البابا شنودة يقرر الانسحاب رسمياً من مجلس كنائس الشرق الأوسط

الإثنين, 10-05-2010 – 2:21الإثنين, 2010-05-10 14:20 | شريف الدواخلي مصر

في مفاجأة من العيار الثقيل قرر البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية ” الانسحاب ” رسمياً من مجلس كنائس الشرق الأوسط بعد اتهام بطريرك الروم الأرثوذكس بالقدس للكنيسة القبطية “بالخيانة” فضلاً عن مطالبه بإقالة جرجس صالح الأمين العام للمجلس والذي ينتمي للكنيسة الأرثوذكسية المصرية .

وقد حاولت الدستور الاتصال بجرجس صالح الأمين العام للمجلس لكنه رفض التعليق علي الأمر وكذلك تأكيد أو نفي خبر الانسحاب . وقال مصدر من المقر البابوي في تصريحات خاصة لـ” الدستور ” أن البابا أرسل ” استقالة” الكنيسة الأرثوذكسية رسمياً إلي جرجس صالح الأمين العام للمجلس مشترطاً اعتذار علنيا من جانب بطريرك الروم الأرثوذكس بالقدس لاتهامه للكنيسة التي كان يمثلها الأنبا بيشوي في مؤتمر عقد بالأردن في 19 إبريل الماضي كما أنه رفض السماح له بالرد عليه تلك الاتهامات ،

مضيفاً أن البابا رفض وساطات بعض البطاركة ورؤساء الطوائف التي استمر طوال الأسبوعين الماضيين إلي أن انتهي لقرار ” الانسحاب ” من المجلس . وكان البابا ثيوفيلوس الثالث”بطريرك الروم الأرثوذكس بالقدس قد شن هجوماً ضارياً علي الكنيسة الأرثوذكسية واتهمها بالخيانة وذلك في الاجتماع الأخير الذي كان يرأسه وعقد بالأردن .

http://dostor.org/politics/egypt/10/may/10/15690 

Advertisements

5 responses to “البابا شنودة يقرر الانسحاب رسمياً من مجلس كنائس الشرق الأوسط

  1. مبرووك للكنيسة الارثودوكسية الانسحاب من المجلس وعقبال الاعتراف بعدم قدسية الكتاب اللي بالي بالك:
    وفرصة للقساوسة للرد علي التساؤلات الاتية …ولا أعتقد أن هناك من يرد,…
    مقدمة
    تحتل مقارنة الأديان ، وحوار الحضارات ، ومحاولة فهم كل أتباع دين للآخر مساحة إعلامية كبيرة ، تظهر أحياناً ، فى وسائل الإعلام المرأية ، وتطل علينا فى كثير من الأحيان فى وسائل الإعلام المقروءة.
    وفى الحقيقة فأنا من المؤيدين للجلوس مع الطرف الآخر ، وتبادل الآراء بصورة ودية ، حتى يفهم كل منا الآخر ، وحتى نتعلم أن نختلف فى الرأى والعقيدة ، ويتعلم منا الصغار والكبار من المسلمين كيفية التعامل مع مسيحى يرى المسلم كافراً بعقيدته ، أى لا يؤمن بعقيدته ، ويتعلم المسيح كيف يتعامل مع مسلم يرى أنه كافراً فى عقيدته ، أى لا يؤمن بها ، دون أن يفسد ذلك الود والمحبة بين جانبى الحوار ، ويصافح كل منا الآخر فى نهاية جلساتنا ، وفى طرقاتنا.
    فكم أعجبنى المثل الذى ضربه الأستاذ الداعية عمر خالد للمدرس الذى قرر مكافئة لأحد الطلاب ، الذى يمكنه أن يقرب وجهات النظر بينه وبين زميله. فرسم على الأرض رقم (سبعة) ، ووقف كل من التلميذين فى جهة من الرقم ، بحيث يقرأها أحدهما سبعة ، والآخر ثمانية. وأخذ كل منهما يجادل الآخر ويتمسك كل منهما بما يراه. حتى أمسك أحدهما بالآخر ، وأراه أن هذا الرقم من الجانب الآخر له رؤية أخرى أيضاً. وبذلك اتفق المتحاوران.
    لذلك أكتب كتابى هذا مؤمناً بحرية التعبير عن الرأى ، منتظراً ردوداً كتابية أيضاً من الجانب الآخر ، الذى سيتمكن من الرد على فى كتاب أيضاً ، ولن تمنعه جهة أمنية أو صحفية. فهم ونحن نعيش فى عصر تمكنت فيه الكنيسة المصرية أن تعبر عن رأيها، وأن تنشر فى جريدة الدستور الأسبوعية بتاريخ 8 / 10 / 1997 مقالاً للأستاذ عادل جرجس عطية بعنوان “التوراة ليست محرفة .. وهذه أدلتنا من القرآن الكريم”.

    هل الكتاب المقدس حقاً كلمة الله
    يقوم هذا الكتاب على تبيان أخطاء واتهامات موجهة للكتاب المقدس ، وهى فى نفس الوقت نقاط يُسائل فيها النصرانى نفسه ، وتزيد من قوة إيمان المسلم بدينه، وتبين له أن الإسلام الذى بيده جوهرة مكنونة يجب عليه الإحتفاظ بها والحفاظ عليها وصيانتها والاعتزاز بها.
    ولنبدأ بعصمة الكتاب المدعو مقدس والذى يُعزَى إليه أن الله قد أوحى به:
     س1- كيف تدعون عصمة كتابكم وقدسيته إذا كان هو نفسه يشهد بغير ذلك؟ فهناك أسفار مفقودة يتكلم عنها الكتاب ، فقد ضيعها اليهود ، سواء قصداً أم عمداً ، ولم يحفظوا كلمة الله.
    الأسفار الضائعـــة والمفقوده:
    1- سفر حروب الرب وقد جاء ذكره في (العدد 21: 14 ) .
    2- سفر ياشر وقد جاء ذكره في ( يشوع 10: 13 وصموئيل الثانى 1: 17)
    3- سفر أمور سليمان جاء ذكره في (الملوك الأول11: 41 )
    4- سفر مرثية إرميا على يوشيا ملك أورشليم (أخبار الأيام الثاني 35: 25)
    5- سفر أمور يوشيا (أخبار الأيام الثاني35: 25)
    6- سفر مراحم يوشيا (أخبار الأيام الثاني35: 25)
    7- سفر أخبار ناثان النبي (أخبار الأيام الثاني9: 29)
    8- سفر أخيا النبي الشيلوني (أخبار الأيام الثاني9: 29)
    9- وسفر رؤيا يعدو الرائي وجاء ذكره في (أخبار الأيام الثاني9: 29)
    10- سفر أخبار جاد الرائي وقد جاء ذكره في (أخبار الأيام الأول 29: 29-31 )
    11- سفر أخبار أيام ملوك يهوذا : ورد ذكره في (ملوك الثاني 24: 5 و21: 25)
    12- سفر تاريخ إسرائيل ويهوذا: ورد ذكره في (أخبار الأيام الثاني 27: 7 ) .
    13- سفر تاريخ عدو النبي: ذكر في (أخبار الأيام الثاني 12: 15) و(13: 22).
    14- سفر تاريخ شمعيا النبي : ورد ذكره في (أخبار الأيام الثاني 12: 15) .
    15- سفر كتاب إشعياء النبي عن الملك عزّيا: ذكر في (أخبار الثاني 26: 22).
    16- سفر تاريخ الملوك : ورد ذكره في (أخبار الأيام الثاني 24: 27) .
    17- سفر أخبار الأنبياء : ورد ذكره في (أخبار الأيام الثاني 33: 19) .
    18- سفر الرب : ورد ذكره في اشعياء (34: 16) .
    19- سفر تاريخ ياهو بن حناني : ورد ذكره في (أخبار الأيام الثاني 20: 34) .
    20- سفر تاريخ ملوك إسرائيل ويهوذا: ورد ذكره في (أخبار الثاني 36: 8).
    21- سفر سنن الملك : ورد ذكره في (صموئيل الأول 10: 25) .
    22- سفر أخبار أيام ملوك إسرائيل: ورد ذكره في (ملوك الأول 14: 19) و 16: 5) و 16: 14) .
    23- سفر شريعة الله (يشوع 24: 26)
    24- سفر توراة موسى (يشوع 8: 31)
    25- سفر شريعة موسى (يشوع 23: 6)
    26- سفر أخبار الأيام: ورد ذكره في (نحميا 12: 23).
    27- سفر يسوع (تسالونيكى الثانية 1: 8)
    28- سفر أخبار صموئيل الرائى (أخبار الأيام الأول 29: 29 )
    29- سفر حياة الخروف ( رؤيا يوحنا اللاهوتي 13: 8 و 21: 27 )
    30- كتاب العهد لموسى عليه السلام (الخروج 24: 7)
    31- سفر تاريخ المخلوقات (ملوك الأول 4: 32) [ولم أعثر عليها]
    32- رسالة بولس إلى أهل اللاذقية: ورد ذكرها في (كولسي 4: 16)
    33- رسالة بولس الأولى إلى أهل فيلبي: ورد ذكرها في (فيلبي 3: 1) الموجودة في العهد الجديد .. ( انظر العهد الجديد (بولس باسيم) هامش صفحة 771 ) .
    34- رسالة لبولس إلى أهل كورنثوس: ورد ذكرها في كورنثوس الثانية 7: 8)
    35- وتقول دائرة المعارف الكتابية (كلمة أبوكريفا): إن هناك رسالة مفقودة إلى الكورنثيين: ففى (كورنثوس الأولى 5: 9) يذكر الرسول رسالة إلى الكورنثيين يبدو أنها قد فقدت.
     س2- فقل لى بالله عليك: أنت تعلم أن التحريف يكون بالنقص أو الزيادة ، أو الحذف والتبديل أو الطمس والتحوير. فإلى أى من هؤلاء الثلاثة ينتمى فقدان هذه الكتب؟
     س3- ما معنى أن ينزل الرب كتاباً ويشير فيه إلى كتاب آخر كمرجع يرجع إليه العلماء والدارسون ولا وجود لهذا الكتاب؟ وما رأيكم فى ذلك؟
     س4- هل تعلم أن معنى هذا إما أن يكون الرب كاذباَ ومضلِّلاً ، أو ناسياً ، أو لا يدرى أن هذه الكتب غير موجودة وأخطأ بذكرها؟ وسبحانه عن ذلك ، لا يقول بهذا عاقل من أهل الأرض. نعرف تعليقكم على ذلك.
     س5- وهل تعلم أنه بعدم وجود هذه الكتب التى ذكرها الرب كمرجع للدارسين فى الكتاب المقدس أنه لا يعنيه هذا الكتاب لا من قريب ولا من بعيد وتركه فى أيدى أناس ، يعلم أنهم غير أمناء قتلوا أنبياءه ، وسَبُّوا الإله نفسه ،ووصفوه بأفظع الصفات ، وذلك ليقيم عليهم الحجة فى الآخرة ، ولعلمه كذلك أنه سينزل كتاباً آخر سيكون هو نفسه حفيظاً عليه ، وهو القرآن؟ (إنَّا نحنُ نزَّلْنا الذِّكرَ ، وإنَّا له لحافظون) الحجر: 9
    وهذا ما قاله بولس أيضاً: (لأننا نعلم بعض العلم ونتنبأ بعض التنبؤ. ولكن متى جاء الكامل فحينئذ يبطل ما هو بعض) كورنثوس الأولى 13: 9
    فمن هو ذلك الكامل الذى تكون رسالته كاملة لجميع الأمم؟ من هو الذى لم تترك رسالته صغيرة أو كبيرة إلا وتكلم عنها؟ من هو ذلك الكامل الذى شملت رسالته كل الأنبياء السابقين؟ وحتى لو لم يحرفوا كلمة الرب فقد كانت مؤقتة ويُنتَظر النبى الكامل بشريعته التى ستنسخ تعاليم تلك الشريعة. فالعهدان إذاً: كلاهما مؤقت.
     س6- انظر إلى التحريف الذى كان منتشراً وقتها! انظر كم كتاب وكم رسالة قد تم تأليفها على غير المألوف أو المشهور عند لوقا! الأمر الذى دفعه لكتابة هذه الرسالة! وتفكَّر فى هذه النصوص ، ثم بيِّن لى رأيك ، بعد أن تسأل أهل العلم من القساوسة والأساقفة ، وتقارن ما ترجمته الكنيسة فى نصوص ترجمة فانديك لإنجيل لوقا 1: 1-4، وبين الترجمة الحديثة التى اعتمدتها الكنيسة المصرية:
    1) (1إِذْ كَانَ كَثِيرُونَ قَدْ أَخَذُوا بِتَأْلِيفِ قِصَّةٍ فِي الأُمُورِ الْمُتَيَقَّنَةِ عِنْدَنَا 2كَمَا سَلَّمَهَا إِلَيْنَا الَّذِينَ كَانُوا مُنْذُ الْبَدْءِ مُعَايِنِينَ وَخُدَّاماً لِلْكَلِمَةِ 3رَأَيْتُ أَنَا أَيْضاً إِذْ قَدْ تَتَبَّعْتُ كُلَّ شَيْءٍ مِنَ الأَوَّلِ بِتَدْقِيقٍ أَنْ أَكْتُبَ عَلَى التَّوَالِي إِلَيْكَ أَيُّهَا الْعَزِيزُ ثَاوُفِيلُسُ 4لِتَعْرِفَ صِحَّةَ الْكَلاَمِ الَّذِي عُلِّمْتَ بِهِ.) لوقا 1: 1-4
    ونص الترجمة الحديثة التى تسمى الترجمة العربية المبسطة والتى كانت توزعها المكتبات المسيحية فى معرض القاهرة للكتاب هو: (إذ حَاوَلَ كَثيرونَ أنْ يُؤرِّخوا للأَحْداثِ التى حَصلت فيما بَيْنَنَا. 2وهى الأحداثُ التى نَقَلَها إلينا الأشخاصُ الذينَ كانُوا شُهودَ عِيان لَها منذُ البداية، وخُداماً يُعلنون رسَالةَ الله للنَّاسِ. 3وحيثُ إنِّى قد تَحقَّقْتُ مِن كلِّ شىء بِدقة، رأيتُ أنْ أكتُب إليكَ، يا صاحبَ السَّعادةِ ثاوفيلس، وصفاً مُتَسلْسِلاً لتلكَ الأحداثِ مُنذُ البدايةِ، 4لكى تَتَيقَّن مِن أنَّ ما تَعلَّمْتَه صَحيح.)
    ويمكنك بكل هدوء مقارنة النصين كالآتى:
    ترجمة الشرق الأوسط (فانديك) الترجمة العربية المبسطة
    (1إِذْ كَانَ كَثِيرُونَ قَدْ أَخَذُوا بِتَأْلِيفِ قِصَّةٍ) (إذ حَاوَلَ كَثيرونَ أنْ يُؤرِّخوا للأَحْداثِ)
    فبينما تجد نص فانديك يؤكد أن كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة (غير حقيقية ، تحريفاً لما أُثِرَ عندنا) ، بينما تجد أن الترجمة المبسطة قد غيرت المعنى من تأليف إلى تأريخ ، ومن أنهم قد أخذوا بالتأليف إلى أنهم حاولوا ، التى تثير الجدال ، فقد يكونوا قد حاولوا ولم يفلحوا. وهكذا يتعاملون مع الكتاب ، ثم يدعونه مقدساً!!
    2) (16كَمَا فِي الرَّسَائِلِ كُلِّهَا أَيْضاً، مُتَكَلِّماً فِيهَا عَنْ هَذِهِ الأُمُورِ، الَّتِي فِيهَا أَشْيَاءُ عَسِرَةُ الْفَهْمِ، يُحَرِّفُهَا غَيْرُ الْعُلَمَاءِ وَغَيْرُ الثَّابِتِينَ كَبَاقِي الْكُتُبِ أَيْضاً، لِهَلاَكِ أَنْفُسِهِمْ.) بطرس الثانية 3: 16
    3) لكن هدد الله من يحرفون كتابه ، ومن يأتى بشىء من عنده وينسبه لله ، ولم يتعهد مطلقاً بحفظه:
    (وَإِنَّنِي أَشْهَدُ لِكُلِّ مَنْ يَسْمَعُ مَا جَاءَ فِي كِتَابِ النُّبُوءَةِ هَذَا: إِنْ زَادَ أَحَدٌ شَيْئاً عَلَى مَا كُتِبَ فِيهِ، يَزِيدُهُ اللهُ مِنَ الْبَلاَيَا الَّتِي وَرَدَ ذِكْرُهَا، 19وَإِنْ أَسْقَطَ أَحَدٌ شَيْئاً مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ النُّبُوءَةِ هَذَا، يُسْقِطُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، اللَّتَيْنِ جَاءَ ذِكْرُهُمَا فِي هَذَا الْكِتَاب”) رؤيا يوحنا 22: 18
    ويُنسب إلى يسوع إلغائه لكل الأنبياء قبله ، إذ اتهمهم بالسرقة واللصوصية ، وأمثال هؤلاء ليسوا بأنبياء ، ولا عصمة لأقوالهم ، كما أن خرجت أفعالهم عن عصمة الله ، وبالتالى يكون قد قام بإلغاء كتبهم وأقوالهم أيضاً: (8جَمِيعُ الَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ وَلَكِنَّ الْخِرَافَ لَمْ تَسْمَعْ لَهُمْ.) يوحنا 10: 8
    (7فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟) رومية 3: 7. فلك أن تتخيل أن صدق الله لا يزداد إلا بالكذب! فهل فكرت لماذا؟ وهل فكرت كيف يُطلَق على الكاذب رسولاً؟ وكيف يكون هذا الكاذب قدوة لك ولذريتك من بعدك؟ هل كلمة الرب صعبة الفهم والإستيعاب لدرجة أنه يرسل كاذباً ليكسب الناس لدينه بالكذب؟! وإذا كان الكذب من الآفات الأخلاقية التى سيحاسب عليها العبد فى الآخرة ، فكيف يقترفها الرب نفسه أو يُشجِّع عليها بإرساله نبياً كاذباً ، ويوافقه على نشر تعاليمه بالكذب؟
    ويقول طامس أنكلس الكاثوليكي: “اتفق العالم على أن الكتب المفقودة من الكتاب المقدسة ليست بأقل من عشرين”. وفى الحقيقة هم أكثر من ثلاثين كما ذكرت.
     س7- كيف يستحفظ الرب أنبياء لصوص وكذبة ونجسة على كلمته؟
    أنبياء كذبة ونجسة ، فكيف يكون كلامهم وحى الله:
    (لأنهم من الصغير الى الكبير كل واحد مولع بالربح من النبي إلى الكاهن. كل واحد يعمل بالكذب.) إرميا 8: 10
    فكيف تثقون بعد ذلك فى كلام أنبيائكم وكهنتكم إذا كان علام الغيوب قد وصفهم بالكذب؟ أى يقولون ما لم يقله الرب، ويَدَّعونَ أنه منزلٌ من عنده. أليس هذا دليل على التحريف؟ أليس هذا أكبر دليل على سحب الثقة من هذا الكتاب وهؤلاء الأنبياء؟
    (فأتركُ شعبي وأنطلق من عندهم. لأنهم جميعاً زناة جماعة خائنين. يمدون ألسنتهم كقِسِّيِّهم للكذب ، لا للحق قووا فى الأرض) إرميا 9: 3
    ألا يذكر هذا النص قرار الله بسحب شريعته من هذا الشعب وعدم جعل النبوة فى نسلهم بسبب ما اقترفوه من الزنا والكذب؟ فقد سحب الله ثقته منهم ، فكيف تقنعنى أنا اليوم بالثقة فيهم وفى كتاباتهم وأقوالهم؟ ولماذا تحذون حذو بنى إسرائيل فى إنكار فى نسل إسماعيل؟
    (فقال الرب لى: بالكذب يتنبأ الأنبياء باسمي. لم أرسلهم ولا أمرتُهم ولا كلمتُهم. برؤيا كاذبة وعَرَافَةٍ وباطل ومكر قلوبهم هم يتنبأون لكم)إرميا14: 14
    من هم هؤلاء الأنبياء الكذبة حتى نستثنى كتاباتهم من الكتاب المقدس حتى يكون اسم الكتاب على ما يُسمَّى؟
    هل هى كتابات الزناة من الأنبياء أمثال داود (صموئيل الثانى 11) ولوط (تكوين 19: 30- 38) ويهوذا ويعقوب و.. و..؟
    أم هل هى كتابات سليمان الذى عبد الأوثان (الملوك الأول 11: 9 –10)؟
    أم هل هى كتابات نبى الله إبراهيم وأبى الأنبياء الذى يتهمه الكتاب المقدس بالتربح من عرض زوجته وشرفها وشرفه (تكوين 12: 11-16)؟
    أم هل هى كتابات أنبياء لصوص أمثال يعقوب نبى الله الذى يتهمه الكتاب المقدس بالكذب على أبيه وسرقة البركة والنبوة من أخيه (تكوين 27) ولم يكتفى بذلك بل نهب بهائم وغنيمة سكان عاى قد نهبها لنفسه (حسب قول الرب!!!) (يشوع 8: 27) وموسى الذى يتهمه الكتاب المقدس بسرقة ذهب المصريين عند خروجهم من مصر (خروج 3: 22 وأيضاً خروج 12: 35 –36)؟ تعالى الله عما تقولون علواً كبيرا.
    (لأننا نعلم بعض العلم ونتنبأ بعض التنبؤ. ولكن متى جاء الكامل فحينئذ يبطل ما هو بعض) كورنثوس الأولى 13: 9
    فمن هو ذلك الكامل الذى تكون رسالته كاملة لجميع الأمم؟ من هو الذى لم تترك رسالته صغيرة أو كبيرة إلا وتكلم عنها؟ من هو ذلك الكامل الذى شملت رسالته كل الأنبياء السابقين؟ وحتى لو لم يحرفوا كلمة الرب فقد كانت مؤقتة ويُنتَظر النبى الكامل بشريعته التى ستنسخ تعاليم تلك الشريعة. فالعهدان إذاً: كلاهما مؤقت.
    (11لأَنَّ الأَنْبِيَاءَ وَالْكَهَنَةَ تَنَجَّسُوا جَمِيعاً بَلْ فِي بَيْتِي وَجَدْتُ شَرَّهُمْ يَقُولُ الرَّبُّ.) إرمياء 23: 11
    (13وَقَدْ رَأَيْتُ فِي أَنْبِيَاءِ السَّامِرَةِ حَمَاقَةً. تَنَبَّأُوا بِالْبَعْلِ وَأَضَلُّوا شَعْبِي إِسْرَائِيلَ.) إرمياء 23: 13
    بل قال الرب عن أنبياء بنى إسرائيل إنهم أنبياء للضلالة والكذب، أى أتباع الشيطان، (11لَوْ كَانَ أَحَدٌ وَهُوَ سَالِكٌ بِـالرِّيحِ وَالْكَذِبِ يَكْذِبُ قَائِلاً: أَتَنَبَّأُ لَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمُسْكِرِ لَكَانَ هُوَ نَبِيَّ هَذَا الشَّعْبِ!) ميخا 2: 11
    ويُنسب إلى عيسى عليه السلام القول: (8جَمِيعُ الَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ وَلَكِنَّ الْخِرَافَ لَمْ تَسْمَعْ لَهُمْ.) يوحنا 10: 8
    وهذه الفقرات الكتابية تدفع أى عاقل إلى تجاهل هذا الكتاب ، ويفعل كما قال برنارد شو ، أى يضعه فى خزانة حديدية ولا يفتحه أبداً.
     س8- من أدلتنا على تحريف الكتاب المقدس: أن هذا الكتاب ليس كتاب الله، منها (وليست كلها) استشهادات قام بها كتبة الأناجيل من عند أنفسهم ونسبوها للكتاب المقدس:
    يقول متى 2: 23 (23وَأَتَى وَسَكَنَ فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا نَاصِرَةُ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالأَنْبِيَاءِ: «إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيّاً».) فأين كتاب الأنبياء الذى ذكر فيه هذا؟
    وهل مازلت تُطلق عليه الكتاب المقدس؟
     س9- بولس وضع آراءاً شخصية تماماً فى الكتاب، واعترف أنها ليست من وحى الله، فلماذا تعتبرها الكنيسة من وحى الله؟ هل سألت قسيسك عن ذلك من قبل؟
    آراء شخصية وخطابات شخصية كتبها بولس لأشخاص ما ، فلماذا اعتبرت من وحى الله؟ وما الحكمة منها؟
    1- (38إِذاً مَنْ زَوَّجَ فَحَسَناً يَفْعَلُ وَمَنْ لاَ يُزَوِّجُ يَفْعَلُ أَحْسَنَ. 39الْمَرْأَةُ مُرْتَبِطَةٌ بِالنَّامُوسِ مَا دَامَ رَجُلُهَا حَيّاً. وَلَكِنْ إِنْ مَاتَ رَجُلُهَا فَهِيَ حُرَّةٌ لِكَيْ تَتَزَوَّجَ بِمَنْ تُرِيدُ فِي الرَّبِّ فَقَطْ. 40وَلَكِنَّهَا أَكْثَرُ غِبْطَةً إِنْ لَبِثَتْ هَكَذَا بِحَسَبِ رَأْيِي. وَأَظُنُّ أَنِّي أَنَا أَيْضاً عِنْدِي رُوحُ اللهِ.) كورنثوس الأولى 7: 38-40
    2- (25وَأَمَّا الْعَذَارَى فَلَيْسَ عِنْدِي أَمْرٌ مِنَ الرَّبِّ فِيهِنَّ وَلَكِنَّنِي أُعْطِي رَأْياً كَمَنْ رَحِمَهُ الرَّبُّ أَنْ يَكُونَ أَمِيناً. 26فَأَظُنُّ أَنَّ هَذَا حَسَنٌ لِسَبَبِ الضِّيقِ الْحَاضِرِ. أَنَّهُ حَسَنٌ لِلإِنْسَانِ أَنْ يَكُونَ هَكَذَا:) كورنثوس الأولى 7: 25-26
    3- (12وَأَمَّا الْبَاقُونَ فَأَقُولُ لَهُمْ أَنَا لاَ الرَّبُّ: إِنْ كَانَ أَخٌ لَهُ امْرَأَةٌ غَيْرُ مُؤْمِنَةٍ وَهِيَ تَرْتَضِي أَنْ تَسْكُنَ مَعَهُ فَلاَ يَتْرُكْهَا. 13وَالْمَرْأَةُ الَّتِي لَهَا رَجُلٌ غَيْرُ مُؤْمِنٍ وَهُوَ يَرْتَضِي أَنْ يَسْكُنَ مَعَهَا فَلاَ تَتْرُكْهُ.) كورنثوس الأولى 7: 12-13
    4- (2هَا أَنَا بُولُسُ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ إِنِ اخْتَتَنْتُمْ لاَ يَنْفَعُكُمُ الْمَسِيحُ شَيْئاً!) غلاطية 5: 2 ، وهو نفس الأمر الذى أدانه فيه التلاميذ ، وكفروه بسببه.
     س10- بولس ينوى أن يشتِّى فى نيكوبوليس! فهل هذا من وحى الله؟ (12حِينَمَا أُرْسِلُ إِلَيْكَ أَرْتِيمَاسَ أَوْ تِيخِيكُسَ بَادِرْ أَنْ تَأْتِيَ إِلَيَّ إِلَى نِيكُوبُولِيسَ، لأَنِّي عَزَمْتُ أَنْ أُشَتِّيَ هُنَاكَ.) تيطس 3: 12، فما هو الهدف التربوى ليوحى الرب إليكم المكان الذى سيستخدمه بولس مشتى له؟ وإذا كان ذكرها مهم لهذه الدرجة ، فلماذا لم يذكر الكتاب مشاتى التلاميذ أيضاً؟
     س11- كتب بولس خطابات شخصية تماماً يسلم فيها على معارفه وأحبابه ، فهل ينزل الرب كتاباً فيه سلامات وتحيات وقبلات شخصية؟
    (25أَيُّهَا الإِخْوَةُ صَلُّوا لأَجْلِنَا. 26سَلِّمُوا عَلَى الإِخْوَةِ جَمِيعاً بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ. 27أُنَاشِدُكُمْ بِالرَّبِّ أَنْ تُقْرَأَ هَذِهِ الرِّسَالَةُ عَلَى جَمِيعِ الإِخْوَةِ الْقِدِّيسِينَ) تسالونيكى الأولى 5: 25-27
    وأيضاً: (1أُوصِي إِلَيْكُمْ بِأُخْتِنَا فِيبِي الَّتِي هِيَ خَادِمَةُ الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي كَنْخَرِيَا 2كَيْ تَقْبَلُوهَا فِي الرَّبِّ كَمَا يَحِقُّ لِلْقِدِّيسِينَ وَتَقُومُوا لَهَا فِي أَيِّ شَيْءٍ احْتَاجَتْهُ مِنْكُمْ لأَنَّهَا صَارَتْ مُسَاعِدَةً لِكَثِيرِينَ وَلِي أَنَا أَيْضاً. 3سَلِّمُوا عَلَى بِرِيسْكِلاَّ وَأَكِيلاَ الْعَامِلَيْنِ مَعِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ 4اللَّذَيْنِ وَضَعَا عُنُقَيْهِمَا مِنْ أَجْلِ حَيَاتِي اللَّذَيْنِ لَسْتُ أَنَا وَحْدِي أَشْكُرُهُمَا بَلْ أَيْضاً جَمِيعُ كَنَائِسِ الأُمَمِ 5وَعَلَى الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي بَيْتِهِمَا. سَلِّمُوا عَلَى أَبَيْنِتُوسَ حَبِيبِي الَّذِي هُوَ بَاكُورَةُ أَخَائِيَةَ لِلْمَسِيحِ. 6سَلِّمُوا عَلَى مَرْيَمَ الَّتِي تَعِبَتْ لأَجْلِنَا كَثِيراً. 7سَلِّمُوا عَلَى أَنْدَرُونِكُوسَ وَيُونِيَاسَ نَسِيبَيَّ الْمَأْسُورَيْنِ مَعِي اللَّذَيْنِ هُمَا مَشْهُورَانِ بَيْنَ الرُّسُلِ وَقَدْ كَانَا فِي الْمَسِيحِ قَبْلِي. 8سَلِّمُوا عَلَى أَمْبِلِيَاسَ حَبِيبِي فِي الرَّبِّ. 9سَلِّمُوا عَلَى أُورْبَانُوسَ الْعَامِلِ مَعَنَا فِي الْمَسِيحِ وَعَلَى إِسْتَاخِيسَ حَبِيبِي. 10سَلِّمُوا عَلَى أَبَلِّسَ الْمُزَكَّى فِي الْمَسِيحِ. سَلِّمُوا عَلَى الَّذِينَ هُمْ مِنْ أَهْلِ أَرِسْتُوبُولُوسَ. 11سَلِّمُوا عَلَى هِيرُودِيُونَ نَسِيبِي. سَلِّمُوا عَلَى الَّذِينَ هُمْ مِنْ أَهْلِ نَرْكِسُّوسَ الْكَائِنِينَ فِي الرَّبِّ. 12سَلِّمُوا عَلَى تَرِيفَيْنَا وَتَرِيفُوسَا التَّاعِبَتَيْنِ فِي الرَّبِّ. سَلِّمُوا عَلَى بَرْسِيسَ الْمَحْبُوبَةِ الَّتِي تَعِبَتْ كَثِيراً فِي الرَّبِّ. 13سَلِّمُوا عَلَى رُوفُسَ الْمُخْتَارِ فِي الرَّبِّ وَعَلَى أُمِّهِ أُمِّي. 14سَلِّمُوا عَلَى أَسِينْكِرِيتُسَ وَفِلِيغُونَ وَهَرْمَاسَ وَبَتْرُوبَاسَ وَهَرْمِيسَ وَعَلَى الإِخْوَةِ الَّذِينَ مَعَهُمْ. 15سَلِّمُوا عَلَى فِيلُولُوغُسَ وَجُولِيَا وَنِيرِيُوسَ وَأُخْتِهِ وَأُولُمْبَاسَ وَعَلَى جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ الَّذِينَ مَعَهُمْ. 16سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ. كَنَائِسُ الْمَسِيحِ تُسَلِّمُ عَلَيْكُمْ.) رومية 16: 7- 16
    وأكتفى بهذا لأن الإصحاح كله سلامات.
    لكن ما هذه القبلة المقدسة التى سيتبادلها الرجال والنساء؟ وما كيفيتها؟
     س12- هل تعتقدون أن رداء بولس كان يشغل الرب لدرجة أنه أوحى به فى كتابه؟
    (11لُوقَا وَحْدَهُ مَعِي. خُذْ مَرْقُسَ وَأَحْضِرْهُ مَعَكَ لأَنَّهُ نَافِعٌ لِي لِلْخِدْمَةِ. 12أَمَّا تِيخِيكُسُ فَقَدْ أَرْسَلْتُهُ إِلَى أَفَسُسَ. 13اَلرِّدَاءَ الَّذِي تَرَكْتُهُ فِي تَرُواسَ عِنْدَ كَارْبُسَ أَحْضِرْهُ مَتَى جِئْتَ، وَالْكُتُبَ أَيْضاً وَلاَ سِيَّمَا الرُّقُوقَ. 14إِسْكَنْدَرُ النَّحَّاسُ أَظْهَرَ لِي شُرُوراً كَثِيرَةً. لِيُجَازِهِ الرَّبُّ حَسَبَ أَعْمَالِهِ.) ثيموثاوس الثانية 4: 11-14
     س13- انظر إلى الإسفاف اللغوى ، ثم أخبرنى هل هذا من وحى الرب ، وما الغرض منه؟
    (11لَمَّا كُنْتُ طِفْلاً كَطِفْلٍ كُنْتُ أَتَكَلَّمُ وَكَطِفْلٍ كُنْتُ أَفْطَنُ وَكَطِفْلٍ كُنْتُ أَفْتَكِرُ. وَلَكِنْ لَمَّا صِرْتُ رَجُلاً أَبْطَلْتُ مَا لِلطِّفْلِ. 12فَإِنَّنَا نَنْظُرُ الآنَ فِي مِرْآةٍ فِي لُغْزٍ لَكِنْ حِينَئِذٍ وَجْهاً لِوَجْهٍ. الآنَ أَعْرِفُ بَعْضَ الْمَعْرِفَةِ لَكِنْ حِينَئِذٍ سَأَعْرِفُ كَمَا عُرِفْتُ. 13أَمَّا الآنَ فَيَثْبُتُ الإِيمَانُ وَالرَّجَاءُ وَالْمَحَبَّةُ هَذِهِ الثَّلاَثَةُ وَلَكِنَّ أَعْظَمَهُنَّ الْمَحَبَّةُ.) كورنثوس الأولى 13: 11-13. من المتكلم الذى كان طفلاً؟ ومن الذى ينظر فى المرآة؟
     س14- هل تعرف أيها النصرانى كيفية اختيار الكتب المقدسة؟ وهل تعلم من الذى اختارها وما هى أخلاقه وبأى حق فعل هذا؟ يعلمونك فى الكنيسة أن هؤلاء الذين يُنسب إليهم الكتب المقدسة قاموا بكتابتها مسوقين من الروح القدس. فما الدليل على ذلك؟ هل تعلم أن كل الكتب تم تجميعها ، واختارت الكنيسة ما يتناسب مع معتقداتها ، وأطلقت عليها كتباً مقدسة ، والباقى هرطوقية؟
    عندى طريقة يسيرة توصلك للبحث عن الحقيقة ، إضافة إلى أنك ستقرأ وتبحث عنها بالعلم الجاد. يقول عيسى عليه السلام: من أثمارهم تعرفونهم. إذاً ما هى الثمار التى يقدمها الكتاب المقدس فى كل مناح الحياة؟ وعلى الأخص فى الأخلاق.
     س15- هل تعتقد حقاً أن القساوسة والأساقفة الذين اختاروا الكتب لتكون مقدسة، أو حتى الذين كتبوها مسوقين بالروح القدس كانوا أرفع خُلقاً وأفضل أخلاقاً من الأنبياء؟ فإن كانوا كذلك ، فلماذا لم يوح الله إليهم؟ وإن كانوا فى مرتبة الأنبياء فقلما تجد فى كتابك نبياً محترماً ذا فضيلة. فإن كانت الثقة منعدمة فى أنبيائكم وفى أخلاقهم فكيف تثق فى كتاباتهم أو فى كتابات من هم أقل منهم خُلقاً؟
    أستحلفك بالله أن تقرأ فى أخلاقيات قسطنطين الوثنى الذى كان يرأس مجمع نيقية، ويُشك فى اعتناقه النصرانية قبل موته ب 18 يوم! أى لقد كان وثنياً يرأس مجمع نيقية، الذى قرر قانون الإيمان ، وبناء عليه اختيرت الكتب التى يحتويها العهد الجديد.
    إنها كارثة ألا تعرف ذلك! إنها مصيبة إن وضعت رأسك فى التراب لتظل أعمى!! لمصلحة من تتعامى عن الحقيقة؟ لمصلحة من ترفض الحقيقة؟ لمصلحة من ترفض البحث عن الحقيقة؟ ألا تعلم أن من تحبه وتعبده على إنه إله طالبك بالبحث عن الحقيقة لتكون من الأحرار؟ (فتشوا الكتب!) ارفض أن تكون من أتباع الشيطان! ابحث عن الحقيقة لتثبتها لنفسك وللآخرين! فلن تكون حراً إلا بالحق! ستكون حراً من تبعيتك للشيطان. (32وَتَعْرِفُونَ الْحَقَّ وَالْحَقُّ يُحَرِّرُكُمْ».) يوحنا 8: 33
     س16- ما رأيك فى اعتراف الرب فى كتابك أنه محرف؟
    ذَكَرَ الكتاب المقدس للتحريف الذى وقع لكلمة الله:
    1) (كَيْفَ تَدَّعُونَ أَنَّكُمْ حُكَمَاءُ وَلَدَيْكُمْ شَرِيعَةَ الرَّبِّ بَيْنَمَا حَوَّلَهَا قَلَمُ الْكَتَبَةِ المُخَادِعُ إِلَى أُكْذُوبَةٍ؟) إرمياء 8: 8
    2) وهذا كلام الله الذى يقدسه نبى الله داود ويفتخر به ، يحرفه غير المؤمنين ، ويطلبون قتله لأنه يعارضهم ويمنعهم ، ولا يبالى إن قتلوه من أجل الحق ، فهو متوكل على الله: (4اَللهُ أَفْتَخِرُ بِكَلاَمِهِ. عَلَى اللهِ تَوَكَّلْتُ فَلاَ أَخَافُ. مَاذَا يَصْنَعُهُ بِي الْبَشَرُ! 5الْيَوْمَ كُلَّهُ يُحَرِّفُونَ كَلاَمِي. عَلَيَّ كُلُّ أَفْكَارِهِمْ بِالشَّرِّ) مزمور 56: 4-5
    3) (15وَيْلٌ لِلَّذِينَ يَتَعَمَّقُونَ لِيَكْتُمُوا رَأْيَهُمْ عَنِ الرَّبِّ فَتَصِيرُ أَعْمَالُهُمْ فِي الظُّلْمَةِ وَيَقُولُونَ: «مَنْ يُبْصِرُنَا وَمَنْ يَعْرِفُنَا؟». 16يَا لَتَحْرِيفِكُمْ!) إشعياء 29: 15–16
    4) (30لِذَلِكَ هَئَنَذَا عَلَى الأَنْبِيَاءِ يَقُولُ الرَّبُّ الَّذِينَ يَسْرِقُونَ كَلِمَتِي بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ.) إرمياء 23: 30
    5) (31هَئَنَذَا عَلَى الأَنْبِيَاءِ يَقُولُ الرَّبُّ الَّذِينَ يَأْخُذُونَ لِسَانَهُمْ وَيَقُولُونَ: قَالَ.) إرمياء 23: 31
    6) (32هَئَنَذَا عَلَى الَّذِينَ يَتَنَبَّأُونَ بِأَحْلاَمٍ كَاذِبَةٍ يَقُولُ الرَّبُّ الَّذِينَ يَقُصُّونَهَا وَيُضِلُّونَ شَعْبِي بِأَكَاذِيبِهِمْ وَمُفَاخَرَاتِهِمْ وَأَنَا لَمْ أُرْسِلْهُمْ وَلاَ أَمَرْتُهُمْ. فَلَمْ يُفِيدُوا هَذَا الشَّعْبَ فَائِدَةً يَقُولُ الرَّبُّ].) إرمياء 23: 32
    7) (33وَإِذَا سَأَلَكَ هَذَا الشَّعْبُ أَوْ نَبِيٌّ أَوْ كَاهِنٌ: [مَا وَحْيُ الرَّبِّ؟] فَقُلْ لَهُمْ: [أَيُّ وَحْيٍ؟ إِنِّي أَرْفُضُكُمْ – هُوَ قَوْلُ الرَّبِّ. 34فَالنَّبِيُّ أَوِ الْكَاهِنُ أَوِ الشَّعْبُ الَّذِي يَقُولُ: وَحْيُ الرَّبِّ – أُعَاقِبُ ذَلِكَ الرَّجُلَ وَبَيْتَهُ.) إرمياء 23: 33-34
    8) (35هَكَذَا تَقُولُونَ الرَّجُلُ لِصَاحِبِهِ وَالرَّجُلُ لأَخِيهِ: بِمَاذَا أَجَابَ الرَّبُّ وَمَاذَا تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ؟ 36أَمَّا وَحْيُ الرَّبِّ فَلاَ تَذْكُرُوهُ بَعْدُ لأَنَّ كَلِمَةَ كُلِّ إِنْسَانٍ تَكُونُ وَحْيَهُ إِذْ قَدْ حَرَّفْتُمْ كَلاَمَ الإِلَهِ الْحَيِّ رَبِّ الْجُنُودِ إِلَهِنَا.) إرمياء 23: 35-36
    9) (وَبَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ هِيَ وَصَايَا النَّاسِ)متى 15: 7-9
    10) (لاَ تَغِشَّكُمْ أَنْبِيَاؤُكُمُ الَّذِينَ فِي وَسَطِكُمْ وَعَرَّافُوكُمْ وَلاَ تَسْمَعُوا لأَحْلاَمِكُمُ الَّتِي تَتَحَلَّمُونَهَا. 9لأَنَّهُمْ إِنَّمَا يَتَنَبَّأُونَ لَكُمْ بِاسْمِي بِالْكَذِبِ. أَنَا لَمْ أُرْسِلْهُمْ يَقُولُ الرَّبُّ.) إرمياء 29: 8-9
    11) (31اَلأَنْبِيَاءُ يَتَنَبَّأُونَ بِالْكَذِبِ وَالْكَهَنَةُ تَحْكُمُ عَلَى أَيْدِيهِمْ وَشَعْبِي هَكَذَا أَحَبَّ.) إرمياء 5: 31
    12) ليس هذا فقط بل إن الكتاب المقدس يتوعد المحرفين ، إذن كان يعلم أن هناك من حرف ، وهناك من يحرف:
    (وَإِنَّنِي أَشْهَدُ لِكُلِّ مَنْ يَسْمَعُ مَا جَاءَ فِي كِتَابِ النُّبُوءَةِ هَذَا: إِنْ زَادَ أَحَدٌ شَيْئاً عَلَى مَا كُتِبَ فِيهِ، يَزِيدُهُ اللهُ مِنَ الْبَلاَيَا الَّتِي وَرَدَ ذِكْرُهَا، 19وَإِنْ أَسْقَطَ أَحَدٌ شَيْئاً مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ النُّبُوءَةِ هَذَا، يُسْقِطُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، اللَّتَيْنِ جَاءَ ذِكْرُهُمَا فِي هَذَا الْكِتَاب”) رؤيا يوحنا 22:” 18
    13) (32فَأَخَذَ إِرْمِيَا دَرْجاً آخَرَ وَدَفَعَهُ لِبَارُوخَ بْنِ نِيرِيَّا الْكَاتِبِ فَكَتَبَ فِيهِ عَنْ فَمِ إِرْمِيَا كُلَّ كَلاَمِ السِّفْرِ الَّذِي أَحْرَقَهُ يَهُويَاقِيمُ مَلِكُ يَهُوذَا بِالنَّارِ وَزِيدَ عَلَيْهِ أَيْضاً كَلاَمٌ كَثِيرٌ مِثْلُهُ.) إرمياء 36: 32
    14) (6رَأُوا بَاطِلاً وَعِرَافَةً كَـاذِبَةً. الْقَائِلُونَ: وَحْيُ الرَّبِّ وَالرَّبُّ لَمْ يُرْسِلْهُمْ, وَانْتَظَرُوا إِثْبَاتَ الْكَلِمَةِ.) حزقيال 13: 6
    15) (7أَلَمْ تَرُوا رُؤْيَا بَاطِلَةً, وَتَكَلَّمْتُمْ بِعِرَافَةٍ كَـاذِبَةٍ, قَائِلِينَ: وَحْيُ الرَّبِّ وَأَنَا لَمْ أَتَكَلَّمْ؟) حزقيال 13: 7
    16) (8لِذَلِكَ هَكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: لأَنَّكُمْ تَكَلَّمْتُمْ بِـالْبَاطِلِ وَرَأَيْتُمْ كَذِباً, فَلِذَلِكَ هَا أَنَا عَلَيْكُمْ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ.) حزقيال 13: 8
    17) (9وَتَكُونُ يَدِي عَلَى الأَنْبِيَاءِ الَّذِينَ يَرُونَ الْبَاطِلَ وَالَّذِينَ يَعْرِفُونَ بِـالْكَذِبِ. فِي مَجْلِسِ شَعْبِي لاَ يَكُونُونَ, وَفِي كِتَابِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ لاَ يُكْتَبُونَ, وَإِلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ لاَ يَدْخُلُونَ, فَتَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا السَّيِّدُ الرَّبُّ.) حزقيال 13: 9
    18) (1إِذْ كَانَ كَثِيرُونَ قَدْ أَخَذُوا بِتَأْلِيفِ قِصَّةٍ فِي الأُمُورِ الْمُتَيَقَّنَةِ عِنْدَنَا 2كَمَا سَلَّمَهَا إِلَيْنَا الَّذِينَ كَانُوا مُنْذُ الْبَدْءِ مُعَايِنِينَ وَخُدَّاماً لِلْكَلِمَةِ 3رَأَيْتُ أَنَا أَيْضاً إِذْ قَدْ تَتَبَّعْتُ كُلَّ شَيْءٍ مِنَ الأَوَّلِ بِتَدْقِيقٍ أَنْ أَكْتُبَ عَلَى التَّوَالِي إِلَيْكَ أَيُّهَا الْعَزِيزُ ثَاوُفِيلُسُ 4لِتَعْرِفَ صِحَّةَ الْكَلاَمِ الَّذِي عُلِّمْتَ بِهِ.) لوقا 1: 1-4
    19) (6إِنِّي أَتَعَجَّبُ أَنَّكُمْ تَنْتَقِلُونَ هَكَذَا سَرِيعاً عَنِ الَّذِي دَعَاكُمْ بِنِعْمَةِ الْمَسِيحِ إِلَى إِنْجِيلٍ آخَرَ. 7لَيْسَ هُوَ آخَرَ، غَيْرَ أَنَّهُ يُوجَدُ قَوْمٌ يُزْعِجُونَكُمْ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُحَوِّلُوا إِنْجِيلَ الْمَسِيحِ. 8وَلَكِنْ إِنْ بَشَّرْنَاكُمْ نَحْنُ أَوْ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ بِغَيْرِ مَا بَشَّرْنَاكُمْ، فَلْيَكُنْ «أَنَاثِيمَا».) غلاطية 1: 6-8
    20) (7فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟) رومية 3: 7
    انظر كيف يتطاول على ذات الله العليا! هل صدق الله ومجده يحتاج إلى كذب بولس ؟
    هل يعجز الرب عن نشر كلمته بالفضيلة والصدق؟
    وما حكمة الإله أن يوحى إلى كذاب بنشر رسالته وتعاليمه؟
    ألا يخشى ذلك الإله من تفشى الكذب بين شعبه؟
    وكيف أثق فى هذا الإله الذى يرتكن إلى كاذب ومخادع لنشر رسالته؟
    وهل سيحاسبنا الرب على الكذب فى الدنيا يوم الحساب؟
    ألم يكذب هو (سبحانه وتعالى عن ذلك علواً كبيرا) بإعانته هذا الكاذب والوحى إليه؟
    وكيف يأمر بما لا يفعله هو؟ أليست هذه حجة عليه؟ أليس هذا من الظلم؟ ألم يقل فى الناموس (لا تكذب)؟ فلماذا يعين الكاذب ويوحى إليه؟؟؟
     س17- أستحلفك بالله صديقى النصرانى أن تسأل البابا: (لماذا حاكم التلاميذ بولس ، واتهموه بالكفر والهرطقة ، وكفَّروا معتقداته ، وأرسلوا من يُصلح هذه المعتقدات الفاسدة التى نشرها بولس؟ وكيف يكون الكافر الذى يُخرج الناس عن الطريق القويم لأنبيائه قديساً بعد كل هذا؟
    (20فَلَمَّا سَمِعُوا كَانُوا يُمَجِّدُونَ الرَّبَّ. وَقَالُوا لَهُ: «أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ كَمْ يُوجَدُ رَبْوَةً مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُمْ جَمِيعاً غَيُورُونَ لِلنَّامُوسِ. 21وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الْأُمَمِ الاِرْتِدَادَ عَنْ مُوسَى قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ. 22فَإِذاً مَاذَا يَكُونُ؟ لاَ بُدَّ عَلَى كُلِّ حَالٍ أَنْ يَجْتَمِعَ الْجُمْهُورُ لأَنَّهُمْ سَيَسْمَعُونَ أَنَّكَ قَدْ جِئْتَ. 23فَافْعَلْ هَذَا الَّذِي نَقُولُ لَكَ: عِنْدَنَا أَرْبَعَةُ رِجَالٍ عَلَيْهِمْ نَذْرٌ. 24خُذْ هَؤُلاَءِ وَتَطهَّرْ مَعَهُمْ وَأَنْفِقْ عَلَيْهِمْ لِيَحْلِقُوا رُؤُوسَهُمْ فَيَعْلَمَ الْجَمِيعُ أَنْ لَيْسَ شَيْءٌ مِمَّا أُخْبِرُوا عَنْكَ بَلْ تَسْلُكُ أَنْتَ أَيْضاً حَافِظاً لِلنَّامُوسِ. 25وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْأُمَمِ فَأَرْسَلْنَا نَحْنُ إِلَيْهِمْ وَحَكَمْنَا أَنْ لاَ يَحْفَظُوا شَيْئاً مِثْلَ ذَلِكَ سِوَى أَنْ يُحَافِظُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مِمَّا ذُبِحَ لِلأَصْنَامِ وَمِنَ الدَّمِ وَالْمَخْنُوقِ وَالزِّنَا». 26حِينَئِذٍ أَخَذَ بُولُسُ الرِّجَالَ فِي الْغَدِ وَتَطَهَّرَ مَعَهُمْ وَدَخَلَ الْهَيْكَلَ مُخْبِراً بِكَمَالِ أَيَّامِ التَّطْهِيرِ إِلَى أَنْ يُقَرَّبَ عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمُ الْقُرْبَانُ27وَلَمَّا قَارَبَتِ الأَيَّامُ السَّبْعَةُ أَنْ تَتِمَّ رَآهُ الْيَهُودُ الَّذِينَ مِنْ أَسِيَّا فِي الْهَيْكَلِ فَأَهَاجُوا كُلَّ الْجَمْعِ وَأَلْقَوْا عَلَيْهِ الأَيَادِيَ 28صَارِخِينَ: «يَا أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ أَعِينُوا! هَذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِي يُعَلِّمُ الْجَمِيعَ فِي كُلِّ مَكَانٍ ضِدّاً لِلشَّعْبِ وَالنَّامُوسِ وَهَذَا الْمَوْضِعِ حَتَّى أَدْخَلَ يُونَانِيِّينَ أَيْضاً إِلَى الْهَيْكَلِ وَدَنَّسَ هَذَا الْمَوْضِعَ الْمُقَدَّسَ». 29لأَنَّهُمْ كَانُوا قَدْ رَأَوْا مَعَهُ فِي الْمَدِينَةِ تُرُوفِيمُسَ الأَفَسُسِيَّ فَكَانُوا يَظُنُّونَ أَنَّ بُولُسَ أَدْخَلَهُ إِلَى الْهَيْكَلِ. 30فَهَاجَتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا وَتَرَاكَضَ الشَّعْبُ وَأَمْسَكُوا بُولُسَ وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْهَيْكَلِ. وَلِلْوَقْتِ أُغْلِقَتِ الأَبْوَابُ. 31وَبَيْنَمَا هُمْ يَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ نَمَا خَبَرٌ إِلَى أَمِيرِ الْكَتِيبَةِ أَنَّ أُورُشَلِيمَ كُلَّهَا قَدِ اضْطَرَبَتْ 32فَلِلْوَقْتِ أَخَذَ عَسْكَراً وَقُوَّادَ مِئَاتٍ وَرَكَضَ إِلَيْهِمْ. فَلَمَّا رَأُوا الأَمِيرَ وَالْعَسْكَرَ كَفُّوا عَنْ ضَرْبِ بُولُسَ)أعمال الرسل21: 20- 32
    ولم يتركوه يدخل بين الشعب حتى لا يُفسد عقيدته (30وَلَمَّا كَانَ بُولُسُ يُرِيدُ أَنْ يَدْخُلَ بَيْنَ الشَّعْبِ لَمْ يَدَعْهُ التَّلاَمِيذُ.) (أعمال الرسل 19: 30) تُرى من أهم عندك ومن أكثر معرفة بدين عيسى عليه السلام؟ هل الحواريين (التلاميذ) أم بولس الذى لم يراه؟
     س18- عندما تقرأ: كم من الأناجيل والرسائل التى رفضتها الكنيسة الأولى بقيادة قسطنطين الوثنى فى مجمع نيقية 325 م ، تأخذك الدهشة: أيُرفَض إنجيل مريم ويُقبل إنجيل لوقا؟ أيُرفض زبور عيسى عليه السلام ورسائله؟ أيُرفَض إنجيل الإثنى عشر؟ وإذا كانت أعمال بولس ومتى مقبولة لدى الكنيسة فلماذا قبلت بعضها ورفضت البعض الآخر؟ وأين كتب يسوع التى كلن يُعلم منها؟ هل ضاعت؟ ولماذا ترك الرب هؤلاء المزورين يؤلفون كتباً أُطلِقَ عليها مقدسة؟ ألا يُعدُّ هذا دليلاً على أن الرب لم يقرر حفظ كتبه التى أوحى بها إلى أنبيائه ، وترك حفظها للكتبة؟

