Monthly Archives: يونيو 2010

قبطي يرسل إنذارا على يد محضر إلى البابا شنودة لإلزامه بتنفيذ حكم الزواج الثاني ويهدد برفع جنحه مباشرة لامتناعه عن تنفيذ الأحكام

المصريون ـ خاص | 23-06-2010 0

0:46 مجدي وليم الحاصل على حكم من القضاء الإداري بإلزام البابا شنودة بمنحه تصريحا بالزواج الثاني قال أنه حاول الاتصال بالبابا أو مقابلته إلا أن محاولاته باءت بالفشل فأرسل إنذارا على يد محضر من محكمة الوايلي إلى البابا لتنفيذ الحكم خلال عشرة أيام بعدها سيكون من حقه إقامة جنحة مباشرة ضد البابا متهما بالامتناع عن تنفيذ حكم القضاء .

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=33291

قالت إنه يتحرك بعقلية جماعة “الأمة القبطية”.. “جهة علماء الأزهر” البابا شنودة يتعامل مع الدولة بمنطق العصابات

كتب سامى بلتاجى (المصريون): | 23-06-2010 01:03

شنت جبهة علماء الازهر هجومًا شديد اللهجة على البابا شنودة، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، متهمة إياه أنه يستخدم منطق “العصابات” كمنهج لتعامله مع الدولة وأغلبيتها المسلمة، وذلك بعد استمرار اختطافه لعشرات المسلمات والمسيحيات اللاتي أسلمن واحتجازهن تحت سلطته الإجرامية، على حد تعبير الحبهة، إضافة إلى تحديه أحكام القضاء في مسالة الزواج الثاني للأقباط. وأوضحت الجبهة، في بيان لها حصلت “المصريون” على نسخة منه، أن البابا شنودة لا يزال يتحرك بعقلية جماعة “الأمة القبطية” وهي الحركة الكنسية السرية التي تزعمها إبراهيم هلال وقامت بعزل البطرك العجوز الأنبا ” يوساب” بقوة السلاح عام 1954م والذي قامت الحكومة المصرية برد الهيبة إليه وإعادته إلى المقر البابوي بعد أن ألقت القبض على الرهبان المتمردين الذين كان يطلق عليهم داخل الكنيسة “الإخوان المسلمون الأقباط”.

وطالبت الجبهة “شنودة والذين معه” بأن يراجع عقله وتاريخ الدولة الروماني المفتون بنظمها، رغم أن فساد المسيحية كان بسبب تحالف تلك الدولة الظالمة مع رجال الدين، وهو الامر الذي جعل السيد المسيح – عليه السلام – يدين المؤسسة الدينية بعد هذا التحالف عندما رأى كهنة الهيكل يبيعون ويشترون داخل الهيكل ويغيرون فيها العملات، فقال لهم قولته المشهورة في أسلاف شنودة: “بيتي بيت الصلاة يدعى وأنتم جعلتموه مغارة لصوص“.

وتساءل البيان: لو أذن الله للمسيح عليه السلام بالحديث اليوم إلى شنودة وعصابته فماذا عساه أن يكون قوله لهم وفيهم بعد أن اشتهروا بسرقة وخطف النساء والأولاد؟ وهل نأمل بعد هذا من شنودة أن يصحح من الأمة والدولة والملة مواقفه؟، فإنه في سن لا يسمح ببقاء ودوام رعونة الشباب فيه. وتابع: فإن لم يفعل فأملنا في غيره من عقلاء أهل الكتاب عظيم بأن يسارعوا بالأخذ على يديه قبل أن يهدم المعبد على رأسه ورؤوس المفتونين به،

وخاصة أنه لم يزل قانونا على الوضع الذي وضعه فيه الرئيس السادات، وإن رجوعه إلى عرشه كان بقوة قرار لا ينهض أن يبطل القانون، ثم إن شأن الكنيسة المصرية هو من الشؤون الوطنية العامة التي تهم الجماعة الوطنية كلها. وأضاف: إن نيافة البطريرك –البابا – شنودة للأسف الشديد لم يدع معلما من معالم الاعتداء على حرمة الأمة وحقوقها بغير اعتداء واستخفاف يجعل من رقة و سمو الخطاب معه إساءة لمعالم الحق، فهو – بحسب البيان – أولا قد رضي لنفسه أن يكون رئيس عصابة صادفت من الدولة عجزا وانشغالا فسوَّلت له نفسه الإيغال في نهش أجساد وحرمات الحرائر والأئمة الكرام ،

