استراتيجية جديدة للتنصير في مصر.. كنيسة قصر الدوبارة تجذب الشباب المسلم لدورات ومعسكرات رياضية في وادي النطرون

كتب مجدي رشيد (المصريون): : بتاريخ 30 – 3 – 2009

بدأت كنيسة قصر الدوبارة، أقدم الكنائس الإنجيلية في مصر، استراتيجية جديدة في إطار نشاطها التنصيري في مصر، تقوم على تنظيم دورات ومخيمات رياضية في وادي النطرون توجه الدعوة لحضورها للشباب المسلم، تحت زعم ترسيخ مفاهيم المواطنة بين المسلمين والأقباط. وتعقد الكنيسة مؤتمرات وندوات ودورات رياضية، تحت زعم التخفيف من حدة الاحتقان الطائفي في مصر، وعادة ما يقوم رجال دين إنجيليون بإلقاء دروس ومحاضرات دينية على المشاركين فيها من المسيحيين والمسلمين. وتقدم الكنيسة خدمات صحية مجانية، ومنها العلاج من الإدمان من خلال مركز متخصص في إطار مخططها التنصيري في مصر، والذي يتضمن إقامة مؤتمرات للصلاة، مثلما جرى في وادي النطرون مؤخرا، حيث أقامت رابطة الصوم والصلاة مؤتمرها، وطالبت بجعل عام 2010 عام الإنجيل. وكانت الطائفة الإنجيلية في مصر نشطت في إنشاء هذه الروابط، في عهد الدكتور صفوت البياضي، واستقبلت العديد منها من الغرب وكوريا الجنوبية التي تحول أكثر من 60 بالمائة من سكانها إلى المسيحية بفضل الإرساليات. ويلقي رجال دين إنجيليون محاضرات للشباب الإنجيلي، لتعريفهم بسبل جذب الشباب المسلم الذين يصفونه بـ “غير المؤمن” إلى الدورات والفاعليات التي تنظمها الكنيسة في وادي النطرون.

http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=62078&Page=1

Advertisements

30 responses to “استراتيجية جديدة للتنصير في مصر.. كنيسة قصر الدوبارة تجذب الشباب المسلم لدورات ومعسكرات رياضية في وادي النطرون

  1. ((((((((((((((((((((((((((((((((درس الأحد (3 ) عن التجسد))))))))))))))))
    درس الأحد ( 3 ) ؟؟؟؟؟؟؟ رغبة في ارضاء النصاري الذين يوزعون الكتاب المكدس في كل مناسبة وبدون ان نتعبهم قررنا نشر دروس “الاحد” لتعليمها للمسلمين؟؟؟هاهاها
    سلام المسيح عليكم
    النهارده حنتكلم يا أبنائى عن التجسد ومطلوب منكم إنكم تحفظوا مش تفهموا وزى إحنا ما حفظنا من إللى سبقونا ومفهمناش انتوا كمان مطلوب منكم تحفظوا مننا ومتفهموش لأن ده فوق فهمكم وعليكم إنكم تاأمنوا بس علشان تنالوا نعمة محبة المسيح.وموضوع التجسد ده مفيش حد عرفه قبل كده لأن الجنس البشرى مكنش ناضج لسه لفهم الحقيقة دى ، بالظبط زى الطفل إللى ميعرفش عود الكبريت فايدته إيه ولما يكبريعرف إنه يقدر يولع بيه الدنيا ، واحد يقوللى يا آبونا الطفلميعرفش الحمارفايدته إيه إلآ لما يكبر شوية ويشوف حد راكبه أو بيجر عربية أقوله المثال ده صح ! ومفيش حد من إللى سبقوا المسيح له المجد كان عارف حاجة عن التجسد لا نوح النبى ولا آبونا إبراهيم ولا موسى النبى ولا يوحنا المعمدان لأنهم مكنوش لسه نضجوا ولا المسيح له المجد إتكلم بصراحة عنه ، لغاية ما بولس الرسول هو وحده إللى نضج وفهم التجسد وعبر عنه فى رسالته لفيلبى وقال( إن الله أخلى نفسه آخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس ، وإذ وجد فى الهيئة كانسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت ) ومع إنى مفهمتش كلام الرسول بولس لما قال إن الله أخلى نفسه وبعد كده قال إنه وضع نفسه بس نقدر نقول إن الجنس البشرى لم ينضج لإستيعاب حقيقة التجسد لغاية ما بولس الرسول نضج وفهم الفولة إللى إبليس نفسه حاول يعرفها عندما جرب الرب فى البرية وفشل فى معرفة إن المسيح جاى علشان يفدينا من خطية آبونا آدم وانه هو الأبن والأب أقصد الأبن الأب
    واحدة ترفع إصبعها
    أيوه يا دميانة إتكلمى
    هل كان التلاميذ يا بونا عارفين حاجة عن التجسد ولا بولس الرسول بس هو إللى عرف ده لوحده ولو التلاميذ مكنوش عارفين يبقى معنى كده إنهم كانوا غير ناضجين لإستيعاب الحقيقة دى لما كانوا مع المسيح له المجد
    واحد تانى يرفع صباعه
    آيوه يا نسيم عاوز تقول إيه انت كمان
    عاوز أقول يا آبونا إن حضرتك بتقول زمان كان الجنس البشرى غير ناضج علشان يفهم حقيقة التجسد واستمر ده لغاية الجنس البشرى لما نضج وبقى عنده الإستعداد لفهم التجسد عن طريق نضج بولس الرسول والكلام ده كان من ألفين سنة صح والمفروض إنه بعد ألفين سنة يعنى الوقت الحالى يكون نضج البشرية زاد كتير ويفهموا أكثر ولكن لغاية دلوقت إحنا مش فاهمين حاجة عن التجسد ولا حد فاهم حاجة .
    صباع تانى
    ( القس يترك صاحبة ليتكلم ليتيح لنفسه وقت يفكر فى رد على الكلام عاليه )
    يتكلم مينا صاحب الصباع المرفوع . أنا يا آبونا لى جار مسلم اسمه وكنت بحاول أبعد عنه ، ولما كان يسمع التراتيل إللى أنا بأشغلها على التسجيل كان يضحك ويشغل القرءان ويعلى التسجيل على الآخر وامبارح قابلنى فى الشارع وقالى إيه يا بنى إللى انت بتسمعه ده قلت له دى ترانيم قاللى ترانيم وهى دى وحى وقالى إنتوا واليهود عاوزين حاجات ملموسة ومحسوسة تشوفوها بعينيكم علشان تؤمنوا لأنكم لا تأمنوا إلآ بالمادة وعاوزين حاجة تلمسوها بإيديكم وزى اليهود لما إتأخر عليهم موسى عن ميعاده لمدة عشر أيام صنعوا عجل علشان يعبدوه وقالوا عليه ده إله موسى ، حتى لما موسى عبر بيهم البحر وشافوا بعينيهم فرعون بيغرق هو وجنوده فى البحر لم تكفيهم تلك المعجزة وقالوا لموسى بعد عبورهم للبحر مباشرة ومرورهم على ناس بيعبدوا أصنام قالوا لموسى إجعل لنا إله كما لهم آلهة ، ومش كده وبس ده قالوله أرنا الله جهرة عاوزين حاجة ملموسة يشوفوها بعينهم مش يصدقوها بقلوبهم عاوزين يشوفوا الله يا مينا كده عينى عينك.
    أما أنتم يا مينا فأنكم تدعون إنكم شاهدتم الله وكان موجود بينكم ، انتم يا مينا صنعتوا إله تشوفوه قدامكم ويعيش بينكم ويتكلم معاكم ويأكل الطعام زيكم المهم إنه يكون إله تلمسه إيديكم سواء على صورة أو على صليب أو على شكل تمثال أو أيقونة ومش مهم يكون خروف أو إنسان فى الشكل لكن بالنسبة ليكم إله لأنكم مثل اليهود لا تأمنوا إلآ بالمادة ولازم كل حاجة عندكم تكون قايمة على المشاهدة هما عبدوا العجل وأنتم عبدتم الخروف ، اليهود قالت لموسى أرنا الله جهرة وأتباع المسيح قالوا أرنا الأب ، لا يوجد عندكم فى كتابكم شيىء إسمه وحى أو إيمان بغيب وإنما سيرة ذاتية عن حياة نبى إنسان قولتم إنه إله ! تمام زى السير الذاتية الشعبية لأبو زيد الهلالى والشاطر حسن فصورتم ربكم على إنه خروف علشان يفضل قدام عينيكم وصورتوه مشبوح على الصليب علشان صورته تفضل قدام عينيكم ، حتى تلامذة المسيح خاصته طلبوا منه مائدة طعام تنزل عليهم من السماء قدام عينيهم ويشوفوها علشان تطمئن قلوبهم ويصدقوا إنه رسول عاوزين حاجة مادية ملموسة ومشهودة نفس طباع النفس المريضة التى لا تؤمن إلآ بالماديات ، وعلشان ربنا إللى خلقكم عارف نفوسكم المريضة وحبكم للماديات أرسل نبيه موسى ومعه معجزة العصا إللى تتحول إلى حية وإلى ثعبان قدام الناس ويده إللى تبقى بيضاء كالثلج وأجرى الله له معجزة شق البحر بالعصى إمام أعين بنى إسرائيل وكلها معجزات ملموسة ومشهودة تراها عيونهم كمان ربنا أرسل عبده عيسى إلى اليهود تمامآ كموسى بمعجزات مادية ملموسة كإبراء الأكمة والأبرص وإحياء الموتى بإذن الله لأنكم ناس مادين وعلشان كده لم تؤمنوا بإن الله واحد ولا يستطيع أن يراه أحد وإن البصر لا يدركه وهو يدرك الأبصار فجعلتوه ينزل ويتجسد ويمشى على الأرض وجعلتوا له روح تنزل كالحمامة وصورتم الله فى ثالوث وصلبتوه على صليب ، بل انكم عمدتم ربكم فى نهر الأردن ، لقد إخترعتم تلك الماديات بأيديكم وصدقتوها يا مينا حتى إنكم تملئون كنائسكم بالصور والتماثيل والأيقونات ، وخدعتم أبصاركم لما تصورتم إن الخبز يتحول لجسد والنبيذ يتحول لدم صنعتم ماديات حتى تلمسوها بأيديكم لآن قلوبكم لا تؤمن إلا بما تراه أعينكم . فكما عبد المصريون القدماء العجل أبيس كذلك عبد بنى إسرائيل العجل الذى صنعوه من الحلى أثناء غياب نبيهم عنهم وأنتم عبدتم الخروف وقلتم إنه رب الأرباب وفى الهند يعبدون البقر فما الفرق بينكم وبينهم . عرفت بقه يا مينا إنكم ماديون وإن قلوبكم لم تؤمن بوحى الله الذى أنزله على المسيح فأخفاه آبائك وصنعوا بدلآ منه عقيدة تقوم على الماديات والمحسوسات كالتثليث والتجسد والصليب وأكل جسد الرب وشرب دمه . وعلشان كده إبليس مبسوط منكم آوى وبيصور لكم الأشياء إيللى تحبوا تشوفوها وإيللى بتحبوها مثلآ الظهورات المريمية لأنه عارف إنكم بتحبوا الحاجات الملموسة والمنظورة ويخللى أيقونة تبكى دم من عينيها علشان تستمروا فى ضلالكم وتفتكروا إنكم على حق . إنتوا يا مينا تطاولتم على الله ووصفتوه بما لا يليق ثم قتلتوه على الصليب وعلشات ألخص لك الكلام ده يا مينا وأوريك إنكم مشيتوا زى اليهود تمامآ وقلدتوهم ، زى هما ما قلدوا إللى قبليهم هما عبدوا العجل وقالوا إنه إله موسى وأنتم عبدتم الخروف وقلتم إنه رب الأرباب ، هما طلبوا من موسى يسئل ربه أن ينزل عليهم طعام فأنزل عليهم المن والسلوى ، وتلامذة المسيح طلبوا منه مائدة طعام ينزلها الله لهم من السماء ، كانت عصا موسى تتحول إلى حية وثعبان ، وأنتم قلتم إن الخبز يتحول إلى جسد والنبيذ إلى دم ، هما قالوا إن الله يتعب وينسى ويندم ويأسف فى قلبه وأنتم قلتم إنه يأكل ويشرب ويغسل أرجل عباده ويتعرى إمامهم ويهرب من أعدائه ويتغوط على نفسه ويجرب من الشيطان ثم لطمتوه وصلبتوه وقتلتوه وقبرتوه ثم تقولون له المجد أى مجد هذا بعد كل هذا الإستهزاء تحدث همهمة ودمدمة بين الجلوس على أثرها ينتبه القس من غفلته ويقول أيوه يا مينا كنت بتقول إيه يا حبيبى علشان أنا كنت سرحان ومش واخد بالى
    كنت بقول يا آبونا الكلام إللى قالهولى جارى المسلم إمبارح
    يعبس وجه القس ويقول أنا مش قلت ليكم ألف مرة بلاش تتكلموا مع المسلمين فى آى حاجة ولا تسمعوا من المسلمين آى حاجة ولما الواحد فيكم يحس بالضعف يلمس الصليب إللى معاه أو الأيقونة بتاعة العدرا إللى لابسها فى رقبته حيلاقى نفسه تمام ! وواحدة واحدة وحبة حبة وهى دى المحبة
    ونتقابل يوم الحد الجاى علشان نكمل موضوع التجسد سلام المسيح ومحبته للجميع
    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على من رحم الله به الناس كافة
    محمد صلى الله عليه وسلم
    Showman2???????????==================================================================((((((((((((((((((( درس الأحد ( 4 ))))))))))))))))))))
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا اسلوب مبسط فى الخطاب لكشف ما يعترى كتابهم وعقيدتهم من عوار وقصدنا أن يكون باللغة العامية التى يتخاطب بها الوعاظ فى دروس الأحد ، حيث انهم لا يجيدون اللغة العربية لا نحوآ ولا صرفآ ولا نطقآ ولا كتابة لانهم لا يحرصون على تعلمها ، وكثيرآ ما يتعمدون الإساءة إليها بالأخطاء الإملائية لإنها لغة الضاد التى نزل بها القرءان الكريم فهم يحاولون تشويهها
    حقدآ منهم للإسلام.
    درس الأحد ( 4 )
    سلام المسيح معاكم جميعآ
    سنكمل اليوم موضوع التجسد إللى مكملنهوش الأحد الماضى، واحد يقوللى احنا وقفنا لحد فين
    يرفع أحدهم إصبعه
    أيوه يا عم مكرم
    وقفنا يا بونا لحد ما الرسول بولس فهم الفولة
    صح يا عم مكرم برافو عليك
    الرسول بولس قال إن الله أخلى نفسه آخذآ صورة عبد صائرآ فى شبه الناس ومحدش يفتكر إن معنى أخلى نفسه إنه ترك نفسه فوق ونزل بدون نفس وإنه بعد ما صار فى شبه الناس رجع ووضع نفسه تانى هو صحيح القديس بولس مقالش وضع نفسه فين هل وضع نفسه فى الشبه الأنسانى ، يعنى أول ما صار فى الشبه الأنسانى كان بغير نفس وإنه وضع نفسه بعد ما صار فى هيئة إنسان ، معلهش الموضوع أصله معقد شوية وكويس إللى احنا بنتكلم فيه بعقولنا المحدودة ونجتهد علشان نفهم التجسد إزاى لأن الرسول بولس لم يوضح الكيفية ، يعنى رماها وسابها علشان نفكر فيها ! ومقالش عن كيفية نزول الله واحنا لا ننكر نزول الله فالكتاب المقدس ذكر أن الله نزل أكثر من مرة ، مرة علشان يشوف بنفسه الكلام إللى وصله عن أهل بابل صحيح ولا كدب ولما لقى الكلام صحيح بلبل ألسنتهم علشان مايعرفوش يتكلموا أو يتفاهموا مع بعض وبقى كل واحد يرطن بلسان غير التانى خالص يعنى مثلآ لو أهل بابل خمسمائة ألف مثلآ يبقى ربنا خلاهم يتكلموا بخمسمائة ألف لسان ! ومرة نزل علشان يشوف صراخ سدوم وعمورة ، ومرة نزل لما صارع يعقوب ويعقوب غلبه وفضل يتحايل على يعقوب علشان يسيبه ويقوله سبنى النهار قرب يطلع ويعقوب راسه وألف سيف مش عاوز يسيبه إلآ لما يباركه ! ومرة نزل لما أكل عند آبونا ابراهيم وكان معاه إثنين ضيوف يعنى كانوا ثلاثة وأنا باختلف مع إللى بيقول إن الله نزل بأقانيمة الثلاثة عند آبونا ابراهيم ، ليه بقى أنا بأختلف معاهم علشان ده يبقى معناه إن الله ثلاث أشخاص وده مينفعش لأن كل واحد منهم كان منفصل عن الثانى وكل واحد منهم أكل لوحده. إنما نقول الله ومعاه إتنين ملاك هما إللى كانوا عند أبونا ابراهيم ! . المهم المرات إللى نزل فيها الله قبل كده كانت بنفسه أما المرة بتاعة التجسد فالقديس بولس قال إنه أخلى نفسه
    واحد يرفع صباعه
    أيوه يا عم عريان
    لما الكتاب المقدس قال إن الله بنفسه نزل علشان يشوف أهل بابل ومرة علشان يشوف ليه صراخ سدوم وعمورة ومنعرفش الصورة إللى نزل بيها بس هو نزل بصورة بشرية لما أكل عند أبونا ابراهيم ونزل بصورة بشرية لما صارع أبونا يعقوب يعنى كان بينزل بصورة بشرية زى العهد القديم ما قال ، امال ليه لازمة إنه ينزل ويتجسد فى ام النور ويبقى طفل زى كل الأطفال يجوع ويشبع ويرضع ويكبر شوية ويلعب ويحلم هو صحيح ياآبونا إن الرب كان بيحلم يعنى بيشوف أحلام زى كل الناس ، وبعدين يتصلب ويموت ويدفنوه ، أنا قصدى ان الله كان بيعلن عن نفسه فى العهد القديم لما نزل وبلبل ألسنة أهل بابل وقال أنزل أشوف وأعلن عن نفسه ليعقوب بعد المصارعة وخلى آبونا ابراهيم يعرفه طيب ليه ما أعلنش عن نفسه فى العهد الجديد وقال أنا الله وجاى أكفر عن الخطيئة بتاعة أبوكم آدم ، يعنى كان ممكن يعلن عن نفسه بدون تجسد وبدون البهدلة إللى حصلت
    اقعد يا عم عريان الظاهر إنك مش فاهم حاجة خالص امال كنا بنتكلم فى الدروس إللى فاتت ونقول إيه ، مش كنا بنقول إن ربنا كان عامل خطة متخرش المية علشان إبليس ميعرفش شخصيته وتنجح عملية الفداء ، وعلشان كده ربنا ساب إبليس يشيله ويحطه ويجربه ويجيبه كده ويجيبه كده علشان يعرف منه حاجة وبرضه معرفش، حتى لما إبليس خلاه يشوف جميع الممالك مرضيش ربنا يقله انت بتورينى الممالك بتاعتى وعمل نفسه مش واخد باله علشان الموضوع يعدى ، ده ربنا استحمل كتير علشان خاطرنا كلنا يا عم عريان
    يرد عم عريان وفيها إيه لو إبليس عرف وهو فى إستطاعته إيه يعمله ده لو كان قادرصحيح مكنش ربنا قدر يطرده من الجنة بس علشان هو مخلوق وضعيف خرج من الجنة غصب عنه لما ربنا طرده ومقدرش يقول بم !
    إيه يا عم عريان الكلام ده ، انت بتخش على النت والآ بتتكلم مع المسلمين ، الكلام ده تجديف ومش من مصلحتك تتكلم فيه انت عارف و بلاش أقول حتتعلق من رجليك وأنت عارف العصاية حتروح فين
    يجلس عم عريان وهو يستغرب ويهز فى رأسه !
    واحد آخر يرفع صباعه
    أيوه يا مايكل
    أيوه يا آبونا حضرتك بتقول ان احنا موحدين وبنقول ان الله واحد وله ثلاث أقانيم
    الأب والأبن والروح و الثلاثة واحد بدون إنفصال ، يعنى لما نقول الله يبقى الثلاثة ولما نقول الثلاثة يعنى الله ، طيب لما الله نزل واتجسد مين إللى فضل فوق ! وجت منين الحمامة إللى نزلت على الرب وهو بيتعمد فى نهر الأردن ، وجه منين الصوت إللى كان بيقول هذا إبنى الحبيب لما هما الثلاثة واحد ، وألا بنقول احنا موحدين بس قدام المسلمين علشان نضحك عليهم وميقولوش علينا مشركين ! حاجة تبرجل المخ يا آبونا أنا لما بفكر فى الموضوع ده مخى بيسخن .
    مش مطلوب منك يا مايكل إنك تفكر مطلوب منك إنك تاأمن وبس التفكير مطلوب منك بس فى المدرسة والكلية ، انما قدامى هنا توطى راسك وتقول آمين يا آبونا ، وبعدين انتوا عارفين المثل إللى بيقول العقل زينة احنا إللى إخترعنا المثل ده علشان يحفظه شعب الكنيسة ويعرف ان العقل مش للتفكير فى الإيمان ولكنه للزينة فقط . عليك تسمع وتصدق من غير ما تفكر علشان مخك ما يسخنش . وبعدين لازم تعرفوا إن إلهنا القدير له المجد يقدر يعمل آى حاجة عاوزها ويتجسد فى آى صورة إنسان ، خروف ، بقرة ، هو طبعآ مقالش فى الانجيل أنا الله متجسد فى صورة المسيح له المجد علشان كان خايف من إبليس يلخبلطه المسائل والفداء ما يتمش واحد أخر يسأل
    أيوه يا استاذ زكى
    احنا عرفنا أن الرب كان عامل خطة علشان الفداء يتم بحيث ان إبليس ميعرفش ويعطل فداء الرب ، طيب يا آبونا بعد ما تم الفداء والمسيح له المجد صلبوه ودفنوه وقام فى اليوم الثالث يعنى الفداء خلاص تم وخلصنا على الصليب ، طيب ليه بعد القيامة ما أعلنش ليه بكل صراحة إنه هو الله وانه كان متجسد وكان مخبى نفسه عن إبليس ، وانه خلصنا من الخطية لما إتصلب ! ، يعنى مفيش خوف من إبليس لأنه تمم الفداء !
    سؤال وجيه يا استاذ زكى وبصراحة الأباء فكروا كتير فى الموضوع ده ، بس البابا حلها وقال إحتمال كبير يكون أعلن عن نفسه وقال صراحة إنه الله ولكن الروح ربما نسى أن يوحى بهذا للتلاميذ !!!!!
    نتقابل يوم الأحد الجاى بنعمة المسيح
    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على من رحم الله به كل مخلوق
    سيدنا ومولانا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم
    ???????????ههههههههههههههههههههههه والله العظيم انك ذكي ودمك خفيف ماشاء الله عليك،درس الأحد هذا من أطرف المواضيع التي قرأتها في المنتدى.

    بارك الله فيك أخي الفاضل.????????هههههههههههههههههههههههههه
    والله انت موضوعك مستفز يا جدع يخلي الواحد يرد عليه ويثني على ذكائك واسلوبك الرائع????????????المسلمون نحن نحاول ارضاء النصاري بتقديم “درس الاحد ” علي مدونتنا الاسلامية علشان ما يزعلوووووش
    درس الأحد ( 5 ) معجزات القديسين
    الأب تكلا

    سلام المسيح لجميعكم

    النهارده حنتكلم عن معجزات القديسين علشان الأب عريان حصلت معاه مشكلة إمبارح

    الحضور : خير يا آبونا إيه إللى حصل للأب عريان

    أبدآ أصله كان ماشى إمبارح وكان فيه عيال بيلعبوا كورة شراب والظاهر إن واحد منهم شاط الكورة فجت فى الصليب إللى لابسه الأب عريان والظاهر إن الكورة كانت متعاصة طين ، ومكنش الولد بصراحة قاصد ، ومع إن الولد إعتذر وقال متزعلش ياابونا الطين طاهر ، بس الأب عريان شتمه ومعجبوش إللى حصل وخد كلمة الولد على محمل تانى وفسرها غلط

    وقال الولد عاوز يقوللى إن الطين أطهر من الدم لأن الله خلق آدم من الطين إنما الصليب عليه دم واحد بولس قال عليه إنه ملعون وافتكر إن فيه ناس محفظة الولد الكلام ده فخد بعضه وطلع على قسم الشرطة وعمل محضر وحاول الظابط يطيب خاطره ويقوله دول عيال ومش قصدهم حاجة ، بس الأب عريان راسه وألف …. ما يرجع فى كلامه وصمم على عمل المحضر وقال للظابط ده حيأجج الفتنة الطائفية فى البلد .

    المهم النهاردة كل واحد فيكم يحكى لينا عن معجزة حصلت ليه شخصيآ أو لاسرته

    يتكلم ميلاد ويحكى

    أنا لما كنت بأرجع من المدرسة أفوت على بوتيك فى الشارع إللى فيه بيتنا وكان معروض فيه تى شرت حلو خالص وكنت أقف أتفرح عليه وأقول ياريت كان معاى فلوس علشان أشتريه لأنه كان عاجبنى قوى وكان نفسى فيه ومكنتش أقدر أطلب فلوس من أهلى لأننا على كد حالنا ، والاسبوع إللى فات لما روحت بيتنا فوجئت بحاجات كتير داخل شنط بلاستك محطوطة على التربيزة فى الصالة وكلهم فى البيت فرحانين ومبسوطين ومزهولين فسئلتهم إيه الموضوع فقالولى اتفرج فلقيت داخل الشنط البلاستك قمصان نوم وفساتين وبجامات وقميص رجالى ولقيت ال تى شرت إللى أنا بحبه ففرحت قوى وسئلت إيه إللى حصل وجبتم فلوس منين فقالت امى إنها سمعت جرس الباب فقامت وفتحت

    فوجدت شاب وفتاة من الصين يحمل كل منهم شنطة على ضهره فأرادت أن تصرفهم لأن مفيش معانا فلوس والظاهر إنهم لم يفهموا كلام امى فصمموا على الدخول وعرض ما معهم وبصراحة الحاجات كانت مغرية وجميلة جدآ وكانت مناسبة لكل واحد منا فقالت لهم امى والحزن فى عينيها يا ريت كان معانا فلوس كنا اشترينا منكم وأرادت أن ترد لهم الملابس بتاعتهم ، ولكنهم نظروا لبعضهم البعض الشاب والفتاة وضحكوا

    وقال الشاب إنتو لسه مش عارفين إحنا مين أنا مارجرجس ودى القديسة تريزا واحنا جايين مخصوص علشان نديكم الحاجات دى ، أما الشنطة دى فاعطوها لميلاد وفيها ال تى شرت إللى هو عاوزه ، فكل إللى فى البيت إندهشوا من المفاجأة لأنهم اتكلموا عربى مش صينى ولما ماما فاقت من المفاجأة مسكت فيهم علشان ياكلوا وقالت ليهم أنا طابخة كوسة وقرع عسل ، ولكنهم مشوا واختفوا ، والعجيبة ان احنا لاقينا التكت إللى على الملابس بدل ما يكون مكتوب عليه صنع فى الصين لاقينا مكتوب عليه صنع بمعرفة ام النور ،

    الجميع يتهلل بركاتك يا عدرا …. بركاتك يا ام النور

    الأب تكلا : يهز رأسه وهو يستغرب صحيح حصل الكلام ده يا ميلاد

    يرد ميلاد أيوه يابونا ثم يجلس وفى عينيه نظرة خبث

    يقف حنا ويحكى

    اشترى أبى السنة إللى فاتت خروف صغير وضعناه هو ومعزة ( عنزة ) فوق السطح مع بعض الطيور وكانت امى متعودة تربى الحاجات دى حتى لا نحتاج للشراء من الخارج ، وكنت أنا أصعد للسطح لتقديم الأكل لهم وكل إللى بيفيض من أكلنا كل يوم ، وأنا تعلقت جدآ بالخروف منذ أن كان صغير إلى أن كبر ورأى أبى ان الخروف قد حان الوقت لأن نذبحه لإنه قد أصبح ضخمآ فأتى يومآ بالجزار وقال ضاحكآ سنذبح أخيكم النهارده وصعدت معهم إلى السطح وعندما شاهد الخروف الجزار جتله حالة هياج شديدة وبدل ما يقول ماءءءءء ماءءءءء ماءءءء

    قال لاءءءء لاءءءء لاءءءء

    وبعدين قال أنا مش خروف أنا زيكم

    فأصابتنا كلنا الدهشة وبقينا مش عارفين نعمل إيه

    والجزار قال أول مرة أشوف بنى آدم خروف ورفض أن يذبحه وانصرف

    أبى احتار فى أمر الخروف وذهب إلى الكنيسة وحكى ليهم إيللى حصل وهناك قالوله إن الخروف به شيطان جامد قوى ونصحوا أبى أن يطلقه فى الصحراء ولا يدخله بيتنا مرة اخرى

    وفعلآ خدنا الخروف وتركناه فى مكان فاضى بعيد عن الناس والعمران وبقينا خايفين وخصوصآ لما سمعنا الخروف بعد ما تركناه وهو بيقول هاءءءء هاءءءء ضحكت عليكم ، بس نحمد ربنا لأنه نجانا بنعمة المسيح من الخروف الشيطان .

    الأب تكلآ : وهو أشد إستغراب صحيح الكلام ده يا حنا

    أيوه يابونا صحيح ويجلس وفى عينه نظرة أشد خبث وهو ينظر إلى ميلاد

    يتهلل الجميع المجد ليسوع ….. المجد ليسوع ……

    يقف وحيد ليحكى

    الأب تكلا : قبل ما تحكى لو عندك معجزة زى المعجزات إللى حكاها ميلاد وحنا بلاش تقولها وقول حاجة تانية !

    وحيد : بصراحة يابونا مش عارف إذا كانت دى معجزة والا مش معجزة

    الأب تكلا : احكى يا وحيد واحنا حنعرف إن كانت معجزة والا مش معجزة

    أنا يابونا عندى 13 سنة وانا فى مدرسة الاورمان الاعدادية والمدرسة بتاعتنا نظمت رحلة إلى أسوان والرحلة كانت لمدة يومين واشتراك الرحلة كان عشرة جنيه

    ومكنش معاى اجرة الاشتراك لأن المرتب بتاع بابا كان يدوب يكفى مصاريف الأكل والشرب والإيجار والحاجات دى ومكنش بيفيض حاجة من المرتب خالص ، وكان نفسى أروح الرحلة دى مع زاميلى وكان فاضل يوم واحد على قفل باب الاشتراك

    فكنت مهموم وحزين ومش طايق نفسى وقعدت لوحدى أفكر فى حالنا واقول يا بخت زاميلى إللى معاهم فلوس حيروحوا الرحلة ويشوفوا أسوان والسد العالى ، وفجأة وأنا قاعد سمعت صوت ناحية ودنى الشمال بيقوللى انت زعلان ليه يا وحيد متزعلش ، مش انت شايل عشرة جنيه فى الحصان الخشب بتاعك من عشر سنين ، لما انت قلت أخللى دول للزمن ولوقت العوزة ، وقعد الصوت يفكرنى بالمكان إللى أنا شايل فيه الفلوس لحد ما افتكرت ولاقيتهم فعلآ مكان ما أنا حططهم ! فخدت الفلوس ورحت دفعتهم للمشرف بتارع الرحلة !

    يتهلل الجميع ويصيحون مبارك …. مبارك … دى معجزة كبيرة يا وحيد

    نعمة المسيح معاك

    وحيد: تبقى دى معجزة يابونا والا مش معجزة !

    الأب تكلا : يهز راسه وهو مبهوت ويقول لأ معجزة يا وحيد، ده أنت غلبت الاتنين

    وحيد يجلس وهو ينظر لكل من ميلاد وحنا وهو يضحك

    الأب تكلا:

    نكمل يوم الأحد القادم

    سلام ونعمة

    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين وخاتم النبين

    محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليمآ كثيرا

    /???????????? عجائب الصور المسيحية

    طفل المغارة
    يسوع { الإله كما يعتقد النصارى }
    موضوع في المذود. {الإناء الذي يأكل فيه البهائم }
    ويلتف حوله مجموعة من الحيوانات
    فيسوع لمكانته العظيمة عند المسيحيين …جعلوا مولده في حظيرة البهائم …والشاهد على ميلاده العظيم البهائم ….وهذا ما يفتخر به المسيحيين فإلههم معبودهم اله متواضع

    يسوع ولد كإنسان { كما يعتقدون } في حظيرة وسط الماشية وكانت بالطبع تنبعث من هذا المكان الرائحة الكريهة النتنة لروث وبول البهائم فأول ما استنشقته انف الرب رائحة روث البهائم وزنخة البول
    هذا ما يرضوه للرب

    لكن هل يرضى احد باباواتهم او قساوستهم ….ان يمكث ولو لدقائق معدودة بأحد الزرائب بين روث البهائم ويستنشق ذلك ؟!
    هل تقبل احد أمهات النصارى ان تذهب وتلد بزريبة البهائم وما بها من روث ورئحته الكريهة ؟!
    لماذا يرضون لله ما لا يرضونه لانفسهم ؟!!!!
    وهذه اغنية للاله الطفل …غناء ماجدة الرومي

    الى طفل المغارة
    ولدت في مذود حقير

    لتعلمنا التواضع
    جمعت حولك
    المجوس و الرعاة
    لأنّك لا تفرق
    بين غني و فقير
    صالحت السماء والأرض
    و كنت بداية
    تاريخ جديد للبشرية
    فيا ملك الملوك
    هبنا نعمة السلام
    في قلوبنا و ضمائرنا
    كي نفرح بميلادك هاتفين:
    ولد المسيح . . . هللويا???????????? قرأت لك …من منتديات النصارى….العجائب
    قرأت لك
    … [blink]من منتديات النصارى[/blink]….
    العجائب

    [bdr][/bdr]
    [p5s][/p5s]

    الموضوع الاول

    البابا دا عسول اوى عمره مفكر فى نفسه
    هذه قصه لقداسة البابا كيرلس السادس صلاته فتكون معنا

    قام احد الاشخاص بتنظيم رحله لزيارة دير مارمينا بمريوط بعد نياحة البابا كيرلس بعدة شهور
    وتقدم للاشتراك في الرحله شخص اسمه رزق وبعد ان دفع الاشتراك قال انه سيصطحب معه ابنه البالغ من العمر 16 سنه. فقال له منظم الرحله انه يلزم دفع اشتراك فقال(سآخذه معي وابقوا رجعوه) فاجبه منظم الرحله(ياعم رزق انت عارف ان البلغ الذي يزيد عن تكلفة الرحله بنشتري بيه هدايا للدير زي السكر وشاي وخلافه .فاذا كنت مصمم علي اخذ ابنك اشتري 3 كيلوا من السكر ويعتبر ابنك دفع اشتراكه) ولكنه رفض هذا القول ايضآ وانصرف..
    وفي الصباح ذهب عم رزق لمقابلة منظم الرحله وكان مع عم رزق سكر وشاي هديه لأباء الدير وقال(ان البابا كيرلس أتاه الليله في حلم وقرع باب شقته وكان معه ثلاث رهبان فدعاهم للدخول ولما دخلوا قال للبابا تحب تشرب شاي ولا كوكاكولا ياسيدنا؟ فرد البابا قائلا له ..انا لا اشرب شيئآ ياابني هات لاخواتك الرهبان واسقيهم..

    امضاء.. ابن من ابناء البابا كيرلس
    انا مستني منكم رايكم
    وكان الرد

    ميرسى يا بيتر

    البابا دا عسول اوى عمره مفكر فى نفسه
    ???????????????هههه اضحككتنى والله يا اخ ابو تسنيم

    هى دى قصة حقيقية ولا موحى بها؟
    فعلا عسوول جدا و مسكر بمناسبة السكر اللى خدوه هدية.??????????تحب تشرب شاي ولا كوكاكولا ياسيدنا؟

    الظاهر إنهم كانوا بيعملوا إعلان لكوكاكولا..واسم البابا كرلوس مش بعيد قوى عن روبرتو كارلوس .. ????????????بارك الله فيك أخي

    هل قرات كتاب معجزات البابا كيرلس ؟؟

    رائع…………

    ابحق عنه أو ضع الثلاث كلمات بعلامات التنصيص “معجزات البابا كيرلس” في أي من محركات البحث وعيش في الكوميديا??????????????????اما معجزات البابا شنوده فهى لاتعد ولاتحصى

    فهو فى كثير منها يعلم الغيب أحسن من إلهه الذى لم يعلم بموسم التين????????? المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sameh مشاهدة المشاركة
    قصة حقيقية حدثت هذه القصة فى الفلبين ….حيث ذهبت احدى السيدات الى الاسقف واخبرته ان السيدة العزراء تظهر لها
    فلم ياخذ كلامها على محمل الجد وتركها ومضى
    ثم اتت السيدة عدة مرات بين الحين والاخر تخبره بظهور جديد
    وفى نهاية الامر تضايق الاسقف
    وقال لها : اذا كنت تريدين ان اصدقك فاسالى السيدة العزراء ان تطلب من السيد المسيح ان يخبرها ما هى اعظم خطية انا فعلتها ثم تقول لها عنها وانت تخبرينى بها فاذا كانت صحيحة صدقتك
    مرت عدة اسابيع
    وجاءت المرأة مرة اخرى الى الاسقف
    فسالها هل ظهرت لك السيدة العزراء
    فاجابت : نعم فسالها
    وهل سألتها عما
    قلته لك “نعم”
    حسنا وبماذا ردت عليك
    قالت السيدة العزراء ان السيد المسيح يقول انه ينسى الخطايا التى تبت عنها واعترفت بها ولا يعد يذكرها ” من هو اله مثلك غافرالاثم وصافح عن الذنب فانه يسر بالرأفة يعود فيرحمنا يدوس اثامنا وتطرح فى البحر جميع خطاياهم????????معجزات أم عبد السيد (أم الغلابة)

    بصراحه اول مرة اسمع عنها…. اسمها ام عبد السيد و لقبها – ام الغلابه…. الان لننقل لكم المعجزات من احد مواقع معجزات القديسين

    1- صلواتها أقامت الميت :

    تعرفت أم عبد السيد في ذات يوم على رجل فقير يدعى “سامى” ليس له من يسأل عنها ويرعاه فأتت به إلى محل السجاد حتى يعمل معها ودبرت مكانا بالمخزن التابع للمحل لينام به. وفي صبيحة أحد الأيام قام أحد العاملين بالمحل بإيقاظ الرجل استعدادا لفتح المحل فلم يقم وما هي الا ساعات معدودة حتى ذاع الخبر في المنطقة بوفاة الرجل الفقير فقامت القديسة مع ابنها عبد السيد وتوجهوا لأحد الكهنة طالبين منه المساعدة في استخراج تصريح بدفن الجثة التى أصبحت أم عبد السيد مسئولة عنها قانونيا، سألها أبونا عن بياناته الشخصية فلم تعرف عنه شئ سوى اسمه وديانته، فاعتذر الكاهن عن هذا الأمر نظرا لخطورته الأمنية وقال لها “الكنيسة مستعدة لأن تتكفل به من جهة الصندوق والكفن أما تصريح الدفن فهو غير مستطاع البتة”. فخرجت أم عبد السيد تجر أذيال الحيرة فقال لها ابنها “سأذهب إلى مكتب الصحة أحاول أشوف طريقة اطلع بيها تصريح للدفن أن شاء للـه حتى أقيده ضمن العيلة”.. في ذلك الوقت صلت أم عبد السيد قائلة “يرضيك يا حبيبي يسوع اتحبس، يللا قومه، قومه فقام فعلا، وتضيف ام عبد السيد “اصله هو ما كنش بيرفض لي طلب أبدا” وذهب ناس إلى عبد السيد وحكوا له ما حدث وأرجعوه من مكتب الصحة.

    ==============================

    2- شفاء الرجل الأعرج:

    كان عم إبراهيم مشلول القدمين، وكان دائم التواجد في حارة سرى ليستعطى من الناس واعتادت أم عبد السيد أن تنقله بين جهتي الشارع أثناء مرورها عليه لخدمة الفقراء بالمنطقة عندما تشرق الشمس من فوقه حتى تحميه من شدة الحرارة وقوة الصيف. وفي أحد المرات تأخرت عليه بعض الوقت لانشغالها بخدمة ما فرجعت ووجدته يعانى في الجهة المشمسة ولفترة طويلة دون أن ينقله أحد المارة للجهة المظللة فتأثرت بشدة وظلت تعاتب الرب من أجله ببكاء شديد وهي تقول له “صدقني ما أنقله، يارب قلبك يبقى حديد، إيه ده.. إيه يابويا ده؟ انت تشفى له رجل وأنا نعمل عكاز لرجله التانية”. وكان صعبان عليها من ربنا خالص. وعند الليل تهل أم النور لزيارة ذلك المشلول فتقيم إحدى قدميه فقط كطلب أم عبد السيد في صلواتها، فقام الرجل يرقص من فرحته بصنيع الرب معه وجرى بسرعة ليخبر أم عبد السيد وهو يقول لها في فرح كنتى قولي له رجلين يا أم عبد السيد، وبعدها اشترت له عكازا حسب اتفاقها مع الرب.

    ===============================

    3- رجوع البصر:

    سيدة فقدت بصرها، وطلبت من أم عبد السيد أن تصلى لها من اجل شفاء عينيها فقالت لها “العذراء أم النور هي إلى حترجع النور لعنيكى وها تمد ايدها وتشفيكى” وفي اليوم التالى جاءت في فرح شديد لتحكى معجزة رجوع البصر اليها فقالت شفت العذراء في حلم ومعاها أم عبد السيد وبعدين أم عبد السيد قالت للعذراء اشفيها يا عذراء علشان خاطري، فمدت العذراء يدها ولمست عيني وفتحت”و عندما قامت من النوم إذ هي أبصرت بعد أن يأسوا من شفائها.

    =============================

    4- طلبها في امتناع الأمطار :

    يحكى أبونا أرميا بولس (الواعظ النارى) في إحدى عظاته الروحية “مرة وأنا شماس مكرس في كنيسة مارمينا في شبرا وكنت رايح مع أبونا اخنوخ بتاع مارمينا نناول شوية مرضى فقراء وكانت معنا واحدة ست قديسة اسمها ام عبد السيد وهي كانت كرست حياتها لخدمة الفقراء وكان شتاء والمطر شديد، دخلنا نناول أول واحد وبعد المناولة جينا خارجين والمطر زاد، أبونا قال “طيب نستريح شوية لغاية ما المطر تهدأ” فقالت ام عبد السيد “يا أبونا هي المطر ها تتحكم فينا؟ هو ايليا مش زينا زيه، ده انت حامل جسد الرب ودمه اكثر من ايليا قول لربنا وقف المطر أنا خارج بيك” أبونا بص لها وضحك وقال لها طيب يا خالتي قولي انت فقالت له لأ بس قوم صلى وقول أبانا الذي، وفعلا صلينا أبانا الذي وقالت له يللا المطر ها تقف. وفعلا قال لها على إيمانك نمشى . خرجنا ومشينا خطوتين وسط المطر، والمطر زاد اكثر أبونا ضحك وقال لها “انت ناوية تغرقينا؟” وفي وسط الشارع تقول “إسمع لو ما وقفتش المطرة دى مش ها أخدمك” والشمس تروح طالعة في الحال، في الحال وبعدين تقول لنا “امشوا اصله هو ما بيخافش غير على الفقراء لما أقول مش ها أخدمك بيخاف منى” (ما هذه الدالة ؟ ما هذه المحبة؟ إنها دالة الحب والإيمان)

    =============================

    5- ربنا هيديكى زي اليومين دول

    معجزة أخرى ترويها زوجة المرحوم الفونس ثابت بشبرا فتقول : أثناء حضوري قداسا إلهيا بكنيسة الملاك ميخائيل بعياد بك جذبني منظر إحدى السيدات فور وقوع بصرى عليها.. فقد كانت تتجمل بهيبة روحانية غير عادية رغم بساطة مظهرها مما جعلنى أدعوها لتناول وجبة الإفطار ببيتى بعد القداس، وطلبت صلواتها من أجلى حتى يتحنن الرب وأرزق بنسل، فقد مر على 3 سنوات دون إنجاب، فلمحت صورة لسيدة عارية معلقة في حجرة نومي كانت مهداه لنا في مناسبة زواجنا من شقيق زوجي فقالت “شيلى الصورة دى من هنا وبعد سنة زي اليومين دول ربنا هيديكى خلفة” فقمت بانتزاع الصورة من الحائط والاستغناء عنها للأبد وبعد سنة بالتمام والكمال وضعت مولودى الأول في يوم 20/2/1972 إذ كان وقت زيارة أم عبد السيد في يوم 20/2/1971.???????فعلاً كويس إنه كان عسول ….
    ولكن كيف لم يأمر بالقتل ؟!!!!!

    هل تعتقد أن البابا سيُخالف أوامر إلهه؟!!!!

    بالطبع البابا لو فهم تعاليم إلهك كان زمانه سفك و قتل …
    ولكن لأن اليهود عاجلوا الإله بمسامير الصلب
    فضاع عن البابا الحقيقة وخالف تعاليم الإله

    _____________

    المسلمين ولله الحمد امتلكوا البلاد وصارت بلاد المسيح كلها إسلامية
    ففقد المسيحيون بعد فقدانهم الأرض والكرامة , فقدوا قدرتهم على القتل والسفك …

    ________

    تفضل يا حبيب نقرا بعض أوامر يسوع المسيح :

    1- يسوع ما جاء للسلام … بل بالسيف:
    لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً بَلْ سَيْفاً.

    2- يسوع في عهده القديم إله ظالم يأمر بقتل الطفل والشيخ والنساء ..
    :اعْبُرُوا فِي الْمَدِينَةِ وَرَاءَهُ وَاضْرِبُوا. لاَ تُشْفِقْ أَعْيُنُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا.

    3- يسوع في عهده القديم إله يُنجس ويامر بالنجاسة ..
    وَقَالَ لَهُمْ: [نَجِّسُوا الْبَيْتَ, وَامْلأُوا الدُّورَ قَتْلَى. اخْرُجُوا». فَخَرَجُوا وَقَتَلُوا فِي الْمَدِينَةِ.

    4- يسوع أوامره الإلهية على أهل مديان هي القتل :
    فَتَجَنَّدُوا عَلى مِدْيَانَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُل ذَكَرٍ.

    5- أوامر يسوع مُتعسفة لا تعرف شفقة أو رحمة :
    فَالآنَ اقْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ. وَكُل امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا.

    6- ها هو يسوع إله الرحمة الذي لا يأمر إلا بالقتل :
    كُلُّ مَنْ وُجِدَ يُطْعَنُ وَكُلُّ مَنِ انْحَاشَ يَسْقُطُ بِالسَّيْفِ.

    7- الإله الرحيم يسوع لا يقبل إلا قتل الأطفال ونهب بيوت الأرامل وفضح النساء :
    وَتُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ أَمَامَ عُيُونِهِمْ وَتُنْهَبُ بُيُوتُهُمْ وَتُفْضَحُ نِسَاؤُهُمْ.

    8- الإله الرحيم يسوع …لا يرحم الطفل في بطن أمه ….ولا يُشفق على الأطفال !!!
    فَتُحَطِّمُ الْقِسِيُّ الْفِتْيَانَ ولاَ يَرْحَمُونَ ثَمَرَةَ الْبَطْنِ. لاَ تُشْفِقُ عُيُونُهُمْ عَلَى الأَوْلاَدِ.

    9- يسوع نفسه نزل إلى الحرب وحارب :
    لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ سَائِرٌ مَعَكُمْ لِيُحَارِبَ عَنْكُمْ أَعْدَاءَكُمْ لِيُخَلِّصَكُمْ.

    10- يسوع إن لم تُصالحه قتلك , وإن صالحته استعبدك ….
    فَإِنْ أَجَابَتْكَ إِلى الصُّلحِ وَفَتَحَتْ لكَ فَكُلُّ الشَّعْبِ المَوْجُودِ فِيهَا يَكُونُ لكَ لِلتَّسْخِيرِ وَيُسْتَعْبَدُ لكَ.

    11- ماذا أفعل يا يسوع إن فتحت المدينة؟!!!
    وَإِذَا دَفَعَهَا الرَّبُّ إِلهُكَ إِلى يَدِكَ فَاضْرِبْ جَمِيعَ ذُكُورِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ.

    12- وماذا عن أطفالها ونسائها يا يسوع الرحمة ؟!!!!
    وَأَمَّا النِّسَاءُ وَالأَطْفَالُ وَالبَهَائِمُ وَكُلُّ مَا فِي المَدِينَةِ كُلُّ غَنِيمَتِهَا فَتَغْتَنِمُهَا لِنَفْسِكَ وَتَأْكُلُ غَنِيمَةَ أَعْدَائِكَ التِي أَعْطَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ.

    13- وماذا أفعل يا يسوع الرحمة بمدن الامميين وشعوبهم؟!!!
    وَأَمَّا مُدُنُ هَؤُلاءِ الشُّعُوبِ التِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَصِيباً فَلا تَسْتَبْقِ مِنْهَا نَسَمَةً مَا

    14- يسوع الرحمة إله الإبادة الشاملة :
    بَل تُحَرِّمُهَا تَحْرِيماً: الحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالكَنْعَانِيِّينَ وَالفِرِزِّيِّينَ وَالحِوِّيِّينَ وَاليَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ

    15- يا يسوع الإله … ماذا لو رفضك أعدائك؟!!!
    أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي».

    _________

    الفاضل المسيحي يسوع معك …كما ترى يا مُحترم …
    من أمر بالقتل والسفك وترويع الآمنين هو يسوع …!!!!
    وعلى هذا فإن كان البابا لم يفعل ما أمره يسوع …
    فإنه حتماً الآن في نار جهنم …لأنه خالف تعاليم الرب …..

    الفاضل المسيحي يسوع معك …كما ترى يا مُحترم …
    برغم أن إلهك يسوع قالها صريحة في عهده الجديد أنه ما جاء للسلام وإنما للسيف …
    إلا أنه ولله الحمد لم يستطع تنفيذ ذلك ….

    ليس رحمة منه كما تُحاولون تدليس وإخفاء الحقيقة ….إطلاقاً !!!! …..
    بل كما نقول في الأمثال مُجبر أخاك لا بطل
    مًجبر على عدم القتل : لأن اليهود أجهزوا عليه وصلبوه وقتلوه شر قتلة وبصقوا على وجهه ….
    فقد عرفوا تاريخه الأسود وعرفوا ما قد يفعله بهم فأسرعوا في تشويه خلقته ….

    ولهذا إنتهت فصول يسوع دون أن يسفك الدم … ونحمد الله على ذلك .

    أرجوك يا فاضل
    أرجوك يا محترم …
    أنتم آخر من يتكلم عن السيف والسلام
    وآخر من يقول أنكم تعبدون الله
    الله الذي حقرتموه وشوهتموه

    فأرجو أن تقرأ لتستفيد بدلاً من التعليقات التي تنم عن سطحية ?????سبب وجود الحمار والثور في المغارة {التي ولد بها الرب }

    *************************************
    بينما كان مار يوسف ومريم في طريقهما من الناصرة الى بيت لحم, جمع الملاك جبرائيل في السماء حيوانات السماء ليرى من منهم

    يستطيع ان يقدم خدماته للطفل يسوع الذي يوشك ان يولد في مغارة.

    كان اول من تقدم الاسد, ملك الغابة. قال للملاك مفاخراً: ” هل يوجد غيري؟ فانا ملك الحيوانات, وساقف على باب المغارة وافترس كل من تسول له نفسه ان يلحق الاذى بالطفل يسوع”. اجاب الملاك : شكراً لكن لا تصلح عنيف ومفترس”.
    ثم تقدم الذئب وقال : ” انا مستعد. فانا ساحضر للطفل اجمل الفواكه وساحمل له يومياُ ما يلزمه من الحليب, وتستطيع ان تعتمد علي, فانا “ذيبك” … اجاب الملاك: ” شكراً لخدماتك, لكنك في العادة لست مستقيماً ولا نزيهاً”.
    ثم تقدم الطاؤس وقال للملاك: ” ارسلني انا. فسافرش ريشي في المغارة واجعلها قصراً يليق بملك الملوك ورب الارباب:. اجابه الملاك: ” شكراً لكنك متكبراً, وهذا عكس رسالة الميلاد.
    وهكذا مرت الحيوانات تعرض خدماتها, لكن الملاك لم يوافق على اي منها. لاحظ الملاك ان الحمار والثور لم يتقدما لتقديم خدماتهما, وانهما تابعا عملهما في الحراثة بصمت, فسالهما: ” ماذا تستطيعان ان تقدما للطفل الذي سيولد؟” اجاب الحمار ” نحن؟ لا شيء.
    فنحن لم نتعلم سوى العمل الصامت والمتواضع, وتحمل الضرب والاهانات”. لكن الثور قال بصوت خجول: ” ولكن ان اردت, نستطيع ان نبعد بذنبنا الذباب عن وجه الطفل يسوع:…. ابتسم الملاك وقال: ” فليكن”. وهكذا كان.????

  2. (((((((((((((((((((((((((((((إلى كـل نصراني ..)))))))))))))))))))))))..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يـا نصارى أرجو من الله لكم الهداية ..
    صدقوني يا نصارى،،والله الإسلام دين رحمة ،، لا يغرنكم أحد ولا تصدقوه إن قال عن الإسلام كلام سيء بالعكس والله ،، الإسلام دين رااااائع ،، لماذا لا تعيدون النظر فيما أنتم عليه // كيف الإله في 3 والثلاثة في واحد ؟؟؟
    مـاا بااااااالكم !!!! والله إن الله خلقنا لنعبده وحده ولا نشرك به شيئا .. القرآن كلام الله تبارك وتعالى المنزّل على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    والله العظيم صلاتكم لن تنفعكم ورسول الله عيسى عليه السلام سوف يتبرأ منكم يوم القيامة وسترون والله من الفائز والخاسر(الذين يحشرون على وجوههم إلى جهنم أولئك شر مكانا وأضل سبيلا)..
    اتقوا الله وارجعوا إليه إنما هو إله واحد ،، هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون..
    لن تخسر شيء من حياتك إذا دعوت الله بأن يشرح صدرك لللإسلام(أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه) والله لن تخسر شيئا ،، إن أسلمت بإذن الله ستربح محمدا ولن تخسر المسيح عليه السلام والله العظيم صدقوووووني يا نصارى ..
    إن الله واحد لا شريك له ، لا ولد له ، لا صاحبة له ، هو واحد ليس ثلاثة في واحد ..
    والله إني أشفق عليكم والله لأنكم في الناااار والله تعالى قال ذلك (إن الله لا يغفر أن يُشركَ به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) ..
    بالله عليكم مَنْ منا يطيق عذاب الله في جهنم ؟؟ والله جهنم عظييييييمة (وإذا أُلقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور تكادُ تميّزُ من الغيظ كلما أُلقيَ فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزّل الله من شيء إن أنتم إلا في ضلال كبير وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير) ؟؟؟
    بلى والله قد جاااائكم النذير وهو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وباااقي الرسل عليهم السلام..
    كــونوا مسلمين تحـيون حياة سعيدة والله .. والله الدين اليهودي والنصراني وكتبهم التوراة والإنجيل حـرّفت تمااااماااا .. ما بالكم ألا تعقلوووون ؟؟؟؟ لماذا لديكم عـقل .. أليس للتفكيييييير ؟؟؟ إذاً فـكروا وانظروا إن كان ما تفعلونه صحيح …
    الذين تدعونه على الصليب ليس سوى بشر مثلكم ولكنه ليس عيسى والله ليس عيسى ،، الله رفع رسوله عيسى إليه قبل أن كادوا يقتلووونه ،، وألقى الله شبه عيسى على الذي بالصليب ،، هو ليس عيسى والله العظيييم ليس بعيسى … لم تقتلوه ولم تصلبوه ولكن شبّه لكم ،، ورفعه الله إليه .. وحين تقترب الساعة سوف ينزل عيسى عليه السلام ليكمل شرع الله الإسلام ويكسر الصليب ويضع الجزية ويقتل المسيح الدجال .. أتمنى أن يبقى أحد فيكم بهذا الزماااان لكي تروا بأمِّ أعينكم أن عيسى رسول الله ،، وسوف يصلي بالناس صلاة الفجر ويبقى في الأرض (قيل) سبع سنين فيتوفاه الله ويدفنه المسلمون .. ماذا تريدون أكبر من هذا الدليل ؟؟؟ نزول عيسى عليه السلام وكسر الصليب ؟؟؟؟؟؟
    يــوم القيااامة يوم عظيييم ولكنه على الكافرين غير يسير … جنتكم هي الدنيا ومصيركم النااار في الآخرة إن بقيتم على كفركم بالله ،، والله لن تنجوا من عذاب الله أبدااا ..
    أسألكم بالله هل استجاب لكم الشخص الذي على الصليب صلواتكم ؟؟ هل السيدة مريم الطاااهرة العفيفة استجابت لكم أيضا ؟؟؟ لااااااااااا والله ،،،، لأنهم بشر الله خلقهم .. والله سيأتي يوم القيامة وتتبرأ السيدة مريم بنت عمران (الطاهرة) منكم ،، وسترون..
    اقرأوا كلاااامي واعقلووووووه ،، لأن الحياة زاااااائلة والله يفرح إذا عاد العبد إليه ..
    فعودوا إلى الله سبحانه وتعالى عووودووووااا إليه ،،، إني أشفق عليكم من الآن ، فكيف بيوم القيامة ،،!! يوم يسحبون في النار على وجوهكم ذوقوا مسَّ سَقَرْ …

    أرجووووكم فكروا في كلامي وأي واااحد يقتنع منكم ،، أنا مستعدة لمساعدته …

    الإسـلااااام دين عـظييييييييم ….
    __________________
    بسم الله الرحمن الرحيم (إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إليّ ومطهّرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إليّ مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون) آل عـمران ..

    (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون الحق من ربك فلا تكن من الممترين) آل عمران .???????? الإعجاز العلمي في نفي القرآن ألوهية المسيح (خطير جدا)
    الإعجاز العلمي في نفي القرآن ألوهية المسيح
    د محمد عبد الخالق شريبة
    كاتب وطبيب من مصر
    عقيدة المسلمين في المسيح
    العقيدة الإسلامية شديدة الوضوح في أن عيسى المسيح هو عبد الله ورسوله وأنه ليس إلها كما يدعي النصارى ..
    والقرآن يؤكد أن المسيح هو إنسان بكل ما يحمله الإنسان من خصائص بشرية ..
    ( ما المسيح ابن مريم الا رسول قد خلت من قبله الرسل وامه صديقة كانا ياكلان الطعام انظر كيف نبين لهم الايات ثم انظر انى يؤفكون ) المائدة 75
    والطعام والشراب يستلزمان إخراج الفضلات أيضا
    عقيدة النصارى في المسيح
    يعتقد النصارى بوجود طبيعتين للمسيح .. طبيعة ألوهية ويطلقون عليها اللاهوت جاءت من الله وطبيعة إنسانية جاءت من السيدة مريم ويطلقون عليها الناسوت ..
    وبذلك فهم يعتقدون أن المسيح إله كامل بكل خصائص الألوهية وإنسان كامل أيضا بكل الخصائص البشرية من طعام وشراب وإخراج فضلات .. أي أنهم متفقون مع المسلمين في الطبيعة الإنسانية ..
    موقف العلم من العقيدتين
    هل تستطيع السيدة مريم أن تعطي إنسانا كاملا ؟
    العلم يؤكد استحالة ذلك فلكي يحدث الحمل لابد من وجود العنصر الذكري مع العنصر الأنثوي ولتوضيح ذلك بطريقة أكثر علمية فإن كل ذكر يحمل تكوين جيني xy
    وكل أنثى تحمل تكوين جيني xx
    فإذا حدث التزاوج بين الذكر والأنثى تعطى الأنثى كرموسوم x واحد من الكروموسومين xx لكي يتحد مع أحد كروموسومي الذكر xy
    فإذا اتحد الكروموسومx الذي يأتي من الأنثى مع كروموسوم x من الرجل صار المولود أنثى بالتركيب الجيني المعروف للأنثى xx
    وإذا اتحد الكروموسوم x الذي يأتي من الأنثى مع كروموسوم y من الرجل صار المولود ذكرا بالتركيب الجيني المعروف للذكر xy
    إذا كان المسلمون والنصارى متفقون على أن المسيح كان إنسانا كاملا رجلا فماذا كان تركيبه الجيني؟
    بالطبع المسيح كان تركيبه الجيني مثل أي إنسان ذكر آخر وهو xy
    وإذا كانت السيدة مريم لا تملك أن تقدم غير كروموسوم x لأنها لا تملك كروموسوم y بصفتها أنثى تركيبها الجيني xx مثل باقي الإناث فإن العلم بذلك يقطع استحالة خروج إنسان كامل من السيدة مريم لأنها لا تملك ذلك .
    إذن فمن أين أتى للسيدة مريم الكروموسوم الذكري y لكي تحدث عملية الإخصاب ويتم ميلاد المسيح بصورته الإنسانية الكاملة التي يتفق عليها المسلمون والنصارى ؟
    الإجابة يوضحها لنا القرآن الكريم :
    ( إن مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون ) آل عمران 59
    فكما أوجد الله أدم وخلقه ذكرا بكل الخصائص البشرية وبالطبع بالتكوين الجيني الذكري xy
    فهو أيضا بقدرته قد أعطى الكروموسوم الذكري y ليتحد مع الكروموسوم الأنثوي x الذي تملكه السيدة مريم ..
    وبذلك يتضح لنا أن الله لم يعط المسيح إلا طبيعة إنسانية فقط لأن السيدة مريم يستحيل أن تعطي إنسانا بدون العنصر الذكري المتمثل في كروموسوم الذكورة y
    وبذلك يبطل العلم الأكذوبة الكبرى من أن المسيح كان لاهوتا كاملا أخذه من الله ويقطع بأن الذي أعطاه الله هو طبيعة ناسوتية فقط فجاء المسيح إنسانا كاملا من السيدة مريم بقدرة الله القدير وعظمته ..
    ( سنريهم اياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق أولم يكف بربك انه على كل شيء شهيد ) فصلت 53
    لمراسلة كاتب المقال
    ???????????????….الجحش!))))))))))))))))))
    الكتاب المقدس والرابط العجيب ….الجحش!

