوحش.
وأشار الوحش فى تصريحات خاصة لـ”المصريون“، إلى أنه ينضم للبلاغ أيضًا المحامى ممدوح رمزى الزاعم بأنه ناشط سياسى وناشط حقوقى والمتعدى والمحرض على الاحتلال الأجنبى لمصر، وكذلك ممدوح نخلة المتاجر بملف الطائفية مقابل الدولار والشيكل والين، وكذلك نبيل شرف الدين – غير معروف الهوية والذى اعتاد بحكم وظيفته كضابط شرطة سابق تلفيق الأكاذيب وكتابة المقالات بتحريات مختلفة وغير صحيحة-، على حد قوله.

وأضاف الوحش أن البلاغ يضم خالد منتصر باعتباره صاحب أشهر المقالات الجنسية استناداً إلى تخصصه بوصفه طبيباً للأمراض التناسلية والجلدية، وكذلك الكاتبة فاطمة ناعوت الداعية إلى تفتيت الوطن وتقطيع أوصاله استناداً إلى هويتها غير المعروفة لا هى علمانية ولا ليبرالية ولا شيوعية ولا منتمية لأى ملة، حسب وصفه.

كما اتهم أيضًا فى بلاغه الكاتب والروائى علاء الأسوانى والذى وصفه بـ (مسيلمة الكذاب)، بالإضافة إلى القنوات الفضائية المفخخة والتى تم إنشاؤها مؤخراً بأموال “مغسولة” على حد قوله، ومنها على سبيل المثال لا الحصر قناة (CBC) وقناة التحرير وقناة 25 يناير وقناة روتانا مصر وعلى وجه التحديد برنامج ناس بوك لهالة سرحان.

كما اتهم أيضًا الأب مكاريوس كاهن كنيسة مارجرجس المزعومة، وقال، إنه أشاع أخبارًا كاذبة وخالف ترخيص البناء (وهذا ثابت فى تصريحات الأنبا / هيدرا أسقف أسوان)، والذى أكد فى جميع وسائل الإعلام بأن موضوع كنيسة الماريناب هى كلها أخبار كاذبة وإشاعات وأن مسلمى الماريناب لم يتعرضوا للمنزل المزعوم بالهدم ولا إنزال الصليب من فوقه لأنه لم يكن هناك صليب على المنزل من الأصل.

وطالب الوحش، بسرعة استدعاء المشكو فى حقهم لسؤالهم عن واقعات التحريض وإشاعة الأخبار الكاذبة التى بثها المشكو فى حقهم على وسائل إعلام خاصة، مشددًا على أنه فى حال عدم مثول المشكو فى حقهم لطلب الاستدعاء، فإنه سيطلب استعجال إصدار قرار بضبطهم وإحضارهم وإجراء التحقيقات معهم وتقديمهم إلى محاكمة عاجلة أمام محكمة أمن الدولة العليا طوارئ حتى يكونوا عظة وعبرة لكل من تسول له نفسه الاستقواء بالخارج أو الدعوى إلى احتلال الوطن.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=37247

الدولة القبطية تقرر إفتتاح عشر مكاتب قنصلية لتكون سفاراتها في العالم

الخميس 12 يناير 2012

قرر مجلس أمناء الدوله القبطيه بالولايات المتحدة الأمريكية افتتاح عشرة مكاتب قنصليه في بعض دول العالم لتكون نواة لسفارات الدوله القبطيه وهي واشنطن وباريس ومونتريال وسيدنى وسول وبون وأورشليم وجوبا ولندن وجوهانسبرج .

ومن جهة أخري رحب عصمت زقلمة رئيس الدولة القبطية بتهنئة أوباما قائلا إن هذه التهنئة هي الأولي في تاريخ الولايات المتحده الأمريكيه بأن يوجه الرئيس الأمريكى تهنئته للأمريكان من أصل قبطى تهنئته لهم بعيد الميلاد وتعهد واشطن بحماية الأقباط الأرثوذكس فى مصر وهو التزام دولى على الولايات المتحده الأمريكيه لحماية الأقليات وفقا لميثاق الأمم المتحده خاصة بعد إعلان الدوله القبطيه فى شهر يوليو عام 2011 .