  2. (((((((((((أسئلة تحتاج لجواب ومتفرقات)))))))))))))))

    1تسالونيكي5عدد 21: امتحنوا كل شيء.تمسكوا بالحسن. (SVD)

    هل كان الصليب مقدسا؟كيف يقول المسيح احمل الصليب؟
    مرقس10عدد 21: فنظر اليه يسوع وأحبه وقال له يعوزك شيء واحد.اذهب بع كل مالك وأعط الفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال اتبعني حاملا الصليب. (SVD)
    لوقا18عدد 22: فلما سمع يسوع ذلك قال له يعوزك ايضا شيء.بع كل مالك ووزع على الفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال اتبعني. (SVD)
    لاحظ بارك الله فيك أن مرقس ذكر كلمة حاملا الصليب ولكن لوقا لم يذكرها… ولكن الحكمة في ذلك أن الصليب لم يكن مقدسا قبل موت يسوع عليه ولكن كان رمزا للعار والذل والهوان فما هي الحكمة في أن يقول له تعالي واتبعني حاملا الصليب؟؟؟؟
    متى10عدد 38: ومن لا ياخذ صليبه ويتبعني فلا يستحقني. (SVD)

    لماذا تصنعون تماثيل ليسوع ولمريم وللقديسين وللصليب ؟
    خروج20عدد 4: لا تصنع لك تمثالا منحوتا ولا صورة ما مّما في السماء من فوق وما في الارض من تحت وما في الماء من تحت الارض. (SVD)
    تثنية4عدد 23: احترزوا من ان تنسوا عهد الرب الهكم الذي قطعه معكم وتصنعوا لأنفسكم تمثالا منحوتا صورة كل ما نهاك عنه الرب الهك. (SVD)
    مسحه الله بالروح القدس !
    يقول بطرس عن المسيح: ” يسوع الذي في الناصرة كيف مسحه الله بالروح القدس .. ” اعمال 10 عدد 38 . من المعلوم ان المسيحيون يؤمنون بعقيدة التثليث والتي تنص على ان الروح القدس هو الله . وهكذا فإن النص يصبح هكذا ” :مسح اللهُ الله بالله ” فكيف يكون الله ماسحاً وممسوحاً وممسوحاً به في الوقت ذاته ؟

    لمن كان يصلي ولماذا ؟
    لوقا 22عدد 41: وانفصل عنهم نحو رمية حجر وجثا على ركبتيه وصلّى (SVD)
    متى 26عدد 39: ثم تقدم قليلا وخرّ على وجهه وكان يصلّي قائلا يا ابتاه ان امكن فلتعبر عني هذه الكاس.ولكن ليس كما اريد انا بل كما تريد انت
    متى 27عدد 46: ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني. (SVD)
    مرقس 15عدد 34: وفي الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ألوي ألوي لما شبقتني.الذي تفسيره الهي الهي لماذا تركتني
    لا تقل لي أنه كان يصلي هنا للتعليم فتلاميذه كانوا نياماً فمن يعلم ؟
    لوقا22عدد 45: ثم قام من الصلاة وجاء الى تلاميذه فوجدهم نياما من الحزن. (SVD)

    من الذي أقامه من الموت؟ وهل هناك إله يقيم إله ؟ لماذا لم يقيم نفسه من الموت ؟
    أعمال2عدد 32: فيسوع هذا اقامه الله ونحن جميعا شهود لذلك. (SVD)
    أعمال2عدد 24: الذي اقامه الله ناقضا اوجاع الموت اذ لم يكن ممكنا ان يمسك منه. (SVD)

    هل انت من خراف بيت اسرائيل؟
    متى15عدد 24: فأجاب وقال لم أرسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة. (SVD)
    أنا أتسائل ما هو موقع كل نصارى اليوم من خراف بيت إسرائيل الضالة هل هم منها؟؟؟؟؟المسيح جاء بدعوة مختصة بقوم معينين وهو أوضح ذلك في هذه الفقرة السابقة .
    متى10 عدد 5: هؤلاء الاثنا عشر ارسلهم يسوع واوصاهم قائلا.الى طريق امم لا تمضوا والى مدينة للسامريين لا تدخلوا. (6) بل اذهبوا بالحري الى خراف بيت اسرائيل الضالة. (SVD)
    الأمر واضح جداً سواء من يسوع أو من أوامره لتلاميذه أنه لم يأت إلا لبني إسرائيل ولا تخرج دعوته عن بني إسرائيل والأمر ليس بدعوة وإنما هو تصحيح بعض الأفكار التي كانت عند اليهود وتقويم طريقهم ليعودوا إلى طريق الرب الصحيح وليبشر بالنبي الآتي بعده والذي سألوا يوحنا عنه فهو لم يأت إلا للضالين منهم كما قال.
    وما يؤكد ذلك ويؤكد انه يعلم أن دعوته محدودة في مكان معين قوله للتلاميذ في متى 10عدد 23
    متى10عدد 23: ومتى طردوكم في هذه المدينة فاهربوا الى الاخرى.فاني الحق اقول لكم لا تكملون مدن اسرائيل حتى يأتي ابن الانسان
    ومع أن هذا درب من الخيال فيسوع صلب منذ أكثر من الفي عام وواضح أنهم أكملوا جميع مدن إسرائيل ولم يأت بن الانسان لكن الغرض أنه خص مدن إسرائيل .

    هل قال يسوع فى متى 5 العدد 17 ..
    لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء. ما جئت لانقض بل لاكمّل.

