Daily Archives: يوليو 2, 2010

سيدة مسيحية بالصعيد تستغيث لحماية عرضها من شذوذ زوجها الجنسي

سيدة مسيحية بالصعيد تستغيث لحماية عرضها من شذوذ زوجها الجنسي

 الإنجيليون يطلقون رصاصة الرحمة علي قانون الأحوال الشخصية الموحد

كتب جون عبد الملاك (المصريون) | 02-07-2010 23:58

أزمة جديدة تعصف بقانون الأحوال الشخصية الموحد بعد أن تفاقمت الخلافات بين اللجنة القانونية والكنيسة المشكلة من قبل وزير العدل لإعداد القانون بعد رفض ” طلب إنجيلي ” يتضمن إمكانية ” الطلاق “ حال شذوذ أحد الزوجين لاستحالة العشرة ، حيث رفض ممثلو الكنيسة القبطية هذا الاقتراح بدعوي أنه لا يساوي الزني ولا يستحق الخروج عن الملة نهائياً . وفي هذا السياق كشف أحد ممثلي الكنيسة الأرثوذكسية باللجنة – والذي طلب عدم ذكر اسمه – لـ ” المصريون ” أن رد البابا في هذه النقطة تلخص في إمكانية ” التطليق ” لو ثبت أن الزوج أو الزوجة كانا شاذين أو أحدهما قبل عقد الزواج حيث يكون العقد باطلاً في هذا الوقت وكأنه لم يكن ،

أما لو حدث الشذوذ بعد الزواج فلا يسمح بالطلاق مطلقاً ! و في سياق متصل انتقدت قيادات الكنيسة الإنجيلية هذا الأمر باعتبار أن القانون الحالي الذي تناقشه وزارة العدل معيب تماما حيث يرفض البابا الاعتراف بمراسم الزواج في الكنائس الإنجيلية ويصر علي حذف فصل التبني و زاد الطين بله عدم اعتباره الشذوذ من موجبات الطلاق . وقال القس أشرف شوق “راعي الكنيسة الانجيلية بالمعادي كيف يمكن إقرار قانون في حالة شذوذ احد الزوجين لا يستطيع الطرف الاخر الحصول علي الطلاق ! ، موضحاً أن أحد القساوسة الإنجيليين الذين يعملون في صعيد مصر، يعاني من أجل إيجاد مخرج أو حل لمشكلة إحدى السيدات الشابات في كنيسته المحليّة، نظراً لكون زوجها قد ابُتلي -بعد زواجه- بمصيبة “الشذوذ الجنسي”،

 وهو يمارس الدور السلبي في الشذوذ، حتى وصل الأمر إلي استدراجه للرجال الذين يمارسون الشذوذ معه في منزله، يحاول إغراءهم بعرض زوجته عليهم، حتى يصل هو إلى بغيته في إشباع غاياته الآثمة وشهوته الحرام! متسائلاً أليس ذلك زني بمعني الكلمة !

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=33930

النايل سات تغلق قناة “الحياة” التنصيرية المتطرفة بعد نشر المصريون تقريرها أمس عن الفضيحة

النايل سات تغلق قناة “الحياة” التنصيرية المتطرفة بعد نشر المصريون تقريرها أمس عن الفضيحة

المصريون ـ خاص | 01-07-2010

قامت الشركة المصرية للأقمار الصناعية “النايل سات” ظهر أمس الأربعاء بوقف بث قناة “الحياة” التنصيرية المتطرفة ، وذلك عقب نشر صحيفة المصريون تقريرا عن الفضيحة ليلة أمس ، وكانت موجة من الغضب العارم قد اجتاحت مشاهدي الفضائيات المصرية من ظهور تلك القناة المعروفة بسب الإسلام والرسول والصحابة والطعن في القرآن وتهييج الفتنة الطائفية .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=33882

جروب قبطي على “فيس بوك” يطالب بخضوع الكنيسة للقانون المصري وحمايتهم من سلطة الكنيسة

انتقد موقف البابا من مسألة الزواج الثاني

جروب قبطي على “فيس بوك” يطالب بخضوع الكنيسة للقانون المصري وحمايتهم من سلطة الكنيسة

 

كتب محمد مصطفى (المصريون): | 01-07-2010 00:31

أطلق عدد من الأقباط الأرثوذكس جروبًا على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحت اسم “ادعموا حق الأقباط في الحصول على الطلاق”، بلغ عدد المشاركين فيه بعد فترة قصيرة من إنشائه حوالي 750 عضوًا، يعربون فيه عن دعمهم لحق الأقباط في الحصول على الطلاق والتصاريح بالزواج الثاني.