وهو لا يزال مختطفا للسيدتين المسلمتين الطاهرتين: “ماري عبده زكي” التي كانت زوجة للقس “نصر عزيز” كاهن كنيسة الزاوية الحمراء، وكذا السيدة الصابرة المحتسبة “وفاء قسطنطين” التي كانت زوجة الكاهن “يوسف” راعي كنيسة أبي المطامير، ولا يزال يحكم سيطرة الإجرام عليهما سيطرة لا مثيل لها إلا في أعراف المجرمين الموغلين في الإجرام . ولا يزال يسبغ حمايته الشخصية على القساوسة العشرة الذين فضحتهم أفعالهم الفاسدة، ابتدءا من التحرش الجنسي وانتهاء بالعلاقات الجنسية المؤثمة التي نتج عنها أبناء غير شرعيين من هؤلاء القساوسة الذي ثبت أن لأحدهم قصرين بمدينة الشروق يديرهما للأعمال المنافية للآداب، وكذا ما ثبت في حقهم من قيامهم – وهم قساوسة- بتصوير النساء في أوضاع مخلة لا بتزازهن، كما نشر بإحدى الصحف المستقلة. وتابع: وتحت رعايته وبإشرافه قام القس “مكاري يونان” ببناء عشرة قصور خلف مزارع “دينا” على طريق مصر اسكندرية الصحراوي، وعلى أراض مغتصبة من الدولة، يحتجز فيها أبناء وبنات للمسلمين منذ أكثر من خمسة أعوام، قامت خلالها الكنيسة بتغيير بطاقات بعضهم، ومن ثم تهريبهم بعد استخراج جوازات سفر مزورة لهم ولهن إلى قبرص، ومن هناك وُزِّعوا على كندا، وأمريكا، واستراليا، ونيوزلندا لغرض تنصيرهم وتنصيرهن.

إضافة غلى ذلك قام شنودة بالإشراف على مراكز التنصير المقامة بالكيلو 10 في طريق السويس، واسطبل عنتر بمصر القديمة، والمتسترة وراء أسماء مكاتب استثمار أجنبية يقوم مسئوليها بتركيب صور مخلة لكبار أئمة الإسلام ودعاته بغرض عرضها على أبناء الفقراء المسلمين من تلك المناطق تمهيدا لتسويغ الرذيلة، وتوطئة لنزع الإسلام من صدورهم ومنهم الإمامان الشعراوي والغزالي كمثال على ما ذكر البيان. كما استندت الجبهة فى بيانها إلى ما ذكره الأستاذ محمد حسنين هيكل ص 356 بكتاب خريف الغضب عن شركة المطبوعات للتوزيع والنشر، الطبعة الرابعة من أن شنودة جبل على الخروج على النظام حتى ولو كان نظام الكنيسة وآبائها، وذلك سعيا منه في هوى نفسه، مما جعل الرئيس السادات نفسه يرى فيه “قنبلة موقوتة وضعت تحت كرسي رئاسة الدولة” .

ومن مظاهر ذلك – وفق ما أورده البيان – أنه بعد انتخاب شنودة بستة أشهر وترسيمه، أقام كنيسة في منطقة الزاوية الحمراء بغير ترخيص، ولما أرادت الدولة أن تسترد هيبتها المعتدي عليها، أصدر “شنودة” أوامره إلى مجموعة من الأساقفة بأن يتقدموا موكبا ضخما أعده هو؛ و أمرهم بالمسير صفا بعد صف في زحف شبه عسكري إلى أطلال أرض الكنيسة الغاصبة في منطقة معظم ساكنيها من المسلمين، ثم كلفهم بعد طابور العرض الكنسي بأن يقيموا قداس صلاة على أطلال الكنيسة الغاصبة، وكانت الأوامر لهم منه أن يواصلوا التقدم مهما كان الأمر، حتى ولو أطلق البوليس عليهم النار، وحاول البوليس أن يعترض مسيرة هذا الجيش الكنسي الزاحف لكن بغير جدوى .

ثم أورد البيان موقف البابا شنودة الأخير من قرار المحكمة الإدارية العليا قائلا: سعي شنودة لمخالفة هذا القرار لهوى في نفسه، إذ أن الأمر ليس أمر شريعة وعقيدة كما زعم، ولكنه يريد الانتصار لرؤيته السابقة التي قدمها حسب كلامه لزعيمه “كيرلس” الذي تمرد عليه بعد ذلك أو قبل ذلك، ثم قام البطريرك “كيرلس” بإحالتها إلى جهة الاختصاص وزارة العدل صاحبة الشأن لترى فيها رأيها على وفق طلب الكنيسة التي لا تُحكم بشريعة،

 إنما يسيرها هوى البطاركة وأعضاء الإكليروس على وفق ما ذكر الكاتب الكبير المستشار “لبيب حليم لبيب” في دراسته القيمة المنشورة بصحيفة الميدان في 14 مايو 2008م بالصفحة السادسة تحت عنوان ” لوائح الكنيسة تخالف تعاليم المسيح” وفيها يثبت أن الكنيسة نفسها التي اعتادت أن تنتخب بطريركها من المطارنة أكدت في المجلة الصادرة في نيسان – إبريل ، أيار مايو سنة 1995م أن اختيار البطريرك من بين المطارنة يعتبر نقل أسقف من إيبارشية إلى إيباشرية أخرى وهو يمثل زواجا بامرأتين بالمخالفة لتعاليم السيد المسيح، الأمر الذي لا يزال معمولا به تحت رعاية شنودة حتى الآن.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=33301

رفع الملام عن شريعة الاسلام في احكام الخمر الشيخ – ايهاب كمال – أبى عبد الله الصارم – مع الشيخ عماد المهدى على قناة الحافظ

