Daily Archives: سبتمبر 10, 2012

إلا رسول الله – إلا رسول الله – إلا رسول الله

الا رسول الله 

دعـــــــــــــوة للدفاع عن عرض المصطفي صلي الله علية وسلم

 دعـــــــــــــوة اجبارية للدفاع عن عرض المصطفي صلي الله علية وسلم 
تجمعنا بكرة مهم جدا جدا جدا
(امام السفارة الأمريكية) ان شاء الله

أمريكا ناوية تعرض الفيلم بكرة في التلفزيون الأرضي بمناسبة

11-سبتمر :>> يعني موقفها رسمي!!!

ويتم بحضور جميع أقباط المهجر المصريين وقس أمريكي (اللي حرق المصحف).

لا نقبل تدخلا خارجيا في شؤون الأقباط

الإثنين 10 سبتمبر 2012

قال ياسر علي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة بمصر، إن بلاده لا تقبل التباحث مع دول أخري في قضية “علاقة الأقباط بالمسلمين باعتبارها قضية مصرية خالصة”.

وأضاف علي، في مؤتمر صحفي مساء اليوم، أن باب الرئيس مفتوح وهناك اتصال دائم مع ممثلي الكنائس المصرية، مشددا على أنه “غير مقبول – بأي حال من الأحوال – التكلم في هذا الأمر مع أطراف خارجية لأنه شأن مصري صرف ولا نقبل تدخل أي طرف آخر”.

تأتي تصريحات المتحدث باسم الرئاسة المصرية بعد أيام من إعلان هولندا فتح الباب أمام “الأقباط الذين يتعرضون للاضطهاد في مصر للحصول على حق اللجوء”، الأمر الذي أثار جدلا واسعا في مصر.

وأكد متحدث الرئاسة أن “الموقف الواضح للرئاسة المصرية هو أن الجميع يملك أسهم متساوية في الوطن ونفس الحقوق والواجبات وليس هناك أدنى تمييز ضد أي مصري مسلم أو مسيحي “، مضيفا أن جزء من برنامج الرئيس المصري هو إلغاء كل أشكال التمييز ضد أي مصري.

ووصف العلاقة بين المسلمين والمسيحيين بـ”المتينة”، مشيرا إلى استقبال مرسي خلال شهرين من توليه مهام منصبه مرتين ممثلي الكنائس المصرية، وأكد أن “جميعنا أصحاب هذا البلد ولا ينبغي دخول طرف آخر في هذه العلاقة حتى أن الرئيس يرفض أن يطلب منه أن يطمأن الأقباط لأن هذا الأمر يقلل من شأن من يطلب إليه الطمأنينة، بحسب قوله.

وكان الأنبا باخوميوس، القائم مقام بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، قد قال في وقت سابق اليوم إن الرئيس محمد مرسي “مرحب به في أي وقت، وهو لا يحتاج لدعوة من الكنيسة لزيارتها”.

جاء ذلك ردًا على سؤال من مراسل وكالة الأناضول للأنباء حول ما إذا كانت الكنيسة تعتزم دعوة الرئيس لزيارتها للمرة الأولى منذ توليه رئاسة البلاد نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=47004

رداً على إنتاج فيلم يسىء للرسول” أمين جبهة علماء الأزهر ننتظر من الكنيسة الرد

الأحد 9 سبتمبر 2012

أثار إعلان عدد من أقباط المهجر، عن إنتاج فيلم يسيء إلى الرسول – صلى الله عليه وسلم – ويصور المسلمين على أنهم إرهابيون، ويقتلون المسيحيين فى  مصر، أثار سخطاً واسعاً وغضباً من المسيحيين قبل المسلمين.