    لقد لحظت ان للجحش أهمية كبيرة في الكتاب المقدس …….يمكن لان رب الكتاب المقدس ركوبته المفضلة هو الجحش

    ام لان الجحش يمثل الغباء ؟!
    اقتباس:
    وكان له ثلاثون ولدا يركبون على ثلاثين جحشا ولهم ثلاثون مدينة.منهم يدعونها حووث يائير الى هذا اليوم.هي في ارض جلعاد {القضاء 10: 4}

    ما شاء الله ربنا يزيد ويبارك
    له30ولد
    ولهم30جحش
    ولهم30مدينه
    رجاء عدم الحسد
    اقتباس:
    وكان له اربعون ابنا وثلاثون حفيدا يركبون على سبعين جحشا قضى لاسرائيل ثماني سنين.{ القضاء 12: 14}

    عيال خيبه
    الأب وحده يجيب ______40 ابن
    والــ40 ابن يجيبوا له 30 حفيد فقط
    يصبح العدد الإجمالي 70 جحش …..لهم
    اقتباس:
    ابتهجي جدا يا ابنة صهيون اهتفي يا بنت اورشليم.هوذا ملكك يأتي اليك هو عادل ومنصور وديع وراكب على حمار وعلى جحش ابن اتان. { زكريا 9/9 }
    ما هي صفات ملك صهيون القادم
    عادل………………لدرجة انه سوف يغسل أرجل جميع تلاميذه الـــ12 دون ان يترك واحد منهم
    ثم صبّ ماء في مغسل وابتدأ يغسل ارجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها. [يوحنا 13: 5]
    منصور…………….لدرجة انه سوف يصلب
    وتكون جثتاهما على شارع المدينة العظيمة التي تدعى روحيا سدوم ومصر حيث صلب ربنا ايضا. {الرؤية 11: 8 }
    وديع ……………..لدرجة انهم سوف يستهزئوا به
    وبعدما استهزئوا به نزعوا عنه الرداء والبسوه ثيابه ومضوا به للصلب [ متي 27: 31 ]
    راكب علي حمار وعلي جحش
    قد يسألني أحدكم ويقول لي …..كيف هذا يا أبو تسنيم ؟
    أقول له هذا إعجاز من إعجازات الكتاب المقدس
    طبعا إعجاز لأنه لا يخرج عن افتراضين ليس لهم ثالوث اقصد ثالث
    الافتراض الأول وضع الجحش فوق الحمار ثم ركب الجحش وبهذا يكون ركب الجحش والحمار
    الافتراض الثاني وضع الجحش موازي للحمار ثم يقوم بربط كليهما ثم ركب عليهما
    لا ادري لماذا الاستغراب ؟ رب الكتاب المقدس ركب حمار وجحش في وقت واحد غريبه دي!!
    يمكن الاستغراب عشان الكتاب المقدس…. قال لانه هل يسكن الله حقا على الارض.هوذا السموات وسماء السموات لا تسعك فكم بالاقل هذا البيت الذي بنيت. {ملوك الأول 8: 27 }
    وقال….. لانه هل يسكن الله حقا مع الانسان على الارض.هوذا السموات وسماء السموات لا تسعك فكم بالاقل هذا البيت الذي بنيت{ اخبار الايام الثاني 6/18 ]
    نعم أي عاقل يقول ذلك اذا كانت السماوات والأرض لا تسع الله فهل يعقل ان يسكن مع الانسان ؟
    وهل يسعه الجحش والحمار ؟!
    نعم أخي الحبيب الكتاب المقدس يناقض نفسه ……عشان كده بقولك عديها
    يقولون لك الرب سكن واكل وشرب وغسل أرجلهم…….اسكت
    يقولون لك ان السماء والأرض لا تسع الرب ………….اسكت
    بلاش فضائح خلي الطابق مستور
    اقتباس:
    قائلا لهما.اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت تجدان اتانا مربوطة وجحشا معها فحلاهما وأتياني بهما.
    اقتباس:
    قولوا لابنة صهيون هوذا ملكك يأتيك وديعا راكبا على اتان وجحش ابن اتان. [متي 21: 5]
    وقال لهما اذهبا الى القرية التي امامكما فللوقت وانتما داخلان اليها تجدان جحشا مربوطا لم يجلس عليه احد من الناس.فحلاه وأتيا به. [ مرقس 11 : 2 ]
    وأتيا بالاتان والجحش ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما. {متي 21: 7}
    فمضيا ووجدا الجحش مربوطا عند الباب خارجا على الطريق فحلاه. {مرقس 11: 4} [متي 21: 2]
    أخي الحبيب أظن كده عرفت أهمية الجحش في الكتاب المقدس
    فهو {الجحش }الذي يربط بين {العهد القديم } وبين { العهد الجديد }
    العهد القديم تنبأ ….بان رب الكتاب المقدس يأتي راكب حمار وجحش
    العهد الجديد جاء ….رب الكتاب المقدس راكب اتان و جحش
    إذن الرابط العجيب هنا الجحش
    اقتباس:
    فأتيا بالجحش الى يسوع وألقيا عليه ثيابهما فجلس عليه. [مرقس 11: 7]
    اقتباس:
    أين الأتان ؟
    قائلا.اذهبا الى القرية التي امامكما وحين تدخلانها تجدان جحشا مربوطا لم يجلس عليه احد من الناس قط.فحلاه وأتيا به. [لوقا 19: 30]
    وفيما هما يحلان الجحش قال لهما اصحابه لماذا تحلان الجحش [لوقا 19: 33. ]
    كيف لم يجلس عليه احد قط
    وله صاحب ……كان جيبه تحفه
    ثم هل الرب { يغتصب الجحش من صاحبه ]
    اقتباس:
    ووجد يسوع جحشا فجلس عليه كما هو مكتوب {يوحنا 12: 14}
    يعني لم يقل لأحد هات لي جحش
    اقتباس:
    لا تخافي يا ابنة صهيون.هوذا ملكك يأتي جالسا على جحش اتان { يوحنا 12: 15}
    اقتباس:
    فقال لهما قوم من القيام هناك ماذا تفعلان تحلان الجحش {مرقس 11: 5. }
    والله ما نعرف هو جحش فقط
    ام حمار وجحش
    ام اتان وجحش ابن اتان
    جحش اتان
    بعد كل هذا لي سؤال بسيط لأصدقائي النصارى ….لماذا لا تقدسون { الجحش } مثلما تقدسون {الصليب }
    فالجحش أفضل من الصليب علي الأقل
    الصليب صلب عليه
    لكن
    الجحش قعد عليه
    يكفي ان الجحش كانت علامة معرفة ربكم في العهد الجديد
    لا تخافي يا ابنة صهيون.هوذا ملكك يأتي جالسا على جحش اتان { يوحنا 12: 15}?????????????

  3. من الذي أحيا الرب من الموت ؟؟ حقائق حول المسيح بالأناجيل كيف يكون يسوع إله وقد أقامه الله الإله الحق من الأموات ؟ هناك أدلة عديدة تملأ الكتاب وتدل على أن الله الخالق ، المحيى المميت ، هو الذى أحيا يسوع من الموت (المزعوم). وإذا كان الله هو الذى أحياه ، فحينئذ يكون أحد أفراد الثالوث حياً والآخر ميتاً ، أحدهما الأقوى والأعلى ، والآخر الأدنى والأزل والأضعف. فما حاجة القوى فى أن يتحد مع الضعيف؟ ما الفائدة التى سيجنيها من جراء هذا العمل؟ 1- (24اَلَّذِي أَقَامَهُ اللهُ نَاقِضاً أَوْجَاعَ الْمَوْتِ .. .. ..) أعمال الرسل 2: 24 2- (32فَيَسُوعُ هَذَا أَقَامَهُ اللهُ وَنَحْنُ جَمِيعاً شُهُودٌ لِذَلِكَ.) أعمال الرسل 2: 32 3- (15وَرَئِيسُ الْحَيَاةِ قَتَلْتُمُوهُ الَّذِي أَقَامَهُ اللهُ مِنَ الأَمْوَاتِ وَنَحْنُ شُهُودٌ لِذَلِكَ.) أعمال الرسل 3: 15 4- (26إِلَيْكُمْ أَوَّلاً إِذْ أَقَامَ اللهُ فَتَاهُ يَسُوعَ أَرْسَلَهُ يُبَارِكُكُمْ بِرَدِّ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ عَنْ شُرُورِهِ».) أعمال الرسل 3: 26 5- (10فَلْيَكُنْ مَعْلُوماً عِنْدَ جَمِيعِكُمْ وَجَمِيعِ شَعْبِ إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمُ الَّذِي أَقَامَهُ اللهُ مِنَ الأَمْوَاتِ بِذَاكَ وَقَفَ هَذَا أَمَامَكُمْ صَحِيحاً.) أعمال الرسل 4: 10 6- (29فَأَجَابَ بُطْرُسُ وَالرُّسُلُ: «يَنْبَغِي أَنْ يُطَاعَ اللهُ أَكْثَرَ مِنَ النَّاسِ. 30إِلَهُ آبَائِنَا أَقَامَ يَسُوعَ الَّذِي أَنْتُمْ قَتَلْتُمُوهُ مُعَلِّقِينَ إِيَّاهُ عَلَى خَشَبَةٍ.) أعمال الرسل 5: 29-30 7- (40هَذَا أَقَامَهُ اللهُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ وَأَعْطَى أَنْ يَصِيرَ ظَاهِراً) أعمال الرسل 10: 40 8- (28وَمَعْ أَنَّهُمْ لَمْ يَجِدُوا عِلَّةً وَاحِدَةً لِلْمَوْتِ طَلَبُوا مِنْ بِيلاَطُسَ أَنْ يُقْتَلَ. 29وَلَمَّا تَمَّمُوا كُلَّ مَا كُتِبَ عَنْهُ أَنْزَلُوهُ عَنِ الْخَشَبَةِ وَوَضَعُوهُ فِي قَبْرٍ. 30وَلَكِنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ.) أعمال الرسل 13: 30 9- (34إِنَّهُ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ غَيْرَ عَتِيدٍ أَنْ يَعُودَ أَيْضاً إِلَى فَسَادٍ فَهَكَذَا قَالَ: إِنِّي سَأُعْطِيكُمْ مَرَاحِمَ دَاوُدَ الصَّادِقَةَ.) أعمال الرسل 13: 34 10- (37وَأَمَّا الَّذِي أَقَامَهُ اللهُ فَلَمْ يَرَ فَسَاداً.) أعمال الرسل 13: 37 11- (24بَلْ مِنْ أَجْلِنَا نَحْنُ أَيْضاً الَّذِينَ سَيُحْسَبُ لَنَا الَّذِينَ نُؤْمِنُ بِمَنْ أَقَامَ يَسُوعَ رَبَّنَا مِنَ الأَمْوَاتِ.) رومية 4: 24 12- (11وَإِنْ كَانَ رُوحُ الَّذِي أَقَامَ يَسُوعَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَاكِناً فِيكُمْ فَالَّذِي أَقَامَ الْمَسِيحَ مِنَ الأَمْوَاتِ سَيُحْيِي أَجْسَادَكُمُ الْمَائِتَةَ أَيْضاً بِرُوحِهِ السَّاكِنِ فِيكُمْ.) رومية 8: 11 13- (9لأَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ خَلَصْتَ.) رومية 10: 9 14- (بَلْ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ وَاللهِ الآبِ الَّذِي أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ) غلاطية 1: 1 15- (20الَّذِي عَمِلَهُ فِي الْمَسِيحِ، إِذْ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَأَجْلَسَهُ عَنْ يَمِينِهِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ،) أفسس 1: 20 16- (.. .. .. بِإِيمَانِ عَمَلِ اللهِ، الَّذِي اقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ.) كولوسى 2: 12 17- (21أَنْتُمُ الَّذِينَ بِهِ تُؤْمِنُونَ بِاللهِ الَّذِي أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ وَأَعْطَاهُ مَجْداً) بطرس الأولى 1: 21 وفكرة الصلب والقيامة هذه كان يرفضها الكثير من النصارى الأول ، بل إن بولس ذكرها فى سفر أعمال الرسل ، الذى يشك البعض أنه من تأليفه وليس لوقا ، وأنكرها عليه اليهود والمعاصرون مستهزئين بأفكاره الشاذة التى ينادى بها ، إلا أن البعض صدقها وآمن بها: (15وَالَّذِينَ صَاحَبُوا بُولُسَ جَاءُوا بِهِ إِلَى أَثِينَا. وَلَمَّا أَخَذُوا وَصِيَّةً إِلَى سِيلاَ وَتِيمُوثَاوُسَ أَنْ يَأْتِيَا إِلَيْهِ بِأَسْرَعِ مَا يُمْكِنُ مَضَوْا. 16وَبَيْنَمَا بُولُسُ يَنْتَظِرُهُمَا فِي أَثِينَا احْتَدَّتْ رُوحُهُ فِيهِ إِذْ رَأَى الْمَدِينَةَ مَمْلُوءَةً أَصْنَاماً. 17فَكَانَ يُكَلِّمُ فِي الْمَجْمَعِ الْيَهُودَ الْمُتَعَبِّدِينَ وَالَّذِينَ يُصَادِفُونَهُ فِي السُّوقِ كُلَّ يَوْمٍ. 18فَقَابَلَهُ قَوْمٌ مِنَ الْفَلاَسِفَةِ الأَبِيكُورِيِّينَ وَالرِّوَاقِيِّينَ وَقَالَ بَعْضٌ: «تُرَى مَاذَا يُرِيدُ هَذَا الْمِهْذَارُ أَنْ يَقُولَ؟» وَبَعْضٌ: «إِنَّهُ يَظْهَرُ مُنَادِياً بِآلِهَةٍ غَرِيبَةٍ» – لأَنَّهُ كَانَ يُبَشِّرُهُمْ بِيَسُوعَ وَالْقِيَامَةِ. 19فَأَخَذُوهُ وَذَهَبُوا بِهِ إِلَى أَرِيُوسَ بَاغُوسَ قَائِلِينَ: «هَلْ يُمْكِنُنَا أَنْ نَعْرِفَ مَا هُوَ هَذَا التَّعْلِيمُ الْجَدِيدُ الَّذِي تَتَكَلَّمُ بِهِ. 20لأَنَّكَ تَأْتِي إِلَى مَسَامِعِنَا بِأُمُورٍ غَرِيبَةٍ فَنُرِيدُ أَنْ نَعْلَمَ مَا عَسَى أَنْ تَكُونَ هَذِهِ».) أعمال الرسل 17: 15-20 (32وَلَمَّا سَمِعُوا بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ كَانَ الْبَعْضُ يَسْتَهْزِئُونَ وَالْبَعْضُ يَقُولُونَ: «سَنَسْمَعُ مِنْكَ عَنْ هَذَا أَيْضاً!». 33وَهَكَذَا خَرَجَ بُولُسُ مِنْ وَسَطِهِمْ. 34وَلَكِنَّ أُنَاساً الْتَصَقُوا بِهِ وَآمَنُوا مِنْهُمْ دِيُونِيسِيُوسُ الأَرِيُوبَاغِيُّ وَامْرَأَةٌ اسْمُهَا دَامَرِسُ وَآخَرُونَ مَعَهُمَا.) أعمال الرسل 17: 32-34 واستمر بولس فى هرطقته هذه ، حتى انتشرت بين كثير من الناس وأصبح له أتباع، فاختلف معه القديس برنابا وقررا أن يذهبا إلى الهيكل حيث يوجد الشيوخ والتلاميذ لاستشارتهم ، وخاصة بعد أن رفض الشعب والتلاميذ دخول بولس بينهم: (30وَلَمَّا كَانَ بُولُسُ يُرِيدُ أَنْ يَدْخُلَ بَيْنَ الشَّعْبِ لَمْ يَدَعْهُ التَّلاَمِيذُ.) أعمال الرسل 19: 30 فأدانه شيخ التلاميذ وحكم عليه وأمره أن يتطهَّر من آثام هرطقته التى علمها الناس ، وأرسلوا لهم من يصحِّح عقيدتهم: (17وَلَمَّا وَصَلْنَا إِلَى أُورُشَلِيمَ قَبِلَنَا الإِخْوَةُ بِفَرَحٍ. 18وَفِي الْغَدِ دَخَلَ بُولُسُ مَعَنَا إِلَى يَعْقُوبَ وَحَضَرَ جَمِيعُ الْمَشَايِخِ. 19فَبَعْدَ مَا سَلَّمَ عَلَيْهِمْ طَفِقَ يُحَدِّثُهُمْ شَيْئاً فَشَيْئاً بِكُلِّ مَا فَعَلَهُ اللهُ بَيْنَ الْأُمَمِ بِوَاسِطَةِ خِدْمَتِهِ. 20فَلَمَّا سَمِعُوا كَانُوا يُمَجِّدُونَ الرَّبَّ. وَقَالُوا لَهُ: «أَنْتَ تَرَى أَيُّهَا الأَخُ كَمْ يُوجَدُ رَبْوَةً مِنَ الْيَهُودِ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُمْ جَمِيعاً غَيُورُونَ لِلنَّامُوسِ. 21وَقَدْ أُخْبِرُوا عَنْكَ أَنَّكَ تُعَلِّمُ جَمِيعَ الْيَهُودِ الَّذِينَ بَيْنَ الْأُمَمِ الاِرْتِدَادَ عَنْ مُوسَى قَائِلاً أَنْ لاَ يَخْتِنُوا أَوْلاَدَهُمْ وَلاَ يَسْلُكُوا حَسَبَ الْعَوَائِدِ. 22فَإِذاً مَاذَا يَكُونُ؟ لاَ بُدَّ عَلَى كُلِّ حَالٍ أَنْ يَجْتَمِعَ الْجُمْهُورُ لأَنَّهُمْ سَيَسْمَعُونَ أَنَّكَ قَدْ جِئْتَ. 23فَافْعَلْ هَذَا الَّذِي نَقُولُ لَكَ: عِنْدَنَا أَرْبَعَةُ رِجَالٍ عَلَيْهِمْ نَذْرٌ. 24خُذْ هَؤُلاَءِ وَتَطهَّرْ مَعَهُمْ وَأَنْفِقْ عَلَيْهِمْ لِيَحْلِقُوا رُؤُوسَهُمْ فَيَعْلَمَ الْجَمِيعُ أَنْ لَيْسَ شَيْءٌ مِمَّا أُخْبِرُوا عَنْكَ بَلْ تَسْلُكُ أَنْتَ أَيْضاً حَافِظاً لِلنَّامُوسِ. 25وَأَمَّا مِنْ جِهَةِ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْأُمَمِ فَأَرْسَلْنَا نَحْنُ إِلَيْهِمْ وَحَكَمْنَا أَنْ لاَ يَحْفَظُوا شَيْئاً مِثْلَ ذَلِكَ سِوَى أَنْ يُحَافِظُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مِمَّا ذُبِحَ لِلأَصْنَامِ وَمِنَ الدَّمِ وَالْمَخْنُوقِ وَالزِّنَا». 26حِينَئِذٍ أَخَذَ بُولُسُ الرِّجَالَ فِي الْغَدِ وَتَطَهَّرَ مَعَهُمْ وَدَخَلَ الْهَيْكَلَ مُخْبِراً بِكَمَالِ أَيَّامِ التَّطْهِيرِ إِلَى أَنْ يُقَرَّبَ عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمُ الْقُرْبَانُ 27وَلَمَّا قَارَبَتِ الأَيَّامُ السَّبْعَةُ أَنْ تَتِمَّ رَآهُ الْيَهُودُ الَّذِينَ مِنْ أَسِيَّا فِي الْهَيْكَلِ فَأَهَاجُوا كُلَّ الْجَمْعِ وَأَلْقَوْا عَلَيْهِ الأَيَادِيَ 28صَارِخِينَ: «يَا أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ أَعِينُوا! هَذَا هُوَ الرَّجُلُ الَّذِي يُعَلِّمُ الْجَمِيعَ فِي كُلِّ مَكَانٍ ضِدّاً لِلشَّعْبِ وَالنَّامُوسِ وَهَذَا الْمَوْضِعِ حَتَّى أَدْخَلَ يُونَانِيِّينَ أَيْضاً إِلَى الْهَيْكَلِ وَدَنَّسَ هَذَا الْمَوْضِعَ الْمُقَدَّسَ». 29لأَنَّهُمْ كَانُوا قَدْ رَأَوْا مَعَهُ فِي الْمَدِينَةِ تُرُوفِيمُسَ الأَفَسُسِيَّ فَكَانُوا يَظُنُّونَ أَنَّ بُولُسَ أَدْخَلَهُ إِلَى الْهَيْكَلِ. 30فَهَاجَتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا وَتَرَاكَضَ الشَّعْبُ وَأَمْسَكُوا بُولُسَ وَجَرُّوهُ خَارِجَ الْهَيْكَلِ. وَلِلْوَقْتِ أُغْلِقَتِ الأَبْوَابُ. 31وَبَيْنَمَا هُمْ يَطْلُبُونَ أَنْ يَقْتُلُوهُ نَمَا خَبَرٌ إِلَى أَمِيرِ الْكَتِيبَةِ أَنَّ أُورُشَلِيمَ كُلَّهَا قَدِ اضْطَرَبَتْ 32فَلِلْوَقْتِ أَخَذَ عَسْكَراً وَقُوَّادَ مِئَاتٍ وَرَكَضَ إِلَيْهِمْ. فَلَمَّا رَأُوا الأَمِيرَ وَالْعَسْكَرَ كَفُّوا عَنْ ضَرْبِ بُولُسَ.)أعمال الرسل21: 17-32 لقد أخرج بولس النصارى متعمداً من عهد الرب وأبعدهم عنه ، فلم تصبح ديانة التوحيد ، كما كان يدعوا كل أنبياء الله ، بل صارت ديانة التثليث ، ولا يقول غير ذلك إلا جاهل يحاول أن يُجمِّل دينه ، ويجعله مستساغ بين من يُنكرون التثليث، وخاصة لدى نصارى اليوم والمسلمين. فلو قرأت أى كتاب بلغة غير اللغة العربية ، لقرأت عن الثالوث واتحاده وتشبيهات لذلك ، لتقريب المعنى للأذهان ، ولابد أن تقرأ فيه أن العقل البشرى غير قادر على فهم هذه الحقيقة ، التى تفوق العقل البشرى، ثم يختتم تفصيلاته الغريبة، وتبريراته غير المستساغة بقوله: “وهنا تكمن أسرار العظمة”. نعم فسر العظمة أنك لا تفهم ، وألا تسأل ، وألا تُجادل من أجل العلم! (14اِفْعَلُوا كُلَّ شَيْءٍ بِلاَ دَمْدَمَةٍ وَلاَ مُجَادَلَةٍ، 15لِكَيْ تَكُونُوا بِلاَ لَوْمٍ، وَبُسَطَاءَ، أَوْلاَداً للهِ بِلاَ عَيْبٍ فِي وَسَطِ جِيلٍ مُعَوَّجٍ وَمُلْتَوٍ، تُضِيئُونَ بَيْنَهُمْ كَأَنْوَارٍ فِي الْعَالَمِ.) فيليبى 2: 14-15 وهناك الكثير من أقوال علماء الكتاب المقدس الذين يرفضون بولس وتعاليمه تماماً ، بل رفضها التلاميذ وأتباع عيسى عليه السلام ، بل إنهم رفضوا بولس وتعاليمه ضمن الكتاب المقدس ، لأن أحسن وأقدم المخطوطات اليدوية – تبعا لرأيهم . لا تحتوى على رسائل بولس، وأن أستشهد هنا بأقوال علماء الكتاب المقدس. الأمر الذى جعل علماء الكتاب المقدس يُطلقون على هذه الديانة البوليسية ( نسبة لمؤلفها بولس): فقد لاحظ بولينجبروك Bolingbroke (1678 – 1751) وجود ديانتين في العهد الجديد : ديانة عيسى عليه السلام وديانة بولس. ويؤكد براون Braun – بروفسور علم اللاهوت – أن بولس قد تجاهل العنصر الإجتماعي في كتاباته تماماً، لذلك نراه قد تجاهل حب الإنسان لأخيه، وقد أرجع إليه إنتشار الرباط الواهن بين الكنيسة والدولة ، والذى أدى إلى قول كارل ماركس: إن الدين المسيحي أفيونة الشعوب (الجريدة اليومية لمدينة زيوريخ Tagesanzeiger إصدار 18/2/72 صفحة 58). أما غاندي Gandhi فيرى أن بولس قد شوه تعاليم عيسى عليه السلام (إرجع إلى كتاب Offene Tore إصدار عام 1960 صفحة 189). أما رجل الدين والفلسفة المربى باول هيبرلين Paul H?berlin والتي ترتفع كل يوم قيمته العلمية، فلم يتردد في تعريف الديانة البولسية بأنها قوة الشر نفسها . فقد كتب مثلاً في كتابه الإنجيل واللاهوت “Das Evangelium und die Theologie” صفحات 57 -67 ما يلي: ” إن تعاليم بولس الشريرة المارقة عن المسيحية لتزداد سوءً بربطها موت المسيح [عيسى عليه السلام] فداءً برحمة الله التي إقتضت فعل ذلك مع البشرية الخاطئة. فكم يعرف الإنجيل نفسه عن ذلك! أما الكاتب الكاثوليكي ألفونس روزنبرج Alfons Rosenberg مؤلف في علم النفس واللاهوت – فقد تناول في كتابه (تجربة المسيحية Experiment Christentum” إصدار عام 1969) موضوع بولــس وأفرد له فصــلاً بعنوان “من يقذف بولس إلى خارج الكتاب المقدس؟ ” وقد قال فيه : “وهكذا أصبحت مسيحية بولس أساس عقيدة الكنيسة، وبهذا أصبح من المستحيل تخيل صورة عيسى [عليه السلام] بمفرده داخل الفكر الكنسي إلا عن طريق هذا الوسيط. وأذكر أخيراً اعتراف بولس نفسه بعدم صلب عيسى عليه السلام وانقاذ الله له ، واستجابته لدعائه ، ولا أعرف فى الحقيقة كيف اعترف بولس بعدم صلب عيسى عليه السلام. هل كانت زلة لسان؟ أم اضطرَ أن يعترف بها فى موقف ما؟ أم لم ينالها ما أصاب غيرها من التحريف؟ فقد قال بولس: (7الَّذِي، فِي أَيَّامِ جَسَدِهِ، إِذْ قَدَّمَ بِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طِلْبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاهُ) عبرانيين 5: 7 abubakr_3/?????????????معجزات المسيح عليه السلام أرسلت في 25-6-1427 هـ بواسطة admin حقائق حول المسيح بالأناجيل انه من المؤسف عندما تسأل المسيحي ما الذي دلك على كون المسيح إلهاً ؟ فيقول لك : دل عليه ظهور الافعال والمعجزات العجيبة على يديه كإحياء الموتى والسلطان على الطبيعة وشفاء البرصى والعمي وتكثير الطعام . وفي الحقيقة اننا نقول لمثل هذا المسيحي انك غافل عن نصوص اناجيلك في هذا الموضوع ذلك أن المسيح صرح بأن المعجزات والافعال العجيبة ليست دليل على النبوة فضلاً عن الالوهية فهو يقول : في متى [ 24 : 24 ] : (( سيقوم مسحاء كذبة وأنبياء كذبة ويعطون آيات عظيمة وعجائب حتى يضلوا المختارين )) ونحن نسأل : إذا كان المنافق الكاذب يستطيع أن يأتي بالمعجزات والافعال العجيبة فعلى أي قياس يمكننا أن نميز بين الانبياء الحقيقيين ومدعي النبوة ؟! . . . وإذا كان الحال كذلك فهل نستطيع اعتبار معجزات المسيح دليل على نبوته فضلاً عن اتخاذكم إياها دليلاً على ألوهيته المزعومة ؟! فحقاً انه لأمر غريب من النصارى أن يعتبروا المعجزات دليل على الالوهية مع كون المسيح نفسه ينكر كون المعجزة دليل على النبوة فضلاً عن الالوهية . بل الأغرب والأعجب من ذلك هو اقرار المسيح بأن القدرة التي كان يمتلكها هي مدفوعة له من الله تبارك وتعالى وذلك بقوله في إنجيل مـــتى [11 : 27 ] (( كل شيء قد دفع إلي من أبي )) . فالرب هو الدافع والمسيح هو المدفوع له و لا شك بأن هناك فرق عظيم بين الدافع والمدفوع له . وبالتالي فإننا نطرح هذا السؤال المهم على النصارى وهو : هل كان قيام المسيح بصنع المعجزات والافعال العجيبة استناداً إلي قوته الذاتية وسلطانه ، أم استناداً إلي قوة الله العلوية ؟ والجواب : إضافة إلى ما تم ذكره نقول : ان نصوص الاناجيل تؤكـد على أن المسيح لم يكن يمتلك بذاته أي قدرة و قوة ، و أن السلطان الذي أوتيه إنما دُفِع إليه من قِبَلِ الله تعالى . فقد نقلت الأناجيل الأربعة عن المسيح تصريحات متكررة يعلن فيها بكل وضوح أنه كان لا يقدر أن يفعل من نفسه شيئا ، و لا يفعل إلا ما أقدره الله تعالى عليه و أمره به ، و أن ما لديه من سلطان و ما أوتيه من قوة، هو مما منحه الله تعالى و دفعه إليه. و في كل هذا نفي صريح لإلـهية المسيح و تأكيد واضح لعبوديته لله عز و جل و افتقاره إليه. و فيما يلي بعض النصوص في هذا المجال : (1) جاء في إنجيل يوحنا : [ 5: 19 ] (( فأجاب يسوع و قال لهم: الحق الحق أقول لكم لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئا إلا ما ينظر الآب يعمل )) . (2) و فيه أيضا في نفس الإصحاح [ 5 : 30 ] : (( أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئا. كما أسمع أدين و دينونتي عادلة لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني )). (3) و في نفس الإنجيل و الإصحاح أيضا [ 5 : 36 ] : (( و أما أنا فلي شهادة أعظم من يوحنَّا. لأن الأعمال التي أعطاني الآب لأعملها، هذه الأعمال بعينها التي أنا أعملها هي تشهد لي أن الآب قد أرسلني )) . (4) و في إنجيل يوحنا [ 4 : 35 ] : (( الآبُ يحبُّ الابن و قد دفع كل شيء في يده )) . (5) و في إنجيل متى [ 28 : 18 ] : (( فتقدَّم يسوع و تمهَّل قائلاً: دُفِعَ إليَّ كل سلطان في السماء وعلى الأرض )). (6) و في إنجيل لوقا [ 10 : 21 ـ 22 ] : (( و التفت (أي المسيح) إلى تلاميذه و قال : كل شيء قد دُفِـعَ إليَّ من أبي )) . (7) و في إنجيل لوقا : [ 11: 20 ] يقول المسيح : (( و لكن إن كنت أنا بإصبع الله أخرج الشياطين فقد أقبل عليكم ملكوت الله )) فلم يفعل عيسى عليه السلام هذه المعجزات إلا بإذن الله مصداقاً لقوله السالف : (( وَلَكِنْ إِنْ كُنْتُ بِإِصْبِعِ اللهِ أُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ فَقَدْ أَقْبَلَ عَلَيْكُمْ مَلَكُوتُ اللهِ. )) لوقا 11: 20 وقد ورد في إنجيل يوحنا في [11 : 21 _ 22 ] : (( فَقَالَتْ مَرْثَا لِيَسُوعَ: «يَا سَيِّدُ لَوْ كُنْتَ هَهُنَا لَمْ يَمُتْ أَخِي. لَكِنِّي الآنَ أَيْضاً أَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ مَا تَطْلُبُ مِنَ اللَّهِ يُعْطِيكَ اللَّهُ إِيَّاهُ )) ومن المؤكد أنه مهما جرت من آيات وعجائب على أيدى المؤمنين فإنها ليست مبرراً لأي خلط بينهم وبين الله على أية صورة من الصور ، فالإنجيل يذكر قولاً للمسيح في هذا الصدد يهدم نظرية إتخاذ المسيحيين المعجزات برهاناً على الالوهية فهو يقول على لسان المسيح: (( الحق الحق أقول لكم : من يؤمن بي فالاعمال التي أنا أعملها يعملها هو أيضاً ويعمل أعظم منها )) [ يوحنا 14 : 12 ] إننا نقول للمبشرين إذا كان المسيح إلهاً لقيامه بالمعجزات فكان الواجب أن ينسبها لنفسه ، أما وقد ذكرت اناجيلكم أن عيسى كان ينسبها إلى الله فهذا يبطل زعمكم بألوهيته فقد كان المسيح قبل أن يقوم بالمعجزه يتوجه ببصره نحو السماء ويطلب الله ويشكره طبقاً لما جاء في إنجيل يوحنا [ 11 : 41 ] وإليك النص : (( وَرَفَعَ يَسُوع عَيْنَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ وَقَالَ: «أَيُّهَا الآبُ ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي ، وَقَدْ عَلِمْتُ أَنَّكَ دَوْماً تَسْمَعُ لِي. وَلكِنِّي قُلْتُ هَذَا لأَجْلِ الْجَمْعِ الْوَاقِفِ حَوْلِي لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي )) ان قيام المسيح بأن رفع نظره نحو السماء هو فعل منافي للألوهية لأن هذا الفعل يأتيه الإنسان عادة عندما يطلب الإمداد السماوي من الله وهذا لا يتفق مع كون المسيح صورة الله وان الاب متحد معه ، كما يزعم المسيحيون . وقد تكرر منه هذا الفعل طبقاً لما جاء في إنجيل متى [ 14 : 15 _21 ] : (( وَأَمَرَ الْجُمُوعَ أَنْ يَجْلِسُوا عَلَى الْعُشْبِ. ثُمَّ أَخَذَ الأَرْغِفَةَ الْخَمْسَةَ وَالسَّمَكَتَيْنِ، وَرَفَعَ نَظَرَهُ إِلَى السَّمَاءِ، وَبَارَكَ وَكَسَّرَ الأَرْغِفَةَ، وَأَعْطَاهَا لِلتَّلاَمِيذِ، فَوَزَّعُوهَا عَلَى الْجُمُوعِ. فَأَكَلَ الْجَمِيعُ وَشَبِعُوا.)) لقد قام المسيح برفع نظره نحو السماء قبل أن يقوم بالمعجزة وقبل أن يبارك ، ويحق لنا أن نتسائل : لماذا رفع المسيح نظره إلى السماء ؟ ولمن يتجه ويطلب إذا كان الآب متحداً به ؟! أم أن الأمر واضح وهو : أن المسيح عليه السلام كان يدعو خالق السموات والأرض ليمنحه القوة على تحقيق المعجزة ؟ هذا وإذا عرفنا أن أعظم معجزة للمسيح عليه السلام كانت إحياء الموتى ، وإذا اعتبرنا إحياء الموتى دليل على الالوهية عند المسيحيين عندئذ نقول لهم لماذا لم يقم المسيح نفسه من الموت المزعوم ؟ ألم يرد في سفر أعمال الرسل أن الله هو الذي أقامه من الموت ؟! [ 13 : 30 ] ، [ 2 : 24 ] وهذا أولاً . ثانياً : لماذا لا تتخذون النبي ( اليشع ) إلهاً لأن كتابكم المقدس في سفر الملوك الثاني [ 4 : 32 ] قد نص ان ( اليشع ) قد أحيا طفلاً ميتاً . بل انه جاء في كتابكم المقدس عن ( اليشع ) ما يجعله كبير الالهة وذلك إذا أخذنا إحياء الموتى قياساً فقد ورد عنه في سفر الملوك الثاني [ 13 : 20 ] انه أحيا ميتاً وهو ميت !!! يقول النص : (( وَمَاتَ أَلِيشَعُ فَدَفَنُوهُ. وَحَدَثَ أَنَّ غُزَاةَ الْمُوآبِيِّينَ أَغَارُوا عَلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ عِنْدَ مَطْلَعِ السَّنَةِ الْجَدِيدَةِ، فِيمَا كَانَ قَوْمٌ يَقُومُونَ بِدَفْنِ رَجُلٍ مَيْتٍ. فَمَا إِنْ رَأَوْا الْغُزَاةَ قَادِمِينَ حَتَّى طَرَحُوا الْجُثْمَانَ فِي قَبْرِ أَلِيشَعَ، وَمَا كَادَ جُثْمَانُ الْمَيْتِ يَمَسُّ عِظَامَ أَلِيشَعَ حَتَّى ارْتَدَّتْ إِلَيْهِ الْحَيَاةُ، فَعَاشَ وَنَهَضَ عَلَى رِجْلَيْهِ. )) وقد جاء في سفر ( حزقيال ) في الاصحاح [ 37 : 7 ] أنه أحيا جيش عظيم جداً من الاموات . ومع هذا لم يقل أحد أن النبي اليشع أو أن النبي حزقيال بهما طبيعة لاهوتية أو أن الرب قد حل بهما . تعالى الله عن ذلك علواً كبيرا . ثالثاً : انه لأمر غريب أن يتخذ النصارى من قيام المسيح باحياء الموتى دليلاً على ألوهيته بينما نجد أن أناجيلهم تخبرنا بأن ، الجموع الكبيرة التي صنع المسيح أمامها هذه المعجزة ، وكان من بينهم التلاميذ، لم تكن لتستدعيهم وتدفعهم أن يصفوه بالالوهية وغاية ما في الأمر أنهم شهدوا للمسيح بالنبوة فقط قائلين (( قد قام فينا نبي عظيم )) طبقاً لما جاء في [ 7 : 16 ] من إنجيل لوقا . فالحاصل ان شهود هذه الحادثة الكبيرة والمؤمنين بالمسيح عليه السلام لم يفقدوا صوابهم ليقولوا ان المسيح هو الله أو ابن الله وإنما قالوا : (( قد قام فينا نبي عظيم )) ولم يكن من المسيح إلا ان اقرهم و لم ينكر عليهم وصفهم له بالنبوة ! فلماذا يريد النصارى أن يجعلوا من قيام المسيح بإحياء الميت دليلاً على لاهوته ؟!! أيها المتصفح الكريم : انه عندما أحيا المسيح العازر وصنع هذه المعجزة أمام الجموع كما جاء في يوحنا الاصحاح الحادي عشر ، نجد أن غاية ما طلبه المسيح من هذه الجموع بعد قيامه بالمعجزة هي أن يشهدوا له بالرسالة فقط أي أنه رسول من عند الله كباقي الرسل ولنستمع لهذه الغاية التي أعلنها المسيح في [ 11 : 41 ] من إنجيل يوحنا : (( وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ وَقَالَ: «أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي، وَقَدْ عَلِمْتُ أَنَّكَ دَوْماً تَسْمَعُ لِي. وَلكِنِّي قُلْتُ هَذَا لأَجْلِ الْجَمْعِ الْوَاقِفِ حَوْلِي لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي )) فهل بعد هذا يمكن لعاقل أن يتخذ من قيام المسيح بإحياء الموتى دليلاً على ألوهيته ؟ وفي مجال مباركة الطعام وتكثيرة : نجد انه قد جاء في الكتاب المقدس عن النبي ( اليشع ) في سفر الملوك الثاني [ 4 : 1 ، 7 ] انه صنع معجزة تكثير الزيت ، والذي يقرأ هذه المعجزة سيجد أن النبي ( أليشع ) لم يرد في خبرها أنه رفع نظره نحو السماء ، ولا أنه بارك وشكر الله كما فعل المسيح ، ومع ذلك فلم يقل أحد أن في أليشع طبيعة لاهوتية مع أن هذه الاعجوبة أبلغ مما وقع للمسيح . وفي مجال خضوع عناصر الطبيعة : سنجد ان الطبيعة قد خضعت لكثيرين وكان منهم النبي أليشع والنبي إيليا ويشوع ، فالذي يقرأ ماجاء في سفر الملوك الثاني [1 : 7 ، 14 ] سيجد أن إيليا أمر عنصر النار التي هي سيدة العناصر فأخضعها وأطاعته بمجرد أمره فنزلت من السماء فلم يكن من ايليا إلا انه أمر فكان . وجاء في سفر الملوك الثاني [ 2 : 7 ، 8 ] عن إيليا واليشع ما نصه : (( ووقف كلاهما بجانب الأردن ، وأخذ إيليا رداءه ولفه وضرب الماء ، فانفلق إلي هنا وهناك فعبر كلاهما في اليبس )) وإنه أمر لا جدال فيه بأن انفلاق الماء الذي وقع معجزة لإيليا واليشع أعظم جداً من هدوئه الذي وقع معجزة للمسيح ومع ذلك فلم يقل أحد إن في إيليا طبيعة لاهوتية . وفي مجال شفاء العمي والبرصى : سنجد أن الكتاب المقدس قد نص على ان هذه المعجزة قد حدثت على يد النبي ( اليشع ) وهذا في سفر الملوك الثاني [ 6 : 14 _ 20 ] والذي يقرأ ما جاء في خبر هذه المعجزة سيجد أن ما فعله أليشع لم يكن بفرد واحد أو باثنين أو بثلاثة بل كان بجيش كبير . ومع هذا لم يقل أحد أن ( اليشع ) فيه نص أو ربع إله ! وقد جاء في سفر الملوك الثاني [ 5 : 1 _ 27 ] أن ( اليشع ) النبي شفى النعمان السرياني من البرص والذي يقرأ الواقعة سيرى أن شفاء نعمان السرياني من برصه ، تم بناء على قول ( اليشع ) النبي : (( اغتسل واطهر )) وفي مجال التنبؤ بأحداث المستقبل : سنجد أن ( اليشع ) قد تم له ذلك وذلك عندما وعد المرأة الشونمية التي لم يكن لها ابن ورجلها قد شاخ (( فَقَالَ لَهَا أَلِيشَعُ: «فِي مِثْلِ هَذَا الْوَقْتِ مِنَ السَّنَةِ الْقَادِمَةِ سَتَحْضُنِينَ ابْناً بَيْنَ ذِرَاعَيْكِ. فَقَالَتْ: «لاَ يَاسَيِّدِي رَجُلَ اللهِ. لاَ تَخْدَعْ أَمَتَكَ».َلَكِنَّهَا حَمَلَتْ وَأَنْجَبَتِ ابْناً فِي الزَّمَنِ الَّذِي أَنْبَأَ بِهِ أَلِيشَعُ. )) وهذا في سفر الملوك الثاني [ 4 : 16 ] وهناك الكثيرين من الانبياء ممن تنبؤو بالغيب والاحداث المستقبلية ممن ورد أسماؤهم في الكتاب المقدس وقد قاموا بصنع الآيات والمعجزات كالمسيح تماماً مما لا يسع البحث لذكرهم . ومع هذا لم يقل أحد عنهم أن فيهم ولو 25 % من الطبيعة اللاهوتية ! ومع هذا فإننا نقول : أنه لما كان قد أثبتنا بالادلة الواضحة والبراهين الساطعة ان اعظم معجزة للمسيح وهي احياء الموتى لم تكن دليلاً على ألوهيته فمن باب أولى وأحرى أن تكون بقية معجزاته المنسوبة له في الاناجيل كذلك . القاعدة التي على النصارى ان يفهموها هي : إن كل ما فعله المسيح لا يفسره ولا يجسمه إلا قول المسيح نفسه . 1 _ فقد قال مرة : (( ولست أفعل من نفسي )) [ يوحنا 8 : 28 ] 2 _ وقال مرة أخرى : (( الأعمال التي أنا أعملها باسم أبي هي تشهد لي )) [ يوحنا 10 : 25 ] والنتيجة التي نخلص منها مما سبق سرده هي : (( أن المعجزات التي صنعها المسيح والنفوس التي أحياها إنما كانت باسم الله سبحانه وتعالى ، لا باسمه ، فهو لم يعملها بسلطانه ومجده بل بسلطان الله وحده )) ان الله سبحانه وتعالى يؤيد رسله وأنبياءه بمعجزات خارقه لتكون عوناً لهم في دعواهم النبوة ولأجل أن يصدقهم الناس ويؤمنوا بهم . ولا يسوغ لعاقل أن يدعي فيهم الالوهية لأنهم أتوا بما عجز عنه الناس بل إن هذا من قبيل ما دعوا الناس إلي الايمان به وكانوا إذا طلبوا دليلاً معجز تضرعوا إلي الله ودعوه كذلك كان يفعل المسيح عليه السلام . وعلى المسيحي أن يعلم : ان معجزات المسيح عليه السلام هي معجزات حسية انتهت بانتهاء وقتها فقد كانت تأييداً له في دعوته بالدرجة الأولى وفي نفس الوقت صلاح لحال المجتمع اليهودي من الأمراض والعلل . وختاماً نهدي المسيحيين هذا الخبر من إنجيل متى : كتب متى في [ 12 : 38 ] تحت عنوان : معلمي الشريعة والفريسيين يطلبون آية مايلي : وقال له بعض معلمي الشريعة والفريسيين : (( يا معلم ، نريد أن نرى منك آيةً )) . فأجابهم يسوع : (( جيل شرير فاسق يطلب آيةً ، ولا تعطى له آية إلا آية يونان النبي )) تأمل أيها القارىء الكريم في هذا النص ، فهو نص صريح في أن المسيح لم يأت بآية لأنه قال إن ذلك الجيل لن يعطى آية والجيل هو الطبقة المعاصرة من الناس وقد أكد النفي بقوله ( لن يعطى هذا الجيل آية ) ، فلم تكن للمسيح آية بناء على هذا الكلام مطلقاً وكل ما رواه الانجيليون من المعجزات بعد هذا التصريح كرواية تكثير الطعام وشفاء الابرص والمشي على البحر . . . إلخ هي روايات متناقضة مع هذا التصريح على خط مستقيم ! مع ملاحظة أن عبارة المسيح تفيد الحصر بحيث لا يمكن تأويلها حيث قال (( إلا آية يونان النبي )) ( وإلا ) هي أداة تفيد الحصر في اللغة . وقد ذكر لوقا هذا الحصر في إنجيله [ 11 : 29 ] . إننا ندعو كل مسيحي منصف أن يترك التعصب جانبا و يسمع لنداء الله سبحانه وتعالى إذ يقول : (( مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ )). (( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ )) المائدة 75 ـ 77. صدق الله العظيم. منقول عن موقع الحقيقة?????????شهادة الأناجيل على بطلان ألوهية المسيح أرسلت في 25-6-1427 هـ بواسطة admin حقائق حول المسيح بالأناجيل ( 1 ) جاء في إنجيل يوحنا [ 17 : 3 ] أن المسيح عليه السلام توجه ببصره نحو السماء قائلاً لله : (( وهذه الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته . )) إذا كان النصارى يقولون أن الله قد تجسد في جسد المسيح يسوع ، فمن هو الإله الذي كان يخاطبه يسوع ؟ ومن ناحية أخرى ألم يلاحظ النصارى تلك الكلمات : (( ويسوع المسيح الذي أرسلته )) ، ألا تدل تلك الكلمات على أن يسوع المسيح هو رسول تم إرساله من قبل الله ؟ ولاشك أن المرسل غير الراسل ، وإذا أمعن النصارى التفكير إلا يجدون أن هذا الكلام يتفق مع كلام الذي أسموه (( الهرطوقي أريوس )) الذي كان يقول بأن المسيح ما هو إلا وسيط بين الله والبشر ؟ ! . لقد شهد المسيح أن الحياة الأبدية هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن يسوع رسول الله وهو عين ما يؤمن به المسلمون جميعاً . وحيث أن الحياة الأبدية حسب قول المسيح هي التوحيد الحقيقي فيكون التثليث الحقيقي هو الموت الأبدي والضلال . عزيزي المتصفح : ان النص السابق من إنجيل يوحنا يبرهن لنا الآتي : أولاً : أنه يوجد إله حقيقي واحد وأن يسوع لا يعرف شيئاً عن التثليث أو الاقانيم بقوله : ( أنت الإله الحقيقي وحدك ) . ثانياً : وأن يسوع المسيح لم يدع الالوهية لأنه أشار إلى الإله الحقيقي بقوله : ( أنت الإله الحقيقي ) لا إلى ذاته . ثالثاً : لقد شهد يسوع المسيح بأنه رسول الله فحسب بقوله 😦 ويسوع المسيح الذي أرسلته ) . إن المسيح لم يقل : (( إن الحياة الأبدية أن يعرفوكم أنكم ثلاثة أقانيم وأنكم جميعاً واحد )) وإن المسيح لم يقل : (( إن الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله المكون من ثلاثة أقانيم الآب والابن والروح القدس )) بل لقد شهد المسيح أن الحياة الأبدية هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن يسوع رسول الله . ( 2 ) كتب لوقا في [4 : 18 ] : ما نصه (( وَعَادَ يَسُوعُ إِلَى مِنْطَقَةِ الْجَلِيلِ بِقُدْرَةِ الرُّوحِ؛ وَذَاعَ صِيتُهُ فِي الْقُرَى الْمُجَاوِرَةِ كُلِّهَا. وَكَانَ يُعَلِّمُ فِي مَجَامِعِ الْيَهُودِ إلي أن قال ، وَوَقَفَ لِيَقْرَأَ. فَقُدِّمَ إِلَيْهِ كِتَابُ النَّبِيِّ إِشَعْيَاءَ، فَلَمَّا فَتَحَهُ وَجَدَ الْمَكَانَ الَّذِي كُتِبَ فِيهِ: «رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْفُقَرَاءَ؛ أَرْسَلَنِي لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاقِ . . . )) عزيزي القارىء إذا كانت هذه النبوءة التي جاءت على لسان النبي إشعياء هي نبوءة عن المسيح فإنها تقول ( روح الرب علي ) أي وحي الله وأنه لم يقل روح الرب هي ذاتي أو أقنومي أو جزئي أو نفسي وقد وورد في الكتاب المقدس أن روح الرب حلت على ألداد وميداد كما في سفر العدد [ 11: 26 ] وعلى صموئيل كما في الاصحاح العاشر الفقره السادسة من سفر صموئيل . وقد قالها النبي حزقيال عن نفسه في سفره كما في الاصحاح الحادي عشر الفقرة الخامسة يقول حزقيال (( وحل عَلَيَّ رُوحُ الرَّبِّ )) . ثم ان قوله ( أرسلني لأنادي للمأسورين بالاطلاق . . . ) هو دليل على انه نبي مرسل وليس هو الرب النازل إلي البشر تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً . ثم ان ماجاء في انجيل لوقا [ 4: 34 ] من قول المسيح : (( لا بد لي أن أبشر المدن الأخرى بملكوت الله لأني لهذا أرسلت )) لهو نص واضـــح آخر على ان المسيح رسول مرسل من الله ليس إلا وأن الله لم يأت بنفسه جل جلاله !! ( 3 ) جاء في إنجيل لوقا [ 7 : 16 ] ان المسيح بعدما أحيا الميت الذي هو ابن وحيد لإمرأة أرملة حدث ان جميع الناس الحاضرين مجدوا الله قائلين : (( قد قام فينا نبي عظيم ، وتفقد الله شعبه وذاع هذا الخبر في منطقة اليهودية وفي جميع النواحي المجاورة . )) أيها القارىء الكريم أن هذا لدليل صريح على بشرية المسيح وأنه عبد رسول ليس إلا ، فإنه بعد أن أحيا هذا الميت استطاع جميع الحاضرين أن يفرقوا بين الله وبين المسيح فمجدوا الله وشهدوا للمسيح بالنبوة وشكروا الله إذ أرسل في بني اسرائيل نبياً ، ويسمون انفسهم شعب الله إذ أن الله ( تفقده ) أي اهتم به ، وأرسل فيهم نبياً جديداً وتأمل عزيزي القارىء لقول الانجيل : (( قد قام فينا نبي عظيم وتفقد الله شعبه )) وتأمل كيف أن المسيح أقرهم على هذا القول ولم ينكره عليهم وكيف ذاع ذلك في كل مكان . ( 4 ) وإذا قرأنا رواية لوقا [ 7 : 39 ] نجده يذكر أن الفريسي بعدما رأى المرأة تبكي وتمسح قدمي المسيح بشعرها قال في نفسه : (( لو كان هذا نبياً ، لعرف من هي هذه المرأة التي تلمسه .)) فإن قول الفريسي هذا يدل على أنه داخله الشك في نبوة المسيح ، وهذه الرواية تثبت بالبداهة أن المسيح عليه السلام كان معروفاً بالنبوة ومشتهراً بها ، ويدعيها لنفسه ، لأن الفريسي داخله الشك فيما هو معروف له والمشهور بادعائه ، وإلا لكان قال : لو كان هذا هو الله لعرف من هي هذه المرأة التي تلمسه . وهذا أمر ظاهر عند كل من لديه مسحة عقل من المسيحيين . وهنا أود أن أسرد إليك أيها القارىء الكريم الأدلة الدامغة من الاناجيل التي تثبت أن المسيح عليه السلام لم يكن معروفاً إلا بالنبوة ، وسيتضح من هذه الادلة أن المسيح والمؤمنين به وأعدائه اتفقت كلمتهم على صفة النبوة إثباتاً له من نفسه والمؤمنين به أو إنكاراً له من جانب أعدائه . أولاً : ورد بإنجيل لوقا [ 24 : 19 ] : أن تلميذين من تلاميذ المسيح وصفوه بالنبوه وهو يخاطبهم ولم ينكر عليهم هذا الوصف فكانا يقولان :(( يسوع الناصري الذي كان إنساناً نبيـاً مقتدراً في الفعل والقول أمام الله وجميع الشعب . )) ثانياً : ورد بإنجيل يوحنا [ 9 : 17 ] قول الرجل الاعمى : (( قالوا أيضاً للأعمى ماذا تقول أنت عنه من حيث أنه فتح عينيك فقال إنه نبـي )) ثالثا : وفي رسالة أعمال الرسل [ 3 : 22 ] حمل بطرس قول موسى عليه السلام الوارد في العهد القديم عن المسيح قوله (( إن نبيـاً مثلي سيقيم لكم الرب إلهكم . )) فموسى عليه السلام صرح بأن الله سبحانه وتعالى سيقيم لهم نبياً ولم يقل سينزل لهم الرب . رابعا : ورد بإنجيل متى [ 21 : 10 ، 11 ] ان المسيح لما دخل أورشليم ارتجت المدينة كلها وسألت من هذا ؟ فكانت الاجابة من الجموع الغفيرة من المؤمنين والتلاميذ الذين دخلوا مع المسيح مدينة القدس هي : ((هذا يسوع النبـي من ناصرة الجليل )) كل الجموع تسأل ، وكل المؤمنين يجيبون وعلى رأسهم تلاميذ المسيح قائلين ( هذا يسوع النبي ) فهل هناك أعظم من هذه الشهادة التي شهد بها كل المؤمنين وسمع بها الجموع الغفيرة في أورشليم ؟! وتفرق الجمع بعد ذلك على معرفة هذه الحقيقة وهي أن المسيح نبي كريم وليس إلهاً . خامساً : ورد بإنجيل يوحنا [ 6 : 14 ] ان الناس الذين رأوا معجزة تكثير الطعام التي صنعها المسيح فآمنوا بها قالوا : (( إن هذا هو بالحقيقة النبــي الآتي إلى العالم )) فأقرهم المسيح ولم ينكر عليهم وصفهم له بالنبوة وكانوا جمع كثير بنحو 5 آلاف رجل فدل هذا على أن المسيح لم يدع الألوهية ولم يكن يعرف عن ألوهيته المزعومة شيئاً . سادساً : جاء في إنجيل متى [ 13 : 57 ] ان المسيح لما رأى أهل الناصرة يحاربونه وينكرون معجزاته رد عليهم قائلاً : (( ليس نبي بلاكرامة إلا في وطنه وفي بيته )) فالمسيح أيها القارىء الكريم لم يقل لهم أني إله وانما قال لهم فقط إنني نبي ولا كرامة لنبي في بلده ، فالألوهية لم تكن تخطر ببال المسيح عليه السلام مطلقاً . سابعا : وفي انجيل لوقا [ 13 : 33 ] يتكلم المسيح وهو يعرض نفسه قائلا : (( لا يمكن أن يهلك نبي خارجاً عن أورشليم)) فهذا إقرار من المسيح عليه السلام بأنه نبي من جملة الأنبياء وليس للأنبياء كلهم إلا طبيعة واحدة وهي الطبيعة الآدمية فتأمل . ثامناً : ونستنتج من كلام أعداء المسيح النافي لنبوة المسيح الوارد في لوقا [ 7 : 25 ] أن المسيح كان مشتهراً بالنبوة ولم يدع الالوهية لذلك فهم ينفون نبوته قائلين : (( إنه لم يقم نبـي من الجليل )) وخلاصة ما تقدم من أدلة : إنه إذا كان المؤمنون بالمسيح وأعدائه والمسيح نفسه كلامهم لا يتعدى نبوة المسيح إثباتاً ونفياً فهل يجوز لأحد بعد ذلك أن يرفض تلك الأقوال جميعها في صراحتها ويذهب إلى القول بأنه إله؟ (( ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ )) ( مريم :35 ) ( 5 ) جاء في إنجيل متى في الاصحاح الخامس قول المسيح : (( لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُلْغِيَ الشَّرِيعَةَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأُلْغِيَ، بَلْ لأُكَمِّلَ.)) أيها القارىء الكريم : ان هذا لهو نص واضح لكل ذي عينين بأن المسيح رسول قد مضت من قبله الرسل وأنه واحد ممن سبقوه ، وليس رباً أو إلهاً ، وانه ما جاء إلا ليعمل بالشريعة التي سبقته وهي شريعة موسى ويكمل ما بناه الانبياء قبله ولو كان المسيح هو رب العالمين حسبما يؤمن المسيحيون ما كان ليصح بتاتاً أن يقول لهم : (( ما جئت لإلغي بل لأكمل )) فلا شك أن المسيح حلقة في سلسلة الانبياء والمرسلين وليس هو رب العالمين كما يعتقد المسيحيون . وقد جاءت نصوص واضحة الدلالة على أن المسيح عليه السلام عندما كان يدعو تلاميذه، ويعلمهم لم يكن يدعوهم إلا على أنه رسول من الله سبحانه وتعالى وانه كان يدعوهم إلى توحيد الله، وعبادته ، انظر إلى قوله في يوحنا في [12 : 49 ] : (( لم أتكلم من نفسي ، لكن الأب الذي أرسلني ، هو أعطاني وصية ماذا أقول ، وبماذا أتكلم )) ونجده يقول للتلاميذ في متى [ 5 : 16 ] : (( هكذا فليضيء نوركم أمام الناس ليروا أعمالكم الحسنة ويمجدوا أباكم الذي في السماوات )) . ويقول لهم في انجيل متى [ 7 : 11 ] : (( أبوكم الذي في السموات يهب خيرات للذين يسألونه )) ويقول في الفقرة ( 21 ) من نفس الاصحاح : (( ما كل من يقول لي : يا رب ! يدخل في ملكوت السموات ، بل من يعمل بمشيئة أبي الذي في السموات )) وغيرها من النصوص. ( 6 ) ذكر لوقا في [ 22 : 43 ] أن المسيح بعدما وصل وتلامذته الي جبل الزيتون واشتد عليه الحزن والضيق حتى أن عرقه صار يتصبب كقطرات دم نازلة (( ظَهَرَ لَهُ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ يقويه ! )) ونحن نسأل : كيف يحتاج ابن الله المتحد مع الله إلى ملاك من السماء ليقويه ؟ ألستم تزعمون ان للمسيح طبيعة لاهوتية ؟ فهل هذا الملك أقوى مـن الله ؟!! ومن المعلوم أن الملاك مخلوق وانتم تدعون أن المسيح خالق فكيف يقوي المخلوق خالقه ؟ أين كان لاهوت المسيح ؟! أما كان الاولى به أن يظهر طبيعته اللاهوتية المزعومة بدلاً من أن يكتئب ويحزن ويشتد عليه الضيق والخوف ويظهر بمظهر الجبناء ؟!! أم ان الأمر ليس ألوهية ولا أقنومية وأن المسيح هو رسول من رسل الله يحتاج إلى المعونة والمدد من الله ؟ ( 7 ) يحدثنا متى في [ 14 : 15 ] عن معجزة إشباع الآلاف من الجياع بخمسة أرغفة وسمكتين فيقول : (( وَأَمَرَ الْجُمُوعَ أَنْ يَجْلِسُوا عَلَى الْعُشْبِ. ثُمَّ أَخَذَ الأَرْغِفَةَ الْخَمْسَةَ وَالسَّمَكَتَيْنِ، وَرَفَعَ نَظَرَهُ إِلَى السَّمَاءِ، وَبَارَكَ وَكَسَّرَ الأَرْغِفَةَ، وَأَعْطَاهَا لِلتَّلاَمِيذِ، فَوَزَّعُوهَا عَلَى الْجُمُوعِ.فَأَكَلَ الْجَمِيعُ وَشَبِعُوا.)) أيها القارىء الكريم : لقد قام المسيح برفع نظره نحو السماء قبل أن يقوم بالمعجزة وقبل أن يبارك ، ويحق لنا أن نتسائل : لماذا رفع المسيح نظره إلى السماء ؟ ولمن يتجه ويطلب إذا كان الآب متحداً به ؟! أم أن المسألة واضحة وهي أنه كان يدعو خالق السموات والأرض ليمنحه القوة على تحقيق المعجزة ؟ وقد تكرر منه هذا الفعل حينما أحيا لعازر ، فإنه ورد بإنجيل يوحنا [ 11 : 41 ] عنه الأتي : (( وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ وَقَالَ: «أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي، وَقَدْ عَلِمْتُ أَنَّكَ دَوْماً تَسْمَعُ لِي. وَلكِنِّي قُلْتُ هَذَا لأَجْلِ الْجَمْعِ الْوَاقِفِ حَوْلِي لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي )). ان قيام المسيح بأن رفع نظره نحو السماء هو فعل منافي للألوهية لأن هذا الفعل يأتيه الإنسان عادة عندما يطلب الإمداد السماوي من الله وهذا لا يتفق مع كون المسيح صورة الله وان الاب حال فيه كما يزعم المسيحيون . تأمل أيها القارىء الكريم إلي قول المسيح : (( لأجل الجمع الواقف حولي ليؤمنوا أنك أرسلتني )) فالهدف من عمل هذه المعجزة هي أن يعلم الجميع أن المسيح رسول الله وقد كانت الجموع حوله تنتظر هذه المعجزة وأن كل ما طلبه المسيح هو أن يشهدوا له بالرسالة فقط . ( 8 ) جاء في مرقس [ 13 : 32 ] أن المسيح بعدما سئل عن موعد الساعة قال : (( وَأَمَّا ذَلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْرِفُهُمَا أَحَدٌ، لاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ الاِبْنُ، إِلاَّ الآبُ.)) ونحن نسأل : إذا كان الإبن هو الاقنوم الثاني من الثالوث حسبما يعتقد المسيحيون فكيف ينفي الابن عن نفسه العلم بموعد الساعة ويثبته للأب فقط ؟! ولا يصح أن يقال ان هذا من جهة ناسوته لأن النفي جاء عن الابن مطلقاً واثبت العلم بالموعد للأب فقط . وان تخصيص العلم بموعد الساعة للأب فقط هو دليل على بطلان ألوهية الروح القدس . وأن لا مساواة بين الاقانيم المزعومة . ( 9 ) قال المسيح في يوحنا [ 1 : 51 ] : (( الحق أقول لكم من آلان سترون السماء مفتوحة وملائكة الله صاعدين نازلين على ابن الانسان )) ونحن نسأل : إذا كان المسيح يصرح بأن ملائكة الله سوف تنزل عليه من السماء بالأوامر الالهية ولتأييده فأين هو اذن الاله خالق الملائكة الذي حل بالمسيح والمتحد معه ؟!! ( 10 ) كتب لوقا في [ 3 : 23 ] ما نصه : (( ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة )) أيها القارىء الكريم : إن المسيح كما يذكر لوقا لما بدأ دعوته كان عمره ثلاثين سنة والسؤال الذي يطرح نفسه هو أنه إذا كان المسيح هو رب العالمين المتجسد فماذا كان يفعل الإله رب العالمين قبل تلك الفترة وطوال الثلاثين سنة ؟! هل كان يتمشى في شوارع القدس ؟! ( 11 ) كتب متى في [ 3 : 13 ] ما نصه : (( حينئذ جاء يسوع من الجليل إلى الأردن، إلى يوحنا ليعتمد منه، و لكن يوحنا منعه قائلاً: أنا محتاج أن أعتمد منك و أنت تأتي إلي؟ فأجاب يسوع و قال له اسمح الآن لأنه هكذا يليق بنا أن نكمل كل برٍّ، حينئذ سمح له. فلما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء، و إذا السماوات قد انفتحت له فرأى روح الله نازلا مثل حمامة و آتيا عليه و صوت من السماوات قائلا هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت )). من البديهي أنه لو كان المسيح هو الله نفسه الذي تجسد و نزل لعـالم الدنيا ـ كما يدعون ـ لكـانت رســالته مبـتـدئة منذ ولادتـه، و لكان روح القدس ملازما له باعتباره جزء اللاهوت الذي لا يتجزأ ـ كما يدعون ـ، و لما احتاج إلى من ينزل عليه بالوحي أو الرسالة، ولم يكن هناك أي معنى أصلا لابتداء بعثته بهبوط روح القدس عليه و ابتداء هبوط الملائكة صاعدين نازلين بالوحي و الرسائل عندما بلغ الثلاثين من العمر و اعتمد على يد يوحنا النبي! فهذا النص و النصوص الأخرى التي تبين كيفية بدء البعثة النبوية للمسيح، لأكبر و أوضح دليل ـ عند ذوي التجرد و الإنصاف ـ على بشرية المسيح المحضة و عدم ألوهيته و أنه ليس الله المتجسد بل عبدٌ رسولٌ و نبيٌّ مبعوثٌ برسالة من الله كسائر الأنبياء و الرسل و حسب. و لنستمع إلي ما ذكره لوقا في [ 3 : 21 ] عن بدء بعثة المسيح بنزول روح القدس عليه : (( و لما اعتمد جميع الشعب اعتمد يسوع أيضا و إذ كان يصلي انفتحت السماء و نزل عليه الروح القدس بهيئة جسمية مثل حمامة و كان صوت من السماء قائلا: أنت ابني الحبيب بك سررت. و كان يسوع عند بدء رسالته في نحو الثلاثين من عمره… و رجع يسوع من الأردن وهو ممتلئ من الروح القدس )) و نحن نسأل أصحاب التثليث : أليس هذا النص أوضح دليل على نفي ألوهية المسيح ونفي التثليث ؟ فأولاً: لو كان المسيح إلـها متجسدا لما احتاج لروح القدس ليهبط عليه ! ثانيا ً: لو كان التثليث حقا لكان المسيح متحدا دائما و أزلا مع روح القدس، لأن الثلاثة واحد فما احتاج أن يهبط عليه كحمامة! و كيف ينادي الله عند اعتماد المسيح و ابتداء بعثته قائلاً: ( هذا ابني الحبيب )، مع انه من المفروض أن اللاهوت متحد به من البداية و لأن الله لا يمكن أن تنفصل عنه إحدى صفاته . ثالثاً : أليس ما كتبه متى ولوقا يبطل زعمكم أن الثلاثة واحـد فالروح القد
  4. ((((((((((((((((((تاتا تاتاااا)))))))))))))))))))))))=============================لي أبن يبلغ من العمر سنة وستة أشهر

    وهو لا يستطيع أن يتكلم إلا بعض الكلمات البسيطة مثل
    بابا وماما
    أمبوووو ( يقصد الماء )
    كما أنه يقول لأخيه الصغير الذي يبلغ من العمر شهر ونصف
    **** نونو ****
    وبالأمس إصطحبت إبني هذا إلي محل جاري المسيحي
    وكنا نتكلم سوياَ أنا وجاري هذا
    وفجأة
    قال إبني “” نونو “”
    فنظرت اليه مستغربا وقلت له
    النونو في البيت مع ماما
    ثم وجدته يكرر ويقول
    نونو , نونو
    ويشير الي صورة علي الحائط عند جاري المسيحي بداخل محله
    ونظرت إلي الصورة أنا وجاري المسيحي
    وكانت صورة للعذراء تحمل المسيح وهو صغير
    مثل هذه الصورة

    وأخذ إبني يكرر ويقول نونو ، نونو
    ثم نظرت الي جاري المسيحي وضحكت بصوت عال
    وتبسم هو إبتسامة صفراء باهتة
    فقد فهم لماذا أضحك ؟؟؟
    ثم أخذت إبني وأنا أضحك وأقول
    أيوة “” نونو””
    أما جاري هذا فقد إحمر وجهه وإصفر , وأتت عليه جميع الوان الطيف
    ولم ينبس ببنت شفة إلا إبتسامته الباهتة
    ولم يعرف ماذا يقول فقد تلقي صدمة
    من طفل عمره سنة وستة أشهر
    هذا الطفل نطق بالفطرة فقد عرف إبني
    أن الذي بالصورة بشر وكماااااااااااااان
    “” نونو “”
    وهذا بالفطرة
    ???????????????????

