محكمة الأسرة بالإسكندرية تقبل الدفع ببطلان قرار تعيين البابا شنودة أثناء نظر قضية خُلع

بعد حكم المحكمة الإدارية العليا بإلزام البابا شنودة بالسماح بالزواج الثاني للأقباط قبلت محكمة الأسرة بالمنتزه بالإسكندرية الدفع ببطلان القرار الجمهوري رقم 6 لسنة 1985 بتعيين الأنبا شنودة- بابا للإسكندرية وبطريركاً للكرازة المرقسية. كان المحامي «المسلم» شريف جاد الله قد دفع ببطلان القرار الجمهوري للرئيس مبارك بتعيين البابا شنودة في موقعه مستنداً إلي صدور قرار جمهوري سابق رقم 490 لسنة 1981 من الرئيس أنور السادات بعزل الأنبا شنودة من موقعه بتهمة إثارة الفتن الطائفية في البلاد، ورفضت محكمة القيم العليا التظلم الذي تقدم به الأنبا شنودة- حينذاك- في القضية رقم 23 لسنة 11 قيم وقضاءها بصحة قرار رئيس الجمهورية بعزله.

واستند المحامي في أسباب الدفع ببطلان القرار الجمهوري بإعادة تعيين البابا في موقعه عام 1985 إلي أن القرار باطل وغير دستوري إذ أن الرئيس مبارك لم يطبق اللائحة الدستورية بشأن إجراءات ترشيح وانتخاب بطريرك جديد للكرازة المرقسية والتي تستدعي إعادة فتح باب الترشيح وإجراء قرعة هيكلية لانتخاب بابا جديد قبل أن يعتمده رئيس الجمهورية، وهو ما يجعل القرار الجمهوري رقم 6 لسنة 1985 بإعادة تعيين البابا شنودة قراراً باطلاً. وترجع وقائع الدفع ببطلان القرار الجمهوري بتعيين البابا إلي شهادة من كنيسة الأقباط الأرثوذكس طلبتها محكمة الأسرة بالإسكندرية من سيدة قبطية أرثوذكسية تدعي «سالي.ف» أثناء نظر دعوي خُلع أقامتها لخلع زوجها القبطي الأرثوذكسي.

ونظراً لأن الزوج والزوجة من طائفة واحدة فقط طلبت المحكمة من السيدة تقديم شهادة من كنيسة الأقباط الأرثوذكس تفيد بأن السيدة مازالت قبطية أرثوذكسية. وهي الشهادة التي تستغرق شهوراً وسنوات لكي تصدرها الكنيسة، ولا تصدرها إلا في الحالات الثلاثة التي نص عليها الكتاب المقدس للطلاق بين الأقباط كحيلة قانونية للهروب من تقديم الشهادة لإتمام دعوي الخُلع، فقد طعن محامي السيدة ببطلان تعيين البابا وما يترتب عليه بطلان جميع الشهادات والأوراق الرسمية الصادرة عن الكنيسة، لتفاجئ المحكمة الجميع باستثناء السيدة بتقديم الشهادة وإعفائها من الحصول علي إذن بالتطليق من الكنيسة الأرثوذكسية، وهو ما يعتبر قبولاً من المحكمة للدفع القانوني ببطلان إجراءات القرار الجمهوري بإعادة تعيين البابا شنودة.

وفي تطور جديد للقضية قامت السيدة القبطية الأرثوذكسية في آخر جلسات القضية بإشهار إسلامها داخل قاعة المحكمة أثناء نظر القضية وسط ذهول الحاضرين، علي الرغم من قبول المحكمة للدفع الذي تقدم به محاميها، وإعفائها من تقديم شهادة من الكنيسة الأرثوذكسية. إلا أن السيدة فاجأت القاضي بقولها: «أطلب إثبات أنني نطقت الشهادتين وأصبحت أؤدي الفرائض الخمس» فأمر القاضي بإثبات ذلك في محضر الجلسة،

ونطق بالشهادتين ورددتهما خلفه السيدة قبل أن يقضي بخلعها عن زوجها القبطي بعد خمسة أشهر فقط من رفع دعوي الخُلع. جدير بالذكر أن قبول الدفع ببطلان القرار الجمهوري بتعيين البابا يفتح الباب أمام من هم في خصومة مع الكنيسة إلي الدفع ببطلان كل الدعاوي المرفوعة من الكنيسة علي مستوي الجمهورية لأنها تُرفع باسم البابا باعتباره الممثل القانوني للكنيسة، ويجعل القرارات الصادرة عن البابا عرضة للإلغاء أمام مجلس الدولة.

http://www.dostor.org/crime/10/june/3/18162

16 responses to “محكمة الأسرة بالإسكندرية تقبل الدفع ببطلان قرار تعيين البابا شنودة أثناء نظر قضية خُلع

  1. الحمد لله … هل نشهد بدء النهاية للتغطرس والغرور من رجل دين حاقد يمارس السياسة ضد الدولة التي يسرق أراضيها ويحرض طائفته ضد الاخوان في الوطن..
    لمصلحة من ؟؟
    طبعا لمصلحة اسرائيل

  2. احد اباء الكنيسة ينسف اساس العقيدة المسيحية فى وراثة الخطيئة
    بصراحة يا جماعة انا مهما اتكلمت او قولت عن سفر حزقيال الاصحاح 18 مش هقدر اقول اكتر من اللى قاله الاب تادرس يعقوب ملطى فى تفسيرة للاصحاح ده مش هطول عليكوا و تعالوا نشوف النص من الانجيل بيقول ايه بعد كده نشوف التفسير

    سفر حزقيال 18-4:2
    ما لكم أنتم تضربون هذا المثل على أرض إسرائيل قائلين: الآباء أكلوا الحصرم، وأسنان الأبناء ضرست، حيٌّ أنا يقول السيد الرب، لا يكون لكم من بعد أن تضربوا هذا المثل في إسرائيل، ها كل النفوس هي لي، نفس الأب كنفس الابن كلاهما لي، النفس التي تخطئ هي تموت ”

    مهما اتكلمنا عن الجزء ده اى مسيحى هيقول اننا فاهمين غلط و اننا ورثنا خطيئة سيدنا ادم و عشان كده يسوع اتصلب تكفير للخطيئة بالرغم من ان النص واضح ان كل انسان يحاسب على افعاله و الابناء لا يرثوا خطيئة الاباء .عشان كده انا قولت اعرض تفسير الاب و يا ريت اى زميل مسيحى فى المنتدى يتفضل و يقول تعليقه على تفسير الاب تادرس يعقوب

    في الأصحاح الرابع عشر تحدث عن مسئولية الإنسان الشخصية عما يرتكبه من آثام أو يفعله من برّ، فالنبي الكاذب إذ يضل يكون إثمه عليه، وكل فرد من الشعب يسأل نبيًا كاذبًا أو يرتكب إثمًا يحمل إثم نفسه. وأكد أنه متي عاقب الرب المدينة لشرها فإن وجد “نوح ودانيال وأيوب” يخلصون أنفسهم ولا يخلصون الشعب ولا حتي أبناءهم أو بناتهم. أما هنا فيتحدث عن التزام كل إنسان بما يفعله بغض النظر عن والديه وسلوكهما، أو ماضيه وما كان عليه، مقدمًا أمثلة لذلك:

    1. المسئولية شخصية [1-9] .

    2. ابن شرير لأب بار [10-13] .

    3. ابن بار لأب شرير [14-20] .

    4. رجوع الإنسان عن طريقه [21-32].

    1. المسئولية الشخصية :

    في هذا الأصحاح عالج الرب المثل الشائع بين الشعب اليهودي: “الآباء أكلوا الحصرم وأسنان الأبناء ضرست” [2]. فقد شعروا أن ما يحل عليهم من غضب إلهي إنما هو ثمرة شر آبائهم الذين أدخلوا العبادة الوثنية إلي المقدسات الإلهية. لكن الرب أراد أن يؤكد أنه لن يجازي إنسانًا من أجل خطايا والديه. وأن ما يسمح به من تأديب فهو من أجل ما يصنعه الناس في ذلك الوقت.

    سبق أن عالجنا هذا الموضوع أثناء تفسير سفر الخروج، إذ يقول الرب: “لأني أنا الرب إلهك إله غيور، أفتقد ذنوب الآباء في الأبناء في الجيل الثالث والرابع من مبغضيَّ” (خر 20: 5). رأينا أن الله لا يعني بهذا أنه يُحمِّل جيلاً ما خطايا الأجيال السابقة، لكنه في محبته يطيل أناته علي جيل وجيلين لعلهم يتوبون، فإن لم يتوبوا يحمِّل الجيل الثالث وأيضًا الرابع التأديب لأنهم لم يتوبوا عن طريق آبائهم، إذ يسميهم “من مبغضيَّ”، أما إذا تابوا عن طريق آبائهم فلا يحسبون أبناء للأشرار بل يصير الله نفسه أباهم، فينعموا بنعمته.

    v النفس التي لا تسكن في الله هي مصدر شرورها، فتخطئ، والنفس التي تخطئ هي نفسها تموت[1].

    القديس أمبروسيوس

    ليس لدي الله محاباه، نفس الأب كنفس الإبن، أو كما يقول: “ها كل النفوس لي. نفس الأب كنفس الابن، كلاهما لي. النفس التي تخطئ هي تموت” [4]… هنا نتسأل:

    أولاً: ألا يرث الإنسان شيئًا من ضعفات أبيه؟

    لا يتجاهل الكتاب المقدس أثر الوالدين علي حياة الإنسان، فالإنسان الذي يولد في بيت مقدس، يتربي بين أبوين تقيين، يجد إمكانية تساعد علي نمو حياته الروحية، وانطلاق نفسه للحياة مع الله. وبالعكس إذا وجد أب شرير وأم شريرة إن لم يشجعا ابنهما علي الخطيئة والشر فلا أقل من أن يقفا عثرة أمام نموه الروحي. ومع هذا فكثير من الأبناء أحبوا الشر بالرغم من تقوي والديهم مثل ابني عالي الكاهن، وأيضًا من الأبناء من أحبوا البر بالرغم من شر آبائهم. البيئة التي يحيا فيها الإنسان قد تكون صالحة أو شريرة لكنها لا تلزمه بالصلاح أو الشر. بل إن الإنسان نفسه قد يبدأ حياته بالشر ثم يعود فيكمل طريقه مع الله، وقد يبدأ بالروح ليعود فيسقط في الشر ويعيش في الخطيئة. لهذا قدم لنا هذا الأصحاح أربعة أمثلة: من كان شريرًا لأب بار، ومن كان بارًا لأب شرير، ومن كان بارًا ثم انحرف أو العكس. وقد تم ذلك في ملوك يهوذا. فحزقيال الملك الصالح كان خادمًا مكرسًا “عمل المستقيم في عيني الرب حسب كل ما عمله داود أبوه” (2 أي 29: 2) افتتح حكمه بترميم الهيكل وتطهيره وأزال المرتفعات وطرح التماثيل… أما أبوه آحاز فقد تعلق قلبه بحب الأصنام من أول حكمه وأجاز ابنه في النار وذبح علي المرتفعات (2 مل 16: 3-4) بل وأغلق أبواب رواق الهيكل وأطفأ السرج ولم يوقد بخورا ولا أصعد محرقة لله الحي (2 مل 29: 7). أما منسي بن حزقيا فأضل شعبه عن الحق، وجعلهم يذبحون لكل جند السماء، وعملوا ما هو أقبح من كل الأمم الذين طردهم الرب من أمام بني إسرائيل ( 2 مل 21: 2-9) وإن كان في أواخر أيامه أصلح الكثير مما أفسده (2 أي 33: 1-20)

    2. ابن شرير لأب بار :

    أول مثل قدمه الرب عن المسئولية الشخصية هو الابن الشرير للأب البار إنه “لا يحيا؛ قد عمل كل هذه الرجاسات فموتًا يموت. دمه يكون علي نفسه” [13]. بر أبيه لا ينقذه من ثمر رجساته بل موتًا يموت.

    كتب القديس جيروم إلي الشماس سابنيانُس Sabinianus يحثه علي التوبة هكذا: [ربما تغتر في نفسك أن الأسقف الذي سامك رجل قديس، فتظن أن استحقاقاته تكفر عن معاصيك. لقد سبق فقلت لك إن الأب لا يُعاقب عن ابنه ولا ابن عن أبيه. النفس التي تخطئ هي تموت[7]].

    3. ابن بار لأب شرير :

    لقد ظن الشعب في أيام الملك صدقيا أنهم أبر من الشعب في أيام الملك منسي فشعروا أنهم يتحملون إثم آبائهم، لكن الرب يؤكد هنا: “إن وَلد ابنا رأى جميع خطايا أبيه التي فعلها فرآها ولم يفعل مثلها… فإنه لا يموت بإثم أبيه، حياة يحيا. أما أبوه فلأنه ظلم واغتصب أخاه اغتصابًا وعمل غير الصالح بين شعبه فهوذا يموت بإثمه” [14-19].

    4. رجوع الإنسان عن شره :

    قلنا إن الرب أراد بحديثه هنا أن يدفع شعبه نحو التوبة، بعدم ارتباكهم بسبب خطايا آبائهم، بل وأيضًا عدم ارتباكهم بخطاياهم الشخصية السابقة أو الحالية إن قدموا توبة صادقة، إذ يقول: “فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضي وفعل حقًا وعدلا فحياة يحيا. لا تموت” [21]. يعتبر البعض هذه العبارة هي مركز السفر كله، أثمن عبارة وردت فيه، إنها دعوة قوية للتوبة! “هل مسرةً أُسر بموت الشرير، يقول السيد الرب، إلا برجوعه عن طريقه فيحيا؟!” [23] إنه يفتح باب الرجاء علي مصراعيه لكي لا تهلك نفس واحدة بروح اليأس القاتل.

    مش ده اقوى دليل على وجود التوبه و مش لازم الفداء حتى يعود الانسان الى الله و زى الاب مقال

    بعد تفسير الاب يعقوب تادرس احب اوجه سؤالى لاى زميل مسيحى و يا ريت يجاوب
    هل مازلت مقتنع بانك ورثت خطيئة ادم ؟؟؟؟؟؟
    هل لا يوجد الا الفداء و الصلب لمحو خطيئة ادم ام يمكن التوبه؟؟؟؟

  3. ((((((((((((((((أنا عاوز أدخل الكنيسة وأقول ترانيم مع الكورال.!!)))))))))))
    السلام عليكم يا جنود الاسلام ..

    مازال لقاءات الانبا شنوده تثير الكثير من الضحك او الاستفزاز او السخرية واحيانا تثير الدهشة .

    سوف انقل لكم من جردية البديل احد لقاءات الانبا شنودة مع الشعب الكنسى وسوف نقرا نحن ما بين السطور ..

    الإسكندرية: أحمد صبري
    سأل شاب البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: «يا قداسة البابا إيه هي آخر أشعارك؟» فأجابه البابا: «ما تقولش إيه آخر أشعاري.. قول إيه أحدث أشعاري» ثم ضحك.. وضجت القاعة- التي اكتظت بحضور كثيف مساء أمس الأول، بمقر الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية أثناء إلقاء البابا عظته الأسبوعية، بتصفيق حاد.

    وسألته إحدي الفتيات عن منام رأته وقالت: «أنا حلمت يا قداسة البابا إني أخذت وعدًا من ربنا إني أتجوز من شخص معين». فأجابها «يا بنتي ديه حاجة تمخول العقل يعني إيه أخذتي وعداً من ربنا في المنام؟ يعني طلع لك في المنام مثلاً ولا حد قالك عليه.. ولا إيه بالظبط؟! يا بنتي ما تقوليش كده.. ما تقوليش أخدت عهد من ربنا.. قولي يا رب لتكن مشيئتك.. لأن ماحدش يعرف الصالح فين».

    وشكت إحدي السيدات من سلوك نجلها وزوجها وقالت «يا قداسة البابا ابني في الجامعة وبيتعاطي المخدرات.. وجوزي كل يوم بيسكر» فرد عليها البابا «إذا كان جوزك بيسكر كل يوم.. يبقي عاوزة ابنك يطلع إيه.. ربنا يستر يا بنتي».

    وأبدي أحد الشباب تخوفه علي مستقبله وقال: «أنا خايف من ربنا علي مستقبلي لأن أصدقائي الشباب بيرغموني أعمل حاجات مش كويسة» فقال البابا: «يا بني أللي بيخاف من ربنا مايضيعش مستقبله أبدا» وربنا لا يمكن يضيع مستقبله لأن طاعة ربنا فيها لذة وماحدش فينا يا بني وصل للمحبة الكاملة».

    وسأل طالب في كلية الطب: «أنا عاوز أدخل الكنيسة وأقول ترانيم مع الكورال».. فرد البابا: «يا حبيبي فكر في دراستك الأول ولو فشلت في دراستك مش حينفعك الكورال ولا مدارس الأحد»
    رابط الخبر
    http://www.elbadeel.net/index.php?op…48216&Itemid=1

    والان سوف اعلق على كلام الانبا شنوده وردوه المفحمة على الاسئلة ..
    فى البداية اننا نجد فى معظم لقاءات الانبا شنودة نكت وضحكات قد تكون مستفزة لمشاعر السائل ولكن ليس موضوعنا ولكن كان علينا ان نوضح النقطة .

    – نرى هنا فى رد الانبا شنوده على موضوع الحلم ده شئ عجيب هل معنى ذلك ان رؤيا يوحنا ممكن تكون مش حقيقة .!!! هو قال يا بنتي ديه حاجة تمخول العقل يعني إيه أخذتي وعداً من ربنا في المنام؟ يعني طلع لك في المنام مثلاً ولا حد قالك عليه.. ولا إيه بالظبط؟! يا بنتي ما تقوليش كده.. ما تقوليش أخدت عهد من ربنا.. قولي يا رب لتكن مشيئتك.. لأن ماحدش يعرف الصالح فين».

    – نرى ايضا فى رده على سؤال السيدة اللى زوجها بيشرب كحوليات وابنها مخدرات رد مستفز جدا جدا لانه لم يحل المشكلة ولم يقل لها من حقك هنا طلب الطلاق لنه لم يكن امين على نفسه فهل سوف يكون امين على اهل بيته .!!

    – نرى ايضا فى رده على سؤال دخوله الطالب الى فريق الكورال ومدارس الاحد رد يعبر عن ان سوا الكروال او المسرح او مدارس الاحد مضيعة للوقت ليس بهما فائدة واحدة

    كان هذا هو الرد واخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين ..
    والسلام عليكم يا جنود الاسلام
    ابو معاذ السلفي ..جولدر
    ????????????وشكت إحدي السيدات من سلوك نجلها وزوجها وقالت «يا قداسة البابا ابني في الجامعة وبيتعاطي المخدرات.. وجوزي كل يوم بيسكر» فرد عليها البابا «إذا كان جوزك بيسكر كل يوم.. يبقي عاوزة ابنك يطلع إيه.. ربنا يستر يا بنتي».

    سبحان الله إيه فايدة الأسئله لراجل مثل هذا كل ما يفعله أنه يردد الكلام فقط???????????????وشكت إحدي السيدات من سلوك نجلها وزوجها وقالت «يا قداسة البابا ابني في الجامعة وبيتعاطي المخدرات.. وجوزي كل يوم بيسكر» فرد عليها البابا «إذا كان جوزك بيسكر كل يوم.. يبقي عاوزة ابنك يطلع إيه.. ربنا يستر يا بنتي».

    لماذا تتعجبون ؟؟؟؟؟؟؟

    ماذا تريدون منه أن يقول ؟؟؟؟؟؟؟

    يكفى ما فى كتابه المكدس :

    ” 20 وابتدأ نوح يكون فلاحا وغرس كرما. 21 وشرب من الخمر فسكر وتعرّى داخل خبائه ” تكوين 9 : 20 – 21 .????????وسألته إحدي الفتيات عن منام رأته وقالت: «أنا حلمت يا قداسة البابا إني أخذت وعدًا من ربنا إني أتجوز من شخص معين». فأجابها «يا بنتي ديه حاجة تمخول العقل يعني إيه أخذتي وعداً من ربنا في المنام؟ يعني طلع لك في المنام مثلاً ولا حد قالك عليه.. ولا إيه بالظبط؟! يا بنتي ما تقوليش كده.. ما تقوليش أخدت عهد من ربنا.. قولي يا رب لتكن مشيئتك.. لأن ماحدش يعرف الصالح فين».

    و فعلا هى حاجة تمخول المخ !!!!!!!!!!

    هو نسى كتابه ولا إيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    فلنقرأ سويا :

    ” تك 20:3 فجاء الله الى ابيمالك في حلم الليل وقال له ها انت ميّت من اجل المرأة التي اخذتها فانها متزوجة ببعل ” تكوين 3 : 20 .

    ” تك 31:24 وأتى الله الى لابان الارامي في حلم الليل.وقال له احترز من ان تكلم يعقوب بخير او شر ” تكوين 24 : 31 .

    ” مت 1:20 ولكن فيما هو متفكر في هذه الامور اذا ملاك الرب قد ظهر له في حلم قائلا يا يوسف ابن داود لا تخف ان تأخذ مريم امرأتك.لان الذي حبل به فيها هو من الروح القدس ” متى 20 : 1 .

    ” مت 2:12 ثم اذ أوحي اليهم في حلم ان لا يرجعوا الى هيرودس انصرفوا في طريق اخرى الى كورتهم ” متى 12 : 2 .

    ” مت 2:13 وبعدما انصرفوا اذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا قم وخذ الصبي وامه واهرب الى مصر وكن هناك حتى اقول لك.لان هيرودس مزمع ان يطلب الصبي ليهلكه ” متى 13 : 2 .

    ” مت 2:19 فلما مات هيرودس اذا ملاك الرب قد ظهر في حلم ليوسف في مصر ” متى 19 : 2 .

    كل دى أحلام من الرب إشمعنى الحلم بتاع البنت إستهزأ بيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وأبدي أحد الشباب تخوفه علي مستقبله وقال: «أنا خايف من ربنا علي مستقبلي لأن أصدقائي الشباب بيرغموني أعمل حاجات مش كويسة» فقال البابا: «يا بني أللي بيخاف من ربنا مايضيعش مستقبله أبدا» وربنا لا يمكن يضيع مستقبله لأن طاعة ربنا فيها لذة وماحدش فينا يا بني وصل للمحبة الكاملة».

    يا جماعة

    ضعوا نفسكم مكان الرجل

    هو معذور و الله

    ماذا سيقول له ؟؟؟؟؟؟؟؟

    هل يقول له كل أنبياء الكتاب المكدس ( المقدس سابقا ) إما زناة وإما لصوص أو شاربى خمر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    و نحن نعيذهم جميعا بالله العظيم من أن يكونوا كما وصفهم كتاب أهل الكتاب ……..?????????

