تحرير بلاغات ضد وزير الإعلام.. القس المشلوح زكريا بطرس يبث برامجه على “النايل سات” وسط تحذيرات من فتنة طائفية في مصر

كتب خالد المصري (المصريون): : بتاريخ 5 – 8 – 2009

       

بدأت قناة “الحياة” القبطية- التي اكتسبت شهرتها من الإساءة للإسلام والنبي صلى الله عليه وسلم- بثها عبر القمر الصناعي المصري “النايل سات” منذ أيام، في خطوة أثارت غضب المسلمين، خاصة وأنها تأتي قبل أيام قليلة من قدوم شهر رمضان المبارك. وتعرف هذه القناة- التي انطلقت على القمر الأوروبي “هوت بيرد” من قبرص في عام 2003- بتطرفها الحاد، وتعتمد في برامجها على استضافة بعض القساوسة المطرودين من الكنيسة، وتقوم ببث أفكار مغلوطة عن الدين الإسلامي من استوديوهاتها في قبرص وبريطانيا والولايات المتحدة. ومن أشهر هؤلاء القس زكريا بطرس الذي دأب في برامجه على مهاجمة النبي صلى الله عليه وسلم، والطعن والتشكيك في العقيدة الإسلامية،

ويقوم التدليس في قراءته وتفسيره للقرآن, زاعما أنه يستقي معلوماته من مصادر إسلامية، عندا قيامه بشرح معانيه بعكس تفسيرات علماء الدين الإسلامي. ومن ذلك استشهاده بدائرة المعارف الإسلامية التي كتبها القساوسة واليهود والمستشرقون للهجوم على الإسلام، وهو ما أثار سخط المسلمين، وبعض المسيحيين، حيث أصدر الأنبا سيرابيون بيانا حذر فيه بصورة شديدة اللهجة من هذا القس المشلوح. ولم يصدُر بيان من وزارة الإعلام حتى الآن يؤكد بث القناة على القمر المصري، علما بأن وزير الإعلام أنس الفقي نفى قبل عامين “وجود أية صلة أو علاقة لوزارة الإعلام أو للشركة المصرية للأقمار الصناعية( نايل سات) بقناة الحياة”. واستبعد فنيون أن يكون التقاط مشاهدي “النايل سات” للقناة جاء نتيجة قفز إرسالها من القمر الأوروبي إلى القمر المصري،

خاصةً وأن ترددات القناة رأسيًا وعموديًا، فضلاً عن سهولة التقاطها أوتوماتيكيًا فور إدخال التردد وبجودة عالية، مؤكدين أن الأمر لو كان عرضيا، لاقتضى البحث عنها بطريقة يدوية. ورجحوا في حال القفز من خلال قمر صناعي آخر أن يكون من القمر الأردني “نور سات” القريب مداريًا من “النايل سات”، وهذا القمر معروف أن إدارته كلها نصرانية وسبق وأن طردت بعض القنوات الإسلامية منها، أو يكون من خلال قمر “اتلانتك” وهو أيضًا قريب مدارياً من “النايل سات”. وقد لجأ مجموعة من المصريين إلى أقسام الشرطة لتحرير محاضر رسمية ضد وزير الإعلام ورئيس مجلس إدارة شركة “النايل سات”، بسبب “سماحهما” ببث قناة تسب الإسلام ورسول الإسلام صلى الله عليه وسلم، مما يخل بالأمن ويكدر السلم الاجتماعي وينذر باندلاع فتنة طائفية بين المسلمين والنصارى في مصر.

http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=68036&Page=1

40 responses to “تحرير بلاغات ضد وزير الإعلام.. القس المشلوح زكريا بطرس يبث برامجه على “النايل سات” وسط تحذيرات من فتنة طائفية في مصر

  1. هل يريد السيد : وزير الاعلام الحصول علي جائزة نوبل وكذلك رئيس مجلس ادارة :النايل سات الذين يعملون في قمر صناعي دفع ثمنه اكثر من 96% من فقراء الشعب المصري المسلم ؟؟لماذا لا يعلن كل من يحارب الاسلام جهارا ردته عن الاسلام حتي يستريح ويستريح الشعب المسلم؟؟
    لماذا لا يوصي كل من المسئولين الكبار اللذين يحاربون الاسلام في حياتهم بعدم الصلاة عليهم في مساجد المسلمين ومقابرهم؟؟
    وبمناسبة بء هذه القناة سوف نهنئها بأقوال مقدسة مناأ((((((((((((((((((((((((سلامات ..سلامات ..سلامات.. يا حبايبنا 3 سلامات..))))))))))))))))

    بلاش تلاته …….ديقولوا ان هذا اثبات للثالوث المقدس
    اقتباس:
    سَلِّمُوا عَلَى أَبَيْنِتُوسَ حَبِيبِي
    اقتباس:
    سَلِّمُوا عَلَى مَرْيَمَ
    سَلِّمُوا عَلَى أَنْدَرُونِكُوسَ وَيُونِيَاسَ نَسِيبَيَّ
    سَلِّمُوا عَلَى أَمْبِلِيَاسَ
    سَلِّمُوا عَلَى أُورْبَانُوسَ
    سَلِّمُوا عَلَى أَبَلِّسَ الْمُزَكَّى
    سَلِّمُوا عَلَى هِيرُودِيُونَ نَسِيبِي
    سَلِّمُوا عَلَى تَرِيفَيْنَا وَتَرِيفُوسَا
    سَلِّمُوا عَلَى رُوفُسَ
    سَلِّمُوا عَلَى أَسِينْكِرِيتُسَ وَفِلِيغُونَ وَهَرْمَاسَ وَبَتْرُوبَاسَ وَهَرْمِيسَ
    سَلِّمُوا عَلَى فِيلُولُوغُسَ وَجُولِيَا وَنِيرِيُوسَ وَأُخْتِهِ وَأُولُمْبَاسَ .

    على فكره بولس ..ده…رجل فاضي كان خلص نفسه وكتب سلامي للجميع ???????????

    النصارى لو وحدوا الاناجيل الأربعة مع الكام رسالة المزعومة لله لكان في حجم كتاب أصغر من ميكي جيب

    ولهذا لطشوا العهد القديم كله … وألغو منه شريعة موسي كلها …. ووضعوا الرسائل الشخصية بحجة أنها موحى بها من الله (تعالى عما يصفون) أو بإإلهام منه

    فلا تخلو رسائل بولس من أخبار المصايف والمشاتى وطلباته الشخصيه

    بإختصار

    شيئ لزوم اللزوم??????????
    بولس ورغباته الشخصية

    بعد السلامات يواصل بولس تسجيل رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :

    [13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

    14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

    15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

    16ما وقَفَ أحدٌ مَعي عِندَما دافَعْتُ عَنْ نَفسي لأوَّلِ مَرَّةٍ، بَلْ تَركوني كُلُّهُم. صفَحَ الله عَنهُم!

    17لكِنَ الرَّبَ وقَفَ مَعي وقوّاني فتَمكَّنْتُ مِنْ إعلانِ الدَّعوَةِ لِتَسمَعَ جميعُ الأُمَمِ، فنَجَوتُ مِنْ فَمِ الأسَدِ،

    18وسيُنَجِّيني الرَّبُّ مِنْ كُلِّ شَرٍّ ويَحفَظُني لِمَلكوتِهِ السَّماويِ. فَلَهُ المَجدُ إلى أبَدِ الدُّهورِ. آمين. ].

    تيموثاوس (2) 4/13 – 18 ).؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لوقا ياجماعة الخير كان يعاني من البطالة ولم يملك المال لتحقيق رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :
    [13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

    14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

    15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

    متأكدين يا جماعة ان المسنجر ما كان موجود ع زمن بولس ؟؟ والله زي اللي قاعد يدردش???????????
    16سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ
    تطلع ايه بقه القبلة المقدسة؟؟؟
    هل كل قبلات النصارى مقدسه ام انه يستلزم حدوث شيئ معين حتى تكون مقدسة
    النية مثلا
    او مد البووووووووووووووووووز
    يا ريت حد مارس القبلات المقدسة يفهمنا??????????????
    بعد السلامات يواصل بولس تسجيل رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :
    [13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

    14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

    15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

    متأكدين يا جماعة ان المسنجر ما كان موجود ع زمن بولس ؟؟ والله زي اللي قاعد يدردش???????????
    16سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ
    تطلع ايه بقه القبلة المقدسة؟؟؟
    هل كل قبلات النصارى مقدسه ام انه يستلزم حدوث شيئ معين حتى تكون مقدسة
    النية مثلا
    او مد البووووووووووووووووووز
    يا ريت حد مارس القبلات المقدسة يفهمنا??????????????

    غنية عمرها2000سنة سبق بها “بولس” الحرامي واللص والقاتل ولا فخر المطرب المحبوب الراحل “محمد قنديل” وسنوالي تعريف المسلمين باعقيدة البائسة التي لا تقنع طفل مميز وتخزي من يتبعها:

  2. (((((((((((((((((((((((((((((إلى كـل نصراني ..)))))))))))))))))))))))..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يـا نصارى أرجو من الله لكم الهداية ..
    صدقوني يا نصارى،،والله الإسلام دين رحمة ،، لا يغرنكم أحد ولا تصدقوه إن قال عن الإسلام كلام سيء بالعكس والله ،، الإسلام دين رااااائع ،، لماذا لا تعيدون النظر فيما أنتم عليه // كيف الإله في 3 والثلاثة في واحد ؟؟؟
    مـاا بااااااالكم !!!! والله إن الله خلقنا لنعبده وحده ولا نشرك به شيئا .. القرآن كلام الله تبارك وتعالى المنزّل على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    والله العظيم صلاتكم لن تنفعكم ورسول الله عيسى عليه السلام سوف يتبرأ منكم يوم القيامة وسترون والله من الفائز والخاسر(الذين يحشرون على وجوههم إلى جهنم أولئك شر مكانا وأضل سبيلا)..
    اتقوا الله وارجعوا إليه إنما هو إله واحد ،، هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون..
    لن تخسر شيء من حياتك إذا دعوت الله بأن يشرح صدرك لللإسلام(أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه) والله لن تخسر شيئا ،، إن أسلمت بإذن الله ستربح محمدا ولن تخسر المسيح عليه السلام والله العظيم صدقوووووني يا نصارى ..
    إن الله واحد لا شريك له ، لا ولد له ، لا صاحبة له ، هو واحد ليس ثلاثة في واحد ..
    والله إني أشفق عليكم والله لأنكم في الناااار والله تعالى قال ذلك (إن الله لا يغفر أن يُشركَ به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) ..
    بالله عليكم مَنْ منا يطيق عذاب الله في جهنم ؟؟ والله جهنم عظييييييمة (وإذا أُلقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور تكادُ تميّزُ من الغيظ كلما أُلقيَ فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزّل الله من شيء إن أنتم إلا في ضلال كبير وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير) ؟؟؟
    بلى والله قد جاااائكم النذير وهو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وباااقي الرسل عليهم السلام..
    كــونوا مسلمين تحـيون حياة سعيدة والله .. والله الدين اليهودي والنصراني وكتبهم التوراة والإنجيل حـرّفت تمااااماااا .. ما بالكم ألا تعقلوووون ؟؟؟؟ لماذا لديكم عـقل .. أليس للتفكيييييير ؟؟؟ إذاً فـكروا وانظروا إن كان ما تفعلونه صحيح …
    الذين تدعونه على الصليب ليس سوى بشر مثلكم ولكنه ليس عيسى والله ليس عيسى ،، الله رفع رسوله عيسى إليه قبل أن كادوا يقتلووونه ،، وألقى الله شبه عيسى على الذي بالصليب ،، هو ليس عيسى والله العظيييم ليس بعيسى … لم تقتلوه ولم تصلبوه ولكن شبّه لكم ،، ورفعه الله إليه .. وحين تقترب الساعة سوف ينزل عيسى عليه السلام ليكمل شرع الله الإسلام ويكسر الصليب ويضع الجزية ويقتل المسيح الدجال .. أتمنى أن يبقى أحد فيكم بهذا الزماااان لكي تروا بأمِّ أعينكم أن عيسى رسول الله ،، وسوف يصلي بالناس صلاة الفجر ويبقى في الأرض (قيل) سبع سنين فيتوفاه الله ويدفنه المسلمون .. ماذا تريدون أكبر من هذا الدليل ؟؟؟ نزول عيسى عليه السلام وكسر الصليب ؟؟؟؟؟؟
    يــوم القيااامة يوم عظيييم ولكنه على الكافرين غير يسير … جنتكم هي الدنيا ومصيركم النااار في الآخرة إن بقيتم على كفركم بالله ،، والله لن تنجوا من عذاب الله أبدااا ..
    أسألكم بالله هل استجاب لكم الشخص الذي على الصليب صلواتكم ؟؟ هل السيدة مريم الطاااهرة العفيفة استجابت لكم أيضا ؟؟؟ لااااااااااا والله ،،،، لأنهم بشر الله خلقهم .. والله سيأتي يوم القيامة وتتبرأ السيدة مريم بنت عمران (الطاهرة) منكم ،، وسترون..
    اقرأوا كلاااامي واعقلووووووه ،، لأن الحياة زاااااائلة والله يفرح إذا عاد العبد إليه ..
    فعودوا إلى الله سبحانه وتعالى عووودووووااا إليه ،،، إني أشفق عليكم من الآن ، فكيف بيوم القيامة ،،!! يوم يسحبون في النار على وجوهكم ذوقوا مسَّ سَقَرْ …

    أرجووووكم فكروا في كلامي وأي واااحد يقتنع منكم ،، أنا مستعدة لمساعدته …

    الإسـلااااام دين عـظييييييييم ….
    __________________
    بسم الله الرحمن الرحيم (إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إليّ ومطهّرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إليّ مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون) آل عـمران ..

    (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون الحق من ربك فلا تكن من الممترين) آل عمران .???????? الإعجاز العلمي في نفي القرآن ألوهية المسيح (خطير جدا)
    الإعجاز العلمي في نفي القرآن ألوهية المسيح
    د محمد عبد الخالق شريبة
    كاتب وطبيب من مصر
    عقيدة المسلمين في المسيح
    العقيدة الإسلامية شديدة الوضوح في أن عيسى المسيح هو عبد الله ورسوله وأنه ليس إلها كما يدعي النصارى ..
    والقرآن يؤكد أن المسيح هو إنسان بكل ما يحمله الإنسان من خصائص بشرية ..
    ( ما المسيح ابن مريم الا رسول قد خلت من قبله الرسل وامه صديقة كانا ياكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الايات ثم انظر انى يؤفكون ) المائدة 75
    والطعام والشراب يستلزمان إخراج الفضلات أيضا
    عقيدة النصارى في المسيح
    يعتقد النصارى بوجود طبيعتين للمسيح .. طبيعة ألوهية ويطلقون عليها اللاهوت جاءت من الله وطبيعة إنسانية جاءت من السيدة مريم ويطلقون عليها الناسوت ..
    وبذلك فهم يعتقدون أن المسيح إله كامل بكل خصائص الألوهية وإنسان كامل أيضا بكل الخصائص البشرية من طعام وشراب وإخراج فضلات .. أي أنهم متفقون مع المسلمين في الطبيعة الإنسانية ..
    موقف العلم من العقيدتين
    هل تستطيع السيدة مريم أن تعطي إنسانا كاملا ؟
    العلم يؤكد استحالة ذلك فلكي يحدث الحمل لابد من وجود العنصر الذكري مع العنصر الأنثوي ولتوضيح ذلك بطريقة أكثر علمية فإن كل ذكر يحمل تكوين جيني xy
    وكل أنثى تحمل تكوين جيني xx
    فإذا حدث التزاوج بين الذكر والأنثى تعطى الأنثى كرموسوم x واحد من الكروموسومين xx لكي يتحد مع أحد كروموسومي الذكر xy
    فإذا اتحد الكروموسومx الذي يأتي من الأنثى مع كروموسوم x من الرجل صار المولود أنثى بالتركيب الجيني المعروف للأنثى xx
    وإذا اتحد الكروموسوم x الذي يأتي من الأنثى مع كروموسوم y من الرجل صار المولود ذكرا بالتركيب الجيني المعروف للذكر xy
    إذا كان المسلمون والنصارى متفقون على أن المسيح كان إنسانا كاملا رجلا فماذا كان تركيبه الجيني؟
    بالطبع المسيح كان تركيبه الجيني مثل أي إنسان ذكر آخر وهو xy
    وإذا كانت السيدة مريم لا تملك أن تقدم غير كروموسوم x لأنها لا تملك كروموسوم y بصفتها أنثى تركيبها الجيني xx مثل باقي الإناث فإن العلم بذلك يقطع استحالة خروج إنسان كامل من السيدة مريم لأنها لا تملك ذلك .
    إذن فمن أين أتى للسيدة مريم الكروموسوم الذكري y لكي تحدث عملية الإخصاب ويتم ميلاد المسيح بصورته الإنسانية الكاملة التي يتفق عليها المسلمون والنصارى ؟
    الإجابة يوضحها لنا القرآن الكريم :
    ( إن مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ) آل عمران 59
    فكما أوجد الله أدم وخلقه ذكرا بكل الخصائص البشرية وبالطبع بالتكوين الجيني الذكري xy
    فهو أيضا بقدرته قد أعطى الكروموسوم الذكري y ليتحد مع الكروموسوم الأنثوي x الذي تملكه السيدة مريم ..
    وبذلك يتضح لنا أن الله لم يعط المسيح إلا طبيعة إنسانية فقط لأن السيدة مريم يستحيل أن تعطي إنسانا بدون العنصر الذكري المتمثل في كروموسوم الذكورة y
    وبذلك يبطل العلم الأكذوبة الكبرى من أن المسيح كان لاهوتا كاملا أخذه من الله ويقطع بأن الذي أعطاه الله هو طبيعة ناسوتية فقط فجاء المسيح إنسانا كاملا من السيدة مريم بقدرة الله القدير وعظمته ..
    ( سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق أولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد ) فصلت 53

  3. إخراج النصارى من عهد الرب

    لقد أخرج بولس النصارى متعمداً من عهد الرب وأبعدهم عنه ، فلم تصبح ديانة التوحيد ، كما كان يدعوا كل أنبياء الله ، بل صارت ديانة التثليث ، ولا يقول غير ذلك إلا جاهل يحاول أن يُجمِّل دينه ، ويجعله مستساغ بين من يُنكرون التثليث، وخاصة لدى نصارى اليوم والمسلمين. فلو قرأت أى كتاب بلغة غير اللغة العربية ، لقرأت عن الثالوث واتحاده وتشبيهات لذلك ، لتقريب المعنى للأذهان ، ولابد أن تقرأ فيه أن العقل البشرى غير قادر على فهم هذه الحقيقة ، التى تفوق العقل البشرى، ثم يختتم تفصيلاته الغريبة، وتبريراته غير المستساغة بقوله: “وهنا تكمن أسرار العظمة”.

    نعم فسر العظمة أنك لا تفهم ، وألا تسأل ، وألا تُجادل من أجل العلم! (14اِفْعَلُوا كُلَّ شَيْءٍ بِلاَ دَمْدَمَةٍ وَلاَ مُجَادَلَةٍ، 15لِكَيْ تَكُونُوا بِلاَ لَوْمٍ، وَبُسَطَاءَ، أَوْلاَداً للهِ بِلاَ عَيْبٍ فِي وَسَطِ جِيلٍ مُعَوَّجٍ وَمُلْتَوٍ، تُضِيئُونَ بَيْنَهُمْ كَأَنْوَارٍ فِي الْعَالَمِ.) فيليبى 2: 14-15

    الأمر الذى جعل علماء الكتاب المقدس يُطلقون على هذه الديانة البوليسية(نسبة لمؤلفها بولس): فقد لاحظ بولينجبروك Bolingbroke (1678 – 1751) وجود ديانتين في العهد الجديد : ديانة عيسى عليه السلام وديانة بولس.

    ويؤكد براون Braun – بروفسور علم اللاهوت – أن بولس قد تجاهل العنصر الإجتماعي في كتاباته تماماً، لذلك نراه قد تجاهل حب الإنسان لأخيه، وقد أرجع إليه إنتشار الرباط الواهن بين الكنيسة والدولة ، والذى أدى إلى قول كارل ماركس: إن الدين المسيحي أفيونة الشعوب (الجريدة اليومية لمدينة زيوريخ Tagesanzeiger إصدار 18/2/72 صفحة 58).

    أما غاندي Gandhi فيرى أن بولس قد شوه تعاليم عيسى عليه السلام (إرجع إلى كتاب Offene Tore إصدار عام 1960 صفحة 189).

    أما رجل الدين والفلسفة المربى باول هيبرلين Paul Häberlin والتي ترتفع كل يوم قيمته العلمية، فلم يتردد في تعريف الديانة البولسية بأنها قوة الشر نفسها . فقد كتب مثلاً في كتابه الإنجيل واللاهوت “Das Evangelium und die Theologie” صفحات 57 -67 ما يلي:

    ” إن تعاليم بولس الشريرة المارقة عن المسيحية لتزداد سوءً بربطها موت المسيح [عيسى عليه السلام] فداءً برحمة الله التي إقتضت فعل ذلك مع البشرية الخاطئة. فكم يعرف الإنجيل نفسه عن ذلك !

    أما الكاتب الكاثوليكي ألفونس روزنبرج Alfons Rosenberg مؤلف في علم النفس واللاهوت – فقد تناول في كتابه (تجربة المسيحية Experiment Christentum” إصدار عام 1969) موضوع بولــس وأفرد له فصــلاً بعنوان “من يقذف بولس إلى خارج الكتاب المقدس؟ ” وقد قال فيه : “وهكذا أصبحت مسيحية بولس أساس عقيدة الكنيسة، وبهذا أصبح من المستحيل تخيل صورة عيسى [عليه السلام] بمفرده داخل الفكر الكنسي إلا عن طريق هذا الوسيط.

    وهناك الكثير من أقوال علماء الكتاب المقدس الذين يرفضون بولس وتعاليمه تماماً ، بل رفضها التلاميذ وأتباع عيسى عليه السلام ، بل إنهم رفضوا بولس وتعاليمه ضمن الكتاب المقدس ، لأن أحسن وأقدم المخطوطات اليدوية – تبعا لرأيهم . لا تحتوى على رسائل بولس، ون أستشهد هنا بأقوال علماء الكتاب المقدس ، بل سأستشهد بالكتاب نفسه: (30وَلَمَّا كَانَ بُولُسُ يُرِيدُ أَنْ يَدْخُلَ بَيْنَ الشَّعْبِ لَمْ يَدَعْهُ التَّلاَمِيذُ.) أعمال الرسل 19: 30

    بل أدانه شيخ التلاميذ وحكم عليه وأمره أن يتطهَّر من آثام هرطقته التى علمها الناس ، وأرسلوا لهم من يصحِّح عقيدتهم: (17وَلَمَّا وَصَلْنَا إِلَى أُورُشَلِيمَ قَبِلَنَا الإِخْوَةُ بِفَرَحٍ. 18وَفِي الْغَدِ دَخَلَ بُولُسُ مَعَنَا إِلَى يَعْقُوبَ وَحَضَرَ جَمِيعُ الْمَشَايِخِ. 19فَبَعْدَ مَا سَلَّمَ عَلَيْهِمْ طَفِقَ يُحَدِّثُهُمْ شَيْئاً فَشَيْئاً بِكُلِّ مَا فَعَلَهُ اللهُ بَيْنَ الْأُمَمِ بِوَاسِطَةِ خِدْمَتِهِ. 20فَلَمَّا سَمِعُوا كَانُوا يُمَجِّدُونَ الرَّبَّ. وَقَالُوا لَهُ: «أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ كَمْ يُوجَدُ رَبْوَةً مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُمْ جَمِيعاً غَيُورُونَ لِلنَّامُوسِ. 21وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الْأُمَمِ الاِرْتِدَادَ عَنْ مُوسَى قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ. 22فَإِذاً مَاذَا يَكُونُ؟ لاَ بُدَّ عَلَى كُلِّ حَالٍ أَنْ يَجْتَمِعَ الْجُمْهُورُ لأَنَّهُمْ سَيَسْمَعُونَ أَنَّكَ قَدْ جِئْتَ. 23فَافْعَلْ هَذَا الَّذِي نَقُولُ لَكَ: عِنْدَنَا أَرْبَعَةُ رِجَالٍ عَلَيْهِمْ نَذْرٌ. 24خُذْ هَؤُلاَءِ وَتَطهَّرْ مَعَهُمْ وَأَنْفِقْ عَلَيْهِمْ لِيَحْلِقُوا رُؤُوسَهُمْ فَيَعْلَمَ الْجَمِيعُ أَنْ لَيْسَ شَيْءٌ مِمَّا أُخْبِرُوا عَنْكَ بَلْ تَسْلُكُ أَنْتَ أَيْضاً حَافِظاً لِلنَّامُوسِ. 25وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْأُمَمِ فَأَرْسَلْنَا نَحْنُ إِلَيْهِمْ وَحَكَمْنَا أَنْ لاَ يَحْفَظُوا شَيْئاً مِثْلَ ذَلِكَ سِوَى أَنْ يُحَافِظُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مِمَّا ذُبِحَ لِلأَصْنَامِ وَمِنَ الدَّمِ وَالْمَخْنُوقِ وَالزِّنَا». 26حِينَئِذٍ أَخَذَ بُولُسُ الرِّجَالَ فِي الْغَدِ وَتَطَهَّرَ مَعَهُمْ وَدَخَلَ الْهَيْكَلَ مُخْبِراً بِكَمَالِ أَيَّامِ التَّطْهِيرِ إِلَى أَنْ يُقَرَّبَ عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمُ الْقُرْبَانُ 27وَلَمَّا قَارَبَتِ الأَيَّامُ السَّبْعَةُ أَنْ تَتِمَّ رَآهُ الْيَهُودُ الَّذِينَ مِنْ أَسِيَّا فِي الْهَيْكَلِ فَأَهَاجُوا كُلَّ الْجَمْعِ وَأَلْقَوْا عَلَيْهِ الأَيَادِيَ 28صَارِخِينَ: «يَا أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ أَعِينُوا! هَذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِي يُعَلِّمُ الْجَمِيعَ فِي كُلِّ مَكَانٍ ضِدّاً لِلشَّعْبِ وَالنَّامُوسِ وَهَذَا الْمَوْضِعِ حَتَّى أَدْخَلَ يُونَانِيِّينَ أَيْضاً إِلَى الْهَيْكَلِ وَدَنَّسَ هَذَا الْمَوْضِعَ الْمُقَدَّسَ». 29لأَنَّهُمْ كَانُوا قَدْ رَأَوْا مَعَهُ فِي الْمَدِينَةِ تُرُوفِيمُسَ الأَفَسُسِيَّ فَكَانُوا يَظُنُّونَ أَنَّ بُولُسَ أَدْخَلَهُ إِلَى الْهَيْكَلِ. 30فَهَاجَتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا وَتَرَاكَضَ الشَّعْبُ وَأَمْسَكُوا بُولُسَ وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْهَيْكَلِ. وَلِلْوَقْتِ أُغْلِقَتِ الأَبْوَابُ. 31وَبَيْنَمَا هُمْ يَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ نَمَا خَبَرٌ إِلَى أَمِيرِ الْكَتِيبَةِ أَنَّ أُورُشَلِيمَ كُلَّهَا قَدِ اضْطَرَبَتْ 32فَلِلْوَقْتِ أَخَذَ عَسْكَراً وَقُوَّادَ مِئَاتٍ وَرَكَضَ إِلَيْهِمْ. فَلَمَّا رَأُوا الأَمِيرَ وَالْعَسْكَرَ كَفُّوا عَنْ ضَرْبِ بُولُسَ.)أعمال الرسل21: 17-32

    أدلة اتهام بولس فى إخراج النصارى من عهد الرب :

    أولاً: الناموس:

    تمسَّكَ عيسى عليه السلام بالناموس وبكتب الأنبياء فى كل مواقفه ، وتبعه تلاميذه فى ذلك ، ولم يكن لهم مكان مخصّص للعبادة غير الهيكل الذى كان يدرِّس فيه كل الأنبياء قبله. بل أنبأ مستمعيه أن يتمسّكوا به ولا يتركون منه حرفاً واحداً ، فقال: (17«لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لِأُكَمِّلَ. 18فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِلَى أَنْ تَزُولَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ لاَ يَزُولُ حَرْفٌ وَاحِدٌ أَوْ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ حَتَّى يَكُونَ الْكُلُّ. 19فَمَنْ نَقَضَ إِحْدَى هَذِهِ الْوَصَايَا الصُّغْرَى وَعَلَّمَ النَّاسَ هَكَذَا يُدْعَى أَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. وَأَمَّا مَنْ عَمِلَ وَعَلَّمَ فَهَذَا يُدْعَى عَظِيماً فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ.) متى 5: 17-19

    بل جاء مؤيداً كتب الأنبياء والناموس وقد طبَّقَ ذلك فى تعاليمه ، فكان يذكر تأييد كلامه من أقوال الناموس والأنبياء، فقال : ( 13لأَنَّ جَمِيعَ الأَنْبِيَاءِ وَالنَّامُوسَ إِلَى يُوحَنَّا تَنَبَّأُوا.)متى11: 13

    (12فَكُلُّ مَا تُرِيدُونَ أَنْ يَفْعَلَ النَّاسُ بِكُمُ افْعَلُوا هَكَذَا أَنْتُمْ أَيْضاً بِهِمْ لأَنَّ هَذَا هُوَ النَّامُوسُ وَالأَنْبِيَاءُ.) متى 7: 12

    وقد سأله أحد أتباع الناموس الغيورون عليه: (35وَسَأَلَهُ وَاحِدٌ مِنْهُمْ وَهُوَ نَامُوسِيٌّ لِيُجَرِّبَهُ: 36«يَا مُعَلِّمُ أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ الْعُظْمَى فِي النَّامُوسِ؟» 37فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «تُحِبُّ الرَّبَّ إِلَهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ. 38هَذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى وَالْعُظْمَى. 39وَالثَّانِيَةُ مِثْلُهَا: تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. 40بِهَاتَيْنِ الْوَصِيَّتَيْنِ يَتَعَلَّقُ النَّامُوسُ كُلُّهُ وَالأَنْبِيَاءُ».) متى 22: 35-40

    بل هاجم الكتبة والفريسيين دفاعاً عن الناموس ، فقال: (23وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُعَشِّرُونَ النَّعْنَعَ وَالشِّبِثَّ وَالْكَمُّونَ وَتَرَكْتُمْ أَثْقَلَ النَّامُوسِ: الْحَقَّ وَالرَّحْمَةَ وَالإِيمَانَ.) متى 23: 23

    وتمسَّكَ هو نفسه بتعاليم موسى ، فقال لمن شفاه بإذن الله: (3فَمَدَّ يَسُوعُ يَدَهُ وَلَمَسَهُ قَائِلاً: «أُرِيدُ فَاطْهُرْ». وَلِلْوَقْتِ طَهُرَ بَرَصُهُ. 4فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «انْظُرْ أَنْ لاَ تَقُولَ لأَحَدٍ. بَلِ اذْهَبْ أَرِ نَفْسَكَ لِلْكَاهِنِ وَقَدَّمِ الْقُرْبَانَ الَّذِي أَمَرَ بِهِ مُوسَى شَهَادَةً لَهُمْ».) متى 8: 3-4

    (10لأَنَّ مَنْ حَفِظَ كُلَّ النَّامُوسِ، وَإِنَّمَا عَثَرَ فِي وَاحِدَةٍ، فَقَدْ صَارَ مُجْرِماً فِي الْكُلِّ. 11لأَنَّ الَّذِي قَالَ: «لاَ تَزْنِ» قَالَ أَيْضاً: «لاَ تَقْتُلْ». فَإِنْ لَمْ تَزْنِ وَلَكِنْ قَتَلْتَ، فَقَدْ صِرْتَ مُتَعَدِّياً النَّامُوسَ.) يعقوب 2: 10-11

    أما بولس فله رأى آخر ، فهو يقول :

    أولاً فقد جاء بكتاب ادعى أنه من عند يسوع نفسه، وهو الذى أوحاه إليه، على الرغم أنه من الفريسيّين ااذين كان عيسى عليه السلام يمقتهم ، وكانوا يناصبونه العداء ، وعلى الرغم أنه لم يرى عيسى ولم يسمع منه من قبل ، فقال: (11وَأُعَرِّفُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ الإِنْجِيلَ الَّذِي بَشَّرْتُ بِهِ، أَنَّهُ لَيْسَ بِحَسَبِ إِنْسَانٍ. 12لأَنِّي لَمْ أَقْبَلْهُ مِنْ عِنْدِ إِنْسَانٍ وَلاَ عُلِّمْتُهُ. بَلْ بِإِعْلاَنِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.) غلاطية 1: 11-12

    قارن هذا بسيرته بعد أن اعتنق هذا الدين ، وستتضح لك نيته فى إفساده: وَقَالُوا لَهُ: «أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ كَمْ يُوجَدُ رَبْوَةً مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُمْ جَمِيعاً غَيُورُونَ لِلنَّامُوسِ. 21وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الْأُمَمِ الاِرْتِدَادَ عَنْ مُوسَى قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ. .. .. .. 23فَافْعَلْ هَذَا الَّذِي نَقُولُ لَكَ: عِنْدَنَا أَرْبَعَةُ رِجَالٍ عَلَيْهِمْ نَذْرٌ. 24خُذْ هَؤُلاَءِ وَتَطهَّرْ مَعَهُمْ وَأَنْفِقْ عَلَيْهِمْ لِيَحْلِقُوا رُؤُوسَهُمْ فَيَعْلَمَ الْجَمِيعُ أَنْ لَيْسَ شَيْءٌ مِمَّا أُخْبِرُوا عَنْكَ بَلْ تَسْلُكُ أَنْتَ أَيْضاً حَافِظاً لِلنَّامُوسِ. 25وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْأُمَمِ فَأَرْسَلْنَا نَحْنُ إِلَيْهِمْ وَحَكَمْنَا أَنْ لاَ يَحْفَظُوا شَيْئاً مِثْلَ ذَلِكَ سِوَى أَنْ يُحَافِظُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مِمَّا ذُبِحَ لِلأَصْنَامِ وَمِنَ الدَّمِ وَالْمَخْنُوقِ وَالزِّنَا». 26حِينَئِذٍ أَخَذَ بُولُسُ الرِّجَالَ فِي الْغَدِ وَتَطَهَّرَ مَعَهُمْ وَدَخَلَ الْهَيْكَلَ مُخْبِراً بِكَمَالِ أَيَّامِ التَّطْهِيرِ إِلَى أَنْ يُقَرَّبَ عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمُ الْقُرْبَانُ 27وَلَمَّا قَارَبَتِ الأَيَّامُ السَّبْعَةُ أَنْ تَتِمَّ رَآهُ الْيَهُودُ الَّذِينَ مِنْ أَسِيَّا فِي الْهَيْكَلِ فَأَهَاجُوا كُلَّ الْجَمْعِ وَأَلْقَوْا عَلَيْهِ الأَيَادِيَ 28صَارِخِينَ: «يَا أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ أَعِينُوا! هَذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِي يُعَلِّمُ الْجَمِيعَ فِي كُلِّ مَكَانٍ ضِدّاً لِلشَّعْبِ وَالنَّامُوسِ وَهَذَا الْمَوْضِعِ حَتَّى أَدْخَلَ يُونَانِيِّينَ أَيْضاً إِلَى الْهَيْكَلِ وَدَنَّسَ هَذَا الْمَوْضِعَ الْمُقَدَّسَ». .. .. .. 31وَبَيْنَمَا هُمْ يَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ نَمَا خَبَرٌ إِلَى أَمِيرِ الْكَتِيبَةِ أَنَّ أُورُشَلِيمَ كُلَّهَا قَدِ اضْطَرَبَتْ 32فَلِلْوَقْتِ أَخَذَ عَسْكَراً وَقُوَّادَ مِئَاتٍ وَرَكَضَ إِلَيْهِمْ. فَلَمَّا رَأُوا الأَمِيرَ وَالْعَسْكَرَ كَفُّوا عَنْ ضَرْبِ بُولُسَ.) أعمال الرسل 21: 17-32

    وإن كنت مازلت غير مُصدِّق فاقرأ كتاباته: (10لأَنَّ جَمِيعَ الَّذِينَ هُمْ مِنْ أَعْمَالِ النَّامُوسِ هُمْ تَحْتَ لَعْنَةٍ، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ لاَ يَثْبُتُ فِي جَمِيعِ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي كِتَابِ النَّامُوسِ لِيَعْمَلَ بِهِ». 11وَلَكِنْ أَنْ لَيْسَ أَحَدٌ يَتَبَرَّرُ بِالنَّامُوسِ عِنْدَ اللهِ فَظَاهِرٌ، لأَنَّ «الْبَارَّ بِالإِيمَانِ يَحْيَا». 12وَلَكِنَّ النَّامُوسَ لَيْسَ مِنَ الإِيمَانِ، بَلِ «الإِنْسَانُ الَّذِي يَفْعَلُهَا سَيَحْيَا بِهَا». 13اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ». 14لِتَصِيرَ بَرَكَةُ إِبْرَاهِيمَ لِلأُمَمِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، لِنَنَالَ بِالإِيمَانِ مَوْعِدَ الرُّوحِ، .. .. .. 19فَلِمَاذَا النَّامُوسُ؟ .. .. .. لأَنَّهُ لَوْ أُعْطِيَ نَامُوسٌ قَادِرٌ أَنْ يُحْيِيَ، لَكَانَ بِالْحَقِيقَةِ الْبِرُّ بِالنَّامُوسِ.) غلاطية 3: 10-21

    (18فَإِنَّهُ يَصِيرُ إِبْطَالُ الْوَصِيَّةِ السَّابِقَةِ مِنْ أَجْلِ ضُعْفِهَا وَعَدَمِ نَفْعِهَا، 19إِذِ النَّامُوسُ لَمْ يُكَمِّلْ شَيْئاً.) عبرانيين 7: 18-19
    (16إِذْ نَعْلَمُ أَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَتَبَرَّرُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ، بَلْ بِإِيمَانِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، آمَنَّا نَحْنُ أَيْضاً بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، لِنَتَبَرَّرَ بِإِيمَانِ يَسُوعَ لاَ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ. لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ لاَ يَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا.) غلاطية 2: 16

    (5وَأَمَّا الَّذِي لاَ يَعْمَلُ وَلَكِنْ يُؤْمِنُ بِالَّذِي يُبَرِّرُ الْفَاجِرَ فَإِيمَانُهُ يُحْسَبُ لَهُ بِرّاً.)رومية 4: 5
    (4قَدْ تَبَطَّلْتُمْ عَنِ الْمَسِيحِ أَيُّهَا الَّذِينَ تَتَبَرَّرُونَ بِالنَّامُوسِ. سَقَطْتُمْ مِنَ النِّعْمَةِ. 5فَإِنَّنَا بِالرُّوحِ مِنَ الإِيمَانِ نَتَوَقَّعُ رَجَاءَ بِرٍّ. 6لأَنَّهُ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ لاَ الْخِتَانُ يَنْفَعُ شَيْئاً وَلاَ الْغُرْلَةُ، بَلِ الإِيمَانُ الْعَامِلُ بِالْمَحَبَّةِ.) غلاطية 5: 4-6

    (20لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ كُلُّ ذِي جَسَدٍ لاَ يَتَبَرَّرُ أَمَامَهُ. لأَنَّ بِالنَّامُوسِ مَعْرِفَةَ الْخَطِيَّةِ. 21وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ ظَهَرَ بِرُّ اللهِ بِدُونِ النَّامُوسِ مَشْهُوداً لَهُ مِنَ النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءِ 22بِرُّ اللهِ بِالإِيمَانِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ إِلَى كُلِّ وَعَلَى كُلِّ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ. لأَنَّهُ لاَ فَرْقَ. 23إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ 24مُتَبَرِّرِينَ مَجَّاناً بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ 25الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ لإِظْهَارِ بِرِّهِ مِنْ أَجْلِ الصَّفْحِ عَنِ الْخَطَايَا السَّالِفَةِ بِإِمْهَالِ اللهِ.) رومية 3: 20-25

    (27فَأَيْنَ الافْتِخَارُ؟ قَدِ انْتَفَى! بِأَيِّ نَامُوسٍ؟ أَبِنَامُوسِ الأَعْمَالِ؟ كَلاَّ! بَلْ بِنَامُوسِ الإِيمَانِ. 28إِذاً نَحْسِبُ أَنَّ الإِنْسَانَ يَتَبَرَّرُ بِالإِيمَانِ بِدُونِ أَعْمَالِ النَّامُوسِ.) رومية 3: 27-28

    (20وَأَمَّا النَّامُوسُ فَدَخَلَ لِكَيْ تَكْثُرَ الْخَطِيَّةُ.) رومية 5: 20، (21لَسْتُ أُبْطِلُ نِعْمَةَ اللهِ. لأَنَّهُ إِنْ كَانَ بِالنَّامُوسِ بِرٌّ، فَالْمَسِيحُ إِذاً مَاتَ بِلاَ سَبَبٍ.) غلاطية 2: 21

  4. (9وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «وَأَمَّا أَنْتَ فَتَحْفَظُ عَهْدِي أَنْتَ وَنَسْلُكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ. 10هَذَا هُوَ عَهْدِي الَّذِي تَحْفَظُونَهُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ: يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ 11فَتُخْتَنُونَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِكُمْ فَيَكُونُ عَلاَمَةَ عَهْدٍ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ. 12اِبْنَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ فِي أَجْيَالِكُمْ: وَلِيدُ الْبَيْتِ وَالْمُبْتَاعُ بِفِضَّةٍ مِنْ كُلِّ ابْنِ غَرِيبٍ لَيْسَ مِنْ نَسْلِكَ. 13يُخْتَنُ خِتَاناً وَلِيدُ بَيْتِكَ وَالْمُبْتَاعُ بِفِضَّتِكَ فَيَكُونُ عَهْدِي فِي لَحْمِكُمْ عَهْداً أَبَدِيّاً. 14وَأَمَّا الذَّكَرُ الأَغْلَفُ الَّذِي لاَ يُخْتَنُ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا. إِنَّهُ قَدْ نَكَثَ عَهْدِي».) تكوين 17: 9-14

    وهذا ما فعله عيسى ويوحنا المعمدان عليهما السلام (59وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ جَاءُوا لِيَخْتِنُوا الصَّبِيَّ وَسَمَّوْهُ بِاسْمِ أَبِيهِ زَكَرِيَّا. 60فَقَالَتْ أُمُّهُ: «لاَ بَلْ يُسَمَّى يُوحَنَّا».) لوقا 1: 59-60 ، (21وَلَمَّا تَمَّتْ ثَمَانِيَةُ أَيَّامٍ لِيَخْتِنُوا الصَّبِيَّ سُمِّيَ يَسُوعَ كَمَا تَسَمَّى مِنَ الْمَلاَكِ قَبْلَ أَنْ حُبِلَ بِهِ فِي الْبَطْنِ.) لوقا 2: 21
    بل قرَّرَ الله أن يقتل موسى لأنه نسِىَ أن يختن ابنه: (21وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «عِنْدَمَا تَذْهَبُ لِتَرْجِعَ إِلَى مِصْرَ انْظُرْ جَمِيعَ الْعَجَائِبِ الَّتِي جَعَلْتُهَا فِي يَدِكَ وَاصْنَعْهَا قُدَّامَ فِرْعَوْنَ. وَلَكِنِّي أُشَدِّدُ قَلْبَهُ حَتَّى لاَ يُطْلِقَ الشَّعْبَ. 22فَتَقُولُ لِفِرْعَوْنَ: هَكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: إِسْرَائِيلُ ابْنِي الْبِكْرُ. 23فَقُلْتُ لَكَ: أَطْلِقِ ابْنِي لِيَعْبُدَنِي فَأَبَيْتَ أَنْ تُطْلِقَهُ. هَا أَنَا أَقْتُلُ ابْنَكَ الْبِكْرَ». 24وَحَدَثَ فِي الطَّرِيقِ فِي الْمَنْزِلِ أَنَّ الرَّبَّ الْتَقَاهُ وَطَلَبَ أَنْ يَقْتُلَهُ. 25فَأَخَذَتْ صَفُّورَةُ صَوَّانَةً وَقَطَعَتْ غُرْلَةَ ابْنِهَا وَمَسَّتْ رِجْلَيْهِ. فَقَالَتْ: «إِنَّكَ عَرِيسُ دَمٍ لِي». 26فَانْفَكَّ عَنْهُ. حِينَئِذٍ قَالَتْ: «عَرِيسُ دَمٍ مِنْ أَجْلِ الْخِتَانِ». 27وَقَالَ الرَّبُّ لِهَارُونَ: «اذْهَبْ إِلَى الْبَرِّيَّةِ لاِسْتِقْبَالِ مُوسَى». فَذَهَبَ وَالْتَقَاهُ فِي جَبَلِ اللهِ وَقَبَّلَهُ. 28فَأَخْبَرَ مُوسَى هَارُونَ بِجَمِيعِ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي أَرْسَلَهُ وَبِكُلِّ الآيَاتِ الَّتِي أَوْصَاهُ بِهَا.) خروج 4: 21-28

    أما بولس فله رأى آخر (فى الحقيقة دين آخر) فى موضوع الختان :

    (أَنَا بُولُسُ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ إِنِ اخْتَتَنْتُمْ لاَ يَنْفَعُكُمُ الْمَسِيحُ شَيْئاً!) غلاطية 5: 2

    (4قَدْ تَبَطَّلْتُمْ عَنِ الْمَسِيحِ أَيُّهَا الَّذِينَ تَتَبَرَّرُونَ بِالنَّامُوسِ. سَقَطْتُمْ مِنَ النِّعْمَةِ. 5فَإِنَّنَا بِالرُّوحِ مِنَ الإِيمَانِ نَتَوَقَّعُ رَجَاءَ بِرٍّ. 6لأَنَّهُ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ لاَ الْخِتَانُ يَنْفَعُ شَيْئاً وَلاَ الْغُرْلَةُ، بَلِ الإِيمَانُ الْعَامِلُ بِالْمَحَبَّةِ.) غلاطية 5: 4-6

    ثالثاً: الخطيئة الأزلية:

    يظن البعض بناءً على قول بولس 😦 بِإِنْسَانٍ وَاحِدٍ دَخَلَتِ الْخَطِيَّةُ إِلَى الْعَالَمِ وَبِالْخَطِيَّةِ الْمَوْتُ وَهَكَذَا اجْتَازَ الْمَوْتُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ إِذْ أَخْطَأَ الْجَمِيعُ.) رومية 5: 12 ، أنّ الناس كلها قبل عيسى عليه السلام مُخطئة ومتضامنون فى هذه الخطية ، وهذا يعنى بدوره أنه لم يوجد بار واحدٌ من ذرية آدم حتى حادثة الصلب ، وأن الجميع هالكون لا محالة لولا صُلِبَ (؟) عيسى عليه السلام ، وهذا يتصادم مع حقائق الكتاب المقدس وأقوال عيسى والأنبياء من قبله عليهم الصلاة والسلام ، على الرغم من أن هذه الفكرة كانت معروفة لدى المارقين عن الإيمان الصحيح ، الأمر الذى حذَّرَ منه الأنبياء والكتب السابقة ونفَّروا منه أتباعهم. وهذا مردود بنصوص كثيرة منها:

    1- قال موسى وهارون لله: («اللهُمَّ إِلهَ أَرْوَاحِ جَمِيعِ البَشَرِ هَل يُخْطِئُ رَجُلٌ وَاحِدٌ فَتَسْخَطَ عَلى كُلِّ الجَمَاعَةِ؟») العدد 16 : 22

    2- (16«لا يُقْتَلُ الآبَاءُ عَنِ الأَوْلادِ وَلا يُقْتَلُ الأَوْلادُ عَنِ الآبَاءِ. كُلُّ إِنْسَانٍ بِخَطِيَّتِهِ يُقْتَلُ.) التثنية 24 : 16

    3- (14فَإِذَا تَوَاضَعَ شَعْبِي الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ وَصَلُّوا وَطَلَبُوا وَجْهِي وَرَجَعُوا عَنْ طُرُقِهِمِ الرَّدِيئَةِ فَإِنِّي أَسْمَعُ مِنَ السَّمَاءِ وَأَغْفِرُ خَطِيَّتَهُمْ وَأُبْرِئُ أَرْضَهُمْ.) أخبار الأيام الثاني 7: 14

    4- (7لِيَتْرُكِ الشِّرِّيرُ طَرِيقَهُ وَرَجُلُ الإِثْمِ أَفْكَارَهُ وَلْيَتُبْ إِلَى الرَّبِّ فَيَرْحَمَهُ وَإِلَى إِلَهِنَا لأَنَّهُ يُكْثِرُ الْغُفْرَانَ.) (إشعياء 55: 7)

    5- (29فِي تِلْكَ الأَيَّامِ لاَ يَقُولُونَ بَعْدُ:[الآبَاءُ أَكَلُوا حِصْرِماً وَأَسْنَانُ الأَبْنَاءِ ضَرِسَتْ]. 30بَلْ: [كُلُّ وَاحِدٍ يَمُوتُ بِذَنْبِهِ].كُلُّ إِنْسَانٍ يَأْكُلُ الْحِصْرِمَ تَضْرَسُ أَسْنَانُهُ.)إرمياء31: 29-30)

    6- (19[وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ: لِمَاذَا لاَ يَحْملُ الاِبْنُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ؟ أَمَّا الاِبْنُ فَقَدْ فَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً. حَفِظَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَعَمِلَ بِهَا فَحَيَاةً يَحْيَا. 20اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ. الاِبْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الاِبْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ. 21فَإِذَا رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ جَمِيعِ خَطَايَاهُ الَّتِي فَعَلَهَا وَحَفِظَ كُلَّ فَرَائِضِي وَفَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً فَحَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ. 22كُلُّ مَعَاصِيهِ الَّتِي فَعَلَهَا لاَ تُذْكَرُ عَلَيْهِ. فِي بِرِّهِ الَّذِي عَمِلَ يَحْيَا. 23هَلْ مَسَرَّةً أُسَرُّ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ؟ أَلاَ بِرُجُوعِهِ عَنْ طُرُقِهِ فَيَحْيَا؟) (حزقيال 18: 19-23)

    7- (11قُلْ لَهُمْ: حَيٌّ أَنَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ, إِنِّي لاَ أُسَرُّ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ, بَلْ بِأَنْ يَرْجِعَ الشِّرِّيرُ عَنْ طَرِيقِهِ وَيَحْيَا. إِرْجِعُوا ارْجِعُوا عَنْ طُرُقِكُمُ الرَّدِيئَةِ. فَلِمَاذَا تَمُوتُونَ يَا بَيْتَ إِسْرَائِيلَ؟ 12وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ فَقُلْ لِبَنِي شَعْبِكَ: إِنَّ بِرَّ الْبَارِّ لاَ يُنَجِّيهِ فِي يَوْمِ مَعْصِيَتِهِ, وَالشِّرِّيرُ لاَ يَعْثُرُ بِشَرِّهِ فِي يَوْمِ رُجُوعِهِ عَنْ شَرِّهِ. وَلاَ يَسْتَطِيعُ الْبَارُّ أَنْ يَحْيَا بِبِرِّهِ فِي يَوْمِ خَطِيئَتِهِ.13إِذَا قُلْتُ لِلْبَارِّ حَيَاةً تَحْيَا, فَـاتَّكَلَ هُوَ عَلَى بِرِّهِ وَأَثِمَ, فَبِرُّهُ كُلُّهُ لاَ يُذْكَرُ, بَلْ بِإِثْمِهِ الَّذِي فَعَلَهُ يَمُوتُ. 14وَإِذَا قُلْتُ لِلشِّرِّيرِ: مَوْتاً تَمُوتُ! فَإِنْ رَجَعَ عَنْ خَطِيَّتِهِ وَعَمِلَ بِـالْعَدْلِ وَالْحَقِّ, 15إِنْ رَدَّ الشِّرِّيرُ الرَّهْنَ وَعَوَّضَ عَنِ الْمُغْتَصَبِ وَسَلَكَ فِي فَرَائِضِ الْحَيَاةِ بِلاَ عَمَلِ إِثْمٍ, فَإِنَّهُ حَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ. 16كُلُّ خَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ بِهَا لاَ تُذْكَرُ عَلَيْهِ. عَمِلَ بِـالْعَدْلِ وَالْحَقِّ فَيَحْيَا حَيَاةً.) (حزقيال 33 :11-16)

    فالله يطلب منهم إذن التوبة من ذنوبهم ، لكى يُدخلهم جنات الخلد ، فالطريق إلى البر والخلود فى جنات النعيم هو إذن الإستقامة وليست الإيمان بالمصلوب من أجل ذنب آدم وحواء.

    8- (8فَاصْنَعُوا أَثْمَاراً تَلِيقُ بِالتَّوْبَةِ. .. .. فَكُلُّ شَجَرَةٍ لاَ تَصْنَعُ ثَمَراً جَيِّداً تُقْطَعُ وَتُلْقَى فِي النَّارِ.) متى 3: 8-10

    9- ألم يقل عيسى عليه السلام 😦 طوبى لصانعى السلام. لأنهم أبناء الله يُدْعَوْن) متى5: 9 فلماذا طالبنا بصنع السلام إذا كان طريق الخلاص هو الصلب والفداء؟

    10- (من يسمع كلامي ويؤمن بالذي أرسلني فله حياة أبدية) يوحنا 5 : 24

    11- (13«أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ وَلَكِنْ إِنْ فَسَدَ الْمِلْحُ فَبِمَاذَا يُمَلَّحُ؟ لاَ يَصْلُحُ بَعْدُ لِشَيْءٍ إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ خَارِجاً وَيُدَاسَ مِنَ النَّاسِ. 14أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ. لاَ يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَوْضُوعَةٌ عَلَى جَبَلٍ 15وَلاَ يُوقِدُونَ سِرَاجاً وَيَضَعُونَهُ تَحْتَ الْمِكْيَالِ بَلْ عَلَى الْمَنَارَةِ فَيُضِيءُ لِجَمِيعِ الَّذِينَ فِي الْبَيْتِ. 16فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هَكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.) متى 5: 13-16 فكيف حكم عليهم بالبر والتقوى والصلاح قبل أن يُصلَب؟ ولماذا لم يُعلِّق صلاحهم وبرهم على موته وقيامته؟ وكيف كانوا نور العالم وهو لم يكن قد صُلِبَ بعد ؟

    12- (أنا أجد أن الله لا يقبل الوجوه. بل في كل أمة الذي يتقيه ويصنع البر مقبول عنده) (أعمال الرسل 10 : 34 – 35) فلم يتقيد قبولكم عند الله بالصلب والفداء بل بالإيمان بالله وتقواه. بالإيمان بالله وحده والعمل الصالح.

    13- كما حكم على الأطفال بالبراءة وأكد خلوهم من فرية الخطيئة الأزلية: (13وَقَدَّمُوا إِلَيْهِ أَوْلاَداً لِكَيْ يَلْمِسَهُمْ. وَأَمَّا التَّلاَمِيذُ فَانْتَهَرُوا الَّذِينَ قَدَّمُوهُمْ. 14فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ ذَلِكَ اغْتَاظَ وَقَالَ لَهُمْ: «دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ لأَنَّ لِمِثْلِ هَؤُلاَءِ مَلَكُوتَ اللَّهِ. 15اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ لاَ يَقْبَلُ مَلَكُوتَ اللَّهِ مِثْلَ وَلَدٍ فَلَنْ يَدْخُلَهُ». 16فَاحْتَضَنَهُمْ وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِمْ وَبَارَكَهُمْ.) مرقس 10: 13-16

    14- و(47فَعَلِمَ يَسُوعُ فِكْرَ قَلْبِهِمْ وَأَخَذَ وَلَداً وَأَقَامَهُ عِنْدَهُ 48وَقَالَ لَهُمْ: «مَنْ قَبِلَ هَذَا الْوَلَدَ بِاسْمِي يَقْبَلُنِي وَمَنْ قَبِلَنِي يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي .. .. ») لوقا 9: 47-48

    15- شهد كذلك قبل أن يموت على الصليب ويفدى البشرية من خطيئة أدم أن تلاميذه من الأطهار باسثناء واحد منهم: (9قَالَ لَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «يَا سَيِّدُ لَيْسَ رِجْلَيَّ فَقَطْ بَلْ أَيْضاً يَدَيَّ وَرَأْسِي». 10قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «الَّذِي قَدِ اغْتَسَلَ لَيْسَ لَهُ حَاجَةٌ إِلاَّ إِلَى غَسْلِ رِجْلَيْهِ بَلْ هُوَ طَاهِرٌ كُلُّهُ. وَأَنْتُمْ طَاهِرُونَ وَلَكِنْ لَيْسَ كُلُّكُمْ».) يوحنا 13: 9-10

    16- يقول أيضاً: (14فَإِنَّهُ إِنْ غَفَرْتُمْ لِلنَّاسِ زَلَّاتِهِمْ يَغْفِرْ لَكُمْ أَيْضاً أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ) متى 6: 14 ومعنى هذا أن غفران الله لنا يتوقف على مغفرتنا لاخواننا والتحاب بيننا ، وليس على الصلب والفداء

    17- وقال أيضاً: (وحينئذ يحاسب كل إنسان على قدر أعماله) متى 16: 27

    18- (الرب قضاء أمضى: الشرير يُعلَّق بعمل يديه) مزامير 9: 16

    19- (من هو إله مثلك غافر الإثم وصافح عن الذنب لبقية ميراثه. لا يحفظ إلى الأبد غضبَهُ فإنه يُسرُّ بالرأفة. يعود يرحمنا، يدوس آثامنا وتُطرَحُ فى أعماقِ البحر جميعُ خطاياهم) ميخا 7: 18-19.

    20- إنه (الرب حنان ورحيم طويل الروح وكثيرُ الرحمةِ. الربُّ صالح للكلِّ ومَرَاحِمُهُ على كل أعماله) مزمور 145 : 8-9

    21- (29فَيَخْرُجُ الَّذِينَ فَعَلُوا الصَّالِحَاتِ إِلَى قِيَامَةِ الْحَيَاةِ وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلَى قِيَامَةِ الدَّيْنُونَةِ.) يوحنا 5: 29

    22- (الرب الرحيم كثير الرحمة ، الإله الرؤوف) يعقوب 5: 11

    23- (9«فَصَلُّوا أَنْتُمْ هَكَذَا: أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ. 10لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ عَلَى الأَرْضِ. 11خُبْزَنَا كَفَافَنَا أَعْطِنَا الْيَوْمَ. 12وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضاً لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا.13وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ لَكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ وَالْقُوَّةَ وَالْمَجْدَ إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ. 14فَإِنَّهُ إِنْ غَفَرْتُمْ لِلنَّاسِ زَلَّاتِهِمْ يَغْفِرْ لَكُمْ أَيْضاً أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ. 15وَإِنْ لَمْ تَغْفِرُوا لِلنَّاسِ زَلَّاتِهِمْ لاَ يَغْفِرْ لَكُمْ أَبُوكُمْ أَيْضاً زَلَّاتِكُمْ.) متى 6: 9-15

    24- (36وَلَكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ كَلِمَةٍ بَطَّالَةٍ يَتَكَلَّمُ بِهَا النَّاسُ سَوْفَ يُعْطُونَ عَنْهَا حِسَاباً يَوْمَ الدِّينِ. 37لأَنَّكَ بِكَلاَمِكَ تَتَبَرَّرُ وَبِكَلاَمِكَ تُدَانُ».) متى 12: 36-37

    25- (30فَتَذَمَّرَ كَتَبَتُهُمْ وَالْفَرِّيسِيُّونَ عَلَى تَلاَمِيذِهِ قَائِلِينَ: «لِمَاذَا تَأْكُلُونَ وَتَشْرَبُونَ مَعَ عَشَّارِينَ وَخُطَاةٍ؟» 31فَأَجَابَ يَسُوعُ: «لاَ يَحْتَاجُ الأَصِحَّاءُ إِلَى طَبِيبٍ بَلِ الْمَرْضَى. 32لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَاراً بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ».) لوقا 5: 32

    26- أنكر معاصروه فرية الخطيئة الأزلية التى تقوم على الصلب والقيامة من الأموات التى كان يدعوا بولس إليها ضمن تعاليم أخرى تخالف تعاليم عيسى والكتاب المقدس (32وَلَمَّا سَمِعُوا بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ كَانَ الْبَعْضُ يَسْتَهْزِئُونَ وَالْبَعْضُ يَقُولُونَ: «سَنَسْمَعُ مِنْكَ عَنْ هَذَا أَيْضاً!».) أعمال الرسل 17: 32.

    27- (17هَكَذَا الإِيمَانُ أَيْضاً، إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ أَعْمَالٌ، مَيِّتٌ فِي ذَاتِهِ. 18لَكِنْ يَقُولُ قَائِلٌ: «أَنْتَ لَكَ إِيمَانٌ، وَأَنَا لِي أَعْمَالٌ!» أَرِنِي إِيمَانَكَ بِدُونِ أَعْمَالِكَ، وَأَنَا أُرِيكَ بِأَعْمَالِي إِيمَانِي. 19أَنْتَ تُؤْمِنُ أَنَّ اللَّهَ وَاحِدٌ. حَسَناً تَفْعَلُ. وَالشَّيَاطِينُ يُؤْمِنُونَ وَيَقْشَعِرُّونَ! 20وَلَكِنْ هَلْ تُرِيدُ أَنْ تَعْلَمَ أَيُّهَا الإِنْسَانُ الْبَاطِلُ أَنَّ الإِيمَانَ بِدُونِ أَعْمَالٍ مَيِّتٌ؟) يعقوب 2: 17-20
    الخطيئة ، كانت مُعرَّضة لسلطان الموت ، وكانت تتمنى لو أفلتت من قبضته وعاشت مُخلَّدة فى جنات النعيم.

    29- (وَبَارَكَ الرَّبُّ إِبْرَاهِيمَ فِي كُلِّ شَيْءٍ.) تكوين 24: 1

    30- (فَصَعِدَ إِيلِيَّا فِي الْعَاصِفَةِ إِلَى السَّمَاءِ.) ملوك الثانى 2: 11

    31- (24وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ اللهِ وَلَمْ يُوجَدْ لأَنَّ اللهَ أَخَذَهُ.) تكوين 5: 24 إنه من الأبرار قبل أن تحدث حادثة الصلب المزعومة.

    32- (5بِالإِيمَانِ نُقِلَ أَخْنُوخُ لِكَيْ لاَ يَرَى الْمَوْتَ، وَلَمْ يُوجَدْ لأَنَّ اللهَ نَقَلَهُ – إِذْ قَبْلَ نَقْلِهِ شُهِدَ لَهُ بِأَنَّهُ قَدْ أَرْضَى اللهَ.) عبرانيين 5: 11

    33- (41رِجَالُ نِينَوَى سَيَقُومُونَ فِي الدِّينِ مَعَ هَذَا الْجِيلِ وَيَدِينُونَهُ لأَنَّهُمْ تَابُوا بِمُنَادَاةِ يُونَانَ وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ يُونَانَ هَهُنَا! 42مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ هَذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُ لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ هَهُنَا!) متى 12: 41-42 ، فلا وجود إذن للخطيئة الأزلية.

    34- (11اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَمْ يَقُمْ بَيْنَ الْمَوْلُودِينَ مِنَ النِّسَاءِ أَعْظَمُ مِنْ يُوحنَّا الْمَعْمَدَانِ وَلَكِنَّ الأَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ أَعْظَمُ مِنْهُ.) متى 11: 11 ، إذن كان يوحنا من الأبرار ، بل ومن أعظم من ولدتهم النساء ، إذن فقد كان هناك عظماء أبرار آخرين ، زمع ذلك فإنَّ يوحنا أفضلهم ، ويفضل الكل النبى الخاتم ، أصغرهم. فلا وجود إذن للخطيئة الأزلية.

    35- (19«كَانَ إِنْسَانٌ غَنِيٌّ وَكَانَ يَلْبَسُ الأَُرْجُوانَ وَالْبَزَّ وَهُوَ يَتَنَعَّمُ كُلَّ يَوْمٍ مُتَرَفِّهاً. 20وَكَانَ مِسْكِينٌ اسْمُهُ لِعَازَرُ الَّذِي طُرِحَ عِنْدَ بَابِهِ مَضْرُوباً بِالْقُرُوحِ 21وَيَشْتَهِي أَنْ يَشْبَعَ مِنَ الْفُتَاتِ السَّاقِطِ مِنْ مَائِدَةِ الْغَنِيِّ بَلْ كَانَتِ الْكِلاَبُ تَأْتِي وَتَلْحَسُ قُرُوحَهُ. 22فَمَاتَ الْمِسْكِينُ وَحَمَلَتْهُ الْمَلاَئِكَةُ إِلَى حِضْنِ إِبْرَاهِيمَ. وَمَاتَ الْغَنِيُّ أَيْضاً وَدُفِنَ 23فَرَفَعَ عَيْنَيْهِ فِي الْهَاوِيَةِ وَهُوَ فِي الْعَذَابِ وَرَأَى إِبْرَاهِيمَ مِنْ بَعِيدٍ وَلِعَازَرَ فِي حِضْنِهِ 24فَنَادَى: يَا أَبِي إِبْرَاهِيمُ ارْحَمْنِي وَأَرْسِلْ لِعَازَرَ لِيَبُلَّ طَرَفَ إِصْبَِعِهِ بِمَاءٍ وَيُبَرِّدَ لِسَانِي لأَنِّي مُعَذَّبٌ فِي هَذَا اللهِيبِ. 25فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ: يَا ابْنِي اذْكُرْ أَنَّكَ اسْتَوْفَيْتَ خَيْرَاتِكَ فِي حَيَاتِكَ وَكَذَلِكَ لِعَازَرُ الْبَلاَيَا. وَالآنَ هُوَ يَتَعَزَّى وَأَنْتَ تَتَعَذَّبُ. .. .. .. 27فَقَالَ: أَسْأَلُكَ إِذاً يَا أَبَتِ أَنْ تُرْسِلَهُ إِلَى بَيْتِ أَبِي 28لأَنَّ لِي خَمْسَةَ إِخْوَةٍ حَتَّى يَشْهَدَ لَهُمْ لِكَيْلاَ يَأْتُوا هُمْ أَيْضاً إِلَى مَوْضِعِ الْعَذَابِ هَذَا. 29قَالَ لَهُ إِبْرَاهِيمُ: عِنْدَهُمْ مُوسَى وَالأَنْبِيَاءُ. لِيَسْمَعُوا مِنْهُمْ. 30فَقَالَ: لاَ يَا أَبِي إِبْرَاهِيمَ. بَلْ إِذَا مَضَى إِلَيْهِمْ وَاحِدٌ مِنَ الأَمْوَاتِ يَتُوبُونَ. 31فَقَالَ لَهُ: إِنْ كَانُوا لاَ يَسْمَعُونَ مِنْ مُوسَى وَالأَنْبِيَاءِ وَلاَ إِنْ قَامَ وَاحِدٌ مِنَ الأَمْوَاتِ يُصَدِّقُونَ».) لوقا 16: 19-31

    28- (وَالْآنَ لَعَلَّهُ يَمُدُّ يَدَهُ وَيَأْخُذُ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ أَيْضاً وَيَأْكُلُ وَيَحْيَا إِلَى الأَبَدِ».) تكوين 3: 22 ، ومعنى ذلك أن الله قرَّر ذلك قبل أن يأكلا من شجرة الحياة ، وأن النفس البشرية عندما كانت فى الجنة وقبل أن تكسب وفى الحقيقة فإن هذه القصة وإن كانت تنقض فكرة الخطيئة المتوارثة من أساسها ، إلا أن لها دلالة أكبر وأعظم وهى: أن العقيدة الصحيحة التى تنجّى صاحبها من العذاب الأبدى ، هى الإيمان بالله الواحد ، إله إبراهيم وموسى وكل الأنبياء ، والإيمان بهذه الرسل كأنبياء أرسلهم الله لهداية عباده وإصلاح ما فسدَ من شرعه ، ثم العمل الصالح. والتوبة من السيئات قبل يوم الحساب ، فلا وجود إذن للخطيئة الأزلية.

    أما بولس فله رأى آخر (فى الحقيقة دين آخر) فى موضوع الخطيئة الأزلية :

    (8وَلَكِنَّ اللهَ بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لَنَا لأَنَّهُ وَنَحْنُ بَعْدُ خُطَاةٌ مَاتَ الْمَسِيحُ لأَجْلِنَا. 9فَبِالأَوْلَى كَثِيراً وَنَحْنُ مُتَبَرِّرُونَ الآنَ بِدَمِهِ نَخْلُصُ بِهِ مِنَ الْغَضَبِ. 10لأَنَّهُ إِنْ كُنَّا وَنَحْنُ أَعْدَاءٌ قَدْ صُولِحْنَا مَعَ اللهِ بِمَوْتِ ابْنِهِ فَبِالأَوْلَى كَثِيراً وَنَحْنُ مُصَالَحُونَ نَخْلُصُ بِحَيَاتِهِ. 11وَلَيْسَ ذَلِكَ فَقَطْ بَلْ نَفْتَخِرُ أَيْضاً بِاللَّهِ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ الَّذِي نِلْنَا بِهِ الآنَ الْمُصَالَحَةَ. 12مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَأَنَّمَا بِإِنْسَانٍ وَاحِدٍ دَخَلَتِ الْخَطِيَّةُ إِلَى الْعَالَمِ وَبِالْخَطِيَّةِ الْمَوْتُ وَهَكَذَا اجْتَازَ الْمَوْتُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ إِذْ أَخْطَأَ الْجَمِيعُ. 13فَإِنَّهُ حَتَّى النَّامُوسِ كَانَتِ الْخَطِيَّةُ فِي الْعَالَمِ. عَلَى أَنَّ الْخَطِيَّةَ لاَ تُحْسَبُ إِنْ لَمْ يَكُنْ نَامُوسٌ. 14لَكِنْ قَدْ مَلَكَ الْمَوْتُ مِنْ آدَمَ إِلَى مُوسَى وَذَلِكَ عَلَى الَّذِينَ لَمْ يُخْطِئُوا عَلَى شِبْهِ تَعَدِّي آدَمَ الَّذِي هُوَ مِثَالُ الآتِي. 15وَلَكِنْ لَيْسَ كَالْخَطِيَّةِ هَكَذَا أَيْضاً الْهِبَةُ. لأَنَّهُ إِنْ كَانَ بِخَطِيَّةِ وَاحِدٍ مَاتَ الْكَثِيرُونَ فَبِالأَوْلَى كَثِيراً نِعْمَةُ اللهِ وَالْعَطِيَّةُ بِالنِّعْمَةِ الَّتِي بِالإِنْسَانِ الْوَاحِدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ قَدِ ازْدَادَتْ لِلْكَثِيرِينَ. 16وَلَيْسَ كَمَا بِوَاحِدٍ قَدْ أَخْطَأَ هَكَذَا الْعَطِيَّةُ. لأَنَّ الْحُكْمَ مِنْ وَاحِدٍ لِلدَّيْنُونَةِ وَأَمَّا الْهِبَةُ فَمِنْ جَرَّى خَطَايَا كَثِيرَةٍ لِلتَّبْرِيرِ. 17لأَنَّهُ إِنْ كَانَ بِخَطِيَّةِ الْوَاحِدِ قَدْ مَلَكَ الْمَوْتُ بِالْوَاحِدِ فَبِالأَوْلَى كَثِيراً الَّذِينَ يَنَالُونَ فَيْضَ النِّعْمَةِ وَعَطِيَّةَ الْبِرِّ سَيَمْلِكُونَ فِي الْحَيَاةِ بِالْوَاحِدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. 18فَإِذاً كَمَا بِخَطِيَّةٍ وَاحِدَةٍ صَارَ الْحُكْمُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ لِلدَّيْنُونَةِ هَكَذَا بِبِرٍّ وَاحِدٍ صَارَتِ الْهِبَةُ إِلَى جَمِيعِ النَّاسِ لِتَبْرِيرِ الْحَيَاةِ. 19لأَنَّهُ كَمَا بِمَعْصِيَةِ الإِنْسَانِ الْوَاحِدِ جُعِلَ الْكَثِيرُونَ خُطَاةً هَكَذَا أَيْضاً بِإِطَاعَةِ الْوَاحِدِ سَيُجْعَلُ الْكَثِيرُونَ أَبْرَاراً. 20وَأَمَّا النَّامُوسُ فَدَخَلَ لِكَيْ تَكْثُرَ الْخَطِيَّةُ. وَلَكِنْ حَيْثُ كَثُرَتِ الْخَطِيَّةُ ازْدَادَتِ النِّعْمَةُ جِدّاً. 21حَتَّى كَمَا مَلَكَتِ الْخَطِيَّةُ فِي الْمَوْتِ هَكَذَا تَمْلِكُ النِّعْمَةُ بِالْبِرِّ لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ رَبِّنَا.) رومية 5: 8-21

    (22وَكُلُّ شَيْءٍ تَقْرِيباً يَتَطَهَّرُ حَسَبَ النَّامُوسِ بِالدَّمِ، وَبِدُونِ سَفْكِ دَمٍ لاَ تَحْصُلُ مَغْفِرَةٌ!) عبرانيين 9: 22

    (23إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ 24مُتَبَرِّرِينَ مَجَّاناً بِنِعْمَتِهِ بِالْفِدَاءِ الَّذِي بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ 25الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ لإِظْهَارِ بِرِّهِ مِنْ أَجْلِ الصَّفْحِ عَنِ الْخَطَايَا السَّالِفَةِ بِإِمْهَالِ اللهِ.) رومية 3: 23-25
    (31فَمَاذَا نَقُولُ لِهَذَا؟ إِنْ كَانَ اللهُ مَعَنَا فَمَنْ عَلَيْنَا! 32اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ كَيْفَ لاَ يَهَبُنَا أَيْضاً مَعَهُ كُلَّ شَيْءٍ؟) رومية 8: 31-32

    (5لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ، 6الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً لأَجْلِ الْجَمِيعِ، الشَّهَادَةُ فِي أَوْقَاتِهَا الْخَاصَّةِ) تيموثاوس الأولى 2: 5-6

    (2لأَنِّي لَمْ أَعْزِمْ أَنْ أَعْرِفَ شَيْئاً بَيْنَكُمْ إِلاَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ وَإِيَّاهُ مَصْلُوباً.) كورنثوس الأولى 2: 2

  5. مرة أخرى يُصرُّ بولس وكتاباته التى استعارها كتاب الأناجيل على إخراج النصارى من عهد الرب ، وجعلهم من المغضوب عليهم ، المطرودين من رحمة الرب وجنَّاته ، فعل الرغم من أنَّ العهد القديم يُشدِّد على ألا يخصِى الإنسان نفسه متعمداً ، لعدم إفناء البشرية من ناحية ، ولأنه ليس ذنب أن يأتى المرء زوجته من ناحية أخرى: («لا يَدْخُل مَخْصِيٌّ بِالرَّضِّ أَوْ مَجْبُوبٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ.) تثنية 23: 1

    على الرغم من ذلك يُشجِّعك إنجيل متَّى على أن تخصى نفسك كما فعل أوريجانوس :(11فَقَالَ لَهُمْ: «لَيْسَ الْجَمِيعُ يَقْبَلُونَ هَذَا الْكَلاَمَ بَلِ الَّذِينَ أُعْطِيَ لَهُم 12لأَنَّهُ يُوجَدُ خِصْيَانٌ وُلِدُوا هَكَذَا مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِهِمْ وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَاهُمُ النَّاسُ وَيُوجَدُ خِصْيَانٌ خَصَوْا أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ. مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَقْبَلَ فَلْيَقْبَلْ».) متى 19: 11-12

    خامساً: لن يدخل الرب فى جماعة الرب :

    الرب من نسل قذر ( نسل زنى )

    («.. .. 2لا يَدْخُلِ ابْنُ زِنىً فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الجِيلِ العَاشِرِ لا يَدْخُل مِنْهُ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. 3لا يَدْخُل عَمُّونِيٌّ وَلا مُوآبِيٌّ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الجِيلِ العَاشِرِ لا يَدْخُل مِنْهُمْ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلى الأَبَدِ) تثنية 23: 2-3
    قارن هذا النص بنسب عيسى عليه السلام فى إنجيل متى ، تجد أنه من أنسال عيسى عليه السلام (أسلاف الرب) أولاد زنى ، وهم بذلك لا يدخلون فى جماعة الرب ، وتبعاً للفكر المسيحى ، فإن الرب مطرود من جماعته هو نفسه ، لأن من أقربائه أولاد زنى :
    (3وَيَهُوذَا وَلَدَ فَارِصَ وَزَارَحَ مِنْ ثَامَارَ.) متى 1: 3
    وإذا قرأت الإصحاح الثامن والثلاثين من سفر التكوين لعرفت أنَّ يهوذا زنى بكنَّته (زوجة أولاده عيرا وأونان) وحملت منه وأنجبت فارص وزارح. وفارص هذا أحد أجداد من تؤلهونه وبذلك تجد أن له جد زانى وله ابن سفاح. هذا أولاً :

    (5وَسَلْمُونُ وَلَدَ بُوعَزَ مِنْ رَاحَابَ.) متى 1: 5
    وراحاب هذه (امرأة زانية) يشوع 2: 1-15
    (وَبُوعَزُ وَلَدَ عُوبِيدَ مِنْ رَاعُوثَ) متى 1: 5
    وراعوث (هى راعوث الموابية) راعوث 4: 5
    (3لا يَدْخُل عَمُّونِيٌّ وَلا مُوآبِيٌّ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الجِيلِ العَاشِرِ لا يَدْخُل مِنْهُمْ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلى الأَبَدِ) تثنية 23: 3
    (وَدَاوُدُ الْمَلِكُ وَلَدَ سُلَيْمَانَ مِنَ الَّتِي لأُورِيَّا.) متى 1: 6

    اقرأ قصة زنى داود بزوجة جاره وخيانته العظمى والغدر به فى صموئيل الثانى الإصحاح الحادى عشر، وهو الابن التاسع لفارص الذى ولِدَ من الزنى تبعاً لسفر التكوين (38: 12-30) ، وابن الزنى لا يدخل فى جماعة الرب حتى الجيل العاشر (أى للأبد): («.. .. 2لا يَدْخُلِ ابْنُ زِنىً فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الجِيلِ العَاشِرِ لا يَدْخُل مِنْهُ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ.) تثنية 23: 2

    (7وَسُلَيْمَانُ وَلَدَ رَحَبْعَامَ.) متى 1: 7
    (21وَأَمَّا رَحُبْعَامُ بْنُ سُلَيْمَانَ فَمَلَكَ فِي يَهُوذَا. وَكَانَ رَحُبْعَامُ ابْنَ إِحْدَى وَأَرْبَعِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ سَبْعَ عَشَرَةَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ الْمَدِينَةِ الَّتِي اخْتَارَهَا الرَّبُّ لِوَضْعِ اسْمِهِ فِيهَا مِنْ جَمِيعِ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ. وَاسْمُ أُمِّهِ نِعْمَةُ الْعَمُّونِيَّةُ.) ملوك الأول 14: 21

    (3لا يَدْخُل عَمُّونِيٌّ وَلا مُوآبِيٌّ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. حَتَّى الجِيلِ العَاشِرِ لا يَدْخُل مِنْهُمْ أَحَدٌ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ إِلى الأَبَدِ) تثنية 23: 3

    أضف إلى ذلك أن سليمان عليه السلام كان من أجداد الرب الكافرين عبدة الأوثان (9فَغَضِبَ الرَّبُّ عَلَى سُلَيْمَانَ لأَنَّ قَلْبَهُ مَالَ عَنِ الرَّبِّ إِلَهِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي تَرَاءَى لَهُ مَرَّتَيْنِ، 10وَأَوْصَاهُ فِي هَذَا الأَمْرِ أَنْ لاَ يَتَّبِعَ آلِهَةً أُخْرَى. فَلَمْ يَحْفَظْ مَا أَوْصَى بِهِ الرَّبُّ.) الملوك الأول 11: 9-10

    (13وَزَرُبَّابِلُ وَلَدَ أَبِيهُودَ. وَأَبِيهُودُ وَلَدَ أَلِيَاقِيمَ. وَأَلِيَاقِيمُ وَلَدَ عَازُورَ.) متى 1: 13
    وقد قرَّرَ الرب ألا يجلس أحد من أسرته على كرسى داود: (30لِذَلِكَ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ عَنْ يَهُويَاقِيمَ مَلِكِ يَهُوذَا: لاَ يَكُونُ لَهُ جَالِسٌ عَلَى كُرْسِيِّ دَاوُدَ) إرمياء 36: 30

    سادساً: إلغاء السبت :