    إذا جاع الطفل الإله هل سيبكي مثل بقية الأطفال ؟؟ الإجابة عندهم نعم ..

    جدلاً لو فرضنا أن أم الإله توقفت عن رضاعة طفلها الإله ، ماهو مصير هذا الإله ؟؟

    سبحان الله عما يصفون .. أَيُّ كمالٍ هذا الذي يرتبط بِرَضْعة يا عقلاء ؟
    __________________
    ” يا أيها الذين آمنوا ان تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين ” (آل عمران:149)

    ???????????????
    Lk:2:7:
    7 فولدت ابنها البكر وقمطته واضجعته في المذود اذ لم يكن لهما موضع في المنزل (SVD) قمطته يعن حطته فى اللفة

    الرب لم يكن مختونا وختـنووووووووووووووووووووووووووووووووه
    Lk:2:21:
    21. ولما تمت ثمانية ايام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى من الملاك قبل ان حبل به في البطن (SVD)

    الرب ضعيف ويتقوى كان فارغا من الحكمة ( جاهل يعنى)
    Lk:2:40:
    40 وكان الصبي ينمو ويتقوى بالروح ممتلئا حكمة وكانت نعمة الله عليه (SVD)
    Lk:2:52:
    52 واما يسوع فكان يتقدم في الحكمة والقامة والنعمة عند الله والناس (

  5. ((((((((((((((((((((((((((((((((((((حوار جاد مع نصراني )))))))))))))))))
    شبهات منوعة

    السؤال :

    كنت أتصفح موقعكم ولقد استمتعت بذلك حيث أنني طالب مسيحي بمدرسة دينية وأرغب في تعلم المزيد. أريد أن أعرف رأيك فيما يلي هل هو صحيح ؟

    في الإسلام : الجنة عبارة عن خمر ونساء وغناء. وطريق الجنة يكون بالبعد عن هذه الأمور التي سوف يكافأ بها بالإضافة إلى الالتزام بأركان الإسلام الخمسة.
    في الإسلام : لا يبدو أن هناك ضماناً بالنجاة والخلاص. فقط يقال اتبع هذه الطريقة خلال الحياة وستنال الخلاص والنجاة من الله. ليس هناك ضمان. أنا لا أحب أن أعيش كذلك بلا ضمان. أنا أعلم أن المسلمين لا يعتقدون بالخطيئة الأصلية ولكن بغض النظر عن كون الإنسان يولد مخطئاً أو لا ، ألا توافقني بأن الإنسان خطاء وكثير الخطأ؟ ماذا يفعل الإنسان تجاه خطئه ومعصيته ؟ أنا أفهم التوبة لكن يبدو أنه لا يمكن لأحد أن يبلغ النجاة عند الله. ولهذا أرسل الله ابنه ليقتل على الصليب من أجلنا ، من أجل الخلاص من ذنوبنا الحاضرة والماضية والقادمة.
    ليس هناك ضمان للنجاة في الإسلام، إن هذا أمر مرعب حقاً أن تعيش بلا ضمان للنجاة. أن تعيش حياتك ولا تدري هل عملت من الأعمال الصالحة ما يكفي لخلاصك يوم القيامة ولا تدري هل صليت بما فيه الكفاية أم لا …الخ إنه أمر مرعب حقاً.
    لقد سألت العديد من زملائي المسلمين هل هم متأكدون من دخولهم الجنة أو النار بعد الموت ولكن لم أتلق منهم رداً بالإيجاب. إنه ليس هناك ضمانات في الإسلام لأنه ليس هناك اعتقاد في الخلاص بالإيمان بالمسيح ، إنما يعتمد الإسلام على فعل الشخص وأعماله.
    أيضاً: لو أردت أن أصبح مسلمة فإنني لا أستطيع. إذا كان المسلمون يعتقدون أنهم المصطفون من بين الناس فلماذا لا ينشرون دينهم ؟ هل يقتصر الأمر على أن تكون محظوظاً لأنك ولدت مسلماً ؟
    إذا أراد شخص أن يكون نصرانياً فإنه يستطيع ذلك. أي شخص يمكن أن يصبح نصرانياً في خلال ثوان. أنا لم أكن نصرانية عندما ولدت . إن النصارى يؤكدون أن عيسى المسيح هو الطريق الوحيد للرب.
    عيسى المسيح قال بنفسه أنا الطريق أنا الحق أنا الحياة لا أحد سيصل إلى الأب من غير طريقي إنه لم يقل أنا أحد الطرق بل قال أنا الطريق
    وقال أيضاً: أنا والأب واحد.
    أنا لا أفهم كيف يكون أي شخص متعامياً عن هذه الحقائق إلا إذا لم يسمعوا بها من قبل.
    أنا أرغب في رد وتعليق من قبلك.

    الجواب :

    الحمد لله

    مما نقدّره لك أيها السائل توجهك بالسؤال عن إفادة بشأن ما عرضته عن تصورات لقضايا في دين الإسلام ، ونحن نرجو أن تكون المناقشة لبعض ما كتبت والتصحيح لبعض التصورات التي عرضتها سبيلاً إلى الوصول إلى الحقيقة والاقتناع بها :

    1- ما أوردته عن العقيدة الإسلامية حيال موضوع الجنة وأنه نعيم بالخمر والنساء والغناء فيه قصور كبير عن الاعتقاد الصحيح حيال ذلك ، فإن نعيم الجنة ليس نعيما حسيّا جسديا فقط بل هو كذلك نعيم قلبي بالطمأنينة والرضى به سبحانه وتعالى وبجواره ، بل إن أعظم نعيم في الجنة على الإطلاق هو رؤية الربّ سبحانه وتعالى ، فإن أهل الجنة إذا رأوا وجهه الكريم نسوا كلّ ما كانوا فيه من ألوان النعيم ، وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذّ الأعين ولا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما ، فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون ، والمقصود بيان أن نعيم أهل الجنة ليس مقصورا على ما ورد في كلامك بل هو أوسع من ذلك بكثير .

    2- ما ذكرته من أن دخول الجنة يتحقق بترك محرمات معينة ليفوز الإنسان بها في الآخرة هو أيضا خطأ كبير بهذا الإطلاق إذ أن الإسلام دين يأمر بالعمل لا بالترك فقط فلا تتحقق النجاة إلا بفعل المأمورات وليس بترك المنهيات فقط فهو قيام بالواجبات وانتهاء عن المحرمات ، وكذلك فإنه ليس كل نعيم الجنة مما كان محرما في الدنيا على سبيل المكافأة بل كم في الجنة من النعيم الذي كان مباحا في الدنيا فالزواج مباح هنا وهو نعيم هناك والفواكه الطيبة من الرمان والتين وغيرها مباح هنا وهو من النعيم هناك والأشربة من اللبن والعسل مباح هنا وهو نعيم هناك وهكذا ، بل إن المفسدة التي تشتمل عليها المحرمات في الدنيا تنتزع منها في الآخرة إذا كانت من نعيم الجنة كالخمر مثلا قال الله سبحانه وتعالى عن خمر الجنة : (( لا فيها غول ولا هم عنها ينزفون )) فلا تُذهب العقل ولا تسبّب صداعا ولا مغصا ، فطبيعتها مختلفة عما هي عليه في الدنيا ، والمقصود أن نعيم الجنة ليس مقصورا على إباحة المحرمات الدنيوية . وكذلك مما يجدر التنبيه عليه أن هناك من المحرمات التي لا يجازى على تركها في الدنيا بإعطاء نظيرها في الآخرة سواء من ذلك المطعومات أو المشروبات أو الأفعال والأقوال فالسم مثلا لا يكون نعيما في الآخرة مع حرمته في الدنيا وكذا اللواط ونكاح المحارم وغير ذلك لا تباح في الآخرة مع حظرها في الدنيا ، وهذا واضح بحمد الله .

    3- أما مسألة وجود الضمانات من عدمها وأن حياة الشخص ستكون رديئة شنيعة على حد تعبيرك إذا لم يكن لديه ضمان بالجنة فالجواب أنّ سوء التصور هو الذي يوصل إلى هذه النتيجة ، ولو أنّك قلت : لو كان كلّ شخص عنده ضمان بالجنة لكانت مصيبة عظيمة إذ أنّه سيفعل كلّ حرام ويرتكب كلّ محظور بهذا الضمان ، وكثيرا ما يفعل المجرمون من اليهود والنصارى ما يفعلون اعتمادا على ذلك الضمان الباطل وصكوك الغفران وطلبات الصّفح من الرهبان ، وقد أخبرنا ربنا عن هؤلاء بقوله : (( وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِين ))َ (111) سورة البقرة ، وقضية الجنّة عندنا نحن المسلمين ليست بأهوائنا ولا بأهواء غيرنا كما قال ربنا : (( لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ وَلا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا )) (123) سورة النساء

    وإليك فيما يلي نبذة مختصرة في الاعتقاد الإسلامي بشأن ضمان المصير :

    يقدم الإسلام ضمانا لكل مسلم مخلص مطيع لله حتى يموت على ذلك بأنه سيدخل الجنة قطعا وجزما . قال الله تعالى في محكم تنزيله : (( وَالَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلا )) (122) سورة النساء وقال تعالى : (( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ )) (9) سورة المائدة . وقال تعالى : (( جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَنُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ إِنهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا )) (61) سورة مريم ، وقال : (( قُلْ أَذَلِكَ خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً وَمَصِيرًا )) (15) سورة الفرقان ، وقال : (( لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِنْ فَوْقِهَا غُرَفٌ مَبْنيَّةٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ )) (20) سورة الزمر ، وكذلك يضمن الإسلام للكافر المعرض عن أمر الله عز وجل بأنه سيدخل النار قطعا وجزما ، قال تعالى :

    (( وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ )) (68) سورة التوبة ، وقال سبحانه : (( وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ )) (36) سورة فاطر ، وقال تعالى عن الكافرين يوم الدّين : (( هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ(63)اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ )) (64) سورة يس . فوعْد الله لا يتخلّف مع الفريقين كما ذكر عن حالهما بعد انتهاء يوم القيامة :

    (( وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَنْ قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدْتُمْ مَا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُوا نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ )) (44) سورة الأعراف ، فكلّ من آمن وعمل صالحا ومات على ذلك يدخل قطعا الجنة ، وكلّ من كفر وعمل السيئات ومات على ذلك يدخل النّار قطعا ، ثمّ إن من قواعد الإسلام العظيمة ان يعيش المؤمن بين الخوف والرّجاء فلا يحكم لنفسه بالجنة لأنّه سيغترّ ثمّ إنه لا يدري على أيّ شيء سيموت ، ولا يحكم على نفسه بالنّار لأنّ ذلك قنوط من رحمة الله ويأس محرّم ، فهو يعمل الصّالحات ويرجو أن يثيبه الله عليها ويجتنب السيئات خوفا من عقاب الله ، ولو أذنب فإنه يتوب لينال المغفرة ويتقي بتوبته عذاب النّار والله يغفر الذّنوب ويتوب على من تاب ، وإذا خاف المؤمن أن ما قدّمه من العمل لا يكفي على حد تعبيرك زاد في العمل خوفا ورجاء . ومهما قدّم من أعمال صالحة فإنّه لا يركن إليها ولا يغترّ فيهلك بل يعمل ويرجو الثواب ، وفي الوقت ذاته يخشى على عمله من الرياء والعُجب والحبوط كما قال الله تعالى في وصف المؤمنين : (( وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا ءاتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ )) (60) ، فهكذا يبقى المؤمن يعمل ويرجو ويخاف إلى أن يلقى الله على التوحيد وعمل الصّالحات فيفوز برضى الربّ وجنّته ، ولو أنّك تمعنت في الأمر لعلمت أنّ هذه هي الدوافع الصّحيحة للعمل ، وأنّ الاستقامة في الحياة لا تحصل إلاّ بهذا .

    4- وأما ما أوردته حيال مسألة الخطيئة الأصلية فالكلام عليه من عدّة جهات :

    الأولى : أن موقف العقيدة الإسلامية حيال الذنوب البشرية هو : أن الشخص كما يتحمّل تبعة عمله ولا يتحمّلها غيره فكذلك لا يتحمّل هو تبعة عمل غيره ، كما قال عز وجل : (( ولا تزر وازرة وزر أخرى )) ، ففكرة الخطيئة الأصلية منتفية بهذا فإذا أخطأ الأب فما ذنب الأولاد والأحفاد أن يتحملوا خطيئة عملها غيرهم ، إنّ العقيدة النصرانية التي تحمّل الذرية خطأ أبيهم هي عين الظّلم ، فهل يقول عاقل أنّ الذّنب يتسلسل عبر قرون البشرية ، وأنّ ذنب الجدّ يلطّخ الأولاد والأحفاد والأجيال ؟؟

    الثانية : أنّ الخطأ من طبيعة البشر وقد قال نبينا صلى الله عليه وسلم : ” كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ ” . رواه الترمذي 2423 ، لكن الله لم يجعل الإنسان عاجزا عند حصول الذّنب لا يملك أن يفعل شيئا حياله بل أعطاه الفرصة وفتح له الباب للتوبة والعودة ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في تكملة الحديث السابق : ” وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ . ” ، وتظهر رحمة الربّ في شريعة الإسلام جليّة عندما ينادي سبحانه وتعالى عباده بقوله : (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )) (53) سورة الزمر . فهذه طبيعة النفس البشرية وهذا سبيلها وحلّ مشكلتها إذا أذنبت ، أما أن تجعل هذه الطبيعة البشرية وهي طبيعة الخطأ سداً منيعاً بين العبد وبين الرب وأن العبد لا يقدر على بلوغ مرضات الرب إطلاقا إلا بأن يُنزل لهم ابنه ( المزعوم !! ) ليُصلب ذليلاً مهانا تحت سمع وبصر ( أبيه !! ) فعند ذلك يغفر للبشرية فأمر في غاية العجب والسّخافة ومجرّد حكاية هذا الكلام الباطل يُغني عن الردّ عليه ، وقد قلت مرة لشخص نصراني ونحن في نقاش هذه المسألة إذا كنتم تقولون أنه أنزل ابنه ليصلب فداء للبشرية الذين في عصره أو الذين سيأتوا بعد الصّلب فما هو ياتُرى حال الذين أذنبوا وماتوا مُذنبين قبل ولادة المسيح ولم يتسنى لهم أن يعرفوا المسيح ليؤمنوا بعقيدة الصّلب المذكورة ليغفر لهم ؟ ، فلم يزد على أن قال : بالتأكيد عند قساوستنا ردّ على هذا الإشكال ! ولو وُجد فإنّه تلفيق فماذا عساهم يقولون .

    وأنت إذ استعرضت العقيدة النصرانية حيال موضوع الخطيئة البشرية بعقل منصف وجدتهم يقولون أن الرب قد ضحى بولده البكر الوحيد ليكفر بذلك خطايا البشر وهذا الابن إله فلئن كان الإله قد ضرب وشتم وصلب فمات فإن هذه العقيدة تحمل في طياتها الإلحاد فيه سبحانه وتعالى واتّهامه بالتخاذل والضّعف . وهل الرّب عاجز عن غفران ذنوب العباد كلّهم بكلمة واحدة منه ، إذا كان كذلك وهو على كلّ شيء قدير ( والنّصارى لا يعترضون على هذا ) فما الذي يجعله إذن يُضحّي بولده من أجل ذلك ( تعالى الله عمّا يقول الظّالمون علوا كبيرا ) ،

    (( بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )) (101) سورة الأنعام ، وإذا كان الشّخص العادي لا يرضى أن يُمسّ ولده بسوء بل يُدافع عنه ولا يُسْلمه إلى عدوّ لينال منه أو يسبّه ويشتمه فضْلا عن أن يتركه يواجه مصير القتل صلبا بأبشع القتْلات ، إذا كان هذا حال المخلوق العادي فكيف بالربّ .

    الثالثة : إن عقيدة التكفير عن الخطيئة الأصلية التي يعتقدها النصارى لها أثر سلبي على واقع الحياة البشرية إذ أن العقيدة النصرانية كما أوردت لا تفرض على الإنسان أي التزامات فما عليه إلا أن يعتقد أن الله قد أرسل ابنه إلى هذه الأرض ليصلب فيموت تكفيرا لأخطاء البشر فيكون بذلك نصرانيا يضمن بذلك الفوز برضى الرب ويدخل الجنة ، وليس هذا فحسب بل يعتقد أن كل ما حدث بابن الله إنما هو لتكفير خطاياه السالفة والحاضرة والمستقبلية ولا تتساءل بعد ذلك عن سبب ما تعيشه المجتمعات النصرانية من تزايد حالات القتل والاغتصاب والسرقة وإدمان الكحول إلى غيرها من الخطايا .. أليس المسيح قد مات لتكفيرها وقد كفّرت ومُحيت فلما لا يتوقّفون عن عمل المعاصي . وقل لي بربّك لماذا تُعدمون القاتل أحيانا ، وتسجنون المجرم ، وتُعاقبون بالعقوبات المختلفة إذا كان المجرم في نظركم قد كفّرت ذنوبه وغُفرت سائر جرائمه بدم المسيح ؟ أليس تناقضا عجيبا ؟

    5- ما أوردته في كلامك من أن المسلمين ما داموا يعتقدون أنهم المصطفون من البشر فلماذا لا ينشرون عقيدتهم ، فالجواب أنّ المخلصين منهم العاملين بالكتاب الكريم قد قاموا بذلك وإلا فما الذي أوصل الإسلام من مكة إلى أندنوسيا وسيبريا والمغرب والبوسنة وجنوب أفريقية وسائر بلاد الشّرق والغرب ، والأخطاء الموجودة في سلوكيات بعض المسلمين اليوم لا يتحمّلها الإسلام وليس سببا فيها بل إنّها لم تحصل إلا نتيجة مخالفة الإسلام ، وليس من العدل أن يُحمّل المنهج أخطاء بعض أتباعه الذين خالفوه وانحرفوا عنه . أليس المسلمون أعدل من النّصارى عندما يُقرّون بأنّ المذنب مهدّد بعقاب الله مالم يتب وأنّ من الذّنوب ما فيه حدّ يردع في الدّنيا ويكون كفّارة في الآخرة كحدّ القتل والسّرقة والزّنا .. إلخ .

    6- وأما ما ذكرته من سهولة الدّخول في النّصرانية بالنسبة للإسلام فخطأ ظاهر فإن مفتاح الإسلام عبارتان لا غير : أشهد أن لا إله إلا الله وأنّ محمدا رسول الله يدخل بها الشخص الإسلام في ثوان لا يحتاج إلى تعميد ولا قسّيس ولا ذهاب إلى مكان معيّن لا مسجد ولا غيره ، قارن بين هذا وبين إجراءات التعميد المُضحكة التي يفعلها النّصارى إذا أرادوا إدخال شخص في النّصرانية . ثمّ يقدّس النّصارى الصّليب الذي آذى عيسى لما صُلب عليه – بزعمهم – وآلم ظهره وأوجعه فيجعلونه مقدّسا وبركة وشفاء بدل أن يذمّوه ويكرهوه ويعتبروه رمزا للظلم وشكلا بشعا لموت ابن الإله !! وهو الذي أوجع ظهره وحرمه النّوم .

    7- ألا ترى معي بأنّ المسلمين أولى بالحقّ من غيرهم وهم يؤمنون بجميع الأنبياء والمرسلين ويجلّونهم ويعتقدون أنهم على الحقّ والتوحيد جميعا وأنّ كلا نبّأه الله أو أرسله إلى قومه بشريعة تُناسب ذلك الزّمان والمكان ، إنّ النّصراني المُنصف إذا رأى أهل الإسلام يُؤمنون بموسى وعيسى ومحمد عليهم صلوات الله وسلامه وبالتوراة والإنجيل الأصليين والقرآن الكريم ، ثم يرى بني قومه من النّصارى يكفرون بمحمد صلى الله عليه وسلم ويجحدون نبوته ويكذّبون بكتابه ، ألا يقوده إنصافه إلى ترجيح كفّة المسلمين ؟

    8- أما ما ذكرته من أن قول المسيح : لا أحد يستطيع أن يصل إلى الأب إلا من خلالي . فإنه لا بدّ من إثبات هذه المقولة وصحّة نسبتها إلى عيسى أولاً ، وثانيا : إنّها واضحة البطلان فكيف عرفت البشرية الله في عهد نوح وهود وصالح ويونس وشعيب وإبراهيم وموسى وغيرهم من الأنبياء ؟ ولو كانت المقولة إنّ بني إسرائيل في عهد عيسى عليه السلام وعصره وما بعده إلى عهد خاتم الأنبياء محمد عليه السلام – لا يستطيعون الوصول إلى دين الله وشريعته إلا من طريق عيسى عليه السّلام فقط لقلنا إنّ ذلك قول صحيح وعبارة وجيهة .

    9- أما ما ختمت به من قول المسيح أنا والأب واحد فهذه عقيدة مرفوضة ولو سلكت سبيل الإنصاف وتجرّدت عن الهوى لتبيّن لك أن قولة : ” أنا والأب ” ، مركبّة من معطوف ومعطوف عليه وأداة العطف بينهما ، والعطف في علم اللغة يقتضي التّغاير أي أنّه شئ والأب شئ آخر ، ولو قال شخص أنا وفلان لعلم كلّ عاقل أنهما اثنان مختلفان ، ومعادلة 1+1+1=1 هي معادلة مرفوضة عند جميع العقلاء من الرياضيين وغيرهم .

    وختاما أوصيك وما أظنك ترد ذي الوصية أن تقوم لله متفكراً في نفسك فيما قرأت من الكلام متجرداً عن أيّ خلفيّة أو مقالة سابقة وعن كلّ هوى أو عصبية صادقاً في طلب الهداية من الله وحده ، والله أكرم من أن يخيب عبدا هذا شأنه . والله الهادي إلى سواء السبيل ، وهو حسبنا ونعم الوكيل .

    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد (www.islam-qa.com)
    ?????????????شبهات من نصراني حائر
    شبهات منوعة

    السؤال :

    _ قرأت في الصحيفة أن 15 % من القرآن يتحدث عن المسيح ؛ وكذلك فقد قرأت في النسخة الإنجليزية (لمعاني) القرآن أن محمدا كان يؤمن بالمسيح وإبراهيم وبجميع الأنبياء وبكتبهم التي سبقت القرآن . إذا كان الأمر كذلك ، فلماذا يقبل القرآن ببعض التعاليم الواردة في الكتاب المقدس , مثل معجزات المسيح ، وعدم وقوعه في المعصية، وأنه نبي … إلى غير ذلك ، ويتناقض مع العديد من التعاليم الواردة فيه مثل لاهوت المسيح كما ورد في “جان” 1:1 ، و3:16 ، وتألم المسيح وموته تكفيرا عن خطايا البشر كما ورد في العهدين القديم والجديد ؟
    _ إذا كان القرآن خاليا من الخطأ، فلماذا توجد كل هذه الطوائف في الإسلام مثل “شوهيت ” و” الشيعة” على التوالي؟
    _ لماذا يسمح القرآن بتعدد الزوجات, بينما يمنع الكتاب المقدس من ذلك كما ورد في “يوحنا.” 2:24 و”متى ” 19:5 ؟
    إن روحي تبحث عن الحقيقة.

    الجواب :

    الحمد لله

    أولاً : إن الله تبارك وتعالى قد أكثر من ذكر المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام في كتابه لأسباب عديدة منها :

    1 _ أنه نبيٌّ من أنبيائه ، بل ومن أولي العزم من رسله إلى خلقه وعباده ، والإيمان به واجب كباقي الأنبياء كما أمر الله سبحانه بقوله { قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون } البقرة/36 .

    2 _ إن أولى الناس بالعناية الدعوية هم أهل الكتاب من اليهود والنصارى ؛ وذلك أنهم أقرب الأمم ممن جاءتهم الرسل من آخر الأمم التي بعث فيها آخر الرسل ، وقد علم كلٌّ من اليهود والنصارى مبعث النبي صلى الله عليه وسلم ، وأوصافه مكتوبة عندهم في التوراة والإنجيل ، والواجب أن لا ينكروها وأن يسارعوا إلى الإيمان به ؛ لأنهم يؤمنون من قبل بالرسل خلافاً لغيرهم من عبدة الأوثان ، فلما لم يكن منهم ما أُمروا به من الإيمان بآخر الرسل عليه الصلاة والسلام : كان لابد من الرد عليهم وتبين ما آلو إليه من تحريف التوحيد والأحكام فكثر ذكرهم في الآيات لذلك .

    3 _ وهو أصل الأصول ، وعليه قوام الدين والدنيا ، وبه تكون النجاة من النار ، والدخول إلى الجنان ، وهو تقرير التوحيد لله الواحد الأحد ، وذلك أن اليهود والنصارى اختلفوا في عيسى عليه السلام فقالت اليهود : هو دجَّال أفاك كذاب مفتر على الله وجب قتله ! والنصارى كان خلافهم أشد، فمنهم من قال : إنه الله ! ومنهم من قال : إنه ابن الله متحد مع الله في الأقانيم ، في الظاهر ابن الله وفي الحقيقة الله ! ومنهم من قال : هو ثالث الأقانيم التي هي مرجع أصل التوحيد ومدار التثليث ! وآخرون قالوا : بل هو رسول من عند الله وبشر كسائر الخلق لكن الله خصه بمعجزات ليقيم الحجة على العباد ، والآخِرون هم المصيبون فكان لابد من تفصيل الحال وبيان حقيقة الأمر وإظهار عيسى بما يليق به ولا يُنقصه كسائر الأنبياء والمرسلين أنه بشر مخلوق من طين اختاره الله عن سائر البشر ليكون من غير أب إظهاراً لقدرة الله على إيجاد الخلق مع زوال الأسباب ، وإن مثل عيسى عند الله كمثل آدم كما قال الحق سبحانه : (( إن مَثَل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون )) آل عمران/59 فهذا الفيصل في خلق نبي الله عيسى مع إعجازه أمام أعين البشر وآدم عليه السلام أكثر إعجازاً منه .

    فإن كان عيسى عليه السلام وُلد من غير أب : فإن آدم خلقه الله من غير أب وأم وهذا أدعى لإظهار قدرة الله سبحانه وتعالى في الخلق والإبداع وأعظم إعجازا من خلق عيسى عليه السلام فلكل ذلك وغيره كان لابد من التفصيل في أمر عيسى عليه السلام ووضع الأمور في نصابها وبيانها على حقيقتها .

    والخلاصة : أن المعجزات التي وهبها الله تبارك وتعالى لعيسى عليه السلام إنما هي كسائر معجزات الأنبياء للتدليل على صدقه وأنه رسول الله حقّاً فخلط المحرِّفون هذه المعجزات على بسطاء الناس ، وجعلوا من معجزاته وسلية للقول بأنه ابن الله أو أنه الله ، وهذا كله تحريف لتعاليم المسيح ورسالة المسيح عليه السلام .

    ومن ثم لو أن كل من اتبع نبيّاً جعل من معجزاته التي وهبه الله إياها أنَّه إلهٌ لكان كل الأنبياء آلهة فما من نبي إلا وتميز عن غيره بمعجزاته فالجبال سبَّحت مع داود عليه السلام وما سبحت مع عيسى ، والبحر شُق لموسى وكلَّم ربَّه وكلمه ربُّه فكان كليم الله وما كان هذا لعيسى عليهما السلام ، ونوح أغرق الله الأرض بدعائه وما كان هذا لعيسى ومحمد صلى الله خصه الله بكلامه وحفظ له معجزته من الزوال والتحريف وبعث للناس كافة وكان له من المعجزات ما لم يكن لعيسى فهل يجوز أن يكونوا آلهة ؟!

    ثانياً : أما القول أنه إذا لم يكن القرآن محرَّفاً فلمَ توجد هذه الفرق الكثيرة من شيعة وغيرها من الفرق ؟

    والجواب على هذا السؤال : أنه لا دخل للقرآن بصواب النَّاس وخطئهم ؛ لأن القرآن الكريم هو سبيل الهداية للنَّاس وهذه الفرق قد حذَّر الله تبارك وتعالى منها ، ونهى أن نتشبه بالأمم التي فرَّقت دينها كما قال الله تبارك وتعالى :{ ولا تكونوا من المشركين الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون } الروم/31-32 ، وقال الله تعالى { ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم } آل عمران/105 ، وأمرهم الله سبحانه بالاعتصام بكتابه واتباع سنَّة نبيِّه صلى الله عليه وسلم فقال : { واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تعقلون } آل عمران/103 ، وقال سبحانه { يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع بصير } الحجرات/11 أي : لا تقولوا قولاً ولا تفعلوا فعلاً خلاف كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .

    فالمراد : بيان أن الله تبارك وتعالى نهى الناس عن الفرقة وأمرهم بالاجتماع فاتَّبعوا أهواءهم وتترسوا خلف شهواتهم وشبهاتهم ونبذوا كتاب الله خلف ظهورهم وإن حملوا آية من كتاب الله لم يرجعوا في فهمها إلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم بل يكون الرأي عندهم هو الحكم وعقلوهم الفاسدة هي المرجع وكل ذلك ليس من كتاب الله ولا من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    ثالثاً : أما السؤال عن تعدد الزوجات في الإسلام ومنعها في العهد الجديد : فاعلم أن الله تبارك وتعالى جعل لكل رسول شرعةً ومنهاجاً فما مِن نبيٍّ أرسله الله إلا وأمره بالتوحيد ، وأما الشرائع فكانت مختلفة ناسخة لبعضها البعض ، فما كان جائزاً في زمن آدم عليه السلام من الأحكام والشرائع نُسخ بعضُه في زمن نوح عليه السلام . وما كان في زمن موسى نسخ بعضه في زمن عيسى عليه السلام وهذا كما قال الحق سبحانه وتعالى : { لكل جعلنا منكم شرعةً ومنهاجاً } ، فإذا فهمت هذا فاعلم أن تعدد الزوجات لم يكن في شريعة محمد صلى الله عليه وسلم وحسب بل كان التعدد في شرائع الأنبياء السابقين ومثاله أن يعقوب عليه السلام قد تزوج من امرأتين وجمع بين أختين على ما ذكر في العهد القديم من سفر التكوين في الباب التاسع والعشرين ( 15 – 35 ) .

    وأبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام كان قد تزوج من امرأتين وهما هاجر وسارة وذكر العهد القديم أن نبي الله داود تزوج نساء كثيرات كما جاء في سفر صموئيل الثاني [ 3 : 2 _ 5 ] ، وغير ذلك مما يبين لك أن كلَّ نبيٍّ من الأنبياء يطبق ما شرع الله له من الأحكام ، وأن تعدد الزوجات ليس خاصّاً بهذه الأمة ، وأما منع النصارى من هذا التعدد فيمكن أن يكون لسببين :

    الأول : أنه من شرع الله ، وهذا واجب التطبيق قبل مبعث محمد صلى الله عليه وسلم . والثاني : أنَّهم ابتدعوه من عند أنفسهم تشديداً عليها كما فعلوا في الرهبانية التي ابتدعوها ولم تكن قد كتبت عليهم لكن أرادوا منها أن يرضوا الله عز وجل بها .

    والله اسأل لك الهداية والتوفيق لبلوغ دين الحق وهو الإسلام وعلى سنة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام بفهم أصحابه الغر الميامين الكرام . والله الهادي

  6. (((((((((((((((((((((((((((ماما انا لا احب الرسول محمد !!!)))))))))))))))
    هكذا قالها لا تستغربوا

    دخل الطفل من إحدى الجنسيات العربية وهو في المرحلة
    الابتدائية إلى البيت فسألته أمه كيف قضى يومه في مدرسته الأجنبية ..

    قال الطفل

    ماما

    أنا لا أحب محمد !
    قالت الأم : ومن هو محمد ؟
    قال

    الرسول المسلم

    تقول الأم و هي تشكي هذا الموضوع لإذاعة القران الكريم .. وكانت عبرتها تخنقها .. !
    تكمل قائلة :
    أحسست بصدمه كبيرة .. فنحن عائله ملتزمة ..
    فكيف يخرج ابني بهذا الفكر !
    تقول
    لم اهتم بتعليمه الصلاة فهو الى الآن لم يكمل حتى التاسعة من عمره !
    قالت له بعد ان حاولت ان تفهم منه
    محمد عليه السلام هو رسولنا و حبيبنا
    كيف تقول هذا الكلام !
    قال : لأنه لايعطيني الشوكولاته ..!
    تقول الأم

    استغربت قوله هذا ..

    وقالت له
    وهل رأيته أنت حتى يعطيك؟؟

    قال : لا

    و لكن اليوم قالت لنا المدرسة ان محمد سوف يأتي

    بروحه الى المدرسة .. و المسيح سوف يأتي .. و سنرى من تحبون و من هوالكريم !!
    طلبت المعلمة من الأطفال أن يغمضوا أعينهم و يضعوا رؤوسهم على الطاولة ..
    أمتثل التلاميذ لها ..
    وقالت الآن سيأتي محمد و سنرى هل يعطيكم هديه ام لا !
    بعد فترة
    قالت لهم افتحوا أعينكم ..
    وعندها لم يجدوا شيئا
    .. فأصاب الأطفال الإحباط ..!
    و قالت
    لنرى ماذا سيعطيكم المسيح ؟!
    أغمضوا أعينهم مره أخرى ..
    وعندما فتحوها وجدوا الشوكولا ..

    ===============

    انظر لخبث هؤلاء النصارى و كيف هي طريقة تفكيرهم .. يحاولون تنصير الأطفال عن طريق أشياء محببة لديهم !

    انتبه اخي لأطفالك .. انتبهي أختي لأطفالك .. واتقوا الله فيهم .. تلك المدارس الأجنبية ليست سوى مراكز تنصير في البلاد الاسلامية ، وربما يكونون في الدول المسلمة والمعلم النصراني وغيره يسعون طبعاَ ليس فقط في حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم بل حتى في الصحابه والمشايخ والصالحين.

    منقول .????????????
    ودائماً نحــــن .. أسواقهم
    ودائماً أموالنا .. أسلحة ضدنا لهم
    ودائماً أولادنا أكبادنا .. نسلمها لهم على أطباق من جهل

    حسبنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الله ونعـــــــــــــم الوكيــــــــــــل????????????
    النصارى يتعاملون معنا بمنطوق المحبة …….ويسرقون أولادنا من وراء ظهورنا
    ذكر الشيخ محمد الغزالى فى أحد كتبه:
    أن الشيخ عبد الله كنون(أظنه أحد علماء المغرب )فى إحدى زياراته لأوربا يقول :
    أذكر للإعتبار أنى كنت فى أسبانيا ذات مرة وصادف وجودى فى غرناطه يوم الإثنين . وهو يوم تعطل فيه الصحف الأسبانية
    ولاتصدر إلا جريدة واحدة تسمى صحيفة الإثنين .فاخذت هذه الجريدة لأنظر فيها أخبار اليوم …فإذا داخلها ملحق صغير للأطفال
    .يكاد يستغرقه كله مقال رئيس بعنوان “محمد النبى المزيف ” كُتب بلغة سهلة بسيطة ولكنها مليئة بالهزء والسخرية…وقد بُنى المقال على فكرة أن القرآن مقتبس من التوراة والإنجيل إقتباسا مشوها .لأن صاحبه كان أُميا لايعرف قراءة ولا كتابه …..!!
    وهكذا يعمل النصارى على تنشئة أبناءهم منذ الصغر على احترام عقيدتهم ….وازدراء الآخرين ..! ……فهل نعى ؟؟؟؟؟؟؟
    امادو???????????

    إنها و الله لداهية الدواهى
    لا أقصد ما قاله هذا الطفل الصغير
    و لكن الداهية هى أمه التى أنجبته و لا تعلم لِمَ أنجبته , بل لا تعلم لم تزوجت أصلاً .
    فهى كالكثيرين , تتزوج لان الناس يتزوجون و تنجب لان الناس ينجبون .

    فهذه الأم لم تعلم ابنها الصلاة و قد بلغ التاسعة !!!!!!
    ثم تلحقه بمدرسة نصرانية يمكث فيها أكثر من نصف يومه !!!!!
    ثم تستنكر على الولد عدم حبه للنبى صلى الله عليه و سلم !!!!!!!
    شوف إزاى ؟؟!!!!!!
    بل و الأعجب من ذلك أنها ( و بعد ذلك كله ) تدعى لنفسها و أسرتها الالتزام !!!!!!!!!

    و هذا هو ما يسمى بالجهل المركب , ان تجهل الشئ و تجهل انك تجهله .
    فهى لا علاقة لها بالالتزام و تدعى لنفسها و لاسرتها الالتزام , بل و تصدق ذلك لدرجة استنكارها ما يقوله ولدها من عدم حبه للنبى صلى الله عليه و سلم !!!!!!!!!!!!

    لاحول و لا قوة إلا بالله
    الأم قد تحترق حزنا على ابنها لانه لم يأكل او ينجح او يعمل , و فى الوقت ذاته لا تبالى بكونه ميتاً يمشى على رجلين !!!!!!

    إن هذا لشئ عجاب !!!!!!!!!!!!!??????????????????

    الفكرة او الطامة الكبرى هى ما يفعله المسلمون بأبنائهم
    حين يترك الوالد ابنه فى مدرسة نصرانية اكثر من نصف يومه يتعامل فيها مع النصارى و يلعب معهم و يحبهم و يندمج فى مجتمعهم , أليس الوالد بذلك يساهم بنفسه فى تنصير ابنه ؟!
    أليس الوالد بذلك يقتل فى قلب ابنه عقيدة الولاء و البراء ؟!

    و أقول لك ان هوجة هذه المدارس النصرانية ما هى الا شكل من اشكال التنصير الذى لا يلتزم باطار القسيس الذى يجمع الناس حوله و يبشرهم .

    اقتباس:
    غير مسجل
    بارك الله فيك أختنا نصرة الإسلام
    الأدهى من ذلك الإتيان بخادمات كافرات بالله من كل الطوائف والملل ويظل الطفل رهنا عندها حتى يعود الأبوين من العمل (الترفيهى بالطبع )فهم ليسوا بحاجه لهذا العمل …وإنما واجهة إجتماعية
    تعلمه هذه الخادمة كل شيئ مخالف للعقيدة والإسلام ….وكم سمعت من أرباب هذه المشاكل ما يوغر له الصدر ويدمى له القلب من قصص الخيانة وتنشئة الأولاد على تقديس الصليب وبوذا والبقرة فى بعض الأحيان
    والله لقد كان الفقر مؤدب ……ولاأحسب هذا إلا مطل الغنى

    امادو ??????????

  7. ((((((((((((((((((((((((سلامات ..سلامات ..سلامات.. يا حبايبنا 3 سلامات..))))))))))))))))

    بلاش تلاته …….ديقولوا ان هذا اثبات للثالوث المقدس
    اقتباس:
    سَلِّمُوا عَلَى أَبَيْنِتُوسَ حَبِيبِي
    اقتباس:
    سَلِّمُوا عَلَى مَرْيَمَ
    سَلِّمُوا عَلَى أَنْدَرُونِكُوسَ وَيُونِيَاسَ نَسِيبَيَّ
    سَلِّمُوا عَلَى أَمْبِلِيَاسَ
    سَلِّمُوا عَلَى أُورْبَانُوسَ
    سَلِّمُوا عَلَى أَبَلِّسَ الْمُزَكَّى
    سَلِّمُوا عَلَى هِيرُودِيُونَ نَسِيبِي
    سَلِّمُوا عَلَى تَرِيفَيْنَا وَتَرِيفُوسَا
    سَلِّمُوا عَلَى رُوفُسَ
    سَلِّمُوا عَلَى أَسِينْكِرِيتُسَ وَفِلِيغُونَ وَهَرْمَاسَ وَبَتْرُوبَاسَ وَهَرْمِيسَ
    سَلِّمُوا عَلَى فِيلُولُوغُسَ وَجُولِيَا وَنِيرِيُوسَ وَأُخْتِهِ وَأُولُمْبَاسَ .

    على فكره بولس ..ده…رجل فاضي كان خلص نفسه وكتب سلامي للجميع ???????????

    النصارى لو وحدوا الاناجيل الأربعة مع الكام رسالة المزعومة لله لكان في حجم كتاب أصغر من ميكي جيب

    ولهذا لطشوا العهد القديم كله … وألغو منه شريعة موسي كلها …. ووضعوا الرسائل الشخصية بحجة أنها موحى بها من الله (تعالى عما يصفون) أو بإإلهام منه

    فلا تخلو رسائل بولس من أخبار المصايف والمشاتى وطلباته الشخصيه

    بإختصار

    شيئ لزوم اللزوم??????????
    بولس ورغباته الشخصية

    بعد السلامات يواصل بولس تسجيل رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :

    [13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

    14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

    15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

    16ما وقَفَ أحدٌ مَعي عِندَما دافَعْتُ عَنْ نَفسي لأوَّلِ مَرَّةٍ، بَلْ تَركوني كُلُّهُم. صفَحَ الله عَنهُم!

    17لكِنَ الرَّبَ وقَفَ مَعي وقوّاني فتَمكَّنْتُ مِنْ إعلانِ الدَّعوَةِ لِتَسمَعَ جميعُ الأُمَمِ، فنَجَوتُ مِنْ فَمِ الأسَدِ،

    18وسيُنَجِّيني الرَّبُّ مِنْ كُلِّ شَرٍّ ويَحفَظُني لِمَلكوتِهِ السَّماويِ. فَلَهُ المَجدُ إلى أبَدِ الدُّهورِ. آمين. ].

    تيموثاوس (2) 4/13 – 18 ).؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لوقا ياجماعة الخير كان يعاني من البطالة ولم يملك المال لتحقيق رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :
    [13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

    14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

    15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

    متأكدين يا جماعة ان المسنجر ما كان موجود ع زمن بولس ؟؟ والله زي اللي قاعد يدردش???????????
    16سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ
    تطلع ايه بقه القبلة المقدسة؟؟؟
    هل كل قبلات النصارى مقدسه ام انه يستلزم حدوث شيئ معين حتى تكون مقدسة
    النية مثلا
    او مد البووووووووووووووووووز
    يا ريت حد مارس القبلات المقدسة يفهمنا??????????????

  8. هلك شعبى لعدم المعرفة

  9. “وهذه هي الدينونة ان النور قد جاء الى العالم واحب الناس الظلمة اكثر من النور لان اعمالهم كانت شريرة.” الي يخلي اليهود يصلبوا المسيح وهو معاهم بجسده, مش غريبة إن احنا نلاقي كره للمسيح للدرجة دي وهو مش معانا. بس بصراحة أنا معرفش مصدر الكره الغريب الي عندك ده جايبه منين. حاجة واحدة بس أقدر أقولها: “يا أبتاه اغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون”. المسيح مش كان بيطلب بس من الله أنه يغفرلهم, لأ ده كمان كان بيدورلهم على عذر علشان صلبوه, وأنا لما بقولك كدة أنا كمان هاصلي من قلبي إن الله يغفرلك, وهادورلك على عذر وأقول هو مايعرفكش يا رب, وهاقوله كل الخطية وكل الوقت الرهيب الي ضيعه من عمره علشان يستهزأ بيك بالطريقة دي, المسيح يحمله عنه. أنا متأكد إنك عمال تضحك عليا دلوقت, أضحك زي ما أنت عايز حبيبي, بس بأمانة أنا لو ربنا قالي إن مصيرك في أيدي والي أنا هاقوله هيكون, طبيعتي كإنسان لما أشوف حد بيستهزأ بعقيدتي بالطريقة دي إني أطلب على الأقل إنك تتصلب زي المسيح عشان تشوف الألم الي هو شافه وأنت بتستهزأ بيه. المسيح الي أنت بتكرهه علمني أني أحب أعدائي, وأبارك لاعنيي, وأحسن إلى مبغضي, وأصلي لأجل من يسيؤن إلي. علمني إني لن أعيش بطبيعتي البشرية, علمني أني أحبك مهما كنت. علشان كدة أنا هاطلب من الرب وأرجوه فعلاً إنه يغفرلك ومايحسبلكش خطية. هو ده حب المسيح الي أنت لسة ماتعفرهوش علشان كدة أنا عمري ما هالومك بس هاصلي لربنا إنه يغفرلك. الناس كانوا بيستهزأوا بالمسيح بالظبط زي ما أنت بتعمل دلوقت (التاريخ بيعيد نفسه), لكن بعد ما أسلم روحه قالوا كلهم حقاً كان هذا إبن الله ورجعوا وهم يقرعون صدورهم لأنهم عرفوه.
    الرب يباركك

  10. الي الآخ/المصري
    صدقت والله …فقد هلك المسيحيين لآنهم لم يعرفوا الحقيقة بانفسهم …بل تركوا شئون الايمان بأيدي قسس لا ذمة ولا اخلاق لهم

    الي jesus lover:

    أرجو من كل مسيحي قراءة ما يسمي بالكتاب المقدس كاملا وبفهم وسوف تؤمنون بالله الواحد الاحد
    وهذه الدينونة ان النور قد جاء الي العالم..
    صدقت والله..
    معني ذلك ان “يسوع” لم يجئ الي العالم الا بعد زمن؟؟
    يعني خاضع للحوادث..يعني ليس دائم الوجود …يعني أن الله سبحانه هو الاول والآخر وليس “يسوع”
    “اللي يخلي اليهود يصلبوه وهو معاهم” يعني اله ضعيف ولا يملك الدفاع عن نفسه..
    تصور أن المصريين القدماء عبدوا ثعبان”الكوبرا” وهي وحش مفترس وعبادتها خير من عبادة يسوع الغلبان..
    المسيح معاهم بجسده… معني ذلك تجسد الاله وهذا مستحيل علي الله الذي لا يشبه شيئ من خلقه..
    نحن لا نكره المسيح عليه السلام بل نكره “يسوع”ثلث الاله ومثلث الالهة الاراجوز..
    هل اليهود مذنبون بصلب “يسوع” كما زعمتم …طبعا لا بل لهم الفضل في الصلب حتي تزال الخطيئة عن البشر ÷اهاها..
    أشكرك انك تطلب من الله وليس “يسوع” الغلبان ان يغفر لي لآنه لا يملك لنفسه أو لآمه عليها السلام نفعا ولا ضرا…
    نحن نعرف الله رب العالمين خير منكم
    أرجو ان تفكر بعمق ..
    أين قال المسيح عن نفسه انه الله او ثالوث او ثلاثة اقانيم
    من قال بصلب المسيح؟
    الحواريون هربوا ولم يشاهد منهم احد ما حدث..
    أنجاه الله من اليهود
    تقول ان المسيح شعر باللالم وهو يصلب ؟؟الا تخجل من اله يصلب ويشعر باللاله
    نحن المسلمون نحب المسيح وأه عليهما السلام؟؟
    المسيح اسلم روحه…لمن اسلم روحه ..لمن هو أقوي منه وقادر علي اعطائه الحياة واخذها من وهو رب العالمين؟؟
    الناسوت لم يغادر اللاهوت …

