حملة العفة على الإنترنت / برعاية دار الشيخ عرب لدراسة الكتب السماوية

 


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

حملة العفة على الإنترنت

فى عصر الشبهات والشهوات وفى عصر تسللت فيه الرقمية إلى حياة البسطاء قبل غيرهم أصبح التأصيل لأخلاقيات التعامل الرقمى إذا جاز التعبير أمر لا غنى عنه فكثيرا ما يتعامل الشخص على الإنترنت بطريقة مختلفة عن تعامله فى الحياة الطبيعية فمثلا تجد الأخت إذا ما طلب أحدهم التعرف عليها فى الشارع أو الاتوبيس تجدها تنهره بشده أو على الأقل لا تقبل على عكس الإنترنت الذى تكفى فيه زمالة غرفة شات أو منتدى لكى يتم التعارف ولا يسلم الأمر من تطور التعارف إلى ما هو أبعد و آخر ما يفكر فيه الإنسان يكون القواعد الشرعية التى تحكم هذه العلاقات والتى لا يحددها هذا أو هؤلاء بل يحددها رب العالمين فى قرآنه ويحددها رسول الله صلى الله عليه و سلم فى سنته وما البشر والشيوخ الأفاضل إلا موضحين للقرآن و السنة مقيمين الحجة و الدليل و فى معظم الأحوال لا يكون هناك خلاف بينهم فى القواعد الأساسية لهذه العلاقات .

وقد يعترض البعض بأن هذا يسىء للمسلمين ويعطى فرصة لغير المسلمين أن يتهكموا عليهم وهذا مردود عليه بأن غير المسلمين أنفسهم كالمسلمين وكل البشر يجب أن تحكمهم قواعد للعلاقات الإنسانية ولذلك فيجب ان يشغل غير المسلمين أنفسهم بتصحيح قواعد العلاقات الإنسانية وليس نقد من يحاول التأصيل لها .

وأول فضيلة أحببنا أن نأصل لها و نُذكر بها هى فضيلة العفة وهى فضيلة تُنظم العلاقات وتجعل الحب خالصا لله وفى الله و ليس لغرض دنيوى أو لمجرد قضاء الوقت وملأ الفراغ .

والحملة عبارة عن دروس وأناشيد وتلاوات قرآنية وفلاشات وبطاقات دعوية وتواقيع وكلها تدعو وتُذكر بهذه الفضيلة وهى منشورة فى صورتين أولها فى صور إسطوانه والثانية فى صورة صفحات إنترنت لمن لا يملك وقت لتحميل الإسطوانه أو من يريد الإستفادة منها كروابط .

نرجو من الله أن ينفع بها ويهدى بها وييسر بها فإنه ولى ذلك والقادر عليه ونسألكم الدعاء لكل من شارك فيها فهم شباب وشابات يدعون أنفسهم قبل غيرهم ونشهد الله أنهم بذلوا فيها مجهود رائع ولولا أننا نريد لهم أجر الآخرة وهو أجزل من أجر الدنيا لذكرنا أسمائهم أخوة وأخوات فنسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يجعل هذا العمل فى ميزان حسناتهم خالصا لوجهه الكريم اللهم آمين .

الشيخ عرب

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

صور من داخل الأسطوانة

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

الأسطوانة بصيغة ISO
مقسمة على 6 أجزاء
الروابط

ج1

ج2

ج3

ج4

ج5

ج6

لإستخدام محتويات الإسطوانة فى المواقع والمنتديات
برجاء زيارة الرابط التالى

http://sheekh-3arb.info/islam/3efa/net.html

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

Advertisements

التعليقات مغلقة.