ويقول مؤسسو المجموعة إنهم يحملوا كل احترام للبابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الذي يرفض منح تصاريح بالزواج الثاني للأقباط المطلقين، إلا أنهم عبروا عن اختلافهم معه في رفضه حكم المحكمة الإدارية العليا الذي يجيز الطلاق لأسباب غير علة الزنا. واعتبر أفراد المجموعة أن “الجروب هو صرخة موجهة لدستور ونظام مصر القانوني نريد أن يخضع القبطي لقانون بلده لينصفه في حاله وجود خصومه في الطلاق أو الزواج الثاني“، على حد تعبيرهم.

 كما طالبوا بتغيير النص القانوني الذي يخضع الأقباط للقانون في حال تغيير الملة وتغيير الديانة فقط، وأن يشملهم في حال رفع دعوى خاصة بالطلاق أو الزواج الثاني للمحكمة من دون الحاجة إلي تغير ملة أو ديانة. وشكوا من أنه “للأسف لا يسمح القانون الآن للزوجين للمسيحيين المصريين، بتوثيق عقود زواجهما من خلال المحامي، كما هو الحال للمصريين المسلمين، ويشترط أن يكون الموثق القانوني لعقود زواج المسيحيين المصريين كاهن من حاملي دفاتر وزارة العدل، وعليه فإن الحل الوحيد لراغبي الزواج المدني من المسيحيين،

 إما أن يحصل أحدهما على جنسية أخرى وبالتالي يحق له قانونا أن يوثق عقد زواجه بوصفه مواطنا أجنبيا، أو أن يغير أحدهما ملته، وفى هذه الحالة يمكن أن يقوم أي محام بدور الموثق، حيث يعتمد القانون المصري قواعد الزواج العامة في حالة عدم تطابق ملة الطرفين طالبي الزواج“. وعبروا عن مطالبهم للحكومة المصرية بتطبيق القانون المدني علهم، قائلين: “نريد حلاً قانونيًا مدنيًا للأقباط وليس حلاً كنسيًا، نريد طلاقًا مدنيًا للأقباط, وليس من حق الكنيسة أن تلوم الدولة على استجابتها لحقوق مواطنيها”. وختموا بيانهم قائلين “لا نهدف بالجروب إلى إدانة البابا شنودة لأنه رمز ديني نقدره جميعا ومكانته من مكانه كل أٌقباط مصر, ولكن ننوه ونصرخ أن ما يحدث يدمر الأقباط”.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=33887

شنودة: شهود يهوه كفار وليسوا مسيحيين

شنودة: شهود يهوه كفار وليسوا مسيحيين

 الخميس 1 يوليو 2010

صرّح شنودة – خلال العظة الأسبوعية بالكاتدرائية المرقسية بـ”العباسية”، إنه لا يجوز للكاهن أن يناول الجسد والدم وهو جالس، موضحًا أن هذا غير لائق، وأن الأب الكاهن إذا كان مريضًا، فليترك التناول لغيره من الآباء الكهنة. وجاء إلى شنودة سؤال خلال العظة من شخص يقول: إن زوجته انضمت لشهود يهوه، واعتنقت مبادئهم تمامًا منذ عدة سنوات، وتساءل: هل يجوز له أن يحصل على تصريح بالزواج الثانى؟

 وفى إجابته على هذا السؤال قال البابا: إن الكنيسة لا تستطيع أن تُصرّح له بزواج ثانٍ وهو متزوج من زوجته الأولى، مؤكدًا إنه لابد من الإنفصال حتى يُصرّح له بزواج ثان، مشيرًا إلى أن الإنفصال يكون للزنا، وتغيير الدين، وأن شهود يهوه كفار وليسوا مسيحيين

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=8027