وقد أعرب ما يسمى مجلس أمناء الدوله القبطيه عن شكرهم لتهنئة الرئيس الأمريكى وللرئيس ساركوزى رئيس فرنسا لإيفاده وزير داخليته لتهنئة الأقباط لأول مره فى العاصمه الفرنسيه.
حيث قدم الرئيس الأمريكى باراك أوباما وزوجتة تهانيهما للأقباط الأرثوذكس فى الولايات المتحدة وجميع أنحاء العالم، ووجه أوباما «الشكر للمسيحيين الأقباط على ما قدموه من مساهمات استثنائية للولايات المتحدة»، وجدد التزام بلاده بالعمل من أجل حماية المسيحيين وغيرهم من الأقليات الدينية حول العالم
وقال «أوباما» إنه: «كما أظهرت الأحداث فى مصر وأماكن أخرى، فإن التاريخ يذكرنا مراراً وتكراراً أن حرية الأديان وحماية الناس من جميع الأديان والقدرة على العبادة، وفقاً لما يختاره الإنسان، تمثل أموراً حاسمة لإقامة مجتمع سلمى وشامل وتحقيق الازدهار، وفى موسم عيد الميلاد هذا، فإننا نشارك إخوتنا الأقباط حول العالم فى صلواتهم من أجل السلام.

والمثير للدهشة أمر هؤلاء الذين يتحدثون باسم الأقباط المصريين، وكأنهم فعلا أوصياء علينا ويشعرونك انك تحت قيادتهم ومعهم صكوك الغفران، ولم يكن في خاطر أي مصري سواء كان مسيحيا او مسلما ان يجد نفسه امام أكذوبة أو أسطورة خيالية تحكي عن تقسيم مصر الى دويلات شرقا وغربا وجنوبا وشمالا.. وعلى الرغم من ان الاقباط في مصر لم يروجوا للحظة واحدة لفكرة «العيش المنفرد»، إلا أنه في يوم 10 يوليو الماضي اعلن عن تأسيس الدولة القبطية من قبل بعض نشطاء أقباط المهجر وعلى رأسهم المحامي ـ المنزوعة عنه الجنسية المصرية ـ موريس صادق وتم انتخاب د.عصمت زقلمة رئيسا للدولة القبطية، وصادق سكرتيرا تنفيذيا للدولة القبطية ونبيل بسادة أمينا عاما للدولة القبطية وم.ايليا باسيلي مفوضا عاما للتنسيق الدولي للدولة القبطية، وذلك كله دون الرجوع الى الأقباط أنفسهم الذين يعيشون في بلدهم الأم.

والعجيب والغريب أكثر وأكثر الإعلان عن قرار مجلس امناء الدولة القبطية المزعومة أول من امس بافتتاح 10 مكاتب قنصلية في بعض دول العالم لتكون نواة لسفارات هذه الدولة القبطية وهي واشنطن وباريس ومونتريال وسيدنى وسول وبون واورشليم وجوبا ولندن وجوهانسبيرغ.

هناك تساؤلات عديدة تحتاج إلى إجابة من هؤلاء الذين يريدون تقسيم مصر وتنفيذ هذا المخطط ليصبح التدخل الأجنبي في مصر حجة قوية لهذا الأمر.. لو تخيلنا أن الأقباط طالبوا بدولة مستقلة تقطع من أرض مصر فهل فكروا ما أنسب قطعة من أرض مصر تصلح لهم؟ وقبل هذا لماذا دولة قبطية؟ ولمصلحة من؟ هل طاوعتهم مصريتهم على تقطيع أوصال الوطن؟!