  4. هذا الكلام الى كل مسيحى باحث عن الحق حتى نبطل حجته أمام الله يوم القيامة وأنصحه أن ينسخ هذا الكلام عنده على الجهازبالأمرين كوبى و باست حتى يسأل فى الكنائس كما يشاءويصل الى الحقيقة وهى التوحيد بأذن الله.والتوحيد هو دين كل الأنبياء بلا أستثناء وأخرهم محمد صلى الله عليه وسلم. ان الفرق بين الأسلام والمسيحية ثلاثة أمور هى 1- صلب المسيح 2- ألوهية يسوع 3- عقيدة التثليث فأذا أثبتنا للمسيحيين بطلان هذه الثلاث من الأناجيل المعترف بها فأننا نؤكد بطلان عقيدنهم وصدق الأسلام.ولكن أولا لنعرف القصة من بدايتهاوهى قصة المسيح كما يقول التاريخ وليس كما تسمعون. جاء المسيح رسولا لله بمعجزات خارقة كما هو الحال مع ملكى صادق(بشر يشبه المسيح فى الكتاب المقدس ولا يستطيع أحد أن يزعم أن ملكى صادق أله أو أبن أله رغم قدراته التى تشبه قدرات المسيح وأيضا ولد بلا أم أو أب). وبعد رفع المسيح الى السماء بقرون عديدة أشتعل الصراع فى المناطق التى وصلت اليها دعوة المسيح بين أتباع المسيح وبين الوثنيين. فخشى الأمبراطور قسطنطين على دولة الرومان أن تتفكك فجمع الطوائف المسيحية فى نيقية عام325م. وهناك أختلفت الطوائف المسيحية الى ثلاثة طوائف: أولا طائفة قالت بأن المسيح هو الله وكانوا قلة وثانياطائفة قالت بأنه أبن الله من مريم وكانوا قلة والأكثريةمن الرهبان قالت بأنه بشر ونبى عظيم وكانوا كثرة ولكن الطبيعة الوثنية والحسابات السياسية لقسطنطين جعلته يختار الطوائف الأولى والثانية ويبطش بالثالثة وممن بطش بهم القديس أريوس المصرى. وعلى هذا تم أختيار أربعة أناجيل هى الأقرب لهذه العقيدة بجانب رسائل بولس الرسول الذى لم يخالط المسيح فى حياته تقريبا ورغم الشكوك فى لقائه بالمسيح أصلا الا أنه هو المؤسس الحقيقى للديانة المسيحية مما يطرح أسئلة قوية بشأن العلاقة بين المسيحية الحالية وبين دين المسيح الحقيقى الذى دعا اليه المسيح وقال انه الطريق الى الحياة الأبدية. وفى مجمع نيقية المشئوم تعرضت عقيدة التوحيد لضربة قاتلة من قسطنطين بقرار تعدد الألوهيةومن أجل ذلك تم أستبعاد أنجيل برنابا وفيلبس ويهوذا وغيرهم وكل أنجيل أقر ببشرية المسيح ونفى الصلب والفداء. ولأن المسيحيين الأن يؤمنون بالأناجيل الأربعة متى ومرقس ولوقا ويوحنا ورسائل بولس وبطرس ورؤيا يوحنا فنحن سنثبت لهم منها أن ما يعتقدونه هو أباطيل وثنية أدخلها المحرفون الى عقيدة المسيح الأصلية وهى التوحيد. وعلى الرغم من التحريف الشديد للكتاب المقدس الا أن أقوال المسيح فى الأناجيل هى الأقل تعرضا للتحريف من الباقى وهى ما سنحاول الأعتماد عليه لأثبات ضلال هذا المعتنق وبعده عن أصل دعوة المسيح عليه الصلاة والسلام. أولا أثبات بطلان عملية صلب المسيح 1-أثبات بطلان قصة الصلب نقرأ الكلام المنسوب للمسيح في الأناجيل الى الأخوة المسيحيين تعالوا (متى 12: 40 أنجيل لانه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة ايام وثلاث ليال هكذا يكون ابن الانسان في قلب الارض ثلاثة ايام وثلاث ليال) النص واضح وصريح وكل الدوائر المسيحية تؤكد بأنه اعلان للصلب ، فهل تحققت بنوده ؟ اًأولاً حول النقطة الأولى وبعد ذلك أثبت لكِ أن المسيح لم يُصلب فبولس قال الرسالة الأولى الى كورنثسوس الأصحاح 15 14وَإِنْ لَمْ يَكُنِ الْمَسِيحُ قَدْ قَامَ، فَبَاطِلَةٌ كِرَازَتُنَا وَبَاطِلٌ أَيْضًا إِيمَانُكُمْ، وقال أيضا فى نفس الأصحاح 17وَإِنْ لَمْ يَكُنِ الْمَسِيحُ قَدْ قَامَ، فَبَاطِلٌ إِيمَانُكُمْ. أَنْتُمْ بَعْدُ فِي خَطَايَاكُمْ! أى أن المسيحية كلها قائمة على فكرة صلب المسيح اولاُ نرى ماذا قال المسيح عن آية يونان وهل تحققت فيه أم لا مت أصحاح12 39فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ:«جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ. 40لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال. أولا يونان دخل بطن الحوت حي ولم يدخله وهو ميت …… اما المصلوب (بفرض أنه يسوع) فدخل القبر وهو ميت.(ملحوظة كلامنا كله على حسب الأيمان المسيحى ولا علاقة له بأيمان المسلمين).والمسيح يتحدث عن حدوث معحزة ويقول صراحة أنه مثل يونان فهل كان المصلوب الميت مثل يونان وهو حى فى بطن الحوت وأى معجزة أن تضع ميت فى قبر؟ .اذا الشرط الأول من شروط نبؤة الصلب لم يتحقق. ثانياً : يسوع قال بأن ابن الإنسان سيدخل قلب الأرض .. ولكن المصلوب(بفرض أنه المسيح) لم يتم دفنه فى التراب فى قلب الأرض وانما تم نحت قبر له فى صخرةفى مكان مهجور وليس فى مدفن عادى. لوقاالأصحاح23 53وَأَنْزَلَهُ، وَلَفَّهُ بِكَتَّانٍ، وَوَضَعَهُ فِي( قَبْرٍ مَنْحُوتٍ) حَيْثُ لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ وُضِعَ قَطُّ ومتى الأصحاح 27 59فَأَخَذَ يُوسُفُ الْجَسَدَ وَلَفَّهُ بِكَتَّانٍ نَقِيٍّ، 60وَوَضَعَهُ فِي قَبْرِهِ الْجَدِيدِ الَّذِي كَانَ( قَدْ نَحَتَهُ فِي الصَّخْرَةِ)، ومرقس الأصحاح 15 46فَاشْتَرَى كَتَّانًا، فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ، (وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتًا فِي صَخْرَةٍ،) وَدَحْرَجَ حَجَرًا عَلَى بَابِ الْقَبْرِ. 47 الشرط الثانى لم يتحقق. ثالثاً : نأتي لثلاثة أيام وثلاثة ليالي: . أيةالمسيح بدأت لحظة دخول المصلوب (بفرض أنه المسيح) القبر.. وقد اكد المسيح ذلك بقوله يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال. آية يونان بدأت لحظة دخول يونان بطن الحوت اكد المسيح ذلك بقوله بينما 40لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال،( هكَذَا يَكُونُ) ابْنُ الإِنْسَانِ إذن الحسابات تبدأ من لحظة دخول المصلوب (بفرض أنه المسيح) القبر . فالمصلوب دخل القبر ليلة الجمعة لأن السبت كان يلوح فاليهود لا تحسب اليوم على أنه24 ساعة مثلنا بل كانت تحسب اليوم من بداية شروق الشمس الى الغروب.. ثم تُحسب الليلة من لحظة غروب الشمس إلى شروقها في اليوم التالي وهكذا إذن بالحسابات نجد أن المصلوب (بفرض أنه المسيح) دخل القبر ليلة السبت والتي تبدأ من غروب شمس الجمعة إلى شروق شمس السبت ويؤكد الأنجيل دخول المصلوب القبر ليلة الجمعة لاحظوا الكلمات بين الأقواس المأخوذة من الأناجيل. . مرقس الأصحاح 15 42وَلَمَّا كَانَ( الْمَسَاءُ، إِذْ كَانَ الاسْتِعْدَادُ، أَيْ مَا قَبْلَ السَّبْتِ،) 43جَاءَ يُوسُفُ الَّذِي مِنَ الرَّامَةِ، مُشِيرٌ شَرِيفٌ، وَكَانَ هُوَ أَيْضًا مُنْتَظِرًا مَلَكُوتَ اللهِ، فَتَجَاسَرَ وَدَخَلَ إِلَى بِيلاَطُسَ وَطَلَبَ جَسَدَ يَسُوعَ. 44فَتَعَجَّبَ بِيلاَطُسُ أَنَّهُ مَاتَ كَذَا سَرِيعًا. فَدَعَا قَائِدَ الْمِئَةِ وَسَأَلَهُ:«هَلْ لَهُ زَمَانٌ قَدْ مَاتَ؟» 45وَلَمَّا عَرَفَ مِنْ قَائِدِ الْمِئَةِ، وَهَبَ الْجَسَدَ لِيُوسُفَ. .46فَاشْتَرَى كَتَّانًا، فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ، وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتًا فِي صَخْرَةٍ، وَدَحْرَجَ حَجَرًا عَلَى بَابِ الْقَبْرِ. 47 .وخرج المصلوب من قبره(بفرض أنه المسيح) صباح الأحد متى الأصحاح28 1(وَبَعْدَ السَّبْتِ، عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ الأُسْبُوعِ،) جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ. 2وَإِذَا زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ حَدَثَتْ، لأَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنِ الْبَابِ، – ليلة السبت + يوم السبت – ليلة الأحد + يوم الأحد إذن المصلوب بقى في القبر يومان وليلتان تعالي نتعاطف مع الموقف ونقول أن اليهود كانت تحسب الجزء من اليوم يعتبر يوم كامل (علما بأن هذا خطأ) – يوم الجمعة + ليلة السبت – يوم السبت + ليلة الأحد – الأحد؟ يوم الأحد ………….. فأين ليلة ثلاثة أيام وليلتان فكان يجب على المسيح اذا كان قد تم صلبه بالفعل أن يقوم من القبرويظهر للناس بعد غروب شمس يوم الأحد لتتحقق النبوءة ويصدق الكلام وبالتالى تصدق القصة. إذن نبوءة يونان لم تتحقق مع المسيح ؟ إذن إما أن نتهم المسيح بالكذب وفقا لقانون الكتاب المقدس ويكون من الأنبياء الكذبةوهذا مُحال ، وإما أن المسيح لم يصلب … وكل ما هو منسوب للمسيح في الأناجيل هو كلام باطل وغيرصحيح وفى الحالتين الأيمان المسيحى باطل تماما. 2- أثبات أن المصلوب ليس المسيح من الأناجيل رغم أننا كمسلمين لا نؤمن بالأناجيل.ورغم ثقتنا فى تحريفها ورغم أن الأناجيل تقول أن المسيح صلب بعكس القرأن الكريم ولكننا قمنا ببعض البحث داخل الأناجيل التى يعترف بها المسيحيين واستخرجنا بعض الأحداث والأقوال التى تساند النظرة التى يتبناها الأسلام فيما يتعلق بقصة الصلب والقتل وقد يقول البعض هناك أيات أخرى فى الأناجيل تناقض ما سوف نأتى به لاحقا فيكون ردنا عليهم بسيطا اذا كان الأنجيل متناقضا وليس له رأى ثابت . أليس هذا أكبر دليل على أنه ليس كلام الله؟ أ- شخصية يسوع غير معروفة لليهود والرومان: أولا الأدلة العقلية على عدم معرفة اليهود والرومان به: لاحظواأيها المسيحيون في غياب قناة الجزيرة والقنوات الفضائية وفي غياب اليوتيوب والانترنت وفي غياب قنوات التليفزيون والنشرات وفي غياب الصحف والتصوير الفوتوغرافي وفي غياب الرسم والتصوير , ما احتمال أن يعرف أي انسان هيئة رجل فقير جداً ادعى النبوة وصنع المعجزات في دولة كبيرة ؟؟ لن يعرفه إلا القلائل , لا يتعدون 1- الأهل 2- الأصحاب و الجيران 3- الذين تعاملوا معه و رأوا معجزاته وكل هؤلاء لا يعدوا أكثر من بضعة عشرات من دولة تعدادها مئات الألف إن لم تكن تعدت المليون نسمة حتى ولو سمع عنه الجميع إلا أنه لم يراه إلا هؤلاء. ويبدو أن المسيح استفاد كثيراً من جهل اليهود بشكله وكان يعمل على ألا يعرفونه. ثانيا الأدلة النصية أن يسوع لم يسع لأظهار شخصيته: تابعوا الكلمات المقتبسة من الكتاب المقدس الموضوعة بين الأقواس لوقا 4 40 وعند غروب الشمس جميع الذين كان عندهم سقماء بامراض مختلفة قدموهم اليه فوضع يديه على كل واحد منهم وشفاهم.41 وكانت شياطين ايضا تخرج من كثيرين وهي تصرخ وتقول انت المسيح ابن الله.(فانتهرهم ولم يدعهم يتكلمون لانهم عرفوه انه المسيح) وفي مرقص 8 27 ثم خرج يسوع وتلاميذه الى قرى قيصرية فيلبس.وفي الطريق سأل تلاميذه قائلا لهم من يقول الناس اني انا. 28 فاجابوا.يوحنا المعمدان.وآخرون ايليا.وآخرون واحد من الانبياء. 29 فقال لهم وانتم من تقولون اني انا.فاجاب بطرس وقال له انت المسيح(.30 فانتهرهم كي لا يقولوا لاحد عنه) وهو لم يصرح بهويته ولا مرة بل أن اليهود الذين اشتبهوا فيه , عندما سألوه ضللهم برد حمال أوجه ليس فيه تصريح بهويته يوحنا 10 22 وكان عيد التجديد في اورشليم وكان شتاء. 23 وكان يسوع يتمشى في الهيكل في رواق سليمان.24 فاحتاط به اليهود وقالوا له( الى متى تعلّق انفسنا.ان كنت انت المسيح فقل لنا جهرا.) وعليه فعندما حانت لحظة القبض عليه لم يكن جميع الأطراف التي تطارده تعرف شكله لا الفريسيين و لا فرسان المعبد ولا الحكام ولا العساكر الرومان. إن أحداً من هؤلاء القوم كان يعرف شكله على سبيل المثال: الكهنة لا يعرفون شكل المسيح و طلبوا إستدعاء شاهد يتعرف عليه متى 26 59وَكَانَ رُؤَسَاءُ اَلْكَهَنَةِ وَاَلشُّيُوخُ وَاَلْمَجْمَعُ كُلُّهُ (يَطْلُبُونَ شَهَادَةَ زُورٍ عَلَى يَسُوعَ لِكَيْ يَقْتُلُوهُ ) متى 27 4قَائِلاً: “قَدْ أَخْطَأْتُ إِذْ سَلَّمْتُ دَماً بَرِيئاً”. فَقَالُوا: “مَاذَا عَلَيْنَا؟( أَنْتَ أَبْصِرْ!)” إذا بصر يهوذا هو الدليل الوحيد عندهم أن الشخص الذي أمامهم هو المسيح!وهذا دليل أنه لم يكن شخصية عامة. ب- المسيح يؤكد حدوث شكوك حول حقيقته قبل الصلب: نتابع من الأناجيل لنستوضح مرقس 14: 27 فى 27وَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«(إِنَّ كُلَّكُمْ تَشُكُّونَ فِيَّ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ)، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنِّي أَضْرِبُ الرَّاعِيَ فَتَتَبَدَّدُ الْخِرَافُ. والسؤال ما هو الشىء الذى سيحدث هذه الليلة سيجعلهم يشكون فى حقيقة يسوع الذى أمنوا به وصاحبوه طويلا؟ ان هذه الليلة هى نفسها التى تم القبض فيها على المسيح فإذا أصر المسيحيين أنه لا يوجد موضع للشك وهو الشىء نفسه الذي ذكره القرآن في هذه الآية القرأنية الكريمة التى تتوافق مع كلام يسوع فى أنجيل مرقس تماما: وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً فهذا معناه أن يسوع كاذب وأخبرهم بنبأ لم يحدث لأننانفهم من كلام يسوع فى أنجيل مرقس أن الجميع سيشك فيه في هذه الليلة , أما إذا ما صدقوايسوعهم فليتابعوا معنا إلى النهاية وإن شاء الله يجدوننا مصدقين للمسيح , مخالفين لكتبة الكتاب المحرف وسيعرفوا مصدر الشك الذى يتكلم عنه يسوع. ج- شخصية المقبوض عليه: والسؤال الهام الذى نسأله هو هل شخصية المقبوض عليه هى نفسها شخصية المسيح ؟(نحن هنا للأسف محكومين بالأناجيل الأربعة التى يؤمن بها المسيحيين فقط لأن الأناجيل الأبوكريفية والقرأن الكريم تؤكد تماما أن المصلوب ليس المسيح). نلاحظ على الشخص المقبوض عليه بعد القبض عليه عدة أشياء تجعله يختلف عن المسيح قبل عملية القبض أولا غياب المعجزات. لأنه أخر معجزة قام بها المسيح أثناء هجوم اليهود عليه مع أصحابه وقبل القبض مباشرة وهى أبراء أذن رئيس الكهنة التى قطعها بطرس لوقا 22 50وَضَرَبَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ فَقَطَعَ أُذْنَهُ الْيُمْنَى. 51فَأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ:«دَعُوا إِلَى هذَا!» وَلَمَسَ أُذْنَهُ وَأَبْرَأَهَا. وبعد القبض عليه وحتى الصلب لم يقم المقبوض عليه بأى معجزة!والدليل فشله فى التنبؤبمن ضربه بعد القبض عليه لوقا22 63وَالرِّجَالُ الَّذِينَ كَانُوا ضَابِطِينَ يَسُوعَ كَانُوا يَسْتَهْزِئُونَ بِهِ وَهُمْ يَجْلِدُونَهُ، 64وَغَطَّوْهُ وَكَانُوا يَضْرِبُونَ وَجْهَهُ وَيَسْأَلُونَهُ قَائِلِينَ:«تَنَبَّأْ! مَنْ هُوَ الَّذِي ضَرَبَكَ؟» 65وَأَشْيَاءَ أُخَرَ كَثِيرَةً كَانُوا يَقُولُونَ عَلَيْهِ مُجَدِّفِينَ. مرقس14 65فَابْتَدَأَ قَوْمٌ يَبْصُقُونَ عَلَيْهِ، وَيُغَطُّونَ وَجْهَهُ وَيَلْكُمُونَهُ وَيَقُولُونَ لَهُ:«تَنَبَّأْ». وَكَانَ الْخُدَّامُ يَلْطِمُونَهُ. المسيح الذى أحيا الموتى بأذن الله لا يستطيع التنبؤ بمن ضربه! وفى متى 27 39وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ 40قَائِلِينَ:«يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ، خَلِّصْ نَفْسَكَ! إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!». 41وَكَذلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ أَيْضًا وَهُمْ يَسْتَهْزِئُونَ مَعَ الْكَتَبَةِ وَالشُّيُوخِ قَالُوا: 42«خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَهَا! إِنْ كَانَ هُوَ مَلِكَ إِسْرَائِيلَ فَلْيَنْزِلِ الآنَ عَنِ الصَّلِيب فَنُؤْمِنَ بِهِ! 43قَدِ اتَّكَلَ عَلَى اللهِ، فَلْيُنْقِذْهُ الآنَ إِنْ أَرَادَهُ! لأَنَّهُ قَالَ: أَنَا ابْنُ اللهِ!». 44وَبِذلِكَ أَيْضًا كَانَ اللِّصَّانِ اللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ يُعَيِّرَانِهِ. ألم يكن بأمكانه أن ينزل من على الصليب ثم يعود اليه؟ ألم يكن بأمكانه أن يرد ويقول أنا أبن الله ولكن هذه خطة لابد أن تتم؟ لماذا تركهم فى تجديفهم وأفتراؤهم ولم يبطل حجتهم بأى رد؟ هل هذا فعل أله متجسد أو حتى نبى صادق؟ ألم يكن بأمكانه أن يخرس ألسنتهم حتى لا يشككوا المؤمنين به؟ وقد يقول البعض ان هذا تمويه حتى تتم خطة الصلب لأن المسيح لو أظهر قدراته فسيتم الأيمان به وبالتالى لا يتم قتله أو صلبه وتفشل خطة الخلاص وهنا يأتى السؤال الهام وكيف لنا أن نعرف النبى الصادق من الكذاب؟ ان المسيح بفرض ألوهيته كان ممكن أن يثبت بعد القبض عليه أنه يمتلك المعجزات وفى الوقت نفسه تسير الخطة المفترضة للخلاص والصلب خصوصا أن الجنود والضباط لا يملكون سلطة أطلاق سراحه حتى لو أمنوا بصدقه أما فشله الى هذا الحد بعد القبض عليه وسكوته وضعفه وتضارب أقوالهكما سنرى لاحقا يضعنا أمام ثلاثة أحتمالات 1- أنه يخشى فشل خطة الخلاص وفقا لعقيدة المسيحيين وبالتالى هو أله عاجز وضعيف عن حماية خطته أو حتى أظهارهاليؤمن بها الناس. تخيلو أله لا يستطيع منع عباده من أهانتهوتكذيب رسالته حتى تسير خطة الخلاص فى طريقها المرسوم ولا يقدم الدليل على صدقه عندما حان الأختبار الحقيقى وتم القبض عليه وبالتالى هولا يستحق التصديق أو العبادة لأنه لم يصرح بألوهيته قبل وبعد القبض عليه ولم يدعى الا أنه نبى بدليل يوحنا 14 24اَلَّذِي لاَ يُحِبُّنِي لاَ يَحْفَظُ كَلاَمِي. وَالْكَلاَمُ الَّذِي تَسْمَعُونَهُ لَيْسَ لِي بَلْ لِلآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي. فأذا كان فشل فى أثبات صدقه بمعجزة بعد القبض عليه فكيف نؤمن بألوهيته؟وأين دعم الأب والروح القدس له وسط كل هذه الأهانات والعجز؟ والقول بأنه يخفى قدراته باطل و لا يتفق مع أنجيل متى الأصحاح 26 23فَأَجَابَ وَقَالَ: «الَّذِي يَغْمِسُ يَدَهُ مَعِي فِي الصَّحْفَةِ هُوَ يُسَلِّمُنِي! 24إِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ مَاضٍ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ عَنْهُ، وَلكِنْ وَيْلٌ لِذلِكَ الرَّجُلِ الَّذِي بِهِ يُسَلَّمُ ابْنُ الإِنْسَانِ. كَانَ خَيْرًا لِذلِكَ الرَّجُلِ لَوْ لَمْ يُولَدْ!». 25فَأَجَابَ يَهُوذَا مُسَلِّمُهُ وَقَالَ:«هَلْ أَنَا هُوَ يَا سَيِّدِي؟» قَالَ لَهُ:«أَنْتَ قُلْتَ». فلماذا لم يخفى قدراته عن يهوذا؟ ولماذا لم تفسد الخطة بعد معرفة يهوذا أن المسيح يتنبؤ بالغيب؟.السبب أن الشخص الذى كان قبل ألقاء القبض عليه يستطيع التنبؤ بينما الذى تم القبض عليه لا يقدر حتى على الرد. 2- أنه من الأنبياء الكذبةالذين يتم قتلهم كما ذكر العهد القديم . سفر التثنية الأصحاح 13 «إِذَا قَامَ فِي وَسَطِكَ نَبِيٌّ أَوْ حَالِمٌ حُلْمًا، وَأَعْطَاكَ آيَةً أَوْ أُعْجُوبَةً، 2وَلَوْ حَدَثَتِ الآيَةُ أَوِ الأُعْجُوبَةُ الَّتِي كَلَّمَكَ عَنْهَا قَائِلاً: لِنَذْهَبْ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى لَمْ تَعْرِفْهَا وَنَعْبُدْهَا، 3فَلاَ تَسْمَعْ لِكَلاَمِ ذلِكَ النَّبِيِّ أَوِ الْحَالِمِ ذلِكَ الْحُلْمَ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ يَمْتَحِنُكُمْ لِكَيْ يَعْلَمَ هَلْ تُحِبُّونَ الرَّبَّ إِلهَكُمْ مِنْ كُلِّ قُلُوبِكُمْ وَمِنْ كُلِّ أَنْفُسِكُمْ. 4وَرَاءَ الرَّبِّ إِلهِكُمْ تَسِيرُونَ، وَإِيَّاهُ تَتَّقُونَ، وَوَصَايَاهُ تَحْفَظُونَ، وَصَوْتَهُ تَسْمَعُونَ، وَإِيَّاهُ تَعْبُدُونَ، وَبِهِ تَلْتَصِقُونَ. 5وَذلِكَ النَّبِيُّ أَوِ الْحَالِمُ ذلِكَ الْحُلْمَ (يُقْتَلُ)، لأَنَّهُ تَكَلَّمَ بِالزَّيْغِ مِنْ وَرَاءِ الرَّبِّ إِلهِكُمُ ووفقا للأيمان المسيحى أن المسيح جاء بالخلاص وهذا مناقض لدين اليهود وكذلك عقيدة التثليث التى يؤمن بها المسيحيين مخالفة لدين اليهود ووفقا للأيمان المسيحى أن المسيح تم صلبه اذا تنطبق عليه الأية. 3-الأحتمال الثالث وهو ما سيتأكد فى النهاية بأذن الله: أن المقبوض عليه ليس المسيح لأن المسيح كان قويا فى مواجهة اليهود نتابع موقف يهوذا بعد تسليم المسيح 3حِينَئِذٍ لَمَّا رَأَى يَهُوذَا الَّذِي أَسْلَمَهُ أَنَّهُ قَدْ دِينَ، نَدِمَ وَرَدَّ الثَّلاَثِينَ مِنَ الْفِضَّةِ إِلَى رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخِ4قَائِلاً:«قَدْ أَخْطَأْتُ إِذْ سَلَّمْتُ دَمًا بَرِيئًا». فَقَالُوا:«مَاذَا عَلَيْنَا؟ أَنْتَ أَبْصِرْ!» 5فَطَرَحَ الْفِضَّةَ فِي الْهَيْكَلِ وَانْصَرَفَ، ثُمَّ مَضَى وَخَنَقَ نَفْسَهُ فلماذا يشك الأن فيمن سلمه؟ ولماذا يقولون له أنت أبصر؟ ولو كان نادما على تسليم المسيح فلماذا لم يعلن أيمانه به؟ ثانيا أنه لم يعلن صراحة أنه المسيح النبى بعد القبض عليه تابعوا ما بين الأقواس لوقا 22 66وَلَمَّا كَانَ النَّهَارُ اجْتَمَعَتْ مَشْيَخَةُ الشَّعْبِ: رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةُ، وَأَصْعَدُوهُ إِلَى مَجْمَعِهِمْ 67قَائِلِينَ:«إِنْ كُنْتَ أَنْتَ الْمسِيحَ، فَقُلْ لَنَا!».( فَقَالَ لَهُمْ:«إِنْ قُلْتُ لَكُمْ لاَ تُصَدِّقُونَ،) 68(وَإِنْ سَأَلْتُ لاَ تُجِيبُونَنِي وَلاَ تُطْلِقُونَنِي. 69مُنْذُ الآنَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ قُوَّةِ اللهِ»). 70فَقَالَ الْجَمِيعُ:«أَفَأَنْتَ ابْنُ اللهِ؟» فَقَالَ لَهُمْ: («أَنْتُمْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا هُوَ».) لماذا يقول لهم لن تصدقونى؟ وما هو القول الذي اذا قاله المقبوض عليه يترتب يطلقونه ؟؟ الاجابة موجودة في النصوص التي بعدها 69(مُنْذُ الآنَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ قُوَّةِ اللهِ») يعنى المسيح الأن مع الله وليس هو نفس الشخص المقبوض عليه والواقف بينهم. وأن المقبوض عليه ليس المسيح ولو أخبرهم بالحقيقة لن يصدقوه ولن يطلقوه! كيف يكون المقبوض عليه بينهم هو نفسه المسيح وفى الوقت نفسه جالسا فى يمين القوة(أى تم رفعه الى السماء)؟ ليس لهذا سوى تفسير واحد أن المقبوض عليه ليس المسيح! وفى متى26 . فَأَجَابَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ وَقَالَ لَهُ:«أَسْتَحْلِفُكَ بِاللهِ الْحَيِّ أَنْ تَقُولَ لَنَا: هَلْ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ؟» 64قَالَ لَهُ يَسُوعُ:«أَنْتَ قُلْتَ! وَأَيْضًا أَقُولُ لَكُمْ: مِنَ الآنَ تُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ الْقُوَّةِ، وَآتِيًا عَلَى سَحَاب السَّمَاءِ». نفس الكلام يتكرر رئيس الكهنة يستحلفه بالله فيجيب بأجابة غامضة تحتمل معنيين 64قَالَ لَهُ يَسُوعُ:«أَنْتَ قُلْتَ ولم يؤكد نبوته ولم يقل أنا يسوع المسيح. ويؤكد أيضا بأن ابن الأنسان يجلس عن يمين القوة وأنه تم رفعه الى السماء فكيف يتواجد نفس الشخص فى مكانين! والذى يؤكد هذا تكرارفى أناجيل متى ولوقا لفظة مِنَ الآنَ يعنى فى نفس وقت المحاكمة. والمعروف أن المقبوض عليه تعرض لمحاكمتين قبل صلبه . فلو كان هو المسيح اذا هو كذاب لأنه قال انه سيكون فى السماء الأن. الأن وليس فى أى وقت لاحق ولم يقل قريباأو بعد أيام والمعروف أن المقبوض عليه حوكم وصلب وخرج من القبر يوم الأحد وفقا للأيمان المسيحى فكيف يكون على الأرض كل هذه المدة وهو فى نفس الوقت عن يمين القوة فى السماء؟. ولكن الأحتمال الأصوب أن المسيح الحقيقى نجا ساعة ألقاء القبض عليه وتم رفعه الى السماءولم يصلب. وأن المقبوض عليه والذى تم صلبه شخص أخرغير المسيح. ثالثا المصلوب خائف وجبان: فى أنجيل متى الأصحاح27 الأية46 صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً: «إِيلِي، إِيلِي، لِمَا شَبَقْتَنِي؟» أَيْ: إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟ فهل هذا تصرف أله يتجهز للصلب وهو مخطط له سلفا وفقا للأيمان المسيحى؟ أو حتى نبى من عند الله أم تصرف شخص جبان وخائف؟ و من غير المتصور أن تصدرهذه الكلمات ولاحتى من نبي كريم. ولماذا يصرخ بعبارات فيها تشكيك للأله لو كان صادقا؟ والأهم اذا كانت قصة الخلاص صادقة كما يقول الأيمان المسيحى فهذه أفضل فرصة للمسيح ليصرخ الأن فديت ذنوبكم الأن تحقق ما جئت من أجله الأن تحققت الأهداف. اننا لا نجد فى كلام المصلوب أى أشارة الى الخلاص بل لانجد أى أشارة الى ثقته بنفسه!فكيف نؤمن به؟ اذن اما أن المسيح نبى كاذب واما أن القصة ملفقة وأن المصلوب ليس المسيح يقينا! رابعا انجيل يوحنا قصة الصلب فى أنجيل يوحنا فيها أختلاف كبير عما ذكرناه.حيث يبدو المقبوض عليه أكثر ثقة وأقرب للأعتراف بأنه يسوع وهذا ما سنفنده تماما نتابع المحاكمتين للمقبوض عليه 19فَسَأَلَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ يَسُوعَ عَنْ تَلاَمِيذِهِ وَعَنْ تَعْلِيمِهِ. 20أَجَابَهُ يَسُوعُ:«أَنَا كَلَّمْتُ الْعَالَمَ عَلاَنِيَةً. أَنَا عَلَّمْتُ كُلَّ حِينٍ فِي الْمَجْمَعِ وَفِي الْهَيْكَلِ حَيْثُ يَجْتَمِعُ الْيَهُودُ دَائِمًا. وَفِي الْخَفَاءِ لَمْ أَتَكَلَّمْ بِشَيْءٍ. 21لِمَاذَا تَسْأَلُنِي أَنَا؟ اِسْأَلِ الَّذِينَ قَدْ سَمِعُوا مَاذَا كَلَّمْتُهُمْ. هُوَذَا هؤُلاَءِ يَعْرِفُونَ مَاذَا قُلْتُ أَنَا». 22وَلَمَّا قَالَ هذَا لَطَمَ يَسُوعَ وَاحِدٌ مِنَ الْخُدَّامِ كَانَ وَاقِفًا، قَائِلاً: «أَهكَذَا تُجَاوِبُ رَئِيسَ الْكَهَنَةِ؟» 23أَجَابَهُ يَسُوعُ:«إِنْ كُنْتُ قَدْ تَكَلَّمْتُ رَدِيًّا فَاشْهَدْ عَلَى الرَّدِيِّ، وَإِنْ حَسَنًا فَلِمَاذَا تَضْرِبُنِي؟» 24وَكَانَ حَنَّانُ قَدْ أَرْسَلَهُ مُوثَقًا إِلَى قَيَافَا رَئِيسِ الْكَهَنَةِ. وفى المحاكمة مع بيلاطس 33ثُمَّ دَخَلَ بِيلاَطُسُ أَيْضًا إِلَى دَارِ الْوِلاَيَةِ وَدَعَا يَسُوعَ، وَقَالَ لَهُ:«أنْتَ مَلِكُ الْيَهُودِ؟» 34أَجَابَهُ يَسُوعُ:«أَمِنْ ذَاتِكَ تَقُولُ هذَا، أَمْ آخَرُونَ قَالُوا لَكَ عَنِّي؟» 35أَجَابَهُ بِيلاَطُسُ: «أَلَعَلِّي أَنَا يَهُودِيٌّ؟ أُمَّتُكَ وَرُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ أَسْلَمُوكَ إِلَيَّ. مَاذَا فَعَلْتَ؟» 36أَجَابَ يَسُوعُ: «مَمْلَكَتِي لَيْسَتْ مِنْ هذَا الْعَالَمِ. لَوْ كَانَتْ مَمْلَكَتِي مِنْ هذَا الْعَالَمِ، لَكَانَ خُدَّامِي يُجَاهِدُونَ لِكَيْ لاَ أُسَلَّمَ إِلَى الْيَهُودِ. وَلكِنِ الآنَ لَيْسَتْ مَمْلَكَتِي مِنْ هُنَا». وهنا نلاحظ فى المحاكمتين عدة أمور 1- 2- رغم زعم الأنجيل المقبوض عليه أنه يسوع الا أن المقبوض عليه لم يقل أنا يسوع الناصرى وحتى لو فرضنا أنه قال أنه يسوع صراحة (رغم أن هذا لم يحدث)فأن الكذب أو التقية مباح فى أنجيل يوحنا وبالذات من تلاميذ المسيح فسمعان بطرس كان يكذب خوفا من القبض عليه يوحنا18 17فَقَالَتِ الْجَارِيَةُ الْبَوَّابَةُ لِبُطْرُسَ:«أَلَسْتَ أَنْتَ أَيْضًا مِنْ تَلاَمِيذِ هذَا الإِنْسَانِ؟» قَالَ ذَاكَ:«لَسْتُ أَنَا!».وأيضا 25وَسِمْعَانُ بُطْرُسُ كَانَ وَاقِفًا يَصْطَلِي. فَقَالُوا لَهُ:«أَلَسْتَ أَنْتَ أَيْضًا مِنْ تَلاَمِيذِهِ؟» فَأَنْكَرَ ذَاكَ وَقَالَ:«لَسْتُ أَنَا!». وفى متى26 69أَمَّا بُطْرُسُ فَكَانَ جَالِسًا خَارِجًا فِي الدَّارِ، فَجَاءَتْ إِلَيْهِ جَارِيَةٌ قَائِلَةً:«وَأَنْتَ كُنْتَ مَعَ يَسُوعَ الْجَلِيلِيِّ!». 70فَأَنْكَرَ قُدَّامَ الْجَمِيعِ قَائِلاً: «لَسْتُ أَدْرِي مَا تَقُولِينَ!» 71ثُمَّ إِذْ خَرَجَ إِلَى الدِّهْلِيزِ رَأَتْهُ أُخْرَى، فَقَالَتْ لِلَّذِينَ هُنَاكَ:«وَهذَا كَانَ مَعَ يَسُوعَ النَّاصِرِيِّ!» 72فَأَنْكَرَ أَيْضًا بِقَسَمٍ:«إِنِّي لَسْتُ أَعْرِفُ الرَّجُلَ!» فلماذا لا نقول ان المقبوض عليه كان يكذب فى أدعائه أنه المسيح؟ خصوصا أن كاتب الأنجيل لم يحضر أى من المحاكمتين. لان كل الشواهد تؤكد تغير شخصية المسيح بعد الوقوع فى يد اليهود والرومان وأن المقبوض عليه ليس المسيحكما أسلفنا . 3- فى المحاكمة الثانية أمام بيلاطس أنكر المقبوض عليه أنه ملك اليهود وقال«مَمْلَكَتِي لَيْسَتْ مِنْ هذَا الْعَالَمِ. لَوْ كَانَتْ مَمْلَكَتِي مِنْ هذَا الْعَالَمِ، لَكَانَ خُدَّامِي يُجَاهِدُونَ لِكَيْ لاَ أُسَلَّمَ إِلَى الْيَهُودِ. وَلكِنِ الآنَ لَيْسَتْ مَمْلَكَتِي مِنْ هُنَا». اذن نحن أمام أحتمالين لا ثالث لهما اما أن المسيح نبى كذاب لأنه سبق وأن قال لوقا19 27أَمَّا أَعْدَائِي، أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ، فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي». ووفقا لأيمان المسيحيين ببشارة مجىءيسوع فى العهد القديم ميخا5 . 2«أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمَِ أَفْرَاتَةَ، وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا، فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطًا عَلَى إِسْرَائِيلَ، وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ». وفى متى 2 1وَلَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ، فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ الْمَلِكِ، إِذَا مَجُوسٌ مِنَ الْمَشْرِقِ قَدْ جَاءُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ 2قَائِلِينَ:«أَيْنَ هُوَ الْمَوْلُودُ مَلِكُ الْيَهُودِ؟ فَإِنَّنَا رَأَيْنَا نَجْمَهُ فِي الْمَشْرِقِ وَأَتَيْنَا لِنَسْجُدَ لَهُ». 3فَلَمَّا سَمِعَ هِيرُودُسُ الْمَلِكُ اضْطَرَبَ وَجَمِيعُ أُورُشَلِيمَ مَعَهُ. 4فَجَمَعَ كُلَّ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَكَتَبَةِ الشَّعْب، وَسَأَلَهُمْ:«أَيْنَ يُولَدُ الْمَسِيحُ؟» 5فَقَالُوا لَهُ:«فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ. لأَنَّهُ هكَذَا مَكْتُوبٌ بِالنَّبِيِّ: 6وَأَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمٍ، أَرْضَ يَهُوذَا لَسْتِ الصُّغْرَى بَيْنَ رُؤَسَاءِ يَهُوذَا، لأَنْ مِنْكِ يَخْرُجُ مُدَبِّرٌ يَرْعَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ». وأما أنه ليس المسيح! د- نظرية الشبيه: لدينا أدلة تؤيد نظرية الشبيه التى نؤمن بها بسبب النص القرآنى عندنا فى الأسلام الذى يقول بسم الله الرحمن الرحيم وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً (157) بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً (158) وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً (159) ونحن الموحدين نؤمن بالمسيح العظيم نبيا ورسولا من أولى العزم ونؤمن أنه لم يصلب ولم يقتل ونعتقد أن هناك شبيه تم صلبه بديلا للمسيح وهناك دلائل قاطعة فى الأناجيل غير المعترف بهامثل أنجيل القديس برنابا على ذلك. كما أن هناك أشارات ودلائل فى الأناجيل المعترف بها والتى يؤمن المسيحيون الأن بصحتها على حدوث قصة الشبيه كما أسلفنا ونتابع. وهذه الأدلة هى: أولا تغير هيئة يسوع بعد القيامة : يوحنا20 14وَلَمَّا قَالَتْ هذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ، فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفًا، وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ. 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ:«يَا امْرَأَةُ، لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ ما الذى يجعل يسوع يتنكر فى شكل بستانى بعد الصلب والقيامة المفترضين ؟ . هل الأله يحتاج لأنكار صلبه أم المفترض أن يعلن أنه المصلوب وأنه أفتدى خطايا البشركما يقول الأيمان المسيحى؟ هل يخاف القبض عليه مرة أخرى؟ وهل يسوع بفرض ألوهيته يحتاج الى التنكر؟ أم أنه يتنكر ليخفى حقيقة ما عن الناس لايريد لأحد أن يعرفها وهى أنه نجا من الصلب والقتل! ثانيا المصلوب يخاف عند الصلب ويصرخ: ثالثا أين ذهب يهوذا؟ تناقض الأناجيل فى مصير يهوذا و لكن لا خلاف على موته فى وقت الصلب تقريبا مما يرجح كونه البديل . وهو ما كشفه أنجيل يهوذا المكتشف حديثا أنه كان بديلا بالأتفاق مع المسيح نفسه. رابعا الأناجيل التى رفضها مجمع نيقية لدينا بعض الأناجيل الأبوكريفية التى تقول أن المسيح لم يصلب مثل أناجيل برنابا ويهوذا. وتؤكد أن شخصا أخر صلب بدلا من المسيح . خامسا التناقضات فى قصة الصلب فى الأناجيل: توجد تناقضات فى قصة الصلب و القيامة فى الأناجيل تؤكد بطلان القصةو أنه حدث خطأ فى كتابتها . من قبض على المسيح؟ هل ذهب رؤساء الكهنة للقبض على المسيح؟ مَن الذي ذهب للقبض على يسوع ؟ يقول متى: ” جمع كثير بسيوف وعصي من عند رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب ” ( متى 26/52 )، وزاد مرقس بأن ذكر من الجمع الكتبةَ والشيوخ (انظر مرقس 14/43 ) ، وذكر يوحنا أن الآتين هم جند الرومان وخدم من عند رؤساءَ الكهنة (انظر يوحنا 18/3 ) ولم يذكر أي من الثلاثة مجيء رؤساء الكهنة. ولكن لوقا ذكر أن رؤساء الكهنة جاءوا بأنفسهم للقبض على المسيح إذ يقول: ” قال يسوع لرؤساء الكهنة وقواد جند الهيكل والشيوخ المقبلين عليه ” ( لوقا 22/52 ) . فالتناقض بين لوقا والباقين ظاهر . 2- متى حوكم المسيح؟ وتذكر الأناجيل محاكمة المسيح ، ويجعلها لوقا صباح الليلة التي قبض عليه فيها فيقول: ” ولما كان النهار اجتمعت مشيخة الشعب رؤساء الكهنة والكتبة ، وأَصعدوه إلى مجمعهم قائلين : إن كنت أنت المسيح فقل لنا؟ ” ( لوقا 22/66 – 67 ) . لكن الثلاثة يجعلون المحاكمة في ليلة القبض عليه فيقول مرقس: ” فمضوا بيسوع إلى رئيس الكهنة ، فاجتمع معه جميع رؤساء الكهنة والشيوخ والكتبة …..” ( مرقس 14/53 ) ( وانظر : متى 26/57 ، ويوحنا 18/3 ) . 3- كم مرة سيصيح الديك؟ وتبع بطرس المسيح ليرى محاكمته ، وقد أخبره المسيح بأنه سينكره في تلك الليلة ثلاث مرات قبل أن يصيح الديك مرتين حسب مرقس ” قبل أن يصيح الديك مرتين تنكرني ثلاث مرات” (مرقس 14/72 ) ومَرةً حسب الثلاثة، يقول لوقا: ” قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات” (لوقا 22/60) ( انظر : متى 26/74 ، يوحنا 18/27 ) وقد ذكر الثلاثة خلال القصة صياحاً واحداً فقط، خلافاً لما زعمه مرقس. 4- أين تعرفت عليه الجارية أول مرة؟ وكان سبب إنكار بطرس المتكرر أن بعض الموجودين في المحاكمة تعرفوا على المسيح ، وهنا تتفق الأناجيل في أنه تعرفت عليه في المرة الأولى جارية. وذكر متى ويوحنا أنه كان حينذاك خارج الدار ” وأما بطرس فكان جالساً خارجاً في الدار. فجاءت إليه جارية قائلة: وأنت كنت مع يسوع الجليلي”( متى 26/69 ، 75 ، ويؤكده يوحنا بقوله: ” وأما بطرس فكان واقفاً عند الباب خارجاً” (يوحنا 8/16) وذكر مرقس ولوقا أنه كان داخل الدار يستدفئ من البرد، يقول مرقس: ” بينما كان بطرس في الدار أسفل جاءت إحدى جواري رئيس الكهنة. فلما رأت بطرس يستدفئ نظرت إليه وقالت: وأنت كنت مع يسوع الناصري” (مرقس 14/66 ، وفي لوقا: “ولما أضرموا ناراً في وسط الدار وجلسوا معاً جلس بطرس بينهم. فرأته جارية جالساً عند النار، فتفرست فيه وقالت: وهذا كان معه. .”. (لوقا 22/55-56 ) . 5- من الذي تعرف على المسيح في المرة الثانية؟- وأما المرة الثانية فقد تعرفت عليه حسب متى جارية أخرى ” ثم إذ خرج إلى الدهليز رأته أخرى فقالت للذين هناك: وهذا كان مع يسوع الناصري”( متى 26/71 ). ولكن حسب مرقس الذي رأته نفس الجارية، يقول: ” فرأته الجارية أيضاً، وابتدأت تقول للحاضرين: إن هذا منهم” (مرقس 14/69 ). وحسب لوقا الذي رآه هذه المرة رجل من الحضور وليس جارية ” وبعد قليل رآه آخر وقال: وأنت منهم.فقال بطرس: يا إنسان لست أنا” (لوقا 22/58 ). وذكر يوحنا أن هذا الرجل أحد عبيد رئيس الكهنة ” قال واحد من عبيد رئيس الكهنة، وهو نسيب الذي قطع بطرس أذنه أما رأيتك أنا معه في البستان. فأنكر بطرس أيضاً” (يوحنا 18/26 ) . 6- لمن ظهر المسيح أول مرة؟ وتختلف الأناجيل مرة أخرى في عدد مرات ظهور المسيح لتلاميذه ، وفيمن لقيه المسيح في أول ظهور ؟ فمرقس ويوحنا يجعلان الظهور الأول لمريم المجدلية ( انظر: مرقس 16/9 ، يوحنا 20/14 ). ويضيف متى: مريم الأخرى ( انظر : متى 28/9 ). بينما يعتبر لوقا أن أول من ظهر له المسيح هما التلميذان المنطلقان لعمواس ( انظر : لوقا 24/13 ). 7- كم مرة ظهر المسيح؟ وأين؟ ويجعل يوحنا ظهور المسيح للتلاميذ مجتمعين ثلاث مرات . ( انظر : يوحنا 20/19 ، 26 ) بينما يجعل الثلاثة للمسيح ظهوراً واحداً (انظر : متى 28/16، مرقس 16/14،لوقا 24/36). ويراه لوقا قد تم في أورشليم، فيقول: ” ورجعا إلى أورشليم، ووجدا الأحد عشر مجتمعين هم والذين معهم، وهم يقولون: إن الرب قام بالحقيقة وظهر لسمعان…، وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم وقال لهم سلام لكم”( لوقا 24/33 – 36). بينما يقول صاحباه إن ذلك كان في الجليل ” أما الأحد عشر تلميذاً، فانطلقوا إلى الجليل إلى الجبل، حيث أمرهم يسوع. ولما رأوه سجدوا له” ( متى 28/10) .( وانظر مرقس 16/7 ) . 8- كم بقي المسيح قبل رفعه؟ ونشير أخيراً إلى تناقض كبير وقعت فيه الأناجيل ، وهي تتحدث عن ظهور المسيح ، ألا وهو مقدار المدة التي قضاها المسيح قبل رفعه . ويفهم من متى ومرقس أن صعوده كان في يوم القيامة ( انظر : متى 28/8 – 20 ، مرقس 16/9 – 19، ولوقا 24/1 – 53 ). لكن يوحنا في إنجيله جعل صعوده في اليوم التاسع من القيامة . ( انظر : يوحنا 20/26 ، 21/4 ) ، بيد أن مؤلف أعمال الرسل – والمفترض أنه لوقا – جعل صعود المسيح للسماء بعد أربعين يوماً من القيامة ( انظر : أعمال 1/13 ) 9- متى دحرج الحجرمن قبر المصلوب؟ ثم هل وجد الزوار الحجر الذي يسد القبر مدحرجاً أم دُحرج وقت الزيارة؟ يقول متى: ” وإذا زلزلة عظيمة حدثت.لأن ملاك الرب نزل من السماء، جاء ودحرج الحجر عن الباب ، وجلس عليه ” ( متى 28/2 ) فيفهم منه أن الدحرجة حصلت وقتذاك . بينما يذكر الثلاثة أن الزائرات وجدن الحجر مدحرجاً، يقول لوقا: “أتين الى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ أناس. فوجدن الحجر مدحرجاً عن القبر” (لوقا 24/2). ( وانظر : مرقس 16/4 ، يوحنا 20/1 ) . من زار القبر؟ أما الزائرات والزوار، فهم حسب يوحنا مريم المجدلية وحدها كما في النص السابق” جاءت مريم المجدلية إلى القبر باكراً ” (يوحنا 20/1 – 3). وأضاف متى مريمَ أخرى أبهمها ” جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر ” (متى 28/1 ). ويذكر مرقس أن الزائرات هن مريم المجدلية وأم يعقوب وسالومة.”اشترت مريم المجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة حنوطاً ليأتين ويدهنّه. ” مرقس 16/1 ). وأما لوقا فيفهم منه أنهن نساء كثيرات ومعهن أناس، يقول لوقا: “وتبعته نساء كنّ قد أتين معه من الجليل ونظرن القبر وكيف وضع جسده. ثم في أول الأسبوع أول الفجر أتين إلى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ اناس. فوجدن الحجر مدحرجاً عن القبر.” (لوقا 23/ 55 – 24/1 ) . وهذا كله إنما كان في زيارة واحدة . اذا المصلوب ليس المسيح كما أقرت الأناجيل غير القانونية وكما أكد القرأن الكريم. سادسا وأخيرا لو كان اليهود قد صلبوه بالفعل فهذا يعنى وفقا للعهد القديم أنه نبى كذاب وبالتالى الأيمان به باطل. سفر التثنية الأصحاح 18 20وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يُطْغِي، فَيَتَكَلَّمُ بِاسْمِي كَلاَمًا لَمْ أُوصِهِ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوِ الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِاسْمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَيَمُوتُ ذلِكَ النَّبِيُّ. ============================= ثانيا ألوهية يسوع لا يوجد أ ثانيا ألوهية يسوع لا يوجد دليل على أن أتباع المسيح فى القرنين الأول والثانى كانوا يعتبرونه ألها ونحن هنا كما وعدنا المسيحيين سنأتيهم بالأدلة من العهد الجديد الذى يؤمنون به طبيعة المسيح كما يشرحها هو متى 22 41وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ 42قَائلاً:«مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ:«ابْنُ دَاوُدَ». 43قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبًّا؟ قَائِلاً: 44قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِيني حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ. 45فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبًّا، فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» 46فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً. يوحنا 17: 21 ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الآب فيّ وانا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا( ليؤمن العالم انك ارسلتني) لماذا لا تنفذون وصية المسيح عليه السلام يوحنا{17: 3( ” وهذه هي الحياه الأبديه أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته) هذا هو التوحيد الذى جاء به كل الأنبياء وفى مرقس الأصحاح 12 29فَأَجَابَهُ يَسُوعُ:«إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. (الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ. )30وَتُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ، وَمِنْ كُلِّ قُدْرَتِكَ. هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى فاشهد ان لا إله إلا الله و ان محمد رسول الله و أن المسيح رسول الله و ان موسى رسول الله و نؤمن بجميع الأنبياء و المرسلين اخوتي المسيحيين ما ردكم على هذه المقولة للمسيح عليه السلام انجيل المسيح حسب البشير يوحنا اصحاح 5 41( مجدا من الناس لست اقبل). 42 ولكني قد عرفتكم ان ليست لكم محبة الله في انفسكم. 43 انا قد أتيت باسم ابي ولستم تقبلونني.ان أتى آخر باسم نفسه فذلك تقبلونه. 44 كيف تقدرون ان تؤمنوا وانتم تقبلون مجدا بعضكم من بعض(.والمجد الذي من الاله الواحد لستم تطلبونه). وفي يوحنا {13: 16} – الحق الحق أقول لكم(إنهُ ليس عبدٌ أعظم من – سيده ولا رسولٌ أعظم من مُرسله ) وفي يوحنا{7: 4} – ” فكثيرون من الجمع لما سمعوا هذا الكلام قالوا هذا بالحقيقه هو النبي). ( و اتعجب لم لم ينبهم المسيح عليه السلام انه ليس نبي وأنه أله 11فَقَالَتِ الْجُمُوعُ:«هذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ». و إذا كان المسيح رباً فلماذا يصلي لله أنجيل لوقا الأصحاح السادس 12وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ خَرَجَ إِلَى الْجَبَلِ لِيُصَلِّيَ. وَقَضَى اللَّيْلَ كُلَّهُ فِي الصَّلاَةِ للهِ. و لماذا لم يطلب إلا مجد الآب الذي في السماوات – أنجيل متى الأصحاح السادس 16فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ، لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ، (وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.) وفى أنجيل لوقا الأصحاح5 الأية 25 25فَفِي الْحَالِ قَامَ أَمَامَهُمْ، وَحَمَلَ مَا كَانَ مُضْطَجِعًا عَلَيْهِ، (وَمَضَى إِلَى بَيْتِهِ وَهُوَ يُمَجِّدُ اللهَ.) والسؤال الى كل مسيحى لماذا نعبد من لا يستطيع ان يعمل من نفسه شيئاً ؟ أنجيل يوحنا الأصحاح الخامس الأية 30 يوحنا{5:( 30} ” أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئاً) ويؤكد أنه رسول الله أنجيل يوحنا ا الأصحاح5 24«(اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ يَسْمَعُ كَلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ) وفى الأصحاح السابع من يوحنا 16أَجَابَهُمْ يَسُوعُ وَقَالَ:«تَعْلِيمِي لَيْسَ لِي بَلْ لِلَّذِي أَرْسَلَنِي. وفى الأصحاح 14 من يوحنا 24اَلَّذِي لاَ يُحِبُّنِي لاَ يَحْفَظُ كَلاَمِي. وَالْكَلاَمُ الَّذِي تَسْمَعُونَهُ لَيْسَ لِي بَلْ لِلآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي وفى الأصحاح العشرون وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ». الآن نأتي لهذه المقولة ” قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ أَنَا كَائِنٌ ” Before Abraham was I am.-John 8:58 أولاً كلمة i am معناها أنا و ليس كائن و هي فعل مضارع و طبعاً هذا صحيح فحسب العقيدة الاسلامية الله يعلم كل خلقه من قبل أن يخلقهم فلم يقرر الله وجود المسيح بعد أن خلق ابراهيم بل قرر الله تعالى ذلك من قبل و ماذا يكون إرميا الذي قال عنه الرب : ” قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ فِي الْبَطْنِ عَرَفْتُكَ وَقَبْلَمَا خَرَجْتَ مِنَ الرَّحِمِ قَدَّسْتُكَ. جَعَلْتُكَ نَبِيّاً لِلشُّعُوبِ “. ارميا [ 1 : 4 ، 5 ] فهل كان أرميا نبياً من قبل وجوده في رحم أمه ام ان المعنى ان الله تعالى يعلم أنه سيرسل نبي من قبل أن يخلقه وماذا يكون مَلْكِي صَادِقَ الذي له صفات وخصائص تفوق صفات وخصائص المسيح : ” بِلاَ أَبٍ بِلاَ أُمٍّ بِلاَ نَسَبٍ. لاَ بَدَاءَةَ أَيَّامٍ لَهُ وَلاَ نِهَايَةَ حَيَاةٍ. بَلْ هُوَ مُشَبَّهٌ بِابْنِ اللهِ. هَذَا يَبْقَى كَاهِناً إِلَى الأَبَدِ “. [ الرسالة إلى العبرانيين 7 : 1_ 3 ] فهل بقي مليكي صادق كاهناً إلى الأبد ( هل هو لا بداية ولا نهاية ) أين نجده الآن لماذا قال المسيح عليه السلام أنه إنسان بل و لماذا فصل نفسه عن الله وقال أنه يكلمهم بالكلام الذي سمعه من الله ” وَلكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي، وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللهِ “. يوحنا 8 : 40 لماذا لم يجعل اليهود موسى إلهاً سفر الخروج اصحاح – 7 فقال الرب لموسى انظر.انا جعلتك الها لفرعون.وهرون اخوك يكون نبيّك لنكمل الآن مع الأدلة التي تقول ان المسيح نبي و رسول لله كما يقول المسلمين 1- قال المسيح عليه السلام “وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله ” (يوحنا 8/40) 2- قال المسيح عليه الس
  5. هذا الكلام الى كل مسيحى باحث عن الحق حتى نبطل حجته أمام الله يوم القيامة وأنصحه أن ينسخ هذا الكلام عنده على الجهازبالأمرين كوبى و باست حتى يسأل فى الكنائس كما يشاءويصل الى الحقيقة وهى التوحيد بأذن الله.والتوحيد هو دين كل الأنبياء بلا أستثناء وأخرهم محمد صلى الله عليه وسلم. ان الفرق بين الأسلام والمسيحية ثلاثة أمور هى 1- صلب المسيح 2- ألوهية يسوع 3- عقيدة التثليث فأذا أثبتنا للمسيحيين بطلان هذه الثلاث من الأناجيل المعترف بها فأننا نؤكد بطلان عقيدنهم وصدق الأسلام.ولكن أولا لنعرف القصة من بدايتهاوهى قصة المسيح كما يقول التاريخ وليس كما تسمعون. جاء المسيح رسولا لله بمعجزات خارقة كما هو الحال مع ملكى صادق(بشر يشبه المسيح فى الكتاب المقدس ولا يستطيع أحد أن يزعم أن ملكى صادق أله أو أبن أله رغم قدراته التى تشبه قدرات المسيح وأيضا ولد بلا أم أو أب). وبعد رفع المسيح الى السماء بقرون عديدة أشتعل الصراع فى المناطق التى وصلت اليها دعوة المسيح بين أتباع المسيح وبين الوثنيين. فخشى الأمبراطور قسطنطين على دولة الرومان أن تتفكك فجمع الطوائف المسيحية فى نيقية عام325م. وهناك أختلفت الطوائف المسيحية الى ثلاثة طوائف: أولا طائفة قالت بأن المسيح هو الله وكانوا قلة وثانياطائفة قالت بأنه أبن الله من مريم وكانوا قلة والأكثريةمن الرهبان قالت بأنه بشر ونبى عظيم وكانوا كثرة ولكن الطبيعة الوثنية والحسابات السياسية لقسطنطين جعلته يختار الطوائف الأولى والثانية ويبطش بالثالثة وممن بطش بهم القديس أريوس المصرى. وعلى هذا تم أختيار أربعة أناجيل هى الأقرب لهذه العقيدة بجانب رسائل بولس الرسول الذى لم يخالط المسيح فى حياته تقريبا ورغم الشكوك فى لقائه بالمسيح أصلا الا أنه هو المؤسس الحقيقى للديانة المسيحية مما يطرح أسئلة قوية بشأن العلاقة بين المسيحية الحالية وبين دين المسيح الحقيقى الذى دعا اليه المسيح وقال انه الطريق الى الحياة الأبدية. وفى مجمع نيقية المشئوم تعرضت عقيدة التوحيد لضربة قاتلة من قسطنطين بقرار تعدد الألوهيةومن أجل ذلك تم أستبعاد أنجيل برنابا وفيلبس ويهوذا وغيرهم وكل أنجيل أقر ببشرية المسيح ونفى الصلب والفداء. ولأن المسيحيين الأن يؤمنون بالأناجيل الأربعة متى ومرقس ولوقا ويوحنا ورسائل بولس وبطرس ورؤيا يوحنا فنحن سنثبت لهم منها أن ما يعتقدونه هو أباطيل وثنية أدخلها المحرفون الى عقيدة المسيح الأصلية وهى التوحيد. وعلى الرغم من التحريف الشديد للكتاب المقدس الا أن أقوال المسيح فى الأناجيل هى الأقل تعرضا للتحريف من الباقى وهى ما سنحاول الأعتماد عليه لأثبات ضلال هذا المعتنق وبعده عن أصل دعوة المسيح عليه الصلاة والسلام. أولا أثبات بطلان عملية صلب المسيح 1-أثبات بطلان قصة الصلب نقرأ الكلام المنسوب للمسيح في الأناجيل الى الأخوة المسيحيين تعالوا (متى 12: 40 أنجيل لانه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة ايام وثلاث ليال هكذا يكون ابن الانسان في قلب الارض ثلاثة ايام وثلاث ليال) النص واضح وصريح وكل الدوائر المسيحية تؤكد بأنه اعلان للصلب ، فهل تحققت بنوده ؟ اًأولاً حول النقطة الأولى وبعد ذلك أثبت لكِ أن المسيح لم يُصلب فبولس قال الرسالة الأولى الى كورنثسوس الأصحاح 15 14وَإِنْ لَمْ يَكُنِ الْمَسِيحُ قَدْ قَامَ، فَبَاطِلَةٌ كِرَازَتُنَا وَبَاطِلٌ أَيْضًا إِيمَانُكُمْ، وقال أيضا فى نفس الأصحاح 17وَإِنْ لَمْ يَكُنِ الْمَسِيحُ قَدْ قَامَ، فَبَاطِلٌ إِيمَانُكُمْ. أَنْتُمْ بَعْدُ فِي خَطَايَاكُمْ! أى أن المسيحية كلها قائمة على فكرة صلب المسيح اولاُ نرى ماذا قال المسيح عن آية يونان وهل تحققت فيه أم لا مت أصحاح12 39فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ:«جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ. 40لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال. أولا يونان دخل بطن الحوت حي ولم يدخله وهو ميت …… اما المصلوب (بفرض أنه يسوع) فدخل القبر وهو ميت.(ملحوظة كلامنا كله على حسب الأيمان المسيحى ولا علاقة له بأيمان المسلمين).والمسيح يتحدث عن حدوث معحزة ويقول صراحة أنه مثل يونان فهل كان المصلوب الميت مثل يونان وهو حى فى بطن الحوت وأى معجزة أن تضع ميت فى قبر؟ .اذا الشرط الأول من شروط نبؤة الصلب لم يتحقق. ثانياً : يسوع قال بأن ابن الإنسان سيدخل قلب الأرض .. ولكن المصلوب(بفرض أنه المسيح) لم يتم دفنه فى التراب فى قلب الأرض وانما تم نحت قبر له فى صخرةفى مكان مهجور وليس فى مدفن عادى. لوقاالأصحاح23 53وَأَنْزَلَهُ، وَلَفَّهُ بِكَتَّانٍ، وَوَضَعَهُ فِي( قَبْرٍ مَنْحُوتٍ) حَيْثُ لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ وُضِعَ قَطُّ ومتى الأصحاح 27 59فَأَخَذَ يُوسُفُ الْجَسَدَ وَلَفَّهُ بِكَتَّانٍ نَقِيٍّ، 60وَوَضَعَهُ فِي قَبْرِهِ الْجَدِيدِ الَّذِي كَانَ( قَدْ نَحَتَهُ فِي الصَّخْرَةِ)، ومرقس الأصحاح 15 46فَاشْتَرَى كَتَّانًا، فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ، (وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتًا فِي صَخْرَةٍ،) وَدَحْرَجَ حَجَرًا عَلَى بَابِ الْقَبْرِ. 47 الشرط الثانى لم يتحقق. ثالثاً : نأتي لثلاثة أيام وثلاثة ليالي: . أيةالمسيح بدأت لحظة دخول المصلوب (بفرض أنه المسيح) القبر.. وقد اكد المسيح ذلك بقوله يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال. آية يونان بدأت لحظة دخول يونان بطن الحوت اكد المسيح ذلك بقوله بينما 40لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال،( هكَذَا يَكُونُ) ابْنُ الإِنْسَانِ إذن الحسابات تبدأ من لحظة دخول المصلوب (بفرض أنه المسيح) القبر . فالمصلوب دخل القبر ليلة الجمعة لأن السبت كان يلوح فاليهود لا تحسب اليوم على أنه24 ساعة مثلنا بل كانت تحسب اليوم من بداية شروق الشمس الى الغروب.. ثم تُحسب الليلة من لحظة غروب الشمس إلى شروقها في اليوم التالي وهكذا إذن بالحسابات نجد أن المصلوب (بفرض أنه المسيح) دخل القبر ليلة السبت والتي تبدأ من غروب شمس الجمعة إلى شروق شمس السبت ويؤكد الأنجيل دخول المصلوب القبر ليلة الجمعة لاحظوا الكلمات بين الأقواس المأخوذة من الأناجيل. . مرقس الأصحاح 15 42وَلَمَّا كَانَ( الْمَسَاءُ، إِذْ كَانَ الاسْتِعْدَادُ، أَيْ مَا قَبْلَ السَّبْتِ،) 43جَاءَ يُوسُفُ الَّذِي مِنَ الرَّامَةِ، مُشِيرٌ شَرِيفٌ، وَكَانَ هُوَ أَيْضًا مُنْتَظِرًا مَلَكُوتَ اللهِ، فَتَجَاسَرَ وَدَخَلَ إِلَى بِيلاَطُسَ وَطَلَبَ جَسَدَ يَسُوعَ. 44فَتَعَجَّبَ بِيلاَطُسُ أَنَّهُ مَاتَ كَذَا سَرِيعًا. فَدَعَا قَائِدَ الْمِئَةِ وَسَأَلَهُ:«هَلْ لَهُ زَمَانٌ قَدْ مَاتَ؟» 45وَلَمَّا عَرَفَ مِنْ قَائِدِ الْمِئَةِ، وَهَبَ الْجَسَدَ لِيُوسُفَ. .46فَاشْتَرَى كَتَّانًا، فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ، وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتًا فِي صَخْرَةٍ، وَدَحْرَجَ حَجَرًا عَلَى بَابِ الْقَبْرِ. 47 .وخرج المصلوب من قبره(بفرض أنه المسيح) صباح الأحد متى الأصحاح28 1(وَبَعْدَ السَّبْتِ، عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ الأُسْبُوعِ،) جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ الأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ. 2وَإِذَا زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ حَدَثَتْ، لأَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنِ الْبَابِ، – ليلة السبت + يوم السبت – ليلة الأحد + يوم الأحد إذن المصلوب بقى في القبر يومان وليلتان تعالي نتعاطف مع الموقف ونقول أن اليهود كانت تحسب الجزء من اليوم يعتبر يوم كامل (علما بأن هذا خطأ) – يوم الجمعة + ليلة السبت – يوم السبت + ليلة الأحد – الأحد؟ يوم الأحد ………….. فأين ليلة ثلاثة أيام وليلتان فكان يجب على المسيح اذا كان قد تم صلبه بالفعل أن يقوم من القبرويظهر للناس بعد غروب شمس يوم الأحد لتتحقق النبوءة ويصدق الكلام وبالتالى تصدق القصة. إذن نبوءة يونان لم تتحقق مع المسيح ؟ إذن إما أن نتهم المسيح بالكذب وفقا لقانون الكتاب المقدس ويكون من الأنبياء الكذبةوهذا مُحال ، وإما أن المسيح لم يصلب … وكل ما هو منسوب للمسيح في الأناجيل هو كلام باطل وغيرصحيح وفى الحالتين الأيمان المسيحى باطل تماما. 2- أثبات أن المصلوب ليس المسيح من الأناجيل رغم أننا كمسلمين لا نؤمن بالأناجيل.ورغم ثقتنا فى تحريفها ورغم أن الأناجيل تقول أن المسيح صلب بعكس القرأن الكريم ولكننا قمنا ببعض البحث داخل الأناجيل التى يعترف بها المسيحيين واستخرجنا بعض الأحداث والأقوال التى تساند النظرة التى يتبناها الأسلام فيما يتعلق بقصة الصلب والقتل وقد يقول البعض هناك أيات أخرى فى الأناجيل تناقض ما سوف نأتى به لاحقا فيكون ردنا عليهم بسيطا اذا كان الأنجيل متناقضا وليس له رأى ثابت . أليس هذا أكبر دليل على أنه ليس كلام الله؟ أ- شخصية يسوع غير معروفة لليهود والرومان: أولا الأدلة العقلية على عدم معرفة اليهود والرومان به: لاحظواأيها المسيحيون في غياب قناة الجزيرة والقنوات الفضائية وفي غياب اليوتيوب والانترنت وفي غياب قنوات التليفزيون والنشرات وفي غياب الصحف والتصوير الفوتوغرافي وفي غياب الرسم والتصوير , ما احتمال أن يعرف أي انسان هيئة رجل فقير جداً ادعى النبوة وصنع المعجزات في دولة كبيرة ؟؟ لن يعرفه إلا القلائل , لا يتعدون 1- الأهل 2- الأصحاب و الجيران 3- الذين تعاملوا معه و رأوا معجزاته وكل هؤلاء لا يعدوا أكثر من بضعة عشرات من دولة تعدادها مئات الألف إن لم تكن تعدت المليون نسمة حتى ولو سمع عنه الجميع إلا أنه لم يراه إلا هؤلاء. ويبدو أن المسيح استفاد كثيراً من جهل اليهود بشكله وكان يعمل على ألا يعرفونه. ثانيا الأدلة النصية أن يسوع لم يسع لأظهار شخصيته: تابعوا الكلمات المقتبسة من الكتاب المقدس الموضوعة بين الأقواس لوقا 4 40 وعند غروب الشمس جميع الذين كان عندهم سقماء بامراض مختلفة قدموهم اليه فوضع يديه على كل واحد منهم وشفاهم.41 وكانت شياطين ايضا تخرج من كثيرين وهي تصرخ وتقول انت المسيح ابن الله.(فانتهرهم ولم يدعهم يتكلمون لانهم عرفوه انه المسيح) وفي مرقص 8 27 ثم خرج يسوع وتلاميذه الى قرى قيصرية فيلبس.وفي الطريق سأل تلاميذه قائلا لهم من يقول الناس اني انا. 28 فاجابوا.يوحنا المعمدان.وآخرون ايليا.وآخرون واحد من الانبياء. 29 فقال لهم وانتم من تقولون اني انا.فاجاب بطرس وقال له انت المسيح(.30 فانتهرهم كي لا يقولوا لاحد عنه) وهو لم يصرح بهويته ولا مرة بل أن اليهود الذين اشتبهوا فيه , عندما سألوه ضللهم برد حمال أوجه ليس فيه تصريح بهويته يوحنا 10 22 وكان عيد التجديد في اورشليم وكان شتاء. 23 وكان يسوع يتمشى في الهيكل في رواق سليمان.24 فاحتاط به اليهود وقالوا له( الى متى تعلّق انفسنا.ان كنت انت المسيح فقل لنا جهرا.) وعليه فعندما حانت لحظة القبض عليه لم يكن جميع الأطراف التي تطارده تعرف شكله لا الفريسيين و لا فرسان المعبد ولا الحكام ولا العساكر الرومان. إن أحداً من هؤلاء القوم كان يعرف شكله على سبيل المثال: الكهنة لا يعرفون شكل المسيح و طلبوا إستدعاء شاهد يتعرف عليه متى 26 59وَكَانَ رُؤَسَاءُ اَلْكَهَنَةِ وَاَلشُّيُوخُ وَاَلْمَجْمَعُ كُلُّهُ (يَطْلُبُونَ شَهَادَةَ زُورٍ عَلَى يَسُوعَ لِكَيْ يَقْتُلُوهُ ) متى 27 4قَائِلاً: “قَدْ أَخْطَأْتُ إِذْ سَلَّمْتُ دَماً بَرِيئاً”. فَقَالُوا: “مَاذَا عَلَيْنَا؟( أَنْتَ أَبْصِرْ!)” إذا بصر يهوذا هو الدليل الوحيد عندهم أن الشخص الذي أمامهم هو المسيح!وهذا دليل أنه لم يكن شخصية عامة. ب- المسيح يؤكد حدوث شكوك حول حقيقته قبل الصلب: نتابع من الأناجيل لنستوضح مرقس 14: 27 فى 27وَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«(إِنَّ كُلَّكُمْ تَشُكُّونَ فِيَّ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ)، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنِّي أَضْرِبُ الرَّاعِيَ فَتَتَبَدَّدُ الْخِرَافُ. والسؤال ما هو الشىء الذى سيحدث هذه الليلة سيجعلهم يشكون فى حقيقة يسوع الذى أمنوا به وصاحبوه طويلا؟ ان هذه الليلة هى نفسها التى تم القبض فيها على المسيح فإذا أصر المسيحيين أنه لا يوجد موضع للشك وهو الشىء نفسه الذي ذكره القرآن في هذه الآية القرأنية الكريمة التى تتوافق مع كلام يسوع فى أنجيل مرقس تماما: وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً فهذا معناه أن يسوع كاذب وأخبرهم بنبأ لم يحدث لأننانفهم من كلام يسوع فى أنجيل مرقس أن الجميع سيشك فيه في هذه الليلة , أما إذا ما صدقوايسوعهم فليتابعوا معنا إلى النهاية وإن شاء الله يجدوننا مصدقين للمسيح , مخالفين لكتبة الكتاب المحرف وسيعرفوا مصدر الشك الذى يتكلم عنه يسوع. ج- شخصية المقبوض عليه: والسؤال الهام الذى نسأله هو هل شخصية المقبوض عليه هى نفسها شخصية المسيح ؟(نحن هنا للأسف محكومين بالأناجيل الأربعة التى يؤمن بها المسيحيين فقط لأن الأناجيل الأبوكريفية والقرأن الكريم تؤكد تماما أن المصلوب ليس المسيح). نلاحظ على الشخص المقبوض عليه بعد القبض عليه عدة أشياء تجعله يختلف عن المسيح قبل عملية القبض أولا غياب المعجزات. لأنه أخر معجزة قام بها المسيح أثناء هجوم اليهود عليه مع أصحابه وقبل القبض مباشرة وهى أبراء أذن رئيس الكهنة التى قطعها بطرس لوقا 22 50وَضَرَبَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ فَقَطَعَ أُذْنَهُ الْيُمْنَى. 51فَأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ:«دَعُوا إِلَى هذَا!» وَلَمَسَ أُذْنَهُ وَأَبْرَأَهَا. وبعد القبض عليه وحتى الصلب لم يقم المقبوض عليه بأى معجزة!والدليل فشله فى التنبؤبمن ضربه بعد القبض عليه لوقا22 63وَالرِّجَالُ الَّذِينَ كَانُوا ضَابِطِينَ يَسُوعَ كَانُوا يَسْتَهْزِئُونَ بِهِ وَهُمْ يَجْلِدُونَهُ، 64وَغَطَّوْهُ وَكَانُوا يَضْرِبُونَ وَجْهَهُ وَيَسْأَلُونَهُ قَائِلِينَ:«تَنَبَّأْ! مَنْ هُوَ الَّذِي ضَرَبَكَ؟» 65وَأَشْيَاءَ أُخَرَ كَثِيرَةً كَانُوا يَقُولُونَ عَلَيْهِ مُجَدِّفِينَ. مرقس14 65فَابْتَدَأَ قَوْمٌ يَبْصُقُونَ عَلَيْهِ، وَيُغَطُّونَ وَجْهَهُ وَيَلْكُمُونَهُ وَيَقُولُونَ لَهُ:«تَنَبَّأْ». وَكَانَ الْخُدَّامُ يَلْطِمُونَهُ. المسيح الذى أحيا الموتى بأذن الله لا يستطيع التنبؤ بمن ضربه! وفى متى 27 39وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ 40قَائِلِينَ:«يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ، خَلِّصْ نَفْسَكَ! إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!». 41وَكَذلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ أَيْضًا وَهُمْ يَسْتَهْزِئُونَ مَعَ الْكَتَبَةِ وَالشُّيُوخِ قَالُوا: 42«خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَهَا! إِنْ كَانَ هُوَ مَلِكَ إِسْرَائِيلَ فَلْيَنْزِلِ الآنَ عَنِ الصَّلِيب فَنُؤْمِنَ بِهِ! 43قَدِ اتَّكَلَ عَلَى اللهِ، فَلْيُنْقِذْهُ الآنَ إِنْ أَرَادَهُ! لأَنَّهُ قَالَ: أَنَا ابْنُ اللهِ!». 44وَبِذلِكَ أَيْضًا كَانَ اللِّصَّانِ اللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ يُعَيِّرَانِهِ. ألم يكن بأمكانه أن ينزل من على الصليب ثم يعود اليه؟ ألم يكن بأمكانه أن يرد ويقول أنا أبن الله ولكن هذه خطة لابد أن تتم؟ لماذا تركهم فى تجديفهم وأفتراؤهم ولم يبطل حجتهم بأى رد؟ هل هذا فعل أله متجسد أو حتى نبى صادق؟ ألم يكن بأمكانه أن يخرس ألسنتهم حتى لا يشككوا المؤمنين به؟ وقد يقول البعض ان هذا تمويه حتى تتم خطة الصلب لأن المسيح لو أظهر قدراته فسيتم الأيمان به وبالتالى لا يتم قتله أو صلبه وتفشل خطة الخلاص وهنا يأتى السؤال الهام وكيف لنا أن نعرف النبى الصادق من الكذاب؟ ان المسيح بفرض ألوهيته كان ممكن أن يثبت بعد القبض عليه أنه يمتلك المعجزات وفى الوقت نفسه تسير الخطة المفترضة للخلاص والصلب خصوصا أن الجنود والضباط لا يملكون سلطة أطلاق سراحه حتى لو أمنوا بصدقه أما فشله الى هذا الحد بعد القبض عليه وسكوته وضعفه وتضارب أقوالهكما سنرى لاحقا يضعنا أمام ثلاثة أحتمالات 1- أنه يخشى فشل خطة الخلاص وفقا لعقيدة المسيحيين وبالتالى هو أله عاجز وضعيف عن حماية خطته أو حتى أظهارهاليؤمن بها الناس. تخيلو أله لا يستطيع منع عباده من أهانتهوتكذيب رسالته حتى تسير خطة الخلاص فى طريقها المرسوم ولا يقدم الدليل على صدقه عندما حان الأختبار الحقيقى وتم القبض عليه وبالتالى هولا يستحق التصديق أو العبادة لأنه لم يصرح بألوهيته قبل وبعد القبض عليه ولم يدعى الا أنه نبى بدليل يوحنا 14 24اَلَّذِي لاَ يُحِبُّنِي لاَ يَحْفَظُ كَلاَمِي. وَالْكَلاَمُ الَّذِي تَسْمَعُونَهُ لَيْسَ لِي بَلْ لِلآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي. فأذا كان فشل فى أثبات صدقه بمعجزة بعد القبض عليه فكيف نؤمن بألوهيته؟وأين دعم الأب والروح القدس له وسط كل هذه الأهانات والعجز؟ والقول بأنه يخفى قدراته باطل و لا يتفق مع أنجيل متى الأصحاح 26 23فَأَجَابَ وَقَالَ: «الَّذِي يَغْمِسُ يَدَهُ مَعِي فِي الصَّحْفَةِ هُوَ يُسَلِّمُنِي! 24إِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ مَاضٍ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ عَنْهُ، وَلكِنْ وَيْلٌ لِذلِكَ الرَّجُلِ الَّذِي بِهِ يُسَلَّمُ ابْنُ الإِنْسَانِ. كَانَ خَيْرًا لِذلِكَ الرَّجُلِ لَوْ لَمْ يُولَدْ!». 25فَأَجَابَ يَهُوذَا مُسَلِّمُهُ وَقَالَ:«هَلْ أَنَا هُوَ يَا سَيِّدِي؟» قَالَ لَهُ:«أَنْتَ قُلْتَ». فلماذا لم يخفى قدراته عن يهوذا؟ ولماذا لم تفسد الخطة بعد معرفة يهوذا أن المسيح يتنبؤ بالغيب؟.السبب أن الشخص الذى كان قبل ألقاء القبض عليه يستطيع التنبؤ بينما الذى تم القبض عليه لا يقدر حتى على الرد. 2- أنه من الأنبياء الكذبةالذين يتم قتلهم كما ذكر العهد القديم . سفر التثنية الأصحاح 13 «إِذَا قَامَ فِي وَسَطِكَ نَبِيٌّ أَوْ حَالِمٌ حُلْمًا، وَأَعْطَاكَ آيَةً أَوْ أُعْجُوبَةً، 2وَلَوْ حَدَثَتِ الآيَةُ أَوِ الأُعْجُوبَةُ الَّتِي كَلَّمَكَ عَنْهَا قَائِلاً: لِنَذْهَبْ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى لَمْ تَعْرِفْهَا وَنَعْبُدْهَا، 3فَلاَ تَسْمَعْ لِكَلاَمِ ذلِكَ النَّبِيِّ أَوِ الْحَالِمِ ذلِكَ الْحُلْمَ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ يَمْتَحِنُكُمْ لِكَيْ يَعْلَمَ هَلْ تُحِبُّونَ الرَّبَّ إِلهَكُمْ مِنْ كُلِّ قُلُوبِكُمْ وَمِنْ كُلِّ أَنْفُسِكُمْ. 4وَرَاءَ الرَّبِّ إِلهِكُمْ تَسِيرُونَ، وَإِيَّاهُ تَتَّقُونَ، وَوَصَايَاهُ تَحْفَظُونَ، وَصَوْتَهُ تَسْمَعُونَ، وَإِيَّاهُ تَعْبُدُونَ، وَبِهِ تَلْتَصِقُونَ. 5وَذلِكَ النَّبِيُّ أَوِ الْحَالِمُ ذلِكَ الْحُلْمَ (يُقْتَلُ)، لأَنَّهُ تَكَلَّمَ بِالزَّيْغِ مِنْ وَرَاءِ الرَّبِّ إِلهِكُمُ ووفقا للأيمان المسيحى أن المسيح جاء بالخلاص وهذا مناقض لدين اليهود وكذلك عقيدة التثليث التى يؤمن بها المسيحيين مخالفة لدين اليهود ووفقا للأيمان المسيحى أن المسيح تم صلبه اذا تنطبق عليه الأية. 3-الأحتمال الثالث وهو ما سيتأكد فى النهاية بأذن الله: أن المقبوض عليه ليس المسيح لأن المسيح كان قويا فى مواجهة اليهود نتابع موقف يهوذا بعد تسليم المسيح 3حِينَئِذٍ لَمَّا رَأَى يَهُوذَا الَّذِي أَسْلَمَهُ أَنَّهُ قَدْ دِينَ، نَدِمَ وَرَدَّ الثَّلاَثِينَ مِنَ الْفِضَّةِ إِلَى رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالشُّيُوخِ4قَائِلاً:«قَدْ أَخْطَأْتُ إِذْ سَلَّمْتُ دَمًا بَرِيئًا». فَقَالُوا:«مَاذَا عَلَيْنَا؟ أَنْتَ أَبْصِرْ!» 5فَطَرَحَ الْفِضَّةَ فِي الْهَيْكَلِ وَانْصَرَفَ، ثُمَّ مَضَى وَخَنَقَ نَفْسَهُ فلماذا يشك الأن فيمن سلمه؟ ولماذا يقولون له أنت أبصر؟ ولو كان نادما على تسليم المسيح فلماذا لم يعلن أيمانه به؟ ثانيا أنه لم يعلن صراحة أنه المسيح النبى بعد القبض عليه تابعوا ما بين الأقواس لوقا 22 66وَلَمَّا كَانَ النَّهَارُ اجْتَمَعَتْ مَشْيَخَةُ الشَّعْبِ: رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةُ، وَأَصْعَدُوهُ إِلَى مَجْمَعِهِمْ 67قَائِلِينَ:«إِنْ كُنْتَ أَنْتَ الْمسِيحَ، فَقُلْ لَنَا!».( فَقَالَ لَهُمْ:«إِنْ قُلْتُ لَكُمْ لاَ تُصَدِّقُونَ،) 68(وَإِنْ سَأَلْتُ لاَ تُجِيبُونَنِي وَلاَ تُطْلِقُونَنِي. 69مُنْذُ الآنَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ قُوَّةِ اللهِ»). 70فَقَالَ الْجَمِيعُ:«أَفَأَنْتَ ابْنُ اللهِ؟» فَقَالَ لَهُمْ: («أَنْتُمْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا هُوَ».) لماذا يقول لهم لن تصدقونى؟ وما هو القول الذي اذا قاله المقبوض عليه يترتب يطلقونه ؟؟ الاجابة موجودة في النصوص التي بعدها 69(مُنْذُ الآنَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ قُوَّةِ اللهِ») يعنى المسيح الأن مع الله وليس هو نفس الشخص المقبوض عليه والواقف بينهم. وأن المقبوض عليه ليس المسيح ولو أخبرهم بالحقيقة لن يصدقوه ولن يطلقوه! كيف يكون المقبوض عليه بينهم هو نفسه المسيح وفى الوقت نفسه جالسا فى يمين القوة(أى تم رفعه الى السماء)؟ ليس لهذا سوى تفسير واحد أن المقبوض عليه ليس المسيح! وفى متى26 . فَأَجَابَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ وَقَالَ لَهُ:«أَسْتَحْلِفُكَ بِاللهِ الْحَيِّ أَنْ تَقُولَ لَنَا: هَلْ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ؟» 64قَالَ لَهُ يَسُوعُ:«أَنْتَ قُلْتَ! وَأَيْضًا أَقُولُ لَكُمْ: مِنَ الآنَ تُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ الْقُوَّةِ، وَآتِيًا عَلَى سَحَاب السَّمَاءِ». نفس الكلام يتكرر رئيس الكهنة يستحلفه بالله فيجيب بأجابة غامضة تحتمل معنيين 64قَالَ لَهُ يَسُوعُ:«أَنْتَ قُلْتَ ولم يؤكد نبوته ولم يقل أنا يسوع المسيح. ويؤكد أيضا بأن ابن الأنسان يجلس عن يمين القوة وأنه تم رفعه الى السماء فكيف يتواجد نفس الشخص فى مكانين! والذى يؤكد هذا تكرارفى أناجيل متى ولوقا لفظة مِنَ الآنَ يعنى فى نفس وقت المحاكمة. والمعروف أن المقبوض عليه تعرض لمحاكمتين قبل صلبه . فلو كان هو المسيح اذا هو كذاب لأنه قال انه سيكون فى السماء الأن. الأن وليس فى أى وقت لاحق ولم يقل قريباأو بعد أيام والمعروف أن المقبوض عليه حوكم وصلب وخرج من القبر يوم الأحد وفقا للأيمان المسيحى فكيف يكون على الأرض كل هذه المدة وهو فى نفس الوقت عن يمين القوة فى السماء؟. ولكن الأحتمال الأصوب أن المسيح الحقيقى نجا ساعة ألقاء القبض عليه وتم رفعه الى السماءولم يصلب. وأن المقبوض عليه والذى تم صلبه شخص أخرغير المسيح. ثالثا المصلوب خائف وجبان: فى أنجيل متى الأصحاح27 الأية46 صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً: «إِيلِي، إِيلِي، لِمَا شَبَقْتَنِي؟» أَيْ: إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟ فهل هذا تصرف أله يتجهز للصلب وهو مخطط له سلفا وفقا للأيمان المسيحى؟ أو حتى نبى من عند الله أم تصرف شخص جبان وخائف؟ و من غير المتصور أن تصدرهذه الكلمات ولاحتى من نبي كريم. ولماذا يصرخ بعبارات فيها تشكيك للأله لو كان صادقا؟ والأهم اذا كانت قصة الخلاص صادقة كما يقول الأيمان المسيحى فهذه أفضل فرصة للمسيح ليصرخ الأن فديت ذنوبكم الأن تحقق ما جئت من أجله الأن تحققت الأهداف. اننا لا نجد فى كلام المصلوب أى أشارة الى الخلاص بل لانجد أى أشارة الى ثقته بنفسه!فكيف نؤمن به؟ اذن اما أن المسيح نبى كاذب واما أن القصة ملفقة وأن المصلوب ليس المسيح يقينا! رابعا انجيل يوحنا قصة الصلب فى أنجيل يوحنا فيها أختلاف كبير عما ذكرناه.حيث يبدو المقبوض عليه أكثر ثقة وأقرب للأعتراف بأنه يسوع وهذا ما سنفنده تماما نتابع المحاكمتين للمقبوض عليه 19فَسَأَلَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ يَسُوعَ عَنْ تَلاَمِيذِهِ وَعَنْ تَعْلِيمِهِ. 20أَجَابَهُ يَسُوعُ:«أَنَا كَلَّمْتُ الْعَالَمَ عَلاَنِيَةً. أَنَا عَلَّمْتُ كُلَّ حِينٍ فِي الْمَجْمَعِ وَفِي الْهَيْكَلِ حَيْثُ يَجْتَمِعُ الْيَهُودُ دَائِمًا. وَفِي الْخَفَاءِ لَمْ أَتَكَلَّمْ بِشَيْءٍ. 21لِمَاذَا تَسْأَلُنِي أَنَا؟ اِسْأَلِ الَّذِينَ قَدْ سَمِعُوا مَاذَا كَلَّمْتُهُمْ. هُوَذَا هؤُلاَءِ يَعْرِفُونَ مَاذَا قُلْتُ أَنَا». 22وَلَمَّا قَالَ هذَا لَطَمَ يَسُوعَ وَاحِدٌ مِنَ الْخُدَّامِ كَانَ وَاقِفًا، قَائِلاً: «أَهكَذَا تُجَاوِبُ رَئِيسَ الْكَهَنَةِ؟» 23أَجَابَهُ يَسُوعُ:«إِنْ كُنْتُ قَدْ تَكَلَّمْتُ رَدِيًّا فَاشْهَدْ عَلَى الرَّدِيِّ، وَإِنْ حَسَنًا فَلِمَاذَا تَضْرِبُنِي؟» 24وَكَانَ حَنَّانُ قَدْ أَرْسَلَهُ مُوثَقًا إِلَى قَيَافَا رَئِيسِ الْكَهَنَةِ. وفى المحاكمة مع بيلاطس 33ثُمَّ دَخَلَ بِيلاَطُسُ أَيْضًا إِلَى دَارِ الْوِلاَيَةِ وَدَعَا يَسُوعَ، وَقَالَ لَهُ:«أنْتَ مَلِكُ الْيَهُودِ؟» 34أَجَابَهُ يَسُوعُ:«أَمِنْ ذَاتِكَ تَقُولُ هذَا، أَمْ آخَرُونَ قَالُوا لَكَ عَنِّي؟» 35أَجَابَهُ بِيلاَطُسُ: «أَلَعَلِّي أَنَا يَهُودِيٌّ؟ أُمَّتُكَ وَرُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ أَسْلَمُوكَ إِلَيَّ. مَاذَا فَعَلْتَ؟» 36أَجَابَ يَسُوعُ: «مَمْلَكَتِي لَيْسَتْ مِنْ هذَا الْعَالَمِ. لَوْ كَانَتْ مَمْلَكَتِي مِنْ هذَا الْعَالَمِ، لَكَانَ خُدَّامِي يُجَاهِدُونَ لِكَيْ لاَ أُسَلَّمَ إِلَى الْيَهُودِ. وَلكِنِ الآنَ لَيْسَتْ مَمْلَكَتِي مِنْ هُنَا». وهنا نلاحظ فى المحاكمتين عدة أمور 1- 2- رغم زعم الأنجيل المقبوض عليه أنه يسوع الا أن المقبوض عليه لم يقل أنا يسوع الناصرى وحتى لو فرضنا أنه قال أنه يسوع صراحة (رغم أن هذا لم يحدث)فأن الكذب أو التقية مباح فى أنجيل يوحنا وبالذات من تلاميذ المسيح فسمعان بطرس كان يكذب خوفا من القبض عليه يوحنا18 17فَقَالَتِ الْجَارِيَةُ الْبَوَّابَةُ لِبُطْرُسَ:«أَلَسْتَ أَنْتَ أَيْضًا مِنْ تَلاَمِيذِ هذَا الإِنْسَانِ؟» قَالَ ذَاكَ:«لَسْتُ أَنَا!».وأيضا 25وَسِمْعَانُ بُطْرُسُ كَانَ وَاقِفًا يَصْطَلِي. فَقَالُوا لَهُ:«أَلَسْتَ أَنْتَ أَيْضًا مِنْ تَلاَمِيذِهِ؟» فَأَنْكَرَ ذَاكَ وَقَالَ:«لَسْتُ أَنَا!». وفى متى26 69أَمَّا بُطْرُسُ فَكَانَ جَالِسًا خَارِجًا فِي الدَّارِ، فَجَاءَتْ إِلَيْهِ جَارِيَةٌ قَائِلَةً:«وَأَنْتَ كُنْتَ مَعَ يَسُوعَ الْجَلِيلِيِّ!». 70فَأَنْكَرَ قُدَّامَ الْجَمِيعِ قَائِلاً: «لَسْتُ أَدْرِي مَا تَقُولِينَ!» 71ثُمَّ إِذْ خَرَجَ إِلَى الدِّهْلِيزِ رَأَتْهُ أُخْرَى، فَقَالَتْ لِلَّذِينَ هُنَاكَ:«وَهذَا كَانَ مَعَ يَسُوعَ النَّاصِرِيِّ!» 72فَأَنْكَرَ أَيْضًا بِقَسَمٍ:«إِنِّي لَسْتُ أَعْرِفُ الرَّجُلَ!» فلماذا لا نقول ان المقبوض عليه كان يكذب فى أدعائه أنه المسيح؟ خصوصا أن كاتب الأنجيل لم يحضر أى من المحاكمتين. لان كل الشواهد تؤكد تغير شخصية المسيح بعد الوقوع فى يد اليهود والرومان وأن المقبوض عليه ليس المسيحكما أسلفنا . 3- فى المحاكمة الثانية أمام بيلاطس أنكر المقبوض عليه أنه ملك اليهود وقال«مَمْلَكَتِي لَيْسَتْ مِنْ هذَا الْعَالَمِ. لَوْ كَانَتْ مَمْلَكَتِي مِنْ هذَا الْعَالَمِ، لَكَانَ خُدَّامِي يُجَاهِدُونَ لِكَيْ لاَ أُسَلَّمَ إِلَى الْيَهُودِ. وَلكِنِ الآنَ لَيْسَتْ مَمْلَكَتِي مِنْ هُنَا». اذن نحن أمام أحتمالين لا ثالث لهما اما أن المسيح نبى كذاب لأنه سبق وأن قال لوقا19 27أَمَّا أَعْدَائِي، أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ، فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي». ووفقا لأيمان المسيحيين ببشارة مجىءيسوع فى العهد القديم ميخا5 . 2«أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمَِ أَفْرَاتَةَ، وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا، فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطًا عَلَى إِسْرَائِيلَ، وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ». وفى متى 2 1وَلَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ، فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ الْمَلِكِ، إِذَا مَجُوسٌ مِنَ الْمَشْرِقِ قَدْ جَاءُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ 2قَائِلِينَ:«أَيْنَ هُوَ الْمَوْلُودُ مَلِكُ الْيَهُودِ؟ فَإِنَّنَا رَأَيْنَا نَجْمَهُ فِي الْمَشْرِقِ وَأَتَيْنَا لِنَسْجُدَ لَهُ». 3فَلَمَّا سَمِعَ هِيرُودُسُ الْمَلِكُ اضْطَرَبَ وَجَمِيعُ أُورُشَلِيمَ مَعَهُ. 4فَجَمَعَ كُلَّ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَكَتَبَةِ الشَّعْب، وَسَأَلَهُمْ:«أَيْنَ يُولَدُ الْمَسِيحُ؟» 5فَقَالُوا لَهُ:«فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ. لأَنَّهُ هكَذَا مَكْتُوبٌ بِالنَّبِيِّ: 6وَأَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمٍ، أَرْضَ يَهُوذَا لَسْتِ الصُّغْرَى بَيْنَ رُؤَسَاءِ يَهُوذَا، لأَنْ مِنْكِ يَخْرُجُ مُدَبِّرٌ يَرْعَى شَعْبِي إِسْرَائِيلَ». وأما أنه ليس المسيح! د- نظرية الشبيه: لدينا أدلة تؤيد نظرية الشبيه التى نؤمن بها بسبب النص القرآنى عندنا فى الأسلام الذى يقول بسم الله الرحمن الرحيم وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً (157) بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً (158) وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً (159) ونحن الموحدين نؤمن بالمسيح العظيم نبيا ورسولا من أولى العزم ونؤمن أنه لم يصلب ولم يقتل ونعتقد أن هناك شبيه تم صلبه بديلا للمسيح وهناك دلائل قاطعة فى الأناجيل غير المعترف بهامثل أنجيل القديس برنابا على ذلك. كما أن هناك أشارات ودلائل فى الأناجيل المعترف بها والتى يؤمن المسيحيون الأن بصحتها على حدوث قصة الشبيه كما أسلفنا ونتابع. وهذه الأدلة هى: أولا تغير هيئة يسوع بعد القيامة : يوحنا20 14وَلَمَّا قَالَتْ هذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ، فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفًا، وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ. 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ:«يَا امْرَأَةُ، لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ ما الذى يجعل يسوع يتنكر فى شكل بستانى بعد الصلب والقيامة المفترضين ؟ . هل الأله يحتاج لأنكار صلبه أم المفترض أن يعلن أنه المصلوب وأنه أفتدى خطايا البشركما يقول الأيمان المسيحى؟ هل يخاف القبض عليه مرة أخرى؟ وهل يسوع بفرض ألوهيته يحتاج الى التنكر؟ أم أنه يتنكر ليخفى حقيقة ما عن الناس لايريد لأحد أن يعرفها وهى أنه نجا من الصلب والقتل! ثانيا المصلوب يخاف عند الصلب ويصرخ: ثالثا أين ذهب يهوذا؟ تناقض الأناجيل فى مصير يهوذا و لكن لا خلاف على موته فى وقت الصلب تقريبا مما يرجح كونه البديل . وهو ما كشفه أنجيل يهوذا المكتشف حديثا أنه كان بديلا بالأتفاق مع المسيح نفسه. رابعا الأناجيل التى رفضها مجمع نيقية لدينا بعض الأناجيل الأبوكريفية التى تقول أن المسيح لم يصلب مثل أناجيل برنابا ويهوذا. وتؤكد أن شخصا أخر صلب بدلا من المسيح . خامسا التناقضات فى قصة الصلب فى الأناجيل: توجد تناقضات فى قصة الصلب و القيامة فى الأناجيل تؤكد بطلان القصةو أنه حدث خطأ فى كتابتها . من قبض على المسيح؟ هل ذهب رؤساء الكهنة للقبض على المسيح؟ مَن الذي ذهب للقبض على يسوع ؟ يقول متى: ” جمع كثير بسيوف وعصي من عند رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب ” ( متى 26/52 )، وزاد مرقس بأن ذكر من الجمع الكتبةَ والشيوخ (انظر مرقس 14/43 ) ، وذكر يوحنا أن الآتين هم جند الرومان وخدم من عند رؤساءَ الكهنة (انظر يوحنا 18/3 ) ولم يذكر أي من الثلاثة مجيء رؤساء الكهنة. ولكن لوقا ذكر أن رؤساء الكهنة جاءوا بأنفسهم للقبض على المسيح إذ يقول: ” قال يسوع لرؤساء الكهنة وقواد جند الهيكل والشيوخ المقبلين عليه ” ( لوقا 22/52 ) . فالتناقض بين لوقا والباقين ظاهر . 2- متى حوكم المسيح؟ وتذكر الأناجيل محاكمة المسيح ، ويجعلها لوقا صباح الليلة التي قبض عليه فيها فيقول: ” ولما كان النهار اجتمعت مشيخة الشعب رؤساء الكهنة والكتبة ، وأَصعدوه إلى مجمعهم قائلين : إن كنت أنت المسيح فقل لنا؟ ” ( لوقا 22/66 – 67 ) . لكن الثلاثة يجعلون المحاكمة في ليلة القبض عليه فيقول مرقس: ” فمضوا بيسوع إلى رئيس الكهنة ، فاجتمع معه جميع رؤساء الكهنة والشيوخ والكتبة …..” ( مرقس 14/53 ) ( وانظر : متى 26/57 ، ويوحنا 18/3 ) . 3- كم مرة سيصيح الديك؟ وتبع بطرس المسيح ليرى محاكمته ، وقد أخبره المسيح بأنه سينكره في تلك الليلة ثلاث مرات قبل أن يصيح الديك مرتين حسب مرقس ” قبل أن يصيح الديك مرتين تنكرني ثلاث مرات” (مرقس 14/72 ) ومَرةً حسب الثلاثة، يقول لوقا: ” قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات” (لوقا 22/60) ( انظر : متى 26/74 ، يوحنا 18/27 ) وقد ذكر الثلاثة خلال القصة صياحاً واحداً فقط، خلافاً لما زعمه مرقس. 4- أين تعرفت عليه الجارية أول مرة؟ وكان سبب إنكار بطرس المتكرر أن بعض الموجودين في المحاكمة تعرفوا على المسيح ، وهنا تتفق الأناجيل في أنه تعرفت عليه في المرة الأولى جارية. وذكر متى ويوحنا أنه كان حينذاك خارج الدار ” وأما بطرس فكان جالساً خارجاً في الدار. فجاءت إليه جارية قائلة: وأنت كنت مع يسوع الجليلي”( متى 26/69 ، 75 ، ويؤكده يوحنا بقوله: ” وأما بطرس فكان واقفاً عند الباب خارجاً” (يوحنا 8/16) وذكر مرقس ولوقا أنه كان داخل الدار يستدفئ من البرد، يقول مرقس: ” بينما كان بطرس في الدار أسفل جاءت إحدى جواري رئيس الكهنة. فلما رأت بطرس يستدفئ نظرت إليه وقالت: وأنت كنت مع يسوع الناصري” (مرقس 14/66 ، وفي لوقا: “ولما أضرموا ناراً في وسط الدار وجلسوا معاً جلس بطرس بينهم. فرأته جارية جالساً عند النار، فتفرست فيه وقالت: وهذا كان معه. .”. (لوقا 22/55-56 ) . 5- من الذي تعرف على المسيح في المرة الثانية؟- وأما المرة الثانية فقد تعرفت عليه حسب متى جارية أخرى ” ثم إذ خرج إلى الدهليز رأته أخرى فقالت للذين هناك: وهذا كان مع يسوع الناصري”( متى 26/71 ). ولكن حسب مرقس الذي رأته نفس الجارية، يقول: ” فرأته الجارية أيضاً، وابتدأت تقول للحاضرين: إن هذا منهم” (مرقس 14/69 ). وحسب لوقا الذي رآه هذه المرة رجل من الحضور وليس جارية ” وبعد قليل رآه آخر وقال: وأنت منهم.فقال بطرس: يا إنسان لست أنا” (لوقا 22/58 ). وذكر يوحنا أن هذا الرجل أحد عبيد رئيس الكهنة ” قال واحد من عبيد رئيس الكهنة، وهو نسيب الذي قطع بطرس أذنه أما رأيتك أنا معه في البستان. فأنكر بطرس أيضاً” (يوحنا 18/26 ) . 6- لمن ظهر المسيح أول مرة؟ وتختلف الأناجيل مرة أخرى في عدد مرات ظهور المسيح لتلاميذه ، وفيمن لقيه المسيح في أول ظهور ؟ فمرقس ويوحنا يجعلان الظهور الأول لمريم المجدلية ( انظر: مرقس 16/9 ، يوحنا 20/14 ). ويضيف متى: مريم الأخرى ( انظر : متى 28/9 ). بينما يعتبر لوقا أن أول من ظهر له المسيح هما التلميذان المنطلقان لعمواس ( انظر : لوقا 24/13 ). 7- كم مرة ظهر المسيح؟ وأين؟ ويجعل يوحنا ظهور المسيح للتلاميذ مجتمعين ثلاث مرات . ( انظر : يوحنا 20/19 ، 26 ) بينما يجعل الثلاثة للمسيح ظهوراً واحداً (انظر : متى 28/16، مرقس 16/14،لوقا 24/36). ويراه لوقا قد تم في أورشليم، فيقول: ” ورجعا إلى أورشليم، ووجدا الأحد عشر مجتمعين هم والذين معهم، وهم يقولون: إن الرب قام بالحقيقة وظهر لسمعان…، وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم وقال لهم سلام لكم”( لوقا 24/33 – 36). بينما يقول صاحباه إن ذلك كان في الجليل ” أما الأحد عشر تلميذاً، فانطلقوا إلى الجليل إلى الجبل، حيث أمرهم يسوع. ولما رأوه سجدوا له” ( متى 28/10) .( وانظر مرقس 16/7 ) . 8- كم بقي المسيح قبل رفعه؟ ونشير أخيراً إلى تناقض كبير وقعت فيه الأناجيل ، وهي تتحدث عن ظهور المسيح ، ألا وهو مقدار المدة التي قضاها المسيح قبل رفعه . ويفهم من متى ومرقس أن صعوده كان في يوم القيامة ( انظر : متى 28/8 – 20 ، مرقس 16/9 – 19، ولوقا 24/1 – 53 ). لكن يوحنا في إنجيله جعل صعوده في اليوم التاسع من القيامة . ( انظر : يوحنا 20/26 ، 21/4 ) ، بيد أن مؤلف أعمال الرسل – والمفترض أنه لوقا – جعل صعود المسيح للسماء بعد أربعين يوماً من القيامة ( انظر : أعمال 1/13 ) 9- متى دحرج الحجرمن قبر المصلوب؟ ثم هل وجد الزوار الحجر الذي يسد القبر مدحرجاً أم دُحرج وقت الزيارة؟ يقول متى: ” وإذا زلزلة عظيمة حدثت.لأن ملاك الرب نزل من السماء، جاء ودحرج الحجر عن الباب ، وجلس عليه ” ( متى 28/2 ) فيفهم منه أن الدحرجة حصلت وقتذاك . بينما يذكر الثلاثة أن الزائرات وجدن الحجر مدحرجاً، يقول لوقا: “أتين الى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ أناس. فوجدن الحجر مدحرجاً عن القبر” (لوقا 24/2). ( وانظر : مرقس 16/4 ، يوحنا 20/1 ) . من زار القبر؟ أما الزائرات والزوار، فهم حسب يوحنا مريم المجدلية وحدها كما في النص السابق” جاءت مريم المجدلية إلى القبر باكراً ” (يوحنا 20/1 – 3). وأضاف متى مريمَ أخرى أبهمها ” جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر ” (متى 28/1 ). ويذكر مرقس أن الزائرات هن مريم المجدلية وأم يعقوب وسالومة.”اشترت مريم المجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة حنوطاً ليأتين ويدهنّه. ” مرقس 16/1 ). وأما لوقا فيفهم منه أنهن نساء كثيرات ومعهن أناس، يقول لوقا: “وتبعته نساء كنّ قد أتين معه من الجليل ونظرن القبر وكيف وضع جسده. ثم في أول الأسبوع أول الفجر أتين إلى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ اناس. فوجدن الحجر مدحرجاً عن القبر.” (لوقا 23/ 55 – 24/1 ) . وهذا كله إنما كان في زيارة واحدة . اذا المصلوب ليس المسيح كما أقرت الأناجيل غير القانونية وكما أكد القرأن الكريم. سادسا وأخيرا لو كان اليهود قد صلبوه بالفعل فهذا يعنى وفقا للعهد القديم أنه نبى كذاب وبالتالى الأيمان به باطل. سفر التثنية الأصحاح 18 20وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يُطْغِي، فَيَتَكَلَّمُ بِاسْمِي كَلاَمًا لَمْ أُوصِهِ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوِ الَّذِي يَتَكَلَّمُ بِاسْمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَيَمُوتُ ذلِكَ النَّبِيُّ. ============================= ثانيا ألوهية يسوع لا يوجد أ ثانيا ألوهية يسوع لا يوجد دليل على أن أتباع المسيح فى القرنين الأول والثانى كانوا يعتبرونه ألها ونحن هنا كما وعدنا المسيحيين سنأتيهم بالأدلة من العهد الجديد الذى يؤمنون به طبيعة المسيح كما يشرحها هو متى 22 41وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ 42قَائلاً:«مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ:«ابْنُ دَاوُدَ». 43قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبًّا؟ قَائِلاً: 44قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِيني حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ. 45فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبًّا، فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» 46فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً. يوحنا 17: 21 ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الآب فيّ وانا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا( ليؤمن العالم انك ارسلتني) لماذا لا تنفذون وصية المسيح عليه السلام يوحنا{17: 3( ” وهذه هي الحياه الأبديه أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته) هذا هو التوحيد الذى جاء به كل الأنبياء وفى مرقس الأصحاح 12 29فَأَجَابَهُ يَسُوعُ:«إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. (الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ. )30وَتُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ، وَمِنْ كُلِّ قُدْرَتِكَ. هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى فاشهد ان لا إله إلا الله و ان محمد رسول الله و أن المسيح رسول الله و ان موسى رسول الله و نؤمن بجميع الأنبياء و المرسلين اخوتي المسيحيين ما ردكم على هذه المقولة للمسيح عليه السلام انجيل المسيح حسب البشير يوحنا اصحاح 5 41( مجدا من الناس لست اقبل). 42 ولكني قد عرفتكم ان ليست لكم محبة الله في انفسكم. 43 انا قد أتيت باسم ابي ولستم تقبلونني.ان أتى آخر باسم نفسه فذلك تقبلونه. 44 كيف تقدرون ان تؤمنوا وانتم تقبلون مجدا بعضكم من بعض(.والمجد الذي من الاله الواحد لستم تطلبونه). وفي يوحنا {13: 16} – الحق الحق أقول لكم(إنهُ ليس عبدٌ أعظم من – سيده ولا رسولٌ أعظم من مُرسله ) وفي يوحنا{7: 4} – ” فكثيرون من الجمع لما سمعوا هذا الكلام قالوا هذا بالحقيقه هو النبي). ( و اتعجب لم لم ينبهم المسيح عليه السلام انه ليس نبي وأنه أله 11فَقَالَتِ الْجُمُوعُ:«هذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ». و إذا كان المسيح رباً فلماذا يصلي لله أنجيل لوقا الأصحاح السادس 12وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ خَرَجَ إِلَى الْجَبَلِ لِيُصَلِّيَ. وَقَضَى اللَّيْلَ كُلَّهُ فِي الصَّلاَةِ للهِ. و لماذا لم يطلب إلا مجد الآب الذي في السماوات – أنجيل متى الأصحاح السادس 16فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ، لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ، (وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.) وفى أنجيل لوقا الأصحاح5 الأية 25 25فَفِي الْحَالِ قَامَ أَمَامَهُمْ، وَحَمَلَ مَا كَانَ مُضْطَجِعًا عَلَيْهِ، (وَمَضَى إِلَى بَيْتِهِ وَهُوَ يُمَجِّدُ اللهَ.) والسؤال الى كل مسيحى لماذا نعبد من لا يستطيع ان يعمل من نفسه شيئاً ؟ أنجيل يوحنا الأصحاح الخامس الأية 30 يوحنا{5:( 30} ” أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئاً) ويؤكد أنه رسول الله أنجيل يوحنا ا الأصحاح5 24«(اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ يَسْمَعُ كَلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ) وفى الأصحاح السابع من يوحنا 16أَجَابَهُمْ يَسُوعُ وَقَالَ:«تَعْلِيمِي لَيْسَ لِي بَلْ لِلَّذِي أَرْسَلَنِي. وفى الأصحاح 14 من يوحنا 24اَلَّذِي لاَ يُحِبُّنِي لاَ يَحْفَظُ كَلاَمِي. وَالْكَلاَمُ الَّذِي تَسْمَعُونَهُ لَيْسَ لِي بَلْ لِلآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي وفى الأصحاح العشرون وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ». الآن نأتي لهذه المقولة ” قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ أَنَا كَائِنٌ ” Before Abraham was I am.-John 8:58 أولاً كلمة i am معناها أنا و ليس كائن و هي فعل مضارع و طبعاً هذا صحيح فحسب العقيدة الاسلامية الله يعلم كل خلقه من قبل أن يخلقهم فلم يقرر الله وجود المسيح بعد أن خلق ابراهيم بل قرر الله تعالى ذلك من قبل و ماذا يكون إرميا الذي قال عنه الرب : ” قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ فِي الْبَطْنِ عَرَفْتُكَ وَقَبْلَمَا خَرَجْتَ مِنَ الرَّحِمِ قَدَّسْتُكَ. جَعَلْتُكَ نَبِيّاً لِلشُّعُوبِ “. ارميا [ 1 : 4 ، 5 ] فهل كان أرميا نبياً من قبل وجوده في رحم أمه ام ان المعنى ان الله تعالى يعلم أنه سيرسل نبي من قبل أن يخلقه وماذا يكون مَلْكِي صَادِقَ الذي له صفات وخصائص تفوق صفات وخصائص المسيح : ” بِلاَ أَبٍ بِلاَ أُمٍّ بِلاَ نَسَبٍ. لاَ بَدَاءَةَ أَيَّامٍ لَهُ وَلاَ نِهَايَةَ حَيَاةٍ. بَلْ هُوَ مُشَبَّهٌ بِابْنِ اللهِ. هَذَا يَبْقَى كَاهِناً إِلَى الأَبَدِ “. [ الرسالة إلى العبرانيين 7 : 1_ 3 ] فهل بقي مليكي صادق كاهناً إلى الأبد ( هل هو لا بداية ولا نهاية ) أين نجده الآن لماذا قال المسيح عليه السلام أنه إنسان بل و لماذا فصل نفسه عن الله وقال أنه يكلمهم بالكلام الذي سمعه من الله ” وَلكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي، وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللهِ “. يوحنا 8 : 40 لماذا لم يجعل اليهود موسى إلهاً سفر الخروج اصحاح – 7 فقال الرب لموسى انظر.انا جعلتك الها لفرعون.وهرون اخوك يكون نبيّك لنكمل الآن مع الأدلة التي تقول ان المسيح نبي و رسول لله كما يقول المسلمين 1- قال المسيح عليه السلام “وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله ” (يوحنا 8/40) 2- قال المسيح عليه الس
  6. أ ثانيا ألوهية يسوع لا يوجد دليل على أن أتباع المسيح فى القرنين الأول والثانى كانوا يعتبرونه ألها ونحن هنا كما وعدنا المسيحيين سنأتيهم بالأدلة من العهد الجديد الذى يؤمنون به طبيعة المسيح كما يشرحها هو متى 22 41وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ 42قَائلاً:«مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ:«ابْنُ دَاوُدَ». 43قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبًّا؟ قَائِلاً: 44قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِيني حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ. 45فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبًّا، فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» 46فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً. يوحنا 17: 21 ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الآب فيّ وانا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا( ليؤمن العالم انك ارسلتني) لماذا لا تنفذون وصية المسيح عليه السلام يوحنا{17: 3( ” وهذه هي الحياه الأبديه أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته) هذا هو التوحيد الذى جاء به كل الأنبياء وفى مرقس الأصحاح 12 29فَأَجَابَهُ يَسُوعُ:«إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. (الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ. )30وَتُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ، وَمِنْ كُلِّ قُدْرَتِكَ. هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى فاشهد ان لا إله إلا الله و ان محمد رسول الله و أن المسيح رسول الله و ان موسى رسول الله و نؤمن بجميع الأنبياء و المرسلين اخوتي المسيحيين ما ردكم على هذه المقولة للمسيح عليه السلام انجيل المسيح حسب البشير يوحنا اصحاح 5 41( مجدا من الناس لست اقبل). 42 ولكني قد عرفتكم ان ليست لكم محبة الله في انفسكم. 43 انا قد أتيت باسم ابي ولستم تقبلونني.ان أتى آخر باسم نفسه فذلك تقبلونه. 44 كيف تقدرون ان تؤمنوا وانتم تقبلون مجدا بعضكم من بعض(.والمجد الذي من الاله الواحد لستم تطلبونه). وفي يوحنا {13: 16} – الحق الحق أقول لكم(إنهُ ليس عبدٌ أعظم من – سيده ولا رسولٌ أعظم من مُرسله ) وفي يوحنا{7: 4} – ” فكثيرون من الجمع لما سمعوا هذا الكلام قالوا هذا بالحقيقه هو النبي). ( و اتعجب لم لم ينبهم المسيح عليه السلام انه ليس نبي وأنه أله 11فَقَالَتِ الْجُمُوعُ:«هذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ». و إذا كان المسيح رباً فلماذا يصلي لله أنجيل لوقا الأصحاح السادس 12وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ خَرَجَ إِلَى الْجَبَلِ لِيُصَلِّيَ. وَقَضَى اللَّيْلَ كُلَّهُ فِي الصَّلاَةِ للهِ. و لماذا لم يطلب إلا مجد الآب الذي في السماوات – أنجيل متى الأصحاح السادس 16فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ، لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ، (وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.) وفى أنجيل لوقا الأصحاح5 الأية 25 25فَفِي الْحَالِ قَامَ أَمَامَهُمْ، وَحَمَلَ مَا كَانَ مُضْطَجِعًا عَلَيْهِ، (وَمَضَى إِلَى بَيْتِهِ وَهُوَ يُمَجِّدُ اللهَ.) والسؤال الى كل مسيحى لماذا نعبد من لا يستطيع ان يعمل من نفسه شيئاً ؟ أنجيل يوحنا الأصحاح الخامس الأية 30 يوحنا{5:( 30} ” أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئاً) ويؤكد أنه رسول الله أنجيل يوحنا ا الأصحاح5 24«(اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ يَسْمَعُ كَلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ) وفى الأصحاح السابع من يوحنا 16أَجَابَهُمْ يَسُوعُ وَقَالَ:«تَعْلِيمِي لَيْسَ لِي بَلْ لِلَّذِي أَرْسَلَنِي. وفى الأصحاح 14 من يوحنا 24اَلَّذِي لاَ يُحِبُّنِي لاَ يَحْفَظُ كَلاَمِي. وَالْكَلاَمُ الَّذِي تَسْمَعُونَهُ لَيْسَ لِي بَلْ لِلآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي وفى الأصحاح العشرون وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ». الآن نأتي لهذه المقولة ” قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ أَنَا كَائِنٌ ” Before Abraham was I am.-John 8:58 أولاً كلمة i am معناها أنا و ليس كائن و هي فعل مضارع و طبعاً هذا صحيح فحسب العقيدة الاسلامية الله يعلم كل خلقه من قبل أن يخلقهم فلم يقرر الله وجود المسيح بعد أن خلق ابراهيم بل قرر الله تعالى ذلك من قبل و ماذا يكون إرميا الذي قال عنه الرب : ” قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ فِي الْبَطْنِ عَرَفْتُكَ وَقَبْلَمَا خَرَجْتَ مِنَ الرَّحِمِ قَدَّسْتُكَ. جَعَلْتُكَ نَبِيّاً لِلشُّعُوبِ “. ارميا [ 1 : 4 ، 5 ] فهل كان أرميا نبياً من قبل وجوده في رحم أمه ام ان المعنى ان الله تعالى يعلم أنه سيرسل نبي من قبل أن يخلقه وماذا يكون مَلْكِي صَادِقَ الذي له صفات وخصائص تفوق صفات وخصائص المسيح : ” بِلاَ أَبٍ بِلاَ أُمٍّ بِلاَ نَسَبٍ. لاَ بَدَاءَةَ أَيَّامٍ لَهُ وَلاَ نِهَايَةَ حَيَاةٍ. بَلْ هُوَ مُشَبَّهٌ بِابْنِ اللهِ. هَذَا يَبْقَى كَاهِناً إِلَى الأَبَدِ “. [ الرسالة إلى العبرانيين 7 : 1_ 3 ] فهل بقي مليكي صادق كاهناً إلى الأبد ( هل هو لا بداية ولا نهاية ) أين نجده الآن لماذا قال المسيح عليه السلام أنه إنسان بل و لماذا فصل نفسه عن الله وقال أنه يكلمهم بالكلام الذي سمعه من الله ” وَلكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي، وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللهِ “. يوحنا 8 : 40 لماذا لم يجعل اليهود موسى إلهاً سفر الخروج اصحاح – 7 فقال الرب لموسى انظر.انا جعلتك الها لفرعون.وهرون اخوك يكون نبيّك لنكمل الآن مع الأدلة التي تقول ان المسيح نبي و رسول لله كما يقول المسلمين 1- قال المسيح عليه السلام “وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله ” (يوحنا 8/40) 2- قال المسيح عليه السلام “الكلام الذي تسمعونه ليس لي، بل للآب الذي أرسلني” (يوحنا 14/28) 3- قال المسيح عليه السلام :” ولا رسول أعظم من مرسله ” (يوحنا 13/16) 4- قال المسيح عليه السلام “تعليمي ليس لي بل للذي أرسلني” (يوحنا 7/16) 5- قال المسيح عليه السلام ” أنت الإله الحقيقي وحدك، ويسوع المسيح الذي أرسلته ” (يوحنا 17/3) لماذا لم يقل أنا و انت؟ 6- قال المسيح عليه السلام ” ينبغي أن أسير اليوم وغداً وما يليه، لأنه لا يمكن أن يهلك نبي خارجاً عن أورشليم. يا أورشليم يا أورشليم يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين” (لوقا 13/33-34). ________________________________________ تابع أدلة تثبت ان المسيح رسول و نبي الله 7- قال المسيح عليه السلام ” فكانوا يعثرون به.وأما يسوع فقال لهم(: ليس نبي بلا كرامة) إلا في وطنه وفي بيته” (متى 13/57) 8- ” فلما رأى الناس الآية التي صنعها يسوع قالوا إن( هذا هو بالحقيقة النبي الآتي إلى العالم” (يوحنا 6/14). 9- ” يسوع الناصري الذي كان( إنساناً نبياً) مقتدراً في الفعل والقول أمام الله وجميع الشعب. كيف أسلمه رؤساء الكهنة وحكامنا لقضاء الموت، وصلبوه. ونحن كنا نرجو أنه هو المزمع أن يفدي إسرائيل.” (لوقا 24/19-21) 10- “إني ذاهب إلى أبي وأبيكم( وإلهي وإلهكم” (يوحنا 20/17). ________________________________________ و كان المسيح عليه السلام يصلي فلمن يصلي الإله؟ (11- ” وكان يصلي قائلاً يا أبتاه، إن أمكن أن تعبر عني هذا الكأس، ليس كما أريد أنا، بل كما تريد أنت” (متى 26 /39) 12(- ” وكان يصلّي هناك”. (مرقس 35/1) 13-( :” جثا على ركبتيه وصلى” (لوقا 22/41) 14- “وإذ كان في جهاد (كان يصلّي بأشد لجاجة) وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الأرض. ثم قام من الصلاة وجاء إلى تلاميذه” (لوقا 22/44). ________________________________________ من هم أبناء الله في الكتاب المقدس لوقا _اصحاح 3 38 بن انوش بن شيت بن آدم ابن الله – لأن كلمة أبن الله تعبير مجازى من الأدب اليهودى عن الرجال الصالحين ولكن القساوسة يخدعونكم بمعنى أخرلأنكم لا تعرفون وهاهو المسيح يعلنها صراحة أنه سيتبرء منكم يوم القيامة أنجيل متى الأصحاح السابع «لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَارَبُّ، يَارَبُّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. 22كَثِيرُونَ سَيَقُولُونَ لِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ: يَارَبُّ، يَارَبُّ! أَلَيْسَ بِاسْمِكَ تَنَبَّأْنَا، وَبِاسْمِكَ أَخْرَجْنَا شَيَاطِينَ، وَبِاسْمِكَ صَنَعْنَا قُوَّاتٍ كَثِيرَةً؟ 23فَحِينَئِذٍ أُصَرِّحُ لَهُمْ: إِنِّي لَمْ أَعْرِفْكُمْ قَطُّ! اذْهَبُوا عَنِّي يَا فَاعِلِي الإِثْمِ! أليس هذا ما يفعله مكارى يونان الذى يخرج الشياطين بأسم المسيح وهو منه ومن كل من جعله ألها برىء براءة الذئب من دم ابن يعقوب. شبهات حول ألوهية يسوع ثالثا التثليث . مما جاء في العهد الجديد عن توحيد الله قول المسيح: « ولا تدعوا لكم أباً على الأرض لأن أباكم واحد، الذي في السماوات. ولا تدعوا معلمين، لأن معلمكم واحد، المسيح» . «متى 22/9-10» . – كما قال مخاطباً ربه «الحياة الأبدية أن يعرفونك، أنت الإله الحقيقي وحدك، ويسوع المسيح الذي أرسلته» «يوحنا 17/3» ولما جرب الشيطان يسوع وقال له: « أعطيك هذه جميعها إن خررت وسجدت لي. حينئذ قال له يسوع: اذهب يا شيطان. لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد، وإياه وحده تعبد» «متى 4/10، ومثله في لوقا 4/8» . اذاً لماذا يا محبي يسوع لا توحدون الله تعالى وتقولون ثلاثة ؟ الوحدانية في العهد القديم والجديد. جاءت نصوص العهد القديم و الجديد تظهر وحدانية الله تعالى , فلم يذكر في أي من أسفار الكتاب المقدس أن هناك أكثر من إله, أو أكثر من رب , أو أن الإله الواحد عبارة عن ثالوث . ولكن هناك بعض العبارات التي يتم تفسيرها وتأويلها من جانب النصارى لإثبات التثليث هذا مع احتفاظهم بعبارات وحدانية الله الصريحة و الواضحة التي لا يمكن إنكارها. وقد وجد النصارى حلا” وسطا” للجمع بين القول بالتوحيد و القول بالتثليث , وهو التصريح بأن الثالوث لا ينافي الوحدانية و أن الله واحد في ثالوث أو ثلاثة في واحد ..!!. وسيتم بإذن الله تعالى عرض وتفنيد النصوص التي يتم الاستناد إليها لإثبات التثليث. النصوص الصريحة الدالة على وحدانية الله تعالى سنكتفي بمثالين من كل عهد: العهد القديم ” فَاعْلمِ اليَوْمَ وَرَدِّدْ فِي قَلبِكَ أَنَّ اَلرَّبَّ هُوَ اَلإِلهُ فِي اَلسَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَعَلى اَلأَرْضِ مِنْ أَسْفَلُ. ليْسَ سِوَاهُ ” (تثنية 4/39). ” إِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: اَلرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ “.(ثنية 6/4). العهد الجديد إجابة المسيح على الشاب الغني: ” لا صالِحَ إِلاَّ اللهُ وَحدَه “(مرقس 10/18). ” فأَجابَ يسوع: الوَصِيَّةُ الأُولى هيَ: اِسمَعْ يا إِسرائيل: إِنَّ الرَّبَّ إِلهَنا هو الرَّبُّ الأَحَد. ” (مرقس12/29). نصوص إستدلال و إثبات الثالوث و الرد عليها : كما ذكرنا سابقا” أنه : ( أ) لم يأت أي نص صريح واضح يبين أو يشير أو يدل على الثالوث. (ب) لم يأت ذكر لكلمة الثالوث في الكتاب المقدس سواء العهد القديم أو الجديد (ج) لم تذكر كلمة إقنيم أو أقانيم أو أن الواحد ثلاثة بأي من أسفار الكتاب المقدس. ولكن يستدل النصارى على وجود الثالوث بثلاثة نصوص رئيسية : 1- النص الأول : إنجيل متى 28 : 19 :(( فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأمم وَعَمِّدُوهُمْ باسم الآب وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. )) يقول النصارى : ” إن الوحدانية واضحة من قوله عمدوهم باسم و لم يقل عمدوهم بأسماء لأننا لا نؤمن بثلاثة آلهة لها ثلاثة أسماء (“اسم” مفرد و ليس ” أسماء ” جمع مما يعني أن الثلاثة هم واحد !.) الرد : هذا الاستدلال يمكن نقضه بثلاثة طرق : الطريقة الأولى لنقض النص الأول : بمثال مشابه لنفس العبارة مثل : “على الجيوش العربية أن تقاتل باسم العروبة والإسلام والشرف والكرامة والعدل “. هل العبارة بها خطأ ؟! لا …. لا يوجد خطأ و في نفس الوقت الخمسة ليسوا واحد !!. بذلك اسم لا تعني أن ما بعدها يجب أن يكون واحد. مثال آخر: ” قاتلوا إسرائيل باسم مصر و سوريا و فلسطين. ( و الثلاثة ليسوا واحدا” ) . وهذا ما يسمى في اللغة جواز إفراد المضاف مع تعدد المضاف إليه مثل قول الله تعالى {أُوْلَئِكَ جَزَآؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ} (87) سورة آل عمران فجاء القول بالمفرد ( لعنة) و لم يأت بالجمع ( لعنات). الطريقة الثانية لنقض النص الأول : إحضار أمثلة من العهد القديم فيها استخدام كلمة اسم و ما بعدها جمع مثل : تث 18:20 وأما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم أوصه أن يتكلم به أو الذي يتكلم باسم آلهة أخرى فيموت ذلك النبي. ………( لاحظ أن النص قال باسم آلهة أخرى ولم يقل بأسماء آلهة أخرى.) مثال آخر : 1مل 18:24 ثم تدعون باسم آلهتكم وأنا أدعو باسم الرب.والإله الذي يجيب بنار فهو الله. فاجاب جميع الشعب وقالوا الكلام حسن. (لاحظ أن النص لم يقل بأسماء آلهتكم ولكن قال باسم آلهتكم.) وأحد النصوص السابقة بالإنجليزية هو : De 18:20 But the prophet, which shall presume to speak a word in my name, which I have not commanded him to speak, or that shall speak in the name of other gods, even that prophet shall die. ( لاحظ أن بالنص السابق other gods جمع __و اسم Name مفرد). والأمثلة عديدة ويمكن البحث بالكتاب المقدس عن كلمة اسم أو اسمهم لمزيد من الأمثلة. الطريقة الثالثة لنقض النص الأول : جاء في كثير من المراجع و الكتب التي تنتقد إنجيل متى أن كثير من العلماء يعتقدون أن هذا النص لم يكن من وصايا السيد المسيح وأنه أدخل أو أضيف , والسبب المباشر لذلك أنه لو أن هذا القول كان قول السيد المسيح ووصيته لوعاها التلاميذ و لم يكن بطرس ليقول عمدوهم باسم يسوع فقط !! فقالَ لهُم بُطرُسُ: ((تُوبوا وليَتعَمَّدْ كُلُّ واحدٍ مِنكُم باَسمِ يَسوعَ المَسيحِ)). أعمال الرسل 2: 38 2- النص الثاني: رسالة يوحنا الأولى 5 : 7 : (( فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآب، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ.)). قبل الرد سنحتاج لإعطاء نبذة عن تراجم الكتاب المقدس: نبذة عن التراجم العهد الجديد الذي يضم هذه الفقرة أقدم مخطوطاته كانت باليونانية وكانت تتم عمل تراجم للكتاب المقدس من المخطوطات القديمة اليونانية إلى اللغة الإنجليزية. في القرن السابع عشر قام ملك إنجلترا الملك جيمس بعمل ترجمة كاملة للكتاب المقدس و سميت ترجمة الملك جيمس (عام 1611 ) و انتشرت هذه الترجمة و أصبحت الأشهر وتسمى KJV.. بعد فترة تم عمل تراجم أخرى بالاعتماد على وثائق ومخطوطات أقدم وتحري قدر أكبر من الدقة في الترجمة و التدوين . فتم عمل نسخة الملك جيمس المعدلة( عام 1881 ) أو المنقحة وتسمى النسخة القياسية المعدلة Revised standard Version ( RSV ). ومنها طبعات مختلفة 1971 و 1952 و.. وأجتمع علماء إنجلترا وقاموا بعمل ترجمة سميت الترجمة الإنجليزية القياسية ESV . وقام علماء أمريكا بعمل ترجمة سميت الترجمة القياسية الأمريكية ASV . وقام علماء اللاهوت بالعالم أجمع بالاجتماع و عمل ترجمة سميت النسخة العالمية القياسيةISV . الرد الأول على النص الثاني : النص السابق موجود بترجمة الملك جيمس و هي التي كان أغلب النصارى يأخذون عنها للغات الأخرى.وثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن هذا النص دخيل وغير موجود إلا في بعض المخطوطات الحديثة و غير موجود في المخطوطات الأقدم ، قرر ذلك الكثير من علماء اللاهوت مما أدى إلى حذف النص من التراجم الجديدة للكتاب المقدس فحذف هذا النص كل من : 1- الترجمة الكاثوليكية الحديثة أو الرهبانية اليسوعية “العربية” (منشورات دار المشرق – بيروت). 2- الترجمة العربية المشتركة. 3- الترجمة التفسيرية للكتاب المقدس – (كتاب الحياة) -وضعته بين قوسين هكذا [ فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآب، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ ] وكتبت بالمقدمة أن ما بين الأقواس عبارة عن شرح وتفسير و غير موجود بالنص الأصلي. هذا بالإضافة إلى أن التراجم الأجنبية الشهيرة حذفت النص وكما ذكرنا النص غير موجود في الترجمات الحديثة مثل : ISV, ESV,ASV,….Etc و ذكرت التراجم الفقرة التي قبله و الفقرة التي بعده وتجاهلت الفقرة المذكورة لعدم صحتها. كمثال هذا ما جاء في الترجمة العالمية القياسية ISV 1Jo 5:7 For there are three witnesses- 1Jo 5:8 the Spirit, the water, and the blood-and these three are one. 1Jo 5:9 If we accept…. و لكن لا يزال الأرثوذكس في مصر يفضلون العمل بنسخة تسمى” الفان دايك ” وهي ترجمة لنسخة الملك جيمس القديمة التي تحتوي هذا النص والذي ثبت بعد ذلك أنه كان مكتوبا” على الهامش و لا يوجد في النسخ الأقدم للمخطوطات. وهذه أقوال بعض المعاجم في النص السابق مقتبسه من كتاب (القول الصحيح فيما نسب لعيسى المسيح – مشعل بن عبد الله القاضي) “إن النص المتعلق بالشهود الثلاثة في السماء (يوحنا الأولى 5: 7 نسخة الملك جيمس) ليس جزءً حقيقياً من العهد الجديد” معجم مفسري الكتاب المقدس – الإصدار الرابع ص 711 – مطابع أبينغدون The Interpreter’s Dictionary of the Bible, Vol. 4, p.711, Abingdon Press “إن العدد [رسالة يوحنا الأولى 5: 7] يقول: ((فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ)) إلا أنه إضافة على الأصل حيث لا أثر له قبل أواخر القرن الرابع بعد الميلاد” معجم مفسري الكتاب المقدس – الإصدار الرابع ص 871 – مطابع أبينغدون The Interpreter’s Dictionary of the Bible, Vol. 4, p.871, Abingdon Press ” إن العدد [رسالة يوحنا الأولى 5: 7] في النص اليوناني الأول للعهد الجديدTextus Receptus و الموجودة في نسخة الملك جيمس يوضح كيف أن يوحنا قد توصل إلى عقيدة الثالوث في هيئتها الواضحة ((الآب و الكلمة و الروح القدس))، إلا أن هذا النص وبكل وضوح هو إضافة على الأصل باعتبار أنه غير موجود في المخطوطات اليدوية اليونانية الأصلية.” قاموس إردمانز للكتاب المقدس، تحرير آلن ميرز – ص 1020 The Eerdmans Bible Dictionary, Edited by Allen C. Myers, p. 1020 الرد الثاني على النص الثاني : رسالة يوحنا كتبت بعد أكثر من سبعين عاما” من رفع السيد المسيح وبعد كتابة الأناجيل الأربعة المعتمدة فهل أنتظر يوحنا كل هذا ليعبر عن التثليث بهذا القول ! ؟ ولماذا لم يشر إليه في الإنجيل الذي كتبه قبل الرسالة ؟ وهل باقي كتبة الأناجيل لم يعلموا مثل ما علم أن هناك ثلاثة شهود بالسماء ؟؟ فلم يذكر يوحنا أو غيره بأي من الأناجيل مثل هذا القول. 3-النص الثالث: رسالة يهوذا 1: 20-21 (وَأَمَّا أَنْتُمْ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ فَابْنُوا أَنْفُسَكُمْ عَلَى إِيمَانِكُمُ الأَقْدَسِ، مُصَلِّينَ فِي الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَاحْفَظُوا أَنْفُسَكُمْ فِي مَحَبَّةِ اللهِ، مُنْتَظِرِينَ رَحْمَةَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ. و الشبيه به: رسالة كورنثوس الأولى 13: 14 ولِتكُنْ نِعمَةُ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ ومَحبَّةُ اللهِ وشَرِكَةُ الرُّوحِ القُدُسِ مَعكُم جميعًا. آمين. الرد : الواضح أن النصين لا يفيدا إثبات وجود “الثالوث” , فلا يوجد ما يستدل به على أن ” الله و عيسى و الروح القدس هم إله واحد” !! فإذا قال أحد القادة للجنود الذاهبين إلى الحرب “أما أنتم يا أيها الأبطال فابنوا أنفسكم على الواجب و الثقة بالنفس ، مطيعين أوامر رؤسائكم، و احفظوا أنفسكم في محبة وطنكم، منتظرين رحمة الله ” هل يمكننا أن نقول أن هذا البيان يتطلب ((دمج الثلاثة في واحد))!!؟ أو إن قال أحد للاعبي فريق كرة القدم ” فليكن معكم روح الفريق و قوة المحارب و جهد الحصان و بركة الدعاء فيكون ما سبق واحد في أربعة !؟ أو إن جاء وصف أحد اللاعبين بالقول ” هذا اللاعب يمتلك مهارة مارادونا و سرعة كارل لويس وتصويبة روبرتو كارلوس.” أصبح الثلاثة في واحد أو أصبح هذا اللاعب ثالوث ؟!! أو هذا اللاعب يجمع بين قوة الحصان و سرعة الفهد و شراسة النمر .! مما سبق تبطل الاستدلالات من واقع نصوص العهد الجديد على وجود الثالوث , وإن كان هناك من سيستمر في الجدال نسأله: إن كان العهد الجديد بالكتاب المقدس في ما يزيد عن 350 صفحة قد ذكر فيهم تفاصيل أشياء غير مهمة بالمرة و مكررة في الكثير من الأناجيل فمثلا” : هناك 18 موضوع كرروا في الأربعة أناجيل. و 48 موضوع كرروا في ثلاثة أناجيل من الأربعة. و 33 موضوع كرروا في إنجيلين من الأربعة أناجيل . ألم يكن من الممكن بدلا” من كل هذا التكرار أن يتم كتابة سطر واحد فقط واضح يقول بالتثليث أو بألوهية السيد المسيح ؟؟ أو بألوهية الروح القدس أو بقانون الإيمان أو أن الروح القدس منبثق من الآب أم من الآب و الأبن بدلا” من كل هذه الخلافات و الألغاز ؟؟!! كيف يغفل الكتاب عن ذكر عبارة واحدة مثل ” الله واحد في ثالوث ” أو أن يقول السيد المسيح كانت “أهم الوصايا هي اسمع يا إسرائيل الرب إلهك واحد ” و لكنني أقول لكم ثالوث في واحد وواحد في ثالوث ولا داعي لأن تفكروا في قولي هذا الآن ” !. أو أن يضرب المسيح مثلا” للتلاميذ مثل الأمثال العديدة التي وردت بالكتاب المقدس قائلا” ” إن مثل الثالوث كمثل الشمس لها جسم و حرارة وضوء.”. ( ذكر بالأناجيل 29 مثال تقريبي للشرح على لسان السيد المسيح وليس بينهم مثال واحد للثالوث أهم معتقد !!) لقد ذكرت الأناجيل تفاصيل ركوب السيد المسيح على الحمار ودخوله أورشليم ذكر هذا في الأربع أناجيل و البعض ذكر حمار و البعض ذكر حمار و أتان. وذكرت الأناجيل تفاصيل إنكار بطرس للمسيح و كذبه قائلا” لا أعرفه , وذكرت الأناجيل تفاصيل الخمر الذي صنعه السيد المسيح في حفل الزفاف بالجليل و كيف استحسن الضيوف الخمر , وذكر بالعهد الجديد تفاصيل رؤيا يوحنا اللاهوتي الذي وصف صعوده للسماء و رؤيته خروف بجوار العرش واكتشافه أن هذا الخروف هو رب الأرباب و ملك الملوك !!!!!… روى كتبة الأناجيل كل هذا و لم يذكرأي منهم كلمة واحدة عن أهم اعتقاد وهو الثالوث ووحدة الثالوث ووحدانية الثالوث أو مجرد وجوده..!!!… أو إشارة للأقانيم ومعناها !!! وينطبق هذا أيضا” على ألوهية السيد المسيح و ألوهية الروح القدس التي لم يصرح بهما !!. يقول الأبّ هَنري بُولاد اليَسُوعيّ في موسوعة المعرفة المسيحية- دار المشرق – بيروت “في اللاهوت المسيحيّ نقول إنَّ ” الله واحد في ثلاثة أقانيم “. فما معنى ” أقنوم “؟ إن كلمة ” أقـنوم ” تعنى شخصًا. فنقول إنَّ الآب أقنوم والابن أقنوم والروح القدس أقنوم.” كما يقول إسكندر حبيب في كتابه ” وحدانية الثالوث في المسيحيّة والإسلام” “ولا يعني المسيحيّون بتعدُّد الأقانيم أن الله ثلاثة جواهر .لأن لفظ أقنوم لا يعني جوهر . فالمراد هنا بالجوهر الذات الواحدة .أي انه الوحدة اللاهوتية. والمراد بالأقنوم واحد من الآب والابن والروح القدس. ومع ذلك فكلمة أقنوم – كسائر الألفاظ البشرية – قاصرة عن إيضاح حقيقة إلهية .هي أن الله ثالوث في الأقنومية .وواحد في الجوهر.” نعم فإن اللغة قاصرة و تعجز عن وصف الثالوث وهذا ما سيؤكده أقوال زملائك الآباء. الثالوث في العهد القديم : كما أنه لم يأت أي ذكر للثالوث بالعهد الجديد وهو ما بعد السيد المسيح كان من المنطقي أيضا” عدم وجوده في العهد القديم قبل السيد المسيح. ولكن دائما ما يبحث النصارى على أي جملة أو كلمة ليتشبثوا بها محاولين إثبات وجوده مستترا” بالعهد القديم !!. و عند سؤالهم لماذا مستترا” بالعهد القديم ؟؟ قالوا لأن العقلية لم تكن نضجت بعد لتستوعب وجود الثالوث !! فقد كانوا يعاملون كأطفال تعطى لهم الحقائق مبسطة مثل القول أن الله واحد. الرد : 1- في هذا القول اتهام لأنبياء العهد القديم مثل إبراهيم و إسماعيل وإسحاق و موسى وغيرهم أنهم لم يكونوا يعلموا الله حق المعرفة. 2- ما الذي يدريكم أن العقلية قد نضجت النضج الكافي, وانتهت في معرفة الله بالثالوث !؟ فحسب نفس المنطق ربما يكون الثالوث خطأ و السابوع هو الصحيح وسيأتي بيانه قريبا” !!. 3- لم تأت نصوص واضحة بالعهد الجديد كما سبق و أشرنا . 4- الثالوث غير مفهوم حتى عند أكبر علماء النصارى كما سيتم ذكر أقوالهم. نص الإستدلال عن الثالوث من العهد القديم يبدأ الكتاب المقدس بسفر التكوين , و أول عدد بسفر التكوين كما يلي : فِي الْبَدْءِ خَلَقَ إلوهيم السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ – تكوين 1 :1 – . ( في بعض الترجمات خلق الله بدلا” من إلوهيم ) كلمة إلوهيم هي عبارة عن ( إلوه- يم مما يعني إله و يضاف يم للتعظيم أو الجمع ) يقول أسكنر حبيب بالكتاب السابق ….في سفر التكوين تلميحات إلى تعليم الثالوث .لا تُفهَم جلياً إلا بنور إعلانات بعدها .كورود اسم الله في صيغة الجمع إلوهيم كقوله : فِي الْبَدْءِ خَلَقَ إلوهيم السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ – تكوين 1 :1 – . ويشاركه هذا الرأي القمص تادرس يعقوب فيقول في تفسير سفر التكوين. الله : جاء بصيغة الجمع فكأنما يقول في البدء خلق الآلهة السماوات والأرض و بالعبرية فالمفرد آل أو آلوه و المعنى الواجب التعظيم و الخشوع والاحترام والجمع بالعبرية آلوهيم. و هذا يشير للثالوث الأقدس الذي خلق-: الآب :يريد وهو الذات الذي يلد الأبن و ينبثق منه الروح القدس. الإبن : هو في البدء الذي يصنع كل شيء ويكون كل شيء. الروح القدس : كان يرف على المياه ليبعث حياة (اية 2). بينما نجد القس أنطونيوس فخري لا يذكر تعدد الآلهة أو الأقانيم في تفسير نفس العدد, فيقول : خلق : هذا يثبت أن الله هو الذي خلق العالم . وهذا الكلام موجه لليهود الذين عاشوا وسط الجو الوثني في مصر و سمعوا عن آلهة كثيرة وبهذا يعلموا أن إلههم الواحد هو خالق السماوات والأرض فلا يعبدوا هذه المخلوقات ( الملائكة و الشمس أو النار….) وذكر الأرشيدياكون نجيب جرجس في تفسير الكتاب المقدس ( سفر التكوين –ص37 طبعة مدارس بيت الأحد- القاهرة ) ولا تعني صيغة الجمع تعدد الآلهة ولكنها تعني أمرين أولا” : ان الله تعالى هو الواحد الأحد………. (لا اعتراض على هذه الصفات.) ثانيا” : ورأى الكثير من العلماء أن صيغة الجمع في (ألوهيم ) تشير أيضا” إلى قيام الله الواحد بثلاثة أقانيم وهي الاب و الأبن و الروح القدس وهذه أول إشارة لحقيقة التثليث في الكتاب المقدس . والرد على ان ألوهيم تفيد التثليث , بثلاثة طرق : 1- بسؤال النصارى ألوهيم ما ذا تعني ؟ إن قلتم تعظيم إله, إذن لا ذكر للثالوث. و إن قلتم جمع إله بمعنى آلهة فهي تعني تعدد ألهة و ليس تعدد اقانيم , وهذا ما يتناقض مع كل عبارات الوحدانية و مع قوانين الإيمان. 2- بإحضار نص مشابه من الكتاب المقدس يبين أن إلوهيم تعني إله واحد مفرد. في القضاة : وَأَمَّا أَقْطَابُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ فَاجْتَمَعُوا لِيَذْبَحُوا ذَبِيْحَةً عَظِيْمَةً لِدَاجُوْنَ إِلَهِهِمْ وَيَفْرَحُوْا وَقَالُوا قَدْ دَفَعَ إِلَهُنَا لِيَدِنَا شَمشُوْنَ عَدُوَّنَا. Jdg 16:23 جاءت كلمة إلههم بلفظ ألوهيم أي أن داجون إله الفلسطينيين أطلق عليه إلوهيم و داجون ليس له ثالوث كما أنه مفرد وليس جمع. والأمثلة كثيرة جدا” والأطرف النص التالي : نبي الله يعقوب ( إسرائيل ) صارع الرب كما يدعون و هزم يعقوب الرب كما في سفر التكوين الطريف أن كلمة الرب المذكورة هي إلوهيم وبأي حال من الأحوال لا يصح أن يهزم يعقوب الرب العظيم او أن يهزم الآلهة أو أن يهزم الثالوث !!!. ( يدعي النصارى أن المقصود ملاك الرب , مع أن بالنص لفظ إلوهيم واضح.) والنسخة من ترجمة الملك جيمس التوضيحية Gen 32:28 And he said, Thy name shall be called no more Jacob, but Israel: for as a prince hast thou power with God430 and with men, and hast prevailed. Gen 32:28 فَقَالَ: «لا يُدْعَى اسْمُكَ فِي مَا بَعْدُ يَعْقُوبَ بَلْ اسْرَائِيلَ لانَّكَ جَاهَدْتَ مَعَ اللهِ وَالنَّاسِ وَقَدِرْتَ». وما بعدها Gen 32:30 فَدَعَا يَعْقُوبُ اسْمَ الْمَكَانِ «فَنِيئِيلَ» قَائِلا: «لانِّي نَظَرْتُ اللهَ وَجْها لِوَجْهٍ وَنُجِّيَتْ نَفْسِي». فلمعرفة أصل الكلمة في الترجمة, نجد أن كلمةGod أمامها رقم 430 لنرى المذكور عن هذا الرقم وهو كما يلي : H430 àìäéí ‘ĕlôhîym el-o-heem’ مما يعني أن يعقوب صارع و رأى الله ( إلوهيم ) وليس ملاك أو ثالوث أو آلهة . 3- بإحضار معنى كلمة ألوهيم من قاموس الكتاب المقدس والمعنى من ثلاثة قواميس هو : إلوهيم كلمة جمع تستعمل عادة في العبرية لبيان غزارة القوة و العزة لمفرد . تكوين كلمة الوهيم البنائي جمع و في العبرية تستعمل للتعظيم و التقديس. ‘ĕlôhîym el-o-heem’ Plural of H433; gods in the ordinary sense; but specifically used (in the plural thus, especially with the article) of the supreme God; occasionally applied by way of deference to magistrates; and sometimes as a superlative: – angels, X exceeding, God (gods) (-dess, -ly), X (very) great, judges, X mighty. Strong’s Hebrew and Greek dictionaries. ونحصل على نفس النتيجة من القواميس الآخرى مثل : ( Smith’s Bible Dictionary) و (Flanders, Cresson; Introduction to the Bible ) يستدل من ذلك أن إلوهيم لا تفيد في إثبات الثالوث الذي لم يذكر في العهد القديم أو الجديد. قال أحد الأباء الكبار في مذكرة اللاهوت العقيدى ( الأب ب ي ش .. ) “إن هذه الاقانيم تشترك معا في جميع خواص الجوهر الإلهي الواحد وتتمايز فيما بينها بالخواص الاقنومية. فالآب هو الأصل أو الينبوع في الثالوث وهو اصل الجوهر واصل الكينونة بالنسبة للاقنومين الآخرين .والابن هو مولود من الآب ولكنه ليس مجرد صفة بل اقنوم له كينونة حقيقية وغير منفصل عن الآب لانه كلمة الله ؛ والروح القدس هو ينبثق من الآب ولكنه ليس مجرد صفة بل اقنوم له كينونة حقيقية وغير منفصل عن الآب لأنه روح الله. وحينما نتأمل هذه العقيدة نجد أنفسنا أمام سر من اعمق أسرار الوجود والحياة . ونجد اللغة لعاجزة عن التعبير عن عمق هذا السر .” والسؤال له ما مصدر هذه المعلومات التي لم يصرح بها الله تعالى لكم ؟؟!! أما عن عجز اللغة عن التعبير عن الثالوث فلم يكن الوحيد الذي ذكر هذا …. أقوال علماء و أباء النصارى في التثليث. قال العلامة إسكندر ” فإذن في قبول أعظم غوامض الوحي تنتهي الدعوى إلى حكم العقل” (كتاب شمس البر – ص 108 – القمص منسي يوحنا – مطبعة المحبة – شبرا- موضوع الثالوث ). قال العلامة أوجين دي بليسي : ” الصلاح بحاجة إلى الانتشار فيكون من المناسب إذن أن يتصل ” الخير الأعظم” بذاته منذ الأزل ….و هذا ما يتم بالتثليث !! (المصدر السابق ص 113 ) ” وذكر الدكتور أنس سببين آخرين لأهمية التثليث أحدهما أن التثليث وسيلة إلى إتمام عملية الفداء بكل لوازمه فالإبن – الأقنوم الثاني- تجسد و أعلن و كفر و شفع فينا و رتب كل وسائط التبرير و المصالحة و الخلاص , و لذلك لا يمكن لمن هو أدنى من الله نفسه , لأن الله نفسه يقدر أن يصالحنا مع الله . “!!!!!!!!!! ( المصدر السابق – ص 114 ) الخلاصة كما قال العلامة أوجين دي بليسي : ” ما أعلى الحقائق التي تضمنها عقيدة التثليث و ما أدقها , فما مستها اللغة البشرية إلا جرحتها في إحدى جوانبها” . (المصدر السابق ص 118 ) وكما قال بوسويه :” و لقد خلت الكتب المقدسة من تلك المعضلة حتى و قف أباء الكنيسة حائرين زمنا” طويلا” لأن كلمة أقنوم لا توجد في قانون الإيمان الذي وضعه الرسل , و لا في قانون مجمع نيقية , و أخيرا” اتفق أقدم الأباء على أنهم كلمة تعطي فكرة ما عن كائن لا يمكن تعريف بأي وجه من الوجوه” ( المصدر السابق ص 118 ) قال القديس أوغسطينوس : ” عندما يراد البحث عن كلمة للإعراب بها عن الثلاثة في الله , تعجز اللغة البشرية عن ذلك عجزا” أليما” (المصدر السابق ص 118) “نعود فنكرر القول أن سر التثليث عقيدة كتابية لا تفهم بدون الكتاب المقدس , و أنه من الضروري أن لا يفهمها البشر , لأننا لو قدرنا أن نفهم الله لأصبحنا في مصاف الآلهة.” ( القمص منسي يوحنا -المصدر السابق ص 121) ” قد فهمنا ذلك على قدر عقولنا و نرجو أن نفهمه فهما أكثر جلاء فى المستقبل , حين ينكشف لنا الحجاب عن كل ما في السماوات و الأرض , و أما في الوقت الحاضر ففي القدر الذي فهمناه كفاية ” ( رسالة الأصول و الفروع -القس بوطر بعد بيان عقيدة التثليث والأقانيم) )”أجل إن هذا التعليم من التثليث فوق إدراكنا” (القس باسيليوس في كتابه ” الحق” ) ———– يقول الأنبا بيشوي ( مطران دمياط وكفر الشيخ والبرارى ) في كتابه (موهبة التكلم بألسنة مكتبة أسقفية الشباب. الطبعة الأولى – أبريل2000. دار الجيل للطباعة.) (والتكلم بألسنة هو ما يدعيه النصارى من أن القديسين منهم تحل عليهم الروح القدس فيتكلمون بلغات لا يعرفونها لكي يبشروا بالإنجيل بمعنى أن من لا يعرف الألمانية مثلا”عندما يجد ألمان يتكلم معهم بالألمانية مبشرا” بالإنجيل .!! وهذه موهبة !! ) يقول ص 10 من كتاب ( موهبة التكلم بألسنة !) “إذاً الألسنة آية لا للمؤمنين بل لغير المؤمنين” (1كو 22:14). أي أن الألسنة يمكن أن تكون آية لغير المؤمنين فتستخدم للتبشير وتكون وسيلة لنشر الإنجيل. فيمكن أن تستخدم كمعجزة من معجزات الروح القدس، أو كعلامة ليس للمؤمنين بل لغير المؤمنين. فإن كلم الرسول أو المبشر الناس بلغتهم التي لم يكن يعرفها فسوف يتساءلون: كيف تعلم هذا لغتنا؟! وتكون هذه وسيلة لكي يبدءوا في الاستماع لما يقول.. ” ونحن لم نكن نريدهم أن يتكلموا بلغات لا يفهمونها , نريدهم أن يتكلموا بأي لغة يفهمونها فيشرحوا الثالوث بدلا” من التخبط السابق في أقوالهم .أو كان كتبة الأناجيل بدلا” من استخدام هذه الموهبة يكتبون نصا” واضحا” و صريحا” , نص واحد فقط لكل أساس من أساسيات النصرانية ألوهية المسيح , ألوهية الروح القدس, الثالوث, قانون الإيمان ,المسيح له طبيعة أم طبيعيتين وله مشيئة أم مشيئتين و كيفية الصوم, الصلاة و….الخ. حيث لا يوجد نصوص أو أدلة لما سبق من المعتقدات الرئيسية. كيف ومتى و لماذا نشأ التثليث ؟ نشأ التثليث تدريجيا” نتيجة للغلو في شخص السيد المسيح أولا”, ثم نتيجة لفترات الضعف التي مرت بها المسيحية و تأثرها بالثقافات و المعتقدات التي حولها فقد كان التثليث موجودا” في الحضارات التي حول منشأ النصرانية كما يلي . أولا” في الهند كان الثالوث الإلهي مؤلفا” من ثلاثة براهما و فيشنو و سيفا فبراهما هو الموجود غير المتناهي الأزلي الذي أوجد المادة و فيشنو هو الحكمة الحافظة لهذا العالم المخلوق و سيف هو إله الموت و في زعمهم أن الثلاثة يتولون حكم العالم . ثانيا” في الصين إن الفيلسوف الصيني لاوشو يوضح عقيدة قومه في التثليث بقوله : ” إن الذي تفتش عنه و لا تجده (يI ) و الذي تصغي له و لا تسمع صوته يدعى ( هــ HI ) والذي تمتد إليه يدك و لا تتمكن من لمسه يدعى ( وهـ WEI ). ثالثا” : في الفرس إن الفيلسوف لزور واسنار كان يتعبد أولا” إلى عقل هرموفورا الذي له الكلمة السامية و ثانيا” إلى الروح الفاعل الذي يتمم تلك الكلمة و ثالثا” إلى لسانه الذي يلفظ الكلمة السامية دون انقطاع. رابعا” : في اليونان كان أفلاطون ( 400 ق م ) قد فرض قبل كل شيء بوجود العقل السامي على العالم , ثم بعد ذلك الروح الذي هو المثال الأول لكل تصورات فهو على وجه الفكر الإلهي أو كلمته و أخيرا” يعترف ذلك الفيلسوف الشاعر بوجود روح عظيمة منتشرة تحيي العالم و تحركه, وهي على مذهبه جزء أزلي من الله متحد بالمادة . بالإضافة إلى ما كان يسمى بعبادة الأبطال في اليونان من تعظيم الشخص وزوجته وأبنه . والثالوث المصري أوزوريس إله الإنبات و إيزيس إله الحكمة و توت إله التدبير. وسيتم التعرض لوجه الشبه بين النصرانية وبعض العقائد الأخرى التي تؤمن بالثالوث بإذن الله تعالى. تاريخ إقرار التثليث و الاعتراف به قد ذكر الأستاذ أحمد طاهر في كتابه الأناجيل –دراسة مقارنة –ص 113 – دار المعارف) ما يلي : “كتب في دائرة المعارف الكاثوليكية القول أن كل من يتكلم في التثليث دون أن يكون مؤهلا” لذلك , إنما ينتقل إلى أحداث الربع الأخير من القرن الرابع و في هذا الوقت فقط أدخل ما يسمى بالتثليث إلى المسيحية فكرا” وحياة.” (انظر دائرة المعارف الكاثوليكية الجديدة طبعة 1967 المجلد 14 ص 295). “وتقول نفس دائرة المعارف في عبارات واضحة بعد ذلك بقليل , لم تستقر نظرية التثليث “إله واحد في ثلاثة أشخاص ” ولم يعرف الآباء الرسل قبل ذلك شيئا” يشبه من قريب أو من بعيد مثل هذه الفكرة أو هذه النظرية.” (انظر دائرة المعارف الكاثوليكية الجديدة طبعة 1967 المجلد 14 ص 299). كيف يتم تبرير و قبول التثليث عند النصارى مع عدم وجود نصوص وعدم فهمه ؟ اتضح من العرض السابق عدم وجود نصوص للتثليث و عدم معقوليته فكيف يقبلونه ؟؟ أولا” عن طريق الأمثلة فلو سأل أي متشكك نصراني قسا” كيف يكون الله واحد في ثالوث !؟ سيسأل القس السائل الشمس لها جسم ؟ السائل : نعم القس : هل لها ضوء ؟ السائل : نعم القس : هل لها حرارة ؟ السائل : نعم . القس : إن فصلنا أي من هذه الثلاثة تصبح شمس ؟ السائل : لا . القس هذا هو الثالوث شيء واحد ولكنه في ثالوث ولا يمكن فصل الحرارة عن الشمس عن الضوء. نفس المثل للتفاحة و طعمها و رائحتها. الرد تنقسم الأشياء كلها إلى قسمين الأول : شيء قائم بذاته مثل السيارة أو الدولاب أو المكتب أو حيوان و يسمى جوهر أو عين. الثاني : خواص أو صفات وهي تحتاج للأول ليقيمها حتى تكون مفهومة وتسمى عرض مثل ( رائحة أو طعم أو طول أو وزن أو ضوء أو صوت أو حرارة أو سرعة أو حركة أو رحمة أو كلمة ). فلا يمكن أن تقول سمعت صوت وتسكت , فستسأل ممن تحدثهم , صوت ماذا ..!!؟؟؟؟ فيجب أن تقول سمعت صوت شيء يصدر منه أصوات. بمعنى صوت شيء قائم بنفسه ( جوهر أو عين ). فتقول: سمعت صوت قطار أو صوت إنسان أو صوت حيوان أو صوت سيارة مثلا” . لأن الصوت عرض أو خاصية لشيء فلا يقوم الصوت بنفسه ولكنه يصدره شيء قائم بذاته ( جوهر أو عين ) . فالصوت يجب أن ينسب لشيء يصدر أصواتا” . بهذا لو نظرنا للمثال السابق الخاص بالشمس . سنجد أن الشمس كوكب له جسم و له حرارة و له ضوء. الكوكب جوهر والباقي خواص أو أعراض له فلا يعتمد وجود الكوكب على الحرارة و الضوء, في حين أن الحرارة و الضوء هما من خواص أو أعراض الكوكب الذين يعتمد وجوده عليهم. بذلك لا توجد مساواة بينهم , كما لا يمكننا القول أن وجودهم جميعا” يعتمد على وجود الثلاثة معا”. الحرارة والضوء لا معنى لهم بدون الكوكب الذي ينتجا منهم ولا يتم وصفهم بدونه . ولتقريب المثال : المصباح الكهربي ( جوهر) جسم و له ضوء و حرارة (خواص أو أعراض), الضوء و الحرارة يعتمدا في وجودهما على المصباح ( لأنهما من خواصه ومرتبطين به ). و لكن المصباح لا يعتمد على الضوء و الحرارة فجسم المصباح موجود كما هو حتى لو أطفأته وزال منه الضوء والحرارة. ولكن تتغير خواصه. إن قلنا أن الابن ( المسيح ) يعتمد في وجوده على الآب , إذن الابن ليس إله لأنه يعتمد على وجود غيره. لذلك لا يصلح هذا المثال للثالوث و بالمثل مثال التفاحة. فحسب قانون الإيمان المسيح إله حق من إله حق فكيف يكون إله حق يعتمد على إله حق آخر !؟ مثال آخر يضربونه للثالوث : الإنسان يتكون من ذات وعقل وروح وهو واحد ! نعم , و لكن الإنسان لا يصنع حوارا” بين روحه و عقله و ذاته ! أو أن نقول أن الروح ذهبت لمكان آخر و العقل ذهب ليحضرها و أخذ الجسم ينتظر في شوق لعودتهما !. أو أن الروح تولدت من العقل أو أن الذات خلقت العقل ! إن الذات لا تفنى إن ذهب العقل عنها و لكن تتغير خواصها كذلك لو ذهبت الروح عنها , فالأصل هو ذات الإنسان و يتميز بخصائص العقل والحياة و الحركة والإحساس وغيرها و بفقده أي من هذه الصفات يستمر ذات أو جسد. كما أن الجسد يحتاج إلى الروح للحياة و يحتاج إلى العقل للعقل فكل جزء يحتاج إلى الجزء الآخر و هذا عكس ما يدعونه حول الأقانيم و أن كل منهم إله حق كامل !!. لذلك هذا المثال لا يليق و لا يصلح لإثبات الثالوث. مثال آخر ساذج يضربونه للتثليث : يقولون المثلث ثلاثة أضلاع ولو حذفنا أي ضلع لم يصبح مثلث !!نعم و لكن كل ضلع بمفرده ليس مثلث بمفرده بل أن تجمعهم أو افتراقهم يغير في الشكل النهائي. طريقة أخرى للتلاعب في إثبات الثالوث !! القس : هل الله موجود ؟ ……….نعم ! القس : هل الله حي ؟…………..نعم ! القس : هل الله متكلم ؟………….نعم ! القس : هذا هو الثالوث إن الله موجود بذاته وهو ( الآب) ومتكلم بكلمته ( المسيح ) و حي بروحه ( الروح القدس ). الرد القول أن الله يتكون من الآب و الآبن و الروح القدس وكل منهم إله كامل , ومجموعهم معا” إله كامل واحد غير مقبول و لا مفهوم بإعتراف علماء النصارى. ثم إن الله سبحانه و تعالى حي بما يليق به أن يحيا فلا نقول أنه حي بروحه أو يعتمد على شيء ما ليحيا أو يعتمد على الكلمة ليتكلم أو يدبر. فالقول بأن الله متصف بالوجود و النطق و الحياة و أن الوجود هو الآب و النطق هو الابن و الحياة هي الروح القدس و كل صفة غير الأخرى يقتضي أن كل أقنوم غير الآخر, قول باطل للأسباب التالية : أولاً : صفات الله تعالى أكثر من ثلاثة فهو عز و جل موجود وعليم و حكيم و قدير و حي و عظيم لا تقتصر صفاته على ثلاثة ، فالدعوى في التثليث باطلة من الأساس . ثانيًا : الزعم أن الآب إله و الابن إله و الروح القدس إله . فعلى هذا يكون وجود الله إلهًا و يكون نطقه إلهًا و تكون حياته إلهًا ، و هذا لا يصح ؛ لأن صفات الله ليست آلهة وبذلك يكون هناك ثلاثة آلهة . ثالثا” الصفات مثل صفة الحياة أو صفة الكلام لا ينفصلا فيكونا قائمين بمفردهما فلا نقول أن الكلمة (أو العقل) ذهبت إلى مكان ما وتصرفت بمفردها وخلقت و أحيت لأن الصفات لا تصبح كيان مستقل. ثم حسب قانون الإيمان ” الكلمة إله حق من إله حق.” إن كان الكلمة إله حق, فهل هو كامل بمعنى ان له كلمة أيضا” ؟ والآب بخروج الكلمة منه , هل أصبح بدون كلمة ؟ مع أنه إله حق أيضا” ؟ ثم إن كان كل واحد منهم إله حق ( الآب إله حق -الكلمة إله حق -الروح القدس إله حق ) هل كل منهما حي أم لا ؟؟ إن كان كل منهم حي كما هو مفهوم من أن كل منهم إله حق, فهذا يعني أن صفة الحياة غير مرتبطة بالروح القدس.! وهذا يعني أن كل منهم لا يحتاج للآخر. مما يعني ثلاثة جواهر منفصلة كل منهم قائم بذاته ومنفصل عن الآخر فلا نقول أن الروح القدس سبب الحياة أو أن الكلمة هي كلمة الله أو نطقه. وإن كان كل منهم يحتاج للآخر , لن يصبح كل منهم إله كامل بل كل منهم أصبح جزء من الإله وأصبح الإله له ثلاثة أجزاء و هذا لا يليق ولا يتوافق مع قانون الإيمان. كما أن الثالوث يقضي بتمايز واستقلال الأقانيم ، فليس أقنوم كل إله هو الآخر. كما أن لكل أقنوم دور خاص به وجميع الطوائف المسيحية تعتقد بأن كل أقنوم من الأقانيم الثلاثة متميز عن الأقنومين الآخرين ومعنى التمايز لأقنوم أن الأقنومين الآخرين لا يقومان بعمله و هذا نقص فلا يصبح الإقنومان الآخران كل منهما إله كامل او إله حق حسب قانون الإيمان. و على أي من هذه الأقوال فالتثليث باطل و لا سبيل لتبريره . أما بالنسبة لولادة الأبن من الآب : الولادة لا تكون إلا بخروج شيء من شيء. فالقول بميلاد الأبن من الآب ( ولادة غير جسدية ) يعني التأخر في الوجود فلا يصح أن يكون المولود أو الذي أستحدث (أزلي ) ولم يأت وقت إلا وهو موجود مع من ولده (أحدثه ). كذلك القول بأن الروح القدس منبثق من الآب ( الأبن ) يتنافى مع ما “” جاء بمجمع القسطنطينية 381 من أن الروح القدس هي روح الله تعالى التي تعني حياته !!””. ( المسيحية د. أحمد شلبي ص 134. نقلا” عن الموسوعة الكاثوليكية ص 93 ) فما معنى أن حياة الآب إنبثقت من الآب ؟؟!. وسنناقش إحتمالين آخرين للثالوث : أما أن تكون الأقانيم متساوية القدرة ولكن سيكون معنى هذا أنه لن يحتاج بعضهم إلى الآخر ولن يرسل واحد منهم الآخر . ( وهذا ما حدث ) ! (أنا هو الشاهد لنفسى ويشهد لى الآب الذى أرسلنى) يوحنا 8: 18 (أنا لا أقدر أن أفعل من نفسى شيئاً)يوحنا 5: 30 أو أن يكون هناك سيطرة لأحد الأقانيم على الآخرين أو منزلة أعلى من الآخرين وهذا يبين أن الإله واحد و ينفي الألوهية عن الأبن و الروح القدس, وهذا أيضا” يناقض التساوي بينهم . وبالفعل هذا ما نفهمه من أقوال السيد المسيح (وأما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ولا الملائكة الذين فى السماء ولا الابن إلا الآب) مرقس 13: 32 (أنا هو الشاهد لنفسى ويشهد لى الآب الذى أرسلنى) يوحنا 8: 18 (أنا لا أقدر أن أفعل من نفسى شيئاً)يوحنا 5: 30 في النهاية من أن الذي أخبر بهذا التقسيم و هذه التجزئة والثالوث الذي بلا نصوص وحاروا في فهمه ؟!! يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في الجواب الصحيح ردًا على هذه الامثلة المتهافتة : (( أن حر النار و ضوءها القائم بها ، ليس نارًا من نار ، و لا جوهرًا من جوهر ، و لا هو مساو للنار و الشمس في الجوهر ، و كذلك نطق الإنسان ، ليس هو إنسانًا من إنسان ، و لا هو مساو للإنسان في الجوهر ، و كذلك الشمس و ضوءها القائم بها ، و شعاعها القائم بها ، ليس شمسًا و جوهرًا قائمًا بنفسه ، و أنتم قلتم : إله حق من إله حق )) . إبطال التثليث من أقوال السيد المسيح ( باختصار من كتاب إظهار الحق -
  7. ( باختصار من كتاب إظهار الحق -للعلامة – رحمة الله هندي . رحمه الله )