    لماذا لم يطبق يسوع الناموس؟
    متى5عدد 17: لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء.ما جئت لانقض بل لأكمل. (SVD)
    ولكنه يسوع خالف ناموس موسى ونقضه تماما … وبولس بيقول فى رسالته للعبرانيين ( والتى لا يعرف من هو كاتبها .. ولكن نسبت له )
    الأصحاح 10 العدد 28 (( من خالف ناموس موسى فعلى شاهدين او ثلاثة شهود يموت بدون رأفة))
    الفقرة السابقة في متى هو قول واضح وصريح من عيسى عليه السلام أنه ما جاء لينقض الناموس أو أقوال الأنبياء وفي الناموس أن الزانية ترجم أو تقتل على حسب الحد وهذا ما أكده كل الأنبياء في الكتب السابقة وهو أي عيسى عليه السلام يقر أنه ما جاء لينقض هذه الشريعة أو يغير فيها ومع ذلك نجد التناقض الواضح في نص يوحنا 8عدد 4-6
    يوحنا8عدد 4: قالوا له يا معلّم هذه المرأة أمسكت وهي تزني في ذات الفعل(5) وموسى في الناموس اوصانا ان مثل هذه ترجم.فماذا تقول انت. (6) قالوا هذا ليجربوه لكي يكون لهم ما يشتكون به عليه.وأما يسوع فانحنى الى اسفل وكان يكتب بإصبعه على الارض. (7) ولما استمروا يسألونه انتصب وقال لهم من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر. (SVD)
    يوحنا8عدد 11: فقالت لا احد يا سيد.فقال لها يسوع ولا انا ادينك.اذهبي ولا تخطئي ايضا (SVD)
    ومع ذلك علينا أن ننظر ما يقوله الكتاب عمن تركوا الشريعة ولم يعملوا بها , يحدثنا في سفر عاموس عن صفة الذين رفضوا ناموس الرب ولم يحفظوا فرائضه فانظر ماذا يقول عن هؤلاء في سفر عاموس 2عدد 4
    عاموس2عدد 4: هكذا قال الرب.من اجل ذنوب يهوذا الثلاثة والاربعة لا ارجع عنه لانهم رفضوا ناموس الله ولم يحفظوا فرائضه واضلتهم اكاذيبهم التي سار آباؤهم وراءها (5) فأرسل نارا على يهوذا فتاكل قصور اورشليم (SVD)

    ولكنه يسوع خالف ناموس موسى ونقضه تماما … وبولس بيقول فى رسالته للعبرانيين ( والتى لا يعرف من هو كاتبها .. ولكن نسبت له )
    الأصحاح 10 العدد 28 (( من خالف ناموس موسى فعلى شاهدين او ثلاثة شهود يموت بدون رأفة))
    هل خالف عيسى الناموس وشرب الخمر ؟؟؟
    وكيف يُقال أن عيسى ” شرب الخمر ويدعي كاتب إنجيل يوحنا ” أنه حول الماء إلى خمر ؟ وهو الوحيد الذى أنفرد بذكر هذه * المعجزة *!!!!!!!!
    أما قرأتم في شريعة موسى فى سفر العدد 6 عدد 1 – 5: وكلم الرب موسى قائلاً : لكم بني إسرائيل وقيل لهم : إذا إنفرز رجل وإمرأة لينذر نذراً للرب ، فعن الخمر والمسكر يفترز ، ولا يشرب خل الخمر ولا خل المسكر ، ولا يشرب من نقيع العنب ، ولا يأكل عنباً رطب ولا يابساً كل أيام نذره ، لا بكل من كل ما يعمل في جفنة الخمر من العجم حتى القشر ، كل أيام نذر إفترازه لا يمر موسٌ على رأسه إلى كمال الأيام التي إنتذر فيها للرب يكون مقدساً ويربي خصل شعره .
    ولم يكن هذا للمنذور بعد ولادته فقط ، بل من بطن أمه ، فقد حرم الله عليه شرب الخمر والمسكر كما نرى فى القضاة 13 عدد 3 – 5 : ها أنت عاقر لم تلدي ، ولكنك تحبلين وتلدين إبني، والآن فاحذري ولا تشربي خمراً ولا مسكراً ولا تأكلي شيئاً نجساً، فها إنك تحبلين وتلدين إبناً، ولا يعل موسٌ رأسه، لأن الصبي يكون نذيراً لله من بطن أمه
    وفى لوقا 1 عدد 15 قيلت أيضا في يوحنا المعمدان ” لأنه يكون عظيماً أمام الرب وخمراً ومسكراً لا يشرب ومن بطن أمه يمتليء من الروح القدس ”
    ولا تختلف صورة عيسى عليه السلام عن هؤلاء الأنبياء ، فكل منهم كان فاتح رحم ( أي أول مولود تنجبه أمه ) ، وتقول شريعة موسى : ” وكلم الرب موسى قائلاً : قدس لي كل بكر وكل فاتح رحم من بني إسرائيل من الناس و من البهائم . . . . فقدم للرب كل فاتح رحم . . . ” خروج 13 عدد 1 – 2 ، 12 – 13 .
    ويقول لوقا كذلك فى لوقا 2 23 عدد :ان كل ذكر فاتح رحم يدعى قدوساً للرب
    لاحظ أن سفر العدد لم يحدد إن كان ذكراً أم أنثى ، وعلى ذلك كانت السيدة مريم العذراء أيضاً منذورة لله ، لأنها أول فاتحة رحم ، وعلى ذلك لم تكن مخطوبة ليوسف النجار ولا تزوجته بعد ولادة عيسى عليه السلام ، والدليل على ذلك قول عيسى عليه السلام لأمه وإبن أختها : ” يا إمرأة هو ذا إبنك ، ثم قال للتلميذ هو ذا أمك ” يوحنا 19 عدد 26 – 27 . فلو كانت قد تزوجت وأنجبت كما تقول الأناجيل لعاشت مع أولادها وليس مع إبن إختها .
    وعلى ذلك كان عيسى عليه السلام أول فاتح رحم، لذلك لم يتزوج ـ، لذلك يصور دائماً بشعر طويل، لأنه لم يكن يحق له أن يقص شعره، وكذلك كان يلبس القميص غير المخاط، وهو لباس الكاهن المنذور لله (يوحنا19 عدد 23) وكذلك لم يشرب الخمر ولم يحول الماء إلى خمر، الأمر الذي تنفق عليه الكنائس ملايين الدولارات سنوياً . سبحان الله فى الضلاال
    ويناقض نفسه بولس تماما ويلغي الناموس؟؟ هل بولس عندكم أفضل من المسيح ؟
    بولس يقول
    رومية 7عدد 6: وأما الآن فقد تحررنا من الناموس اذ مات الذي كنا ممسكين فيه حتى نعبد بجدة الروح لا بعتق الحرف (SVD)
    أما المسيح فيقول
    متى5عدد 17:لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء.ما جئت لانقض بل لأكمل.

    كيف يناقض المسيح نفسه ويحرم الطلاق؟
    متى5عدد 18: فاني الحق اقول لكم الى ان تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل
    متى5عدد 32: وأما انا فأقول لكم ان من طلق امرأته الا لعلّة الزنى يجعلها تزني.ومن يتزوج مطلقة فانه يزني (SVD)

    هل الانتحار حرام ؟؟؟
    1صموائيل31عدد 4: فقال شاول لحامل سلاحه استل سيفك واطعنّي به لئلا ياتي هؤلاء الغلف ويطعنوني ويقبحوني.فلم يشأ حامل سلاحه لانه خاف جدا.فاخذ شاول السيف وسقط عليه. (SVD)
    لا تنسى أن شاول قد حلت عليه روح الرب واصبح من الانبياء وظل عارياً وهو يتنبأ فشاول نبي من الأنبياء وأنتم تحتجون على الحديث الرواية الضعيفة التي تقول أن الرسولe حاول الانتحار ؟؟ أفلا تبحثون في كتبكم أولاً ؟ ثم أنه ماذا فعل الرب غير أنه إنتحر على الصليب ؟؟ لقد ذهب يسوع بكل إختياره إلى الصليب وإلى الموت فانتحر ومات على الصليب وقد قتل نفسه فهل الإنتحار حرام ؟؟

    ما ذنب الحمير؟
    يشوع6عدد 21: وحرّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف. (SVD)
    لا تعلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيق

    لماذا لا يشرب الخمر على الأرض ويشربه في ا لملكوت؟
    مرقس 14عدد 25 الحق اقول لكم اني لا اشرب بعد من نتاج الكرمة الى ذلك اليوم حينما اشربه جديدا في ملكوت الله
    لاويين10عدد 9: خمرا ومسكرا لا تشرب انت وبنوك معك عند دخولكم الى خيمة الاجتماع لكي لا تموتوا.فرضا دهريا في اجيالكم (SVD)
    مرقس14عدد 25: الحق اقول لكم اني لا اشرب بعد من نتاج الكرمة الى ذلك اليوم حينما اشربه جديدا في ملكوت الله. (SVD)

    اشرح المعنى
    1كورنثوس7عدد 9: ولكن ان لم يضبطوا انفسهم فليتزوجوا.لان التزوج اصلح من التحرق. (SVD)

    من ارسله؟ هل هناك من يرسل نفسه ؟
    يوحنا17عدد 21: ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الآب فيّ وأنا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني. (SVD)
    يوحنا13عدد 16: الحق الحق اقول لكم انه ليس عبد اعظم من سيده ولا رسول اعظم من مرسله. (SVD)
    وهذه من المرفوضات عقلاً فمن المعلوم قطعاً أن الراسِل غير المُرّسَـل وليبحث لنا النصارى عن تفسير يقبله العقل في هذا الموضوع وإن كنا حقيقة لا نحتاج إلى تفسير فهذا واضح عندنا وعند الناس أن الراسِـل غير المُرَّسَـل وعندنا أن عيسى u هو رسول الله والإشكال عند النصارى ليس في كتابهم ولكن في عقلياتهم .

    هل الحية تأكل تراب؟
    تكوين 3عدد 14: فقال الرب الاله للحيّة لأنك فعلت هذا ملعونة انت من جميع البهائم ومن جميع وحوش البرية.على بطنك تسعين وترابا تأكلين كل ايام حياتك. (SVD)

    لماذا لم يغفر لهم هو؟
    لوقا 23عدد 34: فقال يسوع يا ابتاه اغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون.وإذ اقتسموا ثيابه اقترعوا عليها (SVD)

    اليس هو ربكم؟ يقول لا اريد ذبيحة
    متى 9عدد 13: فاذهبوا وتعلّموا ما هو.اني اريد رحمة لا ذبيحة.لأني لم آت لأدعو ابرارا بل خطاة الى التوبة (SVD)

    هل روح القدس افضل من الإبن؟ لماذا يسمح بالتجديف على الإبن ولا يسمح على الروح ؟
    لوقا 12عدد 10: وكل من قال كلمة على ابن الانسان يغفر له.وأما من جدف على الروح القدس فلا يغفر له. (SVD)

    كيف يجلس عن يمين نفسه؟
    مرقس 16عدد 19: ثم ان الرب بعدما كلمهم ارتفع الى السماء وجلس عن يمين الله. (SVD)

    لماذا تدعون القساوسة باباوات ؟
    متى 23عدد 9: ولا تدعوا لكم ابا على الارض لان اباكم واحد الذي في السموات. (SVD)

    ربكم لا يعرف موسم التين؟
    مرقس 11عدد 13: فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا فلما جاء اليها لم يجد شيئا الا ورقا.لأنه لم يكن وقت التين.

    لماذا لم قالوا الرب؟هل الرب يخفي نفسه؟
    متى 21عدد 11: فقالت الجموع هذا يسوع النبي الذي من ناصرة الجليل (SVD)

    لماذا يقول في السموات؟
    متى 6عدد 9: فصلّوا انتم هكذا.ابانا الذي في السموات.ليتقدس اسمك. (SVD)

    كيف يركب الرب سحابة؟
    إشعياء 19عدد 1: وحي من جهة مصر.هو ذا الرب راكب على سحابة سريعة وقادم الى مصر فترتجف اوثان مصر من وجهه ويذوب قلب مصر داخلها. (SVD)

    هل يعقل ان يطلب الشيطان من يسوع السجود ؟ هل يطلب من إلهه السجود له ؟
    لوقا 4عدد 7: فان سجدت امامي يكون لك الجميع(8) فأجابه يسوع وقال اذهب يا شيطان انه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد.
    أقصى ما سمعته رداً على هذا النص أن الشيطان لم يكن يعلم أن يسوع هو الله , وهذا نوع من أنواع (العبط) رائج جداً بين النصارى وأعتقد أنه ناتج من كثرة شرب دم ربهم في الكنائس وما هو إلا عبارة عن نوع من الخمر المعتق لذلك تجد تأثير الخمر باستمرار يتسبب عندهم في نوع من أنواع التخلف العقلي , ولو فرضنا أن الشيطان لم يكن يعلم أن يسوع هو الله وهذا كذب بالطبع لأن الأرواح والشياطين كلها كانت تعلم ذلك وهو مكتوب في الأناجيل في غير ذي موضع كقصة الشياطين التي دخلت في قطيع الخنازير وتسبب يسوع في قتل قطيع كامل من الخنازير غرقاً , لكن بغض النظر عن هذا ولو فرضنا أن كبير الشياطين كان مصاب هو أيضاً بالتخلف العقلي , فماذا عن يسوع نفسه ؟؟ ألم يكن يعلم أنه الله ؟؟ كيف سمح للشيطان أن يطلب منه ذلك ؟

    الابن الأصغر أكبر من أبوه بسنتين؟ كيف؟
    أخبار الثانى 21عدد 20: كان ابن اثنتين وثلاثين سنة حين ملك وملك ثماني سنين في اورشليم وذهب غير مأسوف عليه ودفنوه في مدينة داود ولكن ليس في قبور الملوك (SVD)
    أخبار الثانى 22عدد 1: وملك سكان اورشليم اخزيا ابنه الاصغر عوضا عنه لان جميع الاولين قتلهم الغزاة الذين جاءوا مع العرب الى المحلّة.فملك اخزيا بن يهو رام ملك يهوذا(2) كان اخزيا ابن اثنتين وأربعين سنة حين ملك وملك سنة واحدة في اورشليم واسم امه عثليا بنت عمري

    فسر.. ما يأتي
    يوحنا 17عدد 3: وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته. (SVD)
    عدد 35عدد 33: لا تدنسوا الارض التي انتم فيها لان الدم يدنس الارض.وعن الارض لا يكفّر لاجل الدم الذي سفك فيها الا بدم سافكه. (SVD)

    من إله المسيح؟ هل للإله إله آخر ؟؟؟
    يوحنا 20عدد 17: قال لها يسوع لا تلمسيني لأني لم اصعد بعد الى ابي.ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي وأبيكم والهي والهكم. (SVD)

    كيف يضطهد بولس الرب؟؟
    أعمال 9عدد 5: فقال من انت يا سيد.فقال الرب انا يسوع الذي انت تضطهده.صعب عليك ان ترفس مناخس. (SVD)

    هل بطرس شيطان ام معه الملكوت؟
    متى 16عدد 18: وانا اقول لك ايضا انت بطرس وعلى هذه الصخرة ابني كنيستي وابواب الجحيم لن تقوى عليها. (SVD)
    متى 16عدد 19: وأعطيك مفاتيح ملكوت السموات.فكل ما تربطه على الارض يكون مربوطا في السموات.وكل ما تحله على الارض يكون محلولا في السموات
    متى 16عدد 23: فالتفت وقال لبطرس اذهب عني يا شيطان.انت معثرة لي لأنك لا تهتم بما لله لكن بما للناس (SVD)

    لماذا يشتكي يسوع ؟ لماذا لم يدر خده الايسر؟
    متى 5عدد 39: وأما انا فأقول لكم لا تقاوموا الشر.بل من لطمك على خدك الايمن فحوّل له الآخر ايضا. (SVD)
    يوحنا 18عدد 23: اجابه يسوع ان كنت قد تكلمت رديّا فاشهد على الردي وان حسنا فلماذا تضربني

    لماذا يكتم يوحنا الوحي بأمر من صاحب الوحي؟
    رؤيا 10عدد 4: وبعدما تكلمت الرعود السبعة بأصواتها كنت مزمعا ان اكتب فسمعت صوتا من السماء قائلا لي اختم على ما تكلمت به الرعود السبعة ولا تكتبه. (SVD)

    من كتب انجيل يوحنا؟
    يوحنا 21عدد 24: هذا هو التلميذ الذي يشهد بهذا وكتب هذا.ونعلم ان شهادته حق. (SVD)

    من كتب إنجيل متى ؟
    متى 9عدد 9: وفيما يسوع مجتاز من هناك رأى إنسانا جالسا عند مكان الجباية اسمه مَتّى.فقال له اتبعني.فقام وتبعه .
    وهذا من الغريب أيضاً , إذا كان متى هو كاتب إنجيل متى فكيف يتحدث عن نفسه بصيغة الغائب ؟؟!!! يعني لو أن متى هو كاتب ذلك الإنجيل بالفعل لكان الصحيح أن يقول وفيما هو مجتاز رآني فقال لي قم وإتبعني فقمت وتبعته ,, هكذا ,, ولكن أن يقول وفيما هو مجتاز رأى إنساناً جالساً إسمه متى فقال له قم وإتبعني فقام وتبعه !!! فهذا يؤكد قطعاً أن كاتب هذا الإنجيل ليس هو متى نفسه ولكن هناك من كتبه غيره .
    لماذا الكنائس تجيز زواج الرجال بالرجال؟
    لاويين 18عدد 22: ولا تضاجع ذكرا مضاجعة امرأة.انه رجس. (SVD)
    كيف يكون يهوذا الخائن ديان؟
    متى 19عدد 28: فقال له يسوع الحق اقول لكم انكم انتم الذين تبعتموني في التجديد متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر. (SVD)
    من ميخائيل؟ هل هو يسوع أيضا ؟؟
    دانيال 12عدد 1:. وفي ذلك الوقت يقوم ميخائيل الرئيس العظيم القائم لبني شعبك ويكون زمان ضيق لم يكن منذ كانت امة الى ذلك الوقت وفي ذلك الوقت ينجى شعبك كل من يوجد مكتوبا في السفر
    ما موقف الاساقفة من الزواج الآن ؟؟؟
    1تيموثاوس 3عدد 2: فيجب ان يكون الاسقف بلا لوم بعل امرأة واحدة صاحيا عاقلا محتشما مضيفا للغرباء صالحا للتعليم (SVD)
    هل المسيح بن داود؟؟
    لوقا 20عدد 41 وقال لهم كيف يقولون ان المسيح ابن داود. (SVD)
    هل إيليا هو يوحنا المعمدان أم أن التلاميذ فهموا خطأ ؟؟
    متى 17عدد 12: ولكني اقول لكم ان ايليا قد جاء ولم يعرفوه بل عملوا به كل ما ارادوا.كذلك ابن الانسان ايضا سوف يتألم منهم. (13) حينئذ فهم التلاميذ انه قال لهم عن يوحنا المعمدان (SVD)
    وما فائدة رسالة يوحنا أثناء وجود المسيح ؟؟؟
    إنجيل متى الإصحاح 11 عدد 3 ” أنت هو الآتي أم ننتظر آخر ”
    يوحنا رسول ولا يعرف ربه ! وما فائدة رسالة يوحنا أثناء وجود المسيح u ؟
    كيف يجلسون على 12 كرسى وواحد منهم مات ؟!!
    إنجيل متى الإصحاح 19 عدد 28 ” تجلسون أنتم كمان على اثني عشر كرسياً ”
    مات يهوذا مرتداً كما في متى الإصحاح 27 عدد 5 فصاروا 11
    هذا ينطبق كمان على كورنثوس الأول الإصحاح 15 عدد 5
    كيف .. فسروا يا أهل التفسير
    إنجيل يوحنا الإصحاح 14 إلى الإصحاح 17 خطبة المسيح وإرشاداته لم ترد في الأناجيل الأخرى رغم أنها أقدم ورغم احتواء الخطبة على الوصية الروحية من المسيح u إلى تلامذته
    وأين ذهبت الروح القدس والوحى ؟؟؟
    أعمال الرسل الإصحاح 23 عدد 5 ” لم أكن أعرف أيها الإخوة أنه رئيس الكهنة ”
    ألم يخبر روح القدس بولس أن الشخص هو رئيس الكهنة ؟
    كرسى داود
    إنجيل لوقا الإصحاح 1 : 32-33 ” ابن العلي يُدعى ويعطيه الرب الإله كرسي داود .ولا يكون لملكه نهاية ”
    لم يجلس عيسى u على كرسي داود u ولا يجوز له ذلك لأنه من نسل الوثني يهوياقيم ملك يهوذا حسب ما جاء في نسبه في متى 1 : 13 فقد جاء في سفر إرمياء الإصحاح 36 : 30 ” لذلك هكذا قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا . لا يكون له جالس على كرسي داود ”
    ولم يرأس حكومة آل يعقوب بل نفى وتهرب من أن يكون ملكاً كما في يوحنا الإصحاح 6 : 15

    كيف تفسرون الإنجيل … ما هى مراجعكم …
    نحن لدينا جميع المراجع .. اللغة العربية والقواميس … السنة الشريفة .. أقوال السلف الصالح .
    انتم لديكم أقوال آباء الكنيسة الأوائل .. وهل فسروا آلاف التناقضات الموجودة فى الأنجيل ؟؟؟
    فسر ما يأتي.. بلاغة
    حشيش
    إشعياء 33عدد 11: تحبلون بحشيش تلدون قشيشا نفسكم نار تأكلكم. (SVD)
    2ملوك 2عدد 9: ولما عبرا قال ايليا لاليشع اطلب ماذا افعل لك قبل ان أوخذ منك.فقال اليشع ليكن نصيب اثنين من روحك عليّ. (10) فقال صعّبت السؤال.فان رايتني أوخذ منك يكون لك كذلك والا فلا يكون. (SVD)
    أخبار الأول 28عدد 19: قد افهمني الرب كل ذلك بالكتابة بيده عليّ اي كل اشغال المثال. (SVD)
    الكلام يقوله داوود للشعب الاسرائيلي حينما يخربهم أن الرب أمره ببناء البيت

    رؤيا 17عدد 8: الوحش الذي رأيت كان وليس الآن وهو عتيد ان يصعد من الهاوية ويمضي الى الهلاك.وسيتعجب الساكنون على الارض الذين ليست اسماؤهم مكتوبة في سفر الحياة منذ تأسيس العالم حينما يرون الوحش انه كان وليس الآن مع انه كائن. (SVD)
    رؤيا 17عدد 11: والوحش الذي كان وليس الآن فهو ثامن وهو من السبعة ويمضي الى الهلاك. (SVD)
    رؤيا 17عدد 14: هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لانه رب الارباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون. (SVD)

    فيعكشونها ؟؟
    استير7عدد 8: ولما رجع الملك من جنة القصر الى بيت شرب الخمر وهامان متواقع على السرير الذي كانت استير عليه قال الملك هل ايضا يكبس الملكة معي في البيت.ولما خرجت الكلمة من فم الملك غطوا وجه هامان. (SVD)
    أيوب 3عدد 10: لانه لم يغلق ابواب بطن امي ولم يستر الشقاوة عن عينيّ. (SVD)
    إشعياء 26عدد 4: توكلوا على الرب الى الابد لان في ياه الرب صخر الدهور. (SVD)
    ميخا 7عدد 3: اليدان الى الشر مجتهدتان.الرئيس طالب والقاضي بالهدية والكبير متكلم بهوى نفسه فيعكّشونها. (SVD)
    ؟ تقولون المسيح مولود وليس مخلوق فمن كانت له الارادة فى ايجاده هل الاب ام هو اراد ايجاد نفسه قبل ان يوجد اصلا؟ ام انه وجد بغير ارادة فى وجوده؟
    قبل المسيح هل يوجد احد بلا خطية؟مريم!!! اذاهو ورث الخطيئة منها !!!من الذي قام من القبر اللاهوت ام الناسوت؟ ومن الذي صلب الناسوت أم اللاهوت ؟؟إن كان الناسوت هو من صلب فلا يكفي لحمل الخطيئة لأنه جسد . . وإن كان اللاهوت هو من صلب ومات فاللاهوت لا يموت كيف يموت لاهوت؟
    هل اللهI يولد من فرج إمرأة ؟؟؟ هل اللهI يولد في مزود للبهائم ؟؟؟ هل اللهI يصفع ويضرب ويبصق في وجهه ؟؟؟ هل اللهI يعريه اليهود ؟؟ ويصلبوه ؟؟ ويقتلوه ؟؟ هل اللهI يصلي لنفسه من أجل أن ينقذ نفسه من الصلب ؟؟؟
    هل اللهY ظالم ؟ لماذا يلعن الأرض بدون ذنب ؟؟
    تكوين 3عدد 17: وقال لآدم لانك سمعت لقول امرأتك وأكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تأكل منها ملعونة الارض بسببك.بالتعب تأكل منها كل ايام حياتك. (SVD)

    مــن هـــو فـــــلان الفلانــــــــــي
    راعوث 4عدد 1: فصعد بوعز الى الباب وجلس هناك واذا بالولي الذي تكلم عنه بوعز عابر.فقال مل واجلس هنا انت يا فلان الفلاني فمال وجلس. (SVD)

    ماذا ولماذا
    استير 4عدد 5: فدعت استير هتاخ واحد من خصيان الملك الذي اوقفه بين يديها واعطته وصية الى مردخاي لتعلم ماذا ولماذا. (SVD)

    إلى آخره ماذا ؟ إلخ إلخ ؟
    عزرا 4عدد 17: فارسل الملك جوابا الى رحوم صاحب القضاء وشمشاي الكاتب وسائر رفقائهما الساكنين في السامرة وباقي الذين في عبر النهر.سلام الى آخره. (SVD)

    واحد مجنوووووووووون
    عزرا 9عدد 3: فلما سمعت بهذا الأمر مزقت ثيابي وردائي ونتفت شعر راسي وذقني وجلست متحيّرا. (SVD)

    هل تستطيع إخراج من هم بنو لاوي المشار إليهم في سفر أخبار الايام كما يقول نحميا ؟
    نحميا 12عدد 23: وكان بنو لاوي رؤوس الآباء مكتوبين في سفر اخبار الايام الى ايام يوحانان بن الياشيب. (SVD)

    سمعتكم تقولون أنه ليس للبهائم روح , هل هذا صحيح ؟؟
    جامعة 3عدد 21: من يعلم روح بني البشر هل هي تصعد الى فوق وروح البهيمة هل هي تنزل الى اسفل الى الارض. (SVD)