والأهم من ذلك كله: ما رد هؤلاء على رفض الكنيسة الأرثوذكسية والكنيسة الإنجيلية والكاثوليكية لهذه الدعوات؟ وما تعليق موريس صادق على رفض عدد كبير من أقباط المهجر أنفسهم لدولته الوهمية

وهو ما أكده م.عزت بولس، رئيس موقع الأقباط المتحدون، بسويسرا قائلا: ان ما يروجه موريس صادق مرفوض وغير منطقي ولا يتماشى مع الواقع الجغرافي الذي يعيشه الأقباط!

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=36996

ائتلاف “القساوسة الأحرار” يهددون بالدخول فى صوم مفتوح واعتصام بالكنائس.. حملة توقيعات لمطالبة الأنبا شنودة بالاستقالة والاكتفاء بمنصب استشارى لبلوغه الثمانين

الخميس 12 يناير 2012

كشفت مصادر كنسية عن قيام بعض الأساقفة فى عدة محافظات بتدشين حملة توقيعات لمطالبة الأنبا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بالاستقالة، فى سابقة هى الأولى فى تاريخ الكنيسة القبطية.

وقالت المصادر فى تصريحات لــ” المصريون” إن حملة التوقيعات يقف وراءها العديد من رجال الأعمال الأقباط الذى يرون أن الأنبا شنودة يضحى بهم لصالح “الإخوان المسلمين”، لافتين إلى أنه أيد المجلس العسكرى بعد حادثة ماسبيرو، وكان من أشد مؤيدى المخلوع فى السابق، واتهموه بأنه خادم لـ”السلطان” وليس خادمًا للمسيح.

ورفض عشرات الأساقفة والقمامصة والرهبان الذين بدأوا التوقيع على المذكرة استمرار البطريرك بعد سن الثمانين أو استمراره “شرفياً”، على أن يتم انتخاب بطريرك آخر معه وإلغاء القرعة الهيكلية وإعطاء الحق لكل قبطى بلغ 21 سنة فى انتخاب البابا دون قصرها على 2000 شخص فقط، وذلك أسوة بالأزهر الشريف.

وعلمت “المصريون” أن غالبية الشباب القبطى يدعم تلك التوجهات السابقة وعلى استعداد للتظاهر بالآلاف بمجرد أن يطلب منه “أب اعترافه“، خصوصًا مع تشكيل بعض الائتلافات السرية فى الكنائس التى تدعم هذا الأمر كائتلاف “القساوسة الأحرار”. وهدد القائمون على حملة التوقيعات بعمل مجلس لإدارة الكنيسة مثلما حدث خلال حكم الرئيس أنور السادات أو تولية أكبر الأساقفة سنا حتى يتم انتخاب بطريرك جديد مثلما حدث أيام البابا يوساب.

جدير بالذكر أن هذا التوجه يعارضه العديد من القيادات الراديكالية في الكنيسة تعارض كل ما سبق وتساند البابا شنودة نظراً لتقارب عمرهم معه بما يهدد بمستقبلهم الطامع في الكرسي المرقسي

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=36992

شلح قبطى بعد اعتراضه على طريقة إدارة الكنيسة للدعاية الانتخابية

غربية – أحمد فتحى   |  24-12-2011 14:23

شهدت كنيسة “العذراء مريم” بمدينة المحلة الكبرى واقعة مؤسفة إثر التعدى على قبطى، وإهانته بعد توجيه اتهامات بأنه غير مسيحى، وطرده من قبل أحد كهنة الكنيسة خلال اجتماع للكنيسة مع العديد من أبنائها فى إطار الإعداد لحملة توعية سياسية استعداد لإجراء العملية الانتخابية خلال المرحلة الثالثة المزمع إجراؤها يومى 3 و 4 يناير أوائل العام المقبل.

وشهد الاجتماع نقاشًا حادًا بين أبناء الكنيسة حول كيفية بدء الحملة الانتخابية وسياق تنظيمها وخلاله قام القمص “يسطس” أحد كهنة العذراء بالاعتداء على “هانى عزيز” بقذفه واتهامه بأنه غير مسيحى وطرده من الكنيسة وسط حضور لفيف من الكهنة والعديد من الأقباط من بينهم “الدكتور سامى فرنسيس وريمون رزق”.

