نادية مكرم عبيد: حال البلد لن ينصلح إلا بوصول الإسلاميين للحكم والشريعة تحفظ حقوق الأقباط

كتب- مؤمن النزاوى   |  19-12-2011 14:20

 

أكدت الدكتورة منى مكرم عبيد وزيرة البيئة الأسبق أنها لا تشعر بالخوف من وصول الإسلاميين للحكم، وأن حال البلد لن ينصلح إلا بوصولهم، وسيحافظون على حقوق الأقباط التى عجز النظام السابق عن الوفاء بها، مشيرة إلى أن الأقباط تعايشوا مع الحكم الإسلامى منذ القدم وحتى فى بداية الفتح الإسلامى لمصر لم يحدث احتكاك بين الطرفينولا يوجد داع للخوف والتهويل الذى يحاول البعض افتعاله بأن صعود الإسلاميين فى مصر يأتى بنتائج عكسية على الأقباط.

وأشارت نادية- فى تصريحات خاصة لـ”المصريون“- إلى أن “الإخوان المسلمين” و”السلفيين” سيسعون إلى تصحيح الأوضاع المغلوطة ومحاربة الفساد المؤسسى والاجتماعى والرذيلة والسير على الشريعة الإسلامية، مشيرة إلى أنهم سيشرعون قوانين تتوافق مع الشريعة الإسلامية التى هى المرجعية الشرعية لهم.

وأوضحت أن والدها مكرم عبيد علمها وأشقاءها العلوم الإسلامية وكيف أن الإسلام حافظ على الأقباط منذ القدم وأنه حماهم من الروم, وإنها تصوم رمضان مع المسلمين لأنها تعودت على ذلك منذ القدم ومعظم أصدقائها من المسلمين ولم تشعر فى يوم من الأيام بأن المسيحيين أقلية فى المجتمع المصرى.
وطالبت دعاة الفتنة بالتوقف عن إثارة المواطنين والتركيز فى الانتخابات أفضل، فالبلد يحتاج إلى كل جهد مؤكدة أن الإخوان المسلمين والسلفيين لن يحدث بينهم صدام وسيسعون إلى توحيد الصفوف لأن الصدام لن يكون فى الصالح العام.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=91605

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s