    تقديس السبت هو الوصية الرابعة من الوصايا العشر: (14فَتَحْفَظُونَ السَّبْتَ لأَنَّهُ مُقَدَّسٌ لَكُمْ. مَنْ دَنَّسَهُ يُقْتَلُ قَتْلاً. إِنَّ كُلَّ مَنْ صَنَعَ فِيهِ عَمَلاً تُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ بَيْنِ شَعْبِهَا. 15سِتَّةَ أَيَّامٍ يُصْنَعُ عَمَلٌ. وَأَمَّا الْيَوْمُ السَّابِعُ فَفِيهِ سَبْتُ عُطْلَةٍ مُقَدَّسٌ لِلرَّبِّ. كُلُّ مَنْ صَنَعَ عَمَلاً فِي يَوْمِ السَّبْتِ يُقْتَلُ قَتْلاً. 16فَيَحْفَظُ بَنُو إِسْرَائِيلَ السَّبْتَ لِيَصْنَعُوا السَّبْتَ فِي أَجْيَالِهِمْ عَهْداً أَبَدِيّاً. 17هُوَ بَيْنِي وَبَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلاَمَةٌ إِلَى الأَبَدِ لأَنَّهُ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ صَنَعَ الرَّبُّ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَفِي الْيَوْمِ السَّابِعِ اسْتَرَاحَ وَتَنَفَّسَ».) خروج 31: 14

    (3وَبَارَكَ اللهُ الْيَوْمَ السَّابِعَ وَقَدَّسَهُ لأَنَّهُ فِيهِ اسْتَرَاحَ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ اللهُ خَالِقاً.) تكوين 2: 3

    (8اُذْكُرْ يَوْمَ السَّبْتِ لِتُقَدِّسَهُ. 9سِتَّةَ أَيَّامٍ تَعْمَلُ وَتَصْنَعُ جَمِيعَ عَمَلِكَ 10وَأَمَّا الْيَوْمُ السَّابِعُ فَفِيهِ سَبْتٌ لِلرَّبِّ إِلَهِكَ. لاَ تَصْنَعْ عَمَلاً مَا أَنْتَ وَابْنُكَ وَابْنَتُكَ وَعَبْدُكَ وَأَمَتُكَ وَبَهِيمَتُكَ وَنَزِيلُكَ الَّذِي دَاخِلَ أَبْوَابِكَ – 11لأَنْ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ صَنَعَ الرَّبُّ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا وَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ. لِذَلِكَ بَارَكَ الرَّبُّ يَوْمَ السَّبْتِ وَقَدَّسَهُ.) خروج 20: 8-11

    وقد عوضهم الله سبحانه وتعالى برحمته عن ذلك ، فقد أعطاهم قبل يوم السبت خبز يومين ، لكى يتفرغوا يوم السبت لعبادة الله: (27وَحَدَثَ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ أَنَّ بَعْضَ الشَّعْبِ خَرَجُوا لِيَلْتَقِطُوا فَلَمْ يَجِدُوا. 28فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «إِلَى مَتَى تَأْبُونَ أَنْ تَحْفَظُوا وَصَايَايَ وَشَرَائِعِي؟ 29اُنْظُرُوا! إِنَّ الرَّبَّ أَعْطَاكُمُ السَّبْتَ. لِذَلِكَ هُوَ يُعْطِيكُمْ فِي الْيَوْمِ السَّادِسِ خُبْزَ يَوْمَيْنِ. اجْلِسُوا كُلُّ وَاحِدٍ فِي مَكَانِهِ. لاَ يَخْرُجْ أَحَدٌ مِنْ مَكَانِهِ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ»)خروج16: 27-30

    (32وَلمَّا كَانَ بَنُو إِسْرَائِيل فِي البَرِّيَّةِ وَجَدُوا رَجُلاً يَحْتَطِبُ حَطَباً فِي يَوْمِ السَّبْتِ. 33فَقَدَّمَهُ الذِينَ وَجَدُوهُ يَحْتَطِبُ حَطَباً إِلى مُوسَى وَهَارُونَ وَكُلِّ الجَمَاعَةِ. 34فَوَضَعُوهُ فِي المَحْرَسِ لأَنَّهُ لمْ يُعْلنْ مَاذَا يُفْعَلُ بِهِ. 35فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: «قَتْلاً يُقْتَلُ الرَّجُلُ. يَرْجُمُهُ بِحِجَارَةٍ كُلُّ الجَمَاعَةِ خَارِجَ المَحَلةِ». 36فَأَخْرَجَهُ كُلُّ الجَمَاعَةِ إِلى خَارِجِ المَحَلةِ وَرَجَمُوهُ بِحِجَارَةٍ فَمَاتَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى.) عدد 15: 32-36

    وكان عيسى عليه السلام متمسكاً هو أيضاً بالوصية الرابعة من الناموس ، وهى يوم السبت لكن بفهم أوعى لإرادة الله ، الذى يريد رحمة ، وليست تبعاً لفهم رجال الكهنوت اليهودى الذين تمسكوا بقشور التعاليم. فكان يعالج المرضى فى السبت ، قياساً بختان الكهنة للطفل الذى يكون يومه الثامن موافق ليوم السبت: (27ثُمَّ قَالَ لَهُمُ: «السَّبْتُ إِنَّمَا جُعِلَ لأَجْلِ الإِنْسَانِ لاَ الإِنْسَانُ لأَجْلِ السَّبْتِ.) مرقس 2: 27

    (13«لَكِنْ وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُغْلِقُونَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ قُدَّامَ النَّاسِ فَلاَ تَدْخُلُونَ أَنْتُمْ وَلاَ تَدَعُونَ الدَّاخِلِينَ يَدْخُلُونَ! 14وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تَأْكُلُونَ بُيُوتَ الأَرَامِلِ ولِعِلَّةٍ تُطِيلُونَ صَلَوَاتِكُمْ. لِذَلِكَ تَأْخُذُونَ دَيْنُونَةً أَعْظَمَ. 15وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تَطُوفُونَ الْبَحْرَ وَالْبَرَّ لِتَكْسَبُوا دَخِيلاً وَاحِداً وَمَتَى حَصَلَ تَصْنَعُونَهُ ابْناً لِجَهَنَّمَ أَكْثَرَ مِنْكُمْ مُضَاعَفاً! .. .. .. 23وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُعَشِّرُونَ النَّعْنَعَ وَالشِّبِثَّ وَالْكَمُّونَ وَتَرَكْتُمْ أَثْقَلَ النَّامُوسِ: الْحَقَّ وَالرَّحْمَةَ وَالإِيمَانَ. كَانَ يَنْبَغِي أَنْ تَعْمَلُوا هَذِهِ وَلاَ تَتْرُكُوا تِلْكَ. 24أَيُّهَا الْقَادَةُ الْعُمْيَانُ الَّذِينَ يُصَفُّونَ عَنِ الْبَعُوضَةِ وَيَبْلَعُونَ الْجَمَلَ! 25وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُنَقُّونَ خَارِجَ الْكَأْسِ وَالصَّحْفَةِ وَهُمَا مِنْ دَاخِلٍ مَمْلُوآنِ اخْتِطَافاً وَدَعَارَةً! .. .. .. 27وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُشْبِهُونَ قُبُوراً مُبَيَّضَةً تَظْهَرُ مِنْ خَارِجٍ جَمِيلَةً وَهِيَ مِنْ دَاخِلٍ مَمْلُوءَةٌ عِظَامَ أَمْوَاتٍ وَكُلَّ نَجَاسَةٍ. 28هَكَذَا أَنْتُمْ أَيْضاً: مِنْ خَارِجٍ تَظْهَرُونَ لِلنَّاسِ أَبْرَاراً وَلَكِنَّكُمْ مِنْ دَاخِلٍ مَشْحُونُونَ رِيَاءً وَإِثْماً! 29وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تَبْنُونَ قُبُورَ الأَنْبِيَاءِ وَتُزَيِّنُونَ مَدَافِنَ الصِّدِّيقِينَ 30وَتَقُولُونَ: لَوْ كُنَّا فِي أَيَّامِ آبَائِنَا لَمَا شَارَكْنَاهُمْ فِي دَمِ الأَنْبِيَاءِ! 31فَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنَّكُمْ أَبْنَاءُ قَتَلَةِ الأَنْبِيَاءِ. 32فَامْلَأُوا أَنْتُمْ مِكْيَالَ آبَائِكُمْ. 33أَيُّهَا الْحَيَّاتُ أَوْلاَدَ الأَفَاعِي كَيْفَ تَهْرُبُونَ مِنْ دَيْنُونَةِ جَهَنَّمَ؟) متى 23: 13-33

  6. أما بولس فله رأى آخر ، فهو يقول :

    تقول موسوعة دائرة المعارف الكتابية ، تحت كلمة السبت (الرسول بولس والسبت): كان المسيحيون الأوائل من اليهود الأمناء، فكانوا يتعبدون يومياً فى الهيكل فى أورشيلم (46وَكَانُوا كُلَّ يَوْمٍ يُواظِبُونَ فِي الْهَيْكَلِ بِنَفْسٍ وَاحِدَةٍ.) أعمال الرسل 2: 46 ، (42وَكَانُوا لاَ يَزَالُونَ كُلَّ يَوْمٍ فِي الْهَيْكَلِ وَفِي الْبُيُوتِ مُعَلِّمِينَ وَمُبَشِّرِينَ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ.)، 5: 42، ويخدمون فى المجامع (أعمال 9: 20، 13: 14، 14: 1، 17: 1و2 و10، 18: 4). وكانوا يحترمون ناموس موسى بل أدانوا بولس وأمروه بأن يتطهر ويتبرأ مما قاله مخالفا للناموس (وَقَالُوا لَهُ: «أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ كَمْ يُوجَدُ رَبْوَةً مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُمْ جَمِيعاً غَيُورُونَ لِلنَّامُوسِ. 21وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الْأُمَمِ الاِرْتِدَادَ عَنْ مُوسَى قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ. 22فَإِذاً مَاذَا يَكُونُ؟ لاَ بُدَّ عَلَى كُلِّ حَالٍ أَنْ يَجْتَمِعَ الْجُمْهُورُ لأَنَّهُمْ سَيَسْمَعُونَ أَنَّكَ قَدْ جِئْتَ. 23فَافْعَلْ هَذَا الَّذِي نَقُولُ لَكَ: عِنْدَنَا أَرْبَعَةُ رِجَالٍ عَلَيْهِمْ نَذْرٌ. 24خُذْ هَؤُلاَءِ وَتَطهَّرْ مَعَهُمْ وَأَنْفِقْ عَلَيْهِمْ لِيَحْلِقُوا رُؤُوسَهُمْ فَيَعْلَمَ الْجَمِيعُ أَنْ لَيْسَ شَيْءٌ مِمَّا أُخْبِرُوا عَنْكَ بَلْ تَسْلُكُ أَنْتَ أَيْضاً حَافِظاً لِلنَّامُوسِ. 25وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْأُمَمِ فَأَرْسَلْنَا نَحْنُ إِلَيْهِمْ وَحَكَمْنَا أَنْ لاَ يَحْفَظُوا شَيْئاً مِثْلَ ذَلِكَ سِوَى أَنْ يُحَافِظُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مِمَّا ذُبِحَ لِلأَصْنَامِ وَمِنَ الدَّمِ وَالْمَخْنُوقِ وَالزِّنَا». 26حِينَئِذٍ أَخَذَ بُولُسُ الرِّجَالَ فِي الْغَدِ وَتَطَهَّرَ مَعَهُمْ وَدَخَلَ الْهَيْكَلَ مُخْبِراً بِكَمَالِ أَيَّامِ التَّطْهِيرِ إِلَى أَنْ يُقَرَّبَ عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمُ الْقُرْبَانُ27وَلَمَّا قَارَبَتِ الأَيَّامُ السَّبْعَةُ أَنْ تَتِمَّ رَآهُ الْيَهُودُ الَّذِينَ مِنْ أَسِيَّا فِي الْهَيْكَلِ فَأَهَاجُوا كُلَّ الْجَمْعِ وَأَلْقَوْا عَلَيْهِ الأَيَادِيَ 28صَارِخِينَ: «يَا أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ أَعِينُوا! هَذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِي يُعَلِّمُ الْجَمِيعَ فِي كُلِّ مَكَانٍ ضِدّاً لِلشَّعْبِ وَالنَّامُوسِ وَهَذَا الْمَوْضِعِ حَتَّى أَدْخَلَ يُونَانِيِّينَ أَيْضاً إِلَى الْهَيْكَلِ وَدَنَّسَ هَذَا الْمَوْضِعَ الْمُقَدَّسَ». 29لأَنَّهُمْ كَانُوا قَدْ رَأَوْا مَعَهُ فِي الْمَدِينَةِ تُرُوفِيمُسَ الأَفَسُسِيَّ فَكَانُوا يَظُنُّونَ أَنَّ بُولُسَ أَدْخَلَهُ إِلَى الْهَيْكَلِ. 30فَهَاجَتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا وَتَرَاكَضَ الشَّعْبُ وَأَمْسَكُوا بُولُسَ وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْهَيْكَلِ. وَلِلْوَقْتِ أُغْلِقَتِ الأَبْوَابُ. 31وَبَيْنَمَا هُمْ يَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ نَمَا خَبَرٌ إِلَى أَمِيرِ الْكَتِيبَةِ أَنَّ أُورُشَلِيمَ كُلَّهَا قَدِ اضْطَرَبَتْ 32فَلِلْوَقْتِ أَخَذَ عَسْكَراً وَقُوَّادَ مِئَاتٍ وَرَكَضَ إِلَيْهِمْ. فَلَمَّا رَأُوا الأَمِيرَ وَالْعَسْكَرَ كَفُّوا عَنْ ضَرْبِ بُولُسَ.) أعمال الرسل 21: 20-32 وظل المسيحيون من اليهود يحفظون السبت والناموس إلى أن تمكَّن بولس من فرض دينه وإخراجهم من دين الله.

    وعندما دخل الأمم إلى المجتمع المسيحي، نشأت مشكلة فيما يتعلق بصلتهم بالناموس اليهودي. فكان هناك من يتمسكون بضرورة خضوعهم لطقس الختان ، وحفظ ناموس موسى ، بما فيه وصية السبت ( أعمال الرسل 15: 1و5، غلاطية 2: 3-5). وكان هناك آخرون- على رأسهم بولس – يؤكدون أنه لا يلزم المتجددين من الأمم أن يتهودوا أولاً. وكان بولس يرى أنهم حيث قبلوا الروح القدس بدون حفظ الناموس اليهودى ، فلا يلزمهم أن يخضعوا للطقوس اليهودية ليحيوا حياة البر: (3أَهَكَذَا أَنْتُمْ أَغْبِيَاءُ! أَبَعْدَمَا ابْتَدَأْتُمْ بِالرُّوحِ تُكَمَّلُونَ الآنَ بِالْجَسَدِ؟ 4أَهَذَا الْمِقْدَارَ احْتَمَلْتُمْ عَبَثاً؟ إِنْ كَانَ عَبَثاً! 5فَالَّذِي يَمْنَحُكُمُ الرُّوحَ، وَيَعْمَلُ قُوَّاتٍ فِيكُمْ، أَبِأَعْمَالِ النَّامُوسِ أَمْ بِخَبَرِ الإِيمَانِ؟ 6كَمَا «آمَنَ إِبْرَاهِيمُ بِاللهِ فَحُسِبَ لَهُ بِرّاً». 7اعْلَمُوا إِذاً أَنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنَ الإِيمَانِ أُولَئِكَ هُمْ بَنُو إِبْرَاهِيمَ. 8وَالْكِتَابُ إِذْ سَبَقَ فَرَأَى أَنَّ اللهَ بِالإِيمَانِ يُبَرِّرُ الأُمَمَ،) غلاطية 3: 2

    انظر أيضاً: (15أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِحَسَبِ الإِنْسَانِ أَقُولُ «لَيْسَ أَحَدٌ يُبْطِلُ عَهْداً قَدْ تَمَكَّنَ وَلَوْ مِنْ إِنْسَانٍ، أَوْ يَزِيدُ عَلَيْهِ». 16وَأَمَّا الْمَوَاعِيدُ فَقِيلَتْ فِي «إِبْرَاهِيمَ وَفِي نَسْلِهِ». لاَ يَقُولُ «وَفِي الأَنْسَالِ» كَأَنَّهُ عَنْ كَثِيرِينَ، بَلْ كَأَنَّهُ عَنْ وَاحِدٍ. وَ«فِي نَسْلِكَ» الَّذِي هُوَ الْمَسِيحُ. 17وَإِنَّمَا أَقُولُ هَذَا: إِنَّ النَّامُوسَ الَّذِي صَارَ بَعْدَ أَرْبَعِمِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً، لاَ يَنْسَخُ عَهْداً قَدْ سَبَقَ فَتَمَكَّنَ مِنَ اللهِ نَحْوَ الْمَسِيحِ حَتَّى يُبَطِّلَ الْمَوْعِدَ. 18لأَنَّهُ إِنْ كَانَتِ الْوِرَاثَةُ مِنَ النَّامُوسِ فَلَمْ تَكُنْ أَيْضاً مِنْ مَوْعِدٍ. وَلَكِنَّ اللهَ وَهَبَهَا لِإِبْرَاهِيمَ بِمَوْعِدٍ. 19فَلِمَاذَا النَّامُوسُ؟) غلاطية 3: 15-27).

    لقد كان الرسول بولس يعتبر الناموس نير عبودية تحرر منه المؤمن (1فَاثْبُتُوا إِذاً فِي الْحُرِّيَّةِ الَّتِي قَدْ حَرَّرَنَا الْمَسِيحُ بِهَا، وَلاَ تَرْتَبِكُوا أَيْضاً بِنِيرِ عُبُودِيَّةٍ. 2هَا أَنَا بُولُسُ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ إِنِ اخْتَتَنْتُمْ لاَ يَنْفَعُكُمُ الْمَسِيحُ شَيْئاً! 3لَكِنْ أَشْهَدُ أَيْضاً لِكُلِّ إِنْسَانٍ مُخْتَتِنٍ أَنَّهُ مُلْتَزِمٌ أَنْ يَعْمَلَ بِكُلِّ النَّامُوسِ. 4قَدْ تَبَطَّلْتُمْ عَنِ الْمَسِيحِ أَيُّهَا الَّذِينَ تَتَبَرَّرُونَ بِالنَّامُوسِ. سَقَطْتُمْ مِنَ النِّعْمَةِ. 5فَإِنَّنَا بِالرُّوحِ مِنَ الإِيمَانِ نَتَوَقَّعُ رَجَاءَ بِرٍّ. 6لأَنَّهُ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ لاَ الْخِتَانُ يَنْفَعُ شَيْئاً وَلاَ الْغُرْلَةُ، بَلِ الإِيمَانُ الْعَامِلُ بِالْمَحَبَّةِ.) غلاطية 5: 1-5

    وفى حديثه عن الناموس، لم يفرق الرسول بولس بين الناموس الأدبي والنامس الطقسي، فكلاهما جزء من العهد العتيق الذي أُبطل فى المسيح ( 2كورنثوس 3: 14). ولاشك فى أن “السبت” كان جزءاً من الصك الذى “كان علينا فى الفرائض الذي كان ضّداً لنا، وقد رفعه (الله) من الوسط مسمراً إياه بالصليب” (كولوسى 2: 14). وقد ورد ذكر السبت مع الأعياد والأهلة “التى هي ظل الأمور العتيدة” (كولوسى 2: 16و17) و “حفظ أيام وشهور وأوقات وسنين” هو استعباد ” للأركان الضعيفة الفقيرة” ( غلاطية 4: 9و 10، وانظر أيضاً كولوسى 2: 20). “فحفظ أيام” هو أحد خصائص الإنسان “الضعيف فى الإيمان” ( رومية 14: 1-5).

    إذن لقد ألغى بولس أيضاً تقديس يوم السبت الذى هو (مُقَدَّسٌ لَكُمْ.) وأمر الرب أن يُحفَظ أبدياً (فَيَحْفَظُ بَنُو إِسْرَائِيلَ السَّبْتَ لِيَصْنَعُوا السَّبْتَ فِي أَجْيَالِهِمْ عَهْداً أَبَدِيّاً) بل أمر بقتل من دنسه واعتدى عليه: (مَنْ دَنَّسَهُ يُقْتَلُ قَتْلاً.) خروج 31: 14 وجعلَ بدلاَ منه القيصر الرومانى الوثنى قسطنطين عام 321 ميلادية يوم الأحد ، وقد كان اليوم المقدس عند عبدة الأوثان ، ويوم القيامة عند النصارى الذين آمنوا بصلب عيسى عليه السلام وقيامته ، ووافقه على ذلك الامبراطورين تيودسيوس وجوستين.

    فقد كان الجيل الأول من النصارى لا يؤمنون بهذه الخرافة. ونلتمس هذا أيضاً فى سُخرية أتباع عيسى عليه السلام من أقوال بولس عن القيامة: (32وَلَمَّا سَمِعُوا بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ كَانَ الْبَعْضُ يَسْتَهْزِئُونَ وَالْبَعْضُ يَقُولُونَ: «سَنَسْمَعُ مِنْكَ عَنْ هَذَا أَيْضاً!». 33وَهَكَذَا خَرَجَ بُولُسُ مِنْ وَسَطِهِمْ. 34وَلَكِنَّ أُنَاساً الْتَصَقُوا بِهِ وَآمَنُوا مِنْهُمْ دِيُونِيسِيُوسُ الأَرِيُوبَاغِيُّ وَامْرَأَةٌ اسْمُهَا دَامَرِسُ وَآخَرُونَ مَعَهُمَا.) أعمال الرسل 17: 32-34 ، وأيضاً فى عدم السماح لبولس للدخول بين تلاميذ عيسى عليه السلام: (30وَلَمَّا كَانَ بُولُسُ يُرِيدُ أَنْ يَدْخُلَ بَيْنَ الشَّعْبِ لَمْ يَدَعْهُ التَّلاَمِيذُ.) أعمال الرسل 19: 30 ، لأنه كان يُعلِّم اليهود أنفسهم الارتداد عن تعاليم موسى وترك الختان: (21وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الْأُمَمِ الاِرْتِدَادَ عَنْ مُوسَى قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ.) أعمال الرسل 21: 21

    لقد قرَّرَ أن يبتدع ديناً جديداً ، يضع فيه كل فكر رفضه الله ونهى عنه المؤمنين، فجعله دين التثليث بدلاً من دين عيسى عليه السلام الذى كان يدعوا فيه للتوحيد ، وجعل الدين كله قاصراً على إيمانك بيسوع وإياه مصلوباً ، لغى التسابق إلى جنات الله بالأعمال الصالحة ، وهو بذلك خدم الماسونية التى ينتمى إليها ، ويدعوا إليها الدجال وأصحابه : ( لأنى لم أعزم أن أعرف شيئا بينكم إلا يسوع وإياه مصلوباً) كورنثوس الأولى 2 :2

    ولتحقيق هذا الهدف ألغى المنطق، وتخلَّصَ من العقل، وأسر كل فكر، فقال: (هادمين ظنوناً وكل علو يرتفع ضد معرفة الله ومستأسرين كل فكر إلى طاعة المسيح) كورنثوس الثانية 10 :5

    وبذلك توصَّلَ إلى إلغاء كل تعاليم عيسى عليه السلام ، وجعل دخول الجنة يتوقف على الصلب والفداء، فقال: (17وَإِنْ لَمْ يَكُنِ الْمَسِيحُ قَدْ قَامَ فَبَاطِلٌ إِيمَانُكُمْ. أَنْتُمْ بَعْدُ فِي خَطَايَاكُمْ!) كورنثوس الأولى 15 : 17

    وهو لم ينكر كذبه ، ولم ينكر نفاقه لكى يكون شريكاً مؤسساً لهذا الدين: (7فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟) رومية 3: 7

    (19فَإِنِّي إِذْ كُنْتُ حُرّاً مِنَ الْجَمِيعِ اسْتَعْبَدْتُ نَفْسِي لِلْجَمِيعِ لأَرْبَحَ الأَكْثَرِينَ. 20فَصِرْتُ لِلْيَهُودِ كَيَهُودِيٍّ لأَرْبَحَ الْيَهُودَ وَلِلَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ كَأَنِّي تَحْتَ النَّامُوسِ لأَرْبَحَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ 21وَلِلَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ كَأَنِّي بِلاَ نَامُوسٍ – مَعَ أَنِّي لَسْتُ بِلاَ نَامُوسٍ لِلَّهِ بَلْ تَحْتَ نَامُوسٍ لِلْمَسِيحِ – لأَرْبَحَ الَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ. 22صِرْتُ لِلضُّعَفَاءِ كَضَعِيفٍ لأَرْبَحَ الضُّعَفَاءَ. صِرْتُ لِلْكُلِّ كُلَّ شَيْءٍ لأُخَلِّصَ عَلَى كُلِّ حَالٍ قَوْماً. 23وَهَذَا أَنَا أَفْعَلُهُ لأَجْلِ الإِنْجِيلِ لأَكُونَ شَرِيكاً فِيهِ.) كورنثوس الأولى 9: 19-23

    فالأفكار البولسية تضع نفسها محل أفكار الله وخططه، فيدعى بولس أنه يعرف ما خطط الله وما يرمى إليه، وما الذى اعتبره ضروريا وما سوف يحدث فيما بعد، فهو يتصرف عند التخطيط لشئ كما لو كان إلهاً، بل ويدعى معرفة سير مجرى التاريخ كما يعرفه الله…”
    أما هذا التكبر فله أساس قوى عند بولس، لأن: (من عرف فكر الرب فيعلمه وأما نحن فلنا فكر المسيح) كورنثوس الأولى 2 :16.

    سابعاً: القسم :

    يقول العهد القديم :
    (7لاَ تَنْطِقْ بِاسْمِ الرَّبِّ إِلَهِكَ بَاطِلاً لأَنَّ الرَّبَّ لاَ يُبْرِئُ مَنْ نَطَقَ بِاسْمِهِ بَاطِلاً.)خروج 20: 7
    (12وَلاَ تَحْلِفُوا بِاسْمِي لِلْكَذِبِ فَتُدَنِّسَ اسْمَ إِلَهِكَ. أَنَا الرَّبُّ.) لاويين 19: 12
    (17وَلاَ يُفَكِّرَنَّ أَحَدٌ فِي السُّوءِ عَلَى قَرِيبِهِ فِي قُلُوبِكُمْ. وَلاَ تُحِبُّوا يَمِينَ الزُّورِ. لأَنَّ هَذِهِ جَمِيعَهَا أَكْرَهُهَا يَقُولُ الرَّبُّ].) زكريا 8: 17

    تقول دائرة المعارف الكتابية (تحت كلمة حلف): (ونعلم من الأسفار المقدسة أن الحلف بآلهة كاذبة كان أمراً شائعاً ، كما نعلم أيضاً من البرديات التي اكتشفت حديثاً في جزيرة الفنتين ـ في صعيد مصر ـ أن الشعب لم يكن يقسم باسم الرب فقط ، بل كانوا يقسمون بآلهة أخرى، بل كان أمراً طبيعياً في الحديث العادي، أن يحلف الشخص بحياة من يتحدث إليه (صموئيل الأول 1: 26، 20: 3، ملوك الثانى 2: 2)، أو بحياة الملك (صموئيل الأول 17: 55، 25: 26، صموئيل الثانى 11: 11) أو برأس الشخص ذاته (متى 5: 36) أو بالأرض (متى 5: 35) أو بالسماء (متى 5: 34، 23: 22)، أو بالهيكل (متى 23: 16) أو بأجزاء منه (متى 23: 16)، أو بأورشليم (متى 5: 35)، أو بالملائكة كما يقول يوسيفوس ، [أو بإله آخر مثل بعل كما يقول (إرمياء 12: 16)].

    وقد ألغى متَّى فى كتابه القسم نهائياً: (لاَ تَحْلِفُوا الْبَتَّةَ لاَ بِالسَّمَاءِ لأَنَّهَا كُرْسِيُّ اللَّهِ 35وَلاَ بِالأَرْضِ لأَنَّهَا مَوْطِئُ قَدَمَيْهِ وَلاَ بِأُورُشَلِيمَ لأَنَّهَا مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ. 36وَلاَ تَحْلِفْ بِرَأْسِكَ لأَنَّكَ لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَجْعَلَ شَعْرَةً وَاحِدَةً بَيْضَاءَ أَوْ سَوْدَاءَ. 37بَلْ لِيَكُنْ كَلاَمُكُمْ: نَعَمْ نَعَمْ لاَ لاَ. وَمَا زَادَ عَلَى ذَلِكَ فَهُوَ مِنَ الشِّرِّيرِ.) متى 5: 34-37

    على الرغم من أن رئيس الكهنة قد استقسم يسوع واستجاب لقسمه قائلاً 😦 «أَسْتَحْلِفُكَ بِاللَّهِ الْحَيِّ أَنْ تَقُولَ لَنَا: هَلْ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ؟» 64قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنْتَ قُلْتَ!) متى 26: 63-64

    كما أقسم بولس: (23وَلَكِنِّي أَسْتَشْهِدُ اللهَ عَلَى نَفْسِي أَنِّي إِشْفَاقاً عَلَيْكُمْ لَمْ آتِ إِلَى كُورِنْثُوسَ.) كورنثوس الثانية 1: 23، وفى (20وَالَّذِي أَكْتُبُ بِهِ إِلَيْكُمْ هُوَذَا قُدَّامَ اللهِ أَنِّي لَسْتُ أَكْذِبُ فِيهِ.) غلاطية 1: 20.

    بل لقد أقسم الرب نفسه : ( 34وَسَمِعَ الرَّبُّ صَوْتَ كَلامِكُمْ فَسَخِطَ وَأَقْسَمَ قَائِلاً:..) تثنية 1: 34
    (كَمَا أَقْسَمَ الرَّبُّ لهُمْ.) تثنية 2: 14 ، (21وَغَضِبَ الرَّبُّ عَليَّ بِسَبَبِكُمْ وَأَقْسَمَ إِنِّي لا أَعْبُرُ الأُرْدُنَّ وَلا أَدْخُلُ الأَرْضَ الجَيِّدَةَ التِي الرَّبُّ إِلهُكَ يُعْطِيكَ نَصِيباً.) تثنية 4: 21

    وفي غالبية الحالات كان قصاص الحنث في القسم، يفهم من القرينة، مثل: “هكذا يفعل الرب بي” ( راعوث 1: 17، صموئيل الثانى 3: 9 و17و35، 14: 44، صموئيل الثانى 3: 35، ملوك الأول 2: 23و 43، ملوك الثانى 6: 31 ). وفي بعض الحالات كان يحدد القصاص مثل: “يجعلك الرب مثل صدقيا ومثل أخآب اللذين قلاهما ملك بابل بلنار” (إرميا 29: 22).

    وبذلك تجد أن بولس وكتَّاب الأناجيل أخرجوا النصارى من عهد الرب، سواء بعدم الختان أو بعدم الالتزام بالناموس، أو الإلتزام بيوم السبت ، أو سبِّ الله والإيمان بفرية الخطيئة الأزلية، التى تتهم الله سبحانه وتعالى بالظلم وعدم الموضوعيَّة، أو إبعادهم عن جماعة الرب بتشجيعهم على أن يخصوا أنفسهم ، (والعجيب أن فضائحهم الجنسية فى هذا المجال تزكم الأنوف) ، أو حتى بعبادة الله الواحد الأحد ، الفرد الصمد، الذى لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد.

    فقد ألَّه شخصاً غير الله ، وجعله إله العالمين: (5وَلَهُمُ الآبَاءُ وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلَهاً مُبَارَكاً إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ.) رومية 9: !

  7. (((((((((((((((((((((((((((((((((مقارنة بسيطة بين يسوع النصاري (المذكور في كتابهم ويؤمنون به ) وبين عيسي ابن مريم عليه وعلي نبينا أفضل الصلاة والتسليم .))))))))))))))))==================
    ولينظر لكلاهما كل ذي عقل ويقارن هل ما ذكر في كتابهم يستحق أن يوصف بالمحبه كما يؤمنون “الله محبة ”
    وما ذكر في قرآننا حقا نبيا كريما .

    السادة أعضاء المنتدي الكرام

    سنتحدث أولا عن يسوع النصاري الموجود في كتابهم الذي يؤمنون به .
    وطبعا يسوعهم هذا يختلف تماما عن المسيح عيسى ابن مريم الذي نؤمن به نحن المسلمون .
    فلا يتهمني أحد أني أتكلم بالسوء عن نبي من انبياء الله … فأنا لا أتكلم عن عيسي عليه وعلي نبينا الصلاة والسلام وإنما أتكلم عن يسوع النصاري !!!!!!!!

    أخلاق يسوع النصاري مع أمه وفي حفل عرس قانا :

    ورد في إنجيل يوحنا
    ((2: 3 و لما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر
    2: 4 قال لها يسوع ما لي و لك يا امراة لم تات ساعتي بعد
    2: 5 قالت امه للخدام مهما قال لكم فافعلوه
    2: 6 و كانت ستة اجران من حجارة موضوعة هناك حسب تطهير اليهود يسع كل واحد مطرين او ثلاثة
    2: 7 قال لهم يسوع املاوا الاجران ماء فملاوها الى فوق
    2: 8 ثم قال لهم استقوا الان و قدموا الى رئيس المتكا فقدموا 2: 9 فلما ذاق رئيس المتكا الماء المتحول خمرا و لم يكن يعلم من اين هي لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا دعا رئيس المتكا العريس
    2: 10 و قال له كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا و متى سكروا فحينئذ الدون اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الان
    2: 11 هذه بداية الايات فعلها يسوع في قانا الجليل و اظهر مجده فامن به تلاميذه ))
    هل هذه أخلاق المحبه ” أن يتنكر يسوعكم من والدته ؟؟ وهكذا ينادي علي أمه (يا امراة ) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ولننظر سويا لأول آيه صنعها يسوعكم فقد كانت آية عظيمة مشرفة لأصحاب الأخلاق الحميدة و أظهر بها مجده فآمن به التلاميذ!!

    لاشك أن النصاري يعلموها جيدا فقد حول يسوع الماء إلى خمر!!……..تصوروا يا جماعة خمرا مش لبن أو عسل أو ………. للأسف … خمـــــرا !!!!!!! ً

    معجزة عظيمة أذهلت رئيس المتكأ الذي قال للعريس (كلُّ إنسانٍ إنما يصنعُ الخمرَ الجيدةَ أولاً ومتى سكروا فحينئذ الدون) ولم يكن يعلم أن يسوع هو الذي صنع الخمر فكان الخمر الذي صنعه يسوع خمراً معتقا لا غش فيه، حرصاً منه على صحة السكارى، فليس عند يسوع أنواع رديئة، بل الصَنْف كله ممتاز فاخر. لا شك أن الناس سعدوا وشربوا وعربدوا كما يعربد السكارى واختلط الحابل بالنابل ولا ضابط لهم، فهم في عرس.

    والسؤال هنا لأصحاب العقول : هل صناعة الخمر وعربدة السكارى أخلاق حميدة يتحلي بها الإله ؟ وهل ترويج الخمور ونشرها بين الناس من الأخلاق والأدب ******ي؟

    وهل هذه آية من السماء، أم آية من الشيطان ؟

    أهذه آية يتمجد بها؟! هل يتمجد الأنبياء بالفواحش ، فضلاً عن كونه ابن الله كما تدعون ؟!

    ألا تستحوا يا نصاري من إلهكم هذا

    هل صناعة الخمور آية! هل أتي يسوع ليهدي الناس إلى الخير والرشاد أم جاء ليفسدهم بالخمر والسكر؟ أليس أجدى لو حول الخمر إلى ماء، فنفع الناس والنبات والدواب، فبالماء حياة الناس، وبالخمر هلاكهم
    كان يسوع النصاري شريب خمر كما في لوقا :

    ((7: 33 لانه جاء يوحنا المعمدان لا ياكل خبزا و لا يشرب خمرا فتـقولون به شيطان
    7: 34 جاء ابن الانسان ياكل و يشرب فتقولون هوذا انسان اكول و شريب خمر محب للعشارين و الخطاة ))

    وطبعا أنتم تعلمون ان إبن الانسان من ألقاب المسيح كما تقول كتبكم ……..

    والكتاب يقول في الأمثال:
    ((20: 1 الخمر مستهزئة المسكر عجاج و من يترنح بهما فليس بحكيم

    فبشهادة كتابكم يسوع لم يكن حكيما إذ سقاهم الخمر.

    والملاك قال لزكريا عن يوحنا المعمدان في لوقا:
    ((1: 13 فقال له الملاك لا تخف يا زكريا لان طلبتك قد سمعت و امراتك اليصابات ستلد لك ابنا و تسميه يوحنا
    1: 14 و يكون لك فرح و ابتهاج و كثيرون سيفرحون بولادته
    1: 15 لانه يكون عظيما امام الرب و خمرا و مسكرا لا يشرب و من بطن امه يمتلئ من الروح القدس
    فإذا كان يوحنا عظيماً لأنه لا يشرب الخمر ولا المسكر، فماذا عن الذي كان شريبَ خمر؟ فإذا كان هذا عظيماً فيكون هذا وضيعاً. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    أرأيتم أن يسوعكم بشهادة كتابكم ((وضيع ))

    ((( ملحوظة :نحن المسلمون لا نقر بأن هذه الأفعال تصدر من نبي كريم ولكنكم بجهلكم ألصقتموها للإله الرحيم ….. فبئس القوم أنتم ))
    نعود مرة آخري إلي يسوع النصاري ونحن نبراء من أن تكون هذه تصرفات نبي كريم عليه وعلي نبينا أفضل الصلاة والتسليم

    في إنجيل متي ((12: 46 و فيما هو يكلم الجموع اذا امه و اخوته قد وقفوا خارجا طالبين ان يكلموه
    12: 47 فقال له واحد هوذا امك و اخوتك واقفون خارجا طالبين ان يكلموك
    12: 48 فاجاب و قال للقائل له من هي امي و من هم اخوتي
    12: 49 ثم مد يده نحو تلاميذه و قال ها امي و اخوتي ))

    لماذا لا يجيب أمه، ويحسن إليها أمام الناس، ليعطي القدوة في بر الوالدين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    وفي يوحنا :
    ((19: 25 و كانت واقفات عند صليب يسوع امه و اخت امه مريم زوجة كلوبا و مريم المجدلية
    19: 26 فلما راى يسوع امه و التلميذ الذي كان يحبه واقفا قال لامه يا امراة هوذا ابنك

    نلاحظ هنا أنه لا ينادي علي أمه بلفظ لائق ” أمي ” ولكن يا امراة ” هل هذا هو بر الوادين وإحترامهما .

    ألم يقل إلهكم لموسي في سفر اللاويين ((19: 1 و كلم الرب موسى قائلا
    19: 2 كلم كل جماعة بني اسرائيل و قل لهم تكونون قديسين لاني قدوس الرب الهكم
    19: 3 تهابون كل انسان امه و اباه و تحفظون سبوتي انا الرب الهكم

    وبهذا نجد أن يسوعكم خالف وصاياه ……… فلم يهاب أمه ولم يحترمها !!!!!!!

    يسوع يعترف بأنه ما جاء للصلب أو هدايه البشر أو ……………وإنما جاء ليفسد في الأرض ويفرق الأهل!!!

    فقال في متى : ((10: 34 لا تظنوا اني جئت لالقي سلاما على الارض ما جئت لالقي سلاما بل سيفا
    10: 35 فاني جئت لافرق الانسان ضد ابيه و الابنة ضد امها و الكنة ضد حماتها
    ويقول في لوقا :
    ((12: 49 جئت لالقي نارا على الارض فماذا اريد لو اضطرمت
    12: 50 و لي صبغة اصطبغها و كيف انحصر حتى تكمل
    12: 51 اتظنون اني جئت لاعطي سلاما على الارض كلا اقول لكم بل انقساما

    ياسلام علي الأخلاق ******ية المقدسة
    ((( ملحوظة :نحن المسلمون لا نقر بأن هذه الأفعال تصدر من نبي كريم ولكنكم بجهلكم ألصقتموها للإله الرحيم ….. فبئس القوم أنتم ))
    نعود مرة آخري إلي يسوع النصاري ونحن نبراء من أن تكون هذه تصرفات نبي كريم عليه وعلي نبينا أفضل الصلاة والتسليم

    يسوع لا يعرف الرحمة أو الشفقة :
    لوقا ((19: 27 اما اعدائي اولئك الذين لم يريدوا ان املك عليهم فاتوا بهم الى هنا و اذبحوهم قدامي

    يسوعكم منافق وهذا واضح من مخالفته لتعاليمه :

    فقد قال في متي ((5: 21 قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل و من قتل يكون مستوجب الحكم
    5: 22 و اما انا فاقول لكم ان كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم و من قال لاخيه رقا يكون مستوجب المجمع و من قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم

    ولكنه يفعل عكس ذلك تماما ………………

    فيسوعكم يصف بكل ماهو غير يهودي بالكلاب .
    مني ((15: 22 و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا
    15: 23 فلم يجبها بكلمة فتقدم تلاميذه و طلبوا اليه قائلين اصرفها لانها تصيح وراءنا
    15: 24 فاجاب و قال لم ارسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة
    15: 25 فاتت و سجدت له قائلة يا سيد اعني
    15: 26 فاجاب و قال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب
    15: 27 فقالت نعم يا سيد و الكلاب ايضا تاكل من الفتات الذي يسقط من مائدة اربابها
    15: 28 حينئذ اجاب يسوع و قال لها يا امراة عظيم ايمانك ليكن لك كما تريدين فشفيت ابنتها من تلك الساعة ))

    لقد جاءت هذه المرأة المسكينة هي وإبنتها وتوسلت ليسوعكم بالبكاء الشديد ولكن يسوعكم لم يرحمها , وهل يعقل هذا الفعل من أنبياء الله ؟ أن يأتي الناس إليهم يتضرعون إليهم ويجيبهم الأنبياء بوصفهم أنهم كلاب ؟ وبكل تأكيد لم تأت هذه المرأة باكية متوسلة ليسوع إلا وهي مؤمنة به !! ولولا أنها مؤمنة به ما جائته بهذه الطريقة …… ولكنه للأسف بدل حتى أن يصرفها برد جميل وصفها وأهلها وإبنتها بأنهم من الكلاب وأن اليهود أفضل منهم بقوله (( ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين و يطرح للكلاب))

    هل يعقل أن يصدر ذلك من إله الرحمة والعدل

    هل يعقل أن يكون هذا وأنتم نقلتم في إنجيلكم عنه قوله

    في إنجيل متى((9: 13 فاذهبوا و تعلموا ما هو اني اريد رحمة لا ذبيحة لاني لم ات لادعوا ابرارا بل خطاة الى التوبة

    هل الرحمة تكون مرهونة باليهود فقط ؟ وإذا كان لا يرحم غير اليهودي فهل يصفهم بالكلاب ؟!

    وبعدما أراقت هذه المرأة المسكينة آخر نقطة من ماء الكرامة الانسانية . وأقرت بأنها من الكلاب ((27 فقالت نعم يا سيد و الكلاب ايضا تاكل من الفتات الذي يسقط من مائدة اربابها )) فحينئذ فقط إستجاب لتوسلاتها !!!!!!!!

    أرأيتم أيها السادة ماذا فعل يسوع النصاري؟ لم يجب المرأة بشفاء إبنتها حتى أذلها وجعلها تصف نفسها بأنها من الكلاب وأن اليهود هم أسيادها وأنها وإبنتها وكل ماهو غير يهودي كالكلاب أسفل مائدة اليهود وبعد أن أرضى يسوع المزعوم غروره وشفى غليله من المرأة وتلذذ بالسادية عليها وجعلها تصف نفسها وقومها بالكلاب نعم :كلاب اليهود الذين يأكلون تحت مائدتهم من الفتات الذي يلقى على الأرض حينئذ رضى يسوع بقولها وشفى لها إبنتها فتدبر وتأمل يا أصاحب العقول .

    هل هذه أخلاق يسوع المحبه الذي تحبونه كما تخدعون في الكنائس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أم هناك من تلاعب في القصه لجعلك وكل من هو غير يهودي كلب ………

    ((( ملحوظة :نحن المسلمون لا نقر بأن هذه الأفعال تصدر من نبي كريم ولكنكم بجهلكم ألصقتموها للإله الرحيم ….. فبئس القوم أنتم ))
    نعود مرة آخري إلي يسوع النصاري ونحن نبراء من أن تكون هذه تصرفات نبي كريم عليه وعلي نبينا أفضل الصلاة والتسليم

    يسوع النصاري يسب الانبياء والرسل السابقين لمجيئه :
    يوحنا ((
    10: 8 جميع الذين اتوا قبلي هم سراق و لصوص و لكن الخراف لم تسمع لهم ))
    مع أن يسوع نفسه أقر بأنه جاء ليكمل ما جاء به موسي فقال في متي:
    ((5: 17 لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء ما جئت لانقض بل لاكمل
    أكتفي بهذا القدر القليل عن يسوعكم المذكور في كتابكم ……

    وقارن أيها النصراني بين يسوعكم هذا وبين المسيح عيسي ابن المريم المذكور في قرآننا لتعرف كيف الإسلام يكرم نبي الله عيسي وكيف كتابك جعله رجل بلا مبداء ولا أخلاق و……………

    قال تعالي في سورة مريم :
    ((اذْكُرْ فِي الكِتَابِ مَرْيَمَ إِذْ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانا شَرْقِيَّاً(16) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيَّاً (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيَّاً (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأَهَبَ لَكِ غُلاما زَكِيَّاً(19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيَّاً(20) قَالَ كذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيَّاً(21) فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانا قَصِيَّاً (22) فَأَجَاءَهَا المَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيَّاً (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيَّاً (24) وَ هُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيَّاً (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ البَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ اليَوْمَ إِنْسِيَّاً (26) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيِمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيَّاً (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيَّاً (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي المَهْدِ صَبِيَّاً (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيَّاً (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيَّاً (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي ولَمْ يجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيَّاً (32) وَ السَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدّتُ ويَوْمَ أَمُوتُ ويَوْمَ أُبْعَثُ حَيَّاً (33) ذَلِكَ عِيسَى ابنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِن وَّلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (35) و َإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (36) فَاخْتَلَفَ الأَحْزَابُ مِنْ بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ (37) أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا لَكِنِ الظَّالِمُونَ اليَوْمَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ (38) )) مريم

    صدق الله العظيم لصديق

    أولاً : ان الاسلام يدعو إلى توحيد الله في ذاته وصفاته ، ويقول : إنه هو وحده مستحق للعبادة لا غيره : (( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ ))

    بينما نجد المسيحية تدعو إلى عقيدة التثليث : الإله الأب ، والإله الابن ، والإله الروح القدس ، وتقول : إن الثلاثة جميعاً يستحقون العبادة .

    ثانيا : ان المسيح في الاسلام ما هو إلا رسول كريم من عند الله سبحانه وتعالى ، بينما هو الله في المسيحية .

    ثالثاً : ان المسيح في الاسلام جاء ليخرج بني اسرائيل من الضلال إلي الهدى ويدعوهم إلي عبادة الله وحده ، أما في المسيحية فإنه جاء ليقتل ويموت على الصليب كفارة عن خطيئة آدم .

    رابعاً : الإسلام يدعو إلى الإيمان والعمل مصداقاُ لقوله سبحانه وتعالى : (( مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ . )) البقرة : 62

    أما المسيحية فإنها تدعو إلي الايمان بالإله الابن وترك الاعمال وخاصة الطائفة الإنجيلية ، متبعين قول بولس : إِذْ نَعْلَمُ أَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَتَبَرَّرُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ، بَلْ بِإِيمَانِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، آمَنَّا نَحْنُ أَيْضاً بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، لِنَتَبَرَّرَ بِإِيمَانِ يَسُوعَ لاَ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ. لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ لاَ يَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا. [ غلاطية 2 : 16 ]

    خامساً : ان الاسلام يؤكد على ان الله سبحانه وتعالى غفور رحيم يقبل توبة العباد فهو القائل في كتابه العزيز (( : وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ )) أما المسيحية فإنها تؤمن بأن الله لم يعفو عن آدم ولم يشفق على ابنه حتى انتقم منه بالصلب .

    سادساً : ان الروح القدس في الاسلام هو الملك جبريل الذي أيد الله به المسيح عليه السلام أما المسيحية فإنها تزعم بأن الروح القدس هو الله .

    سابعاً: يصرح القرآن الكريم بأن المسيح عليه السلام كان وجيهاً في الدنيا والآخرة أما في الانجيل فنجده ذليلاً مهاناً بين اليهود فقد قاموا بضربه ولكمه وجلده والبصق عليه . . . [ متى 26 : 67 ] و [ لوقا 22 : 63 ] .

    ثامناً : يؤمن أهل الاسلام بأن الله أبطل مكر اليهود فلم يمكنهم من قتل المسيح . أما المسيحية فإنها تعلن بأن اليهود جلدوا المسيح وصلبوه .

    تاسعاً: جاء في القرآن الكريم ان الحواريين لبوا دعوة المسيح ونصروه : سورة الصف الآية 14 . أما الانجيل فإنه يحكي أن الحوارين هربوا وتركوا المسيح مرقس [ 14 : 50 ]

    عاشرا: ذكر القرآن الكريم على لسان المسيح عليه السلام (( إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )) ( المائدة : 118 )

    أما الانجيل فإنه يحكي بأن المسيح كان يدعو على الفريسيين والصدوقيين بالهلاك والدمار والشتم . . . كقوله لهم يا أولاد الافاعي ويا أغبياء ويا خبثاء ( راجع أخلاق المسيح _ الصفحة الرئيسية )

    الحادي عشر : إن الأنبياء والرسل في نظر الاسلام من عباد الله الصالحين المعصومين من الكبائر . أما في المسيحية فإن الانبياء أخس من الناس العاديين فمنهم من زنى ، ومنهم من عبد الاوثان ومنهم من شرب الخمر وتعرى أمام الناس . . ( راجع صفات الانبياء والمرسلين في الكتاب المقدس )

    الثاني عشر: القرآن الكريم يعلن بأن الله سبحانه وتعالى ليس كمثله شيىء يقول الله سبحانه وتعالى : (( فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجاً يَذْرَأُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير ُ)) (الشورى:11)

    أما الكتاب المقدس فقد جاء فيه ان الله يشبه الانسان [ تكوين 1 : 26 ]

    الثالث عشر : القرآن الكريم يعلن بأن الله لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد : (( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ (4) ))

    بينما المسيحية تؤمن بأن الله نزل الي الارض وعاش في رحم إمراة ثم خرج من فرجها في صورة طفل مولود .????????

    مقارنة بين الاعداد في القران الكريم:

    الحدث

    عدد المرات

    الحدث

    عدد المرات
    1

    دنيا

    115

    آخرة

    115
    2

    ملائكة

    88

    شياطين

    88
    3

    الناس

    50

    الأنبياء

    50
    4

    صلاح

    50

    فساد

    50
    5

    إبليس

    11

    الاستعاذة من إبليس

    11
    6

    المسلمين

    41

    جهاد

    41
    7

    زكاة

    88

    بركة

    88
    8

    محمد

    4

    شريعة

    4
    9

    امرأة

    24

    رجل

    24
    10

    الحياة

    145

    الموت

    145
    11

    الصالحات

    167

    السيئات

    167
    12

    اليسر

    36

    العسر

    12
    13

    الأبرار

    6

    الفجار

    3
    14

    الجهر

    16

    العلانية

    16
    15

    المحبة

    83

    الطاعة

    83
    16

    الهدى

    79

    الرحمة

    79
    17

    السلام

    50

    الطيبات

    50
    18

    الشدة

    102

    الصبر

    102
    19

    المصيبة

    75

    الشكر

    75
    20

    الجزاء

    117

    المغفرة

    234

    والسؤال : هل يمكن أن تكون هذه الأعداد التي وردت في القرآن من قبيل المصادفة !

  8. إلى القُمّص المشلوح:
    مقتطفات ممتعة من الكتاب المقدس
    إبراهيم عوض

    فى أحد المواقع التبشيرية قرأت العبارة التالية فى مقال يحاول صاحبه على نحو مضحك أن يقنع قارئه المسلم بأن القرآن يشهد لعيسى بن مريم بالألوهية، وهى بعنوان “نصيحة مهمة لقراءة نص الكتاب المقدس”: “لقد عشتَ أنت في حالة عدم اليقين بخصوص أبديتك كل هذه السنين، ولا تستطيع أن تتحمل تكاليف خسارة الأبدية. لذلك قبل كل مرة تأتي فيها لقراءة كلمات الإنجيل المباركة ارفع قلبك بصلاة صغيرة إلى الله قائلاً: يا رب، أرشدني لفهم كلمات كتابك وشدد إيماني كي أقبل ما تقنعني أنت به. ساعدني لكي أفهم مشيئتك ولكي أعمل إرادتك في حياتي”. وقد نزلت على رأى الكاتب رغبة منى فى تمحيص أفكارى واقتناعاتى، وقرأت الكتاب المقدس من جديد أكثر من مرة، ودعوت الله من عمق أعماق قلبى أن ينير بصيرتى للحق وأن يرفع عن عينى غشاوة الباطل إذا كان ثمة باطل عندى يشوش على عقلى ويختم على قلبى، فكانت النتيجة هى الخروج من قراءتى بالمختارات التالية التى ألهمنى الله، بعد أن دعوته وألحفت فى الدعاء، ألا احتجزها لنفسى بل أشرك فيها قرائى الأعزاء معى. فما رأيكم؟ تعالوا من فضلكم لنقرأ ونستمتع:

    إلى القُمّص المشلوح:
    مقتطفات ممتعة من الكتاب المقدس
    د. إبراهيم عوض
    يسلك المبشرون سبيلا مخادعة عند مخاطبتهم لعوامّ المسلمين، إذ يحاولون أن يوهموهم بأن الكتاب المقدس الذى مع اليهود والنصارى الآن هو التوراة والإنجيل اللذان ورد ذكرهما فى القرآن المجيد وقال عنهما إنهما وحى أوحاه الله لموسى وعيسى. إنه خداع رخيص واستغفال للعقول، فالتوراة والإنجيل شىء، والكتاب المقدس شىء آخر. الكتاب المقدس هو، فى أحسن أحواله، يشبه على نحوٍ ما السيرة النبوية، إذ كتبه رجال الدين اليهود والنصارى بعد وفاة موسى وعيسى: كَتَبَ اليهودُ “العهدَ القديم”، وكتَبَ َالنصارى “العهدَ الجديد”، أما التوراة والإنجيل اللذان يتحدث عنهما القرآن فقد اختفيا، وإن لم يمنع هذا من وجود بعض العبارات أو المعانى من التوراة والإنجيل فى الكتابين المذكورين. فى ضوء هذا أرجو من القراء أن يصحبونا فى هذه الجولة خلال الكتاب المقدس نطّلع فيها على بعض النصوص الممتعة التى انتقيتها لهم لكى يَرَوْا بأنفسهم أن ذلك الكتاب ليس هو الوحى الإلهى الذى نزل على موسى وعيسى عليهما السلام، بل هو شىء آخر سطرته يد البشر بما فى عقول البشر وقلوبهم من أهواء ونزوات وشهوات وأخطاء مضحكة لا تدخل العقل! فهيا إلى هناك:

    تكوين 2 (الله عندهم يتعب ويستريح، فالحمل ثقيل عليه! أستغفر الله):
    1فأُكْمِلَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ وَكُلُّ جُنْدِهَا. 2وَفَرَغَ اللهُ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. فَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. 3وَبَارَكَ اللهُ الْيَوْمَ السَّابعَ وَقَدَّسَهُ، لأَنَّهُ فِيهِ اسْتَرَاحَ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ اللهُ خَالِقًا.

    تكوين 3 (إله هذا أم شيخ بلد يتفقد أملاكه ساعة العصر؟):
    8وَسَمِعَا صَوْتَ الرَّبِّ الإِلهِ مَاشِيًا فِي الْجَنَّةِ عِنْدَ هُبُوبِ رِيحِ النَّهَارِ، فَاخْتَبَأَ آدَمُ وَامْرَأَتُهُ مِنْ وَجْهِ الرَّبِّ الإِلهِ فِي وَسَطِ شَجَرِ الْجَنَّةِ. 9فَنَادَى الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ وَقَالَ لَهُ: «أَيْنَ أَنْتَ؟». 10فَقَالَ: «سَمِعْتُ صَوْتَكَ فِي الْجَنَّةِ فَخَشِيتُ، لأَنِّي عُرْيَانٌ فَاخْتَبَأْتُ».

    تكوين 3 (يا له من إله حاقد!):
    22وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: «هُوَذَا الإِنْسَانُ قَدْ صَارَ كَوَاحِدٍ مِنَّا عَارِفًا الْخَيْرَ وَالشَّرَّ. وَالآنَ لَعَلَّهُ يَمُدُّ يَدَهُ وَيَأْخُذُ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ أَيْضًا وَيَأْكُلُ وَيَحْيَا إِلَى الأَبَدِ». 23فَأَخْرَجَهُ الرَّبُّ الإِلهُ مِنْ جَنَّةِ عَدْنٍ لِيَعْمَلَ الأَرْضَ الَّتِي أُخِذَ مِنْهَا. 24فَطَرَدَ الإِنْسَانَ، وَأَقَامَ شَرْقِيَّ جَنَّةِ عَدْنٍ الْكَرُوبِيمَ، وَلَهِيبَ سَيْفٍ مُتَقَلِّبٍ لِحِرَاسَةِ طَرِيقِ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ.

    تكوين 6 (الله ينجب ذكورا لا إناثا، ويندم على ما خلق!):
    1وَحَدَثَ لَمَّا ابْتَدَأَ النَّاسُ يَكْثُرُونَ عَلَى الأَرْضِ، وَوُلِدَ لَهُمْ بَنَاتٌ، 2أَنَّ أَبْنَاءَ اللهِ رَأَوْا بَنَاتِ النَّاسِ أَنَّهُنَّ حَسَنَاتٌ. فَاتَّخَذُوا لأَنْفُسِهِمْ نِسَاءً مِنْ كُلِّ مَا اخْتَارُوا. 3فَقَالَ الرَّبُّ: «لاَ يَدِينُ رُوحِي فِي الإِنْسَانِ إِلَى الأَبَدِ، لِزَيَغَانِهِ، هُوَ بَشَرٌ. وَتَكُونُ أَيَّامُهُ مِئَةً وَعِشْرِينَ سَنَةً». 4كَانَ فِي الأَرْضِ طُغَاةٌ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ. وَبَعْدَ ذلِكَ أَيْضًا إِذْ دَخَلَ بَنُو اللهِ عَلَى بَنَاتِ النَّاسِ وَوَلَدْنَ لَهُمْ أَوْلاَدًا، هؤُلاَءِ هُمُ الْجَبَابِرَةُ الَّذِينَ مُنْذُ الدَّهْرِ ذَوُو اسْمٍ.
    5وَرَأَى الرَّبُّ أَنَّ شَرَّ الإِنْسَانِ قَدْ كَثُرَ فِي الأَرْضِ، وَأَنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ أَفْكَارِ قَلْبِهِ إِنَّمَا هُوَ شِرِّيرٌ كُلَّ يَوْمٍ. 6فَحَزِنَ الرَّبُّ أَنَّهُ عَمِلَ الإِنْسَانَ فِي الأَرْضِ، وَتَأَسَّفَ فِي قَلْبِهِ. 7فَقَالَ الرَّبُّ: «أَمْحُو عَنْ وَجْهِ الأَرْضِ الإِنْسَانَ الَّذِي خَلَقْتُهُ، الإِنْسَانَ مَعَ بَهَائِمَ وَدَبَّابَاتٍ وَطُيُورِ السَّمَاءِ، لأَنِّي حَزِنْتُ أَنِّي عَمِلْتُهُمْ». 8وَأَمَّا نُوحٌ فَوَجَدَ نِعْمَةً فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ.

    تكوين 9 (نبى الله نوح يَسْكَر “طينة” وتتعرى سوأته!):
    20وَابْتَدَأَ نُوحٌ يَكُونُ فَلاَّحًا وَغَرَسَ كَرْمًا. 21وَشَرِبَ مِنَ الْخَمْرِ فَسَكِرَ وَتَعَرَّى دَاخِلَ خِبَائِهِ. 22فَأَبْصَرَ حَامٌ أَبُو كَنْعَانَ عَوْرَةَ أَبِيهِ، وَأَخْبَرَ أَخَوَيْهِ خَارِجًا. 23فَأَخَذَ سَامٌ وَيَافَثُ الرِّدَاءَ وَوَضَعَاهُ عَلَى أَكْتَافِهِمَا وَمَشَيَا إِلَى الْوَرَاءِ، وَسَتَرَا عَوْرَةَ أَبِيهِمَا وَوَجْهَاهُمَا إِلَى الْوَرَاءِ. فَلَمْ يُبْصِرَا عَوْرَةَ أَبِيهِمَا. 24فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ نُوحٌ مِنْ خَمْرِهِ، عَلِمَ مَا فَعَلَ بِهِ ابْنُهُ الصَّغِيرُ، 25فَقَالَ: «مَلْعُونٌ كَنْعَانُ! عَبْدَ الْعَبِيدِ يَكُونُ لإِخْوَتِهِ». 26وَقَالَ: «مُبَارَكٌ الرَّبُّ إِلهُ سَامٍ. وَلْيَكُنْ كَنْعَانُ عَبْدًا لَهُمْ. 27لِيَفْتَحِ اللهُ لِيَافَثَ فَيَسْكُنَ فِي مَسَاكِنِ سَامٍ، وَلْيَكُنْ كَنْعَانُ عَبْدًا لَهُمْ».

    تكوين 11 (هل يمكن أن يكون الإله حقودا، وإلى هذه الدرجة؟):
    1وَكَانَتِ الأَرْضُ كُلُّهَا لِسَانًا وَاحِدًا وَلُغَةً وَاحِدَةً. 2وَحَدَثَ فِي ارْتِحَالِهِمْ شَرْقًا أَنَّهُمْ وَجَدُوا بُقْعَةً فِي أَرْضِ شِنْعَارَ وَسَكَنُوا هُنَاكَ. 3وَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «هَلُمَّ نَصْنَعُ لِبْنًا وَنَشْوِيهِ شَيًّا». فَكَانَ لَهُمُ اللِّبْنُ مَكَانَ الْحَجَرِ، وَكَانَ لَهُمُ الْحُمَرُ مَكَانَ الطِّينِ. 4وَقَالُوا: «هَلُمَّ نَبْنِ لأَنْفُسِنَا مَدِينَةً وَبُرْجًا رَأْسُهُ بِالسَّمَاءِ. وَنَصْنَعُ لأَنْفُسِنَا اسْمًا لِئَلاَّ نَتَبَدَّدَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ». 5فَنَزَلَ الرَّبُّ لِيَنْظُرَ الْمَدِينَةَ وَالْبُرْجَ اللَّذَيْنِ كَانَ بَنُو آدَمَ يَبْنُونَهُمَا. 6وَقَالَ الرَّبُّ: «هُوَذَا شَعْبٌ وَاحِدٌ وَلِسَانٌ وَاحِدٌ لِجَمِيعِهِمْ، وَهذَا ابْتِدَاؤُهُمْ بِالْعَمَلِ. وَالآنَ لاَ يَمْتَنِعُ عَلَيْهِمْ كُلُّ مَا يَنْوُونَ أَنْ يَعْمَلُوهُ. 7هَلُمَّ نَنْزِلْ وَنُبَلْبِلْ هُنَاكَ لِسَانَهُمْ حَتَّى لاَ يَسْمَعَ بَعْضُهُمْ لِسَانَ بَعْضٍ». 8فَبَدَّدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ هُنَاكَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ، فَكَفُّوا عَنْ بُنْيَانِ الْمَدِينَةِ، 9لِذلِكَ دُعِيَ اسْمُهَا «بَابِلَ» لأَنَّ الرَّبَّ هُنَاكَ بَلْبَلَ لِسَانَ كُلِّ الأَرْضِ. وَمِنْ هُنَاكَ بَدَّدَهُمُ الرَّبُّ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ.
    تكوين 12 (إبراهيم يديّث على زوجته من أجل شويّة مواشٍ! أمعقول هذا؟):
    10وَحَدَثَ جُوعٌ فِي الأَرْضِ، فَانْحَدَرَ أَبْرَامُ إِلَى مِصْرَ لِيَتَغَرَّبَ هُنَاكَ، لأَنَّ الْجُوعَ فِي الأَرْضِ كَانَ شَدِيدًا. 11وَحَدَثَ لَمَّا قَرُبَ أَنْ يَدْخُلَ مِصْرَ أَنَّهُ قَالَ لِسَارَايَ امْرَأَتِهِ: «إِنِّي قَدْ عَلِمْتُ أَنَّكِ امْرَأَةٌ حَسَنَةُ الْمَنْظَرِ. 12فَيَكُونُ إِذَا رَآكِ الْمِصْرِيُّونَ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ: هذِهِ امْرَأَتُهُ. فَيَقْتُلُونَنِي وَيَسْتَبْقُونَكِ. 13قُولِي إِنَّكِ أُخْتِي، لِيَكُونَ لِي خَيْرٌ بِسَبَبِكِ وَتَحْيَا نَفْسِي مِنْ أَجْلِكِ».
    14فَحَدَثَ لَمَّا دَخَلَ أَبْرَامُ إِلَى مِصْرَ أَنَّ الْمِصْرِيِّينَ رَأَوْا الْمَرْأَةَ أَنَّهَا حَسَنَةٌ جِدًّا. 15وَرَآهَا رُؤَسَاءُ فِرْعَوْنَ وَمَدَحُوهَا لَدَى فِرْعَوْنَ، فَأُخِذَتِ الْمَرْأَةُ إِلَى بَيْتِ فِرْعَوْنَ، 16فَصَنَعَ إِلَى أَبْرَامَ خَيْرًا بِسَبَبِهَا، وَصَارَ لَهُ غَنَمٌ وَبَقَرٌ وَحَمِيرٌ وَعَبِيدٌ وَإِمَاءٌ وَأُتُنٌ وَجِمَالٌ. 17فَضَرَبَ الرَّبُّ فِرْعَوْنَ وَبَيْتَهُ ضَرَبَاتٍ عَظِيمَةً بِسَبَبِ سَارَايَ امْرَأَةِ أَبْرَامَ. 18فَدَعَا فِرْعَوْنُ أَبْرَامَ وَقَالَ: «مَا هذَا الَّذِي صَنَعْتَ بِي؟ لِمَاذَا لَمْ تُخْبِرْنِي أَنَّهَا امْرَأَتُكَ؟ 19لِمَاذَا قُلْتَ: هِيَ أُخْتِي، حَتَّى أَخَذْتُهَا لِي لِتَكُونَ زَوْجَتِي؟ وَالآنَ هُوَذَا امْرَأَتُكَ! خُذْهَا وَاذْهَبْ!». 20فَأَوْصَى عَلَيْهِ فِرْعَوْنُ رِجَالاً فَشَيَّعُوهُ وَامْرَأَتَهُ وَكُلَّ مَا كَانَ لَهُ.

    تكوين 17 (الله يعاهد إبراهيم وذريته إلى الأبد على الختان، فيأتى بولس ويلغيه):
    9وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيم: «وَأَمَّا أَنْتَ فَتَحْفَظُ عَهْدِي، أَنْتَ وَنَسْلُكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ. 10هذَا هُوَ عَهْدِي الَّذِي تَحْفَظُونَهُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ، وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ: يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ، 11فَتُخْتَنُونَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِكُمْ، فَيَكُونُ عَلاَمَةَ عَهْدٍ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ. 12اِبْنَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ فِي أَجْيَالِكُمْ: وَلِيدُ الْبَيْتِ، وَالْمُبْتَاعُ بِفِضَّةٍ مِنْ كُلِّ ابْنِ غَرِيبٍ لَيْسَ مِنْ نَسْلِكَ. 13يُخْتَنُ خِتَانًا وَلِيدُ بَيْتِكَ وَالْمُبْتَاعُ بِفِضَّتِكَ، فَيَكُونُ عَهْدِي فِي لَحْمِكُمْ عَهْدًا أَبَدِيًّا. 14وَأَمَّا الذَّكَرُ الأَغْلَفُ الَّذِي لاَ يُخْتَنُ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا. إِنَّهُ قَدْ نَكَثَ عَهْدِي».

    تكوين 19 ( ابنتا لوط اغتصبتا أباهما وحبلتا منه! يا واقعة مطيَّنة!):
    30وَصَعِدَ لُوطٌ مِنْ صُوغَرَ وَسَكَنَ فِي الْجَبَلِ، وَابْنَتَاهُ مَعَهُ، لأَنَّهُ خَافَ أَنْ يَسْكُنَ فِي صُوغَرَ. فَسَكَنَ فِي الْمَغَارَةِ هُوَ وَابْنَتَاهُ. 31وَقَالَتِ الْبِكْرُ لِلصَّغِيرَةِ: «أَبُونَا قَدْ شَاخَ، وَلَيْسَ فِي الأَرْضِ رَجُلٌ لِيَدْخُلَ عَلَيْنَا كَعَادَةِ كُلِّ الأَرْضِ. 32هَلُمَّ نَسْقِي أَبَانَا خَمْرًا وَنَضْطَجعُ مَعَهُ، فَنُحْيِي مِنْ أَبِينَا نَسْلاً». 33فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْرًا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ، وَدَخَلَتِ الْبِكْرُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَ أَبِيهَا، وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا. 34وَحَدَثَ فِي الْغَدِ أَنَّ الْبِكْرَ قَالَتْ لِلصَّغِيرَةِ: «إِنِّي قَدِ اضْطَجَعْتُ الْبَارِحَةَ مَعَ أَبِي. نَسْقِيهِ خَمْرًا اللَّيْلَةَ أَيْضًا فَادْخُلِي اضْطَجِعِي مَعَهُ، فَنُحْيِيَ مِنْ أَبِينَا نَسْلاً». 35فَسَقَتَا أَبَاهُمَا خَمْرًا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أَيْضًا، وَقَامَتِ الصَّغِيرَةُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَهُ، وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلاَ بِقِيَامِهَا، 36فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أَبِيهِمَا. 37فَوَلَدَتِ الْبِكْرُ ابْنًا وَدَعَتِ اسْمَهُ «مُوآبَ»، وَهُوَ أَبُو الْمُوآبِيِّينَ إِلَى الْيَوْمِ. 38وَالصَّغِيرَةُ أَيْضًا وَلَدَتِ ابْنًا وَدَعَتِ اسْمَهُ «بِنْ عَمِّي»، وَهُوَ أَبُو بَنِي عَمُّونَ إِلَى الْيَوْمِ.

    تكوين 22 (كيف يكون إسحاق هو وحيد إبراهيم، وكان قد أنجب إسماعيل قبل ذلك بسنوات؟):
    وَحَدَثَ بَعْدَ هذِهِ الأُمُورِ أَنَّ اللهَ امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ، فَقَالَ لَهُ: «يَا إِبْرَاهِيمُ!». فَقَالَ: «هأَنَذَا». 2فَقَالَ: «خُذِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ، الَّذِي تُحِبُّهُ، إِسْحَاقَ، وَاذْهَبْ إِلَى أَرْضِ الْمُرِيَّا، وَأَصْعِدْهُ هُنَاكَ مُحْرَقَةً عَلَى أَحَدِ الْجِبَالِ الَّذِي أَقُولُ لَكَ». 3فَبَكَّرَ إِبْرَاهِيمُ صَبَاحًا وَشَدَّ عَلَى حِمَارِهِ، وَأَخَذَ اثْنَيْنِ مِنْ غِلْمَانِهِ مَعَهُ، وَإِسْحَاقَ ابْنَهُ، وَشَقَّقَ حَطَبًا لِمُحْرَقَةٍ، وَقَامَ وَذَهَبَ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي قَالَ لَهُ اللهُ. 4وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ رَفَعَ إِبْرَاهِيمُ عَيْنَيْهِ وَأَبْصَرَ الْمَوْضِعَ مِنْ بَعِيدٍ، 5فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ لِغُلاَمَيْهِ: «اجْلِسَا أَنْتُمَا ههُنَا مَعَ الْحِمَارِ، وَأَمَّا أَنَا وَالْغُلاَمُ فَنَذْهَبُ إِلَى هُنَاكَ وَنَسْجُدُ، ثُمَّ نَرْجعُ إِلَيْكُمَا». 6فَأَخَذَ إِبْرَاهِيمُ حَطَبَ الْمُحْرَقَةِ وَوَضَعَهُ عَلَى إِسْحَاقَ ابْنِهِ، وَأَخَذَ بِيَدِهِ النَّارَ وَالسِّكِّينَ. فَذَهَبَا كِلاَهُمَا مَعًا. 7وَكَلَّمَ إِسْحَاقُ إِبْرَاهِيمَ أَبِاهُ وَقَالَ: «يَا أَبِي!». فَقَالَ: «هأَنَذَا يَا ابْنِي». فَقَالَ: «هُوَذَا النَّارُ وَالْحَطَبُ، وَلكِنْ أَيْنَ الْخَرُوفُ لِلْمُحْرَقَةِ؟» 8فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ: «اللهُ يَرَى لَهُ الْخَرُوفَ لِلْمُحْرَقَةِ يَا ابْنِي». فَذَهَبَا كِلاَهُمَا مَعًا.
    9فَلَمَّا أَتَيَا إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي قَالَ لَهُ اللهُ، بَنَى هُنَاكَ إِبْرَاهِيمُ الْمَذْبَحَ وَرَتَّبَ الْحَطَبَ وَرَبَطَ إِسْحَاقَ ابْنَهُ وَوَضَعَهُ عَلَى الْمَذْبَحِ فَوْقَ الْحَطَبِ. 10ثُمَّ مَدَّ إِبْرَاهِيمُ يَدَهُ وَأَخَذَ السِّكِّينَ لِيَذْبَحَ ابْنَهُ. 11فَنَادَاهُ مَلاَكُ الرَّبِّ مِنَ السَّمَاءِ وَقَالَ: «إِبْرَاهِيمُ! إِبْرَاهِيمُ!». فَقَالَ: «هأَنَذَا» 12فَقَالَ: «لاَ تَمُدَّ يَدَكَ إِلَى الْغُلاَمِ وَلاَ تَفْعَلْ بِهِ شَيْئًا، لأَنِّي الآنَ عَلِمْتُ أَنَّكَ خَائِفٌ اللهَ، فَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ عَنِّي». 13فَرَفَعَ إِبْرَاهِيمُ عَيْنَيْهِ وَنَظَرَ وَإِذَا كَبْشٌ وَرَاءَهُ مُمْسَكًا فِي الْغَابَةِ بِقَرْنَيْهِ، فَذَهَبَ إِبْرَاهِيمُ وَأَخَذَ الْكَبْشَ وَأَصْعَدَهُ مُحْرَقَةً عِوَضًا عَنِ ابْنِهِ. 14فَدَعَا إِبْرَاهِيمُ اسْمَ ذلِكَ الْمَوْضِعِ «يَهْوَهْ يِرْأَهْ». حَتَّى إِنَّهُ يُقَالُ الْيَوْمَ: «فِي جَبَلِ الرَّبِّ يُرَى».
    15وَنَادَى مَلاَكُ الرَّبِّ إِبْرَاهِيمَ ثَانِيَةً مِنَ السَّمَاءِ 16وَقَالَ: «بِذَاتِي أَقْسَمْتُ يَقُولُ الرَّبُّ، أَنِّي مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ فَعَلْتَ هذَا الأَمْرَ، وَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ، 17أُبَارِكُكَ مُبَارَكَةً، وَأُكَثِّرُ نَسْلَكَ تَكْثِيرًا كَنُجُومِ السَّمَاءِ وَكَالرَّمْلِ الَّذِي عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ، وَيَرِثُ نَسْلُكَ بَابَ أَعْدَائِهِ، 18وَيَتَبَارَكُ فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ، مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِي». 19ثُمَّ رَجَعَ إِبْرَاهِيمُ إِلَى غُلاَمَيْهِ، فَقَامُوا وَذَهَبُوا مَعًا إِلَى بِئْرِ سَبْعٍ. وَسَكَنَ إِبْرَاهِيمُ فِي بِئْرِ سَبْعٍ.

    تكوين 25 (كما أعطَوْا بكورية إسماعيل لإسحاق، خدع يعقوب بن إسحاق أخاه عيسو واشترى منه بكوريته بطبق عدس!):
    19وَهذِهِ مَوَالِيدُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ: وَلَدَ إِبْرَاهِيمُ إِسْحَاقَ. 20وَكَانَ إِسْحَاقُ ابْنَ أَرْبَعِينَ سَنَةً لَمَّا اتَّخَذَ لِنَفْسِهِ زَوْجَةً، رِفْقَةَ بِنْتَ بَتُوئِيلَ الأَرَامِيِّ، أُخْتَ لاَبَانَ الأَرَامِيِّ مِنْ فَدَّانَِ أَرَامَ. 21وَصَلَّى إِسْحَاقُ إِلَى الرَّبِّ لأَجْلِ امْرَأَتِهِ لأَنَّهَا كَانَتْ عَاقِرًا، فَاسْتَجَابَ لَهُ الرَّبُّ، فَحَبِلَتْ رِفْقَةُ امْرَأَتُهُ. 22وَتَزَاحَمَ الْوَلَدَانِ فِي بَطْنِهَا، فَقَالَتْ: «إِنْ كَانَ هكَذَا فَلِمَاذَا أَنَا؟» فَمَضَتْ لِتَسْأَلَ الرَّبَّ. 23فَقَالَ لَهَا الرَّبُّ: «فِي بَطْنِكِ أُمَّتَانِ، وَمِنْ أَحْشَائِكِ يَفْتَرِقُ شَعْبَانِ: شَعْبٌ يَقْوَى عَلَى شَعْبٍ، وَكَبِيرٌ يُسْتَعْبَدُ لِصَغِيرٍ».
    24فَلَمَّا كَمُلَتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ إِذَا فِي بَطْنِهَا تَوْأَمَانِ. 25فَخَرَجَ ألأَوَّلُ أَحْمَرَ، كُلُّهُ كَفَرْوَةِ شَعْرٍ، فَدَعَوْا اسْمَهُ «عِيسُوَ». 26وَبَعْدَ ذلِكَ خَرَجَ أَخُوهُ وَيَدُهُ قَابِضَةٌ بِعَقِبِ عِيسُو، فَدُعِيَ اسْمُهُ «يَعْقُوبَ». وَكَانَ إِسْحَاقُ ابْنَ سِتِّينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْهُمَا.
    27فَكَبِرَ الْغُلاَمَانِ، وَكَانَ عِيسُو إِنْسَانًا يَعْرِفُ الصَّيْدَ، إِنْسَانَ الْبَرِّيَّةِ، وَيَعْقُوبُ إِنْسَانًا كَامِلاً يَسْكُنُ الْخِيَامَ. 28فَأَحَبَّ إِسْحَاقُ عِيسُوَ لأَنَّ فِي فَمِهِ صَيْدًا، وَأَمَّا رِفْقَةُ فَكَانَتْ تُحِبُّ يَعْقُوبَ. 29وَطَبَخَ يَعْقُوبُ طَبِيخًا، فَأَتَى عِيسُو مِنَ الْحَقْلِ وَهُوَ قَدْ أَعْيَا. 30فَقَالَ عِيسُو لِيَعْقُوبَ: «أَطْعِمْنِي مِنْ هذَا الأَحْمَرِ لأَنِّي قَدْ أَعْيَيْتُ». لِذلِكَ دُعِيَ اسْمُهُ «أَدُومَ». 31فَقَالَ يَعْقُوبُ: «بِعْنِي الْيَوْمَ بَكُورِيَّتَكَ». 32فَقَالَ عِيسُو: «هَا أَنَا مَاضٍ إِلَى الْمَوْتِ، فَلِمَاذَا لِي بَكُورِيَّةٌ؟» 33فَقَالَ يَعْقُوبُ: «احْلِفْ لِيَ الْيَوْمَ». فَحَلَفَ لَهُ، فَبَاعَ بَكُورِيَّتَهُ لِيَعْقُوبَ. 34فَأَعْطَى يَعْقُوبُ عِيسُوَ خُبْزًا وَطَبِيخَ عَدَسٍ، فَأَكَلَ وَشَرِبَ وَقَامَ وَمَضَى. فَاحْتَقَرَ عِيسُو الْبَكُورِيَّةَ.