  11. ((((((((( الــلإلـه الـمـفـتـرى)))))))))))))))))))))))))) مــقــدمــة : الإسلام هو الدين الوحيد الذي يؤمن ان الله لايةوجد مثله في صفاته (( ليس كمثله شيئ وهو السميع البصير )) ، (( قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد )) . لقد ظهر رجل في مدينة ” بينيني ” ( مدينة في جنوب افريقيا ) ليس كفوا في علم مقارنة الاديان ولكنه مغرم ومتعلق بوهمه بأنه رسول المسيح ، وانه معين ومكرس من عند الله لتنصير المسلمين ( ونظرا ) لأن مهمته المحاماة فإنه ماهر في استخدام الكلمات والاستشهاد والاقتباس من القران الكريم بما هو خارج عن السياق بدون ادنى معرفة بأي كلمة عربية . فهو يريد من المسلمين أن يعتقدوا بأن عيسى ايضا إله !! ويعتمد في ذلك تغطية وقلب الحق . يقول عز وجل : (( قل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا )) ، وعلى ذلك فهو لن ينجح ابدا في قلب الحقائق وتزييفها لان طريق الحق واحدة (( وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله )) . ——————————————————————————– دلــلــيلان : إنه يعطي دليلين ليثبت بهما أن عيسى هو الله ، وهذين الدليلين هما : 1- عندما نقول بأن عيسى إله !! أو حتى أنه حقا هو الله !! فنحن لانجعله الأب ، فإنه هو واحد ( آخر ) مع الأب ولذلك فهو يشاركه في طبيعته . 2- وثاني الادلة : ان عيسى يكون من كل طريقة ووجهة مثل الأب ولكنه ليس الأب . هذه هي الادلة الواهية التي يثبت بها هذا المنصر الوهية عيسى عليه السلام ، ادلة تدل على قلة عقله وعلمه حتى بالنصرانية نفسها ، فهو يناقض نفسه كثيرا ، هؤلاء المنصرين المتحمسين يتعلقون بالادلة الواهية لاثبات الوهية عيسى . وتبعا لكلامه ، فان عيسى هو الله لانه مشارك في طبيعة الله ، وهو من كل وجه مثل الله ، وهذين الدليلين الذين استدل بهما لاثبات الوهية المسيح عليه السلام ، واهية ، ولكنه يستطيع ملأ المجلدات من هذه المجادلات . ولقد قدمت في هذه السطور العديد من الادلة المقتبسة من الكتاب المقدس نفسه لأثبت لهم ( للنصارى ) ان عيسى ليس مشارك في طبيعة الله ولا يكون من اي طريقة ووجهة مثل الله ، وعلى ذلك لايكون عيسى هو اله . وقد اوردت هذه الادلة من الكتاب المقدس من دون اي تعليق مني ، لان الكتاب المقدس ( كما يدعون هم ) يحاجج عن نفسه . وكل اقتباساتنا من الكتاب المقدس ، اقتبست من النسخة الاصلية المنقحة . وقد اشرنا في رؤوس العناوين الرئيسية ، وتحت رؤوس العناوين الفرعية بوضع كلمة ” الرب ” بدلا من عيسى ، لكي تظهر سخافة الذي يدعي بأن عيسى هو الله عز وجل . ——————————————————————————– ميلاد الرب : ( لقد خلق ” الرب ” من نسل داوود . . . عن ابنه الذي صار من نسل داوود من جهة الجسد ) . ( الرسالة لأهل رومية 1 : 3 ) . كان ” الرب ” من ثمرة صلب داوود : ( فإذا كان نبيا وعلم ان الله له بقسم أنه من ثمرة صلبه يقيم المسيح حسب الجسد ليجلس على كرسيه ) . ( أعمال الرسل 2 : 3 ) . سلسلة نسب ” الرب ” : ( كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داوود ابن ابراهيم ) . ( متي 1 : 1 ) . جنس ” الرب ” : ( ولما تمت ثمانية أيام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى الملاك قبل أن حبل به في البطن ) . ( لوقا 2 : 12 ) . ويعني هذا ان مريم عليها السلام مرت بكل مراحل الحمل الطبيعية التي تمر بها أي امرأة من حمل ومخاض وولادة ، ولم يكن في ولادتها أي اختلاف عن أي امرأة أخرى منتظرة لوليدها !. ” الرب ” رضع من ثدي امرأة : ( وبينما هو يتكلم بهذا رفعت امرأة صرتها من الجمع وقالت له طوبى للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما ) . ( لوقا 11 : 27 ) . البلد الذي نشأ فيه ” الرب ” : ( ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في أيام هيرودس الملك ) . ( متي 2 : 1 ) . عمل ” الرب ” : ( أليس هذا هو النجار ابن مريم ) . ( مرقس 9 : 3 ) . وسائل تنقل ” الرب ” وتجواله : ( قولوا لابن صهيون هو ذا ملكك يأتيك وديعا على أتان أو جحش ابن أتان ) . ( متي 21 : 25 ) ، ( ووجد يسوع جحشا فجلس عليه كما هو مكتوب ) . ( يوحنا 12 : 14 ) . ” الرب ” يأكل ويشرب الخمر : ( جاء بن الانسان يأكل ويشرب فتقولون هوذا إنسان اكول وشريب خمر ) . ( لوقا 7 : 34 ، ومتي 11 : 19 ) . فقر ” الرب ” : ( فقال له يسوع للثعلب اوجره . . . اما ابن الانسان فليس له ، اين يسند رأسه ؟ ) . ( متي 8 : 20 ) . ممتلكات ” الرب ” : ( حذاء ليسوع ) . ( لوقا 7 : 16 ) ، ( ثم ان العسكر لما قد صلبوا يسوع اخذوا ثيابه وجعلوها اربعة اقسام لكل عسكري قسما واخذوا القميص ايضا ) . ( يوحنا 19 : 23 ) . كان ” الرب ” يهوديا ، ومتعبدا ، ومؤلها لقيصر !! : ( وفي الصبح باكرا قام يسوع وخرج ومضى الى موضع خلاء وكان يصلي هناك ) . ( مرقس 1 : 35 ) ، ( كان يسوع مواطنا صالحا فكان مؤلها لقيصر يقول يسوع اعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله (1) ) . ( متي 22 : 21 ) . كان ” الرب ” يدفع الضريبة بإنتظام كبقية الرعية : ( ولما جاء إلى كفرنا تقدم نحو الذين يأخذون الدرهمين إلى بطرس وقالوا أما يوفي معلمكم المسيح الدرهمين قال بلى ) . ( متي 17 : 24 ) . كان ” الرب ” ابن يوسف النجار : ( وقال له وجدنا الذي كتب عنه موسى في الناموس والأنبياء يسوع بن يوسف الذي من الناصرة ) . ( يوحنا 1 : 45 ) . أخوة ” الرب ” : ( ولما جاء الى وطنه وكان يعلمهم في مجتمعهم حتى بهتوا وقالوا . . . اليس هذا ابن النجار اليست امه تدعى مريم واخوته يعقوب وبوسى وسمعان ويهوذا ) . ( متي 13 : 45 ) . النشأة الروحية للـ ” رب ” : ( وكان الصبي ينمو ويتقوى بالروح ممتلئا حكمة وكانت نعمة الله عليه ) . ( لوقا 2 : 4 ) . النشأة الطبيعية والذهنية والخلقية للـ ” الرب ” : ( واما يسوع فكان يتقدم في الحكمة والقامة والنعمة عند الله وعند الناس ) . ( لوقا 2 : 52 ) . لقد كان عمر ” الرب ” عندما اخذه ابواه الى اورشليم اثنا عشر عاما : ( وكان ابواه يذهبان كل سنة الى اورشليم في عيد الفصح ولما كانت له اثنتا عشر ة سنة صعدوا الى اورشليم كعادة العيد ) . ( لوقا 2 : 41 ) . ” الرب ” مسلوب القوة !! : ( انا لا اقدر ان افعل من نفسي شيئا ) . ( يوحنا : 5 : 30 ) . لقد كان ” الرب ” يجهل الوقت : ( واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الاب ) . ( مرقس 13 : 2 ) . ” الرب ” يجهل مواسم المحاصيل : ( وفي الغد لما خرجوا من بيت عنيا جاع يسوع فنظر شجرة تين من بعيد عليها ورق وجاء لعله يجد فيها شيئا فلما جاء اليها لم يجد شيئا الا ورقا لانه لم يكن وقت التين ) . ( لوقا 11 : 12 ) . ” الرب ” تعلم من خلال التجربة : ( مع كونه ابنا تعلم الطاعة مما تألم به ) . ( الرسالة للعبرانيين 5 : 8 ) . الشيطان يجرب ” الرب ” اربعين يوما : ( وللوقت اخرجه الروح الى البرية وكان هناك في البرية اربعين يوما يجرب من الشيطان ) . ( مرقس 1 : 12 ) . الشيطان جرب ” الرب ” اكثر من مرة : ( ولما اكمل ابليس كل تجاربه فارقه الى حين ) . ( لوقا 4 : 13 ) . ” الرب ” يتوب ويندم ويعترف قبل بدء خدمته العلنية : ( حينئذ جاء يسوع من الجليل الى الاردن الى يوحنا ليتعمد عنده ) . ( متي 1 : 13) ، ( واعتمدوا – يسوع واصحابه – منه -يوحنا – في الاردن معترفين بخطاياهم ) . ( متي 3 : 6 ) . ” الرب ” جاء لليهود فقط : ( فاجاب وقال لم ارسل الا الى خراف بني اسرائيل الضالة ) . ( متي 15 : 24 ) . مملكة ” الرب ” : ( ويملك على بيت يعقوب للابد ولايكون لملكه نهاية ) . ( لوقا 1 : 33 ) . غير اليهود في نظر ” الرب ” كلاب ! : ( فاجاب وقال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب ) . ( متي 15 : 26 ) . ” الرب ” يجوع : ( فبعد ما صام اربعين يوما وليلة جاع اخيرا ) . ( متي 4 : 2 ) ، ( وفي الصباح اذ كان راجعا الى المدينة جاع ) . ( متي 21 : 18 ) . ” الرب ” ينام : ( وكان هو نائما ) . ( متي 8 : 24 ) ، ( وفيما هم سائرون نام ) . ( لوقا 8 : 23 ) ، ( وكان هو المؤخرة على وسادة نائما ) . ( مرقس 4 : 38 ) . ” الرب ” يتعب : ( وكان هناك بئر يعقوب فاذا كان يسوع قد تعب في السفر جلس هكذا على البئر ) . (يوحنا 4 : 6 ) . ” الرب ” ينزعج ويضطرب : ( انزعج – عيسى – بالروح واضطرب ) . ( يوحنا 11 : 33 ) ، ( فانزعج يسوع في نفسه ) . ( 11 : 38 ) . ” الرب ” يبكي : ( بكى يسوع ) . ( يوحنا 11 : 35 ) . ” الرب ” يحزن ويكتئب : ( ثم اخذ معه بطرس وابني زبدي وابتدأ يحزن ويكتئب ) . ( متي 26 : 37 ) ، ( فقال لهم نفسي حزينة جدا حتى الموت ) . ( متي 26 : 38 ) . ” الرب ” يندهش ويهرع : ( وابتدأ يدهش ويكتئب وقال لهم نفسي حزينة حتى الموت ) . ( مرقس 14 : 33 ) . ” الرب ” ضعيف : ( فظهر له ملاك في السماء يقويه ) . ( لوقا 22 : 43 ) . ” الرب ” مذهول من الذعر : ( وكان يسوع يتردد بعد هذا في الجليل لانه لم يرد ان يتردد في اليهودية لان اليهود كانوا يطلبون ان يقتلوه ) .( يوحنا 7 : 11 ) . ” الرب ” كان يمشي خائفا من اليهود : ( فمن ذلك اليوم تشاوروا ليقتلوه فلم يكن يسوع ايضا يمشي بين اليهود علانية ) . ( يوحنا 11 : 53 ) . ” الرب ” يفر : ( فطلبوا ايضا ان يمسكواه فخرج من ايديهم ) . ( يوحنا 10 : 39 ) . ” الرب ” يخرج متخفيا من اليهود : ( اما يسوع فاختفى وخرج من الهيكل في وسطهم مجتازا ومضى هكذا ) . ( يوحنا 8 : 59 ) . خيانة وغدر الصديق ، دلت على المكان السري الذي كان يختبئ فيه ” الرب ” ! : ( وكان يهوذا مسلمه يعرف المكان السري الذي كان يختبئ به ” الرب ” لان يسوع اجتمع هناك كثيرا مع تلاميذه فاخذ يهوذا الجند وخدما من عند رؤساء الكهنة والفريسين وجاء الى هناك ) . ( يوحنا 18 : 2 ) . قبض على ” الرب ” واوثقت يديه ومضي به : ( قبضوا على يسوع واوثقوه ومضوا به ) . ( يوحنا 12 : 13 ) . لقد اهين ” الرب ” : ( والرجال الذين كانوا ضابطين يسوع كانوا يستهزئون به وهم يجلدونه وغطوه وكانوا يضربون وجهه ) . ( لوقا 22 : 63 ) ، ( وحينئذ بصقوا في وجهه ولكموه واخرون لطموه ) . ( متي 26 : 67 ) . ” الرب ” لم يستطع الدفاع عن ةنفسه : ( فصرخ يسوع بصوت عظيم واسلم الروح ) . ( مرقس 15 : 37 ) . ” الرب ” مات : ( لانهم رأوه قد مات ) . ( يوحنا 19 : 33 ) . جسد ” الرب ” بعد موته : ( تقدم بيلاطس وطلب جسد يسوع فأمر بيلاطس حينئذ ان يعطي الجسد ) . ( متي 27 : 58 ) ، ( فاخذ يوسف الجسد ولفه بكتان نقي ) . ( متي 27 : 59 ) . ” الرب ” المرحوم الذي نيح عليه : ( فلما رأى قائد المئة ماكان مجد الله قائلا بالحقيقة كان هذا الانسان بارا ) . ( لوقا 23 : 47 ) . ——————————————————————————– خـاتـمـة : وطبقا لما قال هذا الذي عين وكرس نفسه رسولا للمسيح بأن عيسى هو الله لأن يسوع ( في نظره ) يشارك في طبيعة الله ، ولانه في كل وجه وطريقة هو الله . طبقا وتبعا لما سقناه سالفا من الاقتباسات التي اخذناها من الكتاب المقدس ، نحن نستخلص الى ان عيسى ليس مشاركا لطبيعة الله ولم يكن من اي وجهة هو الله ، وبناء على ذلك فإن عيسى ليس هو الله ولم يدعي الالوهية قط . اما ادعاء هذا المنصر بأن عيسى هو الله فعليه ان يقدم الدليل المنطقي المقنع ، او ان يعترف بأنه مشرك كافر ، لانه يؤمن ويعتقد بوجود اكثر من إله . وهو حتى لو استخدم كل الحيل والالاعيب التي تعلمها من مهنته فإنه لن يتمكن من اثبات ان عيسى هو الله . ولن ينجح هو واخوته من المنصرين في اقناع المسلمين بأن عيسى ابن مريم عليهما السلام كان اي شيئ غير رجل عادي ورسول من عند الله ، ارسل الى بني اسرائيل حاملا لهم البشارة السارة بمجيئ ملكوت الله ، هذه البشارة تحققت بمجيئ الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين . الشيخ / أحمد ديدات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(((((((((((((((((((((ابن تيمية يتحدى أهل الكتاب دقائق التفسير الجامع لتفسير ابن تيمية عيسى عبد الله ورسوله قال تعالى سورة البقرة الآية 87 ):start-ico وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ أَفَكُلَّمَا جَاءكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ ( الوجه الأول : ُأخبر عن المسيح أنه لم يقل لهم إلا ما أمره الله به بقوله أن اعبدوا الله ربي وربكم وكان عليهم شهيدا ما دام فيهم وبعد موته كان الله الرقيب عليهم فإذا كان بعضهم قد غلط في النقل عنه أو في تفسير كلامه أو تعمد تغيير دينه لم يكن على المسيح عليه السلام من ذلك درك وإنما هو رسول عليه البلاغ المبين وقد أخبر الله سبحانه أن أول ما تكلم به المسيح أن قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيا وجعلني مباركا أينما كنت وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا ثم طلب لنفسه السلام فقال والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا والنصارى يقولون علينا منه السلام كما يقوم الغالية فيمن يدعون فيه الإلهية كالنصيرية في علي والحاكمية في الحاكم الوجه الثاني : أن يقال إن الله لم يذكر أن المسيح مات ولا قتل وإنما قال يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا وقال المسيح فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد وقال تعالى سورة النساء الآيات 155 161 فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بَآيَاتِ اللّهِ وَقَتْلِهِمُ الأَنْبِيَاء بِغَيْرِ حَقًّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً {4/155} وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا {4/156} وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا {4/157} بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا {4/158} وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا {4/159} فَبِظُلْمٍ مِّنَ الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَن سَبِيلِ اللّهِ كَثِيرًا {4/160} وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُواْ عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا {4/161} فذم الله اليهود بأشياء منها قولهم على مريم بهتانا عظيما حيث زعموا أنها بغي ومنها قولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله قال تعالى : وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وأضاف هذا القول إليهم وذمهم عليه ولم يذكر النصارى لأن الذين تولوا صلب المصلوب المشبه به هم اليهود ولم يكن أحد من النصارى شاهدا معهم بل كان الحواريون خائفين غائبين فلم يشهد أحد منهم الصلب وإنما شهده اليهود وهم الذين أخبروا الناس أنهم صلبوا المسيح والذين نقلوا أن المسيح صلب من النصارى وغيرهم إنما نقلوه عن أولئك اليهود وهم شرط من أعوان الظلمة لم يكونوا خلقا كثيرا يمتنع تواطؤهم على الكذب قال تعالى : وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم فنفى عنه القتل ثم قال : وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته وهذا عند أكثر العلماء معناه قبل موت المسيح وقد قيل قبل موت اليهود وهو ضعيف كما قيل إنه قبل موت محمد = وهو أضعف فإنه لو آمن به قبل الموت لنفعه إيمانه به فإن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر وإن قيل المراد به الإيمان الذي يكون بعد الغرغرة لم يكن في هذا فائدة فإن كل أحد بعد موته يؤمن بالغيب الذي كان يجحده فلا اختصاص للمسيح به ولأنه قال [قبل موته] ولم يقل [بعد موته] ولأنه ولا فرق بين إيمانه بالمسيح وبمحمد صلوات الله عليه وسلامه واليهودي الذي يموت على اليهودية فيموت كافرا بمحمد والمسيح عليهما الصلاة والسلام ولأنه قال : وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته وقوله[ ليؤمنن به] … فعل مقسم عليه …. وهذا إنما يكون في المستقبل فدل ذلك على أن هذا الإيمان بعد إخبار الله بهذا …. ولو أريد قبل موت الكتابي لقال { وإن من أهل الكتاب إلا من يؤمن به} لم يقل { ليؤمنن به} وأيضا فإنه قال { إن من أهل الكتاب} … وهذا يعم اليهود والنصارى … فدل ذلك على أن جميع أهل الكتاب اليهود والنصارى يؤمنون بالمسيح قبل موت المسيح وذلك إذا نزل آمنت اليهود والنصارى بأنه رسول الله ليس كاذبا كما يقول اليهود ولا هو الله كما تقوله النصارى والمحافظة على هذا العموم أولى من أن يدعي أن كل كتابي ليؤمنن به قبل أن يموت الكتابي فإن هذا يستلزم إيمان كل يهودي ونصراني وهذا خلاف الواقع وهو لما قال وإن منهم إلا ليؤمنن به قبل موته ودل على أن المراد بإيمانهم قبل أن يموت هو علم أنه أريد بالعموم .. عموم من كان موجودا حين نزوله أي لا يتخلف منهم أحد عن الإيمان به لا إيمان من كل منهم ميتا وهذا كما يقال إنه لا يبقى بلد إلا دخله الدجال إلا مكة والمدينة أي في المدائن الموجودة حينئذ … وسبب إيمان أهل الكتاب به حينئذ ظاهر فإنه يظهر لكل أحد أنه رسول مؤيد ليس بكذاب ولا هو رب العالمين فالله تعالى ذكر إيمانهم به إذا نزل إلى الأرض فإنه تعالى لما ذكر رفعه إلى الله بقوله :start-ico إني متوفيك ورافعك إلي ) وهو ينزل إلى الأرض قبل يوم القيامة ويموت حينئذ أخبر الآية الزخرف الآيات 59 65 إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ {43/59} وَلَوْ نَشَاء لَجَعَلْنَا مِنكُم مَّلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ {43/60} وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ {43/61} وَلَا يَصُدَّنَّكُمُ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ {43/62} وَلَمَّا جَاء عِيسَى بِالْبَيِّنَاتِ قَالَ قَدْ جِئْتُكُم بِالْحِكْمَةِ وَلِأُبَيِّنَ لَكُم بَعْضَ الَّذِي تَخْتَلِفُونَ فِيهِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ {43/63} إِنَّ اللَّهَ هُوَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ {43/64} فَاخْتَلَفَ الْأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْ عَذَابِ يَوْمٍ أَلِيمٍ( {43/65} في الصحيحين أن النبي = قال : يوشك أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا وإماما مقسطا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية وقوله تعالى: وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما بيان أن الله رفعه حيا وسلمه من القتل وبين أنهم يؤمنون به قبل أن يموت وكذلك قوله {ومطهرك من الذين كفروا }ولو مات لم يكن فرق بينه وبين غيره *معنى التوفي ولفظ التوفي في لغة العرب معناه الاستيفاء والقبض وذلك ثلاثة أنواع : أحدها توفي النوم والثاني توفي الموت والثالث توفي الروح والبدن جميعا … فإنه بذلك خرج عن حال أهل الأرض الذين يحتاجون إلى الأكل والشرب واللباس ويخرج منهم الغائط والبول والمسيح عليه السلام توفاه الله وهو في السماء الثانية إلى أن ينزل إلى الأرض ليست حاله كحالة أهل الأرض في الأكل والشرب واللباس والنوم والغائط والبول ونحو ذلك الوجه الثالث قولهم إنه عنى بموته عن موت الناسوت كان ينبغي لهم أن يقولوا على أصلهم عنى بتوفيته عن توفي الناسوت وسواء قيل موته أو توفيته فليس هو شيئا غير الناسوت فليس هناك شيء غيره لم يتوف الله تعالى قال: إني متوفيك ورافعك إلي : فالمتوفى هو المرفوع إلى الله وقولهم إن المرفوع هو اللاهوت …. مخالف لنص القرآن ولو كان هناك موت فكيف إذا لم يكن فإنهم جعلوا المرفوع غير المتوفى … والقرآن أخبر أن المرفوع هو المتوفى وكذلك قوله في الآية الأخرى : وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه … هو تكذيب لليهود في قولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله واليهود لم يدعوا قتل لاهوت ولا أثبتوا لله لاهوتا في المسيح … والله تعالى لم يذكر دعوى قتله عن النصارى حتى يقال إن مقصودهم قتل الناسوت دون اللاهوت بل عن اليهود الذين لا يثبتون إلا الناسوت وقد زعموا أنهم قتلوه فقال تعالى : وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه : …. فأثبت رفع الذي قالوا إنهم قتلوه وإنما هو الناسوت فعلم أنه هو الذي نفي عنه القتل وهو الذي رفع والنصارى معترفون برفع الناسوت لكن يزعمون أنه صُلب وأقام في القبر إما يوما وإما ثلاثة أيام ثم صعد إلى السماء وقعد عن يمين الأب الناسوت مع اللاهوت وقوله تعالى : وما قتلوه يقينا . .. معناه أن نفي قتله هو يقين لا ريب فيه بخلاف الذين اختلفوا بأنهم في شك منه من قتله وغير قتله فليسوا مستيقنين أنه قتل إذ لا حجة معه بذلك ولذلك كانت طائفة من النصارى يقولون إنه لم يصلب فإن الذين صلبوا المصلوب هم اليهود وكان قد اشتبه عليهم المسيح بغيره كما دل عليه القرآن وكذلك عند أهل الكتاب أنه اشتبه بغيره فلم يعرفوا من هو المسيح من أولئك حتى قال لهم بعض الناس أنا أعرفه فعرفوه وقول من قالوا معنى الكلام ما قتلوه علما بل ظنا قول ضعيف الوجه الرابع أنه قال تعالى :إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إلي ومطهرك من الذين كفروا … فلو كان المرفوع هو اللاهوت لكان رب العالمين قال لنفسه أو لكلمته { إني رافعك إلي} وكذلك قوله { بل رفعه الله إليه} فالمسيح عندهم هو الله ومن المعلوم أنه يمتنع رفع نفسه إلى نفسه وإذا قالوا هو الكلمة فهم مع ذلك أنه الإله الخالق لا يجعلونه بمنزلة التوراة والقرآن ونحوهما مما هو كلام الله الذي قال فيه إليه يصعد الكلم الطيب بل عندهم هو الله الخالق الرازق رب العالمين ورفع رب العالمين إلى رب العالمين ممتنع الوجه الخامس قوله : وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم .. دليل على أنه بعد توفيته لم يكن الرقيب عليهم إلا الله دون المسيح فإن قوله كنت أنت يدل على الحصر كقوله {إن كان هذا هو الحق }ونحو ذلك … فعلم أن المسيح بعد توفيته ليس رقيبا على اتباعه بل الله هو الرقيب المطلع عليهم المحصي أعمالهم المجازي عليها والمسيح ليس برقيب فلا يطلع على أعمالهم ولا يحصيها ولا يجازيهم بها اللهم تقبل منا صالح الأعمال والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته كتبة الاخ: السيف البتار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(((((((((((((((اليسوع وتلاميذه فتوات العهد الجديد الذين يحاولوا أن يظهروا العفة والمحبة وأنهم ناصري الحق والإسلام ظلمه… فتعالى نرى قصة من قصص ربهم وتلاميذه وحملهم السيوف وقطع أطراف واجزاء مِن أجساد مَن يحاول أن يقف أمامهم . قال لهم ربهم : لوقا 22: 36 فقال لهم لكن الان من له كيس فلياخذه و مزود كذلك و من ليس له فليبع ثوبه و يشتر سيفا 22: 38 فقالوا يا رب هوذا هنا سيفان فقال لهم يكفي فعندما واجهنا اهل الصليب بهذا الكلام قالوا : يرى القديس أمبروسيوس أن السيف الذي طلب السيد من تلاميذه أن يقتنوه هو “كلمة الله” التي تُحسب كسيفٍ ذي حدين. فليس المقصود هو السيف كسيف بل المقصود أن السيف هو كلمة الله فقالنا إن كان كلامكم صدق … فهل كلمة الله تقطع الأذن لوقا : 22: 49 فلما راى الذين حوله ما يكون قالوا يا رب انضرب بالسيف 22: 50 و ضرب واحد منهم عبد رئيس الكهنة فقطع اذنه اليمنى فالقديس أمبروسيوس مخطأ وكلامه باطل فقالوا : طيب ؛ يرى القديس يوحنا الذهبي الفم أن هذين السيفين لم يكونا سوى سكينين كبيرين كانا مع بطرس ويوحنا قلنا : ومنذ متى يطلق على السكين سيف ؟ هل لديكم دليل من العهد القديم يشير إلى أن السكين سيف ؟ فها هو العهد القديم يثبت كذب القديس يوحنا : تك 22:10 ثم مدّ ابراهيم يده واخذ السكين ليذبح ابنه فلو كان السكين سيف فلماذا لم يذكر بقول : ثم مدّ ابراهيم يده واخذ السيف ليذبح ابنه ؟ ومنذ متى شراء السكاكين يتسبب في بيع الثوب ؟ هل السكين غالي الثمن بهذا الشكل ؟ ياأخي رحم الله أمرى عرف قدر نفسه قالوا : مقصد القديس يوحنا الذهبي الفم أن هذين السكينين كانوا للأستخدام لعيد الفصح ؟ قلنا : هذا هراء لأن عيد الفصح لا يحتاح سكاكين لأن الطعام خبز لاغير … ولا أحتياج لسكاكين حادة الشفرة لتقطيع هذا الخبز . قالوا : الأب ثيؤفلاكتيوس قال بلا شك وجود سيفين في أيدي أثنى عشر صيادًا لا يساويان شيئًا أمام جماهير اليهود وجنود الرومان القادمين للقبض عليه قلنا : اثبتوا على رأي واحد … السيفان سيوف مادية ام روحية ؟ قالوا : لا ؛ هي سيوف مادية استخدم بطرس واحد منها فضرب “ملخس” عبد رئيس الكهنة وقطع أذنه اليمنى. فقلنا : دقة متناهية .. الأذن اليمنى ؟ ولماذا اليمني ؟ قالوا : الأذن اليسرى تعني السماع المادي ، واليمنى تعني الروحي . قلنا : ده زي السيف المادى والسيف المعنوي ؛؛ جديدة قلنا : * ولماذا كان يحمل التلاميذ سيوف ؟ أليس هذا بعلم يسوع ربهم ؟ * لماذا أخذ التلميذ الإذن بالضرب قبل الضرب ؟ أليس هذا المتفق عليه سابقاً ؟ * وإن لم ينتظر التلميذ أخذ الإذن من يسوع بالضرب ؛ فلماذا أخذ الإذن ؟ * لماذا ضرب تلميذ يسوع امام يسوع عبد رئيس الكهنة وقطع اذنه بهذه الدقة المتناهية علماً بأن الأذن ليست هدف سهل للسيف او السكين ؟ أليس هذا دليل على دقة التصويب وكشف انهم محترفين حمل السيوف ؟ * هل من السهل قطع الأذن بهذه السهولة ام أن المسك بها وقطعها هو الأصح ؟ فهل سمح عبد رئيس الكهنة بأن تُمسك أذنه لتقطع ام أن دقة استخدام السيف هي التي كانت مفاجئة ؟ * أين هي مقولة يسوع “من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الآخر”؟ * ما الذنب الذي فعله عبد رئيس الكهنة ليكون مصيره قطع آذنه ؟ فقالوا : يسوع رد للعبد آذنه مرة أخرى ونهر التلميذ بسبب فعلته وطلب منه رد سيفه . قلنا : إن كان هذا صدق : لماذا لم يامر يسوع التلميذ برد سيفه فور إخراجه بدلاً من الأنتظار لقطع الآذن ؟ ولماذا لم يأمر يسوع التلميذ برد السيف لحظة أخذ الإذن بالضرب ؟ قالوا : ربما لم يسمع بطرس الإِجابة إذ كان قد أُمتص كل فكره بالمنظر المثير، أو لعله كان لم يستيقظ تمامًا من النوم . قلنا : الأمر أصبح ظاهر الآن للجميع .. لأن النائم لا يمكن أن يحدد مكان موضع سكين … واستخدام سيف أو سكين في هذه الحالات يعتبر فتونه … وهذا يدل على أنها سيوف وكان التلاميذ يحملونها . والموقف لا يحتمل مبررات بقول ان بطرس لم يسمع ربه فالكل يستمع ويترقب الخطوة التالية لأن الجميع سمع بطرس وهو يأخذ الإذن ، ولماذا نسى وحي لوقا أن يوضح للوقا أن يسوع نهر بطرس ولكن بطرس لم يسمعه ؟ * هل الوحي تذكر القصة بالكامل ونسى ما ذكره يسوع لبطرس ؟ مبرارات ساقطة والجريمة واضحة وضوح الشمس في الظهيره إذن فمقولة : و من ليس له فليبع ثوبه و يشتر سيفا تثبت أن السيف المقصود سيف مادي وليس سيف معنوي . *هل ما فعله التلميذ يوحي بأن التلاميذ من العُصاه ولا يحترموا ربهم ؟ * وإذا اخذ يسوع علاج عبد رئيس الكهنة برد آذنه مرة أخرى … هل هذا ينفي حمل التلاميذ السيوف وينفي ما حدث وينفي أن الكتاب المقدس كشف أنهم عصابة تحمل السيوف وتستخدمها ضد الأخرين بظلم وعدوان … وإلا: ماذا فعل عبد رئس الكهنة لقطع آذنه ؟ ماذا فعل عبد رئس الكهنة لقطع آذنه ؟ ماذا فعل عبد رئس الكهنة لقطع آذنه ؟ وأين مقولة “من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الآخر”؟ هؤلاء هم فتوات العهد الجديد السيد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام بريء مما نسبه له الكتاب المقدس …………………………….. كتبة الاخ: د. جمال الحسيني أبوفرحة أستاذ الدراسات الإسلامية المساعد بجامعة طيبة بالمدينة المنورة malabufarha@yahoo.com لقد جاء في نزول المسيح عليه السلام في آخر الزمان أحاديث تصل في مجموعها إلى حد التواتر؛ حتى إن النووي في شرحه على صحيح مسلم بوّب لأحاديث مسلم في ذلك بابين: بابًا بعنوان: “باب بيان نزول عيسى بن مريم حاكمًا بشريعة نبينا”، وبابًا بعنوان: “باب ذكر المسيح بن مريم والمسيح الدجال”. وهذه الأحاديث تصف المسيح عليه السلام في شكله، وفي طريقة نزوله إلى الأرض، وفي سلوكه في بعض المواقف التي يتعرض لها، وفي وظيفته عليه السلام على الأرض، وبأنه تابع لشريعة الإسلام: لا يحكم بشريعته التي كان عليها من قبل، ولا يأتي بشرع جديد؛ مما يحول دون الخلط بينه عليه السلام وبين المسحاء الكذبة الذين تبلى بهم البشرية في كل عصر ومصر منذ رفعه عليه السلام وحتى نزوله في آخر الزمان؛ كما يحول دون محاولات تأويل نزوله عليه السلام بغلبة روحه وسر رسالته على الناس؛ وهو ما ذهب إليه غلام أحمد القادياني في رسالته إلى صلحاء العرب، ومحمد عبده في تفسير المنار. وعقيدة نزول المسيح عليه السلام لم يختص بها المسلمون فقط؛ بل هي متواترة عند المسيحيين أيضًا؛ ففي إنجيل “متى” يسأل الحواريون المسيح عليه السلام: “قل لنا متى تكون هذه الأمور وما علامة مجيئك ونهاية العالم؟”. . وفي سفر أعمال الرسل من الكتاب المقدس: “إن يسوع – أي المسيح – هذا الذي ارتفع عنكم إلى السماء سيأتي هكذا كما رأيتموه منطلقًا إلى السماء”. وكثيرًا ما يثار تساؤل هنا عن الحكمة في نزول عيسى عليه السلام دون غيره من الأنبياء في آخر الزمان. وأرى أن من حكم ذلك إقامة الحجة على اليهود والنصارى، وإتمام المنة والكرامة على عيسى عليه السلام، ومحمد صلى الله عليه وسلم وأمته. ذلك أن في نزوله عليه السلام ردًا على اليهود في زعمهم أنهم قتلوه؛ فيتبين كذبهم وأنه عليه السلام هو قاتلهم . . ثم إن اليهود كانوا ولا يزالون ينتظرون منتظرًا لقبته كتبهم المقدسة بالمسيح، فإذا جاء الدجال آخر الزمان اتبعوه على أنه هو مسيحهم المنتظر، ولقبوه بالمسيح؛ فكان نزول عيسى عليه السلام بالذات ليتبين مسيح الهدى من مسيح الضلال. وفي نزوله عليه السلام كذلك رد على النصارى الذين يزعمون إلوهيته عليه السلام؛ فيكذبهم الله بنزوله وإعلانه بشريته؛ بل وإسلامه وكسره الصليب. أضف إلى ذلك أن نزوله عليه السلام هو من إكرام الله تعالى له بأن جعله من أمة الإسلام (خير أمة أخرجت للناس) آل عمران:110. كما أنه من إكرام الله تعالى لرسوله محمد – صلى الله عليه وسلم- أن جعل من أمته وأتباعه نبيًا مرسلا. كما أنه من إكرام الله تعالى لأمة محمد – صلى الله عليه وسلم- أن جعل فيهم نبيًا كحاكم مقسط في أشد أوقات محنتها وفتنتها مع المسيح الدجال. تلك الفتنة التي قال فيها النبي – صلى الله عليه وسلم- : “من سمع بالدجال فلينأ عنه؛ فوالله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يبعث به من الشبهات” رواه أبو داود وأحمد. وقال فيها: “ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة أمر أكبر من الدجال” رواه مسلم. وفي رواية: ” ….فتنة أكبر من فتنة الدجال” رواه أحمد. وقال: “إنه لم تكن فتنة في الأرض منذ ذرأ الله ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال، وإن الله لم يبعث نبيًا إلا حذر أمته الدجال” رواه ابن ماجه. وصدق رسول الله– صلى الله عليه وسلم- فها هو إنجيل مرقس من العهد الجديد يحذر على لسان المسيح عليه السلام من تلك الفتنة قائلا: “وإذا رأيتم المخرب الشنيع قائمًا . . . فستكون تلك الأيام أيام شدة لم يحدث مثلها منذ بدء الخليقة التي خلقها الله إلى اليوم ولن يحدث، ولو لم يقصر الله تلك الأيام لما نجا أحد من البشر؛ ولكن من أجل المختارين الذين اختارهم قصر تلك الأيام، وعندئذ إذا قال لكم أحد من الناس: ها هو المسيح هنا، ها هو ذا هناك فلا تصدقوه؛ فسيظهر مسحاء دجالون، وأنبياء كذابون، يأتون بآيات وعجائب ليضلوا المختارين لو أمكن الأمر؛ أما أنتم فاحذروا فقد أنبأتكم بكل شيء . . . وحينئذ يرى الناس ابن الإنسان – أي المسيح- آتيًا في الغمام في تمام العزة والجلال”. وها هو سفر دانيال من العهد القديم يحذر على لسان دانيال عليه السلام من تلك الفتنة واصفًا إياها بأنها: “ضيق لم يكن له مثيل منذ أن وجدت أمة حتى ذلك الزمان”. أعاذنا الله من تلك الفتنة، وله الحمد منا، والمنة علينا، إنه لطيف خبير السيف البتار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(((((((((((كفن المسيح المزعوم مما يتعبد به النصارى الصور والتماثيل والايقونات ومهما انكروا أنهم يشركون بعبادتهم هذه فلسان حالهم يقر بها واسوق لكم هنا ترجمة لمقال عن الكفن المزعوم أنه كفن المسيح عليه السلام ثم في آخر المشاركة تجدون رابطا لفيلم قصير عن كيفية عرض الكفن المزعوم على الناس في عام 1931 ولكم أن تتخيلوا ما هو كم العبط الذي يجب أن أتمتع به لأقتنع أن قطعة قماش عمرها 2000 سنة يمكن فردها وطيها وعرضها بهذه السهولة التي تظهر بالفيلم , ثم أسوق لكم رابطاً عن التقرير الذي نشره الباحثون عن مصداقية هذا الكفن . كفن المسيح المزعوم : يعتقد بعض الناس أن الكفن المقدس المعلن انه كفن السيد المسيح هو بالفعل الكفن الذي تم تكفين السيد المسيح به. ومع البحث تظهر لنا مشاكل كثيرة , فإن تجاهلنا التحليل الكربوني الذي تم في عام 1988 واثبت أن عمر هذا الكفن لا يتعدى 600 أو 700 سنة على الأكثر , ونحن نقر أن للتحليل الكربوني أحيانا نتائج عجيبة لهذا لن نستخدمه كدليل لإثبات عمر الكفن المدعى . وهنا نعرض لما يظهر على هيئة هذا الكفن من دلائل تثبت أو تنفي صحة هذا الكفن والذي يظهر به وجه السيد المسيح , ونورد الأدلة فيما يلي : 1- مذكور صراحة بالإنجيل ومعروف من تقاليد الدفن اليهودية , أن التكفين يتم بعدة قطع من القماش وليس بقطعة واحدة كبيرة يلف بها الجسم , وهذا ما حدث مع السيد المسيح . ففي إنجيل يوحنا 20-7:5 أنهم وجدوا قطعاً متفرقة من القماش قد أحاطت برأس السيد المسيح , فكيف انطبعت صورة الوجه على قطعة واحدة من القماش هي تلك القطعة المزعزمة . 2- ذكر بالإنجيل أن السيد المسيح قد تم لف جسدة في أشرطة من الكتان وليس في قطعة واحدة من القماش العادي , يوحنا 40-19 3- النصوص المعتمدة لموت السيد المسيح , ودفنه , ثم قيامته , في جميع الأناجيل لم تذكر شيئاً بالمرة عن هذا الكفن المزعوم . 4- البروفيسور والتر سي ماكرون رئيس معهد شيكاغوا للأبحاث والمتخصص في إثبات صحة أصول التحف الفنية القديمة شارك مع ثلاثين متخصص آخرين في عام 1970 لتحليل قطعة من هذا الكفن المزعوم فوجد بقعة موجودة على قماش هذا الكفن متشربة بالجيلاتين وهي غير واضحة بل باهتة اللون وبالتحليل وجد بها جزيئات صغيرة من مادة كيميائية لونها أحمر . من المفترض أن يكن على هذا الكفن المزعوم بموضع الجروح بقعاً من الدم ولكن وجد الباحثون بقعاُ من مادة صناعية تم مزجها بدلاً من بقع الدم المفترض تواجدها . يقول البروفيسور : إن استعمال هذه الطريقة من الألوان على القماش بدأت في القرن الثالث عشر ثم انتشرت وذاعت بين الرسامين في القرن الرابع عشر يتوصل البروفيسور مما سبق إلى أن أحد رسامي القرن الرابع عشر هو من قام بتلفيق واصطناع هذا الكفن المزعوم . 5-الآية التي تذكر أن السيد المسيح قد كفن في قطع من الكتان توجد في : متى 59:27 , ومرقص 46:1, ولوقا 53:23 , ويوحنا 40:19 وتبعاً لقاموس فينيس , ودراسة الأناجيل أن الكلمات اليونانية التي استعملت في انجيل متى ومرقس ولوقا تعني أنه لف أو تم لفه مما يعني اللف بإحكام بشريط أو شرائط وليس بقطعة واحدة من القماش . فإذا قلنا أنه تم لف والتكفين بقطعة واحدة من القماش فسيتعارض متى ومرقص ولوقا مع يوحنا , والكلمة ذكرت واضحة باللغة الاغريقية . مما سبق يتبين أن كتاب الأناجيل الأربعة يبلغوننا أن المسيح قد تم تكفينه في شريط طويل من الكتان حتى لو ثبت أن عمر هذا الكفن المزعوم 2000 سنة – وهو ليس كذلك – لهذا وجب التحذير بشدة من قبول الزعم القائل أن هذا هو كفن السيد المسيح . انتهت ترجمة المقال والان نقول : نفترض جدلاً أنه قد ثبت بأي طريقة من طرق البحث قدم هذا الكفن وأنه ينتسب الى فترة المسيح عليه السلام , فما أدراكم أنه كفن المسيح وقد كان الصلب عقاباً منشرا وقتها ؟؟؟ ثم نفترض جدلاً أنكم أثبتم تاريخ هذا الكفن باليوم والساعة والدقيقة ( جدلاً ) فما أدراكم أنه كفن المسيح وكان قد صلب معه لصين في نفس الوقت والساعة ؟ فلو كان هذا الكفن عائداً الى أحد اللصين فهل تتقربون الى الله بكفن لص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟((((((((((((هل ادعى المسيح أنه المسيح المنتظر هل ادعى المسيح أو قال لتلاميذه أنه المنتظر، وهل حقق عيسى عليه السلام نبوءات المسيح المنتظر؟ ذات يوم سأل تلاميذه عما يقوله الناس عنه، ثم سألهم ” فقال لهم: وأنتم من تقولون إني أنا؟ فأجاب بطرس وقال له: أنت المسيح، فانتهرهم كي لا يقولوا لأحد عنه، وابتدأ يعلّمهم أن ابن الإنسان ينبغي أن يتألم كثيراً، ويرفض من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة ويقتل” (مرقس 8/29-31)، لقد نهرهم ونهاهم أن يقولوا ذلك عنه، وأخبرهم بأنه سيتعرض للمؤامرة والقتل، وهي بلا ريب عكس ما يتوقع من المسيح الظافر. أي أنه أفهمهم أنه ليس هو المسيح المنتصر الذي تنتظرون، والذي يوقنون أن من صفاته الغلبة والظفر والديمومة، لا الألم والموت، لذا “أجابه الجمع: نحن سمعنا من الناموس أن المسيح يبقى إلى الأبد، فكيف تقول أنت: إنه ينبغي أن يرتفع ابن الإنسان، من هو هذا ابن الإنسان” (يوحنا 12/34). وفي رواية لوقا تأكيد ذلك “فأجاب بطرس وقال: مسيح الله، فانتهرهم، وأوصى أن لا يقولوا ذلك لأحد، قائلاً: إنه ينبغي أن ابن الإنسان يتألم” (لوقا 9/20-21)، وانتهاره التلاميذ ونهيهم عن إطلاق على اللقب عليه ليس خوفاً من اليهود، فقد أخبر تلاميذه عن تحقق وقوع المؤامرة والألم، وعليه فلا فائدة من إنكار حقيقته لو كان هو المسيح المنتظر، لكنه منعهم لأن ما يقولونه ليس هو الحقيقة. وهو عليه السلام حرص على نفي هذه الفكرة مرة بعد مرة “فلما رأى الناس الآية التي صنعها يسوع قالوا: إن هذا هو بالحقيقة النبي الآتي إلى العالم، وأما يسوع فإذ علم أنهم مزمعون أن يأتوا ويختطفوه ليجعلوه ملكاً انصرف أيضاً إلى الجبل وحده” (يوحنا6/14-15). لماذا هرب؟ لأنه ليس الملك المنتظر، وهم مصرون على تمليكه بما يرونه من معجزاته عليه السلام، وما يجدونه من شوق وأمل بالخلاص من ظلم الرومان. وذات مرة قال فيلبس لصديقه نثنائيل: “وجدنا الذي كتب عنه موسى في الناموس والأنبياء يسوع ابن يوسف الذي من الناصرة”. فجاء نثنائيل إلى المسيح عليه السلام وسأله ” وقال له: يا معلّم أنت ابن الله؟ أنت ملك إسرائيل؟ أجاب يسوع وقال له: هل آمنت لأني قلت لك: إني رأيتك تحت التينة، سوف ترى أعظم من هذا” (يوحنا 1/45-50)، فقد أجابه بسؤال، وأعلمه أنه سيرى المزيد من المعجزات، ولم يصرح له أنه الملك المنتظر. وفي بلاط بيلاطس نفى أن يكون الملك المنتظر لليهود، كما زعموا وأشاعوا “أجاب يسوع: مملكتي ليست من هذا العالم، لو كانت مملكتي من هذا العالم لكان خدامي يجاهدون لكي لا أسلّم إلى اليهود، ولكن الآن ليست مملكتي من هنا” (يوحنا 18/36)، فمملكته روحانية، في الجنة، وليست مملكة اليهود المنتظرة، المملكة الزمانية المادية، التي يخشاها الرومان. لذلك ثبتت براءته من هذه التهمة في بلاط بيلاطس الذي سأله قائلاً “: أنت ملك اليهود؟ فأجابه وقال: أنت تقول، فقال بيلاطس لرؤساء الكهنة والجموع: إني لا أجد علّة في هذا الإنسان” (لوقا 23/2-4)، فجوابه لا يمكن اعتباره بحال من الأحوال إقراراً، فهو يقول له: أنت الذي تقول ذلك، ولست أنا. وثمة آخرون أدركوا أنه ليس المسيح المنتظر مستدلين بمعرفتهم بأصل المسيح عيسى ونسبه وقومه، بينما المنتظر القادم غريب لا يعرفه اليهود “قال قوم من أهل أورشليم: أليس هذا هو الذي يطلبون أن يقتلوه، وها هو يتكلم جهاراً، ولا يقولون له شيئاً، ألعل الرؤساء عرفوا يقيناً أن هذا هو المسيح حقاً؟ ولكن هذا نعلم من أين هو، وأما المسيح فمتى جاء لا يعرف أحد من أين هو” (يوحنا 7/25-27)، ذلك أن المسيح غريب عن بني إسرائيل. وقد أكد المسيح صدق العلامة التي ذكروها للمسيح الغائب، فقال في نفس السياق: “فنادى يسوع وهو يعلّم في الهيكل قائلاً: تعرفونني، وتعرفون من أين أنا، ومن نفسي لم آت، بل الذي أرسلني هو حق، الذي أنتم لستم تعرفونه، أنا أعرفه لأني منه وهو أرسلني … فآمن به كثيرون من الجمع وقالوا: ألعل المسيح متى جاء يعمل آيات أكثر من هذه التي عملها هذا!” (يوحنا 7/25-31)، فذكر المسيح أنه رسول من عند الله، وأنه ليس الذي ينتظرونه، فذاك لا يعرفونه. وقد آمن به الذين كلمهم، وفهموا أنه ليس المسيح المنتظر، فتأمل قول يوحنا: ” فآمن به كثيرون من الجمع وقالوا: ألعل المسيح متى جاء يعمل آيات أكثر من هذه التي عملها هذا؟” (يوحنا 7/30-31). وعيسى عليه السلام هو ابن داود كما في نسبه الذي ذكره متى ولوقا، وقد دعي مراراً ” يا يسوع ابن داود” (مرقس 10/47)، (وانظر متى 1/1، 20/31، ولوقا 18/28، وغيرها). أما المسيح المنتظر، الملك القادم فليس من ذرية داود، كما شهد المسيح بذلك “فيما كان الفريسيون مجتمعين سألهم يسوع قائلاً: ماذا تظنون في المسيح، ابن من هو؟ قالوا له: ابن داود، قال لهم: فكيف يدعوه داود بالروح رباً قائلاً: قال الرب لربي: اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك؟ فإن كان داود يدعوه رباً فكيف يكون ابنه؟ فلم يستطع أحد أن يجيبه بكلمة، ومن ذلك اليوم لم يجسر أحد أن يسأله بتة” (متى 22/41-46).فالمسيح يشهد بصراحة أنه ليس المسيح المنتظر. والمسيح لا يمكن أن يصبح ملكاً على كرسي داود وغيره، لأنه من ذرية الملك يهوياقيم بن يوشيا، أحد أجداد المسيح كما في سفر الأيام الأول ” بنو يوشيا: البكر يوحانان، الثاني يهوياقيم، الثالث صدقيا، الرابع شلّوم. وابنا يهوياقيم: يكنيا ابنه، وصدقيا ابنه” (الأيام (1) 3/14-15)، فيهوياقيم اسم أسقطه متى من نسبه للمسيح، بين يوشيا وحفيده يكنيا. وقد حرم الله الملك على ذريته كما ذكرت التوراة ” قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا: لا يكون له جالس على كرسي داود، وتكون جثته مطروحة للحر نهاراً وللبرد ليلاً… ” (إرميا 36/30)، فكيف يقول النصارى بأن الذي سيملك ويحقق النبوءات هو المسيح؟! ثم إن التأمل في سيرة المسيح وأقواله وأحواله يمنع أن يكون هو الملك القادم، الملك المنتظر، فالمسيح لم يملك على بني إسرائيل يوماً واحداً، وما حملت رسالته أي خلاص دنيوي لبني إسرائيل، كذاك النبي الذي ينتظرونه، بل كثيراً ما هرب المسيح خوفاً من بطش اليهود، فأين هو من الملك الظافر الذي يوطِئه الله هامات أعدائه، وتدين الأرض له ولأمته. فالنبي الآتي يسحق ملوك وشعوب زمانه كما أخبر يعقوب “يأتي شيلون، وله يكون خضوع شعوب” (التكوين 49/10)، وقال عنه داود: “تقلد سيفك على فخذك أيها الجبار، جلالك وبهاءك، وبجلالك اقتحم. اركب من أجل الحق والدعة والبر، فتريك يمينك مخاوف، نبلك المسنونة في قلب أعداء الملك، شعوب تحتك يسقطون. كرسيك يا الله إلى دهر الدهور، قضيب استقامة قضيب ملكك ” (المزمور 45/1 – 6). أما المسيح عيسى عليه السلام فكان يدفع الجزية للرومان “ولما جاءوا إلى كفر ناحوم تقدم الذين يأخذون الدرهمين إلى بطرس وقالوا: أما يوفي معلمكم الدرهمين؟ قال: بلى، فلما دخل البيت سبقه يسوع قائلاً: ماذا تظن يا سمعان، ممن يأخذ ملوك الأرض الجباية أو الجزية أمن بنيهم أم من الأجانب؟ قال له بطرس: من الأجانب، قال له يسوع: فإذا البنون أحرار، ولكن لئلا نعثرهم اذهب إلى البحر وألق صنارة والسمكة التي تطلع أولاً خذها، ومتى فتحت فاها تجد أستاراً، فخذه وأعطهم عني وعنك” (متى 17/24-27)، فاين حال دافع الجزية من الملك الذي تسقط تحت قدميه شعوب خاضعة ذليلة لسلطانه. والمسيح عليه السلام رفض أن يكون قاضياً بين اثنين يختصمان، فهل تراه يدعي الملك والسلطان، “قال له واحد من الجمع: يا معلّم، قل لأخي أن يقاسمني الميراث، فقال له: يا إنسان من أقامني عليكما قاضياً أو مقسّماً!؟” (لوقا 12/13-14). ولئن أصر النصارى على أن المسيح هو الملك الموعود الظافر الذي تخضع له الشعوب، وأن ذلك سيحققه حال عودته الثانية، فإن ذلك مما تدحضه النبوءة التي ذكرها الملاك لمريم، حيث أخبرها أن المسيح سيملك على بيت يعقوب فحسب، فغاية ما يمكن أن يملك عليه هو شعب إسرائيل، فقد قال لها الملاك: ” ويعطيه الرب الإله كرسي داود أبيه، ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد، ولا يكون لملكه نهاية” (لوقا 1/33)، فيما المسيح الموعود “له يكون خضوع شعوب” (التكوين 49/10)، و ” شعوب تحتك يسقطون ” (المزمور 45/5)، فملكه أعظم من مملكة بني إسرائيل. ويجدر هنا أن وعد الله لبني إسرائيل بالملك القادم على كرسي داود وعد مشروط بطاعتهم لله وعملهم وفق مشيئته، كما أخبرهم الله بقوله: ” إن نقضتم عهدي .. فإن عهدي مع داود عبدي يُنقض ، فلا يكون له ابن مالكاً على كرسيه ” ( إرميا 33/20 – 21 )، فهل تراهم نقضوا وهم يحاولون قتل المسيح أم كانوا على الوعد والعهد العظيم. وقد يشكل في هذا الباب ما جاء في قصة المرأة السامرية التي أتت المسيح ورأت أعاجيبه وآياته، فأخبرته بإيمانها بمجيء المسيا، فكان جوابه لها أنه هو المسيا، ” قالت له المرأة: أنا أعلم أن مسيا الذي يقال له المسيح يأتي، فمتى جاء ذاك يخبرنا بكل شيء، قال لها يسوع: أنا الذي أكلمك هو” (يوحنا 4/25-26). ولست أشك في وقوع التحريف في هذه العبارة، بدليل أن هذا النص يخالف ما عهدناه من المسيح، وبدليل أن أحداً من التلاميذ –
  12. (((((((((((((((((((المسيح يهدم الأسرة!!((((((((((((((((((((((

    جميع الأديان السّماويّة بَلْ حتى الإيديولوجيّات الأرضيّة، اعتنت بالأسرة من حيث إنّها النّواة التي تحتضن الفرد، ومن ثمّ فهي التي تعدّ الأفراد لبناء مجتمع، لذلك فمن المهمّ بمكان أن تكون الأسرة مستقرّة آمنة ذات علاقات إيجابيّة وسليمة بين أفرادها حتّى تؤدّي واجبها كمؤسّسة اجتماعيّة، إلاّ أنّ النّصرانيّة وبلسان حال الإنجيل المحرف تُورّط المسيح في متاهة خطيرةٍ جدًّا، وهي متاهة تفكيك الأسرة، وقطع الصّلات بين أطرافها ووضع مفاهيم هادمة لكيان الأسرة، وإليك ذلك في عجالة.
    يقول المسيح (إنّ كلّ أحد يأتي إلي ولا يبغض أباه وأمّه وامرأته وأولاده وأخوته وأخواته لا يقدر أن يكون لي تلميذًا)( ).
    إذن إنّ الحصول على تأشيرة الدّخول في مدرسة المسيح والتّتلمذ على يديه لا يتمّ إلاّ بدفع ضريبة البغض للأهل والولد، هل هذا هو المسيح الذي يزعم الإنجيل أنّه جاء ليخلّص العالم!؟
    لقد جاء المسيح ليشعل العداوات بين الأولاد وآبائهم، ويؤجّج نار الفتن بين الأخوة والأخوات، ويفرق المتحابّين داخل الأسرة.
    ويوضّح النصّ التّالي خطورة هذا الإنجيل المحرف، وخبث الذين كتبوه، لأنّه ليس كلامًا موحى به، إنّه كلام المزوّرين.
    يقول المسيح (جئت لألقي نارًا على الأرض، وكم أتمنّى أن تكون اشتعلت! وعليّ أن أقبل معموديّة الآلام، وما أضيق صدري حتّى تتمّ، أتظنّون أنّي جئت لألقي السّلام على الأرض؟ أقول لكم: لا، بل الخلاف، فمن اليوم يكون في بيت واحد خمسة، فيخالف ثلاثة منهم اثنين، واثنان ثلاثة، يخالف الأب ابنه، والابن أباه، والأمّ ابنتها، والبنت أمّها، والحماة كنّتها، والكنّة حماتها)( ).
    وفي رواية متّى (لا تظنّوا أنّي جئت لألقي سلامًا على الأرض ما جئت لألقي سلامًا بل سيفًا، فإنّي جئت لأفرّق الإنسان ضدّ أبيه والابنة ضدّ أمّها، والكنّة ضدّ حماتها، أعداء الإنسان أهل بيته)( ).
    إنّ هذه الآيات تكشف أنّ المسيح عكس ما يصوّره القساوسة ورجال الكهنوت وغيرهم، فهو لم يأت بالسّلام، وليس إله السّلام ولا ابن السّلام، كما يحبّ أن يذكره رجال الدّين النّصارى، عندما يريدون لمز الإسلام بأنّه دين الحرب والسّيف والعنف، فهذا هو الإنجيل يفصح ولا يداري بأنّه دين الخلاف والحرب والسّيف، دين هدفه الأوّل على الأرض إلقاء النّار المشتعلة بين أفراد الأسرة الواحدة والمجتمع.
    وهذا الفهم طبّقه القساوسة وعملت به الكنيسة عبر القرون الطّويلة ولا تزال، فمنذ الأيّام الأولى لهذا الدّين بدأت تفترق الجماعات النّصرانيّة وتتبادل التّهم واللّعن والتّكفير ثمّ العدوان على بعضها، ويحدّثنا التّاريخ الطّويل للكنيسة عن ملايين من البشر الذين هرستهم آلات الحرب بقطع الرّؤوس والحرق بالنّار، وغير ذلك من فنون القتل والتّشريد بين الطوائف النصرانية، التي أبيدت بعضها عن بكرة أبيها ثم انتقلت فيما بعد إلى الكاثوليك والأرتدوكس والبروتستانت.
    كما لا ننسى الحروب الصّليبيّة التي شرعتها وخاضتها جيوش الصّليب في البحر المتوسّط وغيره، وفي الأراضي المسالمة المسلمة، وكم من ملايين من البشر ماتوا تحت أقدام الخيول من نساء وأطفال فضلاً عن الرّجال! وذلك كلّه باسم الدّين، وكم من ملايين من البشر قُتلوا في غزوات الصّليبيّين في الأدغال والغابات النّائية، في حملات التّنصير والتّبشير بسلام الإنجيل وحبّ المسيح!
    وأمّا في العصور المتأخّرة، زمن الإمبرياليّة الغربيّة المتحالفة مع الكنيسة، وبمباركة الباباوات، اسْتعُمر العالم بأسره ودانت الدّول لفرنسا وبريطانيا وإسبانيا والبرتغال وايطاليا وغيرها من الدّول الصّليبيّة الإمبرياليّة، وكم عانت البشريّة وعانت جرّاء ذلك! ولو ذهبنا نذكر تفاصيل جرائم النّصرانيّة في دنيا النّاس لاقشعرّت جلود القرّاء وذرفت عيونهم دمًا، وحسبي أن أذكر قصّة قصيرة عن ذلك.
    ففي زمن اكتشاف أمريكا الجنوبيّة، دخلت جيوش إسبانيا أمريكا اللاّتينيّة فعاثوا في الأرض الفساد، وأبادوا قبائل الهنود بأكملها، وأذاقوا السكّان الأصليّين من صنوف العذاب ما لا يخطر على بال، فقُبض ذات يوم على رئيس قبيلة من الهنود، ووضعت السّلاسل في يديه ورجليه، فجاءه القسّيس الإسبانيّ المصاحب للجيش، فعرض الصّليب والإنجيل على الرّئيس القبليّ ودعاه لاعتناق النّصرانيّة، فقال له ذلك الرّئيس وماذا أربح باعتناقي هذا الدّين؟ فقال القسّ ستدخل الجنّة، فقال له الرّئيس وهل يوجد في الجنّة إسبانيّون؟ فردّ القسّ نعم.
    فقال الرّئيس القبليّ: لا أريد أن أدخل جنّة فيها أسبان وفضّل الموت على أن يعتنق دين النّصرانيّة !!
    وشتّان بين هذا والإسلام، فلا يزال التّاريخ يشهد على تسامحه في فتوحاته، ففي فتح مصر عدَل الإسلام، وقال عمر بن الخطّاب كلمته الخالدة «متى استعبدتم النّاس وقد ولدتهم أمّهاتهم أحرارًا».
    وفي فتح الأندلس، أضحت مدنها منارات حضاريّة في ظلام أوروبا الدّامس، ولقد قال أحد المؤرّخين الغربيّين: “إنّ أكبر مصيبة وقعت للإنسانيّة وللغرب، هو انهزام المسلمين في معركة بواتيي (Poitier) بفرنسا، لأنّ حينها توقّف المدّ الإسلاميّ في العالم، ممّا جعل العالم يخسر كلّ شيء”.
    وحتّى لا نسترسل في الحديث عن التّاريخ، نعود إلى الإنجيل والمسيح، فالمسيح الذي ذكر تلك الآيات التي تضرب الأسرة والمجتمع في مقتلٍ طبّق نظرّياته في أرض الواقع وبجدارة.
    جاء في الإنجيل (وقال يسوع لرجل: اتبعني، فأجابه الرّجل، يا سيّد دعني أذهب أوّلاً وأدفن أبي، فقال له يسوع اترك الموتى يدفنون موتاهم، وأمّا أنت فاذهب وبشّر بملكوت الله)( ).
    هذا هو المسيح، وهذا هو الإنجيل، فالمسيح ينهى أحد تلاميذه عن التفرّغ لدفن أبيه، ويأمره بالذّهاب للتّبشير بالملكوت، كأنّ الملكوت لا يدخله النّاس إلاّ بإهانة الوالدين بتركهم في العراء إذا ما ماتوا، وإكرام الميّت دفنه!
    (وقال له آخر أتبعك يا سيّد، لكن دعني أوّلاً أودّع أهلي، فقال يسوع ما من أحد يضع يده على المحراث ويلتفت إلى الوراء يصلُح لملكوت الله)( ).
    هل يعقل هذا!؟، قبل قليل ينهى المسيح أحد تلاميذه عن مواراة أبيه الميّت تحت التّراب، ثمّ بعد ذلك ينهى تلميذًا آخر عن توديع أهله، بحجّة أنّه لا يصلح أن يدعو إلى الملكوت من يهتمّ بأهله وولده، مع أنّه لا يوجد تضارب ولا تناقض بين إكرام الأهل والإحسان إليهم والدّعوة إلى الملكوت، لكن الإنجيل متطرّف في أحكامه وأهدافه، فهو يهدم الأسرة ويحطّم أواصر العائلة كلّها بحجّة الدّعوة إلى الملكوت.
    وحتّى إذا طبّق تلاميذه تلك النّصائح بل الأوامر الغريبة المريضة، وذهبوا يدعون إلى ملكوت في أصقاع الدّنيا، فهو يأمرهم كذلك أن يقاطعوا النّاس، ويجعلوا بينهم وبين البشر حائط الجفاء وقلّة الأدب، واسمعوا لنصيحة المسيح.
    (وبعد ذلك اختار الربُّ يسوعُ سبعين آخرين “من التّلاميذ” وأرسلهم … وقال لهم … لا تسلّموا على أحد في الطّريق)( ).
    وماذا يضرّ التّلاميذ لو ألقوا السّلام على النّاس في الطّريق!؟، أليس هذا أفضل من حيث الإحسان إلى النّاس وجلبهم إلى الدّين الجديد الذي يبشّرون به، أليس التّسليم على النّاس من السّلام والمحبّة التي يدّعيها الإنجيل يرشدنا إلى التّسليم على النّاس في الطّريق،والكنيسة!؟ رسولنا محمّد وعلى أن نسلّم على من عرفنا ومن لم نعرف، فإلقاء السّلام على النّاس دين، وخلق وأدب وإنسانيّة، فهل من معتبر أيّها القساوسة!؟.
    ويستمرّ الإنجيل في مثل هذه التّوجيهات والأوامر المكبوتة والمجنونة، بل أكثر من ذلك يجعل أحد أبطال هذه الأخلاق الرّذيلة المسيح نفسه، فاستمع واقرأ عزيزي القارئ -، في رواية مزوّرة عن حدث وقعبعض أخلاق المسيح مع أمّه الصدّيقة مريم – في زمن صباه، وقد كان عمره اثنى عشر عامًا، ترك سرًّا والديه (مريم ويوسف النجّار)، وذهب إلى أورشليم ليتعلّم في الهيكل دون علم وإذن والديه، وبعد أن اكتشفت مريم غياب ولدها المسيح، أصابها الخوف والقلق على فلذة كبدها، ففتّشت عنه في كلّ مكان وبعد ثلاثة أيّام من اختفائه وجدوه في الهيكل يتناقش مع معلّمي الشّريعة.
    يقول الإنجيل (وقالت له أمّه: يا بنيّ، لماذا فعلت بنا هكذا؟ فأنا وأبوك تعذّبنا كثيرًا ونحن نبحث عنك، فأجابهما: ولماذا بحثتما عنّي؟ أما تعرفان أنّه يجب أن أكون لأبي؟ فما فهما معنى لكلامه)( ).
    فمريم أمّ المسيح تخبر ابنها بقلقها وعذابها بسبب غيابه فجأة ثلاثة أيام بلياليها، وهو دون أيّ إحساس بالمسؤوليّة يجيبها، ولماذا تفتّشين وتبحثين عنّي! ؟
    إن كان هذا الموقف الغريب والجواب اليسوعيّ المستهجّن، قد صدر منه لمّا كان عمره اثني عشر عامًا، ممّا يدفعنا إلى إيجاد عذر له، فهو في سنّ الصّبا ومرحلة المراهقة، وتلك بعض مظاهرها لكن ماذا نقول في مواقف أخرى لمّا كبر المسيح ونزلت عليه الرّسالة.
    يقول الإنجيل (وفي اليوم الثّالث كان في قانا الجليل عرس، وكانت أم يسوع هناك فدعي يسوع وتلاميذه إلى العرس، ونفذت الخمر، فقالت له أمّه ما بقي عندهم خمر، فأجابها ما لي ولك يا امرأة، ما جاءت ساعتي بعد)( ).
    ما لي ولك يا امرأة!!؟
    هكذا يخاطب الرّسول، الإله أمّه، هكذا يسيء المسيح أدبه مع أمّه، التي طالما حمته، ودافعت عنه، وحفظته من كلّ شرّ، وبكت عليه عند كلّ مكروه أصابه، فبماذا يكافئها؟
    بهذه الإجابة:
    ما لي ولك يا امرأة!!؟
    تصبح أمّه مريم بجرّة قلم إنجيليّة امرأة نكرة في سياق التضجّر، والتأفّف، هذا هو الأدب الإنجيليّ مع الأمّهات.
    والقصّة هذه واضحة أنّها مزوّرة، فمريم الصدّيقة لا يمكنها أن تطلب من المسيح أن يجد حلاّ لمشكلة نفاذ الخمر في العرس المزعوم، فالخمر عند اليهود كانت محرّمة، ومريم والمسيح كانا يهوديّين تقيين ملتزمين بشريعة موسى، لا يشربان الخمر، ولا يتعاطيانها، ولا شك أن النص من وضع هواة السكر والعربدة والتزوير.
    وفي قصّة أخرى، وما أكثر قصص الإنجيل!، ذُكر ما يلي (وبينما يسوع يكلّم الجموع، جاءت أمّه وإخوته ووقفوا في خارج الدّار يطلبون أن يكلّموه، فقال له أحد الحاضرين: أمّك وإخوتك واقفون في خارج الدّار يريدون أن يكلّموك، فأجابه يسوع، من هي أمّي ومن هم إخوتي؟ ثمّ مدّ يده نحو تلاميذه، وقال ها هي أمّي وإخوتي)( ).
    وفدت أسرة المسيح، أمّه وأخوته، إلى المسيح لقضاء حاجة، يريدون الحديث معه، لكنه يرفض الخروج إليهم، ولا يقبل الحديث معهم، ويتبجّح بقوله: إنّ أمّي وإخوتي هم تلاميذي، تزكية واعتزازًا بالتّلاميذ، فالمسيح يفضّل تلاميذه على أمّه مريم تلك الصدّيقة، والأغرب أنّ الكاثوليك يعبدونها، ويدعونها “أمّ الرب”، “المطوّبة”، “الممتلئة نعمة”، ولا ندري من نصدّق الكنيسة التي تعبد مريم، أم المسيح الذي يهينها مرّة تلو أخرى ؟
    وفي هذه الآيات التي يبدو فيها المسيح عاقًّا لوالدته، تخالف تلك الآية الشّهيرة التي يكرّرها المسيح في العهد القديم ومن الوصايا العشر (أكرم أمّك وأباك)( ).
    فهذه الوصيّة، من أعظم وصايا الكتاب المقدّس، لكنّ المسيح لا يأبه بها ولا يطبّقها، لأنّ الإنجيل المزوّر يريده مسيحًا عاقًّا لأمّه، قليل الأدب معها، لا يبرّها، وهي عانت وتكبّدت المشاق أثناء حملها، لمّا حام حولها قومها واتّهمها النّاس بالزّنا لأنّها لم تكن متزوّجة، وقد قاست السيّدة مريم الويلات من اليهود والفسّاق وأعداء المسيح، لكنّ المسيح يمسح ذلك كلّه بجرّة قلم مسموم.
    ولقد دافع القرآن الكريم عن المسيح وأمّه، وأظهر الصّورة الحقيقيّة لهذا النبيّ فأتت به قومها تحمله، قالوا ياالعظيم، قال الله تعالى في سورة مريم: مريم لقد جئت شيئًا فريّا ياأخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء و ما كانت أمّك بغيّا،فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيّا،قال إنّي عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيّا، وجعلني مباركًا أينما كنت وأوصاني بالصّلاة والزّكاة ما دمت حيّا،وبرًّا بوالدتي ولم يجعلني جبّارًا شقيّا مريم 26 – 31.
    هذه أخلاق المسيح، يعترف المسيح بالأمر الإلهي بطاعة والدته، فالله سبحانه وتعالى اطّلع بعلمه على الأناجيل المزوّرة المهينة للمسيح، التي تصوّره بقلّة الأدب والعقوق لأمّه، فجاء القرآن في سورة كاملة باسم مريم يعلن برّ المسيح بوالدته.
    وإنّ ما أستغربه من المسيح كيف يقدّم تلاميذه على أمّه، ويفخر بأولئك التّلاميذ، ويرفع قيمتهم لدرجة أنّه يقول هؤلاء هم أمّي وأخوتي ؟
    ووجه الغرابة أنّ أولئك التّلاميذ -كما سنرى بعد صفحات- كان يصفهم بالرّياء، وقلّة الإيمان، وغيرها من الأوصاف المشينة.
    فيهوذا الإسخريوطيّ كفر وسلّم المسيح للصّلب، مقابل ثلاثين درهما من الفضة !.
    وبطرس أكبر التّلاميذ وأعظمهم دعاه المسيح بالشّيطان، وأنكر المسيحَ ثلاث مرّات قبل صلبه !.
    وتوما دُعي بتوما الشّكّاك، إذ شكّ في المسيح !.
    وقُبض على أحد التّلاميذ من ثوبه ليلة الإمساك بالمسيح، ففرّ عاريًا، تاركا ثوبه ومسيحه بيد الروم!.