وفى تصريحات له قال “عزيز” إن اتهامه بأنه غير مسيحى يعد سبًا للدين من قبل الكاهن وإنه أهانه وأساء إلى كل فرد من أسرته وعائلته التى ترعى مصالح الأقباط وتواظب على التواجد بالكنيسة وزيارتها دومًا كونها بيتا لكل قبطى.
وناشد عزيز البابا شنودة بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية بسرعة التدخل لحل تلك الأزمة ورد حقوقه المهدرة دفاعًا عن كل قبطى يهان فى بيوت الرب، على حسب قوله.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=92417

آباء الكنيسه يعترفون بعجز التشريعات المسيحية

آباء الكنيسه يعترفون بعجز التشريعات المسيحية

مفكرون أقباط: إقامة دولة قبطية “وهم” كبير يجرى وراءه أمريكا وعملاؤها

كتبت – دينا رجب   |  21-12-2011 13:53

رفض عدد من المفكرين والخبراء الأقباط دعوات أقباط المهجر لإنشاء دولة قبطية داخل مصر وتقسيمها إلى دولتين، موضحين أن هذه الدعوات، التى تروج المواقع التابعة لأقباط المهجر تحركها أجندات خارجية أمريكية تهدف إلى تقسيم مصر وحرقها، مثلما حدث فى السودان والعراق ومؤخرا فى سوريا، وأن هذه الدعوات الشاذة لن يقبلها أو يلتفت لها أى عاقل داخل مصرلأن التركيبة الجغرافية والتاريخية لنسيج الشعب المصرى ترفضها.. “المصريون” استطلعت أراء بعض الخبراء والمفكرين الأقباط حول هذا الشأن.

وتنصل الباحث الكنسى, الدكتور جرجس كامل, من انتماء أقباط المهجر لمسيحيى مصر المقيمين بالداخل قائلاً: “لا علاقة لهم بنا”، موضحًا أن قلة قليلة جدًا من أقباط مصر فى الداخل هى التى تتفق مع توجهاتهم وأفكارهم، وأن الأغلبية فى الداخل لاتربطهم بأقباط المهجر أى علاقة.
ووصف الدعوة إلى إقامة دولة قبطية داخل مصر بأنها “نعرة كاذبة” تحمل بين طايتها أهدافًا أخرى لتقسيم المصريين، وفك النسيج الوطنى الذى تعيش فى داخله مصر منذ سنوات طويلة.
وقال: “طيلة حياتى فى مصر منذ 35 عامًا لم أر أى اضطهاد أو تمييزٍ دينى أو طائفى ضد الأقباط، لكن فى الوقت الحالى لا أخفى تخوفى من الخطاب الدينى السلفى المتشدد والتصريحات الصعبة لبعض القيادات السلفية التى تطل علينا بشكل يومى على شاشة الفضائيات وتوعدهم بفرض الجزية على الأقباط؛ لكن لن يكون الحل أبدًا هوإقامة دولة قبطية داخل الدولة فهذا أمر مرفوض من النخبة والعامة، لأن صوت العقل يرفض هذا الصوت الناعق الشاذ الذى يهدف إلى التفرقة بين النسيج المصرى الذى يشهد بعظمته العالم.

ويؤكد المفكر القبطى, جمال أسعد, أن الأجندات الخارجية تسعى إلى تحريك هذه الدعوات وإثارتها من وقت إلى آخر، وتختار الأوقات الصعبة التى تمر بها مصر لخلق فتنة داخل أرض مصر بهدف التدخل الأجنبى فى مصر بحجة حل مشكلات الأقباط.
وكشف عن هوية هذه الدعوات بأنها “أمريكية” تنفذ خطة معنية بها وحريصة على تنفيذها بأى شكل منذ سنوات طويلة لتقسيم الشرق الأوسط كله، مشيرًا إلى أنها تدرك جيدًا أن أسهل الطرق وأسرعها لضمان نجاح الخطة هو اللعب على الأوتار الطائفية، والتحدث عن حقوق الإنسان وإنشاء منظمات حقوقية تمول من هذه الجهات الخارجية، وأنها نجحت بالفعل فى لبنان والسودان، وتتجه الأنظار لتنفيذ هذه الفكرة الشيطانية فى مصر.