رفع الملام عن شريعة الاسلام في احكام الخمر

 الشيخ – ايهاب كمال – أبى عبد الله الصارم

مع الشيخ عماد المهدى على قناة الحافظ

 1

 2

 3

4

 5

 6

حركة ” المطلقين المعلقين ” النصرانية تنظم وقفة احتجاجية

حركة ” المطلقين المعلقين ” النصرانية تنظم وقفة احتجاجية الخميس أمام وزارة العدل

الإثنين 21 يونيو 2010

أعلنت حركة “المطلقين المعلقين” النصرانية وهم النصارى المطلقون الذين لم يحصلوا على تصريحات زواج حتى الآن عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل يوم الخميس المقبل يحضره العشرات من الرجال والسيدات المطلقات من أجل مطالبة اللجنة التى شكلتها وزارة العدل الأيام الماضية لدعم حق النصارى فى الحصول على الطلاق

خاصة أن المشروع الجديد سيحدد الطلاق فى وضع واحد وهو “الزنا” ليغلق الباب أمام الكثير من النصارى. هدف الوقفة كما وصفها أحد المنسقين للحركة هى وضع مواد من أجل النصارى الذين يطالبون بالزواج المدنى والسماح لهم دون تغيير الديانة، خوفا من أن القانون الجديد يهدد بأسلمة العشرات من النصارى المعلقين الذين سيقف القانون ضدهم.

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?article_no=7628&menu_id=3

إكرام لمعي يشن هجوماً عنيفاً على شنودة

إكرام لمعي يشن هجوماً عنيفاً على شنودة ويتهم الكنيسة بتحول دورها

 الإثنين 21 يونيو 201

0 في مقالة عنيفة نشرتها مجلة روز اليوسف وبعض المواقع النصرانية شن الدكتور القس إكرام لمعي القس الإنجيلي المعروف ونائب رئيس الطائفة الإنجلية ، هجوماً على الكنيسة المصرية وعلى شنودة نفسه ، وعلى القساوسة والكهنة التابعين للكنيسة المصرية ،

ووصفهم بأنهم نصبوا من أنفسهم قضاة لمحاكمة كل شخص يمر بأزمة بدلاً من أن تحتويه وتحل مشاكله ، وقال أن الكنيسة تغير دورها من الراعي الصالح لرعاياها والذي من المفروض أن تقوم بمعالجة رعاياهاوتطبيبهم وحملهم علي الأكتاف وهم صغار أو مرضي وتحارب الحيوانات المتوحشة التيتتربص بهم،

لكنها من المستحيل أن تقوم هي بتجويعهم أو قتلهم، ولذلك كان يجب عليالكنيسة أن تحل مشاكل الآلاف المتضررين والواقفين علي بابها لأكثر من خمس سنوات أوعشر سنوات، سواء الطالبين الطلاق أو الزواج الثاني. واستغرب إكرام لمعي في مقالته من تفسير شنودة بالنص الإنجيلي الذي يقول : «أقيمواالمحتقرين فيكم قضاة» ومع ذلك أدان كل من يلجأ إلي القضاء المدني وقال معني أقيموا المحتقرينفيكم قضاة أي أن الكهنة والقسوس أو أي صاحب امتياز في الكنيسة لا يصلح أن يكونقاضيا لأن السيد المسيح نفسه رفض أن يكون قاضيا عندما أتي إليه شخص يطلب منه قائلا: «قل لأخي أن يقاسمني الميراث» قال له السيد المسيح من أقامني عليكم قاضيا أومقسما.

أي أن المسيح نفسه رفض أن يقضي فكيف لرعاة الكنيسة أن يقضوا ويحكموا، إنعمل الرعاة هو ما فعله السيد المسيح ألا وهو الغفران مهما كان الذنب عظيما . وقال إكرام لمعي في مقالته ” والمشكلة الكبري التي تواجهنا اليوم أنرعاة الكنائس من جميع الطوائف بدلوا دورهم من الغفران للناس والدعوة لهم للعودة إليالله، فأقاموا أنفسهم قضاة وهذه هي المصيبة العظمي التي ضربت المسيحية في مقتل، فالمسيحية ليس لها شريعة مثل الإسلام واليهودية، ولم يستخدم أحد في تاريخ المسيحية وفي كل الطوائف تعبير الشريعة المسيحية سوي شنودة

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?article_no=7634&menu_id=3

حملة تطالب بمحاكمة شنودة على الفيس بوك تنتج أول فيلم وثائقي يدين شنودة

أنتجت حملة “ مطلوب للمحاكمة عربياً وإسلامياً البابا شنودة ” على الفيس بوك فيلماً وثائقيا مدته نصف ساعة فيه وثائق تدين البابا شنودة وتطالب بتقديمه للمحاكمة ، وصرح الأستاذ عصام مدير المشرف بيت ديدات للدعوة والمسئول عن الحملة في تصريح خاص ل ” لشبكة المرصد الإسلامي ” أن إدارة الفيس بوك قد حجبت كل عضوياته من على البرنامج الإجتماعي وأرسلت له رسائل تهديد وإنذار بملاحقات ، وقال أن الحملة تطالب مصر وجامعة الدول العربية بتقديم شنودة للمحاكمة وذلك لعدة أسباب تم عرضها على صفحة الحملة على الفيس بوك .