  13. (((((((((((((((((((((((((((((((((أين العدل في صلب المسيح ))))))))))))))))
    حقائق حول الفداء والصلب
    يعتقد النصارى أن المسيح صلب ليكفر الخطيئة الأزلية PECHE ORIGINAEL وهي التي ارتكبها آدم تحت تأثير زوجته بإغواء من الحية حينما أكل من الشجرة ، وانتقلت بطريق الوراثة إلى جميع نسله ، وكانت ستظل عالقة بهم إلى يوم القيامة ، لولا أن افتداهم المسيح بدمه كفارة عن خطاياهم . وأساس هذا الموضوع عند المسيحيين أن من صفات الله العدل والرحمة ، وبمقتضى صفة العدل كان على الله أن يعاقب ذرية آدم بسبب الخطيئة التي إرتكبها أبوهم وطرد بها من الجنة واستحق هو وأبناؤه البعد عن الله بسببها ، وبمقتضى صفة الرحمة كان على الله أن يغفر سيئات البشر ، ولم يكن هناك من طريق للجمع بين العدل والرحمة إلا بتوسط ابن الله الوحيد ليموت على الصليب كفارة ونيابة عنهم ، وبهذا العمل يكون الله قد جمع بين عدله ورحمته مع الانسان وأخذ العدل حقه ، وظهرت رحمة الله !! .
    لا شك ان ما يدعيه المسيحيون ليس مخالفاً للحق والعدل فحسب ، بل ولنصوص كتابهم المقدس أيضاً وقبل ان نذكر هذه النصوص نقول :
    1) من الواضح والمعلوم أن المخطأ هو آدم وزوجته ، وليس الأولاد ، ومن العجيب أن المسيحيون يصفون الله بالعدل ، ثم يدعون : إن خطيئة آدم تتعداه إلى نسله ، لأنهم ورثة لطبيعته الساقطة ‍‍!! فأي عدل في هذا ؟!
    2) أي عدل وأي رحمة في تعذيب وصلب إنسان غير مذنب ؟ ان معاقبة وتعذيب شخص بريىء لم يقترف آثاماً من أجل خطايا الآخرين إنما هو ذروة الظلم .
    3) من الذي قيد الله وجعل عليه أن يلزم العدل وأن يلزم الرحمة وأن يسعى للتوفيق بينهما ؟
    4) أين كان عدل الله ورحمته منذ خطيئة آدم وحتى قصة الصلب ؟
    5) إذا كان الله سبحانه عادل وفي نفس الوقت محب ورحيم فأين كانت رحمته وابنه الوحيد يلاقي دون ذنب ألوان التعذيب والسخرية ثم الصلب مع دق المسامير في يديه ؟
    أين عدل الله ورحمته في انسان (( قَدَّمَ ِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طِلْبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاه )) [ عبرانيين 5 : 7 ]
    6) إذا كان الله عادل وفي كل الشرائع أن العقوبة تناسب الذنب ، فهل تم التوازن بين صلب المسيح على هذا النحو ، وبين الخطية التي ارتكها آدم ؟
    7) لماذا ترك إله العدل والمحبة الانسانية تتوالد تحت ناموس اللعنة والخطية وان يعم الفساد وينتشر ؟!!
    8) أين عدل الله في رجل يحمل خطايا اناس ظلمه قتله فجره وهو قد تعذب وقتل ، واخرين يسكرون ويرقصون مستمتعين بحياتهم .. اين العدل ؟!
    هذا ويحاول المسيحيون أن يدافعوا عن هذا المبدأ قائلين أن يسوع المسيح قدم نفسه طوعاً ، وبإختياره قاسى عذاب الموت على الصليب ليدفع الثمن من أجل خطايا الناس .
    ونحن نجيب على هذا بالآتي :
    أولا : إن الأمر ليس صحيح تاريخياً أن نقول أن يسوع المسيح قد جاء ليموت طوعاً واختياراً عن قصد من أجل خطايا الناس . فنحن نقرأ في الأناجيل أنه لم تكن إرادته أن يموت على الصليب : (( ثُمَّ ذَهَبَ يَسُوعُ وَتَلاَمِيذُهُ إِلَى بُسْتَانٍ يُدْعَى جَثْسَيْمَانِي، وَقَالَ لَهُمْ : اجْلِسُوا هُنَا رَيْثَمَا أَذْهَبُ إِلَى هُنَاكَ وَأُصَلِّي. وَقَدْ أَخَذَ مَعَهُ بُطْرُسَ وَابْنَيْ زَبَدِي وَبَدَأَ يَشْعُرُ بِالْحُزْنِ وَالْكَآبَةِ. فَقَالَ لَهُمْ: نَفْسِي حَزِينَةٌ جِدّاً حَتَّى الْمَوْتِ! ابْقَوْا هُنَا وَاسْهَرُوا مَعِي! وَابْتَعَدَ عَنْهُمْ قَلِيلاً وَارْتَمَى عَلَى وَجْهِهِ يُصَلِّي، قَائِلاً: يا أبي ، إِنْ كَانَ مُمْكِناً، فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسُ وَلَكِنْ، لاَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا، بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ! )) متى 26 : 39
    وعندما أيقن أن أعداءه قد تآمروا على قتله وإزهاق حياته قال لهم يسوع في يوحنا 8 : 40 : (( لَوْ كُنْتُمْ أَوْلاَدَ إِبْرَاهِيمَ لَعَمِلْتُمْ أَعْمَالَ إِبْرَاهِيمَ. وَلكِنَّكُمْ تَسْعَوْنَ إِلَى قَتْلِي وَأَنَا إِنْسَانٌ كَلَّمْتُكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعْتُهُ مِنَ اللهِ. ))
    وقد أعلن يسوع لتلاميذه قائلاً : (( نَفْسِي حَزِينَةٌ جِدّاً حَتَّى الْمَوْتِ. اِبْقَوْا هُنَا وَاسْهَرُوا. ثُمَّ ابْتَعَدَ قَلِيلاً، وَخَرَّ عَلَى الأَرْضِ، وَأَخَذَ يُصَلِّي لِكَيْ تَعْبُرَ عَنْهُ السَّاعَةُ إِنْ كَانَ مُمْكِناً. وَقَالَ أَبَّا، يَاأَبِي، كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ لَدَيْكَ. فَأَبْعِدْ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسَ، وَلكِنْ لِيَكُنْ لاَ مَا أُرِيدُ أَنَا، بَلْ مَا تُرِيدُ أَنْتَ! )) مرقس 14 : 34
    إنه يطلب من تلاميذه أن يسهروا على سلامته وحمايته من أعدائه مع جسارته هذه وإيمانه الوطيد بالله حافظه ومنجيه مع هذا احتاط لنفسه لمواجهة سافرة مع أعدائه فقال لتلاميذه : (( من له كيس فليأخذه ومزود كذلك . ومن ليس له فليبع ثوبه ويشتر سيفا . )) [ لوقا 22 : 36 – 38 ]
    ثم تقدم قليلا وخر على الأرض وكان يصلي قائلا: (( يَاأَبِي ، كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ لَدَيْكَ. فَأَبْعِدْ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسَ، وَلكِنْ لِيَكُنْ لاَ مَا أُرِيدُ أَنَا، بَلْ مَا تُرِيدُ أَنْتَ! )) لقد وكل المسيح أمره إلي الله بقوله : (( لاَ مَا أُرِيدُ أَنَا، بَلْ مَا تُرِيدُ أَنْتَ! )) [ مرقس 14 : 36 ] . فأي عاقل بعد هذا يدعي ان المسيح جاء ليقدم نفسه ويقاسي العذاب طوعاً واختياراً ؟
    وتحت عنوان : ويستجيب الله لدعاء يسوع ، يقول السيد أحمد ديدات :
    يؤكد القديس بولس ، أن دعاء المسيح وتضرعاته لم تقع على آذان صماء ، فهو يقول في رسالته إلي العبرانيين [ 5 : 7 ] : (( الذي في أيام جسده ، إذ قدم بصراخ شديد ودموع طلبات وتضرعات للقادر أن يخلصه من الموت، وسمع له من أجل تقواه ))
    ماذا يعني قول بولس : (( وسمع له )) ? أليس المعنى أن الله قد قبل دعاءه ؟
    أيمكن بعد ذلك أن نقول ان المسيح جاء ليصلب باختياره ؟!!
    ومن جهة أخرى فإن النص السابق يذكر بأن المسيح قدم صراخ شديد ودموع للقادر !!
    فمن هو القادر ومن هو المقدور له وإذا كان المسيح ليست له القدره ويطلبها من الله القادر فلماذا يعبده النصارى ؟!
    ان ما يعتقده المسيحيين من أن المسيح مات مصلوباً فداءاً للبشرية وكفارة للخطيئة الموروثــة هو اعتقاد مخالف للقواعد والنصوص الأساسية التي اشتمل عليها كتابهم المقدس والتي تثبت أن كل إنسان يتحمل نتيجة فعله وإليك بعض من هذه النصوص :
    ففي سفر التثنية [ 24 : 16 ] : (( لا يُقْتَلُ الآبَاءُ عَنِ الأَوْلادِ وَلا يُقْتَلُ الأَوْلادُ عَنِ الآبَاءِ. كُلُّ إِنْسَانٍ بِخَطِيَّتِهِ يُقْتَلُ ))
    وفي حزقيال [ 18 : 20 ] : (( الاِبْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الاِبْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ. فَإِذَا رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ جَمِيعِ خَطَايَاهُ الَّتِي فَعَلَهَا وَحَفِظَ كُلَّ فَرَائِضِي وَفَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً فَحَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ. كُلُّ مَعَاصِيهِ الَّتِي فَعَلَهَا لاَ تُذْكَرُ عَلَيْهِ. ))
    وقد قال موسى وهارون للرب : (( اللهُمَّ إِلهَ أَرْوَاحِ جَمِيعِ البَشَرِ هَل يُخْطِئُ رَجُلٌ وَاحِدٌ فَتَسْخَطَ عَلى كُلِّ الجَمَاعَةِ ؟ )) [ العدد 16 : 22]
    إن إدعاء النصارى بأن عدالة الله تقتضي دفع الثمن لكل خطيئة هي دعوى باطلة بلا شك :
    ألم يقل الرب في إشعيا [ 55 : 7 ] : (( لِيَتْرُكِ الشِّرِّيرُ طَرِيقَهُ وَالأَثِيمُ أَفْكَارَهُ، وَلْيَتُبْ إِلَى الرَّبِّ فَيَرْحَمَهُ، وَلْيَرْجِعْ إِلَى إِلَهِنَا لأَنَّهُ يُكْثِرُ الْغُفْرَانَ.))
    ألم يقل الرب في حزقيال [ 33 : 11 ] : (( حَيٌّ أَنَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، إِنِّي لاَ أَبْتَهِجُ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ بَلْ بِأَنْ يَرْتَدِعَ عَنْ غِيِّهِ وَيَحْيَا. ))
    ألم يقل الرب في حزقيال [ 18 : 21 ] : (( وَلَكِنْ إِنْ رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ خَطَايَاهُ كُلِّهَا الَّتِي ارْتَكَبَهَا، وَمَارَسَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَصَنَعَ مَا هُوَ عَدْلٌ وَحَقٌّ فَإِنَّهُ حَتْماً يَحْيَا، لاَ يَمُوتُ. 22وَلاَ تُذْكَرُ لَهُ جَمِيعُ آثَامِهِ الَّتِي ارْتَكَبَهَا. إِنَّمَا يَحْيَا بِبِرِّهِ الَّذِي عَمِلَهُ.))
    ألم يذكر كاتب سفر الخروج 40 : 12 أن الرب غفر لهارون خطأه ، وأمر بجعله وذريته كهنة على بني اسرائيل وقد جاء في سفر اخبار الايام الثاني [ 7 : 14 ] : (( فَإِذَا تَوَاضَعَ شَعْبِي الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ وَصَلُّوا وَطَلَبُوا وَجْهِي وَرَجَعُوا عَنْ طُرُقِهِمِ الرَّدِيئَةِ فَإِنِّي أَسْمَعُ مِنَ السَّمَاءِ وَأَغْفِرُ خَطِيَّتَهُمْ وَأُبْرِئُ أَرْضَهُمْ.))
    أليس يسوع هو الذي علمكم أن تصلوا إلى الله قائلين : (( وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا، كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا ! )) [ متى 6 : 12 ]
    ويقول أيضاً : (( فإن غَفَرْتُمْ لِلنَّاسِ زَلاَّتِهِمْ ، يَغْفِرْ لَكُمْ أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ زَلاَّتِكُمْ. وَإِنْ لَمْ تَغْفِرُوا لِلنَّاسِ، لاَ يَغْفِرْ لَكُمْ أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ زَلاَّتِكُمْ. )) [ متى 6 : 14 ، 15 ] .
    وقد قال داود في صلواته : (( إنْ كُنْتَ يَارَبُّ تَتَرَصَّدُ الآثَامَ، فَمَنْ يَسْتَطِيعُ الْوُقُوفَ فِي مَحْضَرِك َ؟ وَلأَنَّكَ مَصْدَرُ الْغُفْرَانِ فَإِنَّ جَمِيعَ النَّاسِ يَهَابُونَكَ )) [ مزمور 130 : 3 ] .
    إن الغفران الذي يتم للخاطىء بالقصاص من إنسان نيابة عنه ليس بالغفران على الإطلاق . إن الله يقدر ويقضي بالمغفرة لأولئك الذين يبدو صلاحهم حقاً وأولئك الذين تنحوا كليةً عن خطاياهم وأصلحوا أنفسهم دون قصاص منهم أو من إنسان نيابة عنهم إن الله يقدر ويقضي بغفران جميع سقطاتهم وذنوبهم . وهذا القضاء وتلك القدرة ليس ضد العدالة . وفي الواقع هذا هو الغفران الحقيقي وحده .
    ومن ثم نقرأ في القرآن الكريم قوله سبحانه :
    (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنصَرُونَ )) (الزمر آيتي 53 ، 54 .)
    وقوله سبحانه :
    (( وَمَن يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُوراً رَّحِيماً وَمَن يَكْسِبْ إِثْماً فَإِنَّمَا يَكْسِبُهُ عَلَى نَفْسِهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً )) ( النساء آيتي 110 ، 111 ) .
    عزيزي المتصفح :
    إن فكرة الاستعاضة أو التضحية النيابية فكرة غير منطقية ولا معنى لها وهي أشبه ما تكون بطبيب يحطم رأسه ليشفي صداع المرضى لديه .
    إن مبدأ الكفارة أو التضحية تجعل الأقنوم الأول في الثالوث المقدس المكذوب متعطشاً لسفك الدم من أجل إظهار التضحية بالذات محبةً للأقنوم الثاني . وللنقد النزيه فإن تضحية الأقنوم الثاني تظهر في غير موضعها وبلا معنى كطلب الأقنوم الأول الظالم والمتلذذ بالقسوة .

    آرثر ويجال Arthur Weigall يضع هذا التعقيب ذا المغزى على مبدأ الكفارة فيقول :
    نحن لا نقدر أن نقبل المبدأ اللاهوتي الذي من أجل بعض البواعث الغامضة أوجب تضحية استرضائية . إن هذا انتهاك إما لتصوراتنا عن الله بأنه الكلي القدرة وإلا ما نتصوره عنه ككلي المحبة . إن الدكتور كرودن الشهير يعتقد أنه من أجل مآرب لهذه التضحية فإن يسوع المسيح قاسى أشد العذاب أوقعها الله قصاصاً عليه . وهذا بالطبع وجهة نظر يتقزز منها العقل العصري والتي قد تكون شرط لعقيدة بشعة ليست منفصلة عن ميول التلذذ بالقسوة للطبيعة البشرية البدائية . وفي الواقع أن هذه العقيدة دخيلة من مصدر وثني وهي حقا من آثار الوثنية . في الإيمان .
    إن المنهج المسيحي للخلاص ليس فقط لا أخلاقياً ولا منطقياً ومعتلًا . بل أيضا لا سند له في كلمات يسوع المسيح . ربما قال يسوع أنه يتعذب من أجل خطايا الناس ، بمعنى أنه من أجل أن يخرجهم من الظلمات إلى النور تجشم النقمة الإلهية على فاعلي الشر وكانوا سبب تعذيبه ولكن لا يعني هذا أن موته كان تضحية من أجل خطايا الآخرين ، وأن أولئك الذين يؤمنون فقط بدمه المسفوك عنهم ينالون غفران الخطايا .
    لقد جاء يسوع المسيح لينقذ الناس من خطاياهم بتعاليمه وحياته المثالية في تقوى الله وليس بالموت عمداً من أجلهم على الصليب ومنحهم دمه كفارة لخطاياهم . وعندما جاء شاب إليه يسأله :
    (( أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، مَاذَا أَعْمَلُ لأَرِثَ الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ؟ وَلكِنَّ يَسُوعَ قَالَ لَهُ: لِمَاذَا تَدْعُونِي الصَّالِحَ؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إِلاَّ وَاحِدٌ، وَهُوَ اللهُ . أَنْتَ تَعْرِفُ الْوَصَايَا: لاَ تَقْتُلْ؛ لاَ تَزْنِ؛ لاَ تَسْرِقْ؛ لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ؛ لاَ تَظْلِمْ؛ أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ! )) [ مرقس 10 : 17 ]
    إن المسيح لم يذكر للسائل شيئاً عن تضحيته كفارة وقوة فداءه بسفك دمه ، وكان جواب يسوع هو نفس جواب كل نبي قبله :
    (( قَالَ لَهُ : لِمَاذَا تَدْعُونِي الصَّالِحَ؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إِلاَّ وَاحِدٌ، وَهُوَ اللهُ )) [ مرقس 10 : 18 ] .
    ( فاحفظ الوصايا ) إنها وفقا لكلام يسوع المسيح هي الطريق إلى الحياة الأبدية . إن الخلاص يمكن الحصول عليه بالإيمان بالله ، والتنحي عن الشر وفعل الخير وليس بقبول يسوع المسيح ملعوناً على الخشبة والإيمان بدمه المسفوك كفارة لخطايا الجنس البشري .
    إن عقيدة الكفارة مختلة للأسباب كثيرة :
    1. أن الإنسان لم يولد بالخطيئة .
    2. إن الله لم يطلب ثمناً ليغفر للخطاة .
    3. إن فكرة الاستعاضة أو الذبيحة العوضية ظالمة وقاسية .
    4. وإن خطيئة الإنسان لا تؤذي الله بل تؤذي الإنسان ذاته وفي الحديث القدسي يقول الرب تبارك وتعالى :
    (( يا عبادي : إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ، فاستغفروني أغفر لكم ، يا عبادي : إنكم لم تبلغوا ضري فتضروني ، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني . يا عبادي : لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ، ما زاد ذلك في ملكي شيئا .))
    إن وصمة الخطيئة في أنفسنا يمكن محوها ليس بعذاب أو بموت أي إنسان آخر سواء كان الأخير راضيا أو غير راض ، ولكن بتوبتنا الشخصية والابتعاد كلية عن فعل الشر ، والمثابرة على فعل الخير .
    وهكذا ، عندما عصى آدم ربه ، ندم وتاب وأذعن ذاته كلية لله ، فإن خطيئته قد غفرت ، فلا توريث لخطيئة آدم لأولاده ، ولا تتطلب عذاب الموت ليسوع المسيح للمغفرة ، والحقيقة أن يسوع المسيح لم يمت على الصليب على الإطلاق إن عقيدة الكفارة – الفداء – إنما هي انتهاك لعدالة الله ورحمته .
    إن الإسلام يرفض هذه العقيدة ويدحضها . فهو يعلن أن مغفرة الخطايا لا يمكن الحصول عليها بعذاب وتضحية لأي إنسان آخر . بشرياً كان أم إلهياً ، ولكن المغفرة تتم بنعمة الله وإخلاصنا نحن ومثابرتنا ومساعينا لمقاومة الشر ولعمل الخير والإحسان . وفي هذا يقول الله سبحانه :
    (( ألا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلا مَا سَعَى وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاء الأَوْفَى )) ( النجم 38-41 )
    يقول سبحانه :
    (( مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً )) ( الإسراء آية 15 ) .
    إن الإسلام وعد بالخلاص لجميع الذين يؤمنون بالله ويعملون أعمالا صالحة .
    يقول الله سبحانه وتعالى :
    (( بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )) ( البقرة آية 112 )

    منقول عن موقع المسيحية فى الميزان??????????????????
    (((((((((((((((((((((((((((((((?الإسلام والعلم ( مع البوفيسور جولي سمسون ) ))))))))))))
    الحورات حول الإعجاز العلمي فى الإسلام

    تم نقل المقال من موقع الهيئة العالمية للأعجاز العلمي فى القرأن والسنة
    http://www.nooran.org

    ونشكر لهم السماح بنشر الأبحاث من هيئتهم المحترمة
    ———————–

    اضغط هنا لتحميل الحوار العلمي كاملا بالصوت و الصورة

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين… وبعد، فإن الفكر الغربي يعيش معركة قوية عارمة بين الدين والعلم فلا يمكن لمفكر غربي أن يتقبل أن يكون هناك لقاء بين الدين والعلم ذلك لأن التوراة المقدسة عند النصارى تقول: إن الشجرة التي منع آدم من أكلها هي شجرة المعرفة. فإنه بعد أن أكل منها ازداد بصيرة، لذلك أخذت أوروبا تتحاور مدة قرنين من الزمان، هل تقبل هذه العلوم الكونية القادمة من بلاد المسلمين أم تردها على المسلمين لأن القسس حكموا على هذه العلوم والمعارف بأنها المعصية الأولى واستدلوا بأن التوراة تقول بأن آدم عندما أكل من هذه الشجرة ازداد بصيرة وغضب الله عليه وطرده من رحمته، لذلك رفضوا هذه العلوم جملة وتفصيلاً وصادروا هذا العلم من أساسه فلما انتصر قادة العلم على رجال الكنيسة انتقموا بحركة في اتجاه معاكس فأرادوا أن يصادروا الدين من أساسه وفعلوا ذلك واعتسفوا أي شيء من أجل أن ينجحوا في معركتهم حتى نجحوا في حصر الكنيسة في أضيق دائرة لها. ولذلك عندما تتكلم مع غربي عن الدين والعلم يعجب يقول: ماذا تقول؟ إنهم لا يعرفون الإسلام، لا يعرفون أن الإسلام كرم العلم والعلماء وجعل العلماء هم الشهود على أن لا إله إلا الله بعد الملائكة كما جاء في قوله تعالى:﴿شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم﴾ (سورة آل عمران، الآية:18).وكما قال تعالى: ﴿فاعلم أنه لا إله إلا الله﴾ (سورة محمد، الآية:19).ولايعلمون أن الصفة التي كرم الله آدم بها على الملائكة هي صفة العلم وأن القصة عندنا في القرآن تعاكس الذي جاء عندهم في التوراة بعد أن حرفوا قول الله جل وعلا. إن العلم هو سبب تكريم آدم لا سبب طرده هذا ما يقرره القرآن ولذلك إذا حدثتهم عن الإسلام والعلم ظنوا أنك تحدثهم عن أمر مشابه لما في دينهم وعن موقف مشابه لدينهم وللعلم ولكنهم يفاجؤون بعد ذلك إذا وجدوا الحقائق جلية واضحة.

    من هؤلاء الذين فوجئوا بهذا: البروفيسور جولي سمسون وهو أستاذ أمراض النساء والولادة في جامعة نورث وستون في شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية. التقينا به وكان في شك أول الأمر –يريد أن يتأكد هل هذه نصوص القرآن؟ هل هذه نصوص السنة؟ فلما اطمأنت نفسه ورأى النصوص المتعلقة بالوراثة والتي تحدث في المراحل الأولى في الجنين عندما يكون نطفة، وعرف دقة الأوصاف وكيف أن القرآن يقرر أن الإنسان يخلق بعد أن تجمع النطفتان فيتقرر خلق الإنسان، وبعد ذلك يقرر البرنامج الوراثي في هذه الكروموزومات التي نشاهدها الآن. هذه الكروموزومات فيها تفاصيل الإنسان الذي يولد لون العينين، لون الجلد، لون الشعر، كثير من تفاصيل الإنسان مقررة هنا، فالإنسان في هذه الكروموزمات مقدر، وهذه الكروموزمات في مرحلة النطفة، إذاً فهذا الإنسان يقدر وهو في مرحلة النطفة.قال تعالى: ﴿قتل الإنسان ما أكفره * من أي شيء خلقه * من نطفة خلقه فقدره﴾ (سورة عبس، الآية:17-19).والجنين قبل أربعين يوماً –خلال الأربعين يوماً الأولى- تجمع جميع أجهزته، فتكون جميع الأجهزة قد ظهرت، وإن كانت تظهر تباعاً.بدأت الأجهزة تتخلق وتجمع، والجنين يكون منحنياً على نفسه، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: “إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوماً” تعرض البروفيسور جولي سممسون لهذا الحديث والحديث الآخر: “إذا مر بالنطفة اثنتان وأربعون ليلة بعث الله إليها ملكاً فصورها” وأخذ يقارن بين الحديثين والحد الفاصل بينهما وبعد أن رأى هذه الدقائق والتفاصيل وقف في أحد المؤتمرات يعلن رأيه حول هذا الموضوع فقال:البروفيسور جولي سمسون: من هذين الحديثين يمكننا استخلاص جدول محدود حول التطور الرئيسي للجنين قبل أربعين يوماً. ومرة أخرى تكررت هذه النقطة من قبل.

    الشيخ الزنداني: إنه يقول: إن بإمكان الدين أن يقود العلم قيادة ناجحة انظروا هناك الدين ضد العلم، وهنا هذا البروفيسور الأمريكي يقول: يمكن للدين –أي الإسلام- أن يقود العلم قيادة ناجحة. نعم، أنت إذا دخلت مصنعاً من المصانع ولديك إرشادات في الكتالوج فإنك ستتعرف على المصنع بسهولة لأن معك إرشادات من الصانع أما الذي يدخل وهو لا يعلم لا يتعرف بسهولة. إلى علماء المسلمين نسوق هذه الكلمات للبروفيسور جولي سمسون.

    البروفيسور جولي سمسون: وعليه أعتقد أنه لا يوجد خلاف بين المعرفة العلمية وبين الوحي بل إن الوحي ليدعم أساليب الكشف العلمية التقليدية المعروفة حينئذٍ. وجاء القرآن قبل عدة قرون مؤيداً لما تطرقنا إليه مما يدل على أن القرآن هو كلام الله.الشيخ الزنداني: نعم، وأقول: يمكن للمسلمين أن يقودوا الحركة العلمية، وأن ينزلوا العلم منزلته الصحيحة، وأن يضعوه في موضعه دليلاً على الإيمان بالله سبحانه وتعالى ومصدقاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وصدق الله القائل: ﴿سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق* أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد﴾ (سورة فصلت، الآية:53).

    ﴿ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق ويهدي إلى صراط العزيز الحميد﴾ (سورة سبأ الآية:6)

  14. حبيت بس أسألك سؤال يا أخ مصري: ممكن تقولي ايه الفرق كدة بينك وبين زكريا بطرس (الي أنا شخصياً مش مقتنع بيه قسيس أبداً)؟ هو مقضي حياته كلها ينتقد الإسلام, وللأسف أنت بردو بتعمل مقضي حياتك كلها تنتقد المسيحية. أكيد أنت بتقول دلوقت: لأ طبعا, أنا بتكلم الكلام الصح وبهدي الناس إلى الدين الصحيح بإني أوريهم الغلط الي في كتبهم, طب حبيبي ما هو بردو بيعمل كدة وبيطلع حاجات من الكتب الإسلامية بصراحة الواحد يتكسف يقول إن الي بيعمل كدة يتقال عليه قسيس بيخدم الله. لأ بس أنا صح وزكريا غلط, ماهو بردو بيقول كدة بالظبط. مش ممكن تكسب حد بإنك تقلل من قيمته, افهم الأول عقيدته بصدق, مش تألف حاجات وتقول عليه إنه بيؤمن بيها وبعدين تقوله أنت غبي إنك بتؤمن بكدة. طيب ماعمرك ماهتكسب حد كدة. ماينفعش تقول يا مسيحيين أنتوا بتعبدوا 3 ألهه, إيه الغباء بتاعكوا ده, كل الأدلة بتقول إنه إله واحد, وعايزهم يقولوا: ياااه ده الراجل ده بيتكلم صح, ده احنا صح أغبياء. أنت بتهزر مش كدة؟ يعني أنا لما أشوفك عمال تقول بتعبدوا 3 بتعبدوا 3, أنت مش بتتكلم عن عقيدتي خالص, أنت بتتكلم عن حاجة أنت اخترعتها وبتنسبها للمسيحية وتقولوهم يا أغبياء, لأن المسيحية عمرها ما قالت اعبدوا 3 أبدا, احنا بنعبد إله واحد أحد. ايه رأيك أنا بقولهالك, ألهنا واحد, مفيش حاجة اسمها ألهه لأن الله واحد أحد فقط و ليس 3. هي دي عقيدتنا والي يقولك في 3 ألهه يبقى كافر ايه رأيك؟ أومال ايه بقى موضوع الثالوث والكلام الفاضي بتاعكوا ده, عايز تفهم بصدق حبيبي أفهمك. لكن مش دي الطريقة حبيبي, لو عايز تفهم بصدق تسأل وتفهم المعنى الحقيقي, وبعدين لو لقيت إن الكلام ده مش عجبك يبقى تقول للقدامك بحُب (وحط 100 خط تحت بحُب), تقوله بس أنا مش مقتنع بكذا وكذا وكذا, لو معرفش يقنعك يبقى هو مش فاهم, الأهم إنك تفهم عقيدته بأمانة . المفروض إن أنا ماقولكش كدة خالص عشان أنا كدة بعلمك إزاي تكسب ناس لإسلام وأنا مسيحي, بس أعمل ايه, ربنا علمني إزاي أحب بجد, ده مش عشان أنا بار ولا أنا حلو وجميل, أنا ولا حاجة, بس ربنا الي أنا عرفته هو الي زرع في إزاي اعرف أحب الناس مهما كانوا.
    بالنسبة بأه للإستهزاءات الي أنت كاتبها فوق دي, أحب أقولك حاجة واحدة, الرب يباركك.

  15. الي :Jesus lover
    اشكرك علي تعليقك المحترم من أخ في الوطن تحملنا سفينة واحدة تحاول الكنيسة الارثودكسية اغراقها بمن فيها وشجعت “زيكو” لشتم الاسلام ..وهيهات من يرمي الجبل الشامخ بحجر ان ينال منه
    طبعا يوجد فرق بيني وبين “زيكو”..طبعا هو ليس قسا ..بل مغتصب أطفال ..وارجع الي الصحف
    “زيكو” ينقد الاسلام بشبهات عمرها 1400سنة منذ النبوة الصادقة والي قيام الساعة.. والحمد لله عندنا قاعدة بيانات للرد علي اي شبهة في ثانية وأقل..
    طبعا أنا لا أنقد النصرانية الحقة ..دين المسيح عليه السلام عبد الله ورسوله مثل باقي الانبياء اللذين لم يخترعوا الثالوث والصلب وباقي الاكاذيب..
    ولكن انقد كلمة”مسيحي” من اختراع “بولس” ولم يذكرها المسيح عليه السلام..هل انتم تفهمون الدين افضل من المسيح؟؟؟
    أتحداك وأتحدي اكبر عمامة سوداء ان تذكر لي ما نخجل منه في ديننا؟؟لعلك تقصد الكتب الاسلامية ومنها “دائرة المعارف الاسلامية” صناعة وتلفيق القسس والكهنة المزورون..
    نحن ليس لدينا اصحاح سلامات او سفر الاناشيد او سفر حزقيال نخجل منه..أو الاله الخروف المذبوح علي العرش…
    انت تقول انكم تعبدون اله واحد..
    طيب تعالي نحسبها:
    المسيح اقنوم الكلمة واله كامل وناسوت كامل… والآب اله كامل وناسوت كامل والروح القدس الحمامة أله كامل وناسوت كامل..طيب لم استغاث يسوع وهو علي خشبة الصليب كما تدعون ؟؟هل طلب الاغاثة من نفسه؟؟
    طيب يسوع علي يمين الاب في السماء ؟؟هل هو علي يمين نفسه ايضا؟؟
    طيب ارجو منك ان تشرح لي الثالوث ؟؟أو اين قال المسيح أنه هو الله ؟؟طبعا لن تجدها فنحن والحمد لله درسناه خيرا منكم ونفهم خباياه ..
    نشكرك علي أدبك في الحوار ومرحبا بك…../مصري

  16. أدلة نبوة المسيح عليه السلام من الإنجيل
    إنجيل متى الإصحاح 5 : 17
    من أقوال المسيح عليه السلام : ( ما جئت لأنقض بل لأكمل ) أي أن الهدف من بعثته هو إتمام ما سبق من الشرائع كغيره من الأنبياء.
    إنجيل متى الإصحاح 10 : 5
    أرشد المسيح عليه السلام أتباعه أن لا يدعو غير اليهود ولكنه بعد قيامته أمرهم بدعوة العالم كما في إنجيل مرقس الإصحاح 16 : 15 إنجيل متى الإصحاح 28 : 19 إذا قال هذا حقاً فلم الاختلاف بين بطرس وبولس كما في سفر أعمال الرسل الإصحاح 15 : 6 – 30
    وجاء مثل ذلك في إنجيل متى الإصحاح 15 : 24 – 26 من أقوال المسيح عليه السلام:
    ( لم أُرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة)
    ( يؤخذ خبز البنين ويُطرح للكلاب )
    أي أنه رسول من عند الله سبحانه وتعالى ولكنه عنصري ! لماذا بقي في فلسطين حيث سكن فقط فرعان من القبائل اليهودية ولم ينتقل إلى المناطق المجاورة حيث سكنت بقية قبائل اليهود ؟ هل يعني هذا أنه فشل في إبلاغ رسالته ؟
    إنجيل متى الإصحاح 7 : 6 وصف البعض بالكلاب والخنازير.
    إنجيل متى الإصحاح 10 : 34 – 38 جاء للقتل والكراهية.
    إنجيل متى الإصحاح 12 : 39 وصف اليهود بأنهم شريرون وفاسقون.
    إنجيل متى الإصحاح 12 : 47 – 50 يتبرأ من أمه وإخوته .
    إنجيل متى الإصحاح 16 : 18 وفي إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 42 أعطى بطرس هذا الاسم بدلاً من اسمه السابق” سمعان ” ولكنه قال له ” اذهب عني يا شيطان .أنت معثرة لي” في من إنجيل متى الإصحاح 16 : 23
    إنجيل متى الإصحاح 21 : 31 قال أن الزواني يدخلون الجنة قبلهم.
    إنجيل متى الإصحاح 23 : 24 – 34 وصفهم بأنهم مراءون ، جهال ،عميان ، قتلة أنبياء ، أولاد أفاعي.
    إنجيل لوقا الإصحاح 12 : 49 – 53 جاء ليلقي ناراً ويفسد علاقات الناس مع بعضهم البعض.
    إنجيل يوحنا الإصحاح 2 : 4 يخاطب أمه بنفس اللفظ الذي كلم به زانية كما في إنجيل يوحنا الإصحاح 8 : 10
    إنجيل يوحنا الإصحاح 8 : 44 قال ( أنتم من أب هو إبليس )
    هذه ألفاظ ادعى كتبة الإنجيل أنها صدرت عن المسيح عليه السلام .كيف يقول ذلك وهو القائل في إنجيل متى الإصحاح 5 : 22 ( ومن قال يا أحمق يكون مستوجب نار جهنم ).
    إنجيل متى الإصحاح 21 : 11( هذا يسوع النبي).
    إنجيل متى الإصحاح 21 : 43 من أقوال المسيح عليه السلام ( إن ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لأمة تعمل أثماره) ملكوت الله تعني النبوة وهذا دليل عل أن المسيح عليه السلام ليس خاتم الأنبياء .
    إنجيل متى الإصحاح 21 : 46 “كان عندهم مثل نبي”
    إنجيل مرقس الإصحاح 6 : 4 من أقوال المسيح عليه السلام : (ليس نبي بلا كرامة ) كرامة تعني معجزة وقد أيد الله سبحانه وتعالى أنبياءه بمن فيهم المسيح عليه السلام بمعجزات كدليل على صدقهم .
    إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 20 “وقال له يا معلم “أليس كل نبي معلم ؟
    إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 23 – 38 (ولما ابتدأ يسوع كان له نحو ثلاثين سنة ” أي أن نبوته بدأت في سن الثلاثين ).
    إنجيل لوقا الإصحاح 7 : 16 (قد قام فينا نبي عظيم).
    إنجيل لوقا الإصحاح 13 : 33 قال المسيح عليه السلام عن نفسه:( لا يمكن أن يهلك نبي خارجاً عن أورشليم ) .
    إنجيل لوقا الإصحاح 24 : 19 (يسوع الناصري الذي كان إنسانًا نبياً مقتدراً في الفعل والقول ).
    إنجيل يوحنا الإصحاح 5 : 30 من أقوال المسيح عليه السلام :
    ( الآب الذي أرسلني)أطلق لفظ الأب على غير المفهوم الجسمي المتداول بين الناس في مواضع منها :-
    سفر التكوين الإصحاح 45 : 8 ( وهو قد جعلني أباً لفرعون ) المتكلم يوسف عليه السلام عن الله عز وجل.
    سفر أيوب الإصحاح 29 : 16 (أب أنا للفقراء ) المتكلم أيوب عليه السلام.
    إنجيل يوحنا الإصحاح 9 : 17 ( فقال إنه نبي ).
    إنجيل يوحنا الإصحاح 12 : 44 من أقوال المسيح عليه السلام :-
    (الذي يؤمن بي ليس يؤمن بي بل بالذي أرسلني) .
    إنجيل يوحنا الإصحاح 12 : 49 من أقوال المسيح عليه السلام :
    (الآب الذي أرسلني هو أعطاني وصية ماذا أقول وبماذا أتكلم ) .
    نجيل يوحنا الإصحاح 14 : 2 – 3 من أقوال المسيح عليه السلام :
    ( في بيت أبي منازل كثيرة … أنا أمضي لأعد لكم مكاناً….حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضاً) . يقول المسيح عليه السلام أن أنه سيعد لأتباعه مكاناً من هذه المنازل فماذا عن بقية المنازل ؟ هل ستبقى غير مسكونة ؟
    إن المقصود هو أن المسيح عليه السلام نبي كسائر الأنبياء ويتكلم عن نصيب أتباعه في الجنة أما المنازل الباقية فهي لأتباع أنبياء الله الآخرين .
    إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 6 من أقوال المسيح عليه السلام :
    (أنا هو الطريق والحق والحيوة ) أليس إتباع أي نبي طريق موصل لرضا الله سبحانه وتعالى لأنه يقول الحق وأن جزاء من يطيعه الحياة الأبدية في الجنة ؟
    إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 16 من أقوال المسيح عليه السلام : ( وأنا أطلب من الآب فيعطيكم معزياً آخر ) ألا تدل – معزي آخر- على تشابهه مع المسيح عليه السلام أي أنه نبي آخر ؟ وإلا فمن المعزي الأول ؟
    إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 24 من أقوال المسيح عليه السلام : (والكلام الذي تسمعونه ليس لي بل للآب الذي أرسلني) فهو كسائر رسل الله سبحانه وتعالى ينقل رسالة الله سبحانه وتعالى للبشر ولا شيء من عنده.
    إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 28 من أقوال المسيح عليه السلام : ( أنا ذاهب ثم آتي إليكم ) ألم يتم مهمته فيعود ليتمها ؟ ثم إنه لم يعد.
    إنجيل يوحنا الإصحاح 17 : 3 من أقوال المسيح عليه السلام : ( أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته) يسوع رسول من عند الله سبحانه وتعالى أما كلمة المسيح فتعني تعيين شخص لأداء مهمة كما في صموئيل الثاني الإصحاح 2 : 4 & 7 . مسح الله سبحانه وتعالى آخرين كما جاء في المزمور 89 : 20 (وجدت داود عبدي .بدهن قدسي مسحته ).
    إنجيل يوحنا الإصحاح 18 : 33 – 36 من أقوال المسيح عليه السلام : ( مملكتي ليست من هذا العالم ) ذلك لأن أنبياء الله سبحانه وتعالى لا تهمهم الدنيا بل رضا الله والآخرة.
    رؤيا يوحنا الإصحاح 1 : 1 (إعلان يسوع المسيح الذي أعطاه إياه الله )
    أي أن المسيح عليه السلام تلقى التعاليم من الله سبحانه وتعالى كسائر الأنبياء.
    رؤيا يوحنا الإصحاح 1 : 3 ( طوبى للذي يقرأ وللذين يسمعون أقوال النبوة)
    هذا كلام يوحنا عن المسيح عليه السلام.

  17. لا تكن مستبيحاً وانت تتكلم عن الكتاب المقدس وانت لا تعلم اين الحق فأن كان الاسلام فيه الحق فهل ستذهب حقاً للجنة بعد مماتك … أن لم يكن لديك شك 1 في المليون فارجع قليلاً وحاول ان تجد هذه الثقة التي لم يجدها ابو بكر نفسه ولا ضمنها النبي لأبنته .. وواضحة في اخر منظر للشيخ ديدات قبل موته وهو يرى الجحيم الذاهب اليها ولم يستطيع ان يُعبر عنها لأن الله القدير افقده القدره على الكلام لأنه ظل مُستبيحاً فى الكلام عن رب المجد طول حياته .. انا واثق انني عند موتي سأكون في الفردوس مع من فداني وحمل بنفسه خطايايا وكان هو خروف الفصح الذي فدي ابن ابونا ابراهيم فانت يا صديقي تحتفل بعيد الأضحي اي الفداء وانتى لا تعي او تفهم انه رمز للفادي العظيم شخص الرب يسوع المسيح الذي بدلاً من ان تؤمن به لخلاص نفسك ولضمان ابديتك تتطاول بكلمات انسان ضعيف وعديم القدرة امام الله العظيم القدير ان الكتاب المقدس يعلن انه “ان لم تتوبوا فجميعكم ايضاً تهلكون” وان كان اساس الكتاب المقدس هو محبة الله فسامحني لأقتباسي هذه الآية … ولأوضح لك الفرق بين عقيدة مصدرها الله واي عقيدة مجهولة المصدر فراجع بأمانة كم لفظ شتمتني به وانت تقرأ هذا التعليق .. ان ما تجهله يا صديقي ان الله لا يحتاج لبشر ليعلنوه اله بدينهم او عقيدتهم فالمسيح قال انه جاء ليكون لنا حياة وليكون لنا افضل ان الله هو بنفسه الذي يريد للبشر ان يحيوا حياتهم مهم وله وبشكل ملموس فعلاً لأنه اله معلوم وليس اله مجهول فهو يشفي المرض ويسدد الاحتياجات ويملأ قلبنا بالفرح والسلام فأن كنت لا تشعر بالسلام مع الله فأنت حقاً لم تعرف الله أن لم تكن مطمئناً له ومنزعج من ردود افعاله تجاهك فأنت لم تعرفه ابحث عنه لتجده وان وجدته في الاسلام فقل لي اين تجده في حياة الرسول الاولي مع ابو بكر في المغاير وما الذي كانوا يفعلونه واي اله يتعامل مع شخص يجهله فبحسب القران اتاه جبريل فارتعش وارتبك وخاف فهل هذا جبريك ام ملاك ساقط اخر الم ياتي جبريل الى العذراء بالسلام وامتلأ قلبها بالسلام ورنمت تعظم نفسي الرب وتبتهج روحي بالله مخلصي ان رسالة السماء تاتي بالفرح اما المس الشيطاني فياتي بالفزع … انا لا انقض دياناتك فالله وحده هو الذي ينير الحق في قلب من يطلبه بل اوضح كما اوضحت انت وانا متاكد بانك لن تنشر هذا فهذا الكلام لك ويظل الرسول عائشاً من تجارة زوجته الاولي التي اخذت سنوات شبابه تزوجها وهو 25 سنة وعاش معها 26 سنة دون ان يجرئ ان يتزوج عليها او يقترب من امراة امامها وبعدها تأتي كل زيجاته من بينهم الطفلة المغتصبة عائشة والذي اذا كان فى وقتنا هذا لأعدم لأغتصاب طفلة ولو قال انا مين فما كان مبدئه اموالها ثم سالم شعوب وهو في موضع الضعف ثم عاداهم وهو في موضع القوة اي المبادئ يتبع يقول القران محمد والذين معه اشداء على الكفار رحماء فيما بينهم فياصديقي بحسب تاريخ الاسلام الدموي الم يقتل كل الصحابى بعضهم البعض فان كانوا الرحماء قتلوا بعض فاي رحمة تتبع غير بقية المواضيع التي تتناولها القنوات والمواقع ولا تملكون غير الشتائم فبعد عمر طويل عندما تقف امام الله وتكتشف انك عشت مخدوعاً من ابليس ووقفت امام الديان الذي سيدين العالمين تعرفه بحسب الاسلام عيسى ابن مريم هل ستقوم ايضاً بسرد الشتائم او ستقدر ان تكون مستبيحاً امامه …. اطلب من الله ان يريك الحق حق وليس كلام انت فعلاً تحتاج لأعلان ملموس لتطمئن انك لن ترى الجحيم كما رآها شيخكم الجليل وشكرا

  18. الي:رامي
    كتابك ليس مقدسا…بل محرف وبشهادة علماؤكم..
    أنا وأنتم تعلمون ان الاسلام هو الحق..وعند موتكم ستعلمون خطأ عقيدتكم…
    الاسلام عبادة الله الآحد الغني عن الصاحبة والولد..
    وليس الثالوث المضحك الذي لا يشرحة احد..
    دخول الجنة مرتبط بوحدانية الله وقد بشر لالنبي ابو بكر وغيره بالجنة ..خوف الصحابة من عدم دخولها من باب الادب مع الله سبحانه وتعالي فهو وفقهم لعبادته وحده وليس مثل “اللص بولس”الذي سيحاسب الملائكة ويدين البشر ومات الكذاب مقتولا؟؟هاهاها
    الفارس “ديدات” مات مريضا وهذا من باب زيادة أجره وحسناته..عندنا الشهيد يتقطع جسده بالسيوف وهو سعيد مما اعده له الله..
    من يري الجحيم هو أنتم عند سكرات الموت..وهذا من المؤكد أن لم تتوبوا…
    كيف يكون رب المجد خروفا وزوجته نعجة؟؟؟هل أنت في وعيك أم شربت من خمر “يسوع” التي جعلتم منها معجزة مضحكة…الخمر يا رجل أم الكبائر..ومن يشربها يزني مع أمه وبناته ويتبول في الطرق وهو لا يدري؟؟؟هاهاها
    ما ذنب “يسوع” ليضرب علي قفاه ويصلب كما تدعون؟؟
    من أخطأ حسب كتابكم هو أبليس أو حواء أو الحية …لماذا لم يعاقبه الله بدلا من بريئ؟؟
    المسيح عبد الله ورسوله مثل غيره من الانبياء..تقول “الله العظيم القدير”..لماذا سرقتم لفظ الله من المسلمين؟؟أسم الهكم “يهوه” او ألوهيم أو بدون أسم”ألهكم”ساقط القيد كما تعلمون…
    كيف يكون القدير والعظيم خروفا ياعاقلييييين؟؟؟
    من أماته ومن أحياه ؟؟طبعا من أماته وأحياه اعظم منه…
    من قال ان يسوع اله محبة ؟؟بل أله قتل وسرقة وزنا…
    من دبر أمر الكون عند وفاته وقبره تحت الارض؟؟؟

  19. ((((((((((((((((((((((((((((((((ما هو ذنب يسوع)))))))))))))))))))))))))))))))
    المسيحين بقولو انه يسوع مات من اجل ان يغفر الرب الاب خطيت الانسان
    طيب يا جماعه ممكن حد يفهمني هذه النقطة ….
    ايه ذنب يسوع حتى يولد ويخلق ويتعذب و يموت على شان خطايا هو ماله ذنب فيها؟؟؟
    ممكن حد يفهمني ؟؟؟؟؟…..
    طيب اريد ان اسأل اي شخص … ماهما كان دينه ….ولكن اريده ان يكون عاقل متعقل
    ((سوف اضرب مثال عن البشر))**********************
    لو انت عندك ارض وفيها عندك مجموعه من العبيد …. وقام العبيد بمخالفت اوامرك
    فهل من العدل ان تنجب ولدا من امرأة من هؤلاء العبيد …ثم تتركهم يذبحوه لتغفر لهم الخطيا ؟…..

    انت فعلت ذلك فهذا يؤدي الى امرين :
    1- هؤلاء مجرمين وبعد ما اذنوبو بحقك قتلو ابنك وزاد ذنبهم بجريمة جديدة .
    2- انت لو كنت سيدهم فأنت مختل عقليا.
    **********************************
    ياجماعه الله اليس قادر على ان يغفر الذنوب والخطايا بدون ماتتم الجريمة البشعه دي ؟؟
    ياجماعه لو كان يسوع ابن الله حقا فهل يعقل انه بحاجة الى الموت ليحقق امرين واحد المغفرة للناس وثانيا التحول الى صورة الاولوهية ؟؟
    طيب خلونا ننتقل للأسلام ونشوف المسلمين ايه بقولو…..
    يقول الله في كتابه العزيز
    ((قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ
    أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ )) 164 الأنعام

    ((إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ

    أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ )) 7 الزمر

    ((وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِن تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَى حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى

    إِنَّمَا تُنذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَمَن تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ )) 18 فاطر

    ((مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا

    كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً ))15 الإسراء
    هو الله سبحانه في القرآن يقول هذا الكلام …. وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى… يعني
    لو انا عملت ذنب واخطأت انا يلي باخد العقاب مش حد تاني … لا ابويا ولا اخويا ولاحد في الدنيا ولا حتى المسيح نفسه
    ملاحظين اعزائي القرأ العدل فين …
    طيب المسلمين ماهو قولهم حول غفر الخطايا والذنوب????…..

    يقول الله تعالي في قرآنه الكريم

    (وَالَّذِينَ عَمِلُواْ السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِهَا وَآمَنُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ )

    (153) سورة الأعراف

    (إِلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ وَبَيَّنُواْ فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ)

    (160) سورة البقرة

    (نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (49) سورة الحجر

    (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ

    الرَّحِيمُ ) (53) سورة الزمر

    يا جماعه شوفو كرم الله
    والله نحن في نعمة عظيمة
    إله يغفر الذنوب جميعا فيتوب ولا يبالي بل ويبدل سيئتنا حسنات

    وقال العفو الغفور في الحديث القدسي: ( يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم ) .

    وقال ايضا (وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا )

    النساء 110

    ياسلااااااااااااام على دين العدل والرحمة
    ياسلااااااااااااام على دين المغفرة
    ياسلااااااااااااام على هذا الدين

    في النهاية اقول
    احمد الله اني خلقت مسلما
    وادعو الله ان يثبتني على الاسلام
    واسأل الله ان يميتني على الاسلام

    واشهد ان لا اله الا الله محمد رسول الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  20. ((((((((((((((((((الاختيار لك ياعاقل؟؟؟))))))))))))))))))))))))

    لماذا نرى المسلم أفضل من المسيحي؟
    والمسلمة أفضل من المسيحية؟

    لأنه أن تكون مسلم أفضل من أن تكون مسيحي
    وأن تكوني مسلمة أفضل من أن تكوني مسيحية
    نعم..::
    أن تكون رجلاً مسلماً تقول يا رب أفضل من أن تكون مسيحياً تقول يا عدرا يا جرجس يا بطرس يا……إلخ

    أن تكون رجلاً مسلماً تدعو الله وتتوب إليه بنفسك أفضل من أن تكون مسيحياً يجعل واسطة بينه وبين الخالق

    أن تكون رجلاً مسلماً يخلو بيتك من الصور والأصنام التي تمنع دخول الملائكة أفضل من أن تكون مسيحياً ويمتلئ بيتك بصنم هذا وصنم هذه إلى أن يقع الصنم وتنكسر رقبته

    الله يرحمه كان صنم طيب وفي حاله
    ألم يبكي هذا الصنم دموع ودم كما تدعون؟معنى هذا أنه يشعر ويحس…فلماذا لم يحمي نفسه من هذه الفضيحة على الملاء وتكون معجزة أخرى من معجزاته؟

    أن تكون مسلماً ملتحياً تحف الشارب وتعفي اللحى أفضل من أن تكون قساً مسيحياً تعفي الشارب واللحى ويسد شاربك فتحة فمك مثل الكفار فيخطلت الطعام بشعر الشارب
    (ياله من منظر مقرف)

    أن تكوني فتاة مسلمة تتخفى عن أعين الذئاب بنقابها أفضل من أن تكوني فتاة مسيحية تمشي نصف عارية تجر بيدها كلاباً بسلاسل

    أن تكون مسلماً مقصراً وترتدي ثوباً قصيراً يبين كعبيك أفضل من أن تكون مخنثاً مسيحياً ترتدي بنطالاً يفصل جسدك تفصيلاً وكأنك تسير عارياً

    أن تكون مسلماً نظيفاً متوضئاً خمس مرات كل يوم أفضل من أن تكون مسيحياً لا يملك صنبوراً للمياة بمرحاضه

    أن تكوني فتاة مسلمة تسير في الطريق بلا عطر أفضل من أن تكوني فتاة مسيحية تتعطر وتجمع حولها الذباب من كل جهة برائحتها

    أن تكون مسلماً مجاهداً في سبيل الله مدافعاً عن أرضك وعرضك أفضل من أن تكون مسيحياً إرهابياً محتلاً غاصباً مغتصباً سارقاً ناهباً قاتلاً لللأطفال

    أن تكوني فتاة مسلمة تغطي جسدها عن أيدي العابثين أفضل من أن تكوني مسيحية تترك جسدها لكل من يريد النظر وغير النظر

    أن تكون مسلما قدوتك محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام أفضل من أن تكون مسيحياً قدوتك بولس الكذاب وأنبياء زناة

    أن تكوني فتاة مسلمة قدوتك زوجات النبي اللائي فرض عليهن الحجاب وكانت كل واحدة منهن مثالاً للمرأة الصالحة من أهل الجنة أفضل من أن تكوني مسيحية وقدوتك الزواني اللائي سبقن إلى الملكوت

    أن تكون رجلاً مسلماً يدخل مسجده ليصلي بجانب الرجال أفضل من أن تكون مسيحياً يذهب إلى الكنيسة ويجلس للحديث مع النساء

    أن تكوني فتاة مسلمة فتدخلين المسجد الخاص بالنساء فقط أفضل من أن تكوني مسيحية تذهب للكنيسة وتجلس بجانب كل من هب ودب من الرجال

    أن تكون رجلاً مسلماً تذهب لزوجتك الثانية والثالثة والرابعة المسؤولين منك أمهات أولادك أفضل من أن تكون مسيحياً يذهب ليصادق هذه ويعشق تلك ويزني بهؤلاء

    أن تكوني فتاة مسلمة مكانها بيتها أفضل من أن تكوني مسيحية معروضة في الشوارع مثل الأحذية والصنادل

    أن تكون مسلماً فتشرب العصائر الطاهرة أفضل من أن تكون مسيحياً يشرب الخمر فيعود إلى منزله فيقع على أمه وأخته وابنته

    أن تكوني مسلمة تحفظ كلام الله أفضل من أن تكوني مسيحية تحفظ ما تيسر لها من نشيد الأنشاد وسفر حزقيال ومن أغاني الساقطين والساقطات

    أن تكون مسلماً وتقبل الحجر الأسعد فقط لأن نبيك قبله أفضل من أن تكون مسيحياً يقبل صنم يسوع مرة وماري جرجس مرة والعدرا مرة وهلم جرة

    أن تكوني فتاة مسلمة تقبل يد أمها كل يوم أفضل من أن تكوني مسيحية فتقبل كل من مر أمامها من رجال الكنيسة بالقبلة المقدسة وتقبل يد كل قس ذاهب وقادم

    أن تكوني فتاة مسلمة تعبد إله واحد أفضل من أن تكوني مسيحية لا تعرف لها إله
    أب أم إبن أم روح قدس أم جميعهم

    أن تكوني فتاة مسلمة تسجد لله أفضل من أن تكوني مسيحية تسجد لأصنام الكنيسة

    أن تكوني فتاة مسلمة لا تخاطب الرجال أفضل من أن تكوني مسيحية وتتعمدي وتتباركي من القس بالزيت والماء وما خفي كان أعظم

    أن يكون الشيخ محمد حسان وحسين يعقوب من رجال دينك أفضل من أن يكون زكريا بطرس الكذاب والقس برسوم المحروقي من رجال دينك

    أن تكون رجلاً مسلماً يعبد الله الذي ليس كمثله شئ أفضل من أن تكون مسيحياً يعبد إله يأكل ويتغوط ويسب ويلعن ويموت موتة شنيعة تهان كرامته ويبصق في وجهه ويضرب على قفاه

    أن تكون مسلماَ تدخل الجنة التي فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر أفضل من أن تكون مسيحياً يدخل ملكوت يعج بالكاروبيم العراة يدورون حول الرب

    أن تكون مسلماً لك كتاب واحد بلغة واحدة تتعبد به أنت وجميع من في الأرض من أبناء دينك أفضل من أن تكون مسيحياً لا يدري بأي كتاب يبدأ ولا بأي لغة يقرأ

    أن تكون رجلاً مسلماً فتقرأ كما أمرك ربك وتتعلم كما أمرك رسولك وتتفقه في دينك أفضل من أن تكون مسيحياً يقول لك قسك صدق ولابد أن إيه.؟أن تصدق

    أن تكون مسلماً يتفل على الشيطان في صلاته ليبعده أفضل من أن تكون مسيحياً يقف على غير طهارة ويخرج الريح أمام الرب في صلاته

    أن تكون مسلماً تطلب المغفرة لوالديك وتدعو لهما وتبرهما وتطيعهما أفضل من أن تكون مسيحياً فتقول لأمك ( يا امرأة )

    أن تكون مسلماً يعرف ويؤمن أن الكذب يهدي إلى الفجور ثم إلى النار أفضل من أن تكون مسيحياً يكذب ليزداد مجد الرب بكذبه ولن يدان بعدها كخاطئ

    أن تكون مسلماً تعبد الله خالق الكون أفضل من أن تكون مسيحياً تعبد خروف

    أن تكوني فتاة مسلمة تصون نفسها وتخفض من صوتها أفضل من أن تكوني مسيحية تقف وتغني في الكنيسة وسط الرجال

    أن تكون رجلاً مسلماً يقدر أنبياء الله ويعظمهم أفضل من أن تكون مسيحياً يتهم أنبياء الله بالزنا التعري وشرب الخمر

    أن تكوني مسلمة تقدر شعائر الله وتصلي الصلاة على وقتها أفضل من أن تكوني مسيحية تصلي أو لا تصلي على حسب هواها وعلى حسب مصلحتها التي تطلبها من الرب

    أن تكون فارساً مسلماً من فرسان حراس العقيدة أفضل من أن تكون فأراً من فئران زرائب المنتديات السبابة لدين الله ورسوله

    أنا عن نفسي أفضل أن أكون مسلمة …فأيهما تفضل أيها القارئ؟

  21. ((((((((((((((((((((((((((أيها الخروف .. أحقا قد قلت هذا ؟)))))))))))))))))))))

    محمود أباشيخ

    . في البدء خلق الله السموات والارض.(سفر التكوين 1/1 )

    أحقا أنت يا أيها الخروف الوديع أوحيت بهذا الحديث .. احقا قد قلت لموسي ”

    1/2 وكانت الارض خربة وخالية وعلى وجه الغمر ظلمة وروح الله يرف على وجه المياه. ( التكوين )

    ان كنت قد فلت ذلك فلا شك انك لم تقل ليوحنا
    . وهذا هو الخبر الذي سمعناه منه ونخبركم به ان الله نور وليس فيه ظلمة البتة
    ( رسالة يوحنا الأولي 1/5 )

    لأن النص المنسوب اليك يزعم ان روحك كانت ترف علي المياه
    وما المشكلة ؟؟؟
    يا أيها النار الآكلة أيها الغيور المنتقم من مبغضيه وحافظ غضبه علي اعدائه .. أولم تعلم ان يوحنا يخبر عنك انك نور .. فكيف ترف روحك علي المياه وفي نفس الوقت الظلمة تلفها ,, أين كان نورك .. ثم أولم يخبر عنك بولس القاتل المحتال السارق أولم يخبر عنك انك نار آكلة .. قل إذن .. أين كان ضوء لهيب نارك الآكلة؟؟ ثم ما حاجتك الي الروح ان كنت انت الله حقا وقد وصفت نفسك بالمهوب جدا في مؤامرة القديسين ومخوف عند جميع الذين حوله .. أحقا انت بحاجة الي روح كي تحي .. أميت انت بدونها وليست لك حياة في ذاتك وهل تحتاج الروح الي الروح أم كذب كاتب انجيل يوحنا حين قال “” الله روح.والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي ان يسجدوا.”
    إنجيل يوحنا 4/24
    أيها الخروف الوديع .. يا من وصفت نفسك بالمهيب الجبار والذي لا يأخذ بالوجوه ولا يقبل رشوة , لا أدري اوديع انت أم مهيب ونار آكلة غير انه قيل انك قلت بعد ذلك
    ودعا الله النور نهارا والظلمة دعاها ليلا.وكان مساء وكان صباحا يوما واحدا ( التكوين 1/5 )
    أيها االخروف الوديع .. اليس لنا ان نتساءل كيف كان مساء وكان صباح .. كيف كانت الشمس تسرق ثم تغرب ثم تشرق دون أن يكون لها وجود إذ انك ذكرت ان الشمس خلقت في اليوم الرابع في القول المنسوب اليك في سفر التكوين 1/14
    . وقال الله لتكن انوار في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل.وتكون لآيات واوقات وايام وسنين. …….. فعمل الله النورين العظيمين.النور الاكبر لحكم النهار والنور الاصغر لحكم الليل.والنجوم.
    ثم قلت أو قيل انك قلت
    . وقال الله ليكن جلد في وسط المياه.وليكن فاصلا بين مياه ومياه. ( التكوين 1/6 )

    أبها الخروف … ما هذه الركاكة …وما أردت بقولك ” جلد في وسط المياه ” – وهل صحيح قصدت بكلمة ” جلد ” مساحة ممتدة.. فلقد أخبرني احد هؤلاء الذين يربطون علي الأرض فتربط في السماء كما يزعمون وقال
    الكلمة العبرية هى ” رقيع ” وتعنى أى شئ مبسوط وممتد وتشير الكلمة لغطاء ممتد أو خيمة مبسوطة ( تفسير القمص أنطنيوس فكري ص 34 )

    ان كان كلام هذا الذي يربط علي الأرض صحيحا فذلك يعني انك جعلت في وسط الماء مساحة ممتدة .. أي مساحة هذه التي لم أرها !!! لعل المشكلة في فهمي ولسوف أتجاوز هذه النقطة
    ايها الخروف …. لقد بدأت أفهم قليلا ممن يربطون علي الأرض وأدركت انك جعلت فراغا بين مياه البحر ومياه المطر فجمعت مياه البحر في المحيطات وجعلت مياه المطر في السماء , وان كان هذا التفسير صحيحا كما يؤكد من يربطون علي الأرض فتربط في السماء فانه يبدوا لي انك توهمت ان مياه المطر مخزنة في خزانات في السماء الثالثة كما توهم كثيرون في الأزمنة الغابرة
    أيها الخروف .. ما أن بدأت افهم قليلا حتي صعقتني بصعقة جعلت رأسي تلف سبع لفات وكأن نجوم السموات تتساقط علي رأسي … ايها الخروف الوديع .. ألم تقل انك خلقت جلدا في وسط الماء , فكيف تفل بعدها
    ودعا الله الجلد سماء.وكان مساء وكان صباح يوما ثانيا
    ألا يعني هذا انك جعلت في وسط الماء سماء .. كيف ذلك .. ألعلك رئيت انعكاس السماء علي الماء فظننتها سماءا حقيقية فزعمت انك خلقتها فيها ..كما. يبدوا لي انك نسيت انك قد قلت أول ما قلت “”. في البدء خلق الله السموات والارض.”” ويدوا لي ايضا ان المفسر ضحك علي ذقني في قوله ان الجلد تعني مساحة ممتدة إذ لنه يخالف قولك ان الجلد تعني السماء
    ثم قلت
    وقال الله لتنبت الارض عشبا وبقلا يبزر بزرا وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه بزره فيه على الارض.وكان كذلك . ( التكوين 1:11 )

    يا لها من نباتات طيبة وذي خلق .. ان نباتات زماننا مشاكسة ولا تقبل ان تنموا بدون ان تتوفر لها الشمس بينما تلك النباتات الطيبة لم تر بأسا من ان تنموا وتثمر ولم تر الشمس .. ألا تري انك قلت يعد اكتشفت حسن عملك
    . . وقال الله لتكن انوار في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل.وتكون لآيات واوقات وايام وسنين. …….. فعمل الله النورين العظيمين.النور الاكبر لحكم النهار والنور الاصغر لحكم الليل.والنجوم.. ( التكوين 1،14- 16 )
    ايها الخروف الوديع .. دعنا نتجاوز النورين العظيمين للنتقل الي النص التالي
    . وقال الله نعمل الانسان على صورتنا كشبهنا.فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كل الارض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الارض. (1/26)
    أيها الخروف الوديع .. أليس مكتوبا في سفر الخرج “” ان ليس مثلي في كل الارض “” :9/14 وهل انت ذكر وفي نفس الوقت أنثي كما قلت “” فخلق الله الانسان على صورته.على صورة الله خلقه.ذكرا وانثى خلقهم “” (1/27) وما قصة الدبابات التي تدب علي الأرض .. ألم تخترع الدبابات في القرون المتأخرة ؟؟

    أيها الخروف .. أرهقتك بأسئلتي أكثر من ارهاقك في الأيام الستة الأولي حين قلت “” وفرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل.فاستراح في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل. “” (2/2) بينما بدورك أضحكتني أكثر من يوم أن قرأت في سفر صمويل نص البواسير القائل
    واصنعوا تماثيل بواسيركم وتماثيل فيرانكم التي تفسد الارض واعطوا اله اسرائيل مجدا لعله يخفف يده عنكم وعن آلهتكم وعن ارضكم. ( صمؤيل الأوال 6/5 )
    أيها الخروف
    ليتك تعرفني بنفسك فما هذا الكلام المضحك كلام الله القائل في محكم كتابه
    لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
    =============

  22. بسم الله الرحمن الرحيم

    إلى الزملاء النصارى …

    أدعوكم لأن تقوموا بالتجربة التالية :

    تقوم بتحميل برنامج Macafee Antivirus ( الآب )
    و برنامج Norton Antivirus ( الابن )
    و برنامج Kaspersky ( الروح القدس )

    على كمبيوتر سعادتكم و تقوم بتنصيبها جميعها.
    و لا تنسى تعطي كل برنامج منهم صلاحية كاملة ( إله كامل من إله كامل !)