    لمن يقول يسوع هذه العبارة لليهود ام للمسلمين ؟؟ أم للنصارى الذين يقولن أننا نخرج الشياطين باسم الرب ؟
    متى 7عدد 22: كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك اخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة. (23)فحينئذ أصرّح لهم اني لم اعرفكم قط.اذهبوا عني يا فاعلي الاثم (SVD)؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  3. (((((((((((((((((((((أسئلة عن إلهية المسيح تنتظر الجواب من النصارى))))))))))))))))) من كان الممسك للسموات والأرض، حين كان ربها وخالقها مربوطا على خشبة الصليب، وقد شدّت يداه ورجلاه بالحبال، وسمرت اليد التي أتقنت العوالم، فهل بقيت السموات والأرض خلوا من إلهها، وفاطرها، وقد جرى عليه هذا الأمر العظيم؟ !!! أم تقولون: استخلف على تدبيرها غيره، وهبط عن عرشه، لربط نفسه على خشبة الصليب، وليذوق حر المسامير، وليوجب اللعنة على نفسه، حيث قال في التوراة: ((ملعون من تعلق بالصليب)) أم تقولون: كان هو المدبر لها في تلك الحال، فكيف وقد مات ودفن؟ ! أم تقولون – وهو حقيقة قولكم – لا ندري، ولكن هذا في الكتب، وقد قاله الآباء، وهم القدوة. والجواب عليهم: فنقول لكم، وللآباء معاشر النصارى: ما الذي دلّكم على إلهية المسيح؟ فإن كنتم استدللتم عليها بالقبض من أعدائه عليه، وسوقه إلى خشبة الصليب، وعلى رأسه تاج من الشوك، وهم يبصقون في وجهه، ويصفعونه. ثم أركبوه ذلك المركب الشنيع، وشدوا يديه ورجليه بالحبال، وضربوا فيها المسامير، وهو يستغيث، وتعلق. ثم فاضت نفسه، وأودع ضريحه؛ فما أصحه من استدلال عند أمثالكم ممن هم أضل من الأنعام؟ وهم عار على جميع الأنام!! وإن قلتم: إنما استدللنا على كونه إلها، بأنه لم يولد من البشر، ولو كان مخلوقا لكان مولودا من البشر، فإن كان هذا الاستدلال صحيحا، فآدم إله المسيح، وهو أحق بأن يكون إلها منه، لأنه لا أم له، ولا أب، والمسيح له أم، وحواء أيضا اجعلوها إلها خامسا، لأنها لا أم لها، وهي أعجب من خلق المسيح؟ !! والله سبحانه قد نوع خلق آدم وبينه، إظهارا لقدرته، وإنه يفعل ما يشاء، فخلق آدم لا من ذكر، ولا من أنثى، وخلق زوجه حوى من ذكر، لا من أنثى، وخلق عبده المسيح من أنثى لا من ذكر، وخلق سائر النوع من ذكر وأنثى. وإن قلتم: استدللنا على كونه إلها، بأنه أحيا الموتى، ولا يحييهم إلا الله. فاجعلوا موسى إلها آخر، فإنه أتى من ذلك بشيء، لم يأت المسيح بنظيره، ولا ما يقاربه، وهو جعل الخشبة حيوانا عظيما ثعبانا، فهذا أبلغ وأعجب من إعادة الحياة إلى جسم كانت فيه أولا. فإن قلتم: هذا غير إحياء الموتى. فهذا اليسع النبي أتى بإحياء الموتى، وهم يقرون بذلك. وكذلك إيليا النبي أيضا أحيا صبيا بإذن الله. وهذا موسى قد أحيا بإذن الله السبعين الذين ماتوا من قومه. وفي كتبكم من ذلك كثير عن الأنبياء والحواريين، فهل صار أحد منهم إلها بذلك؟ !! وإن قلتم: جعلناه إلها للعجائب التي ظهرت على يديه، فعجائب موسى أعجب وأعجب، وهذا إيليا النبي بارك على دقيق العجوز ودهنها، فلم ينفد ما في جرابها من الدقيق، وما في قارورتها من الدهن سبع سنين!! وإن جعلتموه إلها لكونه أطعم من الأرغفة اليسيرة آلافا من الناس، فهذا موسى قد أطعم أمته أربعين سنة من المن والسلوى!! وهذا محمد بن عبد الله قد أطعم العسكر كله من زاد يسير جدا، حتى شبعوا، وملؤا أوعيتهم، وسقاهم كلهم من ماء يسير، لا يملأ اليد حتى ملؤا كل سقاء في العسكر، وهذا منقول عنه بالتواتر؟ !! وإن قلتم: جعلناه إلها، لأنه صاح بالبحر فسكنت أمواجه، فقد ضرب موسى البحر بعصاه، فانفلق اثني عشر طريقا، وقام الماء بين الطرق كالحيطان، وفجر من الحجر الصلد اثني عشر عينا سارحة!! وإن جعلتموه إلها لأنه أبرأ الأكمه والأبرص، فإحياء الموتى أعجب من ذلك، وآيات موسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين أعجب من ذلك!! وإن جعلتموه إلها لأنه ادعى ذلك، فلا يخلو إما أن يكون الأمر كما تقولون عنه، أو يكون إنما ادعى العبودية والافتقار، وأنه مربوب، مصنوع، مخلوق، فإن كان كما ادعيتم عليه فهو أخو المسيح الدجال، وليس بمؤمن، ولا صادق فضلا عن أن يكون نبيا كريما، وجزاؤه جهنم وبئس المصير، كما قال تعالى: (ومن يقل منهم إني إله من دونه، فذلك نجزيه جهنم) وكل من ادعى الإلهية من دون الله، فهو من أعظم أعداء الله كفرعون، ونمرود، وأمثالهما من أعداء الله، فأخرجتم المسيح عن كرامة الله، ونبوته، ورسالته، وجعلتموه من أعظم أعداء الله، ولهذا كنتم أشد الناس عداوة للمسيح في صورة محب موال!! ومن أعظم ما يعرف به كذب المسيح الدجال أنه يدعي الإلهية، فيبعث الله عبده ورسوله مسيح الهدى ابن مريم، فيقتله، ويطهر للخلائق أنه كان كاذبا مفتريا، ولو كان إلها لم يقتل، فضلا عن أن يصلب، ويسمر، ويبصق في وجهه!! وإن كان المسيح إنما ادعى أنه عبد، ونبي، ورسول كما شهدت به الأناجيل كلها، ودل عليه العقل، والفطرة، وشهدتم أنتم له بالإلهية – وهذا هو الواقع – فلِم تأتوا على إلهيته ببينة غير تكذيبه في دعواه، وقد ذكرتم عنه في أناجيلكم في مواضع عديدة ما يصرح بعبوديته، وأنه مربوب، مخلوق، وأنه ابن البشر، وأنه لم يدع غير النبوة والرسالة، فكذبتموه في ذلك كله، وصدقتم من كذب على الله وعليه!! وإن قلتم: إنما جعلناه إلها، لا لأنه أخبر بما يكون بعده من الأمور، فكذلك عامة الأنبياء، وكثير من الناس يخبر عن حوادث في المستقبل جزئية، ويكون ذلك كما أخبر به، ويقع من ذلك كثير للكهان والمنجمين والسحرة!! وإن قلتم: إنما جعلناه إلها، لأنه سمى نفسه ابن الله في غير موضع من الإنجيل كقوله: ((إني ذاهب إلى أبي)) ((وإني سائل أبي)) ونحو ذلك، وابن الإله إله، قيل: فاجعلوا أنفسكم كلكم آلهة، في غير موضع إنه سماه ((أباه، وأباهم)). كقوله: ((اذهب إلى أبي وأبيكم)). وفيه: ((ولا تسبوا أباكم على الأرض، فإن أباكم الذي في السماء وحده)) وهذا كثير في الإنجيل، وهو يدل على أن الأب عندهم الرب!! وإن جعلتموه إلها، لأن تلاميذه ادعوا ذلك له، وهم أعلم الناس به، كذبتم أناجيلكم التي بأيديكم، فكلها صريحة أظهر صراحة، بأنهم ما ادعوا له إلا ما ادعاه لنفسه من أنه عبد. فهذا متى يقول في الفصل التاسع من إنجيله محتجا بنبوة شعيا في المسيح عن الله عز وجل: ((هذا عبدي الذي اصطفيته، وحبيبي الذي ارتاحت نفسي له)). وفي الفصل الثامن من إنجيله: ((إني أشكرك يا رب)) ((ويا رب السموات والأرض)). وهذا لوقا يقول في آخر إنجيله: ((أن المسيح عرض له، ولآخر من تلاميذه في الطريق ملك، وهما محزونان فقال لهما وهما لا يعرفانه: ما بالكما محزونين؟ فقالا: كأنك غريب في بيت المقدس، إذ كنت لا تعلم ما حدث فيها في هذه الأيام من أمر الناصري، فإنه كان رجلا نبيا، قويا، تقيا، في قوله، وفعله عند الله، وعند الأمة، أخذوه، واقتلوه)). وهذا كثير جدا في الإنجيل!! وإن قلتم: إنما جعلناه إلها لأنه صعد إلى السماء، فهذا أخنوخ، وإلياس قد صعدا إلى السماء، وهما حيان مكرمان، لم تشكهما شوكة، ولا طمع فيهما طامع، والمسلمون مجمعون على أن محمد صلى الله عليه وسلم صعد إلى السماء، وهو عبد محض، وهذه الملائكة تصعد إلى السماء، وهذه أرواح المؤمنين تصعد إلى السماء بعد مفارقتها الأبدان، ولا تخرج بذلك عن العبودية، وهل كان الصعود إلى السماء مخرج عن العبودية بوجه من الوجوه؟ !! وإن جعلتموه إلها لأن الأنبياء سمته إلها، وربا، وسيدا، ونحو ذلك، فلم يزل كثير من أسماء إله عز وجل تقع على غيره عند جميع الأمم، وفي سائر الكتب، وما زالت الروم، والفرس، والهند، والسريانيون، والعبرانيون، والقبط، وغيرهم، يسمون ملوكهم آلهة وأربابا. وفي السفر الأول من التوراة: ((أن نبي الله دخلوا على بنات إلياس، ورأوهن بارعات الجمال، فتزوجوا منهن)). وفي السفر الثاني من التوراة في قصة المخرج من مصر: ((إني جعلتك إلها لفرعون)). وفي المزمور الثاني والثمانين لداود ((قام الله لجميع الآلهة)) هكذا في العبرانية، وأما من نقله إلى السريانية فإنه حرفه، فقال (قام الله في جماعة الملائكة)). وقال في هذا المزمور وهو يخاطب قوماً بالروح: ((لقد ظننت أنكم آلهة، وأنكم أبناء الله كلكم)).؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وقد سمى الله سبحانه عبده بالملك، كما سمى نفسه بذلك، وسماه بالرؤوف الرحيم، كما سمى نفسه بذلك، وسماه بالعزيز، وسمى نفسه بذلك. واسم الرب واقع على غير الله تعالى في لغة أمة التوحيد، كما يقال: هذا رب المنزل، ورب الإبل، ورب هذا المتاع. وقد قال شعيا: ((عرف الثور من اقتناه، والحمار مربط ربه، ولم يعرف بنو إسرائيل)). وإن جعلتموه إلهاً لأنه صنع من الطين صورة طائر، ثم نفخ فيها، فصارت لحماً، ودماً، وطائراً حقيقة، ولا يفعل هذا إلا الله، قيل: فاجعلوا موسى بن عمران إله الآلهة، فإنه ألقى عصا فصارت ثعباناً عظيماً، ثم أمسكها بيده، فصارت عصا كما كانت!! وإن قلتم: جعلناه إلهاً لشهادة الأنبياء والرسل له بذلك، قال عزرا حيث سباهم بختنصر إلى أرض بابل إلى أربعمائة واثنين وثمانين سنة (يأتي المسيح ويخلّص الشعوب والأمم)). وعند انتهاء هذه المدة أتى المسيح، ومن يطيق تخليص الأمم غير الإله التام، قيل لكم: فاجعلوا جميع الرسل إلهة، فإنهم خلّصوا الأمم من الكفر والشرك، وأخلصوهم من النار بإذن الله وحده، ولا شك أن المسيح خلّص من آمن به واتبعه من ذل الدنيا وعذاب الآخرة. كما خلّص موسى بني إسرائيل من فرعون وقومه، وخلّصهم بالإيمان بالله واليوم الآخر من عذاب الآخرة، وخلّص الله سبحانه بمحمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم عبده، ورسوله من الأمم والشعوب ما لم يخلّصه نبي سواه، فإن وجبت بذلك الإلهية لعيسى، فموسى، ومحمد أحق بها منه. وإن قلتم: أوجبنا له بذلك الإلهية، لقول أرمياء النبي عن ولادته: ((وفي ذلك الزمان يقوم لداود ابن، وهو ضوء النور، يملك الملك، ويقيم الحق، والعدل في الأرض، ويخلص من آمن به من اليهود، ومن بني إسرائيل، ومن غيرهم، ويبقى بيت المقدس من غير مقاتل، ويسمى الإله)). فقد تقدم أن اسم الإله في الكتب المتقدمة وغيرها، قد أطلق على غيره، وهو بمنزلة الرب، والسيد، والأب، ولو كان عيسى هو الله، لكان أجل من أن يقال ويسمى الإله، وكان يقول: وهو الله، فإن الله سبحانه لا يعرف بمثل هذا، وفي هذا الدليل الذي جعلتموه به إلهاً أعظم الأدلة على أنه عبد، وأنه ابن البشر، فإنه قال: ((يقوم لداود ابن)) فهذا الذي قام لداود هو الذي سمى بالإله، فعلم أن هذا الاسم لمخلوق مصنوع، مولود، لا لرب العالمين، وخالق السموات والأرضين. وإن قلتم: إنما جعلناه إلهاً من جهة، قول شعيا النبي: قل لصهيون يفرح ويتهلل فإن الله يأتي، ويخلّص الشعوب، ويخلّص من آمن به، ويخلّص مدينة بيت المقدس، ويظهر الله ذراعه الطاهر فيها لجميع الأمم المتبددين، ويجعلهم أمة واحدة، ويصرّ جميع أهل الأرض خلاص الله، لأنه يمشي معهم، وبين أيديهم، ويجمعهم إله إسرائيل)). قيل لهم: هذا يحتاج إلى أن يعلم أن ذلك في نبوة أشعيا بهذا اللفظ، بغير تحريف للفظه، ولا غلط في الترجمة، وهذا غير معلوم، وإن ثبت ذلك لم يكن فيه دليل على أنه إله تام، وأنه غير مصنوع، ولا مخلوق، فإنه نظير ما في التوراة: ((جاء الله من طور سيناء، وأشرق من ساعير، واستعلن من جبال فاران)) وليس في هذا ما يدل على أن موسى ومحمداً إلهان، والمراد بهذا مجيء دينه، وكتابه، وشرعه، وهداه، ونوره. وأما قوله: ((ويظهر ذراعه الطاهر لجميع الأمم المبددين)) ففي التوارة مثل هذا، وأبلغ منه في غير موضع، وأما قوله: ((ويصرّ جميع أهل الأرض خلاص الله، لأنه يمشي معهم، ومن بين أيديهم)). فقد قال في التوراة في السفر الخامس لبني إسرائيل: ((لا تهابوهم، ولا تخافوهم، لأن الله ربكم السائر بين أيديكم، وهو محارب عنكم)) وفي موضع آخر قال موسى: ((إن الشعب هو شعبك، فقال: أنا أمضي أمامك، فقال: إن لم تمض أنت أمامنا، وإلا فلا تصعدنا من ههنا، فكيف أعلم أنا؟ وهذا الشعب أني وجدت نعمة كذا إلا بسيرك معنا)). وفي السفر الرابع (إني أصعدت هؤلاء بقدرتك، فيقولان لأهل هذه الأرض: الذي سمعوا منك الله، فيما بين هؤلاء القوم يرونه عيناً بعين، وغمامك تغيم عليهم، ويعود عماماً يسير بين أيديهم نهاراً، ويعود ناراً ليلاً. وفي التوراة أيضاً: ((يقول الله لموسى: إني آتٍ إليك في غلظ الغمام، لكي يسمع القوم مخاطبتي لك)). وفي الكتب الإلهية، وكلام الأنبياء من هذا كثير. وفيما حكى خاتم الأنبياء عن ربه تبارك وتعالى أنه قال: ((ولا يزال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبّه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، فبي يسمع، وبي يبصر، وبي يبطش، وبي يمشي)). وإن قلتم: جعلناه إلهاً، لقول زكريا في نبوته لصهيون: ((لأني آتيك وأحل فيك، واترائي، وتؤمن بالله في ذلك اليوم الأمم الكثيرة، ويكونون له شعباً واحداً، ويحل هو فيهم، ويعرفون أني أنا الله القوي الساكن فيك، ويأخذ الله في ذلك اليوم الملك من يهوذا، ويملك عليهم إلى الأبد))… قيل لكم: إن أوجبتم له الإلهية بهذا، فلتجب لإبراهيم، وغيره من الأنبياء؛ فإن عند أهل الكتاب وأنتم معهم ((أن الله تجلى لإبراهيم، واستعلن له، وترائى له)). وأما قوله: ((وأحل فيك)) لم يرد سبحانه بهذا حلول ذاته، التي لا تسعها السموات والأرض في بيت المقدس، وكيف تحل ذاته في مكان يكون فيه مقهوراً مغلوباً، مع شرار الخلق؟ !! كيف، وقد قال ((ويعرفون أني أنا الله القوي الساكن فيك)). افترى، عرفوا قوته بالقبض عليه، وشد يديه بالحبال، وربطه على خشبة الصليب، ودق المسامير في يديه ورجليه، ووضع تاج الشوك على رأسه، وهو يستغيث ولا يغاث، وما كان المسيح يدخل بيت المقدس إلا وهو مغلوب مقهور، مستخف في غالب أحواله. ولو صح مجيء هذه الألفاظ صحة لا تدفع، وصحت ترجمتها كما ذكروه، لكان معناها: أن معرفة الله، والإيمان به، وذكره، ودينه، وشرعه، حل في تلك البقعة، وبيت المقدس لما ظهر فيه دين المسيح بعد دفعه، حصل فيه من الإيمان بالله ومعرفته، ما لم يكن قبل ذلك. (وجماع الأمر): أن النبوات المتقدمة، والكتب الإلهية، لم تنطق بحرف واحد يقتضي أن يكون ابن البشر إلهاً تاماً: إله حق من إله حق، وأنه غير مصنوع، ولا مربوب، بل بِمَ يخصه إلا بما خص به أخوه، وأولى الناس به محمد بن عبد الله، في قوله: ((أنه عبد الله ورسوله، وكلمته ألقاها إلى مريم، وروح منه)). وكتب الأنبياء المتقدمة، وسائر النبوات موافقة لما أخبر به محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك كله يصدّق بعضه بعضاً، وجميع ما تستدل به النصارى على إلهية المسيح من ألفاظ، وكلمات في الكتب، فإنها مشتركة بين المسيح وغيره، كتسميته أبا وكلمة، وروح حق، وإلهاً، وكذلك ما أطلق من حلول روح القدس فيه، وظهور الرب فيه، أو في مكانه =====================================================================((((((((((((البشارة بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم في إنجيل القديس برنابا (و مبشّرا برسول يأتى من بعدى إسمه أحمد) هو قدّيس من قدّيسي المسيحيين بإتفاقهم. و رسول من رسلهم. و ركن من الأركان التى قامت عليها الدعلية المسيحية الأولى. و قد وجد إنجيل بإسمه يدل على أنّه كان من الحواريين الذين إختصّهم عيسى عليه السلام بالزلفى إليه. و التقرب منه. و ملازمته فى سرّائه و ضرّائه. و لكن كتب المسيحيين غير هذا الإنجيل لا تعده من هؤلاء الحواريين و إن كانت تعده من الرسل الذين يبلغون مكانة الحواريين فى هذا الدين بعد عيسى عليه السلام. و مهما يكن من شيء فى هذا الأمر، و هو كونه من الحواريين أو ليس منهم، فإن برنابا حجة عند المسيحيين. و هو من الملهمين فى إعتقادهم. فإن صحّت نسبة إنجيله إليه كان ما يشمله حجة عليهم. يدعوهم إلى أن يوازنوا بين ما جاء فيه و ما جاء فى غيره من كتبهم. و يؤخذ بما هو أقرب إلى التصور و التصديق. و أصح سندا. و أقرب إلى المسيحية الأولى. إتفق المؤرخون على أن أقدم نسخة عثروا عليها لهذا الإنجيل، مسخة مكتوبة باللغة الإيطالية، عثر عليها كريمر أحد مستشارى ملك بروسيا، و ذلك فى سنة 1709. و قد انتقلت النسخة مع بقية مكتبة ذلك المستشار فى سنة 1738 إلى البلاط الملكى بفينّا. و كانت تلك النسخة هى الأصل لكل نسخ هذا الإنجيل فى اللغات التى ترجم إليها. و فى أوائل القرن الثامن عشر، و جدت نسخة أسبانية ترجمها المستشرق سايل إلى اللغة الإنجليزية. و قيل أن الذى ترجم تلك النسخة من الإيطالية إلى الأسبانية هو أحد المسلمين. و لقد رجّح المحققون أن النسخة الإيطالية هى الأصل للنسخة الأسبانية، و ذلك أنها قدمت بمقدمة تذكر أن الذى كشف النقاب عن النسخة الأسبانية راهب لاتينى إسمه فرامينو الذى قص قصته فقال ( أنه عثر على رسائل لإيريانوس و فيها رسالة يندد فيها بما كتبه بولس الرسول، و يسند تنديده إلى ما جاء فى إنجيل برنابا. فدفعه حي الإستطلاع إلى البحث عن إنجيل برنابا. و قد وصل إلى مبتغاه لمّا صار أحد المقربين من البابا سكتس الخامس، و عثر على ذلك الأنجيل فى مكتبة هذا البابا، فأخفاه بين أردانه و خرج به. ثم اعتنق الإسلام بعد قراءته) و يظهر أن تلك النسخة هى نفس النسخة التى عثر عليها سنة 1709. من كتاب (محاضرات فى النصرانية) للإمام محمد أبو زهرة رحمه الله تعالى و سوف أنقل لكم تباعا بعض المقتطفات المهمة من هذا الإنجيل… و بالذات الأجزاء التى تتحدث عن رسول الله محمد عليه الصلاة و السلام. من الفصل الثانى و الأربعون و هى سورة البشرى… قالوا: إذا لم تكن مسيّا و لا إيليا فلماذا تبشر بتعليم جديد و تجعل نفسك أعظم شأنا من مسيّا؟ أجاب يسوع: إن الآيات التى يفعلها الله على يدى تظهر أنى أتكلّم بما يريد الله. و لست أحسب نفسى نظير الذى تقولون عنه. لأنى لست أهلا أن أحل رباطات سيور حذاء رسول الله. أى الذى تسمّونه مسيّا. الذى خلق قبلى و سيأتى بعدى. و سيأتى بكلام الحق. و لا يكون لدينه نهاية. من الفصل السابع عشر و هى سورة الإخلاص… قال فيليبس ( و هو أحد الحواريين ) لعيسى عليه السلام: ماذا تقول يا سيد حقا لقد كتب فى أشعيا أن الله أبونا فكيف لا يكون له بنون؟ أجاب يسوع أنّه فى الأنبياء مكتوب أمثال كثيرة لا يجب أن تأخذها بالحرف بل بالمعنى. لأن كل الأنبياء البالغين مئة و أربعة و أربعين ألفا الذين أرسلهم الله إلى العالم قد تكلّموا بالمعميات بظلام. و لكن سيأتى بعد بهاء كل الأنبياء و الأطهار. فيشرق نورا على ظلمات سائر ما قال الأنبياء. لأنه رسول الله. و لما قال هذا تنهّد يسوع و قال: ترأف بلإسرائيل أيها الرب الإله. و انظر بشفقة على إبراهيم و على ذريّته لكى يخدموك بإخلاص قلب. فأجاب التلاميذ: ليكن كذلك الرب الإله. من الفصل السادس و الثلاثين و هى سورة ترك الصلوات قال يسوع: و لكن الإنسان و قد جاء الأنبياء كلّهم إلا رسول الله، الذى سيأتى بعدى لأن الله يريد ذلك حتى أهيء طريقه، يعيش بإهمال بدون خوف كأنه لا يوجد إله. مع أن له أمثلة لا عداد لها على عدل الله. فعن مثل هؤلاء قال داوود النبى: قال الجاهل فى قلبه ليس إله لذلك كانوا فاسدين و أمسوا رجسا دون أن يكون فيهم واحد يفعل صلاحا. من الفصل الثالث و الأربعون و هى سورة خلق رسول الله… حينئذ قال أندراوس: لقد حدّثتنا بأشياء كثيرة عن مسيّا، فتكرم بالتصريح لنا بكل شيء. فأجاب يسوع: كل من يعمل فإنما يعمل لغاية يجد فيها غِنىً. لذلك لأقول لكم أن الله لمّا كان بالحقيقة كاملا. لم يكن بحاجة إلى غِنىً. لأن الغِنىَ عنده نفسه. و هكذا لمّا أراد الله أن يعمل. خلق نَفْسَ رسوله قبل كل شيء. الذى لأجله قصد إلى خلق الكل. لكى تجد الخلائق فرحا و بركة بالله. و يسرّ رسوله بكل خلائقه التى قّدر أن تكون عبيدا. و لماذا و هل كان هذا هكذا إلا لأن الله أراد ذلك؟ الحق أقول لكم إن كل نبى متى جاء فإنه إنما يحمل علامة رحمة الله لأمة واحدة فقط . و لذلك لم يتجاوز كلامهم الشعب الذى أرسل إليهم. و لكن رسول الله متى جاء. يعطيه الله ما هو بمثابة خاتم. فيحمل خلاصا و رحمة لأمم الأرض الذين يَقبلون تعليمه. و سيأتى بقوة على الظالمين. و يبيد عبادة الأصنام بحيث يخزى الشيطان. لأنّه هكذا وعد الله إبراهيم قائلا: {أنظر فإنى بنسلك أبارك كل قبائل الأرض و كما حطّمت يا إبراهيم الأصنام تحطيما هكذا سيفعل نسلك}. أجاب يعقوب: يا معلّم قل لنا مع من صنع هذا العهد؟ فإن اليهود يقولون بإسحاق و الإسماعليون يقولون بإسماعيل. أجاب يسوع: إبن من كان داوود و من أى ذرّية؟ أجاب يعقوب: من إسحاق لأن إسحاق كان أبو يعقوب و يعقوب كان أبو يهوذا الذى من ذريّته داوود. فأجاب يسوع: لا تغشّوا أنفسكم. لأن داوود يدعوه فى الروح ربّا قائلا هكذا: {قال الله لربّى إجلس عن يمينى حتى أجعل أعداؤك موطئا لقدميك. يرسل الرب قضيبك الذى سيكون ذا سلطان فى وسط أعدائك}. فإذا كان رسول الله الذى تسمونه مسيّا إبن داوود فكيف يسمّيه ربا؟ صدقونى لأنى أقول لكم الحق أن العهد صنع بإسماعيل لا بإسحاق. الفصل الرابع و الأربعون من سورة محمد رسول الله حينئذ قال التلاميذ: يا معلّم هكذا كتب فى كتاب موسى أن العهد صنع بإسحاق. أجاب يسوع متأوّها: هذا هو المكتوب. و لكن موسى لم يكتبه و لا يسوع. بل أحبارنا الذين لا يخافون الله. الحق أقول لكم إنكم إذا أعملتم النظر فى كلام الملاك جبريل تعلمون كذب كتبتنا و فقهاؤنا. لأن الملاك قال: {يا إبراهيم سيعلم العالم كلّه كيف يحبك الله. و لكن كيف يعلم العالم محبّتك لله؟. حقا يجب عليك أن تفعل شيئا لأجل محبة الله}. أجاب إبراهيم: ها هو ذا عبدالله مستعد أن يفعل كل ما يريد الله. فكلّم الله حينئذ إبراهيم قائلا: {خذ إبنك بكرك إسماعيل و اصعد الجبل لتقدّمه ذبيحة}. فكيف يكون إسحاق البكر وهو لمّا ولد وكان إسماعيل ابن سبع سنين؟ فقال حينئذ التلاميذ: إن خداع الفقهاء لجلىّ. لذلك قل لنا أنت الحق لأننا نعلم أنّك مرسل من الله. فأجاب حينئذ يسوع: الحق أقول لكم إن الشيطان يحاول دائما إبطال شريعة الله. فلذلك قد نَجَّسَ هو و أتباعه و المراؤون و صانعوا الشر كل شيء اليوم. الأوّلون بالتعليم الكاذب و الآخِرون بمعيشة الخلاعة. حتى لا يكاد يوجد الحق تقريبا. ويل للمرائين لأن مدح هذا العالم سينقلب عليهم إدانة و عذابا فى الحجيم. لذلك أقول لكم إن رسول الله بهاءٌ يَسُرّ كل ما صنع الله تقريبا. لأنّه مزدان بروح الفهم و المشورة. روح الحكمة و القوّة. روح الخوف و المحبة. روح التبصر و الإعتدال. مزدان بروح المحبة و الرحمة. روح العدل و التقوى. روح اللطف و الصبر التى أخذ منها من الله ثلاثة أضعاف ما أعطى لسائر خلقه. ما أسعد الزمن الذى سيأتى فيه إلى العالم. صدّقونى إنى رأيته و قدّمت له الإحترام كما رآه كل نبى. لأن الله يعطيهم روحه نبوة. و لمّا رأيته إمتلأت عزاءً قائلا: {يا محمد ليكن الله و ليجعلنى أهلا أن أحل سير حذائك}. لأنى إذا قلت هذا صرت نبيا عظيما و قدّوس الله. ثم قال يسوع: {إنّه سرُّ الله}. من الفصل التاسع و الثلاثون و هى سورة آدم… فلمّا انتصب آدم على قدميه. رأى فى الهواء كتابة تتألق كالشمس نصّها { لا إله إلا الله و محمد رسول الله }. ففتح آدم حينئذ فاه و قال: أشكرك أيها الرب إلهى لأنك تفضّلت فخلقتنى. و لكن أضرع إليك أن تنبئنى ما معنى هذه الكلمات { محمد رسول الله }؟ فأجاب الله: مرحبا بك يا عبدى يا آدم. و إنّى أقول لك إنك أول إنسان خلقت. وهذا الذى رأيته هو إبنك الذى سيأتى إلى العالم بعد الآن بسنين عديدة. و سيكون رسولى الذى لأجله خلقت كل الأشياء. الذى متى جاء سيعطى نورا للعالم. الذى كانت نفسه موضوعة فى بهاء سماوى ستين ألف سنة قبل أن أخلق شيئا. فتضرّع آدم إلى الله قائلا: يا رب هبنى هذه الكتابة على أظفار أصابع يدي. فمنح الله الإنسان الأول تلك الكتابة على إبهاميه. على ظفر إبهام اليد اليمنى ما نصّه { لا إله الا الله } و على ظفر إبهام اليد اليسرى ما نصّه { محمد رسول الله }. فقبّل الإنسان الأول بحنان أبوّى هذه الكلمات و مسح عينيه و قال: بورك اليوم الذى سوف تأتى فيه للعالم. من الفصل الحادى و الأربعون و هى سورة الجزاء… حينئذ قال الله: إنصرف أيها اللعين من حضرتى. فانصرف الشيطان. ثم قال الله لآدم و حوّاء اللذين كانا ينتحبان: أخرجا من الجنة. و جاهدا أبدانكما و لا يضعف رجاؤكما. لأنى سوف أرسل إبنكما على كيفية يمكن بها لذرّيتكما أن ترفع سلطة الشيطان عن الجنس البشرى. لأنى سأعطى رسولى كل شيء. فاحتجب الله. و طردهما الملاك ميخائيل من الفردوس. فلمّا التفت آدم رأى مكتوبا فوق الباب { لا إله إلا الله محمد رسول الله }. فبكى عند ذلك و قال: إيّها الإبن عسى الله أن يريد أن تأتى سريعا و تخلّصنا من هذا الشقاء. من الفصل الخامس و الثلاثين و هى سورة سورة الملائكة… سأل التلاميذ: يا معلم قل لنا كيف سقط الشيطان بكبريائه. لأننا كنا نعلم أنه سقط بسبب العصيان. و لأنه كان دائما يفتن الإنسان ليفعل شرّا؟ أجاب يسوع: لمّا خلق الله كتلة من التراب. و تركها خمسا و عشرين ألف سنة بدون أن يفعل شيئا آخر. علم الشيطان الذى كان بمثابة كاهن و رئيس الملائكة لما كان عليه من الإدراك العظيم أن الله سيأخذ من تلك الكتلة مئة و أربعة و أربعين ألفا موسوميين بسمة النبوة و رسول الله. الذى خلق الله روحه قبل كل شيء آخر بستين ألف سنة. و لذلك غضب الشيطان فأغرى الملائكة قائلا: انظروا، سيريد الله يوما ما أن نسجد لهذا التراب. فتبصروا أننا روح و أنه لا يليق بنا أن نفعل ذلك. من الفصل الثانى و الخمسون و هى سورة القيامة… الحق أقول لكم أن يوم دينونة الله سيكون رهيبا بحيث أن المنبوذين يفضّلون عشر جحيمات على أن يذهبوا ليسمعوا كلام الله يكلّمهم بغضب شديد. الذين ستشهد عليهم كل المخلوقات. الحق أقول لكم ليس المنبوذين هم الذين يخشون فقط بل القدّيسون و أصفياء الله كذلك. حتى إن إبراهيم لا يثق ببرّه. و لا يكون لأيوب ثقة فى صبره. و ماذا أقول؟ بل إن رسول الله سيخاف. لأن الله سيجرّد رسوله من الذاكرة إظهارا لجلاله. حتى لا يذكر كيف أن الله أعطاه كل شيء. الحق أقول لكم متكلما من القلب إنى أقشعرّ لأن العالم سيدعونى إلهً. و علىَّ أن أقدّم لأجل هذل حسابا. لعمر الله الذى نفسى واقفة فى حضرته إنى رجل فانٍ كسائر الناس. على أنى و إن أقامنى الله نبيا على بيت إسرائيل لأجل صحة الضعفاء و إصلاح الخطاة خادمُ الله. و أنتم شهداء على هذا. إنى أنكر على هؤلاء الأشرار الذين بعد إنصرافى من العالم سيبطلون حتى إنجيلى بعمل الشيطان. و لكنّى سأعود قبيل النهاية. و سيلأتى معى أخنوخ و إيليا. و نشهد على الأشرار الذين ستكون آخرتهم ملعونة. و بعد أن تكلّم يسوع هكذا أذرف الدموع. فبكى تلاميذه بصوت عالٍ و رفعوا أصواتهم قائلين: اصفح أيها الرب الإله و ارحم خادمك البريء. فأجاب يسوع: آمين.آمين. من الفصل الرابع و الخمسون و هى سورة القيامة… فمتى مرّت هذه العلامات تغشى العالم ظلمة أربعين سنة ليس فيها حى إلا الله وحده الذى له الإكرام و المجد إلى الأبد. و متى مرّت الأربعون سنة يحيى الله رسوله الذى سيطلع أيضا كالشمس إلا أنه متألق كألف شمس. فيجلس ولا يتكلّم لأنه سيكون كالمخبول (أستغفر الله). و سيقيم الله أيضا الملائكة الأربعة المقربون لله الذين ينشدون رسول الله. فمتى وجدوه قاموا على الجوانب الأربعة حرّاسا له. ثم يحي الله بعد ذلك سائر أنبيائه الذين سيأتون جميعا تابعين لآدم. فيقبّلون يد رسول الله واضعين أنفسهم فى كنف حمايته. ثم يحي الله بعد ذلك سائر الأصفياء الذين يصرخون: أذكرنا يا محمد. فتتحرك الرحمة فى رسول الله لصراخهم. وينظر فيما يجب فعله خائفا لأجل خلاصهم. ثم يحي الله بعد ذلك كل مخلوق فتعود إلى وجودها الأول. و سيكون لكل منهم قوة النطق علاوة. ثم يحي الله بعد ذلك المنبوذين كلهم الذين عند قيامتهم يخاف سائر خلق الله بسبب قبح منظرهم. و يصرخون: أيها الرب إلهنا لا تدعنا من رحمتك. وبعد هذا يقيم الله الشيطان الذى سيصير كل مخلوق عند النظر إليه كميّت خوفا من منظره المريع. ثم قال يسوع: أرجو الله أن لا أرى هذه الهولة فى ذلك اليوم. إن رسول الله وحده لا يتهيّب هذه المناظر لأنّه لا يخاف إلا الله وحده. عندئذ يبوق الملاك مرّة أخرى فيقوم الجميع لصوت بوقه قائلا: تعالوا للدينونة أيها الخلائق لأن خالقك يريد أن يدينك. فينظر حينئذ فى وسط السماء فوق وادى يهو شافاط عرش متألّق تظلله غمامة بيضاء. فحينئذ تصرخ الملائكة: تباركت إلهنا أنت الذى خلقتنا و أنقذتنا من سقوط الشيطان. عند ذلك يخاف رسول الله لأنه يدرك أن لا أحد قد أحب الله كما يجب. لأن من يأخذ بالصرافة قطعة ذهب يجب أن يكون معه ستّون فلسا. فإذا كان عنده فلسا واحدا لا يقدر أن يصرفه. و لكن إذا خاف رسول الله فماذا يفعل الفجّار المملؤون شرّا؟ ملحوظة مهمة: لا ينبغى أن نغفل و نحن نقرأ هذه المقتطفات أن ما ورد فى هذا الإنجيل قد لا ينطبق على ما ورد فى مصادرنا كمسلمين من قرآن أو سنة نبوية مطهّرة… و ذلك إما أن يكون عائدا إلى التحريف… أو ضعف الترجمة… أو أن ما ورد قد نسخ لاحقا بدين الإسلام العظيم… أو بكل العوامل السابقة معا.???????===(((((((( (((((((((((((تفنيد عقيدة التثليث -إنجيل متى الإصحاح 5 : 17 من أقوال المسيح عليه السلام : -” ما جئت لأنقض بل لأكمل ” أي أن الهدف من بعثته هو إتمام ما سبق من الشرائع وقد نصت شريعة موسى عليه السلام على التوحيد كما في سفر الخروج الإصحاح 20 : 3 . لماذا لم يُعَرِّف المسيح عليه السلام والأنبياء السابقون بعقيدة التثليث ؟ -إنجيل متى الإصحاح 6 : 24 من أقوال المسيح عليه السلام : -” لا يقدر أحد أن يخدم سيدين” فكيف يقدر أن يخدم ثلاثة آلهة ؟! -إنجيل متى الإصحاح 15 : 9 من أقوال المسيح عليه السلام : – ” وباطل يعبدونني وهم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس ” شهادة من المسيح عليه السلام على بطلان عقيدة أتباعه -إنجيل متى الإصحاح 19 : 17 +إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 18 من أقوال المسيح عليه السلام : -” ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله ” إذا كان المسيح عليه السلام قد رفض أن يدعى صالحاً فكيف يرضى بأن يدعى إله ؟ -إنجيل متى الإصحاح 26 : 20 – 30 إنجيل مرقس الإصحاح 14 : 17 – 26 إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 14 – 23 هذه قصة العشاء الأخير. يأكلون لحم ربهم ويشربون دمه ! ألا يعني هذا تكراراً لأذى المسيح عليه السلام؟ يعتقد بعض النصارى أن كلاً من الخبز والخمر يتحول إلى المسيح الكامل بناسوته ولاهوته . ألا يعني ذلك أن من يتناول قدحين من الخمر إضافة إلى الخبز والمسيح الأصلي فإنه يصبح لديه 4 مسحاء ؟ -إنجيل متى الإصحاح 28 : 19 “باسم الآب والابن والروح القدس” 1- اعتادت الكنيسة التعميد باسم المسيح فقط كما في أعمال الرسل الإصحاح 2 : 38 وأعمال الرسل الإصحاح 8 : 16 فهل عصى بطرس معلمه ؟ 2- يرفع في بعض بلادنا العربية شعار ” الله-الوطن-الملك ” هل يعني هذا أن الثلاثة نفس الشخص أو متساوون ؟ إذا كان النصارى يؤمنون بأن الله سبحانه وتعالى موجود دائماً وأنه محيط بكل شيء دائماً فهل يُعقل أن يكون الثلاثة يحيطون بكل شيء في نفس الوقت أو أن واحداً منهم يتولى ذلك وهنا ما هي مهمة الآخَرَين ؟ ومن تولى مهمة المسيح عليه السلام أثناء وجوده على الأرض ؟ لو كانا متساويين فهل بإمكان المسيح عليه السلام تكليف الله جل وعلا بالقيام بمهمة ؟ 3- إذا كان لكل إله منهم صفات لا تنطبق على الاثنين الآخَرَين وأن الثلاثة وُجدوا في آن واحد فهل نستطيع عكس عبارة ” باسم الآب والابن والروح القدس ” لتصبح ” باسم الروح القدس والابن والآب ” ؟ إن الأب يُنتِج ولا يُنتَج والابن مولود وليس بوالد . 4- لم يرد في الإنجيل وصف منفصل لكل منهم 5- لا يمكن للوحدة الرياضية ( هنا العدد 1 ) أن تكون قسماً أو كسراً أو مضاعفاً لذاتها 6- إذا وُصف الله سبحانه وتعالى بأنه الموجِد والمُعدِم ووصف المسيح عليه السلام بأنه المخلص والفادي ووصف الروح القدس بأنه واهب الحياة فهل يجوز أن نصف كلاً منهم بجميع هذه الصفات كأن يتصف الإبن بأنه موجد وفادي وواهب للحياة ؟ 7- الروح القدس ليست مستقلة فقد جاء في :- -سفر حزقيال الإصحاح 37 : 14 “وأجعل روحي فيكم فتحيون ” تعني هنا النفس الإنسانية الناطقة وإلا لكان آدم وجبريل عليهما السلام إلهين -إنجيل لوقا الإصحاح 11 : 13 “بالحري الآب الذي في السماء يعطي الروح القدس للذين يسألونه ” أي أن الروح القدس هبة من الله سبحانه وتعالى -إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 26 “وأما المعزي الروح القدس” إذن الروح القدس صفة للمعزي الجديد -أعمال الرسل الإصحاح 2 : 4 “وامتلأ الجميع من الروح القدس” لا يمكن أن تقسم روح واحدة إلى عدة أرواح -رسالة بولس إلى أهل رومية الإصحاح 8 : 9 “وأما أنتم فلستم في الجسد بل في الروح إن كان روح الله ساكناً فيكم ” الروح تعيش داخل المؤمنين فلا يمكن أن تكون عدة أرواح -رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 2 : 12 ” بل الروح الذي من الله ” أي أنها ليست الله سبحانه وتعالى فكيف تكون الله وهي منه ؟ -رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 2 : 13 ” بما يعلمه روح القدس” -رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 6 : 19 ” أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل للروح القدس الذي فيكم” الأتقياء هيكل الروح القدس فكيف تكون واحدة وبهذا العدد ؟ -إنجيل مرقس الإصحاح 16 : 15 ” واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها ” هذا أقدم الأناجيل ولم يذكر التثليث -إنجيل مرقس الإصحاح 16 : 19 ” وجلس عن يمين الله ” 1- لا يعني أنه أيضاً إله فهل إذا جلس إنسان عن يمين ملك يصير ملكاً 2- لو كان إلهاً فلماذا لم يجلس في الكرسي المركزي ؟ 3- ثم إن وجود كرسيين دليل على وجود اثنين منفصلين 4- أثبت اكتشاف مخطوطة في دير سانت كاثرين في سيناء وتعود إلى القرن الخامس أن هذا الإنجيل ينتهي عند 16 : 8 أي أن الجمل من 9 – 20 أضيفت فيما بعد . -إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 1 ” في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله ” كيف يكون الله سبحانه وتعالى وعند الله ؟ إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 14 ” والكلمة صار جسداً ” إذا كانت الكلمة هي الله سبحانه وتعالى فهذا يعني أن الله سبحانه وتعالى صار لحماً ؟ أليس هذا تجديف وكفر؟ إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 18 ” الله لم يره أحد قط ” إن التفسير المنطقي لمعنى الكلمة هو ” أمر الله ” جاء في إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 2 ” كانت كلمة الله على يوحنا “فهل تعني أن الله سبحانه وتعالى كان على يوحنا ؟ -إنجيل يوحنا الإصحاح 10 : 30 من أقوال المسيح عليه السلام : -” أنا والآب واحد ” أي وحدة الهدف لأن المسيح عليه السلام يدعو لما أمره الله سبحانه وتعالى به وإلا فإن ما جاء في إنجيل يوحنا الإصحاح 17 : 21 – 22 ” ليكون الجميع واحداً كما أنك أنت أيها الآب فيَّ وأنا فيك ليكونوا هم أيضاً واحداً فينا…. كما أننا واحد ” هل عبارة المسيح عليه السلام هذه تعني مساواة الـ 12 تلميذاً بالله سبحانه وتعالى ؟ فإذا أضفنا لهم التثليث ألا يصبح لدينا 15 إله ؟ -إنجيل يوحنا الإصحاح 10 : 35 من أقوال المسيح عليه السلام :-” إن قال آلهة لأولئك الذين صارت إليهم كلمة الله” فهل يعني هذا أن كل من أطاع الله سبحانه وتعالى يصير إلهاً ؟ -رسالة يوحنا الأولى الإصحاح 5 : 7 “فإن الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ” ألا يعني هذا أن كلاً منهم يساوي ثلث إله ! -رسالة يوحنا الأولى الإصحاح 5 : 8 ” والذين يشهدون في الأرض هم ثلاثة الروح والماء والدم والثلاثة هم في الواحد ” هل الروح والماء والدم متساوية ؟ هذه العبارة تفند ما سبقها =====================================================================((((((((((تفنيد عقيدة الخطيئة والفداء من الإنجيل -سفر التكوين الإصحاح 3 : 23 – 24 طرد الله سبحانه وتعالى آدم وحواء من الجنة بسبب أنهما عصياه وأكلا من الشجرة التي نهاهما عن الأكل منها . لماذا لم يعمل عيسى عليه السلام وقتها على العفو عنهما لينقذ نفسه من الصلب ؟ -سفر التكوين الإصحاح 18 : 23 ” أفتهلك البار مع الأثيم ” -سفر العدد الإصحاح 16 : 22 ” هل يخطىء رجل واحد فتسخط على كل الجماعة ” -سفر التثنية الإصحاح 24 : 16 ” كل إنسان بخطيئته يُقتل ” -أخبار الأيام الثاني الإصحاح 7 : 14 ” فإذا تواضع شعبي الذين دعي اسمي عليهم وصلوا وطلبوا وجهي ورجعوا عن طرقهم الردية فإنني أسمع من السماء وأغفر خطيتهم ” -المزمور 89 : 26 ” إلهي وصخرة خلاصي” -المزمور 109 : 26 ” أعني يا رب إلهي . خلصني حسب رحمتك” -سفر إشعياء الإصحاح 43 : 11 ” أنا أنا الرب وليس غيري مخلص ” -سفر إشعياء الإصحاح 45 : 21 ” إله بار ومخلص ليس سواي ” -سفر إشعياء الإصحاح 55 : 7 ” ليترك الشرير طريقه ورجل الإثم أفكاره وليتب إلى الرب فيرحمه وإلى إلهنا لأنه يكثر الغفران ” -سفر إرمياء الإصحاح 31 : 29 – 30 ” لا يقولون بعد الآباء أكلوا حصرماً وأسنان الأبناء ضرست . بل كل واحد يموت بذنبه كل إنسان يأكل الحصرم تضرس أسنانه ” -سفر حزقيال الإصحاح 18 : 20- 22 ” الابن لا يحمل من إثم الأب والأب لا يحمل من إثم الابن. بر البار عليه يكون وشر الشرير عليه يكون فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضي وفعل حقاً وعدلاً فحيوة يحيا ” -سفر حزقيال الإصحاح 33 :11″يقول السيد الرب إني لا أُسر بموت الشرير بل بأن يرجع الشرير عن طريقه ويحيا” -سفر هوشع الإصحاح 13 : 4 ” ولا مخلص غيري” -إنجيل متى الإصحاح 3 : 8 ” فاصنعوا أثماراً تليق بالتوبة ” هذا كلام يوحنا ( يحيى عليه السلام ) أثناء وجود المسيح عليه السلام مما يبطل القول بأن المسيح عليه السلام جاء ليفدي العالم -إنجيل متى الإصحاح 7 : 1 “لأنكم بالدينونة التي تدينون تُدانون ” أي أن الإنسان يحاسب بنوع أعماله إن خيراً فخير وإن شراً فشر -إنجيل متى الإصحاح 7 : 21 من أقوال المسيح عليه السلام :- ” ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات. بل الذي يفعل إرادة أبي الذي في السموات” أي أن طاعة الله سبحانه وتعالى مقدمة على اتباع المسيح عليه السلام -إنجيل متى الإصحاح 10 : 34 من أقوال المسيح عليه السلام :- ” ما جئت لألقي سلاماً بل سيفاً ” إنجيل لوقا الإصحاح 12 : 49 – 51 من أقوال المسيح عليه السلام :-“جئت لألقي ناراً على الأرض” ألم يأت ليفدي الناس ؟ -إنجيل متى الإصحاح 11 : 3 ” أنت هو الآتي أم ننتظر آخر ” ألم يعرف يوحنا u إلهه الذي أرسله ! ما الهدف من إرسال يوحنا إذا جاء المسيح عليه السلام لخلاص البشر من “الآتي” ولماذا يأتي إذا جاء المسيح عليه السلام لخلاص البشر ؟ لماذا لم يسأل يوحنا المسيح عليه السلام ” أأنت الكلمة ؟” ” ننتظر آخر ” دليل على أن المسيح عليه السلام لم يأت للفداء بل كان نبياً وسيأتي بعده نبي آخر -إنجيل متى الإصحاح 12 : 32 من أقوال المسيح عليه السلام :-” وأما من قال على الروح القدس فلن يغفر له ” إذن فما أهمية الفداء ؟ -إنجيل متى الإصحاح 19 : 18 + إنجيل لوقا الإصحاح 18 : 20 ” أنت تعرف الوصايا . لا تزن . لا تقتل .لا تسرق . لا تشهد بالزور ” هذه إرشادات المسيح عليه السلام لمن سأله عن الوسيلة لدخول الجنة. إذن فما أهمية الفداء ؟ -إنجيل متى الإصحاح 21 : 43 من أقوال المسيح عليه السلام : -” إن ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لأمة تعمل أثماره ” هذا دليل عل أن المسيح عليه السلام ليس خاتم الأنبياء وبالتالي بطلان الفداء -إنجيل متى الإصحاح 22 : 40 من أقوال المسيح عليه السلام :-” بهاتين الوصيتين يتعلق الناموس كله والأنبياء ” فأين دور الفداء ؟ -إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 14 من أقوال المسيح عليه السلام :-” دعوا الأولاد يأتون إلي ولا تمنعوهم لأن لمثل هؤلاء ملكوت الله ” هذا يبطل القول بأن الإنسان يرث خطيئة آدم وحواء منذ مولده إذن ما أهمية الفداء ؟ -إنجيل لوقا الإصحاح 1 : 47 ” وتبتهج روحي بالله مخلصي” الله يغفر الذنوب فما الداعي لأن يعذب ابنه! -إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 16 + إنجيل يوحنا الإصحاح 3 : 28 ” ولكن يأتي من هو أقوى مني ” تبشير يحيى عليه السلام بقدوم نبي آخر لا تنطبق على المسيح عليه السلام فقد كان معه كما أنها دليل على أن المسيح عليه السلام بشر ونبي وأن رسالته ليست آخر رسالة وبالتالي فإن مهمته ليست فداء الناس -إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 36 من أقوال المسيح عليه السلام :-” فليبع ثوبه ويشتر سيفاً ” لم يكن المسيح عليه السلام راغباً في الموت.ألم يعرف مهمته أم أنه يتهرب من تنفيذها فأمر أتباعه بشراء سيوف للدفاع عنه؟ -إنجيل يوحنا الإصحاح 5 : 24 من أقوال المسيح عليه السلام :-” من يسمع كلامي ويؤمن بالذي أرسلني فله حياة أبدية ” أليس هذا حال جميع أنبياء الله سبحانه وتعالى ؟ فأين الفداء ؟ -إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 15من أقوال المسيح عليه السلام :-” إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي ” فلماذا الفداء إذن ؟ -إنجيل يوحنا الإصحاح 10 : 9 + إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 6 من أقوال المسيح عليه السلام :-” أنا هو الطريق والحق والحياة ” المسيح عليه السلام هو الطريق لمرضاة الله سبحانه وتعالى وكذلك اتباع كل نبي هل إذا أراد شخص الخلاص فعليه أن يتوجه إلى الله سبحانه وتعالى عبر المسيح عليه السلام ؟ ألا يعني ذلك أن المسيح عليه السلام أعظم من الله سبحانه وتعالى ؟ هل ألغى بطرس قول معلمه هذا في أعمال الرسل الإصحاح 10 : 34 – 35 ” أنا أجد أن الله لا يقبل الوجوه . بل في كل أمة الذي يتقيه ويصنع البر مقبول عنده ” -إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 16 من أقوال المسيح عليه السلام :-” وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزياً آخر ” ألا تعني “معزي آخر” تشابهه مع المسيح عليه السلام ؟ وإلا فمن المعزي الأول ؟ ما الحكمة من إرسال “الآخر” إذا كان المسيح عليه السلام قد فدى العالم من الخطيئة ؟ -رسالة بولس إلى أهل رومية الإصحاح 5 : 12 ” وبالخطية الموت ” إذا كانت خطيئة آدم عليه السلام سبب الموت فلماذا ما يزال الموت مستمراً بعد أن فدى المسيح عليه السلام العالم ؟ -رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 15 : 17 ” وإن لم يكن المسيح قد قام فبالباطل إيمانكم . أنتم بعد في خطاياكم ” هل الصلب أم القيامة وسيلة الفداء ؟ وماذا عن تعاليم المسيح عليه السلام قبل القيامة أهي باطلة ؟ 27 أكتوبر, 2008 01:21 ص غير معرف يقول… ((((((((((((((تناقضات و أغلاط في التوراة و الإنجيل -سفر التكوين الإصحاح 1 : 3-5 خلق النور والليل والنهار في اليوم الأول تناقض سفر التكوين الإصحاح 1 : 14 خلق النور في اليوم الرابع -سفر التكوين الإصحاح 1 : 14-19 القمر يضيء تناقض سفر أيوب الإصحاح 25 : 5 القمر لا يضيء -سفر التكوين الإصحاح 1 : 17 رأى الله أن السموات حسنة تناقض سفر أيوب الإصحاح 15 : 15 السموات غير طاهرة بعيني الله وتناقض سفر أيوب الإصحاح 25 : 5 الكواكب غير نقية في عيني الله -سفر التكوين الإصحاح 2 : 3 تعب الرب فاستراح في اليوم السابع تناقض سفر اشعياء الإصحاح 40 : 28 الرب لا يكل ولا يعيا -سفر التكوين الإصحاح 3 : 9 نادى الرب آدم وقال له أين أنت تناقض سفر الأمثال الإصحاح 15 : 3 ” في كل مكان عينا الرب مراقبتين ” -سفر التكوين الإصحاح 5 : 23-24 سار أخنوخ مع الله ولم يوجد لأن الله أخذه وأيضاً سفر الملوك2 الإصحاح 2 : 1-11 إيليا يصعد إلى السماء تناقضا إنجيل يوحنا الإصحاح 3 : 13 لم يصعد أحد إلا ابن الإنسان -سفر التكوين الإصحاح 6 : 3 يكون عمر الإنسان 120 سنة تناقض سفر التكوين الإصحاح 9 : 29 عاش نوح 950 سنة وتناقض سفر التكوين الإصحاح 11 : 10-26 أعمارهم بمئات السنين -سفر التكوين الإصحاح 6 : 6-7 ندم الله أن خلق الإنسان وقرر أن يمحوه عن وجه الأرض وسفر الخروج الإصحاح 32 : 14 فندم الرب وسفر صموئيل1 الإصحاح 15 : 35 والرب ندم تناقض سفر العدد الإصحاح 23 : 19 ليس الله إنساناً فيكذب ولا ابن إنسان فيندم -سفر التكوين الإصحاح 6 : 19-20 ذكر وأنثى من كل جنس دخلوا السفينة وسفر التكوين الإصحاح 7 : 8-9 ذكر وأنثى من كل جنس دخلوا السفينة تناقضا سفر التكوين الإصحاح 7 : 2-3 من الطاهرة سبعة ذكر وسبعة أنثى ومن غير الطاهرة ذكر وأنثى -سفر التكوين الإصحاح 8 : 4 استقر الفلك في الشهر السابع على جبال أراراط تناقض سفر التكوين الإصحاح 8 : 5 في أول العاشر ظهرت رءوس الجبال -سفر التكوين الإصحاح 10 : 24 أرفكشاد ولد شالح وشالح ولد عابر وسفر التكوين الإصحاح 11 : 12-14 أرفكشاد ولد شالح وشالح ولد عابر وأخبار الأيام الأول الإصحاح 1 : 18 أرفكشاد ولد شالح وشالح ولد عابر تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 36 عابر بن شالح بن قينان بن أرفكشاد -سفر التكوين الإصحاح 11 : 5 نزل الرب لينظر المدينة والبرج تناقض أخبار الأيام الثاني الإصحاح 16 : 9 لأن عيني الرب تجولان في كل الأرض -سفر التكوين الإصحاح 14 : 12 لوط عليه السلام ابن أخ إبراهيم تناقض سفر التكوين الإصحاح 14 : 14 لوط عليه السلام أخ إبراهيم -سفر التكوين الإصحاح 15 : 13 نسل أبرام سيكون غريباً في أرض ليست لهم ويُستعبدون لهم 400 سنة تناقض سفر الخروج الإصحاح 12 : 40 أقاموا في مصر 430 سنة -سفر التكوين الإصحاح 17 : 8 وعد الله أرض كنعان ملكاً أبدياً لأبرام ونسله وسفر التكوين الإصحاح 13 : 15 وعد الله أرض كنعان ملكاً أبدياً لأبرام ونسله وسفر الخروج الإصحاح 32 : 13 وعد الله أرض كنعان ملكاً أبدياً لأبرام ونسله تناقض سفر أعمال الرسل الإصحاح 7 : 5 ” ولم يعطه فيها ميراثاً ولا وطأة قدم ولكن وعد أن يعطيها ملكاً له ولنسله من بعده ولم يكن له بعد ولد ” وتناقض سفر التكوين الإصحاح 23 : 1-20 ب