وذلك بعد إعلان عدد من أقباط المهجر، على رأسهم عصمت زقلمة، الداعى إلى تقسيم مصر ورئيس الدولة القبطية المزعومة، وموريس صادق، الذى لا يترك مكانا فى الخارج إلا وهاجم مصر فيه ويقلب الدول الخارجية ضدها، ومعهما القس المتشدد تيرى جونز الذى حرق المصحف الشريف أكثر من مرة، إنتاج فيلم يسىء إلى الرسول والإسلام.
إلا أن ممثلين عن الطوائف المسيحية والمسلمة فى مصر أعلنوا استنكارهم وعدم رضاهم عن أى محاولة لإشعال نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

نتحمل إساءة الآخرين ولا نسىء لهم

وشن القس باخوميوس راعى كنيسة الأقباط بطهطا هجوماً شديداً  على أقباط المهجر رداً على محاولاتهم إنتاج  فيلم يسىء للإسلام والمسلمين، وقال “سيبونا فى حالنا إحنا كفيلين أن نعيش فى حماية المسلمين ومحبتهم” .
وأشار باخوميوس إلى وجود طرف ثالث يريد الوقيعة بين المسلمين والمسيحيين، مؤكداً أن هذا لن يحدث فى مصر، لأننا كيان واحد برغم ما يحدث من خلافات نقف جنبا إلى جنب فى الأفراح والأحزان.
وأكد باخوميوس عدم رضى المجمع المقدس بذلك، مبيناً أن المجمع سيصدر بيانا بعدم رضاه عن إهانة الديانات الأخرى.
وأضاف باخوميوس أن المسيحية تعلمنا التسامح والمحبة لذا فنحن نتحمل إساءة الأخرين ولا نسيىء لهم.
وقال الدكتور نبيل نجيب سلامة مسئول الإعلام والعلاقات العامة بالهيئة الإنجيلية القبطية المسيحيّة إننا نرفض الإساءة لأى شخص أو جماعة فما بالك بأن الإساءة لشخص مثل النبى محمد!.

وأضاف سلامة أن هؤلاء لا يمثلون المسيحيين فى مصر، مؤكداً على أن المسيحى يعيش بجانب المسلم لهم جميع الحقوق وعليهم نفس الواجبات.
وأشار نجيب إلى أن الشعب المصرى شعب عاقل يعرف دينه خير المعرفة سواء كان مسلما أومسيحيّا، وبالتالى يعرف جيداً من يحاول النيل من الوطن ولن يتأثر بهذه المهاترات.
وقال سلامة فى رسالة وجهها إلى القس الأمريكى “تيرى جونز” وعصمت زقلمة وموريس صادق: اتقوا الله فى مصر التى عشتم على أرضها سنوات وتعلمتم فى مدارسها وجامعاتها، وأكلتم من خيراتها وشربتم من نيلها قبل أن ترحلوا عنها؛ فمصر جعلت منكم محامين ورجال أعمال فاذكروا فضلها عليكم ولاتسيؤوا لها فى أى مكان.

وقفة احتجاجية

وقال نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان والمستشار القانونى للكنيسة الأرثوذكسية فى تصريح خاص لـ”بوابة الوفد”، إنهم سينظمون وفقة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين اعتراضاً على إنتاج فيلم يسيىء للإسلام ولرسوله الكريم .
وأكد جبرائيل أنه أصدر بياناً دعا فيه مجلس الكنائس العالمى ومجلس كنائس الشرق الأوسط والكنائس المصرية، أن تدين فيه ما فعله القس “المجنون” ومن ينتمى إليه، مؤكداً على أن المسلمين والمسيحيين يحترمون كل الأيان.
وأكد أمير عياد مؤسس حركة الإخوان المسيحيين أنه سيشارك فى الوقفة التى دعا إليها نجيب جبرائيل، مضيفاً أن من فعل ذلك إنسان جاهل “اللى فاكر أنه بكدا بيدافع عن المسيحية .. اللى عاوز يدافع بجد يجى ويقعد فى مصر ويورينا هوهيعمل إيه”.
وأضاف عياد نرفض الإساءة للعقائد الأخرى فكل واحد حر فى عقيدته ولا يعنينا من الآخر عقيدته، إنما معاملته حتى لوكان يعبد حجرا ما دام لم يضربا بهذا الحجر.

ننتظر من الكنيسة رداً

وقال الدكتور محمد عبد المنعم البرى الرئيس السابق لجبهة علماء الأزهر إن مثل هذه الأفعال أكاذيب لا أصل لها، وثبت فى كتب السنة أن الرسول- صلى الله عليه وسلم – أنه زار جاره اليهودى وهو مريض ويجامل جاره ولو كان من غير المسلمين.
وأضاف البرى علينا أن نواجه هذه الفتن بتأليف القلوب وإبعادها عن الأحقاد والمحن، ونتذكر شهادة القرآن الكريم، التى تؤكد أن أكثر الناس عداوة للمسلمين هم اليهود والذين أشركوا ومنهم الشيعة، وأن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إن نصارى كما يقول الله تعالى (( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لايَسْتَكْبِرُونَ ، وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ )) المائدة:82،83 .