    و قابلني بكرة إذا اشتغل كمبيوترك !!

    جربها و لن تخسر سوى ثمن الفرمتة !
    ( البرنامج نزله trial version أوفر لك )
    ألن يستحق يسوع التضحية ؟!

    أثبت للمسلمين إمكانية التثليث !!

    و معليش لو تجيب لنا مهندس كمبيوتر يشرح لنا كيف قام بالتثليث باستخدام الأنظمة الثلاث !!

    و أنا في انتظار نجاح التجربة ، أو عمل تثليث بينها !??????????????(((((((((((((((((((((((((((((إلى كـل نصراني ..)))))))))))))))))))))))..
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يـا نصارى أرجو من الله لكم الهداية ..
    صدقوني يا نصارى،،والله الإسلام دين رحمة ،، لا يغرنكم أحد ولا تصدقوه إن قال عن الإسلام كلام سيء بالعكس والله ،، الإسلام دين رااااائع ،، لماذا لا تعيدون النظر فيما أنتم عليه // كيف الإله في 3 والثلاثة في واحد ؟؟؟
    مـاا بااااااالكم !!!! والله إن الله خلقنا لنعبده وحده ولا نشرك به شيئا .. القرآن كلام الله تبارك وتعالى المنزّل على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
    والله العظيم صلاتكم لن تنفعكم ورسول الله عيسى عليه السلام سوف يتبرأ منكم يوم القيامة وسترون والله من الفائز والخاسر(الذين يحشرون على وجوههم إلى جهنم أولئك شر مكانا وأضل سبيلا)..
    اتقوا الله وارجعوا إليه إنما هو إله واحد ،، هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون..
    لن تخسر شيء من حياتك إذا دعوت الله بأن يشرح صدرك لللإسلام(أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه) والله لن تخسر شيئا ،، إن أسلمت بإذن الله ستربح محمدا ولن تخسر المسيح عليه السلام والله العظيم صدقوووووني يا نصارى ..
    إن الله واحد لا شريك له ، لا ولد له ، لا صاحبة له ، هو واحد ليس ثلاثة في واحد ..
    والله إني أشفق عليكم والله لأنكم في الناااار والله تعالى قال ذلك (إن الله لا يغفر أن يُشركَ به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) ..
    بالله عليكم مَنْ منا يطيق عذاب الله في جهنم ؟؟ والله جهنم عظييييييمة (وإذا أُلقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور تكادُ تميّزُ من الغيظ كلما أُلقيَ فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزّل الله من شيء إن أنتم إلا في ضلال كبير وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير) ؟؟؟
    بلى والله قد جاااائكم النذير وهو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وباااقي الرسل عليهم السلام..
    كــونوا مسلمين تحـيون حياة سعيدة والله .. والله الدين اليهودي والنصراني وكتبهم التوراة والإنجيل حـرّفت تمااااماااا .. ما بالكم ألا تعقلوووون ؟؟؟؟ لماذا لديكم عـقل .. أليس للتفكيييييير ؟؟؟ إذاً فـكروا وانظروا إن كان ما تفعلونه صحيح …
    الذين تدعونه على الصليب ليس سوى بشر مثلكم ولكنه ليس عيسى والله ليس عيسى ،، الله رفع رسوله عيسى إليه قبل أن كادوا يقتلووونه ،، وألقى الله شبه عيسى على الذي بالصليب ،، هو ليس عيسى والله العظيييم ليس بعيسى … لم تقتلوه ولم تصلبوه ولكن شبّه لكم ،، ورفعه الله إليه .. وحين تقترب الساعة سوف ينزل عيسى عليه السلام ليكمل شرع الله الإسلام ويكسر الصليب ويضع الجزية ويقتل المسيح الدجال .. أتمنى أن يبقى أحد فيكم بهذا الزماااان لكي تروا بأمِّ أعينكم أن عيسى رسول الله ،، وسوف يصلي بالناس صلاة الفجر ويبقى في الأرض (قيل) سبع سنين فيتوفاه الله ويدفنه المسلمون .. ماذا تريدون أكبر من هذا الدليل ؟؟؟ نزول عيسى عليه السلام وكسر الصليب ؟؟؟؟؟؟
    يــوم القيااامة يوم عظيييم ولكنه على الكافرين غير يسير … جنتكم هي الدنيا ومصيركم النااار في الآخرة إن بقيتم على كفركم بالله ،، والله لن تنجوا من عذاب الله أبدااا ..
    أسألكم بالله هل استجاب لكم الشخص الذي على الصليب صلواتكم ؟؟ هل السيدة مريم الطاااهرة العفيفة استجابت لكم أيضا ؟؟؟ لااااااااااا والله ،،،، لأنهم بشر الله خلقهم .. والله سيأتي يوم القيامة وتتبرأ السيدة مريم بنت عمران (الطاهرة) منكم ،، وسترون..
    اقرأوا كلاااامي واعقلووووووه ،، لأن الحياة زاااااائلة والله يفرح إذا عاد العبد إليه ..
    فعودوا إلى الله سبحانه وتعالى عووودووووااا إليه ،،، إني أشفق عليكم من الآن ، فكيف بيوم القيامة ،،!! يوم يسحبون في النار على وجوهكم ذوقوا مسَّ سَقَرْ …

    أرجووووكم فكروا في كلامي وأي واااحد يقتنع منكم ،، أنا مستعدة لمساعدته …

    الإسـلااااام دين عـظييييييييم ….
    __________________
    بسم الله الرحمن الرحيم (إذ قال الله يا عيسى إني متوفيك ورافعك إليّ ومطهّرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إليّ مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون) آل عـمران ..

    (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون الحق من ربك فلا تكن من الممترين) آل عمران .????????

  23. (((((((((((((((((((((((((((((((سؤال عن لاهوت ما ينفصل عن يسوع)))))))))))))))))))

    هذا الموضوع منذ قديم أصرفه عن ذهنى كثيرا ، ولكنه يعود ويلح علىّ ، فهل أجد عند أحد الإخوة النصارى جوابا على أسئلتى ، حتى أزداد علما بفكرهم ، وله الشكر سلفا ، فأنا لا أَقبل فيه رأى مسلم .
    وإلى صلب الموضوع :

    – يقول البابا شنوده : ” أن السيد المسيح كامل فى لاهوته ، وكامل فى ناسوته . وأن لاهوته لم يفارق ناسوته لحظة واحدة ولا طرفة عين ” (1)، حتى وهو فوق الصليب ، و فى أطباق الجحيم .

    – ويقول : ” إن المسيح ليس ابنين ، أحدهما ابن لله المعبود ، والآخر إنسان غير معبود . ونحن لا نفصل بين لاهوته وناسوته. وكما قال القديس أثناسيوس الرسولى عن السيد المسيح 😦 ليس هو طبيعتين نسجد للواحدة ، ولا نسجد للأخرى ، بل طبيعة واحدة هى الكلمة المتجسد ، [overline]المسجود له مع جسده سجودا واحدا [/overline]) . ولذلك فإن شعائر العبادة لا تقدم للاهوت وحده دون الناسوت ، إذ لا يوجد فصل، بل العبادة هى لهذا الإله المتجسد ” (2) .

    – ويقول الأنبا يوأنس ” ولو كان اللاهوت ترك الناسوت فى تلك اللحظة أو فارقه مفارقة جوهرية لكان معنى ذلك أن الفداء لم يتم ….. ولو ترك اللاهوت الناسوت لكان معنى ذلك أن الذى صلب من أجل البشر إنسان . وكيف يقول الكتاب المقدس عن دم المسيح أنه دم أزلى(عب 9/14) وأنه [overline]دم الله[/overline]، كما يقول بولس لقسوس أفسس أن يهتموا برعاية كنيسة الله التى اقتناها بدمه ( أع 30/28) فإذا كان الدم الذى سال على الصليب يوصف بأنه دم الله ، فكيف يجوز قول ذلك ما لم يكن اللاهوت متحدا بالناسوت وقت الصلب أيضا !! ” (3)

    وسؤالى يتعلق بمدى ملازمة اللاهوت لكل ما ينفصل عن يسوع :

    – إخراجه( بوله ، وبرازه ) : لا شك أن اللاهوت لا يفارق إخراجه ما دام فى ناسوته ( جوفه ) المتحد باللاهوت ، فهل يختلف الأمر حين ينفصل عنه برازه وبوله ؟ هل يظل اللاهوت ملازما لهما رغم تمام إخراجه منه ؟ شأنه شأن دم يسوع الذى سال على الصليب ، والذى هو دم أزلى ؟ ؟ وهل يوصف بأنه براز الله ، وبول الله ، الأزليان ؟ ؟ ؟ ؟

    – ختانه( قطع القلفة ) : هل فارق اللاهوت القلفة المقطوعة بمجرد قطعها وإلقائها فى النفايات ( الزبالة ) ، هل انسلخ عنها كما تنسلخ الحية من جلدها ؟ أم يظل غير منفصل عنها ؟ ربما شأن جسده بعد الموت ؟

    – دمه : ” لكن واحدا من العسكر طعن جنبه بحربة ، وللوقت خرج دم وماء ” يو 19/34 . واضح قولهم أنه دم أزلى ، وأنه دم الله ، أى أن اللاهوت متحد بالدم الذى خرج منه ، لم يفارقه .

    – بصاقه ومخاطه : هل بمفارقته ليسوع يفارقه اللاهوت المتحد بالناسوت أيضا ؟

    – عرقه : ” وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الأرض ” لو 22/44 ، ربما كان شأنه شأن دمه .

    – دموعه : ( فقد بكى كبيرا ثلاث مرات ، فضلا عن صغره ….. ) .

    – شَعره : ( شاربه ، لحيته ، شَعر العانة ) .

    – أظافره.

    – جسده بعد الموت : يقولون بعدم مفارقة اللاهوت لجسد يسوع الميت فى القبر . فما طبيعة علاقة اللاهوت بالجسد الميت ؟ ؟ .

    وأؤكد على أنى لا أُسفّه أية عقيدة ، ولا أتعرض باللمز لإيمان غيرى ، ولا أسىء إلى أحد ، فلكلٍّ رأيه ، وإن كان دينى وعقلى لا يُقران بأقوالهم ، مثل :

    – ” فهو فى اضطجاعه فى المزود كان يملأ السماء والأرض … فى الميلاد ظهر الله وديعا بصوت خافت من فم طفل رضيع ، فاهتزت السموات ، وانحدرت جماهير جند العلى تسبح الله من فرط تأثرها ، لأن اتضاع الله أرهبهم ” (4) . ( إذا كان الاتضاع يرهب ، فماذا عن القهر والجبروت والجلال والعظمة والعزة والكبرياء والانتقام ؟ وهل حقا اهتزت السموات بمجراتها للصوت الخافت الوديع ، من فم الطفل الرضيع ؟ ؟ )

    – ” الجالس على المركبة السمائية ، حملته البتول فى حضنها . تعطيه الصبية اللبن كطفل ، وهو يعطى المطر لزروع الأرض . الطفل الماسك الثدى ويرضع منه اللبن ، منه تطلب الطبائع ليعطيها قوتها . يمسك الثدى باليمين التى بسطت السماء . هذا هو المولود الذى صور أمه فى بطن أمها ، بالأمس صنعها وأتى اليوم فولد منها . صنع لنفسه لبنا ووضعه فى الثدى الطاهر ، ورجع فرضع من ذلك المحبوب الذى صنعه ” (5) .

    – ” هذا هو الإبن الذى صور أمه فى بطن أمها ، وهو تصور فيها جسديا وصار منها ، زين أمه بصورة أبيه حين خلقها ، وفى آخر الزمان جاء فتصور منها ، بالأمس خلقها واليوم ولد منها ، فإنه أقدم وأحدث من والدته ” (6).

    – ” فكان الرب يسمّر ، وفى نفس الوقت يحفظ البشرية والخليقة كلها ويسوسها…كانت
    قوة الرب معلنة على الصليب فى كونه ضبط قوته كى لا يبيد صالبيه ” (7).

    – ” فمن عجائب صبر الله أنه احتمل أن يكون جنينا فى بطن العذراء ، وانتظر حتى زمان الولادة ، ثم احتمل أن يمر فى مراحل النمو العادية … ” (8) .
    تُرى هل يمكن أن نضيف : ” ومن عجائب قداسة الله ، أنه تقلب فى قذارته وإخراجه طفلا ، وأتم الدورة الهضمية رجلا حتى أخرجه برازا .
    ومن عجائب محبة الله أنه كان يتكىء على صدره تلميذ يحبه ، وتصحبه النسوة : المجدلية وسوسنة ويونا وسالومى ومرثا ، وأخر كثيرات كن ينفقن عليه من أموالهن ، ويطفن معه القرى والنجوع ، وتلال الجليل ، وتدلك الزانيات رجليه ، وتمسحنهما بشعورهن ، و لم يشفق عليه أبـوه من أجل محبتـه لنا . ومن الحب ما قتل ” .

    لا أجادل فى شىء من ذلك ، لكم دينكم ولى دين .

    ولكن هذه أسئلة تدور بخاطرى كثيرا ، أرجو من أحد إخوتى النصارى إيضاح إجاباتها ، فلا شك أن عنده فى أمر دينه ما يفيد ، وله منى جزيل الشكر سلفا .

    المراجع :
    1- اللاهوت المقارن جـ 1- البابا شنوده صـ 11 .
    2- طبيعة المسيح- البابا شنوده صـ 9 .
    3- عقيدة المسيحيين فى المسيح – الأنبا يؤأنس صـ 214/215 .
    4- تفسير الأناجيل الأربعة معا – د. شماس حمدى صادق صـ 15 ، 16 .
    5- الإبن تجسد من أجلى – القمص تادرس يعقوب ملطى – نقلا عن القديس مار يعقوب .
    6- علم اللاهوت – القمص ميخائيل مينا صـ 124 .
    7- تفسير الأناجيل الأربعة معا – د. شماس حمدى صادق صـ 276 .
    8- تفسير الأناجيل الأربعة معا – د. شماس حمدى صادق صـ 36 .??????السَلام عَليكُم
    بارك الله فيك أخينا الكَريْم و مَرحَبَاً بِكَ في حُراس العَقيْدَة

    و لِما لا نُجادِل أخيْنا الفاضِل طالما كان الجِدال بِالَتي هي أحسَن , فَهذه قَضْيَة مَصيْر و حَقيقَة يِنْبَغي التَحَري عَنها , و كُل ما ذَكَرتُه مِن أسئِلَة تَحتاج فِعلاً إي إجابات مُقنِعَة و تأصيليَة و لَيسَت إجابات مِن التي عَهِدنا قرأتُها و سَمَعَها مِن الأصْدِقاء المَسيحيْن

    فَجُل ما ذَكَرتَه و غَيْرِها مِن صِفات النَقْص التي نَسبوها إلى الله تَبارَك و تعالى يُرجِعونَها إلى أن الله الذي عاش على عَهْد الرومان في فِلسطيْن كانَ إنساناً كامِلاً كَما إنَه إلهاً كامِلاً و لَم يَنفَصِلا عَن بَعضِهِما و لو لِطُرفَة عَيْن كَما تَفَضَلت و كَتَبْت رَغْم أن هَذه النَظريَة الغَيْر مؤيَدَة بِنصوص , حَيثُ أن يَسوع صاحِب الدَعوى شَخصياً لَم يَدَعي أنه ناسوت و لاهوت , إذا ما سَلمنا بِمُعطياتِها و بأنه كان إنساناً و إلَهاً في ذات الوَقْت و لَم يَفتَرِقا أبداً تَسقُط بِجُملَة واحِدَة جاءَت في إنْجيل متى الإًصحاح 27 الفَقرَة 46 “ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني ”

    هَذه الجُملَة الواضِحَة وُضوح الشَمْس الساعَة ال12 ظُهراً في شَهْر يوليو , فَشخص يُكَلِم أخر المَسيحيْن يَقولون أنه هو نَفسُه أي يُكَلِم نَفسُه و يَقول لَه لِماذا تَركتَني ……, لِماذا تَرَكتَني …… يا أهْل العُقول يَقول لِماذا تَركَتَني……. و يُعَلِمون الناس أنهُما ذاتٍ واحِدَةٍ و لَم يَنفَصِلا بِلا نُصوص مُعتَبَرَة أو واضِحَة مِثل النَصْ السالِف و و في وُضوحِه , فبأي كَلامٍ نَعتَبِر و نأخُذ مِن التأصيْل أم التَقليْد ؟

    هَذا في مَسألَة ” الإفتِراق” في حالَة التَسْليم بِالمُعطيات و أن يَسوع كان إلهاً كامِلاً و إنساناً إلا أن هَذه المُعطيات تَفتَقِد إلى التَوضيْح لِلوصول لِحَل في هَذه المُعضِلَة , يَسوع قال عَنْ نَفسِه أنه إنساناً و هَذا أمراً مُسَلَماً بِه في مُعتَقَدُنا الإسلامي بَل في وَصفِه لِنَفسِه في الأناجيْل فَلَقد وَصَف نَفسه إنه إنسان و إبْن الإنسان أكثَر مِن سَبعيْن مَرَة على أقَل تَقديْر في الأربَعَة أناجيْل و هَذا في حالَة إذا ما ضَيَقنا النِطاق جِداً و جَعلناه في حُدود الوَصف الصَريح لِنَفسِه مِثل :

    ” فاجاب وقال مكتوب ليس بالخبز وحده يحيا الانسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله”متى الإصحاح 4 الفَقرَة 4
    “فقال لهم يسوع الحق اقول لكم انكم انتم الذين تبعتموني في التجديد متى جلس ابن الانسان على كرسي مجده تجلسون انتم ايضا على اثني عشر كرسيا تدينون اسباط اسرائيل الاثني عشر” متى الإصحاح 19 الفَقرَة 19 الفَقرَة 28

    “فقال يسوع انا هو.وسوف تبصرون ابن الانسان جالسا عن يمين القوة وآتيا في سحاب السماء” مُرقُس الإصحاح 14 الفَقرَة 62
    “لان من استحى بي وبكلامي في هذا الجيل الفاسق الخاطئ فان ابن الانسان يستحي به متى جاء بمجد ابيه مع الملائكة القديسين” مُرقْس إصحاح 8 الفَقرَة 38

    ” فقال له يسوع للثعالب اوجرة ولطيور السماء اوكار.واما ابن الانسان فليس له اين يسند راسه” لوقا الإصحاح 9 الفَقرَة 58
    “واقول لكم كل من اعترف بي قدام الناس يعترف به ابن الانسان قدام ملائكة الله” لوقا الإصحاح 12 الفَقرَة 8

    ” واما يسوع فاجابهما قائلا قد أتت الساعة ليتمجد ابن الانسان.” يوحنا الإصحاح 12 الفَقرَة 23
    “ولكنكم الآن تطلبون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.هذا لم يعمله ابراهيم” يوحنا الإصحاح 8 الفَقرَة 40

    في المُقابِل لَم يَقُل مَرَة واحِدَة و بِنَفْس الوُضوح و الصَراحَة أنا إلَه ……. , اللهُم إلا بَعْض النُصوص جاءَت في العَهْد الجَديْد مِثْل :
    “انا والآب واحد” يوحنا الإصحاح 10 الفَقرَة 30

    و هَذا نَص فيه نَظَر , فبالإضافَة إلى أنه لَيسْ فيه قوة النُصوص المَكتوبَة أعلاه و لا يوجَد فيه تَصريح مُباشِر عَن كَونَه إلَه و يَحمِل نَظَريَة مُخالِفة لِنُصوص أخرى صَريحَة في العَهْد الجَديْد بَل و إذا ما أخضعناه لِمِعيار التناقُض تَكون نَظَريَة إلوهيَة يَسوع بُناءً على هَذا النَص مُتناقِضَة مَع نُصوص أخرى فيها فَصْل واضِج و جَلي بَيْن يَسوع و الله بِلسان يَسوع نَفسِه

    “فقال له يسوع لماذا تدعوني صالحا.ليس احد صالحا الا واحد وهو الله.” لوقا الإًصحاح 18 الفَقرَة 19

    و هَذا فَصلاً واضِحاً لِكُل ذي عَيْنٍ و عَقْل بَينه و بَين الله فَهو يَقول صَراحَة أنا لَستُ الله

    إلا أننا سَنَتَعَرَض لِلنَص الكامِل لِهَذه الفَقرَة و مِنها يَتَضِح مَقصود يَسوع و الذي لا يَحتاج في فِهمِه إلى فَلسفَة
    “وكان عيد التجديد في اورشليم وكان شتاء.وكان يسوع يتمشى في الهيكل في رواق سليمان.فاحتاط به اليهود وقالوا له الى متى تعلّق انفسنا.ان كنت انت المسيح فقل لنا جهرا.اجابهم يسوع اني قلت لكم ولستم تؤمنون.الاعمال التي انا اعملها باسم ابي هي تشهد لي.ولكنكم لستم تؤمنون لانكم لستم من خرافي كما قلت لكم.خرافي تسمع صوتي وانا اعرفها فتتبعني.وانا اعطيها حياة ابدية ولن تهلك الى الابد ولا يخطفها احد من يدي.ابي الذي اعطاني اياها هو اعظم من الكل ولا يقدر احد ان يخطف من يد ابي.انا والآب واحد”

    يُطالِبَه اليَهود أن يَقول لَهُم بِصراحَة عَما إذا كان المَسيْح المُنتَظَر أم لا بَدلاً مِن تَعليقِهِم فَيَرُد هو عَليهِم أنه فَعْل ما الكِفايَة و أقام امام جُموع مِنهُم المُعجزات التي تُظهِر لَهُم أنه رَسولاً عَظيماً و لَكِن أنتُم مُستَكبِريْن أما المؤمِن فَيَسمَع لِرسالَتي و يَتَبِعني و يَربَح الأخِرَة و مِن عَضدني بِمَن يؤمِن بي هو رَب السَموات و الأرْض العَظيْم العَظيم و الأعظَم مِن الجَميْع و بالتالي لا تَستَطيعون أن تَجعَلوهُم يََرفضوني و يَرفضون رِسالتي لأن الله مَعي و يُعضدِني فأنا و الله نَفس الهَدَف فَمن تَكونوا لِتُحاربوا رِسالَة الله

    و هُناك نَصاً أخَر دائما ما يَقول أصدِقاءُنا أنه دَليل على مَسألَة أن يَسوع كان إلهاً و إنساناً

    ” عظيم هو سر التقوى الله ظَهَرَ في الجَسَد ” تيموثاوس الإًصحاح 3 الفَقرَة 16

    و هَذا النَص غَيْر أصًيْل في مَخطوطاتِهِم و أكبَر دَليل على ذَلِك هو إختِلافه بَيْن النُسَخ المُختَلِفَة فَهو غير مَوجود بِهَذا الِشَكْل في باقي التَرجمات مِثْل التَرجَمَة البوليسيَة و التَرجَمَة العَربيَة المُشتَرَكَة التي جاء النَص فيها على هَذه الصورَة “سِر التقوى عظيم الذي ظهر في الجسد و تبرر في الروح ……”
    و هَذا يَكفي لِلدلالَة النافيَة لِلجهالَة على أن هَذا النَص طالتُه يَد الكُتاب بِالعَبَث دوْن الرجوع إلى المَخطوطات و هَكذا هي نُصوصِهِم التي يَعتَدون بِها في أسُس الديْن إما غامِضَة و لا تَحتَمِل ما يَقولون و إما غَير أًيلَة و بِها مِن العَبَث ما يَجعْل أي باحِث مُنصِف يُعرِض عِن الأخذ بِها كأدِلَة في قَضيَة مَصيريَة

    و في النِهايَة , نُريد إجابات تَري عَطَش ذِهننا المُفتَقِد لِلعَقلانيَة مِن نَهْر العَقيدَة المَسيحيَة?????عزيزى ياسر
    أشكرك على الاطلاع ، وعلى مشاركتك :

    اقتباس :
    لو بحثت على النت فستجد مئات المواقع كل موقع يقول أنه حصل على الغلفة المقدسة , وهناك من يقول أنه بنيت عليها كنيسة , و……. الخ .

    وهل تجرؤ هذه المواقع على القول بأنه تم العثور على ” بصاقه ومخاطه ” وأقاموا عليها هيكلا ؟ أو عثروا على ” شعر العانة ” وأقاموا له متحفا ؟ أو احتفظوا ” بأظافره ” وأنشأوا عليها بطريركية ؟ أو جمعوا ” دموعه ” فى قنينة ، وها هى الآن فى معرض ؟
    إذن عليهم أن يرشدوا إخوانهم النصارى متى وأين وكيف وجدت القلفة ، واسم الكنيسة حتى يوقدوا لها الشموع ويطوفوا حولها كما يطوفون بالمذابح …
    ثم ماذا عن براز الله ، وبول الله ، الأزليان ؟
    نود أن نسمع منهم .

    اقتباس :
    يقول بعض النصارىحسبما تعلموا من القساوسة, أنه لما طعن بالحربة, لم يسقط الدم على الأرض , فلو كانسقط لكان حرق الأرض كلها …. ( يا سلام ) ….. , فأين الغلفة وأين سقطت ؟

    • يقول ابن سباع فى الجوهرة النفيسة فى علوم الكنيسة عن صلب يسوع فى جلجثة حيث دفنت جمجمة آدم : ” … موثوقا بذراعيه فى خشبة الصليب المقدس ، فى ذلك الموضع نفسه ، حتى سال دمه على جمجمة آدم وطهّرها ” .
    إن عقائد المسيحية هى بعدد معتنقيها ، لكل منهم عقيدة غير الآخر . يقول أحدهم لو سقط الدم على الأرض لأحرقها كلها ، ويقول غيره : ” سال دمه على جمجمة آدم – فى باطن الأرض – ليطهرها ” . عجبى .
    • يقول لوقا : ” وصار عرقه كقطرات دم نازلة على الأرض ” لو 22/44 .
    وبقول تفسير الأناجيل الأربعة معا للشماس د. حمدى صادق صـ 258 : ” حيث تسرب الدم من الشعيرات الدموية إلى الغدد التى تفرز العرق واختلط به ”

    إذن سقط عرقه مختلطا بدمه على الأرض ، دون أن تحترق الأرض .

    عزيزى : إنهم يزعمون ، وكأنه هذيان محموم ، أو سفسطة مخمور ????السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذا كان اللاهوت لم يفارق الناسوت…… فهل فارق اللاهوت الغلفه بعد عملية الختان ام تجزأ اللاهوت الى جزئين..جزء ظل متحدا بالناسوت… وجزء اخر اتحد بالغلفوت
    ربنا يهديهم????

  24. ((قصة عمو شفيق)))))=========قصة العم شفيق!

    العم شفيق كان رجل طيب جدا جدا جدا و متسامح

    و كان عنده اولاد كتير بيحبهم اوى

    و بيصرف عليهم جامد و يديهم كل اللى يطلبوه

    الظاهر بقى انه دلعهم جامد اوى

    لدرجة انهم خانوه و عصوه و سبوه و تمردوا عليه

    إلا كبيرهم ماعملش زيهم

    كان مؤدب و بار بأبوه

    و لذلك كان احب واحد لأبوه

    لكن المعاصى كترت

    ففكر العم شفيق ازاى يسامح اولاده السيئيين؟

    هو بيحبهم و مش عايز يشيل فى نفسه حاجة منهم

    فجمعهم مرة و قال لهم

    انا بحبكم جدا و قررت أنى أسامحكم على كل حاجة عملتوها

    فقررت انى أضحى بابنى البكر الحبيب

    و “أطلع” فيه كل غيظى

    و اذبحه عشان انا بحبكم اوى

    و مش عايز احاسبكم على معاصيكم

    و اخترت الوحيد فيكم اللى ما عصانيش عشان أذبحه

    بدل ما أطلع غيظى فيكم كلكم

    و فعلا!

    جاب ابنه حبيبه و قرر يذبحه

    الابن الكبير قعد يصرخ و يمسك فى هدومه

    ارجوك ارجوك ما تذبحنيش

    لكن العم شفيق اللى كان اسم على مسمى

    لم يشفق على ابنه حبيبه الوحيد

    لأنه شفيق و بيحب اولاده العصاة جدا جدا

    و نفسه يسامحهم

    فكان لازم يضحى بحبيبه!

    و بالرغم من كل استغاثات ابنه الكبير

    ذبحه!

    و قال لاولاده العصاة

    يلا يلا هيصوا فى المعاصى

    مش ممكن ابدا هزعل منكم

    ما انا خلاص طلعت غيظى فى ابنى البكر

    هسامحكم مهما عملتم

    بس بشرط!

    لازم لازم لازم

    تصدقوا انى ذبحت ابنى الكبير عشان اقدر اسامحكم
    و اللى مش هيصدق

    هاعقبه عقاب صعب اوى

    هاولع فيه!

    لكن لو صدقتم

    انى عشان انا شفيق

    و بحبكم جدا جدا جدا

    ذبحت ابنى عشان اقدر اسامحكم

    هكافئكم مكافآت محصلتش

    كل اللى نفسكم فيه هاجيبوه لكم

    و هاحبكم اكتر و اكتر

    و بكده عشان اولاده فى طغيان المعاصى

    و هما واثقين ان ابوهم بيحبهم جدا جدا جدا

    لأنه فعلا اسم على مسمى

    فعلا العم شفيق شفيق جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا!

    القصة دى بتفكركم بحاجة؟!؟؟؟؟؟؟؟((((((مش عارفة ليه القصة دى بتفكرنى بقصة قائد الجيش “حبيب”اللى كان برده اسم على مسمى!

    كل أفراد الجيش بيحبوه جدا جدا جدا

    و ليل نهار يقولوا شعارات تعبيرهم عن حبهم له و حبه لهم

    عشان كده كانوا بيسمعوا أوامره حرف بحرف لما كان يأمرهم بقوانين الحب

    قوانين الحب دى هو الوحيد اللى وضعها فى الجيش

    حب من نوع خاص جدا

    الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء اقتلوا للهلاك
    فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي
    وَاقْتُلُوا. لاَ تَتَرََّأفْ عُيُونُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا
    لان من ليس علينا فهو معنا.
    فالآن اقتلوا كل ذكر من الاطفال.وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها
    .تحطم أطفالهم والحوامل تشقّ
    نجسوا البيت واملأوا الدور قتلى
    سيف سيف مسلول للذبح مصقول للغاية للبريق
    واحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم وجميع حصونهم بالنار
    لأن قائدنا حبيب نار آكلة

    لا سلام

    بل حب! ولكن حب من نوع خاااااااااااااااص جدا

    وكما يقول المثل فمن الحب ما قتل؟؟؟؟؟=========((((((لأ و كمان بتفكرنى بقصة المدرس “أمين” فعلا فعلا كان اسم على مسمى

    كان مدرس شاطر أوى أوى و بيشرح حلو جدا للتلاميذ

    عشان يبقوا شاطرين و ينجحوا فى الامتحان الكبير

    فكانوا بيحبوه و بيسمعوا كلامه

    و كاتبلهم كتاب فى الشرح كله

    بس حذرهم انه ما يعرفش معاد الامتحان

    و مش هو اللى هيحط الأسئلة

    لكن كان فى مدرس تانى حقود عليه

    عشان ماكانش شاطر زيه

    و كان نفسه ان تلاميذ “أمين” يسقطوا

    فعمل خطة!

    قال لهم المدرس بتاعكم عامل لكم مفاجأة

    انه هو اللى هيمتحن بدلكم

    عشان بيحبكم اوى اوى اوى

    و مش عايزكم تتعبوا

    هو اللى هيمتحن بدلكم! فعلى ايه وجع القلب…اوعوا تذاكروا

    فالتلاميذ اتقسموا نصين

    الشاطرين قالوا مش ممكن يكون الكلام ده صح

    أمال كان ليه تعب نفسه و شرح كل حاجة جامد اوى

    و كمان كاتب لنا كتاب و قال مهم جدا تذاكروه

    و كان دايما يقول انه مش عارف أصلا امتى الامتحان

    يبقى ازاى هو اللى هيمتحن بدلنا!

    و النص التانى كانوا التلاميذ الخايبين

    ما صدقوا!!!

    لقوا شماعة يعلقوا عليها حجتهم أنهم خايبين

    و يقولوا لأ أصله كان بيحبنا اوى اوى أوى

    فعشان كده مش عايزنا نوجع قلبنا بالمذاكرة

    و ليه نخاف من المتحان

    احنا اهل سلام مش اهل خوف و شقا زيكم!

    احنا واثقين فى حبه لينا!

    على فكرة!

    الإمتحان لسه ماجاش

    بس على العموم…

    فى الإمتحان…يكرم المرء أو يهان!؟؟؟؟؟===========((((((((((حوار مع نصراني حول عقيدة الفداء عند النصارى

    سؤال:
    لماذا يصر المسلون على إنكار أن المسيح قد جاء مخلصا لفدائنا ؟.

    الجواب:

    الحمد لله

    تعد عقيدة الفداء عند النصارى وأصلها الذي بنيت عليه ، وهو قولهم بصلب المسيح عليه السلام ، من العقائد الأساسية عند النصارى ؛ حتى إنهم ليراهنون بالديانة كلها إذا لم تصح هذه العقيدة . يقول الكاردينال الإنجليزي منينغ في كتابه : ” كهنوت الأبدية ” : ( لا تخفى أهمية هذا البحث الموجب للحيرة ، فإنه إذا لم تكن وفاة المسيح صلباً حقيقية ، فحينئذ يكون بناء عقيدة الكنيسة قد هدم من الأساس ، لأنه إذا لم يمت المسيح على الصليب ، لا توجد الذبيحة ، ولا النجاة ، ولا التثليث . . فبولس والحواريون وجميع الكنائس كلهم يدعون هذا ، أي أنه إذا لم يمت المسيح لا تكون قيامة أيضاً ) .

    وهذا ما يقرره بولس :{ وإن لم يكن المسيح قد قام ، فباطل كرازتنا ، وباطل أيضاً إيمانكم } [ كورنثوس 1/14-15] .

    وعلى نحو ما تخبطوا في قولهم بالتثليث ، وما مفهومه ، وكيف يوفقون بينه وبين التوحيد الذي يقرره العهد القديم ، [ راجع السؤال رقم 12628 ] ، وعلى نحو تخبطهم أيضا في كل ما يتعلق بالصلب من تفصيلات ، وهو أصل قولهم بالفداء الذي يعتبرونه علة لهذا الصلب ، [ راجع أيضا سؤال رقم 12615 ] ، نقول : على نحو هذا الخبط الملازم لكل من حاد عن نور الوحي المنزل من عند الله ، كان تخبطهم في عقيدة الفداء .

    فهل الفداء خلاص لجميع البشر ، كما يقول يوحنا : { يسوع المسيح البار ، شفيع عند الآب ، فهو كفارة لخطايانا ، لا لخطايانا وحدها ، بل لخطايا كل العالم أيضاً } [ رسالة يوحنا الأولى 2/2 ] ، أو هو خاص بمن آمن واعتمد : { من آمن واعتمد خلص ، ومن لم يؤمن يدن } [ مرقس 16/16 ] .

    إن المتأمل في سيرة المسيح وأقواله يرى بوضوح أن دعوة المسيح كانت لبني إسرائيل ، وأنه خلال سني دعوته نهى تلاميذه عن دعوة غيرهم ، وعليه فالخلاص أيضاً يجب أن يكون خاصاً بهم ، وهو ما نلمسه في قصة المرأة الكنعانية التي قالت له : { ارحمني يا سيد يا ابن داود . ابنتي مجنونة جداً ، فلم يجبها بكلمة واحدة ، فتقدم إليه تلاميذه ، وطلبوا إليه قائلين : اصرفها لأنها تصيح وراءنا ، فأجاب وقال : لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة ، فأتت وسجدت له قائلة : يا سيد أعني ، فأجاب وقال : ليس حسناً أن يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب{ (متى 15/22 – 26) ، فالمسيح لم يقم بشفاء ابنة المرأة الكنعانية ، وهو قادر عليه ، فكيف يقوم بالفداء عن البشرية جمعاء ؟

    وهل هذا الخلاص من خطيئة آدم الأولى فقط ، أو هو عام لجميع خطايانا ؟

    إن أحدا لا يحمل إثم أحد ، ولا يفديه بنفسه ، كما قال الله تعالى في كتابه الكريم : ( وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَى حِمْلِهَا لا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ) فاطر/18 .

    وهذا هو ما تقرره نصوص كتابكم المقدس : { النفس التي تخطيء هي تموت ، الابن لا يحمل من إثم الأب ، والأب لا يحمل من إثم الابن ، بر البار عليه يكون ، وشر الشرير عليه يكون } [ حزقيال 18/20 – 21 ] .

    فليس هناك خطيئة موروثة : { لولا أني جئت وكلمتهم ، لما كانت عليهم خطيئة ، وأما الآن فلا عذر لهم في خطيئتهم . . لولا أني عملت بينهم أعمالاً ما عمل أحد مثلها ، لما كانت لهم خطيئة ، لكنهم الآن رأوا ، ومع ذلك أبغضوني وأبغضوا أبي } [ يوحنا 15/22 – 24 ] .

    وحين تكون هناك خطيئة ، سواء كانت مما اكتسبه العبد ، أو ورثه عن آدم ، أو من دونه من الآباء (؟!!) ، فلم لا يكون محو هذه الخطيئة بالتوبة ؟!

    إن فرح أهل السماء بالتائب كفرح الراعي بخروفه الضائع إذا وجده ، والمرأة بدرهمها الضائع إذا عثرت عليه ، والأب بابنه الشارد إذا رجع :

    { هكذا يكون الفرح في السماء بخاطئ واحد يتوب ، أكثر من الفرح بتسعة وتسعين من الأبرار لا يحتاجون إلى التوبة } [ لوقا 15/1-31 } .

    ولقد وعد الله التائبين بالقبول : { فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها ، وحفظ كل فرائضي وفعل حقاً وعدلاً ، فحياة يحيا ، لا يموت ، كل معاصيه التي فعلها لا تذكر عليه ، بره الذي عمل يحيا } [ حزقيال 18/21-23 ] ، وانظر [ إشعيا 55/7 ]

    إن الاتكال على النسب من غير توبة وعمل صالح ، ضرب من الخبال ؛ فمن أبطأ به عمله ، لم يسرع به نسبه ، كما يقول نبينا صلى الله عليه وعلى إخوانه المرسلين وسلم [ صحيح مسلم 2699] ، وهكذا علمكم يوحنا المعمدان ( يحي عليه السلام ) : { يا أولاد الأفاعي من علمكم أن تهربوا من الغضب الآتي ، أثمروا ثمراً يبرهن على توبتكم ، ولا تقولوا لأنفسكم : نحن أبناء إبراهيم ، أقول لكم : إن الله قادر على أن يجعل من هذه الحجارة أبناء لإبراهيم ؛ ها هي الفأس على أصول الشجر : فكل شجرة لا تعطي ثمرا جيدا تقطع ، وترمى في النار } [ متى 3/7 – 11 ] .

    إن غفران الذنب بتوبة صاحبه هو اللائق بالله البر الرحيم ، لا الذبح والصليب ، وإراقة الدماء ، هذا ما يقرره الكتاب المقدس :

    { إني أريد رحمة لا ذبيحة ، لأني لم آت لأدعو أبراراً ، بل خطاة إلى التوبة } [ متى 9/13 ]

    و لهذا يقول بولس : { طوبى للذين غفرت آثامهم وسترت خطاياهم ، طوبى للرجل الذي لا يحسب له الرب خطية } [ رومية 4/7-8 ] .

    هذا مع إيماننا بأن الله تعالى لو أمر بعض عباده بقتل أنفسهم توبة من خطاياهم ، لم يكن كثيرا عليهم ، ولم يكن منافيا لبره سبحانه ورحمته ، وقد أمر بذلك بني إسرائيل لما طلبوا أن يروا الله جهرة ، لكن حينئذ لا يقتل أحد عن أحد ، بل يقتل المرء عن إثم نفسه ، لا عن آثام غيره ، وقد كان ذلك من الإصر والأغلال التي وضعها الله عن هذه الأمة المرحومة .

    ومما يبطل نظرية وراثة الذنب أيضاً النصوص التي تحمل كل إنسان مسئولية عمله ؛ كما قال الله تعالى في كتابه الكريم : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ ) فصلت /46 وقال : ( كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ ) المدثر/38 .

    وهكذا في كتابكم المقدس :

    { لا تَدينوا لئلا تُدانوا ، فكما تدينون تُدانون ، وكما تكيلون يُكال لكم } [ متى 7/1-2 ]

    { فإن ابن الإنسان سوف يأتي في مجد أبيه مع ملائكته ، وحينئذ يجازي كل واحد حسب عمله } [ متى 16/27 ]

    وأكد المسيح على أهمية العمل الصالح والبر ، فقال للتلاميذ : { ليس كل من يقول : لي يا رب يا رب ، يدخل ملكوت السموات . بل الذي يفعل إرادة أبي الذي في السموات ، كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم : يا رب يا رب ، أليس باسمك تنبأنا وباسمك أخرجنا شياطين ، وباسمك صنعنا قوات كثيرة ، فحينئذ أصرّح لهم : إني لم أعرفكم قط . اذهبوا عني يا فاعلي الإثم } [ متى 7/20-21 ] .

    ومثله قوله : { يرسل ابن الإنسان ملائكته فيجمعون في ملكوته جميع المعاثر ، وفاعلي الإثم ، ويطرحونهم في أتون النار } [ متى 13/41-42 ] .

    فلم يحدثهم عن الفداء الذي سيخلصون به من الدينونة .

    والذين يعملون الصالحات هم فقط الذين ينجون يوم القيامة من الدينونة ، بينما يحمل الذين عملوا السيئات إلى الجحيم ، من غير أن يكون لهم خلاص بالمسيح أو غيره :

    { تأتي ساعة فيها يسمع جميع الذين في القبور صوته ، فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة ، والذين عملوا السيئات إلى قيامة الدينونة } [ يوحنا 5/28-29] .

    { متى جاء ابن الإنسان في مجده وجميع الملائكة والقديسين معه ، فحينئذ يجلس على كرسي مجده . . . ثم يقول أيضاً للذين عن اليسار : اذهبوا عني يا ملاعين إلى النار الأبدية المعدة لإبليس وملائكته } [ متى 25/31 – 42 ] .

    ويقول المسيح لهم : { أيها الحيات أولاد الأفاعي كيف تهربون من دينونة جهنم }( متى 23/33 ) .

    ويلاحظ أدولف هرنك أن رسائل التلاميذ خلت من معتقد الخلاص بالفداء ، بل إنها جعلت الخلاص بالأعمال كما جاء في رسالة يعقوب { ما المنفعة يا إخوتي إن قال أحد : إنّ له إيماناً ، ولكن ليس له أعمال ، هل يقدر الإيمان أن يخلصه ؟ الإيمان أيضاً إن لم يكن له أعمال ميت في ذاته . . الإيمان بدون أعمال ميت } [ يعقوب 2/14 – 20 وانظر :1/22 , 1/27 ] .

    ويقول بطرس : { أرى أن الله لا يفضل أحدا على أحد في الحقيقة ، فمن خافه من أية أمة كانت ، وعمل الخير ، كان مقبولا عنده } [ أعمال الرسل 10/34-35 ] . ومثل هذا كثير في أقوال المسيح والحواريين .

    وصدق الله العظيم : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) الحجرات/13 .

    والعجب أن بولس نفسه الذي أعلن نقض الناموس وعدم فائدة الأعمال ، وأن الخلاص إنما يكون بالإيمان ، هو ذاته أكد على أهمية العمل الصالح في مناسبات أخرى منها قوله : { إن الذي يزرعه الإنسان ، إياه يحصد أيضاً . . . فلا تفشل في عمل الخير لأننا سنحصده في وقته{ ( غلاطية 6/7) .

    ويقول : {كل واحد سيأخذ أجرته حسب تعبه} (كورنثوس (1) 3/8) .

    [ انظر حول هذه القضية بتوسع : د . منذر السقار : هل افتدانا المسيح على الصليب ]

    وهكذا ، فليس أمامك حيال هذا التناقض إلا أن تلغي فهمك وعقلك ، وتعلل نفسك بالأماني الكاذبة ، على نحو ما فعلت في عقيدة التثليث والتوحيد ، وهو ما ينصحك به “ج . ر . ستوت” في كتابه “المسيحية الأصلية” : ( لا أجسر أن أ تناول الموضوع ، قبل أن أعترف بصراحة بأن الكثير منه سوف يبقى سرا خفيا . . . ، ويا للعجب كيف أن عقولنا الضعيفة لا تدركه تماما ، ولا بد أن يأتي اليوم الذي فيه ينقشع الحجاب ، وتُحل كل الألغاز ، وترى المسيح كما هو !!

    . . فكيف يمكن أن يكون الله حل في المسيح ، بينما يجعل المسيح خطية لأجلنا ، هذا ما لا أستطيع أن أجيب عنه ، ولكن الرسول عينه يضع هاتين الحقيقتين جنبا إلى جنب ، وأنا أقبل الفكرة تماما ، كما قبلت أن يسوع الناصري هو إنسان وإله في شخص واحد . . . وإن كنا لا نستطيع أن نحل هذا التناقض ، أو نفك رموز هذا السر ، فينبغي أن نقبل الحق كما أعلنه المسيح وتلاميذه ، بأنه احتمل خطايانا )

    [ المسيحية الأصلية ص 110 ، 121 ، نقلا عن د . سعود الخلف : اليهودية والنصرانية ص 238 ] .

    ونعم ، سوف نرى نحن وأنتم المسيح كما هو ؛ عبدا من عباد الله المقربين ، وأنبيائه المرسلين ، وفي هذا اليوم الذي ينقشع فيه الحجاب يتبرأ ممن اتخذه إلها من دون الله ، أو نسب إليه ما لم يقله ، لتعلم ساعتها أنه لم يكن هناك لغز ولا أسرار :

    ( وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّي إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنْ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119) لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (120) ) سورة المائدة .

    فهل من وقفة قبل فوات الأوان ، وعودة إلى كلمة سواء ، لا لغز فيها ولا حجاب :

    ( قُلْ يا أهل الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلا نَعْبُدَ إِلا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) آل عمران /64 .

    والله اعلم .

    الإسلام

  25. ((((((((((((((((((((((((((((لماذا يظن المسلمون أن دينهم هو الحق ؟ هل لديهم أسباب مقنعة ؟))))))))))))))
    الجواب
    السائلة المكرّمة
    تحية طيبة وبعد
    فإن سؤالك يبدو للوهلة الأولى منطقيا من شخص لم يدخل في دين الإسلام لكن الذي مارس هذا الدين واعتقد بما فيه وعمل به يعرف فعلا مقدار النّعمة التي يعيش فيها وهو يتفيؤ ظلال هذا الدّين ، وذلك لأسباب كثيرة منها :

    1- أن المسلم يعبد إلها واحدا لا شريك له ، له الأسماء الحسنى والصفات العلى فتتوحّد وجهة المسلم وقصده ويثق بربّه وخالقه ويتوكّل عليه ويطلب منه العون والنّصر والتأييد وهو يؤمن بأنّ ربه على كلّ شيء قدير لا يحتاج إلى زوجة ولا ولد خلق السموات والأرض وهو المحيي المميت الخالق الرازق فيطلب العبد منه الرزق السميع المجيب فيدعوه العبد ويرجو الإجابة التواب الغفور الرحيم فيتوب إليه العبد إذا أذنب وقصّر في عبادة ربّه ، العليم الخبير الشهيد الذي يعلم النيات والسرائر وما في الصّدور فيستحيي العبد أن يقترف الذّنب بظلم نفسه أو ظلم الخلق لأنّ ربّه مطّلع عليه وشاهد ، وهو يعلم أنّ ربّه حكيم يعلم الغيب فيثق في اختيار الربّ له وقدره فيه وأنّ ربّه لم يظلمه وأنّ كلّ قضاء قضاه له فهو خير وإن غابت الحكمة عن العبد .

    2- آثار العبادات الإسلامية على نفس المسلم فالصلاة صلة بينه وبين ربّه إذا دخل فيها بخشوع أحسّ بالسكينة والطمأنينة والرّاحة لأنّه يأوي إلى ركن شديد وهو الله عزّ وجلّ ولذلك كان نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم يقول : أرحنا بالصلاة وكان إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة وكلّ من وقعت له مصيبة فجرّب الصلاة أحسّ بمدد من الصّبر وعزاء عمّا أصابه ذلك لأنّه يتلو كلام ربّه في صلاته وأثر تلاوة كلام الربّ لا يُقارن بأثر قراءة كلام مخلوق وإذا كان كلام بعض الأطبّاء النفسانيين فيه راحة وتخفيف فما بالك بكلام من خلق الطبيب النّفساني .

    وإذا جئنا إلى الزكاة وهي أحد أركان الإسلام فإنها تطهير للنّفس من الشحّ والبخل وتعويد على الكرم ومساعدة للفقراء والمحتاجين وأجر ينفع يوم القيامة كبقيّة العبادات ، ليست باهظة ومرهقة كضرائب البشر وإنما في كلّ 1000 يدفع 25 فقط يؤديها المسلم الصادق عن طواعية نفس لا يتهرّب منها حتى ولو لم يلاحقه أحد .

    وأمّا الصيام فامتناع عن الطعام والنكاح عبادة لله وشعورا بحاجة الجائعين والمحرومين وتذكيرا بنعمة الخالق على المخلوق وأجر بلا حساب .

    والحجّ إلى بيت الله الحرام الذي بناه إبراهيم عليه السلام والتزام بأمر الله ودعاء مستجاب وتعرّف على المسلمين من أقطار الأرض

    3- أنّ الإسلام قد أمر بكلّ خير ونهى عن كلّ شرّ وأمر بسائر الآداب ومحاسن الأخلاق مثل الصّدق والحلم والأناة والرّفق والتواضع والحياء والوفاء بالوعد والوقار والرحمة والعدل والشّجاعة والصّبر والألفة والقناعة والعفّة والإحسان والسّماحة والأمانة والشكر على المعروف وكظم الغيظ ، ويأمر ببرّ الوالدين وصلة الرّحم وإغاثة الملهوف والإحسان إلى الجار وحفظ مال اليتيم ورعايته ورحمة الصغير واحترام الكبير والرّفق بالخدم والحيوانات وإماطة الأذى عن الطريق والكلمة الطيبة والعفو والصّفح عند المقدرة ونصيحة المسلم لأخيه المسلم وقضاء حوائج المسلمين وإنظار المعسر والإيثار والمواساة والتعزية والتبسّم في وجوه الناس وإغاثة الملهوف وعيادة المريض ونصرة المظلوم والهديّة بين الأصحاب وإكرام الضّيف ومعاشرة الزوجة بالمعروف والإنفاق عليها وعلى الأولاد وإفشاء التحية وهي السّلام والاستئذان قبل الدخول إلى البيوت حتى لا يرى الإنسان عورات أصحاب البيت .

    وإذا كان بعض غير المسلمين يفعلون بعض هذه الأمور فإنما يفعلونها من باب الآداب العامة لكنهم لا يرجون جزاء ولا ثوابا من الله ولا فوزا ولا فلاحا يوم القيامة .

    وإذا جئنا إلى ما نهى الإسلام عنه لوجدناه في مصلحة الفرد والمجتمع وكلّ النواهي لحماية العلاقة بين الربّ والعبد وبين الإنسان ونفسه وبين الإنسان وبني جنسه . ولنأخذ هذه الأمثلة الكثيرة لتوضيح المقصود :

    فقد جاء الإسلام بالنهي عن الشرك بالله وعبادة غير الله وأنّ عبادة غير الله تعاسة وشقاء والنهي عن إتيان الكهان والعرافين وعن تصديقهم والنهي عن السحر الذي يعمل للتفريق بين شخصين أو الجمع بينهما وعن الاعتقاد في تأثير النجوم والكواكب في الحوادث وحياة الناس والنهي عن سب الدهر لأن الله هو الذي يصرفه والنهي عن الطيرة وهي التشاؤم .

    والنهي عن إبطال الأعمال كما إذا قصد الرياء والسمعة والمن .

    وعن الانحناء أو السجود لغير الله وعن الجلوس مع المنافقين أو الفساق استئناسا بهم أو إيناسا لهم .

    وعن التلاعن بلعنة الله أو بغضبه أو بالنار.

    والنهي عن البول في الماء الراكد وعن قضاء الحاجة على قارعة الطريق وفي ظل الناس وفي موارد الماء وعن استقبال القبلة واستدبارها ببول أو غائط . والنهي أن يمسك الرجل ذكره بيمينه وهو يبول وعن السلام على من يقضي حاجته ونهي المستيقظ من نومه عن إدخال يده في الإناء حتى يغسلها .

    والنهي عن التنفل عند طلوع الشمس وعند زوالها وعند غروبها وهي تطلع وتغرب بين قرني شيطان .

    والنهي عن الصلاة وهو بحضرة طعام يشتهيه وعن الصلاة وهو يدافع البول والغائط والريح لأن كل ذلك يشغل المصلي ويصرفه عن الخشوع المطلوب .

    والنهي أن يرفع المصلي صوته في الصلاة فيؤذي المؤمنين وعن مواصلة قيام الليل إذا أصابه النعاس بل ينام ثم يقوم وعن قيام الليل كله وبخاصة إذا كان ذلك تباعا .

    وأيضا النهي أن يخرج المصلي من صلاته إذا شك في الحدث حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا .

    والنهي عن الشراء والبيع ونشد الضالة في المساجد لأنها أماكن العبادة وذكر الله فلا يليق فعل الأمور الدنيوية فيها .

    والنهي عن الإسراع بالمشي إذا أقيمت الصلاة بل يمشي وعليه السكينة والوقار والنهي عن التباهي في المساجد وعن تزيينها بتحمير أو تصفير أو زخرفة وكل ما يشغل المصلين

    والنهي أن يصل يوما بيوم في الصوم دون إفطار بينهما والنهي أن تصوم المرأة صيام نافلة وبعلها شاهد إلا بإذنه

    والنهي عن البناء على القبور أوتعليتها ورفعها والجلوس عليها والمشي بينها بالنعال وإنارتها والكتابة عليها و نبشها والنهي عن اتخاذ القبور مساجد

    والنهي عن النياحة وعن شق الثوب ونشر الشعر لموت ميت والنهي عن نعي أهل الجاهلية أما مجرد الإخبار بموت الميت فلا حرج فيه .

    والنهي عن أكل الربا والنهي عن كلّ أنواع البيوع التي تشتمل على الجهالة والتغرير والخداع ، والنهي عن بيع الدم والخمر والخنزير والأصنام وكل شيْء حرمه الله فثمنه حرام بيعا وشراء وكذلك النهي عن النجش وهو أن يزيد في ثمن السلعة من لا يريد شراءها كما يحصل في كثير من المزادات والنهي عن كتم عيوب السلعة وإخفائها عند بيعها ، والنهي عن بيع ما لا يملك وعن بيع الشيء قبل أن يحوزه والنهي أن يبيع الرجل على بيع أخيه وأن يشتري على شراء أخيه وأن يسوم على سوم أخيه ، والنهي عن بيع الثمار حتى يبدو صلاحها وتنجو من العاهة والنهي عن التطفيف في المكيال والميزان ، والنهي عن الاحتكار ونهي الشريك في الأرض أو النخل وما شابهها عن بيع نصيبه حتى يعرضه على شريكه والنهي عن أكل أموال اليتامى ظلما واجتناب أكل القمار والنهي عن الميسر والغصب والنهي عن أخذ الرشوة وإعطائها والنهي عن نهب أموال الناس والنهي عن أكل أموالهم بالباطل وكذلك أخذها بقصد إتلافها والنهي عن بخس الناس أشياءهم والنهي عن كتمان اللقطة وتغييبها وعن أخذ اللقطة إلا لمن يعرفها والنهي عن الغش بأنواعه والنهي عن الاستدانة بدين لايريد وفاءه والنهي أن يأخذ المسلم من مال أخيه المسلم شيئا إلا بطيب نفس منه وما أخذ بسيف الحياء فهو حرام والنهي عن قبول الهدية بسبب الشفاعة

    والنهي عن التبتل وهو ترك النكاح والنهي عن الاختصاء والنهي عن الجمع بين الأختين والنهي عن الجمع بين المرأة وعمتها والمرأة وخالتها لا الكبرى على الصغرى ولا الصغرى على الكبرى خشية القطيعة والنهي عن الشغار وهو أن يقول مثلا زوجني ابنتك أو أختك على أن أزوجك ابنتي أو أختي فتكون هذه مقابل الأخرى وهذا ظلم وحرام والنهي عن نكاح المتعة وهو نكاح إلى متفق عليه بين الطرفين ينتهي العقد بانتهاء الأجل ، والنهي عن وطء المرأة في المحيض وإنما يأتيها بعد أن تتطهر والنهي عن إتيان المرأة في دبرها والنهي أن يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى يترك أو يأذن له والنهي أن تنكح الثيب حتى تستأمر والبكر حتى تستأذن والنهي عن التهنئة بقولهم بالرفاء والبنين لأنها من تهنئة الجاهلية وأهل الجاهلية كانوا يكرهون الإناث ، والنهي أن تكتم المطلقة ما خلق الله في رحمها ، والنهي أن يحدث الزوج والزوجة بما يكون بينهما من أمور الاستمتاع والنهي عن إفساد المرأة على زوجها والنهي عن اللعب بالطلاق والنهي أن تسأل المرأة طلاق أختها سواء كانت زوجة أو مخطوبة مثل أن تسأل المرأة الرجل أن يطلق زوجته لتتزوجه ، ونهي المرأة أن تنفق من مال زوجها إلا بإذنه ونهي المرأة أن تهجر فراش زوجها فإن فعلت دون عذر شرعي لعنتها الملائكة والنهي أن ينكح الرجل امرأة أبيه والنهي أن يطأ الرجل امرأة فيها حمل من غيره والنهي أن يعزل الرجل عن زوجته الحرة إلا بإذنها والنهي أن يطرق الرجل أهله ويفاجأهم ليلا إذا قدم من سفر فإذا أخبرهم بوقت قدومه فلا حرج ، ونهي الزوج أن يأخذ من مهر زوجته بغير طيب نفس منها ، والنهي عن الإضرار بالزوجة لتفتدي منه بالمال .

    ونهي النساء عن التبرج والنهي عن المبالغة في ختان المرأة والنهي أن تدخل المرأة أحدا بيت زوجها إلا بإذنه ويكفي إذنه العام إذا لم يخالف الشرع والنهي عن التفريق بين الوالدة وولدها و النهي عن الدياثة والنهي عن إطلاق النظر إلى المرأة الأجنبية وعن اتباع النظرة النظرة .

    والنهي عن الميتة سواء ماتت بالغرق أو الخنق أو الصعق أو السقوط من مكان مرتفع وعن الدم ولحم الخنزير وما ذبح على غير اسم الله وما ذبح للأصنام .

    والنهي عن أكل لحم الجلالة وهي الدابة التي تتغذى على القاذورات والنجاسات وكذا شرب لبنها وعن أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير وأكل لحم الحمار الأهلي والنهي عن صبر البهائم وهو أن تمسك ثم ترمى بشيئ إلى أن تموت أو أن تحبس بلا علف ، والنهي عن الذبح بالسن والظفر وأن يذبح بهيمة بحضرة أخرى وأن يحد الشفرة أمامها .

    في اللباس والزينة

    النهي عن الإسراف في اللباس وعن الذهب للرجال والنهي عن التعري وعن المشي عريانا وعن كشف الفخذ .

    والنهي عن إسبال الثياب وعن جرها خيلاء وعن لبس ثوب الشهرة

    والنهي عن شهادة الزور والنهي عن قذف المحصنة والنهي عن قذف البريء وعن البهتان .

    والنهي عن الهمز واللمز والتنابز بالألقاب والغيبة والنميمة والسخرية بالمسلمين وعن التفاخر بالأحساب والطعن في الأنساب وعن السباب والشتم والفحش والخنا والبذاءة وكذلك الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم .

    والنهي عن الكذب ومن أشده الكذب في المنام مثل اختلاق الرؤى والمنامات لتحصيل فضيلة أو كسب مادي أو تخويفا لمن بينه وبينهم عداوة

    والنهي أن يزكي المرء نفسه والنهي عن النجوى فلا يتناجى اثنان دون الثالث من أجل أن ذلك يحزنه ، وعن لعن المؤمن ولعن من لايستحق اللعن .

    والنهي عن سب الأموات والنهي عن الدعاء بالموت أو تمنيه لضر نزل به وعن الدعاء على النفس والأولاد والخدم والأموال .

    والنهي عن الأكل مما بين أيدي الآخرين وعن الأكل من وسط الطعام وإنما يأكل من حافته وجوانبه فإن البركة تنزل وسط الطعام وعن الشرب من ثلمة الإناء المكسور حتى لايؤذي نفسه وعن الشرب من فم الإناء والنهي عن التنفس فيه وأن يأكل الشخص وهو منبطح على بطنه ، والنهي عن الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر

    والنهي عن ترك النار في البيت موقدة حين النوم والنهي أن يبيت الرجل وفي يده غمر مثل الزهومة والزفر والنهي عن النوم على البطن ، والنهي أن يحدث الإنسان بالرؤيا القبيحة أو أن يفسرها لأنها من تلاعب الشيطان

    والنهي عن قتل النفس بغير حق ، والنهي عن قتل الأولاد خشية الفقر والنهي عن الانتحار والنهي عن الزنا و النهي عن اللواط وشرب الخمر وعصره وحمله وبيعه والنهي عن إرضاء الناس بسخط الله ، والنهي عن نهر الوالدين وقول أف لهما ، والنهي عن انتساب الولد لغير أبيه والنهي عن التعذيب بالنار والنهي عن تحريق الأحياء والأموات بالنار والنهي عن المثلة وهي تشويه جثث القتلى ، والنهي عن الإعانة على الباطل والتعاون على الإثم والعدوان والنهي عن إطاعة أحد في معصية الله والنهي عن الحلف كاذبا وعن اليمين الغموس والنهي أن يستمع لحديث قوم بغير إذنهم والنهي عن النظر إلى العورات والنهي أن يدّعي ما ليس له والنهي أن يتشبع بما لم يعط وأن يسعى إلى أن يحمد بما لم يفعل والنهي عن الاطلاع في بيت قوم بغير إذنهم والنهي عن الإسراف والتبذير والنهي عن اليمين الآثمة والتجسس وسوء الظن بالصالحين والصالحات والنهي عن التحاسد والتباغض والتدابر والنهي عن التمادي في الباطل والنهي عن الكبر والفخر والخيلاء والإعجاب بالنفس والفرح والمرح أشرا وبطرا والنهي أن يعود المسلم في صدقتة ولو بشرائها ، والنهي عن استيفاء العمل من الأجير وعدم إيفائه أجره و النهي عن عدم العدل في العطية بين الأولاد ، والنهي أن يوصي بماله كله ويترك ورثته فقراء فإن فعل فلا تنفذ وصيته إلا في الثلث والنهي عن سوء الجوار والنهي عن المضارة في الوصية والنهي عن هجر المسلم فوق ثلاثة أيام دون سبب شرعي والنهي عن الخذف وهو رمي الحصاة بين أصبعين لأنها مظنة الأذى مثل فقء العين وكسر السن ، والنهي عن الوصية لوارث لأن الله قد أعطى الورثة حقوقهم ، والنهي عن إيذاء الجار ، والنهي عن إشارة المسلم لأخيه بالسلاح والنهي عن تعاطي السيف مسلولا خشية الإيذاء والنهي أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما ، والنهي عن ردّ الهدية إذا لم يكن فيها محذور شرعي ، والنهي عن الإسراف والتبذير ، والنهي عن إعطاء المال للسفهاء ، ونهي الناس أن يتمنى ما فضل الله بعضهم على بعض من الرجال والنساء والنهي عن إبطال الصدقات بالمن والأذى ، والنهي عن كتمان الشهادة ، والنهي عن قهر اليتيم ونهر السائل ، والنهي عن التداوي بالدواء الخبيث فإن الله لم يجعل شفاء الأمة فيما حرم عليها والنهي عن قتل النساء والصبيان في الحرب ، والنهي أن يفخر أحد على أحد ، والنهي عن إخلاف الوعد ، والنهي عن خيانة الأمانة والنهي عن سؤال الناس دون حاجة والنهي أن يروع المسلم أخاه المسلم أو يأخذ متاعه لاعبا أو جادا والنهي أن يرجع الشخص في هبته وعطيته إلا الوالد فيما أعطى ولده والنهي عن ممارسة الطب بغير خبرة والنهي عن قتل النمل والنحل والهدهد والنهي أن ينظر الرجل إلى عورة الرجل والمرأة إلى عورة المرأة والنهي عن الجلوس بين اثنين إلا بإذنهما والنهي عن جعل السلام للمعرفة وإنما يسلم على من عرف ومن لم يعرف والنهي عن جعل اليمين حائلة بين الحالف وعمل البر بل يأتي الذي هو خير ويكفر عن يمينه والنهي عن القضاء بين الخصمين وهو غضبان أو يقضي لأحدهما دون أن يسمع كلام الآخر والنهي أن يمر الرجل في السوق ومعه ما يؤذي المسلمين كالأدوات الحادة المكشوفة ، والنهي أن يقيم الرجل الرجل من مجلسه ثم يقعد فيه ، والنهي أن يقوم الرجل من عند أخيه حتى يستأذن .