    تكوين 26 (وإسحاق يقلد أباه فى التدييث هو أيضا على زوجته):

    1وَكَانَ فِي الأَرْضِ جُوعٌ غَيْرُ الْجُوعِ الأَوَّلِ الَّذِي كَانَ فِي أَيَّامِ إِبْرَاهِيمَ، فَذَهَبَ إِسْحَاقُ إِلَى أَبِيمَالِكَ مَلِكِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ، إِلَى جَرَارَ. 2وَظَهَرَ لَهُ الرَّبُّ وَقَالَ: «لاَ تَنْزِلْ إِلَى مِصْرَ. اسْكُنْ فِي الأَرْضِ الَّتِي أَقُولُ لَكَ. 3تَغَرَّبْ فِي هذِهِ الأَرْضِ فَأَكُونَ مَعَكَ وَأُبَارِكَكَ، لأَنِّي لَكَ وَلِنَسْلِكَ أُعْطِي جَمِيعَ هذِهِ الْبِلاَدِ، وَأَفِي بِالْقَسَمِ الَّذِي أَقْسَمْتُ لإِبْرَاهِيمَ أَبِيكَ. 4وَأُكَثِّرُ نَسْلَكَ كَنُجُومِ السَّمَاءِ، وَأُعْطِي نَسْلَكَ جَمِيعَ هذِهِ الْبِلاَدِ، وَتَتَبَارَكُ فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ، 5مِنْ أَجْلِ أَنَّ إِبْرَاهِيمَ سَمِعَ لِقَوْلِي وَحَفِظَ مَا يُحْفَظُ لِي: أَوَامِرِي وَفَرَائِضِي وَشَرَائِعِي». 6فَأَقَامَ إِسْحَاقُ فِي جَرَارَ.
    7وَسَأَلَهُ أَهْلُ الْمَكَانِ عَنِ امْرَأَتِهِ، فَقَالَ: «هِيَ أُخْتِي». لأَنَّهُ خَافَ أَنْ يَقُولَ: «امْرَأَتِي» لَعَلَّ أَهْلَ الْمَكَانِ: «يَقْتُلُونَنِي مِنْ أَجْلِ رِفْقَةَ» لأَنَّهَا كَانَتْ حَسَنَةَ الْمَنْظَرِ. 8وَحَدَثَ إِذْ طَالَتْ لَهُ الأَيَّامُ هُنَاكَ أَنَّ أَبِيمَالِكَ مَلِكَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ أَشْرَفَ مِنَ الْكُوَّةِ وَنَظَرَ، وَإِذَا إِسْحَاقُ يُلاَعِبُ رِفْقَةَ امْرَأَتَهُ. 9فَدَعَا أَبِيمَالِكُ إِسْحَاقَ وَقَالَ: «إِنَّمَا هِيَ امْرَأَتُكَ! فَكَيْفَ قُلْتَ: هِيَ أُخْتِي؟» فَقَالَ لَهُ إِسْحَاقُ: «لأَنِّي قُلْتُ: لَعَلِّي أَمُوتُ بِسَبَبِهَا». 10فَقَالَ أَبِيمَالِكُ: «مَا هذَا الَّذِي صَنَعْتَ بِنَا؟ لَوْلاَ قَلِيلٌ لاضْطَجَعَ أَحَدُ الشَّعْبِ مَعَ امْرَأَتِكَ فَجَلَبْتَ عَلَيْنَا ذَنْبًا». 11فَأَوْصَى أَبِيمَالِكُ جَمِيعَ الشَّعْبِ قَائِلاً: «الَّذِي يَمَسُّ هذَا الرَّجُلَ أَوِ امْرَأَتَهُ مَوْتًا يَمُوتُ».

    تكوين27 (أية بركة هذه التى يحصل عليها صاحبها بالغش والحقد؟ ومن هو؟ إنه نبى ابن نبى، وبمساعدة أمه زوجة النبى!):

    1وَحَدَثَ لَمَّا شَاخَ إِسْحَاقُ وَكَلَّتْ عَيْنَاهُ عَنِ النَّظَرِ، أَنَّهُ دَعَا عِيسُوَ ابْنَهُ الأَكْبَرَ وَقَالَ لَهُ: «يَا ابْنِي». فَقَالَ لَهُ: «هأَنَذَا». 2فَقَالَ: «إِنَّنِي قَدْ شِخْتُ وَلَسْتُ أَعْرِفُ يَوْمَ وَفَاتِي. 3فَالآنَ خُذْ عُدَّتَكَ: جُعْبَتَكَ وَقَوْسَكَ، وَاخْرُجْ إِلَى الْبَرِّيَّةِ وَتَصَيَّدْ لِي صَيْدًا، 4وَاصْنَعْ لِي أَطْعِمَةً كَمَا أُحِبُّ، وَأْتِنِي بِهَا لآكُلَ حَتَّى تُبَارِكَكَ نَفْسِي قَبْلَ أَنْ أَمُوتَ».
    5وَكَانَتْ رِفْقَةُ سَامِعَةً إِذْ تَكَلَّمَ إِسْحَاقُ مَعَ عِيسُو ابْنِهِ. فَذَهَبَ عِيسُو إِلَى الْبَرِّيَّةِ كَيْ يَصْطَادَ صَيْدًا لِيَأْتِيَ بِهِ. 6وَأَمَّا رِفْقَةُ فَكَلمتْ يَعْقُوبَ ابْنِهَا قَائِلةً: «إِنِّي قَدْ سَمِعْتُ أَبَاكَ يُكَلِّمُ عِيسُوَ أَخَاكَ قَائِلاً: 7ائْتِنِي بِصَيْدٍ وَاصْنَعْ لِي أَطْعِمَةً لآكُلَ وَأُبَارِكَكَ أَمَامَ الرَّبِّ قَبْلَ وَفَاتِي. 8فَالآنَ يَا ابْنِي اسْمَعْ لِقَوْلِي فِي مَا أَنَا آمُرُكَ بِهِ: 9اِذْهَبْ إِلَى الْغَنَمِ وَخُذْ لِي مِنْ هُنَاكَ جَدْيَيْنِ جَيِّدَيْنِ مِنَ الْمِعْزَى، فَأَصْنَعَهُمَا أَطْعِمَةً لأَبِيكَ كَمَا يُحِبُّ، 10فَتُحْضِرَهَا إِلَى أَبِيكَ لِيَأْكُلَ حَتَّى يُبَارِكَكَ قَبْلَ وَفَاتِهِ». 11فَقَالَ يَعْقُوبُ لِرِفْقَةَ أُمِّهِ: «هُوَذَا عِيسُو أَخِي رَجُلٌ أَشْعَرُ وَأَنَا رَجُلٌ أَمْلَسُ. 12رُبَّمَا يَجُسُّنِي أَبِي فَأَكُونُ فِي عَيْنَيْهِ كَمُتَهَاوِنٍ، وَأَجْلِبُ عَلَى نَفْسِي لَعْنَةً لاَ بَرَكَةً». 13فَقَالَتْ لَهُ أُمُّهُ: «لَعْنَتُكَ عَلَيَّ يَا ابْنِي. اِسْمَعْ لِقَوْلِي فَقَطْ وَاذْهَبْ خُذْ لِي». 14فَذَهَبَ وَأَخَذَ وَأَحْضَرَ لأُمِّهِ، فَصَنَعَتْ أُمُّهُ أَطْعِمَةً كَمَا كَانَ أَبُوهُ يُحِبُّ. 15وَأَخَذَتْ رِفْقَةُ ثِيَابَ عِيسُو ابْنِهَا الأَكْبَرِ الْفَاخِرَةَ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَهَا فِي الْبَيْتِ وَأَلْبَسَتْ يَعْقُوبَ ابْنَهَا الأَصْغَرَ، 16وَأَلْبَسَتْ يَدَيْهِ وَمَلاَسَةَ عُنُقِهِ جُلُودَ جَدْيَيِ الْمِعْزَى. 17وَأَعْطَتِ الأَطْعِمَةَ وَالْخُبْزَ الَّتِي صَنَعَتْ فِي يَدِ يَعْقُوبَ ابْنِهَا.
    18فَدَخَلَ إِلَى أَبِيهِ وَقَالَ: «يَا أَبِي». فَقَالَ: «هأَنَذَا. مَنْ أَنْتَ يَا ابْنِي؟» 19فَقَالَ يَعْقُوبُ لأَبِيهِ: «أَنَا عِيسُو بِكْرُكَ. قَدْ فَعَلْتُ كَمَا كَلَّمْتَنِي. قُمِ اجْلِسْ وَكُلْ مِنْ صَيْدِي لِكَيْ تُبَارِكَنِي نَفْسُكَ». 20فَقَالَ إِسْحَاقُ لابْنِهِ: «مَا هذَا الَّذِي أَسْرَعْتَ لِتَجِدَ يَا ابْنِي؟» فَقَالَ: «إِنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ قَدْ يَسَّرَ لِي». 21فَقَالَ إِسْحَاقُ لِيَعْقُوبَ: «تَقَدَّمْ لأَجُسَّكَ يَا ابْنِي. أَأَنْتَ هُوَ ابْنِي عِيسُو أَمْ لاَ؟». 22فَتَقَدَّمَ يَعْقُوبُ إِلَى إِسْحَاقَ أَبِيهِ، فَجَسَّهُ وَقَالَ: «الصَّوْتُ صَوْتُ يَعْقُوبَ، وَلكِنَّ الْيَدَيْنِ يَدَا عِيسُو». 23وَلَمْ يَعْرِفْهُ لأَنَّ يَدَيْهِ كَانَتَا مُشْعِرَتَيْنِ كَيَدَيْ عِيسُو أَخِيهِ، فَبَارَكَهُ. 24وَقَالَ: «هَلْ أَنْتَ هُوَ ابْنِي عِيسُو؟» فَقَالَ: «أَنَا هُوَ». 25فَقَالَ: «قَدِّمْ لِي لآكُلَ مِنْ صَيْدِ ابْنِي حَتَّى تُبَارِكَكَ نَفْسِي». فَقَدَّمَ لَهُ فَأَكَلَ، وَأَحْضَرَ لَهُ خَمْرًا فَشَرِبَ. 26فَقَالَ لَهُ إِسْحَاقُ أَبُوهُ: «تَقَدَّمْ وَقَبِّلْنِي يَا ابْنِي». 27فَتَقَدَّمَ وَقَبَّلَهُ، فَشَمَّ رَائِحَةَ ثِيَابِهِ وَبَارَكَهُ، وَقَالَ: «انْظُرْ! رَائِحَةُ ابْنِي كَرَائِحَةِ حَقْل قَدْ بَارَكَهُ الرَّبُّ. 28فَلْيُعْطِكَ اللهُ مِنْ نَدَى السَّمَاءِ وَمِنْ دَسَمِ الأَرْضِ. وَكَثْرَةَ حِنْطَةٍ وَخَمْرٍ. 29لِيُسْتَعْبَدْ لَكَ شُعُوبٌ، وَتَسْجُدْ لَكَ قَبَائِلُ. كُنْ سَيِّدًا لإِخْوَتِكَ، وَلْيَسْجُدْ لَكَ بَنُو أُمِّكَ. لِيَكُنْ لاَعِنُوكَ مَلْعُونِينَ، وَمُبَارِكُوكَ مُبَارَكِينَ».
    30وَحَدَثَ عِنْدَمَا فَرَغَ إِسْحَاقُ مِنْ بَرَكَةِ يَعْقُوبَ، وَيَعْقُوبُ قَدْ خَرَجَ مِنْ لَدُنْ إِسْحَاقَ أَبِيهِ، أَنَّ عِيسُوَ أَخَاهُ أَتَى مِنْ صَيْدِهِ، 31فَصَنَعَ هُوَ أَيْضًا أَطْعِمَةً وَدَخَلَ بِهَا إِلَى أَبِيهِ وَقَالَ لأَبِيهِ: «لِيَقُمْ أَبِي وَيَأْكُلْ مِنْ صَيْدِ ابْنِهِ حَتَّى تُبَارِكَنِي نَفْسُكَ». 32فَقَالَ لَهُ إِسْحَاقُ أَبُوهُ: «مَنْ أَنْتَ؟» فَقَالَ: «أَنَا ابْنُكَ بِكْرُكَ عِيسُو». 33فَارْتَعَدَ إِسْحَاقُ ارْتِعَادًا عَظِيمًا جِدًّا وَقَالَ: «فَمَنْ هُوَ الَّذِي اصْطَادَ صَيْدًا وَأَتَى بِهِ إِلَيَّ فَأَكَلْتُ مِنَ الْكُلِّ قَبْلَ أَنْ تَجِيءَ، وَبَارَكْتُهُ؟ نَعَمْ، وَيَكُونُ مُبَارَكًا». 34فَعِنْدَمَا سَمِعَ عِيسُو كَلاَمَ أَبِيهِ صَرَخَ صَرْخَةً عَظِيمَةً وَمُرَّةً جِدًّا، وَقَالَ لأَبِيهِ: «بَارِكْنِي أَنَا أَيْضًا يَا أَبِي». 35فَقَالَ: «قَدْ جَاءَ أَخُوكَ بِمَكْرٍ وَأَخَذَ بَرَكَتَكَ». 36فَقَالَ: «أَلاَ إِنَّ اسْمَهُ دُعِيَ يَعْقُوبَ، فَقَدْ تَعَقَّبَنِي الآنَ مَرَّتَيْنِ! أَخَذَ بَكُورِيَّتِي، وَهُوَذَا الآنَ قَدْ أَخَذَ بَرَكَتِي». ثُمَّ قَالَ: «أَمَا أَبْقَيْتَ لِي بَرَكَةً؟» 37فَأَجَابَ إِسْحَاقُ وَقَالَ لِعِيسُو: «إِنِّي قَدْ جَعَلْتُهُ سَيِّدًا لَكَ، وَدَفَعْتُ إِلَيْهِ جَمِيعَ إِخْوَتِهِ عَبِيدًا، وَعَضَدْتُهُ بِحِنْطَةٍ وَخَمْرٍ. فَمَاذَا أَصْنَعُ إِلَيْكَ يَا ابْنِي؟» 38فَقَالَ عِيسُو لأَبِيهِ: «أَلَكَ بَرَكَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَطْ يَا أَبِي؟ بَارِكْنِي أَنَا أَيْضًا يَا أَبِي». وَرَفَعَ عِيسُو صَوْتَهُ وَبَكَى. 39فَأَجَابَ إِسْحَاقُ أَبُوهُ: «هُوَذَا بِلاَ دَسَمِ الأَرْضِ يَكُونُ مَسْكَنُكَ، وَبِلاَ نَدَى السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ. 40وَبِسَيْفِكَ تَعِيشُ، وَلأَخِيكَ تُسْتَعْبَدُ، وَلكِنْ يَكُونُ حِينَمَا تَجْمَحُ أَنَّكَ تُكَسِّرُ نِيرَهُ عَنْ عُنُقِكَ».
    41فَحَقَدَ عِيسُو عَلَى يَعْقُوبَ مِنْ أَجْلِ الْبَرَكَةِ الَّتِي بَارَكَهُ بِهَا أَبُوهُ. وَقَالَ عِيسُو فِي قَلْبِهِ: «قَرُبَتْ أَيَّامُ مَنَاحَةِ أَبِي، فَأَقْتُلُ يَعْقُوبَ أَخِي». 42فَأُخْبِرَتْ رِفْقَةُ بِكَلاَمِ عِيسُوَ ابْنِهَا الأَكْبَرِ، فَأَرْسَلَتْ وَدَعَتْ يَعْقُوبَ ابْنَهَا الأَصْغَرَ وَقَالَتْ لَهُ: «هُوَذَا عِيسُو أَخُوكَ مُتَسَلّ مِنْ جِهَتِكَ بِأَنَّهُ يَقْتُلُكَ. 43فَالآنَ يَا ابْنِي اسْمَعْ لِقَوْلِي، وَقُمِ اهْرُبْ إِلَى أَخِي لاَبَانَ إِلَى حَارَانَ، 44وَأَقِمْ عِنْدَهُ أَيَّامًا قَلِيلَةً حَتَّى يَرْتَدَّ سُخْطَ أَخِيكَ. 45حَتَّى يَرْتَدَّ غَضَبُ أَخِيكَ عَنْكَ، وَيَنْسَى مَا صَنَعْتَ بِهِ. ثُمَّ أُرْسِلُ فَآخُذُكَ مِنْ هُنَاكَ. لِمَاذَا أُعْدَمُ اثْنَيْكُمَا فِي يَوْمٍ وَاحِدٍ؟».
    46وَقَالَتْ رِفْقَةُ لإِسْحَاقَ: «مَلِلْتُ حَيَاتِي مِنْ أَجْلِ بَنَاتِ حِثَّ. إِنْ كَانَ يَعْقُوبُ يَأْخُذُ زَوْجَةً مِنْ بَنَاتِ حِثَّ مِثْلَ هؤُلاَءِ مِنْ بَنَاتِ الأَرْضِ، فَلِمَاذَا لِي حَيَاةٌ؟».

  9. بعض المسيحيين من الإشارة إلى المتناقضات فى الأناجيل أو فى الكتاب المقدس، التى باتت تُعد بالآلاف، ويتهمون قائلها بأنه يعتدى على “قدسية” نصوص منزّلة !.
    بل لقد أضيف إلى عبارة الغضب هذه رد صادر عن المؤسسة الفاتيكانية، للتمويه على الحقائق العلمية، بأن هذه المتناقضات ليست بمتناقضات، وإنما هى آيات تكمّل بعضها بعضا ! وذلك هو ما قاله أيضا الأب رفيق جريش، فى المداخلة التى قام بها، ردا على ما أشرت إليه بهذا الصدد، فى برنامج “90 دقيقة” على قناة المحور، يوم 14 يناير الماضى..
    وفى واقع الأمر، أن هذه “القدسية” المزعومة قد إعتدى عليها الفاتيكان فعلا ثلاث مرات: المرة الأولى فى مجمع ترانت، سنة 1546، حينما فرضها على الأتباع قهرا فى الدورة الرابعة، يوم 8 أبريل، قائلا أن “الله هو المؤلف الوحيد للكتاب المقدس”، وهى العبارة الواردة فى وثائق ذلك المجمع، مع فرض “اللعنة على كل من يتجرأ ويسأل عن مصداقية أى شىء” ! (المجامج المسكونية، الجزء الثالث صفحة 1351، طبعة لوسير 1994).
    والمرة الثانية، مع تقدم العلوم والدراسات التاريخية واللغوية، حينما تراجع الفاتيكان عن عبارة أن “الله هو المؤلف”، ليقول فى مجمع الفاتيكان الأول سنة 1869 : “أن الله قد ألهم الحواريين عن طريق الروح القدس” !..
    أما المرة الثالثة، ففى مجمع الفاتيكان الثانى المنتهى سنة 1965 . فمن أهم ما ناقشه : الدراسات النقدية التى أطاحت بمصداقية الكتاب المقدس بعامة، وبالعهد الجديد بصفة خاصة.. فبعد مداولات متعددة لدراسة كيفية صياغة الإعلان عن هذا التراجع المطلوب، المناقض لكل ما تم فرضه قهرا لمدة قرون، على أنها نصوص منزّلة، تم التوصل إلى محاولة للتخفيف من وقعه على الأتباع، عبر خمس صياغات مختلفة، واقترعوا على الصيغة النهائية، بأغلبية 2344 صوتا مؤيدا، ضد 6 أصوات معارضة..
    ويقول النص الصادر عن الفاتيكان : “أن هذه الكتب وإن كانت تتضمن الناقص والباطل، فهى مع ذلك تُعد شهادات لعلم تربية إلهى حقيقى” .. ويعنى النص بالفرنسية :
    “Ces livres, bien qu’ils contiennent de l’imparfait et du caduc, sont pourtant les témoins d’une pédagogie divine” !..
    وفى العدد رقم 137 من مجلة “عالم الكتاب المقدس” سبتمبر- أكتوبر 2001، والذى يتصدر غلافها موضوع رئيسى بعنوان : “من كتب الكتاب المقدس ؟ “، نطالع فى المقال الذى بقلم جوزيف موان J. Moingt، الأستاذ المتفرغ بكليات الجزويت بباريس، والذى يشير فيه إلى صعوبتين فيما يتعلق بالكتاب المقدس قائلا:
    ” أولا أن الكتاب المقدس ليس كتابا بالمعنى المفهوم وإنما مكتبة بأسرها، مجموعة متعددة من الكتب والأنواع الأدبية المختلفة، بلغات مختلفة، ويمتد تأليفه على عشرات القرون، وأنه قد تم تجميع كتبه فى شكل كتاب بالتدريج، إبتداء من مراكز صياغة ونشر متنوعة. ثانيا كل كتاب من هذه الكتب لم يتم تأليفه دفعة واحدة، بقلم نفس الكاتب، وإنما صيغ كل كتاب منها إعتمادا على العديد من التُراث الشفهية المتناثرة وكتابات جزئية متفرقة ناجمة عن مصادر شتى بعد أن تمت إعادة كتابتها وصياغتها وتبديلها على فترات طويلة قبل أن تصل إلى ما هى عليه”.. ويوضح هذا الإستشهاد كيف أن مثل هذه المعلومات، فى الغرب، باتت من المعلومات الدارجة التى يتم تناولها على صفحات الجرائد والمجلات ..
    وإذا أضفنا إلى ما تقدم، كل ما توصلت إليه “ندوة عيسى”، بمعنى أن 82% من الأقوال المنسوبة ليسوع لم يتفوّه بها، وأن 86 % من الأعمال المسندة إليه لم يقم بها، لأدركنا فداحة الموقف، من حيث الهاوية التى تفصل الحقائق التى توصل إليها العلم والعلماء، وكثير منهم من رجال اللاهوت، والإصرار الأصم على تنصير العالم، بأى وسيلة وبأى ثمن – رغم كل الشعارات الطنانة والمتكررة التى يعلنونها بإحترامهم أصحاب الأديان الأخرى !
    ولا أتناول هذا الموضوع من باب التجريح أوالإنتقاص من أحد – فما من إنسان فى هذا الزمن مسؤل عما تم فى هذه النصوص من تغيير وتبديل، عبر المجامع على مر التاريخ، لكننى أطرحه كقضية عامة تهم كل المسلمين، أينما كانوا، والذين باتت تُفرض عليهم عملية تنصير لحوحة وغير إنسانية، مدعومة بالضغوط السياسية وبما يتبعها من تنازلات .. لذلك أناشد كافة الجهات المعنية التصدى لهذه المهزلة المأساوية الكاسحة !..
    كما أنها تهم كل القائمين على عمليات التبشير والتنصير، التى تدور رحاها بذلك الإصرار الغريب، حتى يدركوا فداحة ما يتسببون فيه حقيقة، على الصعيد العالمى، من ضغوط وإنفجارات .. ضغوط وإنفجارات ناجمة عن إصرارهم على إقتلاع دين الآخر، ونحن جميعا فى غنى عنها ـ خاصة وأنها تدور قهرا، بجيوش مجيشة من العاملين فى هذا المجال، من أجل فرض نصوص وعقائد أقرت قياداتها العليا، منذ أجيال عدة، بأنها تتضمن “الناقص والباطل” كما رأينا..
    وقد قامت نفس هذه القيادات بالتمويه على ما بها من متناقضات، جلية لكل عين لا تتعمد فقدان البصر والبصيرة، باختلاق بدعة أنها تعبّر عن تعددية الرؤية والتعبير، أوأنها تكمل بعضها بعضا !.. لذلك أصبحوا يقولون “الإنجيل وفقاً لفلان”، وليس “إنجيل فلان” .. وهو ما يحمل ضمناً الإعتراف بوجود مساحة من الشك والريبة غير المعلنة ..
    وإذا ألقينا بنظرة على بعض هذه المتناقضات، التى قالت عنها الموسوعة البريطانية فى مداخلة “الكتاب المقدس” أنها تصل إلى 150,000 تناقضا، وقد رفعها العلماء مؤخرا إلى الضعف تقريبا، لأمكن لكل قارىء ـ أيا كان إنتماؤه، أن يرى بنفسه ويقارن مدى مصداقية مثل هذه النصوص، أومدى إمكانية إعتبارها نصوص منزّلة ! ونورد ما يلى على سبيل المثال لا الحصر:
    * التكوين 1 : 3-5 فى اليوم الأول الله خلق النور ثم فصل النور عن الظلمة
    * التكوين 1 : 14-19 تم ذلك فى اليوم الرابع
    * التكوين 1 : 24-27 خلق الحيوانات قبل الإنسان
    * التكوين 2 : 7 و19 خلق الإنسان قبل الحيوانات
    * التكوين 1 : 31 اُعجب الله بما خلق
    * التكوين 6 : 5-6 لم يعجب الله بما خلق وحزن وتأسف ..
    * التكوين 2 : 17 كتب على آدم أن يموت يوم يأكل من شجرة المعرفة، وقد أكل
    * التكوين 5 : 5 آدم عاش 930 سنة !
    * التكوين 10 : 5 و20 و31 كل قبيلة لها لغتها ولسانها
    * التكوين 11 : 1 كانت الأرض كلها لسانا واحداً ولغة واحدة
    * التكوين 16 : 15 و21 : 1-3 إبراهيم له ولدان إسماعيل وإسحاق
    * العبرانيين 11 : 17 إبراهيم له ولد واحد وحيده إسحاق (وتم إستبعاد إسماعيل)
    * التكوين 17 : 1—11 الرب يقول عهد الختان عهداً أبدياً
    * غلاطية 6 : 15 بولس يقول ليس الختان ينفع شيئا (وبذلك تعلوكلمة بولس على كلمة
    الرب) !..
    * خروج 20 : 1-17 الرب أعطى الوصايا العشر لموسى مباشرة بلا وسيط
    * غلاطية 3 : 19 أعطاها الرب مرتبة بملائكة فى يد وسيط
    * الملوك الثانى 2 : 11 صعد إيليا فى العاصفة إلى السماء
    * يوحنا 3 : 13 لم يصعد أحد إلى السماء إلا إبن الإنسان (يسوع)
    * متى 1 : 6 – 7 نسب يسوع عن طريق سليمان بن داوود
    * لوقا 3 : 23 -31 نسب يسوع عن طريق ناثان بن داوود
    * متى 1 : 16 يعقوب والد يوسف
    * لوقا 3 : 23 هالى والد يوسف
    * متى 1 : 17 جميع الأجيال من داوود إلى المسيح ثمانية وعشرون
    * لوقا 3 : 23 -28 عدد الأجيال من داوود إلى المسيح أربع وثلاثون
    * متى 2 : 13 – 16 يوسف أخذ الصبى (يسوع) وأمه وهربوا إلى مصر
    * لوقا 2 : 22 – 40 عقب ميلاد يسوع يوسف ومريم ظلا فى أورشليم ثم عادوا إلى
    الناصرة ! أى أنهم لم يذهبوا إلى مصر بالمرة، بل ولا يرد ذكر ذبح الأطفال بأمر هيرود
    * متى 5 : 17 – 19 يسوع لم يأت لينقض الناموس
    * أفسوس 2 : 13 – 15 يسوع قد أبطل الناموس بجسده !
    * متى 10 : 2، ومرقس 3 : 16 – 19، ولوقا 6 : 13 – 16، وأعمال الرسل 1 : 13
    تختلف بينها أسماء وأعداد الحوايرين ..
    * متى 10 : 34 جاء يسوع ليلقى سيفا وليس سلاما
    * لوقا 12 : 49 – 53 جاء يسوع ليلقى ناراً وإنقساما
    * يوحنا 16 : 33 جاء يسوع ليلقى سلاما ! بينما يقول يسوع :
    * لوقا 19 : 27 أما أعدائى أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فاْتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامى !!
    * متى 16 : 18ـ19 يسوع يقول أنت بطرس وعلى هذه الصخرة ابنِ كنيستى وأبواب الجحيم لن تقوى عليها وأعطيك مفاتيح ملكوت السماوات ..
    * متى 16 : 23 فالتفت يسوع وقال لبطرس إذهب عنى يا شيطان أنت معثرة لى لأنك لا تهتم بما لله لكن بما للناس !.. وكررها مرقس كاتبا : ” فانتهر بطرس قائلا إذهب عنى يا شيطان لأنك لا تهتم بما لله لكن بما للناس” (8 : 33) ! فكيف يمكن لكنيسة أن تقوم على شخص يعتبره السيد المسيح شيطانا ومعثرة ولا يهتم بما لله ؟!.
    * مرقس 14 : 44-46 علامة خيانة يهوذا ليسوع أن يقبله
    * لوقا 22 : 47-48 يهوذا دنا من يسوع ليقبله
    * يوحنا 18 : 2-9 يسوع خرج وسلم نفسه ولا ذكر لقبلة يهوذا الشهيرة
    * متى 27 : 5 يهوذا طرح الفضة (النقود) أرضا ثم انصرف
    * أعمال الرسل 1 : 18 يهوذا يقتنى حقلا بأجرة خيانته
    * متى 27 : 5 يهوذا خنق نفسه
    * أعمال الرسل 1 : 18 يهوذا يسقط على وجهه وانشق من الوسط فانسكبت أحشاؤه كلها
    * متى 27 : 28 ألبسوا يسوع رداءً قرمزيا (علامة على الإهانة) ! ..
    * مرقس 15 : 17 البسوه رداءً أرجوانيا (علامة على المَلَكية) !..
    * متى 27 : 32 سمعان القيروانى سخّر لحمل صليب يسوع
    * يوحنا 19 : 17 خرج يسوع حاملا صليبه
    * متى 27 : 46 – 50 كانت آخر كلمات يسوع “إيلى إيلى لما شبقتنى، أى إلهى إلهى لماذا
    تركتنى ” ..
    * لوقا 23 : 46 كانت آخر كلمات يسوع ” يا أبتاه فى يدك أستودع روحى” ..
    * يوحنا 19 : 30 كانت آخر كلماته ” قد أكمل ” ونكس رأسه وأسلم الروح ..
    * لوقا 23 : 43 قال يسوع للص المصلوب بجواره : الحق أقول لك إنك اليوم تكون معى فى الفردوس !..
    * أعمال الرسل 2 : 31 تقول الآية أنه ظل فى الجحيم حتى بُعث (فى طبعة 1831)، وفى طبعة 1966 تم تغيير عبارة “الجحيم” وكتابة “الهاوية” !..

  10. وتعد بالمئات، فعلى سبيل المثال نطالع فى طبعة 1671، فى سفر إشعيا 40 : 22 عبارة “الذى يجلس على دايرة الأرض وسكانها هم مثل جراد : الذى يمد السموات كلا شىء ويبسطهن كمخبأ للمسكون “، نجدها قد تحولت فى طبعة 1966 إلى : ” الجالس على كرة الأرض وسكانها كالجندب الذى ينشر السموات كسرادق ويبسطها كخيمة للسكن ” ! وأهم فارق يشار إليه فى هذا التغيير هو حذف عبارة ” دايرة الأرض” التى تشير إلى أن الأرض مسطحة حتى وإن كانت مستديرة الشكل، وكتابة ” كرة الأرض” لتتمشى مع التقدم العلمى الذى أثبت أن الأرض كروية وتدور حول الشمس، وهى القضية التى تمت محاكمة جاليليو بناء عليها، ومن الواضح أن التغيير قد تم بعد ثبوت كلام جاليليو!
    وهناك آيات جد محرجة فى معناها، إذ تكشف عن حقيقة موقف أهل يسوع وأقرباؤه، كأن نطالع : ” ولما سمع أقرباؤه خرجوا ليمسكوه لأنهم قالوا أنه مختل . وأما الكتبة الذين نزلوا من أورشليم فقالوا إن معه بعلزبول وأنه برئيس الشياطين يُخرج الشياطين. ” (مرقس 3 :21-22).. وهوما يؤكده يوحنا، إذ يقول : ” فقال له اليهود الآن علمنا أن بك شيطانا” (8: 52 ) بل يضيف يوحنا : ” لأن إخوته أيضا لم يكونوا يؤمنوا به” ( 7 : 5 ) !. فهل يجوز لمثل هذا الإنسان الذى يصفه أقرباؤه بالمختل، ويرى فيه اليهود أن به شيطانا، وان إخوته لم يكونوا يؤمنوا به ان يكون إلاها ويصبح “ربنا يسوع المسيح” الذى يجاهد التعصب الكنسى لفرض عبادته على العالم ؟!
    أما مسألة يسوع وإخوته فما هو مكتوب عنها يؤكدها تماما، إذ يقول لوقا : ” فولدت إبنها البكر وقمّطته وأضجعته فى المزود إذ لم يكن لهما موضع فى المنزل ” (2 : 7) .. وعبارة “الإبن البكر” تعنى يقينا أن له إخوة وأخوات كما هو وارد فى متى (13 : 55 – 56 )، وأن يسوع، عليه الصلاة والسلام، هو أكبرهم، أى الإبن البكر ..
    وهو ما يؤكده متى حينما يورد الحلم الذى رآه يوسف النجار :”فلما إستيقظ يوسف من النوم فعل كما أمره الرب وأخذ إمرأته. ولم يعرفها حتى ولدت إبنها البكر ودعا إسمه يسوع” (1 : 24 -25 ).. وعبارة “لم يعرفها حتى ولدت” تعنى أنه لم يعاشرها جسدا حتى وضعت إبنها البكر. وهذا تأكيد على صحة عبارة الإخوة والأخوات المذكورين بأسمائهم فى مرقس (6 : 3) . خاصة وأن النص اليونانى للإنجيل يحمل عبارة “أدلفوس” adelfos أى أخ شقيق، وليس “أنبسوى” anepsoi، أى أولاد عمومة كما يزعمون كلما اُثيرت هذه المشكلة التى تمس بألوهية يسوع ..
    وهناك العديد من الوقائع التى لم يشهدها أحد فكيف وصلت لكتبة الأناجيل، ومنها السامرية التى قابلها يسوع، رغم العداء الشائع بين اليهود والسامريين، إضافة إلى أن هذه السامرية بها من المحرمات الدينية والشرعية ما يجعله يبتعد عنها، فهى متزوجة خمس مرات وتحيا فى الزنا مع آخر، ورغم ذلك نرى يسوع عليه السلام، يبوح لها فى إنجيل يوحنا بما لم يقله لمخلوق ( 4 : 26 )، بأنه هو المسيح المنتظر !! فاي عقل أو منطق يقبل مثل هذا القول؟
    وهناك تناقضات تشير إلى عدم صلب يسوع، عليه السلام، بالشكل المعترف عليه الآن، فالنص يقول أنه عُلق على خشبة ! وهو ما يتمشى مع الواقع، فالصليب بشكله الحالى لم يكن معروفا فى فلسطين آنذاك .. وتقول الآيات :
    “إله آبائنا أقام يسوع الذى أنتم قتلتموه معلقين إياه على خشبة” ( اع 5 : 30 ) ؛ ” ..الذى أيضا قتلوه معلقين إياه على خشبة” ( اع 10 : 39 ) ؛ ” ولما تمموا كل ما كتب عنه أنزلوه عن الخشبة ووضعوه فى قبر” ( اع 13 : 29 ) ؛ ” المسيح إفتدانا من لعنة الناموس إذ صار لعنة لأجلنا لأنه مكتوب ملعون كل من عُلق على خشبة” (رسالة بولس إلى أهل غلاطية 3: 13) ؛ وهو ما يؤكده بطرس فى رسالته الأولى إذ يقول : ” الذى حمل هو نفسه خطايانا فى جسده على الخشبة” (2 : 24 ) .. فأية آيات نصدق فى مثل هذه الأناجيل ؟!. ولا تعليق لنا على إعتبار السيد المسيح عليه الصلاة والسلام ” لعنة ” و” ملعونا ” والعياذ بالله !
    وليس كل ما تقدم إلا مجرد شذرات، مقارنة بعددها الفعلى، فلا يسع المجال هنا لتناول تلك الآلاف من المتناقضات الثابت وجودها فى النصوص الدينية، لكنا نشير إلى حقيقة أن هذه النصوص، بالشكل التى هى عليه، ليست منزّلة – بإعتراف قادة المؤسسة الكنسية الفاتيكانية، والعديد من الباحثين . وإنما هى قد صيغت وفقا للأغراض والأهواء السياسية والدينية، وبالتالى فانه لا يحق لأى “إنسان” أن يحاول فرضها على المسلمين اوغير المسلمين !
    ليؤمن بها من شاء من أتباعها وليكفر بها من شاء من أتباعها، لكن فرضها على العالم أجمع، وخاصة على العالم الإسلامى الموحد بالله الواحد الأحد الذى لم يلد ولم يولد، فهوأمر مرفوض بكل المقاييس . فالآيات التى يتذرعون بها لتنصير الشعوب والتى تقول : “فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس” (متى 38 : 19) قد تمت صياغتها فى مجمع القسطنطينية، سنة 381، بإختلاق بدعة الثالوث وإقحامها فى الأناجيل التى بدأت صياغتها فى أواخر القرن الأول .. فبأ عقل يمكن للدارس أوحتى للقارىء العادى أن يضفى أية مصداقية على ذلك الكم من المتناقضات ؟!

  11. صورة لمخطوط قديم للإنجيل
    أستاذ الحضارة الفرنسية
    أدهشنى ما أثاره بعض إخواننا المسيحيين من تعليقات تستنكر ما نشرته فى مقال سابق حول تحريف الأناجيل، لذلك لا يسعنى إلا تقديم بعض النماذج الأخرى حتى وإن كانت مسألة تحريف “الكتاب المقدس”
    برمته محسومة بين العلماء بل واقرها الفاتيكان فى مجمعه الثانى سنة 1965 وليست بحاجة إلى مزيد من الأمثلة..
    ورغمها، لن أتناول هنا إلا خمسة نماذج فقط من هذه المتناقضات، التى تُعد باللألاف، وكلها متعلقة مباشرة بيسوع عليه السلام. ويسوع المسيح يُعد أهم شخصية فى المسيحية بكل إنقساماتها وفرقها التى تعدت الثلاثمائة سبع وأربعين الأعضاء بمجلس الكنائس العالمى. ويقولون إن كل ما هو مكتوب عن يسوع فى هذه الأناجيل صحيح تماماً و”منزل من عند الله”.. ليرى القارىء بنفسه ما تقدمه المؤسسة الكنسية من نصوص، عانت فعلا على مر التاريخ من شتى أنواع التلاعب والتغيير والتبديل، إلى درجة تمس تعاليم العقيدة نفسها من جهة، ومن جهة اخرى، ان هذه المؤسسة الكنسية تسعى لفرضها على العالم أجمع بدأً بالمسلمين، لذلك يتعيّن علينا كمسلمين أن نفهم ما بها..
    وكل ما أرجوه من إخواننا المسيحيين هو ان يفتحوا أناجيلهم ليراجعوا فيها الآيات الواردة منها هنا أو فى أى مقال آخر كتبته. علما بأننى أستعين بطبعة 1966، لا لقلة ما لدىّ من نسخ متفاوتة التواريخ، بدأً من تسة 1671، ولكن لأنها النسخة التى لم تطلها التعديلات الجديدة بعد مجمع الفاتيكان الثانى المنتهى عام 1965، مع الأخذ فى الإعتبار بأن جميعها تختلف فعلا من طبعة لأخرى. وهذه الآيات من المفترض أنها كافية لإقناع أى قارىء بوجود متناقضات.. وابدأ بمن هو مفترض جد يسوع:
    1 – الإختلاف فى والد يوسف:
    يقول إنجيل متّى: “ويعقوب وَلَد يوسف رجل مريم التى وُلد منها يسوع الذى يُدعى المسيح ” (1: 16). ويقول إنجيل لوقا: “ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة وهو على ما كان يُظن إبن يوسف إبن هالى” (3: 23)، فأيهما والد يوسف: يعقوب أم هالى؟ فمن المحال ان يكون له أبّان بيولوجيان، والحديث هنا عن إنسان، بشر عادى، وليس عن إنسان تم تأليهه ويطلقون عليه “ربنا يسوع المسيح” !.
    2 – الإختلاف فى شجرة نسب يسوع:
    توجد شجرة نسب يسوع ابن مريم فى إنجيل متّى (1: 6-16)، كما توجد فى إنجيل لوقا (3: 23-31). إنجيل متّى يبدأ من سيدنا إبراهيم نزولا إلى يسوع، ولوقا يبدأ من يسوع صعودا إلى آدم، والإسم الوحيد المشترك بين هاتين القائمتين، من داود ليسوع، هو يوسف.. فكيف يستقيم كل ذلك التفاوت ؟! بل والأدهى من ذلك كيف يمكن أن يكون ليسوع شجرة عائلة مثبوتة بالإسماء، وإن إختلفت، والكنيسة تؤكد أنه أتى من الروح القدس وأنه إبن الله ؟. بغض الطرف هنا عن ان الروح القدس – كما تؤكد الكنيسة أيضا، هو جزء من الثالوث الذى لا يتجزأ فالثلاثة واحد وهو ما يُفهم منه ان يسوع قد أنجب نفسه، لكى لا نكرر أقوال بعض العلماء فى الغرب من ان ذلك يمثل حالة زنا إذا ما أخذنا والعياذ بالله بأن مريم “ام الله” كما يقولون، حملت من الروح القدس أى من إبنها !.
    3 – الإختلاف فى مولد يسوع:
    تورد الأناجيل مرة ان يسوع وُلد أيام هيرودس (متّى 2: 1)، ومرة أيام كيرينيوس (لوقا 2: 2).. والثابت تاريخيا أن هيرودس مات سنة 4 قبل الميلاد، بينما كيرينيوس قد تم تعيينه والياً على منطقة سوريّة فى عام ستة ميلادية ! أى ان الفرق الزمنى بين التاريخين قدره على الأقل عشر سنوات لتحديد تاريخ ميلاد يسوع، فهل هذا معقول ؟ بل والثابت تاريخيا أيضا أنه لم تحدث أية مجزرة للأطفال أيام هيرودس ! وما يكشف عن إختلاف آخر أن إنجيل مرقس يقول أنه وُلد فى الناصرة، بالجليل، بينما يقول كل من متّى ولوقا انه وُلد فى بيت لحم بمنطقة اليهودية: فأيّهم أصدق، وجميعهم رسل وقديسين ؟!. وهنا لا بد من الإشارة إلى قول العالم الفرنسى إميل بويخ (E. Puech) مدير المعهد القومى للأبحاث العلمية (CNRS) فى فرنسا مؤكدا: “يجب علينا أن نعترف بأمانة أننا لا نمتلك حتى الآن أى نص من شهود عيان عن يسوع”، وذلك لأن كل ما كتب عنه كتب بأثر رجعى وبعد أجيال وقرون…
    4 – الإختلاف فى معرفة يسوع إبن من ؟!:
    يقول إنجيل لوق أنه عندما تخلّف الصبى يسوع فى المعبد وهو فى الثانية عشر ” وكان أبواه يذهبان كل سنة إلى أورشليم فى عيد الفصح” (2: 41) ضل عنهما الطفل يسوع، وبعد ثلاثة أيام من البحث وجدا الصبى فى الهيكل جالسا وسط المعلمين فلما أبصراه إندهشا: ” وقالت له أمه يابنىّ لماذا فعلت بنا هكذا. هو ذا أبوك وأنا كنّا نطلبك معذّبين” (2: 48).ويزداد الأمر خلطاً حينما يجيبها الطفل يسوع قائلا: ” لماذا كنتما تطلبانى ألم تعلما أنه ينبغى أن أكون فى ما لأبى. فلم يفهما الكلام الذى قاله لهما” (2: 39-50) أى ان مريم وزوجها والد الطفل يسوع ( كما تقول هى فالمفترض أنها أدرى ممن أنجبت إبنها) وأيضا كما يقول إنجيل لوقا، المهم ان الإثنين لا يعرفان أى شىء عن رسالة يسوع، وهو ما يخالف ما ورد بنفس الإصحاح فى الآية 19 حينما راح ملاك الرب يخبر الرعاه بمجىء الرب يسوع المخلّص، ثم ذهب الرعاة يخبروا بالكلام الذى قيل لهم عن هذا الصبى: “وأما مريم فكانت تحفظ هذا الكلام متفكرة به فى قلبها”.. فكيف تعرف مريم هذا الكلام عن ظهر قلب وحينما يحدثها ذلك الرب، الذى هو إبنها، لا تفقه منه شيئا ؟؟. بل والأكثر من ذلك ان كل ما ورد بإنجيل لوقا حول واقعة المعبد يتناقض تماما مع قصة نزوح العائلة المقدسة إلى مصر..
    وعملية تفنيد حضور العائلة المقدسة الى مصر تناولها فى الغرب العديد من المؤرخين والباحثين ولن أشير هنا سوى الى ميشيل كوكيه ( M. Coquet ) القس السابق وكتابه “إزالة الخدع عن حياة يسوع” الصادر عام 2003، وتقول الفقرة:
    “أقر المؤرخون ولله الحمد ان هروب العائلة المقدسة الى مصر، كما يصفها لنا إنجيل متّى لا مصداقية لها. فعبور الصحراء الشديدة الحر نهاراً والشديدة البرودة ليلا، مسافة خمسمائة كيلومترا، فى منطقة مليئة باللصوص وبالحيوانات المفترسة، على ركوبة لا يمكنها ان تحمل على ظهرها المياة والأكل اللازم لمثل هذه الرحلة، تبدو عملية مستحيلة التنفيذ بالنسبة لزوجين وطفل رضيع. والأكثر من ذلك، إذا سار يوسف على قدميه بواقع خمسة عشر كيلومتراً فى اليوم، فسيأخذ منه ذلك حوالى شهرا فى ظروف شديدة القسوة. فالطريق الذى سار فيه بدأ من بيت لحم الى الخليل. ومن غزة كان على العائلة المقدسة ان تتبع قرب الشاطىء الى القنطرة والإسماعيلية واخيرا القاهرة. وفى واقع الأمر، ليس لدينا أى دليل على هذه الرحلة، حتى وإن قامت الكنيسة القبطية بنشر خط السير هذا (بمساعدة وزارة السياحة المصرية !) (الأقواس وعلامة التعجب من الكاتب)، إعتمادا على بردية من القرن الخامس مكتوب عليها خط السير الذى سلكته العائلة المقدسة، بل ويحددون ان الإقامة إمتدت لمدة ثلاث سنوات وأحد عشر شهراً, والقرن الخامس بكل سوء حظ هو القرن الذى إنتهوا فيه من إستكمال إختلاق قصة يسوع. وبعد قرن من الحفائر الأثرية فى الأرض المقدسة لم يتم العثور على أى دليل لهذا الهروب” (صفحة 266).. واللهم لا تعليق !
    5 – الإختلاف حول إنجيل يسوع:
    يقول القديس بولس، الذى افرَدَت له مؤسسة الفاتيكان عاما بأسره، من 28/6/2008 الى 29/6/2009 للإحتفال به، نظراً لأهميته اللاهوتية وفى الدعوة وسط الأمم، يقول هذا الرسول القديس إلى أهل رومية: “… حتى انى من أورشليم وما حولها إلى الليريكون قد أكملت التبشير بإنجيل المسيح” (15: 19)، وفى نفس الرسالة فى الآية 29 يقول “… وأنا أعلم انى اذا جئت اليكم سأجى فى ملء بركة إنجيل المسيح”، وفى الرسالة الثانية الى أهل كورنثوس يقول: “… إنجيل مجد المسيح الذى هو صورة الله” (4: 4)، وفى نفس الرسالة يقول: “فإنه إن كان الآتى يكرز بيسوع آخر لم نكرز به أو كنتم تأخذون روحا آخر لم تأخذوه أو إنجيلا آخر لم تقبلوه فحسنا كنتم تحتملون” (11: 4)، وإلى أهل غلاطية يقول: ” إنى أتعجب أنكم تتنقلون هكذا سريعا عن الذى دعاكم بنعمة المسيح إلى إنجيل آخر. ليس هو آخر غير أنه يوجد قوم يزعجونكم ويريدون ان يحوّلوا إنجيل المسيح ” (1: 3-6)..
    و ما نخرج به من هذه الآيات الصادرة عن أهم الحواريين فى نظر الكنيسة، وبوضوح لا لبس فيه، ان السيد المسيح كان له إنجيلا يكرز به، وهو ما لا أثر له فى التراث الكنسى الحالى بكله وإن كان يتفق تماما مع ما يثبته القرآن الكريم من أن الله عز وجل قد أوحى الإنجيل إلى عيسى بن مريم..
    ومن ناحية أخرى، من المفترض ان رسائل بولس هذه صيغت سنة 54 ميلادية كما يقول المختصون الكنسيون.. وهنا يمكن الجهر بكل ثقة للمؤسسة الكنسية بكامل هيئاتها وبناءً على أقوال بولس الرسول: ان السيد المسيح كان له إنجيلا يبشر به فأين هو ؟! فرسائل بولس وأعمال الرسل هى أول نصوص كتبت فى المسيحية وتؤرخونها بعام 54، وكل ما يقال فى الوثائق الكنسية ان صياغة الأناجيل تمت من سنة 70 الى 95. فإذا اضفنا أعمار الحواريين الى هذه التواريخ لأدركنا انهم كانوا فى حوالى المائة سنة سناً أو أكثرً، وهو ما لا يتمشّى مع نسبة متوسط الأعمار من الفين سنة مضت – بغض الطرف عن مخالفة هذه المعلومة للواقع، إذ ان صياغة الأناجيل إمتدت حتى أواخر القرن الرابع بإعتراف القديس جيروم نفسه، فهو الذى كوّن هذه الأناجيل الأربعه وعدّل وبدّل فيها كما قال فى المقدمة التى تتصدر ترجمته.. فكيف يتحدث بولس ويحذّر الأتباع من الإلتفات إلى أى إنجيل آخر سوى إنجيل يسوع الذى كان يبشّر به ؟!.
    وأغض الطرف هنا أيضا عن إن هذا القول من بولس يتضمن إتهاما لباقى الحواريين، إتهام بالكذب وتحريف الرسالة، فلم يكن آنذاك اى فرد آخر يقوم بالتبشير سوى الحواريين الذين يتهمهم بولس صراحة بأنهم كذبة..
    فهل يحتاج الأمر بعد ذلك إلى مزيد من الأدلة على التناقضات فى الأناجيل ؟ ولا يسعنى إلا أن أضيف بكل هدوء إلى إخواننا المسيحيين بكل فرقهم: إقرأوا أناجيلكم بدلا من الإنسياق فى التعاون مع الذين فرضوا عليكم المساهمة فى عملية تنصير العالم، فوثيقة “إلى العلمانيين” المخجلة، الصادرة عن مجمع الفاتيكان الثانى، التى يفرض فيها لأول مرة فى التاريخ على كافة المسيحيين، الكنسيين منهم والمدنيين، العمل على إقتلاع الإسلام والمسلمين لتنصير العالم، موجودة ومنشورة ضمن قرارات ذلك المجمع.
    إقرأوا أناجيلكم بإمعان، وافهموا ما بها، فما من عاقلٍ أمين مع نفسه يمكنه قبول مثل هذه المتناقضات أو الإيمان بها لسبب بسيط هو: هل يمكن لمثل هذا الخلط والتناقض أن يكون منزّلا من عند الله ؟!..
    قال الله تعالى في في كتابه الكريم: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ) صدق الله العظيم.
    13/11/2008
    يمكن التواصل مع الدكتور زينب على الإيميل التالي:
    dr.z.abdelaziz@gmail.com

  12. محمد جلال القصاص
    نقلا عن : خاص بإذاعة طريق الإسلام
    تساءل الكذاب اللئيم زكريا بطرس عدّة مرات على سبيل الإنكار والتعجب قائلا : أي دين هذا الذي يخجّل أتباعه؟ !

    وأعرض على حضراتكم هذه المباحث الثلاث، أعرض فيها شيئا من دين النصارى ، فقط لتعلموا أي دين هو الذي يُخجل أتباعه . ولتعلموا أنه كذاب لئيم . يبدي قليلا ويخفي كثيرا .

    الأولى : أهذا كتاب مقدس؟

    الثانية : هكذا تكلموا عن رسل الله.

    الثالثة : هكذا تكلموا عن الله سبحانه وتعالى.

    أولا : هذا كتابهم المقدس [2].

    هناك ثلاثة محاور أساسية حين تتناول من خلالها كتاب النصارى ( المقدس ) ترفضه ولا تقبله.

    المحور الأول : شهادة القرآن العظيم والسنة النبوية الشريفة على هذا الكتاب بالتحريف، وهو معلوم من الدين بالضرورة . فليس عندنا من هو أصدق من الله قيلا، ولا نشك في صدق رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم لحظة واحدة .

    المحور الثاني : يشكك كثير من الباحثين في كَتَبِة الأناجيل ( العهد الجديد ) مثل يوحنا ومَتَّى مثلا، وكذا في كتبة ( العهد القديم )، ويتكلمون في سيرتهم بأشياء تجعل خبرهم مردود غير مقبول، أضف إلى ذلك أنّه (وصل إلى أيدينا ثلاث نصوص مختلفة للتوراة، ولا نتحدث هنا عن ثلاث ترجمات، بل نعني أنّه توجد نصوص ثلاثة يستقل بعضها عن بعض ) [3]، والنصارى أنفسهم مختلفون في عدد الأسفار فمنهم من يرفض أسفاراً بكاملها ويقول أنّها غير قانونية ( أي غير مقدسة )، وبعضهم يعتبر ذات الأسفار التي يرفضها أخوه في الملة وحيُّ من الله، وفي داخل الأسفار اختلافات كثيرة.

    المحور الثالث : وهو محتوى ( الكتاب المقدس )، هم يقولون أنّ الكتاب المقدس كتبه الأنبياء والقديسون بوحيٍ من الله، حلّ فيهم روح القدس ـ الذي هو أقنوم [4] الله الثالث بزعمهم ـ فأملاه عليهم، فهو عين كلام الله ـ بزعمهم ـ.

    ونحن نقول أنّه كلام بشر، فيه من مشكاة النبوة إلّا أنّه لا يمكن أن يكون ـ بهيئته هذه ـ كلام الله، فهناك أعداد مكررة الذكر متناقضة، وهناك كلام جنسي فاضح تخجل من ذكره حتى البغي، وهناك كلام أشبه ما يكون بحكاوي القهاوي.

    وسأقتصر على تناول الفقرة الأخيرة – حكاوي القهاوي – ، وأنقل للقارئ العزيز بعض الفقرات من الكتاب ( المقدس ) ليعلم أنّ هذا الكتاب لا يمكن أن يكون كلام الله.

    كلام فارغ في الكتاب ( المقدس ).

    ورد في سفر صموئيل الأول: ” فبادرت أبيجال وأخذت مائتي رغيف خبز وزقي خمر، وخمسة خرفان مهيئة، وخمس كيلات من الفريك ومائتي عنقود من الزبيب، ومائتي قرص من التين، ووضعتها على الحمير” [5].

    ” كان طعام سليمان لليوم الواحد ثلاثين كرّ سميذ، وستين كرّ دقيق، وعشر ثيران مسمنة، وعشرين ثوراً من المراعي، ومائة خروف عدا الأيائل واليمامير والأوز المسمن ” [6].

    وجاء في سفر الملوك الثاني: ” سألَها: ما بِكِ؟ أجابَت: قالَت لي هذِهِ المرأةُ: هاتي ابنَكِ فنَأْكُلَهُ، وغدًا نأْكُلُ ابني. فطَبَخنا ابني وأكلْناهُ، وقُلتُ لها في اليومِ الثَّاني: هاتي إبنَكِ لِنَأكُلَهُ فأخفَتْهُ ” [7].

    لا أجد ما أعلق به : يتفقان على أكل ولديهما. بالله أهذا كلام ؟

    وفي سفر نشيد الإنشاد : ” لَنَا أُخْتٌ صَغِيرَةٌ ليس لها ثديان، فَمَاذَا نَصْنَعُ لأُخْتِنَا فِي يَوْمِ خِطْبَتِهَا ؟ ” [8]

    وجاء في سفر القضاة : ” فَأَوْصَوْا بَنِي بَنْيَامِينَ قَائِلِينَ: انْطَلِقُوا إِلَى الْكُرُومِ وَاكْمِنُوا فِيهَا. وَانْتَظِرُوا حَتَّى إِذَا خَرَجَتْ بَنَاتُ شِيلُوهَ لِلرَّقْصِ فَانْدَفِعُوا أَنْتُمْ نَحْوَهُنَّ، وَاخْطِفُوا لأَنْفُسِكُمْ كُلُّ وَاحِدٍ امْرَأَةً وَاهْرُبُوا بِهِنَّ إِلَى أَرْضِ بَنْيَامِينَ ” [9].

    ونسأل :أين القداســة في هذا الكلام ؟

    يقول بولس (مؤسس النصرانية الحقيقي) في رسالته الثانية إلى صديقه تيموثاوس : “سلم على فرسكا وأكيلا وبيت أنيسيفورس. أراستس بقي في كورنثوس. وأمّا تروفيمس فتركته في ميليتس مريضاً. بادر أن تجيء قبل الشتاء. يسلم عليك أفبولس وبوديس ولينس وكلافدية والإخوة جميعا” [10].

    ويقول بولس لصديقه تيطس: ” حينما أرسل إليك ارتيماس أو تيخيكس بادر أن تأتي إليَّ إلى نيكوبوليس لأنّي عزمت أن أشتي هناك ” [11] .

    ونسأل: هل أصبح السلام على فرسكا وإخوانه، ودعوى أحد للحضور في المكان الذي سيُشتي فيه بولس وحي من عند الله يتعبد بتلاوته؟؟!!

    وفي أسفار الحكمة والشعر … التي هي للحكمة تجد هذا العبث: ” لكل أمر تحت السماوات وقت، للولادة وقت، وللموت وقت، للغرس وقت، ولقلع المغروس وقت، للبكاء وقت، وللضحك وقت، وللنوح وقت، وللرقص وقت، لتفريق الحجارة وقت، ولجمع الحجارة وقت، للمعانقة وقت، وللانفصال عن المعانقة وقت، للتمزيق وقت، وللتخييط وقت، للسكوت وقت، وللتكلم وقت، للحب وقت، وللبغض وقت، للحرب وقت، وللصلح وقت” [12].

    ( شمشون المقدس )

    قصة شمشون الجبار مصدرها الكتاب ( المقدس ).

    ومن أعاجيب شمشون في الكتاب ( المقدس ) أنّه بينما هو يمشي ” إذ بشبلِ أسدٍ يزمجر للقائه، فحل عليه روح الرب، فشقه كشق الجدي، وليس في يده شيء ” ( القضاة 14/5 – 6 ).

    وبعد هذا الكلام بصفحتين وفي نفس السِفر يحكي لنا الكتاب ( المقدس ) أنّ شمشون الجبار زنا بعاهرة فأين روح الرّب ؟ هل كانت معه وهو يضاجعها ؟؟

    وأيضاً لما ربطه قومه وسلموه للفلسطينيين موثقاً ” فحل الوثاق عن يديه، ووجد لحي حمار طرياً، فمد يده، وأخذه، وضرب به ألف رجل. فقال شمشون: بلحيّ حمار كُومَةً كومَتَيْن (هكذا)، بلحيِ حمار قتلتُ ألف رجل ” [13]، ووالله كأنّي بـ ( أبي لمعة ) قد ارتوى من هنا. ولا تضحك فما قصدت ذلك. وشر البلايا ما يضحك.

    ومن غرائب شمشون وعجائبه أنّه أحضر ثلاثمائة من الثعالب وربط ذيول بعضها ببعض، ثم أشعل فيها النّار، وأطلقها في حقول الفلسطينيين، فأحرقوها انتقاماً من زوجته الفلسطينية التي هجرته[14].

    والسؤال : كيف جمع هذه الثعالب! وكيف ربطها جميعاً!، وكيف أشعل في ذيولها النّار، وكيف سارت في المسار الذي أراده بعد أن أُشعلت النّار في ذيولها ؟ قصة جِدُّ غريبة

  13. كلام جنسي فاضح

    وفي كتاب النصارى كلام جنسي فاضح، ولك أن تراجع نشيد الإنشاد [ 7: 1 ـ 9 ]. غزل بكلام يعف عنه السفلة من النّاس، ولا أستطيع نقل شيء منه هنا، ولكن لك أن تراجعه.

    وأنقل لك ما هو أخف من نشيد الإنشاد قليلا لتعلم أنّه كلام بغايا وليس كلام الله.

    في سفر الأمثال زانية متزوجة تخون فراش زوجها وتخاطب صاحبها بهذه الكلمات : ” بالديباج فرشت سريري بموشّى كتان من مصر. عطرت فراشي بمرّ وعود وقرفة. هلم نرتو ودّا إلى الصباح. نتلذذ بالحب. لأنّ الرجل ليس في البيت ” [15].

    وفي سفر حزقيال يصف العضو الذكري، وحجم الماء الذي يخرج منه [16].

    وفي الكتاب المقدس قصص كثيرة لعمليات الزنا بالمحارم، الأب يزني بابنته ( لوط مع بناته )، والابن يزني بأخته ( ابن داود مع بنت داود )، والابن يزني مع حليلات أبيه ( ابن يعقوب مع سريّة أبيه ) .. الخ هذا الهراء.

    ويا أهل الكتاب أهذا كلام مقدس ؟

    وأين هذا من الذكر الحكيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد. يقول الله تعالى : {فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى ( 130 ) وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى ( 131 ) وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى ( 132 ) وَقَالُوا لَوْلَا يَأْتِينَا بِآيَةٍ مِّن رَّبِّهِ أَوَلَمْ تَأْتِهِم بَيِّنَةُ مَا فِي الصُّحُفِ الْأُولَى ( 133 ) وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُم بِعَذَابٍ مِّن قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِن قَبْلِ أَن نَّذِلَّ وَنَخْزَى ( 134 ) قُلْ كُلٌّ مُّتَرَبِّصٌ فَتَرَبَّصُوا فَسَتَعْلَمُونَ مَنْ أَصْحَابُ الصِّرَاطِ السَّوِيِّ وَمَنِ اهْتَدَى ( 135 )} [طه:130-135].

    هذا هو كلام الله.

    ثانيا : هكذا تكلموا عن رسل الله

    الحديث عن أنبياء الله في ( الكتاب المقدس ) حديث أشبه بأحاديث الخيال، حديثٌ لا يكاد يصدق، إلّا أنّه حقيقة في كتاب النصارى ( المقدس )، يعترفون بها ولا ينكرونها. وهاك بعض ملامحها. وفي هذا المقال لا أقوم بِبَتْرِ النَّص وإنّما أنقل سياقا كاملا.

    نـــوح ( عليه السلام )

    في كتابهم أنّه شرب من الخمر فسكر وتعرى، ورأى ابنه عورته فلعنه ولعن ابنه ـ أي حفيد نوح عليه السلام- !!!!!

    في سفر التكوين : ” وَابْتَدَا نُوحٌ يَكُونُ فَلَّاحا وَغَرَسَ كَرْما. وَشَرِبَ مِنَ الْخَمْرِ فَسَكِرَ وَتَعَرَّى دَاخِلَ خِبَائِهِ. فَابْصَرَ حَامٌ ابُو كَنْعَانَ عَوْرَةَ أبِيهِ وَأخْبَرَ أخَوَيْهِ خَارِجا. فَأخَذَ سَامٌ وَيَافَثُ الرِّدَاءَ وَوَضَعَاهُ عَلَى أكْتَافِهِمَا وَمَشَيَا إلَى وَرَاءِ وَسَتَرَا عَوْرَةَ أبِيهِمَا وَوَجْهَاهُمَا إلَى الْوَرَاءِ. فَلَمْ يُبْصِرَا عَوْرَةَ أبِيهِمَا. فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ نُوحٌ مِنْ خَمْرِهِ عَلِمَ مَا فَعَلَ بِهِ ابْنُهُ الصَّغِيرُ فَقَالَ: مَلْعُونٌ كَنْعَانُ. عَبْدَ الْعَبِيدِ يَكُونُ لإخْوَتِهِ. وَقَالَ: مُبَارَكٌ الرَّبُّ إلَهُ سَامٍ. وَلْيَكُنْ كَنْعَانُ عَبْدا لَهُ. لِيَفْتَحِ اللهُ لِيَافَثَ فَيَسْكُنَ فِي مَسَاكِنِ سَامٍ. وَلْيَكُنْ كَنْعَانُ عَبْدا لَهُمْ ” [17].

    ونسأل : نبي ويشرب الخمر ؟!

    نبي يسكر ويتعرى ؟!

    نبي ويلعن حفيده الذي لا ذنب له ؟! ويجعله عبدا لأعمامه على جرم لم يقترفه ؟؟

    لــوط ( عليه السلام )

    قالوا عنه: شرب خمرا وسكر ثم زنى بابنتيه وأنجب منهما ولدين موآب وعمون!!!

    التكوين : ” وَصَعِدَ لُوطٌ مِنْ صُوغَرَ وَسَكَنَ فِي الْجَبَلِ وَابْنَتَاهُ مَعَهُ لأنَّهُ خَافَ أنْ يَسْكُنَ فِي صُوغَرَ. فَسَكَنَ فِي الْمَغَارَةِ هُوَ وَابْنَتَاهُ. وَقَالَتِ الْبِكْرُ لِلصَّغِيرَةِ: أبُونَا قَدْ شَاخَ وَلَيْسَ فِي الأرض رَجُلٌ لِيَدْخُلَ عَلَيْنَا كَعَادَةِ كُلِّ الأرض. هَلُمَّ نَسْقِي أبَانَا خَمْرا وَنَضْطَجِعُ مَعَهُ فَنُحْيِي مِنْ أبِينَا نَسْلا. فَسَقَتَا أبَاهُمَا خَمْرا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ وَدَخَلَتِ الْبِكْرُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَ أبيها وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلا بِقِيَامِهَا. وَحَدَثَ فِي الْغَدِ أنَّ الْبِكْرَ قَالَتْ لِلصَّغِيرَةِ: إنِّي قَدِ اضْطَجَعْتُ الْبَارِحَةَ مَعَ أبِي. نَسْقِيهِ خَمْرا اللَّيْلَةَ أيْضا فَادْخُلِي اضْطَجِعِي مَعَهُ فَنُحْيِيَ مِنْ أبِينَا نَسْلا. فَسَقَتَا أبَاهُمَا خَمْرا فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ أيْضا وَقَامَتِ الصَّغِيرَةُ وَاضْطَجَعَتْ مَعَهُ وَلَمْ يَعْلَمْ بِاضْطِجَاعِهَا وَلا بِقِيَامِهَا. فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أبِيهِمَا. فَوَلَدَتِ الْبِكْرُ ابْنا وَدَعَتِ اسْمَهُ ( مُوابَ ) – وَهُوَ أبُو الْمُوابِيِّينَ إلَى الْيَوْمِ. وَالصَّغِيرَةُ أيْضا وَلَدَتِ ابْنا وَدَعَتِ اسْمَهُ ( بِنْ عَمِّي ) – وَهُوَ أبُو بَنِي عَمُّونَ إلَى الْيَوْمِ ” [18].

    إسرائيل ( يعقـــوب عليه السلام )

    قالوا عنه:

    ـ مكر بأبيه إسحق وسرق البركة من أخيه عيسو [19].

    ـ صارع الرب وكاد يغلبه [20].

    ـ لطم الخدود وشق الجيوب وكفر بقضاء الله حين سمع بخبر أكل الذئب ليوسف ـ عليه السلام ـ [21].

    ـ واتهموا بناته بالزنا [22].

    ـ ويذكر الكتاب المقدس بعد ذكر قصة زنا بنت يعقوب (دِينَةُ ابْنَةُ لَيْئَةَ ) أنّ أبناء يعقوب قاموا بقتل كل الذكور ونهبوا البلدة بعدما أمنوهم على أنفسهم ـ أي غدروا بهم ـ وذلك لأنّ شكيم قد زنى بأختهم [23].

    ـ ويقولون أنّ واحدا من أبناءه ـ عليه السلام ـ زني بسرّية أبيه، والسرية في حكم الزوجة عندنا وعندهم أيضا [24].

    وكلّه كلام ( مقدس ) يحتويه ( الكتاب المقدس ) !!

    وعندنا : {وَجَآؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ} [يوسف : 18 ].

    موســـى ( عليه السلام )

    قالوا عنه:

    ـ خان الله عز وجل هو وهارون عليهما السلام ـ ولم يقدسا الله تبارك وتعالى بين شعب إسرائيل كما أمرهما [25].

    ـ ويسيء الأدب مع الله وهو يخاطبه. إذ يقول بزعمهم : ” فَرَجَعَ مُوسَى إلى الرَّبِّ وَقَالَ: يَا سَيِّدُ لِمَاذَا أسَأتَ إلَى هَذَا الشَّعْبِ؟ لِمَاذَا أرْسَلْتَنِي؟. فَإنَّهُ مُنْذُ دَخَلْتُ إلَى فِرْعَوْنَ لأتكلم بِاسْمِكَ أسَاءَ إلَى هَذَا الشَّعْبِ. وَأنْتَ لَمْ تُخَلِّصْ شَعْبَكَ ” [26].

    واقرأ هذه :

    فَقَال مُوسَى لِلرَّبِّ: “لِمَاذَا أَسَأْتَ إِلى عَبْدِكَ وَلِمَاذَا لمْ أَجِدْ نِعْمَةً فِي عَيْنَيْكَ حَتَّى أَنَّكَ وَضَعْتَ ثِقْل جَمِيعِ هَذَا الشَّعْبِ عَليَّ؟ [27] .

    هـــارون ( عليه السلام )

    نسبوا إليه هو صناعة العجل لبني إسرائيل كي يعبدوه من دون الله [28].

    داود ( عليه السلام )

    قالوا عنه:

    ـ زنا بزوجة جارة أوريا الحثي وحبلت منه. جاء في سفر صموئيل الثاني: ” وَكَانَ فِي وَقْتِ الْمَسَاءِ أَنَّ دَاوُدَ قَامَ عَنْ سَرِيرِهِ وَتَمَشَّى عَلَى سَطْحِ بَيْتِ الْمَلِكِ، فَرَأَى مِنْ عَلَى السَّطْحِ امْرَأَةً تَسْتَحِمُّ. وَكَانَتِ الْمَرْأَةُ جَمِيلَةَ الْمَنْظَرِ جِدّاً. . فَأَرْسَلَ دَاوُدُ وَسَأَلَ عَنِ الْمَرْأَةِ، فَقَالَ وَاحِدٌ: أَلَيْسَتْ هَذِهِ بَثْشَبَعَ بِنْتَ أَلِيعَامَ امْرَأَةَ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ؟ [29]. فَأَرْسَلَ دَاوُدُ رُسُلاً وَأَخَذَهَا، فَدَخَلَتْ إِلَيْهِ فَاضْطَجَعَ مَعَهَا وَهِيَ مُطَهَّرَةٌ مِنْ طَمْثِهَا. ثُمَّ رَجَعَتْ إِلَى بَيْتِهَا. وَحَبِلَتِ الْمَرْأَةُ، فَأَرْسَلَتْ وَأَخْبَرَتْ دَاوُدَ وَقَالَتْ: إِنِّي حُبْلَى “.

    ـ وقالوا أنّه أردف ذلك بتدبير مؤامرة لزوج هذه المرأة وقتله وضم هذه المرأة لنسائه وأنجب منها سليمان عليه السلام [30] ـ من سفاح ـ قطع الله لسانهم.

    ـ يرقص “بكل قوته” أمام الرب ويتكشّف فتحتقره امرأته[31].

    ـ يحضن فتاة عذراء غريبة عنه لتدفئه[32].

    ـ ابنه أمنون يزني ببنته ثامار ـ ابن داود وبنت داود ـ ولا يقيم عليه الحد[33].

    ـ يقتل 200 فلسطيني ويقطع غلفهم ـ حشفة الذكر ـ مهرا لميكال بنت شاول[34].

    ـ قالوا عنه ينشر شعوبا كاملة أطفالا ونساء ورجالا [35].

    سليــــمان بن داود ( عليهما السلام )

    قالوا عنه:

    تزوج من نساء أجنبيات مخالفا الشريعة وأملن قلبه حتى كفر بالله وعبد الأصنام وأقام لهن معبدا [36].

    أشعيـــــــاء ـ شعيب ـ ( عليه السلام )

    قالوا عنه:

    مشي عريان وحافيا ثلاث سنوات[37] !!!

    وعندهم من الأنبياء من مات منتحرا، ومن اتخذ امرأة زنا بأمر ( الرب ) وقتل الأطفال وشق بطون الحوامل، ومن تعصب مع الرب وتطاول عليه. ونبي يكذب، ونبي يذهب لعرَّافة كي تحضِّر له روح نبي آخر، ونبي يتسبب في قتل صاحبه. ونبي أحمق يمنعه من الحماقة ( حِمَارٌ أَعْجَمُ نَاطِقاً بِصَوْتِ إِنْسَانٍ ).

    وكله كلام ( مقدس ) !!

    وبعد :

    هكذا يتكلم النصارى ومعهم اليهود على أنبياء الله. وليس معصوما عندهم سوى الأحبار والرهبان.

    أنبياء الله كذبة وزناة وأولاد حرام وقليلو الأدب مع ربّهم، والأحبار و الرهبان معصومون من الخطأ. تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا.

    وختاما أخاطبكم بما خاطب به رب العزّة جلّ جلاله يقول الله تعالى : {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ} [المائدة : 77 ].

    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ} [المائدة : 15].

    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِّنَ الرُّسُلِ أَن تَقُولُواْ مَا جَاءنَا مِن بَشِيرٍ وَلاَ نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءكُم بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [المائدة : 19].

    والحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة.

    الثالثة : هكذا تكلموا عن الله سبحانه وتعالى وتقدس

    الله عند النصارى إنسان

    يتحدث كتاب النصارى بأنّ الإنسان نسخة من الله عز وجل. ففي سفر التكوين : ” وقال الله: نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا ” [38].

    وفي أكبر كنائس الكاثوليك في روما ( كنيسة ” سانت بيتر”) رسم الرسام مايكل أنجلو صورة لله تشبه البشر.

    وقد وردت تفاصيل جسم الرب في أماكن متفرقة من العهد القديم أنقها لك وهي:

    أنّ له رأساً، شعره أبيض ” شعر رأسه كالصوف النقي، وعرشه لهيب نار [39].

    وله عينان وأجفان ” عيناه تنظران، أجفانه تمتحن بني آدم [40].

    وله شفتان، شفتاه ممتلئتان سخطاً، ولسانه كنار آكلة، ونفخته كنهر غامر يبلغ إلى الرقبة [41].

    وله رجلان [42]، و لما صعد موسى وهارون وناراب وأبيهو وسبعون من شيوخ إسرائيل رأوا إله إسرائيل، وتحت رجليه حلية من العقيق الأزرق الشفاف، كالسماء في النقاء، ولكنّه لم يمد يده إلى أشراف إسرائيل [43].

    وأيضاً له فم وأنف يخرج منهما دخان ونار، صعد دخان من أنفه، ونار من فمه [44].

    وألوهيته وعظمته لا تمنع من ركوبه الملائكة في تنقلاته، كما لا تمنع أن يكون له أذنان، وإلى إلهي صرخت، فسمع من هيكله صوتي، وصراخي دخل أذنيه، فارتجت الأرض وارتعدت، أسس السماوات ارتعدت وارتجت، لأنّه غضب، صعد دخان من أنفه، ونار من فمه أكلت، جمر اشتعلت منه، طأطأ السماوات ونـزل، وضباب تحت رجليه، ركب على كروب [45]، وطار، ورئي على أجنحة الريح… [46]

    وقد تكرر ركوبه على الكروبيم، ومجد إله إسرائيل صعد عن الكروب الذي كان عليه إلى عتبة البيت [47].

    ولما أصبح ركوبه على الكروبيم فعلاً معتاداً له ـ جلّ وعز ــ، ناجاه الملك حزقيا مثنياً عليه بهذا الفعل: “صلى حزقيا أمام الرب، وقال: أيّها الرب إله إسرائيل، الجالس فوق الكروبيم، أنت هو الإله وحدك لكل ممالك الأرض، أنت صنعت السماء والأرض” (الملوك (2) 19/15). [

  14. وتحكي أسفار العهد القديم عن أفعال بشرية تنسبها إلى الله، وهي فرع من عقيدتهم المجسِّمة لله، ومن ذلك أنّ الله يمشي، ولكن على شوامخ الجبال ” فإنّه هو ذا الرب يخرج من مكانه، وينـزل ويمشي على شوامخ الأرض.. كل هذا من أجل إثم يعقوب ” [49].

    ومنه حديث الأسفار عن مشي الله في الجنّة، وسماع آدم لوقع خطواته: “وسمعا صوت الرب الإله ماشياً في الجنّة عند هبوب ريح النهار… فنادى الربُّ الإلهُ آدمَ، وقال له: أين أنت؟ فقال: سمعت صوتك في الجنّة، فخشيت لأنّي عريان، فاختبأت. فقال: من أعلمك أنّك عريان؟ هل أكلت من الشجرة التي أوصيتك أن لا تأكل منها؟”[50].

    ويزور الربُ إبراهيمَ – تعالى الله عن ذلك – ويأكل عنده زبداً ولبناً ” وظهر له الرب عند بلوطات ممرا، وهو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار، فرفع عينيه، وإذا ثلاثة رجال واقفون لديه، فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد إلى الأرض … ثم أخذ زبداً ولبناً والعجل الذي عمله، ووضعه قدامهم، وإذ كان هو واقفاً لديهم تحت الشجرة أكلوا … وذهب الرب عندما فرغ من الكلام مع إبراهيم ” (التكوين 18/1 – 23 ).

    وفي موضع آخر تذكر الأسفار أنّ الرب ظهر ليعقوب، وصارعه حتى الفجر: فدعا يعقوب اسم المكان: فينئيل قائلاً : ” لأني نظرت الله وجهاً لوجه، ونجيت نفسي ” ( التكوين 32/30 ).

    ولما أغضبه مريم وهارون ” فنـزل الرب في عمود سحاب، ووقف في باب الخيمة….فقال اسمعا لكلامي.. فماً إلى فم، وعياناً أتكلم معه لا بالألغاز ” ( العدد 12/5 – 8 ).

    ويذكر سفر التكوين أنّ الله رضي عن نوح وقومه بعد أن شم رائحة شواء المحرقات التي قدمها نوح على المذبح ” وبنى نوح مذبحاً للرب، وأخذ من كل البهائم الطاهرة، ومن كل الطيور الطاهرة، وأصعد محرقات على المذبح، فتنسم الرب رائحة الرضا…. ” [51].

    وعندهم أن الله يتعب ويحتاج للراحة [52].

    ويشبهونه حين يستيقظ بعربيد سكير استفاق لتوه من سكْرته، في المزمور [53] ( فاستيقظ الرب كنائم كجبار معيط من الخمر يصرخ عالياً من الخمر ).

    وعندهم أنّ الربّ ينوح ويولول كالنساء، ويمشي عريانا

    هذا نص كلامهم يرونه على لسان ربّهم. في سفر ميخا [ 1: 8 ] أنّ الله سبحانه وتعالى يقول عن نفسه : ” لِهَذَا أَنُوحُ وَأُوَلْوِلُ وَأَمْشِي حَافِياً عُرْيَاناً، وَأُعْوِلُ كَبَنَاتِ آوَى، وَأَنْتَحِبُ كَالنَّعَامِ “.

    وعندهم أنّ الرب يصفق بيديه

    . في سفر حزقيال [54] ينسب الكاتب للرب قوله: ” وأنا أيضاً أصفق كفي على كفي وأسكن غضبي، أنا الرب تكلمت “.

    وعندهم أنّ داود ـ عليه السلام ـ وجميع الشعب يجرون التابوت والرب جالس فيه يتفرج عليهم وهم يرقصون حوله. جاء في سفر صموئيل الثاني [55] : أن داود وجميع الشعب أخذوا تابوت الله الذي يسمى رب الجنود الجالس على الكروبيم، وجروا التابوت على عجلة والرب جالس في التابوت يتفرج عليهم، وهم يرقصون فرحاً بعودته من الأسر من عند الفلسطينيين بعد أن ضربهم الرب بالبواسير. وكان الرب جالساً في التابوت طوال الوقت. ونبي الله داود وكل الشعب يرقص ويغني ويلعب بالرباب، وينفخ بالمزمار، ويضرب بالدفوف والجنوك، ابتهاجاً بالنصر وبعودة رب الجنود الجالس على الكروبيم!

    وعندهم أن الله يغار من الإنسان [56]

    ونقرأ في رؤيا حزقيال أنّ الله دخل الهيكل من باب، وأمر بإغلاقه إلى الأبد. فقال لي الرب : ” هذا الباب يكون مغلقاً لا يفتح، ولا يدخل منه إنسان، لأنّ الربّ إله إسرائيل دخل منه فيكون مغلقاً ” [57].

    من صفات الله عند النصارى ( البداءة )

    و تعني : أي أنّه بدا له ما لم يكن يعلم فعلمه ـ تعالى الله عما يقولون علوا عظيما ـ أو أنّ الله يغير رأيه لأمر بدا له لم يكن بادياً له من قبل [58].

    فالربّ عندهم يندم، والربّ عندهم تصبه الحسرة على أشياء كان قد شرَّعها من قبل، ولازم هذا كله أنّ الله يجهل الأشياء ولا يعلمها إلّا حين ظهورها. وهذا مذكور في طيات ( الكتاب المقدس ) بنصوص صريحة وسياق طويل كامل، وليس جملة واحدة مجتزئة. والقوم يقرون بهذا ولا ينكرونه. وإليك شيء من التفاصيل بما يسمح به المقام.

    الكتاب المقدس ينسب لله صفة الندم والحزن !!

    الإله في الكتاب المقدس يتخذ القرارات بسرعة ودون رَِويِّة، مما يدفعه إلى إعلان الندم أحياناً، وأحياناً أخرى يَقْبَل التوبيخ والزجر من أنبياءه ورسله.

    وكثيرة هي حالات ندم( الإله ) وأسفه وحزنه في ( الكتاب المقدس )، وهاك بعضها :

    قال كاتب سفر التكوين [59] : ” ورَأَى الرَّبُّ أَنَّ شَرَّ الإِنْسَانِ قَدْ كَثُرَ فِي الأَرْضِ، وَأَنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ فِكْرِ قَلْبِهِ يَتَّسِمُ دَائِماً بِالإِثْمِ، فَمَلأَ قَلبَهُ الأَسَفُ وَالْحُزْنُ لأَنَّهُ خَلَقَ الإِنْسَانَ . وَقَالَ الرَّبُّ: أَمْحُو الإِنْسَانَ الَّذِي خَلَقْتُهُ عَنْ وَجْهِ الأَرْضِ مَعَ سَائِرِ النَّاسِ وَالْحَيَوَانَاتِ وَالزَّوَاحِفِ وَطُيُورِ السَّمَاءِ، لأَنِّي حَزِنْتُ أَنِّي خَلَقْتُهُ “.

    وعندنا كانت رؤية الربّ وأهدافه من خلق الإنسان واضحة من البداية، ويعلم ماذا سيفعل هذا الإنسان لأنّ ربنا عليم قدير حكيم مريد . ففي التنزيل : {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ} [ البقرة : 30 ].