الحملة قد أنتجت هذا الفيلم الوثائقي والذي تحت عنوان ” جرائم شنودة الثالث ولماذا يجب ان يحاكم ” وقال مدير أن الفيلم سيكون إهداء لروح الشهيدة وفاء قسطنطين وأضاف قائلاً أننا نسعى لعرضه على كل القنوات الاسلامية التي يستهدفها شنودة بشكاوي الان وعلى قنوات اجنبية وسنعرض كل هذه الأمور بالتفصيل في مؤتمر صحفي الشهر القادم ان شاء الله وقال أنه سوف يتم عرض برومو الفيلم يوم الجمعة القادمة ان شاء الله دون أن يفصح عن موعد عرض الفيلم .

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=7489

الايمان بالخبر والخبر بكلمة الله

الايمان وحده لا يكفى ولابد أ يكون هناك دلائل على ايمان الفرد والا أعتبر ايمان أعمى لايوجد له أى أصل أو دليل وهذا ما يؤكده بولس فى الكتاب المقدس الرسالة الى رومية – 10/17

[ الفــــانـــدايك ]-[ Rom:10:17 ]-[ اذا الايمان بالخبر والخبر بكلمة الله ]

كما نرى أن الايمان لابد له من دليل خبرى يؤكد لنا صحة رسالة الله الحقيقية الى بنى البشر المتبعين له ويؤكد أن الايمان لابد أن يكون بالخبر ويكمل .. والخبر بكلمة الله أى هذا الكتاب الذى من عند الله هو الخبر بعينه الايمان عند أتباع الديانة لابد وأن يكون له أصل حقيقى وواضح وصريح فى كلمة الله المقدسة ليس فقط استنتاج أو احتمالات جائت على وضع نصوص وفقرات فى مواضع خاطئة قد يفهم البعض أنها تعطى لون أبيض والبعض الأخر يفهم أنها تعطى اللون الأسود

لكن المسيحية بمختلف طوائفها أصبحت ألوان كثيرة ومتعدد وأختلفت فى أصل العقيدة نفسها بداية من الكتاب المقدس بأسفاره بأعداده مرورا بالألوهية والطبيعتين التى يكفر كل منها الأخر ولا يتفقوا على رأى – وهذا ما أحدثته المجامع التى صنع فيها قرارات ومعتقدات باطلة اذا فالنهاية الحجة التى بيننا وبين النصارى تظل هى الكتاب المقدس لا الايمان بفكرة معينة أحاول أن أثبتها وأفرضها على الأخرين بدون أى دليل

ونستشهد هنا بكلام بولس – الايمان بالخبر والخبر كلمة الله

 أين قال المسيح أنا الله

أين قال أنا الله الابن أين قال أنا الأقنوم الثانى من الثالوث أين قال أنا الله الظاهر فى الجسد

أين قال أنا جئت لأكفر الخطية الأصلية أو الأولى

أين قال اعبدونى – أين قال أنا ربكم فاتبعونى

ولنتذكر قول يسوع وهو يقول فى يوحنا 14/23

اجاب يسوع وقال له ان احبني احد يحفظ كلامي ويحبه ابي واليه نأتي وعنده نصنع منزلا

ايضا لوقا 19/22

فقال له من فمك ادينك ايها العبد الشرير

 لو بحثنا فى الكتاب المقدس فلن نجد دليلا على هذا الايمان الأعمى الذى لا دليل له الايمان بالخبر والخبر كلمة الله وفقكم الله جميعا

 بقلم / Soldiers Of Allah

الحلقة الرابعة عشر – برنامج اضواء وأصداء – الشيخ محمد عبد الملك الزغبى ينسف ويسحق أكاذيب زكريا بطرس – قناة الخليجية

الحلقة الرابعة عشر

برنامج أضواء وأصداء

الشيخ محمد عبد الملك الزغبى

اضغط على الرابط للمشاهدة المباشرة أو التحميل

http://www.eld3wah.net/vid/tv/Adwa-Wasda-Zo3abe-14.wmv

الحلقة الثالثة عشر – برنامج اضواء وأصداء – الشيخ محمد عبد الملك الزغبى ينسف ويسحق أكاذيب زكريا بطرس – قناة الخليجية

الحلقة الثالثة عشر

برنامج أضواء وأصداء

الشيخ محمد عبد الملك الزغبى

اضغط على الرابط للمشاهدة المباشرة أو التحميل

http://www.eld3wah.net/vid/tv/Adwa-Wasda-Zo3abe-13.wmv

الكنيسة تحشد الأقباط لإعلان العصيان على الدولة

كتب جون عبد الملاك (المصريون): | 08-06-2010 0

1:29 يعقد المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية اجتماعا طارئا في العاشرة صباح اليوم الثلاثاء، يكرس لبحث حكم المحكمة الإدارية العليا، الذي يلزم البابا شنودة بالتصريح بالزواج الثاني للأقباط المطلقين، الأمر الذي ترفضه الكنيسة بدعوى أنه يخالف الإنجيل. ويعقب الاجتماع مؤتمر صحفي للبابا شنودة دعا إليه كل وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية لإعلان بيان المجمع المقدس الذي سيوقع عليه الأساقفة برفض الزواج الثاني، وحق الكنيسة في عدم إصدار تصريح بالزواج للمطلقين “إلا لعلة الزنا“، وهو السبب الوحيد الذي بموجبه تمنح الكنيسة الطلاق لأتباعها.