    إلى غير ذلك من الأوامر والنواهي التي جاءت لسعادة الإنسان وسعادة البشرية ، فهل رأيت أو عرفت أيتها السائلة دينا مثل هذا الدّين ؟

    أعيدي قراءة الجواب ثمّ سائلي نفسك : أليس من الخسارة أن لا تكوني أحد أتباعه ؟

    قال الله تعالى في القرآن العظيم : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ(85) سورة آل عمران

    وختاما أتمنى لكِ ولكلّ من قرأ هذا الجواب التوفيق لسلوك سبيل سهولة الدّخول في دين الإسلام

    السؤال : والدي أمريكي من أصل إفريقي ووالدتي من البيض وقد قمت ببحث مكثّف عن هذا الدّين ، أبلغ من العمر السادسة عشرة وأريد حقا أن أكون مسلما أريد أن أعلم إذا كنت أستطيع أن أكون كذلك فعلا .

    الجواب

    الحمد لله

    من محاسن دين الإسلام أنّ العلاقة فيه بين العبد والربّ ليس فيها وسائط ومن محاسنه أنّ الدخول فيه لا يحتاج إلى إجراءات ومعاملات تتمّ عند البشر ولا موافقة أشخاص معيّنين بل إنّ الدّخول فيه سهل ميسّر يمكن أن يفعله أي إنسان ولو كان وحده في صحراء أو غرفة مغلقة ، إنّ القضية كلّها هي نطق بجملتين جميلتين تحويان معنى الإسلام كلّه وتتضمنان الإقرار بعبودية الإنسان لربّه واستسلامه له واعترافه بأنّه إلهه ومولاه والحاكم فيه بما يشاء وأنّ محمدا عبد الله ونبيه الذي يجب اتّباعه بما أوحي إليه من ربّه وأنّ طاعته من طاعة الله عزّ وجلّ فمن نطق بهاتين الشهادتين موقنا بهما ومؤمنا صار مسلما وفردا من أفراد المسلمين له ما للمسلمين من الحقوق وعليه ما على المسلمين من الواجبات ويبدأ بعدها مباشرة بأداء ما أوجبه الله عليه من التكاليف الشّرعية كأداء الصلوات الخمس في أوقاتها والصيام في شهر رمضان وغير ذلك ، ومن هنا يتبيّن لك أيتها السائلة الحصيفة أنّك تستطيع فورا أن تصبحي مسلمة فقومي واغتسلي وقولي ” أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنّ محمدا عبده ورسوله ” ، ولمزيد من التفصيل أنظري قسم ( اعتناق الإسلام ) من هذه الصفحة .

    وفقّك الله لكل خير وسدّد خطاك وكتب لك السعادة في الدنيا والآخرة والسلام على من اتّبع الهدى .
    =============================================================

    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد؟؟؟؟؟؟؟؟(((((((((

    نصراني يسأل عن سبب تحريم لحم الخنزير
    لماذا يحرم الإسلام الخنزير ، مع أنه مخلوق من مخلوقات الله ؟ ولماذا خلق الله الخنزير إذاً ؟!.

    الحمد لله

    أولا :

    لقد حرم ربنا جل وعلا أكل الخنزير تحريما قطعيا ، قال تعالى : ( قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ ) الأنعام/145

    ومن رحمة الله تعالى بنا ، وتيسيره علينا ، أنه أباح لنا أكل الطيبات ، ولم يحرم علينا إلا الخبائث ، قال تعالى : ( وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ) الأعراف/157

    فنحن لا نشك لحظة أن الخنزير حيوان خبيث قذر ، فإن أكله مضر بالإنسان ، ثم هو يعيش على الأوساخ والقاذورات ، وهو ما تأباه النفس السوية وتعافه وترفض تناوله ، لما فيه من إخلال بطبع الإنسان ومزاجه السوي الذي خلقه الله عز وجل فيه .

    ثانيا :

    وأما أضرار أكل الخنزير على جسم الإنسان ، فقد أثبت الطب الحديث جملة منها :
    • يعد لحم الخنزير من أكثر أنواع اللحوم الحيوانية التي تحتوي مادة الكوليسترول الدهنية ، والتي تقترن زيادتها في دم الإنسان بزيادة فرص الإصابة بتصلب الشرايين. كما أن تركيب الأحماض الدهنية في لحم الخنزير تركيب شاذ غريب يختلف عن تركيب الأحماض الدهنية في الأغذية الأخرى، مما يجعل امتصاصها أسهل بكثير من غيرها في الأغذية الأخرى وبالتالي زيادة كوليسترول الدم .
    • يساهم لحم الخنزير ودهنه في انتشار سرطان القولون والمستقيم والبروستاتا والثدي والدم .
    • يسبب لحم الخنزير ودهنه الإصابة بالسمنة وأمراضها التي يصعب معالجتها.
    • يسبب تناول لحم الخنزير الحكة والحساسية وقرحة المعدة.
    • يسبب تناول لحم الخنزير الإصابة بالتهابات الرئة والناتجة عن الدودة الشريطية ودودة الرئة والتهابات الرئة الميكروبية.

    وتتمثل أهم مخاطر تناول لحم الخنزير في احتواء لحم الخنزير على الدودة الشريطية وتسمى تينياسوليم التي يصل طولها إلى 2-3 متر. ويؤدي نمو بويضات هذه الدودة في جسم الإنسان فيما بعد إلى الإصابة بالجنون والهستيريا في حال نمو هذه البويضات في منطقة الدماغ ، وإذا ما نمت في منطقة القلب فإنها تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وحدوث نوبات قلبية ، ومن أنواع الديدان الأخرى التي تتواجد في لحم الخنزير دودة التريكانيلا الشعرية الحلزونية المقاومة للطبخ والتي قد يؤدي نموها في الجسم إلى الإصابة بالشلل والطفح الجلدي .

    ويؤكد الأطباء أن أمراض الديدان الشريطية تعتبر من الأمراض الخطيرة التي تنجم عن تناول لحم الخنزير، وتتطور في الأمعاء الدقيقة عند الإنسان، وتنضج خلال شهور عدة لتصل إلى دودة بالغة، يتألف جسمها من حوالي ألف قطعة، ويصل طولها إلى ما بين 4 – 10 أمتار، وتعيش وحيدة في أمعاء الإنسان المصاب وتخرج بيضها مع البراز. وعندما تبتلع الخنازير البيض وتهضمه، يدخل إلى الأنسجة والعضلات مشكّلاً الكيسة المذنبة أو اليرقة، وهي كيس يحتوي على سائل وعلى رأس الدودة الشريطية. وعند تناول لحم الخنزير المصاب تتحول اليرقة إلى دودة كاملة في أمعاء الإنسان، وتسبب هذه الديدان ضعف الإنسان، ونقص فيتامين (ب12)، الذي يسبب نوعاً خاصاً من فقر الدم، وقد يسبب حدوث أعراض عصبية مثل التهاب الأعصاب، وقد تصل اليرقات في بعض الحالات إلى الدماغ مسببة حدوث الاختلاج، أو ارتفاع الضغط داخل الدماغ، وما يتلوه من صداع، واختلاج ، أو حتى حدوث الشلل .

    ويسبب تناول لحم الخنزير غير المطبوخ جيداً أيضا الإصابة بالديدان الشعرينية ، وعندما تصل هذه الطفيليات إلى الأمعاء الدقيقة تخرج يرقات كثيرة بعد 4 إلى 5 أيام لتدخل إلى جدار الأمعاء ، وتصل إلى الدم ومنه إلى معظم أنسجة الجسم، وتمر اليرقات إلى العضلات وتشكل كيسات هناك. ويعاني المريض من آلام عضلية شديدة، وقد يتطور المرض إلى حدوث التهاب السحايا، والدماغ ، والتهاب عضلة القلب والرئة، والكليتين، والأعصاب ، وقد يكون المرض مميتاً في حالات قليلة .

    ومن المعروف أن هناك أيضا بعض الأمراض الخاصة بالبشر ، لا يشاركهم فيها من الحيوانات إلا الخنزير، ومن ذلك الروماتيزم، وآلام المفاصل، وصدق الله العظيم إذ يقول : “إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه إن الله غفور رحيم” البقرة/173 .

    فهذه بعض أضرار أكل الخنزير ، ولعلك بعد الوقوف عليها لا تستريب في تحريمه ، وإننا لنأمل أن يكون ذلك الخطوة الأولى لهدايتك إلى الدين الحق ، فلتقف ، ولتبحث ، ولتنظر ، ولتتأمل ، بعدل وإنصاف وتجرد لمعرفة الحق واتباعه واسأل الله تتعالى أن يهديك لما فيه خير لك في الدنيا والآخرة .

    على أننا لو لم نعلم في أكل الخنزير مضرة ولا أذى ، فهذا لا يغير من إيماننا بتحريمه شيئا ، ولا يضعف من تركنا له ، ولتعلم أن آدم عليه السلام إنما أخرج من الجنة لأجل أكلة أكلها من الشجرة التي نهاه الله عنها ، وما علمنا عن تلك الشجرة شيئا ، ولا كان آدم في حاجة إلى أن يبحث في سبب تحريم الأكل منها ، بل كان يكفيه ، كما هو يكفينا ويكفي كل مؤمن ، أن يعلم أن الله حرم هذا .

    وانظر حول بعض الأضرار المترتبة على أكل لحم الخنزير : أبحاث المؤتمر العالمي الرابع عن الطب الإسلامي ، ط الكويت [ 731 وما بعدها ] ، وأيضا : الوقاية الصحية في ضوء الكتاب والسنة ، لؤلؤة بنت صالح [ 635 وما بعدها ] .

    على أننا نعود فنسألك أنت أيها السائل :

    أليس الخنزير محرما في العهد القديم الذي هو شطر كتابكم المقدس :

    { لا تأكل رجسا ما ؛ هذه البهائم التي تأكلونها … والخنزير لأنه يشق الظلف ، لكنه لا يجتر ، فهو نجس لكم ، فمن لحمها لا تأكلوا ، وجثثها لا تلمسوا } [ سفر التثنية 14/3-8 ونحوه في سفر اللاويين 11/1-8 ] .

    وتحريم الخنزير على اليهود لا يحتاج إلى أن ننقل دليلا عليه ، فإن كنت في شك ، فاسأل القوم يخبروك لكن الذي نظن أننا نحتاج إلى تنبيهك عليه هو بعض ما جاء في كتابكم المقدس أيضا ، لكن في عهده الجديد الذي يقول لكم إن أحكام التوراة ثابتة في حقكم ، لا يمكن أن تتغير ؛ أليس فيها أن المسيح قال :

    { لا تظنوا أني جئت لأنقض الناموس ، أو الأنبياء ، ما جئت لأنقض ، بل لأكمل ؛ فإني الحقَّ أقول لكم : إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف أو نقطة واحدة من الناموس ، حتى يكون الكل } [ متى 5/17-18 ]

    ومع أننا لا نحتاج مع هذا النص إلى أن نبحث عن حكم آخر للخنزير في العهد الجديد ، فإننا نزيدك هنا نصا آخر قاطعا في نجاسة الخنزير وخبثه :

    { وكان هناك عند الجبال قطيع كبير من الخنازير يرعى . فطلب إليه كلُّ الشياطين قائلين : أرسلنا إلى الخنازير لندخل فيها . فأذن لهم يسوع للوقت ، فخرجت الأرواح النجسة ، ودخلت في الخنازير } [ إنجيل مرقس 5/11-13 ] وانظر نصوصا أخرى في استقذار الخنازير ، واحتقار من يقوم برعيها [ متى 67 ، رسالة بطرس الرسول الثانية 2/22لوقا 15/11-15 ]

    فلعلك تقول هذا نسخ ، فقد قال بطرس ، أو قال بولس ؟!!

    وهكذا يبدل كلام الله ، وتنسخ التوراة ، وينسخ كلام المسيح الذي أكد لكم أنه ثابت ثبوت السماء والأرض ، يبدل كل هذا وينسخ بكلام بولس أو بطرس ؟!

    فلنفرض أنه صادق ، وأن تحريمه قد نسخ حقيقة ، فما تنكرون أن يكون حراما في الإسلام كما كان عندكم أول مرة ؟!

    ثالثا :

    وأما قولك :إذا كان أكله محرما ، فلماذا خلق الله الخنزير إذاً ، فلا نحسبك جادا فيه ، وإلا فإننا نسألك لماذا خلق الله كذا وكذا من الأشياء المؤذية ، أو المستقذرة ، بل نسألك لماذا خلق الله الشيطان ؟!

    أليس من حق الخالق أن يأمر عباده بما يشاء ، ويحكم فيهم بما يريد ، لا معقب لحكمه سبحانه ، ولا مبدل لكلماته ؟

    أليس من واجب المخلوق العابد أن يقول لربه ، كلما أمره بشيء : سمعنا وأطعنا ؟

    ( قد يلذ لك مذاقه ، ويستهويك أكله ، ويتمتع به من حولك ، لكن ألا تستحق الجنة منك أن تضحي ببعض ما تشتهيه نفسك ؟ ).

    الإسلام سؤال وجواب؟؟؟؟؟؟؟؟(((((الطب النبوي والتهاب الجيوب الأنفية

    د. هشام بدر الدين المشد

    دكتوراة أنف وأذن وحنجرة

    عَنْ عَاصِمِ بْنِ لَقِيطِ بْنِ صَبْرَةَ عَنْ أَبِيهِ لَقِيطِ بْنِ صَبْرَةَ قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي عَنْ الْوُضُوءِ قَالَ أَسْبِغْ الْوُضُوءَ وَخَلِّلْ بَيْنَ الْأَصَابِعِ وَبَالِغْ فِي الِاسْتِنْشَاقِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا.

    التهابات الجيوب الأنفية منتشرة ويعانى منها كثير من الناس رجالا ونساء؛ كبارا وصغارا، وأكثر أعراضها انتشارا هو الصداع الذي قد يحيل حياة المريض إلى جحيم لا يطاق، ليس هذا فحسب إنما تكمن خطورتها الحقيقية فيما قد تسببه من مضاعفات قد تذهب بالبصر إذا لم يُحسَن علاجها في الوقت المناسب، ولكي نتفهم حجم المشكلة وطبيعتها وكيفية الوقاية منها وعلاجها سنناقش في هذا البحث الجوانب العلمية المتعلقة بالتعرف على التركيب التشريحي للجيوب الأنفية ووظائفها وأسباب الأمراض التي تحدث فيها ومضاعفاتها وكيفية تشخيصها وعلاجها في الطب الحديث، ثم نقدم العلاج النبوي لهذه الظاهرة المرضية، ثم نبين وجه الإعجاز العلمي في الوصفة النبوية لهذا المرض العضال.

    أولا: التحقيق العلمي

    ما هي الجيوب الأنفية؟

    بداية يجب أن نصحح التسمية، فالترجمة الصحيحة للكلمة هى الجيوب الجار أنفية، وهذه التسمية تعطى تصوراً حقيقياً عن ماهية هذه الجيوب وطبيعتها، فهي مجموعة من التجاويف في عظمة الجمجمة محيطة بالأنف من الناحيتين اليمنى واليسرى ومبطنة بغشاء مخاطي يشبه إلى حد بعيد ذلك الذى يبطن الأنف نفسه، ويفرز هذا الغشاء إفرازات تساعدها على القيام بالوظائف التي تناط بها وتْصّرف هذه الإفرازات عن طريق ثقوب دقيقة جداً إلى تجويف الأنف ثم إلى البلعوم الأنفي حيث تستقر بعد ذلك في المعدة، وهذه التجاويف هي:

    1- الجيب جار الأنفي الوجني (79%): يوجد أسفل العين، ومتوسط حجمه في البالغين 15 مم3.

    2- الجيب جار الأنفي الجبهي (41%): يوجد فوق العين وتحت المخ، ومتوسط حجمه في البالغين 7مم3.

    3- الجيب جار الأنفي الغربالي (93%): يوجد بين العينين وهو مجموعة من الجيوب الصغيرة (7-15مم).

    4- الجيب جار الأنفي الوتدي (22%): يوجد خلف الأنف وتحت الغدة الصنوبرية، ومتوسط حجمه 7مم3.

    وظائف الجيوب الأنفية:

    وللجيوب الأنفية عدة وظائف نذكر منها:

    1- ترطيب وتدفئة وتنقية هواء الشهيق: وحتى ندرك مدى أهمية وعظمة هذه الوظيفة علينا أن نعرف أن الأنف وما يجاورها من الجيوب الأنفية تؤدي هذه الوظيفة لكمية الهواء المستنشق يوميا، وهى كمية هائلة تصل إلى (10000-20000 لتر يوميا)

    وهى تقوم بذلك بواسطة:

    *

    الغشاء المخاطي:وهو يفرز نوعين من السائل المخاطي في طبقتين أحدهما لزجة وتوجد على السطح ونظراً للزوجتها فإن الجراثيم وذرات الغبار تلتصق بها، أما الطبقة الثانية فهي أقل لزوجة وتوجد تحت الأولى وتعمل كالسير الذى ينقل الحقائب، حيث تقوم بنقل الطبقة العليا بما تحويه من جراثيم وغبار إلى الأنف خلال فتحاتها الدقيقة جداً ثم إلى البلعوم بسرعة 1سم في الدقيقة، وهذه الطبقة تحتوى على إنزيمات تستطيع أن تقضى على كثير من البكتريا والفيروسات والباقي يتم التعامل معه بعد ذلك عندما يْبلع إلى المعدة. وكمية السائل المخاطي التي تفرز في اليوم تبلغ1000 مم3.
    *

    الأهداب: وهى شعيرات بالغة الدقة وتعمل في دأب ونشاط ولا تمل، إذ تتحرك في اتجاهين: الأولى: حركة قوية وفعالة في اتجاه فتحات الجيوب الأنفية، والثانية: حركة ضعيفة وأقل فعالية في الاتجاه المضاد، وهى تتحرك 700 حركه في الدقيقة. والجفاف من أهم العوامل التي تعوق هذه الحركة ومن ثم فهو يساعد على حدوث الالتهابات.
    *

    شبكة معقدة جدا من الشعيرات الدموية والأوردة والشرايين الصغيرة: وتتغير كمية الدم المندفعة في هذه الشبكة زيادة ونقصانا حسب الاختلاف في درجات الحرارة بين الجسم والجو الخارجى. فإذا كان الهواء الخارجى شديد البرودة، فإن كمية الدم المندفعة إلى هذه الشبكة تزداد لتتمكن من تدفئة الهواء الداخل إلى الرئتين والعكس صحيح. وهناك ما يعرف بالدورة الأنفية وهي تحدث بآلية معينة بحيث تتمدد الأوعية الدموية في الغشاء المخاطي بإحدى فتحتى الأنف فيندفع الدم فيها وينتفخ الغشاء المخاطي وبالتالى يقل الفراغ المتاح لمجرى النفس فتقل كميته وسرعته مما يتيح له فرصة أطول لاكتساب كمية أكبر من حرارة الغشاء المخاطى فترتفع درجة حرارة الهواء الداخل من هذه الفتحة، ويحدث العكس تماما في الفتحة الأخرى،حيث تنقبض الأوعية الدموية فينكمش الغشاء المخاطي فيزيد فراغ مجرى النفس فتندفع كمية كبيرة من الهواء بسرعة وبذلك لا تكتسب نفس الحرارة التي اكتسبتها الجهة الأخرى، وعندما يتقابل الهواء من الناحيتين في البلعوم الأنفي يختلطان بحيث تكون درجة حرارة هذا الخليط ملائمة تماما لدرجة حرارة الجسم، وتحدث هذه الدورة بالتبادل بين الناحيتين فتتمدد اليمنى وتنقبض اليسرى في وقت معين ثم ينعكس الوضع في الدورة التالية وهكذا. وهى عملية بالغة التعقيد ويتحكم فيها عديد من العوامل وحتى نُبسط الأمور فيمكن تشبيهها بما يحدث في خلاط صنبور المياه، فإذا أردت ماءً ساخناً تفتح صنبور الماء الساخن بدرجة كبيرة وصنبور الماء البارد بدرجة أقل، وبتحكمك في درجة فتح الصنبورين تستطيع التحكم في درجة حرارة الماء.

    2- تخفيف وزن الجمجمة:لو تخيلت هذه التجاويف مصمتة فكم سيكون وزن الجمجمة؟

    3-تحسين نغمة الصوت: وهذا ما نلمسه عادة فيمن يصاب بأدوار البرد والزكام من تغير في نغمة صوته نتيجة لعدم قيام الجيوب الأنفية بهذا الدور آنذاك نظرا لانسدادها بفعل الالتهاب.

    أساس المشكلة:

    تبدأ مشاكل الجيوب الأنفية بانسداد فتحة جيب أو أكثر من الجيوب الأنفية، وذلك يؤدى إلى تقليل أو توقف التهوية وكذلك تصريف الإفرازات من الجيب الأنفي وهذا يؤدي بدوره إلى تراكم هذه الإفرازات، مما يؤدي إلى تلف الأهداب والخلايا الحاملة لها، وهذا يهيئ الظروف لنشاط الميكروبات المرضية وتحول الميكروبات غير الضارة إلى ضارة، وهذه تؤدى إلى التهابات وتورم في الغشاء المخاطى، مما يؤدى بدوره إلى مزيد من انسداد الفتحات، وهكذا تبدأ الدائرة المفرغة.

    (أَسْبِغْ الْوُضُوء): بِفَتْحِ الْهَمْزَة، أَيْ أَبْلِغْ مَوَاضِعه، وَأَوْفِ كُلّ عُضْو حَقّه وَتَمِّمْهُ وأكمله، كمية وكيفية بالتثليث والدلك وتطويل الغرة ولا تَتْرُك شَيْئًا مِنْ فَرَائِضه وَسُنَنه

    العلاج الطبي:

    أ)علاج دوائي: مضاد حيوى (يستحسن أن يكون حسب مزرعة للحساسية)، مضاد للهستامين، قابض للأوعية الدموية وغسول للأنف.

    ب) علاج جراحي: باستخدام الميكروسكوب أو المنظار الجراحي، وغسول للأنف قبل وبعد العملية فهو يستخدم كعلاج من المرض وكذلك كوقاية لعودته مرة أخرى، حيث يعمل على إزالة الإفرازات أولا بأول وكذلك يرطب الأهداب ويحميها من الجفاف الذى يعتبر من أهم أسباب الالتهابات.

    وتكمن أهمية الغسول في نقطتين أساسيتين:

    أ) التنظيف والإزالة:

    1- للغبار والجراثيم التي يتعرض لها الأنف من الخارج، وهذا ما أثبتته دراسات علمية كثيرة منها على سبيل المثال رسالة الماجستير التي أجريت في طب الإسكندرية وخلصت إلى أن نمو الجراثيم الممرضة في المزارع التي أخذت من أنوف المتوضئين كان أقل كثيرا من مثيلاتها التي أخذت من غير المتوضئين.

    2- للإفرازات التي يتم إفرازها من الغشاء المخاطي للأنف،

    3- وهناك طريقة أخرى للتنظيف لا تقل أهمية عما سبق، وهى إزالة مسببات الحساسية (الأنتيجينات) مثل حبوب اللقاح، بل إن هناك نظرية تفسر كثرة الإفرازات المائية كعرض من أعراض الحساسية على أنها نوع من التنظيف الذاتي للأنف حتى تتخلص من هذه المسببات فتقل بذلك فرصة تلامسها للغشاء المخاطى، ومن ثم تقل حدة التفاعلات وبالتالى حدة أعراض الحساسية الأخرى كالحكة والعطس وانسداد الأنف.

    ب) ترطيب الأهداب:

    والمحافظة على ليونتها وبذلك تعمل في بيئة مثالية حيث إن الجفاف من أشد أعداء هذه الأهداب.

    وحتى يؤدى الغسول دوره كما ينبغى يجب ان تتوفر له صفتان اساسيتان:

    1- الاستمرارية: وذلك لأن اللأنف يتعرض بصفة مستمرة للأتربة والميكروبات وكذلك الأفرازات التي تفرز من الأنف، فكما ان هذه الاشياء لا تتوقف، فيجب كذلك أن يكون الغسول باستمرار.

    2-الغسول العميق: حتى يصل إلى ثنايا التجويف الانفي العميقة وبذلك يتمكن الغسول من تنظيف هذه المناطق الداخلية.

    وأقصى ما طمحوا له في ذلك أن يستعمل المريض الغسول بصفة مستمرة كفرشة الأسنان، اى مرة أو مرتين يوميا على الأكثر.

    ونظرا لأهمية هذا الموضوع فقد أنشأوا له عدة مواقع على الشبكة العنكبوتية العالمية (انترنت) تتحدث كلها عن أهمية الغسول وكيفيته.

    وستجد بثبت المراجع عدة مصادر أجنبية كلها تتحدث عن أهمية الغسول في العلاج الدوائي أو الجراحي، وتبعا لنوع الالتهاب فإنهم يضيفون بعض الإضافات إلى الغسول مثل كلوريد الصوديوم (ملح الطعام) أو كربونات الصوديوم أو مضادات الفطريات وذلك تبعا لنوع الميكروب المسبب للمرض ولكن تبقى العلة من استخدام الغسول ثابتة باستمرار وهى التنظيف والترطيب وبالشرطين المذكورين وهما الاستمرارية وأن يصل الغسول إلى عمق الأنف. ولكن لأنهم لا يعرفون الهدى النبوي فقد تحيروا في ابتكار أجهزة عديدة تقوم بعملية الغسول وإيصاله إلى عمق تجويف الأنف وكذلك للجيوب الأنفية، وبالرغم من أن بعضها يقوم بهذه العملية بكفاءة فإن العيب الرئيسى يبقى وهو صعوبة استخدامها على المدى الطويل وتكرار ذلك حيث إن تكرار الغسيل واستمراريته هو الضمان الوحيد لعدم التهاب الجيوب من الأصل وكذلك لعدم تكرار الالتهاب بعد العلاج والعيب الثاني لهذه الأجهزة هو ارتفاع ثمنها.

    ثانيا: العلاج النبوي

    تكمن عبقرية الحل النبوي في كفاءته وفاعليته في العلاج وكذلك الوقاية،ثم أيضا بسبب سهولة استخدامه وسهولة تكراره، وأهم من ذلك أنه ربما يكون بدون تكلفة على الإطلاق بل يثاب من يفعله بنيه.

    والحديث الذى جاء بالحل رواه الخمسة ابن ماجة والنسائي وأحمد والترمذي وابن داود وصححه الترمذي وقال حديثٌ حسنٌ صحيح.

    عَنْ عَاصِمِ بْنِ لَقِيطِ بْنِ صَبْرَةَ عَنْ أَبِيهِ لَقِيطِ بْنِ صَبْرَةَ قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي عَنْ الْوُضُوءِ قَالَ أَسْبِغْ الْوُضُوءَ وَخَلِّلْ بَيْنَ الْأَصَابِعِ وَبَالِغْ فِي الِاسْتِنْشَاقِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا.

    (أَسْبِغْ الْوُضُوء): بِفَتْحِ الْهَمْزَة، أَيْ أَبْلِغْ مَوَاضِعه، وَأَوْفِ كُلّ عُضْو حَقّه وَتَمِّمْهُ وأكمله، كمية وكيفية بالتثليث والدلك وتطويل الغرة ولا تَتْرُك شَيْئًا مِنْ فَرَائِضه وَسُنَنه.

    (وَخَلِّلْ بَيْن الْأَصَابِع): التَّخْلِيل: تَفْرِيق أَصَابِع الْيَدَيْنِ وَالرِّجْلَيْنِ فِي الْوُضُوء، وَأَصْله مِنْ إِدْخَال شَيْء فِي خِلال شَيْء وَهُوَ وَسَطه.

    قَالَ الْجَوْهَرِيّ: وَالتَّخْلِيل: اِتِّخَاذ الْخَلّ وَتَخْلِيل اللِّحْيَة وَالأصَابِع فِي الْوُضُوء، فَإِذَا فَعَلَ ذَلِكَ قَالَ: تَخَلَّلْت.

    ويوضع الشاهد في الحديث قوله ؟ (وبالغ في الاستنشاق): بإيصال الماء إلى باطن الأنف بل إلى البلعوم حيث فٌهم ذلك من الجزء الأخير من الحديث (إلا أن تكون صائماً).

    ثالثا: وجه الإعجاز في الحديث

    هو اختيار الرسول ؟ المبالغة في الاستنشاق بالذات، فالبرغم من أمره ؟ بالإسباغ في أعضاء الوضوء كلها إلا أنه اختص الأنف بمزيد عناية واهتمام، ولأنه ؟ أوتى مجامع الكلم، فقد اختار كلمة واحدة شملت كل الصفات اللازمة في الغسول، فالمبالغة تعنى الكثرة الكمية والنوعية. فالمبالغة الكمية تعني كثرة عدد الغسلات،أى الإستمرارية التي أشرنا لها في صفات الغسول الفعال، بالإضافة إلى ترغيبه ؟ في أحاديث كثيرة في أن يظل المسلم على طهارة بإستمرار. و أما المبالغة النوعية فتعنى المبالغة في إيصال الماء إلى داخل عمق تجويف الأنف حتى تصل إلى البلعوم في غير نهار الصيام.

    ثم إن هذه الكلمة بالذات «المبالغة» تسترعى الانتباه، فما بال رسول الوسطية والاعتدال يدعو إلى المبالغة؟، فأمر الدين كله مبنى على التوسط والقصد، في الأكل (كلوا واشربوا ولا تسرفوا)، وفى الإنفاق (ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط)، بل حتى وفى العبادات (ألا إني أصوم وأفطر وأقوم وأنام وأتزوج النساء، فمن رغب عن سنتى فليس منى)، فما الذي دعا المعصوم والذى لا ينطق عن الهوى صلوات ربى وتسليماته عليه أن يعدل عن هذا المنهج الثابت المطرد إلى المبالغة؟، فلابد أن ذلك لسبب مهم وحكمة بالغة.

    فقد رأينا أن الشق العلمي في الموضوع، وهو أهمية غسول الأنف في علاج التهابات الجيوب الأنفية والوقاية منها، حقيقة علمية مؤكدة بالمراجع العلمية، فكثرة غسول الأنف لابد أن يؤدى إلى تنظيفها وإزالة الإفرازات والجراثيم منها ومن ثم حمايتها من الالتهابات.

    أما الشق الشرعي، فهو دلالة الألفاظ الواضحة في هذا الحديث العظيم فليس أدق ولا أبلغ من كلمة المصطفى ؟ (وبالغ في الاستنشاق) لتحقيق ما يصبوا إليه العلماء في الوقاية والعلاج من الالتهابات المزمنة للجيوب الأنفية.

    فالحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.

    فوصيتي لكم أيها المتوضئون

    أن بالغـوا في الاستنـشـاق وقاية..

    وبالغوا في الاستنشاق شفاء..

    وأهم من كل ذلك..

    بالغوا في الاستنشاق سنة واقتداء..

    المصــادر:

    1- فقه السنة لسيد سابق. 2- شرح سنن النسائي للسندى.

    3- تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي. 4- عون المعبود شرح سنن أبي داود.

    5- شرح سنن ابن ماجه للسندي. 6- مسند الإمام أحمد؟؟؟؟؟؟؟

  26. ((((((((((((((((((((((((((((ماذا تفعل إذا قررت أن تصبح مسلما ؟))))))))))))))))

    (نصيحة للمسلمين الجدد)

    بداية نحب أن نهنئك على هذا القرار الشجاع الذي يعد بحق أهم قرار في حياتك فهذه اللحظة التي قررت فيها أن تسلم لله رب العالمين هي لحظة ولادتك الحقيقية … هي اللحظة التي تحررت فيها من عبادة الذين افتروا على الله الكذب وحرفوا دين المسيح واتبعوا أهواءهم إلى عبادة الإلـه الحق ..

    وأنت الآن قد أصبحت على دين محمد والمسيح عليهما الصلاة والسلام فاعلم أن أعظم نعمة أنعمها الله عليك هي أن وفقك لدخول الإسلام فاحرص على أن تحسن شكر الله عليها و اعلم أن هذه النعمة لا توازيها نعمة أخرى فمهما كلفتك من أجل الحفاظ عليها فهو يسير وكل مصيبة بعد مصيبة الدين هينة

    أول ما يتعين عليك فعله بعد اتخاذ هذا القرار كما تعلم – إن لم تكن قمت بهذا بالفعل- هو النطق بالشهادتين فتقول بلسانك وقلبك : أشهد أن لا إلـه إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله . أنت الآن قد أصبحت مسلما فهنيئا لك الإسلام . ومعني هذه الكلمة أنك تشهد أنه لا معبود بحق إلا الله سبحانه وتعالى فيجب أن تتخلى عن عبادة كل ما سوى الله والعبادة هي اسم جامع لكل ما يحبه الله تعالى من الأفعال والأقوال الظاهرة والباطنة وإفراد الله بالعبادة يعني أن يكون توجهك وقصدك في كل عباداتك ودعائك ومناجاتك بل وجميع حياتك إلى الله وحده وتذر ما كنت تدعو من دونه قبل ذلك ومن لوازم (لا إله إلا الله) أن تؤمن أن المسيح عيسى بن مريم عليه السلام رسول الله وروح منه خلقه الله بمعجزة إلهية من أم وبدون أب وهو بشر مثل سائر الأنبياء والمرسلين قد رفعه الله إلى السماء وسوف ينزل إلى الأرض قبل يوم القيامة مرة أخرى وحينها سوف يعم السلام وتكثر البركة وتُرفع الشحناء والضغينة ولا تبقى ملة غير ملة الإسلام ثم يموت مثل سائر البشر ويصلي عليه المسلمون ويدفنونه وأما الروح القدس فهو جبريل عليه السلام وهو ملك كريم من أفضل الملائكة أنزله الله بالوحي والتأييد على الأنبياء والمرسلين ومن لوازم التوحيد أيضا أن تؤمن أن الله وحده هو المتصرف في أمور الكون جميعا وأن تجعل كل توكلك عليه وحده وخشيتك منه وحده ورجاءك فيه وحده وتنفي عنه المثل والشبيه والولد فالله ليس كمثله شيء وهو السميع البصير وأن تحب ما يحبه الله وتبغض ما يبغضه الله وأما الشطر الثاني من الشهادة فهو إيمانك بأن محمدا صلى الله عليه وسلم هو عبد الله ورسوله و هو بشر مثل سائر البشر – بل هو خير البشر- اصطفاه الله برسالته ووحيه على الناس وأنزل عليه القرآن مفصلا لما كان من قبله من الكتب ومهيمنا عليها وأنزل فيه منهج الحياة للناس جميعا إلى يوم القيامة فبلغ النبي رسالة ربه إلى الناس ونصح لهم حتى أتاه اليقين وتوفاه الله رب العالمين والإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم يشمل تصديقه في كل ما أخبر وطاعته ما استطعت في كل ما أمر وحبه أكثر من نفسك وولدك وتحكيم سنته في شتى جوانب الحياة والرضا بحكمه في صغير الأمور وكبيرها والإيمان بالله وبالرسول صلى الله عليه وسلم يتطلب إيمانك بالكتاب الذي أنزله الله على رسوله وهو القرآن فيجب أن تؤمن أن القرآن كلام الله الذي أوحاه إلى رسوله وأن كل ما فيه حق وأن الله حفظه بقدرته من التحريف والتغيير وقد جعله معجزة للناس قال تعالى : ” قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا ”

    بنطقك الشهادة تكون قد طهرت قلبك من أدران الشرك وورواسب التثليث والتجسيم والوثنية ولتجمع الطهارة الحسية إلى الطهارة المعنوية عليك أن تغسل جسدك كله بالماء ووتتوضأ وحينها تكون مستعدا للإقبال على الله بالصلاة وقراءة القرآن .

    اعلم أخي الكريم أنك من هذه اللحظة أصبح واجبا عليك ما يجب على المسلمين في جميع أنحاء الأرض من القيام بالفرائض واجتناب المحرمات وأهم الفرائض هو التوحيد لذا فأهم ما ينبغي عليك تعلمه هو العقيدة السليمة وأولى الكتب بالقراءة هو كتاب الله – القرآن- فاحرص على أن تنهل منه ما يروي ظمأك وعلى أن يكون لك ورد ثابت (أي عدد معين من الآيات أو الصفحات) تقرأه يوميا و إن كان في اصطحابك مصحفا خطر عليك من أن تُعرف حقيقة إسلامك بين أهلك فيمكنك القراءة من الكمبيوتر والرجوع إلى تفسير مختصر للقرآن مثل تفسير الجلالين ومن الكتب الجيدة للقراءة كبداية كتاب تعريف عام بدين الإسلام للشيخ على الطنطاوي رحمه الله.

    الأمر الثاني الذي ينبغي عليك تعلمه أخي الحبيب هو أركان الإسلام التي بفعلها تكون قد حققت العبودية لله رب العالمين وأنت الآن قد قمت بالفعل بأداء الركن الأول وهو شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله أما بقية الأركان فهي إقام الصلاة وأداء الزكاة وصوم رمضان والحج إن استطعت إليه سبيلا. وهؤلاء كلهم يمكنك تعلم أحكامهم من الإنترنت.. ولاحظ أنك أيضا بحاجة لتعلم أحكام الطهارة التي لا تصح الصلاة إلا بها وإن استطعت أن تتعلم أحكام الصلاة والوضوء بصورة عملية من أحد أصدقائك المسلمين بالإضافة للقراءة في الكتاب يكون أفضل واعلم أن الإسلام يمحو كل ما قبله من ذنوب فأنت الآن قد فتحت صفحة بيضاء جميلة فحاول ألا تدنسها بالمعاصي.

    والآن بعد أن صححت أهم جانبين في حياتك وهما جانب العقيدة والعبادة أحب أن ألفت نظرك لأمورعشر

    أولا : إذا كنت عزمت على الدخول في الإسلام ولكنك تؤجل النطق بالشهادة حتى يتهيأ الجو المناسب أو تنتهي بعض المشاكل أو تتخلص من بعض العادات السيئة المحرمة في الإسلام أو تحين الفرصة المناسبة لذلك فقد أخطأت التقدير فإنك أن تؤمن بالحق حالا وتنتهز فرصة حياتك وتدخل الإسلام وتواجه بعض المشاكل الصغيرة خير لك من أن تبقى على الباطل منتظرا أن تحين الفرصة المناسبة وأن تكون مسلما عاصيا خير لك من أن تكون كافرا وأنت لا تضمن عمرك فالفرصة قد جاءتك والوقت المناسب للدخول الفعلي في الإسلام والنطق بالشهادتين هو الآن بمجرد أن تنتهي من قراءة هذه الجملة.

    ثانيا: لا تنتظرأن يخبرك أحد بأنك قد اخترت الدين الصحيح ولكن كما أنك اخترت الإسلام بنفسك فتوقع أن يكون إحساسك بأنك اخترت الدين الحق نابعا من داخلك.. من الطمأنينة التي تجدها في قلبك حين تذكر الله.. من السعادة الداخلية التي ستغمرك حين تركع وتسجد لله رب العالمين .. من الصفاء الذي ستشعر به في روحك ..من الرضا والسرور بأنك قد وجدت المنهج المتكامل الذي يجب أن تسير عليه في حياتك .

    ثالثا: من الطبيعي أن يتعرض الإنسان في الفترة الأولى لبعض الاختبارات من الله التي يخرج منها الإنسان المخلص في طلب الحق وقد ازداد إيمانه وازداد يقينه وعلا قدره عند الله و من كان في قلبه مرض فإنه يسقط في الفتنة وهذا نوع من التمحيص والغربلة للمؤمنين ” وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَمْحَقَ الكَافِرِينَ ”

    رابعا: أغلى ما يملك الإنسان هو دينه ودينك أغلى من لحمك ودمك وسلامة الدين لا يعدلها شيء فعليك أن تكون مستعدا لأي رد فعل يصدر من المقربين إليك فإذا تعرضت لفتنة في دينك فاثبت يا عبد الله وابتغ الأجر من الله وإن اضطررت للاختيار بين دينك وأي شيء من متاع الدنيا مهما كان فلا تؤثر على الدين شيئا فالدنيا تُعوّض والدين لا عوض له والدنيا فانية والدين باق وإن تعرضت لأذى فاصبر واصطبر وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم (ما أعطى أحد عطاء خيرا و أوسع من الصبر) فالأذى مهما طال سوف ينتهي يوما ويبقى الدين وعليك بالإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله أن يكشف عنك الأذى خاصة وقت السحر قبيل الفجر فهو قريب يجيب دعاء المضطر إذا دعاه . قال تعالى ” وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُم يَرْشُدُونَ ” وإذا قدر الله لك أمرا فارض بقضاء الله فهو أحكم الحاكمين و أرحم الراحمين وقضاؤه للمؤمن كله خير ورحمة.

    خامسا: احرص على إخفاء إسلامك في البداية عن أهلك لمدة حتى تتمكن من فهم الإسلام فهما صحيحا وحتى يثبت الإيمان في قلبك وتكون قد كونت علاقات اجتماعية جديدة مع إخوانك المسلمين ليمكنك بعدها بحول الله وقدرته الصمود أمام أي مشكلة قد تواجهها وحتى يجعل الله لك مخرجا وتذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم ظل يدعو للإسلام في مكة سرا ثلاث سنوات وهذه الفترة أيضا سوف تجعل الأهل يلاحظون التغير الإيجابي الذي أحدثه الإسلام فيك من أخلاق حسنة وطاعة للوالدين وتفوق في الدراسة مما يجعلهم أكثر تقبلا عندما تخبرهم بإسلامك فاحرص على أن تكون مثالا جيدا للمسلم الملتزم واعلم أن الإسلام دين يسر لا عسر والضرورات تبيح المحظورات فيه فإن اضطررت من أجل إخفاء دينك في الفترة الأولى أن تفعل بعض الأشياء الممنوعة فلا حرج عليك ومن الأمور التي تباح لك عند الضرورة هو جمع صلاتين وأداءهما معا في وقت واحد إن لم تستطع أداء كل واحدة على حدة وهم صلاتا الظهر والعصر في وقت أي منهما وصلاتي المغرب والعشاء في وقت أي منهما وإن لم تستطع القيام في الصلاة فيمكنك الصلاة جالسا وإن لم تستطع الركوع والسجود فيمكنك أن توميء برأسك وإن لم تستطع فبرمش عينك فإن لم تستطع فبقلبك وكذلك يباح لك عند الضرورة إن خفت على حياتك النطق بكلمة الكفر بلسانك والتوحيد بقلبك كما فعل عمار بن ياسر حين أكرهه المشركون على سب النبي فقال له النبي صلى الله عليه وسلم :كيف تجد قلبك؟ قال: مطمئناً بالإيمان، قال: إن عادوا فعد .

    سادسا: إذا لم تستطع المحافظة على إسلامك في بلدك أو خفت من الفتنة في الدين فالنجاة النجاة واعلم أن أرض الله واسعة و من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ففكر في جميع البدائل الممكنة واخرج بدينك إلى بلد آخر ومكان جديد تأخذ ثواب الإسلام وثواب الهجرة (وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَماً كَثِيراً وَسَعَةً) وتذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه قد تركوا وطنهم مكة وهو أحب البلاد إلى الله وهاجروا بدينهم إلى بلد جديد قال تعالى ” وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا لَنُبَوِّئَنَّهُمْ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَلأَجْرُ الآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ” فاخرج إلى بلد غير بلدك واحك للناس قصتك وسوف يتعاطفون معك إن شاء الله ويؤونك فإن عامة الناس يتعاطفون مع المسلمين الجدد.

    سابعا: حاول أن تكتسب أصدقاء مسلمين تثق فيهم واندمج معهم سواء في مقر عملك أو دراستك أو في المسجد القريب منك فهم إخوانك ولن يتأخروا عن مساعدتك إن احتجت إليهم يوما والمرؤ قليل بنفسه كثير بإخوانه وإن لم تجد فالإنترنت يتيح لك اكتساب أصدقاء مسلمين من جميع أنحاء الأرض من خلال المنتديات والمواقع الإسلامية والمجموعات البريدية فقط عليك بالمحاولة وسوف تجد بإذن الله ما يسرك ومن المفيد أن تكون على اتصال دائم بأحد أصدقائك المقربين لكي يتابع أخبارك ويطمئن عليك أولا بأول لكي يتصرف بسرعة إن أصابك أي مكروه.

    ثامنا: اجتهد في الفترة الأولى للإسلام بزيادة إيمانك- فالإيمان يزيد وينقص- وتزكية نفسك وإصلاح عقيدتك خاصة قبل أن تستعلن بإسلامك وذلك بتلاوة القرآن والقراءة في الكتب وسماع الدروس والمحاضرات وكل ذلك متاح على الإنترنت فأنت الآن في فترة قوة ونشاط وحماس متوهج لتعلم دينك الجديد فاغتنم هذه الفترة وانشغل فيها عن الخوض في مناقشات ومناظرات قد لا تنفعك حتى يقوى إيمانك ويشتد ساعدك فإن كثيرا من الناس يجادل بالباطل أو يجادل بدون أي استعداد لتقبل الحق وحاول تطبيق كل ما تتعلم واعلم أن دين الله متين فأوغل فيه برفق وسوف تكتشف عظمة هذا الدين أكثر كلما تعمقت فيه وحاول التركيز على الأصول العامة للشريعة ولا تكتف بالقراءة ولكن إن استطعت أن تلزم شيخا موثوقا أو شخصا ذا خلق ودين وعلم بالشريعة ليكون دليلا و مرشدا لك وتكتسب منه أخلاق الإسلام تكن وفرت على نفسك خطوات واسعة واعلم أن دين الله هو دين الفطرة ولا يتعارض أبدا مع الفطرة الصحيحة وهو منهج كامل للحياة وليس مجرد شعائر وهو يسير تعلمه يسير تطبيقه قال تعالى ” وَلَقَدْ يَسَّرْنَا القُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ” والتزم بمنهج أهل السنة واحذر أن تتلقفك إحدى الفرق المنحرفة وهي كثيرة وإن رابك شيء أو خفي عليك شيء من معالم الدين فسارع بالبحث فيه وسؤال أهل العلم الراسخين فيه فالصحابة اعتادوا أن يسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل ما عرض لهم والله يقول في كتابه : ” فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ ” فإن مثل الداخل إلى الإسلام من اليهودية والنصرانية كمثل رجل انتقل من بلده وهي بلد سوء وظلم إلى مدينة جميلة رائعة متكاملة الخدمات فيها كل ما يتمناه الإنسان وأهلها ناس طيبون في الغالب ولكنهم مثل سائر البشر فيهم قلة طالحة .. يجد الإنسان نفسه مبهورا أمام عمارة وبناء هذه المدينة كلما تجول فيها وتعرف عليها أكثر فهو يريد أن يلم بكل جوانبها في ليلة واحدة وهذا غير ممكن وإذا تذكر بلده القديم يحس أن لم يكن فيها مما يراه الآن في هذه المدينة العظيمة إلا الأسماء ففيها أبنية ولكن ليست كهذه الأبنية وفيها مرافق ولكن شتان بينها وبين مدينته الجديدة وأهل بلده القديمة أكثرهم فاسقون وأهل هذه المدينة أكثرهم صالحون يأمن بينهم على نفسه وماله وعرضه ويعيش بينهم في سلام ووئام وإن الإنسان إذا سار وحده في هذه المدينة لاتساعها وتعدد دروبها قد يتوه ولابد له أن يستعين بأهلها الموثوقين الذين يعرفون مداخلها ومخارجها وقد يحاول أهل مدينته القديمة استمالته للرجوع إليهم لما كانوا يجدونه من منفعة من ورائه ولكن هيهات .. أو بعد أن ذاق طعم الحياة ؟ّ!

    تاسعا: اعلم أن الإسلام لا يمنعك أن تبر أقاربك إن ظلوا على دينهم وخاصة أبويك فهما أحق الناس بحسن صحابتك ولهما فضل عليك والإسلام لا ينكر لأهل الفضل فضلهم وأخبر أبويك أنك ما زلت ابنهم وأن علاقتك معهم ستكون كما هي أو أفضل من ذي قبل لكن إن أمراك بمعصية فلا تطعهما فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. قال تعالى ” وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ”

    عاشرا: إذا أعلنت إسلامك رسميا وألزمتك سلطات بلدك بحضور جلسة مع القساوسة لمناقشتك في قضية إسلامك فاثبت وتوكل على الله واعلم أن الله الذي هداك للإيمان هو وحده القادر على أن يثبت الإيمان في قلبك فأكثر من الدعاء والتضرع إلى الله وعليك بقراءة الآيات التي تتحدث عن المسيح عليه السلام والنصارى وتلاوتها عليهم في هذه الجلسة وتذكر أنهم سوف يختلقون لك الأكاذيب والافتراءات عن الإسلام وربما يذكرون لك أمثلة ملفقة عن أناس أسلموا ثم ارتدوا-فقد كذبوا كثيرا من قبل- فكن مستعدا لذلك كله وإن خاضوا معك في أمور لا علم لك بها فلا تجبهم وأكثر من ذكر الله وتلاوة آيات القرآن

    ويبقى أن نقدم بعض النصائح الخاصة لحالات معينة من الناس لا يخرج عنهم الإنسان في الغالب

    إذا كنت رب أسرة فاعلم أن أهلك أمانة في عنقك يجب أن تقوم بشكر نعمة الله أن هداك للإسلام بأن تقدم لهم الإسلام في أحسن صورة . قال الله تعالى : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ ” فكما ورث أبناءك منك النصرانية جاهد أن تحبب إليهم الإسلام وترغبهم فيه وابدأ بأحب أبنائك إلى قلبك وأطوعهم لك وليكن الأمر سرا في البداية وكذلك زوجتك فإن أبت إلا البقاء على دينها فاعلم أن الإسلام لا يحتم عليك طلاقها إن كانت يهودية أو نصرانية بل يمكنك أن تبقيها في عصمتك وكذلك أولادك لا حرج أن تنفق عليهم وتبرهم إن ظلوا على دينهم ولا تمنعهم من أداء شعائر دينهم أو الذهاب إلى الكنيسة فلا إكراه في الدين ولكن إذا خفت من أهلك على نفسك أو رأيت أن بقاءك معهم يمثل فتنة لك أوقد يسبب لك ما لا تستطيع تحمله فالنجاة النجاة بدينك قال تعالى : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلادِكُمْ عَدُواًّ لَّكُمْ فَاحْذَرُوَهُمْ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ”

    وإذا كنت أختي الكريمة ربة أسرة فحاولي كذلك مع أقرب أبنائك إلى قلبك وزوجك تدريجيا وليكن الأمر بطريق غير مباشر كأن تتكلمي معه في البداية حول الطلاسم والأمور المبهمة في النصرانية التي يعجز عن فهمها القساوسة أنفسهم ثم عن محاسن الإسلام وهكذا حتى تخبريه بإسلامك تدريجيا فإن أبى إلا التمسك بدينه فأخبريه أن هذا فراق بينك وبينه لإن الإسلام لا يبيح لك البقاء مع زوج غير مسلم – ولله في هذا حكمة بالغة- وتذكري أنه بمجرد دخولك الإسلام حرم عليك أن تمكنيه من نفسك ولا أن يرى منك إلا ما يراه الغريب وأما أولادك فلا مانع أن تبقي على اتصال بهم بعد أن تتركي بيت زوجك وإن استطعت أن تصطحبي بعضهم ليكون معك في حياتك الجديدة كان أفضل و إن كنت مصرية فاعلمي أن القانون المصري يكفل حضانة الأولاد الذين دون البلوغ للمسلم من الأبوين ويمكنك الاستعانة بإحدى صديقاتك المسلمات لتدبير سكن جديد أو في البحث عن زوج مسلم صالح. وتذكري أن أهلك أو أهل زوجك قد يختلقون الشائعات المغرضة عنك كما حدث مع الكثيرات فلا تأبهي بأقوالهم الحاقدة وتذكري قول الله تعالى: ” إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ”

    وأما إذا كنت فتاة وتعيشين مع أسرتك فحاولي كتمان هذا الأمر في البداية لفترة حتى يقوى إيمانك ويزداد صلابة أو حتى تجدين زوجا مسلما تكملي معه مسيرتك في الحياة ولا حرج عليك إن اضطررت للتقصير في بعض الفروض الإسلامية كالحجاب إن كان ذلك سيعرضك لمكروه من أهلك أو لفتنة في دينك حتى يجعل الله لك مخرجا .. فإن علم أهلك بإسلامك ومارسوا عليك الضغوط للارتداد فالنجاة النجاة .. ويمكنك الاستعانة بأي من أخواتك المسلمات أو الذهاب إلى أي جمعية خيرية إسلامية وطلب المساعدة منهم وإن لم تجدي إلا دارا للأيتام لكي تعيشي فيه إلى أن يجعل الله لك مخرجا … وعموما الزواج بزوج مسلم صالح -ولو كان متزوجا- سوف يضع حدا لكثير من المشاكل بإذن الله ولا مانع إذا رأيت مسلما وشعرت منه بالصلاح والخير فلا حرج أن تعرّضي له بأمر الزواج منك أو تطلبي منه أن ببحثك لك عن زوج وعليك بالاستخارة قبل الإقدام على أي أمر ذي بال.

    وإذا كنت طفلا صغيرا وشرح الله صدرك للإسلام فأوصيك بالحذر الشديد وكتمان هذا الأمر حتى عن أمك حتى تكبر قليلا وعليك بحفظ القرآن الكريم واجعله أنيسك في خلوتك وإن علم أحد بإسلامك فاصبر على دينك وإن اضطررت أن تفعل ما يريدون منك ظاهرا وقلبك مطمئن بالإيمان فلا حرج عليك وإن قاطعك أهلك فاعلم أن الله قد أبدلك أبا خيرا من أبيك هو رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمهات فضليات خير من أمك هن أمهات المؤمنين أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وإخوانا خيرا من إخوانك هم جميع المؤمنين فلا تحزن يا صغيري فلست أول طفل يهديه الله للحق ويجاهد من أجله وإن اضطررت للخروج من بيت أبيك فرارا بدينك فاعلم أن الله معك ولن يتخلى عنك فاذهب إلى بيت من بيوت الله (المساجد) واحك قصتك لمن تتوسم فيه الخير والصلاح أو اطلب المساعدة من أحد أصدقائك المسلمين

    وأما إذا كنت شابا يافعا فأنت بإذن الله قادر على الاستقلال عن أهلك ويمكنك أن تكد وتعمل لكي تنفق على نفسك ولا تحقر أي عمل يمكنك من الحياة في جو آمن من الفتنة فنبي الله داود كان حدادا ونبي الله محمد رعى الغنم في مكة ولن تعدم مكانا تبيت فيه بإذن الله ولو في المسجد أو أناسا تعيش معهم فأهل الخير كثيرون وتيقن أن الله سوف يجعل بعد عسر يسرا ” قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ”

    وأخيرا إذا كنت راهبا أو قسيسا أو مطرانا أو شماسا في كنيسة وهداك الله للدين الحق فهنيئا لك دخولك في قوله تعالي : ” ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ . وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ . وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ” واحرص أخي الكريم على أن تكون إماما في الخير كما كنت إماما في الشر قبل ذلك واجتهد بعد إسلامك في الدعوة وانهل من علوم القرآن والسنة قدر وسعك فالأمة بحاجة إلى العلماء ومن الجيد أن تغادر البلد الذي كنت فيه إلى بلد آخر تعبد الله فيه وإن أصابك أذى أو مكروه فاصبر كما صبر الذين أسلموا من قبلك قال تعالى :

    ” لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيراً وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ” ولا تحتاج لتذكير بكتمان إسلامك حتى تصل إلى مكان تأمن فيه على نفسك ودينك.