  4. (((((((((((((((((((((((((((((((((((((دعوة قضائية لاثبات نسب يسوع)))))))))))))))))) وبعـــــــــــــد في عصرنا الحالي نجد النصارى لا يتوانوا في محاولاتهم المستميتة ليثبتوا ألوهية السيد المسيح وبنوته من الله . فلا عجب أن نستيقظ يوما لنري دعوى قضائية من النصارى لاستخراج شهادة هويه للسيد المسيح مسجل بها ما أرادوا من إثباته له : ترى ماذا يكون الحال ؟؟؟ أخواتي في الله جميعا هذا الموضوع من وحي خيالي .الهدف منه الرد علي ادعاءات النصارى بألوهية السيد المسيح وفي نفس الوقت إعطاء فرصه للزملاء النصارى أن يقرؤوا ما هو مكتوب في كتابهم المقدس ويتغاضى عن ذكره قساوستهم ليضلوهم عن الحق . وأن ينظروا إلي اعتقادهم هل حقا يمكن إثباته في أي محكمة التي لا تحكم إلا بالدليل أم هو مجرد كلام دون أي دليل . وأخيرا نسأل الله لنا ولهم الهداية . ملحوظة هــــــــامة: 1- كل ما ورد من كلام النصارى في هذه القضية ( داخل المحكمة فقط ) مأخوذ من كلامهم المكتوب في موقع ال______ النصراني والذي يعتبره النصارى من أكبر مواقعهم . ونحن أيضا نعتبره من أكبر المواقع كذبا وغشا وتدليس . ومعنا الأدلة. 2-الحكم هنا سيكون حكم ابتدائي فإذا كان هناك أدله لم أذكرها علي لسان النصارى فيمكن لأي نصراني أن يستأنف الحكم شرط أن يكون الدليل أقوي من الأدله المعروضة ليعاد النظر في القضية يتقدم بعض القساوسة بطلب لاستخراج شهادة هويه للسيد المسيح __________________________________________________ ____________________________ طلب استخراج هويه للسيد المسيح بسم الأب والابن والروح القدس طلب استخراج بطاقة هويه طبقا للبيانات المرفقة الاســــم / يسوع المسيح اسم الآب / الله رب العالمين اسـم الأم / مريم ابنه عمران محل الميلاد / بيت لحم – فلسطين الجنس / إله حق من إله حق ( ناسوت + لاهوت ) المهنة / (ا) الناسوت يعمل نجار (ب) اللاهوت هو الله مقدم الطلب / النصاري __________________________________________________ ____________________________ الموظف المختص : إيه ده يا سيد القســــــــــــيس : طلب يا أخي لاستخراج هويه للسيد المسيح الموظف المختص : أسف يا سيد طلبك مرفوض لأنه لا يوجد لدي أي أوراق أستخرج منها ما تريد . القسيـــــــــــــس : يا سيدي معنا جميع الأوراق التي تثبت صحة ما نريد . الموظف المختص : وريني يا سيدي !!!!!!!! : إيه ده القرآن الكريم و الكتاب المقدس !!!! القســــــــــــيس : نعم هذا ما يؤمن به المسلمون وهذا ما يؤمن به المسيحيين . الموظف المختص : تحول الأوراق إلي الشئون القانونية لإبداء الرأي . تعالي بعد أسبوع ويذهب القساوسة وتحول الأوراق إلي الشئون القانونية لإبداء الرأي وبعد أسبوع يحضر القساوسة ليجدوا أن الطلب مرفووووووووووووووض . أحد القساوسـة : مرفوض ليه يا أستاذ الموظف المختص : مكتوب عندك يا سيد . ويشير له اسفل الطلب ليقرأ لهم (( لم نجد ما يثبت ألوهية وبنوة السيد المسيح في القرآن أما الإنجيل فلم نبحث فيه لأننا دوله إسلامية تؤمن بتحريفه )) قال تعالي ((((وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ(47) وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الكِتَابَ بِالحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِيمَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) )) المائدة . الموظف المختص : الكلام واضح ياسيد (( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الكِتَابَ بِالحَقِّ )) اللي هو القرآن الكريم ((وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ )) يعني علي الكتب السابقة التوراة ة والإنجيل ((فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ )) يعني نسمع كلام ربنا ولا نتبع أهوائكم . يله يا سيد وراك ناس وراها مصالح أحد القساوســة : والمسيح لن نتراجع عما طلبنا وسنتقدم إلي القضاء . ويتقدم القساوسة برفع دعوى قضائية علي الوزارة المعنية لاستخراج بطاقة الهوية وكذلك شكوى للجهات المعنية بحماية الأقليات الدينية ويتم الإعلان بميعاد الجلسة غدا إن شاء الله تعالي وإعلام المدعي والمدعي عليه لإحضار المستندات . ألي اللقاء غدا في المحكمة و ………… الجلسة الأولى :بارك الله فيك اخي الحبيب م/ الدخاخني يا اخي الحبيب …..هو انت دارس هندسة ..ام قانون ؟ موضوع اكثر من رائع لقد احسنت التشبيه فعلا ……النصاري معهم ابن غير شرعي يريدون ان ينسبوه الي اب بعينه ….ويستخدمون اوراق مزورة لاثبات هذه البنوة وعندما فشلوا …..اتجهوا الي الكذب والتدليس والتلفيق وعندما فشلوا …..اتجهوا الي التشكيك في عقيدة القاضي فعلا هم كذلك ……. كنت اتمني ان اكون قاضي في هذه الجلسة او علي الاقل عضو النيابة او محامي الخصم او الحاجب اقول لك اسوف اتابع الجلسة:؟؟؟الجلسة الأولى (1) المحكمـــــــــة : الحاجب : محكمـــــــــــــة يدخل القضاة والقاعة ممتلئة عن آخرها بالمسيحيين والمسلمين والجمعيات المعنية بحماية الأقليات الدينية القاضـــــــي : وكيل النيابة يتفضل بطرح الموضوع وكيل النيابة : سيدي القاضي قضيتنا اليوم هي قضيه عقائدية بالمستوي الأول وإن كانت اتخذت بعدا مدنيا (يعني استخراج بطاقة هويه ) إلا أنها تمس الكتب السماوية التي أنزلها الله هداية للعالمين. . لذلك لزم علي أن أستعين بمن هو أعلم بهذه الكتب حتى لا نضل ولا نُضل . فصاحب الدعوى يدعي أن المسيح هو أبن الله في أول الطلب بينما وضع مهنه المسيح في آخر طلبه بأنه هو الله نفسه . وهذا في حد ذاته استخفاف بالعقول فكيف يكون هو ابن الله و يكون هو الله . هذه نقطه أولي تحتاج إلي تفسير المدعي ؟؟ القاضي : المدعي ممكن توضح لنا النقطة دي المدعي : نعم سيدي القاضي ولتسمح لي عدالتكم بقبول كلماتي بصدر رحب وتمعن في كلماتي. يعترف القرآن بولادة المسيح من العذراء مريم بدون زرع بشري، وقد سجلت هذه الحقيقة في القرآن بطريقة لا لَبسَ فيها قطعياً، لذلك لم يستطع المفسرون إلا الإقرار بالولادة من العذراء، تلك المعجزة الباهرة والفائقة للطبيعة. نقرأ في سورة مريم 16:19-33 “وأذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكاناً شرقياً. فاتخذت من دونهم حجاباً فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشراً سويّاً. قالت: إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيّاً. قال إنّما أنا رسول ربك لأهب لك غُلاماً زكيا. قالت: أنّى يكون لي غلاماً ولم يمسسني بشر ولم أكُ بَغيّاً قالَ كذلكِ قال ربُّكِ هو على هيّنٌ ولنجعلهُ آية للنّاسِ ورحمَةًَ مِنَّا وكانَ أمراً مقضيّاً. فحملته فانتبذت به مكاناً قَصيّاً…” (انظر أيضاً آل عمران 45:3 والنّساء 171:4 والمائدة 110:5). وهنا يحقّ لنا أن نسأل وبجرأة: من هو أب المسيح؟ ولماذا ينسب المسيح إلى مريم في قول القرآن “ابن مريم” ولا ينسب إلى الله الّذي أعطى لمريم القدرة على الحبل بدون رجل؟ وهل الفضل الأكبر في ولادة المسيح هو لمريم، حتّى يقال “ابن مريم” أم أنّ الفضل أولاً لله القادر على كلِّ شيء، بما في ذلك قدرته على جعل “العذراء تحبل وتلد ابناً” (أشعياء 14:7 ومتّى 23:1)، لذلك جدير بالمسيح أن يسمّى ابن الله، فهو قد جاء من السّماء وولد من مريم العذراء بقوّة الله القدّوس. وكيل النيابة يطلب من القاضي السماح له بالكلمة . وكيل النيابة :سيدي القاضي مما قاله المدعي يتبين لنا إن العقول المسيحية لم تستطع أن تعرف قدرة الله فالله سبحانه وتعالى قادر على أن يخلق الأسباب بدون مسبباتها لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء) إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (إن وجود المسيح من غير أب لا يمكن مطلقاً أن يكون دليلاً علي أبوة الله له، إذ أن جميع الحيوانات والطيور والحشرات بل إن جميع الجراثيم والفطريات أوجدها الله في الأصل من غير أب ولا أم فهل هم أبناء لله ( سبحانه وتعالي عما يقولون علوا كبيرا ) يصيح الحضور من المسلمين مهللين فيقاطعهم القاضي القاضي : سكوووووووت؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ويستكمل وكيل النيابةالكلام وكيل النيابة : أن خلق المسيح عليه السلام من غير أب فهو أمر واضح ذكره الله حين سألت مريم الملاك عن كيفية وجوده : (( قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا )) فولادة عيسى من غير أب تعلن قدرة الله سبحانه وتعالى ، وأنه الفاعل المختار ، فهو الخالق الذي لا يتقيد بقانون الأسباب والمسببات . لقد شاءت حكمة الله سبحانه وتعالى أن تشهد الإنسانية هذه الولادة العجيبة للمسيح عليه السلام كي تتلفت من خلالها إلى قدرة الله ، إن عز عليها أن تتلفت إلى العجيبة الأولى – خلق آدم – التي لم يشهدها إنسان ، وثمة حكمة ثانية ، وهي إعادة التوازن الروحي لبني إسرائيل الذي غرقوا في المادية ، فكانت ولادة المسيح الخارقة إعلاناً لعالم الروح . لقد بعث الله المسيح لهداية خراف بيت إسرائيل الضالة إلي الطريق السوي ، وإخراجهم مما كانوا فيه من سيطرة الوثنية ، وضلال الهيكل . وقد كان الله سبحانه وتعالى يريد أن يسمو بالعقلية اليهودية من درجة المحسوس إلي درجة المعقول حتى يهيئ عقولهم لتقبل هذه المعجزة الإلهية ( خلق عيسى بدون أب ) ذلك لأنهم قوم غلبت فيهم الأسباب المادية. فكانت معجزة ذكريا عليه السلام ، أنه أنجب ابنه ( يوحنا) في سن متأخرة . وكان اليأس قد تسرب إلي قلبه من أن يكون له ولد وخصوصاً وأن امرأته عاقر لا تلد إذ تعجب وقال للملاك : (( كيف أعلم هذا لأني أنا شيخ وامرأتي متقدمة في أيامها ؟ فأجاب الملاك وقال له : أنا جبرائيل الواقف قدام الله وأرسلت لأكلمك وأبشرك بهذا )) [ لوقا 1 : 18 _ 19 ] ومن قبل كانت سارة وإبراهيم عليه السلام فقد اقتضت إرادة الله أن تلد سارة العجوز لإبراهيم الشيخ الهرم ابناً هو إسحاق ، وإذا كان إنجاب الرجل العجوز ذرية في شيخوخته محتملاً إلي حد ما فإن إنجاب المرأة حين تتقدم بها السن وتتعدى التسعين سنة يعتبر شبه مستحيل فهي عاقر ، ولكنه أمر الله يقول للشيء : ) كن فيكون ( ولهذا حدث لإبراهيم ما أثار عجبه حين بشرته الملائكة بإسحاق ، يقول كاتب سفر التكوين [ 17 : 17 ] :(( سقط إبراهيم على وجهه وضحك وقال في قلبه : هل يولد لابن مائة سنة ؟ وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة ؟ )) فهذه المعجزات كان الأولى بالمسيحيين إذا رأوا مثلها أو ما هو أكبر منها أن يصدقوا بها دون إنكار أو مغـــالاة . سيدي القاضي : إن ما نعتقده نحن المسلمون في قدرة الله عز وجل هو انه سبحانه وتعالى قادر على خلق الكائنات كما تقتضيه إرادته (( لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )) الآية 57 من سورة غافر . فالمسيح عليه السلام من مخلوقات الله خلقه بكلمة ( كن) كما خلق آدم عليه السلام . يقول الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران الآية : 59( إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فيكون )ْ وهذا كلام حق ، فإنه سبحانه وتعالى خلق هذا النوع البشري على الأقسام الممكنة ليبين عموم قدرته ، فخلق آدم من غير ذكر ولا أنثى ، وخلق زوجته حواء من ذكر بلا أنثى ، وخلق المسيح من أنثى بلا ذكر ، وخلق سائر الخلق من ذكر وأنثى ، وكان خلق آدم وحواء أعجب من خلق المسيح ، فإن حواء خلقت من ضلع آدم ، وهذا أعجب من خلق المسيح في بطن مريم ، وخلق آدم أعجب من هذا وهذا ، وهو أصل خلق حواء . ونحن عندما نقارن بين آدم عليه السلام والمسيح عليه السلام فإن المقارنة هي في باب الخلق والتكوين فقط لأنه في هذا الباب افتتن المسيحيون . فلهذا شبه الله خلق المسيح بخلق آدم الذي هو أعجب من خلق المسيح فإذا كان الله سبحانه وتعالى قادراً أن يخلقه من تراب ، والتراب ليس من جنس بدن الإنسان ، أفلا يقدر أن يخلقه من امرأة هي من جنس بدن الإنسان ؟! والله سبحانه وتعالى خلق آدم من تراب ، ثم قال له كن فيكون ، لما نفخ فيه من روحه ، فكذلك المسيح نفخ فيه من روحه وقال له كن فيكون ، ولم يكن آدم بما نفخ الله فيه من روحه أبنا لله بل هو بشرا وصدق الله إذ يقول في سورة الزخرف : (( إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ )) ويقول جل جلاله في سورة المؤمنون 50 : (( وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ )) نعم سيدي القاضي لقد جعل الله سبحانه وتعالى ولادة المسيح عليه السلام من مريم عليها السلام بدون أب آية دالــة على قدرة الله وعلمه وحكمته ، إلا أن النصارى لم يلتفتوا إلي قدرة الله في خلق المسيح. فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . يقولون أنه من روح الله فهل المسيح وحدة من روح الله ؟؟؟؟؟ لا يا سيدي القاضي: إن آدم أيضاً نفخ فيه من روح الله ، يقول الله سبحانه وتعالى في خلق آدم : (( فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ )) الآية 29 من سورة الحجر . ويقول الله عنه أيضاً : (( ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ )) الاية 9 من سورة السجدة هل يعني هذا أن آدم إبن الله ” سبحان الله أن يكون له ولد (( مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا )) الكهف : 5 يصيح الحاضرون ( لا إله إلا الله محمد رسول الله وعيسي رسول الله ) القاضــــــي : سكووووووووووووووووووووووووووووووت من فضلكم القاضــــي : مين حاضر عن المدعى والمدعي عليه يتقدم بعض القساوسة يقدمون أنفسهم كممثلين عن المدعى . وكذلك يتفضل بعض الشباب مقدمين أنفسهم تبرعا عن المدعي عليه. القاضـــي : يا شباب تحبوا نأجل الجلسة لحد ما تشوفوا شيخ الأزهر ولا حد كبير يعرف يرد علي القساوسة الممثلين عن المدعي عليه : لا يا سيدي القاضي لن نضل ومعنا كتاب الله وسنه رسول الله ونحب أن نضيف شيئا آخر سيدي القاضي لما أوضحته النيابة . القاضي : تفضل بس بإختصار لو سمحتم احد الشباب : المدعي تعلق بأن القرآن نسب المسيح إلي مريم حيث قال بالحرف الواحد ((من هو أب المسيح؟ ولماذا ينسب المسيح إلى مريم في قول القرآن “ابن مريم” ولا ينسب إلى الله الّذي أعطى لمريم القدرة على الحبل بدون رجل؟ وهل الفضل الأكبر في ولادة المسيح هو لمريم، حتّى يقال “ابن مريم” أم أنّ الفضل أولاً لله القادر على كلِّ شيء، بما في ذلك قدرته على جعل “العذراء تحبل وتلد ابناً” (أشعياء 14:7 ومتّى 23:1)، لذلك جدير بالمسيح أن يسمّى ابن الله، فهو قد جاء من السّماء وولد من مريم العذراء بقوّة الله القدّوس.)) وهنا سيدي القاضي وأن كنت لا أؤمن بما هو في كتابهم المقدس إلا أنه يحق لي أن أسأله عن نسب المسيح في كتابهم !!!! وهل كتابهم نسب المسيح إلي الله !!!!!!!! سيدي القاضي إن ما أذكره لكم الآن لهو كلمات تشيب لها الجبين ونحن براء من كل هذا وننزه المسيح عليه وعلي نبينا أفضل الصلاة والتسليم من كل ما نذكره من كتابهم المقدس . وإنما نضع النصوص أمام أعينكم لتروي الحقيقة التي طالما أخفتها الكنيسة . يقول إنجيل متي ((1: 1 كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود ابن ابراهيم 1: 2 ابراهيم ولد اسحق و اسحق ولد يعقوب و يعقوب ولد يهوذا و اخوته 1: 3 و يهوذا ولد فارص و زارح من ثامار و فارص ولد حصرون و حصرون ولد ارام 1: 4 و ارام ولد عميناداب و عميناداب ولد نحشون و نحشون ولد سلمون 1: 5 و سلمون ولد بوعز من راحاب و بوعز ولد عوبيد من راعوث و عوبيد ولد يسى 1: 6 و يسى ولد داود الملك و داود الملك ولد سليمان من التي لاوريا 1: 7 و سليمان ولد رحبعام و رحبعام ولد ابيا و ابيا ولد اسا 1: 8 و اسا ولد يهوشافاط و يهوشافاط ولد يورام و يورام ولد عزيا 1: 9 و عزيا ولد يوثام و يوثام ولد احاز و احاز ولد حزقيا 1: 10 و حزقيا ولد منسى و منسى ولد امون و امون ولد يوشيا 1: 11 و يوشيا ولد يكنيا و اخوته عند سبي بابل 1: 12 و بعد سبي بابل يكنيا ولد شالتيئيل و شالتيئيل ولد زربابل 1: 13 و زربابل ولد ابيهود و ابيهود ولد الياقيم و الياقيم ولد عازور 1: 14 و عازور ولد صادوق و صادوق ولد اخيم و اخيم ولد اليود 1: 15 و اليود ولد اليعازر و اليعازر ولد متان و متان ولد يعقوب 1: 16 و يعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع الذي يدعى المسيح 1: 17 فجميع الاجيال من ابراهيم الى داود اربعة عشر جيلا و من داود الى سبي بابل اربعة عشر جيلا و من سبي بابل الى المسيح اربعة عشر جيلا )) ومن هنا سيدي القاضي نقلب السحر علي الساحر ونسأل المدعي : سألتنا لماذا نسب القرآن الكريم المسيح إلي مريم ولم ينسبه إلي الله الّذي أعطى لمريم القدرة على الحبل بدون رجل !!! وقبل أن نجيبك نسألك : لماذا نسب كتابكم المسيح إلي داود مع أنه كما تقولون هو ابن الله ؟؟؟؟؟ يكمل المدعي عليه كلامه . المدعي عليه : بل سيدي القاضي دعنا نحلل هذا النسب المذكور في كتابهم . وكما قلت نحن نبرئ أنفسنا من هذا الكلام المنسوب إلي المسيح . سنجد أن من أجداد المسيح هنا الآتي : (1) فارص ناتج عن سفاح يهوذا بثامار ……… ولو رجعنا إلي ميلاد فارص هذا لوجدنا إنه ابن ثامار من زنا !!!!! القاضي ينظر إلي القساوسه ممتعضا ومشمئزا منهم لقاضي : أعوذ بالله من غضب الله انت معاك دليل علي كلامك ده المدعي عليه : نعم سيدي القاضي فلنقراء سفر التكوين في الكتاب الذي يقدسه المدعي فسنجد الآتي : : 12 و لما طال الزمان ماتت ابنة شوع امراة يهوذا ثم تعزى يهوذا فصعد الى جزاز غنمه الى تمنة هو و حيرة صاحبه العدلامي 38: 13 فاخبرت ثامار و قيل لها هوذا حموك صاعد الى تمنة ليجز غنمه 38: 14 فخلعت عنها ثياب ترملها و تغطت ببرقع و تلففت و جلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة لانها رات ان شيلة قد كبر و هي لم تعط له زوجة 38: 15 فنظرها يهوذا و حسبها زانية لانها كانت قد غطت وجهها 38: 16 فمال اليها على الطريق و قال هاتي ادخل عليك لانه لم يعلم انها كنته فقالت ماذا تعطيني لكي تدخل علي 38: 17 فقال اني ارسل جدي معزى من الغنم فقالت هل تعطيني رهنا حتى ترسله 38: 18 فقال ما الرهن الذي اعطيك فقالت خاتمك و عصابتك و عصاك التي في يدك فاعطاها و دخل عليها فحبلت منه نعم سيدي القاضي حبلت منه !!!!!!! من الزنا ……هذا ما يقوله كتابه المقدس ولا أقوله أنا ولنبحر قليلا فنجد أن نتيجة هذا السفاح هو فارص .يقول سفر التكوين : 38 : 27 و في وقت ولادتها اذا في بطنها توامان 38: 28 و كان في ولادتها ان احدهما اخرج يدا فاخذت القابلة و ربطت على يده قرمزا قائلة هذا خرج اولا 38: 29 و لكن حين رد يده اذ اخوه قد خرج فقالت لماذا اقتحمت عليك اقتحام فدعي اسمه فارص القاضي موجها كلامه إلي المدعي “القسيس” القاضي : أعوذ بالله وتعيب القرآن الكريم أن نسب المسيح إلي مريم المدعي عليه يكمل كلامه المدعي عليه : ليس هذا فحسب سيدي القاضي بل أزيد !!!!!!!!!!!!! (2) راحاب ………وهي زانيه كما جاء في يشوع (( 2: 1 فارسل يشوع بن نون من شطيم رجلين جاسوسين سرا قائلا اذهبا انظرا الارض و اريحا فذهبا و دخلا بيت امراة زانية اسمها راحاب و اضطجعا هناك )) (3) راعوث زانية…لها سفر راعوث ويوضح كيف حصلت على زوج (4) زوجة أوريا الحثي زانية وحملت سفاحا من داوود ….صموئيل الثاني ((11: 2 و كان في وقت المساء ان داود قام عن سريره و تمشى على سطح بيت الملك فراى من على السطح امراة تستحم و كانت المراة جميلة المنظر جدا 11: 3 فارسل داود و سال عن المراة فقال واحد اليست هذه بثشبع بنت اليعام امراة اوريا الحثي 11: 4 فارسل داود رسلا و اخذها فدخلت اليه فاضطجع معها و هي مطهرة من طمثها ثم رجعت الى بيتها 11: 5 و حبلت المراة فارسلت و اخبرت داود و قالت اني حبلى سيدي القاضي المدعي لا يمكنه إنكار هذا النسب المـ………….ـشرف للمسيح لأن هذا مدون في الكتاب الذي يقدسه . وعليه فإن نسب المسيح في القرآن الكريم إنما هو أطهر وأشرف لما هو في كتاب النصارى .لذلك ترك المدعي كتابهم جانبا وتحدث عن نسب المسيح من القرآن الكريم . ونحن لا ننكر أن يولد المسيح من مريم العذراء فهذه قدرة الله التي لم تستوعبها عقول النصارى كما وضحت النيابة سابقا ولكن ننكر وبكل قوة وإيمان أن يكون المسيح من نسل زنا . وشكرا سيدي الرئيس . القاضي : بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ترفع الجلسة للاستراحة وبعدها نعود للمدعي ليوضح لنا كيف يدعي أن المسيح ابن الله بعد كل ما علمنا من المكتوب في الكتاب المـ…………ـقدس رفعت الجلسة :؟؟؟؟الصحافة .. جريدة البمهورية أقوى دعوى إثبات نسب في التاريخ . هل المسيح هو الله ؟ أم هل المسيح ابن الله ؟ أم هل المسيح بشر ؟؟ هنري بولاد اليسوعي في كتابه منطق الثالث كتب ” السيد المسيح ولد مرتين !!” مرة من الآب قبل بدء الخلائق ومرة من السيدة العذراء ؟؟ جريدة الاحرام النسب في متى مختلف عن لوقا !! , وعدد الاجداد مش مظبوط !! منيس عبد النور في شبهات وهمية يقول متى كتب النسب من ناحية يوسف النجار لأعلى ولوقا من ناحية يوسف ثم نسبه لوالد للسيدة مريم. متى حذف بعض الأجداد لانهم كان منهم من عبد الاصنام او انجب من وثنيين !!! ( شبهات وهمية حول انجيل متى ) جريدة الأنبار صراع في أروقة المحكمة البروتستانت يستشهدون بالبطاقة الشخصية لأخوة يسوع و والكاثوليك والارثوذكس ينفون أن يكون له أخوة !! جريدة الجناة القرطية وقد تأكدت البنوة بكل المعاني اللاهوتية , ولكن هناك تحيز واضح من القاضي واضطهاد واضح للدفاع المسيحي ….سلام ومحبة بارك الله فيكم / أخوانــــــــــي جميعــــــــــــا علي متابعتكم لجلسات المحكمة . واعذروني إن طالت الجلسات . فالحقيقة أن قضية مثل هذه لن تستغرق سوى جلسة واحدة في المحكمة لترفض رفضا باتا . وهذا ما سيتضح لنا في آخر جلسة إن شاء الله تعالي . ولكن المزيد من التفاصيل مطلوب لعلها تكون سبب لتشغيل العقول . أخي الحبيب / أبو تسنيم أنت وجميع الأعضاء الكرام بالفعل هنا في منتدى حراس العقيدة وباقي المنتديات المتخصصة تمثلون النيابة والمدعي عليه فكلام المدعي عليه أو كلام النيابة ليس كله من مقالاتي وإنما مأخوذ بتصرف من مشاركات الأعضاء . أخي الحبيب / ياسر القضية وصلت إلي الصحافة 😀 وبالتالي ستصبح قضية رأى عام ………. وهذا هو المطلوب ليشاهدها جميع النصارى وليتهم ينظرون للقضية بالعقل والمنطق ولا ينظرون إليها بعاطفة العقيدة التي دائما تضل صاحبها . وأخيرا نسأل الله أن يهدي بكلماتنا هذه من أراد الله له الهداية . ……….. .وتنعقد الجلسة تابعونا :؟؟؟؟بعد الإستراحة نعود لإستكمال الجلسة الأولي الحاجب : محكمــــــــــــــــة القاضي : بسم الله الرحمن الرحيم فتحت الجلسة فليتفضل المدعي بشرح ادعائه عن بنوة المسيح لله علي ضوء ما تم ذكره في الجلسة السابقة من الحقائق المذكورة في القرآن الكريم و……………الفقرات المذكورة في الكتاب المـ…….قدس . المدعي ( أحد القساوسة) : سيدي القاضي السادة الحضور يحدث أحياناً كثيرة أن يردّد إنسانٌ اسماً أو عبارة أو حقيقةً دون أن يدرك حقيقة ومعنى ما يقوله، وفي هذه الحالة لن يستطيع هذا الإنسان أن يوصّل الفكرة الّتي لديه إلى الآخرين، وينطبق هذا في حديثنا عن يسوع ابن الله. وأحب أن أوضح أولا أن كلمة “ابن” و “أبناء” وردت في الكتاب المقدّس بمعانٍ واستخدامات كثيرة جداً لتدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة، دون أن تشير بأي شكل من الأشكال إلى التناسل الجسدي، ومن الأمثلة على ذلك: أولا في العهد القديم : يقطع كلام المدعي احد الشباب المسلم .(المدعي عليه) المدعي عليه : سيدي القاضي إن الكتاب المقدس لا يصلح أن يكون دليلا علي آي شيء أولا : فنحن دولة إسلامية ثانيا : هل هذا الكتاب يعتبر كتاب موحى به من الله أم لا ؟؟؟ ولنعرف ذلك يجب أن نعرف من هو كاتب هذا الكتاب ؟؟؟؟ وهل كاتب هذا الكتاب صرح بأنه كتبه بوحي من الله أم من تلقاء نفسه ؟؟؟ وأين الدليل والبرهان علي أنه وحي من الله ؟؟؟ وأين السند الصحيح المتصل لكاتب هذا الكتاب حتى يومنا هذا ؟؟؟؟؟ يتقدم ممثل عن الجهة المعنية بحماية الاقليات الدينية بورقه للقاضي . يطلع القاضي علي ما فيها ثم يقول : القاضـــي : أنبه المدعي عليه أنه يجب علينا احترام مقدسات الآخرين ويمكنك أن ترد وتدافع بالحكمة والعقل مش عايزين فتنة طائفية !!!! أو تكون قضيتنا هذه ورقه للأعداء يقولوا إن إحنا بنضطهد الاقليات الدينية !!!!!!! فهمني طبعا . المدعي عليه : أوافق سيدي القاضي ولكن ستكون نظرتنا لهذا الكتاب نظرة شاملة لكل الكتاب ومتمعنة في تحليل النصوص القاضي موجها كلامه للمدعي عليه : القاضي : طبعا يا سيد أُمال إحنا قاعدين هنا ليه مش علشان نفحص وندقق في الأوراق ليتبين لنا الصالح من الطالح . القاضي موجه كلامه للقسيس: القاضي :أتفضل قول ما عندك من الكتاب المقدس المدعي ( القسيس ) : أولا نبداء بالامثله في العهد القديم : وكان نوح ابنَ خمسَ مائة سنة” وتعني أن عمره كان خمس مائة سنة تكوين 32:5 ابن الموت” وتعني الشخص الذي يستحق الموت أو الذي يجب قتله. صموئيل الاول 31:20 بني الأنبياء” وتعني أحد الأنبياء أو من جماعة الأنبياء. ملوك الاول 20:35 ثانيا في العهد الجديد : بنو العُرس” وتعني ضيوف العريس متي 15:9 ابنُ السَّلام” وتعني إنسانُ السلام، أي رجل مسالم. لوقا 6:10 أبناء المعصية” وتعني جماعة الخطاة الذين لا يطيعون الله. افسس 2:2 وهكذا سيدي القاضي فإن استخدامات كلمة “ابن” في الآيات السابقة، وفي آيات أخرى كثيرة في الكتاب المقدّس تدل على معانٍ رمزيّة ومجازيّة ومعنويّة وروحيّة، وهذه الحقيقة يجب أن تساعدنا في فهم عبارة “يسوع ابن الله”، إذ أن الحديث هنا لا يعني قطعيّاً أن الله اتخذ زوجة وأنجب منها يسوع، فهذا كلام باطل وتجديف على الله، حيث أن الكلمة تشير إلى العلاقة الوجدانيّة الحميمة بين الآب السَّماوي والرّب يسوع المسيح، وإلى المكانة الرّوحيّة المميزة والفريدة والمجيدة التي يمثلها ويجسدها المسيح باعتباره الله نلاحظ عند دراستنا للإنجيل المقدّس، أن الرّب يسوع لم يتحدث عن نفسه بصفة “ابن الله” إلا في حالات قليلة جدّاً، وسبب ذلك هو معرفته الأكيدة أن اسم “ابن الله” يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي، وبالتّالي لو أن الرّب يسوع استخدم اسم “ابن الله” في أحاديثه وتعاليمه وعلاقته مع النّاس، لرفضوا أن يسمعوه منذ البداية، وبالتالي لما استطاع أن يصل إليهم ويعلمهم ويشفي مرضاهم. وهكذا ترك الرّب يسوع الفرصة أمام النّاس ليكتشفوا حقيقة كونه ابن الله من خلال سماعهم لأقواله ومشاهدتهم لأعماله ومعجزاته الباهرة، مما دفعهم إلى الاعتراف قائلين له “أنت هو المسيح ابن الله الحي” (أنظر متّى 17:16؛ ومتّى 54:27؛ ويوحنا 34:1 و49…الخ). واعترافهم هذا كان بوحي الله الّذي أعطاهم البصيرة ليدركوا حقيقة شخص الرّب يسوع المسيح. كان اليهود في أيّام المسيح يعرفون معنى اسم “ابن الله”، وذلك من خلال دراستهم لكلمة الله في العهد القديم، ولذلك غضبوا وثاروا وناصبوا المسيح العداء، حيث اعتبروه مجدّفاً عندما قال لهم أنَّه المسيح ابن الله. نقرأ في يوحنا 17:5-18 “فأجابهم يسوع: “أبي يعملُ حتى الآن وأنا أعملُ”. فَمنْ أجل هذا كان اليهود يطلبون أكثرَ أن يقتلوهُ، لأنَّهُ لم ينقُضِ السَّبتَ فقط، بل قال أيضاً إنَّ اللهَ أبوهُ، معادلاً نفسَهُ باللهِ”. وفي يوحنا 36:10 “فَالَّذي قدَّسَهُ الآب وأرسله إلى العالم، أتقولون له: إنَّكَ تجدِّف، لأني قلتُ إني ابن اللهِ” (انظر أيضاً لوقا 18:4-29). سيدى القاضي إن إيماننا الرّاسخ بأنَّ يسوع هو ابن الله مبني على أدلّة قاطعة وساطعة أعلنها الله في الكتاب المقدّس بعهديه القديم والجديد. كما يمكن أن نستخدم قرآن المسلمين ( إذا احتاج الأمر ) لبرهنة اعتقادنا هذا، مع ملاحظة أن استخدامنا للقرآن يعني قراءة جيّدة لآياته لا تتفّق مع التّفاسير التّقليديّة لدى المسلمين، علماً بأن تفاسيرهم أنفسهم لا تتّفق أصلاً فيما بينها. يحدث بعض الضوضاء في القاعة إمتعاضا من كلمات المدعي بأنه سيفسر القرأن القاضي : سكوووووووووووت المدعي : أولاً: الأدلّة من العهد القديم: أوحي الله إلى أنبيائه القديّسين في العهد القديم بنبوّاتٍ كثيرة عن مجيء المسيح مخلّص العالم، وتملأ هذه النّبؤات صفحات العهد القديم، ونقرأ فيها أنّ هذا المخلّص هو ابن الله بالتّحديد. (أ) مزمور 7:2 ((إنّي أخُبر من جهة قَضاءِ الرَّبِ. قال لي: أنتَ ابني. أنا اليوم وَلَدْتُكَ)) (ب) صموئيل الثانى 12,14:7 خاطب الله هنا الملك داود بلسان النّبي ناثان قائلاً له ((“أقيمُ بعدكَ نسلكَ الّذي يخرجُ من أحشائِكَ وأثبِّت مملكتَهُ. وهو يبني بيتاً لإسمي، وأنا أُثّبِتُ كُرسِيَّ مملكتِهِ إلى الأبد. أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً)) وهذه النّبوة تتحدّث عن مجيء ابن الله إلى العالم بصورة إنسانٍ من نسل داود، أي من النّسل الملوكي، وكيف أنَّ المسيح هو الملك الأبدي لكونه ابن الله، وقد ورد المقطع الأخير “أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً” في العهد الجديد في عبرانييّن 5:1 في الحديث عن امتيازات المسيح المجيد. (ج) هوشع 1:11 ((لما كان اسرائيل غلاما احببته و من مصر دعوت ابني )) وكان هناك إلى وفاةِ هيرودُسَ لكي يتمّ ما قيلَ من الرّبِّ بالنَّبيِّ من مصرَ دعوتُ ابني”. أي أنَّ هذه النّبوة تتحدّث عن يسوع وكيف دعاه الله للعودةِ إلى وطنه بعد وفاة هيرودس الملك الّذي أراد قتله وهو صبي. وقد قال الرّب بوضوح هُنا أنَّ يسوع هو ابنه. ثانياً: الأدلّة من العهد الجديد: (أ‌) تزخر صفحات العهد الجديد باستخدام اسم “ابن الله” للدّلالة على حقيقة شخص الرب يسوع المسيح باعتباره الله الّذي جاء إلى العالم بصورة إنسان . وأهم معاني ودلائل استخدامات اسم “ابن الله” في العهد الجديد: يوحنا الاولي 15:4 ((من اعترف ان يسوع هو ابن الله فالله يثبت فيه و هو في الله)) أعمال الرسل 36,38:8 ((و فيما هما سائران في الطريق اقبلا على ماء فقال الخصي هوذا ماء ماذا يمنع ان اعتمد 37 فقال فيلبس ان كنت تؤمن من كل قلبك يجوز فاجاب و قال انا اؤمن ان يسوع المسيح هو ابن الله 38 فامر ان تقف المركبة فنزلا كلاهما الى الماء فيلبس و الخصي فعمده )) يشير اسم ابن الله إلى لاهوت المسيح، أي أن اسم ابن الله يدلُّ على أنّ يسوع هو الله. يوحنا 30:10 ((أنا والآب واحد”.)) يوحنا 38:10 ((أنا في الآب والآب فيَّ”.)) اسم ابن الله هو الاسم الّذي أطلق على المسيح مخلّص العالم، فالمسيح هو ابن الله. متى 16:16 ((أنتَ هو المسيح ابن الله الحي”.)) متي 63:26 (( هل أنت المسيح ابن الله؟)) يتمتّع المسيح بامتياز معرفة الآب السّماوي المعرفة الكاملة والحقيقية، لأنَّهُ ابن الله الوحيد. متي 27 :11 ((وليسٌ أحدٌ يعرف الابن إلاّ الآب، ولا أحد يعرف الآب إلاّ الابن، وَمَن أراد الابنُ أن يُعْلِن لَهُ”.)) يوحنا 15: 10 ((كما أنَّ الآبَ يعرفني وأنا أعرف الآبَ. وأنا أضعُ نفسي عن الخرافِ”.)) سيدي القاضي الامثله كثيرة وإنما أردت أن أوضح أنه عند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصود بالتّحديد هو هويّة المسيح الحقيقيّة باعتباره الله المتجسّد والآتي إلى العالم. كذلك إن كنّا نؤمن بأنَّ الله قادر على كلّ شيء، فما الّذي يمنع الله أن يأخذ صورة إنسان ويدخل عالم النّاس. وشكرا سيدي القاضي . القاضي موجها كلامه للمستشارين بصوت منخفض : هو عايز يقول إن المسيح بيقي الله ولا إبن الله . حاجة تجنن . القاضي : المدعي عليه يتفضل . أحد الشباب المسلم ( المدعي عليه ) : سيدي القاضي السادة الحضور لن أطيل عليكم في ردي علي المدعي فخير الكلام ما قل ودل . القاضي : أحسن حاجة علشان الوقت والتركيز . المدعي عليه : أولا : أستمتعت كثيرا بما قاله المدعي في أول كلامه ( في أووووووووووووووووول كلامة ) من أن كلمه أبن تدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة، دون أن تشير بأي شكل من الأشكال إلى التناسل الجسدي. وأنا أتفق معه في هذا وأيضا أعطانا أمثلة كثيرة توضح هذا المفهوم سواء من العهد القديم أو العهد الجديد . إلا أنني دهشت من قوله ((أن الكلمة تشير إلى العلاقة الوجدانيّة الحميمة بين الآب السَّماوي والرّب يسوع المسيح، وإلى المكانة الرّوحيّة المميزة والفريدة والمجيدة التي يمثلها ويجسدها المسيح باعتباره الله)) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! فكيف تكون هناك علاقة بين ( 1) الآب السماوي و( 2) الرب يسوع ثم يقول بإعتباره الله فهنا جعل الاثنين واحد ” علاقة بين 1 و 1 = الله هنا أضع علامة إستفهام كبيرة ؟؟؟؟؟؟ لأن المدعي يستخف بعقولنا ليجعل 1+1 = 1 القاضي موجها كلامه للمستشارين بصوت منخفض .المدعي ده مش طبيعي فيرد عليه المستشارين بصوت منخفض : معلش ياريس نستحمل شويه علشان بتوع حماية الأقليات الدينية دول . ثم يكمل المدعي عليه الكلام : ثانيا : يقول المدعي (القسيس ) نلاحظ عند دراستنا للإنجيل المقدّس، أن الرّب يسوع لم يتحدث عن نفسه بصفة “ابن الله” إلا في حالات قليلة جدّاً، وسبب ذلك هو معرفته الأكيدة أن اسم “ابن الله” يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي . وهذا أيضا مخالف للكتاب الذي يقدسه لأن لفظ إبن الله أطلق علي كثيرين غير المسيح ولم يدل ذلك علي أزليتهم وإليكم الامثله: لوقا 36:20 ((اذ لا يستطيعون ان يموتوا ايضا لانهم مثل الملائكة و هم ابناء الله اذ هم ابناء القيامة)) يوحنا 52:11 ((و ليس عن الامة فقط بل ليجمع ابناء الله المتفرقين الى واحد )) رسالة رومية 14:8 ((لان كل الذين ينقادون بروح الله فاولئك هم ابناء الله )) وكذلك 26:9 ((و يكون في الموضع الذي قيل لهم فيه لستم شعبي انه هناك يدعون ابناء الله الحي )) متي 9:5 ((طوبى لصانعي السلام لانهم ابناء الله يدعون)) التكوين 1,2:6 ((و حدث لما ابتدا الناس يكثرون على الارض و ولد لهم بنات 2 ان ابناء الله راوا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما)) ومن هذا يتضح لنا خطأ إستنتاج المدعي ( القسيس ) أن لفظ “ابن الله” يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي وإلا لأصبح كل هؤلاء مساوين لله في الجوهر ( حاشا لله ) ثالثا : يقول المدعى ( القسيس ) كان اليهود في أيّام المسيح يعرفون معنى اسم “ابن الله”، وذلك من خلال دراستهم لكلمة الله في العهد القديم، ولذلك غضبوا وثاروا وناصبوا المسيح العداء، حيث اعتبروه مجدّفاً عندما قال لهم أنَّه المسيح ابن الله. . نعم سيدي القاضي إن اليهود فهموا معني قوله أنه ابن الله بالمفهوم الذي أراده المدعي ( القسيس) نعم اليهود انزعجوا وهموا برميه بالحجارة لأن عقولهم لم تفهم مغزى قول المسيح؟؟ والمدعي ( القسيس ) الان يحاول أن يفهمنا ما فهمه اليهود ولكن……………؟……………..؟………… ؟.. لم يذكر لنا المدعي ماذا كان رد المسيح عليهم !! هل أقرهم ؟؟؟ إن المسيح لم يسكت بل وضح لهم الأمر وقال أنه ما قصد أبدا تأليه نفسه . نقراء القصة كما رواها يوحنا : ((10: 30 انا و الاب واحد 10: 31 فتناول اليهود ايضا حجارة ليرجموه 10: 32 اجابهم يسوع اعمالا كثيرة حسنة اريتكم من عند ابي بسبب اي عمل منها ترجمونني 10: 33 اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف فانك و انت انسان تجعل نفسك الها 10: 34 اجابهم يسوع اليس مكتوبا في ناموسكم انا قلت انكم الهة 10: 35 ان قال الهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله و لا يمكن ان ينقض المكتوب 10: 36 فالذي قدسه الاب و ارسله الى العالم اتقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله لا شك سيدي القاضي أن اليهود فهموا خطأ من قول المسيح : (( أنا والآب واحد )) إنه يدعي الألوهية فأرادوا لذلك أن يرجموه فرد عليهم المسيح خطأهم وسوء فهمهم بأن هذه العبارة لا تستدعي ألوهيته لآن ( آساف ) قديماً أطلق على القضاة أنهم آلهه بقوله الثابت في سفر المزامير ((82: 6 انا قلت انكم الهة و بنو العلي كلكم )) ولم يفهم أحد من هذه العبارة تأليه هؤلاء القضاة . ولكن المعنى المسوغ لإطلاق لفظ آلهة عليهم أنهم أعطوا سلطاناً أن يأمروا ويتحكموا ويقضوا باسم الله . وبموجب هذا المنطق السهل الذي شرحه المسيح نفسه لليهود . ساغ للمسيح أن يعبر عن نفسه بمثل ما عبر به آساف عن أولئك القضاة الذين صارت إليهم كلمة الله . ولا يقتضي كل من التعبيرين أن المسيح أو أن القضاة أبناء للهً حسبما فهمه اليهود خطأ . سيدي القاضي حينما وافقت علي الأخذ بما في كتب النصارى طلبت أن تكون نظرتنا للكتاب شاملة ومتمعنة لنستطيع تحليل النصوص وليس تفصيلها كما يفعل المدعي فإذا أخذنا أقوال المسيح فلنناظرها بأقوال الكثيرين مما ورد في كتابهم المقدس . وحيث أن المدعي يأخذ الكلمات بظاهر اللفظ ككلمة ” ابن الله ” فلنعد إلي الكتاب المقدس وننظر إلي تلك النصوص ……….وهل يمكن الأخذ بظاهر اللفظ فيها أيضا !!!!!!! فقد أطلق الكتاب المقدس لفظ الله على كثيرين ولم يقل أحد أن فيهم طبيعة لاهوتية : 1- ورد في سفر الخروج ((22: 8 و ان لم يوجد السارق يقدم صاحب البيت الى الله ليحكم هل لم يمد يده الى ملك صاحبه )) فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 2- وكذلك أيضاً جاء في سفر الخروج ((22: 9 في كل دعوى جناية من جهة ثور او حمار او شاة او ثوب او مفقود ما يقال ان هذا هو تقدم الى الله دعواهما فالذي يحكم الله بذنبه يعوض صاحبه باثنين )) فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 3- ورد في سفر المزامير (( 82: 1 الله قائم في مجمع الله في وسط الالهة يقضي )) فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 4- وكذلك في سفر المزامير ((138: 1 احمدك من كل قلبي قدام الالهة ارنم لك فقد أطلق داوود عليه السلام لفظ الآله علي الأشراف فهل نأخذ اللفظ علي ظاهره ونجعل الأشراف آلهه ؟؟؟؟؟؟؟ 5-وفي سفر الخروج ((7: 1 فقال الرب لموسى انظر انا جعلتك الها لفرعون و هرون اخوك يكون نبيك) فقد أطلق علي موسى نبي الله إنه إلها لفرعون فهل نأخذ اللفظ علي ظاهره ؟؟؟؟ لو كان إطلاق كلمة الله أو إله على المخلوق يقتضي أن اللاهوت حل فيه للزم بناء على النصوص السابقة أن يكون الملك والقاضي والأشراف يكونون آلهة ، وهذا لم يقل به أحد منذ خلق الله الأرض ومن عليها . فما قاله المدعي اليوم ما هو إلا محاولة منه لتضليل عدالتكم وإيهامكم أن هناك نص في كتابهم يقر ببنوه أو ألوهية المسيح . ولكن بالنظر للأمثلة التي ذكرتها لكم من كتابهم المقدس لعلمنا أن الملائكة والقضاة نواباً عن الله لذلك أطلق عليهم كلمة الله وبالنظر إلي أن أولئك الأشراف فيهم صفة المجد والقوة اللتين يوصف بهما الله ، أطلق عليهم لفظ الله مجازاً . نستنتج من هذا أن المعني الذي أراد المدعي ( القسيس ) أن يثبته غير صحيح بشهادة الكتاب المقدس وبشهادة المسيح علي نفسه كما وضحنا وأخيرا : نأتي للأدله التي ذكرها المدعى ( القسيس ) والتي تنحصر في لفظ ( ابن الله ) فالواضح أن المدعي نسي ما قاله في أول الجلسه والتي أقر فيها أن لفظ ابن تدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة ولا تدل بأي حال علي بنوة الله للمسيح كما أراد وإلا لكان الاله كثيرة كما ذكرت لكم من الامثله مثل : ((و يكون في الموضع الذي قيل لهم فيه لستم شعبي انه هناك يدعون ابناء الله الحي )) . أما عن امتياز المسيح بمعرفة الآب السّماوي المعرفة الكاملة والحقيقية، لأنَّهُ ابن الله الوحيد. فالمعرفه شيئ والبنوة شيئ آخر وإلا لكان كل من قال عنهم يوحنا أنهم يعرفون روح الحق أبناء له يوحنا 17:14 ((روح الحق الذي لا يستطيع العالم ان يقبله لانه لا يراه و لا يعرفه و اما انتم فتعرفونه لانه ماكث معكم و يكون فيكم)) أما عن حلول الاب في الابن- يدعي (القسيس)أن القول المنسوب للمسيح (و تؤمنوا ان الاب في و انا فيه ) دليل على الاتحاد والحلول . وهذا أيضا باطل فلو كان قول المسيح هذا دليل على الاتحاد والحلول لأصبح جميع الحواريين والمؤمنين مثله سواء بسواء ذلك لأن المسيح قال لهم في إنجيل يوحنا ((14: 20 في ذلك اليوم تعلمون اني انا في ابي و انتم في و انا فيكم فهل هذا الكلام يعني اتحاد التلاميذ بالمسيح أو حلول المسيح فيهم !!!!! وكذلك في رسالة يوحنا الأولي ((: 24 اما انتم فما سمعتموه من البدء فليثبت اذا فيكم ان ثبت فيكم ما سمعتموه من البدء فانتم ايضا تثبتون في الابن و في الاب فمن هنا سيدي القاضي نرى كيف أننا لا نستطيع الأخذ بظاهر الكلام ، وإلا لأصبح المسيح والحواريون وجميع المؤمنين أبناء الله كذلك ، حسب ظاهر ما قيل . فيفهم سيدي القاضي أن معنى كون المسيح في الآب أي ثبوته فيه بالمحبة والرضا ، ومعنى كون المؤمنين في المسيح أي ثبوتهم فيه بالمحبة والطاعة لما جاء به من عند الله ويكون الهدف والقصد واحد وهو هداية الناس إلي الله . وشكرا سيدي القاضي . القاضي موجها كلامه للنيابة القاضي : النيابه تحب تقول حاجه . النيابه : شكرا سيدي القاضي أكتفي بما قاله المدعي عليه لنفي بنوة المسيح التي يحاول المدعي إثباتها له القاضي : المدعي ( القسيس ) تحب تضيف أى حاجة . المدعي ( القسيس) : سيدي القاضي إنما أردت أن أوضح أنه عند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصود بالتّحديد هو هويّة المسيح الحقيقيّة باعتباره الله المتجسّد والآتي إلى العالم . القاضي ينظر إلي مستشاريه ممتعضا من كلام المدعي ثم يحدث المدعي قائلا : القاضي : يعني عايز تقول أن المسيح هو الله ولا أبن الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حدد المدعي ( القسيس ) : سيدي القاضي هذه الكلمات تحتاج إلي شرح طويل وأوجزها لك كما جاءت بنص قانون الإيمان الذي يقول :أننا نؤمن بإله واحد ,قادر على كل شيء ,خالق السماء والأرض ,وكل ما يُرى وما لا يُرى.و برب واحد ,يسوع المسيح. ابن الله الوحيد. المولود من الآب قبل كل الدهور. إله من إله. نور من نور. إله حق من إله حق. مولود غير مخلوق. ذو جوهر واحد مع الآب. هو الذي به كان كل شيء. الذي من أجلنا نحن البشر ,ومن أجل خلاصنا ,نزل من السماء. وتجسَّد بالروح القدس من مريم العذراء ,وصار إنساناً …. القاضي مقاطعا كلام القسيس. القاضــــــــي : وحدة وحده علشان افهم إحنا بنتكلم عن فرد واحد مين بقي كل اللي انت ذكرتهم دول وما علاقتهم بالدعوى المرفوعة؟؟؟ المدعي ( القسيس) : سيدي القاضي أنا أتكلم عن واحد فقط ف ( الآب و الابن و الروح القدس ) إله واحد القاضي متعجبا لكلام المدعي ( القسيس) القاضي : نعم ماذا تقول إله واحد ؟؟؟؟ المدعي (القسيس ) : نعم سيدي القاضي هم إله واحد . ويلتفت القاضي للحاجب ويقول له “هاتلي أسبرين يابني دماغي صدعت ثم يحدث نفسه هم إله واحد طب ازاي؟؟؟؟؟؟ هم للجمع و واحد مفرد ؟؟؟؟؟؟؟ المدعي (القسيس) : ألم أقل لك يا سيدي أن هذه الحقيقة لن تستوعبها عقولنا !!!! القاضي : ومادامت أفكاركم لا تستوعبها العقول وليس بها أدله فكيف تتقدم بهذه الدعوى . دعوى بلا دليل مرفوضة هل معك أدله لما تقول ؟ وماذا تريد أن تثبت ؟ المدعي (القسيس) : طبعا سيدي القاضي .أريد أن أثبت أن المسيح هو الله ومعي أدله كثيرة من الانجيل و القرآن . يحدث بعض الهرج في القاعة فيصيح القاضي في الجميع . القاضي : سكوووووووووووووووووووووت تناول القاضي الأسبرين وكوب من الماء البارد . القاضي : ترفع الجلسة إلي الغد وبعدها يتقدم المدعي بادلته . رفعت الجلسة؟؟؟؟بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وبعـــــــــــد الجلسة الثانية (1) الحاجب : محكمـــــــــــــــــــــــه القاضي : المدعي عليه أخبرنا في الجلسة السابقة أن معه الأدلة لإثبات ألوهية السيد المسيح من القرآن والكتاب المقدس فليتفضل بعرض الأدلة . المدعي ( أحد النصارى ) : سيدي القاضي السادة الحضور حينما نتحدّث عن يسوع ابن الله الوحيد، فنحن نقول أن الله أصبح في الابن معلناً للنَّاس وقريباً منهم. حيث يوجد للابن وِحُدَةٌ جوهريّةٌ مع الآب أساسها المحبّة المتبادلة في ذات الله، وهذه الوحدة دائمة في الإرادة والعمل والعطاء. لقد جاء الله إلى عالمنا في صورة إنسان هو يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، وبمجيئه تمّمَ خلاص العالم. وعند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصو
  5. الحاجب : محكمـــــــــــــــــــــــه
    القاضي : المدعي عليه أخبرنا في الجلسة السابقة أن معه الأدلة لإثبات ألوهية السيد المسيح من القرآن والكتاب المقدس فليتفضل بعرض الأدلة .