    وفي سفر صموئيل الأول [60]، أنّ الربّ يقول للنبي صموئيل : ” لَقَدْ نَدِمْتُ لأَنِّي جَعَلْتُ شَاوُلَ مَلِكاً، فَقَدِ ارْتَدَّ عَنِ اتِّبَاعِي وَلَمْ يُطِعْ أَمْرِي “.

    والأمر الذي ارتد عنه ( شاؤول ) ولم ينفذه هو أنّ الربّ أمره بقتل النساء والأطفال والرجال والمواشي، فقتل الكل وأمسك عن الخراف. وهو مذكور في بقية الإصحاح لمن أراد أن يطلع عليه.

    أرأيت ؟! يعطي قرارا وحين يرى أثره في النّاس يندم.

    أي ربّ هذا الذي يجهل مآلات الأمور، ولا يعرف الشر من الخير ؟

    وندمُ الرب في ( الكتاب المقدس ) ليست صفة عابرة، ولا نص مبتور، وإنّما هي إصحاحات كاملة تحكي ندمة، وأحاديث بين الإله ورسله يخطئونه في أحكامه ويردون عليه أمره، ولك أن تطالع سفر ( إرميا ) لتجد أنّ نسبة صفة الندم لله سبحانه وتعالى تكررت أكثر من عشر مرات في نفس السفر.

    بل ينسبون صفة الجهل الحقيقي لله عز وجل. فعندهم أنّ الله ـ وتعالى ربّنا وتقدس ـ أمر الله موسى ومن معه قبل خروجهم من مصر أن يلطخوا أبوابهم والعتبة العليا بالدم والقائمتين بالدم حتى يكون الربّ على بينة منها حين يقوم بتدمير بيوت المصريين، وحتى لا تمتد يده إلى بيوت بني إسرائيل ! [61].

    وهذا في سفر الخروج [62] يقول كاتب السفر: ” لأَنَّ الرَّبَّ سَيَجْتَازُ لَيْلاًَ لِيُهْلِكَ الْمِصْرِيِّينَ. فَحِينَ يَرَى الدَّمَ عَلَى الْعَتَبَةِ الْعُلْيَا وَالْقَائِمَتَيْنِ يَعْبُرُ عَنِ الْبَابِ وَلاَ يَدَعُ الْمُهْلِكَ يَدْخُلُ بُيُوتَكُمْ لِيَضْرِبَكُمْ “.

    وكثرت الشكوى من سدوم وعموره ــ قرى لوط عليه السلام ــ . فنزل الربّ ليتحقق من صدق الشكوى !!

    اسمع : في سفر التكوين [63] يقول كاتب السفر: ” وَقَالَ الرَّبُّ: لأَنَّ الشَّكْوَى ضِدَّ مَظَالِمِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ قَدْ كَثُرَتْ وَخَطِيئَتُهُمْ قَدْ عَظُمَتْ جِدّاً أَنْزِلُ لأَرَى إِنْ كَانَتْ أَعْمَالُهُمْ مُطَابِقَةً لِلشَّكْوَى ضِدَّهُمْ وَإِلاَّ فَأَعْلَمُ “.

    وأرح أذنك صاحبي قليلا واستمع إلى قول ربّنا تبارك وتعالى فيما أنزل على رسولنا صلى الله عليه وسلم : {وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُوداً إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ} [يونس :

  15. ـ يشبهونه بالدب واللبؤة ( أنثى الأسد ) [64].

    ـ ويشبهون ربهم بالخروف [65].

    ـ ويقول ( الكتاب المقدس ) أنّ قوة الربّ تبارك وتعالى كقوة الثور الوحشي ! [66]

    وأنقل لك أخي القارئ الكريم بعض من مناجاة رسل بني اسرائيل لربهم من ( الكتاب المقدس ) لتعلم كيف هي صورة هذا الربّ في ذهن الأنبياء فضلا عن العامة والرعاع .

    إيليا ( إلياس ) النبي يخاطب الله بقوله : ” وصرخ إلى الربّ وقال : أيّها الربّ إلهي، أأيضاَ إلى الأرملة التي أنا نازل عندها أسأت بإماتتك ابنها ” [67].

    وفي سفر الخروج [68] : ” فرجع موسى إلى الربّ وقال يا سيد لماذا أسأت إلى هذا الشعب. لماذا أرسلتني. فإنّه منذ دخلت إلى فرعون لأتكلم باسمك أساء إلى هذا الشعب. وأنت لم تخلّص شعبك “.

    وعندنا: {وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ} [الأعراف: 155].

    وفي مزمور داود[69] يناجي ربه بقوله : ” يا رَبُّ: لماذا تقف بعيداً؟ لماذا تختفي في أزمنة الضيق؟ “.

    وعندنا: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} [البقرة: 186].

    وعندنا: {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ} [النمل: 62]

    وفي مزمور [70] : “يا رب إلى متى تنتظر.. لا يشمت بي الذين هم أعدائي باطلاً استيقظ وانتبه إلى حكمي “.

    وعندنا: {اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة: 255].

    وعندنا: {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} [آل عمران: 26].

    ونحن نسأل : أي ربّ هذا الذي يخاطب بهذه الوقاحة من أعرف النّاس به … أنبيائه ورسله.

    وختاما !!

    إنّه ليس لله عز وجل شيء في عقيدة النصارى أمر ونهي، كل ما يعرفونه عن ربّهم هو أمور نظرية، ومصدر التحليل والتحريم في النصرانية . . . مصدر كل الشرائع عندهم هم ( رجال الكنيسة )، أو ما يقولون عنه ( كتابات الآباء ).

    فهم يعبدون هؤلاء على الحقيقة، كما قال الله عز وجل في كتابه الكريم : {اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَـهاً وَاحِداً لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ} [التوبة : 31 ].

    وأمّا الله عز وجل فهذه صورته في كتاب النصارى المحرف، والحمد لله على نعمة الإسلام

  16. (((((((((((((((((((((((((((((((( قصة ماما النصارى )))))))))))))))))))))

    في بداية القرن الحادي والعشرين كانت هناك مشكلة تؤرق الكنيسة المصرية كثيرا وتقض مضجع البابا وهي ظاهرة تحول كثير من النصرانيات للإسلام وخاصة بعد قضية زوجة القسيس التي سببت حرجا بالغا للكنيسة جعل الكنيسة تدعي أنها مخطوفة من قبل أحد المسلمين ثم ثبت كذبها عندما ظهرت هذه المرأة أمام وسائل الإعلام وكانت فضيحة للكنيسة ولم يكن هذا بالأمر الهين الذي تتقبله الكنيسة المصرية بسهولة ….
    بالإضافة إلى هذا كانت المشاكل الاجتماعية الكثيرة داخل الأسر النصرانية وازدياد قضايا التفريق بين الزوجين والمطالبة بإباحة الطلاق والخلع أسوة بالمسلمين وازدياد ظاهرة الانحلال الخلقي بين شباب الكنيسة من الجنسين تدعو لوجوب البحث عن علاج ما لكل هذه المشاكل . رأت بعض قيادات الكنيسة أن الحاجة ماسة لتعيين امرأة في منصب روحي كبير في الكنيسة لتكون أقرب للنساء والشباب في الاستماع لمشاكلهم والتفاهم معهم وتكون بمثابة أم حنون لهم ( ماما ) !!.
    تم عرض هذا الاقتراح في اجتماع المجلس الملي للكنائس المصرية الذي يترأسه البابا شنودة وأثار جدلا كبيرا بين الأساقفة الذين انقسموا بين مؤيد ومعارض وكانت حجة المعارضين وأشدهم البابا شنودة الذي خشي أن تهتز سلطته في الكنيسة إن جاءت ماما للأقباط تنافسه أن هذا الأمر بدعة غريبة ليس عليها دليل من كلام المسيح أو الأناجيل فرد أحد الأساقفة ممن تقدموا بهذا الاقتراح وهو ينظر للبابا شنودة بابتسامة متهكمة قائلا “وهل أمرنا المسيح أو الأناجيل أن نتخذ بابا ؟ ” بدا الارتباك على وجه البابا وأمر بفض الاجتماع سريعا بعد عمل تصويت على هذا الاقتراح الغريب..
    ———— ——— ——— —-
    بعد أن صوت أغلب الأعضاء لصالح هذا الاقتراح اضطر البابا شنودة كارها استحداث المنصب الجديد وهو منصب ماما الكنيسة المصرية. لقي هذا القرار ترحيبا كبيرا من عامة النصارى في مصر وأخذ الجميع يتطلع للمرأة التي سيقع اختيار الكنيسة عليها لكي تقوم بهذا الدور الخطير الذي من المنتظر أن يلعب دورا بالغ الأهمية في حياة الأسر النصرانية وخاصة النساء .. و قد كان.
    كان من الطبيعي أن يتم اختيار الماما من بين الراهبات وكان مفترضا أن يكون عمر الماما بين الخمسين والستين عاما لكي تكون أكثر حكمة ويشعر أكثر النساء أنها كالأم الحقيقية لهم … وبالفعل وقع اختيار الكنيسة على إحدى الراهبات المعروفة في الدير القديم الذي تحيا فيه بالتقوى والصلاح وكثرة العبادة . حاولت هذه الراهبة في البداية الاعتذار عن هذا المنصب إلا أن الكنيسة ألحت عليها أن تقوم بالدور الذي تعلق كثير من الأسر النصرانية الآمال عليه
    وافقت في النهاية هذه الراهبة على شغل منصب الماما لكي تصبح بذلك أول ماما للكنيسة المصرية وتم تخصيص مكتب لها في إحدي الكنائس الرئيسة في القاهرة تستقبل فيه القادمين والقادمات إليها من مختلف أنحاء الجمهورية
    ———— ——— ——— ——— ——— ——-
    بدأت الماما ممارسة عملها الجديد وكانت بالفعل الملاذ الآمن الذي يفد إليه النساء والشباب من كل مكان يبثونها آلامهم وشجونهم فكانت اليد الحانية التي تمسح دموعهم وتداوي جروحهم وكانت كلماتها بلسما شافيا لمشاكلهم الروحية والنفسية وأصبحت الماما محل احترام من الجميع. في ذات الوقت كانت الماما تنصح من ترى فيهن صدقا وإخلاصا ممن يفد إليها من النساء بالتفكر في ملكوت الله وإمعان النظر في حقائق الدين حتى يسطع النور في قلوبهن وحينها سوف يصلن لليقين الكامل الذي بعده سوف يصبح اتصالهن بالله مباشرة و تنجلي جميع الأزمات الروحية التي تواجههن و يصبحن في غنى عن الماما
    ونساء أخريات كانت تنصحهن الماما بالصبر صراحة حتى يجعل الله لهن مخرحا
    لم تكن كثير من النساء تفهم بدقة ماذا تعني الماما بهذه الكلمات إلا أن القليلات منهن فهمنها وأصبحن على علاقة وثيقة بالماما
    ———— ——— ——— —
    استمر الحال على هذا سنة وبضعة أشهر وكانت للماما خلوة في أوقات محددة من اليوم تناجي فيها ربها وكانت هذه الأوقات يعرفها الجميع ويحترم خصوصية الماما في هذه الفترات وكان غير مسموح لأحد الدخول عليها أثنائها وفي إحدى المرات بينما كانت الماما في خلوتها إذ دخلت عليها خادمتها العجوز بدون استئذان لتخبرها بأمر هام ناسية أن هذا الوقت هو وقت خلوة للماما إلا أن العجوز رأت منظرا لم تكن تتوقع أن تراه في حياتها لقد رأت الماما جالسة تقرأ في كتاب بخشوع والدموع تتساقط من عينيها
    عرفت العجوز هذا الكتاب بمجرد أن وقع بصرها عليه فهي لا تجهله أبدا وبمجرد أن رأت الماما العجوز أخذت تمسح دموعها بارتباك وهي تحاول إخفاء الكتاب الذي أمامها قائلة أنها كانت تناجي الله من أجل مشكلة لإحدي بناتها اللاتي يفدن إليها … لم تستطع هذه العجوز أن تخفي نظراتها المرتابة عن الماما فأخبرتها بما قدمت من أجله ثم خرجت سريعا
    توجست الماما خيفة من هذه الخادمة العجوز خاصة بعد أن تكرر معها موقف مشابه لهذا مرة أخرى وشعرت بنظرات الريبة تحوطها من هذه المرأة ومن بعض القساوسة الذين يعملون معها في الكنيسة ولم تستطع الصبر على ذلك .. وفي أحد الأيام قالت الماما أنها ذاهبة لزيارة إحدى الأسر التي لديها مشكلة ما ثم خرجت من الكنيسة وتوجهت مباشرة إلى مركز الشرطة القريب من الكنيسة وهناك كانت المفاجأة
    ———— ——— ——-
    تفاجأ الضابط الموجود في القسم آنذاك بماما الكنيسة المصرية التي يحبها النصارى أكثر من أمهاتهم ويأتون إليها كي تساعدهم في حل مشاكلهم جالسة أمامه لكي تبوح له بالسر ..
    انعقد حاجب الضابط من الذهول وهو يستمع إلى الماما وهي تخبره أنها اعتنقت الإسلام منذ عشرين سنة حين كانت في الدير ولم تعد صابرة على الحياة داخل الكنيسة وكتم إيمانها طول هذه المدة وأنها جاءت تطلب الحماية من الشرطة حتى لا تتعرض لأذى ….
    لم يدر الضابط المسكين ماذا يفعل إزاء هذا الأمر فقد أدرك أن هذه قضية خطيرة قد تتدخل فيها جهات عليا وبعد فترة من التفكير رأى أن أسلم حل له ولها أن يعتبر أنها لم تأت إليه من الأصل ثم يرسلها إلى إحدى الأسر المسلمة الطيبة التي يعرفها جيدا وتقيم في مكان بعيد عن الكنيسة كي تبقى لديهم فترة حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا
    بالفعل ذهبت الماما للعنوان الذي أعطاها إياه الضابط وهناك وجدت ترحيبا كبيرا من هذه الأسرة الطيبة
    واستطاعت الماما لأول مرة أن تصلي لله رب العالين وهي آمنة لا تخاف أن يراها أحد ويا له من إحساس !
    ———— ——–
    شاع سريعا نبأ اختفاء الماما من الكنيسة بعد أن تأخرت عودتها مدة كبيرة وبعد عدة تحقيقات تبين للمباحث أن الماما مقيمة لدى إحدى الأسر المسلمة في منطقة شعبية وبعد أن تم استجوابها أعلن أمن الدولة أن الماما قد أسلمت باختيارها ولم يجبرها أحد على ذلك …
    فقد الأقباط رشدهم من هول المفاجأة ولم يقنعوا ببيان أمن الدولة وأخذوا يصرخون في كل مكان أن المسلمين قد اختطفوا أمهم وأنهم غدا سوف يخطفونهم واحدا واحدا !!
    تلاحقت الأحداث سريعا وانطلقت جموع الأقباط صوب العباسية وهناك اندلعت المظاهرات الغاضبة تدعو إلى إعادة الماما المخطوفة وفي وقاحة منقطعة النظير تضرع بعض الأقباط لأمريكا وإسرائيل بالتدخل عسكريا في مصر لإنقاذهم من اضطهاد المسلمين !!
    وسط هذه الأمواج المتلاطمة من الأحداث كان لابد للماما أن تظهر جليا على الملأ لكي يستمع لها الرأي العام وبالفعل ظهرت الماما ذات الخمسة وخمسين عاما والتي استطاعت الآن أن تقيم في دولة أخرى غير مصر بعد أن سافرت لأداء العمرة في حوار على إحدى الفضائيات العربية وفيه أعلنت مرة أخرى أنها مسلمة منذ عشرين سنة وأنها تحفظ القرآن كاملا وأنه قد أسلم على يديها من النساء اللاتي كن يأتين إليها في الكنيسة إحدى عشرة امرأة وطفلان …
    وفي سؤال لها حول ملاحظاتها حول فترة عملها بالكنيسة كأم للمسيحيين قالت الماما التي غيرت اسمها إلى خديجة أن الكثير من المشاكل النفسية والاجتماعية التي يعاني منها الأقباط ناتجة من الخواء الروحي الذي يشعرون به وعدم القناعة الكاملة بالعقيدة النصرانية وهذا أمر لمسته في كثير من النساء اللاتي قابلتهن في الكنيسة لإن العقيدة الصحيحة تجعل صاحبها مطمئن القلب منشرح الصدر.. وحينما سئلت خديجة عما إذا كانت تعرف راهبات أخرى يكتمن إسلامهن مثلها لاذت بالسكوت ولم تجب !!
    ———— ——— ——— ——
    في ختام الحوار أعلنت خديجة أنها لم تعد أما لأحد من النصارى وعلى النساء اللاتي افتقدنها أن ينهلن مما نهلت هي منه طوال عشرين عاما – من القرآن الكريم – ففيه الشفاء والدواء وفيه الإجابة على جميع الأسئلة الحائرة والهداية للنفوس التائهة
    ثم تلت الآيات :” يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا . لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا . فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنْكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلَا يَجِدُونَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا . يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا . فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا
    أصيبت الكنيسة المصرية بإحراج شديد بعد هذه المقابلة وللحفاظ على ما تبقى من ماء وجهها ادعت كالعادة أن خديجة قد أحبت أحد الرجال المسلمين وأنها تحولت للإسلام كي تتزوجه!!
    انتهز البابا شنودة هذه الفرصة لإلغاء منصب الماما رسميا من الكنيسة ومعاقبة الأساقفة الذين اقترحوا هذا الأمر
    وعادت الكنيسة المصرية لها بابا وليس لها ماما !!
    كتبها / طارق أبو عبد الله
    ملحوظة: القصة غير حقيقية لكنها واقعية????======)))))(((

  17. (((((((((((((((قصتي السودااااء مع زكازيكووو)))))))))============================
    وأنا هحكيلكم على قصتي مع الشماس البهلوان القاطن شقة تحت الارض خوفا من الارهابيين المسلمين زكازيكوبطرس … أصل أنا عرفت الحقيقة على أيديه

    وبشكر الله ابن الإنسان المسيح الروح القدس ربنا اللي خلانا بنوره وهدايته نتعرف على الحقيقة وعلى الله المسيح اللي هو ابن الله .. واللي كله محبة!
    لما شفت الحقيقة في قصة كريستين وكيف إن الجماعات الإرهابية خطفوهم واغتصبوهم وغلسلولهم دماغاتهم وأجبروهم على إنهم يصبحوا مسلمين أنا قلت الإسلام اللي أنا بقالي مصدقه أكثر من ثلاثين سنة ده كله إرهاب
    ازاي بيقول لا إكراه في الدين وبعدين بيجي وبالطريقة البشعة دي بيخليهم يسلموا وينجبوا أطفال ويلبسوا اسود في اسود… لا وبيغسلهم دماغهم وبيخليهم يقولوا أنهم مسلمين على قناة العربية
    والدليل الإرهاب في العراق… شوف أمريكا بتعمل إيه في العراق والانسانية الراقية في التعامل معهم وشوف الإرهابيين بيعملوا إيه في الشرطة!!
    لذلك قررت أشوف بنفسي
    ودخلت قناة الحياة وسمعت كلام كتير… وقررت أشوف القمص زكريا بنفسي
    ورحتله في مكان سري كان مستخبي فيه علشان الإرهابيين ما يقتلهوش
    وسألته:
    يا أبونا… أنا مسلم وعايز أتعرف على الطريق الصحيح طريق الله المسيح ابن الله الروح القدس الحق
    قلي: يا ابني المسيح محبة.. المسيح أتصلب علشانا
    قلتله: طيب اعمل ايه علشان أصير مسيحي؟
    قاللي: اعترف إن المسيح ابن الله هو ربنا وانه هو طريق الخلاص وانه أتصلب علشان يخلصنا من الخطيئة الأولى خطيئة آدم
    قلت: آدم؟؟؟ وأنا مالي بخطيئة آدم…!هو أنا ناقص خطايا!!!
    قال: هو أنت مش من أبناءه؟
    قلت: آه؟
    قال: طيب لو إن أبوك كان عليه دين… ومات.. مش أنت بتدفعه
    قلت : ايوه
    قال: وبالتالي عليك تدفع من دين آدم!
    قلت: يا لهوي؟ كل ده وانأ مش عارف إن علي دين… الحمد لله انك عرفتني قبل ما تجي الضرايب وتحجز علي! طيب يا أبونا فيه حاجة تانية لازم اعرفها؟
    قال: الثالوث المقدس
    قلت يعني إيه ثالوث؟
    قال: الأب الابن الروح القدس
    قلت: مش فاهم…ممكن تشرح لي عقيدتكم؟
    قال: بالحقيقة نؤمن بإله واحد .الله الأب ضابط الكل .خالق السماء والأرض .ما يري وما لايري

    نومن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد .المولود قبل كل الدهور . نور من نور .إله حق من إله حق .مولود غير مخلوق .واحد مع الأب في الجوهر .الذي به كان كل شئ…………

    نعم نؤمن بالروح القدس .الرب المحي المنبثق من الأب .نسجد له ونمجده مع الأب والأبن الناطق في الأنبياء ………….
    المجد للأب والابن والروح القدس . الآن وكل أوان والي دهر الدهور أمين

    هو دة إيمانا “قانون الإيمان”
    فنحن نؤمن إن الله واحد مثلث الأقانيم
    واحد هو الأب القدوس . واحد هو الابن القدوس . واحد هو الروح القدس
    ثالوث واحد نسجد له ونمجده

    قلت: يا أبونا انأ أتحولت!

    أنت قلت:نؤمن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد!!
    هو مين الأب ومين الابن؟ لله أبو المسيح وإلا المسيح أبو المسيح؟؟ ومين الروح القدس!!
    قال: أنت بستهزئ حضرتك؟
    قلت : لا والله.. اشرحهالي ربنا يبارك فيك!
    قال: الروح القدس هو روح الله فالله له روح وهذه الروح لها لفظة الروح القدس
    قلت: والاقانيم؟
    قال: كلمة اقنوم هى كلمة سريانيه يطلقها السريان على كل من تميز عن سواه دون استقلال.. وهى تعنى شخصا متحدا بآخر أو آخرين في امتزاج متميز ودون انفصال. والآن يمكن بعد هذه المقدمه أن نوضح ما تعلنه المسيحيه عن الله.. المسيحيه تعلن ان الله الذى لا شريك له هو واحد فى الجوهر موجود بذاته… ناطق بكلمته.. حى بروحه.. ويمكن ان نقول ان ( الله واحد فى ثلاثة أ قانيم) والثلاثة هم واحد…هم الله… بدون انفصال او تركيب.. متساوون لأنهم جميعا الله وكل اقنوم منهم هو الله…وهو ما تعلنه المسيحيه بوضوح.
    قلت: ابونا… انا اتحولت…. ممكن تشرح اكثر!! يعني هم زي بعضيهم ولا لأ!
    قال: التساوي لان الأب و الابن و الروح القدس تعني:
    *فالله موجود بذاتـه: أي أن الله كائن له ذات حقيقية وليس هو مجرد فكرة بلا وجود. وهذا الوجود هو أصل كل الوجود. ومن هنا أعلن الله عن وجوده هذا بلفظة (الآب) …ولا تعنى هذه اللفظة أي معنى مادي أو جسدي بل لأنه مصدر الوجود.
    *والله ناطق بكلمته: أي أن الله الموجود بذاته هو كائن عاقل ناطق بالكلمة وليس هو إله صامت، ولقد أعلن الله عن عقله الناطق هذا بلفظة (الابن) كما نعبر عن الكلمة الخارجة من فم الإنسان: بقولنا “بنت شفة” ولا تعنى هذه اللفظة أي معنى مادي أو جسدي بل لأنه مصدر الوجود.
    * والله أيضا حي بروحه: إذ أن الله الذي يعطي حياة لكل بشر لا نتصور أنه هو نفسه بدون روح! ولقد أعلن الله عن روحه هذا بلفظة )الروح القدس(
    ولا يصح أن نفهم من هذه التسميات وجود أية علاقة جسدية تناسلية كما في المفهوم البشرى، وإنما دلالاتها روحية كما سبق الإيضاح وليست هذه التسميات من وضع إنسان أو اختراع بشر وإنما هي كلمات الوحي الإلهي في الكتاب المقدس
    اي هو الله واحد لا ثلاثة فالله بذاته مساوي لروحه فهو اله واحد

    قلت: ممكن دليل على تساويهم؟!!
    قال: تساويهم يشهد له الكتاب المقدس في عدت نصوص منها:

    اذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس “.
    (متي 28 :19 (
    هنا الاب ذكر اولا ، ثم الابن ، ثم الروح القدس .

    ” نعمة ربنا يسوع المسيح ومحبة الله ( الاب ) وشركة الروح القدس مع جميعكم امين ” (2 كورنثوس 13 :14 )
    هنا ذكر الابن ، ثم الاب ، ثم الروح القدس .

    ” أما انتم آيها الأحباء فابنوا أنفسكم علي إيمانكم الأقدس مصلين في الروح القدس واحفظوا أنفسكم في محبة الله (الأب ) منتظرين رحمة ربنا يسوع المسيح للحياة الأبدية” (يهوذا 20 : 21 )
    هنا ذكر الروح القدس في الأول ، ثم الأب ، ثم الابن .

    اذن ليست هناك أفضلية بين الاقانيم الثلاثة .فكلهم متساوون!

    قلت: بس انا مش مقتنع ان الرب ممكن يتجسد في جسد بشر
    قال: ليه ..هو مش رب قادر
    قلت له : ايوه
    قال: خلاص !!..يبقة قادر يعمل اللي على مزاجه…ما تصدقش وسوسة نفسك… ده الشيطان بيعمل فيك كده.
    قلت: والحل؟
    قال: لازم اعمدّك
    قلت: ازاي يعني؟
    قال: لازم تغتسل بالمياه المقدسة ونمسح جسمك بزيت الميرون
    قلت: طيب دلني الحمام فين؟
    قال: لأ انا لازم اكون حاضر
    قلت: يا خبر ابيض؟ وتشوفني كده رب كما خلقتني؟
    قال:ايه يا ابني.. انا مش انا.. ولا انت انت …انا الروح القدس وروح المسيح حلت فيني .. والمسيح مش هيبصبص عليك!
    قلت:طيب ومراتي ..كمان هتـ…؟
    هز براسه مؤكدا!
    قلت: طيب….زي ما انت عاوز

    طبعا انا بتكسف و مش هشرح لكم حصل ايه جوه
    المهم.. وانا طالع قلي بص؟
    قلت :فين؟
    قال هناك ..على الحيط…شوف السيدة مريم متجلية ازاي بترحب فيك!
    بصيت هناك وشفتها…كانت بتلوح بايديها المقدسة بترحب بيا.. وبعدين لمعت بقوة واختفت… وطلعت ريحة شياط… الظاهر اللمبة بتاعت القديسة اتحرقت!
    المهم ابونا ركض واتصلت بالمطافي تجي تطفي القديسة ..
    وخدني وخرج ورحنا مكتبه.. وأداني الكتاب المقدس
    قلت له: مين كتب الكتاب المقدس
    قال: وحي المسيح لتلاميذه
    فتحت الكتاب وشفت مكتوب فيه انجيل مرقص
    سالت ابونا : مين مرقص ده؟
    قالي: هو من تلاميذ المسيح
    قلت: بس الراجل ما بيقولش في كتابه انه مرقص ولا بيقول حاجة عن انه من تلاميذ حد
    قال: هو تاريخيا مش ممكن نثبت انه مرقص اللي كتب الكتاب ده.
    قلت: امال اعتبرته الكنيسة ازاي؟
    قاللي: هو وحي من الله ..وكلمة الله لا تتغير
    قلت:طيب اتكتب امتى الكتاب ده؟
    قال: مش ممكن تاريخيا نثبت امتى اتكتب، بس فيه ناس بتقول انه في عام 70 ميلادي، وفيه ناس بتقول انه في 60 ميلادي.. وفيه ناس بتقول انه في القرن الثاني ميلادي!
    قلت:طيب وعرفت ازاي انه مرقص؟
    قال: مش ممكن نثبت انه مرقص لأنه ما فيش توقيع..
    قلت: واثبتتوا ازاي انه وحي لمرقص؟
    قال: هو يسوع ربنا أرسله بالوحي.. وكلمة ربنا لا تتغير!
    قلت: طيب ولوقا؟ ومتى؟ ويوحنا؟
    قال: كمان مش ممكن نثبت أنهم كتبة الأناجيل..بس أنت لازم تآمن بيهم لأن كلمة الله لا تتغير..
    قعدت اقلب في الإنجيل حبتين.. وبعدين سألته: وبولس ورسايله؟
    قال: دول وحي كمان!
    قلت: بس ده بيطلب في رسايل من صديقه يبعتله كتب ومن صديقه التاني يشتريله حاجات..ناقص يقول لمراته تحضر له الحمام كمان لأنه واصل بكره ؟
    قال: كل ده وحي..و أنت لازم تآمن بيه ..ومش هتآمن إلا لما يحل الروح القدس بيك!

    قلبت كمان في العهد القديم وقرأيت فيه:
    سفر الرؤيا14:17 هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب وملك الملوك والذين معه مدعون ومختارون ومؤمنون.
    قلت للقمص زكريا: يعني ايه خروف؟
    قال: ما تسألش يا بني.. هو ربنا مش قادر يتجلي في أي حاجة؟
    قلت: ايوه
    قال: خلاص… ما تخليش الشيطان يلعب بعقلك.. ويبعدك عن مجد الرب المسيح ابن الله
    قلت: بس مكتوب هنا انه ابن الإنسان
    قال: ده ناسوته
    قلت: ما تلخبطنيش ..يعني ايه؟
    قال: انت شفت لمابتسخن الحديد بالنار؟
    قلت: آه
    قال: الحديد بيختلط بالنار .. بس الحديد ما بيصرش نار ولا النار بيصير حديد
    قلت: وبعدين
    قال: وكمان لاهوت المسيح ما بيختلطش بناسوته

    حسيت انه فهمت كل كلمة قالها القمص (مش عارف اذا كنتم فهمتم ولا لأ)
    وخرجت من عنده وانا افكر بالخروف والناسوت واللاهوت.. والجماعة الارهابيين المسلمين اللي مش قادرين يفهموا حقيقة المسيح وقد ايه هو بيحبنا… اتخيلو يا جماعة..1400 سنة مش قادرين يفهموا حاجة انا فهمتها بدقيقتين!!!
    وانا ماشي وبفكر..شفته من بعيد…كان لطيف خالص ,, ابيض وبياكل من شوية برسيم قدامه
    قلت في نفسي: ياه ما اجمله… ده جميل خالص
    كان خروف صغنن مولود ما بقلوش يا دوب يومين .. يمكن علشان كده الهندوس بيحبو يعبدو البقر.. أصل ربنا قادر يتجسد في كل حاجة

    ودلوقت انا بقلكم انا خلاص.. شفت النور وبقيت مؤمن حقا
    ومستغرب أزاي ماريان وكريستين سابو الدين الواضح ولحقوا خزعبلات الناس مصدقينها بقالهم 1400 سنة!!
    و مستغرب كمان من المجانين دول اللي بيسيبوا مجد المسيح وبيروحو بيأسلمو…
    ادي حكايتي بكل صراحة
    ودلوقت سيبوني اروح لخلوتي:
    تعال يا إلهي.. يا رب الأرباب بتاع العهد القديم…. تعال اوديك برة في الجنينة ترعى شوية؟؟؟؟(((((هههههههههههههههه والله لم اتمالك نفسى من الضحك
    الظاهر انك يا اخ محب سوف تنافس الاخ ابو تسنيم فى كتابة السيناريو المقدس

    الفيلم دة كان بمناسبة العيد الكبير صح؟

    هنيئا لك و طوبا مع المسيح ذلك افضل .!!

    عجبنى اوى المقطع دة

    قال: مش ممكن تاريخيا نثبت امتى اتكتب، بس فيه ناس بتقول انه في عام 70 ميلادي، وفيه ناس بتقول انه في 60 ميلادي.. وفيه ناس بتقول انه في القرن الثاني ميلادي!
    قلت:طيب وعرفت ازاي انه مرقص؟
    قال: مش ممكن نثبت انه مرقص لأنه ما فيش توقيع..
    قلت: واثبتتوا ازاي انه وحي لمرقص؟
    قال: هو يسوع ربنا أرسله بالوحي.. وكلمة ربنا لا تتغير!
    قلت: طيب ولوقا؟ ومتى؟ ويوحنا؟
    قال: كمان مش ممكن نثبت أنهم كتبة الأناجيل..بس أنت لازم تآمن بيهم لأن كلمة الله لا تتغير..
    قعدت اقلب في الإنجيل حبتين.. وبعدين سألته: وبولس ورسايله؟
    قال: دول وحي كمان!
    قلت: بس ده بيطلب في رسايل من صديقه يبعتله كتب ومن صديقه التاني يشتريله حاجات..ناقص يقول لمراته تحضر له الحمام كمان لأنه واصل بكره ؟
    قال: كل ده وحي..و أنت لازم تآمن بيه ..ومش هتآمن إلا لما يحل الروح القدس بيك

    المهم ياأخي بعدهذه التجربة االسودااء من عمايل زكازيكو لا استطيع رفع عيني امام زوجتي او اولادي ؟؟؟؟؟؟؟؟

  18. (((((مبروووك يا “بولس” ؟”جالك ولد ” هاهاها)))

    الإخوة المسلمون جميعا .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بينما كنت اتصفح .. الكتاب المقدس .. وبالتحديد رسالة بولس إلى فليمون .. وجدته يقول أن قد ولد ابنا .. فلنقرأ معا .. ” لاجل ابني انسيمس الذي ولدته في قيودي …. فاقبله الذي هو احشائي” رسالة بولس الى فليمون الاصحاح الأول العدد 10 – 12

    سؤالي إلى المسيحيين عباد المسيح .. هل بولس ولد ابنا اسمه انسيمس وهو في احشائه بالفعل؟

    1- إذا قلتم لا .. بولس لم يلد انسيمس .. أقول لكم فلماذا جعلتم يسوع ابن الله الآب من كلام الكتاب المقدس “أنا اليوم ولدتك” .. مع انكم تقولون أنه حبل به من الروح القدس .. لماذا لا تعدلون؟

    2- إذا قلتم نعم .. بولس ولد انسيمس في القيود .. وهو في احشائه .. أقول لكم .. فلتبحثوا عن جنس بولس حقيقة فقد كان معه رجال في السجن!؟؟؟؟إذا قلتم نعم .. بولس ولد انسيمس في القيود .. وهو في احشائه .. أقول لكم .. فلتبحثوا عن جنس بولس حقيقة فقد كان معه رجال في السجن!
    ماذا تريد ان تقول ؟
    تريد ان تقول ان بولس مكنش دكر ……؟
    ممكن …ولكن ممكن كذلك يكون دكر ويحمل ……….. معجزة من معجزات بولس؟؟؟؟؟؟==ماذا تريد ان تقول ؟
    تريد ان تقول ان بولس مكنش دكر ……؟
    ممكن …ولكن ممكن كذلك يكون دكر ويحمل ……….. معجزة من معجزات بولس

    لا ليست معجزه:

    واحد عنده مزرعة فراخ..

    دخل المزرعة لقي كل فرخة بايضة بيضة واحدة بس..

    مسك فرخة من رجليها ونتف ريشها وقطعها..

    وقال للفراخ اللي مش هتجيب بكرة خمس بيضات هقطعها زي الفرخة دي..

    تاني يوم لقي كل الفراخ بايضة خمس بيضات ماعدا فرخة بايضة تلات بيضات بس..

    فقاللها ايه ده؟؟

    قالت له

    استر عليا ده انا ديييييييييييك؟؟؟؟؟؟بغض النظر عن النص إلا أنك لو رجعت للنصوص ستجد العجب ممايستحيل معه أن تكون كلها من أصل واحد

    سميث فان دايك ( المنتشرة )

    10أَطْلُبُ إِلَيْكَ لأَجْلِ ابْنِي أُنِسِيمُسَ، الَّذِي وَلَدْتُهُ فِي قُيُودِي، 11الَّذِي كَانَ قَبْلاً غَيْرَ نَافِعٍ لَكَ، وَلَكِنَّهُ الآنَ نَافِعٌ لَكَ وَلِي، 12الَّذِي رَدَدْتُهُ. فَاقْبَلْهُ، الَّذِي هُوَ أَحْشَائِي.

    العربية المبسطة المشتركة

    10في أمرِ ابني أونِسيمُسَ الّذي ولَدتُهُ في الإيمانِ وأنا في السِّجنِ، 11وكانَ فيما مَضى غَيرَ نافِعٍ لكَ، فصارَ اليومَ نافِعًا لكَ ولي. 12أرُدُّه إلَيكَ، أردُّ قَلبي نَفسَهُ

    الكاثوليكية – دار المشرق

    . 10 أَسأَلُكَ في أَمْرِ ابنِيَ الَّذي وَلَدتُه في القُيود، أُونيسِمُسَ 11الَّذي كانَ بِالأَمْسِ غَيرَ نافِعٍ لَكَ، وأَمَّا الآنَ فلي ولَكَ صارَ نافِعًا. 12أَرُدُّهُ إِلَيكَ، وهو قَلْبي

    كتاب الحياة

    10فَأَلْتَمِسُ مِنْكَ لأَجْلِ وَلَدِي الَّذِي وَلَدْتُهُ وَأَنَا مُكَبَّلٌ بِالْقُيُودِ، أُونِسِيمُوسَ، 11الَّذِي كَانَ فِي الْمَاضِي غَيْرَ نَافِعٍ لَكَ، وَلَكِنَّهُ الآنَ نَافِعٌ لَكَ وَلِي. 12فَإِيَّاهُ أَرُدُّ إِلَيْكَ، فَاقْبَلْهُ كَأَنَّهُ فِلْذَةٌ مِنْ كَبِدِي!

    الترجمة البولسية

    10 أَسْتَعطِفُكَ لأَجلِ وَلَدي الذي ولَدْتُهُ في القيودِ، أونسيموس. 11 الذي لم يُجْدِكَ، مِنْ قَبلُ، نَفعًا ولكِنَّهُ مِنَ الآنَ سيكونُ لك، كما صَارَ لي، نافِعًا جِدًّا. 12 فأَنا أَرُدُّهُ إِليكَ، هُوَ، بل أَحشائي بِعَينِها

    من الواضح أنهم جابيبن مترجمين من المدبح؟؟؟؟؟؟((((النص كاملا

    التماس بولس من أجل أنسيمس
    8لِذَلِكَ، وَإِنْ كَانَ لِي بِالْمَسِيحِ ثِقَةٌ كَثِيرَةٌ أَنْ آمُرَكَ بِمَا يَلِيقُ،9مِنْ أَجْلِ الْمَحَبَّةِ، أَطْلُبُ بِالْحَرِيِّ – إِذْ أَنَا إِنْسَانٌ هَكَذَا نَظِيرُ بُولُسَ الشَّيْخِ، وَالآنَ أَسِيرُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ أَيْضاً – 10أَطْلُبُ إِلَيْكَ لأَجْلِ ابْنِي أُنِسِيمُسَ، الَّذِي وَلَدْتُهُ فِي قُيُودِي، 11الَّذِي كَانَ قَبْلاً غَيْرَ نَافِعٍ لَكَ، وَلَكِنَّهُ الآنَ نَافِعٌ لَكَ وَلِي، 12الَّذِي رَدَدْتُهُ. فَاقْبَلْهُ، الَّذِي هُوَ أَحْشَائِي. 13الَّذِي كُنْتُ أَشَاءُ أَنْ أُمْسِكَهُ عِنْدِي لِكَيْ يَخْدِمَنِي عِوَضاً عَنْكَ فِي قُيُودِ الإِنْجِيلِ، 14وَلَكِنْ بِدُونِ رَأْيِكَ لَمْ أُرِدْ أَنْ أَفْعَلَ شَيْئاً، لِكَيْ لاَ يَكُونَ خَيْرُكَ كَأَنَّهُ عَلَى سَبِيلِ الاضْطِرَارِ بَلْ عَلَى سَبِيلِ الاخْتِيَارِ. 15لأَنَّهُ رُبَّمَا لأَجْلِ هَذَا افْتَرَقَ عَنْكَ إِلَى سَاعَةٍ، لِكَيْ يَكُونَ لَكَ إِلَى الأَبَدِ، 16لاَ كَعَبْدٍ فِي مَا بَعْدُ، بَلْ أَفْضَلَ مِنْ عَبْدٍ: أَخاً مَحْبُوباً، وَلاَ سِيَّمَا إِلَيَّ. فَكَمْ بِالْحَرِيِّ إِلَيْكَ فِي الْجَسَدِ وَالرَّبِّ جَمِيعاً! 17فَإِنْ كُنْتَ تَحْسِبُنِي شَرِيكاً فَاقْبَلْهُ نَظِيرِي. 18ثُمَّ إِنْ كَانَ قَدْ ظَلَمَكَ بِشَيْءٍ، أَوْ لَكَ عَلَيْهِ دَيْنٌ، فَاحْسِبْ ذَلِكَ عَلَيَّ. 19أَنَا بُولُسَ كَتَبْتُ بِيَدِي. أَنَا أُوفِي. حَتَّى لاَ أَقُولُ لَكَ إِنَّكَ مَدْيُونٌ لِي بِنَفْسِكَ أَيْضاً. 20نَعَمْ أَيُّهَا الأَخُ، لِيَكُنْ لِي فَرَحٌ بِكَ فِي الرَّبِّ. أَرِحْ أَحْشَائِي فِي الرَّبِّ. 21إِذْ أَنَا وَاثِقٌ بِإِطَاعَتِكَ كَتَبْتُ إِلَيْكَ، عَالِماً أَنَّكَ تَفْعَلُ أَيْضاً أَكْثَرَ مِمَّا أَقُولُ.22وَمَعَ هَذَا أَعْدِدْ لِي أَيْضاً مَنْزِلاً، لأَنِّي أَرْجُو أَنَّنِي بِصَلَوَاتِكُمْ سَأُوهَبُ لَكُمْ؟؟؟؟؟

  19. =يذكرنى هروب زكريا بطرس من المناظرات بالمخنث الذى قالت له زوجته : الحق ياراجل فى حرامى فى الصالة ! فرد بلا مبالاة : متخافيش جنبك سبع ! فأردفت الزوجة بعد قليل : الحق يا راجل الحرامى فى أوضة النوم ! فرد بنفس اللامبالاة والصفاقة : متخافيش جنبك سبع ! فصرخت فيه : يا راجل بقولك الحرامى شايلنى وماشى ! فقال لها : روحى ومتخافيش سايبة فى البيت سبع

    متى يُصبح زكريا بطرس رجلاً ويقبل المناظرة ؟

    بقلم / محمود القاعود

    يتساءل النصارى قبل المسلمين : متى يُصبح زكريا بطرس رجلاً ويقبل مناظرة علماء الإسلام ؟؟ متى يخرج من جحره الذى يختبئ فيه ويقبل بعمل مناظرة حول صحة عقيدته وكتابه الذى يُقدسه ؟ متى يُصبح رجلاً مسئولاً أمام جمهوره من النصارى ويكف عن شتائمه الفارغة وأكاذيبه السافلة التى ملّ النصارى منها ؟؟ متى يعلم أن شتائمه للإسلام وعدم قبوله بإجراء مناظرة قد حولت العديد من النصارى إلى الإسلام ؟ متى ينتهى من تقمص شخصية الفأر الذى يسب أسداً مقيداً بالسلاسل ؟؟ متى يُصبح رجلاً ؟؟

    أسئلة عديدة يطرحها النصارى للشخص الذى يوهمهم أنه أسطورة ومعجزة وعلامة لمجرد أنه يشتم ويسب ويكذب .. إذا كنت محطم الإسلام ومزلزل عرش الإسلام وكاشف أكذوبة الإسلام كما تدعى ، فتعالى لتعرض بضاعتك ولنعرض بضاعتنا ونرى من الأقوى حجة والأرجح رأيا ..

    زكريا بطرس يعلم علم اليقين أن قيامه بمناظرة يعنى شهادة وفاة له ونهاية الضجة التى يتلذذ بها وانهيار أكاذيبه التى يروجها ليل نهار .. يعلم أن المناظرة ستكون المسمار الأخير فى نعشه .. ستفضحه أمام النصارى .. ستخرسه تماماً .. ستقطع لسانه البذئ .. ستجعله يقف عارياً أمام النصارى الذين خدعهم وأضلهم طوال سنوات ، ومنعهم من الاهتداء إلى الحق ..

    يعلم زكريا بطرس علم اليقين أن المناظرة ستبين جهله الفاضح للناس ، وستبين لهم كم أنه لا يفقه أى شئ .. وأنه مجرد سباب شتام غشاش كان يقرأ من الكمبيوتر الذى يحشوه بالبذاءات .. وأنه كان يمنع أى صوت يعارض أكاذيبه ويغلق الهاتف فى وجه من يبين كذبه وتدليسه … فالمناظرة تخالف جميع مسلسلات زكريا بطرس .. سيكون أمامه عالم مسلم يسحق افتراءاته ويوضح للناس هشاشة عقيدته …

    الغريب العجيب أن زكريا بطرس لا يتورع عن طلب طلب المناظرة ويتحدى شيوخ الأزهر !! وعندما يبرز له عدة علماء فإنه سرعان ما ينسحب إلى جحره وينسج الأكاذيب : عايزين يقتلونى ! .. هيموتونى بالسيف الإسلامى !! .. الإرهاب الإسلامى !! ويصفق له النصارى المغيبين : الرب يبارك حياتك يا ابونا !!

    يذكرنى زكريا بطرس الذى يدعى البطولة الخارقة ويطلب المناظرة مع علماء الإسلام وبمجرد أن يقبل عالم مسلم مناظرته ، يتراجع على الفور ؛ يذكرنى بالنكتة التى تحكى قصة زوج مخنث جبان مرتعش يعجز عن حماية زوجته ، ورغم ذلك يدعى أنه بطل الأبطال ويقدر على حمايتها وصيانة عرضها وكرامتها.. إذ حدث ذات يوم وأثناء نومه بجوار زوجته ، أن قالت له زوجته : الحق ياراجل فى حرامى فى الصالة ! فرد بلا مبالاة : متخافيش جنبك سبع ! فأردفت الزوجة بعد قليل : الحق يا راجل الحرامى فى أوضة النوم ! فرد بنفس اللامبالاة والصفاقة : متخافيش جنبك سبع ! فصرخت فيه : يا راجل بقولك الحرامى شايلنى وماشى ! فقال لها : روحى ومتخافيش سايبة فى البيت سبع !!

    هذه النكتة البسيطة تعبر عن طبائع الأشخاص الذين لا يوجد لديهم سوى لسان طويل وقذر ، ووقت الجد لا تجد منهم إلا الهروب والخزى ..

    وهذه النكتة أيضاً تجسد حقيقة ما يفعله زكريا بطرس .. إذ يتوسل إليه النصارى .. الحقنا يا ابونا .. عالم مسلم بيتحداك .. لماذا لا تقبل المناظرة .. ويرد بصفاقة الرجل الذى تخلى عن زوجته : جنبكم سبع متخافوش ! .. الحقنا يا ابونا فى عالم مسلم أثبت إن الكتاب المقدس مؤلف .. فيرد : جنبكم سبع متخافوش ! .. احنا اعتنقنا الإسلام يا ابونا .. فيرد : روحوا إنتم سايبين سبع !!

    هذا المنهج الذى يسير عليه زكريا بطرس أضر بالعقيدة النصرانية ضرراً بالغاً ، وأحدث حالات ردة هائلة بين النصارى ، ورغم ذلك يستمر زكريا بطرس فى هروبه ومسلسلاته السخيفة العبثية وشتائمه القبيحة التى أثبتت أنها تجعل المسلم يزاد إيماناً بكتابه وبرسوله الأعظم صلى الله عليه وسلم ..

    لقد تحدى العديد من العلماء زكريا بطرس وقالوا له ليس لنا شروطاً للمناظرة بل حدد أنت موضوعها .. واختر المكان الذى يناسبك وتجد فيه الحماية اللازمة – الشرطة الأمريكية قامت بتعيين حراس شخصيين يرافقونه فى حله وترحاله ، ويقفون أمام منزله وشخص يتمتع بهذه الحماية لا يجب أن يتوقح ويقول أنه يخشى القتل – فقط الشرط الوحيد أن تكون المناظرة على الهواء مباشرة بحيث لا يتم عمل مونتاج لها .. وأن تكون فى فضائيتك التى تسب منها الرسول الأعظم .. فهل تجد فى نفسك الشجاعة لأن تقبل ؟؟ ما هو المانع الذى يمنعك من قبول المناظرة ؟؟

  20. المانع يا سادة كما قلت فى البداية أن إجراء مناظرة يعنى نهاية زكريا بطرس وفضحه أمام النصارى وإظهار ضحالة معلوماته وتفاهة فكره .. فى المناظرة لن يكون معه المعد الذى يحجب عنه اتصالات المسلمين .. فى المناظرة لن يكون معه المشخصايتة النصارى الذين يدعون أنهم من المسلمين وتنصروا : إنت فتحت عيونا يا قدس أبونا ! أنا مش عارف أنا إزاى كنت مسلم الوقت اللى فات ! مفروض يسموك المُلا زكريا بطرس أو شيخ الإسلام زكريا بطرس ! كلامك مش بيخلينا ننام الليل يا جناب القمص ! أنا قبلت المسيح يا ابونا وعبرت من الظلمة إلى النور !! كل هؤلاء المشخصاتية النصارى لن يكونوا بجوار القمص أثناء المناظرة .. كذلك النصارى الذين يطلقون على أنفسهم الأخ أحمد ! والقس محمد ! والشيخ صموئيل ! والأخت فاطمة ! لن يكونوا بجوار القُمص زكريا بطرس … لن يكون بجواره سوى علمه وفكره وما لديه من أدلة يثبت بها كذب الإسلام وصدق عقيدته .. لن يكون بجواره اللاب توب الذى يخزن فيه الشتائم ليتذكرها .. لن يكون بجواره سوى نفسه الأمارة بالسوء .. وسينتظر النصارى ما يفعله ” “العلم العلامة الحبر البحر الفهامة ” وهو يسحق خصمه المسلم !! سينتظر النصارى كيف أن العلامة يثبت صحة الكتاب المقدس .. سينتظر النصارى كيف أن نشيد الأنشاد وفى اليلل على فراشى و وفتحت رجليك لكل عابر .. كيف أن هذه الألفاظ هى وحى الله القدوس وكيف أن المسلم الشهوانى لا يفهم .. سينتظر النصارى من القُمّص” الشتام الذى يحيض على مدار عشر سنوات دماء القذارة والنجاسة كيف يهزم علماء الإسلام على الهواء مباشرة …

    لقد عرض العديد من علماء الإسلام على القُمّص زكريا بطرس المناظرة لكنه هرب بطريقة مخزية مفضوحة .. ولعل أشهر من تحداه – كما يتحدى جميع قساوسة وقمامصة وأساقفة وكرادلة النصارى حول العالم – الداعية الشهير الدكتور “” وسام عبدالله ” صاحب غرفة ” الحوار الإسلامى المسيحى ” ببرنامج ” البال توك ” ، والذى أسلم على يديه ما يُقارب من خمسة آلاف شخص – “هذا إذا لم نضع فى الحسبان الذين يسلمون على يد الذين أسلموا على يد الشيخ وسام مما يجعل العدد يتجاوز الخمسة آلاف بكثير – وقد عرض الشيخ وسام على زكريا بطرس المناظرة حتى ولو كانت فى المريخ ودون أى شروط من جانبه ، فقط أن تكون المناظرة على الهواء مباشرة لا أكثر ولا أقل سواء فى البال توك أو الفضائيات ، ولكن يأبى سبع النصارى إلا أن يهرب ويختبئ ويرفض المناظرة .. تحت دعوى أنه سبع !!

    إن زكريا بطرس عار على النصرانية والنصارى .. لكنه سعيد بشتائمه للرسول الأعظم .. وبرفع الدعاوى القضائية التى تطالب بمحاكمته .. ويُصور نفسه فى صورة البطل المغوار الذى يتحدى الإسلام والذى لا يجد من يرد عليه .. والذى يُرشحه نصارى المهجر لنيل جائزة نوبل ( كذا ! ) للسلام ..

    لقد حكى لى بعض النصارى المستنيرين ، عن القُمّص زكريا بطرس ، وكيف أنه يستغل مشاعر الغوغاء من النصارى ليسب الإسلام وليُصفق له الدهماء .. متناسين أنه يحظى بشهرة على حسابهم ، ويجمع منهم التبرعات الهائلة بحجة دعم فضائيته ومواقعه لشتم الإسلام ولكن أحداً لا يعرف أين تذهب هذه التبرعات (؟) للدرجة التى جعلت حفيده يركب سيارة بى إم دبليو ، مما يوضح درجة الغنى الفاحش التى وصل لها القُمّص جراء تطاوله وسبه لمقدسات المسلمين ، بينما النصرانى التافه الذى يجلس فى صعيد مصر يُصفق يُعطى أمواله للقُمص ويحرم نفسه منها !! لذلك انفض العديد من أنصار بطرس من حوله ..

    ويبقى السؤال : متى يُصبح زكريا بطرس رجلاً ويقبل المناظرة ؟؟

    الجواب : لن يُصبح رجلاً مهما كلفه ذلك من ارتداد النصارى ومن احتقار الناس له مثل ذلك؟؟؟؟؟؟\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

  21. ((((((((((((((((((((((في مفاجأة، مثيرة للجدل،)))))))))))))))))))=================== اعتمدت الكنيسة المعمدانية في القاهرة يوم الأربعاء، وليس الجمعة، يوم صلب المسيح، بخلاف جميع الثوابت الدينية المسيحية لدي الطوائف الثلاث الكبري الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية، التي تقول إن يوم صلب المسيح هو يوم الجمعة.

    كشف القس جرجس عوض سكرتير مجمع الكنيسة المعمدانية، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» أن آباء الكنيسة المعمدانية اعتمدوا يوم الأربعاء الساعة ٦ مساء هو يوم صلب المسيح، وليس الجمعة، كما تقول جميع الطوائف المسيحية الكبري

    وأضاف: «اعتمدنا هذا التاريخ كتابياً داخل الكنيسة ولا رجعة فيه»، لأن المسيح قال إنه سيمكث في القبر ثلاثة أيام وثلاث ليال، وهو ما يتفق مع يوم الأربعاء الساعة ٦ وليس الجمعة»، مشيراً إلي أن اليهود هم أصحاب القول بأن صلب المسيح كان يوم الجمعة.

    واعتبر عوض أن جميع الكنائس تؤكد أن السيد المسيح قام يوم الأحد في الفجر، أي حوالي الساعة ٦ صباحاً «مثلا» ومعني هذا أننا لو رجعنا ٧٢ ساعة إلي الوراء يكون المسيح مات علي الصليب يوم الخميس الساعة ٦ مساء.

    من جانبها اعتبرت الكنيسة الأرثوذكسية أن اعتماد الكنيسة المعمدانية يوم الأربعاء لصلب المسيح هو خروج عن كل الثوابت المسيحية، وعلي رأسها الكتاب المقدس.

    وقال القمص صليب متي ساويرس عضو المجلس الملي بالكنيسة الأرثوذكسية، إن هذا الاعتماد هو انحراف وجهل، ويجب علي كل المسيحيين أن ينتبهوا لهذه الخروقات، لأن هناك موجة غير سليمة معادية للأساس الديني المسيحي.

    وأضاف: «صلب المسيح يوم الجمعة منصوص عليه في الكتاب المقدس وثابت، واعتماد الكنيسة المعمدانية لا يتفق والإنجيل، ولا مع العقيدة المسيحية ولا التاريخ أو مع ما استقرت عليه العقائد كلها».

    المصدر:-

    جريدة المصري اليوم العدد الصادر بتاريخ 26-12-2006

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    الناس دى إتعلمت حساب فى محو الأميه؟

    تعالوا نحسب كده:

    جميع الكنائس تؤكد أن السيد المسيح قام يوم الأحد في الفجر، أي حوالي الساعة ٦ صباحاً «مثلا» ومعني هذا أننا لو رجعنا ٧٢ ساعة إلي الوراء يكون المسيح مات علي الصليب يوم الخميس الساعة ٦ مساء.

    طيب تيجى إزاى؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!

    وصدق الله تعالى:
    {…….. وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً } النساء157
    صدق الله العظيم؟؟؟؟؟؟؟؟؟جميع الكنائس تؤكد أن السيد المسيح قام يوم الأحد في الفجر، أي حوالي الساعة ٦ صباحاً «مثلا» ومعني هذا أننا لو رجعنا ٧٢ ساعة إلي الوراء يكون المسيح مات علي الصليب يوم الخميس الساعة ٦ مساء.

    يعني حتى لما بيحرفواالكتاب علشان تزبط معاهم نبوءة المسيح طلعوا خايبين!!!!جمعه أربعاء أحد لاحول ولاقوة إلا بالله
    حتى ميعاد الصلب مش عارفينه
    وبعدين إزاى اتصلب يوم الجمعه وبعدها بثلاثه أيام كان الأحد فجرا
    فعلا إلى يعيش ياما بشوف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟السلام عليكم
    مشيراً إلي أن اليهود هم أصحاب القول بأن صلب المسيح كان يوم الجمعة.
    و إذا كُنتم يا ناصَرى غير مُتاكدين أو بالأحرى خُدِعتُم في أبسط دلائِل الصَلب و هو يَوم الصَلب فكيف يَتَسنى لَكُم التأكد مِن حُدوث الواقِعة بِرُماتها
    و إذا وَسعنا الدائرة يُصبِح السؤال هو هَل إلوهية يسوع أصلا حقيقة أم خُدعة هي الأخرى؟؟؟

    يسوع لم يلبث فى بطن الأرض سوى نهار واحد وليلة واحدة ……… وتحدى

    الجديد فى ……كم يوماً لبث يسوع فى بطن الأرض (http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=8940)

    هذا بفرض أن الجثة لم تسرق من القبر سواء من اليهود أو من التلاميذ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟((((((((((((((((تلاميذ يسوع

    هل كانوا على علم بأن ابن الإنسان سوف يصلب ويقوم بعد ثلاثة أيام؟))))))))))))))))))))))))

    يصرح العهد الجديد في كثير من المواضع بأن يسوع ( ابن الإنسان ) كان دائما يذكر تلاميذه ويقول لهم أن ابن الإنسان سوف يصلب ويقوم من بين الأموات بعد ثلاثة أيام ولنترككم مع الشواهد :-

    أولا إنجيل مرقص :-

    يقول كاتب إنجيل مرقص في الإصحاح الثامن ما يلي :-

    وابتدأ يعلمهم أن ابن الإنسان ينبغي أن يتألم كثيرا، ويرفض من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة، ويقتل، وبعد ثلاثة أيام يقوم. 31 وقال القول علانية. فأخذه بطرس إليه وابتدأ ينتهره 32 ( إنجيل مرقص 8/31-32 )

    لاحظوا في هذا النص أن بطرس كان من ضمن الذين سمعوا هذا الكلام من المسيح .

    يؤكد كاتب إنجيل مرقص هذا الأمر مرتين في الإصحاح التاسع فيقول :-

    وفيما هم نازلون من الجبل، أوصاهم أن لا يحدثوا أحدا بما أبصروا، إلا متى قام ابن الإنسان من الأموات. 9 ( إنجيل مرقص 9 /9 )

    وخرجوا من هناك واجتازوا الجليل، ولم يرد أن يعلم أحد، 30 لأنه كان يعلم تلاميذه ويقول لهم: إن ابن الإنسان يسلم إلى أيدي الناس فيقتلونه. وبعد أن يقتل يقوم في اليوم الثالث. 31 ( إنجيل مرقص 9/ 30-31 )

    ثانيا إنجيل متى :-

    أيضا يؤكد كاتب إنجيل متى على أن المسيح كان يذكر تلاميذه بأنه سوف يصلب ويقوم من الأموات في اليوم الثالث فيقول في الإصحاح السابع عشر :-

    وفيما هم نازلون من الجبل أوصاهم يسوع قائلا: لا تعلموا أحدا بما رأيتم حتى يقوم ابن الإنسان من الأموات9 ( إنجيل متى 17 /9 )

    وفيما هم يترددون في الجليل قال لهم يسوع: ابن الإنسان سوف يسلم إلى أيدي الناس 22 فيقتلونه وفي اليوم الثالث يقوم. فحزنوا جدا.23 ( إنجيل متى 17 / 22-23 )

    لاحظوا معي أنهم حزنوا لأن المسيح أخبرهم بذلك فقد فهموا ما يقصده المسيح جيدا .

    ثالثا إنجيل لوقا :-

    أيضا يؤكد كاتب إنجيل لوقا هذا الأمر فيقول في الإصحاح التاسع ما يلي :-

    فقال لهم: وأنتم ، من تقولون إني أنا؟ فأجاب بطرس وقال : مسيح الله!. 20 فانتهرهم وأوصى أن لا يقولوا ذلك لأحد،21 قائلا: إنه ينبغي أن ابن الإنسان يتألم كثيرا ، ويرفض من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة ، ويقتل ، وفي اليوم الثالث يقوم.22 ( إنجيل لوقا 9 /22 )

    ثم يقول مرة أخرى في الإصحاح الثامن عشر ما يلي :-

    وأخذ الاثني عشر وقال لهم: ها نحن صاعدون إلى أورشليم ، وسيتم كل ما هو مكتوب بالأنبياء عن ابن الإنسان 31 لأنه يسلم إلى الأمم ويستهزأ به ، ويشتم ويتفل عليه،32 ويجلدونه ، ويقتلونه ، وفي اليوم الثالث يقوم. 33 ( إنجيل لوقا 18 / 31-33 )

    ويؤكد مرة أخرى على لسان المسيح بعد قيامته حين قال لمريم المجدلية أنه قد ذكر ذلك في الجليل :-

    ثم في أول الأسبوع ، أول الفجر ، أتين إلى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ، ومعهن أناس.1 فوجدن الحجر مدحرجا عن القبر2 فدخلن ولم يجدن جسد الرب يسوع.3 وفيما هن محتارات في ذلك ، إذا رجلان وقفا بهن بثياب براقة.4 وإذ كن خائفات ومنكسات وجوههن إلى الأرض ، قالا لهن: لماذا تطلبن الحي بين الأموات؟5 ليس هو ههنا ، لكنه قام! اذكرن كيف كلمكن وهو بعد في الجليل6 قائلا: إنه ينبغي أن يسلم ابن الإنسان في أيدي أناس خطاة ، ويصلب ، وفي اليوم الثالث يقوم.7 فتذكرن كلامه،8 (إنجيل لوقا 24 /1-8 )

    وهكذا نجد أن كتبة الأناجيل الثلاثة مرقص ومتى ولوقا قد اتفقوا جميعا على أن المسيح قد ذكر للتلاميذ أن ابن الإنسان سوف يصلب ويقوم من الأموات بعد ثلاثة أيام .

    إلا أننا وجدنا مفارقة غريبة وهي أن كاتب إنجيل يوحنا لم يشير إلى هذا الأمر إطلاقا في إنجيله بل على العكس من هذه الروايات التى أوردها كلا من مرقص ومتى ولوقا ذكر يوحنا أن التلاميذ لم يكونوا على علم بأن المسيح سوف يصلب ويقوم من بين الأموات بعد ثلاثة أيام ولنترككم مع الشواهد :-

    فخرج بطرس والتلميذ الآخر وأتيا إلى القبر.3 وكان الاثنان يركضان معا. فسبق التلميذ الآخر بطرس وجاء أولا إلى القبر،4 وانحنى فنظر الأكفان موضوعة، ولكنه لم يدخل.5 ثم جاء سمعان بطرس يتبعه، ودخل القبر ونظر الأكفان موضوعة،6 والمنديل الذي كان على رأسه ليس موضوعا مع الأكفان، بل ملفوفا في موضع وحده.7 فحينئذ دخل أيضا التلميذ الآخر الذي جاء أولا إلى القبر، ورأى فآمن،8 لأنهم لم يكونوا بعد يعرفون الكتاب: أنه ينبغي أن يقوم من الأموات. 9 فمضى التلميذان أيضا إلى موضعهما.10 ( إنجيل يوحنا 20 /1-10 )

    وهكذا نرى أن بطرس والتلميذ الذي كان معه لم يكونا يعلما أن المسيح سوف يقوم من الأموات …. لأنهم لم يكونوا بعد يعرفون الكتاب: أنه ينبغي أن يقوم من الأموات. 9

    وهذا تناقض واضح ولا ريب إذ أن بطرس كان من الذين سمعوا كلام يسوع حين أخبرهم بأنه سوف يصلب ويقوم من الأموات بعد ثلاثة أيام كما صرح كاتب إنجيل مرقص بذلك :-

    وابتدأ يعلمهم أن ابن الإنسان ينبغي أن يتألم كثيرا، ويرفض من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة، ويقتل، وبعد ثلاثة أيام يقوم. 31 وقال القول علانية. فأخذه بطرس إليه وابتدأ ينتهره 32 ( إنجيل مرقص 8/31-32 )

    وهذا التناقض ولا ريب يظهر لنا مدى تخبط كتبة الأناجيل في الروايات التي كانوا يكتبونها وهذا يؤدي حتما إلى أن قصة القيامة قصة مختلقة بواسطة الكتبة بدليل التناقض الواضح بين الروايات .

    فهل هناك نصراني ( مملوء من الروح القدس ) يفسر لنا هذا التناقض .

    وبالله التوفيق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  22. ((((((((((((((((((((((ولـكـنـنــا لـن نــحـتـمـل كـفـرك أيهـا الـغـبـي !!))))))))))))))))))))

    أكبر كذبة في تاريخ البشرية تلك التي افتراها بولس وصدقها النصارى على اختلاف ألوانهم وطوائفهم . ملخص الكذبة موجود في رسالة المذكور آنفا إلى أهل غلاطية قال لهم فيها ” المسيح افتدانا من لعنة الناموس ، إذ صار _ أي المسيح _ لعنة لأجلنا ، لأنه مكتوب ملعونٌ كل من عُلق على خشبة ” غلاطية 3 : 13

    لقد قرأ بولس نصا ً من العهد القديم ورد في سفر التثنية جاء فيه ” وإذا كان على إنسان ٍ خطية حقها الموت فـقُتل وعلقته على خشبة ، فلا تبت جثته على الخشبة ، بل تدفنه في ذلك اليوم لأن المعلق ملعونٌ من الله ” تثـنية 21 : 22 – 23

    الكلام في هذا النص به جزء محذوف على سبيل التقدير يفهمه العقلاء الأسوياء بدون محاولة شرحه إلا لمحدودي الفهم أو قاصري الادراك وهو : ] بل تدفنه في ذلك اليوم لأن المعلق على خشبة بسبب خطية حقها الموت ملعون ٌ من الله [

    وإلا فلو أتى مجموعة من السكارى العرابدة بإنسان يسير في طريقه إلى بيته ، وقد لعبت الخمر بهم ، فقاموا بتعليقه على خشبة من أجل التسلية به فمات من شدة تعذيبهم له ، هل يكون ملعونا ً من الله ؟؟
    أم أنه يكون بريئا ً، بل ويستحق منا أن نقتص ممن جنى عليه ؟؟

    والسؤال الذي كان على بولس أن يسأله لنفسه قبل أن يأخذ نص التثنية على ظاهره _ بغباء لا يحسد عليه _ ويرسل به إلى أهل غلاطية ليفتنهم ويفتن من جاء بعدهم عن دين الحق ، هذا السؤال هو ” هل فعل يسوع المسيح عليه السلام خطية حقها القتل ؟ ”

    الذي يراجع العهد القديم وخاصة في الأسفار التي قررت شريعة الله إلى بني إسرائيل يجد أن هناك ثمانية خطايا يستحق فاعلها القتل وهي /

    أولا ً : النبي الذي يكذب ويدعو بيت يعقوب ليعبد آلهة أخرى من دون الله عزوجل
    ” وذلك النبي أو الحالم ذلك الحلم يُقتل ، لأنه تكلم بالزيغ ” تثنـية 13 : 5 – 6

    ثانيا ً : من يغوي إنسانا ً من أجل أن يوقعه في الشرك بالله عزوجل
    ” ترجمه بالحجارة حتى يموت ، لأنه التمس أن يطوحك عن الرب إلهك ” تثنـية 13 : 10

    ثالثا ً : من يتجاوز عهد الله مع بيت يعقوب ويعبد آلهة أخرى من دون الله عزوجل
    ” فأخرج ذلك الرجل أو تلك المرأة الذي فعل ذلك الأمر الشرير إلى أبوابك ، الرجل أو المرأة ، وارجمه بالحجارة حتى يموت ” تثـنية 17 : 5

    رابعا ً : من يقتل نفسا ً من بيت يعقوب
    ” إذا كان إنسان مبغضا لصاحبه فكمن له وقام عليه وضربه ضربة قاتلة ، فمات ، ثم هرب إلى إحدى تلك المدن ، يرسل شيوخ مدينته ويأخذونه من هناك ويدفعون إلى يد ولي الدم فيموت ” تثـنية 19 : 11

    خامسا ً : الابن العاق إذا ذهب أبواه إلى شيوخ مدينته ويقولان لهم : ” ابننا هذا معاند ومارد ، لايسمع لقولنا ، وهو مسرف وسكير !! فيرجمه جميع رجال مدينته بحجارة حتى يموت ” تثـية 21 : 20 – 21

    ملحوظة : لا أجد تفسيرا لكلمة سكير في النص ، فليس كل عاق سكيروليس كل سكيرعاق فهل الناموس يطلب من كل أبوين لهما ولد عاق أن يتقولا عليه أم ماذا ؟!!!

    سادسا ً : الزاني والزانية
    ” فأخرجوهما كليهما إلى باب تلك المدينة وارجموهما بالحجارة حتى يموتا ” تثـنية 22 : 24

    سابعا ً : من يسرق نفسا من بيت يعقوب ويبيعها في سوق الرقيق
    ” إذا وجد رجل قد سرق نفسا من إخوته بني إسرائيل واسترقه وباعه ، يموت ذلك السارق ” تثـنية 24 : 7

    ثامنا ً : تدنيس يوم السبت
    ” فتحفظون يوم السبت لأنه مقدس لكم ، من دنسه يُقتل قتلا ” خروج 31 : 14

    ملحوظة : هذه هى الحالات التي وقفت عليها ، من علم غيرها فليتصدق على بها ليزيد علمي ويكتمل بها البحث ويعم النفع .

    فهل ارتكب يسوع عليه السلام خطية من تلك الخطايا حتى يحمله بولس لعنة الناموس لأنه قد علق على خشبة ؟

    ملحوظة : نحن نؤمن أن المسيح لم يصلب ولكننا نحاول أن نثبت أن يسوع عليه السلام إن كان علق فلا ينطبق عليه نص التثنية الذي استشهد به بولس في تقريرعقيدته الفاسدة .

    متـَّى الذي تنسب إليه احدى بشارات العهد الجديد قال ” وكان رؤساء الكهنة والشيوخ والمجمع كله يطلبون شهادة زور على يسوع لكي يقتلوه فلم يجدوا ” متـى 26 : 59

    مَتـَى يلجأ من يريد أن يوقع بإنسان إلى التماس شهادة زورعليه ؟؟
    الإجابة : إذا لم يجد عليه أي جريمة أو خطية حقيقة قد صدرت منه .

    وبناء عليه فإن يسوع المسيح عليه السلام لم يفعل خطية حقها الموت من وجهة نظر علماء بني إسرائيل الذين هم أدرى بكتابهم من بولس ، ولهذا لجأوا إلى شهود الزور من أجل الإيقاع به ، فكيف يزعم بولس أنه تحمل لعنة الناموس لأنه علق على خشبة ، مع أنه لم يفعل خطية حقها الموت ؟؟

    ولا ألفين أحد النصارى يخرج علينا ويقول : إنهم علقوه من أجل أنه جدف على الله عز وجل على حسب ما جاء في الأناجيل أنهم سألوه ” أأنت المسيح ابن المبارك ” فقال يسوع : أنا هو . ………………… فقال رئيس الكهنة : ” وما حاجتنا بعد إلى شهود . قد سمعتم التجاديف ” مرقس 14 : 62 – 64
    وبهذا يكون قد تحمل لعنة الناموس .

    هنا النص يحتمل معنى مجازيا ً وهو أن ” ابن الله ” بمعنى الإنسان البار والدليل من الإنجيل /-
    عندما صرخ يسوع على خشبة الصلب وأسلم الروح وتزلزلت الأرض وقامت أجساد القديسين يمشون بالمدينة المقدسة قال قائد المئة والجنود الذين كانوا معه : ” حقا ً كان هذا ابن الله ” متـى 27 : 54
    أما في بشارة أخرى فقال قائد المئة : ” بالحقيقة كان هذا الإنسان بارا ً ” لوقا 23 : 47
    فالبشارة الثانية توضح الأولى وتؤيد قولنا في أن المعنى مجازيا ً ، ويكون يسوع عليه السلام لم يجدف على الله عزوجل ، ولا يستحق اللعن لأنه برىء من كل خطية .

    أما إن زعم المكابر أن اليهود قد قتلوه لأنه قد جدف على الله عز وجل بأن قال ” أنا ابن الله ” بالمعنى الحقيقي وأنه تحمل لعنة الناموس . نجيبه قائلين :

    لقد اتهمت يسوع بأنه لم يبلغ الرسالة حق البلاغ وأنه أخفى حقيقته وتلاعب باليهود لأنه كان كثيرا ً ما يقول أنا ” ابن الإنسان ” مع أنه ” ابن الله ” في زعمك ويكون ساعتها كاذبا ً ولا يصلح أن يكون الكاذب فاديا ً للبشرية .

    وإن كان هو ابن الله _ كما تزعم أنت وتثبتها بمعناها الحقيقي وليس المجازى _ فإنه كذلك لا يتحمل اللعنة لأنه بزعمك كان ” ابن الله ” فعلا ً فهو صادق . وتعليقه على خشبة الصلب لا يجعله يتحمل لعنة الناموس لأنه بريءٌ من خطية التجديف حتى لو كان اليهود اتهموه بالتجديف .

    إن بولس أخطأ الخطأ الفادح الذي لا يغتفر له لأنه أفسد عقيدة بلايين من البشر بفهمه القاصر، وعقله البليد ، وبغباءٍ اعترف هو به في احدى رسائله فقال : ” ليتكم تحتملون غباوتي قليلا ” كورنثـوس 2 : 11 – 1
    وقال : ” لا يظن أحدٌ أني غبي ، وإلا فاقبلوني ولو كغبي ” كورنثـوس 2 : 16

    ونحن نقول لبولس قد نقبلك كغبي كما طلبت منا ، وقد نتحمل غباوتك كثيرا وليس قليلا كما طلبت منا ، ولكننا لن نقبلك كمفسد لعقائد الناس ، ولن نحتمل كفرك أيها الغبي !!

    حنظلة
    الحلقة الثانية

    هناك فارق بين الصلب الوثني والتعليق عند أهل التوراة في شريعة موسى عليه السلام .
    الصلب الروماني يُوضع فيه المذنب على الصليب وهو حي ُ ُ ، وإما يُترك حتى الموت ، وإما يتم التعجيل بقتله كما حدث مع رفيقي يسوع عليه السلام كما ورد عندهم في الإنجيل .

    بينما التعليق على شريعة موسى عليه السلام هو أمر اختياري بمعنى أن المذنب يُقتل أو يُرجم . وللحاكم أن يعلق هذا المذنب من أجل أن يعتبر به بيت إسرائيل .

    النص يقول : ” وإذا كان على إنسان خطية حقها الموت فقتل وعلقته على خشبة .. الخ ” التثنية 21 : 22 .

    لقد جاء في النص ( وعلقته ) ولم يذكر فيه ( فعلقه ) وشتان الفارق فى المعنى لأن (وعلقته ) تعطى معنى الإباحة أىْ إنْ رأيت أن تعلقه فعلقه . ولم يذكر أنه أمر الحاكم بأن يعلقه .

    وهذا يعنى أن اللعنة تنزل على فاعل الخطية المعلق ولا تنزل على فاعل الخطية غير المعلق لأنه يذكر بعد ذلك ” لأن المعلق ملعون من الله ” التثنية 21 : 23 .
    أىْ أنّ المعلق بسبب خطية حقها الموت يكون ملعوناً من الله .

    إن الشرائع السماوية لا تقر الصلب الوثني كوسيلة للقتل لأنه غير رحيم ، فالصلب عادة وثنية وليست رومانية فقط . وقد جاء في العهد القديم أمثلة للصلب الوثني نذكر منها :
    ذكر أن قوماً يقال لهم الجعبونيين قتل أحد ملوك إسرائيل منهم عدداً غفيراً فدعاهم داود عليه من أجل أن يعطيهم مظلمتهم فقالوا له : “فلنعط سبعة رجال من بنيه فنصلبهم للرب ” صمويل الثاني 21 : 6 .
    وهم _ أي الجعبونيين _ وثنيون كما جاء ” والجعبونيون ليسوا من بني إسرائيل بل من بقايا الأموريين ” صمويل الثاني 21 – 2 .
    فهم ليسوا من أهل الكتاب على حسب النص في العهد القديم.

    ثم يأتي أن داودعليه السلام ” سلمهم _ أى السبعة من أبناء الملك القاتل _ إلى يد الجعبونيين فصلبوهم على الجبل أمام الرب ، فسقط السبعة معاً وقتلوا في أيام الحصاد ” صمويل الثاني 21 : 9 .

    وفي موضع آخر من العهد القديم أصدر أحد الملوك الوثنيين قراراً جاء نصه هكذا : ” وقد صدر مني أمراً أن كل إنسان يغير هذا الكلام تسحب خشبة من بيته ويعلق مصلوباً عليها … ” عزرا 6 : 11 .

    أما في شرايعة موسى عليه السلام فقد سبق وذكرنا النص التوارتي الذي يقرر أن فاعل الخطية التي حقها الموت وقتل فإن للوالي أن يعلقه على خشبة بعد قتله .
    وقد طبق هذا بالفعل يشوع بن نون خليفة موسى عليه السلام في بني إسرائيل ، فجاء في العهد القديم : ” وضربهم يشوع بعد ذلك وقتلهم وعلقهم على خمس خشب وبقوا معلقين على الخشب حتى المساء * وكان عند غروب الشمس أن يشوع أمر فأنزلوهم عن الخشب …. الخ ” يشوع 10 : 26 – 27 .

    لعلك عزيزي القارىء قد فهمت الآن ما أرمي إليه من سوق هذه الحقائق الثابتة فى العهد القديم .
    إن يسوع المسيح عليه السلام _ بفرض أنه هو المعلق على خشبة الصلب _ لا يتحمل لعنة الناموس كما زعم بولس الغبي ، صاحب الذهن الكليل ، والنظر العليل .

    لقد قال بولس في رسالته إلى أهل غلاطية : ” المسيح افتدانا من لعنة الناموس ، إذ صار لعنة لأجلنا ، لأنه مكتوب ,, ملعون كل من علق على خشبة ,, ” غلاطية 3 : 13 .

    لقد قررنا في مقال سابق يحمل نفس عنوان هذا المقال أن بولس الغبي لم يفهم نص التثنية 21 : 22 .

    فيسوع عليه السلام لم يفعل خطية حقها الموت ، فإن كان علق على خشبة فإنه لا يتحمل اللعنة ، لأن اللعنة تنزل على المعلق إن كان فعل خطية حقها الموت .

    والآن نقرر أنه كذلك لا يتحمل لعنة الناموس لسبب آخر وهو أنه _ إن كان أصعد إلى خشبة الصلب _ فلم يعلق على وصايا الناموس ، فقد أمر الناموس أن يقتل المذنب أولاً على الأرض ، ثم تعلق جثته على خشبة .

    أما يسوع الناصرى فإنه رُفع حياً على خشبة الصلب _ إن كان هو المصلوب كما يزعم النصارى _ أى إنه صُلب طبقاً للتقاليد الوثنية وليس طبقاً لناموس موسى عليه السلام .
    فكيف يقرر بولس أن المسيح عليه السلام افتدانا من لعنة الناموس ، والناموس لا يعرف عن صلبه شيئاً ؟!.

    إنه غباء بولس الذي طالبنا أن نحتمله عندما قال : ” ليتكم تحتملون غباوتي قليلاً ” كورنثوس الثانية 11 : 1 .
    وكما سبق وذكرنا نعيدها الآن ,, إننا على أتم استعداد لاحتمال غبائك يا بولس ، ولكننا أبداً لن نحتمل كفرك أيها الغبي .

  23. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(((((((((((((((((((((((((تناقل النصارى روايات صلب المسيح))))))))))))))))))=============== جيلاً بعد جيل، حتى إذا جاء القرن الميلادي السابع، أعلن محمد صلى الله عليه وسلم بطلان الصلب للمسيح.
    ويتساءل النصارى كيف له أن يقول ذلك، وأن يكذب الحواريين وشهود العيان الذين سجلوا لنا بشهاداتهم الخطية ما رأوه ؟

    إذن الأناجيل هي برهان القوم لو سئلوا وقيل لهم: [ قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ] (البقرة: 111)، فالكتاب المقدس وفي أكثر من 500 لغة إنسانية يتحدث عن صلب المسيح. وهذا هو البرهان.

    ويرى العلامة ديدات أنه يفرض علينا تفحص هذا البرهان، والنظر في حال الشهود الأربعة الذين يشهدون بصلب المسيح.

    وهنا يسجل ديدات أول ملاحظاته، وهي أن اثنين من الأربع لم يروا المسيح، ولم يكونوا من تلاميذه، فكيف يعتبرون شهودًا ؟ ويقصد مرقس ولوقا.