    (القول الأول): في إنجيل يوحنا ( 17 : 3 ) قول عيسى عليه السلام في خطاب اللّه هكذا: (وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته) فبين عيسى عليه السلام أن الحياة الأبدية، عبارة عن أن يعرف الناس أن اللّه واحد حقيقي وأن عيسى عليه السلام رسوله. وما قال إن الحياة الأبدية أن يعرفوا أن ذاتك ثلاثة أقانيم ممتازة بامتياز حقيقي وأن عيسى إنسان وإله، أو أن عيسى إله مجسم ولما كان هذا القول في خطاب اللّه في الدعاء فلا احتمال ههنا للخوف من اليهود فلو كان اعتقاد التثليث مدار النجاة لبينه، وإذ ثبت أن الحياة الأبدية اعتقاد التوحيد الحقيقي للّه واعتقاد الرسالة للمسيح فضدهما يكون موتاً أبدياً وضلالاً بيناً ألبتة، وكون المسيح رسولاً ضد لكونه إلهاً، لأن التغاير بين المرسِل والمرسَل ضروري.

    (القول الثاني): في إنجيل مرقس ( 12 : 28): (فجاء واحد من الكتبة وسمعهم يتحاورون، فلما رأى أنه أجابهم حسناً سأله: أية وصية هي أول الكل) 29: (فأجابه يسوع أن أول كل الوصايا اسمع يا إسرائيل الرب إلهنا رب واحد. [30]: وتحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك ومن كل قدرتك هذه هي الوصية الأولى [31] وثانية مثلها هي أن تحب قريبك كنفسك ليس وصية أخرى أعظم من هاتين [32] فقال له الكاتب جيداً يا معلم بالحق قلت لأنه) أي اللّه (واحد وليس آخر سواه) 33 (ومحبته من كل القلب ومن كل الفهم ومن كل النفس ومن كل القدرة ومحبة القريب كالنفس هي أفضل من جميع المحرقات والذبائح) 34 (فلما رآه يسوع أنه أجاب بعقل قال له لست بعيداً عن ملكوت اللّه). وفي الباب الثاني والعشرين من إنجيل متى في قوله عليه السلام بعد بيان الحكمين المذكورين هكذا: (بهاتين الوصيتين يتعلق الناموس والأنبياء). فعلم أن أول الوصايا الذي هو مصرح به في التوراة وفي جميع كتب الأنبياء وهو الحق وهو سبب قرب الملكوت، أن يعتقد أن اللّه واحد ولا إله غيره ولو كان اعتقاد التثليث مدار النجاة لكان مبيناً في التوراة وجميع كتب الأنبياء لأنه أول الوصايا، ولقال عيسى عليه السلام: أول الوصايا الرب واحد ذو أقانيم ثلاثة ممتازة بامتياز حقيقي….!