 وكشف أسقف بارز بالمجمع المقدس لـ “المصريون” إن البابا سوف يرسل البيان المزمع إصداره خلال الاجتماع إلى الرئيس حسني مبارك كمذكرة احتجاج لرفع ما يراه ظلما عن الكنيسة، وأعرب عن توقعه بأن البيان سوف يدفع الدولة لسرعة إقرار قانون الأحوال الشخصية الموحد الذي تقدمت به الكنيسة إلى مجلس الشعب منذ سنوات ولا يزال حبيس الإدراج حتى الآن. وعلمت “المصريون” أن بعض الكهنة استبقوا اجتماع اليوم بتحركات مكثفة بهدف حشد الشباب القبطي لإعلان العصيان حال عدم إقرار قانون الأحوال الشخصية الموحد،

والتي ستبدأها “الكتيبة الطيبية” بمظاهرة حاشدة غدًا الأربعاء أمام المقر البابوي لإعلان دعمها للبابا شنودة في موقفه الرافض لتنفيذ الحكم القضائي. إلى ذلك، اجتمع مايكل منير رئيس منظمة أقباط الولايات المتحدة ببعض أساقفة المجمع المقدس وعلي رأسهم الأنبا يوأنس وأرميا – سكرتيرا البابا صباح أمس بالمقر البابوي في جلسة مغلقة استمرت قرابة الساعة، أكد لهما خلالها دعم أقباط المهجر لموقف البابا شنودة الرافض للزواج الثاني للضغط على الدولة لتعديل لائحة 1938.

ويرفض البابا شنودة الالتزام باللائحة المشار إليها الخاصة بتنظيم الأحوال الشخصية للمسيحيين، قائلا إن هذه اللائحة قررها أشخاص علمانيون ليسوا على دراية بتعاليم المسيحية كما ينبغي فقرروا أمورا على المستوى الاجتماعي وليس على المستوى التعليم الديني، متعللا بأنه وإن كان قد أصدرها أعضاء المجلس المللي من الباشوات البكوات منذ زمن، لكنها لاقت اعتراضا من رجال الدين ولم يوافق عليها البطريرك في ذلك الوقت لأنه كان هناك صراع بين البطاركة والمجالس المللية.

http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=32185

محكمة الأسرة بالإسكندرية تقبل الدفع ببطلان قرار تعيين البابا شنودة أثناء نظر قضية خُلع

بعد حكم المحكمة الإدارية العليا بإلزام البابا شنودة بالسماح بالزواج الثاني للأقباط قبلت محكمة الأسرة بالمنتزه بالإسكندرية الدفع ببطلان القرار الجمهوري رقم 6 لسنة 1985 بتعيين الأنبا شنودة- بابا للإسكندرية وبطريركاً للكرازة المرقسية. كان المحامي «المسلم» شريف جاد الله قد دفع ببطلان القرار الجمهوري للرئيس مبارك بتعيين البابا شنودة في موقعه مستنداً إلي صدور قرار جمهوري سابق رقم 490 لسنة 1981 من الرئيس أنور السادات بعزل الأنبا شنودة من موقعه بتهمة إثارة الفتن الطائفية في البلاد، ورفضت محكمة القيم العليا التظلم الذي تقدم به الأنبا شنودة- حينذاك- في القضية رقم 23 لسنة 11 قيم وقضاءها بصحة قرار رئيس الجمهورية بعزله.

واستند المحامي في أسباب الدفع ببطلان القرار الجمهوري بإعادة تعيين البابا في موقعه عام 1985 إلي أن القرار باطل وغير دستوري إذ أن الرئيس مبارك لم يطبق اللائحة الدستورية بشأن إجراءات ترشيح وانتخاب بطريرك جديد للكرازة المرقسية والتي تستدعي إعادة فتح باب الترشيح وإجراء قرعة هيكلية لانتخاب بابا جديد قبل أن يعتمده رئيس الجمهورية، وهو ما يجعل القرار الجمهوري رقم 6 لسنة 1985 بإعادة تعيين البابا شنودة قراراً باطلاً. وترجع وقائع الدفع ببطلان القرار الجمهوري بتعيين البابا إلي شهادة من كنيسة الأقباط الأرثوذكس طلبتها محكمة الأسرة بالإسكندرية من سيدة قبطية أرثوذكسية تدعي «سالي.ف» أثناء نظر دعوي خُلع أقامتها لخلع زوجها القبطي الأرثوذكسي.

ونظراً لأن الزوج والزوجة من طائفة واحدة فقط طلبت المحكمة من السيدة تقديم شهادة من كنيسة الأقباط الأرثوذكس تفيد بأن السيدة مازالت قبطية أرثوذكسية. وهي الشهادة التي تستغرق شهوراً وسنوات لكي تصدرها الكنيسة، ولا تصدرها إلا في الحالات الثلاثة التي نص عليها الكتاب المقدس للطلاق بين الأقباط كحيلة قانونية للهروب من تقديم الشهادة لإتمام دعوي الخُلع، فقد طعن محامي السيدة ببطلان تعيين البابا وما يترتب عليه بطلان جميع الشهادات والأوراق الرسمية الصادرة عن الكنيسة، لتفاجئ المحكمة الجميع باستثناء السيدة بتقديم الشهادة وإعفائها من الحصول علي إذن بالتطليق من الكنيسة الأرثوذكسية، وهو ما يعتبر قبولاً من المحكمة للدفع القانوني ببطلان إجراءات القرار الجمهوري بإعادة تعيين البابا شنودة.

