الجناينى نائب الإخوان: سياسات النظام تجاه أزمة إحتجاز كاميليا تفتح الأبواب أمام التدخل الأمريكى والأوربى وحفلات الأزهر والكنيسة لن تحل مشكلات مصر

كتب – صبحى عبد السلام | 04-09-2010 00:14

كشف النائب زكريا الجناينى عضو الكتلة البرلمانية لجماعة الإخوان المسلمين عن أن مجلس الشعب لم يقم حتى الأن بتحديد موعد لمناقشة السؤال الذى تقدم به للمجلس حول أزمة إحتجاز كاميليا شحاتة لدى الكنيسة بالمخالفة للقانون والدستور , وطالب الجناينى مجلس الشعب بسرعة مناقشة أزمة إحتجاز كاميليا حتى لا تشتعل النيران وتلتهم الأخضر واليابس ,

 وحذر النائب الإخوانى من إستمرار إغماض الأعين عن هذه التصرفات المخالفة للقانون والدستور , مؤكدا أن هذا من شأنه إشعال الفتنة الطائفية التى تفتح الأبواب على مصراعيها أمام التدخل الأجنبى من جانب الأمريكيين والأوربيين , وطالب النظام الحاكم بالتوقف عن إتباع سياسة حوار الطرشان التى من شأنها إشعال الحرائق فى البلاد , خاصة بعد تكرار خروج المظاهرات أمام المساجد للتنديد بتجبر وتنامى نفوذ الكنيسة وتغولها على حساب هيبة الدولة والقوانين التى تنظم شئونها ,

وطالب الجناينى الأزهر وعلماؤه بالتحرك لإنهاء الأزمة وتطويق الفتنة , مؤكدا أن حفلات الإفطار واللقاءات الإعلامية مع الكنيسة التى تتسم بالمجاملات لن تحل المشاكل وتنهى الأزمات التى يعيشها الوطن , وعما إذا كان هذا التحرك من جانبه لإثارة مشكلة إحتجاز كاميليا فى أروقة مجلس الشعب قد حظى بموافقة ومباركة قيادة جماعة الإخوان ومكتب الإرشاد ,

 أكد الجناينى أنه لم يرجع لقيادة الإخوان أو مكتب الإرشاد , كما أنه ليس بحاجة لتدعيم السؤال المقدم منه للبرلمان بتوقيعات زملاؤه من نواب كتلة الإخوان .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=38379

Advertisements

التعليقات مغلقة.