    (القول الثالث) في إنجيل مرقس ( 13 : 32 ) قول المسيح عليه السلام هكذا: (وأما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن إلا الأب) وهذا القول ينادي على بطلان التثليث لأن المسيح عليه السلام خصص علم القيامة باللّه ونفى عن نفسه كما نفى عن عباد اللّه الآخرين وسوى بينه وبينهم في هذا، ولا يمكن هذا في صورة كونه إلهاً سيما إذا لاحظنا أن الكلمة وأقنوم الابن عبارتان عن علم اللّه , ولا أقل من أن يعلم الابن كما يعلم الأب.

    هل يعتقد المسلمون أن لله روح ؟؟
    يقول الشيخ محمد بن صالح المنجد ( باختصار)
    ليس لأحد أن يصف الله تعالى إلا بما وصف به نفسه ، أو وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم .
    الروح ليست من صفات الله تعالى ، بل هي خلق من مخلوقات الله تعالى . وأضيفت إلى الله تعالى في بعض النصوص إضافة ملك وتشريف ، فالله خالقها ومالكها.
    القول في الروح ، كالقول في (بيت الله) و (رسول الله) فكل هذه مخلوقات أضيفت لله تعالى للتشريف والتكريم .
    ومن النصوص التي أضيفت فيها الروح إلى الله : قوله تعالى : ( ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِه ) السجدة/9 . وهذا في حق آدم عليه السلام .
    وهذه القاعدة ذكرها شيخ الإسلام في مواضع ، وحاصلها أن المضاف إلى الله نوعان :
    1- أعيان قائمة بذاتها ، فهذه الإضافة للتشريف والتكريم ، كبيت الله وناقة الله ، وكذلك الروح ، فإنها ليست صفة ، بل هي عين قائمة بنفسها ..
    وقال صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّ الرُّوحَ إِذَا قُبِضَ تَبِعَهُ الْبَصَرُ ) رواه مسلم (920) أي : إذا خرجت الروح تبعها البصر ينظر إليها أين تذهب . فهذا كله يدل على أن الروح عين قائمة بنفسها .
    2- صفات لا تقوم بنفسها ، بل لا بد لها من موصوف تقوم به ، كالعلم والإرادة والقدرة ، فإذا قيل : علم الله ، وإرادة الله ، فهذا من إضافة الصفة إلى الموصوف .
    خذعبلات و تخاريف إثبات التثليث.
    عند سؤال بعض النصارى عن الثالوث و نصوصه يتمادى بعضهم قائلا” إن الثالوث موجود و ممكن إثباته حتى من القرآن !!
    ثم يآتي بالاية الكريمة من سورة النساء و هى

    ” يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً (172)

    و لكن لا يذكر الآية كاملى بل يقتطع منها الجزء الأول الذي يدينهم :
    ” يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ

    و يذكر هذا الجزء فقط :
    ” إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ” .
    ( فيقول أنظر انهم ثلاثة رسول الله وكلمته و روح منه و هذا هو الثالوث !!
    ولا يذكر الجزء الآخير من الآية
    مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً (172)

    هذا السخف ذكره الكثير منهم وهناك رد مجمل لكل من يحاول منهم الإستشهاد بالقرآن الكريم لإثبات صحة عقيدته التي لا يجد لها أدلة او نصوص أو براهين !! وهو :
    من كان من النصارى يريد أن يستشهد بآيات القرآن الكريم فيجب أن يرفق مع أستشهادة الآيات البينات المفصلة المحكمة مثل :
    وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [آل عمران : 85]
    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ [المائدة : 17]

    مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ [المائدة : 75]
    أما الآية التي يحاول أن يقتطع منها جزء لينفعه في إثبات ما لا يملك عليه دليل فهذا تفسيرها من التفسير الميسر :
    يا أهل الإنجيل لا تتجاوزوا الاعتقاد الحق في دينكم, ولا تقولوا على الله إلا الحق, فلا تجعلوا له صاحبةً ولا ولدًا. إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله أرسله الله بالحق, وخَلَقَه بالكلمة التي أرسل بها جبريل إلى مريم, وهي قوله: “كن”, فكان, وهي نفخة من الله تعالى نفخها جبريل بأمر ربه, فَصدِّقوا بأن الله واحد وأسلموا له………

    أما بعض التخاريف الآخرى التي يحاولون بها إثبات الثالوث مثل :
    1- الهواء واحد ويتكون من ثلاث عناصر رئيسية !
    ( ولكن لو نزعنا احدهم لكان الهواء ناقصا” وما كان هوائا” فهل هذا هو الله في نظرهم ؟!)
    2- المونة ( معجون البناء ) تتكون من أسمنت و رمل و ماء !! ( !!!! )
    3- الثلاثيات كثيرة حتى تجد المسلم يقول
    والله العظيم ثلاثة عندما يقسم !!
    والطلاق ثلاثة مرات !! و…….. ( !!!!!!!! )
    4- أما السخف الآكبر فهو إن المسلم يقول بسم الله الرحمن الرحيم ونحن نقول بسم الآب و الآبن و الروح القدس ولا يوجد فرق !!
    ونقول لا !! الفرق كبير بين أن تقول
    قابلت المهذب الطويل الكريم فمعنى هذا انك قابلت شخص واحد يجمع هذه الصفات
    وبين أن تقول قابلت المهذب و الطويل و الكريم فهذا يعني أنك قابلت ثلاثة لأن الواو تفيد المغايرة .
    مثال آخر :
    الطيب و الشرس و القبيح كم شخص ؟ 3
    المقاتل الشرس القبيح …….. كم شخص ؟ 1
    خاتمة
    1 -التثليث والأقانيم لم يأت بها رسل الله ولا توجد لهما أي نصوص أو مصادر.
    2 – المدافعون عن التثليث يتبعون طرقا” و أمثلة لم يتبعها أو جاء بها الأنبياء و الرسل.
    3 – الأمثال التي تتبع لا تفيد و لكنها تخدع العامة و عند النقاش في الأمثلة و مدى تطابقها يلجأ النصارى لخط الدفاع الأخير بالقول إن التثليث فوق العقل و علينا قبوله كما قبله آبائنا أو أجدادنا.
    4 – أصول العقيدة دائما” واضحة و الغيبيات التي يطلب منا الإيمان بها مثل الجنة و ما فيها أو الموت وما بعده , يجب أن يكون لها نصوص واضحة بالإضافة لصدق مصدرها ولكن أن يكون أصل العقيدة بدون نصوص و لا يقبله عقل فهذا ما لا يعقل.