    المدعي ( أحد النصارى ) : سيدي القاضي السادة الحضور حينما نتحدّث عن يسوع ابن الله الوحيد، فنحن نقول أن الله أصبح في الابن معلناً للنَّاس وقريباً منهم. حيث يوجد للابن وِحُدَةٌ جوهريّةٌ مع الآب أساسها المحبّة المتبادلة في ذات الله، وهذه الوحدة دائمة في الإرادة والعمل والعطاء. لقد جاء الله إلى عالمنا في صورة إنسان هو يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، وبمجيئه تمّمَ خلاص العالم. وعند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصود بالتّحديد هو هويّة المسيح الحقيقيّة باعتباره الله المتجسّد والآتي إلى العالم. كذلك إن كنّا نؤمن بأنَّ الله قادر على كلّ شيء، فما الّذي يمنع الله أن يأخذ صورة إنسان ويدخل عالم النّاس .
    ولقد شاهد التّلاميذ المسيح، ومن خلال حياتهم معه لمدّة ثلاث سنوات اختبروا حقيقته واعترفوا بها
    سيدي القاضي . من كلام النيابة وكلام المدعي عليه عرفت الأسباب التي تدفع المسلمين إلى إنكار حقيقة لاهوت المسيح وأنَّه ابن الله، لذلك فقبل العودة إلى القرآن لمعرفة المزيد من تعاليمه وأقواله عن المسيح، لا بدَّ أوّلاً من العودة إلى أسباب الرّفض ، وإعادة قراءتها لمعرفة مدى اتّفاقها مع العقيدة المسيحيّة حول حقيقة شخص ابن الله:

    1- لا يتحدّث الإنجيل نهائيّاً على أنَّ المسيح هو ابن الله بالمفهوم الجنسي والجسدي، حيث إنَّ هذه الفكرة الشّريرة تعتبر إثماً وتعديّاً على قداسة الله. وبما أنَّ القرآن ينفي بنوّة المسيح بالمفهوم الجسدي، فإنَّ هذا الموقف الإسلامي يتّفق تماماً مع العقيدة المسيحيّة، حيث يرفض الإنجيل والمسيحيّون تماماً الفكرة الجنسيّة لبنوّة المسيح لله.

    2- لا يوجد في الواقع أي شبه بين آدم والمسيح. كما يدعي المسلمون فآدم كان أوّل إنسان خلقه الله، وبالتّالي فمن الطّبيعي أن لا يكون له أب أو أم، فهو أب البشر جميعاً. كذلك فإنَّ آدم خلق من تراب الأرض، وبعد فترة من حياة التّقوى في جنَّة عَدْنٍ سقط في خطيّة العصيان، ولذلك عاقبه الله بالطّرد من الجنّة ومن ثمَّ الموت. أمّا المسيح فقد ولد بمعجزة سماويّة باهرة من القدّيسة مريم العذراء، ولم يرتكب أيَّة خطيّة، وهو باعتراف المسلمين والقرآن حيٌّ في السّماء.كذلك فإنَّ المسيح عندما جاء إلى العالم، اتّخذ لنفسه جسداً بشريّاً، وهذا يعني أنَّ المسيحيّة توافق على ما يقوله القرآن بأنَّ الجسد الّذي اتّخذه المسيح كان مخلوقاً، أمَّا المسيح نفسه فهو أزلي الوجود، ولكنّه أخذ جسداً بشريّاً كوسيلة ليعيش فيه مع النّاس في العالم.

    3- دعا المسيح النّاس في أيّام تجسّده إلى التّوبة وعبادة الله الحي، وقال أنَّ الله ربّي وربّكم بحسب طبيعته البشريّة المحدودة، أمّا بطبيعته اللاهوتيّة فقد قال بكلِّ قوة ويقين أنَّهُ واحد مع الآب، وأنَّه الله، وإنَّ الّذي يراه يرى الآب.

    المدعي عليه يستأذن القاضي للرد علي هذه النقاط الثلاث .

    القاضي : المدعي عليه عنده اعتراض علي كلام المدعي

    المدعي عليه: نعم سيدي القاضي .قبل أن أتكلم عن النقاط الثلاث التي ذكرها المدعي أسمح لي
    أولا : أحب أن أوضح كذب وتدليس المدعي فيما قاله في مقدمته قال المدعي في أول كلامه ((. حيث يوجد للابن وِحُدَةٌ جوهريّةٌ مع الآب أساسها المحبّة المتبادلة في ذات الله، وهذه الوحدة دائمة في الإرادة والعمل والعطاء)) وهذه أول كذبه يفتريها المدعي لأن إرادة الابن لم تكن هي إرادة الاب بشهادة الكتاب المقدس
    ففي إنجيل متي 21:7 ((ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات بل الذي يفعل إرادة أبي الذي في السماوات ))
    فالإرادة هنا إرادة الآب وليست إرادة المسيح وإلا لكان النص ((ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات بل الذي يفعل ارادتي ))
    وفي إنجيل يوحنا 34:4 ((قال لهم يسوع طعامي ان اعمل مشيئة الذي ارسلني و اتمم عمله)) وأيضا ((انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا كما اسمع ادين و دينونتي عادلة لاني لا اطلب مشيئتي بل مشيئة الاب الذي ارسلني))
    وأيضا 38:6 ((لاني قد نزلت من السماء ليس لاعمل مشيئتي بل مشيئة الذي ارسلني))
    وأيضا 39:6 ((و هذه مشيئة الاب الذي ارسلني إن كل ما اعطاني لا اتلف منه شيئا بل اقيمه في اليوم الاخير))
    وايضا 40:6 ((لان هذه مشيئة الذي ارسلني ان كل من يرى الابن و يؤمن به تكون له حياة ابدية و انا اقيمه في اليوم الاخير))

    والامثله كثيرة سيدي القاضي إنما أردت أن أثبت لحضاراتكم وللسادة مدي كذب وتدليس المدعي فإرادة الاب لم تكن أبدا هي إرادة الابن فكلا له إرادة ومشيئة مستقلة .

    ثانيا : ذكر المدعي (النصراني) أن تّلاميذ المسيح الذين شاهدوه، ومن خلال حياتهم معه لمدّة ثلاث سنوات اختبروا حقيقته واعترفوا بها .
    ولكنه لم يذكر نص واحد لاعترافهم بأن المسيح هو الله المتجسد ؟؟ وأتحداه أن يأتيني بنص من هذا !!!!! وفي هذا أيضا غش وتدليس لأن تلاميذ المسيح الذين شاهدوه وعاشوا معه ثلاث سنوات واختبروا حقيقة واعترفوا بها ! لم يقولوا أبدا أنه الله المتجسد !!!!

    نأتي إلي أسباب الرّفض الإسلامي لكلمه إبن الله ، والتي أعاد المدعي قراءتها لمعرفة مدى اتّفاقها مع العقيدة المسيحيّة حول حقيقة شخص ابن الله:

    1- يقول المدعي (( لا يتحدّث الإنجيل نهائيّاً على أنَّ المسيح هو ابن الله بالمفهوم الجنسي والجسدي . كلام جميل .أرجو أن يكون كلامكم هكذا دائما ولا تعود لتقول أنه ابن الله المتجسد .

    2- يقول المدعي ( النصراني ) (( لا يوجد في الواقع أي شبه بين آدم والمسيح . كما يدعي المسلمون فآدم كان أوّل إنسان خلقه الله، وبالتّالي فمن الطّبيعي أن لا يكون له أب أو أم، فهو أب البشر جميعاً. كذلك فإنَّ آدم خلق من تراب الأرض، وبعد فترة من حياة التّقوى في جنَّة عَدْنٍ سقط في خطيّة العصيان، ولذلك عاقبه الله بالطّرد من الجنّة ومن ثمَّ الموت. أمّا المسيح فقد ولد بمعجزة سماويّة باهرة من القدّيسة مريم العذراء ))

    هذا قول خطاء لأن آدم والمسيح مخلوقين بكلمة من الله هي كن فيكون . وقد تفضلت النيابة بشرح هذه النقطة سابقا .
    والقرآن الكريم واضحا في هذا
    يقول تعالي ((إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ))

    وكما هو واضح من كلام المدعي إنه لم يفهم المغزي من هذا التشبيه البليغ الذي جاء في هذه الآية . فالله سبحانه وتعالي يوضح لنا أنه خلق عيسي من غير أب “كمثل آدم” حيث خلقه من غير أب ولا أم . فالقرآن الذي نزل في أهل البلاغة والفصاحة شبهه خلق عيسى ” الغريب والعجيب ” بآدم “الأغرب والأعجب ” ليكون أقطع للخصم وأوقع في النفس.

    ثم يستدير للمدعي موجها كلامه له .

    فإذا كنت تعجب لخلق المسيح بدون أب وتجعلوه ابنا لله فالله يخبرك في قرأنه ويذكرك بما هو أعجب من خلق المسيح ………
    إنه آدم خلقه الله من غير أب ولا أم ومع هذا لم يكن ابنا لله .

    وإن جاز ادعاء البنوة في عيسى لكونه مخلوقاً من غير أب فجواز ذلك في آدم لأنه من غير أب ولا أم ومعلوم بالاتفاق أن ذلك باطل…… فدعواكم في عيسى أشد بطلاناً وأظهر فساداً .

    وردا علي كلام المدعي ( النصراني ) بأن آدم خلق من تراب وعيسى لم يخلق من التراب نقول له إن آدم لم يخلق من نفس التراب . ولكن جُعل التراب طينا ثم جعله صلصالا ثم خلقه منه بشرا كل هذا من من غير أب

    فكذلك عيسى عليه السلام حوله الله من حال إلى حال ، ثم جعله بشرا من غير أب .

    قال تعالي ((وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41)لا يَأْتِيهِ البَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِّن حَكِيمٍ حَمِيدٍ))

    وهكذا سيدي القاضي نجد أن آيه واحدة في القرآن الكريم كافية لكشف زيف تفكير المدعي .

    يصيح الحاضرون

    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    لا إله إلا الله محمد رسول الله

    القاضي : لا إله إلا الله محمد رسول الله حقا وصدقا .
    سكوووووووووت
    المدعي ينتفض من مكانه رافعا صوته
    المدعي : ولماذا كان المسيح بلا خطيئة فآدم أخطاء وأكل من الشجرة ولكن المسيح لم يخطئ قط وبشهادة القرآن .
    قال رسول الإسلام : “ما من مولود يولد إلا مَسَّهُ الشيطان حين يولد فيستهل صارخاً من مَسِّهِ إيّاه إلا مريم وابنها”.
    وقال في حديث آخر: ما من مولود إلا وقد عصره الشيطان عصرة أو عصرتين إلا عيسى ابن مريم ومريم”.
    وقال أيضاً: “كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبه حين تلده أُمَّه إلا عيسى ابن مريم ذهب يطعن فطُعنَ بالحجاب”.
    وهكذا اعترف رسولكم محمد بقداسة المسيح وطهارته من لمسة الشيطان دون سائر البشر، بمن فيهم محمد نفسه. ففي تفسير القرطبي كتب قائلاً: “إن الشيطان ينخس جميع ولد آدم حتى الأنبياء والأولياء إلا مريم وابنها”. ولكن لا يفسر لنا النبي محمد ولا القرطبي ولا ابن كثير أو غيرهم من علماء تفسير القرآن والسنّه عن السبب، بل السِّر وراء امتناع المسيح عن لمسِ الشيطان له، فهل المسيح يختلف عن بقيّة النّاس، وهل هو من جوهر مختلف عنهم؟ وما الذي أو من الذي منع الشيطان من الوصول إلى المسيح؟!. وهل يحق لنا أن نقول بأن الجواب الوحيد لجميع هذه الأسئلة هو أن المسيح له نفس طبيعة الله، أي أنّه ابن الله المتجسد، لذلك استطاع الشيطان أن يهزم جميع النّاس وأن يلوثهم بلمسته لهم، ولكنّه لم يستطع الوصول إلى المسيح، فالمسيح أقوى من الشيطان لكونه ابن الله القدوس المساوى ٍ للآب في الجوهر.

    المدعي عليه يبتسم موجها كلامه للمدعي .

    المدعي عليه : أتؤمن بالقرآن لتستشهد بآياته ؟؟؟؟
    المدعي : أنا لا أؤمن بالقرآن ولكن من حقي أن أستشهد به فهو حجة عليك .
    القاضي موجها كلامه للمدعي والمدعي عليه .
    القاضي : القرآن الكريم حجه علي العالمين .
    وكيل النيابة موجها كلامه للمدعي
    وكيل النيابة : ولكن هل تؤمن ببعض الكتاب وتكفر ببعض .
    القرآن صريحا في الحديث عن المسيح ابن مريم ألم تقرأ قول الله تعالي ((يَا أَهْلَ الكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الحَقَّ إِنَّمَا المَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَّكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً )) النساء 171
    كما أخبرنا الله تعالي في قرأنه الكريم بأول كلمة قالها المسيح ففي سورة مريم ((قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيَّاً (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيَّاً (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي ولَمْ يجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيَّاً (32) وَ السَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدّتُ ويَوْمَ أَمُوتُ ويَوْمَ أُبْعَثُ حَيَّاً (33) ذَلِكَ عِيسَى ابنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِن وَّلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (35) و َإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (36) فَاخْتَلَفَ الأَحْزَابُ مِنْ بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ (37) أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا لَكِنِ الظَّالِمُونَ اليَوْمَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ(38) ))
    المدعي عليه : لَكِنِ الظَّالِمُونَ اليَوْمَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ صدق الله العظيم وبلغ رسوله الكريم ونحن علي ذلك من الشاهدين .
    سيدي القاضي حضرات المستشارين السادة الحضور
    أولا : هل المسيح وحده بلا خطيئة !!!!!!!
    المدعي يستشهد بالقرآن .ونقول له إقرأ سورة مريم …..
    يقول تعالي في سورة مريم ((يَا يَحْيَى خُذِ الكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الحُكْمَ صَبِيَّاً (12) وَ حَنَانًا مِنْ لَدُنَّا وزَكَاةً وكَانَ تَقِيَّاً )13) )) ” وكان تقيا ” أي مطيعاً لله تعالى، ولهذا لم يعمل خطيئة ولم يلم بها.

    وفي الكتاب الذي يقدسه المدعي نجد الآتي :
    وفي العدد 8 من سفر ايوب يقول الله عن أيوب :
    (( فَقَالَ الرَّبُّ لِلشَّيْطَان ِ: هَلْ رَاقَبْتَ عَبْدِي أَيُّوبَ، فَإِنَّهُ لاَ نَظِيرَ لَهُ فِي الأَرْضِ، فَهُوَ رَجُلٌ كَامِلٌ صَالِحٌ يَتَّقِي اللهَ وَيَحِيدُ عَنِ الشَّرِّ ))
    جاء في رسالة يوحنا الأولى [ 5 : 18 ] : (( نعلم أن كل من ولد من الله لا يخطئ ، بل المولود من الله يحفظ نفسه ، والشرير لا يمسه ، نعلم أننا نحن من الله ))
    ومع أنهم لم يخطئوا وهم من الله إلا أن أحد لم يقل أنهم أله مع الله ( سبحان الله عما يقولون )

    فقولك إن المسيح لم يعمل خطية فأيوب لم يعمل خطية ويحيى ابن زكريا لم يعمل خطيئة .