    والملاحظة الثانية: أن شهود الإثبات جميعاً لم يحضروا الواقعة التي يشهدون فيها، كما قال مرقس: ” فتركه الجميع وهربوا ” ( مرقس 14/50 ) ومثل هذه القضية لو عرضت على أي محكمة متحضرة لسارعت إلى رد شهادة هؤلاء الشهود في دقيقتين.

    ثم هذه الشهادة مسجلة على أكثر من 5000 مخطوط يتفاخر بكثرتها النصارى، ولا يوجد منها مخطوطتان متطابقتان، ولو تطابقت جميعها، فإن أياً منها لم يسجَّل بخط مؤلفه، وإن نُسب إليه، يقول اينوك باول في كتابه ” تطور الأناجيل ” : قصة صلب الرومان للمسيح لم تكن موجودة في النص الأصلي للأناجيل. وقد استند في ذلك على إعادته ترجمة نسخة متى اليونانية، فتبين له أن هناك أجزاء وردت مكررة في هذا الإنجيل، مما يوحي بأنه أعيدت كتابتها في مرحلة تالية.

    ومن التغيرات التي لاحظها علماء الغرب أنه جاء في مرقس: ” وفي اليوم الأول من الفطير، حين كانوا يذبحون الفصح، قال له تلاميذه: أين تريد أن نمضي ونعد لتأكل الفصح؟ فأرسل اثنين من تلاميذه، وقال لهما: اذهبا إلى المدينة فيلاقيكما إنسان حامل جرة ماء اتبعاه.. ” ( مرقس 14/12 – 16 ).

    يقول نينهام مفسر مرقس: ” إن أغلب المفسرين يعتقدون أن هذه الفقرات أضيفت فيما بعد لرواية مرقس ” استندوا لأمرين:

    أولهما: أنه وصف اليوم الذي قيلت فيه القصة بأسلوب لا يستخدمه يهودي معاصر للمسيح.

    والثاني: أن كاتب العدد 17 ” ولما كان المساء جاء مع الإثني عشر … ” ( مرقس 14/17 ) يتحدث عن جلوس المسيح مع تلاميذه الإثني عشر، وهو لا يعلم شيئاً عن رحلة اثنين منهم لإعداد الفصح.

    ومن التلاعب الذي تعرضت له أيضاً نسخ الأناجيل: ما ذكره جورج كيرد شارح لوقا، فقد جاء في لوقا أن المسيح قال على الصليب: ” يا أبتاه اغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون ” ( لوقا 23/33 – 34 ) ولم يذكرها غيره من الإنجيليين، كما أغفلتها بعض المخطوطات الهامة للوقا، يقول كيرد: ” لقد قيل إن هذه الصلاة ربما تكون قد محيت من إحدى النسخ الأولى للإنجيل بواسطة أحد كتبة القرن الثاني، الذي ظن أنه شيء لا يمكن تصديقه أن يغفر الله لليهود، وبملاحظة ما حدث من تدمير مزدوج لأورشليم في عامي 70م و 135م صار من المؤكد أن الله لم يغفر لهم “.

    تناقضات روايات الصلب في الأناجيل :

    وتتحدث الأناجيل الأربعة عن تفاصيل كثيرة في رواية الصلب، والمفروض لو كانت هذه الروايات وحياً كما يدعي النصارى، أن تتكامل روايات الإنجيليين الأربعة وتتطابق.

    ولكن عند تفحص هذه الروايات نجد كثيراً من التناقضات والاختلافات التي لا يمكن الجمع بينها، ولا جواب عنها إلا التسليم بكذب بعض هذه الروايات، أو تكذيب رواية متى في مسألة، وتكذيب مرقس في أخرى …

    من هذه التناقضات :

    هل ذهب رؤساء الكهنة للقبض على المسيح ؟

    مَن الذي ذهب للقبض على يسوع ؟ يقول متى: ” جمع كثير بسيوف وعصي من عند رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب ” ( متى 26/52 ) وزاد مرقس بأن ذكر من الجمع الكتبةَ والشيوخ ( انظر مرقس 14/43 ) ، وذكر يوحنا أن الآتين هم جند الرومان وخدم من عند رؤساءَ الكهنة ( انظر يوحنا 18/3 ) ولم يذكر أي من الثلاثة مجيء رؤساء الكهنة.

    ولكن لوقا ذكر أن رؤساء الكهنة جاءوا بأنفسهم للقبض على المسيح إذ يقول: ” قال يسوع لرؤساء الكهنة وقواد جند الهيكل والشيوخ المقبلين عليه ” ( لوقا 22/52 ) , فالتناقض بين لوقا والباقين ظاهر .

    متى حوكم المسيح ؟

    وتذكر الأناجيل محاكمة المسيح ، ويجعلها لوقا صباح الليلة التي قبض عليه فيها فيقول: ” ولما كان النهار اجتمعت مشيخة الشعب رؤساء الكهنة والكتبة ، وأَصعدوه إلى مجمعهم قائلين : إن كنت أنت المسيح فقل لنا؟ ” ( لوقا 22/66 – 67 ) .

    لكن الثلاثة يجعلون المحاكمة في ليلة القبض عليه فيقول مرقس: ” فمضوا بيسوع إلى رئيس الكهنة ، فاجتمع معه جميع رؤساء الكهنة والشيوخ والكتبة …..” ( مرقس 14/53 ) ( وانظر : متى 26/57 ، ويوحنا 18/3 ) . كم مرة سيصيح الديك ؟

    وتبع بطرس المسيح ليرى محاكمته ، وقد أخبره المسيح بأنه سينكره في تلك الليلة ثلاث مرات قبل أن يصيح الديك مرتين حسب مرقس ” قبل أن يصيح الديك مرتين تنكرني ثلاث مرات” (مرقس 14/72 )

    ومَرةً حسب الثلاثة، يقول لوقا: ” قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات.”( لوقا 22/60) ( انظر : متى 26/74 ، يوحنا 18/27 ) وقد ذكر الثلاثة خلال القصة صياحاً واحداً فقط، خلافاً لما زعمه مرقس.

    أين تعرفت عليه الجارية أول مرة ؟

    وكان سبب إنكار بطرس المتكرر أن بعض الموجودين في المحاكمة تعرفوا على المسيح ، وهنا تتفق الأناجيل في أنه تعرفت عليه في المرة الأولى جارية.

    وذكر متى ويوحنا أنه كان حينذاك خارج الدار ” وأما بطرس فكان جالساً خارجاً في الدار.فجاءت إليه جارية قائلة: وأنت كنت مع يسوع الجليلي”( متى 26/69 ، 75 ) ، ويؤكده يوحنا ” وأما بطرس فكان واقفاً عند الباب خارجاً” (يوحنا 8/16)

    وذكر مرقس ولوقا أنه كان داخل الدار يستدفئ من البرد، يقول مرقس: ” بينما كان بطرس في الدار أسفل جاءت إحدى جواري رئيس الكهنة. فلما رأت بطرس يستدفئ نظرت إليه وقالت: وأنت كنت مع يسوع الناصري” (مرقس 14/ 66 ) ، وفي لوقا: ” ولما أضرموا ناراً في وسط الدار وجلسوا معاً جلس بطرس بينهم. فرأته جارية جالساً عند النار فتفرست فيه وقالت: وهذا كان معه. .”. (لوقا 22/55-56 ) .

    من الذي تعرف على المسيح في المرة الثانية ؟

    وأما المرة الثانية فقد تعرفت عليه حسب متى جارية أخرى ” ثم إذ خرج إلى الدهليز رأته أخرى فقالت للذين هناك: وهذا كان مع يسوع الناصري”( متى 26/71 ) ولكن حسب مرقس الذي رأته نفس الجارية، يقول: ” فرأته الجارية أيضاً، وابتدأت تقول للحاضرين: إن هذا منهم” (مرقس 14/69 ) وحسب لوقا الذي رآه هذه المرة رجل من الحضور وليس جارية ” وبعد قليل رآه آخر وقال: وأنت منهم.فقال بطرس: يا إنسان لست أنا” (لوقا 22/58 ) وذكر يوحنا أن هذا الرجل أحد عبيد رئيس الكهنة ” قال واحد من عبيد رئيس الكهنة، وهو نسيب الذي قطع بطرس أذنه أما رأيتك أنا معه في البستان. فأنكر بطرس أيضاً” (يوحنا 18/26 ) .

    لماذا حبس بارباس ؟

    وتختلف الأناجيل في تحديد السبب الذي من أجله حبس باراباس في سجن بيلاطس ، فيذكر يوحنا بأنه كان لصاً ” وكان باراباس لصاً” (يوحنا 18/40 ) واتفق مرقس ولوقا على أنه صاحب فتنة ، وأنه قتل فيها فاستوجب حبسه، يقول لوقا: ” أطلق لنا باراباس، وذاك كان قد طرح في السجن لأجل فتنة حدثت في المدينة وقتل”.( انظر : مرقس 15/7 ، لوقا 23/19 ) .

    من الذي حمل الصليب المسيح أم سمعان ؟

    وصدر حكم بيلاطس بصلب المسيح ، وخرج به اليهود لتنفيذ الحكم ، وفيما هم خارجون لقيهم رجل يقال له سمعان، فجعلوه يحمل صليب المسيح يقول مرقس ” ثم خرجوا لصلبه، فسخروا رجلا ممتازاً كان آتياً من الحقل ، وهو سمعان القيرواني أبو الكسندروس وروفس ليحمل صليبه ” ( مرقس 15/20 – 22 ) و ( انظر : متى 27/32 ، لوقا 23/26).

    لكن يوحنا يخالف الثلاثة ، فيجعل المسيح حاملاً لصليبه بدلاً من سمعان يقول يوحنا ” فأخذوا يسوع ومضوا به ، فخرج وهو حامل صليبه إلى الموضع الذي يقال له الجمجمة ” ( يوحنا 19/17 ) ولم يذكر يوحنا شيئاً عن سمعان القيرواني .

    نهاية يهوذا :

    يتحدث العهد الجديد عن نهايتين مختلفتين للتلميذ الخائن يهوذا الأسخريوطي الذي خان المسيح وسعى في الدلالة عليه مقابل ثلاثين درهماً من الفضة، فيقول متى: ” فأوثقوه ومضوا به، ودفعوه إلى بيلاطس البنطي الوالي، حينئذ لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم وردّ الثلاثين من الفضة إلى رؤساء الكهنة والشيوخ، قائلاً: قد أخطأت، إذ سلمت دماً بريئاً. فقالوا: ماذا علينا.أنت أبصر. فطرح الفضة في الهيكل وانصرف.ثم مضى وخنق نفسه. فأخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا: لا يحل أن نلقيها في الخزانة لأنها ثمن دم. فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري مقبرة للغرباء. لهذا سمي ذلك الحقل حقل الدم إلى هذا اليوم” . (متى 27/2-5)

    ولكن سفر أعمال الرسل يحكي نهاية أخرى ليهوذا وردت في سياق خطبة بطرس، حيث قال: ” أيها الرجال الأخوة كان ينبغي أن يتم هذا المكتوب الذي سبق الروح القدس فقاله بفم داود عن يهوذا الذي صار دليلاً للذين قبضوا على يسوع. إذ كان معدوداً بيننا، وصار له نصيب في هذه الخدمة. فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم، وإذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت أحشاؤه كلها. وصار ذلك معلوماً عند جميع سكان أورشليم حتى دعي ذلك الحقل في لغتهم حقل دما أي حقل دم”. (أعمال 1/16-20).

    فقد اختلف النصان في جملة من الأمور :

    – كيفية موت يهوذا، فإما أن يكون قد خنق نفسه ومات” ثم مضى وخنق نفسه”، وإما أن يكون قد مات بسقوطه، حيث انشقت بطنه وانسكبت أحشاؤه فمات ” وإذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت أحشاؤه كلها “، ولا يمكن أن يموت يهوذا مرتين، كما لا يمكن أن يكون قد مات بالطريقتين معاً.

    – من الذي اشترى الحقل، هل هو يهوذا ” فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم”، أم الكهنة الذين أخذوا منه المال. ” فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري “.

    – هل مات يهوذا نادما ً” لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم…قد أخطأت، إذ سلمت دماً بريئاً” أم معاقباً بذنبه كما يظهر من كلام بطرس.

    – هل رد يهوذا المال للكهنة ” وردّ الثلاثين من الفضة إلى رؤساء الكهنة والشيوخ ” أم أخذه واشترى به حقلاً ” فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم “.

    – هل كان موت يهوذا قبل صلب المسيح وبعد المحاكمة ” ودفعوه إلى بيلاطس البنطي الوالي، حينئذ لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم… فطرح الفضة في الهيكل وانصرف ثم مضى وخنق نفسه ” أم أن ذلك كان فيما بعد، حيث مضى واشترى حقلاً ثم مات في وقت الله أعلم متى كان.

    ما موقف المصلوبين من جارهما على الصليب ؟

    وتتحدث الأناجيل عن تعليق المسيح على الصليب ، وأنه صلب بين لصين أحدهما عن يمينه، والآخر عن يساره ، ويذكر متى ومرقس أن اللصين استهزءا بالمسيح، يقول متى:” بذلك أيضاً كان اللصّان اللذان صلبا معه يعيّرانه”(متى 27/44 ، ومثله في مرقس 15/32) .

    بينما ذكر لوقا بأن أحدهما استهزء به، بينما انتهر الآخر، يقول لوقا: ” وكان واحد من المذنبين المعلقين يجدف عليه قائلاً: إن كنت أنت المسيح فخلّص نفسك وإيانا. فأجاب الآخر وانتهره قائلاً: أولا تخاف الله، .. فقال له يسوع: الحق أقول لك: إنك اليوم تكون معي في الفردوس” ( لوقا 23/39 – 43) .

    آخر ما قاله المصلوب قبل موته :

    – أما اللحظات الأخيرة في حياة المسيح فتذكرها الأناجيل، وتختلف في وصف المسيح حينذاك، فيصور متى ومرقس حاله حال اليائس القانط يقول ويصرخ : ” إلهي إلهي لماذا تركتني ” ثم يُسلم الروح ( متى 27/46 – 50 ومرقس 15/34 – 37 ) .

    وأما لوقا فيرى أن هذه النهاية لا تليق بالمسيح، فيصوره بحال القوي الراضي بقضاء الله حيث قال: ” يا أبتاه في يديك أستودع روحي ” ( لوقا 23/46 ) .

    – وتتحدث الأناجيل الأربع عن قيامة المسيح بعد دفنه ، وتمتلىء قصص القيامة في الأناجيل بالمتناقضات التي تجعل من هذه القصة أضعف قصص الأناجيل.

    متى أتت الزائرات إلى القبر ؟

    تتحدث الأناجيل عن زائرات للقبر في يوم الأحد ويجعله مرقس بعد طلوع الشمس، فيقول : “وباكراً جداً في أول الأسبوع أتين إلى القبر، إذ طلعت الشمس” (مرقس 16/2 ) .

    لكن لوقا ومتَّى يجعلون الزيارة عند الفجر ، وينُص يوحنا على أن الظلام باقٍ، يقول يوحنا: ” في أول الأسبوع جاءت مريم المجدلية إلى القبر باكراً، والظلام باق، فنظرت الحجر مرفوعاً عن القبر”. (يوحنا 20/1 ) ، ( انظر : متى 28/1 ، لوقا 24/1).

    من زار القبر ؟

    أما الزائرات والزوار، فهم حسب يوحنا مريم المجدلية وحدها كما في النص السابق” جاءت مريم المجدلية إلى القبر باكراً ” (يوحنا 20/1 – 3)
    وأضاف متى مريمَ أخرى أبهمها ” جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر ” (متى 28/1 ) .

    ويذكر مرقس أن الزائرات هن مريم المجدلية وأم يعقوب وسالومة ” اشترت مريم المجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة حنوطاً ليأتين ويدهنّه. ” ( مرقس 16/1 ) .

    وأما لوقا فيفهم منه أنهن نساء كثيرات ومعهن أناس، يقول لوقا: “وتبعته نساء كنّ قد أتين معه من الجليل ونظرن القبر وكيف وضع جسده. ثم في أول الأسبوع أول الفجر أتين إلى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ اناس. فوجدن الحجر مدحرجاً عن القبر.” (لوقا 23/ 55 – 24/1 ) وهذا كله إنما كان في زيارة واحدة .

    متى دحرج الحجر؟ ثم هل وجد الزوار الحجر الذي يسد القبر مدحرجاً أم دُحرج وقت الزيارة ؟

    يقول متى: ” وإذا زلزلة عظيمة حدثت.لأن ملاك الرب نزل من السماء، جاء ودحرج الحجر عن الباب ، وجلس عليه ” ( متى 28/2 ) فيفهم منه أن الدحرجة حصلت وقتذاك . بينما يذكر الثلاثة أن الزائرات وجدن الحجر مدحرجاً، يقول لوقا: ” أتين الى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ أناس. فوجدن الحجر مدحرجاً عن القبر” (لوقا 24/2). ( وانظر : مرقس 16/4 ، يوحنا 20/1 ) .ماذا رأت الزائرات ؟

    وقد شاهدت الزائرات في القبر شاباً جالساً عن اليمين، لابساً حُلة بيضاء حسب مرقس ( انظر : مرقس 16/5 ) ، ومتى جعل الشاب ملاكاً نزل من السماء . ( انظر : متى 28/2 ) ، ولوقا جعلهما رجلين بثياب براقة . (انظر: لوقا 24/4)، وأما يوحنا فقد جعلهما ملَكين بثياب بيضٍ أحدهما عند الرأس ، والآخر عند الرجلين . ( انظر يوحنا 20/12 ).

    هل أسرت الزائرات الخبر أم أشاعته ؟

    ويتناقض مرقس مع لوقا في مسألة : هل أخبرت النساء أحداً بما رأين أم لا ؟ فمرقس يقول: ” ولم يقلن لأحد شيئاً ، لأنهن كن خائفات ” ( مرقس 16/8 ) ، ولوقا يقول: ” ورجعن من القبر ، وأخبرن الأحد عشر وجميع الباقين بهذا كله ” ( لوقا 24/9 ) .

    لمن ظهر المسيح أول مرة ؟

    وتختلف الأناجيل مرة أخرى في عدد مرات ظهور المسيح لتلاميذه ، وفيمن لقيه المسيح في أول ظهور ؟ فمرقس ويوحنا يجعلان الظهور الأول لمريم المجدلية ( انظر: مرقس 16/9 ، يوحنا 20/14 ) . ويضيف متى: مريم الأخرى ( انظر : متى 28/9 ) ، بينما يعتبر لوقا أن أول من ظهر له المسيح هما التلميذان المنطلقان لعمواس ( انظر : لوقا 24/13 ) .

    كم مرة ظهر المسيح ؟ وأين ؟

    ويجعل يوحنا ظهور المسيح للتلاميذ مجتمعين ثلاث مرات . ( انظر : يوحنا 20/19 ، 26 ) بينما يجعل الثلاثة للمسيح ظهوراً واحداً (انظر : متى 28/16، مرقس 16/14،لوقا 24/36).

    ويراه لوقا قد تم في أورشليم، فيقول: ” ورجعا إلى أورشليم، ووجدا الأحد عشر مجتمعين هم والذين معهم، وهم يقولون: إن الرب قام بالحقيقة وظهر لسمعان…، وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم وقال لهم سلام لكم”( لوقا 24/33 – 36) ، بينما يقول صاحباه إن ذلك كان في الجليل ” أما الأحد عشر تلميذاً فانطلقوا إلى الجليل إلى الجبل حيث أمرهم يسوع. ولما رأوه سجدوا له” ( متى 28/10) ( وانظر مرقس 16/7 ) .

    كم بقي المسيح قبل رفعه ؟

    ونشير أخيراً إلى تناقض كبير وقعت فيه الأناجيل ، وهي تتحدث عن ظهور المسيح ، ألا وهو مقدار المدة التي قضاها المسيح قبل رفعه .

    ويفهم من متى ومرقس أن صعوده كان في يوم القيامة ( انظر : متى 28/8 – 20 ، مرقس 16/9 – 19 ، ولوقا 24/1 – 53 ) لكن يوحنا في إنجيله جعل صعوده في اليوم التاسع من القيامة . ( انظر : يوحنا 20/26 ، 21/4 ) ، بيد أن مؤلف أعمال الرسل – والمفترض أنه لوقا – جعل صعود المسيح للسماء بعد أربعين يوماً من القيامة ( انظر : أعمال 1/13 )

    و بذلك سقطت شهادة الشهود في هذه المسألة، و صح لأي محكمة أن تعتبرهم شهود زور، وهل يُعرف شهود الزور إلا بمثل هذه التناقضات، أو أقل منها

  24. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(((((((((((((((((((((((نظره فى موضوع الصلب والقيام 1))))))))))))))))))))))))

    تعتمد العقيدة المسيحية على ثلاثة عقائد أساسية
    هى الخطيئة الموروثة والفداء والصلب
    ولما كان موضوع الصلب من أهم المواضيع التى يعتمد عليها النصارى فى عقيدتهم نظرا لعدم وجود شواهد واضحه على الخطيئة والفداء …. ولم يقل يسوع أبدا أنه أقنوم او أنه جاء لخطيئة أدم.
    وقد رأينا فى هذا البحث محاولة لمناقشه موضوع الصلب والقيام لنرى إن كان يسوع فعلا قد صلب أو قام
    ======

    روايات الأناجيل:
    إنجيل “متى” 28 من 1 – 10

    1وَبَعْدَ \لسَّبْتِ عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ جَاءَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ \لأُخْرَى لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ. 2وَإِذَا زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ حَدَثَتْ لأَنَّ مَلاَكَ \لرَّبِّ نَزَلَ مِنَ \لسَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ \لْحَجَرَ عَنِ \لْبَابِ وَجَلَسَ عَلَيْهِ. 3وَكَانَ مَنْظَرُهُ كَالْبَرْقِ وَلِبَاسُهُ أَبْيَضَ كَالثَّلْجِ. 4فَمِنْ خَوْفِهِ \رْتَعَدَ \لْحُرَّاسُ وَصَارُوا كَأَمْوَاتٍ. 5فَقَالَ \لْمَلاَكُ لِلْمَرْأَتَيْنِ: «لاَ تَخَافَا أَنْتُمَا فَإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكُمَا تَطْلُبَانِ يَسُوعَ \لْمَصْلُوبَ. 6لَيْسَ هُوَ هَهُنَا لأَنَّهُ قَامَ كَمَا قَالَ. هَلُمَّا \نْظُرَا \لْمَوْضِعَ \لَّذِي كَانَ \لرَّبُّ مُضْطَجِعاً فِيهِ. 7وَﭐذْهَبَا سَرِيعاً قُولاَ لِتَلاَمِيذِهِ إِنَّهُ قَدْ قَامَ مِنَ \لأَمْوَاتِ. هَا هُوَ يَسْبِقُكُمْ إِلَى \لْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ. هَا أَنَا قَدْ قُلْتُ لَكُمَا». 8فَخَرَجَتَا سَرِيعاً مِنَ \لْقَبْرِ بِخَوْفٍ وَفَرَحٍ عَظِيمٍ رَاكِضَتَيْنِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ.
    9 وَفِيمَا هُمَا مُنْطَلِقَتَانِ لِتُخْبِرَا تَلاَمِيذَهُ إِذَا يَسُوعُ لاَقَاهُمَا وَقَالَ: «سَلاَمٌ لَكُمَا». فَتَقَدَّمَتَا وَأَمْسَكَتَا بِقَدَمَيْهِ وَسَجَدَتَا لَهُ. 10فَقَالَ لَهُمَا يَسُوعُ: «لاَ تَخَافَا. \ِذْهَبَا قُولاَ لِإِخْوَتِي أَنْ يَذْهَبُوا إِلَى \لْجَلِيلِ وَهُنَاكَ يَرَوْنَنِي».

    إنجيل مرقس 16 من 1-8

    1وَبَعْدَمَا مَضَى \لسَّبْتُ \شْتَرَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ حَنُوطاً لِيَأْتِينَ وَيَدْهَنَّهُ. 2وَبَاكِراً جِدّاً فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ إِذْ طَلَعَتِ \لشَّمْسُ. 3وَكُنَّ يَقُلْنَ فِيمَا بَيْنَهُنَّ: «مَنْ يُدَحْرِجُ لَنَا \لْحَجَرَ عَنْ بَابِ \لْقَبْرِ؟» 4فَتَطَلَّعْنَ وَرَأَيْنَ أَنَّ \لْحَجَرَ قَدْ دُحْرِجَ! لأَنَّهُ كَانَ عَظِيماً جِدّاً. 5وَلَمَّا دَخَلْنَ \لْقَبْرَ رَأَيْنَ شَابّاً جَالِساً عَنِ \لْيَمِينِ لاَبِساً حُلَّةً بَيْضَاءَ فَانْدَهَشْنَ. 6فَقَالَ لَهُنَّ: «لاَ تَنْدَهِشْنَ! أَنْتُنَّ تَطْلُبْنَ يَسُوعَ \لنَّاصِرِيَّ \لْمَصْلُوبَ. قَدْ قَامَ! لَيْسَ هُوَ هَهُنَا. هُوَذَا \لْمَوْضِعُ \لَّذِي وَضَعُوهُ فِيهِ. 7لَكِنِ \ذْهَبْنَ وَقُلْنَ لِتَلاَمِيذِهِ وَلِبُطْرُسَ إِنَّهُ يَسْبِقُكُمْ إِلَى \لْجَلِيلِ. هُنَاكَ تَرَوْنَهُ كَمَا قَالَ لَكُمْ». 8فَخَرَجْنَ سَرِيعاً وَهَرَبْنَ مِنَ \لْقَبْرِ لأَنَّ \لرِّعْدَةَ وَ\لْحَيْرَةَ أَخَذَتَاهُنَّ. وَلَمْ يَقُلْنَ لأَحَدٍ شَيْئاً لأَنَّهُنَّ كُنَّ خَائِفَاتٍ.
    9وَبَعْدَمَا قَامَ بَاكِراً فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ ظَهَرَ أَوَّلاً لِمَرْيَمَ \لْمَجْدَلِيَّةِ \لَّتِي كَانَ قَدْ أَخْرَجَ مِنْهَا سَبْعَةَ شَيَاطِينَ. 10فَذَهَبَتْ هَذِهِ وَأَخْبَرَتِ \لَّذِينَ كَانُوا مَعَهُ وَهُمْ يَنُوحُونَ وَيَبْكُونَ. 11فَلَمَّا سَمِعَ أُولَئِكَ أَنَّهُ حَيٌّ وَقَدْ نَظَرَتْهُ لَمْ يُصَدِّقُوا.
    12وَبَعْدَ ذَلِكَ ظَهَرَ بِهَيْئَةٍ أُخْرَى لاِثْنَيْنِ مِنْهُمْ وَهُمَا يَمْشِيَانِ مُنْطَلِقَيْنِ إِلَى \لْبَرِّيَّةِ. 13وَذَهَبَ هَذَانِ وَأَخْبَرَا \لْبَاقِينَ فَلَمْ يُصَدِّقُوا وَلاَ هَذَيْنِ.

    سؤال برئ هنا: يقول مرقس “\شْتَرَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ حنوطا” …… متى إشتروه وقد دفن يسوع مباشرة قبل دخول السبت وممنوع البيع عند اليهود يوم السبت ….. وذهبت باكرا جدا يوم الأحد فـ ممن إشتروا الحنوط ….. إذا كنت كذوبا فكن ذكورا يا كاتب الكتاب المدعو موحى به ومقدس 🙂

    جدير بالذكر أن نقول أن إنجيل مرقس …. هو الاساس المنقوش عنه إنجيلا “متى” ولوقا.

    إنجيل لوقا

    إصحاح 24 من 1-12
    1ثُمَّ فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَوَّلَ \لْفَجْرِ أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ حَامِلاَتٍ \لْحَنُوطَ \لَّذِي أَعْدَدْنَهُ وَمَعَهُنَّ أُنَاسٌ. 2فَوَجَدْنَ \لْحَجَرَ مُدَحْرَجاً عَنِ \لْقَبْرِ 3فَدَخَلْنَ وَلَمْ يَجِدْنَ جَسَدَ \لرَّبِّ يَسُوعَ. 4وَفِيمَا هُنَّ مُحْتَارَاتٌ فِي ذَلِكَ إِذَا رَجُلاَنِ وَقَفَا بِهِنَّ بِثِيَابٍ بَرَّاقَةٍ. 5وَإِذْ كُنَّ خَائِفَاتٍ وَمُنَكِّسَاتٍ وُجُوهَهُنَّ إِلَى \لأَرْضِ قَالاَ لَهُنَّ: «لِمَاذَا تَطْلُبْنَ \لْحَيَّ بَيْنَ \لأَمْوَاتِ؟ 6لَيْسَ هُوَ هَهُنَا لَكِنَّهُ قَامَ! اُذْكُرْنَ كَيْفَ كَلَّمَكُنَّ وَهُوَ بَعْدُ فِي \لْجَلِيلِ 7قَائِلاً: إِنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يُسَلَّمَ \بْنُ \لإِنْسَانِ فِي أَيْدِي أُنَاسٍ خُطَاةٍ وَيُصْلَبَ وَفِي \لْيَوْمِ \لثَّالِثِ يَقُومُ». 8فَتَذَكَّرْنَ كَلاَمَهُ 9وَرَجَعْنَ مِنَ \لْقَبْرِ وَأَخْبَرْنَ \لأَحَدَ عَشَرَ وَجَمِيعَ \لْبَاقِينَ بِهَذَا كُلِّهِ.
    10وَكَانَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَيُوَنَّا وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَ\لْبَاقِيَاتُ مَعَهُنَّ \للَّوَاتِي قُلْنَ هَذَا لِلرُّسُلِ. 11فَتَرَاءَى كَلاَمُهُنَّ لَهُمْ كَالْهَذَيَانِ وَلَمْ يُصَدِّقُوهُنَّ. 12فَقَامَ بُطْرُسُ وَرَكَضَ إِلَى \لْقَبْرِ فَانْحَنَى وَنَظَرَ \لأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً وَحْدَهَا فَمَضَى مُتَعَجِّباً فِي نَفْسِهِ مِمَّا كَانَ.

    إنجيل يوحنا

    إصحاح 20 من 1-18
    1ٍوَفِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ إِلَى الْقَبْرِ بَاكِراً وَالظّلاَمُ بَاقٍ. فَنَظَرَتِ الْحَجَرَ مَرْفُوعاً عَنِ الْقَبْرِ. 2فَرَكَضَتْ وَجَاءَتْ إِلَى سِمْعَانَ بُطْرُسَ وَإِلَى التِّلْمِيذِ الآخَرِ الَّذِي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ وَقَالَتْ لَهُمَا: «أَخَذُوا السَّيِّدَ مِنَ الْقَبْرِ وَلَسْنَا نَعْلَمُ أَيْنَ وَضَعُوهُ». 3فَخَرَجَ بُطْرُسُ وَالتِّلْمِيذُ الآخَرُ وَأَتَيَا إِلَى الْقَبْرِ. 4وَكَانَ الاِثْنَانِ يَرْكُضَانِ مَعاً. فَسَبَقَ التِّلْمِيذُ الآخَرُ بُطْرُسَ وَجَاءَ أَوَّلاً إِلَى الْقَبْرِ
    5 وَﭐنْحَنَى فَنَظَرَ الأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً وَلَكِنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ.
    6 ثُمَّ جَاءَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ يَتْبَعُهُ وَدَخَلَ الْقَبْرَ وَنَظَرَ الأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً 7 وَﭐلْمِنْدِيلَ الَّذِي كَانَ عَلَى رَأْسِهِ لَيْسَ مَوْضُوعاً مَعَ الأَكْفَانِ بَلْ مَلْفُوفاً فِي مَوْضِعٍ وَحْدَهُ. 8 فَحِينَئِذٍ دَخَلَ أَيْضاً التِّلْمِيذُ الآخَرُ الَّذِي جَاءَ أَوَّلاً إِلَى الْقَبْرِ وَرَأَى فَآمَنَ
    9 لأَنَّهُمْ لَمْ يَكُونُوا بَعْدُ يَعْرِفُونَ الْكِتَابَ: أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَقُومَ مِنَ الأَمْوَاتِ. 10فَمَضَى التِّلْمِيذَانِ أَيْضاً إِلَى مَوْضِعِهِمَا.
    11أَمَّا مَرْيَمُ فَكَانَتْ وَاقِفَةً عِنْدَ الْقَبْرِ خَارِجاً تَبْكِي. وَفِيمَا هِيَ تَبْكِي انْحَنَتْ إِلَى الْقَبْرِ 12فَنَظَرَتْ ملاَكَيْنِ بِثِيَابٍ بِيضٍ جَالِسَيْنِ وَاحِداً عِنْدَ الرَّأْسِ وَالآخَرَ عِنْدَ الرِّجْلَيْنِ حَيْثُ كَانَ جَسَدُ يَسُوعَ مَوْضُوعاً. 13فَقَالاَ لَهَا: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟» قَالَتْ لَهُمَا: «إِنَّهُمْ أَخَذُوا سَيِّدِي وَلَسْتُ أَعْلَمُ أَيْنَ وَضَعُوهُ». 14وَلَمَّا قَالَتْ هَذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفاً وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ. 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ». 16قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ!» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي» الَّذِي تَفْسِيرُهُ يَا مُعَلِّمُ. 17قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلَكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ: إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلَهِي وَإِلَهِكُمْ». 18فَجَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَأَخْبَرَتِ التّلاَمِيذَ أَنَّهَا رَأَتِ الرَّبَّ وَأَنَّهُ قَالَ لَهَا هَذَا.

    بغض النظر عن التناقضات الواضحة فى القصص السابقة التى تحتاج فقط لأن تقراها لتعلم أن هذه الكلمات مستحيل ان تكون حقيقيقة ….. ومن سابع المستحيلات أن تكون من مصدر واحد ….. فكيف بكل هذه التناقضات يدعى النصارى أن هذه التناقضات موحى بها ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
    الطريف أن مريم رات الملاكين واحد عند الرأس واحد عند الرجلين ولم يراهم سمعان بطرس؟!!!!

    وهنا تتداعى عدة أسئلة:

    1. لماذا ذهبت النسوة إلى القبر ؟
    يقول كتبة الاناجيل أنهن ذهبن لـ “تطيب” أو “مسح” الجسد أو دهنه بالاطياب
    هل يطيب اليهود أو النصارى الموتى بالأطياب بعد 3 أيام؟
    الإجابة بكل وضوح لااااااااااااااا
    ولماذا؟ لأن الجثة خلال ثلاثة أيام سوف تكون قد بدأت فى التحلل

    2. من أين أتى يسوع بملابس “البستانى” ؟
    هذا السؤال المحير قد دوخ علماء اللاهوت 2000 سنه دون جواب

    3. عندما رأى يسوع ماريا المجدليه طبقا للرواية سالها سؤال لا يقل أن نقول عنه أنه سؤال عبيط او ساذج ….. 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فهل من المعقول ان لا يعرف يسوع أنها تبكى من أجله؟؟ حتى لو كان يداعبها ….. فلماذا إحتاج يسوع للتخفى فى جسد بستانى؟ …. الإجابة: لأنه كان مازال خائفا من اليهود ….. إذا فهو لم يمت ولم يقم
    فلو كان قد مات وقام ….. فلماذا يخاف بعد أن أنهى وظيفته التى جاء من أجلها؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
    ولا يمكن للإنسان أن يموت كما فى عبرانين 9: . 27 وَكَمَا وُضِعَ لِلنَّاسِ أَنْ يَمُوتُوا مَرَّةً ثُمَّ بَعْدَ ذَلِكَ \لدَّيْنُونَةُ،.

    ودعونا نفكر فى هذه الجملة قليلا: فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ».

    لماذا تريده مريم … لتطيبه بالطيب ….. هذا عبث
    هل تستطيع مريم أن تحمل جثة وحدها؟
    وإلى أين ستأخذ جثه وأين ستضعها؟
    إذا فقد كانت تبحث عن شخص وليس جثه.
    ==========

    عندما رات مريم يسوع وقال لها …. «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلَكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ: إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلَهِي وَإِلَهِكُمْ».

    لماذا لاتلمسه؟ ….. وخصوصا أن غيره لمسه لاحقا؟
    هل يسوع “مكهرب” أو أن به أذى جسمانى لا يحتمله إن لمسته؟
    وما معنى قوله “لم أصعد بعد” فهو يقول أنه لم يقم من الاموات كما يدعون
    ============

    نعود لموضوع الحجر الذى إختلفو فى من دحرجه
    النصارى كما أسلفنا يتعاملون مع أناجيلهم بالقطعة

    فكما قلنا عاليه ….
    فى “متى” مَلاَكَ \لرَّبِّ نَزَلَ مِنَ \لسَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ \لْحَجَرَ عَنِ \لْبَابِ
    فى مرقس …. 3وَكُنَّ يَقُلْنَ فِيمَا بَيْنَهُنَّ: «مَنْ يُدَحْرِجُ لَنَا \لْحَجَرَ عَنْ بَابِ \لْقَبْرِ؟» ……. لأَنَّهُ كَانَ عَظِيماً جِدّاً.
    فى لوقا ….. 2فَوَجَدْنَ \لْحَجَرَ مُدَحْرَجاً عَنِ \لْقَبْرِ
    فى يوحنا …. فَنَظَرَتِ الْحَجَرَ مَرْفُوعاً عَنِ الْقَبْرِ

    وبغض النظر عن الخلاف فى الروايه …. سنلاحظ أن مشكلة الحجر بدت عويصه فى نظر كتبة الاناجيل فتخلص كل منهم من المشكلة بمعرفته وعلى طريقته
    فمنهم من إحتاج لملاك او ملكين والأخرين طنشوا الموضوع وبلا حس او خبر.
    والإجابة بمنتهى البساطة:
    ^
    ^
    ^

    ^
    هى …… مرقس 15: …. 43جَاءَ يُوسُفُ \لَّذِي مِنَ \لرَّامَةِ …… 46فَاشْتَرَى كَتَّاناً فَأَنْزَلَهُ وَكَفَّنَهُ بِالْكَتَّانِ وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ مَنْحُوتاً فِي صَخْرَةٍ وَدَحْرَجَ حَجَراً عَلَى بَابِ \لْقَبْرِ. 47وَكَانَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يُوسِي تَنْظُرَانِ أَيْنَ وُضِعَ.

    حتى لو أضفنا إليه “نقديموس” كما فى رواية أخرى لكاتب أخر …. فالمشكلة ليست بعويصه كما قال أحدهم أنه حجر عظيم جدا

    أيضا …. إن كانت مريم ومريم قد رأين كيف وضع الحجر …. فيكف يتسألن عن كيفية رفعه ؟
    إذا كانوا علموا بوضعه …. أو إن كان كبيرا …. فلماذا لم تصطحبن من يستطيعوا رفعا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!

    إذا فأحد الروايات تنفى الأخرى …. وكلاهما تنسف الموضوع من أساسه.
    ألا يأخذنا كل ماسبق أن ندعوه

    تخـــــــــــــــــــــــاريف ؟؟؟؟؟
    ============

    تناقضات اخرى فى الموضوع عاليه:

    “متى” 28 ….. 1وَبَعْدَ \لسَّبْتِ عِنْدَ فَجْرِ أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ
    مرقس 16 ….. 1وَبَعْدَمَا مَضَى \لسَّبْتُ …… 2 وَبَاكِراً جِدّاً فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ ….. إِذْ طَلَعَتِ \لشَّمْسُ.
    لوقا إصحاح 24 …… 1ثُمَّ فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَوَّلَ \لْفَجْرِ
    يوحنا إصحاح 20 ….. 1 وَفِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ إِلَى الْقَبْرِ بَاكِراً وَالظّلاَمُ بَاقٍ.

    فهل كتب كتبة الاناجيل القصة على مزاجهم؟ هل هو وقت الفجر ام أول الفجر أم باكر أم والشمس طلعت أم والظلام باق ؟ …. هل يكتبون الأناجيل على مزاجهم ويعودوا فيقولوا موحى بها…… عن أى وحى أو إلهام يتحدثون؟؟؟؟!!!!!!!.
    =========

    وتناقضات أخرى:

    من إكتشف قيامة يسوع؟؟؟

    “متى” ….. مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ \لأُخْرَى
    مرقس …. مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ
    لوقا …… مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَيُوَنَّا وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَ\لْبَاقِيَاتُ (كلهن نساء).
    يوحنا ….. مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ

    فمن أصدق …. ومن هو الصادق فى هذا الوحى المزعوم …. سيقول النصارى أن كل ماسبق صحيح ….. وأقول لا يا عابدوا الخروف لماذا …. لاحظ الضمائر المصاحبة على التوالى ….. لِتَنْظُرَا الْقَبْرَ …… أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ …. أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ ….. جَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ إِلَى الْقَبْرِ

    فكيف يمكن لاى عقل سوى أن يقول أن هذا الكلام موحى به من الله ….
    فما هو إلا حواديت كتبت نقلا عن ناقل وأخر شئ حقيقى بها هو الحقيقة.
    ولله الامر من قبل ومن بعد
    وأنهى قولى بـ

    {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً }النساء157

    الشرقاوى فى 9 ذى الحجة
    الموافق 9 يناير 2006
    =============

    إضحكوا مع النصارى

    هذه بعض الردود التى وصلتنى حتى الأن فى موقع نصرانى

    أرسل أصلا بواسطة nelle
    من أين أتى يسوع بملابس “البستانى” ؟
    هل فهمت ما اقصد عندما اقول انكم تتعمدون عدم الفهم. فما مشكلة السيد المسيح اذا ظنته المرأه بستاني؟؟
    وهل تعتقد ان البستاني من 2000 سنة كان يلبس افرول ازرق للدلاله عليه؟؟
    يا شرقاوي مذكور ان السيد المسيح دفن في بستان يعني البساتين عموما تكون منطقة محايدة غير مأهوله اذا انت شفت شخص هونيك ماذا تظن انه؟؟ هل تظن انه مدرس مثلا؟؟ يعني شخص هونيك شو بيكون له مصلحة؟ اكيد جنيناتي او بستاني . كنت اظنك اذكى من ذلك. اتمنى ان توسع افقك اكثر
    ساعود للتعليق على باقي النص لان لا وقت لدي الآن لكن تحليلك اضحكني فعلا:D

    الحمد لله أنك ضحكت أخير عزيزتى
    السؤال ليس …. إن كان بستانى أو عامل أو رجل والسلام … (رغم أنها تعلم شكل ملابس البستانية بالقطع … فلماذا توصميها بالجهل هى أيضا؟).
    السؤال …. من أين أتى بملابسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ألم يكن مكتوب أنهم يقترعوا على ملابسه؟ ويوسف كفنه؟ ….
    من أين أتى بالملابس ومن أحضرها له
    وعندما أقول أن المشكله حيرت علماء اللاهوت (علمائكم) إذا فلابد أن تكون محيرة فعلا. فى إنتظار باقى ردودك

    أرسل أصلا بواسطة nelle
    يا شرقاوي مذكور ان السيد المسيح دفن في بستان يعني البساتين عموما تكون منطقة محايدة غير مأهوله اذا انت شفت شخص هونيك ماذا تظن انه؟؟

    هذه أردت أن افرد لها موضوع خاص
    كلامك أيضا غير دقيق يا أستاذه نيللى … إقرئى ماذا قالوا فى أناجيلك

    قبر المسيح:

    نص سقر اعمال الرسل 13: 26-41
    فَإِنَّ أَهْلَ أُورُشَلِيمَ وَرُؤَسَاءَهُمْ ……. أَنْزَلُوهُ عَنِ الصَّلِيبِ، وَدَفَنُوهُ فِي قَبْرٍ. 30
    نص انجيل متي 27: 57-61
    وَدَفَنَهُ فِي قَبْرِهِ الْجَدِيدِ الَّذِي كَانَ قَدْ حَفَرَهُ فِي الصَّخْرِ؛ وَدَحْرَجَ حَجَراً كَبِيراً عَلَى بَابِ الْقَبْرِ، ثُمَّ ذَهَبَ.
    نص انجيل مرقس 15: 42-47
    وَدَفَنَهُ فِي قَبْرٍ كَانَ قَدْ نُحِتَ فِي الصَّخْرِ، ثُمَّ دَحْرَجَ حَجَراً عَلَى بَابِ الْقَبْرِ. 47 ……
    نص انجيل لوقا 23: 50-56
    وَكَفَّنَهُ بِكَتَّانِ، وَوَضَعَهُ فِي قَبْرٍ مَنْحُوتٍ (فِي الصَّخْرِ) لَمْ يُدْفَنْ فِيهِ أَحَدٌ مِنْ قَبْلُ. ……
    نص انجيل يوحنا 21: 38-42
    وَكَانَ فِي الْمَكَانِ الَّذِي صُلِبَ يَسُوعُ فِيهِ بُسْتَانٌ، وَفِي الْبُسْتَانِ قَبْرٌ جَدِيدٌ، لَمْ يَسْبِقْ أَنْ دُفِنَ فِيهِ أَحَدٌ. 42 فَدَفَنَا يَسُوعَ فِي ذَلِكَ الْقَبْرِ لأَنَّهُ كَانَ قَرِيباً

    لاحظى أن كل كتبة الاناجيل (المنقوله او المتشابهة) قد ذكروا أنه دفن فى قبر منحوت فى الصخر …. ماعدا يوحنا الذى إنفرد فى انه يستان … لماذا لأنه “قريب” وليس كما قلتى غير مأهول.

    ملحوظة اخرى … هل هناك بساتين فى الصخور
    واخر … هل القبور تنحت أم تحفر
    كل هذه تضاربات لكن لاتهمنى كثيرا … إلا أنها تعيد السؤال … كيف تقولون أن الأناجيل موحى بها من مصدر واحد
    فى إنتظار باقى ملاحظاتكم.
    شكرا.
    =============

    أرسل أصلا بواسطة nelle
    ومن قال لك ان مريم تريد تطيبه بالطيب؟ منين جبت هالاقتراح؟؟؟ رجعنا على التحليل الغلط ونحن نزور الميت لمدة ثلاثة ايام بعد الدفن. وهذا ما يفسر زيارة مريم للقبر.
    هههههههههههههههههههههههههههههههههه

    1وَبَعْدَمَا مَضَى \لسَّبْتُ \شْتَرَتْ مَرْيَمُ \لْمَجْدَلِيَّةُ وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَسَالُومَةُ حَنُوطاً لِيَأْتِينَ وَيَدْهَنَّهُ.

    1ثُمَّ فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَوَّلَ \لْفَجْرِ أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ حَامِلاَتٍ \لْحَنُوطَ \لَّذِي أَعْدَدْنَهُ وَمَعَهُنَّ أُنَاسٌ.
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ياريت نذاكر كويس قبل مانيجى نرد
    وربى هذه فضيحة اخرى
    ألا تقرؤون كتابكم

    =============

    أرسل أصلا بواسطة nelle
    وانه تنكر بلباس بستاني, ايه شو هالتفكير البوليسي؟؟:D 😀 ولو كان السيد المسيح خائف من اليهود ان يكشفوه لانه لم يمت, منطقيا كان يجب عليه تداركا للموقف, ان يهرب من ذلك المكان بسرعه مو يستنى مريم المجدليه وغيرها ليزوروه!!!!
    -الموضوع التاني ما هو الكفن؟ الكفن هو قماش كتان او قطن طويل وعريض نسبيا. وحينما قام السيد المسيح من الموت اتزر بالكفن.وهذا كان لباسه ,بئى لا تحتار كتير عيني بخاف عليك من الحيرة:D

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    فضيحة رقم 2
    5 وَﭐنْحَنَى فَنَظَرَ الأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً وَلَكِنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ.

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    يبقى إتزر بالكفن …. ام كانت الاكفان موضوعه؟
    أتضحكون على أنفسكم أم على الله؟
    ياريت نذاكر كويس
    يسوع هيكرهكم
    بفضايحكم دى
    ==========

    أرسل أصلا بواسطة nelle
    وذلك ردا على استنتاجك الخطير بان السيد المسيح لم يمت وكان خائفا من اليهود وانه تنكر بلباس بستاني, ايه شو هالتفكير البوليسي؟؟:D 😀 ولو كان السيد المسيح خائف من اليهود ان يكشفوه لانه لم يمت,

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    ألم يكن خائف من اليهود؟
    خدى نمره واحد
    12وَبَعْدَ ذَلِكَ ظَهَرَ بِهَيْئَةٍ أُخْرَى لاِثْنَيْنِ مِنْهُمْ وَهُمَا يَمْشِيَانِ مُنْطَلِقَيْنِ إِلَى \لْبَرِّيَّةِ.

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    والله لا أعرف ماذا أقول أكثر عن هذه الفضائح
    لماذا تخفى وظهر بهيئة أخرى إذا … ؟

    ألم يكن فى تلك اللحظات الحاسمه أن يظهر للناس ليعلن لهم قيامه من الموت؟؟
    كفاكى تنظيرا ياأنستى
    وفكرى بعقلك فقط

    ===========================================

    هذا هو الملخص السريع مع أتباع يسوع

    وطبعا كالعاده تم طردى بحجة أن أستلتى إستفزازية وطالتنى محبة أتباع يسوع
    منى محمد
    07-01-2006, 07:15 PM
    والله اضحكتنى ردودهم المتخبطة
    عندما يكون الشخص ضعيف فى دينه ولا يملك الحجج فتوقع منه ما لا تتوقعه

    لماذا تخفى وظهر بهيئة أخرى إذا … ؟
    اجاوبك انا الاجابة واضحة
    لانه ماهر فى فن التنكر و كان يريد اختبارهم هيعرفوه ولا لأ

    ملحوظة اخرى … هل هناك بساتين فى الصخور

    مادام عم لوقا قال فى بساتين فى الصخور يبقى فيه انت مش عارف انها روح القدس ولا ايه؟
    ابو تسنيم
    07-01-2006, 09:53 PM
    3. عندما رأى يسوع ماريا المجدليه طبقا للرواية سالها سؤال لا يقل أن نقول عنه أنه سؤال عبيط او ساذج ….. 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فهل من المعقول ان لا يعرف يسوع أنها تبكى من أجله؟؟ حتى لو كان يداعبها ….. فلماذا إحتاج يسوع للتخفى فى جسد بستانى؟ …. الإجابة: لأنه كان مازال خائفا من اليهود ….. إذا فهو لم يمت ولم يقم
    فلو كان قد مات وقام ….. فلماذا يخاف بعد أن أنهى وظيفته التى جاء من أجلها؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
    ولا يمكن للإنسان أن يموت كما فى عبرانين 9: . 27 وَكَمَا وُضِعَ لِلنَّاسِ أَنْ يَمُوتُوا مَرَّةً ثُمَّ بَعْدَ ذَلِكَ \لدَّيْنُونَةُ،.

    ودعونا نفكر فى هذه الجملة قليلا: فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ».
    ممتاز ممتاز اخي الحبيب
    الموضوع رائع
    لكن هذه الحته المقتبسة عجبتني جداً
    {وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا} (157) سورة النساء
    بارك الله فيك اخي الحبيب
    الشرقاوى
    07-03-2006, 11:56 PM
    شكرا لك أخى أبو تسنيم وأختى منى

    الحقيقة الموضوع كبير جدا

  25. فى المداخلة القادمه سنتعرض لتفسيراتهم ونتعرض لموضوع “لعل وأخواتها”

    على بركة الله نبدأ

    وللإخوة النصارى:

    إذا كنتم إحتملتوا غباوة بولس ….. فأحتملوا ذكائى قليلا …. عل وعسى ان يهديكم الله.

    تحياتى
    الشرقاوى
    07-04-2006, 12:44 AM
    نعود لعم تادرس يعقوب الملطى لنرى تفسيره لقصة القيامة كما فى إنجيل متى

    وننقل كلامه بين الأقواس بلاتعديل

    “وبعد السبت عند فجر أول الأسبوع جاءت مريم المجدليّة ومريم الأخرى لتنظرا القبر” [1].
    ما أن انتهى السبت حتى انطلقت مريم المجدليّة ومريم الأخرى التي هي زوجة كلوبا لتنظرا القبر. لقد جذبهما الحب إلى القبر ليلتقيا بالسيِّد المسيح المصلوب. لقد قدَّما ما أمكن لهما فعله، هذا من جانبهما،
    أمّا من جانب الله نفسه فقد قدّم لهما “الحياة المُقامة” في شخص السيِّد المسيح القائم من الأموات. من أجلهما كممثّلين لكنيسة الأمم واليهود،

    لاحظ هنا ان عم ملطى … نسى حكاية الحنوط التى ستدهن بها المسيح وجعل ذهابهن لشوقهم ليسوع وكأنهن كن يعلمن بقيامته مع أن الإنجيل قال غير ذلك لاحقا وكذلك كممثلين لكنيسة الأمم واليهود …. وهل هم يهود؟

    وطبعا هذا كلام بلا دليل

    التقيل جاى ورا:

    لقد تمّت القيامة بعد السبت، في فجر الأحد، ولم ينتظر السيِّد حتى ينتهي الأحد (اليوم الثالث)،
    وذلك كما يقول القدّيس يوحنا الذهبي الفم: [لو أنه قام عقب انصراف الحراس بعد اليوم الثالث كان لهم ما يقولون وما يقاومون به ويعاندون. لذلك بادر وسبق فقام، لأنه كان يلزم أن يقوم وهم بعد يحرسون.]

    صحيح يا رجاله بطلو ده وإسمعوا ده

    وهو كان عارف الحراس هيمشوا إمتى؟

    طيب ماقامش ليه تانى يوم ماكانو هيكونوا موجودين بردو ………….

    يعنى رجع فى كلامه “الأزلى” …. فقط عشان الحراس يشوفوه ههههههههههههه

    وطبعا يلاحظ هنا أنه إتخذ كلام يوحنا ذو فم ذهبى كحقيقه مطلقه بنى عليها الكثير من الأخابيل …. وتناسى أن يوحنا هذا كتب رأيه فقط !!!!!!

    القدّيس كيرلّس الكبير
    نزل الملاك يكرز بالبشارة بقيامة السيِّد، يُرهب الحراس ويرعدهم حتى صاروا كالأموات، ويُبهج قلب الكنيسة في شخص المرأتين، إذ قال لهما: “لا تخافا أنتما، فإني أعلم أنكما تطلبان يسوع المصلوب!

    يقول القدّيس كيرلّس الأورشليمي ع
    على لسان الملاك: [لا أقول للحراس لا تخافوا، بل أقول لكما أنتما. أمّا هم فليخافوا حتى يلمسوا بأنفسهم، وعندئذ يشهدون، قائلين: “بالحقيقة كان هذا ابن الله” (مت 27: 54). أمّا أنتما فلا تخافوا لأن “المحبّة تطرح الخوف خارجًا” (1يو4: 18).]

    يدعو الملاك السيِّد المسيح بيسوع المصلوب مع أنه قام، فإن الصلب قد صار سِمة خاصة بالسيِّد كعمل خلاصي يعبّر فوق كل حدود الزمن، إنه يبقى المسيّا المصلوب القائم من الأموات. فالقيامة لم تنزع عن السيِّد سِمة الصلب بل أكَّدتها وكشفت مفهومها.

    لم يقل الملاك: إني أعلم أنكما تطلبان سيدي، بل في مجاهرة قال: “إني أعلم أنكما تطلبان يسوع المصلوب”، لأن الصليب تاج لا عار!
    أولا تذكروا أن النسوة قد إشترين دهون للميت يعنى لم يكن يطلبن لقاء شخص بل ميت …. وطبعا هنا الآباء ودن من طين وودن من عجين.

    1ثُمَّ فِي أَوَّلِ \لأُسْبُوعِ أَوَّلَ \لْفَجْرِ أَتَيْنَ إِلَى \لْقَبْرِ حَامِلاَتٍ \لْحَنُوطَ \لَّذِي أَعْدَدْنَهُ وَمَعَهُنَّ أُنَاسٌ.

    ولاحظ هنا أنهم سمحوا لأنفسهم أن يتكلموا على لسان الملاك ……. يعنى بيغنى ويرد على نفسه.

    وسؤال … إذا كان الصلب تم وخلاص …. فلماذا لايقول سيدى أو ربى أو إلهى … وخصوصا أن يسوع نفسه قال فى موضع أخر عند صلبه “قد تم” ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

    لاحظ أن كل جمله من أب شكل يعنى بيحط أبو قرش على أبو قرشين ويعمل تفسير

    القدّيس كيرلّس الكبير
    العجيب أنهما إذ انطلقتا للكرازة بفرحٍ عظيمٍ مع مخافة التقتا بالسيِّد المسيح يعطيهما السلام ويسمح لهما أن تمسَّكا بقدميه وتسجدا له،

    “خرجتا سريعًا من القبر بخوف وفرح عظيم راكضتين لتُخبرا تلاميذه، وفيما هما منطلقتان لتُخبرا تلاميذه إذا يسوع لاقاهما، وقال: سلام لكما.
    فتقدّمتا وأمسكتا بقدميه وسجدتا له.

    لاحظوا هنا ان عم كيرلس ذكر أنه سمح لهما أن تسجدا له وتقبلا قدمه

    ولكنه تناسى أن فى إنجيل يوحنا قال غير ذلك
    17قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلَكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي …..

    نصدق مين ياعم ملطى يسوع ام يسوع؟ أم كتاب كتابك المقدس

    وماذا ستقول عند مناقشة ذلك فى إنجيل يوحنا؟

    فاصل ونواصل
    الشرقاوى
    07-04-2006, 02:10 AM
    الجزء الثانى …. “لعل” وأخواتها

    السلام عليكم

    أولا لابد وأن أعترف لكم يا احبائى أنى كلما قرأت هذا الموضوع اكتشف تناقض جديد

    وطبعا منطلقى كمسلم عقائديا أن المسيح لم يصلب ولم يقتل …. لهذا أتحرى ادق التفاصيل المذكورة لاكتشف لى ولكم كذب القصة من أساسها

    نواصل كلام عم يعقوب الملطى وتفسيره لتفسيرات الآباء لإنجيل لوقا:

    لم يكن ممكنًا في السبت – حسب التقليد اليهودي – أن يعِددن الحنوط ولا ينطلقن إلى القبر، فيبقين بلا عمل حتى جاء غروب السبت أو عشية الأحد ليعددن الحنوط وينطلقن مع بدء الفجر والظلام باقٍ نحو القبر.
    يمكننا أن نقول بأن هؤلاء النسوة يمثلن الكنيسة الواحدة الممتدة عبر العصور، عاصرت الرمز كما الحق، فبتوقفهن عن العمل يوم السبت أعلن قبولهن الرمز في العهد القديم، لكن في شوقٍ أن يكمل لينقلهن إلى فجر الأحد فيجدن الحق ذاته، بالتقائهن بالمسيح القائم من الأموات.

    يبدأ عم تادرس يعقوب إنجيل لوقا بمحاولة إفهامنا لماذا لم تعمل النسوة يوم السبت

    وبمنطق ]”اللى على راسه بطحه بيحسس عليها” يحاول إفهامنا أن النسوه لم تعمل السبت إقتداء بالعهد القديم وطبعا بعدما قال “يمكننا أن نقول” يعنى إفترض فرضية …. أكمل عليها مايليها من أوهام …. ليجد مبرار لكسر النصارى الوصية بالعمل يوم السبت بعد ذلك حسبما امرهم بولس؟!!!!!

    ويفاجئنا عم الملطى بأن يعلن أن الملاك الذى دحرج الحجر هو ميخائيل رئيس الملائكة شخصيا …. لم يذكر ذلك عندما تكلم عن إنجيل متى.

    )، وبحسب التقليد الكنسي، رئيس الملائكة ميخائيل هو الذي قام بالدحرجة.
    جاءت الدحرجة بعد القيامة، إذ لم يكن الرب محتاجًا إلى دحرجة الحجر ليقوم، إنما قام والأختام قائمة، وقد رأى كثير من الآباء مثل القديسين أغسطينوس وجيروم أن هذا العمل كان نظيرًا لما تم في ميلاده من القديسة مريم الدائمة البتولية.

    لاحظ “رأى” …. (من أخوات “لعل”) …. وأين أجد فى الأناجيل أن مريم دائمة البتولية …. أولدت ناسوت ام لاهوت؟

    إذن دحرجة الحجر كانت من أجلنا لأجل التأكد من قيامة الرب، إذ يقول
    القديس يوحنا الذهبي الفم: [دُحرج الحجر بعد القيامة من أجل النساء ليؤمنوا أن الرب قام ناظرين الحق أن القبر بدون جسد.]
    صحيح صدق المثل الذى قالته جدتى وجدتك “إقعد عوج وإتكلم عدل ………….. من أين جاؤو بهذا الكلام هل قول عم البق الذهبى ذلك هو الحقيقة ….. أصدقة أم أصدق كاتب إنجيل لوقا نفسه؟
    2 فَوَجَدْنَ \لْحَجَرَ مُدَحْرَجاً عَنِ \لْقَبْرِ 3فَدَخَلْنَ وَلَمْ يَجِدْنَ جَسَدَ \لرَّبِّ يَسُوعَ.
    كيف عرفت النساء أن الحجر رفع قبل الالقيامة المزعومة أم بعدها؟؟؟؟؟؟

    ألم يقرؤا كلمة “وجدن” وفى النسخة الإنجليزية كتبوها …… 2: And they found the stone rolled away from the tomb,
    ولاحظوا …. أنهم إنطلقن والضلام باق …. والعالم به ظلمة عظيمة بعد صلب يسوع
    نصدق مين يانصارى؟

    انطلقن والظلام باقٍ، ولم يبالين بالعقبات التي كانت تنتظرهن كدحرجة الحجر، وعندما وجدن القبر مفتوحًا لم يترددن في الدخول إليه. لهذا استحققن أن يتأهلن لرؤية ملاكين بثيابٍ براقةٍ مبهجةٍ يكرزان لهما بالقيامة.

    المذكور لاحقا فى نفس الإنجيل أن ماريا المجدلية كانت معهم فهل كانوا ملاك أم ملاكين
    ولماذا نسى كاتب الإنجيل هنا أن يخبرهم برسالة يسوع للقاء الجليل … فقط ذكرهن بلقائهم السابق بالجليل!!!!!!!

    والله هذا يهدم دينكم بالكامل أيها النصارى ……….. هل اخبرهم ليسبقوه إلى الجليل ليقابلهم هناك كقول “متى” أم إلتقاهم فى أورشليم ….
    ؟» 33فَقَامَا فِي تِلْكَ السَّاعَةِ وَرَجَعَا إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَوَجَدَا الأَحَدَ عَشَرَ مُجْتَمِعِينَ، هُمْ وَالَّذِينَ مَعَهُمْ

    طبعا عم يوحنا الملطى فى تفسيره عمل بقاعدة ولا من شاف ولا من سمع ….. فقصة التلميذين الذين قابلوه ولم يعرفوه وعرفوه على العشاء وذهابهم لأورشليم للقاء التلاميذ ثم ظهور يسوع عليهم فى مشهد ينافس سحر “ديفيد لى كوبر فيلد”

    28ثُمَّ اقْتَرَبُوا إِلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَا مُنْطَلِقَيْنِ إِلَيْهَا، وَهُوَ تَظَاهَرَ كَأَنَّهُ مُنْطَلِقٌ إِلَى مَكَانٍ أَبْعَدَ. 29فَأَلْزَمَاهُ قَائِلَيْنِ:«امْكُثْ مَعَنَا، لأَنَّهُ نَحْوُ الْمَسَاءِ وَقَدْ مَالَ النَّهَارُ». فَدَخَلَ لِيَمْكُثَ مَعَهُمَا.
    30فَلَمَّا اتَّكَأَ مَعَهُمَا، أَخَذَ خُبْزًا وَبَارَكَ وَكَسَّرَ وَنَاوَلَهُمَا، 31فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَرَفَاهُ ثُمَّ اخْتَفَى عَنْهُمَا،
    32فَقَالَ بَعْضُهُمَا لِبَعْضٍ:«أَلَمْ يَكُنْ قَلْبُنَا مُلْتَهِبًا فِينَا إِذْ كَانَ يُكَلِّمُنَا فِي الطَّرِيقِ وَيُوضِحُ لَنَا الْكُتُبَ؟» 33فَقَامَا فِي تِلْكَ السَّاعَةِ وَرَجَعَا إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَوَجَدَا الأَحَدَ عَشَرَ مُجْتَمِعِينَ، هُمْ وَالَّذِينَ مَعَهُمْ
    34وَهُمْ يَقُولُونَ:«إِنَّ الرَّبَّ قَامَ بِالْحَقِيقَةِ وَظَهَرَ لِسِمْعَانَ!» 35وَأَمَّا هُمَا فَكَانَا يُخْبِرَانِ بِمَا حَدَثَ فِي الطَّرِيقِ، وَكَيْفَ عَرَفَاهُ عِنْدَ كَسْرِ الْخُبْزِ.
    36وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسْطِهِمْ، وَقَالَ لَهُمْ:«سَلاَمٌ لَكُمْ!»
    لم يجعل لهم مخرجا سوى إستخدام طريقة الفيديو كليب

    CUT ثم تحدث عن تفاصيل اللقاء مع التلاميذ. …. والحقيقة أن عم يعقوب الملطى “رص” 3 أو 4 صفحات على كلمة يسوع “سلام لكم” قول زى ماتحب لدرجة إنى فكرت أضيف لى صفحتين عن الحب والسلام ووووووو ….

    ويناقض إنجيل لوقا الإنجيل الأخر عند قول يسوع لتلاميذه:
    ؟ 39اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي».
    طبعا التلاميذ مع ضعف إيمانهم الذى وبخهم عليه يسوع فى إنجيل اخر إفتكروه عفريت ……………. لو كانوا يعلموا يا أصحاب العقل أنه إله او أقنوم أو ناسوت ……….. هل يعقل أن يظنوه عفريتا 🙂 ؟؟؟؟ !!!!!!!

    بل يسوع يقول لهم ان الروح لا لحم ولا عظم له … ألم تكن فرصة ليخبرهم بحكاية الأقانيم وأنه ناسوت ولاهوت … أم أنه شاطر ييبس شجرة التين المسكينة فقط؟ … ولم يصدقوه حتى اكل معهم عيش وسمك !!!!!

    يفاجئنا عم يعقوب بقوله
    الآن إذ التقى السيد المسيح بتلاميذه أكثر من مرة وأكد لهم قيامته، ووعدهم بإرسال روحه القدوس عليهم انطلق إلى السماء لكي تنطلق معه قلوبهم وتحمل سمته السماوية.

    من أين أتى بذلك ولوقا نفسه لم يقل ذلك؟
    50وَأَخْرَجَهُمْ خَارِجًا إِلَى بَيْتِ عَنْيَا، وَرَفَعَ يَدَيْهِ وَبَارَكَهُمْ. 51وَفِيمَا هُوَ يُبَارِكُهُمُ، انْفَرَدَ عَنْهُمْ وَأُصْعِدَ إِلَى السَّمَاءِ.
    لاحظ النص الإنجليزى
    50: Then he led them out as far as Bethany, and lifting up his hands he blessed them.
    كلمة Then تعنى “عندها …. لاحظوا التلاعب فى النص العربى.
    المعروف أن الأناجيل الأخرى ذكرت أنه مكث معهم 40 يوم

    المفروض الأن ان يسوع رُفع وأكتمل عصر النعمة كما يقول النصارى إلا أن عم لوقا يفجر قنبلة من العيار الثقيل

    “وكانوا كل حين في الهيكل، يسبحون ويباركون الله، آمين” [53].

    يعنى مازالوا يذهبون إلى هيكل اليهود ويمارسون طقوس اليهود … فلم يكن مجمع نيقية قد جاء بعد لتأليه يسوع وعندها سيشرد النصارى ويعذبوا لتجديفهم على الله مما إضطر “أئمة الكفر” للجوء للوثنين حيث تقبل فكرة تعدد الألهة …..

    ولا تنسوا أن النساء أيضا لم تعمل السبت أى كانوا يهودوا السلوك بعد الصلب وبعد الرفع
    يحاول عم يعقوب الملطى ان يتلاعب بالكلمات بلا سند ويقول:
    كانوا مرتبطين بالهيكل، لا يريدون أن يتركوه بل أن يسحبوا كل قلب لإدراك المفاهيم الروحية الإنجيلية للناموس. وكانت حياتهم تسبيحًا بلا انقطاع، حتى عندما طُردوا من الهيكل وذاقوا أمر الاضطهادات على أيدي اليهود ثم الرومان.
    ومتى طرد التلاميذ من الهيكل … لم يذكر تاريخ لعلمه بكذبه

    وتناسى (الملطى) كلام بولس عن إلغاء الناموس لاحقا

    ويظل السؤال : هل عبد متى و لوقا ومرقس يسوع كإله فعلا؟ ياعم الملطى

    =================

    تعالوا لنرى بماذا سيفسر إنجيل يوحنا الذى به تناقضات واضحة وبدء تفسيره بعنوان مثير جدا “قيامته تشهد للاهوته”

    أراكم لاحقا إن شاء الله[/size]؟؟؟طبعا التلاميذ مع ضعف إيمانهم الذى وبخهم عليه يسوع فى إنجيل اخر إفتكروه عفريت ……………. لو كانوا يعلموا يا أصحاب العقل أنه إله او أقنوم أو ناسوت ……….. هل يعقل أن يظنوه عفريتا ؟؟؟؟ !!!!!!!

    هما افتكروا الناسوت عفروت لكن الاهوت هو الرب

    بل يسوع يقول لهم ان الروح لا لحم ولا عظم له … ألم تكن فرصة ليخبرهم بحكاية الأقانيم وأنه ناسوت ولاهوت … أم أنه شاطر ييبس شجرة التين المسكينة فقط؟ … ولم يصدقوه حتى اكل معهم عيش وسمك !!!!!

    واضح انهم فى الترجمة او حتى الاناجيل المحرفة يتجاهلون تماما كلمات المسيح الاصلية والتى توضح لهم خطأ معتقداتهم الوثنية و يعتمدون فى عباداتهم على الاشارة و الرموز
    بس كانوا ولاد ناس اوى .. عيش و سمك؟؟ مش اسمه عيش وملح بردو؟:rolleyes:

    من أين أتى بذلك ولوقا نفسه لم يقل ذلك؟
    زى ما انت عارف كل من يخدم المسيح بتلبسه الروح القدس و بيجيله الالهام

    يعنى رجع فى كلامه “الأزلى” …. فقط عشان الحراس يشوفوه ههههههههههههه

    ما هو عمل كدة علشان يظهر تواضع الاهوت فى الناسوت

    والله هذه أقاويل هزلية لا يصدقها طفل صغير!!!

  26. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(((((((((((((((((((((((((((((((يعتقد النصارى بان المسيح صلب من اجل الخطيئة الجدية))))))))))))))
    اى خطيئة ادم فجاء الفادى ليخلص البشر
    اولا
    من هو الفادى هل هو الله ام ابن الله هم يختلفون فيما بينهم اشد الاختلاف
    والان اوجة لهم سوال
    هل الله تجسد وأتى بنفسه إلى هذا العالم أم أنه أرسل ابنه الوحيد؟ هل تدركوا حقا أنكم تقبلوا كلتا الحالتين معا؟ لكنك يجب أن تدققوا قليلا فيهما لتعلمموا أنكم تؤمنون بالمتناقضات..

    وقبل ان تفكر فى الرد
    اذكرك بما جاء فى كتابك

    «هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية » يوحنا
    3/16 .
    وايضا
    « الذي لم يشفق على ابنه، بل بذله لأجلنا أجمعين » رومية 8/32 .

    والان انتظر منك الرد
    والان يدفعنا المنطق لسؤال مهم
    لم أُرسل المسيح ؟
    وقبل التسرع بالرد اذكرك بماجاء بكتابك
    « وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك، ويسوع المسيح الذي أرسلته. أنا مجدتك على الأرض، العمل الذي أعطيتني لأعمل، قد أكملته » متى 17/3 – 4
    قد أكملته وهذا قبل الصلب
    وايضا
    من المهمات التي أطبقت على ذكرها الأناجيل، بعثته لتذكير الناس بالقيامة والحساب وبعثة النبي الخاتم « قد تم الزمان واقترب ملكوت الله فتوبوا وآمنوا بالإنجيل » مرقس
    1/14 .
    واستمر في دعوته قائلاً: «إنه ينبغي لي أن أُبشر المدن الأخر أيضاً بملكوت الله، لأني لهذا قد أُرسلت» لوقا
    4/43 .
    ومن مهماته إتمام الناموس، لذا تجده يقول: « لا تظنوا أني أتيت لأنقض الناموس، أو الأنبياء، ما جئت لأنقض، بل لأكمل » متى 5/17

    أيضاً سؤال المسيح الله أن يجيز عنه كأس الصلب،
    فلو كانت تلك مهمته لما جاز سؤاله بإجازة الكأس عنه.
    واخيرا
    إن كان خطأ آدم قد احتاج لتجسد إله وصلبه من أجل أن يغفر لة ، فكم تحتاج معصية ابناء ادم وهى صلب الالة نفسة
    إن جريمة قتل المسيح التي يدعيها النصارى أعظم وأكبر من معصية آدم،
    يقول فولتير: « إذا كانت المسيحية تعتبرنا خطاة حتى قبل أن نولد، وتجعل من خطيئة آدم سجناً للبريء والمذنب. فما ذنب المسيح كي يصلب أو يقتل؟
    وكيف يتم الخلاص من خطيئة بارتكاب خطيئة أكبر؟ » .
    واسال الله ان تكون نهايتها الجنة
    بعد معرفتنا للحقيقة واعترافنا بها
    البداية
    محطة البدا
    نتوقف مع معتقد المسلمين بشأن ذنب آدم
    وذنوب سائر البشر،
    القرآن ذكر معصية آدم بعد إغواء الشيطان له، لكنه ذكر أيضاً توبته وقبول توبته
    « وعصى آدم ربه فغوى * ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى » طه: 121- 122.

    وتوبة آدم قبلها الله كما يقبل توبة سائر من عصاه، ولو عظم ذنبه
    « قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم » الزمر: 53
    « إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء » النساء: 116
    وأنزل الله آدم من جنته، وجعله في الأرض، وطلب منه عمارتها وأعطاه قدرة تامة على فعل الخير والشر طالما امتدت به الحياة ثم يرد إلى ربه فيجازى عما قدم
    « قلنا اهبطوا منها جميعاً فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولاهم يحزنون * والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون » البقرة: 38 – 39

    وأكدت النصوص القرآنية مسئولية الإنسان عن عمله
    إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري * إن الساعة آتية أكاد أخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى » طه: 14 – 15 « وكل إنسان ألزمنه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتاباً يلقاه منشوراً * اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيباً » الإسراء: 13-14 .
    « فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره * ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره » . الزلزلة:6-7
    لكن هذه المسئولية للإنسان عن عمله لا تمنع رحمة الله إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا وما أكرهتنا عليه من السحر والله خير وأبقى » طه: 73

    وأما مسألة وراثة الذنب فهي مرفوضة والقرآن بصراحة يقول « ألا تزر وازرة وزر أخرى * وأن ليس للإنسان إلا ما سعى * وأن سعيه سوف يرى * ثم يجزاه الجزاء الأوفى» النجم: 36 – 40.
    وهذا الذي ورد في الرسالات السابقة أيضاً « أم لم ينبأ بما في صحف موسى * وإبراهيم الذي وفى * ألا تزر وازرة وزر أخرى » النجم: 34 – 36
    « قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى * بل تؤثرون الحياة الدنيا * والآخرة خير وأبقى * إن هذا لفي الصحف الأولى * صحف إبراهيم وموسى » الأعلى: 14-19
    وأخيراً: « ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب من يعمل سوءً يجز به ولا يجد له من دون الله ولياً ولا نصيراً » النساء: 123
    وهذه النصوص قبس من آيات عظيمة من كتاب الله تكاثرت على ذكر هذه المعاني بجلاء ووضوح

    والان اتركك تفكر ايها المسيحى بهذة الايات وتشتشعر عظمة هذا الدين وعدل الله تعالى
    وموعدنا بعد قليل لتكملة الرحلة
    والمحطة القادمة
    سنقف مع نصوص فى الكتاب المقدس؟؟؟؟؟؟؟؟
    ونقف عند
    قصة خطيئة آدم في سفر التكوين
    إن التأمل في القصة التوارتية يشكك في مصداقية الرواية التي بنى عليها النصارى أحد أكبر أوهامهم

    اولا ما هو خطيئة ادم

    الإجابة واضحة لقد أكل من الشجرة المحرمة شجرة معرفة الخير والشر

    والسؤال الاول
    بديهى ان ادم قبل الاكل من الشجرة المحرمة شجرة معرفة الخير والشر لم يكن يعرف الخير والشر
    فلماذا يحاسب

    وايضا
    بعد أن أكل آدم وحواء من شجرة الخير والشر أصبحا عالمين الخير من الشر وكان هذا لا يريده الرب الإله فخاف أن يأكلا أيضا من شجرة الحياة فيصبحان مثله ويحيوا إلى الأبد فطردهما من الجنة
    هل يعقل هذا
    .
    السؤال الثانى
    ما كان رد ادم حين سئل عن فعلته
    قال آدم
    « المرأة التي جعلتها معي هي أعطتني من الشجرة فأكلت»
    والعجيب ان ادم على لسان بولس برئ
    « وآدم لم يغو، لكن المرأة أغويت، فحصلت في التعدي » تيموثاوس 1- 2/14 .

    اما عجب العجاب هو
    نسبت الرواية التوراتية الإغواء إلى الحية
    وهذا يدفعنا الى الاسئلة الاتية
    هل الحيوان يكلف ويعاقب،
    وهل تكليفه قبل آدم أم بعده
    وهل أرسل له رسل من جنسه،
    وأين أشار العهد القديم لمثل هذا التكليف الغريب؟

    ونستعرض الان الاثار المترتبة على خطيئة ادم

    تحدث النص التوراتي عن عقوبات ثلاث طالت آدم وحواء والحية.
    أما الحية
    فكانت عقوبتها أنها « ملعونة أنت من جميع البهائم، ومن جميع وحوش البرية على بطنك تسعين، وتراباً تأكلين كل أيام حياتك، وأضع عداوة بينك وبين المرأة، وبين نسلك ونسلها، هو يسحق رأسك وأنت تسحقين عقبه » .
    وأما عقوبة حواء
    « تكثيراً أكثر أتعاب حبلك، بالوجع تلدين أولاداً، وإلى رجلك يكون اشتياقك، وهو يسود عليك » .
    وأما عقوبة آدم
    « ملعونة الأرض بسببك، وبالتعب تأكل منها كل أيام حياتك، وشوكاً وحسكاً تنبت لك، وتأكل عشب الحقل، بعرق وجهك تأكل خبزاً » .

    اولا بالنسبة لعقاب الحية
    من المعروف أن الذي أغوى آدم هو ابليس ، وليست الحية. فكيف تكون للحية القدرة على الاغواء وكيف تستطيع ان تغوي إنسان ؟ ومن أجل أن يخرجوا من هذا المأزق قالوا أن المقصود بالحية هو الشيطان ولاشك بأن هذا التعليل باطل لأن النص يصور حال الحية على هذه الأرض ، بعد أن عوقبت بالسعي على البطن ، وانها ملعونة من بين جميع البهائم والحيوانات ثم ان الشيطان لا يسعى على بطنه . . ولأن النص في [تك 1 : 25] يقول (( فَخَلَقَ اللهُ وُحُوشَ الأَرْضِ، وَالْبَهَائِمَ وَالزَّوَاحِفَ، كُلاً حَسَبَ نَوْعِهَا. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ فَاسْتَحْسَنَهُ. )) وفي [تك 3 : 1-6] يقول (( وَكَانَتِ الْحَيَّةُ أَمْكَرَ وُحُوشِ الْبَرِّيَّةِ الَّتِي صَنَعَهَا الرَّبُّ الإِلَهُ ))

    إذن فبحسب النصوص السابقة فإن حقيقة العدو الأول الذي تولى اغواء حواء ليس إبليس الشيطان بل هي الحيه التي عملها الله ضمن باقي حيوانات البرية !!!!!
    والسؤال
    مامعنى قول الرب للحية :
    (( على بطنك تسعين وتراباً تأكلين كل أيام حياتك )) تكوين 3 : 14 غير ان الحية لم تكن تسعى على بطنها قبل العقاب ، وان زحفها على بطنها طرأ بعد العقاب
    . فاجيبوا
    كيف كانت تسير الحية قبل العقاب إن لم تكن تسير زاحفة ؟!
    اما عن اللعن
    هذا قول غير مقبول لأنها لو كانت فعلا ملعونة لما اختارها الله لتكون عصا موسى ومعجزته، ولكان الله سبحانه قد اختار حيواناً آخر غيرها
    والاهم
    ونريد أن نعرف ما هو الدافع من إنزال العقاب بحيوان غير عاقل وغير مكلف ؟!
    و هل تتوارث الحيات الخطيئة عن الحية الاولى كما يتوارثها الإنسان عن ادم؟
    وكيف يكون خلاصهم
    مصيبة تكون نفس طريقة البشر بحسب زعمهم
    تعالى الله علوا كبيرا

    اما بالنسبة لعقاب حواء
    السؤال هو
    هل الولادة عقاب ؟
    وهل ألم الولادة عقاب ؟
    ثم إن جميع إناث الحيوانات تلد وتتألم أثناء الولادة
    فهل ولادة البقرة مثلاً عقاب لها أم من وظائفها الطبيعية ؟
    وايضا عقوبة ادم
    ” بعرق وجهك تأكل خبزاً ” ” ملعونة الأرض بسببك . بالتعب تأكل منها ” (تك 3: 19،17)

    ويبقى السؤال الاكبر

    فإذا كانت قصة الخلاص المسيحية هي حقيقة فلماذا ما تزال هذه العقوبات قائمة ؟!
    أم انها باقية للذكرى كما قال البابا شنودة في احدى كتاباته ؟!!!
    وهل من عدل الله بعد ان خلصنا المسيح وصالحنا ان يبقي هذه العقوبات ؟

    ارجو ان تفكر فى هذة الاسئلة
    وميعادنا عند المحطة القادمة لا تتخلف؟؟؟؟؟؟؟؟بارك الله فيك أخي وليد

    لقد أوضحت انهم يقبلون أن الله أرسل ابنه الوحيد ,
    هل الله تجسد وأتى بنفسه إلى هذا العالم أم أنه أرسل ابنه الوحيد؟ هل تدركوا حقا أنكم تقبلوا كلتا الحالتين معا؟ لكنك يجب أن تدققوا قليلا فيهما لتعلمموا أنكم تؤمنون بالمتناقضات..