    قال الله تعالى
    {وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} (111) سورة البقرة

    أما القرآن الكريم الذي يحوي بوضوح كل ما يحتاجه المسلم فقد قال الله تعالى عنه
    {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} (82) سورة النساء

  8. كلماتك تركت أثرا في طريقي

    وأغنت موسوعتي البسيطة

    وأضافت شيئاً لمكتبتي

    اشكرك
    ساتابع باهتمام

    اخوك 🙂

    عبود

  9. الي الآخ العزيز:طبوشو

    أسعدني تعليقك العزيز ..والحمد لله لا يجرؤ مسيحي الان وبعد هذا الكم الهائل من المعلومات الموثقة من كتابهم أن يكرر نفس الاسئلة الغبية في مدح الصلب المزعوم أو الوهية “يسوع” أو اتهام المسلمين بالزنا أو سب الرسول “صلي الله عليه وسلم

  10. ((((((((الجنة والنار في الكتاب المقدس)))))))))))

    ليس من العقل أن نرفض أشياء لا ندري عنها شئ كأن نحتج مثلاً على شئ نحن لسنا على علم ودراية به , أو على الأقل نستطيع إثبات عكسه أو إثبات خطأه ونرد عليه بالأدلة التي تقطع ببطلان ذلك الشئ وتنفيه , والباطل لا يظهر على الحق وإن ظهر ساعة فلن يدوم إلى الساعة بل الحق واضح بَيِّن ظاهر جلي للعيان , فما لا يقبله العقل أن يحتج النصارى على الإسلام في أمر الجنة والنار بما هو مدعاة للضحك من أسلوب هؤلاء الناس , فهم في واقع الأمر لا علم لهم بما يتحدثون عنه فكتابهم عاجز تماماً في ذلك الأمر وقد كان أمر الاسلام مهيمناً ومكملاً لما جاء قبله من الكتب والشرائع التي جاءت على أيدي الأنبياء والرسل فيمن سبقوا الرسولe ((( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) سورة المائدة
    ’ وهذا واضح جلي في الأحكام والطهارة والشرائع والبيان للناس بما في أمورهم فالإسلام لم يترك صغيرة ولا كبيرة في حياة الإنسان إلا وتحدث عنها ورتبها ونظمها وسيرها وفق معايير من شرعة الخالق سبحانه وتعالى وهي عقيدة تؤمن بكل من سبق من الرسل والأنبياء ولا تنكر أحدهم ولا تنكر ما نزل عليهم (((آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) البقرة
    ويقول في سورة النساء {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا بَعِيداً (136) النساء
    ولكن الإسلام مكملاً ومهيمناً على هذا الرسالات السابقة لذا فقد خاض الإسلا م في كل ما يخص الفرد والمجتمع في الدنيا والآخرة فقال في سورة النحل { وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَؤُلاءِ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدىً وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ (89) سورة النحل
    وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38) الأنعام
    إذاً فالقرآن قد يأتي بالأمور إجمالا والنبيe يبين للناس ما جاء في القرآن فعليه تفصيله وبيانه للناس ((تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63) وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ وَهُدىً وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)النحل )
    وما أريد أن أقوله هنا أن من هذه الأمور التي لم تُفَصَّل في الكتب التي سبقتنا هو امر الجنة والنار كما جاء مُفَصَّلاً في القرآن والسنة النبوية الشريفة , فما فيه من توضيح وبيان لأمر الجنة والنار هي من أشمل وأعم مما سبقنا في الكتب الأخرى وقد جاء ما جاء عن الجنة والنار معظم ما جاء فيها هو ضرب مثال مجرد ضرب مثال للترغيب والترهيب إما لترغيب الناس في الجنة وإما ترهيبهم من النار , ((مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوْا وَعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ (35) الرعد
    مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفّىً وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ (15) محمد.,,, فما جاء عن الجنةو النار ليس على حقيقة ما هو موجود في الجنة كما هو ولا يتفق إلا المسميات فقط فلا ماء الدنيا كماء الآخرة ولا عسل الدنيا كعسل الآخرة ولا خمر الدنيا كخمر الآخرة ولا يتفق كما قلنا من قبل إلا الأسماء وهذا ثابت ومعلوم إنما يُخاطب اللهI الناس بما يفهمون وما يعقلون , وأما حقيقة ما جاء في الجنة والنار فلا يعلم حقيقته إلا الله I فيقول ((فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17) السجدة
    وصح عن الرسولe أن في الجنة مالا عين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر و إنما كما قلنا هو مجرد ضرب مثال للتقريب إنه تقريب من الله Iلما يستحيل على العقول البشرية إدارك كنهه وفهمه إلا بمثال يوضح شبه ما سيكون موجود وليس كل معناه . وهذا أيضاً ما يصدقه كتابهم
    1كورنثوس2عدد 9 :بل كما هو مكتوب ما لم تر عين ولم تسمع اذن ولم يخطر على بال انسان ما اعده الله للذين يحبونه (SVD)
    وعلى العموم فما وجدته في كتاب النصارى من حديث عن الجنة والنار يتفق منه الكثير مع ما جاء في القرآن والسنة النبوية الشريفة وإن كانوا هم ينكرون ذلك ولكن الفصل بيننا وبينهم هو النصوص الواردة في كتابهم وكالعادة أترك الحكم للقارئ ولم ينشأ الاختلاف إلا في عهد متأخر أي في القول المنسوب ليسوع أنهم في الجنة لا يتزوجون ولا يزوجون وأنهم في الجنة ارواح وليسوا أجساد وبخلاف ذلك أترك الحكم لمن يقرأ هذه السطور وليفكر هل النصارى يعلمون شئ عن ماجاء في كتابهم فهم يحتجون علينا بدليل يدعم كلامهم أم انهم يحتجون على ما هو موجود في كتابهم أساساً ؟
    جاء في متى 25عدد 34 و 25عدد 46 كما يلي :
    متى25عدد 34 ثم يقول الملك للذين عن يمينه تعالوا يا مباركي ابي رثوا الملكوت المعد لكم منذ تأسيس العالم
    متى25عدد 41 ثم يقول ايضا للذين عن اليسار اذهبوا عني يا ملاعين الى النار الابدية المعدة لإبليس وملائكته. (SVD)
    متى25عدد 46: فيمضي هؤلاء الى عذاب ابدي والأبرار الى حياة ابدية (SVD)
    فهذا يثبت أن هناك نار أبدية وهناك جنة أبدية كما هو واضح من النص ولا أدري كيف تعذب الأرواح بالنار فهذا ما يستحيل عقلاً ونقلاً .
    ماذا يفعل بالكنز في السماء؟؟؟
    في إصحاح متى كما سترى يقول يسوع لأحد الناس حينما سأله ماذا يفعل ليدخل الجنة أو الملكوت بالتعريف النصراني فقال له بع كل أملاكك وإعط الفقراء ,, فماذا يحدث ؟؟ يكون له كنز في السماء !! ولو صح لنا ان نسأل فنريد أن نعلم هل يقصد بالكنز هنا رمز كحال باقي الكتاب المقدس الذي كله رموز ؟؟ أم أنه كنز حقيقي ؟؟ وإن كان رمز فماذا يا ترى سيكون الكنز الرمزي أو الروحي المعد للروح ؟؟ إقرأ متى 19عدد 21 أنقله كما يلي : متى19عدد 21: قال له يسوع ان اردت ان تكون كاملا فاذهب وبع املاكك وأعط الفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال اتبعني. (SVD)
    وفي متى 19عدد 14 يقول أن الأولاد لهم ملكوت السماوات : متى:19عدد 14: اما يسوع فقال دعوا الاولاد يأتون اليّ ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السموات. (SVD)
    وهنا تجد إثبات قطعي على أن في الجنة والنار سيكون الناس أجساد وليسوا أرواح فهو يشير إلى ذلك إشارة واضحة في النص التالي في إنجيل مرقس ومتى , ليس أوضح من أن يقول يلقى جسدك في جهنم وحيث دودهم لا يموت وتدخل الحياة أقطع وأعرج هل هناك أكثر من ذلك ؟؟ جاء في مرقس 9عدد 43-46 ما نصه :مرقس9عدد 43: وان اعثرتك يدك فاقطعها.خير لك ان تدخل الحياة اقطع من ان تكون لك يدان وتمضي الى جهنم الى النار التي لا تطفأ. (44) حيث دودهم لا يموت والنار لا تطفا. (45) وان اعثرتك رجلك فاقطعها.خير لك ان تدخل الحياة اعرج من ان تكون لك رجلان وتطرح في جهنم في النار التي لا تطفا. (46) حيث دودهم لا يموت والنار لا تطفأ. (SVD)
    وصاحب إنجيل متى يقول أن الجنة فيها جسد ومن الممكن أن يكون الإنسان أعور في الجنة أو أقطع , وإن كان عضو من جسدك يقودك للخطية فإقطع ذلك العضو خير لك من أن يلقى جسدك كله في جهنم , والله إنه لأمر مضحك حقيقة , ماذا نفعل للنصارى هل بعد ذلك دليل الرجل يقول لك أنك في الآخرة سيكون لك جسد وإما أن أيدخل الجنة أو النار بالجسد , لا أدري ماهو الدليل المقنع لهؤلاء الناس ؟ يحتجون ويصرخون أن يكون المتعة في الجنة بالجسد ولا يوجد زواج في الجنة وهم لا يعلمون ما في كتابهم ؟ إقرأ ما جاء في متى 5عدد 29-30 أنقله كما يلي :متى:5عدد 29: فان كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك.لأنه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم(30) وان كانت يدك اليمنى تعثرك فاقطعها والقها عنك.لأنه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم (SVD)
    وصاحب متى يحكي لنا أن يسوع سيشرب خمراً في السماء في الجنة في ملكوت الله !!! فما هي مشكلة النصارى ؟ هل الروح تشرب الخمر ؟ بالتأكيد سيشربها بجسده وفمه ولن يشربها بروحة وهذه ليست جديدة على يسوع فقد كان أكول وشريب خمر كما شهد الناس له في الدنياكما في متى 11عدد 19 هكذا :جاء ابن الانسان يأكل ويشرب.فيقولون هوذا انسان اكول وشريب خمر.محب للعشارين والخطاة.والحكمة تبررت من بنيها (SVD). فلا مشكلة أن يكون سكيراً في الدنيا وفي الآخرة والعياذ بالله !! أليس كذلك ؟ أليس هذا ما يقوله العقل ؟ إقرأ ما جاء في متى 26عدد 9 أنقله كما يلي :
    متى26عدد 9: واقول لكم اني من الآن لا اشرب من نتاج الكرمة هذا الى ذلك اليوم حينما اشربه معكم جديدا في ملكوت ابي. (SVD)
    أعزائنا يقولون أنها ستكون متعة روحية فقط وأنه لا أجساد ولا نزوج ولا نتزوج فكيف يكون العذاب في النار بالجسد وعذاب حسي مادي وليس روحي كما يقولون وهناك دود يأكل في الجسد وينخر في العظام ثم تقولون أن الاخرة هي روحية فقط وليس فيها ماديات هل يستطيع أحد أن يفسر لنا هذا التناقض ؟؟ جاء في متى 19عدد 28 ما نصه :متى19عدد 28: فقال له يسوع الحق اقول لكم انكم انتم الذين تبعتموني في التجديد متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر.
    وما هو وراد في متى يقول أن الإنسان سيعوض عن البيت والإخوة والأب والأم والزوجة والأولاد والحقول في الاخرة بل وسيرث مائة ضعف في الحياة الأبدية أو الجنة , فيا عقلاء كيف سيأخذ مائة ضعف من الأباء والأمهات ؟؟ او الزوجات والحقول في الاخرة ؟؟ جاء في متى 19عدد 29 الآتي :
    متى19عدد 29: وكل من ترك بيوتا او اخوة او اخوات او ابا او اما او امرأة او اولادا او حقولا من اجل اسمي يأخذ مئة ضعف ويرث الحياة الابدية.
    وفي لوقا يقول أنهم سيأكلوا وسيشربوا وسيجلسوا على كراسي ليدينوا الناس أو يحاكموهم وقد حدد أنهم سيحاكمون أسباط إسرائيل الاثنى عشر , وكأنه لا يوجد بشر غير هؤلاء الأسباط ولن يحاسب غيرهم ولا ندري أين يذهب باقي الناس ؟ لكن القضية هنا هي أنهم سيأكلوا ويشربوا ويوجد مائدة وكراسي فهل كل هذا للروح ؟ شئ عجيب حقاً , جاء في لوقا 22عدد 30 الآتي :
    لوقا22عدد 30: لتأكلوا وتشربوا على مائدتي في ملكوتي وتجلسوا على كراسي تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر
    وفي لوقا أيضاً يخبرنا أن هناك خبز يأكله الناس في ملكوت الله كما قال في لوقا 14عدد 15 :
    لوقا14عدد 15 فلما سمع ذلك واحد من المتكئين قال له طوبى لمن يأكل خبزا في ملكوت الله. (SVD)
    وصاحب الكرونثوس ناقلاً من العهد القديم أن في هذه الجنة مالا عين رأت ولا اذن سمعت ولم يخطر على قلب بشر فكيف يحكم النصارى على الجنة بهذه الطريقة وهم لا يعلمون ما فيها أساساً ؟جاء عن صاحب الكرونثوس بولس 2عدد 9 كما يلي :
    1كورنثوس2عدد 9: بل كما هو مكتوب ما لم تر عين ولم تسمع اذن ولم يخطر على بال انسان ما اعده الله للذين يحبونه (SVD)
    إشعياء1عدد 30: لانكم تصيرون كبطمة قد ذبل ورقها وكجنة ليس لها ماء. (SVD)
    وصاحب الرؤية يوحنا يقول في رؤياه أن هناك من سيعذب بنار وكبريت أمام الملائكة والقديسين وأمام الخروف ولا أدري إن كان هناك خروف فلابد من وجود نعاج مع الخروف , ولكن هناك عذاب بنار وكبريت ولم يقل يوحنا انهم يعذبون بالروح ولكنه قال أن دخان عذابهم إلى الأبد , ثم يمضي المعذبون إلى الخلود في العذاب والمنعمون إلى الخلود في النعيم وهذا كله بالجسد ولم يأتي بسيرة الروح أبداً , ولكن لم يفسر لنا يوحنا صاحب الرؤية ما هي المتعة العائدة على الملائكة وعلى القديسين وعلى الخروف من رؤيتهم للناس وهم يعذبون بالنار والكبريت ؟ إقرأ كلام صاحب الرؤية الإصحاح 14عدد 10-11 ومعه كلام متى 25عدد 46 أنقله كما يلي :رؤيا14عدد 10: هو ايضا سيشرب من خمر غضب الله المصبوب صرفا في كاس غضبه ويعذب بنار وكبريت امام الملائكة القديسين وامام الخروف. (11) يصعد دخان عذابهم الى ابد الآبدين ولا تكون راحة نهاراً وليلاً للذين يسجدون للوحش ولصورته ولكل من يقبل سمة اسمه. (SVD)
    متى25عدد 46:يمضي هؤلاء الى عذاب ابدي والابرار الى حياة ابدية (SVD)
    وفي السطور التالية ستجد قصة قد رويت على لسان يسوع يحكي فيها قصة رجل غني منعم بالخيرات ورجل أخر فقير معذب بالأمراض وبعد موت الإثنين يحكي لنا ما صار معهما في الحياة الأبدية ويحكي لنا كيف أن الرجل الفقير في الدنيا أصبح منعم في حضن إبراهيم u والآخر ملقى في النار يستعطف من أجل قطرة ماء والسؤال هو إذا كنا في الآخرة أرواح ولسنا أجساد فلماذا يطلب الرجل الماء ؟؟ هل الأرواح تشرب الماء وتطلب منه ولو قطرة ؟؟ وبما أنه يطلب الماء من إبراهيم والرجل الآخر فمن المؤكد أنه يعلم أنهم عندهم ماء وإلا ما طلبه منهم , كما أنه من المؤكد عند وجود الماء عندهم فهم يشربونه ثم غير هذا إذا كان الرجل المعذب في النار جسد ويطلب الماء فمن الطبيعي بما أنه جسد فإنه يستحيل عليه رؤية الروح فإن كان إبراهيم ومن معه أرواح إستحال على الرجل رؤيتهم وطلب الماء منهم !! ولاحظ هنا أن الكلام كله عن الجسد وإحتياجات الجسد من راحة وماء وغيره فأين العقول التي تدرك هذا الكلام أين من يقولون أننا نعيش في الآخرة أرواح ولا نزوج ولا نتزوج ؟؟ كما أن هناك أمر آخر ملفت للنظر في هذه القصة هو قول إبراهيم للغني المعذب في النار : وفوق هذا كله بيننا وبينكم هوّة عظيمة قد أثبتت حتى ان الذين يريدون العبور من ههنا اليكم لا يقدرون ولا الذين من هناك يجتازون الينا. (SVD ما هي هذه الهوة أو هذا الفاصل بين العذاب والنعيم ؟؟ هل هناك من يجيبنا ؟؟القصة واردة في إنجيل لوقا 16عدد 19 – 30 أنقل منها كما يلي :
    لوقا16عدد 19: كان انسان غني وكان يلبس الارجوان والبز وهو يتنعم كل يوم مترفها. (20) وكان مسكين اسمه لعازر الذي طرح عند بابه مضروبا بالقروح. (21) ويشتهي ان يشبع من الفتات الساقط من مائدة الغني.بل كانت الكلاب تأتي وتلحس قروحه. (22) فمات المسكين وحملته الملائكة الى حضن ابراهيم.ومات الغني ايضا ودفن. (23) فرفع عينيه في الهاوية وهو في العذاب ورأى ابراهيم من بعيد ولعازر في حضنه. (SVD) ( الصراط )
    لوقا16عدد 24: فنادى وقال يا ابي ابراهيم ارحمني وارسل لعازر ليبل طرف اصبعه بماء ويبرّد لساني لاني معذب في هذا اللهيب. (25) فقال ابراهيم يا ابني اذكر انك استوفيت خيراتك في حياتك وكذلك لعازر البلايا.والآن هو يتعزى وانت تتعذب. (26) وفوق هذا كله بيننا وبينكم هوّة عظيمة قد أثبتت حتى ان الذين يريدون العبور من ههنا اليكم لا يقدرون ولا الذين من هناك يجتازون الينا. (27) فقال اسألك اذا يا ابت ان ترسله الى بيت ابي. (28) لان لي خمسة اخوة.حتى يشهد لهم لكي لا يأتوا هم ايضا الى موضع العذاب هذا. (29) قال له ابراهيم عندهم موسى والانبياء.ليسمعوا منهم. (30) فقال لا يا ابي ابراهيم.بل اذا مضى اليهم واحد من الاموات يتوبون. (SVD)
    ومثال آخر يضربه يسوع لهم عن الملكوت وفيه وفيه عشر عذارى من الفتيات فاقرأ ما يقوله ولك الحكم والمثال وارد في متى 25عدد 1-10 أنقله كما يلي :
    متى25عدد 1 : حينئذ يشبه ملكوت السموات عشر عذارى اخذن مصابيحهن وخرجن للقاء العريس. ((2) وكان خمس منهنّ حكيمات وخمس جاهلات. (3) اما الجاهلات فاخذن مصابيحهن ولم ياخذن معهن زيتا. (4) واما الحكيمات فاخذن زيتا في آنيتهن مع مصابيحهن. (5) وفيما ابطأ العريس نعسن جميعهن ونمن. (6) ففي نصف الليل صار صراخ هوذا العريس مقبل فاخرجن للقائه. (7) قامت جميع اولئك العذارى واصلحن مصابيحهن. (8) فقالت الجاهلات للحكيمات اعطيننا من زيتكن فان مصابيحنا تنطفئ. (9) فاجابت الحكيمات قائلات لعله لا يكفي لنا ولكنّ بل اذهبن الى الباعة وابتعن لكنّ. (10) وفيما هنّ ذاهبات ليبتعن جاء العريس والمستعدات دخلن معه الى العرس وأغلق الباب. (SVD)

    هل في الجنة انهار عسل ولبن ؟؟
    جاء في سفر أيوب u ما يؤكد ذلك فيقول في الإصحاح 20عدد 14-17 كما يلي :
    أيوب20عدد 14: فخبزه في امعائه يتحول.مرارة اصلال في بطنه. (15) قد بلع ثروة فيتقيأها.الله يطردها من بطنه. (16) سمّ الاصلال يرضع.يقتله لسان الافعى. (17) لا يرى الجداول انهار سواقي عسل ولبن. (SVD)
    يوئيل3عدد 18: ويكون في ذلك اليوم ان الجبال تقطر عصيرا والتلال تفيض لبنا وجميع ينابيع يهوذا تفيض ماء ومن بيت الرب يخرج ينبوع ويسقي وادي السنط. (SVD)
    يقولون أن الجنة ليس فيها متع حسية وأنهم سيكونون أرواح لا يتزوجون ولا يزوجون وأنه لا أكل ولا شرب ولا زواج وينكرون أصل ما جاء في كتابهم وينكرون كل واضح وصريح ثابت جلي عن الجنة والنار في كتابهم وأنا أسأل أي إنسان عاقل إذا لم يكن هناك متع حسية وأننا سنكون ارواح وليس لنا أجساد وأننا لا نتزوج ولا نزوج وليس هناك مأكل ومشرب وغيره أفليس من الأولى التخلي عن الزينة الدنيوية ؟؟ يعني ما نحسبه نحن في الدنيا زينة كالذهب والفضة والأحجار الكريمة وغيره أليست هذه الأشياء متع حسية ؟؟ أليست هي أولى تركها من الزواج والأكل والشرب وغيره ؟؟ كتابهم يقول أن الجنة فيها زبرجد وياقوت ومرجان وغيره من الاحجار الكريمة فهل هذه الأشياء مجرد ديكور في الجنة ؟ أم أنها من ضمن المتع ؟؟ جاء في حزقيال 28عدد 12-14 ما يلي :
    حزقيال28عدد 12: يا ابن آدم ارفع مرثاة على ملك صور وقل له.هكذا قال السيد الرب.انت خاتم الكمال ملآن حكمة وكامل الجمال. (13) كنت في عدن جنة الله.كل حجر كريم ستارتك عقيق احمر وياقوت اصفر وعقيق ابيض وزبرجد وجزع ويشب وياقوت ازرق وبهرمان وزمرّد وذهب.انشأوا فيك صنعة صيغة الفصوص وترصيعها يوم خلقت. (14) انت الكروب المنبسط المظلل واقمتك.على جبل الله المقدس كنت.بين حجارة النار تمشيت. (SVD)
    ( سؤال,, من هم الضالين ؟؟ )
    واقرأ أيضا عن الذين يدخلون النار بأجسادهم .. أفيكون العذاب بالجسد في جهنم ولا يكون المتعة في الجنة بالجسد ؟ كما جاء في متى 10عدد 28 كما يلي :
    متى10عدد 28: ولا تخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لا يقدرون ان يقتلوها.بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك النفس والجسد كليهما في جهنم. (SVD)
    وآخر ما ورد في يوحنا عن الجنة فأنظر ماذا يقول ليوحنا صاحب الرؤيا في الإصاح الثاني فقرة سبعة رؤيا يوحنا 2عدد 7 هكذا :
    رؤيا2عدد 7: من له اذن فليسمع ما يقوله الروح للكنائس.من يغلب فسأعطيه ان يأكل من شجرة الحياة التي في وسط فردوس الله (SVD)
    وهذه الشجرة كما نعلم قد أكل منها آدم على الحقيقة أكلاً طبيعياً يوجب ما يوجب الأكل في الدنيا , وهي مذكورة في قصة آدم في سفر التكوين فما سبيلهم للإنكار هاهنا ؟
    من علامات الساعة
    ورد في إشعياء 34عدد 1-10 ما يقولون أنه علامات الساعة أنقل النص ولمن أراد أن يراجع فقد علقنا على قرب نهاية العالم ومجئ المسيح تحت النبوءة الكاذبة وأفرنا لها فصل فلمن أراد أن يراجعها فهي موجودة في كتابنا هذا وأنقل من إشعياء u ما يلي :
    إشعياء34عدد 1: اقتربوا ايها الامم لتسمعوا وايها الشعوب اصغوا.لتسمع الارض وملؤها.المسكونة وكل نتائجها. (2) لان للرب سخطا على كل الامم وحموا على كل جيشهم.قد حرمهم دفعهم الى الذبح. (3) فقتلاهم تطرح وجيفهم تصعد نتانها وتسيل الجبال بدمائهم. (4) ويفنى كل جند السموات وتلتف السموات كدرج وكل جندها ينتثر كانتثار الورق من الكرمة والسقاط من التينة (5) لانه قد روي في السموات سيفي.هوذا على ادوم ينزل وعلى شعب حرمته للدينونة. (6) للرب سيف قد امتلأ دما اطلي بشحم بدم خراف وتيوس بشحم كلى كباش.لان للرب ذبيحة في بصرة وذبحا عظيما في ارض ادوم. (7) ويسقط البقر الوحشي معها والعجول مع الثيران وتروى ارضهم من الدم وترابهم من الشحم يسمن. (8) لان للرب يوم انتقام سنة جزاء من اجل دعوى صهيون (9) وتتحول انهارها زفتا وترابها كبريتا وتصير ارضها زفتا مشتعلا. (10) ليلا ونهارا لا تنطفئ.الى الابد يصعد دخانها.من دور الى دور تخرب.الى ابد الآبدين لا يكون من يجتاز فيها. (SVD)
    هل هناك زواج في الحياة الأبدية ؟
    مرقس12عدد 19: يا معلّم كتب لنا موسى ان مات لاحد اخ وترك امرأة ولم يخلف اولادا ان ياخذ اخوه امرأته ويقيم نسلا لاخيه. (20) فكان سبعة اخوة.اخذ الاول امرأة ومات ولم يترك نسلا. (21) فاخذها الثاني ومات ولم يترك هو ايضا نسلا.وهكذا الثالث. (22) فاخذها السبعة ولم يتركوا نسلا.وآخر الكل ماتت المرأة ايضا. (23) ففي القيامة متى قاموا لمن منهم تكون زوجة.لانها كانت زوجة للسبعة. (SVD)
    ما أريد ان اشير إليه هنا هو من أين أتى اليهود بفكرة الزواج في الاخرة ؟ إن النصارى ينكرون الزواج في الآخرة وهم دائماً يرددون النص القائل مرقس12عدد 25: لانهم متى قاموا من الاموات لا يزوجون ولا يزوجون بل يكونون كملائكة في السموات. (SVD)
    من الطبيعي أنهم إذا سألوا عن ذلك فهم يتوقعون حدوثه وهم لم يسألوه هل يتزوجون في الآخرة أم لا , ولكنهم سألوه لمن من الازواج السبعة ستكون المرأة ؟ فخلافهم أنه ليس هل ستتزوج في الاخرة أم لا ولكن الخلاف هو من ستتزوج ؟ وهذا يؤكد أن اليهود عندهم فكرة مسبقة عن الزواج في الاخرة .
    فضلاً عن هذا فإن عقلاء الناس يرفضون هذا الأمر , فهم بهذا ينسبون الظلم في الله سبحانه وتعالى , فإذا كنا نطيع الله سبحانه وتعالى بأجسادنا وأرواحنا في الحياة الدنيا فنمنع جسدنا عما حرمه الله ونمنعه عن ما أمر الله أن نمتنع عنه , فنمنع الفروج عن الزنا مع أن الزنا من المتع الحسية ونمنع أيدينا عن السرقة والتجبر والبطش ونمنع بطوننا عن أكل الحرام وحتى النظرة الحرام نتمنع عنها وهذا كله توافقه الحواس والأرواح فلا يمكن ان تزني مثلاً وأنت روحك مع الله إنما أنت إلتجأت إلى الزنا بالروح والجسد فكيف يترك الله ذلك الجسد ويعذب الروح فقط ؟ فكل روح إستحقت الجحيم فإنها تدخل الجحيم والعياذ بالله وله جسد يُعذب , وكما عصا الله في الدنيا فإن الله يقبحه ويعذبه في الآخرة بجسده وروحه وهذا عدل ورحمة في نفس الوقت , وكذلك في الجنة فقد حُرِم هذا الجسد في الدينا من المتع الدنيوية في سبيل الله فحرموا أنفسهم منها إبتغاء رضا الله سبحانه , فكيف يمتع الناس في الآخرة بالروح دون الجسد ؟إن هذا القول شديد الفساد لا يقبل به العاقل اللبيب.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  11. (((((الســـــراري ( سرية _ ملكات يمين )))))

    من أشد ما يعترض عليه النصارى هو ملكات اليمين في الاسلام !!! وأنا لن أطيل التعليق علي هذا ولكن يكفيك أن تقرأ النصوص التالية لتتساءل لماذا يحتج القوم علينا بما هو موجود في كتابهم؟ إن السراري أو ملكات اليمين ليس بأمر إبتدعه المسلمون إنما هو في كل الأمم حتى في النصرانية نفسها هوذا موجود في قلب العهد القديم وأيضاً موجود على لسان حبيبهم بولس ويضيق الإنسان حينما يجد أن أكثر المعترضين على الإسلام هم أكثر الجهلاء بكتابهم وما جاء فيه وإقرأ هذه النصوص ليثبت لك صحة قولي جاء في الخروج20 عدد17 هكذا :
    خروج20 عدد17: لا تشته بيت قريبك.لا تشته امرأة قريبك ولا عبده ولا امته ولا ثوره ولا حماره ولا شيئا مما لقريبك (SVD)
    قلت: فهذا تشريع الرب في الخروج عن العبيد والإماء فالرب أمر بذلك بل وجعل له شريعة كما رأيت وكما سترى في النصوص القادمة الواردة في كتابهم .
    هل النصرانية حررت العبيد أم أمرت بأن يبقوا في العبودية ؟
    جاء في أفسس 6 عدد5 وفي لوقا 12 عدد45 وفي لوقا 12 عدد47 هكذا :
    افسس6 عدد5: ايها العبيد اطيعوا سادتكم حسب الجسد بخوف ورعدة في بساطة قلوبكم كما للمسيح. (SVD)
    لوقا:12 عدد45: ولكن أن قال ذلك العبد في قلبه سيدي يبطئ قدومه.فيبتدئ يضرب الغلمان والجواري ويأكل ويشرب ويسكر(SVD)
    لوقا 12 عدد47: واما ذلك العبد الذي يعلم ارادة سيده ولا يستعد ولا يفعل بحسب ارادته فيضرب كثيرا. (SVD)
    قلت : فهذا تصريح صريح لا يحتاج إلى عبقري حتى يفهم قول كبيرهم بولس وما أيده التابعي لوقا بأنهم يقرون العبوديه بل ويأمرون العبيد بأن يمتثلوا في العبودية لسادتهم بل وقال لوقا في مثاله المضروب في إنجيله أن العبد الذي لا يفعل إرادة سيده يضرب ويضرب كثيراً , وكذلك صرح بها مرة أخرى في الفقرة 45 ولم يوضح لوقا حينما ضرب المثال هل يضرب العبد بنفس الطريقة التي ضربوا بها معبود النصارى أم يكتفي بالجلد ؟ وما أود توضيحه هنا هو أن كلمة العبيد هذه تطلق على العموم وتشمل العبيد والإماء والعبد يتزوج وزوجته أمةٌ فإن أنجب منها فأولاده عبيد وإماء وجواري , فبربي لا أدري ما الذي يحتج به النصارى في الإسلام ؟ وسأذكر العبارة اللازمة لذلك في نفس إنجيل لوقا 6 عدد42: او كيف تقدر ان تقول لاخيك يا اخي دعني اخرج القذى الذي في عينك.وانت لا تنظر الخشبة التي في عينك.يا مرائي اخرج اولا الخشبة من عينك وحينئذ تبصر جيدا ان تخرج القذى الذي في عين اخيك. (SVD)
    وفي سفر التثنية الذي أوحى به الرب إلى موسى شريعة كاملة عن السبي والنساء السراري هكذا :
    جاء في التثنية 21 عدد10-14 شريعة كاملة لملكات اليمين والسراري كما يلي :
    تثنيه21 عدد10: إذا خرجت لمحاربة أعدائك ودفعهم الرب إلهك إلى يدك وسبيت منهم سبيا (11) ورأيت في السبي امرأة جميلة الصورة والتصقت بها واتخذتها لك زوجة (12) فحين تدخلها إلى بيتك تحلق رأسها وتقلم أظفارها (13) وتنزع ثياب سبيها عنها وتقعد في بيتك وتبكي أباها وأمها شهرا من الزمان ثم بعد ذلك تدخل عليها وتتزوج بها فتكون لك زوجة. (14) وان لم تسرّ بها فأطلقها لنفسها.لا تبعها بيعا بفضة ولا تسترقها من اجل انك قد أذللتها (SVD)

    رحبعام أيها السادة عنده ثمانية عشر إمرأة وستين سرية !!! ياله من فحل !!
    جاء عن رحبعام في سفر أخبار الأيام الثاني 11 عدد21 هكذا :
    أخبار 2-11 عدد21: وأحب رحبعام معكة بنت ابشالوم أكثر من جميع نسائه وسراريه لأنه اتخذ ثمانية عشر امرأة وستين سرية وولد ثمانية وعشرين ابنا وستين ابنة. (SVD)
    فأنظر كيف أن رحبعام أحب معكة ولم يكتفي بثمانية عشر زوجة وستين سرية فصار مجموع نساءه وسرارية بعد تزوجه بمعكة بنت أبشالوم هو تسعة عشر زوجة وأكثر من ستين سرية , ولا ندري هل زاد عن ذلك بعد زواجه بمعكة أم إكتفى بهذا ؟ أفلم يكن الرب يعلم ذلك ؟ ولماذا لم يحرمه ؟
    إستير وما أدراك ما إستير صاحبة الجمال بائعة الهوى تلك اليهودية التي أنقذت اليهود في عهدها ووضعوا لها سفراً كاملاً في كتابهم, على عهدها كان هناك سراري
    استير2 عدد4: في المساء دخلت وفي الصباح رجعت إلى بيت النساء الثاني إلى يد شعشغاز خصي الملك حارس السراري.لم تعد تدخل إلى الملك إلا إذا سرّ بها الملك ودعيت باسمها (SVD)
    وسليمان ذلك العنتيل صاحب السبعمائة زوجة والثلاث مائة سرية يحكي في النشيد عن مغامراته ويقول أن هناك سراري
    نشيد6 عدد9: واحدة هي حمامتي كاملتي.الوحيدة لامها هي.عقيلة والدتها هي.رأتها البنات فطوّبنها.الملكات والسراري فمدحتها. (SVD)
    لاوي أيضا له سرية
    قضاة:19 عدد24: هو ذا ابنتي العذراء وسريته دعوني اخرجهما فأذلوهما وافعلوا بهما ما يحسن في أعينكم وأما هذا الرجل فلا تعملوا به هذا الأمر القبيح. (SVD)
    وإبراهيم أيضا له سراري
    تكوين25 عدد6: واما بنو السراري اللواتي كانت لابراهيم فاعطاهم ابراهيم عطايا وصرفهم عن اسحق ابنه شرقا الى ارض المشرق وهو بعد حيّ
    والآن إليك مجموعة من النصوص تشكيلة ظريفة إبحث فيها عن السراري وتعدد الزوجات , بحث حر
    دانيال5 عدد2: وإذ كان بيلشاصر يذوق الخمر أمر بإحضار آنية الذهب والفضة التي أخرجها نبوخذناصّر أبوه من الهيكل الذي في أورشليم ليشرب بها الملك وعظماؤه وزوجاته وسراريه. (3) حينئذ احضروا آنية الذهب التي أخرجت من هيكل بيت الله الذي في أورشليم وشرب بها الملك وعظماؤه وزوجاته وسراريه.