وفي تطور جديد للقضية قامت السيدة القبطية الأرثوذكسية في آخر جلسات القضية بإشهار إسلامها داخل قاعة المحكمة أثناء نظر القضية وسط ذهول الحاضرين، علي الرغم من قبول المحكمة للدفع الذي تقدم به محاميها، وإعفائها من تقديم شهادة من الكنيسة الأرثوذكسية. إلا أن السيدة فاجأت القاضي بقولها: «أطلب إثبات أنني نطقت الشهادتين وأصبحت أؤدي الفرائض الخمس» فأمر القاضي بإثبات ذلك في محضر الجلسة،

ونطق بالشهادتين ورددتهما خلفه السيدة قبل أن يقضي بخلعها عن زوجها القبطي بعد خمسة أشهر فقط من رفع دعوي الخُلع. جدير بالذكر أن قبول الدفع ببطلان القرار الجمهوري بتعيين البابا يفتح الباب أمام من هم في خصومة مع الكنيسة إلي الدفع ببطلان كل الدعاوي المرفوعة من الكنيسة علي مستوي الجمهورية لأنها تُرفع باسم البابا باعتباره الممثل القانوني للكنيسة، ويجعل القرارات الصادرة عن البابا عرضة للإلغاء أمام مجلس الدولة.

http://www.dostor.org/crime/10/june/3/18162

البابا شنودة”مفيش قبطي هيتجوز تاني”

البابا شنودة”مفيش قبطي هيتجوز تاني

 خاص- أخبارك دوت نت

قضايا هامة تناولتها برامج التوك شو خلال حلقة أمس ، كان على رأسها رفض البابا شنودة تنفيذ حكم الإدارية العليا بالتصريح للأقباط المطلقين بالزواج الثاني .. حيث نقل برنامج ” الحياة اليوم ” لقطات من موعظة البابا شنودة الثالث ، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، والذي قال بأنه لا أحد يلزم الكنيسة ولا يرغمها على تنفيذ شيء ،سوى تعاليم الإنجيل فقط وقواعد دينه،

وأن الكنيسة لها رأي واحد في موضوع الزواج الثاني. جاء هذا التصريح على هامش محاضرته النصف شهرية من الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية أمس، رداً على الحكم الصادر ، بإلزام الكنيسة بمنح تصريح زواج ثاني للمطلقين. في حين قال الأنبا مرقص ، أسقف شبرا الخيمة ، بأن الحكم كان يجب أن يتطابق مع تعاليم المسيحية ،وان يكون لأهل الذمة دينهم ، وعدم إخضاعهم لأحكام تخالف ملتهم ، فالحكم يختص بالشق المدني ،

وهو لا يؤثر أو ينحكم في الشق الكنسي . في حين قال كمال زاخر ، انه كان من الواجب أن يحكم لغير المسلمين بما يدينون ،وان قانون الأحوال الشخصية المسيحي كان سيحل هذه المشكلة في حال الموافقة عليه .

http://www.akhbarak.net/internal/article.php?id=1254

إنذار على يد محضر يحذر البابا شنودة من الامتناع عن تنفيذ حكم زواج المطلقين

كتب شيماء القرنشاوى

 أرسل نبيه الوحش، المحامى، إنذارا رسمياً أمس على يد محضر للبابا شنودة الثالث، بطريرك الأقباط الأرثوذكس، يطالبه فيه بتنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا، الذى يلزمه بالتصريح للمطلقين بالزواج مرة أخرى وإلا سيقع تحت طائلة القانون ومواجهة جريمة الامتناع عن تنفيذ حكم قضائى.

وقال الوحش فى الإنذار الذى أودعه فى قلم محضرى الوايلى بدائرة قسم الكاتدرائية الأرثوذكسية بالعباسية إنه «ينبه على قداسة البابا شنودة الثالث بشخصه وصفته سرعة تنفيذ الأحكام الصادرة من المحكمة الإدارية العليا فى نهاية شهر مايو الماضى وجميع الأحكام الصادرة قبل ذلك وتسمح بالزواج الثانى للمطلقين الأرثوذكس، وذلك خلال ٨ أيام من تاريخ وصول هذا الإنذار،

طبقاً لما يوجبه نص المادة ١٢٣ من قانون العقوبات والمادة ٧٢ من الدستور. وأشار الوحش فى إنذاره إلى أنه لا يجوز القول بأن هذا الموضوع متعلق بأمر دينى، لأن أحكام المحكمة الإدارية العليا واجبة النفاذ حتى ولو تعلقت بالتشريعات الدينية، وكذلك لا يجوز الاستناد إلى أنه (المنذر) ليس له صفة أو مصلحة، لأن هذا النزاع لا يمس فقط التشريع الدينى وإنما يخضع فى المقام الأول للنظام العام فى الدولة.

