Daily Archives: أكتوبر 2, 2010

بلال فضل يعتذر عن الكتابة بالجريدة تضامناً معه.. حالة سخط واسعة بعد قرار ساويرس وقف مقالات سليم العوا بالمصري اليوم

كتب : جون عبد الملاك (المصريون) | 01-10-2010 19:59

شهدت صحيفة “المصري اليوم” خلال اليومين الماضيين توترات شديدة بعد تدخل الملياردير القبطي المقرب من البابا شنودة “نجيب ساويرس” بعنف لوقف نشر مقال المفكر الكبير الدكتور محمد سليم العوا ، وكان العوا قد اتفق مع مجدي الجلاد رئيس التحرير على نشر المقال على جزئين ،

 وبعد نشر الجزء الأول جرت أربع اتصالات متشنجة من “ساويرس” أبدى فيها استياءه من نشر المقال ورفض أن تقوم الصحيفة بنشر الجزء الثاني منه ، وأمر الزميل “شارل فؤاد المصري” مدير التحرير وصاحب القرار الفعلي في شؤون النشر بالصحيفة بوقف نشر المقال بعد تجهيزه للنشر فعليا ، ولمحاولة تلطيف الأمر ، اتصل مجدي الجلاد رئيس التحرير بالدكتور العوا واعتذر له عن عدم نشر المقال ، وتعلل له بأن هناك “تدخلات أمنية” مشددة لمنع نشر المقال ،

 إلا أن العوا بعد ساعات قليلة اتصل به وأكد له أنه لا توجد أي توجيهات أمنية بهذا الخصوص ، فعاد الجلاد وقال له أن المشكلة في أن المقال طويل وأن الجريدة لا تستطيع نشره بهذا الحجم ، إلا أنه تبين أن الأمر غير صحيح وأن هناك مقالات أطول من مقالات العوا يتم نشرها وأبدى العوا مرونة في اختصار المقال ،

فرفض “شارل فؤاد المصري” المقرب من ساويرس نشر المقال حتى بعد الاختصار ، وطلب حذف كل ما يتعلق بالبابا شنودة والكنيسة من المقال نهائيا وهو ما يفقد المقال معناه بالكلية ، ثم انتهى الجدل بين قيادات الصحيفة إلى رفض نشر المقال بالكلية ، مع التعلل بأن هناك ردود أفعال سلبية عليه ، وأن الصحيفة لا تتعرض للعقائد والجدل الديني ،

رغم أن مقال العوا أبعد ما يكون عن الجوانب العقائدية حيث يبدي حرصه الشديد على احترام عقائد الآخرين وعدم المساس بها ، وأن يكون الحوار حول الأبعاد الوطنية والسياسية والاجتماعية لسلوك الكنيسة . إلي ذلك كشف صحفيون بالمصري اليوم عن تلقي مجدي الجلاد رئيس التحرير اعتذاراً من الكاتب الساخر بلال فضل عن الكتابة مجدداً للمصري اليوم تضامناًً مع الدكتور سليم العوا الذي باعته المصري اليوم لكسب رضا الكنيسة ،

وأكد فضل في خطابه أن المصري اليوم بهذه الطريقة سوف تخسر مصداقيتها وقارئها للأبد ، مضيفاً أن من حق كل الأطراف عرض وجهات نظر طالما أن الجريدة ترفع شعار الاستقلالية والحياد ويسعي الجلاد لاقناع فضل بالعدول عن قراره بعدم الكتابة للمصري اليوم مجدداً .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=40111

عشرة آلاف متظاهر في ميدان رمسيس يطالبون بمحاكمة بيشوي

 خطبة الشيخ حافظ سلامة ألهبت حماس المتظاهرين 
عشرة آلاف متظاهر في ميدان رمسيس يطالبون بمحاكمة بيشوي

كتب صبحي عبد السلام – هاني القناوي (المصريون) | 01-10-2010 20:10

نظم قرابة عشرة آلاف ناشط يتقدمهم الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس عام 1973 مظاهرة حاشدة بعد صلاة الجمعة أمس بمسجد الفتح بميدان رمسيس وسط القاهرة ، طالبوا فيها بمحاكمة الأنبا بيشوي بسبب تطاوله على القرآن ، كما طالبوا بعزل البابا شنودة الثالث وتجريده من جميع مناصبه نظراً لاحتجازه العديد من الأسيرات المسلمات في الأديرة بدون وجه حق حسب لافتات المتظاهرين .

وكانت قوات الأمن التي حضرت بأعداد ضخمة قد فرضت كردونا علي مسجد الفتح قبيل الصلاة بحوالي ساعتين وتم غلق كل أبواب المسجد عدا باب واحد احتشدت قوات الأمن أمامه وخضع كل المصلين للتفتيش حقائبهم فضلا عن إبرازهم لهوياتهم وتم استبعاد المئات من الدخول .

شارك في التظاهرة المئات من التيار السلفي وعلي رأسهم ” الحركة السلفية من أجل الإصلاح ” حفص ” إضافة إلي رابطة المحامين الإسلاميين بنقابة المحامين ، و عشرات السيدات المنتقبات اللاتي رفعن اللافتات في وقفة ” الزلزال ” مطالبين بالإفراج عن كاميليا شحاتة وأخواتها .

وطالب المتظاهرون الذين طوقتهم حشود هائلة من القوات الخاصة ومكافحة الشغب التي احتلت ميدان رمسيس وحاصرت شوارع الجمهورية وعماد الدين والجلاء ورمسيس بإطلاق سراح المحتجزات في الأديرة وعلي رأسهن كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين ، ورددوا هتافات غاضبة وحادة ضد رأس الكنيسة الأرثوذكسية والأنبا بيشوي ومن بينها ” شيخ الأزهر يا إمام .. أعمل حاجة للإسلام ، شيخ الأزهر ساكت ليه انتا معاهم ولا ايه ، اسلامية إسلامية .. مصر هاتفضل إسلامية ، مطلب واحد للجماهير عزل شنودة وفك أسير ، بالروح بالدم نفديك يا إسلام ، بالروح بالدم نفديكي يا كاميليا ، يا كاميليا فينك فينك أمن الدولة بيننا وبينك .. ” وقد ألقي الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس خطبة حماسية ألهبت حماس المتظاهرين حمل فيها البابا شنودة مسئولة حالة الاحتقان السائدة في المجتمع الآن بعد سحبه الاعتذار عن تصريحات الأنبا بيشوي التي ادعي فيها تحريف القرآن زاعماً أنه يؤكد “ صلب المسيح ” .

ووجه سلامة كلامه للبابا قائلا : لو كنت تريدها فتنة فنحن نقول لك أن مصر إسلامية عربية وستظل عربية ، وإذا كنت معتمدا علي الخارج فنقول لك إن شعب مصر بجميع طوائفه مستعد للتضحية في سبيل أمن مصر واستقرارها ، متسائلا : من الذي نصبك رئيساً لمصر ، ومن هو رئيس مصر أنت أم مبارك ، وتطرق إلي ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن استيراد أسلحة من الكيان الصهيوني في إحدي السفن التي يمتلكها نجل وكيل مطرانية بورسعيد متهماً الكنيسة بتحزين أسلحة في الكنائس .

وقال الشيخ حافظ سلامة لـ “ المصريون ” سوف نظل نتظاهر حتي نجبر الكنيسة علي الافراج عن الاسيرات ، مؤكداً أن حديثه لقناة الحياة كشف عما بداخله لأنه لا يريد لمصر خيراً حسب قوله .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=40112