    دانيال5 عدد23: بل تعظمت على رب السماء فاحضروا قدامك آنية بيته وأنت وعظمائك وزوجاتك وسراريك شربتم بها الخمر وسبّحت آلهة الفضة والذهب والنحاس والحديد والخشب والحجر التي لا تبصر ولا تسمع ولا تعرف.أما الله الذي بيده نسمتك وله كل طرقك فلم تمجده. (SVD)

    دانيال6 عدد18: حينئذ مضى الملك إلى قصره وبات صائما ولم يؤت قدامه بسراريه وطار عنه نومه. (SVD)

    قضاة19 عدد2: فزنت عليه سريته وذهبت من عنده إلى بيت أبيها في بيت لحم يهوذا وكانت هناك اياما أربعة اشهر. (SVD)
    قضاة:19 عدد9: ثم قام الرجل للذهاب هو وسريته وغلامه فقال له حموه أبو الفتاة أن النهار قد مال إلى الغروب.بيتوا الآن.هو ذا آخر النهار.بتّ هنا وليطب قلبك وغدا تبكرون في طريقكم وتذهب إلى خيمتك. (10) فلم يرد الرجل أن يبيت بل قام وذهب وجاء إلى مقابل يبوس.هي أورشليم.ومعه حماران مشدودان وسريته معه (SVD)
    قضاة19 عدد24: هو ذا ابنتي العذراء وسريته دعوني اخرجهما فأذلوهما وافعلوا بهما ما يحسن في أعينكم وأما هذا الرجل فلا تعملوا به هذا الأمر القبيح. (25) فلم يرد الرجال أن يسمعوا له.فامسك الرجل سريته وأخرجها إليهم خارجا فعرفوها وتعللوا بها الليل كله إلى الصباح وعند طلوع الفجر أطلقوها. (SVD)
    قضاة19 عدد27: فقام سيدها في الصباح وفتح أبواب البيت وخرج للذهاب في طريقه وإذا بالمرأة سريته ساقطة على باب البيت ويداها على العتبة. (SVD)
    قضاة19 عدد29: ودخل بيته واخذ السكين وامسك سريته وقطعها مع عظامها إلى اثنتي عشرة قطعة وأرسلها إلى جميع تخوم إسرائيل. (SVD)
    تكوين36 عدد12: وكانت تمناع سرية لاليفاز بن عيسو فولدت لاليفاز عماليق.هؤلاء بنو عدا امرأة عيسو. (SVD)
    قضاة19 عدد1 : وفي تلك الأيام حين لم يكن ملك في إسرائيل كان رجل لاوي متغربا في عقاب جبل افرايم.فاتخذ له امرأة سرية من بيت لحم يهوذا.
    هل السرية تعتبر زوجة ؟؟
    قضاة20 عدد4:اجاب الرجل اللاوي بعل المرأة المقتولة وقال دخلت انا وسريتي الى جبعة التي لبنيامين لنبيت. (5) فقام عليّ اصحاب جبعة واحاطوا عليّ بالبيت ليلا وهموا بقتلي واذلّوا سريتي حتى ماتت. (SVD)
    الطــــــمث
    إنا لله وإنا إليه راجعون ,,, اللهم إنا نسألك السلامة في العقل والدين , الكتاب المقدس يقول ان الرجال يحيضون كما يحيض النساء , وأن نفس الأحكام ونفس الطريقة المنطبقة على النساء هي هي نفسها المنطبقة على الرجال حتى عندما يذهب إلى الكاهن في اليوم الثامن كالمرأة تماماً ولا أدري حقيقة كيف يحيض الرجل لأن هذه أول مرة اسمع فيها عن شئ كهذه الخرافات الظريفة الواردة في الكتاب المدعوا خطأً مقدساً . أين العقلاء وكيف يحكي الكتاب لنا هذا الكلام ولا يمنع أحد من الناس هذه الخرافات الواردة فيه ؟ متى سنجد بشر عقلاء يعترفون أن هذه مجرد أباطيل وخرافات واردة في ذلك الكتاب ؟
    وإليك أحكام الطمث والحيض عند النساء كما في اللاويين الإصحاح الخامس عشر 15 عدد19-30 هكذا :
    لاويين :15 عدد19: وإذا كانت امرأة لها سيل وكان سيلها دما في لحمها فسبعة أيام تكون في طمثها وكل من مسّها يكون نجسا إلى المساء. (20) وكل ما تضطجع عليه في طمثها يكون نجسا وكل ما تجلس عليه يكون نجسا. (21)وكل من مسّ فراشها يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (22) وكل من مسّ متاعا تجلس عليه يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (23) وان كان على الفراش أو على المتاع الذي هي جالسة عليه عندما يمسّه يكون نجسا إلى المساء. (24) وان اضطجع معها رجل فكان طمثها عليه يكون نجسا سبعة أيام.وكل فراش يضطجع عليه يكون نجسا (25)وإذا كانت امرأة يسيل سيل دمها اياما كثيرة في غير وقت طمثها أو إذا سال بعد طمثها فتكون كل أيام سيلان نجاستها كما في أيام طمثها.إنها نجسة. (26)كل فراش تضطجع عليه كل أيام سيلها يكون لها كفراش طمثها.وكل الأمتعة التي تجلس عليها تكون نجسة كنجاسة طمثها. (27) وكل من مسّهنّ يكون نجسا فيغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (28) وإذا طهرت من سيلها تحسب لنفسها سبعة أيام ثم تطهر. (29) وفي اليوم الثامن تأخذ لنفسها يمامتين أو فرخي حمام وتأتي بهما إلى الكاهن إلى باب خيمة الاجتماع (30) فيعمل الكاهن الواحد ذبيحة خطية والآخر محرقة ويكفّر عنها الكاهن أمام الرب من سيل نجاستها. (SVD)
    ثم إليك نفس أحكام الطمث الحيض للرجال نفس ما للنساء كلمة بكلمة وحرف بحرف
    أنقل هنا ما ورد في سفر اللاويين الإصحاح الخامس عشر 15 عدد1-15
    لاويين15 عدد1: وكلم الرب موسى وهرون قائلا (2) كلما بني إسرائيل وقولا لهم.كل رجل يكون له سيل من لحمه فسيله نجس. (3) وهذه تكون نجاسته بسيله.أن كان لحمه يبصق سيله أو يحتبس لحمه عن سيله فذلك نجاسته. (4) كل فراش يضطجع عليه الذي له السيل يكون نجسا وكل متاع يجلس عليه يكون نجسا. (5) ومن مسّ فراشه يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (6) ومن جلس على المتاع الذي يجلس عليه ذو السيل يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (7) ومن مسّ لحم ذي السيل يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (8) وان بصق ذو السيل على طاهر يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (9) وكل ما يركب عليه ذو السيل يكون نجسا. (10) وكل من مسّ كل ما كان تحته يكون نجسا إلى المساء ومن حملهنّ يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (11) وكل من مسّه ذو السيل ولم يغسل يديه بماء يغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا إلى المساء. (12) وإناء الخزف الذي يمسّه ذو السيل يكسر.وكل إناء خشب يغسل بماء. (13) وإذا طهر ذو السيل من سيله يحسب له سبعة أيام لطهره ويغسل ثيابه ويرحض جسده بماء حيّ فيطهر. (14)وفي اليوم الثامن يأخذ لنفسه يمامتين أو فرخي حمام ويأتي إلى أمام الرب إلى باب خيمة الاجتماع ويعطينهما للكاهن (15) فيعمل لهما الكاهن الواحد ذبيحة خطية والآخر محرقة ويكفّر عنه الكاهن أمام الرب من سيله (SVD)
    فهذا ولا شك من الخرافات التي ينكرها العقل والعلم والواقع فلم نجد أبداً رجل يحيض كما تحيض النساء ولا يطمث كما تطمث النساء وعلى العقلاء أن ينكروا ذلك .
    اما هنا فنجد نص عجيب كتبه بولس يتحدث عن المرأة وكأنها حيوان أو شئ حقير يجب أن يقدم جميع فروض الذل والولاء والطاعة ويجب عليها أن يشهد لها الناس وأن تكون قد غسلت أرجل القديسين حتى يسمحوا لها بالزواج إن كان زوجها قد مات , ولكن إن لم يضبطوا أنفسهم فليتزوجوا لماذا ؟ لأنه أفضل من التحرق !! عجباً لعقول النصارى أنقل هنا ما كتبه بولس في رسالته إلى أهل تيموثاوس الأولى الإصحاح 5 عدد9-12
    1تيموثاوس :5 عدد9: لتكتتب أرملة أن لم يكن عمرها اقل من ستين سنة امرأة رجل واحد (10) مشهودا لها في أعمال صالحة أن تكن قد ربّت الأولاد أضافت الغرباء غسلت أرجل القديسين ساعدت المتضايقين اتبعت كل عمل صالح. (11) أما الأرامل الحدثات فارفضهنّ لأنهن متى بطرن على المسيح يردن أن يتزوجن. (12) ولهنّ دينونة لأنهن رفضنّ الإيمان الأول. (SVD)
    وفي الكرونثوس الأولى الإصحاح 7 عدد9 يقول هكذا :
    1كورنثوس:7 عدد9: ولكن أن لم يضبطوا أنفسهم فليتزوجوا.لان التزوج أصلح من التحرق. (SVD)
    ويناقض نفسه حين يقول
    تكوين:38 عدد24: ولما كان نحو ثلاثة اشهر أخبر يهوذا وقيل له قد زنت ثامار كنتك.وها هي حبلى أيضا من الزنى.فقال يهوذا أخرجوها فتحرق. (SVD)
    تثنيه:24 عدد1:إذا اخذ رجل امرأة وتزوج بها فان لم تجد نعمة في عينيه لأنه وجد فيها عيب شيء وكتب لها كتاب طلاق ودفعه إلى يدها وأطلقها من بيته .
    أريد أن أسأل هنا أيضاً ما هي عدة المرأة المتوفى عنها زوجها في النصرانية ؟؟؟ أعني إذا مات زوج المرأة النصرانية فمتى يحل لها أن تتزوج بغيره ؟؟ هل بعد يوم أو يومان أو شهر أو شهران ؟؟؟؟ متى يحل لها أن تتزوج بغيره بعد وفاته ؟؟؟
    الطــــلاق
    تحريم الزواج بمطلقة
    متى19 عدد9: وأقول لكم أن من طلّق امرأته إلا بسبب الزنى وتزوج بأخرى يزني.والذي يتزوج بمطلّقة يزني. (SVD)
    تحريم الطلاق
    لوقا16 عدد8: كل من يطلّق امرأته ويتزوج بأخرى يزني وكل من يتزوج بمطلّقة من رجل يزني (SVD)
    مرقس 10 عدد11 : فقال لهم من طلّق امرأته وتزوج بأخرى يزني عليها. (12) وان طلّقت امرأة زوجها وتزوجت بآخر تزني (SVD)
    ومع ذلك نجد أن الرب قضد وضع على لسان موسى شريعة كاملة للطلاق وللزواج بمطلقه وغيره من الأمور الخاصة بالطلاق فهل الطلاق جائز أم غير جائز ؟ هل يجوز للرجل أن يطلق زوجته إن إستحالت العشرة بينهما أم يجب أن تزني الزوجة حتى يطلقها ؟ وهل معنى أن كل النصارى المطلقين الآن والمتزوجين بمطلقات هم زناة على حسب الكتاب المقدس ؟ نحن نجد طلاق بالجملة وزواج بعد الطلاق بالجملة هل كل هؤلاء الناس زناة على حسب الكتاب المقدس ؟
    الحجاب
    جاء في كلام بولس في رسالته إلى أهل كرونثوس الأولى 11 عدد5-9 , 13 هكذا :
    1كورنثوس 11 عدد5: وأما كل امرأة تصلّي أو تتنبأ ورأسها غير مغطى فتشين رأسها لأنها والمحلوقة شيء واحد بعينه. (6) إذ المرأة أن كانت لا تتغطى فليقص شعرها.وان كان قبيحا بالمرأة أن تقص أو تحلق فلتتغط. (7)فان الرجل لا ينبغي ان يغطي راسه لكونه صورة الله ومجده.واما المرأة فهي مجد الرجل. (8) لان الرجل ليس من المرأة بل المرأة من الرجل. (9) ولان الرجل لم يخلق من اجل المرأة بل المرأة من اجل الرجل. (SVD)
    1كورنثوس :11 عدد13: احكموا في أنفسكم.هل يليق بالمرأة أن تصلّي إلى الله وهي غير مغطاة. (SVD)
    ولا أدري لماذا يصرخ النصارى بأن تخلع المرأة المسلمة حجابها وتتعرى كما نسائهم ؟ لا أدري لماذا نطلب نحن العفة للمرأة ويطلبون هم العري للنساء ؟ حقيقة والله لم أجد أضل من هؤلاء الناس .
    النقاب
    لماذا لا يرتدي نساء النصارى النقاب ؟
    نشيد :4 عدد1: ها أنت جميلة يا حبيبتي ها أنت جميلة عيناك حمامتان من تحت نقابك.شعرك كقطيع معز رابض على جبل جلعاد. (SVD)
    نشيد :4 عدد3: شفتاك كسلكة من القرمز.وفمك حلو.خدك كفلقة رمانة تحت نقابك. (4) عنقك كبرج داود المبني للأسلحة.ألف مجن علق عليه كلها اتراس الجبابرة. (SVD)
    إشعياء :47 عدد2: خذي الرحى واطحني دقيقا.اكشفي نقابك شمري الذيل.اكشفي الساق.اعبري الأنهار. (SVD)
    1كورنثوس11 عدد15: واما المرأة ان كانت ترخي شعرها فهو مجد لها لان الشعر قد أعطي لها عوض برقع. (SVD)
    الحشمة
    لماذا لا نجد من نساء النصارى إلا العري والتعري ؟
    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (59)
    قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ
    1تيموثاوس2 عدد9: وكذلك أن النساء يزيّنّ ذواتهنّ بلباس الحشمة مع ورع وتعقل لا بضفائر أو ذهب أو لآلىء أو ملابس كثيرة الثمن .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    هذا بعض ما تجده عن المرأة في الكتاب المقدس لم أرى حقوق المرأة التي يتغنى بها النصارى لم نجد لها حق الميراث ولم نعرف عدة المرأة المتوفى عنها زوجها ولم نعرف لماذا يُحَّرم النصارى تعدد الزوجات مع أنه لا يوجد نص واحد صريح يحرم التعدد , لم نرى المرأة في الكتاب إلا بأخس وأحط الصفات , لم يستخدموا المرأة إلا كصفة عن الخيانة والدعارة , اباحوا جسدها لكل كاتب في الكتاب أن يصف خطيأة الأمم بأنها زنا المرأة , مارسوا السادية في جسدها وعروها وفضحوها وأهانوها حتى أنها لا تساوي أي شئ بل هي مجرد ميراث يتوارثه الناس فإن مات عنها زوجها وله أخ يرثها أخو الميت وإن مات أخو الميت يتوارثها أخوه الذي يليه , وكأنها دابة أو حمار يتوارثه الناس , صفاتها في الكتاب يستحي المرأ أن يذكرها ولا أدري حقيقة أين هي الحقوق التي يتغنى بها النصارى ؟ إن إجتماع النصارى في مجمع نيقية ليحددوا هوية المرأة وهل هي روح أو أنها محاسبة بالشرائع والحساب والعقاب لهو أكبر دليل على أن هذه المرأة هي شئ مجهول الهوية في الكتاب المقدس , وإن أردت الدقة في التعبير فهي أقل من أن تكون شئ ومجهول الهوية فهويتها في الكتاب بأحقر وأحط الأوصاف والتعريفات , لذلك أدرك النصارى أنهم لا محالة يجب أن يحددوا ما هذا الكائن المحتقر في كتابهم ويجب أن يحددوا كيف يتعاملوا معه , فكانت القضية المطروحة حينذاك هل هي من الممكن أن تعامل كإنسان ؟!
    لا عجب صدقوني فما أوردته لكم من نصوص يثبت صحة هذا المنهج في التفكير يومئذ من النصارى الذين أخذوا على عاتقهم تشكيل هذه العقيدة المُؤلفة للنصارى , إن النصارى يتغنون بأن النصرانية حررت الجواري والعبيد ومنعت التعدد ولا نجد لفظ واحد أو كلمة واحدة في كتابهم يستندون عليها في دعواهم فبولس يقول ايها العبيد أيها الإماء أطيعوا سادتكم كما في الجسد وكثير من النصوص تأمر بأن يبقى الرق والجواري والعبودية على ماهي عليه ولقد شهد علماء النصارى أنفسهم بذلك وقالوا إن حال العبيد لم يكن يوماً أفضل في النصرانية من العصور السابقة , فلا أدري هل أضحك ام أحزن على النصارى الحيارى ؟
    دعونا نلتمس العذر لنساء النصارى , حينما نجد أن أعلى نسبة من الزنا والعري هي في المجتمعات النصرانية فلا حرج حينذاك , حينما نجد أن أعلى نسبة لإغتصاب النساء هي المجتمعات النصرانية فلا حرج , حينما نجد أن أعلى نسبة لإنتشار الأمراض الجنسية في المجتمعات النصرانية فلهم الفخر بذلك , حينما نجد أن أعلى نسبة للطلاق هو المجتمعات النصرانية التي تقول أن ما جمعه الله لا يفرقه إنسان فهذا دليل على فشل تلك العقيدة وهذا المبدأ الباطل الذي لا يقبل به العقلاء , حينما تثبت الإحصائيات الغربية أيها العقلاء أن أعلى نسبة للتجارة بالمرأة أقصد تباع وتشترى في سوق الرقيق ولإستغلال الأطفال جنسياً هو في المجتمعات النصرانية فهذا من التحرر ومن حقوق المرأة التي أعطاها لها هذا الكتاب , حينما نقول أيها السادة ان أعلى نسبة لبيوت الدعارة وأعلى نسبة للداعرات اللاتي يرتدين الصليب بكل فخر اثناء ممارسة دعارتهن هن نساء نصارى فذلك مصدر فخر كبير جداً للمرأة النصرانية ولتلك العقيدة التي جعلت من المرأة هي أرخص شئ في الوجود , يستغلها الناس ويحثونها على أنها حرة وأنها مغفورٌ لها وأنها مساوية فيجعلونها تتعرى وتكشف عن فخذيها وثدييها وتصبح سلعة رخيصة حقيرة في أقفاص الذئاب حتى إذا إنتهوا منها وأصابها العجز والكبر ألقوها كما يلقى الكلب الأجرب في الشوارع وفي دور العجزة , ولك أن تسأل أين نجد أعلى نسبة لدور العجزة والمسنين ؟ في أي مجتمع نجد أعلى نسبة لدور العجزة والمسنين الذين تخلى عنهم ذووهم ؟؟ أين ؟؟
    أنا لم أحاول هنا المقارنة بين ما للمرأة في الإسلام وما لها في النصرانية , لأنه لا مجال حقيقة للمقارنة بين هذه الحقوق ولو على الأقل في الكتابين , أعني القرآن الكريم والكتاب المقدس ولا ندخل السنة النبوية الشريفة في المقارنة لأن ما للمرأة النصرانية هذا إن كان لها شئ في الكتاب المقدس لا يعادل ما جاء في آية واحدة في القرآن الكريم كهذه الآية الكريمة مثلاً { إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً (35) الأحزاب} لهم مغفرة وأجر عظيم والأجر العظيم هو الجنة , وليبحث النصارى عن الحق ولو ساعة قبل أن تلحقهم الساعة , وليتقوا الله U في أنفسهم وليتقوا الله I في أهليهم وليتذكروا يوماً لا ينفع فيه مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم وليتقوا ناراً وقودها الناس والحجارة أُعدت للكافرين . وليجيبنا الناس لماذا نجد أن الإسلام هو أسرع الأديان إنتشاراً في العالم وأن أكثر من يدخل الإسلام هو النساء النصارى ؟ وأسجل هنا أن في تاريخ كتابة هذا الكتاب أعني بين عامي 2004 م وعام 2005م وقعت مشاكل كثيرة جداً في بلدي مصر بسبب دخول عدد كبير من النساء في الإسلام وقامت مظاهرات من النصارى بسبب هروب نسائهم منهم ودخولهم إلى الإسلام طوعاً , ومنهن زوجة قسيس مشهور في مصر وتدعى السيدة وفاء قسطنطين وبعدها فتاتين في كلية الطب ودكتورة جامعية نصرانية أخرى والكثير غير ذلك من الحالات وفي نفس التاريخ صدر على صفحات الإنترنت إسلام أكثر من ثلاثين ألف إمرأة في دولة أوروبية وموقع الإنترنت الذي نشر الخبر هو موقع أوروبي نصراني يعرض تلك الحالة الغريبة كظاهرة في بلادهم , وقامت المظاهرات في بلدي مصر من النصارى مطالبين بإجبار النساء اللاتي أسلمن على إعادتهن إلى النصرانية وأسجل هنا في كتابي هذا أن الحكومة المصرية قد خذلت النساء اللاتي أسلمن وردتهن إلى أهلهن كُرهاً مع علم الحكومة بما سيئول إليه مصيرهن من التعذيب والقتل على يد النصارى ويقول رب العزة في كتابه الكريم {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لَا هُنَّ حِلٌّ لَّهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ وَآتُوهُم مَّا أَنفَقُوا وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَن تَنكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ وَاسْأَلُوا مَا أَنفَقْتُمْ وَلْيَسْأَلُوا مَا أَنفَقُوا ذَلِكُمْ حُكْمُ اللَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }الممتحنة10
    وقد أرجعهم الحكام إلى الكفار فإن كان الحكام خذلوا هؤلاء المسلمات فالله لا يخذل عبيده أبداً والله المستعان وعليه نتوكل والسؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا أغلب من يدخلون الإسلام من النساء ؟ يخرجن من العري والإنحلال إلى العفة والطهارة , يتركن بيع أجسادهن في النصرانية إلى العزة في الإسلام
    أما آن للمرأة النصرانية أن تبحث هي بنفسها عن حقوقها , أما آن لها أن تسأل نفسها لماذا لا تبحث في الإسلام والنصرانية وتقارن بين ما لها هنا وما لها هناك ؟ أما آن لها أن تحاول أن تبحث عن الطهر والعفة والبعد عن الرذيلة ؟ أما آن لهن ذلك ؟

  12. محمدعبدالعزيزالمغازى

    لهم الف حق فشنوده يخالف معتقده

    فالمعتقد المسيحي ابـــــــــــــــاح التعدد والتنوع والمثلية وكل ما يخطر على بالكم وما لم

    فلنرى ما جاء بكاتبكم المقدس وعن انبياءهم القدوة وليست عن شنوده او نظير جيد::::

    في سَفَرٍ حِزْقِيَالَ الْإِصْحَاحُ 4 : 1-15 الْإِصْحَاحُ 1 : 1-3 وَ الْإِصْحَاحُ 11 : 1-13 وبسفر (حَزَقِيَّا23: 22)
    وَ سَفَرْ أَشَعْيَا 47 :2-3
    وَ بِسِفْرِ صَمُّوْئِيْلَ الْأَوَّلُ الْإِصْحَاحُ 18 : 27وَالْثَّانِيْ وَأَيْضا صَمُّوْئِيْلُ الْثَّانِيَ 12 الْإِصْحَاحُ: 11-12
    وَ بِسِفْرِ صَمُّوْئِيْلُ الْثَّانِيَ 11 :2-5 وبنَفْسٍ الْسَّفَرِ الْإِصْحَاحُ 13 :1-17 َ
    وبسِفّرِ الْمُلُوْكِ الْأَوَّلُ 11 :3 و فِيْ الْتَّكْوِيْنِ 38 : 12-30 بالاضافة الى سفر نشيد الانشاد

    عَنْ سُلَيْمَانَ وزوجاته

    “3َكَانَتْ لَهُ سَبْعُ مِئَةٍ مِنَ الْنِّسَاءِ الْسَّيِّدَاتِ، وَثَلَاثُ مِئَةٍ مِنَ الْسَّرَارِيِّ. فَأَمَالَتْ نِسَاؤُهُ قَلْبَهُ.”
    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
    إِحْتَالَ يَعْقُوْبَ عَلَىَ أَخِيْهِ الْأَكْبَرِ عِيْسُوْ فَبَاعَ لَهُ حَقٌّ بَكُورِيَّتَهُ مُقَابِلَ خُبْزَ وَعَدَسْ !
    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
    41الْنِّسَاءِ الْلَّوَاتِيْ لَمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ جَمِيْعِ الْنُّفُوْسِ 32 أَلْفَا ……وَنُفُوْسَ الْنَّاسِ 16 أَلِفَا وَزَكَاتُهَا لِلْرَّبِّ 32 أَلْفَا ”
    مَاذَا يَفْعَلُ الرب والذي وفقا لسيناريوهاتهم هو المسيح بِـ 32 أَلَّفَا مِنْ الْعَذَارَىْ .

    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
    أَ يَتَّخِذَ الرب والذي وفقا لسيناريوهاتهم هو المسيح سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىْ مِمَّنْ يَقُوْلُ هَذَا نَبِيّا ؟
    @@@@@@@@@@@@@@@@

    ” وَكَانَ فِيْ وَقْتِ الْمَسَاءِ أَنَّ دَاوُدَ قَامَ عَنْ سَرِيْرِهِ وَتَمَشَّى عَلَىَ سَطْحِ بَيْتِ الْمَلِكِ، فَرَأَىَ مِنْ عَلَىَ الْسَّطْحِ امْرَأَةً تَسْتَحِمُّ. وَكَانَتِ الْمَرْأَةُ جَمِيْلَةَ الْمَنْظَرِ جِدّا. فَأَرْسَلَ دَاوُدُ وَسَأَلَ عَنِ الْمَرْأَةِ، فَقَالَ وَاحِدٌ: «أَلَيْسَتْ هَذِهِ بَثْشَبَعَ بِنْتَ أَلِيُعَامَ امْرَأَةَ أُوْرِيَّا الْحِثِّيِّ؟» فَأَرْسَلَ دَاوُدُ رُسُلَا وَأَخَذَهَا،فَدَخَلَتْ إِلَيْهِ فَاضْطَجَعَ مَعَهَا وَهِيَ مُطَهَّرَةٌ مِنْ طَمْثِهَا. ثُمَّ رَجَعَتْ إِلَىَ بَيْتِهَا. وَحَبِلَتِ الْمَرْأَةُ، فَأَرْسَلَتْ وَأَخْبَرَتْ دَاوُدَ وَقَالَتْ: «إِنِّيَ حُبْلَىْ». ”

    @@@@@@@@@@@@@@@@@@
    “وَجَرَىَ بَعْدَ ذَلِكَ أَنَّهُ كَانَ لَأَبْشَالُوُمَ بْنِ دَاوُدَ أُخْتٌ جَمِيْلَةٌ اسْمُهَا ثَامَارُ، فَأَحَبَّهَا أَمْنُونُ بْنُ دَاوُدَ. وَأُحْصِرَ أَمْنُونُ لِلْسُّقْمِ مِنْ أَجْلِ ثَامَارَ أُخْتِهِ لِأَنَّهَا كَانَتْ عَذْرَاءَ، وَعَسُرَ فِيْ عَيْنَيْ أَمْنُونَ أَنْ يَفْعَلَ لَهَا شَيْئا. وَكَانَ لَأَمْنُوَنَّ صَاحِبٌ اسْمُهُ يُوُنَادَابُ بْنُ شَمْعَى أَخِيْ دَاوُدَ. وَكَانَ يُوُنَادَابُ رَجُلا حَكِيْمَا جِدّا. 4فَقَالَ لَهُ: «لِمَاذَا يَا ابْنَ الْمَلِكِ أَنْتَ ضَعِيْفٌ هَكَذَا مِنْ صَبَاحٍ إِلَىَ صَبَاحٍ؟ أَمَا تُخْبِرُنِي؟» فَقَالَ لَهُ أَمْنُونُ: «إِنِّيَ أُحِبُّ ثَامَارَ أُخْتَ أَبْشَالُوُمَ أَخِيْ». فَقَالَ يُوُنَادَابُ: «اضْطَّجِعْ عَلَىَ سَرِيْرِكَ وَتَمَارَضْ. وَإِذَا جَاءَ أَبُوْكَ لِيَرَاكَ فَقُلْ لَهُ: دَعْ ثَامَارَ أُخْتِيْ فَتَأْتِيَ وَتُطْعِمَنِي خُبْزَا وَتَعْمَلَ أَمَامِيْ الْطَّعَامَ لَأَرَى فَآِكُلَ مِنْ يَدِهَا». فَاضْطَجَعَ أَمْنُونُ وَتَمَارَضَ، فَجَاءَ الْمَلِكُ لِيَرَاهُ. فَقَالَ أَمْنُونُ لِلْمَلِكِ: «دَعْ ثَامَارَ أُخْتِيْ فَتَأْتِيَ وَتَصْنَعَ أَمَامِيْ كَعْكَتَيْنِ فَآِكُلَ مِنْ يَدِهَا». فَأَرْسَلَ دَاوُدُ إِلَىَ ثَامَارَ إِلَىَ الْبَيْتِ قَائِلا: «اذْهَبِيْ إِلَىَ بَيْتِ أَمْنُونَ أَخِيْكِ وَاعْمَلِيْ لَهُ طَعَاما». فَذَهَبَتْ ثَامَارُ إِلَىَ بَيْتِ أَمْنُونَ أَخِيْهَا وَهُوَ مُضْطَجِعٌ. وَأَخَذَتِ الْعَجِينَ وَعَجَنَتْ وَعَمِلَتْ كَعْكَا أَمَامَهُ وَخَبَزَتِ الْكَعْكَ وَأَخَذَتِ الْمِقْلاةَ وَسَكَبَتْ أَمَامَهُ، فَأَبَىَ أَنْ يَأْكُلَ. وَقَالَ أَمْنُونُ: «أَخْرِجُوَا كُلَّ إِنْسَانٍ عَنِّيْ». فَخَرَجَ كُلُّ إِنْسَانٍ عَنْهُ. ثُمَّ قَالَ أَمْنُونُ لِثَامَارَ: «ايِتِيِ بِالْطَّعَامِ إِلَىَ الْمَخْدَعِ فَآِكُلَ مِنْ يَدِكِ». َأَخَذَتْ ثَامَارُ الْكَعْكَ الَّذِيْ عَمِلَتْهُ وَأَتَتْ بِهِ أَمْنُونَ أَخَاهَا إِلَىَ الْمَخْدَعِ. وَقَدَّمّتِ لَهُ لِيَأْكُلَ، فَأَمْسَكَهَا وَقَالَ لَهَا: «تَعَالَيِ اضْطَجِعِي مَعِيَ يَا أُخْتِيْ». فَقَالَتْ لَهُ: «لَا يَا أَخِيْ، لَا تُذِلَّنِي لِأَنَّهُ لَا يُفْعَلُ هَكَذَا فِيْ إِسْرَائِيْلَ. لَا تَعْمَلْ هَذِهِ الْقَبَاحَةَ. أَمَّا أَنَا فَأَيْنَ أَذْهَبُ بِعَارِيَ، وَأَمَّا أَنْتَ فَتَكُوْنُ كَوَاحِدٍ مِنَ الْسُّفَهَاءِ فِيْ إِسْرَائِيْلَ! وَالْآنَ كَلِّمِ الْمَلِكَ لِأَنَّهُ لَا يَمْنَعُنِيْ مِنْكَ». َلَمْ يَشَأْ أَنْ يَسْمَعَ لِصَوْتِهَا، بَلْ تَمَكَّنَ مِنْهَا وَقَهَرَهَا وَاضْطَجَعَ مَعَهَا. ثُمَّ أَبْغَضَهَا أَمْنُونُ بُغْضَةً شَدِيْدَةً جِدّا حَتَّىَ إِنَّ الْبُغْضَةَ الَّتِيْ أَبْغَضَهَا إِيَّاهَا كَانَتْ أَشَدَّ مِنَ الْمَحَبَّةِ الَّتِيْ أَحَبَّهَا إِيَّاهَا. وَقَالَ لَهَا أَمْنُونُ: «قُوْمِيْ انْطَلِقِيْ!» فَقَالَتْ لَهُ: «لَا سَبَبَ! هَذَا الشَّرُّ بِطَرْدِكَ إِيَّايَ هُوَ أَعْظَمُ مِنَ الْآَخَرِ الَّذِيْ عَمِلْتَهُ بِيَ». فَلَمْ يَشَأْ أَنْ يَسْمَعَ لَهَا، بَلْ دَعَا غُلَامَهُ الَّذِيْ كَانَ يَخْدِمُهُ وَقَالَ: «اطْرُدْ هَذِهِ عَنِّيْ خَارِجَا وَأَقْفِلِ الْبَابَ وَرَاءَهَا».”

    @@@@@@@@@@@@@@@@@@

    ” اتَّكِئِ عَلَىَ جَنْبِكَ الْيَسَارِ وَضَعْ إِثْمٌ بَنِيَّ إِسْرَائِيْلَ . عَلَىَ عَدَدِ الْأيَّامِ الَّتِيْ فِيْهَا تَتَّكِئُ عَلَيْهِ تَحْمِلُ إِثْمَهُمْ …….فَاتَّكِئْ عَلَىَ جَنْبِكَ الْيَمِيْنِ أَيْضا فَتَحْمِلَ إِثْمَ يَهُوَذَا أَرْبَعِيْنَ يَوْمَا ….وَتَأْكُلُ كَعْكَا مِنَ الْشَّعِيْرِ عَلَىَ الْخُرْءِ الَّذِيْ يَخْرُجُ مِنَ الْإِنْسَانِ تَخْبِزُهُ ”
    وَكَذَلِكَ فِيْ الْإِصْحَاحِ الْخَامِسِ تَعْلِيْمَاتُ عَجِيْبَةٌ وَقَذَارَاتِ لَا يُمْكِنُ أَنْ تُصَدِّرَ الا َعنْ وَحَيٍّ فجور وفسق
    @@@@@@@@@
    ” لِيُفَتِّشُوا لِسَيِّدِنَا الْمَلِكِ عَلَىَ فَتَاةٍ عَذْرَاءَ. وَلْتَضْطَجِعْ فِيْ حِضْنِكَ فَيَدْفَأَ سَيِّدُنَا الْمَلِكُ “.
    @@@@@@@@@@@@@@@
    “2خُذِيْ الْرَّحَىَ وَاطْحَنِي دَقِيْقَا. اكْشِفِي نُقَابَكِ. شَمِّرِي الْذَّيْلَ. اكْشِفِي الْسَّاقَ. اعْبُرِيْ الْأَنْهَارَ. تَنْكَشِفُ عَوْرَتُكِ وَتُرَى مَعَارِيْكِ. آَخُذُ نَقْمَةً وَلَا أُصَالِحُ أَحَدا».”
    @@@@@@@@@@@@@@
    ” قَتَلَ مِنَ الْفِلِسْطِيْنِيِّيْنَ مِئَتَيْ رَجُلٍ وَأَتَىْ دَاوُدُ بِغُلَفِهِمْ فَأَكْمَلُوْهَا لِلْمَلِكِ لِمُصَاهَرَةِ الْمَلِكِ ” قَتَلَهُمْ وَاسْتَعْمَلَ غُلْفُهُمْ (جُزْءٌ مِنْ عُضْوٍ الْذُّكُوْرَةِ) كَمَهْرِ لَابْنَةِ الْمَلِكُ ؟
    @@@@@@@@@@@@@@@
    11هَكَذَا قَالَ الْرَّبُّ: هَئَنَذَا أُقِيْمُ عَلَيْكَ الْشَّرَّ مِنْ بَيْتِكَ، وَآَخُذُ نِسَاءَكَ أَمَامَ عَيْنَيْكَ وَأُعْطِيْهِنَّ لِقَرِيْبِكَ، فَيَضْطَجِعُ مَعَ نِسَائِكَ فِيْ عَيْنِ هَذِهِ الْشَّمْسِ. 12لِأَنَّكَ أَنْتَ فَعَلْتَ بِالْسِّرِّ وَأَنَا أَفْعَلُ هَذَا الْأَمْرَ قُدَّامَ جَمِيْعِ إِسْرَائِيْلَ وَقُدَّامَ الْشَّمْسِ»
    @@@@@@@@@@@@@@@@
    لِأَجْلِ ذَلِكَ يَا أُهُولِيَبَةُ، قَالَ الْسَّيِّدُ الْرَّبُّ: هَا أَنَذَا أُهَيِّجُ عَلَيْكِ عُشَّاقَكِ: يَنْزِعُوْنَ عَنْكَ ثِيَابِكِ… وَيَتْرُكُوْنَكِ عُرْيَانَةً وَعَارِيَةً، فَتَنْكَشِفُ عَوْرَةُ زِنَاكِ وَرَذِيلَتُكِ وَزِنَاكِ. تَمْتَلِئِينَ سُكْرا وَحُزْنا كَأْسَ الْتَّحَيُّرِ وَالْخَرَابِ… فَتَشْرَبِيْنَهَا وَتَمْتَصِّينَهَا وَتَقْضَمِينَ شُقَفَهَا. وَتَجْتَثِّينَ ثَدْيَيْكِ لِأَنِّيَ تَكَلَّمْتُ. فَهُوَذَا جَاءُوَا. هُمَّ الَّذِيْنَ لِأَجْلِهِمِ اسْتَحْمَمْتِ. وَكَحَّلْتِ عَيْنَيْكِ وَتَحَلَّيْتِ بِالْحُلِيِّ. وَجَلَستُ عَلَىَ سَرِيْرٍ فَاخِرٍ… فَقُلْتُ عَنِ الْبَالِيَةِ فِيْ الْزِّنَا الْآَنَ يَزْنُوْنَ زِنا مَعَهَا.

    @@@@@@@@@@@@@@

    وَهَلْ قَضَاءُ الرب والذي وفقا لسيناريوهاتكهم هو المسيح يَسِيْرٌ حَسَبَ خُطِّطَ الْبَشَرِ
    اجْمَعُوْا إِلَيَّ كُلِّ شُيُوْخِ أَسْبَاطِكُمْ وَعُرَفَاءَكُمْ لَأَنْطِقَ فِيْ مَسَامِعِهِمْ بِهَذِهِ الْكَلِمَاتِ وَأُشْهِدَ عَلَيْهِمِ الْسَّمَاءَ وَالْأَرْضَ. لِأَنِّيَ عَارِفٌ أَنَّكُمْ بَعْدَ مَوْتِيَ تَّفْسِدُوْنَ وَتَزِيْغُوْنَ عَنِ الْطَّرِيْقِ الَّذِيْ أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ وَيُصِيْبُكُمُ الشَّرُّ فِيْ آَخِرِ الْأَيَّامِ لِأَنَّكُمْ تَعْمَلُوْنَ الْشَّرَّ أَمَامَ الْرَّبِّ حَتَّىَ تُغِيظُوهُ بِأَعْمَالِ أَيْدِيَكُمْ».”
    @@@@@@@@@@@@@

    أَمَّا وَحْيُ الْرَّبِّ فَلَا تَذْكُرُوْهُ بَعْدُ لِانَّ كَلِمَةَ كُلِّ إِنْسَانٍ تَكُوْنُ وَحْيَهُ إِذْ قَدْ حَرَّفْتُمْ كَلَامَ الْإِلَهِ الْحَيِّ رَبِّ الْجُنُوْدِ إِلَهِنَا.
    حَقّا أَنَّهَا كَلِمَاتٍ اخْتُصَّ بِهَا إِمَّا خَنَازِيْرَ أَوْ حُثَالَةِ مِنْ بَشَرٍ،
    مَتَىَ سَتَتَعْقِلُونَ ،
    فَهِيَ كَلِمَاتُ لَا تَلِيْقُ حَتَّىَ بَخِرْفَانَ ضَالَّةُ.

    وَعَنْ حِقْبَةً الْجَبَابِرَةِ ، وَنَدِمَ الرب والذي وفقا لسيناريوهاتهم هو المسيح وَحَسَرْتُهُ بِسِفْرِ الْتَّكْوِيْنِ @@ سَنُرِي عَجَبا@@

    6وَحَدَثَ لَمَّا ابْتَدَأَ الْنَّاسُ يَتَكَاثَرُوْنَ عَلَىَ سَطْحِ الْأَرْضِ وَوُلِدَ لَهُمْ بَنَاتٌ، 2 انْجَذَبَتْ أَنْظَارُ أَبْنَاءِ الْلَّهِ إِلَىَ بَنَاتِ الْنَّاسِ فَرَأَوْا أَنَّهُنَّ جَمِيْلَاتٌ فَاتَّخَذُوا لِأَنْفُسِهِمْ مِنْهُنَّ زَوْجَاتٍ حَسَبَ مَا طَابَ لَهُمْ. 3فَقَالَ الْرَّبُّ: «لَنْ يَمْكُثَ رُوْحِيْ مُجَاهِدا فِيْ الْإِنْسَانِ إِلَىَ الْأَبَدِ. هُوَ بَشَرِيٌّ زَائِغٌ، لِذَلِكَ لَنْ تَطُوْلَ أَيَّامُهُ أَكْثَرَ مِنْ مِئَةٍ وَعِشْرِيْنَ سَنَةً فَقَطْ». 4وَفِيْ تِلْكَ الْحِقَبِ، كَانَ فِيْ الْأَرْضِ جَبَابِرَةٌ، وَبَعْدَ أَنْ دَخَلَ أَبْنَاءُ الْلَّهِ عَلَىَ بَنَاتِ الْنَّاسِ وَلَدْنَ لَهُمْ أَبْنَاءً، صَارَ هَؤُلاءِ الْأَبْنَاءُ أَنْفُسُهُمُ الْجَبَابِرَةَ الْمَشْهُوْرِيْنَ مُنْذُ الْقِدَمِ.