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=257398&IssueID=1789

الهجوم الارهابى الاسرائيلى الصهيونى على اسطول الحرية وقتل الابرياء – Israel Attacks & kills Activists on Freedom Flotilla with Aid for Gaza

الارهاب الاسرائيى الصهيونى

Israel Attacks & kills Activists on Freedom Flotilla with Aid for Gaza

 

عمرو اديب يطلب من حضراتكم نصرة إعلامية

 

 

 

الارهاب الاسرائيلى الصهيونى – علماء الأمة للحكام: شرعيتكم مهددة إذا لم تتصدوا لإسرائيل

كتب ـ فتحي مجدي ومحمد أبو المجد (المصريون ) | 01-06-2010 02

:05 ندد علماء ومفكرو الأمة بالهجوم الإسرائيلي الدامي على أسطول “الحرية” فجر الاثنين، الذي أسفر عن سقوط 19 شهيدًا وجرح العشرات من أعضاء القافلة التي كانت تقل مئات المتضامنين وتحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، لكسر الحصار المفروض عليه منذ ثلاث سنوات، مناشدين المجتمع الدولي للتحرك لمواجهة “العصابات الصهيونية”، وقادة الدول العربية والإسلامية خصوصًا من أجل التخلي عن مواقفهم السلبية، والدعوة لعقد مؤتمر عربي – إسلامي لردع إسرائيل عن التمادي في عدوانها، واتخاذ عدد من الخطوات على رأسها سحب المبادرة العربية للسلام.

وحث نخبة من العلماء من مصر والدول العربية والإسلامية في بيان شديد اللهجة حصلت “المصريون” على نسخة منه، الحكام العرب والمسلمين على القيام بدورهم في مواجهة الممارسات الصهيونية والتخلي عن مواقفهم السلبية التي اعتبروها “أقرب إلى التواطؤ مع العدو الصهيوني”، داعين إياهم إلى ضرورة تحمل المسئولية أمام شعوبهم، لأن “الموقف الإيجابي في مواجهة الاحتلال الصهيوني وجرائمه هو معيارُ الشرعيةِ الحقيقيةِ للنظامِ السياسيِّ العربيِّ والإسلامي، وأن التَخَلِّيَ عن ذلك يُسْقط الشرعية عن كل نظام ينفض يده من هذه المسئولية”.

وطالبوا بضرورة التحرك سريعًا لعقد مؤتمر عربي إسلامي لبحث الخطوات الواجب اتخاذها تجاه إسرائيل لتتوقف عن سياستها العدوانية، وعلى رأسها سحب المبادرة العربية للسلام التي تتبناها القمم العربية منذ عام 2002، مع وقف كافة أشكال التطبيع مع إسرائيل، ودعم المقاومة الفلسطينية بكافة السبل، وكسر الحصار المفروض على قطاع غزة، بإعادة فتح معبر رفح الحدودي بين مصر والقطاع. وناشدوا الفرقاء الفلسطينيين سرعة تحقيق المصالحة في أقرب وقت لإنهاء حالة الانقسام السائد على الساحة الفلسطينية منذ ثلاث سنوات، والتوحد في خندق واحد في مواجهة العدو الصهيوني، والانسحاب من المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، وعدم إجراء أية لقاءات مع المسئولين الإسرائيليين، ودعوا السلطة الفلسطينية كي تتوقف عن سياسة ملاحقة المجاهدين. ودعوا إلى إحياء عقيدة الجهاد باعتباره الطريق الوحيد لردع المحتلين وتحرير المسجد الأقصى وفلسطين، وملاحقة “مجرمي الحرب الصهاينة” أمام المحاكم الدولية من قبل كافة المنظمات الدولية، عبر رفع الدعاوى أمام المحاكم الأوربية والدولية، ضد “قراصنة العصر الحديث، أتباع الصهيونية العالمية، الذين يتبرأ منهم كل دين حتى دين موسى عليه السلام”،

معتبرين أن ما يرتكبه هؤلاء من جرائم خير دليل على صدق النصوص القطعية التي تصف بني إسرائيل بأنهم “سفاكون للدماء”. ومن العلماء الموقعين على البيان: د. صفوت حجازي (مصر)، د. محمد عمارة (مصر)، د. محمد رأفت عثمان (مصر)، د. نصر فريد واصل (مصر)، د. عمر عبد الكافى (مصر) د. محمد موسى الشريف (السعودية)، د. صلاح سلطان (مصر)، الشيخ محمد الحسن بن الددو (موريتانيا)، د.عبد الستار فتح الله سعيد (مصر)، د. أحمد الريسونى (المغرب)، د. ماجد درويش (لبنان)، د. على السالوس (قطر)، الشيخ أحمد المحلاوى (مصر)، الشيخ سالم أبو الفتوح (مصر)، الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل (مصر)، د. راغب السرجانى (مصر)، د. عبد الحليم عويس (مصر).