وقال الدكتور يحيى إسماعيل أمين جبهة علماء الأزهر إنه على يقين أن إخواننا من نصارى مصر هم أول من يستنكر هذا العمل،مطالبا الدولة والكنيسة بجميع طوائفها بأن تتصدى لهذا التصرف الدنيء وأن يفرحوا قلوبنا بما ننتظره منهم.
وأشار إسماعيل إلى أن أصل العرب مصريون لأن أمهم هاجر وأبوهم إبراهيم، مشيراً إلى أن كل من يسيء إلى جماعة لها نسب بأرض مصر فهو يسيء إلى كل المصريين والعرب لأن العرب أصولهم مصرية.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=46953

مخطط تقسيم مصر

طالب المحامى حنا حنا، أحد نشطاء أقباط المهجر بالولايات المتحدى، والداعى لمؤتمر عالمى 6 أكتوبر القادم بولاية نيوجيرسى لتقسيم مصر واستقلال الأقباط إقليميًا، الأنبا باخوميوس القائم مقام البابا بالصلاة من أجل نجاح المؤتمر.

وأضاف حنا – فى  رسالة إلى الأنبا باخوميوس، أن التقسيم يحقق آمال المسيحيين فى مصر، الذين يعانون من التهميش والاضطهاد لذا فهو إجراء احترازى لا أكثر إذا ظل الحال على ما هو عليه، وسوف  يبقى نفس الشعب على نفس الأرض ولكن منفصلين.

وأشار إلى أن أسباب الدعوى للتقسيم هى: “أجندة الإخوان المسلمين الذين بدأوا فى تنفيذها، وكذلك اختطاف الفتيات الذى لا يزال فى ازدياد مضطرد، كذلك اضطهاد المسيحيين فى العمل والتعيين فى شتى الوظائف، وملف بناء الكنائس، وإذا حاولنا أن نبين الحقيقة تمجيدًا لاسم السيد المسيح فإننا نرتكب جريمة بل جناية التبشير، وإذا حاولنا الرد على الأكاذيب نكون قد أسأنا إلى الدين الإسلامى”.

واستطرد، أن الجزية بدأت تفرض فعلاً فى بعض القرى فى المنيا وأسيوط على مسمع ومرأى بل وتأييد ومشاركة السلطات، وحرمان الأقباط من أى حقوق مشروعة، والوزارة لم يكن فيها وزير واحد مسيحى ذو حقيبة.

وأضاف: “لذلك فإننى أدعو إلى التقسيم ليس على أساس الدين بل على أساس الحرية والمبادئ والعدالة، إننا وحدة واحدة مع إخواننا المسلمين الشرفاء وليس المسلمين المتطرفين الذين يلهوجون بكفرنا ليل نهار شريطة أننا لا يمكن أن نرد عليهم، مضيفًا، الظروف تتحكم فى الأمور السياسية والإقليمية، فجماعة الإخوان المسلمين يفرطون فى أرض مصر وهو واجب مقدس أن نحمى ما يمكننا حمايته، وهذا لن يتأتى إلا بالتقسيم ليس بعد عشرين عامًا بل بأسرع وقت ممكن.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=46952

عضو لجنة الحريات بالمحامين يتهم أقباط المهجر بالخيانة العظمي

 الأحد 9 سبتمبر 2012

تقدم السيد حامد المحامي وعضو لجنة الحريات بنقابة المحامين ببلاغ الي المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام يتهم فيه نبيل موريس وعصمت زقلمة وخالد عطا الله ونبيل بسادة وإيهاب يعقوب وناهد متولي وإيليا باسيلي وعادل رياض ممثلي أقباط المهجر بالخيانة العظمي‏.

