فيلم “قذر “عن حياة محمد عليه الصلاة والسلام انتاج أقباط المهجر يهدد بفتنة كبرى

 حصلت وكالة الأخبار العربية على مقاطع من الفيلم القذر الاباحي الذي انتجته جماعة أقباط المهجر في الولايات المتحدة بالمشاركة مع القس المتطرف تيري جونز الذي سبق له القيام بحرق نسخ القرآن الكريم أمام كاميرات التلفزيون.

ويتناول الفيلم بشكل ساخر – واباحي في أحايين كثيرة – تماما حياة  النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويصفه بأوصاف يعف اللسان عن ذكرها خصوصا في علاقته بأم المؤمنين السيدة خديجة زوجته الأولى ثم بزواجه من أم المؤمنين السيدة عائشة . وكانت جماعة “أقباط المهجر ” أعلنت أمس الخميس عن عرض مقاطع فيديو من الفيلم الجديد بعنوان “حياة محمدرسول الاسلام ” والذي انتهى تصويره مؤخراً باستديوهات أمريكا، من إخراج سام باسيل، وذلك يوم 11 سبتمبر المقبل، أثناء المحاكمة الشعبية لمحمد صلى الله عليه وسلم، في “اليوم العالمي لمحاكمة محمد”، والتي دعت لها “الهيئة العليا للدولة القبطية” التي يترأسها عصمت زقلمة الذي يقدم نفسه على أنه رئيس الدولة القبطية المنتخب  ، وموريس صادق سكرتير عام الدولة ، وتحت رعاية كنيسة القس المتشدد تيرى جونز، بولاية فلوريدا الأمريكية .

يبدأ الفيلم بمشهد اعتداء مجموعة من المسلمين المتطرفين في صعيد مصر على صيدلية لطبيب صيدلي مسيحي يشعلون فيها النيران مع تركيز على تواطؤ من رجال الشرطة وتسهيلهم لهؤلاء المتطرفين اتمام مهمتهم . ثم ينتقل الى الحديث عن بداية قصة حياة النبي محمد مستخدما ممثلا أميركيا يقدم الشخصية بكثير من الاستخفاف ثم يتحول الى نقديم رسول الاسلام وصحابته على أنهم مجموعة من المتطرفين هواة العنف والدماء . كما يقدم الفيلم الرسول عليه الصلاة والسلام في صورة سلبية تماما مع الكذب فيما يتعلق بوحي السماء برسالة القرآن الكريم .

وبكل أسف تم نشر مقاطع الفيلم المهزلة على موقع يوتيوب عبر الانترنت مما يهدد بمتابعة الملايين له وهو ما يحمل مخاطر كبرى خصوصا لارتباط هذا العمل القذر بأسماء مصريين أقباط يعيشون في الولايات المتحدة ويمارسون كل هذا الكذب والتضليل لأهداف أكثر خبثا وخطورة بدليل أنهم وضعوا خرائط تقسيم مصر في رسائل اليكترونية أرسلوها الى مئات الآلاف من الشباب المصري مسيحيين ومسلمين .

وقد عبرت شخصيات دينية اسلامية عن غضبها الشديد من هذه الأعمال غير المسؤولة من جانب جماعة أقباط المهجر مشيدة بالطبع بالمواقف الحكيمة لأكثر من جمعية من الجمعيات القبطية داخل مصر وعلى رأسها المجلس القبطي العالمي الذي أصدر بيانا رسميا رافضا فيه الأعمال “المرفوضة ” وخطط التقسيم الواهمة الوهمية التي يتناولها أقباط المهجر

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s