من جانبه، قال الداعية السعودي الدكتور سلمان إنه لا يعول كثيرًا على القادة في أن يهبوا لغضبة إسلامية تعيد الحق إلى نصابه، وأضاف في بيان منفصل أرسل إلى “المصريون”: لم نتعود هذا خلال فترات العسف والظلم والعدوان الطويلة، خاصة مع الانحياز الرسمي الأمريكي لصالح أمن إسرائيل مهما كانت جرائمها. وتابع: كل ما نتمناه من حكامنا أن تتضامن مع شعوبها، وأن تسمح لغضبتها أن تصل إلى أسماع الغافلين، وأن تعبر عن رفضها للظلم الذي يحيق بإخوانها وأبنائها وبناتها في فلسطين، وأن تتجاوب مع نزيف الدماء، وأنات الثكالى ودموع اليتامى. واستدرك قائلاً: “كل ما نتمناه أن يجدوا جرأة ليعلنوا وقف المفاوضات مع العدو الغاشم وسحب جميع المشاريع التصالحية وسد طرق التواصل السياسي والتجاري مع دولة الاحتلال.. ولندع لأجيال المستقبل أن تنجح فيما فشلنا نحن فيه”. من ناحيتها، شنت جبهة علماء الأزهر هجومًا شديدًا على الحكام العرب، واصفة إياهم بـ ” الصغار الذين يئسوا من أنفسهم، ويئسوا من رحمة الله فاستجابوا لأعدائنا فينا وهم من ذوي الصدارة وأولي الأمر فيما يبدو للناظرين فكانوا بحق على ما قال الله رب العالمين ( بدَّلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار)”. وأثنت الجبهة في بيان مطول أصدرته أمس على أعضاء قافلة الحرية التي طالها اعتداء صهيوني غاشم أوقع عشرات القتلى والجرحي في صفوف المتضامنين، وخاطبتهم بالقول: “طبتم وطاب جهادكم،وطابت في الحق سباحتكم،تلك السباحة التي عاندتم بها التيار ،

وتبوأتم بها غن شاء الله في شرف الكرامة منزلا، وجزاكم الله عن شرف الإنسانية وعزتها وشرف غزة وتجلِّدها خير الجزاء”. وخص البيان بالثناء تركيا التي شاركت بقوة في القافلة، وخاطبهم بالقول: “يا أحفاد محمد الفاتح وأبناء مراد وعبد العزيز وعبد الحميد اعلموا أن الله وحده هو الذي يختار جنده، وينتخب صفوة العاملين له فهو القائل جل جلاله (إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) (القصص:56) ، ثبتكم الله على ما أقامكم فيه ،وانتدبكم له ،وشرفكم به (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (العنكبوت:69)”.

وتركز هجوم الجبهة في بيانها على النظام المصري، حيث قالت أن مصر التي أثنى الرسول، صلى الله عليه وسلم، على جندها ووصفهم بأنهم خير أجناد الأرض، باتت الآن مرتعًا للصهاينة، وأصبح جنودها محاصرين ومخدوعين، وعلى أعينهم يُمَدُّ لعدوهم من خيرات أوطانهم من ظاهر الأرض وباطنها فلا يستطيعون مع الظالمين حيلة ولا يهتدون سبيلا، فكان الجزاء لهم أن صار فيهم الخراب والتخريب سياسة ممنهجة، والتجويع طريقا للإذلال معتمدا، ووأد النسل غاية واضحة وضوح الشمس في كبد السماء؛ لا لبس فيها ولا اعوجاج، وأضحى التعليم تجهيلا، والاقتصاد نهبا، والحكم مغنما ، والبناء صار فينا للخراب، حتى القضاء صار في كثير من دروبه مَعلما من معالم الحيف والمهارة في صناعة الأحكام لظلم الأبرياء،

كوفيء المفسدون في أرضنا وطورد بل وعوقب وحورب المخلصون الناصحون! ووصف البيان قافلة أسطول الحرية بأنها ” ردَّت إلى الإنسانية ثقتها في نفسها،وأحيت الآمال في قلوب المستضعفين، وضمائر المجاهدين المرابطين ، ثم أرعبت بتدبير الله أفئدة المجرمين، وخلعت قلوب الذين غدروا بالأمانة؛ وسارعوا في مرضاة أعداء الأمة فخانوا العهد وأضاعوا الحق، فجاءت تلك القافلة بعزيمة المخلصين وثبات المجاهدين وأعلنت بثباتها بطلان سحر الساحرين، وبها أحيط والحمد لله بالمتكبرين وأزلامهم”.

وأكدت الجبهة أن القافلة قد نجحت في كشف حقيقة وسوءات الصهاينة للعالمين، وبها امتاز الحق من الباطل، وتبين من بكى ممن تباكى من المتنازعين والمتخاصمين على شرف القضية من أبنائها. واعتبرت أن معالم الانكسار والانحسار للقرن اليهودي تتضح للعالمين بهذا الثبات من أصحاب القافلة، الذي جاوب ثبات أصحاب القضية من المجاهدين المقاومين الصابرين الصادقين، وأضافت: “ولقد أخذت بهذا الهجوم السلمي الذي لا نظير له في العالم معالم دولة اليهود وأشياعهم وصبيانهم وحلفائهم طريقها إلى الأفول، فمن هنا – إن شاء الله- نغزوهم ولا يغزوننا”. وشبه البيان إسرائيل بـ “خيبر أمريكا والقرن الحادي والعشرين في المنطقة” الذي قارب على الخراب، بعد خراب خيبر الأولى على يد النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، بعد حصاره لها.

 ووجه البيان كلمة إلى الأمة العربية والإسلامية طالبهم فيها بالنهوض للدفاع عن كرامتهم، بدلا من أن يقوم بها أناس آخرون – في إشارة إلى أن معظم المتضامنين الذين كانوا على متن أسطول الحرية كانوا أجانب.