    سيدي القاضي أري أن المدعي لم يأتينا حتي الآن بديل واحد علي صدق دعواه بل أراه دائما يستشهد بالقرآن ظنا منه أنه سيضلنا أو يضل غيرنا أو يثبت أتباعه بهذه الطريقة .
    سيدي القاضي أوضحت لكم في أول جلسة نسب المسيح كما ذكره الكتاب المقدس ( وبالطبع نحن نبرئ بأنفسنا عن هذا الكلام ) ولم أجد من المدعي رد عن صحة أو نفي هذا النسب .

    والآن سيدي القاضي المدعي الأن يخبرنا أن المسيح كان بلا خطيئة وهذا يجبرني أن أتحدث إليكم عن أخلاق يسوع كما ذكرها الكتاب المقدس وبالطبع سيدي القاضي نحن نبرئ أنفسنا أن تكون هذه أخلاق المسيح عيسى بن مريم ولكن كما يستشهد بالقرآن الكريم ليكون حجة علينا فلزم علي أن أستشهد بالكتاب المقدس ليكون حجة عليه ولنعلم العالم أجمع ماذا قال الكتاب المقدس عن المسيح .

    المدعي يقاطع المدعي عليه في الكلام

    المدعي : سيدي القاضي يمكننا ترك هذه النقطة جانبا فالأدلة معي كثيرة ويمكننا ترك هذه النقطة .
    المدعي عليه موجها كلامه للقاضي
    المدعي عليه: ولماذا نتركها جانبا سيدي القاضي
    ثم بتوجهه ببصره للمدعي

    المدعي عليه: هيا نواجه الحقائق ولا داعي لدفن الرؤوس في الرمال
    القاضي موجها كلامه للمدعي
    القاضي : مادمت أثرت نقطة الخطيئة فلنسمع دفاع المدعي عليه فهذه فرصه للتعرف عن ما قاله كتابك المقدس عن المسيح
    المدعي عليه :
    أولا : من هو المخطئ ؟؟ أو من هو مرتكب الخطيئة
    المخطئ هو كل من يفعل فعل يترتب عليه الإضرار بحق نفسه أو حق الآخرين مع عدم مراعاة مراقبة الله تعالي في أفعاله أو أقواله.
    كمثال لو قام شخص ما بصناعة الخمر وشربها
    فقد اضر بنفسه من جراء شربه للخمر كما أضر بالآخرين لصناعته للخمر لهم .

    وللنظر سيدي القاضي الآن وعلي ضوء تعريفنا للمخطئ فلننظر إلي ما نسبة الكتاب المقدس ليسوع فنجد الآتي :

    أولا : نجد أن يسوع الكتاب المقدس منافقا .
    قال يسوع في متي ((5: 21 قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل و من قتل يكون مستوجب الحكم
    5 : 22 و اما انا فاقول لكم ان كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم و من قال لاخيه رقا يكون مستوجب المجمع و من قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم

    ولكنه يفعل عكس ذلك تماما ………………

    فيسب الأنبياء جميعا حسب يوحنا يوحنا
    ((10: 8 جميع الذين اتوا قبلي هم سراق و لصوص و لكن الخراف لم تسمع لهم ))

    هنا نجد يسوعهم منافقا فلقد تناقضت أقواله أفعاله كما أنه قام بسباب جميع الأنبياء السابقين وهو بهذا مستوجب نار جهنم

    ثانيا : يسوع كان من صانعي الخمر وليس أي خمر إنه الخمر الجيد .
    فهذا ما صنعه يسوع في عرس قانا حسب رواية يوحنا
    ((: 1 و في اليوم الثالث كان عرس في قانا الجليل و كانت ام يسوع هناك
    2: 2 و دعي ايضا يسوع و تلاميذه الى العرس
    2: 3 و لما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر
    2: 4 قال لها يسوع ما لي و لك يا امراة لم تات ساعتي بعد
    2: 5 قالت امه للخدام مهما قال لكم فافعلوه
    2: 6 و كانت ستة اجران من حجارة موضوعة هناك حسب تطهير اليهود يسع كل واحد مطرين او ثلاثة
    2: 7 قال لهم يسوع املاوا الاجران ماء فملاوها الى فوق
    2: 8 ثم قال لهم استقوا الان و قدموا الى رئيس المتكا فقدموا
    2: 9 فلما ذاق رئيس المتكا الماء المتحول خمرا و لم يكن يعلم من اين هي لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا دعا رئيس المتكا العريس
    2: 10 و قال له كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا و متى سكروا فحينئذ الدون اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الان
    2: 11 هذه بداية الايات فعلها يسوع في قانا الجليل و اظهر مجده فامن به تلاميذه

    هل تأكدتم الآن سيدي القاضي أن الكتاب الذي يقدسه المدعي ألصق بالمسيح النفاق والسباب وصناعة الخمر .
    وبالطبع سيدي القاضي نحن نبرئ أنفسنا من هذه الكلمات المشينة فنحن نبرئ المسيح من هذا كله .
    ولا نقول علي المسيح إلا ما قاله القرآن في أخلاق بن مريم ((وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيَّاً (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي ولَمْ يجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيَّاً (32) وَ السَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدّتُ ويَوْمَ أَمُوتُ ويَوْمَ أُبْعَثُ حَيَّاً))

    القاضي : أستغفر الله العظيم ما شاء الله الكتاب المقدس ملئ بالمفاجآت .
    المدعي : سيدي القاضي إن المدعي عليه يفسر الكلمات بما توافق هواه
    القاضي : هل هذه النصوص من كتابكم أم غير موجوده في كتابكم
    المدعي: بالطبع هذه الآيات من الكتاب المقدس
    القاضي : آيات أتسمي هذه آيات . صناعة الخمر تعتبر آيه .
    أنتم تسبوا جميع الأنبياء السابقين في كتابكم وتقولون عليها آيات
    المدعي : سيدي القاضي الأنبياء بشر وكل البشر مخطئون وبشهادة القرآن
    القاضي : لا تتحدث بالقرآن فقد تبين إنك لا تفقه معانيه .
    ثم أخبرني أليس المسيح بشر وكل البشر مخطئون بما فيهم الأنبياء “حسب عقيدتك ”
    المدعي : سيدي القاضي المسيح عبارة عن ناسوت + لاهوت
    وكيل النيابة : هذا كلام بدون دليل سيدي القاضي فلم نجد من يقول أن المسيح ناسوت + لاهوت لا في القرآن الكريم وهو الحجة علي العالمين ولا حتي في كتابهم المقدس .
    إنها كلها كلمات فلسفية . للهروب من الحقيقة الواضحة في كتابهم .
    فحينما نجد نص في كتابهم المقدس يتحدث فيه عن يسوع بأنه بشر ليس إلا يقولون هذا التصرف ناتج من الناسوت وليس اللاهوت . ثم يبحثون عن تصرف ليسوع فيه معجزة يظهرها الله علي يديه ليؤمن به من آمن فيغالون فيها ويدعون أن هذا هو اللاهوت .
    القاضي : انبه المدعي بأن المحكمة لا تأخذ بتأويل النصوص مادامت هناك نصوص صريحة تبطل هذا التأويل . علشان ماتضيعش وقت المحكمة أكثر من ذلك .

    المدعي : النصوص واضحة ياسيادة القاضي ولا تحتاج سوى بعض العون من الروح القدس لتوضيحها .
    المدعي عليه : أأكمل مرافعتي سيدي القاضي
    القاضي : تفضل
    المدعي عليه : أتحفنا المدعي بما ذكره في كتبنا من أن عيسى ابن مريم لم يمسه الشيطان
    وأورد لذلك أحاديث كثيرة .
    وبالطبع نحن سيدي القاضي نؤمن بكل ما ورد في الكتب من الأحاديث الصحيحة .
    ولكن نحب دائما أن نقلب موازين ونقول للمدعي أنت تؤمن بالكتاب المقدس ولا تؤمن بالقرآن .

    وحينما يتعارض القرآن الكريم والسنة النبوية مع الكتاب المقدس !! فأيهما تأخذ ؟؟؟؟؟

    المدعي : بالطبع أأخذ بما هو في الكتاب المقدس .
    المدعي عليه مبتسما
    المدعي عليه : حسنا ………
    ذكرت لنا من الأحاديث ما يثبت أن المسيح عبسى بن مريم لم يمسه الشيطان .
    بينما نجد في الكتاب المقدس أن الشيطان أخذ المسيح وجربه
    نقرأ في مرقس ((1: 13 و كان هناك في البرية اربعين يوما يجرب من الشيطان و كان مع الوحوش و صارت الملائكة تخدمه
    إذا كان المسيح هو الله كما يعتقد المدعي فهل يعقل أو يتصور أن الشيطان الرجيم تسلط على رب العالمين طوال اربعين يوماً ؟‍!!

    المدعي ( النصراني ) : سيدي القاضي أن المدعي عليه لم يفرق بين الناسوت واللاهوت .
    فالشيطان هنا كان يجرب الناسوت دون اللاهوت .

    القاضي : معاك دليل علي الكلام ده
    المدعي : نعم سيدي القاضى العقل يقول أن هذه التجربه تمت للناسوت فلا يعقل أن يجرب الشيطان اللاهوت .
    المدعي عليه : سيدي القاضي المدعي يخبرنا بإن الشيطان جرب المسيح كإنسان ولم يجربه كإله .
    ولكن هيا بنا نعيد قرأة النص كما ورد في متي
    ((4: 1 ثم اصعد يسوع الى البرية من الروح ليجرب من ابليس
    4: 2 فبعدما صام اربعين نهارا و اربعين ليلة جاع اخيرا
    4: 3 فتقدم اليه المجرب و قال له ان كنت ابن الله فقل ان تصير هذه الحجارة خبزا
    4: 4 فاجاب و قال مكتوب ليس بالخبز وحده يحيا الانسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله
    4: 5 ثم اخذه ابليس الى المدينة المقدسة و اوقفه على جناح الهيكل
    4: 6 و قال له ان كنت ابن الله فاطرح نفسك الى اسفل لانه مكتوب انه يوصي ملائكته بك فعلى اياديهم يحملونك لكي لا تصدم بحجر رجلك
    4: 7 قال له يسوع مكتوب ايضا لا تجرب الرب الهك
    4: 8 ثم اخذه ايضا ابليس الى جبل عال جدا و اراه جميع ممالك العالم و مجدها
    4: 9 و قال له اعطيك هذه جميعها ان خررت و سجدت لي
    4: 10 حينئذ قال له يسوع اذهب يا شيطان لانه مكتوب للرب الهك تسجد و اياه وحده تعبد

    سيدي القاضي أن النص واضح وصريح الشيطان كان يجرب المسيح “ابن الله ” أعيدها كما أعادها الشيطان فأقول ” إبن الله ” إذا الذي تم تجربته هو إبن الله .

    وهنا أمامنا إحتمالين لا ثالث لهم .
    الأول : أن لفظ إبن الله تعني المعني الذي يرمي إليه المدعي والذي يفهمة اليهود كما أوضحنا في بداية الجلسة . وللأسف هذا المعني لا يستقيم مع تجربه الشيطان له فكيف للشيطان أن يجرب الله أو إبن الله كما يؤمنون ؟؟؟؟
    الثاني : أن لفظ إبن الله لا تعني البنوه التي يفهمها المدعي أو التي يفهما اليهود . ، فالتولد من الله مجازي وعام ، يشترك فيه المسيح وغيره بالمعنى اللائق بعظمة الله . فالمولود من الله هو المؤمن باسمه .

    وعليه يسقط تفسير المدعي للفظ إبن الله

    ننتقل إلي بقية كلام المدعي حيث قال ((وهو باعتراف المسلمين والقرآن حيٌّ في السّماء.كذلك فإنَّ المسيح عندما جاء إلى العالم، اتّخذ لنفسه جسداً بشريّاً، وهذا يعني أنَّ المسيحيّة توافق على ما يقوله القرآن بأنَّ الجسد الّذي اتّخذه المسيح كان مخلوقاً، أمَّا المسيح نفسه فهو أزلي الوجود، ولكنّه أخذ جسداً بشريّاً كوسيلة ليعيش فيه مع النّاس في العالم.))
    واضح أنه لم يقرا القرآن جيدا .

    القاضي : خلاص النقطة دي واضحة وتبين للمحكمة أن المدعي يقطع النصوص للتضليل .
    المدعي علية : حسنا سيدي القاضي سأرد بإيجاز

    فالقرآن أقر بأن المسيح مخلوق قال تعالي في سورة أل عمران 59 ((إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ))
    ولم يذكر القرآن مطلقا أن المسيح أزلي بل أقر بأنه سيدركه الموت قال تعالي في سورة النساء ((((وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا المَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا(157) بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا(158) وَإِن مِّنْ أَهْلِ الكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ القِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا (159) ))وكذلك قول الله تعالي في سورة مريم ((وَ السَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدّتُ ويَوْمَ أَمُوتُ ويَوْمَ أُبْعَثُ حَيَّا))

    3-أما عن دليله بألوهية المسيح وقوله ((دعا المسيح النّاس في أيّام تجسّده إلى التّوبة وعبادة الله الحي، وقال أنَّ الله ربّي وربّكم بحسب طبيعته البشريّة المحدودة، أمّا بطبيعته اللاهوتيّة فقد قال بكلِّ قوة ويقين أنَّهُ واحد مع الآب، وأنَّه الله، وإنَّ الّذي يراه يرى الآب.))

    فهذا أيضا مزيد من الكذب والتدليس فقول المسيح أنه واحد مع الاب لا يثبت أنه الله وإلا ليفهم من ما جاء في متي
    5:19 ((و قال من اجل هذا يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامرأته و يكون الاثنان جسدا واحدا ))
    أن الرجل وامرأته واحد فليس هذا هو المراد وإنما المراد هنا توحد مجازي في الفكر والهدف والأسلوب . ونجد مثل هذا النص في لوقا
    ( 17 : 21ليكون الجميع واحدا كما انك انت ايها الاب في و انا فيك ليكونوا هم ايضا واحدا فينا ليؤمن العالم انك ارسلتني))
    وكذلك (( 17 :22و انا قد اعطيتهم المجد الذي اعطيتني ليكونوا واحدا كما اننا نحن واحد))

    لفظ الوحدة ذكر بمعني التوحد في الهدف والأسلوب كما رأينا فكلام المدعي باطل ولا يعتد به .

    ًأما استدلاله بقول المسيح ((الذي رآني فقد رأى الآب))
    إن ما أراده المسيح من هذه العبارة هو : أنه من رأى هذه الأفعال التي أظهرها الاب علي يدي فقد رأى أفعال أبي .
    لأن الكلام كان عن المكان الذي سيذهب إليه المسيح و أنه ذاهب إلى ربه. ثم سؤال توما عن الطريق إلى الله. فأجابه المسيح أنه هو الطريق. أي أن حياته و أفعاله و أقواله و تعاليمه هي طريق السير و الوصول إلى الله . وهذا لا شك فيه فكل قوم يكون نبيهم ورسولهم طريقا لهم إلي الله . ثم يطلب فيلبس من المسيح أن يريه الله. فيقول له متعجبا: كل هذه المدة أنا معكم و ما زلت تريد رؤية الله. و معلوم أن الله تعالى ليس جسما حتى يرى .
    فمن رأى المسيح و معجزاته و أخلاقه و تعاليمه التي تجلى فيها الله تبارك و تعالى أعظم تجل فكأنه رأى الله فالرؤيا رؤيا معنوية .
    وهذا ما يقتضيه السياق الذي جاءت به هذه الفقرة لأن أسفار العهد الجديد اتفقت على عدم إمكان رؤية الله طبقاً للآتي :
    ورد في إنجيل يوحنا ( الله لم يره أحد قط )
    ما ورد في إنجيل يوحنا ((5:37 والأب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته )
    ما ورد في رسالة يوحنا الأولى 4 : 12 (الله لم ينظره أحد قط )
    ويقول بولس في 1 تيموثاوس 6 : 16 عن الله : ( الذي لم يره أحد ولا يقدر أن يراه )

    فإذا تقرر عدم رؤية الله فليس معنى قول المسيح : ( الذي رآني فقد رأى الآب ) أن الذي يرى المسيح يرى الله لأن ذلك طبقاً للأدلة السابقة من المحال . فلا بد من المصير إلى مجاز منطقي يقبله العقل و تساعد عليه النصوص الإنجيلية المماثلة الأخرى .
    مثل ما ورد بإنجيل لوقا (الذي يسمع منكم يسمعني و الذي ير ذلكم يرذلني و الذي يرذلني يرذل الذي أرسلني) ولا يمكن لأي عاقل أن يأخذ هذا الكلام بمعناه الظاهري فيقول على أن المسيح حال بالتلاميذ أو أنهم المسيح ذاته ! أين العقول ؟؟؟؟؟؟؟؟

    و وجه هذا المجاز واضح و هو أن شخصا ما إذا أرسل رسولا أو مبعوثا أو ممثلا عن نفسه فكل ما يُـعَامَلُ به هذا الرسول يعتبر في الحقيقة معاملة للشخص المرسِـل أيضا.

    نأتي إلي نقطة هامه جدا وهي دائما ما يذكرها المدعي حينما يواجه بكلام وأفعال تصدر من السيد المسيح وتكون هذه الكلمات أو الأفعال مخالفه لصفات الله عز وجل فنجده يقول ((دعا المسيح النّاس في أيّام تجسّده إلى التّوبة وعبادة الله الحي، وقال أنَّ الله ربّي وربّكم بحسب طبيعته البشريّة المحدودة، أمّا بطبيعته اللاهوتيّة فقد قال بكلِّ قوة ويقين أنَّهُ واحد مع الآب، وأنَّه الله، وإنَّ الّذي يراه يرى الآب.)) أي الناسوت و اللاهوت
    فإذا قال المسيح أنه مرسل من غيره قالوا نعم اللاهوت أرسل الناسوت ؟؟؟؟
    إذا قال المسيح أنه ذهب ليصلي قالوا نعم الناسوت كان يصلي للاهوت ؟؟؟؟؟
    إذا قال المسيح ((.و اما ذلك اليوم و تلك الساعة فلا يعلم بهما احد و لا الملائكة الذين في السماء و لا الابن الا الاب.))
    قالوا أن الذي يجهل الساعة هو الناسوت وليس اللاهوت ….

    وهنا أطالب المدعي بأن يأتينا من كتابه الذي يقدسه بنص واحد علي لسان المسيح أخبرهم فيه بأنه ناسوت ولا هوت ….
    أين هذا النص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟من كتابكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الصمت يعم القاعة والوجوه تنظر إلي القسيس طمعا في جواب منه .

    سيدي القاضي أن البينة علي من أدعي والمدعي ادعي ان المسيح عبارة عن ناسوت + لاهوت . وأنا أطالبه بالدليل النقلي والعقلي علي هذا الادعاء …….
    كما اطلب شهادة الشهود .
    القاضي : شهادة الشهود !!!!!!!!!!!!
    يبدو أن المدعي عليه نسي أننا نتكلم عن المسيح بن مريم والذي ولد من مريم منذ أكثر من 2000 عام فكيف يمكننا الآن الإتيان بالشهود !!!!
    المدعي عليه : نعم سيدي القاضي . من فضل الله علينا أن ترك لنا شهادة الشهود مدونه ومكتوبة وتحت أيدي النصارى إلي اليوم .
    ولا يستطيع أي من النصارى أن يرفض هذه الشهادة أو ينكرها . لأنها مدونه في الكتاب الذي يقدسه ويدعي إنه لم يطله التحريف .
    والمدعي إذا أنكر هذه الشهادة فإنه ينكر كتابه الذي يقدسه .
    وإذا طعن في شهادة الشهود فإنما يطعن في كتابه الذي يقدسه
    وكلاهما طريق لن يودي به إلا إلي الاعتراف بالحقيقة الواضحة وضوح الشمس في كبد السماء .
    وإن لم يعترف بها فلا نقول إلا ما قاله الله تعالي في كتابه الحكيم

    (( قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا القُرْآنُ لأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لاَّ أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ (19)الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (21) وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ( 22) ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ إِلاَّ أَنْ قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ (23) اُنْظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24) وَمِنْهُم مَّن يَّسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَّفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن يَّرَوْا كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُوا بِهَا حَتَّى إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ (25) وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ وَإِن يُّهْلِكُونَ إِلاَّ أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (26) وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ المُؤْمِنِينَ (27) بَلْ بَدَا لَهُم مَّا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (28) )) الأنعام

    القاضي : ومادام معاك شهود سيبنا ليه نسمع كل هذا الكلام

    ترفع الجلسة لحين إحضار الشهود . اقصد الكتاب المقدس .

    رفعت الجلسة

    نعود للجلسة بعد إحضار نسخ من الكتاب المقدس

    الحاجب : محكمة
    القاضي : بسم الله الرحمن الرحيم فتحت الجلسة
    المدعي عليه طلب شهادة الشهود المدونه في الكتاب المقدس الذي يؤمن به المدعي
    القاضي موجها كلامه للمدعي والمدعي عليه مبتسما
    القاضي : الشهود موجودين قصدي الكتب موجود منها عدة نسخ
    المدعي عليه : نعم سيدي القاضي
    المدعي عليه يتقدم بوضع نسخة أمام كل من القاضي والمستشارين ونسخة أخري توضع في المحكمة .
    القاضي : المدعي عليه يتفضل بعرض شهادة الشهود
    المدعي عليه : سيدي القاضي حضرات المستشارين إن المدعي طالما أتحفنا بمقوله أن المسيح هو الله المتجسد وأن المسيح قام بأعمال لا يقوم بها إلا الله رب العالمين فالمسيح كإله انتهر عناصر الطبيعة؟ وأسكت البحر الهائج؟ وأقام الموتى؟ وغفر الخطايا؟ وطهر البرص؟ وأعطى كل الذين قبلوه سلطاناً أن يصيروا أولاد الله؟ أي المؤمنون باسمه.
    ولكن كل هذا الكلام يبطله ويضحضه شهادة الشهود الذين عاصروا المسيح والذين كانوا معه طوال فترة وجوده علي الأرض . والذين كانوا معه أثناء إحياءه الموتي . والذين كانوا معه حين أخبرهم بمغفرة الخطايا .
    وحتي لا أطيل علي عدالتكم إليكم شهادة الشهود كما هو مكتوب في أناجيلهم :-

    1- انجيل يوحنا

    الشاهد الأول : (الجمع الذي شاهد معجزة تكثير الطعام وهم خمسة آلاف رجل )
    إنجيل يوحنا
    ((6: 14 فلما راى الناس الاية التي صنعها يسوع قالوا ان هذا هو بالحقيقة النبي الاتي الى العالم ))
    ان الناس الذين رأوا معجزة تكثير الطعام التي صنعها المسيح فآمنوا بها قالوا :
    (( إن هذا هو بالحقيقة النبي الآتي إلى العالم ))
    فأقرهم المسيح ولم ينكر عليهم وصفهم له بالنبوة وكانوا جمع كثير بنحو 5 آلاف رجل فدل هذا على أن المسيح لم يدعى الألوهية ولم يكن يعرف عن ألوهيته المزعومة شيئاً .

    الشاهد الثاني ( الرجل الأعمى الذي شفاه المسيح )
    ((9: 17 قالوا ايضا للاعمى ماذا تقول انت عنه من حيث انه فتح عينيك فقال انه نبي
    هذه شهادة الأعمى الذي أجري المسيح المعجزة عليه أقر بأنه نبي وليس الله .

    ولنذهب إلي لوقا فنجد بقية الشهود :

    الشاهد الثالث ( أهل مدينة تدعى نايين ))

    1 – ((7: 12 فلما اقترب الى باب المدينة اذا ميت محمول ابن وحيد لامه و هي ارملة و معها جمع كثير من المدينة
    7: 13 فلما راها الرب تحنن عليها و قال لها لا تبكي
    7: 14 ثم تقدم و لمس النعش فوقف الحاملون فقال ايها الشاب لك اقول قم
    7: 15 فجلس الميت و ابتدا يتكلم فدفعه الى امه
    7: 16 فاخذ الجميع خوف و مجدوا الله قائلين قد قام فينا نبي عظيم و افتقد الله شعبه ))
    سيدى القاضي أن هذا لدليل صريح على بشرية المسيح وأنه عبد رسول ليس إلا . فإنه بعد أن أحيا هذا الميت استطاع جميع الحاضرين أن يفرقوا بين الله وبين المسيح فمجدوا الله وشهدوا للمسيح بالنبوة وشكروا الله إذ أرسل في بني اسرائيل نبياً جديداً ولنتأمل هذا الإعتراف (( قد قام فينا نبي عظيم )) .

    الشاهد الرابع ( الفريسي الذي استضاف يسوع في البيت ليأكل معه )

    ((7: 39 فلما راى الفريسي الذي دعاه ذلك تكلم في نفسه قائلا لو كان هذا نبيا لعلم من هذه الامراة التي تلمسه و ما هي انها خاطئة
    إن قول الفريسي هذا يدل على أنه داخله الشك في نبوة المسيح وليس ألوهيته وهذه الرواية تثبت بالبداهة أن المسيح عليه السلام كان معروفاً بالنبوة ومشتهراً بها ، ويدعيها لنفسه ، لأن الفريسي داخله الشك فيما هو معروف له والمشهور بادعائه ، وإلا لكان قال : لو كان هذا هو الله لعرف من هي هذه المرأة التي تلمسه .

    ونذهب إلي متي لنسمع باقي أقوال الشهود :

    الشاهد الخامس ( أهل مدينه أورشليم )

    ((21: 10 و لما دخل اورشليم ارتجت المدينة كلها قائلة من هذا
    21: 11 فقالت الجموع هذا يسوع النبي الذي من ناصرة الجليل
    كل الجموع تسأل ، وكل المؤمنين في أورشليم يجيبون وعلى رأسهم تلاميذ المسيح قائلين ( هذا يسوع النبي ) سيدي القاضي هذه هي شهادة الجموع الغفيرة التي عاصرت المسيح وهذه شهادة التلاميذ الذين آمنوا به ….. نعم آمنوا بأنه نبي وليس إله .

    الشاهد السادس ( رؤساء الكهنه والفريسيون )

    نقرأ كذلك في متي
    ((21: 45 و لما سمع رؤساء الكهنة و الفريسيون امثاله عرفوا انه تكلم عليهم
    21: 46 و اذ كانوا يطلبون ان يمسكوه خافوا من الجموع لانه كان عندهم مثل نبي

    هذه شهادة أخري من رؤساء الكهنه والفريسيين بأن المسيح لم يكن معروف عند الجموع إلا بأنه نبي …..نبي …..نبي

    الشاهد السابع ( شهاده المسيح نفسه بأنه مجرد نبي )

    1-جاء في إنجيل مرقس
    ((6: 4 فقال لهم يسوع ليس نبي بلا كرامة الا في وطنه و بين اقربائه و في بيته
    ان المسيح لما رأى أهل الناصرة يحاربونه وينكرون معجزاته رد عليهم قائلاً : (( ليس نبي بلاكرامة إلا في وطنه وبين اقربائه )) فالمسيح لم يقل لهم أني إله وانما قال لهم فقط إنني نبي ولا كرامة لنبي في بلده
    2- وفي انجيل لوقا
    ((13: 33 بل ينبغي ان اسير اليوم و غدا و ما يليه لانه لا يمكن ان يهلك نبي خارج عن اورشليم
    فهذا إقرار من المسيح عليه السلام بأنه نبي من جملة الأنبياء وليس للأنبياء كلهم إلا طبيعة واحدة وهي الطبيعة البشرية .

    سيدي القاضي . حضرات المستشارين .
    إن أدله المدعي كلها وإلي الآن لهي كلمات مجازية كما وضحنا ويتسرب إليها الإحتمال بالقبول أو الرفض و كل ما تسرب إليه الاحتمال يسقط به الاستدلال . هذه هي القاعدة القانونيه !

    وحين تختلف شهادة شاهدين أمام عدالتكم في هذه المحكمة ، فإن ما تفرضه عدالتكم هو عدم الاعتداد بأي من الشهادتين إلى أن يأتي شاهد ثالث يؤيد شهادة أحد الشاهدين . فما بالنا إذا اجتمع الشهود علي أن المسيح ما هو إلا إنسانا نبيا . هل نترك كل هؤلاء الشهود ونركن إلي الكلمات التي تحتوي علي معان مجازيه .

    ولا أعتقد سيدي القاضي أن هناك كلمات تقال بعد أقوال الشهود .

    القاضي :المدعي عنده شهود يشهدون بألوهية المسيح

    المدعي : نعم سيدي القاضي هناك ملايين يشهدون بألوهية المسيح

    القاضي : شهود من المعاصرين له مش عايزين شهود زور ولا ضالين .

    رفعت الجلسة للمداولة

    ا
    جلســــــــــــــــــة الحكــــــــــــــــــم

    الحاجب : محكمـــــــــــــــــــــة
    القاضي : حكمت المحكمة برفض الدعوى المرفوعة لعدم وجود أي أدلة تثبت صحة هذا الإدعاء .مع إلزام المدعي بالمصاريف وأتعاب المحاماة.

    وعلي النصارى أن يكتموا معتقداتهم داخل عقولهم فهم مفسدة للعقول .

    ولا يسمح ينشر هذا الاعتقاد بأي شكل من الأشكال سواء عن طريق وسائل الإعلام المسموعة أو المقروءة حتى لا يضللوا الأجيال القادمة .

    ونقول للمدعي أستمع لقول الله تعالي ((إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُون(59) الَحُّق مِن رَّبِّكَ فَلا تَكُن مِّنَ المُمْتَرِينَ (60) فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ العِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَّعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الكَاذِبِينَ (61)إِنَّ هَذَا لَهُوَ القَصَصُ الحَقُّ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ اللَّهُ وَإِنَّ اللَّهَ لهو العزيز الحكيم (62) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِالمُفْسِدِينَ (63) قُلْ يَا أَهْلَ الكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (64) ))

    ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نحمد المولى عز وجل أن أكرمنا بالإسلام . الدين الحق الذي ارتضاه لعباده . وحفظه من تحريف الغالين . وإبطال المبطلين ، ونسأله سبحانه أن يحيينا عليه. وأن يميتنا عليه. وأن يبعثنا عليه. إنه ولي ذلك والقادر عليه . والحمد لله رب العالمين

    رفعت الجلسة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s