    وقبل ان تفكر فى الرد
    اذكرك بما جاء فى كتابك

    «هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد، لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية » يوحنا
    3/16 .
    وايضا
    « الذي لم يشفق على ابنه، بل بذله لأجلنا أجمعين » رومية 8/32 .
    ولكنك لمو توضح كيف جاء هو ؟؟

    هل ابن الله هو الله عندهم ؟؟
    يعني هل هو– هو– ابنه عندهم أيضا” ؟؟؟
    سؤال فقط وانتظر الإجابة؟؟؟؟؟؟؟جزاك الله خيرا اخى ياسر
    وسنفرد رحلة خاصة لاستطلاع الحقيقة
    فى هذا الموضوع
    والان سنرد بقطرة من سيل

    جاء في إنجيل يوحنا [ 17 : 3 ] أن المسيح عليه السلام توجه ببصره نحو السماء قائلاً لله : (( وهذه الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته . ))

    فإذا كان النصارى يقولون أن الله قد تجسد في جسد المسيح يسوع ، فمن هو الإله الذي كان يخاطبه يسوع ؟

    ومن ناحية أخرى ألم يلاحظ النصارى تلك الكلمات : (( ويسوع المسيح الذي أرسلته )) ، ألا تدل تلك الكلمات على أن يسوع المسيح هو رسول تم إرساله من قبل الله ؟
    ولاشك أن المرسل غير الراسل ،

    وموعدنا فى الرحلة القادمة لنكمل
    والان نكمل رحلتنا؟؟؟؟؟بارك الله فيكما
    كتابهم يشهد ان هناك اثنين وهما مختلفان في كل شي { اله ، ويسوع المسيح }
    (( وهذه الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك و يسوع المسيح الذي أرسلته . )).{ إنجيل يوحنا 17/3 }
    فيوجد اله حقيقي واحد {هو الله الخالق العظيم } يقابله اله مزيف هو { يسوع الذي أرسله الله }
    قال لها يسوع لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي.ولكن اذهبي الى اخوتي وقولي لهم اني اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم. { إنجيل يوحنا 20/17 }
    وهنا يعترف المسيح ان له اله …..فكيف يكون للإله اله ؟!
    فإذا كان المسيح اله ……….فمن هو اله المسيح ؟
    وإذا كان للإله اله فهو ليس اله؟؟؟؟؟؟فإذا كان المسيح اله ……….فمن هو اله المسيح ؟
    وإذا كان للإله اله فهو ليس اله
    اعتقد انها شفره من شفرات الكتاب المقدس
    هكذا كانو سيقولون وسيقولون لأنهم لا يجدون ردا ؟؟؟؟؟؟؟
    بعدة اسالة
    لماذا تأخر صلب المسيح طوال هذه القرون ؟
    هل بسبب الحيرة والبحث عن حل؟
    لماذا لم يصلب المسيح بعد ذنب آدم مباشرة ؟
    أو لماذا لم يتأخر الصلب إلى نهاية الدنيا بعد أن يذنب جميع الناس ليكون الصلب تكفيراً لذنوب هؤلاء جميعاً.
    ثم ما هو مصير أولئك الذين ماتوا قبل الصلب،

  27. شيئ طبيعى اننا المسلمين وغيرنا
    من البشر لا نستطيع فهم هذة العقيدة الغريبة
    ساروى لك قصة مفترضة ونرى سويا هل تستطيع
    انت نفسك تصديقها
    كان هناك أحد الملوك وكان عنده مجموعة من العبيد , وكان يحب هؤلاء العبيد جداً , ولكن جد هؤلاء العبيد خان ذلك الملك وعصاه ومات جد العبيد ومرت سنين طوال
    ,ولكن ذلك الملك الطيب لم يغفر للجد
    ولكن ايضا كان يحب العبيد وأراد أن يعفوا عنهم فماذا فعل ؟؟؟ تخيلوا ماذا فعل ؟؟؟

    من أجل أن الملك أراد أن يسامح العبيد و بعد آلاف السنين
    أنجب ولداً ثم قال لهؤلاء العبيد هذا الولد هو أنا أو كأنه أنا بالضبط , لا فرق بيني وبينه , ولأني أحبكم وأريد أن أسامحكم , فخذوا إبني هذا وإضربوه وأهينوه وعذبوه وأقتلوه شر قتله على الصليب , نعم إصلبوه وإقتلوه , وبعد هذا سأسامحكم على الخطيئة التي فعلها جدكم العاصى !!!!!!

    والان اسالك
    هل تعتقدون أن ذلك الملك عاقل ..؟؟
    هل تعتقدون أن ذلك الملك يتصرف بحكمة ..؟؟
    هل يصلح أساساً لتولي الحكم …؟؟؟

    صديقى المسيحى
    ألم يكن ذلك الملك يستطيع أن يقول لهؤلاء العبيد اذهبوا فقد سامحتكم فيسامحهم ؟؟؟

    وما علاقة ابنه بهؤلاء العبيد ؟؟
    ما ذنب ذلك الابن المسكين الذي ما جاء أساساً إلا ليقتل بلا ذنب ولا خطيئة فعلها ؟؟

    كيف يصدق عاقل أن الله يفعل ذلك
    ألم يكن الله يستطيع أن يقول اذهبوا فقد غفرت لكم فيغفر لنا ؟؟؟
    ألم يكن يستطيع الهك معبودك القادر يا مسيحى أن يغفر للبشر دون أن يصلب ابنه أو يصلب نفسه على الصليب ؟؟
    ولماذا يحاسبنا الله على ذنب لم نرتكبه أساسا؟

    ملحوظة
    انا هنا لن اتطرق للخرافة الاكبر وهى الثالوث والوهية المسيح والتجسد
    واراك فى المحطة القادمة
    ان شاء الله؟؟؟؟؟؟؟؟

    لان المسيح لم يولد بعد
    هل بسبب الحيرة والبحث عن حل؟
    لا تنسي يا اخي الحبيب انه ليس اله طبيعي بل ثلاثة في واحد فلابد انه كان هناك تشاور بين الثالوث ومن الطبيعي ان ياخذوا كل هذه المدة في التفكير والتشاور والبحث وكيفية التنفيذ فموضوع صعب ان يتم الفداء باحد هذا الثالوث
    وهذا شي يحسب لهم لا عليهم
    لكن السؤال
    لماذا الابن ؟
    ولماذا لا يكون الاب او الروح القدس ؟
    وهل كانت هناك ديمقراطية في الاختيار ام استغل الأب والروح القدس سلطاتهم في إجبار الابن ام استغلوا صغر سن الابن وضحكوا عليه ؟
    من الواضح ان الأب استغل سلطته
    ودليل ذلك
    ثم تقدم قليلا وخرّ على وجهه وكان يصلّي قائلا يا ابتاه ان امكن فلتعبر عني هذه الكاس.ولكن ليس كما اريد انا بل كما تريد انت. {متي 26/39 }
    وهذا ما احزن الابن
    ) فقال لهم نفسي حزينة جدا حتى الموت.امكثوا ههنا واسهروا معي {متي 26/38 }
    فأرسل له والده من يشد أزره ويقويه
    وظهر له ملاك من السماء يقويه. { لوقا 22/43 }
    ولكن لم ينجح الملك في ذلك حيث استمر خوفه
    واذ كان في جهاد كان يصلّي باشد لجاجة وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الارض { لوقا 22/44 }

    لماذا لم يصلب المسيح بعد ذنب آدم مباشرة ؟
    قلنا لحضرتك ان المسيح لم يكن ولد بعد ولا أمه كذلك

    أو لماذا لم يتأخر الصلب إلى نهاية الدنيا بعد أن يذنب جميع الناس ليكون الصلب تكفيراً لذنوب هؤلاء جميعاً.
    مينفعش يا سيد هو انت اشتغلت اله قبل ذلك ؟!
    ثم ما هو مصير أولئك الذين ماتوا قبل الصلب،
    سوف يتم صرف لهم تعويضات بنفس قيمة التعويضات التي صرفت لضحايا العبارة المصرية؟؟؟؟؟؟
    يوحنا 8
    16 وان كنت انا ادين فدينونتي حق لاني لست وحدي بل انا والآب الذي ارسلني.
    17 وايضا في ناموسكم مكتوب ان شهادة رجلين حق.
    18 انا هو الشاهد لنفسي ويشهد لي الآب الذي ارسلني.

    ويوحنا 10
    33 اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف.فانك وانت انسان تجعل نفسك الها.
    34 اجابهم يسوع أليس مكتوبا في ناموسكم انا قلت انكم آلهة.
    35 ان قال آلهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله.ولا يمكن ان ينقض المكتوب.
    36 فالذي قدسه الآب وارسله الى العالم أتقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله.

    هنا يرفض أن يقول أنه الله هو قال ابن الله وهو لفظ معروف فى الكتاب المقدس عندهم بأنه يدل على الإنسان البار فهنا نقض صريح لألوهية المسيح عليه السلام والدليل على ذلك ما جاء فى متى 5
    9 طوبى لصانعي السلام.لانهم ابناء الله يدعون.؟؟؟؟؟؟؟
    سنناقش فكرة الخلاص
    وكفا معرفة ان هناك اختلاف كبير بين الطوائف والمذاهب المسيحية،
    فالكاثوليك والأرثوذكس يرون أن الخلاص لا يشمل جميع الذنوب، إنما يشمل الخطيئة الأصلية
    فمن لك ومن يخلصك من باقى ذنوبك
    سيكون ميعادك فى المطهر اتعرفة
    اعرفك بةهو
    من كتاب مختصر التعليم المسيحي الصادر عن الجمعية الكاثوليكية للمدارس المصرية: « المطهر هو عذاب تطهر فيه نفوس الأبرار قبل دخولها السماء… الذين يعذبون بالمطهر هم الذين يموتون في النعمة إلا أنهم لا يخلون من الخطايا العرضية، أولم يوفوا بالتمام القصاصات الزمانية عن خطاياهم المميتة المغفورة…إن عذاب المطهر هو أشد من كل عذاب مدة الحياة..إلى أن يوفوا تماماً ما عليهم من القصاصات»
    تخيل كل خطا كبير او صغير ستعذب بة
    اى لم تستفد من صلب المسيح لان صلبة كان تكفيرا عن خطية ادم فقط اى ذنب لم ترتكبة انت اصلا
    فهل هذا خلاص
    واى عقيدة تكون لعبة فى ايدى قساوسة فى مجامع
    يخترعوها ويعدلوها ويطوروها
    فقد بلغ بهم الضلال
    والاستخفاف بعقول الناس الى ان يبيعوهم الوهم
    سمعت طبعا عن.
    صكوك الغفران
    اعرفك اكثر بها
    قد ظهرت بدعة صكوك الغفران كعلاج لعذاب المطهر في المجمع الثاني عشر المنعقد في روما سنة 1215م وقرر فيه أن « الكنيسة البابوية تملك الغفران وتمنحه لمن تشاء » .
    وقد ووجه قرار المجمع باحتجاجات طويلة من الذين رفضوا أن يكون قرار الغفران بيد رجال الكهنة الخاطئين.
    كيف لهؤلاء أن يمنحوا الخلاص والغفران؟
    وهنا كان لزاما عليهم ان يخترعوا شيئ جديدا بعد هذة الاحتجاجات

    ففي عام 1869م صدر قرار يفيد عصمة البابا خروجاً من هذه الاحتجاجات وغيرها، وقد ظهر بعد انتشار صكوك الغفران ما أسمته الكنيسة بالتعويض السري
    هل تعرفة اعرفك بة ايضا
    انةحسب – معجم اللاهوت الكاثوليكي –
    « الإنسان يخضع لهذه المراحل التطهيرية، إذ يموت مبرراً بالنعمة، بمقدار ما تكون حالة العقاب – المستحق – لا تزال موجودة فيه، ولم تزل بزوال الخطايا بالغفران يوم التبرير، وبمقدار ما بالإمكان أن تزيل هذه الحالة عقوبات تعويضية… فإذا لم نتم التعويض السري بعد أن نكون قد أكدنا إرادتنا كلياً للتعويض يظل السر صحيحاً، إنما يجب أن نقوم بذلك التعويض محتملين نتائج الحقيقة الأليمة »
    وكان كل هذا
    – من أسباب وجود البروتستانت وانشقاقهم عن الكنيسة الكاثوليكية.
    صديقى العاقل
    ان فكرة الغفران
    هى توزيع لمفاتيح الجنة وتحديد لمصير البشر،
    وعليه فإن هؤلاء الذين يملكونها غدوا في الحقيقة آلهة أخرى تضاف إلى التثليث الذي تامن به.
    واخيرا تعالى نتامل في صورة الحصول على الغفران التي اعتمدتها الكنيسة
    يجلس التائب أو التائبة في خلوة بين يدي رجل الكهنوت المتبتل والممنوع من الزواج، فتقص العاصية قصة زناها مثلا بين يديه، فتخيل ؟.
    وأما الصيغة الأخرى للحصول على الغفران
    وهى بدفع المال لرجال الكهنوت فهى عين العنصرية إذ الذي لا يجد من المال ما يشتري به صك غفران، فليس عليه إلا أن يهيئ نفسه لدخول النار، لأن الجنة – ستكون مخصصة للأغنياء فقط.
    صديقى اتركك تفكر
    ونلتقى فى المحصة القادمة؟؟؟؟؟
    بعدة اسالة
    لماذا تأخر صلب المسيح طوال هذه القرون ؟
    هل بسبب الحيرة والبحث عن حل؟
    لماذا لم يصلب المسيح بعد ذنب آدم مباشرة ؟
    أو لماذا لم يتأخر الصلب إلى نهاية الدنيا بعد أن يذنب جميع الناس ليكون الصلب تكفيراً لذنوب هؤلاء جميعاً.
    ثم ما هو مصير أولئك الذين ماتوا قبل الصلب،

    الاخوةالاعزاء هذا هو أساس الموضوع فقد سألت كثيرا من المسيحيين عن كيف و متى و لماذا قرر الله تغيير سياسته التى استمرت لالاف السنين؟ و لم أجد أبدا أى اجابة
    حيث ان الكتاب المقدس به ذكر عن الطوفان الذى اغرق قوم سيدنا نوح و غيره من الشعوب التى عاقبها الله بعذاب الاستئصال و الابادة لاصرارهم على الكفر، فكيف يمكن ان نفهم ان الله قد قام بتغيير سياسته 180 درجة و بدلا من عقاب الاستئصال قرر ان يذبح نفسه لكى يثبت محبته للبشر و لكى يخلصهم من ذنوبهم؟
    و السؤال هنا ، هل كان الله يجرب سياسة العقاب ثم ثبت فشلها – حاشا لله – فقرر أن يغيرها و اذا كان ينوى الافتداء فلم لم يقم بذلك من البداية و قبل اهلاك الامم التى أبادها وفى هذه الحالة ما ذنب هذه الامم التى أبيدت طالما كان الله بعلم انه سيفتدى ؟
    ان التناقض الخطير بين السياستين هو امر ليس له الا نتيجة واحدة ان نظرية الفداء هى هرطقات تناقض ابسط البديهيات علاوة على تعارضها الفج مع التاريخ و المنطق و نصوص الكتاب المقدس نفسه الذى افاد عن عقاب الاستئصال للامم الكافرة
    و علاوة على ذلك فلماذا لم يذكر الله فى التوراة اى شىء عن نيته فى ——التكفير عن سياسته العنيفة السابقة ——-(حاشا لله) وأنه قرر القيام بمبادرة لاثبات محبته للبشر و لكى يرضوا عنه وان هذه المبادرة ستكون مرضية لبنى البشر حيث سيقوم بفدائهم بدمه ؟

    بسم الله الرحمن الرحبم
    {وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزاً }مريم؟؟؟؟؟؟
    ممتاز
    مش قولتلك بحب ذكائك جدا بارك الله فيك .
    وخصوصا انه الكلمه كما يزعمون
    فما دخل الكلمه في الفداء المزعوم هل هي التي امرت ام هي التي تمت عصيانها لو حدها .
    وهل كانت هناك ديمقراطية في الاختيار ام استغل الأب والروح القدس سلطاتهم في إجبار الابن ام استغلوا صغر سن الابن وضحكوا عليه ؟
    مش عارف ليش اشك في الأخيره .
    طوبى لصانعي السلام.لانهم ابناء الله يدعون
    حسنا اخي وائل غدير
    من هذا النص ساثبت لك ان يسوع ليس ابن الله لا بزعم النصارى ولا حتى الكتاب المقدس
    اقرا ماذا قال يسوعهم
    ( لا تظنوا أني جئت لألقي سلاما على الأرض.ما جئت لألقي سلاما بل سيفا ) ( متى : 10: 34 )
    اذا هو ليس صانع سلام .
    اذا هو ليس ابن الله لا من قريب ولا من بعيد .
    اخي believer
    كلامك يحتاج الى عقل لكن بعض النصارى والمتكبرين منهم سرق عقلهم …سلامي لك اخ الحبيب .
    سلام .؟؟؟؟؟

    اولا نسال سؤال
    هل هذة الرويات التى توجد فى الاناجيل الاربعة
    تكفى كدليل اكيد على صحة الحادثة؟

    ان العقل والمنطق يفرضوا علينا تفحص هذه الروايات والرواة، الأربعة الذين يشهدون بصلب المسيح

    وبعد النظر نرى اول مفاجاه وهي أن اثنين من الأربعه لم يروا المسيح،
    ولم يكونوا من تلاميذه، فكيف يعتبرون شهودًا ؟
    وهم مرقس ولوقا.
    وبعد زيادة فى التمعن يتبيا مفاجاة اكبر
    وهى كل شهود الإثبات جميعاً لم يحضروا الواقعة التي يشهدون فيها،

    كما قال مرقس: « فتركه الجميع وهربوا » مرقس 14/50 يعنى كلهم شهود مشفوش حاجة
    ، وبالاضافة لهذا انقل لك كلام عالم مسيحى
    وهو اينوك باول يقول في كتابه – تطور الأناجيل : قصة صلب الرومان للمسيح لم تكن موجودة في النص الأصلي للأناجيل. وقد استند في ذلك على إعادته ترجمة نسخة متى اليونانية، فتبين له أن هناك أجزاء وردت مكررة في هذا الإنجيل، مما يوحي بأنه أعيدت كتابتها في مرحلة تالية.
    وانقل لك قول عالم اخر
    يقول نينهام مفسر مرقس: « إن أغلب المفسرين يعتقدون أن هذه الفقرات أضيفت فيما بعد لرواية مرقس
    » .
    والان ستصرخ وتقول لا يكفى هذا لتشكيك فى صدق الرواية والرواة
    اقول لك انتظر القادم ففى المحطة القادمة والتى تليها
    سنضع كل الروايات على ميزان العقل وننظر فيها
    وسترى مفاجات اكبر واشد
    فانتظر؟؟؟؟؟يقول « ألا تزر وازرة وزر أخرى * وأن ليس للإنسان إلا ما سعى * وأن سعيه سوف يرى * ثم يجزاه الجزاء الأوفى» النجم: 36 – 40.
    إن الله غفور رحيم هذا هو الاسلام لكنى لا اتقبل فكرة ان تبنى عقيدة على أن الانسان يرث خطايا من قبله أو خطيئة آدم كما يزعمون
    أفلم يكن فى قدرة الله ( حاشا لله) أن يعاقب آدم و يفنيه منذ بدء الخليقة؟؟!

    ( لا تظنوا أني جئت لألقي سلاما على الأرض.ما جئت لألقي سلاما بل سيفا ) ( متى : 10: 34 )
    أعتقد أن هذه الفقرة أضيفت حتى تبيح لمن تسول له نفسه بمحاربة المسلمين كما يحدث هذه الايام

    ولكن لو أخذنا بمنطقهم بان المسيح صلب ليخلص العالم من الخطيئة أذا ماذا يسمى من يقتلون الاطفال و النساء و الشيوخ؟؟ ملائكة من عند الرب؟؟؟؟؟؟
    وهى الشك في شخص المصلوب

    اولا
    صدرت وثيقة عن الفاتيكان سنة 1965 م
    فقد جاء فيها
    : « اليهود لم يصلبوا السيد المسيح إطلاقاً، وإنما صلبوا شخصاً لم يعرفوه، ولو عرفوا أنه المسيح: لم يفعلوا ذلك. »
    وهذا فى العصر الحديث
    ناخذك الى عصر الحادث نفسة والمعاصرين لة
    ولكن استعد لما تسمع فالمفاجات بالجملة
    1أن من جاءوا للقبض عليه لم يعرفوا وجهه وصوته
    ، حين قال لهم: من تطلبون ؟ فأجابوه: يسوع الناصري، فأخبرهم بأنه هو، بيد أنهم لم يسارعوا للقبض عليه فأعاد عليهم السؤال، فأعادوا الجواب. انظر يوحنا 18/3 – 8
    غريبة لم يعرفوه رغم شهرتة الواسعة
    ستقول هذ ليس كافيا
    صديقى نحن ما زلنا فى البداية
    اسمع المذيد
    2شك رئيس الكهنة في شخصيتة، وهو أمر عجيب جدا،لان المسيح كان يجلس في الهيكل، ويتحدث مع الكهنة ورؤسائهم، ورأوه وهو يقلب موائد الصيارفة في الهيكل انظر متى 21/12 – 15، 23 – 46 .
    ويظهر الشك جلياً في قول رئيس الكهنة له أثناء المحاكمة: « أستحلفك بالله الحي، أن تقول لنا: هل أنت المسيح ابن الله ؟ » متى 26/62 – 64 .
    ويذيد لوقا فى وضوح الصورة فيقول
    « ولما كان النهار، اجتمعت مشيخة الشعب، ورؤساء الكهنة والكتبة، وأصعدوه إلى مجمعهم قائلين: إن كنت المسيح فقل لنا فقال لهم: إن قلت لا تصدقون، وإن سألت لا تجيبونني ولا تطلقونني، منذ الآن يكون ابن الإنسان جالساً عن يمين قوة الله، فقال الجميع: أفأنت ابن الله ؟فقال لهم: أنتم تقولون إني أنا هو » لوقا 22/66 – 70 .

    سبحان الله ماذا تنتظر لتكفر بهذه الفرية والرواية المكذوبة
    مشيخة الشعب، ورؤساء الكهنة والكتبة كل هؤلاء لم يعرفوا ويتاكدوا من الشخص الذى يحاكم ويسالوا إن كنت المسيح فقل لنا
    وهنا تاتى مفاجاة اشد غرابة من سؤالهم
    تاتى الاجابة التى لو فكرت فيها ثوانى لعرفت الحق
    قال لهم: إن قلت لا تصدقون، وإن سألت لا تجيبونني ولا تطلقونني، منذ الآن يكون ابن الإنسان جالساً عن يمين قوة الله، فقال الجميع: أفأنت ابن الله ؟فقال لهم: أنتم تقولون إني أنا هو » لوقا 22/66 – 70 .

    الم تسال نفسك
    ما هي الإجابة التي لن يصدقها رؤساء الكهنة ؟
    ولو صدقوها لأطلقوه ؟

    ماذ تكون غير أنه ليس المسيح

    وادعوك تفكر فى جملة
    منذ الآن يكون ابن الإنسان جالساً عن يمين قوة الله،
    والاخطر منها جملة
    فقال لهم: أنتم تقولون إني أنا هو

    سادعك تفكر واضع امامك
    قول الله تعالى موضحاً حال من حضر الحادث
    يقول رب العزه
    « وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبّه لهم وإنّ الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقيناً » النساء: 157
    والله الحق واضح وضوح الشمس
    ولكن يحتاج ان تستخدم عقلك ولا تعتمد على احد يفكر بدلا منك
    ويحتاج ايضا عيون لا يحجب عنها النور ضباب الكذب والخداع المنسوج بايدى رجال دينك
    ولنا عودة؟؟؟؟؟
    وسنقف فى محطة تناقضات رواية الصلب الموجودة
    فى كتابك المقدس المفترض فية انة وحى من عند الله
    ففى هذة المحطة الخيار لك
    بعد الاطلاع على الاختلافات والتناقضات بين الاناجيل
    فى رواية الصلب بين اختيار تحريفها او عدم صحة رواية الصلب
    ولو كنت ذو عقل ستختار الاثنين طبعا لان احداهما دليل على الاخر
    انت تعرف ان الأناجيل الأربعة ذكرت تفاصيل كثيرة عن رواية الصلب،
    والمفنرض أن تتطابق روايات الاناجيل الأربعة او حتى تتكامل
    هذا ان كان كتابك هو وحى من عند الله وليس من تاليف البشر .
    ولكن من يفحص هذه الروايات يجد كثيراً من التناقضات والاختلافات
    التي لا يمكن الجمع بينها،
    ولا يجد امامة الا ان يسلم بكذب هذة الرواية

    وابدا معك الفحص والنظر فى هذة الروايات بسؤال

    مَن الذي ذهب للقبض على يسوع ؟
    ويجيب متى بدلا منك فيقول

    « جمع كثير بسيوف وعصي من عند رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب »
    متى 26/52 ،

    وزاد مرقس على اجابة متى بأن ذكر من الجمع الكتبةَ والشيوخ
    مرقس 14/43

    ،اما اجابة يوحنا أن الآتين هم جند الرومان وخدم من عند رؤساءَ الكهنة
    يوحنا 18/3

    ولم يذكر أي من الثلاثة مجيء رؤساء الكهنة

    ولكن لوقا كان لة راى مختلف عن الثلاثة فقد ذكر أن
    رؤساء الكهنة جاءوا بأنفسهم للقبض على المسيح

    إذ يقول: « قال يسوع لرؤساء الكهنة وقواد جند الهيكل والشيوخ المقبلين عليه »
    لوقا 22/52 .

    اذا من اصدق انا ومن تصدق انت

    وساضع السؤال امامك مباشرة لعلك تجد اجابة

    هل ذهب رؤساء الكهنة للقبض على المسيح ام لا؟
    ارجو الاجابة بنعم ام لا مع ذكر الدليل

    السؤال الثانى

    متى تمت محاكمة المسيح؟

    وعند النظر فى الأناجيل لمحاولة معرفة وقت محاكمة المسيح
    نجد الاتى،
    يقول لوقا ردا على سؤالنا تمت المحاكمة
    صباح الليلة التي قبض فيها على المسيح

    « ولما كان النهار اجتمعت مشيخة الشعب رؤساء الكهنة والكتبة، وأَصعدوه إلى مجمعهم قائلين: إن كنت أنت المسيح فقل لنا؟ »
    لوقا 22/66 – 67.

    لكن متى ومرقس ويوحنا يجعلون المحاكمة في ليلة القبض عليه

    فيقول مرقس: « فمضوا بيسوع إلى رئيس الكهنة، فاجتمع معه جميع رؤساء الكهنة والشيوخ والكتبة…..» مرقس 14/53 –

    وانظر: متى 26/57،

    ويوحنا 18/3 .

    فمن نصدق واضع امامك السؤال ثانيا عسى تجد لنا اجابة
    متى تمت محاكمة المسيح؟

    السؤال الثالث
    كم مرة سيصيح الديك؟

    قد اخبر المسيح بطرس بأنه سينكره في تلك الليلة ثلاث مرات قبل أن يصيح الديك مرتين حسب رواية مرقس

    « قبل أن يصيح الديك مرتين تنكرني ثلاث مرات» مرقس 14/72

    اما الثلاثة لوقا ومتى ويوحنا لهم راى اخر
    ، يقول لوقا: « قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات» لوقا 22/60-

    انظر: متى 26/74،

    يوحنا 18/27

    لقد ذكر الثلاثة خلال القصة صياحاً واحداً فقط للديك، عكس ما زعمه مرقس

    وايضا اضع امامك السؤال ثانيا عسى ان تجد لنا اجابة

    كم مرة سيصيح الديك مرة او مرتان؟

    السؤال الرابع
    أين تعرفت الجارية أول مرة علية؟
    تتفق الأناجيل على أنه تعرفت عليه في المرة الأولى جارية
    ولكن سؤالنا اين

    واجاب متى ويوحنا أنه كان حينذاك خارج الدار

    « وأما بطرس فكان جالساً خارجاً في الدار. فجاءت إليه جارية قائلة: وأنت كنت مع يسوع الجليلي»
    متى 26/69، 75،

    ويؤكد على ذلك يوحنا بقوله: « وأما بطرس فكان واقفاً عند الباب خارجاً»
    يوحنا 8/16

    ولكن مرقس ولوقا اختلفوا معهم واجابوا أنه كان داخل الدار يستدفئ من البرد،

    يقول مرقس: « بينما كان بطرس في الدار أسفل جاءت إحدى جواري رئيس الكهنة. فلما رأت بطرس يستدفئ نظرت إليه وقالت: وأنت كنت مع يسوع الناصري»
    مرقس 14/66،

    ويقول لوقا: «ولما أضرموا ناراً في وسط الدار وجلسوا معاً جلس بطرس بينهم. فرأته جارية جالساً عند النار، فتفرست فيه وقالت: وهذا كان معه..»
    لوقا 22/55-56 .

    وايضا اضع امامك السؤال ثانيا عسى ان تجد لنا اجابة
    أين تعرفت الجارية أول مرة علية؟
    خارج الدار ام داخل الدار يستدفئ من البرد

    ونكمل الاسالة والتناقضات فى محطة قادمة
    واتركك تذاكر حتى ترد على الاسالة السابقة والاتية
    والله اشفق عليك لو دخل جهبذ هذا الامتحان ومعة الاناجيل الاربعة ليغش منها
    سيرسب بجدارة لعدم وجود فى الاناجيل اجابة نموذجية؟؟؟
    تناقضات روايات الصلب في الأناجيل
    سالتك فى محطتنا السابقة اسالة
    واكمل الباقى معك الان

    السؤال الخامس
    من الذي حمل الصليب المسيح أم سمعان؟

    يتفق الثلاثة مرقص ومتى ولوقا على ان سمعان هو الذى حمل الصليب بدلا من المسيح
    فيول مرقس
    خرج به اليهود لتنفيذ الحكم، وفيما هم خارجون لقيهم رجل يقال له سمعان، فجعلوه يحمل صليب المسيح يقول مرقس « ثم خرجوا لصلبه، فسخروا رجلا مجتازاً كان آتياً من الحقل، وهو سمعان القيرواني أبو الكسندروس وروفس ليحمل صليبه »
    مرقس 15/20 – 22
    و انظر: متى 27/32،
    لوقا 23/26.

    لكن يوحنا يخالف الثلاثة، فيجعل المسيح حاملاً لصليبه بدلاً من سمعان
    يقول يوحنا
    فأخذوا يسوع ومضوا به، فخرج وهو حامل صليبه إلى الموضع الذي يقال له الجمجمة » يوحنا 19/17
    ولم يذكر يوحنا شيئاً عن سمعان القيرواني.

    فما هذا التناقد الفج سانتظر اجابتك علية او اجابة من يمتلك الانصاف والعقل

    السؤال السادس

    ما هى نهاية يهوذا؟
    يتحدث العهد الجديد عن نهايتين مختلفتين للتلميذ الخائن يهوذا الأسخريوطي
    فيقول متى:
    «فأوثقوه ومضوا به، ودفعوه إلى بيلاطس البنطي الوالي، حينئذ لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم وردّ الثلاثين من الفضة إلى رؤساء الكهنة والشيوخ، قائلاً: قد أخطأت، إذ سلمت دماً بريئاً. فقالوا: ماذا علينا.أنت أبصر. فطرح الفضة في الهيكل وانصرف.ثم مضى وخنق نفسه. فأخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا: لا يحل أن نلقيها في الخزانة لأنها ثمن دم. فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري مقبرة للغرباء. لهذا سمي ذلك الحقل حقل الدم إلى هذا اليوم»
    . متى 27/2-5

    ولكن سفر أعمال الرسل يحكي نهاية أخرى ليهوذا وردت في خطبة بطرس،
    حيث قال:
    «أيها الرجال الأخوة، كان ينبغي أن يتم هذا المكتوب الذي سبق الروح القدس فقاله بفم داود عن يهوذا الذي صار دليلاً للذين قبضوا على يسوع. إذ كان معدوداً بيننا، وصار له نصيب في هذه الخدمة. فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم، وإذ سقط على وجهه انشق من الوسط، فانسكبت أحشاؤه كلها. وصار ذلك معلوماً عند جميع سكان أورشليم حتى دعي ذلك الحقل في لغتهم حقل دما أي حقل دم» .
    أعمال 1/16-20.

    فقد اختلف النصان في الأمور الاتية

    اولا كيفية موت يهوذا،

    – ، فإما أن يكون قد خنق نفسه ومات
    « ثم مضى وخنق نفسه»

    ، وإما أن يكون قد مات بسقوطه، حيث انشقت بطنه وانسكبت أحشاؤه فمات
    « وإذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت أحشاؤه كلها »

    ، فهل مكن أن يموت يهوذا مرتين،
    وهل من الممكن أن يكون قد مات بالطريقتين معاً

    الاجابة طبعا لايمكن.

    ثانيا من الذي اشترى الحقل

    ، هل هو يهوذا
    « فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم» ،

    أم الكهنة الذين أخذوا منه المال.
    « فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري » .

    ثالثا هل مات يهوذا نادما ام لا

    مات يهوذا نادما
    ً « لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم…قد أخطأت، إذ سلمت دماً بريئاً»

    أم مات يهوذا نادمامعاقباً بذنبه
    كما يظهر من كلام بطرس

    رابعا هل رد يهوذا المال للكهنة ام لا

    – رد يهوذا المال للكهنة
    « وردّ الثلاثين من الفضة إلى رؤساء الكهنة والشيوخ »

    ألم يرد المال بل أخذه واشترى به حقلاً

    « فإن هذا اقتنى حقلاً من أجرة الظلم » .

    خامسا هل كان موت يهوذا قبل صلب المسيح وبعد المحاكمة

    – كان موت يهوذا قبل صلب المسيح وبعد المحاكمة

    « ودفعوه إلى بيلاطس البنطي الوالي، حينئذ لما رأى يهوذا الذي أسلمه أنه قد دين ندم… فطرح الفضة في الهيكل وانصرف ثم مضى وخنق نفسه »

    أم أن ذلك كان فيما بعد،

    حيث مضى واشترى حقلاً ثم مات في وقت الله أعلم متى كان.

    وللحديث بقية

  28. ((((((((((مشاكل البشرية عند الخروف والرعية؟؟؟؟؟؟؟
    هل سمعتم عن آكلى لحوم الآلهة؟

    يقول يوحنا فى الإنجيل المنسوب إليه: (11أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِحُ وَالرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ الْخِرَافِ.) يوحنا 10: 11

    بينما يقول الكتاب فى رؤية يوحنا: (14هَؤُلاَءِ سَيُحَارِبُونَ الْخَرُوفَ، وَالْخَرُوفُ يَغْلِبُهُمْ، لأَنَّهُ رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ، وَالَّذِينَ مَعَهُ مَدْعُوُّونَ وَمُخْتَارُونَ وَمُؤْمِنُونَ».) رؤيا يوحنا 17: 14

    ويأكد فى رؤياه الموحى بها: (6وَرَأَيْتُ فَإِذَا فِي وَسَطِ الْعَرْشِ وَالْحَيَوَانَاتِ الأَرْبَعَةِ وَفِي وَسَطِ الشُّيُوخِ خَرُوفٌ قَائِمٌ كَأَنَّهُ مَذْبُوحٌ، لَهُ سَبْعَةُ قُرُونٍ وَسَبْعُ أَعْيُنٍ، هِيَ سَبْعَةُ أَرْوَاحِ اللهِ الْمُرْسَلَةُ إِلَى كُلِّ الأَرْضِ.) رؤيا يوحنا 5: 6

    فإذا كان الإله خروف ، ورعيته خراف ، فلابد من وجود علامة محددة للتمييز بينهم ، حتى لا يذبح جزار الخروف الإله ويترك الخروف البشر ، أو يعبد إنسان الخروف البشر دون الخروف الإله ويسجد له بالباطل!

    غريب هذا الدين الذى يأكل لحم إلهه ثم يعبده. فمرة يأكلوا لحمه ودمه المتمثلين فى الخبز والخمر، ومرة يأكلوا لحمه دون خمر متمثلاً فى لحم الخراف! فلماذا لم تحرم النصرانية أكل لحم الخراف؟ أم إن لحم الخروف الإله أطعم وألذَ؟

    وعند وجود الخبز المقدس والخمر والخروف الإله ، فبأيها نبدأ فى الأكل؟ وأيها يتحول إلى جسد الإله ودمه؟ وماذا لو جُرِحَ الإله الخروف ، واحتاج لنقل دم ، فأى فصيلة دم يحتاجها هذا الإله؟

    وبعد الهضم: هل يوجد تواليت مُحدَّد لإخراج هذا الإله فى صورة الفضلات المعتادة فى هذا المكان؟ وهل يجوز طرد الإله بالسيفون ليجرى مع باقى الآلهة الأخرى التى أنزلها مؤمنون آخرون ، أسعدهم الحظ بأكل إلههم ويختلط مع بقايا فضلات الطعام وروث الإنسان؟

    الغريب أن هذا الإله الخروف له زوجة ، فهذه النعجة زوجته لابد أن تكون أيضاً من المُمَيَّزات حتى لايظن إنسان الظنون بجهل فى كل نعجة ، ويدعى أنه طالما سمحت النعجة الإلهة للخروف الإله (بكذا) ، إذن فالزنا مباح ، طالما أن الناتج خراف ، فلا يبالون.

    لا تظن أن معنى أن الإله خروف، أنَّ هذا سيِّىء للبشرية. بالعكس ، فهنا تتجلى رحمته على الأخص بالرعاة. نعم. فالإله لابد أن يكون هو الأقوى والأجدر فى كل شىء ، فيمكن لراعى الغنم الذى يملك الخروف الإله أن يُعرِّش خروفه على النعجة لتنجب. ومثل هذا متعارف عليه عند الزراع والرعاة. لكن كله بثمنه ، فثمن النطَّة حوالى عشرة جنيهات.

    هى كانت زمان خمسة جنيهات، لكن مع ارتفاع الدولار، أصبحت نطَّة الإله بعشرة جنيهات. لك أن تتخيل إله ينط كل نصف ساعة نطَّة على مدار اليوم كله ، أى 48 نطَّة بمقدار 480 جنيهاً لليوم. ولا يستطيع أن يتوقف ، لأنه هيبقى شكله وحش جداً وسط باقى الخراف اخوانه. وهذا سيدفع باقى الخراف الأخرى للمنافسة ، فيزداد عدد الخراف فى السوق ، وسوف يقل ثمنه. أليست هذه رحمة من الإله الخروف بمالكه؟ أليست هذه رحمة من الإله بآكلى لحمه من البشر الغلابة؟

    وربما كان هذا هو السبب الذى أدى بهم إلى أكل لحوم البشر أثناء الحروب الصليبية. اقرأ معى ما كتبه مؤرخيهم عن جرائم تقشعر منها أبدان البشر: (يقول المؤرخ الراهب روبرت: “كان قومنا يجوبون الشوارع والميادين وأسطح المنازل ليرووا غليلهم فى التقتيل ، وذلك كاللبؤات التى خطفت صغارها وكانوا يذبحون الأولاد والشبان والشيوخ ويقطعونهم إرباً إرباً، وكانوا يشنقون أناساً كثيرين بحبل واحد بغية السرعة، فياللعجب ويا للغرابة أن تذبح تلك الجماعة الكبيرة المسلحة بأمضى سلاح من غير أن تقاوم، وكان قومنا يقبضون على كل شىء يجدونه ، فيبقرون بطون الموتى ليخرجوا منها قطعاً ذهبية ، فيا للشره وحب الذهب .. .. وكانت الدماء تسيل كالأنهار فى طرق المدينة المغطاة بالجثث .. .. ولم يكن بين تلك الجماعة الكبرى واحد ليرضى بالنصرانية ديناً ، ثم أحضر (بوهيموند) جميع الذين اعتقلهم فى برج القصر ، وأمر بضرب رقاب عجائزهم وشيوخهم وضعافهم وبسوق فتيانهم وكهولهم إلى أنطاكية لكى يباعوا فيها”)

    (وفى كتاب من تأليف المطران برتولومي دي لاس كازاس. ترجمة سميرة عزمي الزين. من منشورات المعهد الدولي للدراسات الإنسانية يقول : ولد ( برتولومي دي لاس كازاس ) عام 1474 م في قشتالة الأسبانية , من أسرة اشتهرت بالتجارة البحرية. وكان والده قد رافق كولومبوس في رحلته الثانية إلى العالم الجديد عام 1493 م أي في السنة التالية لسقوط غرناطة وسقوط الأقنعة عن وجوه الملوك الأسبان والكنيسة الغربية. كذلك فقد عاد أبوه مع كولومبوس بصحبة عبد هندي فتعرف برتولومي على هذا العبد القادم من بلاد الهند الجديدة. بذلك بدأت قصته مع بلاد الهند وأهلها وهو ما يزال صبيا في قشتاله يشاهد ما يرتكبه الأسبان من فضائع بالمسلمين وما يريقونه من دمهم وإنسانيتهم في العالم الجديد.
    كانوا يسمون المجازر عقابا وتأديبا لبسط الهيبة وترويع الناس ، كانت سياسة الاجتياح المسيحي: أول ما يفعلونه عندما يدخلون قرية أو مدينة هو ارتكاب مجزرة مخيفة فيها .. .. مجزرة ترتجف منها أوصال هذه النعاج المرهفة).

    وإنه كثيرا ما كان يصف لك القاتل والمبشر في مشهد واحد فلا تعرف مِمَّا تحزن: أمن مشهد القاتل وهو يذبح ضحيته أو يحرقها أو يطعمها للكلاب , أم من مشهد المبشر الذي تراه خائفا من أن تلفظ الضحية أنفاسها قبل أن يتكرم عليها بالعماد ، فيركض إليها لاهثا يجرجر أذيال جبته وغلاظته وثقل دمه لينصرها بعد أن نضج جسدها بالنار أو اغتسلت بدمها , أو التهمت الكلاب نصف أحشائها.

    إن العقل الجسور والخيال الجموح ليعجزان عن الفهم والإحاطة ، فإبادة عشرات الملايين من البشر في فترة لا تتجاوز الخمسين سنة هول لم تأت به كوارث الطبيعة. ثم إن كوارث الطبيعة تقتل بطريقة واحدة. أما المسيحيون الأسبان فكانوا يتفننون ويبتدعون ويتسلون بعذاب البشر وقتلهم. كانوا يجرون الرضيع من بين يدي أمه ويلوحون به في الهواء, ثم يخبطون رأسه بالصخر أو بجذوع الشجر , أو يقذفون به إلى أبعد ما يستطيعون. وإذا جاعت كلابهم قطعوا لها أطراف أول طفل هندي يلقونه , ورموه إلى أشداقها ثم أتبعوها بباقي الجسد. وكانوا يقتلون الطفل ويشوونه من أجل أن يأكلوا لحم كفيه وقدميه قائلين : إن أشهى لحم هو لحم الإنسان.)

    ولأن الكتاب يقول إنه إله غير قادر على كل شىء: (30أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئاً.) يوحنا 5: 30 ، فلابد له أن يأخذ فياجرا ، ومن هنا تزداد رحمته بتجار وصُنَّاع الفياجرا ، والأطباء البيطريين ، الذين سيولِّدون النعاج. ومن هنا سيجتهد التلاميذ للحصول على أعلى الدرجات للإلتحاق بكلية الطب البيطرى ، وسينتشر البحث العلمى فى مجال الخراف ، وتتقدم البلد علمياً وتزدهر بالتالى أيضاً إقتصادياً.

    وبالطبع ستشمل رحمته الزراع ، فسيكثر البرسيم فى الأرض ، وهذا سينعكس بصورة إيجابية جداً على كل الحيوانات التى تشترك معه فى هذا الطعام. وستتحول الحدائق إلى أراضى خضراء ، وهذا سينقى الجو من ثانى أكسيد الكربون ، وتتحسن صحة المواطنين. وبهذا يتضح لك أن هذا الإله الخروف صديق للبيئة.

  29. لكن ماذا ستفعل شركات الأدوية التى تستفيد من تدهْور صحة المواطنين؟ لا تقلق! فالرب الخروف عامل حسابه كويس على كل شىء! فهو لن يترك كل الناس تزرع برسيم ، لأنهم يحتاجون للمزروعات الأخرى ، لذلك قرَّرَ الرب الخروف أن يتحوَّل إلى حيوان مفترس ، ليُقلِّل عدد الخراف التى فى العالم ، وبالطبع الفزع والأمراض والأوجاع التى ستصيب الإنسان بسبب تحوَّل قطيع الخراف إلى حيوانات مفترسة ، سيجعلنا نلجأ للأطباء البشريين والصيدليات. (4«وَأَنَا الرَّبُّ إِلَهُكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ وَإِلَهاً سُِوَايَ لَسْتَ تَعْرِفُ وَلاَ مُخَلِّصَ غَيْرِي. 5أَنَا عَرَفْتُكَ فِي الْبَرِّيَّةِ فِي أَرْضِ الْعَطَشِ. 6لَمَّا رَعُوا شَبِعُوا. شَبِعُوا وَارْتَفَعَتْ قُلُوبُهُمْ لِذَلِكَ نَسُونِي. 7«فَأَكُونُ لَهُمْ كَأَسَدٍ. أَرْصُدُ عَلَى الطَّرِيقِ كَنَمِرٍ. 8أَصْدِمُهُمْ كَدُبَّةٍ مُثْكِلٍ وَأَشُقُّ شَغَافَ قَلْبِهِمْ وَآكُلُهُمْ هُنَاكَ كَلَبْوَةٍ. يُمَزِّقُهُمْ وَحْشُ الْبَرِّيَّةِ.) هوشع 13: 4-8

    وهذا عمل إنسانى كبير يُخلِّص الدولة من البطالة ، لأن كثير جداً من الناس سوف تفضل الجلوس فى المنزل عن الخروج للصيدلية ، وبالتالى سيطلب كل منزل الأدوية بالتليفون. وفى هذه الحالة لابد من وجود 10 موظفين فى كل صيدلية على الأقل لتوصيل الطلبات للمنازل.

    ولكن سترتفع أجرة الطبيب الزائر للمنزل. وهنا أقول لك: إن هذا الإله الرحيم بلغت نسبة ذكائه إلى درجة ، لايمكنك تخيلها: أولاً لن ترتفع أجرة الطبيب الزائر للمريض فى البيت، لأنه يوجد حوالى 33% من الأطباء الخريجين بدون عمل ، وهذا رحمة من الخروف.

    أضف إلى ذلك أن ربنا ابتلى مصر بوزير للتربية والتعليم ، أفسد النشىء والمدرسين والمدارس والمناهج ، وكل ما ينتمى إلى التعليم أو حتى التربية ، فأصبحت الإمتحانات فى غاية التفاهة ، ويعتمد عدد كبير من التلاميذ على النجاح بالغش ، بل إن هناك من ينجح دون أن يكتب شىء فى ورقة الإجابة: لكن عليه أن يفتَّح مخه مع مدير المدرسة ، والمسؤول عن الكنترول.

    وحتى لو زاد أجر الطبيب ، فهو رحمة بالمدرسين الخصوصيين ، حتى تتركهم الصحافة ، وتتجه قبلة الحكومة إلى محاربتهم بدلاً من المدرسين. وهنا سوف يعمل المعلمون بصفاء ذهنى أكبر ، مما سيؤدى إلى تحسُّن العملية التعليمية ، ويؤدى الوزير دوره فى محاربة الدروس الخصوصية.

    وهنا سيستقيل 99.99% من المدرسين ، مما سيتيح للدولة أن تخصخص المدارس ، وتبيعها بمليارات الجنيهات ، ثم يأتى مستثمر كبير مثل رامى لكَّح ويسرقها ويغادر البلد.

    وهذا أيضاً فيه خير على الصحفيين ، الذين سيجدون فى مثل هذه الموضوعات مادة صحفية ممتعة ، تشغل الناس أكثر عن عبادة الرب الخروف ، والإهتمام بمصالحهم. فتزداد وعود الحكومة برد نقود المودعين ، ويزداد إقبال الناس على شراء الجرائد ، وتزداد الإعلانات فى الجرائد ، مما يوحى للمستثمرين الأجانب أن مصر بها حركة إقتصادية قوية ، فيجذب هذا رأس المال الأجنبى إلى البلد ، لينعشها إقتصادياً.

    وحتى لا تتهم باقى الحيوانات هذا الإله الخروف بالتعصُّب ، فقد أوحى فى كتابه (نعم فى كتابه! لا تتعجب! فهو خروف مثقَّف! انت مالك! اربط الخروف مطرح ما يعوز صاحبه!) أنه له عدة أشكال لحيوانات مختلفة:

    الرب حمامة (متى 3: 16)E

    الربE خروف (رؤيا يوحنا 17: 24)

    الرب شاة (أعمال الرسل 8: 32)E

    الربE كالأنعام (أعمال الرسل 8: 32)

    الرب أسد: (هوشع 13: 4-8)E

    الربE نمر: (هوشع 13: 4-8)

    الرب دبة: (هوشع 13: 4-8)E

    الرب لبوة:E (هوشع 13: 4-8)

    الرب تنين: (7فِي ضِيقِي دَعَوْتُ الرَّبَّ وَإِلَىE إِلَهِي صَرَخْتُ، فَسَمِعَ مِنْ هَيْكَلِهِ صَوْتِي وَصُرَاخِي دَخَلَ أُذُنَيْهِ. 8فَارْتَجَّتِ الأَرْضُ وَارْتَعَشَتْ. أُسُسُ السَّمَوَاتِ ارْتَعَدَتْ وَارْتَجَّتْ، لأَنَّهُ غَضِبَ. 9صَعِدَ دُخَانٌ مِنْ أَنْفِهِ، وَنَارٌ مِنْ فَمِهِ أَكَلَتْ. جَمْرٌ اشْتَعَلَتْ مِنْهُ. 10طَأْطَأَ السَّمَاوَاتِ وَنَزَلَ وَضَبَابٌ تَحْتَ رِجْلَيْهِ. 11رَكِبَ عَلَى كَرُوبٍ وَطَارَ، وَرُئِيَ عَلَى أَجْنِحَةِ الرِّيحِ. 12جَعَلَ الظُّلْمَةَ حَوْلَهُ مَظَلاَّتٍ، مِيَاهاً مُتَجَمِّعَةً وَظَلاَمَ الْغَمَامِ. 13مِنَ الشُّعَاعِ قُدَّامَهُ اشْتَعَلَتْ جَمْرُ نَارٍ. 14أَرْعَدَ الرَّبُّ مِنَ السَّمَاوَاتِ، وَالْعَلِيُّ أَعْطَى صَوْتَهُ. 15أَرْسَلَ سِهَاماً فَشَتَّتَهُمْ، بَرْقاً فَأَزْعَجَهُمْ. 16فَظَهَرَتْ أَعْمَاقُ الْبَحْرِ، وَانْكَشَفَتْ أُسُسُ الْمَسْكُونَةِ مِنْ زَجْرِ الرَّبِّ، مِنْ نَسْمَةِ رِيحِ أَنْفِهِ.) صموئيل الثانى 22: 7-16

    ولكن الدودة لم يعجبها هذا الكلام ، فلإرضائها تبرَّأ الرب من كونه خروف واعترف أن الإنسان أفضل من الخروف: (12فَالإِنْسَانُ كَمْ هُوَ أَفْضَلُ مِنَ الْخَرُوفِ!) متى 12: 12 فتحوَّلَ الرب إلى إنسان: (الله ظهر فى الجسد) تيموثاوس الأولى 3: 16 ، (فى البدء كان الكلمة … وكان الكلمة الله … والكلمة صار جسداً وحلَّ بيننا) أى أصبح إنساناً (يوحنا 1: 1-14) ، حتى يتحوَّل هذا الإنسان إلى رمَّة وابن آدم الدود: (فكم بالحرى الإنسان الرمَّة وابن آدم الدود) أيوب 25: 8

    وهنا تكمن سر عظمة هذا الإله الخروف ، فتحوله إلى دودة ، ستمكن الطيور من أكله ، وهنا نجده ضحى بنفسه مرة أخرى من أجل الطيور. ما أعظمك خروف!

    لكن لن يمنعنى هذا من قول رأيى: كان وضعه كخروف أفضل بكثير منا نحن البشر الرمة أولاد الدود! فالحياة بالنسبة له كخروف إقتصادية جداً ، يتزوج ببلاش! لا. لا. يتزوج ويأخذ عشرة جنيهات على النطَّة. وليس له عدد محدد من الزوجات! فله مطلق الحرية ، تبعا لكمية الفياجرا التى يتناولها! آه نسيت أننى قلت إنه لا يأخذ فياجرا! عدوها لى!

    أما نحن: فلابد من شراء أجمل الملابس وأشيكها ، وأغلى البرفانات ، ناهيك عن الهدايا واللازم منه لكى نفوز بإعجاب الفتاة ، ونتزوجها ، وننفق عليها وعلى أولادنا. أما الخروف يتزوج ويأخذ ، ينجب وندفع نحن له ولذريته ثمن الطعام والأدوية.

    كخروف يديرون له الموسيقى فى الزرائب ، حتى تتحسَّن صحته ، وتُدر النعجة زوجته لبناً أكثر ، ويغنون له فى العيد: يا خروفى يا خروفى، يا لابس بدلة صوفى، لك قرنين .. .. ..؛ ولا أحد يُغنى لنا ، أليس هذا ظلم الإنسان لأخيه الإنسان. ألست معى فى أن كون الرب خروف تتجسد فيه معانى كثيرة غير مفهومة لكثيرين منا؟

    ثم ماهى حكاية هذا الإله مع الحيوانات؟ فمرة يكون من الطيور، ومرة من الحيوانات الأليفة، ومرة من الحيوانات المفترسة. هل المهم بالنسبة لهذا الإله أن يكون مملوكاً وليس مالكاً؟ أن يكون حيوان ، أن يؤكل أو يُقتل! يا له من إله رائع فى تواضعه!

    حتى الشيطان تملكه أربعين يوماً فى البريَّة ذليلاً له: (1أَمَّا يَسُوعُ فَرَجَعَ مِنَ الأُرْدُنِّ مُمْتَلِئاً مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَكَانَ يُقْتَادُ بِالرُّوحِ فِي الْبَرِّيَّةِ 2أَرْبَعِينَ يَوْماً يُجَرَّبُ مِنْ إِبْلِيسَ. وَلَمْ يَأْكُلْ شَيْئاً فِي تِلْكَ الأَيَّامِ. وَلَمَّا تَمَّتْ جَاعَ أَخِيراً. 3وَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَقُلْ لِهَذَا الْحَجَرِ أَنْ يَصِيرَ خُبْزاً». 4فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «مَكْتُوبٌ أَنْ لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ اللهِ». 5ثُمَّ أَصْعَدَهُ إِبْلِيسُ إِلَى جَبَلٍ عَالٍ وَأَرَاهُ جَمِيعَ مَمَالِكِ الْمَسْكُونَةِ فِي لَحْظَةٍ مِنَ الزَّمَانِ. 6وَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: «لَكَ أُعْطِي هَذَا السُّلْطَانَ كُلَّهُ وَمَجْدَهُنَّ لأَنَّهُ إِلَيَّ قَدْ دُفِعَ وَأَنَا أُعْطِيهِ لِمَنْ أُرِيدُ. 7فَإِنْ سَجَدْتَ أَمَامِي يَكُونُ لَكَ الْجَمِيعُ». 8فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «اذْهَبْ يَا شَيْطَانُ! إِنَّهُ مَكْتُوبٌ: لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ». 9ثُمَّ جَاءَ بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَأَقَامَهُ عَلَى جَنَاحِ الْهَيْكَلِ وَقَالَ لَهُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ فَاطْرَحْ نَفْسَكَ مِنْ هُنَا إِلَى أَسْفَلَ 10لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ يُوصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ لِكَيْ يَحْفَظُوكَ 11وَأَنَّهُمْ عَلَى أَيَادِيهِمْ يَحْمِلُونَكَ لِكَيْ لاَ تَصْدِمَ بِحَجَرٍ رِجْلَكَ». 12فَأَجَابَ يَسُوعُ: «إِنَّهُ قِيلَ: لاَ تُجَرِّبِ الرَّبَّ إِلَهَكَ». 13وَلَمَّا أَكْمَلَ إِبْلِيسُ كُلَّ تَجْرِبَةٍ فَارَقَهُ إِلَى حِينٍ.) لوقا 4: 1-13

    هل سمعت عن أناس تعبد الإله الذى تلعنه؟ (13اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا، لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ».) غلاطية 3: 13

    يا نصارى! هل هذه هى صورة الإله الذى ترضونها لتعبدوه؟

    تارة تذبحونه وتأكلونه وتشربون دمه: كحمامة وخروف وكشاة وخبز وخمر

    تارة جعلتموه يصرخ ويستغيث بإلهه ولا حياة لمن ينادى: (46وَنَحْوَ السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً:«إِيلِي إِيلِي لَمَا شَبَقْتَنِي»(أَيْ: إِلَهِي إِلَهِي لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟)) متى 27: 47

    وتارة أهنتموه: (27فَأَخَذَ عَسْكَرُ الْوَالِي يَسُوعَ إِلَى دَارِ الْوِلاَيَةِ وَجَمَعُوا عَلَيْهِ كُلَّ الْكَتِيبَةِ 28فَعَرَّوْهُ وَأَلْبَسُوهُ رِدَاءً قِرْمِزِيَّاً 29وَضَفَرُوا إِكْلِيلاً مِنْ شَوْكٍ وَوَضَعُوهُ عَلَى رَأْسِهِ وَقَصَبَةً فِي يَمِينِهِ. وَكَانُوا يَجْثُونَ قُدَّامَهُ وَيَسْتَهْزِئُونَ بِهِ قَائِلِينَ: «السَّلاَمُ يَا مَلِكَ الْيَهُودِ!» 30وَبَصَقُوا عَلَيْهِ وَأَخَذُوا الْقَصَبَةَ وَضَرَبُوهُ عَلَى رَأْسِهِ. 31وَبَعْدَ مَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ نَزَعُوا عَنْهُ الرِّدَاءَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ وَمَضَوْا بِهِ لِلصَّلْبِ.) متى 27: 27-31

    وتارة صفعتموه على وجهه: (63وَالرِّجَالُ الَّذِينَ كَانُوا ضَابِطِينَ يَسُوعَ كَانُوا يَسْتَهْزِئُونَ بِهِ وَهُمْ يَجْلِدُونَهُ 64وَغَطَّوْهُ وَكَانُوا يَضْرِبُونَ وَجْهَهُ وَيَسْأَلُونَهُ: «تَنَبَّأْ! مَنْ هُوَ الَّذِي ضَرَبَكَ؟» 65وَأَشْيَاءَ أُخَرَ كَثِيرَةً كَانُوا يَقُولُونَ عَلَيْهِ مُجَدِّفِينَ.) لوقا 22:

    وتارة بصقتم على وجهه: (30وَبَصَقُوا عَلَيْهِ وَأَخَذُوا الْقَصَبَةَ وَضَرَبُوهُ عَلَى رَأْسِهِ. 31وَبَعْدَ مَا اسْتَهْزَأُوا بِهِ نَزَعُوا عَنْهُ الرِّدَاءَ وَأَلْبَسُوهُ ثِيَابَهُ وَمَضَوْا بِهِ لِلصَّلْبِ)متى27: 30

    وتارة قتلتموه صلباً: (30فَلَمَّا أَخَذَ يَسُوعُ الْخَلَّ قَالَ:«قَدْ أُكْمِلَ». وَنَكَّسَ رَأْسَهُ وَأَسْلَمَ الرُّوحَ.) يوحنا 19: 30 ، (50فَصَرَخَ يَسُوعُ أَيْضاً بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَأَسْلَمَ الرُّوحَ.) متى 27: 50

    وتارة طعنتموه فى جنبه بحربة: (33وَأَمَّا يَسُوعُ فَلَمَّا جَاءُوا إِلَيْهِ لَمْ يَكْسِرُوا سَاقَيْهِ لأَنَّهُمْ رَأَوْهُ قَدْ مَاتَ. 34لَكِنَّ وَاحِداً مِنَ الْعَسْكَرِ طَعَنَ جَنْبَهُ بِحَرْبَةٍ وَلِلْوَقْتِ خَرَجَ دَمٌ وَمَاءٌ.) يوحنا 19: 33-34

    وتارة تصطادونه وتقتلونه: كحيوان مفترس يُخشى على الناس من خطورته

    ومرات ومرات حرفتم كلامه ، ووضعتم على لسانه ما لم يتكلم به ، ظناً منكم أنه خروف لا يقرأ ولا يكتب ، ولن يتمكن من كشف تحريفاتكم. لكن هيهات لكم: إنكم نسيتم أن هذا الخروف هو (رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ،) رؤيا يوحنا 17: 14 ، لذلك كشف تحريفاتكم بعلمه فقال:

    1- (كَيْفَ تَدَّعُونَ أَنَّكُمْ حُكَمَاءُ وَلَدَيْكُمْ شَرِيعَةَ الرَّبِّ بَيْنَمَا حَوَّلَهَا قَلَمُ الْكَتَبَةِ المُخَادِعُ إِلَى أُكْذُوبَةٍ؟) إرمياء 8: 8

    2- وهذا كلام الله الذى يقدسه نبى الله داود ويفتخر به ، يحرفه غير المؤمنين ، ويطلبون قتله لأنه يعارضهم ويمنعهم ، ولا يبالى إن قتلوه من أجل الحق ، فهو متوكل على الله: (4اَللهُ أَفْتَخِرُ بِكَلاَمِهِ. عَلَى اللهِ تَوَكَّلْتُ فَلاَ أَخَافُ. مَاذَا يَصْنَعُهُ بِي الْبَشَرُ! 5الْيَوْمَ كُلَّهُ يُحَرِّفُونَ كَلاَمِي. عَلَيَّ كُلُّ أَفْكَارِهِمْ بِالشَّرِّ.) مزمور 56: 4 –5

    3- (15وَيْلٌ لِلَّذِينَ يَتَعَمَّقُونَ لِيَكْتُمُوا رَأْيَهُمْ عَنِ الرَّبِّ فَتَصِيرُ أَعْمَالُهُمْ فِي الظُّلْمَةِ وَيَقُولُونَ: «مَنْ يُبْصِرُنَا وَمَنْ يَعْرِفُنَا؟». 16يَا لَتَحْرِيفِكُمْ!) إشعياء 29: 15 – 16

    4- (29أَلَيْسَتْ هَكَذَا كَلِمَتِي كَنَارٍ يَقُولُ الرَّبُّ وَكَمِطْرَقَةٍ تُحَطِّمُ الصَّخْرَ؟ 30لِذَلِكَ هَئَنَذَا عَلَى الأَنْبِيَاءِ يَقُولُ الرَّبُّ الَّذِينَ يَسْرِقُونَ كَلِمَتِي بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ. 31هَئَنَذَا عَلَى الأَنْبِيَاءِ يَقُولُ الرَّبُّ الَّذِينَ يَأْخُذُونَ لِسَانَهُمْ وَيَقُولُونَ: قَالَ. 32هَئَنَذَا عَلَى الَّذِينَ يَتَنَبَّأُونَ بِأَحْلاَمٍ كَاذِبَةٍ يَقُولُ الرَّبُّ الَّذِينَ يَقُصُّونَهَا وَيُضِلُّونَ شَعْبِي بِأَكَاذِيبِهِمْ وَمُفَاخَرَاتِهِمْ وَأَنَا لَمْ أُرْسِلْهُمْ وَلاَ أَمَرْتُهُمْ. فَلَمْ يُفِيدُوا هَذَا الشَّعْبَ فَائِدَةً يَقُولُ الرَّبُّ]. 33وَإِذَا سَأَلَكَ هَذَا الشَّعْبُ أَوْ نَبِيٌّ أَوْ كَاهِنٌ: [مَا وَحْيُ الرَّبِّ؟] فَقُلْ لَهُمْ: [أَيُّ وَحْيٍ؟ إِنِّي أَرْفُضُكُمْ – هُوَ قَوْلُ الرَّبِّ. 34فَالنَّبِيُّ أَوِ الْكَاهِنُ أَوِ الشَّعْبُ الَّذِي يَقُولُ: وَحْيُ الرَّبِّ – أُعَاقِبُ ذَلِكَ الرَّجُلَ وَبَيْتَهُ. 35هَكَذَا تَقُولُونَ الرَّجُلُ لِصَاحِبِهِ وَالرَّجُلُ لأَخِيهِ: بِمَاذَا أَجَابَ الرَّبُّ وَمَاذَا تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ؟ 36أَمَّا وَحْيُ الرَّبِّ فَلاَ تَذْكُرُوهُ بَعْدُ لأَنَّ كَلِمَةَ كُلِّ إِنْسَانٍ تَكُونُ وَحْيَهُ إِذْ قَدْ حَرَّفْتُمْ كَلاَمَ الإِلَهِ الْحَيِّ رَبِّ الْجُنُودِ إِلَهِنَا.)إرمياء 23: 29-36

    5- انظر إلى التحريف الذى كان منتشراً وقتها؟ انظر كم كتاب وكم رسالة قد تم تأليفها على غير المألوف أو المشهور عند لوقا؟ الأمر الذى دفعه لكتابة هذه الرسالة! (1إِذْ كَانَ كَثِيرُونَ قَدْ أَخَذُوا بِتَأْلِيفِ قِصَّةٍ فِي الأُمُورِ الْمُتَيَقَّنَةِ عِنْدَنَا 2كَمَا سَلَّمَهَا إِلَيْنَا الَّذِينَ كَانُوا مُنْذُ الْبَدْءِ مُعَايِنِينَ وَخُدَّاماً لِلْكَلِمَةِ 3رَأَيْتُ أَنَا أَيْضاً إِذْ قَدْ تَتَبَّعْتُ كُلَّ شَيْءٍ مِنَ الأَوَّلِ بِتَدْقِيقٍ أَنْ أَكْتُبَ عَلَى التَّوَالِي إِلَيْكَ أَيُّهَا الْعَزِيزُ ثَاوُفِيلُسُ 4لِتَعْرِفَ صِحَّةَ الْكَلاَمِ الَّذِي عُلِّمْتَ بِهِ.) لوقا 1: 1-4

    6- بولس يقول أراءه الشخصية ، ثم بعد ذلك تقولون هذا من عند الله؟ (25وَأَمَّا الْعَذَارَى فَلَيْسَ عِنْدِي أَمْرٌ مِنَ الرَّبِّ فِيهِنَّ وَلَكِنَّنِي أُعْطِي رَأْياً كَمَنْ رَحِمَهُ الرَّبُّ أَنْ يَكُونَ أَمِيناً. 26فَأَظُنُّ أَنَّ هَذَا حَسَنٌ لِسَبَبِ الضِّيقِ الْحَاضِرِ.) كورنثوس الأولى 7: 25-26

    7- هل بولس قد أوحى الله إليه؟ إن قلت لا، فلماذا تُعِدُّونَ رأيه الخاص وحىٌ من عند الله؟ وإن قلت نعم ، فاقرأوا رأيه الشخصى الذى يضعه فى رسائله الشخصية: (38إِذاً مَنْ زَوَّجَ فَحَسَناً يَفْعَلُ وَمَنْ لاَ يُزَوِّجُ يَفْعَلُ أَحْسَنَ. 39الْمَرْأَةُ مُرْتَبِطَةٌ بِالنَّامُوسِ مَا دَامَ رَجُلُهَا حَيّاً. وَلَكِنْ إِنْ مَاتَ رَجُلُهَا فَهِيَ حُرَّةٌ لِكَيْ تَتَزَوَّجَ بِمَنْ تُرِيدُ فِي الرَّبِّ فَقَطْ. 40وَلَكِنَّهَا أَكْثَرُ غِبْطَةً إِنْ لَبِثَتْ هَكَذَا بِحَسَبِ رَأْيِي. وَأَظُنُّ أَنِّي أَنَا أَيْضاً عِنْدِي رُوحُ اللهِ.) كورنثوس الأولى7: 38-40

    وإذا كان الخروف بهذا العلم وهذه الحكمة ، فستحدث منافسة بين التلاميذ ، ويحاولون التفوق أو الوصول لمستوى الخراف العلمى ، مما سيؤدى إلى نهضة علمية بارعة ، يتفرغ فيها المدرس لأبحاثه وقراءاته ، وسوف يشارك الدولة فى الحكم ، وهذا ما لا تريده الدولة طبعاً ، وسيعلن رئيس الجمهورية فى هذه الحالة تخليه عن وزير التربية والتعليم (وهو المطلوب)، بسبب فشله فى عدم إيجاد كبش فداء ، يحوِّل إليه أولياء الأمور جام غضبهم ، لأن مرتباتهم هزيلة ، والوزير يُفهمهم أن السبب فى ذلك هو المدرس الخصوصى.

    وبعد ما طالب الوزير الدولة برفع مرتبات المعلمين ، وبالطبع لن تمانع الدولة ، فهى نصير المعلم والخراف ، فمن الخير الوفير الذى يأتى إلى الدولة عن طريق تصديرها للخراف وأعلافها بأثمان تُدر عليها ربحاً وفيراً من الدولارات ، مما سيتسبب فى تحسين أحوال المعيشة ، وسعر الدولار فى مصر، فتكون النطَّة حينئذ بخمسة جنيهات كما كانت ، وبالتالى تبدأ الأسعار فى الهبوط. وأتمنى أن يسترها ربنا هذه المرة ، ولا يهرب بنقود الخراف لص يُطلقون عليه رجل أعمال كبير، فتخسر الدولة الخراف وأثمانها!
    ……………………………….