واعتبر أن إقامة الدولة المزعومة على أرض مصر هو درب من دروب التوهم والتخيل، لأن التركيبة التاريخية والجغرافية للشعب المصرى, مسلمين وأقباط, لن تقبلها على أرض الواقع, ويجب أن ننتبه جميعًا إلى أن مشاكل الأقباط لن تحل بإقامة دولة قبطية خاصة بهم على أرض مصر؛ لكن الهدف من إقامة هذه الدولة هو حرق مصر وجرّها إلى حرب أهلية تقضى على الجميع.
واستبعد الدكتور رفيق حبيب, نائب رئيس حزب الحرية والعدالة, فكرة إقامة دولة قبطية، واصفًا إياها بالدعوة الشاذة وغير المقبولة، ولا يمكن أن تتحقق واقعيًا على أرض مصر، وأنها لن تجد أى شخص فى مصر قبطى أو مسلم عاقل يؤيد مثل هذه الدعوات الغريبة التى لن يكون لها مكان مهما أثيرت، وحاول أصحابها سواء أقباط المهجر أو غيرهم نشرها بين المصريين.

وفى رفضه لهذه الدعوات استشهد القمص بوليس عويضة، كاهن كنيسة العذراء بالزهراء وعضو اتحاد شباب الثورة، بجملة البابا شنودة الشهيرة “مصر وطن لا نعيش فيه ولكنه يعيش فينا”، مشيرًا إلى نبذه هذه الدعوات التى تهدف إلى صنع الفتنة بين قطبى الشعب المصرى جملةً وتفصيلا، مبيناً أن مصر تضم الأقباط والمسلمين منذ 1450 عامًا، يعيشا فى وطن واحد وعلى أرض واحدة، فكيف نقسم الوطن إلى وطنين الآن؟!.
وطالب جميع الأقباط بترك كل هذه الأمور التى ستأخذ مصر إلى الهلاك، وستؤجج نار الفتنة، داعيًا إلى تعاون كل مسلم وقبطى، وتوجيه كل الجهود لمصر، وأن نقف من أجل إعادة بناء مصر، ورفع قيمة الجنيه المصرى، والوقوف ضد فلول النظام وفى وجه كل من يستغل جراح الوطن.
وأشار إلى تميز علاقة أقباط مصر بمسلميها، وأنه تربطهم روابط قوية يظهر معدن هذه العلاقة الأصيلة فى الأزمات، مثلما حدث فى ثورة 1919 وخرج المسلمون مع الأقباط فى يد واحدة، واستكملت هذه الملحمة الوطنية أيضا فى ثورة يناير وكان القبطى بجوار المسلم.
وقال:” فى الثورة أنا وإخوانى الأقباط كنا نذهب لإحضار المياه من مسجد عمر مكرم لأشقائنا المسلمين ولخطيب الثورة الشيخ مظهر شاهين لكى يتوضأوا، وكنا نقف نحرسهم عند أدائهم للصلاة”.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=91983

ويكيليكس: فى برقيتين للسفارة الأمريكية للقاهرة..البابا شنودة: مبارك وزقزوق “معتدلان” وعلى جمعة والإخوان متطرفان

واشنطن ـ وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك   |  20-12-2011 13:24

كشفت برقيتان من السفارة الامريكية في القاهرة عن لقاء قام به الانبا شنودة في مصر مع مسئولين امريكيين وصف في إحداها الرئيس المصري السابق بانه “معتدل” ولا يمثل تهديدا للمسيحيين المصريين في حين ان الانبا شنودة رأي ان مفتي جمهورية مصر العربية علي جمعة “شخص متطرف” كما نعت جماعة الاخوان المسلمين بالشىء نفسه.