    @@ هُنَا سَنُرِي الْعَجَبُ ، مَنْ هُوَ الْزَّائِغَ الْإِنْسَانِ أَمْ أَبْنَاءِ الْلَّهِ وَنَسْلَهُمْ ….. أَعُوْذُ بِالْلَّهِ ، يَصِفُوْنَ الْرَّبُّ الذي وفقا لسيناريوهاتهم المسيح ، بِجَاهِلٍ لِمَا سَيَحْدُثُ وَ خَائِفا مِنَ مَخْلُوْقُهُ وَ آَسِفا لِأَنَّهُ خَلَقَهُ@@

    @@@@@@@@@@@@@@
    عِقَابِ الرب والذي وفقا لسيناريوهاتهم هو المسيح لِلْبَشَرِيَّةِ
    5وَرَأَى الْرَّبُّ أَنَّ شَرَّ الْإِنْسَانِ قَدْ كَثُرَ فِيْ الْأَرْضِ، وَأَنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ فِكْرِ قَلْبِهِ يَتَّسِمُ دَائِمَا بِالْإِثْمِ، 6فَمَلَأَ قَلْبَهُ الْأَسَفُ وَالْحُزْنُ لِأَنَّهُ خَلَقَ الْإِنْسَانَ. 7وَقَالَ الْرَّبُّ: «أَمْحُوَ الْإِنْسَانَ الَّذِيْ خَلَقْتُهُ عَنْ وَجْهِ الْأَرْضِ مَعَ سَائِرِ الْنَّاسِ وَالْحَيَوَانَاتِ وَالْزَّوَاحِفِ وَطُيُوْرِ الْسَّمَاءِ، لِأَنِّيَ حَزِنْتُ أَنِّيْ خَلَقْتُهُ». 8أَمَّا نُوَحُ فَقَدْ حَظِيَ بِرِضَى الْرَّبِّ
    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
    هل تلك وصايا الرب والذي وفقا لسيناريوهاتهم هو المسيح وتعاليمه
    لِيُقَبِّلْنِي بِقُبْلاتِ فَمِهِ الْحَارَّةَ .. حَبِيْبِيْ لِيَ بَيْنَ ثَدْيَيَّ يَبِيْتُ . هَا أَنْتَ جَمِيْلٌ يَا حَبِيْبِيْ وَحُلْوٌ وَ سَرِيْرِنَا أَخْضَرُ .. شِمَالُهُ تَحْتَ رَأْسِيٌّ وَ يَمِيْنَهُ تُعَانِقُنِيّ فِيْ الْلَّيْلِ عَلَىَ فِرَاشِيْ . طَلَبْتُ مَنْ تُحِبُّهُ نَفْسِيْ . طَلَبْتُهُ فَمَا وَجَدْتُهُ ..شَفَتَاكِ كَسَلْكَهُ مِنْ الْقِرْمِزِ . وَفَمُكِ حُلْوٌ . ثَدْيَاكِ كَخِشْفَتَيْ ظَبْيَةٍ يَرْعَيَانِ بَيْنَ الْسَّوْسَنِ .. تَحْتَ لِسَانِكِ عَسَلٌ وَ لَبَنِ . قَدْ خَلَعْتُ ثَوْبِيَ فَكَيْفَ أَلْبِسُهُ .. حَبِيْبِيْ مَدَّ يَدَهُ مِنَ الْكُوَّةِ فَأَنَّتْ عَلَيْهِ أَحْشَائِيْ .. أُحَلِّفُكُنَّ يَا بَنَاتِ أُوْرُشَلِيْمَ إِنْ وَجَدْتُنَّ حَبِيْبِيْ أَنْ تُخْبِرْنَهُ بِأَنِّيَ مَرِيْضَةٌ حُبّا .. حَبِيْبِيْ أَبِيَضٌ وَأَحْمَرُ .. شَفَتَاهُ تَقْطُرَانِ مُرّا مَائِعَا . بَطْنُهُ عَاجٌ أَبْيَضُ مُغَلَّفٌ بِالْيَاقُوْتِ الْأَزْرَقِ . حَلْقُهُ حَلْاوَةٌ كُلُّهُ مُشْتَهَيَاتٌ .مَا أَجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِالْنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ الْكَرِيْمِ . . دَوَائِرُ فَخْذَيْكِ مِثْلُ الْحَلِيِّ . سُرَّتُكِ كَأْسٌ مُدَوَّرَةٌ لَا يُعْوِزُهَا شَرَابٌ مَمْزُوْجٌ . بَطْنُكِ صُبْرَةُ حِنْطَةٍ مُسَيَّحَةٌ بِالْسَّوْسَنِ . ثَدْيَاكِ كَخِشَفَتَّىْ ظَبْيَةٍ . مَا أَجْمَلَكِ وَمَا أَحْلَاكِ أَيَّتُهَا الْحَبِيْبَةُ بِالْلَّذَّاتِ . قَامَتُكِ هَذِهِ شَبِيْهَةٌ بِالْعَنَاقِيْدِ . قُلْتُ إِنِّيَ أَصْعَدُ إِلَىَ الْنَّخْلَةِ وَأُمْسِكُ بِعُذُوْقِهَا . وَيَكُوْنَ ثَدْيَاكِ كَعَنَاقِيْدِ الْكَرْمِ . وَ رَائِحَةُ أَنْفِكِ كَالْتُّفَّاحِ وَحَنَّكَ كَأَجْوَدِ الْخَمْرِ . لِحَبِيْبَتِيْ الْسَّائِغَةُ الْمُرَقْرِقَةُ الْسَّائِحَةُ عَلَىَ شِفَاهِ الْنَّائِمِيْنَ . لَنَا أُخْتٌ صَغِيْرَةٌ لَيْسَ لَهَا ثَدْيَانِ . فَمَاذَا نَصْنَعُ لِأُخْتِنَا فِيْ يَوْمٍ تُخْطَبُ . أَنَا سُوَرٌ وَثَدْيَايَ كَبُرْجَيْنِ . حِيْنَئِذٍ كُنْتُ فِيْ عَيْنِهِ كَوَاحِدَةٍ سَلَامَةِ “……………………….

  13. هم يتبعون الكهنة والبابوات وليس كلام الله الذي نفذ من التحريف من قسسهم
    الموضوع شخصي وليس دينيا…لو جاء المسيح عليه السلام الآن لآنكر ما يتبعه اخواننا النائمين في العسل وسلموا أمور دينهم الي البابا الذي سرق سلطات الله سبحانه وتعالي في التحريم والتحليل
    الحمد لله …هذا الغباء من “نظير جيد “يدفع حوالي نصف مليون مسيحي يرغب في الطلاق والزواج وهو حق شرعي مثل بقية البشر الي الدخول في الاسلام
    نحن نبارك هذه الخطوة في مصلحة الاسلام

  14. ((المرأة شر))))))
    وهذا نص عجيب وارد في سفر زكريا قد نقلته كاملاً كما هو , وهذا الأمر يوضح نظرة الكتاب المقدس للمرأة وإعتباره المرأة أنها مجرد شر وهي رمز الشر في الحياة وفي الآخرة , وكما وضحنا من قبل فإن كل خطيئة لأمة من الأمم الرمز الوحيد لها هو تشبيهها بالمرأة ويكفي ذلك لها وعلى قدر وصف زنى المرأة وتعريتها على قدر معرفة خطيأة هذه الأمة التي أخطأت فالمرأة كما هو معروف عنها في الكتاب المقدس هي رمز الشر ورمز الخطيأة وهذا ما وضحه الكاتب في سفر زكريا 4 عدد8-15 و 5 عدد1-8 أنقل كما يلي
    زكريا :4 عدد8: وكانت اليّ كلمة الرب قائلا (9) أن يدي زر بابل قد أسستها هذا البيت فيداه تتمّمانه فتعلم أن رب الجنود أرسلني إليكم. (10) لأنه من ازدرى بيوم الأمور الصغيرة.فتفرح أولئك السبع ويرون الزيج بيد زر بابل.إنما هي أعين الرب الجائلة في الأرض كلها(11) فأجبت وقلت له ما هاتان الزيتونتان عن يمين المنارة وعن يسارها. (12) وأجبت ثانية وقلت له ما فرعا الزيتون اللذان بجانب الأنابيب من ذهب المفرغان من انفسهما الذهبيّ. (13) فأجابني قائلا أما تعلم ما هاتان.فقلت لا يا سيدي. (14)فقال هاتان هما ابنا الزيت الواقفان عند سيد الأرض كلها (SVD)
    زكريا:5:1: 1. فعدت ورفعت عينيّ ونظرت وإذا بدرج طائر. (2)فقال لي ماذا ترى.فقلت إني أرى درجا طائرا طوله عشرون ذراعا وعرضه عشر اذرع (3) قال لي هذه هي اللعنة الخارجة على وجه كل الأرض.لان كل سارق يباد من هنا بحسبها وكل حالف يباد من هناك بحسبها. ((4) إني أخرجها يقول رب الجنود فتدخل بيت السارق وبيت الحالف باسمي زورا وتبيت في وسط بيته وتفنيه مع خشبه وحجارته(5) ثم خرج الملاك الذي كلمني وقال لي.ارفع عينيك وانظر ما هذا الخارج. (6) فقلت ما هو.فقال هذه هي الايفة الخارجة.وقال هذه عينهم في كل الأرض. (SVD)
    زكريا:5 عدد7: وإذا بوزنة رصاص رفعت.وكانت امرأة جالسة في وسط الايفة(8) قال هذه هي الشر.فطرحها إلى وسط الايفة وطرح ثقل الرصاص على فمها. (SVD)
    ونساء يأكلن أبنائهن في الكتاب المقدس
    وحقاً والله إن هذا الكتاب لعجيب فهو يحكي لنا عن نساء يأكلن أبنائهن في الكتاب المقدس وكأن المرأة هذه حيوان مفترس ومتوحشة ولم يصور لنا أي عقاب لهاتين المرأتين التين أكلتا أبنائهما وطبختاه وسلقتاه وتلذذت النساء بأكل أبنائهن في الكتاب المقدس والعجيب أن الكتاب لم يضع شريعة عقاب أبداً لمن تأكل إبنها أو الرجل الذي يأكل إبنه بل إن الرب هو من إضطرهم وحكم عليهم بذلك كما سترى في سفر التثنية 28 عدد56-58 وسأوردها بعد فقرة المرأتين اللتين أكلتا إبنيهما كما في الملوك الثاني 6 عدد26-30 كما يلي :
    2ملوك6 عدد26: وبينما كان ملك اسرائيل جائزا على السور صرخت امرأة اليه تقول خلّص يا سيدي الملك. (27) فقال لا يخلصك الرب.من اين اخلّصك.أمن البيدر او من المعصرة. (28) ثم قال لها الملك مالك.فقالت ان هذه المرأة قد قالت لي هاتي ابنك فنأكله اليوم ثم نأكل ابني غدا. (29) فسلقنا ابني واكلناه ثم قلت لها في اليوم الآخر هاتي ابنك فنأكله فخبأت ابنها. (30) فلما سمع الملك كلام المرأة مزّق ثيابه وهو مجتاز على السور فنظر الشعب واذا مسح من داخل على جسده. (SVD)
    وكما سأنقل لك الآن فالرب هو من يدبر ويجعل النساء تأكل أبنائهن ولكن هنا أمر جديد وهو أن المرأة ستأكل أولادها بالمشيمة النازلة مع الجنين من البطن وذلك بسبب الحصار الذي سيضعهم فيه الرب فاقرأ العجب عن ذلك الإله الذي يصور المرأة وكأنها أقل من الحيوانات تأكل أبنائها ولكن بالمشيمة النازلة من البطن بعد الولادة وأنا آسف على نقل هذا الكلام المقرف هنا ولكن هو من باب الإلزام للنصارى وإن لم يكن قد نقله كاتب قبلي فهو تعففاً عن تجزع نفس القارئ ولكن من لا يتحمل هذا الكلام فلا يقرأ هذه الفقرة من الكتاب وليقرأ ما بعدها مباشرة فهي غير مناسبة لمن تميع نفسه من أمثال هذا الكلام الفقرة ورادة في سفر التثنية الإصحاح 28 عدد56-58 أنقلها كما يلي :
    التثنية28 عدد56: والمرأة المتنعمة فيك والمترفهة التي لم تجرب ان تضع اسفل قدمها على الارض للتنعم والترفه تبخل عينها على رجل حضنها وعلى ابنها وبنتها (57) بمشيمتها الخارجة من بين رجليها وباولادها الذين تلدهم لانها تاكلهم سرا في عوز كل شيء في الحصار والضيقة التي يضايقك بها عدوك في ابوابك. (58) ان لم تحرص لتعمل بجميع كلمات هذا الناموس المكتوبة في هذا السفر لتهاب هذا الاسم الجليل المرهوب الرب الهك (SVD)

  15. (((((((((((((((((((((((((((((( (((( إنسانية المرأة بين الإسلام والأديان الأخرى ))))))))))))))))

    الاستاذ علاء ابو بكر
    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أشارك بهذه المشاركة الصغيرة نقلا من كتاب (إنسانية المرأة بين الإسلام والأديان الأخرى)

    الكتاب المقدس والمسيحية وضرب الزوجة وتعذيبها:
    يعترض اليهود والنصارى ومن تابعهم من العلمانيين على إباحة الإسلام للرجل أن يضرب زوجته فى تأديب ، ضرباً غير مبرح ، حدده ابن عباس بالسواك أو ماشابهه، ولا يحل له صفعها على وجهها أو تعذيبها بأى صورة من الصور. ويكون الضرب مفرقاً على أنحاء مختلفة من الجسم.

    هل يُعقل أن يعترض صاحب كتاب كمم فيه الرب امرأة جالسة ، وأسماها الشر ، وطرح ثقل الرصاص على فمها؟ فترى ماذا سيفعل المؤمن مجاملة لربه إذا أراد أن يؤدبها؟ (وَكَانَتِ امْرَأَةٌ جَالِسَةٌ فِي وَسَطِ الإِيفَةِ. 8فَقَالَ: [هَذِهِ هِيَ الشَّرُّ]. فَطَرَحَهَا إِلَى وَسَطِ الإِيفَةِ وَطَرَحَ ثِقْلَ الرَّصَاصِ عَلَى فَمِهَا.) زكريا 5: 8

    “تشكل مجلس اجتماعى فى بريطانيا فى عام 1500 لتعذيب النساء ، وابتدع وسائل جديدة لتعذيبهن ، وقد أحرق الألاف منهن أحياء ، وكانوا يصبون الزيت المغلى على أجسامهن لمجرد التسلية ”

    وقال القديس ترتوليان: (إن المرأة مدخل الشيطان إلى نفس الإنسان ، ناقضة لنواميس الله ، مشوهة للرجل).

    ويقول توماس الإكوينى: (المرأة أرذل من العبد بدليل أن عبودية العبد ليست فطرية بينما المرأة مأمورة فطرياً من قبل الأب والابن والزوج)

    أعلن البابا (اينوسنسيوس الثامن) فى براءة (1484) أن الكائن البشرى والمرأة يبدوان نقيضين عنيدين ”

    وقال الفيلسوف نتشه: (إن المرأة إذا ارتقت أصبحت بقرة ـ وقلب المرأة عنده مكمن الشر، وهى لغز يصعب حله، ويُنصَحُ الرجل بألا ينسى السوط إذا ذهب إلى النساء).

    لقد كتب أودو الكانى فى القرن الثانى عشر: (إن معانقة امرأة تعنى معانقة كيس من الزبالة).

    ولذلك: (ظلت النساء طبقاً للقانون الإنجليزى العام ـ حتى منتصف القرن التاسع عشر تقريباً ـ غير معدودات من “الأشخاص” أو “المواطنين” ، الذين اصطلح القانون على تسميتهم بهذا الاسم ، لذلك لم يكن لهن حقوق شخصية ، ولا حق فى الأموال التى يكتسبنها ، ولا حق فى ملكية شىء حتى الملابس التى كنَّ يلبسنها.)؟؟

    ولذلك: (نص القانون المدنى الفرنسى (بعد الثورة الفرنسية) على أن القاصرين هم الصبى والمجنون والمرأة ، حتى عُدِّلَ عام 1938 ، ولا تزال فيه بعض القيود على تصرفات المرأة المتزوجة.) (عودة الحجاب الجزء الثانى ص 46)

    ولذلك: كان شائعاً فى بريطانيا حتى نهاية القرن العاشر قانون يعطى الزوج حق بيع زوجته وإعارتها بل وفى قتلها إذا أصيبت بمرض عضال”

    ولذلك: (إن القانون الإنجليزى عام 1801 م وحتى عام 1805 حدد ثمن الزوجة بستة بنسات بشرط أن يتم البيع بموافقة الزوجة)

    ففى سنة 1790 بيعت امرأة فى أسواق انجلترا بشلنين ، لأنها ثقلت بتكاليف معيشتها على الكنيسة التى كانت تؤويها. وبقيت المرأة إلى سنة 1882 محرومة من حقها الكامل فى ملك العقار وحرية المقاضاة. (المرأة فى القرآن ، عباس العقاد ص 111-112)

    وفى القرن الخامس الميلادى اجتمع مجمع باكون وكانوا يتباحثون: (هل المرأة جثمان بحت أم هى جسد ذو روح يُناط به الخلاص والهلاك؟) وقرر أن المرأة خالية من الروح الناجية ، التى تنجيها من جهنم ، وليس هناك استثناء بين جميع بنات حواء من هذه الوصمة إلا مريم عليها السلام.

    فهل يُعقَل أن الذى أمر بكره الأم والإبنة والأخت لتكون تلميذاً له قد أكرم المرأة؟ فماذا كان سيقول الشيطان إذن فى هذا الموقف؟ (25وَكَانَ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ سَائِرِينَ مَعَهُ فَالْتَفَتَ وَقَالَ لَهُمْ: 26«إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَيَّ وَلاَ يُبْغِضُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَامْرَأَتَهُ وَأَوْلاَدَهُ وَإِخْوَتَهُ وَأَخَوَاتِهِ حَتَّى نَفْسَهُ أَيْضاً فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذاً.) لوقا 14: 25-26

    وهل تريد أن تقول أن الذى يأمر بقتل النساء والأطفال الرضع كان رحيما على المرأة التى كانت السبب الأوحد فيما تسمونه الخطيئة الأزلية؟ (3فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلاَ تَعْفُ عَنْهُمْ بَلِ اقْتُلْ رَجُلاً وَامْرَأَةً, طِفْلاً وَرَضِيعاً, بَقَراً وَغَنَماً, جَمَلاً وَحِمَاراً») صموئيل الأول 15: 3

    وهل تعتقد أن الرب الذى أمر بإخراج الشعب من رجال ونساء وأطفال وقتلهم بالمناشير والنوارج الحديد والفؤوس كان رحيماً بهذا العمل على المرأة؟ (3وَأَخْرَجَ الشَّعْبَ الَّذِينَ بِهَا وَنَشَرَهُمْ بِمَنَاشِيرَِ وَنَوَارِجِ حَدِيدٍ وَفُؤُوسٍ. وَهَكَذَا صَنَعَ دَاوُدُ لِكُلِّ مُدُنِ بَنِي عَمُّونَ. ثُمَّ رَجَعَ دَاوُدُ وَكُلُّ الشَّعْبِ إِلَى أُورُشَلِيمَ.) أخبار الأيام الأول 20: 3

    وهل تؤمن أن الرب الذى أمر بالإمساك بالأطفال وضرب الصخر بهم كان أو سيكون رحيماً على المرأة؟ (8يَا بِنْتَ بَابِلَ الْمُخْرَبَةَ طُوبَى لِمَنْ يُجَازِيكِ جَزَاءَكِ الَّذِي جَازَيْتِنَا! 9طُوبَى لِمَنْ يُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَةَ!) مزامير 137: 8-9

    وهل يصدق عقل أن الرب الذى أمر بتحطيم الأطفال وشق بطون الحوامل سيكون رحيماً على المرأة؟ (16تُجَازَى السَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِـالسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَالْحَوَامِلُ تُشَقُّ) هوشع 13: 16

    وهل أمر الرب الصريح بعدم الشفقة والقتل للهلاك والإبادة للشيوخ والشباب والأطفال والنساء كافة سيكون رحيماً عليهن؟ ([اعْبُرُوا فِي الْمَدِينَةِ وَرَاءَهُ وَاضْرِبُوا. لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. 6اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ. …) حزقيال 9: 5-1؟؟؟؟============================================================================((((( الطهارة بين الاسلام و المسيحية )))))))))))))))))))))))))))))))
    مني محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوانى و اخواتى
    عفوا ان كنت سأتناول هذا الموضوع الحساس فأسمحوا لى
    سألت زميلة مسيحية لى فى يوم من الايام هل تقومون بالتطهر؟ ( كان سؤالى نابع من عدم مقدرتى من تبادل اى شىء منها احساس فطرى بعدم الارتياح)
    فردت علية ماذا تقصدين؟ هل تقصدى الاستحمام؟ قلت لها لا فالاستحمام يمارسه كل البشر
    انا اقصد التطهر بعد الجنابة و الحيض و ما الى ذلك!
    فنظرت الى بأستغراب و قالت حسب الظروف نستحم ليس عندنا ما ينص على ذلك و ليس عندنا شعائر مخصصة
    فكانت لى الصدمة الكبرى فقررت ان آتى بهذه المقارنة البسيطة بين المسيحية و الاسلام دين الطهرة (طهارة النفس و الجسد)
    و سوف اتناول الطهارة فى المسيحية من وجهة نظر الكتاب المحرف بالطبع لأنها بعسيدة كل العد عما نادى به عيسى
    فإن المسيح صلوات الله وسلامه عليه كان يتدين بالطهارة، ويغتسل من الجنابة، ويوجب غسل الحائض.
    وطوائف النصارى عندهم أن ذلك كله غير واجب، وإن الإنسان يقوم من على بطن المرأة، ويبول، ويتغوط، ولا يمس ماء، ولا يستجمر، والبول والنجو ينحدر على ساقه وفخذه، ويصلي كذلك، وصلاته صحيحة تامة، ولو تغوط وبال وهو يصلي لم يضره فضلا عن أن يفسو أو يضرط، ويقولون: إن الصلاة بالجنابة، والبول، والغائط أفضل من الصلاة بالطهارة، لأنها حينئذ أبعد من صلاة المسلمين، واليهود، وأقرب إلى مخالفة الأمتين.
    الراهب والقسيس يغفر ذنوبهم!! ويطيب لهم نسائهم!!!
    وليس عند النصارى على من زنا أو لاط، أو سكر، حد في الدنيا أبدا، ولا عذاب في الآخرة؛ لأن القس والراهب يغفره لهم، فكلما أذنب أحدهم ذنبا أهدى للقس هدية، أو أعطاه مالا، أو غيره، ليغفر له به!!

    وإذا زنت امرأة أحدهم بيّتها عند القس ليطيبها له فإذا انصرفت من عنده، وأخبرت زوجها أن القس طيبها قبل ذلك منها وتبرك به!!!

    وقد استند آباء الكنيسة إلي أنَّ المسيح لم يهتم بالجنس. وتعليقاته في هذا الموضوع نادرة، ” خاصّة بالنسبة لملاحظاته العديدة عن الثرة وشهوة التملّك وإشارات الجنس في كلام المسيح قصد بها هدف آخر مثل الحديث عن ” زنا القلب ” أي التأكيد علي أنَّ الأعمال بالنيّات.

    ويتفق رأى السيدة ” راى تناهيل ” مع رأينا إذ تقول: ” يبدو أنَّ الكنيسة اعتبرت المرأة الررمانية النموذج المضاد. لكل ما يجب أن تكون عليه المرأة المسيحية “، ولذا اعتبرت تجمل المرأة من المحرمات، أما الجمال الطبيعي، فهو مكروه ويُستحسن إهماله وطمسه حتّي لا يظهر حيث أنَّه خطر علي كل من ينظر إليه

    حتي النظافة كانت مكروهة، فالذي اغتسل في المسيح لا يحتاج إلي استحمام (ص 136 الجنس في التاريخ والنص عن ترتوليان).

    ” كان الطاعون أكثر فتكًا في المسيحيين منه في المسلمين واليهود، لأنَّ النظافة (Darlington pp. 300)

    لم تكن من عقيدة المسيحيين فكما قال سان جيروم ” الذي اغتسل في دم المسيح لا يحتاج إلي تنظيف ” وتعلّق المؤلفة ” ولكن يبدو أنَّ نظافة الروح لم تفدْ كثيرًا في مقاومة البراغيث التي تنقل الطاعون “.

    أما الطهارة فى الاسلام فمعناها واسع فالإسلام دين بُني على النظافة والطهارة بمعناها الواسع ماديّة ومعنويّة; قال تبارك

    وتعالى في سورة البقرة 222:{ إِنَّ الله يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } وقال

    تعالى في سورة المائدة 6: {وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون}َ

    ولذا فإنّ معنى الطهارة عند المسلمين من المعاني المعلومة التي لاتحتاج إلى مزيد بيان حيث أنّ هناك شطراً عظيماً من المسائل الدينيّة تدور حول الطهارة وما يقابلها من النجاسة والحدث ومن كثرة الإستعمال ومزاولة المتشرعة اليومية للطهارة والتطهير أصبحت الطهارة من الحقائق الشرعيّة أو المتشرعية على حدّ تعبير الا ُصوليين.
    الطهارة الشرعيّة إمّا خبثيّة وإمّا حدثيّة:
    من الواضح أنّ الطهارة والنجاسة والحدث من الا ُمور الإعتبارية التي اعتبرها الشارع المقدّس، فإنّ الشارع قد اعتبر عدّة أشياءٍ نجسة وعدّها خبائث، كالدم، والبول، والغائط والميتة وغيرها من النجاسات التي سيأتي بيانها في فصل مخصوص; وهذه الا ُمور قد حكم الشارع بوجوب اجتنابها والتحرّز عنها; فما اصطلح عليه الفقهاء بـ(الطهارة الخبثيّة) هو التنزّه عن هذه الخبائث وإزالتها عن الثياب والبدن ونحوها من الأدوات التي يستعملها الإنسان.
    وللطهارة من هذه الأشياء وإزالة خبثها أنحاء خاصّة وأدوات خاصة اعتبرها الشارع المقدّس وسيأتي بيانها في فصل المطهرات إن شاء اللّه تعالى.
    وقد تكون الطهارة طهارة حدثيّة وهذه إنّما تكون بالوضوء أو الغسل فكل حدث موجب للوضوء كالنوم وخروج البول أو الغائط ونحوها يعدّ حدثاً أصغر، وكلّ حدث يوجب الغسل كالجنابة والحيض والنفاس وغيرها يعدّ حدثاً أكبر.
    و الطهرة فى الاسلام تتضمن:
    طهارة الأواني
    طهارة الثوب
    طهارة البدن
    فإليكم ثمرات الطهارة وفوائدها:

    لما كانت الطهارة فيها فوائد عظيمة وثمرات جلية وحِكَم ومنافع للقلوب والأبدان، أحببنا أن نقف على بعض ثمرات الطهارة، فليس الأمر فقط غسل هذه الأطراف للنظافة والطهارة، بل إن هناك حِكماً وفوائد عظيمة في الوضوء ومصالح لا تخطر على بال كثير من الناس، من أجل هذا وغيره من الأسباب جمعنا هذه الثمرات والفوائد، وهي كثيرة نقتصر على بعض منها.
    1- لما كانت هذه الأطراف هي محل الكسب والعمل، وكانت هذه الأطراف أبواب المعاصي والذنوب كلها، منها ما يكون في الوجه كالسمع والبصر، واللسان والشم والذوق، وكذا الأمر في سائر الأعضاء، كان الطهور مكفراً للذنوب كلها، أخرج الإمام أحمد والنسائي عن عبدالله الصنابحي أنه قال: { إذا توضّأ العبد المؤمن خرجت خطاياه من فيهِ، وإذا استنثر خرجت الخطايا من أنفه، وإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من تحت أشفار عينيه، وإذا غسل يديه خرجت الخطايا حتى تخرج من تحت أظفار يديه، فإذا مسح برأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من أذنيه، فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من أظافر رجليه } وعند الترمذي: { خرجت ذنوبه مع الماء أو مع آخر قطر الماء }.

    فكره بعض العلماء مسح فضل الوضوء من أجل أن تطول مدة خروج الذنوب، ولأنه فضلة عبادة، وقد جاءت إحدى زوجات النبي بمنديل للنبي لمّا انتهى من وضوئه فرده وأخذ ينفض بيديه.

    فالطهور إذاً مكفّر للذنوب بشرط الإسباغ. وقد استنبط محمد بن كعب القرظي في آخر آية الوضوء في سورة المائدة عند قوله تعالى: وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ [المائدة:6] قال: النعمة منها تكفير السيئات.

    2- أن من ثمار هذا الوضوء، أنه سيما هذه الأمة وعلامتهم في وجوههم وأطرافهم يوم القيامة بين الأمم، وليست لأحد غيرهم. والمراد بالحلية الإكثار من الوضوء وليست الزيادة على أعضاء الوضوء.

    أخرج الإمام البخاري عن أبي هريرة أنه قال: سمعت النبي يقول: { أن أمتي يأتون يوم القيامة غرلاً محجلين من أثر الوضوء } وفي رواية لأحمد: كيف تعرف أمتك يا رسول الله من بين الأمم فيما بين نوح إلى امتك… فذكر الحديث.

    3- ومن ثمرات الطهور تنشيطه للجوارح وزيادة في ذهاب الأخلاف التي على البدن، فيقف العبد في طهارة ونشاط، وهذا مجرّب لأن الماء يعيد إليه نشاطه وقوته وحيويته، والأبلغ منه الغسل، وقد قال رسول الله لمن أتى أهله ثم أراد أن يعود أنه يتوضأ. وبيّن في رواية للحاكم، أنه أنشط للعود، ومن هنا من أسباب انتشار الأمراض عدم الطهارة والاغتسال. وإذا بات العبد جُنباً لم يؤذن لروحه بالسجود تحت العرش كما في الحديث المشهور الذي ذكره ابن القيم في الروح.

    4- ومن ثمرات الطهارة أن الوضوء سلاح المؤمن، قال عمر رضي الله عنه: إن الوضوء الصالح يطرد عنك الشيطان، ولذا استحب النوم على طهارة، فإن العبد إذا نام على طهارة بات الملك في شعاره، ومن المعلوم أنه إذا حضرت الملائكة خرجت الشياطين. وكذا يستحب لمن شرع في علاج من مسّه الجن أن يتوضأ قبل العلاج؛ لأنه حصن من الشيطان.

    5- ومن ثمرات الوضوء أنه من خصال الإيمان الخفية التي لا يحافظ عليها إلا المؤمن كما أخرج الإمام أحمد من حديث ثوبان عن النبي أنه قال: { لا يحافظ على الوضوء إلا المؤمن } فمن ثمرات المحافظة على الطهارة الشهادة له بالإيمان.

    6- أن من ثمرات الطهارة أنه إذا انتهى العبد من الوضوء وختمه بالشهادتين كان موجباً لفتح أبواب الجنة، أخرج الإمام مسلم عن عمر وعقبة رضي الله عنهما عن النبي أنه قال: { ما منكم من أحد يتوضأ فيبلغ أو يسبغ ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله إلا فتحت له ابواب الجنه الثمانية يدخل من أيها شاء } وفي رواية للإمام الترمذي: { اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين }.
    7- ومن ثمرات الطهارة وخصوصاً إذا نام العبد وهو طاهر دعا الملك له بالمغفرة كلماً انقلب في أي ساعة، فقد ثبت عند الإمام البزار – وقال الهيثمي: إسناده حسن – عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي أنه قال: { من بات طاهراً بات في شعاره ملك – وهو الملاصق للجسم من الملابس – فلا يستيقض من الليل إلا قال الملك: اللهم اغفر لعبدك كما بات طاهراً }، فيحصل العبد إذا نام على طهارة على ثلاث خصال، أنه يبات الملك في شعاره، ودعاء الملك له بالمغفره، وأنه إذا مات مات على طهارة مع أن النوم موتة صغرى.
    8- ومن ثمرات الطهارة أن الله يرفع صاحبها بها الدرجات، أخرج الإمام مسلم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات، قالوا: بلى، قال: إسباغ الوضوء على المكاره }، فإسباغ الوضوء في البرد ولاسيما في الليل رفعة في الدرجات، ويباهي الله به الملائكة، وينظر الله إلى صاحبه.
    9- ومن ثمرات الطهارة أن الوضوء في البيت ثم الخروج إلى المسجد على الطهارة يكون ممشاه نافلة حيث إن الله كفر ذنوبه بالوضوء، ويكون صاحبه زائراً لله، أخرج الإمام الطبراني – وسنده جيد – عن سلمان مرفوعاً: { من توضأ في بيته فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد فهو زائر لله وحقاً على المزور أن يكرم الزائر }. أما قوله: وكان ممشاه نافلة، فذكره الإمام مسلم.
    10- ومن ثمرات الطهارة العظيمة حب الله للمتطهرين، قال تعالى: إنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة:222]، فالطهر طهر بالماء من الحدث، وطهر بالتوبة من الشرك والمعاصي.

    فانظروا رحمكم الله كم في الطهارة من ثمار، وكم تيسر للعبد من أسباب تكفير الخطايا؛ لعلّه يتطهر قبل الموت فيلقى ربه طاهراً؛ فيصلح لمجاورة ربّه في دار السلام، ولكن مع الأسف رغم هذه الفضائل إلا أننا نشاهد بعض المصلين من لا يحسن الوضوء كما ينبغي، فمنهم من ترى في وجهه بعض الأماكن لا يصلها الماء وخصوصاً طلبة المدارس كالجبهة وبجوار الأذنين، وبعضهم يغسل نصف يديه، أو ترى بعص البقع لا يصلها الماء في الكعبين إلى غير ذلك من الأخطاء والمخالفات، والحاصل أنه ينبغي للمسلم أن يتعلم صفة الوضوء الكامل ويحرص عليه.

    الوضوء الكامل

    1- النية قبله فيتوضأ وينوي بذلك الوضوء استحلال الصلاة لحديث { إنما الأعمال بالنيات } بخلاف لو غسل أعضاء الوضوء من أجل إزالة غبار أو وسخ، أو يتبرد به من شدة الحر فلا يعتبر وضوءًا.

    2- التسمية كما ورد عنه أنه قال: { لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه }. وقد رواه تسعة من الصحابة، وقد حسّنها ابن كثير والمنذري وابن القيم وابن حجر والشوكاني؛ لأن الضعف كان من جهة الحفظ فتظافرت بمجموعها فكان درجة الحديث الحسن لغيره، لأنه لو كان الضعف من جهة كون الراوي متهمًا بالكذب فلا يعتضد بعضها ببعض.

    وحكم التسمية: الصحيح من أقوال أهل العلم أنها مستحبة. وهذا قول الجمهور، وذلك لظاهر الكتاب كما في آية المائدة في صفة الوضوء فلم يأمر الله يالتسمية، وحديث الأعرابي لمّا سأل النبي عن الوضوء فقال له: { توضأ كما أمرك الله } وحُمل النفي على أنه لا وضوء كامل، والأفضل والأكمل ذكر التسمية؛ لأن من ذكر الله على وضوئه ليس كمن لم يذكر. وأما إذا كان في الحمام فيسمي بقلبه لحديث { إذا ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي }.

    3- غسل يديه ثلاثاً وهذا مستحب إلا أثناء القيام من النوم فغسل اليدين قبل الوضوء واجب؛ لحديث عنه : { إذا استيقظ أحدكم من النوم فليغسل يديه ثلاثاً، فإنه لا يدري أين باتت يده }، سواء كان يصب الماء على يديه، أو كان يغرف بيده، فيلزمه غسل اليدين بعد القيام من النوم. أما إذا لم يكن نائماً فيكون الغسل مستحباً؛ لأن اليدين هي الناقل لأعضاء الوضوء فيستحب غسلها قبل إدخالها في الإناء.

    4- المضمضة والاستنشاق من كفّه اليمنى بغرفة واحدة للفم والأنف ثلاث مرات، لحديث عنه : { فمضمض واستنشق ثلاثاً بثلاث } والسنة الكاملة في المضمضة إدخال الماء في الفم ثم تحريكه ثم مجه.

    وحكم المضمضة والاستنشاق في أصح أقوال أهل العلم أنها سنة وليست بواجبة؛ وذلك لظاهر الكتاب كما في آية المائدة. فلم يأمر الله بالمضمضة والاستنشاق، وحديث الأعرابي لمّا سأل عن الوضوء قال: { توضأ كما أمر الله… } لكن الأفضل والأكمل فعلهما لمحافظته كما في صفة وضوئه ، وقيل في حكمة المضمضة والاستنشاق أن العبد إذا تمضمض أدرك الضرر إذا كان في الماء ضرر، كمن يتوضأ في ظلام فيدرك الضرر قبل غسل وجهه إلى غير ذلك من الحكم.

    5- غسل الوجه ثلاث مرات.

    6- غسل اليدين ثلاث مرات، ويجب غسل اليدين من رؤوس أطراف الأصابع إلى المرفقين، ويدخل في ذلك المرفقين لفعله ، أما الزيادة بعد ذلك، فلا تشرع لأنه لم يفعله ، أما حلية المؤمن فتحصل بالإكثار من الوضوء والمداومة عليه لا بالزيادة، فلا يشرع لأحد أن يزيد على وضوئه ، لأنه أخشى الناس وأتقاهم لله جل وعلا.

    7- مسح الرأس ومنه الأذنان، ويمسح مرة واحدة من مقدمة الرأس إلى القفا، ثم العودة مرة أخرى إلى الناصية كما ورد عنه : { ثم مسح رأسه فاقبل بهما وأدبر مرة واحدة }، أما بالنسبة للمرأة فالسنة تمسح مرة واحدة إقبالاً بلا إدبار.

    8- غسل الرجلين إلى الكعبين ثلاث مرات ويدخل في ذلك أيضاً الكعبين.

    تنبيه: اعلم أنه يجوز للمتوضئ أن يغسل بعض الأعضاء ثلاث مرات وبعضها مرتين وبعضها مرة. فالمتوضئ مُخيّر فأعلى الكمال ثلاث مرات، وأوسطه مرتين، وأدناه مرة واحدة، ويجوز غسل بعض الأعضاء ثلاث وبعضها مرتين وبعضها مرة.

    9- المحافظة على السنة القولية التي تقال بعد الانتهاء من الوضوء.

    هذه هي صفة الوضوء الكامل، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    تعليق لمسيحي
    اود ان اقول انى اريد معرفة ؟؟
    كيف ان الانسان عندما “يتوضأ” تخرج الخطايا من جسدة
    “هل اى خطية اعملها ثم اتوضا تخرج “وما معنى تخرج ؟ هل محيت عنى ؟
    هل سوف لا احاسب عنها ؟
    اريد توضيح الحديث
    هل للماء هذا التاثير ؟ارجو الرد على الايميل
    الرد عليه
    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    وبعـــــــــــــــــــد

    السلام علي من اتبع الهدي
    أولا نشكر العضو ة_مني
    علي هذه المقالة وهذا النقل الطيب .

    1- رساله العبرانيين ((9: 14 فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح ازلي قدم نفسه لله بلا عيب يطهر ضمائركم من اعمال ميتة لتخدموا الله الحي
    كيف يطهر دم المسيح الضمائر ؟؟
    هل الضمائر شيئ مادي مثلا يتم غسله بدم المسيح !!!
    2- رساله يوحنا (( 1: 7 و لكن ان سلكنا في النور كما هو في النور فلنا شركة بعضنا مع بعض و دم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية ))
    كيف يطهر دم المسيح كل الخطايا ؟؟؟؟ وهل كل من يؤمن بصلب المسيح محيت عنه خطاياه فلا يحاسب عليها .
    3- رسالة يوحنا الأولي ((3: 3 و كل من عنده هذا الرجاء به يطهر نفسه كما هو طاهر))
    كيف يمكن للرجاء أن يطهر صاحبه ؟؟؟؟؟؟

    م الدخاخني؟؟؟؟=====================================================

  16. هذا من بطلان المعتقد وتحريف الديانة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s