  30. بقلم الدكتور وديع احمد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي هداني إلى الإسلام بعد أن عشت حوالي أربعين عاما في شرك دين المسيحية أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وخاتم الأنبياء وسيد المرسلين ، وأشهد أن المسيح عيسى بن مريم ( المدعو/ يسوع) هو عبد الله ورسوله إلى بني إسرائيل .
    – ومن أعجب ما في كتاب النصارى – رسائل بولس – التي تتخذها كل طائفة من المسيحيين ذريعة لكي تنفصل عن الطوائف الأخرى وتكفرها وتحاربها ، لأن هذه الرسائل فيها كلام متضارب ومتناقض – وأقول للمسيحيين أن هذه الرسائل هي سبب ضلالهم وانحرافهم عن الدين الأصلي إلى ( المسيحية ) التي اخترعها لهم بولس ، وذلك باعتراف كتابهم ( المقدس ) عندهم
    – وبعد دراستي للرسائل ، وجدت أن ما يقوله المسيحيون الآن في عبادتهم للمسيح – لم يجرؤ بولس أو كتبه الأناجيل على قوله – مثل :
    1. لم يذكر بولس أبدا أن المسيح هو الله ، بل جعله دائما ( رب) – بعد ( الله ) – الأب
    2. ولم يذكر أبدا – أن الله – والمسيح – واحد .
    3. ولم يذكر أبدا أن المسيح – يساوي الله في الجوهر .
    4. ولم يذكر أبدا الثالوث ( الله – المسيح – الروح ) معا – أو حتى لفظة التثليث .
    5. كل الرسائل البولسية تعترف أن ( الله ) الأب – هو الأعظم والأول والخالق والمانح والفاعل والقادر .. الخ – ومن بعده يأتي المسيح ( الابن ) المفعول به والذي يأخذ من الأب دائما .
    6. لم يذكر بولس أو غيره من التلاميذ – ما يعتقده النصارى في (مريم) إذ جعلوها أم الاههم وأم ربهم ، ويدعونها ( أم النور ) إشارة إلى هذه العقيدة . و ( النور ) يقصدون به ( الله ) – لقد رضع بولس حجر أساس المسيحية ، فقام البطاركة والرهبان ببناء عشرات المباني فوق هذا الحجر
    – قصة حياة بولس
    – كما جاء ذكرها في كتابهم ( أعمال الرسل ) ويقصدون بهم – تلاميذ المسيح – يحكي هذا الكتاب
    في ( أعمال 9 ) أن بولس كان اسمه في الأصل ( شاول ) وكان جنديا يهوديا متعصبا يحارب ويقتل الذين آمنوا برسالة المسيح – وذلك بعد اصعاد المسيح بسنوات .
    – ثم أخذ من رئيس كهنة اليهود في أورشليم- إلى جماعات اليهود في دمشق لكي يساعدوه في القبض عل كل نصراني هرب إلى دمشق ( وقصة هؤلاء النصارى الهاربين إلى دمشق لم يذكرها سوى ( إنجيل برنابا ) ) . ( لاحظ أن اليهود كانوا تحت الاحتلال الروماني ؟ فمن أين لكهنتهم و لبولس هذه السلطة ) – وفي الطريق إلى دمشق أبرق حول بولس وجنوده – نور من السماء ،فسقط على الأرض وسمع صوت ( يسوع ) يدعوه للإيمان . هذه القصة مذكورة في نفس الكتاب ( أعمال )
    ثلاث مرات والثلاث قصص متضاربة:
    القصة الأولى في ( أعمال 9 ) أن الرجال الذين كانوا مع شاول ( بولس ) وقفوا صامتين يسمعون الصوت ولم يروا شيئا . وأمره الصوت أن يدخل دمشق حيث سيعرف ما يفعله . وظل هناك أعمى – ثلاثة أيام .
    القصة الثانية في ( أعمال 22 ) تقول أن الرجال لم يسمعوا الصوت ولكنهم رأوا النور وارتعبوا .
    القصة الثالثة ( أعمال 26) من لمعان النور سقط شاول على الأرض هو وجميع من معه ، وأمره الصوت قائلا ( الآن أرسلك إلى الشعب لتفتح عيونهم ليرجعوا إلى الله ) فذهب إلى دمشق وأورشليم وأمرهم أن يتوبوا إلى الله ؟؟؟
    – ونتابع القصة الأولى : دخل ( شاول ) إلى دمشق وهو أعمى ، وبعد 3 أيام جاءه ( تلميذ ) اسمه ( حنانيا ) وصلى عليه فشفاه ، وتم تعميده ( تنصيره ) فخرج في الحال يبشر بدين المسيحية ويطوف على معابد اليهود في دمشق ؟؟ . هكذا في لحظة انقلب عدو النصرانية إلى عالم في دين النصرانية ؟ والكلام يوحي بأن دمشق مليئة بمعابد اليهود ؟
    – ثم تشاور اليهود لكي يقتلوه ، فقام النصارى بتهريبه إلى أورشليم . وهناك خاف من تلاميذ المسيح بسبب ماضيه الأسود ، فأخذه ( برنابا ) صاحب الإنجيل المرفوض من النصارى ، وجاء به إلى التلاميذ وشرح لهم قصته فقبلوه ، فكان يخرج مع التلاميذ ويكلم اليونانيين عن المسيح ( مع أن البلاد كانت تحت الاحتلال الروماني ) فحاول اليونانيون قتله ؟ فأخذه النصارى وهربوه إلى بلد – ( قيصرية ) . ثم أرسلوا إليه ( برنابا ) فأخذه إلى ( إنطاكية ) وهناك اخترع لهم شاول اسم ( المسيحيين ) أي الذين يعبدون المسيح . ثم انتقل من بلد إلى أخرى حتى قابل ( والي) اسمه ( بولس ) فأعجبه الاسم ، ودعا نفسه ( بولس ) ( أعمال 13 : 7 – 9 ) .
    أما عن جنسيته فقد قال ( بولس ) عن نفسه أنه ( روماني ) ( أعمال 16 : 37 ) ثم قال أنه يهودي من بلدة ( طرسوس ) في آسيا الصغرى ؟ ( أعمال 21 : 39 ) ثم عاد وقال أنه روماني ( أعمال 22 : 25 ) ثم عاد وقال أنه يهودي ( فريسى ) أي من علماء رجال الدين المتصوفين ( أعمال 23 : 6 )
    ثم ذهب إلى بلدة ( أيقونية ) في آسيا الصغرى وهناك اخترع لهم الكنائس والقساوسة والأساقفة ( رؤساء الكهنة ) ( أعمال 14: 13 & 20: 28 )
    ثم ابتدأ فجأة يهاجم كل من يحافظ على العمل بشريعة الله للنبي موسى عليه السلام ، وخاصة الختان ( أعمال 15: 2) ، في بلدة ( إنطاكية ) التي أسس فيها النصرانية ،حيث تشاجر مع اليهود الذين تنصروا قبل ذلك على يديه ، وعاد إلى أورشليم مع ( برنابا ) حيث أقنع ( تلاميذ المسيح ) ألا يثقلوا على المؤمنين الجدد بحفظ كل شريعة التوراة ، وأن يكتفوا بتحريم الأصنام وما ذُبح لها وأكل الميتة والدم والزنا ، ثم تشاجر (بولس ) مع ( برنابا ) وافترقا ،
    ثم ابتدأ ( بولس ) ينافق كل طائفة حسب عقيدتها، فقام بختان تابعه ( تيموثاؤس ) لينافق اليهود ( بعد أن كان يحارب الختان ) ( أعمال 16 ) ولا أدري هل كان يكشف على الناس ليتأكد من أنهم مختونين ؟ . ثم نافق عبدة الأصنام في أثينا ( أعمال 17 ) وقال مثل قولهم ( نحن ذرية الله ) ؟ ورأى صنما مكتوبا عليه ( إله مجهول ) فقال لهم لقد جئتكم لأبشركم بهذا الإله ؟؟
    وفي تركيا ( كورنتوس- أفسس ) ( أعمال 18، 19) – وجد أن تلاميذ( يوحنا ) ( يحيى بن زكريا ) سبقوه إلى هناك وعلموا الناس الدين ، وقالوا لبولس ( لم نسمع عن الروح القدس ) فأخذهم وعلَّمهم بدعته الجديدة في الدين عن ( تأليه الروح القدس) و ( التعميد ) أي التنصير .
    وعاد إلى ( أورشليم ) حيث هاجمه تلاميذ المسيح لأنه يُعلِّم الناس أن يتركوا العمل بشرائع التوراة ، وأمره التلاميذ أن يظهر أمام اليهود وهو ينفذ شريعة موسى ( أعمال 21: 17 ) ومع ذلك قبض عليه اليهود أثناء دخوله هيكل سليمان ، وسلموه إلى ( الوالي ) لمحاكمته وهنا يذكر ( شيعة الناصريين ) أي النصارى ، ويقول أن ( بولس ) هو قائدها ( أعمال 26 ) و ( الوالي ) يتهمه بالهذيان ( أعمال 26: 24 ) ثم يرسله إلى ( الملك ) في ( روما ) لمحاكمته وهناك عاش سنتين مع اليهود ( أعمال 28: 17 ) مع أن نفس الكتاب ذكر أن الملك طرد كل اليهود من ( روما ) قبل هذه الحادثة بفترة ( أعمال 18: 2 )
    وهناك قال آخر كلماته لليهود { اعلموا أن خلاص الله قد أرسل إلى الأمم ( أي الشعوب الغير يهودية ) وهم سيسمعون ( أي يؤمنون بالله )} وذكر تاريخ النصارى أن ( بولس ) تم قتله بالسيف في روما
    ونأتي إلى رسائل بولس وقد لاحظت فيها أنه :

  31. أعطي مثالا على ذلك في آخر هذا الدرس
    2. حين يتكلم عن ( الله ) ، يذكر من بعده ( المسيح ) مشيرا إلى أنه ( درجة ثانية ) بعد الله . واليكم المثال
    تلخيص كلام ( بولس )- عن الله ثم عن المسيح – في كتابهم ( أعمال الرسل ) ( أي التلاميذ )
    1. أن الله : أقام المسيح مخلصا لبني إسرائيل ( أعمال 13: 23 ) أي ليس مخلصا للعالم كله كما يدعي النصارى . ثم عاد ( بولس ) وقال عن نفسه أن الله أقامه هو شخصيا مخلصا لليهود ( أعمال 13: 47)
    2. أن الله – عين الإنسان يسوع – لكي يقدم الإيمان بالله للناس ( أي يدعوهم لعبادة الله ) ويشرح لهم كل شئ عن الإيمان ( أعمال 17: 3)
    3. أن الله – سوف يدين الناس بالعدل – بالإنسان يسوع المسيح ؟؟ ولعله كان يقصد أن الله سوف يجازي الذين عاصروا دعوة المسيح على أساس الإيمان وأنه عبد الله وليس أكثر من ذلك ، أو أن المحرفون حشروا كلاما متضاربا أو أنه كان يهذي ( أعمال 17: 31)
    4. المسيح هو أول من يقوم من الأموات ( يعني في يوم القيامة ) ( أعمال 26 ) أي أنه خاضع لسلطان الله في كل المخلوقات .
    ولننتقل إلى بعض رسائل بولس لنرى كيف كان يعرض للناس الإيمان بالله ومعه بدعته عن عبادة المسيح :
    تلخيص كلام ( بولس ) عن الله – ثم عن المسيح – في رسالته الى يهود روما ( رومية )
    1. الله عين المسيح ( في منصب ) ابن الله – باقامته من الأموات ؟ ( رومية 1: 4)
    2. قسم العبودية – بين – الله ( الأب ) والرب ( يسوع ) ولم يذكر ( الروح القدس ) ( رومية 1: 7)
    3. قال – إن الشكر لله – بيسوع المسيح ؟ ( رومية 1: 8)
    4. وأن العبادة لله – في إنجيل ( ابنه ) يسوع المسيح ؟ ( رومية 1: 9 )
    5. وأن قوة الله للخلاص – هي إنجيل المسيح ( 1: 16)
    6. بر الله ؟ ثم إعلانه في الإنجيل – وظهور الإيمان بيسوع المسيح ؟ ( 1: 17)
    7. الله يتبرر ؟؟ بالإيمان ليسوع المسيح ( 3: 26)
    8. الله يدين الناس – بيسوع – حسب إنجيل بولس ؟ ( أين هو ؟؟ ) ( 2: 16)
    9. الله قدم المسيح كفارة عن البشر ولم يشفق عليه ؟ ( 3: 25) ، (8 : 32)
    10.نؤمن بالله – الذي أقام المسيح من الموت ( 4: 24)
    11.الله يعادي البشرية كلها بسبب خطيئة آدم ، والمسيح يصالح البشرية مع الله ( 5: 1- 10)
    12.المسيح بار ( عبر ) ويطيع الله ( 5: 18- 19)
    13.المسيح يحكي لنا لله ؟ ( 6: 9، 10 )
    14. البشر – أحياء لله – بيسوع ؟ ( 6: 11 )
    15.البشر أبدلوا مجد الله الذي لا يغني – بشبه صورة الإنسان الذي يغني(23:1)
    { إذا تكون عقيدة المسيحية كلها شرك وكفر بالله }
    16.الله يحيى الناس – كما أقام المسيح من الموت – بروح الله ( 8: 11 )
    17.البشر يصرخون إلى الله – بواسطة روح الله – قائلين ( يا أبا الآب ) ؟؟؟ ( 8: 15 ) . { هكذا جعلوا ( للآب) أبا – أي- جدا ( للمسيح )؟؟ }
    18.البشر يرثون الله – مع المسيح ؟؟ ( 8: 17 )
    19.المسيح والروح القدس – يشفعان للمسيحيين – أمام الله ( 8: 27 ، 8: 34 )
    20.المسيح – كائن – إلها ؟؟ ( 9: 5 )
    21.الإيمان في القلب – بالله – الذي أقام المسيح من الموت ، والاعتراف بالفم بالرب يسوع – هما أساس الخلاص ( أي النجاة من جهنم )( 10: 9 )
    22.الله – له السلطان وحده ( 13: 1 )
    23.الله – له التمجيد وحده ( 15: 5 )
    24.المسيح خادم ( الختان ) أي خادم شرع الله ( 15: 8 )
    ملخص ما قاله بولس في رسالته إلى اليهود ( رسالة العبرانيين )
    1. الله – أرسل الأنبياء- ثم أرسل المسيح ( رسالة بولس إلى العبرانيين 1: 1)
    2. الله – خلق العالمين – بالمسيح ؟؟ ( 1: 2)
    3. الله – جعل المسيح وارثا لكل شيء ؟ ( 1: 2)
    4. الله – هو اله المسيح ( 1: 9)
    5. الله – هو خالق المسيح والمؤمنون ( 2: 11)
    6. الله – جعل المسيح مثل موسى ( أينبيا ) وهو خالق الكل ( 3: 2-4)
    7. الله – مجد المسيح بأن جعله مثل هارون ( رئيس كهنة )( 5: 5)
    8. الله – أنقذ المسيح من الموت على أيدي اليهود – بعد أن صرخ المسيح لله القادر أن يخلصه من الموت ، وصرخ المسيح صراخا شديدا بدموع وقدم طلبات وتضرعات حار فأنقذه الله لأن المسيح يتقي الله ( عبرانيين 5: 7)
    9. الله – جعل المسيح – رئيس كهنة على رتبة ( ملكى صادق ) { الذي كان ملكا لمدينة ( شاليم ) أيام إبراهيم عليه السلام } ( 6: 20)
    10. الله – أقسم للمسيح أن يجعله كاهنا إلى الأبد ؟؟(5: 6، 7: 21)
    11. الله هو ديان الجميع ، والمسيح وسيط بين الله والناس ( 12: 23 )
    12. الله يعين الناس على العمل الصالح – كما فعل مع المسيح ( 13: 21)
    13. الله – اله السلام – أقام المسيح من الموت ( 13: 20)
    14. المسيح – جلس في يمين العظمة ( يمين عرش الله ) ( 1: 3)، ( 8: 1)
    15. المسيح صار أعظم من الملائكة ( 1: 4) ، الله وضع المسيح أقل من الملائكة قليلا ( 2:9)
    16. المسيح ورث اسما أفضل من الملائكة (1: 4) ؟؟؟ ( لم يخبرنا ورث ممن )
    17. المسيح له شركاء – وهو أفضل منهم بأمر الله ( 1: 9)
    18. المسيح – ذاق الموت – بنعمة الله ( 2: 9)
    19. المسيح صار رئيس كهنة أمينا فيما لله ( أي أمينا في تبليغ رسالة الله للناس ) كما كان موسى ( 3: 1-2)
    20. المسيح – رئيس كهنة – مجرب من الشيطان – مثل المؤمنين برسالته ( 4: 15)
    21. المسيح – خادم الأقداس – في السماء ؟؟ ( 8: 2)
    22. المسيح يظهر الآن أمام الله لأجل أتباعه ؟ ( 9: 24)
    23. المسيح يفعل مشيئة الله ( أي يخضع لله ) ( 7: 10-9)
    24. المسيح في السماء الآن ينتظر حتى ينصره الله على أعدائه ؟ ( 1: 13)
    25. المسيح هو رئيس إيمان المسيحيين – ومكمله – لذلك احتمل الصليب والخزى – فجلس في يمين عرش الله ( 12: 2)
    26. المسيحيين – شركاء المسيح ( 3: 14) وشركاء الروح القدس ( 6: 4)
    ملاحظات عامة على كلام بولس عن الله – ثم عن المسيح
    1. يتضح من رسائله أنه يوجد فرق كبير بين الله – الخالق – وبين المسيح المحتاج لعطية الله
    2. لم ينكر بولس أي صفة من صفات الله وحده لا شريك له ، ولم يجرؤ على إضافة صفات الله – للمسيح – أو العكس
    3. القارئ لمسائل بولس – يجد كلمتي ( يسوع المسيح ) محشورتان ( زيادة ) عمدا بعد الكلام عن الله – مثال في (رسالة تيطس ) يقول : ( بولس عبد الله – ورسول يسوع المسيح ) و ( ننتظر ظهور مجد الله العظيم – ومخلصنا يسوع المسيح ) – و ( الله الذي سكب علينا رحمته بغنى – بيسوع المسيح … ) . وهكذا .
    4. كل كلامه عن الله – لا يشمل المسيح في نفس المضمون ، ولو جاء ( الله ) ثم ( المسيح ) في جملة واحدة فإنه يبدأ بالله – ولا يفعل العكس أبدا
    5. في كلامه عن الله – لا يعطيه صفات البشر ، ثم حين يذكر المسيح يعطيه كل صفات البشر
    6. ويجعل المسيح دائما خاضعا لله – ومفعول به – يأخذ من الله ويحتاج لله … الخ
    7. حاول بولس جاهدا أن يجعل المسيح ( ربا ) درجة ثانية بعد الله – فجعله :
    أ‌- عن يمين عرش الله ( لم يجرؤ أن يقول أنه عل عرش الله )
    ب‌- يأخذ من الله سلطات واسعة ( لم يجرؤ أن يقول أنه له سلطان من ذاته )
    ت‌- الله يخلق بالمسيح – وللمسيح ؟ كلام غير مفهوم .
    ث‌- الله – عين المسيح ابنا له – ؟ كأنه ( في منصب) مثل الوزارة
    ج‌- المسيح وسيط بين الله والناس .. وغيرها . والله لا يحتاج وساطة
    8. دائما يذكر الله أولا . ثم من بعده المسيح أو الروح القدس – ويجعلهما في مكانة أقل من الله ( شفعاء )
    9. وكذلك ذكر أن المسيح والروح يخضعان لسلطان الله ، ويرسلهما الله …

  32. ( أ ) بولس يمدح اليهود والتوراة في رسالته إلى يهود روما ( رومية ) فقال لهم :
    1. إن خلاص الله – ومجد الله – لليهودي أولا ثم لليوناني من بعده – لأنه ليس عند الله محاباة ؟ ( 1: 16 )
    2. الذين يعملون بالناموس ( ينفذون وصايا التوراة ) يصيرون أبرارا ( يدخلون الجنة ) ( 2: 12 )
    3. الإيمان يثبت بالناموس ( أي بالعمل بشريعة التوراة ) ( 3: 31 )
    4. الناموس مقدس ووصاياه مقدسة وعادلة وصالحة ( 7: 13 )
    5. اليهود لهم عند الله التبنِّي والمجد والعهود والتشريع والعبادة ولهم الأنبياء ومنهم المسيح ( 9: 3 ) ( ويقصد أنهم أبناء الله )
    ( ب ) وحين خاطب الغير يهود ( مثل : رسالة أهل غلاطية ) أخذ يذم اليهود والتوراة فقال :
    1. بأعمال الناموس لا يتبرر أي إنسان أمام الله ( 2: 16)، ( 3: 11) عكس ( رومية 2: 3)
    2. ملعون من يكون تحت مظلة الناموس ( أي يؤمن بالتوراة ويعمل بها ) ( 3: 10 )
    3. الناموس ليس من الإيمان ( 3: 12 )
    4. الناموس جاء زيادة ( بلا فائدة ) لأجل التعديات ( 3: 19 )
    5. المسيح لا ينفع المختون ؟ ( 5: 2 ) { مع أن المسيح تم ختانه } و بولس يحرض الناس على ترك الختان ( 6: 12 )
    6. إن الذي ينفذ وصايا الله في التوراة فقد تكبَّر على المسيح ( 5: 4 )
    7. بولس يشتم أهل هذه البلد ( غلاطية ) لأنهم يؤمنون بضرورة تنفيذ وصايا الله في التوراة ( 3: 1-2 )
    أما العبادات المسيحية التي أسسها بولس – فلا يوجد لها مثيل في الأناجيل الأربعة ولم يتبعها المسيحيون بل اخترعوا لأنفسهم لكل طائفة ما يعجبها ..
    1. إخترع لهم اسم ( المسيحيين ) أي ( عابدي المسيح ) – والكنيسة ( أعمال 11: 26 ) والعجيب أن من يتابع كتاب ( أعمال ) سيجد أن بولس لم يدخل أي كنيسة – ولا تلاميذ المسيح .
    2. اخترع لهم نظام القساوسة – وألغى النظام القديم ( المشايخ ) ( أعمال 14: 23 )،( أعمال 15: 6 )
    3. اخترع ( الأساقفة ) أي رؤساء الكهنة بدلا من ( الشيوخ ) ( أعمال 20: 28)
    4. طلب من المسيحيين ألا يخالطوا الزاني والسكِّير منهم فقط ، وألا يفعلوا ذلك مع الذين لم يتنصروا ( رسالة كورنثوس الأولى 10: 16 )
    5. يشجع على الرهبنة ( وهي نظام يهودي ) في ( كورنثوس الأولى 7: 1-8 ) عكس كلامه في رسالة ( تيموثاؤس الأولى 4 ) حيث يحرض الرجل على أن يعتزل زوجته ولا يمسها ( فلماذا تزوج إذاً )
    6. يحرض على زواج المؤمنين والمؤمنات – من الكافرات والكافرين (كورنثوس الأولى 7: 12 )
    7. يؤيد انفصال الزوج عن زوجته ( أي الطلاق ) ويحلل زواج الرجل المنفصل ( المطلق ) وتعدد الزوجات وهذا عكس الكلام المنسوب للمسيح في الأناجيل تماما (كورنثوس الأولى 7: 27 )
    8. كأس الخمر في الكنيسة هو شركة دم المسيح ، والخبز هو شركة جسد المسيح ( وليسا دم وجسد المسيح ) (كورنثوس الأولى 10: 16 )
    9. المرأة تغطي رأسها في الصلاة فقط – لأجل الملائكة ؟؟ والتي لا تفعل يُقَص شعرها (كورنثوس الأولى 11: 15 )
    10. في عشاء الرب ( الخبز والخمر في الكنيسة ) واحد يجوع والآخر يسكر ؟ ( كورنثوس الأولى 11: 10 )
    11. ترتيب الكنيسة : الرسل ( التلاميذ ) ثم الأنبياء ؟ ثم معلمين ثم قوات ؟؟ ثم مواهب شفاء ثم أعوان وتدابير وأنواع ألسنة ؟؟ ( كورنثوس الأولى 12: 28)
    12. العماء لأجل الأموات ( الذين ماتوا بدون تنصير ) ؟ (كورنثوس الأولى 15: 29 )
    13. اخترع رسم الصليب داخل الكنيسة ( رسالة غلاطية 3: 1 )
    14. اخترع عبادة الصليب ( غلاطية 6: 14 ) ، ( فيليبى 3: 18 )
    15. اخترع نظام الشمامسة ( رسالة فيليبى 1: 1 )
    16. ألغى الصوم والأعياد ( يدعوها : عبادة الملائكة وعبادة نافلة ليس لها قيمة ) ( رسالة كولوس 2: 6- 20 )
    17. الأسقف : ( رئيس الكهنة ) يكون زوج امرأة واحدة ( دليل انتشار وشرعية تعدد الزوجات في ذلك الوقت ) غير مدمن الخمر ( أي يشرب قليلا ) صاحيا – له أولاد . ( الآن : كلهم رهبان )
    18. الشماس ( مساعد الكاهن ) يكون ذو وقار – غير مولع بالخمر الكثير ( يشرب ولا يسكر ) زوج امرأة واحدة ( دليل شرعية التعدد ) ويدبر بيته وأولاده حسنا ( الآن : كلهم أطفال ) ( تيموثاؤس الأولى 3: 8 ) غير مدمن الخمر ( أي يشرب قليلا ) صاحيا ( رسالة تيموثاؤس الأولى 3: 1 ) .
    19. يهاجم الصوم الذي يصومه المسيحيون الآن ، ويهاجم الرهبنة ( لأنها كانت عبادات يهودية ) ويصف من يفعل ذلك بأنهم شياطين ضالين ومضلين ( تيموثاؤس الأولى 4: 1 )
    20. اخترع وضع أيدي المشيخة ( القساوسة ) على الناس لأجل إعطائهم البركة ( رسالة تيموثاؤس الأولى 4: 14)
    21. الخمر يعالج أمراض المعدة والأسقام الكثيرة ؟؟ (تيموثاؤس الأولى 5: 23 ) ومع كذبه هذا – فالمسيحيون يؤمنون أن هذا الكلام هو وحي من ربهم ؟
    22. الشيخ ( وكيل الله ) أي البطرك – يكون بلا لوم ، زوج امرأة واحدة وله منها أولاد مؤمنين ، وليس عليه شكوى في الخلاعة وغير مدمن الخمر ( رسالة تيطس ) ، لاحظ أنه دائما لا ينكر شرب الخمر بل يشترط عدم الإدمان فقط .
    هكذا عزيزي القارئ
    كل هذا الذي قاله بولس – وأكثر من هذا – في رسائله التي يؤمن المسيحيين إيمانا جازما أنها كتبها بولس بالوحي المباشر من معبودهم الثالث ( الروح القدس ) بدون وسيط ؟
    ومع ذلك لم يعملوا بما فيها لا يوافق عقيدة الرهبان والبطاركة ؟
    وكذلك فعلوا بالأناجيل . وهذا موضوع آخر
    أما قولي ( المسيحيين ) رغم أن لفظ ( النصارى ) هو الأصل وموجود في كتابهم – إلا أنهم بالفعل يعبدون المسيح وحده ولا يعبدون الله الذي نعبده نحن المسلمون .
    وإذا سألت أحدهم هل أنت نصراني – لقال لك فوراً : لا بل هم يكرهون هذا الاسم لأنه جاء في القرآن .
    واصل كلمة مسيحي مسبة اضغط هنا للتأكد
    حقا : ليس بعد الكفر ذنب .
    والي كتاب جديد
    والسلام عليكم ورحمة الله؟؟؟؟؟؟؟
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بتعاونكم ان شاء الله سنقوم بجمع بعض
    الاخطاء العلمية الموجودة في الكتاب الغير علمي الكتاب المقدس

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
    الحمد
    لله حمدًا حمدًا و الشكر له شكرا شكرا و الصلاة و السلام
    على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما
    بعد …..

    ربي اشرح لي صدري ويسر لي امري
    واحلل عقدتًا من لساني يفقهوا قولي

    قال تعالى(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ
    الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) (آل
    عمران:71)

    وأيضا قال تعالى(أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ
    كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً)
    (النساء:82)

    لقد كثر الحديث حول القران والانجيل وايهما كلام الله
    وفي بحثي هذا سأتكلم بالخصوص على الانجيل و
    بالأخص
    الاخطاء والتناقضات التي في الانجيل.

    ولكن أطلب من أي نصراني قبل أن يقرأ هذا الموضوع أن لا
    يكون كمن قال عنهم الانجيل:

    Mat 13:13 مِنْ أَجْلِ هَذَا أُكَلِّمُهُمْ بِأَمْثَالٍ
    لأَنَّهُمْ مُبْصِرِينَ لاَ يُبْصِرُونَ وَسَامِعِينَ لاَ يَسْمَعُونَ وَلاَ
    يَفْهَمُونَ.

    قال تعالى (صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ)
    (البقرة:18)

    و الأن سنبدأ في الموضوع و لكن قبل البدء بالاخطاء أريد توضيح موضوع وهو
    سبب تحريف الكتاب
    المقدس

    قد يسأل البعض ما دام أن الله الذي أنزل القران و حفظه لماذا لم يحفظ
    الانجيل الذي أنزله ؟؟؟؟؟؟

    و الاجابة هي أن الانجيل أنزله الله لمدة مؤقتة و لقوم محددين والدليل هو
    انه جاء في الانجيل:

    Mat 15:24 «لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ
    إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ».

    وأيضا جاء

    Mat 10:5 هَؤُلاَءِ الاِثْنَا عَشَرَ أَرْسَلَهُمْ
    يَسُوعُ وَأَوْصَاهُمْ قَائِلاً: «إِلَى طَرِيقِ أُمَمٍ لاَ تَمْضُوا
    وَإِلَى مَدِينَةٍ
    لِلسَّامِرِيِّينَ لاَ تَدْخُلُوا.

    Mat 10:6 بَلِ اذْهَبُوا بِالْحَرِيِّ إِلَى خِرَافِ
    بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ.

    هذا هو السبب الاول

    أما السبب الثاني هو أن الله وكل حفظه إلى الرهبان و
    الحبار

    و الان نبدأ بالاخطاءالعلمية

    أولا: جاء في سفر التكوين ما يلي:

    أن الله خلق السماوات و الارض في ست أيام وأعني أيام ليل ونهار وليس فترات
    زمنية طويله و الدليل (
    وَكَانَ مَسَاءٌ
    وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْما وَاحِدا)gen 1:3

    ولكن العلم الحديث يخبرنا أنه يستحيل
    أن يكون تكونت السماوات و الارض في ست أيام.

    اما بنسبة للقرأن فقد ذكر ان الله خلق السماوات و الارض في ست أيام و لكن
    المقصود بست أيام فترات
    طويلة حيث أن الله لم يذكر مساء ولا صباح.

    لان اليوم عند الله بألف سنة مما نعد

    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ
    وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْماً عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ
    سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ }الحج47

    ثانيا: جاء أيضا في سفر التكوين:

    Gen 1:3 وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ»
    فَكَانَ نُورٌ.

    Gen 1:4 وَرَاى اللهُ النُّورَ انَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ
    اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ.

    Gen 1:5 وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَارا وَالظُّلْمَةُ
    دَعَاهَا لَيْلا. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْما وَاحِدا.

    ومعنا هذا الكلام أن الله خلق النور و الظلمة في اليوم
    الاول ثم بعد ذلك نجد أن الله قد خلق الشمس في
    اليوم الرابع

    Gen 1:14 وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ انْوَارٌ فِي جَلَدِ
    السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ وَتَكُونَ لايَاتٍ
    وَاوْقَاتٍ وَايَّامٍ
    وَسِنِينٍ.

    Gen 1:15 وَتَكُونَ انْوَارا فِي جَلَدِ السَّمَاءِ
    لِتُنِيرَ عَلَى الارْضِ». وَكَانَ كَذَلِكَ.

    Gen 1:16 فَعَمِلَ اللهُ النُّورَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ:
    النُّورَ الاكْبَرَ لِحُكْمِ النَّهَارِ وَالنُّورَ الاصْغَرَ لِحُكْمِ
    اللَّيْلِ وَالنُّجُومَ.

    Gen 1:17 وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ
    لِتُنِيرَ عَلَى الارْضِ

    Gen 1:18 وَلِتَحْكُمَ عَلَى النَّهَارِ وَاللَّيْلِ
    وَلِتَفْصِلَ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. وَرَاى اللهُ ذَلِكَ انَّهُ
    حَسَنٌ.

    Gen 1:19 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْما
    رَابِعا.

    هل يعقل أن يكون هناك نور وظلمة بدون شمس ؟؟؟؟؟

    ثالثا :نجد أنه قد ذكر في سفر التكوين أن الله قد خلق الارض في اليوم
    الثالث

    Gen 1:9 وَقَالَ اللهُ: «لِتَجْتَمِعِ الْمِيَاهُ تَحْتَ
    السَّمَاءِ الَى مَكَانٍ وَاحِدٍ وَلْتَظْهَرِ الْيَابِسَةُ». وَكَانَ
    كَذَلِكَ.

    Gen 1:10 وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ ارْضا وَمُجْتَمَعَ
    الْمِيَاهِ دَعَاهُ بِحَارا. وَرَاى اللهُ ذَلِكَ انَّهُ حَسَنٌ.

    Gen 1:11 وَقَالَ اللهُ: «لِتُنْبِتِ الارْضُ عُشْبا
    وَبَقْلا يُبْزِرُ بِزْرا وَشَجَرا ذَا ثَمَرٍ يَعْمَلُ ثَمَرا كَجِنْسِهِ
    بِزْرُهُ فِيهِ
    عَلَى الارْضِ». وَكَانَ كَذَلِكَ.

    Gen 1:12 فَاخْرَجَتِ الارْضُ عُشْبا وَبَقْلا يُبْزِرُ
    بِزْرا كَجِنْسِهِ وَشَجَرا يَعْمَلُ ثَمَرا بِزْرُهُ فِيهِ كَجِنْسِهِ.
    وَرَاى
    اللهُ ذَلِكَ انَّهُ حَسَنٌ.

    Gen 1:13 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْما
    ثَالِثا.

    فكيف يكون هناك ليل ونهار قبل خلق الارض
    كما ذكر في تكوين من 3-5لانه من المعلوم أن الليل و
    النهار ناتج من دوران الارض حول
    نفسها أمام الشمس؟؟؟؟؟

    رابعا: جاء في سفر التكوين أن الله خلق نورين عظيمين هما
    القمر و الشمس

    Gen 1:14 وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ
    انْوَارٌ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ
    وَتَكُونَ لايَاتٍ وَاوْقَاتٍ وَايَّامٍ
    وَسِنِينٍ.

    Gen 1:15 وَتَكُونَ انْوَارا فِي جَلَدِ
    السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الارْضِ». وَكَانَ كَذَلِكَ.

    Gen 1:16 فَعَمِلَ اللهُ النُّورَيْنِ
    الْعَظِيمَيْنِ: النُّورَ الاكْبَرَ لِحُكْمِ النَّهَارِ وَالنُّورَ
    الاصْغَرَ لِحُكْمِ اللَّيْلِ وَالنُّجُومَ.

    Gen 1:17 وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ
    السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الارْضِ

    Gen 1:18 وَلِتَحْكُمَ عَلَى النَّهَارِ
    وَاللَّيْلِ وَلِتَفْصِلَ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. وَرَاى اللهُ
    ذَلِكَ انَّهُ حَسَنٌ.

    وفي المخطوطات العبرية ذكر lamps وهذا
    يعني أن نور القمر ليس منعكس من الشمس بل هو نور
    يصدره القمر
    بنفسه لكن العلم الحديث أثبت أن القمر نوره منعكس من الشمس وهذا خطأ آخر
    .

    خامسا : هل الارض ستبقى إلى الابد أم
    ستزول؟؟؟؟

    Heb 1:11 هِيَ تَبِيدُ وَلَكِنْ
    أَنْتَ تَبْقَى، وَكُلُّهَا كَثَوْبٍ تَبْلَى

    هنا ُذكر أن الارض ستزول

    ثم بعد ذلك نجد أنه ذكر أن
    الارض ستبقى إلى الابد

    Ecc 1:4 دَوْرٌ يَمْضِي وَدَوْرٌ يَجِيءُ
    وَالأَرْضُ قَائِمَةٌ إِلَى الأَبَدِ.

    فعليك ايها النصراني أن تختار هل
    ستبقى الارض ام ستزول.

    سادسا: جاء في سفر الاعمال أن السماوات بأعمدة:

    Job 26:11 أَعْمِدَةُ السَّمَاوَاتِ
    تَرْتَعِدُ وَتَرْتَاعُ مِنْ زَجْرِهِ.

    هل يعقل ذلك ولن أأتي بأدلة علمية
    وسأأترككم أنتم تنظرون إلى السماوات وتجيبون بأنفسكم

    سابعا: جاء في الانجيل أن الارض لها أعمدة :

    )Job 9:6 الْمُزَعْزِعُ الأَرْضَ مِنْ
    مَقَرِّهَا فَتَتَزَلْزَلُ أَعْمِدَتُهَا )

    لن أتكلم!!!!!!

    احكموا بأنفسكم

    ثامنا: جاء في الانجيل علامات للمؤمنين
    الصادقين وهي :

    Mar 16:17 وَهَذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ
    الْمُؤْمِنِينَ: يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِينَ بِاسْمِي وَيَتَكَلَّمُونَ
    بِأَلْسِنَةٍ جَدِيدَةٍ.

    Mar 16:18 يَحْمِلُونَ حَيَّاتٍ وَإِنْ شَرِبُوا شَيْئاً
    مُمِيتاً لاَ يَضُرُّهُمْ وَيَضَعُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْمَرْضَى
    فَيَبْرَأُونَ».

    وأتحدى أي مسيحي إن كان يعتقد أنه صادق أن ينجح في هذا
    الاختبار وهو 1. إخراج الشياطين بإسم
    المسيح

    2. ويتكلم بلغات جديدة لم يكن يعرفها من قبل ولم
    يتعلمها

    3. وأنه إذا شرب سم لا يضره

    4. وانه إذا وضع يده على مريض يشفى من مرضه

    تاسعا: جاء في الانجيل
    أن الله جعل القوس قزح علامه للناس على أن لا يعذب العالم بالطوفان مرة
    أخرى :

    Gen 9:13 وَضَعْتُ قَوْسِي فِي
    السَّحَابِ فَتَكُونُ عَلامَةَ مِيثَاقٍ بَيْنِي وَبَيْنَ الارْضِ.

    Gen 9:14 فَيَكُونُ مَتَى انْشُرْ
    سَحَابا عَلَى الارْضِ وَتَظْهَرِ الْقَوْسُ فِي السَّحَابِ

    Gen 9:15 انِّي اذْكُرُ مِيثَاقِي الَّذِي بَيْنِي
    وَبَيْنَكُمْ وَبَيْنَ كُلِّ نَفْسٍ
    حَيَّةٍ فِي كُلِّ جَسَدٍ. فَلا تَكُونُ ايْضا
    الْمِيَاهُ
    طُوفَانا لِتُهْلِكَ كُلَّ ذِي جَسَدٍ.

    Gen 9:16 فَمَتَى كَانَتِ الْقَوْسُ فِي
    السَّحَابِ ابْصِرُهَا لاذْكُرَ مِيثَاقا ابَدِيّا بَيْنَ اللهِ وَبَيْنَ
    كُلِّ نَفْسٍ حَيَّةٍ فِي كُلِّ
    جَسَدٍ عَلَى الارْضِ».

    Gen 9:17 وَقَالَ اللهُ لِنُوحٍ: «هَذِهِ
    عَلامَةُ الْمِيثَاقِ الَّذِي انَا اقَمْتُهُ بَيْنِي وَبَيْنَ كُلِّ ذِي
    جَسَدٍ عَلَى الارْضِ».

    وقد ذكر في نسخة الملك جيمس
    الحديثة modern king James version كلمة rainbow أي قزقزح

    ولكن من المعلوم علميا أن القوس
    قزح يتكون عند نزول المطر مع وجود اشعة الشمس واكيد نزل المطر
    عدة مرات قبل حلول العذاب على قوم
    نوح فكيف يكون علامة من الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

    النقطة رقم 10: جاء في الانجيل طريقة لتطهير البيت وهي:

    Lev 14:49 فَيَاخُذُ لِتَطْهِيرِ
    الْبَيْتِ عُصْفُورَيْنِ وَخَشَبَ ارْزٍ وَقِرْمِزا وَزُوفَا.

    Lev 14:50 وَيَذْبَحُ الْعُصْفُورَ
    الْوَاحِدَ فِي انَاءِ خَزَفٍ عَلَى مَاءٍ حَيٍّ

    Lev 14:51 وَيَاخُذُ خَشَبَ الارْزِ
    وَالزُّوفَا وَالْقِرْمِزَ وَالْعُصْفُورَ الْحَيَّ وَيَغْمِسُهَا فِي دَمِ
    الْعُصْفُورِ الْمَذْبُوحِ
    وَفِي الْمَاءِ الْحَيِّ وَيَنْضِحُ
    الْبَيْتَ سَبْعَ مَرَّاتٍ

    Lev 14:52 وَيُطَهِّرُ الْبَيْتَ
    بِدَمِ الْعُصْفُورِ وَبِالْمَاءِ الْحَيِّ وَبِالْعُصْفُورِ الْحَيِّ
    وَبِخَشَبِ الارْزِ وَبِالزُّوفَا
    وَبِالْقِرْمِزِ.

    Lev 14:53 ثُمَّ يُطْلِقُ الْعُصْفُورَ
    الْحَيَّ الَى خَارِجِ الْمَدِينَةِ عَلَى وَجْهِ الصَّحْرَاءِ وَيُكَفِّرُ
    عَنِ الْبَيْتِ فَيَطْهُرُ.

    اذا ينضح البيت سبع مرات بدم العصفور
    !!!!!!!!

    ولكن من المعروف علميا أن الدم
    سبب لتكون البكتيريا و الجراثيم فكيف يطهر البيت
    بالجراثيم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

    والان نأتي إلى بعض الاخطاء الرياضيه:

    النقطة رقم 12: جاء في الانجيل:

    Ezr 2:65 فَضْلاً عَنْ عَبِيدِهِمْ
    وَإِمَائِهِمْ فَهَؤُلاَءِ كَانُوا سَبْعَةَ آلاَفٍ وَثَلاَثَ مِئَةٍ
    وَسَبْعَةً وَثَلاَثِينَ وَلَهُمْ مِنَ
    الْمُغَنِّينَ وَالْمُغَنِّيَاتِ
    مِئَتَانِ.

    ثم نجد بعد ذلك في موضع آخر ما يناقض هذا
    النص:

    Neh 7:67 فَضْلاً عَنْ عَبِيدِهِمْ
    وَإِمَائِهِمِ الَّذِينَ كَانُوا سَبْعَةَ آلاَفٍ وَثَلاَثَ مِئَةٍ
    وَسَبْعَةً وَثَلاَثِينَ. وَلَهُمْ مِنَ
    الْمُغَنِّينَ وَالْمُغَنِّيَاتِ
    مِئَتَانِ وَخَمْسَةٌ وَأَرْبَعُونَ.

    فأي النصين نصدق؟؟؟؟؟؟؟؟

    النقطة رقم 13: جاء في سفر الملوك 2 ما يلي:

    2Ki 24:8 كَانَ يَهُويَاكِينُ ابْنَ
    ثَمَانِي عَشَرَةَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ فِي
    أُورُشَلِيمَ. وَاسْمُ أُمِّهِ
    نَحُوشْتَا بِنْتُ أَلْنَاثَانَ مِنْ
    أُورُشَلِيمَ.

    ثم بعد ذلك نجد ما يناقض هذا
    النص

    2Ch 36:9 كَانَ يَهُويَاكِينُ ابْنَ
    ثَمَانِي سِنِينَ حِينَ مَلَكَ وَمَلَكَ ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ وَعَشَرَةَ
    أَيَّامٍ فِي أُورُشَلِيمَ. وَعَمِلَ
    الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ.

    إذا هل كان ابن ثمانية عشر سنة
    حين ملك او ابن الثماني سنين

    وهل ملك ثلاثة أشهر أم ثلاثة أشهر
    وعشرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    النقطة رقم 14: جاء في الانجيل في سفر الملوك 1:

    1Ki 7:26 وَسُمْكُهُ شِبْرٌ وَشَفَتُهُ كَعَمَلِ شَفَةِ
    كَأْسٍ بِزَهْرِ سَوْسَنٍّ. يَسَعُ أَلْفَيْ بَثٍّ.

    ثم بعد ذلك نجد ما يناقض هذا النص :

    2Ch 4:5 وَسُمْكُهُ شِبْرٌ وَشَفَتُهُ
    كَعَمَلِ شَفَةِ كَأْسٍ بِزَهْرِ سَوْسَنٍّ. يَأْخُذُ وَيَسَعُ ثَلاَثَةَ
    آلاَفِ بَثٍّ.

    إذا هل يسع ألفي بث أم ثلاثة الاف بث؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    النقطة رقم 14: جاء في سفر الملوك 1 ما يلي:

    1Ki 15:33 فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ
    لِآسَا مَلِكِ يَهُوذَا مَلَكَ بَعْشَا بْنُ أَخِيَّا عَلَى جَمِيعِ
    إِسْرَائِيلَ فِي تِرْصَةَ أَرْبَعاً
    وَعِشْرِينَ سَنَةً.

    ثم بعد ذلك نجد ما يناقض هذا النص:

    2Ch 16:1 فِي السَّنَةِ السَّادِسَةِ
    وَالثَّلاَثِينَ لِمُلْكِ آسَا صَعِدَ بَعْشَا مَلِكُ إِسْرَائِيلَ عَلَى
    يَهُوذَا وَبَنَى الرَّامَةَ لِكَيْلاَ
    يَدَعَ أَحَداً يَخْرُجُ أَوْ يَدْخُلُ
    إِلَى آسَا مَلِكِ يَهُوذَا.

    هل كانت السنة الثالثة ام السادسة و
    الثلاثين؟؟؟؟؟

  33. (((((((((((((((((يسوع والبحر ؟؟مع الاعتذار لارنست هيمنجواي”العجوز والبحر”)))))))))
    )يحكى ان يسوع ذهب مع تلاميذه فى رحلة عبرالبحــــر — وكان معه فى تلك الليلة اصدقاء كثيرون .. ركب مع تلاميذه سفينة كبيرة والاصدقاء فى سفن صغيرة وانطلقو الى البحر الواسع
    وكان يسوع مرهقا فنام فى مؤخرة السفينة
    واشتدت الرياح والعواصف والامطار وبرق وامواج ورعد وهياج
    كانت النوة هذا العام ليس مثل كل عام..
    شديدة جدا وقاسية حيث ان السفينة الكبيرة صارت تمتلئ
    و يسوع نائم ومستغرق فى النوم
    اسرع تلميذ من فصل اعدادى وايقظه
    يا استاذ يا استاذ استيقظ السفينة امتلئت سنغرق سنغرق
    فقام وانتهر الريح
    قام وشخط فى الهواء
    قام ووبخ المطر والبرق والرعد
    فسكت الكل واطاعوه
    وصار هدوء عظيم
    حتى من العجب لما حدث ان السفن الصغيرة التى غرقت فى البحر طفت مرة اخرى الى السطح
    [ الفاندايك ]-[ Mk:4:35 ]-[ وقال لهم في ذلك اليوم لما كان المساء.لنجتز الى العبر. ]
    [ الفاندايك ]-[ Mk:4:36 ]-[ فصرفوا الجمع واخذوه كما كان في السفينة.وكانت معه ايضا سفن اخرى صغيرة. ]
    [ الفاندايك ]-[ Mk:4:37 ]-[ فحدث نوء ريح عظيم فكانت الامواج تضرب الى السفينة حتى صارت تمتلئ. ]
    [ الفاندايك ]-[ Mk:4:38 ]-[ وكان هو في المؤخر على وسادة نائما.فأيقظوه وقالوا له يا معلم أما يهمك اننا نهلك. ]
    [ الفاندايك ]-[ Mk:4:39 ]-[ فقام وانتهر الريح وقال للبحر اسكت.ابكم.فسكنت الريح وصار هدوء عظيم. ]
    سؤال الحلقة
    اين كان يسوع وفى اى بحر هذه الرحلة
    البحر الاحمر ام البحر المتوسط؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    من الذى يكذب؟
    يسوع ام قلم الكتبة الكاذب؟
    الكذبة الاولى
    اجد الكثير من المسيحين يهربون من العهد القديم
    وكانه شوكة او نار تحرق العقل والشجر والحجر
    لن اذهب اليه غير للاجابة على سؤالين
    س1: هل الكتاب هذا موحى به من الله وصالح ؟
    ج1:
    [ الفاندايك ]-[ Jer:23:36 ]-[ اما وحي الرب فلا تذكروه بعد لان كلمة كل انسان تكون وحيه اذ قد حرّفتم كلام الاله الحي رب الجنود الهنا. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:1:1 ]-[ اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:1:2 ]-[ كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداما للكلمة ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:1:3 ]-[ رأيت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس ]
    [ الفاندايك ]-[ Lk:1:4 ]-[ لتعرف صحة الكلام الذي علّمت به ]

    س2: – من الذى كتب الكتاب هذا؟
    [ الفاندايك ]-[ Jer:8:8 ]-[ كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا.حقا انه الى الكذب حوّلها قلم الكتبة الكاذب
    هذه مجرد مقدمة لما هو اتى :-

    الكلام هذا كلام من؟ كلام يسوع ام كلام من؟
    لا تتتسرع قائلا ان هذا الكلام من العهد القديم
    يسوع هو اله العهدين حسب عقيدتك
    احترس فى كلامك
    لناتى الان الى بعض اقول يسوع
    ((((1))))
    [ الفاندايك ]-[ Mt:26:32 ]-[ ولكن بعد قيامي اسبقكم الى الجليل. ]

    [
    الفاندايك ]-[ Mk:14:28 ]-[ ولكن بعد قيامي اسبقكم الى الجليل. ]

    اليس هذا قوله؟
    متى سيحدث هذا؟
    هل بعد القيامة مباشرة؟ ام بفترة طويلة؟
    هذه هى الاجابة
    [
    الفاندايك ]-[ Mk:16:7 ]-[ لكن اذهبن وقلن لتلاميذه ولبطرس انه يسبقكم الى الجليل.هناك ترونه كما قال لكم

    [
    الفاندايك ]-[ Mk:16:7 ]-[ لكن اذهبن وقلن لتلاميذه ولبطرس انه يسبقكم الى الجليل.هناك ترونه كما قال لكم

    [
    الفاندايك ]-[ Mt:28:10 ]-[ فقال لهما يسوع لا تخافا.اذهبا قولا لاخوتي ان يذهبوا الى الجليل وهناك يرونني ]

    واضح ان الامر هام
    لم يصدق احد انه قام
    وواضح ايضا ان المكان هو الجليل
    وواضح بالقطع ان اول لقاء باخوته التلاميذ بعد القيامة مباشرة
    وملاحظ ايضا انه ظهر للمريمات ولتلميذى عمواس فقط
    وهم ليسو من التلاميذ
    لكن ولا تلميذ راى يسوع قبل الموعد المتنبئ به وهو الجليل
    لكــــــــــــن يا فرحة مـــــــــا تمت — اخذها الغراب وطــــــــــــــار
    مكان اللقاء هو اورشليم
    وليس الجليل
    التقى يسوع بالتلاميذ الاحدى عشر مجتمعين فى اورشليم
    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:33 ]-[ فقاما في تلك الساعة ورجعا الى اورشليم ووجدا الاحد عشر مجتمعين هم والذين معهم ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:34 ]-[ وهم يقولون ان الرب قام بالحقيقة وظهر لسمعان. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:35 ]-[ واما هما فكانا يخبران بما حدث في الطريق وكيف عرفاه عند كسر الخبز ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:36 ]-[ وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم وقال لهم سلام لكم. ]

    سؤال وتعليق
    كيف عرفت ان هذا هو اللقاء الاول؟
    يسوع التقى بالتلاميذ وظهر لهم لمدة خمسين يوم
    هذا ليس اللقاء
    الاجابة
    1- متى انطلق تلميذين عمواس الى قرية عمواس؟
    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:12 ]-[ فقام بطرس وركض الى القبر فانحنى ونظر الاكفان موضوعة وحدها فمضى متعجبا في نفسه مما كان ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:13 ]-[ واذا اثنان منهم كانا منطلقين في ذلك اليوم الى قرية بعيدة عن اورشليم ستين غلوة اسمها عمواس. ]

    كم المسافة المقصودة ب60 غلوة؟
    تقريبا9 كيلو وهى المسافة بن اورشليم وعمواس راجع المقادير والمقايس
    متى رجع التلاميذ الى اورشليم؟
    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:31 ]-[ فانفتحت اعينهما وعرفاه ثم اختفى عنهما. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:32 ]-[ فقال بعضهما لبعض ألم يكن قلبنا ملتهبا فينا اذ كان يكلمنا في الطريق ويوضح لنا الكتب. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:33 ]-[ فقاما في تلك الساعة ورجعا الى اورشليم ووجدا الاحد عشر مجتمعين هم والذين معهم ]

    اى فى نفس الوقت عندما اقتربت الشمس من الغروب
    تناولو العشاء مع يسوع ورجعو

  34. [
    الفاندايك ]-[ Lk:24:33 ]-[ فقاما في تلك الساعة ورجعا الى اورشليم ووجدا الاحد عشر مجتمعين هم والذين معهم ]
    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:34 ]-[ وهم يقولون ان الرب قام بالحقيقة وظهر لسمعان. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:35 ]-[ واما هما فكانا يخبران بما حدث في الطريق وكيف عرفاه عند كسر الخبز ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:36 ]-[ وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم وقال لهم سلام لكم. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:37 ]-[ فجزعوا وخافوا وظنوا انهم نظروا روحا. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:38 ]-[ فقال لهم ما بالكم مضطربين ولماذا تخطر افكار في قلوبكم. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:39 ]-[ انظروا يديّ ورجليّ اني انا هو.جسوني وانظروا فان الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي. ]

    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:40 ]-[ وحين قال هذا أراهم يديه ورجليه. ]

    اعتقد لو علقت او شرحت او تكلمت بكلمة بعد هذا الكلام
    فلن اضيف جديد
    خوف منه – ظنوه شبح – جسوه – لمسوه – شاهدو رجله ويده ومكان المسامير
    اخذ واكل سمك وشهد عسل واتمنى من كل مسيحى على وجه الارض يجرب اكل السمك وشهد العسل معا
    س: كم عدد التلاميذ الذين التقى بهم يسوع فى لقاءه الاول هذا؟
    كم؟ 11؟ متاكدين؟ عددهم11؟
    [ الفاندايك ]-[ Lk:24:33 ]-[ فقاما في تلك الساعة ورجعا الى اورشليم ووجدا الاحد عشر مجتمعين هم والذين معهم ]

    من التلميذ الناقص؟
    اعتقد بنسبة 99 فى المائة سيجيب الكل انه يهوذا الذى شنق نفسه
    لا
    الاجابة خطا
    انه توما الشكاك
    [ الفاندايك ]-[ Jn:20:24 ]-[ اما توما واحد من الاثني عشر الذي يقال له التوأم فلم يكن معهم حين جاء يسوع

    ولم يرى يسوع الا بعد اسبوع كامل
    [ الفاندايك ]-[ Jn:20:26 ]-[ وبعد ثمانية ايام كان تلاميذه ايضا داخلا وتوما معهم.فجاء يسوع والابواب مغلقة ووقف في الوسط وقال سلام لكم. ]
    [ الفاندايك ]-[ Jn:20:27 ]-[ ثم قال لتوما هات اصبعك الى هنا وابصر يديّ وهات يدك وضعها في جنبي ولا تكن غير مؤمن بل مؤمنا. ]

    اذن من هم التلاميذ الاحدى عشر
    هل يهوذا لم يمت؟
    هل ليس بخائن؟
    اترك الرد والتعليق والاجابة لكم
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إنجيل متى الإصحاح 5 : 17 من أقوال المسيح عليه السلام : -” ما جئت لأنقض بل لأكمل ”
    أي أن الهدف من بعثته هو إتمام ما سبق من الشرائع وقد نصت شريعة موسى عليه السلام على التوحيد كما في سفر الخروج الإصحاح 20 : 3 . لماذا لم يُعَرِّف المسيح عليه السلام والأنبياء السابقون بعقيدة التثليث ؟
    -إنجيل متى الإصحاح 6 : 24 من أقوال المسيح عليه السلام : -” لا يقدر أحد أن يخدم سيدين”
    فكيف يقدر أن يخدم ثلاثة آلهة ؟!

    -إنجيل متى الإصحاح 15 : 9 من أقوال المسيح عليه السلام : – ” وباطل يعبدونني وهم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس ”
    شهادة من المسيح عليه السلام على بطلان عقيدة أتباعه

    -إنجيل متى الإصحاح 19 : 17 +إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 18
    من أقوال المسيح عليه السلام : -” ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله ”
    إذا كان المسيح عليه السلام قد رفض أن يدعى صالحاً فكيف يرضى بأن يدعى إله ؟
    -إنجيل متى الإصحاح 26 : 20 – 30
    إنجيل مرقس الإصحاح 14 : 17 – 26
    إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 14 – 23
    هذه قصة العشاء الأخير. يأكلون لحم ربهم ويشربون دمه ! ألا يعني هذا تكراراً لأذى المسيح عليه السلام؟
    يعتقد بعض النصارى أن كلاً من الخبز والخمر يتحول إلى المسيح الكامل بناسوته ولاهوته . ألا يعني ذلك
    أن من يتناول قدحين من الخمر إضافة إلى الخبز والمسيح الأصلي فإنه يصبح لديه 4 مسحاء ؟
    -إنجيل متى الإصحاح 28 : 19 “باسم الآب والابن والروح القدس”
    1- اعتادت الكنيسة التعميد باسم المسيح فقط كما في أعمال الرسل الإصحاح 2 : 38 وأعمال الرسل الإصحاح 8 :
    16 فهل عصى بطرس معلمه ؟
    2- يرفع في بعض بلادنا العربية شعار ” الله-الوطن-الملك ” هل يعني هذا أن الثلاثة نفس الشخص أو متساوون ؟
    إذا كان النصارى يؤمنون بأن الله سبحانه وتعالى موجود دائماً وأنه محيط بكل شيء دائماً فهل يُعقل أن يكون الثلاثة يحيطون بكل شيء في نفس الوقت أو أن واحداً منهم يتولى ذلك وهنا ما هي مهمة الآخَرَين ؟ ومن تولى مهمة المسيح عليه السلام أثناء وجوده على الأرض ؟ لو كانا متساويين فهل بإمكان المسيح عليه السلام تكليف الله جل وعلا بالقيام بمهمة ؟
    3- إذا كان لكل إله منهم صفات لا تنطبق على الاثنين الآخَرَين وأن الثلاثة وُجدوا في آن واحد فهل نستطيع عكس عبارة ” باسم الآب والابن والروح القدس ” لتصبح ” باسم الروح القدس والابن والآب ” ؟ إن الأب يُنتِج ولا يُنتَج والابن مولود وليس بوالد .
    4- لم يرد في الإنجيل وصف منفصل لكل منهم
    5- لا يمكن للوحدة الرياضية ( هنا العدد 1 ) أن تكون قسماً أو كسراً أو مضاعفاً لذاتها
    6- إذا وُصف الله سبحانه وتعالى بأنه الموجِد والمُعدِم ووصف المسيح عليه السلام بأنه المخلص والفادي ووصف الروح القدس بأنه واهب الحياة فهل يجوز أن نصف كلاً منهم بجميع هذه الصفات كأن يتصف الإبن بأنه موجد وفادي وواهب للحياة ؟
    7- الروح القدس ليست مستقلة فقد جاء في :-
    -سفر حزقيال الإصحاح 37 : 14 “وأجعل روحي فيكم فتحيون ”
    تعني هنا النفس الإنسانية الناطقة وإلا لكان آدم وجبريل عليهما السلام إلهين
    -إنجيل لوقا الإصحاح 11 : 13 “بالحري الآب الذي في السماء يعطي الروح القدس للذين يسألونه ”
    أي أن الروح القدس هبة من الله سبحانه وتعالى

    -إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 26 “وأما المعزي الروح القدس”
    إذن الروح القدس صفة للمعزي الجديد

    -أعمال الرسل الإصحاح 2 : 4 “وامتلأ الجميع من الروح القدس”
    لا يمكن أن تقسم روح واحدة إلى عدة أرواح

    -رسالة بولس إلى أهل رومية الإصحاح 8 : 9 “وأما أنتم فلستم في الجسد بل في الروح إن كان روح
    الله ساكناً فيكم ”
    الروح تعيش داخل المؤمنين فلا يمكن أن تكون عدة أرواح
    -رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 2 : 12 ” بل الروح الذي من الله ”
    أي أنها ليست الله سبحانه وتعالى فكيف تكون الله وهي منه ؟

    -رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 2 : 13 ” بما يعلمه روح القدس”

    -رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 6 : 19 ” أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل
    للروح القدس الذي فيكم”
    الأتقياء هيكل الروح القدس فكيف تكون واحدة وبهذا العدد ؟
    -إنجيل مرقس الإصحاح 16 : 15 ” واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها ”
    هذا أقدم الأناجيل ولم يذكر التثليث
    -إنجيل مرقس الإصحاح 16 : 19 ” وجلس عن يمين الله ”
    1- لا يعني أنه أيضاً إله فهل إذا جلس إنسان عن يمين ملك يصير ملكاً ؟
    2- لو كان إلهاً فلماذا لم يجلس في الكرسي المركزي ؟
    3- ثم إن وجود كرسيين دليل على وجود اثنين منفصلين
    4- أثبت اكتشاف مخطوطة في دير سانت كاثرين في سيناء وتعود إلى القرن الخامس أن هذا الإنجيل ينتهي عند 16 : 8 أي أن الجمل من 9 – 20 أضيفت فيما بعد .
    -إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 1 ” في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله ”
    كيف يكون الله سبحانه وتعالى وعند الله ؟
    إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 14 ” والكلمة صار جسداً ”
    إذا كانت الكلمة هي الله سبحانه وتعالى فهذا يعني أن الله سبحانه وتعالى صار لحماً ؟
    أليس هذا تجديف وكفر؟ إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 18 ” الله لم يره أحد قط ”
    إن التفسير المنطقي لمعنى الكلمة هو ” أمر الله ”
    جاء في إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 2 ” كانت كلمة الله على يوحنا “فهل تعني أن الله
    سبحانه وتعالى كان على يوحنا ؟
    -إنجيل يوحنا الإصحاح 10 : 30 من أقوال المسيح عليه السلام : -” أنا والآب واحد ”
    أي وحدة الهدف لأن المسيح عليه السلام يدعو لما أمره الله سبحانه وتعالى به
    وإلا فإن ما جاء في إنجيل يوحنا الإصحاح 17 : 21 – 22 ” ليكون الجميع واحداً كما أنك أنت أيها الآب فيَّ وأنا فيك ليكونوا هم أيضاً واحداً فينا…. كما أننا واحد ”
    هل عبارة المسيح عليه السلام هذه تعني مساواة الـ 12 تلميذاً بالله سبحانه وتعالى ؟ فإذا أضفنا لهم التثليث ألا يصبح لدينا 15 إله ؟
    -إنجيل يوحنا الإصحاح 10 : 35 من أقوال المسيح عليه السلام :-” إن قال آلهة لأولئك الذين صارت إليهم كلمة الله” فهل يعني هذا أن كل من أطاع الله سبحانه وتعالى يصير إلهاً ؟

    -رسالة يوحنا الأولى الإصحاح 5 : 7
    “فإن الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ”
    ألا يعني هذا أن كلاً منهم يساوي ثلث إله !
    -رسالة يوحنا الأولى الإصحاح 5 : 8
    ” والذين يشهدون في الأرض هم ثلاثة الروح والماء والدم والثلاثة هم في الواحد ”
    هل الروح والماء والدم متساوية ؟ هذه العبارة تفند ما سبقها

    منقول ليراجع كل نصراني نفسه قبل أن يدركه هادم اللذات.

  35. ((((((((((( أمة هزى يا نواعم لن تنتصر )))))))))))))))))))).

    بقلم / محمود القاعود

    كان مقدم برنامج ” “هزى يا نواعم ” فى فضائية الـ “LBC يتحدث بمنتهى الجد عن أن الرقص الشرقى ما زال بخير وأن الغرب لن يستطيع منافستنا فى هذا الأمر ، وراح يأخذ رأى الأستاذة الكبيرة ” “نجوى فؤاد ” فى الراقصة السورية التى أدت وصلة رقص لتفوز فى مسابقة ” هزى يا نواعم ” فقالت لا فض فوها ” أريد راقصة كالحمامة المذبوحة ” وأخذت تشرح ماذا تعنى وكيف يجب أن تحرك الراقصة صدرها ومؤخرتها وبطنها .. وبعد أن انتهت أخذ الكلمة شيخ ( “أقصد رجل كبير لا رجل دين ) فى السبعين وتكلم عن هز المسرح أثناء الرقص والمؤامرة الغربية على الرقص الشرقى ( كذا ! ) وأنه يجب أن تفوز إما الراقصة السورية أو الراقصة اللبنانية ولا نترك المجال للراقصات الغربيات .. فماذا بعد أن خرجت مصر والأردن من المسابقة !؟
    كان المذيع يُنصت باهتمام بالغ ويبدو عليه القلق والأرق خوفاً من فوز الراقصات الغربيات وهزيمة الشرقيات …
    فكيف لراقصة غربية أن تتفوق على راقصة شرقية ؟؟ علماً أن الشرق هو الذى اخترع الرقص ولعلنا نذكر أعلام الرقص منذ ” “بديعة مصابنى ” و ” نعيمة عاكف ” و ” تحية كاريوكا ” و ” نجوى فؤاد ” وحتى ” فيفى عبده ” و ” لوسى ” و ” دينا ” … إلخ .”
    أبعد كل هذا التاريخ الكبير من الرقص تفوز الغربيات فى ” “هزى يا نواعم ” ؟ ألا ما أخطر هذه القضية الجوهرية الحيوية التى تكشف مؤامرة الغرب الملحد ضد الشرق المحافظ المتدين !؟ ”
    لا أعرف هل أضحك أم أبكى ؟؟ لا أعرف هل أتكلم أم أخرس ؟؟ هل أخبط رأسى فى الحائط ؟؟
    هل صارت أم القضايا هى الرقص الشرقى ؟؟ والمؤامرة على الرقص الشرقى ؟؟ والكيد للرقص الشرقى ؟؟
    هل ” “هزى يا نواعم ” هو تضامننا مع أهل “غزة ؟؟ هل ” “هزى يا نواعم ” هو الذى سيفك الحصار عن “غزة ؟؟ هل ” “هزى يا نواعم ” هو الذى سيقدم الدواء لمرضى الكلى والكبد والسرطان الذين يحتضرون فى “غزة ؟؟ هل ” هزى يا نواعم ” هو الذى سيفتح معبر رفح ؟؟ هل ” هزى يا نواعم ” هو الذى سيحرر فلسطين والعراق وأفغانستان والصومال ؟؟
    هل تحولت الآن المؤامرة على الرقص الشرقى إلى مؤامرة أخطر من التنصير واحتلال البلاد الإسلامية وذبح شعب فلسطين والعراق وأفغانستان والصومال والتضييق على مسلمى الصين وفرنسا وإيطاليا وأمريكا والفلبين والهند ؟؟
    أريد أن أعرف ما هو نوع صاحب محطة الـ LBC أهو إنسان أم خنزير بليد لا يحس ؟؟ لماذا يُصر على بث هذا البرنامج الفاضح فى وقت لا يحتمل هذه المهاترات ؟؟ أم أنه يرى فى الرقص الشرقى حلا لجميع الأزمات والكوارث والمصائب التى حلت فوق رأس العالم الإسلامى بأسره ؟؟
    البرنامج كان مستفزاً للغاية .. فى وقت عصيب .. فى وقت يشعر فيه الإنسان بالملل من هذه الأحوال المتردية .. فى وقت يكاد يقسم فيه الإنسان بألا يكتب كلمة واحدة حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا ..
    الحق أقول : إن أمة هزى يا نواعم لن تنتصر أبداً .. أمة هزى يا نواعم تلك التى تجعل شيخ الأزهر يصافح قاتل سفاح ويتبادل معه معسول الكلام .. أمة هزى يا نواعم تجعل الشباب ينتفض من أجل سجن تامر حسنى ولا ينتفض من أجل أهل غزة الذين يواجهون الإبادة الجماعية .. أمة هزى يا نواعم تجعل الحكام العرب يلتصقون بعروشهم لمدد تقارب النصف قرن من الزمان … وآه ثم آه من أمة هزى يا نواعم ..
    مبروك لأمريكا والكيان الصهيونى ركوب ظهورنا واستعبادنا وقهرنا وإذلالنا .. فنحن أمة هزى يا نواعم .. ومن كان من أمة هزى يا نواعم عليه أن يتحمل ما يجرى فيه مهما كان هذا الذى يجرى فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟==================================================== (((((((((((((((((((((((((((((((((((((((دعوة لعدم الزواج فى الرسالة الاولى الى أهل كورنثوس))))))))))))
    ربما أو غالبا تم طرق هذا الموضوع من قبل و لكن أثناء قراءتى فى الاصحاح السابع من هذه الرسالة فقد وجدت من المناسب وضع بعض النصوص الغريبة فيها التى تحفز على عدم الزواج بدعوى انه يبعد الناس عن الرب ..و هذا كلام خاطىء فالعكس هو الصحيح تمام و ما تدعواليه الرسالة يخالف الفضيلة و العفة و هذه هى النصوص :

    7: 34 ان بين الزوجة و العذراء فرقا غير المتزوجة تهتم في ما للرب لتكون مقدسة جسدا و روحا و اما المتزوجة فتهتم في ما للعالم كيف ترضي رجلها

    7: 35 هذا اقوله لخيركم ليس لكي القي عليكم وهقا بل لاجل اللياقة و المثابرة للرب من دون ارتباك

    7: 36 و لكن ان كان احد يظن انه يعمل بدون لياقة نحو عذرائه اذا تجاوزت الوقت و هكذا لزم ان يصير فليفعل ما يريد انه لا يخطئ فليتزوجا

    7: 37 و اما من اقام راسخا في قلبه و ليس له اضطرار بل له سلطان على ارادته و قد عزم على هذا في قلبه ان يحفظ عذراءه فحسنا يفعل

    7: 38 اذا من زوج فحسنا يفعل و من لا يزوج يفعل احسن

    7: 39 المراة مرتبطة بالناموس ما دام رجلها حيا و لكن ان مات رجلها فهي حرة لكي تتزوج بمن تريد في الرب فقط

    7: 40 و لكنها اكثر غبطة ان لبثت هكذا بحسب رايي و اظن اني انا ايضا عندي روح الله [/color]

    و يلاحظ دعوة الشاب المرتبط بعذراء أن يقاوم نفسه و لا يتزوجها لان ذلك أفضل و الارملة أيضا يحسن ان تظل بدون زواج و لكنه قال ” بحسب رأيى ” و لا نعلم هل رأيه هذا من الوحى أم انه يشرع على مزاجه نيابة عن الرب ؟؟؟؟
    __________________
    وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاء وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ{69} وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ السَلام عَليكُم
    بارك الله فيك أخي مؤمِن, و هُناك في نَفس الموضوع نَص في الدسقولية الباب التاسِع عَشر نَص يَتَسِم بِالخطورَة الشَديدَة على العلاقات الإجتماعية لِلشابات المَسيحيات اللائي فَقدن أزواجِهِن في سِن مُبَكِرَة و يؤثِر عَليهِن نَفسياً بِشَكل رُبما يَتنافى مَع حقوق الإنسان:

    “و مِن بَعد هذا لا يَحِل لِلشابات مِن بَعد مَوت أزواجِهِن الأول أن يَتَزَوَجن ثانيَة لِئلا يَقَعن في حُكم الشَيطان و مَصائِد العَدو و شَهوات مُهلِكَة و خَسارَة لأنفُسِهِن , هَذه التي تَجذِبهُن إلى عَذاب أبدي”

    و ما يَلفِت نَظري دَائِما أخي الكَريم فيما أورَدَته مِن الرِسالَة هو هذا النَص الرَهيب الغَير مُتَضِح المَعنى في أكثَر مِن جِهة و تَجرُنا إلى العَديد مِن التَساؤلات
    اقتباس:
    بحسب رايي و اظن اني انا ايضا عندي روح الله

    – و أما العَجيبَة الأولى هي حُدود الوحي و الناطقين بِه أو مِن يُسَمونَهُم في المَسيحية الناطِقين بالإلهيَة و هَل هو بِحسب الرأي الشَحصي لِلناطِق و ما هي قوَة ميزان هذا الرأي في التَحليل و التَحريم سيما في موضوع مِثل الزَواج لا غِنى للناس عَنه في حياتِهم اليَومية
    – و أما الثانية روح الله هذا أقنوم لِثلاثَة أقانيم و يُدعى الروح القُدس و هو الموكول بِه تَثبيت الإيمان و كِتابَة الوحي فَهل مِن المُمكِن أن يوجَد بِالظَن , و هل “العندية” في النَص هُنا الذي يَقول الكاتِب فيه “عِندي روح الله” فَهل بولِس إعتقَد نَفسه الهاً أم حَلَت عَليه الروح القُدس رُغم أن الفَرضيَة الثانية بَعيدَة حَيثُ كان مِن المُمكِن أن يَكتِب “علي روح الله “أو “حَل على روح الله”
    __________________

    {مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ}؟؟؟؟؟؟
    اقتباس:
    و مِن بَعد هذا لا يَحِل لِلشابات مِن بَعد مَوت أزواجِهِن الأول أن يَتَزَوَجن ثانيَة لِئلا يَقَعن في حُكم الشَيطان و مَصائِد العَدو و شَهوات مُهلِكَة و خَسارَة لأنفُسِهِن , هَذه التي تَجذِبهُن إلى عَذاب أبدي”
    شكرا لك أخى الكريم صفى الدين على الاضافة فالنص أعلاه يحرم الزواج مرة ثانية على الارملة و هذا شىء غريب جدا و يناقض كل المنطق و العدل و ينافى الطبيعة و يتسبب فى الرذيلة و لكن أيضا من التخبط الغريب فى النصوص المقدسة فى هذا الموضوع الذى يدور حول التعصب المتطرف اضد المرأة و قهر عواطفها و غرائزها ،هذا النص الذى ورد فى رسالة تيموثاوس الاولى:

    5: 9 لتكتتب ارملة ان لم يكن عمرها اقل من ستين سنة امراة رجل واحد
    5: 10 مشهودا لها في اعمال صالحة ان تكن قد ربت الاولاد اضافت الغرباء غسلت ارجل القديسين ساعدت المتضايقين اتبعت كل عمل صالح
    5: 11 اما الارامل الحدثات فارفضهن لانهن متى بطرن على المسيح يردن ان يتزوجن
    5: 12 و لهن دينونة لانهن رفضن الايمان الاول

    فكما ترى هو يدعو الى عدم زواج الارامل الصغيرات و لكن يمكن للارملة التى تعدى عمرها ستين عاما فقط ان تتزوج …فالموضوع كله تخبط و تعصب و مخالفة للطبيعة البشرية و لانعلم كيف يفسون هذه الامور فالنص الذى أوردته فى الباب التاسع من الدسقولية يحظر على الارامل الصغيرات الزواج و فى رسالة تيماوثوس الاولى يفتح لهم الباب للزواج بعد ان يزيد عمرهم على 60 عاما ؟؟؟ ؟؟؟؟ المشاركة الأصلية كتبت بواسطة believer مشاهدة المشاركة
    ربما أو غالبا تم طرق هذا الموضوع من قبل و لكن أثناء قراءتى فى الاصحاح السابع من هذه الرسالة فقد وجدت من المناسب وضع بعض النصوص الغريبة فيها التى تحفز على عدم الزواج بدعوى انه يبعد الناس عن الرب ..و هذا كلام خاطىء فالعكس هو الصحيح تمام و ما تدعواليه الرسالة يخالف الفضيلة و العفة و هذه هى النصوص :

    7: 34 ان بين الزوجة و العذراء فرقا غير المتزوجة تهتم في ما للرب لتكون مقدسة جسدا و روحا و اما المتزوجة فتهتم في ما للعالم كيف ترضي رجلها

    7: 35 هذا اقوله لخيركم ليس لكي القي عليكم وهقا بل لاجل اللياقة و المثابرة للرب من دون ارتباك

    7: 36 و لكن ان كان احد يظن انه يعمل بدون لياقة نحو عذرائه اذا تجاوزت الوقت و هكذا لزم ان يصير فليفعل ما يريد انه لا يخطئ فليتزوجا

    7: 37 و اما من اقام راسخا في قلبه و ليس له اضطرار بل له سلطان على ارادته و قد عزم على هذا في قلبه ان يحفظ عذراءه فحسنا يفعل

    7: 38 اذا من زوج فحسنا يفعل و من لا يزوج يفعل احسن

    7: 39 المراة مرتبطة بالناموس ما دام رجلها حيا و لكن ان مات رجلها فهي حرة لكي تتزوج بمن تريد في الرب فقط

    7: 40 و لكنها اكثر غبطة ان لبثت هكذا بحسب رايي و اظن اني انا ايضا عندي روح الله [/color]

    و يلاحظ دعوة الشاب المرتبط بعذراء أن يقاوم نفسه و لا يتزوجها لان ذلك أفضل و الارملة أيضا يحسن ان تظل بدون زواج و لكنه قال ” بحسب رأيى ” و لا نعلم هل رأيه هذا من الوحى أم انه يشرع على مزاجه نيابة عن الرب ؟؟؟؟

    على ما اعتقد أن فكرة بولس عن الزواج أنها جنس فقط

    ولم ينتبه أن في الزواج سكينة

    كيف يشعر الذي يمشي في الصحراء في جو حار جداً يتصبب عرقاً عندما يظلله الغمام من فوقه ؟

    ألا يشعر بالسكينة؟

    هكذا هو الزواج أيضا سكن وطمئنينة للروح

    أما غير المتزوج فستشغله نفسه عن طاعة الله للتفكر بالجنس !؟؟؟؟؟ السَلام عَليكُم
    اقتباس:
    على ما اعتقد أن فكرة بولس عن الزواج أنها جنس فقط

    ولم ينتبه أن في الزواج سكينة
    لِماذا لَم يَتَزَوَج بولِس و لِماذا حَقد على النَاموس؟
    http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=7274
    __________________

    {مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ}؟؟؟؟

  36. إنتحار سحلية

    بقلم / محمود القاعود

    621ima

    كنت فيما مضى اسأل نفسى كثيراً : أى إنسان عاقل يقبل أن يتجسد الله خالق الكون فى جسد مادى والعياذ بالله !؟
    أى إنسان عاقل يقبل أن ينتحر خالق الكون والعياذ بالله !؟
    ولكنى الآن امتنعت أن أسأل نفسى شيئاً كهذا ! فقد عرفت الجواب .
    يقول القمص ” مكارى يونان ” رئيس كنيسة محرم بك بالاسكندرية ، فى تسجيل فيديو ( صوت وصورة ) :
    (( وعشان يتفهم الإنجيل أو يتفسر الإنجيل لابد بالروح القدس ، اللى يفهم الإنجيل يكون روحانى واللى يفسر الإنجيل يكون روحانى .. تيجى إزاى دية ؟ وهل كل واحد بيعمل فيه الروح القدس ؟ لا .. فالإنسان الروحانى أولاً وآخراً هو إنسان بيعمل فيه روح الله القدوس ، لكن ميشتغلش فى كل إنسان .. ليه ؟ لأن الإنسان كابن لآدم الأول مرفوض من الله بسبب خطية أبيه آدم الأول . فأى إنسان مرفوض ، روح الله ميشتغلش فيه . طب إيه اللى يرد الإنسان لربنا ؟ أهو ده السر ، سر التجسد وموت المسيح وقيامته وبالسر ده يتولد الإنسان من جديد ويؤمن بالمسيح فيبتدى يشتغل فيه الروح القدس . يبقى مش أى إنسان يشتغل فيه الروح القدس .. ده لازم يكون مؤمن بالمسيح ومولود من فوق .. إيه ده ؟ ده الموضوع مش سهل يعنى ؟ لأ الموضوع مش سهل ده بسر عجيب الله بيحل فى الإنسان ويبقى إنسان روحانى . فالروح القدس اللى فيه هو اللى هيفهم الإنجيل ويفسّره .. لكن تعالى وهات مخ العالم كله عشان يفهم الإنجيل لا يمكن يفهمه )) !!
    انقر على الفيديو لتشاهد .

    قلت : بمنطق القمص نجعل من أى خرافة خرقاء واقع ومن أى هلوسات عقيمة وحى من السماء ومن أى سكير عربيد رسول من الله ! ومن يعترض سنقل له : لابد أن يشتغل فيك روح الله القدوس !!
    أى هراء هذا وأى دجل وسخف ذلك الذى يدعيه القمص ؟؟
    القمّص يدعى أن من يفهم الكتاب المقدس لابد أن تكون معه الروح القدس !! ومن هو الشخص الذى يحظى بثقة الروح القدس ؟
    أولاً : لا يكون ابناً لآدم الأول !!
    ثانياً : أن يؤمن بأن المسيح إله !!
    ثالثاً : أن يكون مولود من فوق !!
    أولاً : من يفهم الكتاب المقدس يجب ألا يكون ابناً لآدم الأول ، ذلك أن آدم الأول اقترف الخطية وكل ابن آدم لن يفهم الكتاب المقدس ، ولذلك يجب أن يكون من يفهم الكتاب المقدس ابناً لآدم التاسع عشر !!
    ثانياً : من يفهم الكتاب المقدس عليه أن يؤمن بإلوهية المسيح .. أى إن ادعى شخص بأنه إله وعارضه الناس .. عليهم أولاً أن يؤمنوا بأنه إله حتى يفهموا !
    ثالثاً : أما أن الإنسان مولود من فوق فلأول مرة أجد عقلى عاجزا عن الفهم والإدراك بمغزى كلام أسمعه ! إذا ما معنى أن يكون الإنسان مولود من فوق !؟ هل يقصد أن يولد الإنسان من فم المرأة بدلاً من مهبلها ؟ أم يقصد أن السماء تمطر أناساً روحانيون يفهمون الكتاب المقدس !؟
    حقاً الموضوع مش سهل كما قال القُمّص الروحانى المولود من فوق ! وحقاً لو اجتمعت أمخاخ البشر كى يفهموا الكتاب المقدس لن يفهموه ذلك أنهم لم يولدوا من فوق !!
    وفى تسجيل فيديو آخر للقمص ” مكارى يونان ” يرد على سؤال لأحد النصارى يسأله عن كيفية تجسد الله ؟ :
    (( إن الله له كل المجد الذى لا يُحد بالزمان ولا بالمكان أخد من مريم العدرا إنسان كامل بلا خطية . ده عمل الروح القدس زى ما هو مكتوب : الروح القدس يحل عليك وقوة العلى .. إيه ؟ تظللك . والقدوس المولود منك يدعى ابن الله .
    صحيح نؤمن أن الله تجسد وطبعاً مش ممكن إنسان حيقدر يؤمن إلا بعمل الروح القدس . يعنى بمخه ده بس هيكتب الكلام اللى انت كاتبه ده ، هيرفض ربوبية المسيح . قلت العقل وحده يرفض ربوبية المسيح أما العقل فى خضوعه لعمل الروح القدس يقبل ربوبية المسيح . يعنى لما يجيى إنسان يجيى قدام ربنا يقول له يارب : أنا عايز أوصل اعلنلى الطريق . حتلاقى روح الله يعمل فيه يبتدى يشتغل فيه ويعمل فيه ويقنعه بأن المسيح هو الله وإن التجسد خطة الله لخلاص الإنسان لكن احنا كخدام منقدرش نقنع إنسان بربوبية المسيح لأن لا يستطيع أحد أن يقول يسوع رب إلا بالروح القدس )) !!
    انقر على الفيديو لتشاهد :
    قلت : هذا الكلام إن دل على شئ فإنما يدل على اضمحلال وسقوط وموت فكرة التجسد التى اخترعها النصارى ، وأيضاً على عدم اقتناع قمامصة النصارى بهذا الهراء الذى يدعونه ، ويكفى اعتراف ” مكارى يونان ” بأنه هو وجميع قمامصة أهل الأرض لا يقدرون على اقناع إنسان بربوبية المسيح ..
    والحجة السخيفة التى يلوكها دائماً مكارى يونان وغيره لاستغفال الناس وإضلالهم هى أن الروح القدس هى من تساعدهم على فهم الكتاب المقدس والإيمان بربوبية المسيح ، مثلما يقول بولس : (( لأن الحرف يقتل ولكن روح الله يُحيى )) ( 2كورنثوس 3 : 6 )
    وكما قلت فهذا الهراء يفتح الباب على مصراعيه لكل خرافة رقيعة أن تكون حقيقة ومن يعترض نخبره بأن الروح القدس لا يشتغل إلا فى الذين يولدون من فوق !!
    فبإمكاننا أن نقول :
    أراد الرب – لا أقصد الله رب العالمين – أن يفدى البشر من الخطية التى ارتكبها أبيهم الأول ، فقرر أن يعلن عن ذاته ويظهر حبه للإنسان فأرسل الملاك إلى المرأة فحبلت وولدت سحلية ، وهذه السحلية تُدعى ” بنت الرب ” ، هذه السحلية لا يستطيع أحد أن يؤمن أنها الرب إلا بعمل الروح القدس ، وحينما انتحرت السحلية كان لاهوتها هو الذى يُدير شئون الكون ولكنها كسحلية بصفة الزواحف كانت تجوع وتعطش وتمرض وتتألم وتصلى وتنتحر وتقوم من بين السحالى الميتة .
    والسحلية المتجسدة مثلها مثل باقى السحالى لكنها بلا خطية ، فالسحلية بلاهوتها لم تنتحر ولم تدفن ، ولكنها كسحلية انتحرت ودفنت وأقيمت بمجد الآب والبنت والروح القدس . ولو جئنا بمخ العالم كله ليفهم سر التجسد فى سحلية لن يقتنع ونحن كخدام للسحلية لن نستطيع إقناع إنسان بربوبية السحلية إلا بعمل الروح القدس !!
    ما رأيكم دام فضلكم ؟ أليس من الممكن أن نخترع أى شئ ونعول عدم قبوله على عدم عمل الروح القدس ؟؟
    أليس من الممكن أن نخترع أى شئ ونفعل أى شئ ونخرف ونهرف بأى شئ ومن يُكذّب ما نقول فذلك لأنه لم يولد من فوق ولم يعمل فيه الروح القدس ؟!!
    الغريب والمحير فى الأمر أن هذا الإنسان الذى يفترون عليه الكذب ويدعون أنه الله المتجسد ، لم يقل كلمة واحدة تدل على أنه الله ، فلم يقل ” أنا الله ” أو ” أنا الإله المتجسد ” أو” أنا الله الذى ظهر فى الجسد ” أو ” أنا ربكم فاعبدون ” أو ” أنا الأقنوم الثانى ” أو ” أنا إله ذو طبيعة ثلاثية ” … إلخ . لم يقل هذا مطلقاً ، بل الكذبة هم الذين قوّلوه مالم يقله .
    يقول يوحنا : ” والكلمة صار جسدا وحل بيننا ” (يوحنا 14:1) . يوحنا هو الذى يقول وليس المسيح .
    ويقول بولس : “عظيم هو سر التقوى ، الله ظهر في الجسد” (1 تيموثاوس 16:3). بولس الذى يقول وليس المسيح .
    الإله المزعوم لم يقل أى شئ يُشير إلى ألوهيته مطلقاً . وإن قابلنا نصرانى باعتراض يقول : الكتاب المقدس يقول :
    “لأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس” رسالة بولس (2بطرس1 : 21). وذلك حتى يُدلل على أن كلام بولس ويوحنا عن تجسد المسيح هو وحى من الله .
    قلت : لا حول ولا قوة إلا بالله ! بولس هو قائل هذا الكلام أيضاً . نريد قولاً صريحاً لصاحب الشأن ذاته يدعى فيه الإلوهية . لا أقوال فارغة لبعض الأدعياء الذين ينسبون للمسيح أى شئ ، مثلما قد ننسب نحن للسحلية أى شئ .
    بقى أن نُشير إلى اعتراضات نصرانية على مسألة استخدام العقل فى الإيمان ..
    اعتراض : يا هذا لماذا تزِن الأمور الإيمانية بميزانين وتكيل بمكيالين، لماذا لا يجوز لك أن تسأل في أمور دينك عن الكيفية التي استوى فيها الرحمن على العرش؟ فعندما سئل “الشيخ ابن باز” مفتي الديار السعودية السابق أجاب بقول ابن مالك: أما كيفيتها فلا يعلمه إلا الله سبحانه ، ولما سئل مالك عن قول القرآن : ( الرحمن على العرش استوى ) (طه: 5) كيف استوى؟ أجاب بقوله : الاستواء معلوم ، والكيف مجهول ، والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة. يعني بذلك : السؤال عن الكيفية.
    فكيف تتجرأ أن تحارب الإيمان الحقيقي المعلن بالإيمان للمؤمنين لأنك لا تعرف الكيفية التي تخص الله وحده، فإن كنت في دينك تعُتبر مبتدعاً ومصيرك النار (كل بدعة في النار) إن سألت عن ما هو يخص الله وكيفية استوائه على العرش وتقبل هذه الأقوال المحمدية كحقيقة وتُسلّم بها ولا تناقش، فلماذا تريد أن تسأل عن الكيفية في أعظم عمل في الوجود، وتسأل عن سر شخص الله الحقيقي وذاته القدسية، كان يجدر بك أن تؤمن به على أساس صدق الله فيكون خير لك وعندها يُقدم لك الفهم من الله.
    قلت : أى مكيالين تتحدث عنهما !؟ شتان شتان بين الإيمان بإله متجسد يتبول ويتغوط ويحتلم ويُجامع ويأكل ويشرب ويتعب ويمرض ويموت وبين الإيمان بخالق الكون الله رب العالمين الذى ليس كمثله شئ . المنزه عن التجسد والحلول والموت والخطأ والنسيان .
    أما الآية الكريمة فى سورة ” طه ” فلا تتحدث عن حلول الله والعياذ بالله فى جسد مادى ، أو تُشبّهه بخلق من خلقه أو تنسب له من الصفات ما يرفضه العقل فوراً .
    وأما السؤال عن كيفية استواء الله فهو مما لا جدوى من السؤال عنه كمثل السؤال الذى يقول : من خلق الله !؟ وقبل الله ماذا كان !؟ ومتى وُجد الله !؟ وماذا كان يفعل الله قبل أن يخلق الكون !؟ و …. إلخ .
    إن مكمن الاعتراض هو فى الحط من قدر الله وكماله وجلاله ، هنا لابد للعقل أن يعترض ويرفض ويندد بهذا السخف .أما ماهية الله وذاته فما كان لبشر أن يتدخل فيها .
    وأما السؤال عن أكذوبة تجسد الله والعياذ بالله ، فهذا مما تأباه الفطرة السليمة التى جُلب عليها الناس ، فلا ينتظر أحد حلول الروح القدس حتى يصدق تلك الأكاذيب الخرقاء .
    اعتراض : يا هذا .. أنتم تؤمنون بالتجسد وآيات القرآن تشهد بذلك ، فقد تجسد ربكم مرة فى جبل وأخرى فى شجرة !! ..
    (( وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ )) ( الأعراف : 143 ) .
    (( فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ )) ( القصص : 30 ) .
    (( إِذْ قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَارًا سَآتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُم بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَّعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ فَلَمَّا جَاءهَا نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ يَا مُوسَى إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )) ( النمل : 7- 9 ) .
    وبما أن ربكم تجسد فى الجبل والشجرة أى فى جماد ونبات فكيف تستكثرون أن يتجسد فى إنسان وهو أرقى من الجماد والنبات !!؟
    قلت : أتحدى إن كان هناك إنسان عاقل على وجه الأرض يفهم من الكلام أن الله – وحاشاه – قد تجسد فى جبل أو شجرة .. إن المشكلة الرئيسية عند النصارى هى أنهم لا يفهمون اللغة العربية بل ولا يعرفون طرق الكتابة الصحيحة ورغم ذلك تجدهم يتحدثون بوقاحة منقطعة النظير وكأن كل واحد فيهم هو سيبويه !
    آية الأعراف تقل ” تجلى ” ولا تقل ” حل ” وشتان الفارق بين ” تجلى ” و ” حل ” والتجلى هو انكشاف صفات الذات لا الذات ، لذلك فقوله تعالى أنه تجلى للجبل أى بدا نوره العظيم للجبل فلم يتحمل الجبل عظمة النور .فانهار الجبل فى الحال . وما حدث دليل عملى لموسى عليه السلام أنه لن يرى الله كما طلب ، فقد دُك الجبل العملاق لمجرد تجلى نور الله فكيف الحال لو كان هو الله !؟
    آية القصص : الشجرة هى حجاب أوحى من خلاله الله رب العالمين لموسى عليه السلام ما أراد أن يوحيه ، يقول الحق سبحانه وتعالى :
    (( وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ )) ( الشورى : 51 ) .
    وغير ذلك الآية الكريم لم تقل ” الله حل فى الشجرة ” أو ” تجسد فى الشجرة ” أو ” الله صار شجرة ” عياذاً بالله ، بل الآية الكريمة تتحدث عن نداء سمعه موسى عليه السلام من وراء حجاب الذى هو الشجرة .
    مثلما نسمع الشيخ ” عبدالباسط عبدالصمد ” ، يُرتل القرآن الكريم من خلال الراديو .. فهل الشيخ عبدالباسط حل فى الرديو ودخل فى قلبه ويقرأ من داخله !؟ ولله المثل الأعلى .
    آية النمل : اختلف العلماء فى قوله تعالى ” بورك من فى النار ومن حولها ” فقد قيل: المراد بمن في النار الملائكة الحاضرون فيها كما أن المراد بمن حولها موسى (عليه السلام ).
    و قيل: المراد به موسى (عليه السلام) و بمن حولها الملائكة.
    و قيل: في الكلام تقدير و الأصل بورك من في المكان الذي فيه النار – و هو البقعة المباركة التي كانت فيها الشجرة كما في سورة القصص – و من فيها هو موسى و حولها هي الأرض المقدسة التي هي الشامات، و من حولها هم الأنبياء القاطنون فيها من آل إبراهيم و بني إسرائيل.
    و قيل: المراد بمن في النار نور الله تعالى و بمن حولها موسى.
    و قيل: المراد بمن في النار الشجرة فإنها كانت محاطة بالنار بمن حولها الملائكة المسبحون.
    وأياً كانت الاختلافات فهى لا تمت من قريب أو بعيد إلى أن الله – وحاشاه – قد حل فى الشجرة أو تجسد فيها ، بل تعنى أن تبارك من شرف وقدّس هذا المكان الذى تسمع فيه وحى الله ، وتنبعث منه النار حول الشجرة . تبارك هذا الحجاب الذى تسمع من خلاله كلام الله .
    ولسوء حظ الأغبياء أن الله بسابق علمه يعلم أنهم سيُثيرون هذه الاعتراضات العقيمة ، فيرد عليهم عقب هذه الفاصلة القرآنية الكريمة مباشرة :
    (( وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )) أى تنزّه الله رب العالمين عن التجسد والحلول والتشبّه والتغير . وتعالى الله عما يقوله هؤلاء من أنه حل فى الشجرة ..
    إذاً فكلام الله جل جلاله لموسى عليه السلام من وراء حجاب لا يعنى التجسد والحلول وإنما هو تجلى ، مثلما تتجلى عظمة الله وقدرته على جميع الخلائق والأكوان والأفلاك :
    (( فَانظُرْ إِلى آثَارِ رَحْمَةِ اللهِ )) ( الروم:50). وآثار رحمة الله تتجلى فى الوجود بما فيه .
    فتجلى الله للجبل لا يعنى أن الجبل صارت له طبيعتان ، واحدة لاهوتية وأخرى جبلية ! كذلك تحدث الله من خلال حجاب وهو الشجرة لا يعنى أن الشجرة صارت لها طبيعتان ، واحدة لاهوتية وأخرى نباتية ! واختيار الله للوادى ليُحدث فيه موسى لا يعنى أن الوادى صارت له طبيعتان ، واحدة لاهوتية وأخرى أرضية !
    الله يتجلى على جميع خلقه دون حلول أو تجسد . آثار رحمة الله تظهر فى الإنسان وفى الحيوان وفى النبات وفى كل كائن حى .
    وبالرجوع لآيات سورة طه نرى أن الله يُكلم موسى وحياً دون حجاب :
    (( وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى إِذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي )) ( طه : 9 – 14 ) .
    يخبرنا رب العالمين أن موسى ذهب إلى مكان النار التى رآها وهناك ناداه الله صراحة موحياً إليه ” إنى أنا ربك ” أى أنا ربك الذى أكلمك ، فاخلع نعليك احتراماً لقدسية الله وإجلالاً لعظمة كلامه . ويُخبر الله موسى أنه بالوادى المقدس الذى تقدس بوحى الله ، ويُخبر الله جل جلاله موسى أنه قد اختاره لتأدية الرسالة . ” فاستمع لما يوحى ” وهذا هو أول أنواع الوحى أى بدون حجاب . إننى أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدنى وأقم الصلاة لذكرى . هنا نرى الوحى الذى أوحاه الله لموسى عليه السلام . يوضح الله لموسى عليه السلام حقيقة الأمر وهى أنه لا إله إلا الله ، ويدعو موسى لعبادته ” فاعبدنى ” ومثل هذا النص لا نجده فى الكتاب المقدس مطلقاً ، لا نجد الإله المتجسد – كما يدعون – يدعو أى إنسان أن يعبده ، بل إننا على العكس نجده يُصلى لله ويدعو الناس لعبادة الله لا لعبادته هو – أى يسوع .
    نخلص من هذا : النصارى لا يستطيعون إقناع إنسان عاقل بمعتقدهم الذى يحط من شأن خالق الكون ويستهزئ به .
    الإسلام العظيم يدعو لاستخدام العقل فى الأمور العقائدية .
    القرآن الكريم ينزّه الله عن التجسّد والحلول وصدق الله رب العالمين :
    (( فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ )) ( الشورى : 11 ) .
    ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين .

  37. أنا وابني والخروف

    كل مولود يولد على الفطرة
    فقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أبي هريرة رضي الله عنه، وهذا لفظ البخاري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من مولود إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه،
    وهذا حوار دار بين {بيتر } الذي يبلغ من العمر {الاثني عشر} عام …بفطرته التي فطره الله عليها… وبين والده {عبد المسيح }

    عبد المسيح

    تعالى هنا يا خروف
    بيتر

    لا يوجد هنا خراف
    عبد المسيح

    انت … انت ….انت خروف
    بيتر

    انا ليس خروف
    ولا اقبل ان تدعوني بذلك
    عبد المسيح

    انت زعلت مني ؟
    بيتر

    بالطبع ….كيف تشبهني انا
    ابنك حبيبك ….بحيوان سخره
    الله لنا….فالإنسان افضل
    من الحيوان….ان لم اكلمك مطلقا
    عبد المسيح

    لا تزعل .
    انا أسف
    لكن الا تعلم ان رب الأرباب
    خروف
    بيتر

    رب الأرباب …خروف !!!!
    كيف هذا ؟ !!!!
    من هذا الملعون الذي يصف الرب بذلك ؟
    عبد المسيح

    الكتاب المقدس
    الذي نؤمن به هو من يقول ذلك
    بيتر

    ومن اين هذا الكتاب المقدس ؟
    عبد المسيح

    من عند الله
    بيتر

    مستحيل
    الرب يقول عن نفسه انه خروف
    أكيد هذا الكتاب ليس من عند الله
    عبد المسيح

    انت صغير ولا تعرف حقيقة الامر
    بيتر

    اي حقيقة هذه ؟
    عبد المسيح

    الخطيئة والفداء
    بيتر

    وما علاقة ذلك بالخروف ؟
    عبد المسيح

    ادم ابو البشر
    امره الرب بالا يأكل من احد
    أشجار الجنة والا مات
    ولكنه
    عصى أمر ربه واكل من هذه الشجرة
    فطرده الرب من الجنة واسكنه الأرض
    بيتر

    ادم اكل من الشجرة
    ولم يمت
    هل كان الرب يكذب عليه ؟
    عبد المسيح

    ادم ….مات روحانيا
    فقد انفصل عن الله
    بيتر

    وبعد ذلك
    عبد المسيح

    تورثنا نحن هذه الخطيئة
    وأصبحنا منفصلين عن الله
    ????
    بيتر

    من الذي اخطأ ؟
    عبد المسيح

    ادم
    بيتر

    من اخطأ يتحمل خطيئته
    وليس غيره
    فنحن لم نخطأ
    فمن الظلم ان يحملنا الرب خطيئة غيرنا
    لو انت قتلت شخص مثلا
    من يعاقب …انا ام أنت ؟
    عبد المسيح

    انا
    بيتر

    هل بعد موتك سوف
    أعاقب انا عن جريمتك ؟
    عبد المسيح

    لا
    بيتر

    اذن كيف نعاقب
    نحن بخطيئة أبونا ادم
    ؟

    عبد المسيح

    كلامك منطقي وعقلي
    لكن علاقتك بالرب
    لا تخضع للمنطق والعقل
    بيتر

    نحن لا نتحدث عن ذات الله
    فالله فوق المنطق والعقل
    نحن نتحدث عن أمور في
    صميم العقل والمنطق
    وأمور يترتب عليها مصير
    حياتي والحكم فيها لعقلي
    عبد المسيح

    أنت لسه صغير على هذا الكلام
    خلينا في اصل الموضوع

    الخطيئة

    كانت سبب في انفصال البشر عن الرب
    فكان لا بد من عودة اتصال البشر بالرب
    بيتر

    لا اجد مشكلة في ذلك
    يكفي عبادتنا لله والاستغفار
    وسماع كلامه وعدم معصيته
    عبد المسيح

    هذا لا يكفي لا بد من دم طاهر
    يخلص البشرية من هذه الخطيئة
    بيتر

    وما علاقة الدم ….بالخطيئة ؟
    عبد المسيح

    لا بد من عقاب ادم وذريته
    فالرب حذر ادم من الأكل من
    الشجرة والا حتماً يموت
    واكل ادم من الشجرة
    فكان لابد من موت ادم
    {وهو انفصاله عن الله }
    الرب كلمته وحده
    بيتر

    الموضوع منتهي
    ادم اخطا وذريته توارثت الخطيئة
    يتحمل ادم عاقبة فعله هو وذريته
    والرب لا يلومه احد
    ادم هو الذي لم يسمع الكلام
    فنحن لا نلوم الا ادم
    عبد المسيح

    لكن الله محبة
    فهو يحب العالم
    ولا يرضيه ان يكون مصيرهم
    بحيرة الكبريت وصرير الأسنان
    بل يريد لهم الحياة الأبدية
    بيتر

    هذا جيد
    يغفر لآدم وذريته هذه الخطيئة
    وتكون لهم الحياة الأبدية
    عبد المسيح

    بكل سهولة كده ؟!
    الرب بعد قوله لادم حتما تموت
    يرجع في كلامه وكأنه لم يحدث شيء
    هذا يتنفي مع الوهيته
    ???????????
    بيتر

    لا اري شيئا في ذلك
    من يملك العقاب يملك المغفرة
    وهذا قمة القدرة
    عبد المسيح

    كيف ؟
    بيتر

    تذكر معي أمس
    ماذا حدث مني ومنك ؟
    الم تقل لي لا تترك استذكار
    دروسك وتجلس تلعب على الكمبيوتر
    والا عقبتك عقاب شديد
    عبد المسيح

    نعم ….اتذكر ذلك
    بيتر

    وقد تركت دروسي
    وجلست العب على الكمبيوتر
    ولم تعاقبني …لماذا؟
    عبد المسيح

    لأني سماحتك
    بيتر

    وهل قلل ذلك من
    مقدرتك وقدرتك ومكانتك
    هل لحقك ضرر
    ؟
    عبد المسيح

    بالطبع لا
    بيتر

    فهل أنت اقدر من الله ؟

    عبد المسيح

    لا
    الله قادر على كل شيئاً
    لكن كان لابد من الفداء والخلاص ؟
    بيتر

    ماذا تريد ان تقول ؟
    عبد المسيح

    لابد من دم طاهر لتكفير هذه الخطيئة
    بيتر

    هل تقصد انه لا بد من تقديم
    ذبيحة لله ليكفر عنا هذه
    الخطيئة ونتصل به ؟
    عبد المسيح

    نعم
    بيتر

    وهذه الذبيحة من الحيوانات ؟
    عبد المسيح

    من البشر
    بيتر

    من البشر ؟!!!
    انا شاهدت ذلك بأحد الأفلام
    ففي الفيلم بعض الناس يعبدون
    اله ضخم مصنوع من الحجرة
    وهذا الإله كان شديد الغضب
    يخرج نار من انفه وفمه
    ولم يذهب عنه هذا الغضب الا
    عندما ذبحوا احدهم
    أسفل هذا الصنم
    عبد المسيح

    نحن لا نعبد أصنام
    بل نعبد اله هذا الكون
    اترك هذه الأفلام التي أتلفت عقلك
    وخلينا في موضوعنا
    لابد من ذبيحة احد البشر
    بيتر

    وما ذنب هذا الانسان ؟
    وعلى اي أساس يتم اختياره
    من كل هذا البشر
    ؟
    عبد المسيح

    قلت لك لا تقيس كل
    حاجة بعقلك ….هذا ما يريده الرب ؟
    بيتر

    لا أظن ان الله ظالم
    فهو لا يرضيه ان نذبح له
    احد البشر بسبب خطيئة
    اقترفها ادم
    عبد المسيح

    ومن قال لك ان الذبيحة
    الطاهرة من البشر
    البشرية ملوثة بالخطيئة
    وبالتالي لا يصلح احدهم ان
    يكون الذبيحة الطاهرة
    التي يفدي بها الله البشرية
    بيتر

    انت قلت لي في البدية
    ان الذبيحة بشر
    والآن تقول البشرية ملوثة
    بالخطيئة ولا يصلح منها
    احد للفداء ….ما هذا التناقض ؟
    عبد المسيح

    ليس هناك تناقض
    اسمع الى جيدا ً
    ولا تقاطعني
    و سوف تفهم وتقتنع
    طبعا ليس هناك بشر بلا خطيئة
    فكان الحل من عند الرب
    بيتر

    وما هو
    هل خلق لنا إنسان بل خطيئة ؟
    عبد المسيح

    لا لم يخلق بشر
    بل ولد لنا ابن
    بيتر

    الرب يلد ؟
    عبد المسيح

    اقنوم { الآب }
    ولد لنا …..اقنوم {الابن }.
    فهو مولود غير مخلوق
    ??????????????
    بيتر

    اقنوم ….واب …..وابن ….ومولود غير مخلوق ……..ما هذا ؟
    عبد المسيح
    لما تكبر سوف تعرف كل ذلك ….مع اني انا كبير ومش فهمه …المهم لا بد ان تعرف ان الله { الآب } ولد منه الله { الابن } وانبثق منهما الله {الروح القدس } …..والله { الاب } والله {الابن } والله { الروح القدس } اله واحد
    بيتر

    بابا …..هو مش ماما طلبت منك لا تشرب الهباب اللى بتشربه ده ….قوم وخذ حمام بارد وتعالى نكمل الحديث
    عبد المسيح
    انا لم اشرب هباب ….انا واعي لكل كلمة أقولها
    بيتر
    كيف ….وانت تقول اله واله واله ….اله واحد …المنطق والعقل يقول ثلاثة …ثلاثة يا بابا
    عبد المسيح
    قلت لك لما تكبر سوف تعرف انهم واحد ….واحد ….ليس هذا موضوعنا المهم الآب الاله ….ولد { الابن الإله } وهما واحد ….وأرسله الي الأرض في صورة بشر ليتم ذبحه لتخليص العالم من الخطيئة
    بيتر

    الرب يرسل ابنه وحيده حبيبه …..ليذبح من اجل البشر
    عبد المسيح
    نعم ….لانه يحب العالم ويريد له الخلاص والحياة الابدية
    بيتر
    وهل ترضى انت ان تذبحني …..من اجل خلاص أخوتي من مصيبة حلت بهم
    عبد المسيح
    مستحيل …لا تهون عليا …فأنت ابني حبيبي
    بيتر
    فاذا كنت انت لا يهون عليك ابنك …فهل يهون على الله ابنه ؟
    عبد المسيح
    هو حر
    بيتر
    المهم ….كيف ارسل ابنه هذا الي العالم وكيف ذبحوه ؟
    عبد المسيح
    قلت لك ان الذبيحة لابد ان تكون من البشر …ولابد ان تكون بلا خطيئة
    بيتر
    نعم انت قلت هذا
    عبد المسيح
    هذا هو يسوع الرب ….ناسوت وللاهوت
    بيتر
    تقصد انه انسان واله معا
    عبد المسيح
    نعم …نعم
    بيتر
    لم تجب على سؤالي ….كيف جاء الي الارض
    عبد المسيح
    كانت هناك ….قديسة تدعى مريم ….هى من أنجبت الرب
    بيتر
    كيف ….هل الأب {الاله } تزوجها ….مثل ما نت تزوجت ماما
    عبد المسيح
    لا الاب الاله لم يتزوج ولم يعاشر احد …..ومريم لم يلمسها احد
    بيتر
    اذن كيف حملت بالرب يسوع
    عبد المسيح
    لقد حلت على مريم الروح القدس ….فحبلت بالرب يسوع
    بيتر
    اذن يسوع ابن الروح القدس وليس ابن الاب
    عبد المسيح
    الكتاب المقدس يقول عن مريم { وجدت حبلي من الروح القدس }…وان الذي حبل به هو من الروح القدس …..ثم ذكر لنا ان القدوس المولود منها يدعى ابن الله ….ويسوع كان يقول لله { الآب } ابي ولم يكن يقول لله {الروح القدس } أبي …..اذن هو ابن الله {الاب} وليس ابن الله { الروح القدس }
    بيتر

    ما هذا التناقض …..كيف تكون حبلي من الروح القدس وان الذي في بطنها من الروح القدس …..وتنسبوه انتم الي الآب
    ???????
    عبد المسيح
    في قانون الإيمان ….الاب هو الاصل ..الذي ولد منه الابن …والذي انبثق منهما الروح القدس ….وهذا ما يجب الايمان به بدون نقاش
    بيتر
    اي كان الاب {الآب او الروح القدس }….المهم من الذي كان ببطن مريم
    عبد المسيح
    الله { الابن }
    بيتر

    كيف يكون اله مولود ؟ كيف يكون الله وجاء الي الدنيا حديثا مثلي ؟
    عبد المسيح
    انه هو الله الموجود منذ الازل
    بيتر
    الم يكن عدم ….ثم تم تكوينه في رحم امه مريم مثله مثل اي جنين في رحم امه
    عبد المسيح
    هذا هو الناسوت
    بيتر
    واين كان اللاهوت ؟
    عبد المسيح
    كان معه ….فالناسوت واللاهوت لا ينفصلان
    بيتر
    اذن مريم كانت حامل بالناسوت واللاهوت
    عبد المسيح
    نعم فهي كانت حامل بيسوع الاله ذات الطبعتين الناسوتية واللاهوتية اللذان لا ينفصلان
    بيتر
    وتكون الابن الاله داخل رحم مريم …..وحان وقت ولادته …كفيف ولادته واين ؟
    عبد المسيح
    كنت مريم تعيش عند رجل يدعى يوسف النجار وكان يجب عليهم الذاهب الي بيت لحم لتسجيل أسماءهم بناءً على امر قيصر …وهناك لم يجدوا مكان يبيتون فيه لشدة الزحام …فعرض عليهم احد الناس المبيت بزريبة البهائم التي يملكها ….وهناك شعرت مريم بالمخاض فوضعت مولودها بالزريبة ووضعته في مذود
    بيتر

    الرب ولد في زريبة البهائم بين الحيوانات وروثها ….كيف هذا ؟
    عبد المسيح
    تواضع من الاله
    بيتر

    اي تواضع هذا …..لو انا املك اختيار المكان الذي أولد به ….لاختار أجمل مكان في الدنيا …والا الف الا في الحرير و لا أضجع الا بسرير مصنوع من الذهب …..فكيف بالله ان يختار لنفسه ان يولد في زريبة البهائم …وتقول لي تواضع ….يتواضع لمن …..للبشر الذي خلقهم من عدم…البشر الذي لا يساوي شيئا ً…لو صدف ان امي ولدتني في زريبة بهائم …لأخفيت ذلك على كل من يعرفني ….لانه لو علم بذلك احد فانه سوف يعايرني ويصفني بابن الزريبة ….فما بالك بالله ؟!!!!! المهم قل لي كيف ولدته مريم
    عبد المسيح
    مثلما تلد كل أنثي
    بيتر

    لقد تعلمت من المدرسة ….اننا خرجنا من فرج أمهاتنا …..ولقد سبب لي هذا حزناً شديدا …وشعرت اني لا أساوي شيئاً …إنني خرجت من المخرج الذي تجامع امي فيه ، من من المخرج الذي تتبول منها امي من المخرج الذي يخرج منه دم الحيض النجس ….عندما أتذكر ذلك اخجل من نفسي جداً …لقد سبق وان توجهت اليك بالسؤال عن كيفية ولادتي …خجلت مني وقلت لي عندما تكبر سوف تعلم ….فكيف باله هذا الكون العظيم ان يخرج من ذات المخرج الذي خرجت منه انا المخرج الذي كلما تذكرته شعرت بحقارة نفسى ….لا …لا هذا مستحيل
    ??????????
    عبد المسيح
    الذي خرج هو الناسوت
    بيتر
    قلت لي ان اللاهوت لا يفارق الناسوت …..ناقص تقول لي انه الإله كان بيرضع من ثدي امه مريم
    عبد المسيح
    هذا ما كان يحدث بالفعل
    بيتر
    اله يمسك بين يديه ثدي امرأة ويرضع منه …..انها مهزلة …..إياك تقول لي انه ختن
    عبد المسيح
    نعم هذا ما حصل بالفعل أعندما بلغ ثمانية ايام
    بيتر

    يا نهار ابيض ….الرب …يقطعون له غرته ….يتم قطع حتة من ناسوت الاله وترمى …هل الاله كان زايد حته ؟ وبالطبع كانوا يقلمون له اظافره ويحلقون له شعره ….وكان كل هذا يلقون به …وكان يتبول ويتبرز ..وكان له اعضاء تناسلية …وعندما بلغ كان يستحلم ……..ما هذا اي اله هذا ؟!!!! …الرب مثلنا ؟!!يحتاج لما نحتاج اليه نحن ويفعل ما نفعله نحن ….اذن فهو ليس اله ….لان الله ليس يحتاج الي احد …فيسوع محتاج الي الطعام والشراب والنوم محتاج الي إخراج الماء وفضلات الطعام والا مات محتاج الي الهواء والأكسجين …والله غني عن كل هذا
    عبد المسيح
    قلت لك ان هذا هو الناسوت
    بيتر
    وقلت لي كذلك ان اللاهوت لا يفارقه …..المهم أكمل الحكاية
    عبد المسيح
    وعندما بلغ ال 30 سنة ….امتلئ من الروح القدس الذي كان يقوده
    بيتر

    كيف يكون يسوع { الناسوت واللاهوت } ويحتاج الي الروح القدس لكي تقوده ؟!!…اكمل
    عبد المسيح
    كان له اربعين يوم يجرب من إبليس
    بيتر

    إبليس …يجرب الرب …لا أظن ان إبليس يمكن له الوقوف امام رجل مؤمن فما بالك بالله …ولماذا يجرب الرب؟ هل للتاكد من انه لم يضعف ويرتكب الخطيئة مثل ادم ومن ثم يصلح للذبيحة ….وهل نجح الرب في الاختبار ؟
    عبد المسيح
    نعم وتركه الشيطان ورجع يسوع الي الجليل يبشر بالإنجيل
    بيتر
    المهم كيف تم ذبحه
    عبد المسيح
    عندما علم اليهود بأمره ….اجمعوا على قتله
    بيتر
    وهل كان يعلم يسوع بذلك
    عبد المسيح
    نعم …ولقد اخبر تلاميذه بذلك يوم عشاء الفصح …فقد اخذ يسوع الخبز وبارك وكسر وأعطي التلاميذ وقال لهم {خذوا كلوا هذا جسدى }…واخذ الكاس وشكر واعطاهم قائلا{ اشربو امنها كلكم لان هذا دمي الذي للعهد الجديد الذي يسفك من اجل كثيرين لمغفرة الخطايا …..لهذا يقوم القس بتحويل الخبز الي جسد الرب ونأكله والخمر الي دم الرب ونشربه
    بيتر

    نأكل لحم الرب ونشرب دمه ؟! لماذا هل جزاء الرب الذي فدانا بدمه الطاهر ان نأكل لحمه ونشرب دمه …ثم كيف بإنسان يحول الخبز الي لحم الرب والخمر الي دمه …بالمرة يصنع لنا اله …هذا الكلام غريب ..مثل الذي يأتي بأفلام الخيال ….المهم أكمل
    عبد المسيح
    وعندما اقترب ميعاد يسوع …حزن واكتئب …وخر على وجهه …وكان يصلي ويقول {يا أبتاه ، إن أمكن فلتعبر عني هذا الكأس …وإنما ليس كما أريد انا بل كما تريد أنت ..وكرر ذلك ثلاث
    ?????????بيتر
    الم تقل لي ان يسوع هو الله ذات الطبعتين الناسوتية واللاهوتية …الذي جاء الى العالم ليخلصنا من الخطيئة يذبحه
    عبد المسيح
    نعم ….قلت ذلك
    بيتر

    اذن لماذا هذه التمثيلية ؟ اذا كان هو جاء من اجل ذلك ….لماذا الحزن والاكتئب ؟ هل ندم على ما أقدم عليه ؟ …وأنت تقول ان سجد وكان يصلى ….لمن كان يصلي ويناجي …هل للاب …وكيف هو والاب واحد ….اله يسجد ويصلي لاله …اذن هو ليس باله ام ان اله الابن اقل مكانة من اله الاب
    عبد المسيح
    جميع الاقانيم الثلاثة متساوين
    بيتر

    اذن كيف اقنوم {الابن} يسجد ويطلب العون من اقنوم { الاب} ….ويقول له { وانما ليس كما اريد انا بل كما تريد انت} …فان دل ذلك انما يدل على اختلاف ارادة كل منهما ….فلابن لا يريد ان يقتل ..والاب يريد للابن ان يقتل …والابن لا يملك الاختيار وانما الاختيار في ايد اقنوم الاب ….المهم هل استجاب الاب له
    عبد المسيح
    لا.. لم يستجب له ….وانما ارسل له ملاك يقويه
    بيتر
    ملاك ….يقوي اله !!!!
    عبد المسيح
    لا تنسى ان يسوع انسان
    بيتر

    وانت لا تنسى ان له طبيعة لاهوتية لا تفارقه ….من باب اولي لا يحتاج ملاك يقويه فطبيعته الاهوتيه معه …المهم مذا حدث بعد ذلك
    عبد المسيح
    كان احد تلاميذ يسوع هو {يهوذ } قد دل اليهود على مكانه …فامسكوه ….وبصقوا في وجهه …ولكموه …ولطموه ….وسخروا منه ثم قدموه الي الوالي …الذي حكم عليه بالصلب بناءً على طلب اليهود ..ثم تم جلده وتسليمه للصلب ….فقام العسكر …بتعريته والبسوه رداء قرمزيا …وضفروا إكليلا من الشوك ووضعوه على راسه …وقصبة في يمينه ..وكانوا يستهزئون به …ثم نزعوا عنه الرداء …والبسوه ثيابه … وحملوا على كتفه الصليب الذي سوف يصلب عليه …وتم صلبه مع اثنين من الصوص …وقدموا له خل ممزوج بمرارة ليشرب ..فلم يشرب …وهو على الصليب صرخ بصوت عظيم قائلا {الهي الهي لماذا تركتني } ثم صرخ ثانية واسلم الروح
    بيتر

    اله يحدث له كل هذا …..لماذا ومن اجل من ؟ من اجل البشر الذين حدث منهم كل هذا له ….مستحيل يكون هذا اله ولا يستحق ان يكون اله ….اليس في مقدوره من البداية ان يكفر عنا الخطيئة بدل بهدلته من هؤلاء الأوغاد …
    تقول في بداية الحوار كيف يكون اله ويرجع غي كلمته
    وانا اقول لك كيف يكون اله ويضرب ويهان ويبصق على وجه ………الخ
    ثم كيف يكون اله ويعتب على الإله ؟
    وكيف يكون اله ويموت
    عبد المسيح
    من اجل تكفير الخطيئة ?????????
    بيتر

    هل يكفر الخطيئة بخطيئة اكبر منها ….وهل خطيئة ادم الأكل من الشجرة ….تساوي خطيئة قتل الرب ؟
    اين عقولكم ….الذي اكل من الشجرة بشر ….والذي قتل الرب بشر …..فهل البشر خلص من لعنة الخطيئة بخطيئة قتل الرب ؟! ابي لا اظن انك في وعيك …أكيد أنت شارب من الهباب
    عبد المسيح
    قلت لك انا لم اشرب زفت …وما اقوله لك هو الواقع ولا بد من الايمان به دون نقاش
    بيتر
    أومن بماذا ؟ يا رجل قول كلام يعقل …ما تقوله خارج حدود العقل والمنطق
    عبد المسيح
    قلت لك من البداية اخرج العقل والمنطق من الحسابات الدينية
    بيتر
    كيف …وعقلي فيما استخدمه …؟
    عبد المسيح
    في كل شيئا الا الدين …..المهم اسمع باقي الحكاية ….الرب بعد دفنه بثلاثة ايام ….ذهبوا الي القبر ولم يجدوا جثته
    بيتر
    ممكن يكون احد سرقها
    عبد المسيح
    لا ….بل نزل ملاك من السماء ودحرج الحجر الذي على القبر وقام المسيح وشاهده تلاميذه
    بيتر
    الرب يحتاج الي ملاك يدحرج عنه الحجر ؟! وهل هناك من احد شاهد الرب وهو يقوم
    عبد المسيح
    لا….وانما شاهدوه بعد الصلب والدفن في هيئة اخري خلاف هيئته …
    بيتر
    لماذا في هيئة اخري غير هيئته ….هل خائف من اليهود ثانية
    عبد المسيح
    لا اظن ذلك ….المهم أكل مع تلاميذه ثم صعد الي السماء ليجلس على يمين الرب
    بيتر

    كلام لا يدخل دماغ اي عاقل …..المهم بعد كل ذلك لم تقل لي من وصف الرب بالخروف
    عبد المسيح
    هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لانه رب الارباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون….سفر الرؤيا 14/17
    بيتر

    مستحيل الله يوحى بانه خروف …مستحيل …لا يكتب ذلك الا ملعون ..ملعون
    عبد المسيح
    انه مجرد تشبيه لا اكثر كرمز للفداء
    بيتر

    انا لا اقبل ان يشبهني احد بالخروف …فما بالك بالله
    واقولها لك لو الرب بهذه الصورة التي صورتها لي وانه اوحي بانه خروف …فانه لايستحق العبادة
    عبد المسيح
    لما تكبر سوف تغير رايك …ويكفيك جلسة او جلستين مع احد القساوسة
    ????????عبد المسيح
    لا بد من عقاب ادم وذريته …..فالرب حذر ادم من الأكل من الشجرة والا حتماً يموت …واكل ادم من الشجرة ….فكان لابد من موت ادم {وهو انفصاله عن الله } الرب كلمته وحده
    بيتر
    الموضوع منتهي ….ادم اخطا وذريته توارثت الخطيئة …يتحمل ادم عاقبة فعله وهو ذريته ….والرب لا يلومه احد ….ادم هو الذي لم يسمع الكلام …فنحن لا نلوم الا ادم
    عبد المسيح
    لكن الله محبة …..فهو يحب العالم …ولا يرضيه ان يكون مصيرهم بحيرة الكبريت وصرير الأسنان …بل يريد لهم الحياة الأبدية
    بيتر

    هذا جيد …..يغفر لآدم وذريته هذه الخطيئة ….وتكون لهم الحياة الأبدية
    عبد المسيح
    بكل سهولة كده ؟! الرب بعد قوله لادم حتما تموت ….يرجع في كلامه وكأنه لم يحدث شيئا ….هذا يتنفي مع الوهيته

    العقيدة بنيت علي مبدأ : أن الله لايمكن أن يرجع في كلامه

    وكلامه كان إيه بقي : لا بد من موت آدم { وهو إنفصاله عن الله } الرب كلمته واحدة

    لكن العقيدة كلها تم هدمها بالفداء والصلب .
    فقد تغيرت كلمة الرب فلم يعاقب آدم بإنفصاله عن الله …
    وتغير العقاب من موت آدم لموت ابن الله ” الله ”

    يعني في الآخر الرب رجع في كلامه .

    بصراحة لازم ندعي لزملائنا النصاري :

    اللهم أعطي النصاري عقول .
    اللهم أعطي النصاري عقول .
    اللهم أعطي النصاري عقول .
    __________________
    بين الشك واليقين مسافات , وبين الشر والخير خطوات فهيا بنا نقطع المسافات بالخطوات لنصل الي اليقين والثبات .

    (( أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله )) ???????فاذا كنت انت لا يهون عليك ابنك …فهل يهون على الله ابنه ؟
    عبد المسيح
    هو حر

    هههههههههههههههههههه جامدة جدا هو حر دي …

    أسجل اعجابي الشديد بهذا السيناريو و الحوار الرائع

    __________________
    أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ???????? ابو تسنيم ماذا انت فاعل بهم

    الحوار بين بيتر وعبد المسيح ضربه جامده قوى لعباد الصليب

    سيناريو رائع وحوار ممتع نخرج منه ب

    نشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله
    __________________
    والله لو صاحب المرء جبريل .. لم يسلم المرء من قال و قيلا

    قد قيل فى الله أقوالاً مصنفهً .. تتلى إذا رتل القرآن ترتيلا

    قد قيل أن له ولداً وصاحبهً .. زوراً عليه و بهتاناً وتضليلا

    هذا قولهم فى الله خالقهم .. فكيف لو قيل فينا بعض ما قيلا?????????لمشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشرقاوى مشاهدة المشاركة
    هههههههههههههههههههههههههههههه

  38. اما بشان قول نبي الاسلام
    بان النساء
    “ناقصـات عقل ودين”
    فقد استفسرن النساء منه عن سبب ذلك
    وكانت اجابته واضحة لا تحتاج الي تاويل
    كريستينا‏

    اذاً ما هو رده بشان سبب
    نقصان عقل المرأة ؟

    بيتر

    قال ان سبب نقصان عقلها هو
    ان شهادتها مثل نصف شهادة الرجل
    أم بيتر

    كما قلت ان الاسلام انتقص
    من المرأة وجعل شهادتها نصف
    شهادة الرجل

    بيتر

    يا الله …الم نوضح لك انا
    وكريستينا موضوع الشهادة
    سوف اضرب لك مثال يقرب لك الامر
    هناك مكان يوجد به حجارة
    كبيرة ونريد نقلها الي مكان ما
    ويوجد معنا رجال ونساء
    من نكلف بالنقل ؟

    كريستينا‏

    نكلف بنقلها الرجال بالطبع
    لانهم اقدر على ذلك هذا
    بخلاف انه لا يليق بالمرأة
    ان تنحني وترفع الحجر

    بيتر

    فهل في ذلك انتقاص
    من شان المرأة ؟!!

    كريستينا‏

    بالعكس فيه محافظة على
    مكانتها ورفعاً من شأنها

    بيتر

    واذا لم يكن عدد الرجال كاف
    وقلنا الرجل يرفع حجراً
    والمرأتين ترفع حجر لتخفف
    كل منهما المشقة عن الاخرى
    فماذا يعني ذلك ؟

    كريستينا‏

    ان حمل المرأة نصف حمل الرجل
    او حمل امرأتين يساوي حمل رجل
    أي نقصان قوة المرأة

    بيتر

    احسنت يا كريستينا
    مع الاخذ في الاعتبار قدرة
    المرأة على رفع الحجر بفردها
    ولكن تخفيفاً عليها و لطبيعتها
    التي تتسم بالرقة واللطافة وضعف البنية
    قلنا بان تشاركها اخر في رفع الحجر
    وهذا هو الحال في
    الشهادة
    وهو ما عبر عنه نبي الاسلام
    بان
    “شهادتها مثل نصف شهادة الرجل”
    وهو نقصان عقلها
    وهو كلام مجازى
    فعقل المرأة اكمله الله
    كما اكمل عقل الرجل
    فالمراة قادرة مثل الرجل
    على نطق الشهادة بفردها
    ولكن للتخفيف عليها
    وللاسباب التي ذكرنها آنفاً
    عُززت باخرى
    فكان نتيجة لذلك نقصان العقل
    أي عدم قيامه بفرده باحد
    اعماله {الشهادة } بل يحتاج
    الي عقل اخر ليكتمل العمل
    وكما قلنا قدرة عقل المراة
    على قيامه بذلك بمفرده

    كريستينا‏

    وما هو رده بشان سبب
    نقصان دين المرأة ؟
    بيتر

    قال ان سبب نقصان دينها هو عدم
    صلاتها وصومها وقت حيضها
    فصلاة والصوم تكليف
    للمسلم {الذكر والانثى}
    فمن صلى وصام كمل دينه
    ومن لم يصلى ويصوم نقص دينه
    كريستينا‏

    كيف يكون الحيض سبب
    نقصان دينها وهي لا دخل فيه

    بيتر

    نقصان دين المراة هنا
    نقصان مجازي
    لان هذا النقصان {عدم الصلاة والصوم }
    لا يد للمرأة فيه
    فهو بسبب الحيض ونبي الاسلام
    يعلم انه مكتوب عليها
    فهذا نبي الاسلام يعزي عائشة
    لما حاضت في طريقها للحجّ قائلاً
    هذا شيء كَتَبَه الله على بنات آدم .
    وفي رواية
    هذا أمـرٌ كَتَبَه الله على بنات آدم

    أم بيتر
    وماذا عن تهكمه وسخريته
    من المرأة بقوله
    “خُلِقت من ضِلَع”

    بيتر

    نبي الاسلام لم يتهكم ولم يسخر من المرأة
    ارجعي الي حديثه
    استوصوا بالنساء
    فإن المرأة خُلقت من ضلع
    وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه
    فإن ذهبت تقيمه كسرته
    وإن تركته لم يزل أعوج
    فاستوصوا بالنساء .

    فاول الحديث ….. استوصوا بالنساء
    واخر الحديث… فاستوصوا بالنساء

    فاين التهكم والسخرية ؟؟ !!
    نبي الاسلام يوصي الرجل بالمرأة
    ويذكره بطبيعتها فيقول له هذه
    طبيعة خِلْقَتِها وأصل تركيبتها
    خُلِقت لطيفـة لتتودد إلى زوجهـا
    وتحنو على أولادها
    وهي خُلِقت من ضلع
    وطبيعـة الضلع التقوّس لحماية القلب
    فما قاله نبي الاسلام
    لم يقوله على سبيل الانتقاص
    وإنما على سبيل التماس العذر
    للمرأة فيما قد يحدث منها بسبب
    طبيعتها الأنثوية?????أم بيتر

    الاسلام يامر بحبس المرأة في البيت
    وهذا سلب لحريتها وايهانة لها
    {وقرن في بيوتكن …..}
    الاحزاب (آية:33)
    وقال نبي الاسلام
    ” لاتمنعوا نساءكم المساجد
    وبيوتهن خير لهن ”

    كريستينا‏

    ولماذ تعيبي على الاسلام
    وكتابنا المقدس يامرنا بذلك

    أم بيتر

    كتابنا يامرنا بالجلوس بالبيت ؟!!

    كريستينا‏
    نعم
    الم تقرئي رسالة بولس إلى
    تيطس2 / 5
    ” مُتَعَقِّلاَتٍ، عَفِيفَاتٍ، مُلاَزِمَاتٍ بُيُوتَهُنَّ
    ، صَالِحَاتٍ، خَاضِعَاتٍ لِرِجَالِهِنَّ،
    لِكَيْ لاَ يُجَدَّفَ عَلَى كَلِمَةِ الله ”
    ويقول القديس يوحنا الذهبي الفم
    تعليقاً على هذا النص … لأن
    من تلازم بيتها تكون متعقلة
    مدبرة، مقتصدة، ليس لها ميل
    للترف بمصاريف غير عادية
    أو ما أشبه ذلك.

    بيتر

    يا الله …اتغضب المرأة من جلوسها
    في بيتها معززة مكرمة وزوجها
    يكد ويكدح من اجلها
    يا للعجب !!!
    هل الحرية في خروج المرأة للشقاء والعناء
    لحظة …يا سلاااااااااااام …ما اعظم ذلك

    كريستينا‏

    ما دهاك يا بيتر ؟

    بيتر

    لقد تذكرت شيء عندما قرات الآية
    33 من سورة الاحزاب
    {وقرن في بيوتكن …..}

    كريستينا‏

    وما هو ؟

    بيتر

    عندما حذر الله ادم وزوجته من
    ابليس بالا يخرجهما من الجنة
    والا كان مصيره الشقاء
    {فقلنا يا ادم ان هذا عدو لك ولزوجك
    فلا يخرجنكما من الجنه فتشقى }
    طه (آية:117)
    نلاحظ هنا
    انه قال{ يخرجنكما من الجنه}..مثنى
    ولم يقل “فتشقيا”
    وانما قال { فتشقى }
    فالرجل هو المكلف بالشقاء لتوفير
    كل ما يحتاجه هو والمرأة {أي كانت}

    كريستينا‏

    يا سلام على ترابط آيات القرآن

    بيتر

    ناتي الي ما لحق المرأة من اضرار
    بسبب خروجها من البيت
    ما الذي يشغل العالم هذه
    الايام بشان المرأة ؟

    كريستينا‏

    ظاهرة ..التحرش الجنسي بها
    والله انها معاناة حقيقيقة نعاني منها
    يا الله
    لا يمكن ان اصف لك ما نلاقيه
    من إيذاء عندما نخرج من البيت
    إطلاق النكات والتعليقات المشينة
    والتلميحات الجسدية
    والإلحاح في طلب لقاء
    وطرح أسئلة جنسية
    ونظرات موحية إلى ذلك
    ثم تتصاعد حتى تصل إلى اللمس ……..الخ
    وقد تصل الي الاغتصاب وهتك العرض

    بيتر

    الغريب
    ان سائر الدول اليوم تحاول معالجة
    هذه الظاهرة بأنشاء المنظمات المناهضة
    وعقدت المؤتمرات، وسن القوانين
    والا ادري لماذا كل هذا وما الفائدة من ورآه
    والحل بين ايدينا
    {وقرن في بيوتكن }
    الم يقل نبي الاسلام
    “وبيوتهن خير لهن”

    كريستينا‏

    هذا خلاف ما يصاحب خروج المرأة
    للعمل من تغيرات اجتماعية في
    نظم العائلة وعلاقة الزوج بالزوجة
    وعلاقة الأبناء بالوالدين.
    وقد أثبتت بعض البحوث العلمية
    تعارض عمل المرأة مع طبيعة حياتها
    كأم وزوجة نتيجة لتأثر حالتها
    الانفعالية والجسمية واستعانتها
    بالآخرين لتربية أبنائها. أن خروج
    المرأة للعمل يضعف الروابط والألفة
    بين أفراد الأسرة وربما يؤدي إلى
    تفككها وانهيارها, وقد ثبت ازدياد
    نسب الطلاق في المجتمعات التي
    يكثر فيها خروج المرأة للعمل.???????
    أم بيتر

    الم يقل نبي الاسلام ان المرأة شؤم ؟

    كريستينا

    هل قال هذا فعاً ؟

    بيتر

    نبي الاسلام لم يقل ذلك
    بل قال
    ‏” ‏ ‏الشؤم في المرأة والدار والفرس”

    أم بيتر

    وهل يختلف المعنى ؟!

    بيتر

    نعم
    اولا وقبل أي شئ لابد ان نعرف
    ان نبي الاسلام ينهى عن التشاؤم
    ” لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر”

    كريستينا

    وما هي الطيرة؟

    بيتر

    الطيرة هي التشاؤم أو التفاؤل
    من ما يراه الانسان من الطير
    او غيره او مما يحدث له من حوادث
    مثلاً
    انسان يحدث له مكروه في
    وجود احد الاشخاص
    فيعتقد ان هذا الشخص
    شؤم عليه أي هو السبب
    في حدوث ذلك
    والاسلام يعتر ذلك
    شرك بالله فالنافع هو الله
    والضار هو الله
    فالقران يقول
    {أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ}
    وقال نبي الاسلام
    ” أحسنها الفأل ولا ترد مسلما
    فإذا رأى أحدكم ما يكره
    فليقل: اللهم لا يأتي
    بالحسنات إلا أنت ولا
    يدفع السيئات إلا أنت
    ولا حول ولا قوة إلا بك ”

    أم بيتر

    كل ذلك لا ينفى ما قلته
    بل يؤكد كلامي
    ان نبي الاسلام تحدث
    عن قاعدة عامة وهي لا شؤم
    والاستثناء هو الشؤم
    في ثلاث احدهم المرأة

    بيتر

    ياأمي.. الم يتزوج نبي الاسلام ؟!
    لو كانت المرأة شؤم
    ما تزوج نبي الاسلام
    ولو كان الدار شؤم ما سكن به
    ولوكان الفرس شؤم ما ركبه
    اذاً هناك فرق بان اقول
    ان المرأة شؤم وقولي ان الشؤم في المرأة
    مثل قولي المرأة ضرر فهو
    يختلف عن قولي الضرر في المرأة
    فالاولى …الضرر هو المرأة
    اما في الثانية …فان الضرر
    يحدث في المرأة
    والذي يظهر لي من حديث
    نبي الاسلام انه يريد
    ان يقول لو هناك شيء
    يتأثر بالتشأوم لكان
    هؤلاء الثالث
    {المراة والدار والفرس }
    والدليل على ذلك رواية
    اخرى لهذا الحديث
    “إن كان الشؤم في شيء
    ففي الدار والمرأة والفرس”

    مثل من يقول لو كانت
    هناك خسارة فهي في الصحة
    فهل يعني ذلك ان سبب
    الخسارة الصحة ام الخسارة
    وقعت في الصحة
    وهذه هي وجهة نظري في الموضوع
    ??????????????كريستينا

    نعيب على الاسلام ونبي
    الاسلام والعيب فينا

    أم بيتر

    ماذا تقصدين يا مقصوفة الرقبة ؟

    كريستينا

    نطبل ونهلل ونطعن في
    نبي الاسلام بمواقعنا
    ومنتدايتنا بما هو في كتابنا
    الغريب اننا نردد مثل
    الببغاء ما يردهه الاخرين

    أم بيتر

    أنا مثل الببغاء!!!

    كريستينا

    لا اقصدك انت بالتحديد
    بل اقصد كل من يردد
    كل ما يقوله ابونا زكريا
    بدون ان يعلم ما في كتابنا
    الم يصف الكتاب المقدس
    المرأة بالخبث
    اقرأ يا بيتر من سفر
    يشوع بن سيراخ ..الاصحاح
    الخامس والعشرون النص 17 ، 19

    بيتر

    “17غاية الالم الم القلب
    وغاية الخبث خبث المراة”
    “19وكل خبث ولا خبث المراة ”

    أم بيتر

    الكتاب يتحدث عن المرأة
    الخبيثة ولا ينعت المرأة بالخبث

    كريستينا

    بلاش هذه
    لم يدعى ان الخبث
    يتولد من المرأة
    “فانه من الثياب يتولد
    السوس ومن المراة الخبث ”
    … سفر يشوع بن سيراخ 42/13
    وان مساكنة الاسد والتنين
    خير من مساكنة المرأة الخبيثة
    “ولا غضب شر من غضب
    المراة مساكنة الاسد
    والتنين خير عندي من
    مساكنة المراة الخبيثة”
    سفر يشوع بن سيراخ 25/ 23

    أم بيتر

    الم يقل نبي الاسلام ان
    المرأة فتنة!!!!?????????بيتر

    نبي الاسلام لا يقصد انها فتانة
    تقوم بالوقيعة بين الناس
    وانما يقصد فتنة الرجال بها كانثى
    فهو يقول
    ‏” ‏ ‏ما تركت بعدي فتنة أضر
    على الرجال من النساء”
    وما اكثر فتنة الرجل بالمراة هذه الايام
    الا يترك الرجل دينه من اجل امرأة
    الا يترك الرجل اولاده وزوجته
    ويدمر بيته من اجل امرأة
    الا يبيع الرجل وطنه ويعمل
    جاسوس من اجل امرأة
    وكم من دول سقطت بسبب المرأة
    وهذا ليس لعيب في المراة وانما بسبب
    الغريزة الموجودة عند الرجال نحو المرأة
    لدرجة انهم ان اردوا ترويج بضاعة
    معينة عرضوا معها المرأة

    كريستينا

    الكتاب المقدس تكلم عن فتنة
    النساء وحذرنا منها
    ” اصرف طرفك عن المراة الجميلة
    ولا تتفرس في حسن الغريبة”
    سفر يشوع بن سيراخ 9: 8
    “فان حسن المراة اغوى كثيرين وبه
    يتلهب العشق كالنار ”
    سفر يشوع بن سيراخ 9: 9
    “كثيرون افتتنوا بجمال المراة الغريبة
    فكان حظهم الرذل لان محادثتها
    تتلهب كالنار”
    سفر يشوع بن سيراخ 9: 11

    أم بيتر

    نبي الاسلام يشبة المرأة بالكلب والحمار
    ويساوي المرأة بالخنزيرة.‏
    ‏ويساوي المرأة بالنعجة والبقرة والناقة.
    ‏ ويساوي المرأة بالخيل للهو وكسلعة.‏
    ‏ ويساوي المرأة بالغراب.‏

    بيتر

    وما مصدر كل ذلك؟

    أم بيتر

    شبها بالكلب والحمار
    ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏عُمَرُ بْنُ حَفْصِ بْنِ غِيَاثٍ
    ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبِي ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏
    ‏الْأَعْمَشُ ‏ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏ ‏إِبْرَاهِيمُ ‏
    ‏عَنْ ‏ ‏الْأَسْوَدِ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ ‏ ‏ ‏قَالَ ‏
    ‏الْأَعْمَشُ ‏ ‏وَحَدَّثَنِي ‏ ‏مُسْلِمٌ ‏ ‏عَنْ
    ‏ ‏مَسْرُوقٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏عَائِشَةَ ‏

    ‏ذُكِرَ عِنْدَهَا مَا يَقْطَعُ الصَّلَاةَ الْكَلْبُ
    وَالْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُ فَقَالَتْ شَبَّهْتُمُونَا
    بِالْحُمُرِ وَالْكِلَابِ وَاللَّهِ ‏ ‏لَقَدْ رَأَيْتُ
    النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يُصَلِّي
    وَإِنِّي عَلَى السَّرِيرِ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْقِبْلَةِ
    مُضْطَجِعَةً فَتَبْدُو لِي الْحَاجَةُ فَأَكْرَهُ أَنْ
    أَجْلِسَ فَأُوذِيَ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ
    عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فَأَنْسَلُّ ‏ ‏مِنْ عِنْدِ رِجْلَيْهِ
    ‏”عَنْ أَبِي ذَرٍّ عَنِ النَّبِيِّ قَالَ يَقْطَعُ صَلاةَ
    الرَّجُلِ .. الْحِمَارُ وَالْكَلْبُ الأَسْوَدُ
    وَالْمَرْأَةُ” قَالَ: قُلْتُ مَا بَالُ الأَسْوَدِ ‏مِنَ
    الأَحْمَرِ مِنَ الأَصْفَرِ؟ فَقَالَ سَأَلْتُ رَسُولَ
    اللَّهِ كَمَا سَأَلْتَنِي، فَقَالَ الأَسْوَدُ شَيْطَانٌ”‏

    عبد المسيح

    يا للعار المرأة كالكلب والحمار
    تقطع صلاة الرجل!!‏

  39. بيتر

    لقد حضر والدي العزيز بعد غياب
    لقد كنت في انتظارك كل هذه المدة
    لنكمل حديثنا عن البشارات
    الموجودة بالكتاب المقدس
    عن نبي الإسلام

    عبد المسيح

    انسى يا بيتر
    ان يكون هناك بشارات موجودة
    بالكتاب المقدس عن نبي الإسلام
    ومن الاحسن ان تنسنى هذا الرجل?????????? بارك الله فيك يا أستاذنا أبو تسنيم .
    هما الناس دول كبروا أمتى ؟!!
    ولا هما شابوا بدرى ! ( إبتسامة ).
    __________________

    إلى نصارى العالم انقذوا أنفسكم من هذا المصير… لماذا نتحاور معكم؟؟

    مواقع للبحث فى القرآن الكريم وتصفحه وتفاسيره
    هنا أو هنا أو هنا

    مواقع الإعجاز العلمى في الكتاب والسنة
    هنا ، أو هنا، أو هنا، أو هنا ، أو هنا ، أو هنا، أو هنا أو هنا

    مواقع المرئيات الإسلامية (الفيديو)
    هنا، أو هنا، أو هنا، أو هنا

    موقع الصوتيات الإسلامية
    هنا
    200 سؤال وجواب في العقيدة
    ??????بيتر

    =====

    انا مصر على معرفة هذا
    الرجل وما يدعو اليه

    أم بيتر

    انا الم انتهي
    لقد طلبت مني المصدر
    وها انا اتلو عليك المصدر
    تلو الاخر
    ‏فمصدر مساوة المرأة بالخنزيرة.‏

    ‏ جاء في (بيان الوهم والإيهام
    في كتاب الأحكام للفاسي
    ج3 ص354) “ذكر من
    طريق أبي داود عن ابن
    ‏عباس، قال رسول الله:
    “إذا صلى أحدكم إلى غير
    سترة، فإنه يقطع صلاته:
    الكلب، والحمار، والخنزير
    ‏والمرأة…..”‏

    عبد المسيح

    ههههههههه

    يا للفضيحة المرأة كالخنزيرة
    تنجس المصلي!!‏‏

    بيتر

    =====

    نبي الاسلام لم يقل
    المرأة كلب او حمار
    بل تحدث عن ما يقطع الصلاة
    وهم ثلاث
    الكلب والحمار والمرأة
    ثم أن وجود الثلاثة في
    سياق واحد لا يعني أنها
    متماثلة في عللها التي تُقطع
    بها الصلاة
    فقد يكون الخوف من
    الحمار والكلب وخشية
    الفتنة من المرأة
    مثل حرمة اكل لحم الانسان
    والكلب والخنزير
    فهل الانسان مثل الكلب
    او الخنزير بل العامل المشترك
    بينهم حرمة اكلهم
    وأما حديث
    ” إذا صلى أحدكم إلى غير
    سترة فإنه يقطع صلاته
    الكلب والحمار والخنزير
    واليهودي والمجوسي والمرأة ”
    فهو حديث ضعيف

    أم بيتر

    ‏‏ واما عن مصدر مساوة
    المرأة بالنعجة والبقرة والناقة

    (أحكام القرآن لابن
    العربي ج4 ص49)
    “كُنِىَ بالنعجة عن المرأة
    ويُكْنَى عنها بالبقرة
    والناقة لأن الكلّ مركوب”

    عبد المسيح

    يا للخزي يشبه المرأة
    بالنعجة والبقرة والناقة
    ووجه الشبه أن الكل مركوب!
    ألا …….. رسول الإسلام
    من هذه التعبيرات المخجلة؟

    بيتر

    =====

    محمد نبي الاسلام لم يقل
    ذلك مطلقاً ولم يشبه
    المرأة بالنعجة او خلافه
    هذا القول لابن العربي
    عندما فسر الاية
    23 من سورة ص
    ( إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً )
    اعتماداً على كنية العرب
    للمرأة بالنعجة
    كما قالت كريستينا اننا
    مثل الببغاء نردد
    كل ما يقوله ابونا زكريا
    اليس من العيب ان يكذب
    علينا وينسب الي نبي
    الاسلام حديث لم يتحدث به
    الا يعلم اننا سوف نكتشف تدليسه

    أم بيتر

    واما عن مصدر مساوة المرأة
    بالخيل للهو وكسلعة.‏
    فقد جاء في (مسند ابن الجعد
    البغدادي ج1/ص345)
    “قال النبي: اجعلوا اللهو
    في ثلاثة أشياء:
    الخيل والنساء والنضال”
    وجاء في (المستدرك على
    الصحيحين للنيسابوري
    ج4 ص493) “قال النبي:
    لا تقوم الساعة .. حتى
    تغلو الخيل والنساء ثم
    ترخص فلا تغلو إلى
    يوم القيامة” [المرأة سلعة كالخيل!]?????????????????
    عبد المسيح

    يا للمقام السامي
    للمرأة في دين محمد!!

    بيتر

    اما القول بجعل اللهو
    في ثلاثة أشياء
    الخيل
    والنساء
    والنضال”
    فهذا حديث برواية الشيعة
    وهو
    “وبإسناده عن عمارة بن
    راشد عن جبير بن نفير
    قال قرئ علينا كتاب عمر
    بالشام لا يدخل الحمام
    إلا بمئزر ولا تدخله
    امرأة إلا من سقم واجعلوا
    اللهو في ثلاثة أشياء
    الخيل والنساء والنضال
    اما رواية اهل السنة فتقول
    اللهو في ثلاث
    تأديب فرسك
    و رميك بقوسك
    و ملاعبتك أهلك
    والفرق كبير بالطبع
    اما حديث
    “لا تقوم الساعة حتى
    تتخذ المساجد طرقا ،
    وحتى يسلم الرجل على
    الرجل بالمعرفة ، و حتى
    تتجر المرأة و زوجها
    ، و حتى تغلو الخيل
    و النساء ، ثم ترخص
    فلا تغلو إلى يوم القيامة
    فهو حديث ضعيف

    أم بيتر

    واما عن مصدر مساوة المرأة
    بالغراب
    فقد جاء في (سنن البيهقي الكبرى
    ج7 ص82) “لا يدخل الجنة
    منهن إلا مثل الغراب
    الأعصم”
    رُوي بإسناد صحيح عن
    سليمان بن يسارعن النبي”
    معنى الغراب الأعصم:
    أي ما فيه من ريش أبيض
    أو أرجل حمراء.بيتر

    الحديث الصحيح يقول
    “خير نسائكم الودود الولود
    المواتية
    المواسية
    إذا اتقين الله
    و شر نسائكم المتبرجات المتخيلات
    و هن المنافقات
    لا يدخل الجنة منهن
    إلا مثل الغراب الأعصم
    ..وهو حديث صحيح
    وكما هو واضح من الحديث
    لم يقل نبي الاسلام
    ان المرأة مثل الغراب الاعصم
    بل تحدث عن خير النساء
    وذكر صفاتهن
    ثم تحدث
    عن شر النساء وذكر صفاتهن
    ثم قال لا تدخل الجنة منهن
    الا مثل الغراب الاعصم
    والغراب الاعصم
    هو نادر الوجود
    فكما هو نادر وجود
    غراب اعصم
    فنادر ان تدخل المرأة
    المتبرجة المنافقة الجنة
    فهو لم يشبه المراة سواء
    اكانت خيرة او شريرة بالغراب
    وانما التشبيه من حيث الندرة

    أم بيتر

    ‏ “أنا مش عارفه ليه محمد
    ورب محمد بيكرهوا المرأة
    إلى هذه الدرجة؟ وإذا
    كانت المرأة سيئة بهذا
    المقدار فليه ربنا خلقها

    بيتر

    هذا افتراء
    ؟!!!
    بالعكس

    كريستينا

    لحظة يا بيتر
    قبل ان تكمل كلامك
    اسمحلي اتوجه بالسؤال
    الي امي الحبيبة
    ????????????
    أم بيتر

    ماذا تريدين؟!

    كريستينا

    هل من العيب تشبيه
    المرأة باحد الحيوانات ؟

    أم بيتر

    طبعاً
    انها اهانة وانتقاص من مكانة المرأة
    لقد اخضع لنا الرب الحيوانات
    وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ
    «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا
    الأَرْضَ، وَأَخْضِعُوهَا،
    وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ
    الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ
    وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ
    عَلَى الأَرْضِ».
    سفر التكوين 1: 28

    كريستينا

    حلو الكلام
    اذا تشبيه المرأة باحد
    الحيوانات اهانة لها
    وانتقاصاً من كرمتها
    فلما يشبه الكتاب المقدس
    الرب بكثير من الحيوانات
    ؟!!!!

    أم بيتر

    يستحيل هذا

    كريستينا

    اسمعي يا ست الحبايب
    الكتاب المقدس
    يشبه الرب
    { وحشاه }
    كالدود وكالسوس
    اقرأ يابيتر
    من سفر هوشع 5/12

    بيتر

    “لِهَذَا أَكُونُ كَالْعُثِّ لإِسْرَائِيلَ
    وَكالسُّوسِ النَّاخِرِ لِشَعْبِ يَهُوذَا ”

    كريستينا

    وبالاسد والنمر والدبة
    اقرأ يابيتر
    هوشع 13 / 7 : 8

    بيتر

    “لِهَذَا أَكُونُ لَهُمْ كَأَسَدٍ
    وَأَكْمُنُ كَنَمِرٍ لَهُمْ عَلَى الطَّرِيقِ
    8وَأَنْقَضُّ عَلَيْهِمْ كَدُبَّةٍ ثَاكِلٍ
    وَأُمَزِّقُ قُلُوبَهُمْ ”

    كريستينا

    وحمامة
    “فَلَمَّا اعْتَمَدَ يَسُوعُ صَعِدَ
    لِلْوَقْتِ مِنَ الْمَاءِ وَإِذَا
    السَّمَاوَاتُ قَدِ انْفَتَحَتْ
    لَهُ فَرَأَى رُوحَ اللَّهِ نَازِلاً
    مِثْلَ حَمَامَةٍ وَآتِياً عَلَيْهِ ”
    متى 3/ 16

    بيتر

    وخروف
    “هؤلاء سيحاربون الخروف
    والخروف يغلبهم لأنه
    ربُّ الأرباب وملك الملوك)
    رؤيا يوحنا 17/ 14

    كريستينا

    شاة
    («مِثْلَ شَاةٍ سِيقَ إِلَى الذَّبْحِ
    وَمِثْلَ خَرُوفٍ صَامِتٍ أَمَامَ
    الَّذِي يَجُزُّهُ هَكَذَا لَمْ يَفْتَحْ فَاهُ.)
    أعمال الرسل8/ 32

    بيتر

    وشبه الانبياء كذلك بالحيوانات
    نبي الله ميخا
    كبنات آوي
    وكالنعام
    ” لِهَذَا أَنُوحُ وَأُوَلْوِلُ وَأَمْشِي
    حَافِياً عُرْيَاناً
    وَأُعْوِلُ كَبَنَاتِ آوَى
    وَأَنْتَحِبُ كَالنَّعَامِ ”
    سفر ميخا [ 1 : 8 ]

    كريستينا

    وحيوان بنات آوي هو حيوان
    من فصيلة الكلاب أكبر
    من الثعلب حجماً
    وأصغر من الذئب
    ??????????عبد المسيح

    يا مقصوفة الرقبة
    الرب كان يكلم شعبه
    بالأمثال لتسهيل الفهم
    عليهم

    أم بيتر

    فتشبيه الرب بالدب و الأسد
    لانهما أخطر و أقوى أعداء
    الإنسان فهو يريد ان
    يقول الرب صار كعدو
    لي يتربص بي

    عبد المسيح

    و كنمر يرصد على الطريق
    ليفترسهم ( أي انه سيحاسبهم
    على كل خطيئة و من
    المعروف ان النمر لا يترك
    أي فريسة تتاح له و لا يصطاد
    للأكل فقط و هكذا
    سيتعامل معهم الله
    و المعنى أن الله سيعاقبهم
    على كل خطيئة.

    أم بيتر

    وتشبيه بالعث والسوس
    الرب ليس كالعث او السوس
    و لكنه سيفعل في بني
    اسرائيل لانهم عبدوا
    الأصنام كما يفعل العث
    او السوس في الصوف
    و القطن يتلفه و يفنيه
    و يجعله باليا

    كريستينا

    يا سلام على ابي
    انه
    كالكلب

    أم بيتر

    يا قلية الادب
    تشبهين والدك بالكلب

    عبد المسيح

    انا مثل الكلب؟ !!!!!

    كريستينا

    انا لا اقصد انه كلب
    وانما اقصد انه وفي مثل
    الكلب فنحن نعلم
    ان الكلب وفي

    أم بيتر

    ولما لا تقولي من البداية
    انه وفي بدل تشبيه بالكلب

    بيتر

    بالتاكيد لتسهيل الفهم
    عليكم
    ههههههه

    كريستينا

    =====
    سبحان الله
    تبررون تشبيه الكتاب
    المقدس للرب بالحيوانات
    وتعترضون على تشبيهكم بها !!!!!
    اكمل يا بيتر كلامك ???????? الحقيقة أن السيد والد بيتر وكرستين ليس كالكلب ..

    ولكنه كالحمار…..

    فهو صبور وهادئ ومطيع لقساوسته في كل ما يقولونه له .. مهما كان عجيباً، أو منافياً للمنطق! ????????عبد المسيح

    بمناسبة الحديث عن المرأة
    سأورد هنا مثالاً عن تعامل
    المسيح ومحمد مع المرأة
    فكثيرة هي الصفات التي
    جذبتني الى المسيح وكثيرة
    هي المثالب التي نفرتني من محمد.

    بيتر

    كالعادة يهرب ابي
    بتغير الموضوع

    عبد المسيح

    ماذا يا ولد ؟!!!

    بيتر

    لا شيء مطلقاً
    تفضل هات ما عندك
    وكلنا آذان صاغية

    عبد المسيح

    أحضر اليهود الى المسيح
    امرأة أمسكت في زنا
    “2 وَعِنْدَ الْفَجْرِ عَادَ إِلَى الْهَيْكَلِ
    فَاجْتَمَعَ حَوْلَهُ جُمْهُورُ الشَّعْبِ
    فَجَلَسَ يُعَلِّمُهُم.
    3 وَأَحْضَرَ إِلَيْهِ مُعَلِّمُو الشَّرِيعَةِ
    وَالْفَرِّيسِيُّونَ امْرَأَةً ضُبِطَتْ تَزْنِي
    وَأَوْقَفُوهَا فِي الْوَسَط.
    4 وَقَالُوا لَهُ: يَا مُعَلِّمُ، هَذِهِ
    الْمَرْأَةُ ضُبِطَتْ وَهِيَ تَزْنِي.
    5 وَقَدْ أَوْصَانَا مُوسَى فِي شَرِيعَتِهِ
    بِإِعْدَامِ أَمْثَالِهَا رَجْماً بِالْحِجَارَةِ
    فَمَا قَوْلُكَ أَنْت؟
    6 سَأَلُوهُ ذَلِكَ لِكَيْ يُحْرِجُوهُ
    فَيَجِدُوا تُهْمَةً يُحَاكِمُونَهُ بِهَا.
    أَمَّا هُوَ فَانْحَنَى وَبَدَأَ يَكْتُبُ
    بِإِصْبَعِهِ عَلَى الأَرْضِ.
    7 وَلكِنَّهُمْ أَلَحُّوا عَلَيْهِ بِالسُّؤَالِ
    فَاعْتَدَلَ وَقَالَ لَهُمْ: مَنْ كَانَ
    مِنْكُمْ بِلاَ خَطِيئَةٍ فَلْيَرْمِهَا أَوَّلاً بِحَجَر.
    8 ثُمَّ انْحَنَى وَعَادَ يَكْتُبُ عَلَى الأَرْضِ.
    9 فَلَمَّا سَمِعُوا هَذَا الْكَلاَمَ
    انْسَحَبُوا جَمِيعاً وَاحِداً تِلْوَ
    الآخَرِ، ابْتِدَاءً مِنَ الشُّيُوخِ.
    وَبَقِيَ يَسُوعُ وَحْدَهُ، وَالْمَرْأَةُ
    وَاقِفَةٌ فِي مَكَانِهَا.
    10 فَاعْتَدَلَ وَقَالَ لَهَا: أَيْنَ
    هُمْ أَيَّتُهَا الْمَرْأَةُ؟ أَلَمْ يَحْكُمْ
    عَلَيْكِ أَحَدٌ مِنْهُمْ؟
    11 أَجَابَتْ: لاَ أحد يا سَيِّدُ.
    فَقَالَ لَهَا:
    وَأَنَا لاَ أَحْكُمُ عَلَيْكِ. اذْهَبِي
    وَلاَ تَعُودِي تُخْطِئِينَ!
    يوحنا 8 / 2:11

    أم بيتر

    ما أعظم موقف المسيح وجوابه
    من كان منكم بلا خطيئة
    فليرمها أولا بحجر!! من
    منا بلا خطيئة؟
    من فينا يقدر أن يحكم
    على خطايا الخرين؟
    المسيح يدعو الذين أدانوا
    المرأة لفحص أنفسهم
    أولاً إن كانوا بلا خطايا
    ومع أنه بار بلا عيب ولا خطيئة
    أجاب المرأة بأنها هو نفسه
    لا يدينها. ولكنه أعطاها
    وصية جديدة
    “اذهبي ولا تعودي تخطئين”.

    عبد المسيح

    نفس الموقف كان فيه محمد
    نعم أتاه اليهود وجربوه
    بنفس ما جربوا به المسيح
    أتوا له برجل وامرأة قبض
    عليهما وهما يزنيان .
    وعلى ما اظن ان بيتر قرأ
    في كتب المسلمين هذه الحادثة

    بيتر

    نعم قرأت ذلك

    كريستينا

    قص علينا يا بيتر ماذا
    فعل نبي الاسلام في هذا الموقف ؟

    بيتر

    إن اليهود جاؤوا إلى رسول
    الله صلى الله عليه وسلم
    فذكروا له أن رجلا منهم
    وامرأة زنيا
    فقال لهم
    رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ( ما تجدون في التوراة في شأن الرجم )
    فقالوا
    نفضحهم ويجلدون
    قال عبد الله بن سلام
    كذبتم إن فيها الرجم
    فأتوا بالتوراة فنشروها
    فوضع أحدهم يده على آية الرجم
    فقرأ ما قبلها وما بعدها
    فقال له عبد الله بن سلام
    ارفع يدك ، فرفع يده
    فإذا فيها آية الرجم
    قالوا
    صدق يا محمد فيها آية الرجم
    فأمر بهما
    رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فرجما ، فرأيت الرجل يحني
    على المرأة ، يقيها الحجارة
    البخاري

    عبد المسيح

    بعد شاسع ما بين موقف
    المسيح الرحيم المحب المتسامح
    وموقف محمد المتشدد??????????
    بيتر

    بالعكس موقف المسيح يشجع
    على ارتكاب المعاصي والفساد
    اما موقف محمد نبي الاسلام
    فيه الزجر والردع الذي
    هو من مقاصد الحدود

    عبد المسيح

    ان المؤمنين بالمسيح لا يفهمون
    من موقفه أنه يقر الزنا
    بالعكس هو أرشد المرأة
    الى طريق التوبة، وأمرها
    بأن لا تعود لذلك. نحن
    نفهم من موقفه بأن كل البشر
    خاطئون ومذنبون وأن
    طريق التوبة مفتوح.

    أم بيتر

    الحدود الشرعية ليست الطريق
    الى الله بل الإحساس بفيض
    محبته في قلبك، حلولها في نفسك
    ينقي ذهنك ويطهرك من كل
    دنس. لأنك لا تعود ترغب في
    فعل الفواحش كي لا تقطع
    صلتك بالله وتبتعد عن محبته

    كريستينا

    بالراحه شويه يا جماعه
    ندين محمد وننعته بالوحشية
    والقسوة لانه عاقب من
    ارتكب الفاحشة
    ثم
    من هو المسيح يا ابي ؟

    عبد المسيح

    =====
    هو الله

    كريستينا

    كلام جميل
    ومن الذي اوحى بما تضمنه
    الكتاب المقدس
    عبد المسيح

    =======
    الله

    كريستينا

    وما هي عقوبة مرتكب
    الزنا عندنا ؟

    عبد المسيح

    الله فى المسيحية اله محبة
    و ليس اله العقاب
    ????????????كريستينا

    اذاً عقوبة الزنا المنصوص
    عليها بالكتاب المقدس
    من امر بها ؟

    بيتر

    قبل ان ياتي موسى بالشريعة
    كانت عقوبة الزنا الحرق
    وَلَمَّا كَانَ نَحْوُ ثَلاَثَةِ أَشْهُرٍ
    أُخْبِرَ يَهُوذَا وَقِيلَ لَهُ:
    «قَدْ زَنَتْ ثَامَارُ كَنَّتُكَ، وَهَا
    هِيَ حُبْلَى أَيْضًا مِنَ الزِّنَا».
    فَقَالَ يَهُوذَا: «أَخْرِجُوهَا فَتُحْرَقَ».
    سفر التكوين 38/ 24
    اما في شريعة موسى
    فالعقوبة هي الرجم حتى الموت
    1 يُخْرِجُونَ الْفَتَاةَ إِلَى بَابِ بَيْتِ
    أَبِيهَا، وَيَرْجُمُهَا رِجَالُ مَدِينَتِهَا
    بِالْحِجَارَةِ حَتَّى تَمُوتَ، لأَنَّهَا
    عَمِلَتْ قَبَاحَةً فِي إِسْرَائِيلَ
    بِزِنَاهَا فِي بَيْتِ أَبِيهَا. فَتَنْزِعُ
    الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ.
    22 «إِذَا وُجِدَ رَجُلٌ مُضْطَجِعًا
    مَعَ امْرَأَةٍ زَوْجَةِ بَعْل، يُقْتَلُ
    الاثْنَانِ: الرَّجُلُ الْمُضْطَجِعُ
    مَعَ الْمَرْأَةِ، وَالْمَرْأَةُ. فَتَنْزِعُ
    الشَّرَّ مِنْ إِسْرَائِيلَ
    23 «إِذَا كَانَتْ فَتَاةٌ عَذْرَاءُ
    مَخْطُوبَةً لِرَجُل، فَوَجَدَهَا
    رَجُلٌ فِي الْمَدِينَةِ
    وَاضْطَجَعَ مَعَهَا
    24 فَأَخْرِجُوهُمَا كِلَيْهِمَا إِلَى
    بَابِ تِلْكَ الْمَدِينَةِ
    وَارْجُمُوهُمَا بِالْحِجَارَةِ حَتَّى
    يَمُوتَا. الْفَتَاةُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهَا
    لَمْ تَصْرُخْ فِي الْمَدِينَةِ،
    وَالرَّجُلُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ أَذَلَّ
    امْرَأَةَ صَاحِبِهِ. فَتَنْزِعُ
    الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ.
    25 وَلكِنْ إِنْ وَجَدَ الرَّجُلُ
    الْفَتَاةَ الْمَخْطُوبَةَ فِي الْحَقْلِ
    وَأَمْسَكَهَا الرَّجُلُ وَاضْطَجَعَ
    مَعَهَا، يَمُوتُ الرَّجُلُ الَّذِي
    اضْطَجَعَ مَعَهَا وَحْدَهُ”
    سفر التثنية 22

    كريستينا

    الزنا او الاغتصاب …شر
    ولا ينتزع هذا الشر الا
    بقتل مرتكبه
    هذا هو حكم الكتاب المقدس
    الذي امر به الرب
    وهذا ما طبقه نبي الاسلام
    والذي اتهمته بالتشدد والقسوة

    عبد المسيح

    هذا كان في العهد القديم

    بيتر

    اليس اله العهد القديم هو
    اله العهد الجديد
    ؟!
    ام انه طرأ عليه التغير
    بعد ما كان شديد وقاسي
    اصبح اله محبة

    كريستينا

    اليس من الفساد ان نترك
    المجرمين يسعون في الارض
    فساداً بحجة عدم وجود
    من هم بلا خطايا
    المسيح قال

    مَنْ كَانَ مِنْكُمْ بِلاَ خَطِيئَةٍ
    فَلْيَرْمِهَا أَوَّلاً بِحَجَر
    هل شرط القصاص من الجاني
    ان يكون المقتص بلا خطيئة ؟
    وان صح ذلك لماذا امر
    الرب بعقوبة الرجم
    والقتل للزاني والزانية
    ونحن نعتقد بان الكل ورث
    الخطيئة من ادم ؟!

    عبد المسيح

    العقوبات المذكورة فى العهد
    القديم تسرى فى العهد
    القديم فقط
    بيتر

    اذاً العهد القديم لا فائدة منه ?????????
    عبد المسيح

    بالعكس
    نحن نؤمن ان العهد القديم
    هو كلام الله وانه جزء
    لا يتجزأ من الكتاب المقدس
    فالعهد القديم
    ليس مجرد احكام
    وانما يحوى اسفار التوراة
    والاسفار التاريخية والشعرية
    واسفار الانبياء وكل
    هذه الاسفار تحتوى على
    اهم الوصايا والدروس
    الالهية التى اوحى
    بها الله لانبياؤه من اجل
    تعريف البشرية بالحق

    بيتر

    اذا وجدنا من يزنى
    ماذا نفعل به ؟

    عبد المسيح

    لا شيء
    عليه ان يتوب
    والله سوف يقبل توبته

    أم بيتر

    سوف ابسط لكم الامر
    نرجع ونفتكر قصة سقوط آدم
    عندما حذره الله بالا يأكل
    من الشجرة
    يوم تاكل من هذه الشجرة
    موتاً تموت ….تكوين 2 / 17
    إذاً عقوبة الخطية هي
    الموت

    كل شيء يتطهر حسب
    الناموس بالدم وبدون
    سفك دم لا تحصل مغفرة
    (عبرانيين 9 : 22)

    عبد المسيح

    فلابد ان يدفع حد الثمن
    بالعهد القديم أي قبل مجئ
    السيد المسيح
    أمر الله بقتل الزناة
    أم بيتر

    الله لسه عايز يأكد لهم
    ان عقوبة الخطية موت
    (زي ما قال لادم في سفر التكوين)
    وكمان عايز يوضح ليهم
    إن بدون سفك دم لا تحدث
    مغفرة (زي ما قال سفر العبرانيين)

    عبد المسيح

    كل دي اشارات ودلائل
    على الذبيح الاتي اللي
    حايموت ويسفك دمه
    الفادي الذي يرفع خطية
    العالم وينجيهم
    من الموت

    أم بيتر

    اذاً بعد مجئ
    ربنا يسوع المسيح
    وتحقق جميع الشروط
    في الذبيح
    مات وسفك دمه
    ولإنه القادر القدوس
    الذي بلا خطية فهو
    الوحيد القادر ان يخلص
    ويحمل خطايا البشرية
    إذاً الخطية دفع ثمنها

    عبد المسيح

    اذ الجميع اخطأوا
    وأعوزهم مجد الله ,
    متبررين مجاناً بنعمته
    بالفداء الذي بيسوع المسيح
    الذي قدمه الله كفارة بالإيمان
    بدمه لإظهار بره من
    أجل الصفح عن الخطايا
    السالفة بإمهال من الله
    (رسالة رومية 3 : 24,25)

    بيتر

    ابونا ادم هو من اخطا
    وهو من يتحمل نتائج
    ذلك لكن تقولون لنا
    موت وخطة وذبيحة
    ودم ومش عارف ايه
    المهم

    ما علاقة من ارتكب جريمة الزنا
    بابونا ادم
    او بالمسيح
    الجريمة جريمة
    ولابد من القصاص
    واذا صح كلامك
    فلماذا لم يعاقب المسيح
    المرأة فهو وقتها لم يذبح بعد
    وانه بلا خطيئة ؟!!!!

    كريستينا

    تقولون ان طريق التوبة
    مفتوح لا خلاف في ذلك
    لكن
    التوبة هذه هي بين العبد وربه
    اما اذا عرف الناس الجريمة
    فلابد من العقاب
    ليرتدع هو وغيره الغير
    كيف تستقيم الدنيا اذا
    علم الانسان ان الرب حمل عنه
    جميع الخطايا بذبحه
    وانه سوف تكون له الحياة
    الابدية مهما فعل
    كل ما عليه ان يؤمن
    بانه صلب من اجله

    بيتر

    من وجهة نظري ان ما فعله
    نبي الاسلام يتفق مع
    الفطره والعقل السليم
    بخلاف ما فعله السيد المسيح
    نقطة اخرى النبي محمد
    امر باقامة الحد على
    الرجل والمرأة معاً
    اي لم يترك الرجل
    واقام الحد على المرأة فقط

    عبد المسيح

    وهل تعتبر عقوبة الزنا
    في الاسلام رادعة
    ؟
    ???????
    طبعا رادعة وهذا سبب قلة الزنا في الدول الاسلامية بعكس الدول المسيحية؟؟

  40. واية يعنى لو المسلمين وعلماء الازهر يقدروا يردوا على كل القنوات التى تتحدث عن الاسلام مكنش يهم تزاع على النايل سات او خلافة . وبعد كدة اليوم وفى القرن الواحد والعشرون النت وفر على الناس البحث والتدقيق والمعرفة مش مهم الدش أصلاً طول ماالنت موجود لابد من الدراسة والفهم وعدم الخوف من اى احد لو الارض صلبة مش قش .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s