ونقل موقع ويكيليكس، الذي كان اول من اورد البرقيتين الصادرتين من السفارة المصرية بالقاهرة عامي 2007 و 2008، نقل عن المسئولين الامريكيين قولهم ان الانبا شنودة، الذي يشغل منصب بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وسائر بلاد المهجر، انه قد وصف مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة بالتطرف وقال انه لا تجمعه به علاقة قوية.

وقالت البرقية (الموجودة على هذا الرابط) :”يعتقد الانبا ان شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي ووزير الاوقاف المصرية حمدي زقزوق “معتدلان ومحترمان” ولكن مفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة، على عكس هؤلاء، وانه “مختلف للغاية.”

ونقلت البرقية الثانية عن اللقاء الذي جمع السفيرة الامريكية للقاهرة في حينها مارجريت سكوبي مع البابا شنودة بتاريخ 20-مايو- 2008 ان البابا شنودة قال ان وصف المتطرفين المسلمين ينطبق على جماعة الاخوان المسلمين وعلى مفتي البلاد علي جمعة رغم تعينه من قبل الحكومة.

وقالت البرقية ان الانبا شنودة قال في ذلك الوقت ان لدى علي جمعة ميول”للتصدي للامور الشاذة و التافهة”.

ووفق تسريبات ويكيليكس، التي حصلت عليها وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك، قال شنودة للدبلوماسيين الامريكيين ان علي جمعة “مثير للجدل” وانه اصدر فتاوى غريبة واشار في حديثه الى فتوى جمعة تتعلق بقدسية بول الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) وفتوى اخرى للمفتي قال فيها ان الذباب اذا حط على طعام المسلم جاز اكله طالما ان جناحي الذبابة لامسا الطعام.

وقال الانبا شنودة ، حسب ما نقلته البرقية عنه، ان علي جمعة اصدر تلك الفتوى الاخيرة وفق تقليد يعود للرسول محمد قال فيه، بحسب شنودة نفسه، ان احدى اجنحة الذبابة ملوثة والجناح الآخر طاهر.

كما اشار شنودة الى مقابلة قام بها المفتي المصري علي مع مجلة نيوزويك في 22 يوليو/تموز 2008 قال فيها ان الارتداد عن الإسلام مسموح به. علق الانبا شنودة بقوله ان هذا الكلام “مخادع” لقول علي جمعة في نفس الوقت “ان الارتداد ذنب عظيم” ولقول علي جمعة بضرورة احتواء اي نوع من التوتر الاجتماعي.

واتهم شنودة الحكومة المصرية في حينها بانها تتساهل مع جماعة الاخوان المسلمين على وجهة التهديد. وقال، وفق البرقية، رقم 07CAIRO2332:”تبدو الحكومة وكأنها لا تريد مواجهة ايدلوجية الاخوان المسلمين على المستوى الديني”.

ودلل الانبا شنودة بذك على ان الحكومة المصرية تلجأ الى الصلح العرفي في حالة الاعتداء على المسيحيين.

وجاءت البرقيتان لتؤكدا على ان الانبا شنودة يرى تهديدا ضد المسيحيين المصريين من جماعة الاخوان المسلمين. وبحسب البرقية :”وصف شنودة الاخوان المسلمين بانهم متطرفون وقال ان المنظمة ضد المسيحيين. ووفق شنودة فان الاخوان تعتزم الحكم بالشريعة الاسلامية ولكن فقط حسب نسختهم من الشريعة وقال شنودة ان الاخوان المسلمين يصفون المسيحيين بانهم غير مؤمنين وكذلك المسلمين الذين لا يشتركون معهم في نفس رؤيتهم للقانون الإسلامي”.

يذكر ان البرقيتين تعودان لعامي 2007 و 2008 على التوالي.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=91800