واستند المحامي في بلاغه للنائب العام لما نشرته بعض الصحف والمواقع الالكترونية من تصريحات منسوبة للمشكو في حقهم يطالبون فيها بتقسيم مصر الي خمس مناطق منها منطقة قبطية عاصمتها الاسكندرية, ومنطقة تحت النفوذ اليهودي, ومنطقة تحت النفوذ الاسلامي ونشروا خريطة توضح مناطق التقسيم,

وأضاف المحامي في بلاغه أن المشكو في حقهم طلبوا من الرئيس الأمريكي عدم دعم مصر بأي معونات وكذلك وقف معونة القمح الي مصر حتي يتم التقسيم الأمر الذي يعد خيانة عظمي ومحاولة لإشعال فتيل الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن, وطالب البلاغ النائب العام باتخاذ مايلزم قانونا حيال المشكو في حقهم إضافة الي المطالبة بإسقاط الجنسية المصرية عنهم لأن مايفعلونه خيانة عظمي.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=46951

فيلم “قذر “عن حياة محمد عليه الصلاة والسلام انتاج أقباط المهجر يهدد بفتنة كبرى

 حصلت وكالة الأخبار العربية على مقاطع من الفيلم القذر الاباحي الذي انتجته جماعة أقباط المهجر في الولايات المتحدة بالمشاركة مع القس المتطرف تيري جونز الذي سبق له القيام بحرق نسخ القرآن الكريم أمام كاميرات التلفزيون.

ويتناول الفيلم بشكل ساخر – واباحي في أحايين كثيرة – تماما حياة  النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويصفه بأوصاف يعف اللسان عن ذكرها خصوصا في علاقته بأم المؤمنين السيدة خديجة زوجته الأولى ثم بزواجه من أم المؤمنين السيدة عائشة . وكانت جماعة “أقباط المهجر ” أعلنت أمس الخميس عن عرض مقاطع فيديو من الفيلم الجديد بعنوان “حياة محمدرسول الاسلام ” والذي انتهى تصويره مؤخراً باستديوهات أمريكا، من إخراج سام باسيل، وذلك يوم 11 سبتمبر المقبل، أثناء المحاكمة الشعبية لمحمد صلى الله عليه وسلم، في “اليوم العالمي لمحاكمة محمد”، والتي دعت لها “الهيئة العليا للدولة القبطية” التي يترأسها عصمت زقلمة الذي يقدم نفسه على أنه رئيس الدولة القبطية المنتخب  ، وموريس صادق سكرتير عام الدولة ، وتحت رعاية كنيسة القس المتشدد تيرى جونز، بولاية فلوريدا الأمريكية .

يبدأ الفيلم بمشهد اعتداء مجموعة من المسلمين المتطرفين في صعيد مصر على صيدلية لطبيب صيدلي مسيحي يشعلون فيها النيران مع تركيز على تواطؤ من رجال الشرطة وتسهيلهم لهؤلاء المتطرفين اتمام مهمتهم . ثم ينتقل الى الحديث عن بداية قصة حياة النبي محمد مستخدما ممثلا أميركيا يقدم الشخصية بكثير من الاستخفاف ثم يتحول الى نقديم رسول الاسلام وصحابته على أنهم مجموعة من المتطرفين هواة العنف والدماء . كما يقدم الفيلم الرسول عليه الصلاة والسلام في صورة سلبية تماما مع الكذب فيما يتعلق بوحي السماء برسالة القرآن الكريم .

وبكل أسف تم نشر مقاطع الفيلم المهزلة على موقع يوتيوب عبر الانترنت مما يهدد بمتابعة الملايين له وهو ما يحمل مخاطر كبرى خصوصا لارتباط هذا العمل القذر بأسماء مصريين أقباط يعيشون في الولايات المتحدة ويمارسون كل هذا الكذب والتضليل لأهداف أكثر خبثا وخطورة بدليل أنهم وضعوا خرائط تقسيم مصر في رسائل اليكترونية أرسلوها الى مئات الآلاف من الشباب المصري مسيحيين ومسلمين .

وقد عبرت شخصيات دينية اسلامية عن غضبها الشديد من هذه الأعمال غير المسؤولة من جانب جماعة أقباط المهجر مشيدة بالطبع بالمواقف الحكيمة لأكثر من جمعية من الجمعيات القبطية داخل مصر وعلى رأسها المجلس القبطي العالمي الذي أصدر بيانا رسميا رافضا فيه الأعمال “المرفوضة ” وخطط التقسيم الواهمة الوهمية التي يتناولها أقباط المهجر