    وفي الختام نتمنى لك التوفيق في حياتك الجديدة ونذكرك بقول الله تعالى : ” وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ”

    كتبه طارق أبو عبد الله

  27. ورد في متى1/25 ترجمة الفاندايك: [ 24فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ يُوسُفُ مِنَ النَّوْمِ فَعَلَ كَمَا أَمَرَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ، وَأَخَذَ امْرَأَتَهُ. 25وَلَمْ يَعْرِفْهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ. وَدَعَا اسْمَهُ يَسُوعَ..].. من الضروري التعرف على مسألة اختلف حولها آباء الكنيسة، وكذلك اختلفت حولها الكنائس المسيحية, إنها عقيدة دوام بتولية العذراء.. وهذه العقيدة باختصار هي أن الكنائس التقليدية الأرثوذكسية والكاثوليكية تؤمن بأن السيدة العذراء مريم أم السيد المسيح عليهما السلام بالرغم من ولادتها للسيد المسيح إلا أنها بقيت عذراء.. ولقد استطاعوا أن يثبتوا في الأذهان أنها مازالت عذراء فرجوا لعذريتها بقولهم ونحن نردد معهم (السيدة مريم العذراء في حين أن كلمة السيدة لا تطلق إلا على من فقدت عذريتها أما وأن يطلق عليها السيدة العذراء فهذا التناقض في الجملة الواحدة يصرف الذهن إلى أنها مازالت عذراء حتى بعد ولادتها للسيد المسيح). واستدلوا بالترجمات الحديثة التالية: 1ـ العربية المشتركة متى1/25: [24فلمَّا قامَ يوسفُ مِنَ النَّومِ، عَمِلَ بِما أمَرَهُ مَلاكُ الرَّبِّ. فَجاءَ باَمْرَأتِهِ إلى بَيتِه، 25ولكِنَّهُ ما عَرَفَها حتّى ولَدَتِ اَبْنَها فَسَمّاهُ يَسوعَ.]. 2ـ الكاثوليكية متى1/25: [24فلمَّا قامَ يُوسُفُ مِنَ النَّوم، فَعلَ كَما أَمرَه مَلاكُ الرَّبِّ فأَتى بِامرَأَتِه إِلى بَيتِه، 25على أَنَّه لم يَعرِفْها حتَّى ولَدَتِ ابناً فسمَّاه يسوع.]. 3ـ البولسية [24 فلمَّا نهَضَ يوسُفُ منَ النَّومِ، فعَلَ كما أَمرَهُ ملاكُ الربِّ، فأخَذَ امرأَتَهُ؛ 25 ووَلَدَتِ ابنَها، وهُوَ لم يَعْرِفْها، فسمَّاه يسوع.]. 4ـ كتاب الحياة [24وَلَمَّا نَهَضَ يُوسُفُ مِنْ نَوْمِهِ، فَعَلَ مَا أَمَرَهُ بِهِ الْمَلاكُ الَّذِي مِنَ الرَّبِّ؛ فَأَتَى بِعَرُوسِهِ إِلَى بَيْتِهِ. 25وَلكِنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ بِهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْناً، فَسَمَّاهُ يَسُوعَ.]. فالمسيح نزل منها كما كان يستطيع أن يمر من الأبواب وهي مغلقة، وطبعاً هذه العقيدة هي من آثار التأثر المسيحي بالعقيدة الغنوسية التي لم تكن تعتقد بأن المسيح كان له جسد حقيقي. أما الكنائس البروتستانتية فتعتقد بأن السيدة العذراء لم تبق عذراء بعد إنجابها للسيد المسيح بل إن الكثيرين منهم يعتقدون أن السيدة مريم وبعد ولادتها للسيد المسيح كانت تعاشر يوسف النجار معاشرة الأزواج وأنجبت منه العديد من الأولاد.. واستدلوا بما هو موجود في الترجمة المعتمدة عند الأرثوذكس وهى ترجمة الفاندايك متى1/25 :[25وَلَمْ يَعْرِفْهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ. وَدَعَا اسْمَهُ يَسُوعَ.]..ووجود كلمة (الْبِكْرَ)، والموجودة بالنص يوحي بأن لها أبناء آخرين، وهم أخوة السيد المسيح وذلك طبقاً لما هو في متى 13/ 54ـ 56:[54وَلَمَّا جَاءَ إِلَى وَطَنِهِ كَانَ يُعَلِّمُهُمْ فِي مَجْمَعِهِمْ حَتَّى بُهِتُوا وَقَالُوا:«مِنْ أَيْنَ لِهذَا هذِهِ الْحِكْمَةُ وَالْقُوَّاتُ؟ 55أَلَيْسَ هذَا ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ، وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسِي وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟ 56أَوَلَيْسَتْ أَخَوَاتُهُ جَمِيعُهُنَّ عِنْدَنَا؟ فَمِنْ أَيْنَ لِهذَا هذِهِ كُلُّهَا؟].. ـ راجع التفسير الحديث للكتاب المقدس ، إنجيل متى ص79ـ . وذلك على عكس الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية التي ترى أن وجود إخوة ليسوع من مريم قد يفقد المسيح ميزة الولادة من عذراء، ولسنا هنا في مجال مناقشة صحة أو خطأ هذه العقيدة ولكننا أردنا فقط أن نوضح أهمية وجود كلمة (ابْنَهَا الْبِكْرَ)، التي قد يوحي بأن للمسيح إخوة جاءوا من بعده. والسؤال الآن .. هل كانت السيدة العذراء بعد ولادتها للسيد المسيح عليه السلام، بكراً أم لا.. وهل كان للسيد المسيح إخوة أم لا..و أليس وجود إخوة للإله يفقدها عذريتها، كما يقول البروتستانت؟.. نأتي إلي قضية أخرى أهم بكثير إنها تدور حول قوله: [وَدَعَا اسْمَهُ يَسُوعَ.].. والسؤال الآن لماذا [ دَعَا اسْمَهُ يَسُوعَ ] ؟. ألم يأمره ملاك الرب أن يَدْعُو (اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ)؟.. لماذا خالف يوسف كلام الرب؟؟..لقد ورد في كافة الطبعات المعتمدة [ 24فلمَّا قامَ يوسفُ مِنَ النَّومِ، عَمِلَ بِما أمَرَهُ مَلاكُ الرَّبَّ.]. وعلمنا أن ملاك الرب قد أمره بأن: [يَدْعُو اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ].. وإليك النص من كافة الترجمات المعتمدة عند مختلف الطوائف: 1ـ متى 1 :25 الترجمة العربية المشتركة:[ 22حَدَثَ هذا كُلُّه لِيَتِمَّ ما قالَ الرَّبُّ بلِسانِ النَّبـيِّ: 23((سَتحْبَلُ العَذْراءُ، فتَلِدُ اَبْناً يُدْعى ((عِمّانوئيلَ))، أي اللهُ مَعَنا. 24فلمَّا قامَ يوسفُ مِنَ النَّومِ، عَمِلَ بِما أمَرَهُ مَلاكُ الرَّبِّ. فَجاءَ باَمْرَأتِهِ إلى بَيتِه، 25ولكِنَّهُ ما عَرَفَها حتّى ولَدَتِ اَبْنَها فَسَمّاهُ يَسوعَ.]. 2ـ متى 1 :25 فاندايك:[22وَهَذَا كُلُّهُ كَانَ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ بِالنَّبِيِّ القَائِلِ : 23((هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً ، وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ)) الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللَّهُ مَعَنَا .24فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ يُوسُفُ مِنَ النَّوْمِ فَعَلَ كَمَا أَمَرَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ ، وَأَخَذَ امْرَأَتَهُ. 25وَلَمْ يَعْرِفْهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ. وَدَعَا اسْمَهُ يَسُوعَ.]. 3ـ متى 1 :25 الترجمة الكاثوليكية:[22وكانَ هذا كُلُّه لِيَتِمَّ ما قالَ الرَّبُّ على لِسانِ النَّبِيّ: 23 ((ها إِنَّ العَذراءَ تَحْمِلُ فتَلِدُ ابناً يُسمُّونَه عِمَّانوئيل ))أَيِ ((اللهُ معَنا )). 24فلمَّا قامَ يُوسُفُ مِنَ النَّوم، فَعلَ كَما أَمرَه مَلاكُ الرَّبِّ فأَتى بِامرَأَتِه إِلى بَيتِه، 25على أَنَّه لم يَعرِفْها حتَّى ولَدَتِ ابناً فسمَّاه يسوع.]. 4ـ متى 1 :25 الترجمة البولسية:[23 “ها إِنَّ العذراءَ تَحْبَلُ وتَلِدُ ابنًا ويُدعى اسْمُهُ عِمَّانوئيلَ” أَي: اللهُ معَنا. 24 فلمَّا نهَضَ يوسُفُ منَ النَّومِ، فعَلَ كما أَمرَهُ ملاكُ الربِّ، فأخَذَ امرأَتَهُ؛ 25 ووَلَدَتِ ابنَها، وهُوَ لم يَعْرِفْها، فسمَّاه يسوع.]. 5ـ متى 1 :25 ترجمة كتاب الحياة:[23«هَا إِنَّ الْعَذْرَاءَ تَحْبَلُ، وَتَلِدُ ابْناً، وَيُدْعَى عِمَّانُوئِيلَ!» أَيِ «اللهُ مَعَنَا». 24وَلَمَّا نَهَضَ يُوسُفُ مِنْ نَوْمِهِ، فَعَلَ مَا أَمَرَهُ بِهِ الْمَلاكُ الَّذِي مِنَ الرَّبِّ؛ فَأَتَى بِعَرُوسِهِ إِلَى بَيْتِهِ. 25وَلكِنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ بِهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْناً، فَسَمَّاهُ يَسُوعَ.]. 6ـ متى 1 :25 كتاب الكلمة:[ 22حَدَثَ هذا كُلٌّه لِيَتِمَّ ما قالَ الرَّبٌّ بلِسانِ النَّبـيَّ: 23″سَتحْبَلُ العَذْراءُ، فتَلِدُ اَبْناً يُدْعى “عِمّانوئيلَ”، أي الله مَعَنا.24فلمَّا قامَ يوسفُ مِنَ النَّومِ، عَمِلَ بِما أمَرَهُ مَلاكُ الرَّبَّ. فَجاءَ باَمْرَأتِهِ إلى بَيتِه، 25ولكِنَّهُ ما عَرَفَها حتى ولَدَتِ اَبْنَها فَسَمّاهُ يَسوعَ.]. فملاك الرب يأمره أن يسمه “عِمّانوئيلَ” ومع ذلك قام قداسته وبعد ولادتها اَبْنَها[ فَسَمّاهُ يَسوعَ]. ومرة أخرى لماذا يا يوسف..لماذا؟… لماذا خالفت أوامر الرب يا يوسف لماذا؟؟.. لقد مات القديس يوسف ومات معه السر ولا يعرف أحداً حتى الآن، لماذا خالف أبو (أخوة الإله) أوامر ابن زوجته( الإله) الذي هو ربه، وأطلق عليه اسماً آخراً بمزاجه هو، فما هي عقوبة من يخالف أوامر الرب القدير؟؟..وبتعمد؟.. أم أن في الأمر محاباة لأنه زوج أمه؟..وهل يحابي الإله أحداً.. أم أننا كلنا عبيده ونحن كلنا عنده سواء؟.. يمكن لأن القديس يوسف زوج أمه ..يمكن.. نحن لا نعرف ماذا دار بينهما بعد أن فرض القديس يوسف اسم يسوع علي ربه فرضاً.. ومات القديس يوسف ومات السر معه ولا نعرف لماذا خالف تعاليم ملاك الرب.. سؤال أخر.. هل تسمية السيد المسيح بـ (يَسُوعَ). تحقق النبوءة الواردة في سفر إشعياء؟.. إذ أن المراد بالنبي عند علمائهم هنا هو إشعياء عليه السلام وذلك مصداقا لما جاء في سفر إشعياء 7/ 13ـ 14: [13فَقَالَ: «اسْمَعُوا يَا بَيْتَ دَاوُدَ. هَلْ هُوَ قَلِيلٌ عَلَيْكُمْ أَنْ تُضْجِرُوا النَّاسَ حَتَّى تُضْجِرُوا إِلَهِي أَيْضاً؟ 14وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ». ]. فإذا كنتم تريدون تحقيق النبوءة بحق فليسم ابن مريم بـ«عِمَّانُوئِيلَ». أما وأن يتم تسميته بخلاف ذلك.. إذن النبوءة لم تتحقق…صح!!!.. ملمح أخير: أرجو مراجعة النص الوارد في متى1/25 ترجمة الفاندايك بدقة قليلاً: [ 24فَلَمَّا اسْتَيْقَظَ يُوسُفُ مِنَ النَّوْمِ فَعَلَ كَمَا أَمَرَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ، وَأَخَذَ امْرَأَتَهُ. 25وَلَمْ يَعْرِفْهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ. وَدَعَا اسْمَهُ يَسُوعَ..].. والسؤال الآن هل كانت السيدة مريم الموجودة في العدد 24 من النص السابق امْرَأَتَهُ؟..أم كانت خطيبته؟..وما هو المقصود بعدم معرفته إياها والموجودة في العدد الذي يليه؟.. ملمح بعد الأخير.. كلمة [أَيِ «اللهُ مَعَنَا».]..الموضوعة في كل النصوص السابقة بين قوسين..لماذا تم وضعهما بين قوسين؟.. أليست هذه الجملة تعتبر في هذه الحالة بمثابة مذكرة تفسيرية لكلمة «عِمَّانُوئِيلَ».؟.. هل هي من كلام الرب؟.. أم أنها دخيلة على كلام الرب، وقام النساخ بوضعها بين قوسين حتى لا ينصرف الذهن إلى أنها من كلام الرب؟.. مجرد تساؤلات بريئة جداً.. ولا نحتاج إلى إجابة عنها فنحن نعرف الإجابة مثل ما أنكم تعرفون!!!… زهدي??????======((((السيرة النبوية الشريفة كما وردت بكتاب النصارى المقدس

  28. بقلم : Slave of Allah

    جاءت الرسل والأنبياء إلى الناس .. فكان نجاة الناس بالإيمان بالله وحده والتصديق بالرسل ..وعمل الصالحات ..
    لا علاقة بين خلاص الناس ونجاتهم يوم القيامة …. وأجساد الرسل والأنبياء ..

    إلا النصارى ..
    جعلوا الخلاص في جسد المسيح ..
    فجسده .. فداء لهم
    وصلب جسده خلاص لأجسادهم من العقاب!!

    فالختان إذا كان من فروع المسائل
    وختان الناس كسائر الأحكام التكليفية واقع بين الوجوب ..والندب أوالجواز والمنع …
    فإن ختان المسيح ليس كذلك!!

    ليس من فروع الدين.
    إنما من أصوله!
    من عقائده!
    .. بل العقيدة الأولى في الدين ..
    تأنس اللاهوت .. وظهوره في الجسد.

    لقد تجسد اللاهوت في يسوع .. من لحظة تكونه في بطن أمه ..
    ونزل الإله من (فرج) مريم لاهوتاً وناسوتاً … أقنوماً واحداً
    كامل الخلقة ..
    مثله كمثل الناس جميعاً ..

    قد تجسد اللاهوت في هذا كله ..
    الرأس .. والعينين .. والذراعين .. والرجلين .. والغرلة كذلك ..
    والغرلة هنا ليست كسائر (الغرل) كما سبق …
    إنها غرلة الأقنوم الإله!
    غرلة تجسد فيها اللاهوت تجسده في الرأس والعنق .. والقدمين والذراعين!!

    فإذا كان قطع الغرلة من الصبيان جريمة في حقهم …
    فالجريمة لازمة للاهوت الذي لم يمنع الخاتن العبث بغرلة تجسد فيها ..
    كما أوجب صاحبنا على الآباء ألا يبتروا غرلة أبنائهم حتى يبلغوا ويقرروا مصير الغرلة.

    وإذا كان اللاهوت لم يفعل ذلك بغرلة ناسوته الذي هو مسؤول عنه
    وصنعه صناعة من أجل نفسه.. فكيف يلام الأباء في نواسيت أبنائهم؟!

    فمسؤولية قطع غرلة الأقنوم الثاني ليست مسؤولية يوسف ومريم فقط ..
    إنها مسؤولية شارك فيها اللاهوت الذي يحمله الناسوت!!

    اللاهوت لم يعترض على ما فعل بناسوته الرضيع، سواء من “مريم” أو “يوسف” أو “الخاتن”

    فما هو حتى بلغ ثمانية أيام حتى حُمِلَ حملاً .. (لاهوتاً وناسوتاً)
    فطرح على الأرض، وأبعد ما بين فخذيه، وأمسك الخاتن بعضوه، وجزّ منه غرلته المقدسة.

    أليس هذا ما كان؟
    أليست الغرلة ملتحماً بها اللاهوت ..
    أليست مقدسة هي إذن؟

    هل يجادلنا أحد من النصارى في ذلك؟
    هل نسخر من أحد؟!
    أليست هذه هي الحقيقة؟
    أليس هذا أولى بالبحث والنقاش .. وإثارة المواضيع ..
    أليس أمراً متلعقاً بذات الإله ..
    متعلقاً بالخلاص!

    **
    ولما قطعت الغرلة من يسوع .. كيف كان شأنها؟
    هل ظل اللاهوت متجسداً فيها كما كان من قبل
    أم فارقها؟

    فإن ظل ملتحماً بها .. متجسداً فيها ..
    فأين هي ؟
    إنها غرلة لاهوتية!

    أليست هذه مصيبة..
    ضياع جزء من اللاهوت!
    ضاع من الإله جزءه!

    كيف تجزء الأقنوم إلى جزءين..

    أو كيف انقسم الأقنوم إلى أقنومين:
    أقنوم: لاهوت وناسوت ..
    وأقنوم: لاهوت وغرلة؟

    كيف تجرأ البشر على اللاهوت بعد ما تجسد، وتأنس، والتحم في الناسوت ..
    وأصبح أقنوماً كاملاً وولد من مريم ..
    وقد تم تجسده ..
    كيف أتوا إلى الإله المتجسد فبتروه؟!

    وهل يصح الخلاص بجسد ناقص مبتور؟!
    هل يتجسد مرة أخرى …
    لكن ماذا لو بتروه بعد تجسده الثاني؟

    **
    أما إذا كان اللاهوت فارق الغرلة بعد قطعها …
    وأصبحت جزءً من ناسوت بلا لاهوت ..
    جاز إذن أن يفارق اللاهوت الناسوت كليةً
    فإذا فارق الجزء.. فارق الكل ..

    وجاز أن يكون المسيح بشراً كسائر الناس … بعد أن كان إلهاً.
    لا إلهاً ولا أقنوماً ..
    مخلوقاً لا خالقاً ..

    … ممكن الوجود والعدم!!

    وجاز تحوله من (إله) إلى (عبد)

    (إله سابق)!!

    أليس هذه حقيقة عقيدة هؤلاء؟
    ولازم دينهم؟!
    وماذا لو بتر من الأقنوم الثاني يده وفارقها اللاهوت كما فارق الغرلة
    أو ذراعه، ثم قدمه،
    ورجله، ثم فقئت عينه،
    وجدعت أنفه وأذنه ..
    أو اسئؤصل من بدنه عضو ..
    استؤصل منه الكلية ..
    أو طحاله .. أو خصيته ..
    أو جزء من أمعائه ..

    وفارق اللاهوت هذا كله ..
    فارق الذراع كما فارق الغرلة ..
    وفارق اليدين والرجلين والطحال والكلية والأنف والعين ..

    هل يصلح هذا الناسوت المبتور أن يكون أقنوماً ..
    أو أن يكون ثالث الأقانيم
    أو أن يكون فداء للبشر،
    أو أن يكون به خلاص؟

    إن ختن (غرلة) الأقنوم الثاني بعد تجسد اللاهوت فيه ..
    جريمة .. ليس في حق الطفولة .. فحسب..

    جريمة في حق اللاهوت المسيحي
    جريمة في حق الخلاص…

    هناك موضوع آخر شبيه بموضوع “الغرلة” ، كنت – وما زلت – أتمنى دومـًا معرفته ، وقرأت كثيرًا في كتب النصارى فما ظفرت بمطلوبي قط ..

    المسيح عليه السلام كان يبصق ويبول ويتغوط باتفاق ، لأنه إنسان كامل باتفاق .. فأين ذهبت هذه الفضلات ؟!

    الموضوع محرج فعلاً .. لكن ماذا نفعل ؟! .. النصارى بدءوا طريقــًا ولم يكملوه إلى نهايته ..

    هل آمن بالمسيح أحد على أنه إله ؟! .. لماذا فرطوا إذن في فضلاته ؟!

    لا تقل لي رجاءً : إن هذا “مقرف” ! .. لأننا لا نتكلم عن أي براز .. نحن نتكلم عن براز مميز .. براز لاهوتي !

    (أستغفرك ربي وأتوب إليك)

    هل كانت مريم تعرف أن ابنها إله قد الدنيا ؟! .. لماذا لم تحرص على جمع البراز اللاهوتي الثمين ؟!

    في حكايات النصارى أن “أبجر” شفي بمجرد منديل المسيح .. وفي الأناجيل شفيت المرأة بمجرد لمس هدب ثوبه .. وفيها أن المسيح خلط بصاقه بالطين وطلى عين أعمى فأبصر .. ومس المسيح بلعابه لسان أعقد فشفي ..

    .. فكم بالحري كان سيفعل البول والبراز اللاهوتيان ؟!

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون .. وسلام على المرسلين .. والحمد لله رب العالمين .
    Go to the top of the page
    {فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ }البقرة79
    وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا{67} رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً{68}الاحزاب

    الغرلة واللاهوت والخلاص

    ليعلم النصارى أن الحديث عن (الغرلة .. والخلاص والأقنوم الثاني) ..
    حديث ما أريد به هزل.
    فلا الوقت .. ولا الجهد .. ولا الأمر الذي يدور الحوار حوله بيننا وبين النصارى
    يصح أن يضيع منا هازلين أو ساخرين.
    وإنما هو واقع العقيدة المسيحية ..
    ولا كان الكتابة فيه أكثر من إلزامهم بحقيقة الدين الذي آمنوا به..
    ثم بيان تفريطهم وإهمالهم لشأن الدين والعقيدة ..
    تفريط وإهمال لأمر غاية الأهمية, وغاية الخطورة.
    وأن من حقنا كأناس (مستهدفين) لدى المنصريين لإدخالنا في (النعمة …)
    أن نطمئن أنها حقاً نعمة سننالها كاملة، وأن الخلاص خلاص صحيح كامل غير منقوص…
    (والحق أن الإيمان بالتجسد يلزمه دراسة وضع الغرلة، وختان الناسوت .. ولا يصح في العقيدة أن يتجسد الإله في جسد، ثم يهمل بعض هذا الجسد أو يجهل حاله)
    ثم من الدليل على أهمية (الغرلة) .. ما جاء في المشاركات في الرابط الذي ذكره الأستاذ/ مجدي زكي
    من القول أن من الكنائس من زعمت أنه تم العثور على الغرلة
    وأنه قد بني عليها كنائس ..
    أو شيء من هذا القبيل..
    فلولا أن (الغرلة) ذات خطورة .. وأهمية في الخلاص ..
    ما زعمت هذه الكنائس ذلك الزعم…
    صدقت فيه أو كذبت.
    ..
    فهذه الكنائس علمت خطورة غياب (القلفة).. في شأن الخلاص والفداء …
    وأنه يجب وجودها ..
    ليتم كمال الجسد..
    وليتم بكمال الجسد كمال الخلاص ..

    .. فإن خلاص الناس في شرائع الرسل يقوم على الإيمان بالله والعمل الصالح، لا على أجساد الرسل
    إلا على عقيدة النصارى الذين جعلوا خلاص الناس في جسد المسيح وعذابه.
    فبجسده تم خلاصهم.
    ومن ثم كانت أهمية جسده
    وأهمية كل جزء من أجزاء هذا البدن..
    البدن الذي به الخلاص.
    (والغرلة جزء منه)

    فهي جزء من بدنه كاليد والقدم والذراع والرأس.

    فكان الجهد من تلك الكنائس …
    فبحثت .. وفتشت ..
    ثم نقبت.. ..
    حتى عثروا عليها.

    هكذا ….
    عثروا على غرلة قطعت منذ ألفي عام.
    (وليس عجيباً .. فإنه إن عثرت هيلانة على صليب المصلوب بعد ما يقرب من ثلاثمائة عام، وعثروا على المنديل الذي مسح فيه المصلوب وجهه فطبعت فيه صورته، وعثروا على الكفن المقدس طبع فيه جسده كاملاً…
    فما العجب أن يعثروا على الغرلة، وهي أكبر خطراً، وأعظم أهمية من الصليب والكفن والمنديل)

    هل سقطوا على قائف متقن خبير؟
    أو استخدموا التقنية وأدواتها؟
    أو ظهرت لهم العذراء في الرؤيا
    أو في اليقظة
    فأخبرتهم بمكانها ..
    أو “يوسف” زوجها ..
    وهما أعلم الناس بمكانها.
    فقد سلمها الخاتن لهما بعد قطعه لها.
    إذ كان الرب وقتها صغيراً رضيعاً لا يعرف في دنياه إلا مص ثدي أمه بالناسوت ..

    أو كان ذلك بصلاوات الرهبان
    ودعاء العجائز في الكنائس …
    ولما عثروا عليه عرفوا وتأكدوا أنها للمسيح .. ربما فعلوا فيها ما فعلته هيلانة مع الصلبان الثلاثة لتعرف أيها صليب المصلوب وأيها صليب اللصين.
    **
    Go to the top of the page
    الغرلة واللاهوت والخلاص

    وسواء أكان حقاً ..
    صدقوا فوجدوا الغرلة ..
    (أو غير ذلك)
    فإننا نطالب بها .. إن كان حقاً خلاصنا في جسد المصلوب ..
    لأن لها دوراً في الخلاص ..
    لا يصح دونه ..
    شأن كل عضو من جسده… شأن يده .. وقدميه وأصابعه وأذنيه ..

    إذا كان حقاً آدم لما عصى .. غضب الله عليه ..
    وكان عليه أن يعذبه ..
    ووجب العذابُ على بنيه لأنهم ورثوا الخطية .. فجاء المسيح فداء عنا ..

    فلابد من الغرلة إذن ..

    فإن آدم (أبا البشر) لما عصى كان بغرلته .. لم تقطع بعد
    (بل لا يعرف أن أدم قد ختن ..)
    والمعروف من الكتاب أن بداية الختان كان في إبراهيم وبنيه ..
    وكان علامة عهد بين الرب وبينهم ..
    فأدم لما عصى .. عصى ببدنه كله ..
    وسرت الخطية في بدنه كله ..
    فلما وجبت العقوبة .. وجبت على البدن كله من الرأس إلى الإخمص مروراً بالغرلة ..

    لكن لما صلب (المصلوب) .. صلب مختوناً لا غرلة فيه!
    وذاق البدن كله العقوبة … إلا الغرلة
    وعليه ..
    لم تشمل العقوبة البدن كله ….
    ولا سرت على الجسد كله ..

    العقاب ناقص …
    ناقص قدر غرلة من بدن
    والخلاص إذن ناقص كذلك..

    ما الفارق بينها وبين اليدين والقدمين والبطن والصدر والأذن والأنف؟!

    هل يصح أن يصلب (المخلص) أو أن يكون فداء عن البشر مجدع الأطراف؟!
    أو الأنف والآذان؟!
    أو منزوع الخصيتين؟!

    هل يكون ذبيحة كاملة ؟!
    وإذا كان لابد أن تكون الذبائح كاملة صحيحة لتكون قرباناً مقبولاًعند الرب، سواء أكانت ذبائح سلامة أو ذبائح خطية ..
    فحري أن يكون الحمل الأكبر، الخروف الذي به رفعت الخطية عن البشر صحيحاً غير مبتور منه شيء..

    1«….فَإِنْ قَرَّبَ مِنَ الْبَقَرِ ذَكَرًا أَوْ أُنْثَى، فَصَحِيحًا يُقَرِّبُهُ أَمَامَ الرَّبِّ.
    لاويين 3

    **
    الغرلة واللاهوت والخلاص

    رُفِضَت عقيدة أبالوناريوس من المجامع (وبعض من سبقوه كـ لوقيانوس ممن تشابهت أقوالهم)، واعتبر قوله هرطقة ..لأنه رأى أن الأقنوم الثاني تجسد في جسدٍ لا روح بشرية فيه.. وسبب قوله أنه لو قيل أنه تجسد في بشر من جسد وروح بشرية .. لأصبح المسيح وحده أقنومين ..
    ولكان الإله من أربعة أقانيم ..

    أولها: الأب
    وثانيها: الإنسان الكامل من جسد وروح ..
    وثالثها: الإبن الكلمة
    ورابعها: الروح القدس

    وسبب رفض المجامع لهذه العقيدة.. أنه لو قيل أن المسيح كان جسداً لا روح فيه ..
    سقط بذلك الفداء والخلاص ..
    لأن جسداً لا روح فيه بشرٌ ناقصٌ ..
    فكيف يكون فداءً وخلاصاً لبشرٍ كامل من جسد وروح؟
    وكذلك إن جسداً بلا غرلة يقوم على الصليب ليتحمل عن البشرية خطيئتها جسدٌ ناقص.
    فليستكمل المخلص غرلته حتى يصح فداؤه.

    إذن ما ينبعي لنصراني يؤمن بالخلاص .. وأن يدعونا للإيمان بالمسيح مخلصاً حتى يستكمل المخلص جسده .. أو يجد حلاً لمشكلة الغرلة.
    وينسحب الكلام كذلك على أظفاره التي قلمت
    وشعره الذي جزَّ ..
    وبصاقه الذي تمخضه، أو دموعه التي ذرف …
    أو بوله الذي أخرجه ..

    .. فهي إفرازات لاهوت متأنس..
    بل الشعر والأظفار .. من الجسد لا من إفرازاته ..
    وإفرازات الناسوت ناسوت .. فكيف بأجزاء الناسوت نفسه!
    وإذا كان ثوبه (وهو ليس ناسوتاً) شفى المرأة ..
    وهو مجرد ثوب يستر البدن
    أوقف نزيفاً حار فيه الطب، وعجز عنه الأطباء ..
    لقوة حلت فيه .. قوة من اللاهوت في ثوب ساتر …
    فكيف بالأظفر والشعر… والمخاط واللعاب .. وهي ناسوت .. ليست كساءً للناسوت ؟!
    وهذا المخاط واللعاب، والدموع والبول إذا انفصل عن الإله المتجسد فقد انفصل بجزء من اللاهوت!
    لاشك في ذلك .. لأن اللاهوت تأنس في الناسوت كله ..

    والنصارى يقولون أن اللاهوت لم ينفصل عن الناسوت أبداً …
    …. فإذا لم يجز انفصاله عن الناسوت .. فلا يجوز إنفصاله عن الشعر، والأظفار، اللعاب، والمخاط.
    ولو انفصل عن إفرازات البدن لجاز انفصاله عن البدن كله ولا فارق ..
    فإذا قالوا جواز أن ينفصل اللاهوت عن الأظفر والشعر واللعاب قيل لهم يجوز كذلك إنفصال اللاهوت عن الناسوت.
    ولو جاز انفصال اللاهوت عن الناسوت، لجاز انقلاب الأقنوم الثاني إلى مخلوق لا لاهوت فيه، ولأصبح المسيح بعد ما كان إلهاً أقنوماً ثانياً (لا إله) أو (إله سابق)
    ….

    وهذا كله لازم النصارى ..
    فإنه إذا جاز للحم ودمٍ وعصب مولود من امرأة أن يصبح إلهاً ..
    لجاز أن ينقلب الله العظيم مخلوقاً ضعيفاً..
    فالنصارى يجادلون في التجسد ..
    ويحتجون بقدرة الله المطلقة، فالله قادرٌ أن يحل في بشر أو في جسد، لأنه على كل شيء قدير ..
    فيقال: إنه أيضاً قادرٌ كذلك أن يترك الجسد الذي تجسد فيه وتأنس ..
    فكما تجسد في ناسوت يسوع .. لأنه قادر على ذلك .. وهو على كل شيء قدير
    فهو قادر على أن يفارق الجسد الذي تأنس فيه .. لأنه قادر على ذلك أيضاً وهو على كل شيء قدير.
    وليصبح المسيح الذي كان أقنوماً ثانياً مسجوداً له مع الأب ..
    بين كاف ونون.. لا إله ولا أقنوم ..
    بل مخلوق … في سالف الزمان كان إلهاً!!

    هذا دين كدين المشركين ..
    بل هو دين المشركين ..
    جعل من الله إلهاً قابلاً أن يزيد وينقص …
    يمكن أن يكون واحداً لو لم يتجسد ….
    ويمكن أن يكون اثنين لو تجسد،
    أو ثلاث لو شاء ..
    أو أربعة لو أراد
    أو أكثر من ذلك ..
    فهو على كل شيء قدير!
    ………
    يتبع إن شاء الله
    والمراد أنه إذا كان انفصال الغرلة عن البدن يفقدها ميزة التجسد اللاهوتي فيها، لجاز ذلك في كل أجزاء البدن ولجاز في البدن كله، ولجاز إنقلاب الإله إلى لا إله.
    لكن .. قطع الغرلة من جسد الإله المتأنس لا يعني أن اللاهوت فارقها …
    فجائز في دين النصارى تجسد اللاهوت في الجماد كذلك.
    فقد ظل متجسداً في ناسوت المصلوب بعد ما فارقته الروح..
    و نادى يسوع …. يا أبتاه في يديك استودع روحي ولما قال هذا أسلم الروح. (لوقا 23: 46)
    فاللاهوت ظل متجسداً في ناسوت لا روح فيه ..
    في عظم وعصب ولحم .. لا روح ولا حياة..

    قال الأنبا شنودة في أجوبته لأسئلة الناس أن اللاهوت لم يفارق الناسوت بموت المصلوب،
    فـ (موت المسيح معناه إنفصال روحه عن جسده. وليس معناه انفصال لاهوته عن ناسوته.
    الموت خاص بالناسوت فقط إنه إنفصال بين شقى الناسوت، والروح والجسد، دون أن ينفصل اللاهوت عن الناسوت.

    سنوات مع أسئلة الناس ـ الجزء الثاني

    ففقدان الناسوت للحياة لا يعني انفصال اللاهوت عنه على كلام الأنبا!
    والغرلة بقدانها الروح البشرية لما قطعت .. لم يفقدها ذلك إتحاد اللاهوت بها.

    وقال شنودة عن اللاهوت بعد قتل المصلوب وخروج روحه من جسده:
    صار متحداً بالروح البشرية على حدة، ومتحداً بالجسد على حدة.
    أ.هـ.

    كم أقنوم للإله إذن؟
    أربعة كاملة.
    انقسم الناسوت بالموت قسمين:
    روح
    وجسد
    فهذان اثنان
    ارتبط اللاهوت بكل واحد على حدة.

    كم أقنوم من الناسوت واللاهوت الآن؟
    أقنومان.

    أقنوم اللاهوت مع الروح ..
    وأقنوم اللاهوت مع الناسوت.

    أضف إليها الأب .. ثم الروح القدس.
    فهذه أربعة أقانيم.

    فلو أنهم بعد صلبه .. شطروه نصفين ..
    لكان:
    المصلوب وحده ثلاثة أقانيم
    أقنوم مع الروح يفتح أبواب الجحيم ..
    وأقنوم من لاهوت مع نصف ناسوت ، وثالث من لاهوت مع النصف الآخر.
    وكلما زيد في شطر المصلوب كلما زيد في الأقانيم.

    فما يمنع على قول الأنبا لما قطعت الغرلة:
    كان لاهوت مع الجسد،
    ولاهوت مع الغرلة.
    ..
    كما كان لاهوت مع الروح “المخلوقة” كوَّنَ معها أقنوماً إلهاً في طبقات الأرض، ولاهوت مع الناسوت في القبر بلا حياة ولا روح إلهاً أقنوماً أيضاً…
    فمن يقول بهذه يقول بهذه أيضاً، ومن يؤمن بهذه يؤمن بتلك.
    ومن يؤمن بجسد جماد مع اللاهوت إلهاً أقنوماً ثانياً، يؤمن بغرلة مع اللاهوت أقنوماً كذلك.
    وتكون الغرلة بلا جسد وبلا روح إلهاً أقنوماً .. كما كان الجسد بلا غرلة وبلا روح إلهاً أقنوماً.
    ……

    فإن كان عثر على الغرلة … (بل هذا ما ينبغي أن يكون)
    فلن يفيد الناس أن يبنى عليه الكنائس … أو توضع في إطار من خشب أو صندوق من زجاج ..
    يطوف حولها الطائفون يتأملونها! .. ويتلمسون منها البركة!
    إن على الغرلة واجب أن تتمم الخلاص , وأن تذوق من العذاب ما ذاقه سائر الجسد..
    ينبغي للغرلة أن تصلب.

    لقد ذاق المصلوب ألماً وإهانة ..
    صفع .. وركل … وبصق .. ومر… وخل ..
    كل ذلك من أجل خلاص البشر ..
    ولن يكون ذلك حتى يتجسد فيها اللاهوت مرة أخرى
    (بل هو متجسد لم يفارقها.. بل يعود إليه نصيبها من الروح البشرية كما عادت إلى الجسد المقتول في القبر )
    وأن تدق بالمسامير، كما فعل بأجزاء البدن من قبل …
    لتذوق ما ذاقه البدن ..
    أو تدق بالدبابيس ليكون أمراً مناسباً لها وعلى قدرها.
    ليتم الأمر ويكمل الخلاص.

  29. قتل الأطفال والرضع

    Jos:6:21: 21 وحرّموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف. (SVD)

    1Sm:15:3: 3 فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة.طفلا ورضيعا.بقرا وغنما.جملا وحمارا.
    1Sm:15:8: 8 وامسك اجاج ملك عماليق حيّا وحرّم جميع الشعب بحد السيف. (SVD)

    Hos:13:16: 16 تجازى السامرة لأنها قد تمردت على الهها.بالسيف يسقطون.تحطم اطفالهم والحوامل تشقّ (SVD)

    Ps:137:8: 8 يا بنت بابل المخربة طوبى لمن يجازيك جزاءك الذي جازيتنا. (SVD)
    Ps:137:9: 9 طوبى لمن يمسك اطفالك ويضرب بهم الصخرة (SVD)
    Jer:45:4:
    4 هكذا تقول له.هكذا قال الرب.هانذا اهدم ما بنيته واقتلع ما غرسته وكل هذه الارض. (SVD)
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟قتل وسرقة ونهب وبأمر الرب

    Dt:2:31:
    31 وقال الرب لي.انظر.قد ابتدأت ادفع امامك سيحون وأرضه.ابتدئ تملّك حتى تمتلك ارضه. (SVD)
    Dt:2:32:
    32 فخرج سيحون للقائنا هو وجميع قومه للحرب الى ياهص. (SVD)

    Dt:2:33:
    33 فدفعه الرب الهنا امامنا فضربناه وبنيه وجميع قومه. (SVD)
    Dt:2:34:
    34 وأخذنا كل مدنه في ذلك الوقت وحرمنا من كل مدينة الرجال والنساء والأطفال.لم نبق شاردا. (SVD)
    Dt:2:35:
    35 لكن البهائم نهبناها لأنفسنا وغنيمة المدن التي اخذنا (SVD)
    Dt:2:36:
    36 من عر وعير التي على حافة وادي ارنون والمدينة التي في الوادي الى جلعاد لم تكن قرية قد امتنعت علينا.الجميع دفعه الرب الهنا امامنا. (SVD)
    Dt:3:6:
    6 فحرمنها كما فعلنا بسيحون ملك حشبون محرمين كل مدينة الرجال والنساء والأطفال. (SVD)
    Dt:3:7:
    7 لكن كل البهائم وغنيمة المدن نهبناها لأنفسنا. (SVD)
    2Chr:21:14: 14 هو ذا يضرب الرب شعبك وبنيك ونسائك وكل مالك ضربة عظيمة. (SVD)
    1Kgs:9:21:
    21 ابناؤهم الذين بقوا بعدهم في الارض الذين لم يقدر بنو اسرائيل ان يحرموهم جعل عليهم سليمان تسخير عبيد الى هذا اليوم. (SVD)
    نسب كاتب سفر حزقيال [ 9 : 5 ] للرب قوله :
    (( اعْبُرُوا فِي الْمَدِينَةِ خَلْفَهُ وَاقْتُلُوا. لاَ تَتَرََّأفْ عُيُونُكُمْ وَلاَ تَعْفُوا. أَهْلِكُوا الشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ. وَلَكِنْ لاَ تَقْرَبُوا مِنْ أَيِّ إِنْسَانٍ عَلَيْهِ السِّمَةُ، وَابْتَدِئُوا مِنْ َقْدِسِي». فَابْتَدَأُوا يُهْلِكُونَ الرِّجَالَ وَالشُّيُوخَ الْمَوْجُودِينَ أَمَامَ الْهَيْكَلِ. 7وَقَالَ لَهُمْ: «نَجِّسُوا الْهَيْكَلَ وَامْلَأُوا سَاحَاتِهِ بِالْقَتْلَى، ثُمَّ اخْرُجُوا». فَانْدَفَعُوا إِلَى الْمَدِينَةِ وَشَرَعُوا يَقْتُلُون
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الإرهــــــــــاب
    إله الكتاب المقدس يأمر بحرب أبادية كاملة !!
    جاء في سفر التثنية [ 20 : 1 ] :
    (أما مُدُنُ الشُّعُوبِ الَّتِي يَهَبُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ لَكُمْ مِيرَاثاً فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا، كَمُدُنِ الْحِثِّيِّينَ وَالأَمُورِيِّينَ وَالْكَنْعَانِيِّينَ وَالْفِرِزِّيِّينَ وَالْحِوِّيِّينَ وَالْيَبُوسِيِّينَ كَمَا أَمَرَكُمُ الرَّبُّ إِلَهُكُمْ
    يا كل أعداء الرب من الأطفال والبقر والغنم والجمال والحمير..سنقتلكم !!!!!
    وَقَالَ صَمُوئِيلُ لِشَاوُلَ: «أَنَا الَّذِي أَرْسَلَنِي الرَّبُّ لأُنَصِّبَكَ مَلِكاً عَلَى إِسْرَائِيلَ، فَاسْمَعِ الآنَ كَلاَمَ الرَّبِّ. هَذَا مَا يَقُولُهُ رَبُّ الْجُنُودِ: إِنِّي مُزْمِعٌ أَنْ أُعَاقِبَ عَمَالِيقَ جَزَاءَ مَا ارْتَكَبَهُ فِي حَقِّ الإِسْرَائِيلِيِّينَ حِينَ تَصَدَّى لَهُمْ فِي الطَّرِيقِ عِنْدَ خُرُوجِهِمْ مِنْ مِصْرَ. فأذهب الآنَ وَهَاجِمْ عَمَالِيقَ وَاقْضِ عَلَى كُلِّ مَالَهُ. لاَ تَعْفُ عَنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ بَلِ اقْتُلْهُمْ جَمِيعاً رِجَالاً وَنِسَاءً، وَأَطْفَالاً وَرُضَّعاً، بَقَراً وَغَنَماً، جِمَالاً وَحَمِيراً.))
    Gn:19:24:
    24. فأمطر الرب على سدوم وعمورة كبريتا ونارا من عند الرب من السماء. (SVD)
    تكتيك الحرب
    Dt:19:21: 21 لا تشفق عينك.نفس بنفس.عين بعين.سن بسن.يد بيد.رجل برجل (SVD)
    Dt:20:3: 3 ويقول لهم اسمع يا اسرائيل.انتم قربتم اليوم من الحرب على اعدائكم.لا تضعف قلوبكم.لا تخافوا ولا ترتعدوا ولا ترهبوا وجوههم. (SVD)
    Dt:20:4: 4 لان الرب الهكم سائر معكم لكي يحارب عنكم اعداءكم ليخلصكم. (SVD)
    Dt:20:10: 10. حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها الى الصلح. (SVD)
    Dt:20:11: 11 فان اجابتك الى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك. (SVD)
    Dt:20:12: 12 وان لم تسالمك بل عملت معك حربا فحاصرها. (SVD)
    Dt:20:13: 13 وإذا دفعها الرب الهك الى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف. (SVD)
    Dt:20:14: 14 وأما النساء والأطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها فتغتنمها لنفسك وتأكل غنيمة اعدائك التي اعطاك الرب الهك. (SVD)
    Dt:21:10: 10. اذا خرجت لمحاربة اعدائك ودفعهم الرب الهك الى يدك وسبيت منهم سبيا (SVD)
    Dt:21:11: 11 ورأيت في السبي امرأة جميلة الصورة والتصقت بها واتخذتها لك زوجة (SVD)
    Dt:21:12: 12 فحين تدخلها الى بيتك تحلق رأسها وتقلم اظفارها (SVD)
    Dt:21:13: 13 وتنزع ثياب سبيها عنها وتقعد في بيتك وتبكي اباها وأمها شهرا من الزمان ثم بعد ذلك تدخل عليها وتتزوج بها فتكون لك زوجة. (SVD)
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟حكم من يترك دينه(حد الردة)

    Dt:13:6: 6. وإذا اغواك سرا اخوك ابن امك او ابنك او ابنتك او امرأة حضنك او صاحبك الذي مثل نفسك قائلا نذهب ونعبد آلهة اخرى لم تعرفها انت ولا آباؤك (SVD)
    Dt:13:7: 7 من آلهة الشعوب الذين حولك القريبين منك او البعيدين عنك من اقصاء الارض الى اقصائها (SVD)
    Dt:13:8: 8 فلا ترض منه ولا تسمع له ولا تشفق عينك عليه ولا ترقّ له ولا تستره (SVD)
    Dt:13:9: 9 بل قتلا تقتله.يدك تكون عليه اولا لقتله ثم ايدي جميع الشعب اخيرا. (SVD)
    Dt:13:10: 10 ترجمه بالحجارة حتى يموت.لأنه التمس ان يطوّحك عن الرب الهك الذي اخرجك من ارض مصر من بيت العبودية.
    Dt:13:11: 11 فيسمع جميع اسرائيل ويخافون ولا يعودون يعملون مثل هذا الامر الشرير في وسطك (SVD)
    Dt:13:12: 12. ان سمعت عن احدى مدنك التي يعطيك الرب الهك لتسكن فيها قولا (SVD)
    Dt:13:13: 13 قد خرج اناس بنو لئيم من وسطك وطوّحوا سكان مدينتهم قائلين نذهب ونعبد آلهة اخرى لم تعرفوها (SVD)
    Dt:13:14: 14 وفحصت وفتشت وسألت جيدا وإذا الامر صحيح واكيد قد عمل ذلك الرجس في وسطك (SVD)
    Dt:13:15: 15 فضربا تضرب سكان تلك المدينة بحد السيف وتحرّمها بكل ما فيها مع بهائمها بحد السيف. (SVD)
    Dt:13:16: 16 تجمع كل امتعتها الى وسط ساحتها وتحرق بالنار المدينة وكل امتعتها كاملة للرب الهك فتكون تلا الى الابد لا تبنى بعد.
    Dt:13:17: 17 ولا يلتصق بيدك شيء من المحرّم.لكي يرجع الرب من حمو غضبه ويعطيك رحمة.يرحمك ويكثرك كما حلف لآبائك

    وأيضاً
    Hos:13:16: 16 تجازى السامرة لأنها قد تمردت على الهها.بالسيف يسقطون.تحطم اطفالهم والحوامل تشقّ (SVD)
    Dt:17:2:
    2 اذا وجد في وسطك في احد ابوابك التي يعطيك الرب الهك رجل او امرأة يفعل شرا في عيني الرب الهك بتجاوز عهده (SVD)
    Dt:17:3:
    3 ويذهب ويعبد آلهة اخرى ويسجد لها او للشمس او للقمر او لكل من جند السماء.الشيء الذي لم أوص به. (SVD)
    Dt:17:4:
    4 وأخبرت وسمعت وفحصت جيدا وإذا الأمر صحيح اكيد قد عمل ذلك الرجس في اسرائيل (SVD)
    Dt:17:5:
    5 فاخرج ذلك الرجل او تلك المرأة الذي فعل ذلك الامر الشرير الى ابوابك الرجل او المرأة وارجمه بالحجارة حتى يموت. (SVD)
    Dt:17:6:
    6 على فم شاهدين او ثلاثة شهود يقتل الذي يقتل.لا يقتل على فم شاهد واحد. (SVD)
    Dt:17:7:
    7 ايدي الشهود تكون عليه اولا لقتله ثم ايدي جميع الشعب اخيرا فتنزع الشر من وسطك (SVD)

    Lv:24:11:
    11 فجدّف ابن الاسرائيلية على الاسم وسبّ.فأتوا به الى موسى.وكان اسم امه شلومية بنت دبري من سبط دان. (SVD)
    Lv:24:23:
    23 فكلم موسى بني اسرائيل ان يخرجوا الذي سبّ الى خارج المحلّة ويرجموه بالحجارة.ففعل بنو اسرائيل كما امر الرب موسى (SVD)

    لماذا؟؟؟ ( المسيح لم يأت لينقض بل ليكمل )
    Dt:29:18 لئلا يكون فيكم رجل او امرأة او عشيرة او سبط قلبه اليوم منصرف عن الرب الهنا لكي يذهب ليعبد آلهة تلك الامم.لئلا يكون فيكم اصل يثمر علقما وافسنتينا. (SVD)
    Dt:29:19 فيكون متى سمع كلام هذه اللعنة يتبرك في قلبه قائلا يكون لي سلام اني بإصرار قلبي اسلك لإفناء الريان مع العطشان. (SVD)
    Dt:29:20 لا يشاء الرب ان يرفق به بل يدخن حينئذ غضب الرب وغيرته على ذلك الرجل فتحلّ عليه كل اللعنات المكتوبة في هذا الكتاب ويمحو الرب اسمه من تحت السماء. (SVD)
    Dt:29:21 ويفرزه الرب للشر من جميع اسباط اسرائيل حسب جميع لعنات العهد المكتوبة في كتاب الشريعة هذا. (SVD)
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟عقوبة تارك الفرائض وسفر اللعنات

    Dt:28:15: 15. ولكن ان لم تسمع لصوت الرب إلهك لتحرص ان تعمل بجميع وصاياه وفرائضه التي أنا أوصيك بها اليوم تأتي عليك جميع هذه اللعنات وتدركك (SVD)
    Dt:28:16: 16 ملعونا تكون في المدينة وملعونا تكون في الحقل. (SVD)
    Dt:28:17: 17 ملعونة تكون سلتك ومعجنك. (SVD)
    Dt:28:18: 18 ملعونة تكون ثمرة بطنك وثمرة أرضك نتاج بقرك وإناث غنمك. (SVD)
    Dt:28:19: 19 ملعونا تكون في دخولك وملعونا تكون في خروجك. (SVD)
    Dt:28:20: 20 يرسل الرب عليك اللعن والاضطراب والزجر في كل ما تمتد اليه يدك لتعمله حتى تهلك وتفنى سريعا من اجل سوء افعالك اذ تركتني. (SVD)
    Dt:28:21: 21 يلصق بك الرب الوبأ حتى يبيدك عن الأرض التي أنت داخل إليها لكي تمتلكها. (SVD)
    Dt:28:22: 22 يضربك الرب بالسل والحمى والبرداء والالتهاب والجفاف واللفح والذبول فتتبعك حتى تفنيك. (SVD)
    Dt:28:23: 23 وتكون سماؤك التي فوق راسك نحاسا والأرض التي تحتك حديدا. (SVD)
    Dt:28:24: 24 ويجعل الرب مطر أرضك غبارا وترابا ينزل عليك من السماء حتى تهلك. (SVD)
    Dt:28:25: 25 يجعلك الرب منهزما أمام أعدائك.في طريق واحدة تخرج عليهم وفي سبع طرق تهرب أمامهم وتكون قلقا في جميع ممالك الأرض. (SVD)
    Dt:28:26: 26 وتكون جثتك طعاما لجميع طيور السماء ووحوش الأرض وليس من يزعجها. (SVD)
    Dt:28:27: 27 يضربك الرب بقرحة مصر وبالبواسير والجرب والحكّة حتى لا تستطيع الشفاء. (SVD)
    Dt:28:28: 28 يضربك الرب بجنون وعمى وحيرة قلب. (SVD)
    Dt:28:29: 29 فتتلمس في الظهر كما يتلمس الاعمى في الظلام ولا تنجح في طرقك بل لا تكون الا مظلوما مغصوبا كل الايام وليس مخلّص. (SVD)
    Dt:28:30: 30 تخطب امرأة ورجل آخر يضطجع معها تبني بيتا ولا تسكن فيه.تغرس كرما ولا تستغله. (SVD)
    Dt:28:31: 31 يذبح ثورك امام عينيك ولا تأكل منه.يغتصب حمارك من امام وجهك ولا يرجع اليك.تدفع غنمك الى اعدائك وليس لك مخلص. (SVD)
    Dt:28:32: 32 يسلم بنوك وبناتك لشعب آخر وعيناك تنظران اليهم طول النهار فتكلان وليس في يدك طائلة. (SVD)
    Dt:28:33: 33 ثمر ارضك وكل تعبك يأكله شعب لا تعرفه فلا تكون الا مظلوما ومسحوقا كل الايام. (SVD)
    Dt:28:34: 34 وتكون مجنونا من منظر عينيك الذي تنظر. (SVD)
    Dt:28:35: 35 يضربك الرب بقرح خبيث على الركبتين وعلى الساقين حتى لا تستطيع الشفاء من اسفل قدمك الى قمة راسك. (SVD)
    Dt:28:36: 36 يذهب بك الرب وبملكك الذي تقيمه عليك الى امة لم تعرفها انت ولا آباؤك وتعبد هناك آلهة اخرى من خشب وحجر.
    Dt:28:37: 37 وتكون دهشا ومثلا وهزأة في جميع الشعوب الذين يسوقك الرب اليهم. (SVD)
    Dt:28:38: 38 بذارا كثيرا تخرج الى الحقل وقليلا تجمع لان الجراد يأكله. (SVD)
    Dt:28:39: 39 كروما تغرس وتشتغل وخمرا لا تشرب ولا تجني لان الدود يأكلها. (SVD)
    Dt:28:40: 40 يكون لك زيتون في جميع تخومك وبزيت لا تدّهن لان زيتونك ينتثر. (SVD)
    Dt:28:41: 41 بنين وبنات تلد ولا يكونون لك لأنهم الى السبي يذهبون. (SVD)
    Dt:28:42: 42 جميع اشجارك وأثمار ارضك يتولاه الصرصر. (SVD)
    Dt:28:43: 43 الغريب الذي في وسطك يستعلي عليك متصاعدا وأنت تنحط متنازلا. (SVD)
    Dt:28:44: 44 هو يقرضك وأنت لا تقرضه.هو يكون رأسا وأنت تكون ذنبا. (SVD)
    Dt:28:45: 45. وتأتي عليك جميع هذه اللعنات وتتبعك وتدركك حتى تهلك لأنك لم تسمع لصوت الرب الهك لتحفظ وصاياه وفرائضه التي اوصاك بها. (SVD)
    Dt:28:46: 46 فتكون فيك آية وأعجوبة وفي نسلك الى الابد.
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟اسرق المصريين

    Ex:3:21: 21 وأعطي نعمة لهذا الشعب في عيون المصريين.فيكون حينما تمضون انكم لا تمضون فارغين. (SVD)
    Ex:3:22: 22 بل تطلب كل امرأة من جارتها ومن نزيلة بيتها امتعة فضة وأمتعة ذهب وثيابا وتضعونها على بنيكم وبناتكم.فتسلبون المصريين
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟عدد 31.998 عذراء 31.999 عذراء 32.000 عذارء …. اللي بعده

    Nm:31:25 وكلم الرب موسى قائلا. (SVD)
    Nm:31:26 أحص النهب المسبيّ من الناس والبهائم انت والعازار الكاهن ورؤوس آباء الجماعة. (SVD)
    Nm:31:27 ونصّف النهب بين الذين باشروا القتال الخارجين الى الحرب وبين كل الجماعة. (SVD)
    Nm:31:28 وارفع زكوة للرب.من رجال الحرب الخارجين الى القتال واحدة.نفسا من كل خمس مئة من الناس والبقر والحمير والغنم. (SVD)
    Nm:31:29 من نصفهم تأخذونها وتعطونها لالعازار الكاهن رفيعة للرب. (SVD)
    Nm:31:30 ومن نصف بني اسرائيل تأخذ واحدة مأخوذة من كل خمسين من الناس والبقر والحمير والغنم من جميع البهائم وتعطيها للاويين الحافظين شعائر مسكن الرب (SVD)
    Nm:31:31 ففعل موسى والعازار الكاهن كما امر الرب موسى. (SVD)
    Nm:31:32 وكان النهب فضلة الغنيمة التي اغتنمها رجال الجند من الغنم ست مئة وخمسة وسبعين الفا. (SVD)
    Nm:31:33 ومن البقر اثنين وسبعين الفا. (SVD)
    Nm:31:34 ومن الحمير واحد وستين الفا. (SVD)
    Nm:31:35 ومن نفوس الناس من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر جميع النفوس اثنين وثلاثين الفا. (SVD)
    Nm:31:36 وكان النصف نصيب الخارجين الى الحرب عدد الغنم ثلاث مئة وسبعة وثلاثين الفا وخمس مئة. (SVD)
    Nm:31:37 وكانت الزكاة للرب من الغنم ست مئة وخمسة وسبعين. (SVD)
    Nm:31:38 والبقر ستة وثلاثين الفا وزكاتها للرب اثنين وسبعين. (SVD)
    Nm:31:39 والحمير ثلاثين الفا وخمس مئة وزكاتها للرب واحدا وستين. (SVD)
    Nm:31:40 ونفوس الناس ستة عشر الفا وزكاتها للرب اثنين وثلاثين نفسا. (SVD)
    Nm:31:41 فأعطى موسى الزكوة رفيعة الرب لالعازار الكاهن كما امر الرب موسى. (SVD)
    Nm:31:42 وأما نصف اسرائيل الذي قسمه موسى من الرجال المتجندين (SVD)
    Nm:31:43 فكان نصف الجماعة من الغنم ثلاث مئة وسبعة وثلاثين الفا وخمس مئة. (SVD)
    Nm:31:44 ومن البقر ستة وثلاثين الفا. (SVD)
    Nm:31:45 ومن الحمير ثلاثين الفا وخمس مئة (SVD)
    Nm:31:46 ومن نفوس الناس ستة عشر الفا. (SVD)
    Nm:31:47 فاخذ موسى من نصف بني اسرائيل المأخوذ واحدا من كل خمسين من الناس ومن البهائم وأعطاها للاويين الحافظين شعائر مسكن الرب كما امر الرب موسى (SVD)
    Nm:31:48 ثم تقدم الى موسى الوكلاء الذين على الوف الجند رؤساء الالوف ورؤساء المئات (SVD)
    Nm:31:49 وقالوا لموسى.عبيدك قد اخذوا عدد رجال الحرب الذين في ايدينا فلم يفقد منا انسان. (SVD)
    Nm:31:50 فقد قدمنا قربان الرب كل واحد ما وجده امتعة ذهب حجولا وأساور وخواتم وأقراطا وقلائد للتكفير عن انفسنا امام الرب. (SVD)
    Nm:31:51 فاخذ موسى والعازار الكاهن الذهب منهم كل امتعة مصنوعة. (SVD)
    Nm:31:52 وكان كل ذهب الرفيعة التي رفعوها للرب ستة عشر الفا وسبع مئة وخمسين شاقلا من عند رؤساء الالوف ورؤساء المئات. (SVD)
    Nm:31:53 اما رجال الجند فاغتنموا كل واحد لنفسه. (SVD)
    Nm:31:54 فاخذ موسى والعازار الكاهن الذهب من رؤساء الالوف والمئات واتيا به الى خيمة الاجتماع تذكارا لبني اسرائيل امام الرب (SVD)

  30. بعد كل المعجزات دى (12 كيلو بسبوسه) محتاجين علامه من يهوذا ان الذى يقبله يكون هو المسيح (حته القشطة اللى وقفت فى زور الراجل موتته)

    فمن المؤكد ان يسوع كان معروف للجميع بدون استثناء وكان له أتباع كثيرون فقد قدم الكثير لأبناء شعب إسرائيل فقد شفى الآلف المرضى وكذلك اطعم الآلف وأقام ناس من الموت …كل هذا يؤكد شعبية يسوع الجارفة لدى أبناء بني إسرائيل .

    هل كانوا الكهنة و اليهود يجهلون شخص السيد المسيح أم كانوا يشكون فى شخصه؟؟؟!!! لماذا يعطيهم الذى سلمه لهم وخانه ألا وهو يهوذا علامه عليه؟؟؟!!!!!

    طبعا الاخوة المسيحين هيزعلوا منى اوى اما اقول كده بس ده مش كلامى ده كلام الانجيل انا مش جايبه من عندى .

    مرقس الاصحاح 14

    44 وكان مسلمه قد أعطاهم علامة قائلا: الذي أقبله هو هو. أمسكوه، وامضوا به بحرص45 فجاء للوقت وتقدم إليه قائلا: يا سيدي، يا سيدي وقبله46 فألقوا أيديهم عليه وأمسكوه

    متى الاصحاح 26

    48 والذي أسلمه أعطاهم علامة قائلا: الذي أقبله هو هو. أمسكوه49 فللوقت تقدم إلى يسوع وقال: السلام يا سيدي وقبله50 فقال له يسوع: يا صاحب، لماذا جئت؟ حينئذ تقدموا وألقوا الأيادي على يسوع وأمسكوه

    يتضح من الاعداد السابقة و هى من انجيلى متى و مرقص ان هناك علامة متفق عليها بين يهوذا و من اتى معه للقبض على المسيح و هى ( كلمة السر البضاعة فى بطن الزير على راى اسماعيل ياسين) ان الذى يقبله يهوذا يكون هو المسيح المطلوب تسليمه مما يدل على جهلهم بشخص المسيح و هو ما يؤكده الاب انطونيوس فكرى حيت قال (القبلة كانت علامة للجنود الرومان فهم لا يعرفونه، أمّا اليهود فهم يعرفونه تماماً. )

    فعلا الكلام مقنع جداااا بس تعالوا بقى نشوف انجيل لوقا بيقول ايه

    لانجيل لوقا الاصحاح 22

    الآيات (52،53): “ثم قال يسوع لرؤساء الكهنة وقواد جند الهيكل والشيوخ المقبلين عليه كأنه على لص خرجتم بسيوف وعصي. إذ كنت معكم كل يوم في الهيكل لم تمدوا علي الأيادي ولكن هذه ساعتكم وسلطان الظلمة.”

    الكلام واضح جدااااااا انه موجه لروساء الكهنة و شبوخ القبائل و خلى بالكم معايا من الجزء ده إذ كنت معكم كل يوم في الهيكل لم تمدوا علي الأيادي مما يوكد معرفتهم التامه لشخص المسيح ولا يمكن يمكن رؤساء الكهنة و قواد الجند و شيوخ القبائل خدوا الجنسية الرومانية

    و كمان نشوف انجيل متى

    متى الاصحاح 21
    10 ولما دخل أورشليم ارتجت المدينة كلها قائلة: من هذا11 فقالت الجموع: هذا يسوع النبي الذي من ناصرة الجليل12 ودخل يسوع إلى هيكل الله وأخرج جميع الذين كانوا يبيعون ويشترون في الهيكل، وقلب موائد الصيارفة وكراسي باعة الحمام13 وقال لهم: مكتوب: بيتي بيت الصلاة يدعى. وأنتم جعلتموه مغارة لصوص14 وتقدم إليه عمي وعرج في الهيكل فشفاهم15 فلما رأى رؤساء الكهنة والكتبة العجائب التي صنع، والأولاد يصرخون في الهيكل ويقولون: أوصنا لابن داود، غضبوا16 وقالوا له: أتسمع ما يقول هؤلاء؟ فقال لهم يسوع: نعم أما قرأتم قط: من أفواه الأطفال والرضع هيأت تسبيحا

    تفسير الاب انطونيوس فكرى

    بينما انفتحت ألسنة الأطفال والرُضَّع بالتسبيح غضب رؤساء الكهنة والكتبة. الأطفال الصغار لم يقرأوا النبوّات ولا رأوا المعجزات، لكن قلوبهم البسيطة انفتحت للملك فطفقت ألسنتهم العاجزة تنطق بالفرح الداخلي والمجيد. أمّا رؤساء الكهنة والكتبة فقد أُؤتُمنوا على النبوّات وقاموا بشرحها، وجاء المجوس يؤكّدونها، ونظروا المعجزات، لكن قلوبهم المتحجِرة أُغلقت أمام الملك، فامتلت غمًا، وعِوض التسبيح صرخوا غاضبين: “أتسمع ما يقول هؤلاء؟” واضح طبعا كلام رؤساء الكهنة موجه لمين

    أمرهم عجيب فالسيد المسيح شخصيه شهيره لدى الجميع فى وقته فهل كان يحتاج إلى أن يعطيهم علامه عليه ؟؟؟ و هذا بشهادة جميع الاناجيل كما يلى

    يوحنا الاصحاح 18

    19 فسأل رئيس الكهنة يسوع عن تلاميذه وعن تعليمه20 أجابه يسوع: أنا كلمت العالم علانية. أنا علمت كل حين في المجمع وفي الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما. وفي الخفاء لم أتكلم بشيء

    متى الاصحاح 4

    23 وكان يسوع يطوف كل الجليل يعلم في مجامعهم، ويكرز ببشارة الملكوت، ويشفي كل مرض وكل ضعف في الشعب24 فذاع خبره في جميع سورية. فأحضروا إليه جميع السقماء المصابين بأمراض وأوجاع مختلفة ، والمجانين والمصروعين والمفلوجين،فشفاهم25 فتبعته جموع كثيرة من الجليل والعشر المدن وأورشليم واليهودية ومن عبر الأردن

    متى الاصحاح 15

    29 ثم انتقل يسوع من هناك وجاء إلى جانب بحر الجليل، وصعد إلى الجبل وجلس هناك30 فجاء إليه جموع كثيرة، معهم عرج وعمي وخرس وشل وآخرون كثيرون، وطرحوهم عند قدمي يسوع. فشفاهم31 حتى تعجب الجموع إذ رأوا الخرس يتكلمون، والشل يصحون، والعرج يمشون، والعمي يبصرون . ومجدوا إله إسرائيل32 وأما يسوع فدعا تلاميذه وقال: إني أشفق على الجمع، لأن الآن لهم ثلاثة أيام يمكثون معي وليس لهم ما يأكلون. ولست أريد أن أصرفهم صائمين لئلا يخوروا في الطريق33 فقال له تلاميذه: من أين لنا في البرية خبز بهذا المقدار، حتى يشبع جمعا هذا عدده3435 فأمر الجموع أن يتكئوا على الأرض36 وأخذ السبع خبزات والسمك، وشكر وكسر وأعطى تلاميذه، والتلاميذ أعطوا الجمع37 فأكل الجميع وشبعوا . ثم رفعوا ما فضل من الكسر سبعة سلال مملوءة38 والآكلون كانوا أربعة آلاف رجل ما عدا النساء والأولاد فقال لهم يسوع: كم عندكم من الخبز؟ فقالوا: سبعة وقليل من صغار السمك

    و زى عم ايوب مبيقول 12 كيلو بسبوسه معملوش حاجه تيجى حته القشطة تقف فى زوره تموته و الحدق يفهم……..
    ??????????????????
    بعد كل المعجزات دى (12 كيلو بسبوسه) محتاجين علامه من يهوذا ان الذى يقبله يكون هو المسيح (حته القشطة اللى وقفت فى زور الراجل موتته)

    فمن المؤكد ان يسوع كان معروف للجميع بدون استثناء وكان له أتباع كثيرون فقد قدم الكثير لأبناء شعب إسرائيل فقد شفى الآلف المرضى وكذلك اطعم الآلف وأقام ناس من الموت …كل هذا يؤكد شعبية يسوع الجارفة لدى أبناء بني إسرائيل .

    هل كانوا الكهنة و اليهود يجهلون شخص السيد المسيح أم كانوا يشكون فى شخصه؟؟؟!!! لماذا يعطيهم الذى سلمه لهم وخانه ألا وهو يهوذا علامه عليه؟؟؟!!!!!

    طبعا الاخوة المسيحين هيزعلوا منى اوى اما اقول كده بس ده مش كلامى ده كلام الانجيل انا مش جايبه من عندى .

    مرقس الاصحاح 14

    44 وكان مسلمه قد أعطاهم علامة قائلا: الذي أقبله هو هو. أمسكوه، وامضوا به بحرص45 فجاء للوقت وتقدم إليه قائلا: يا سيدي، يا سيدي وقبله46 فألقوا أيديهم عليه وأمسكوه

    متى الاصحاح 26

    48 والذي أسلمه أعطاهم علامة قائلا: الذي أقبله هو هو. أمسكوه49 فللوقت تقدم إلى يسوع وقال: السلام يا سيدي وقبله50 فقال له يسوع: يا صاحب، لماذا جئت؟ حينئذ تقدموا وألقوا الأيادي على يسوع وأمسكوه

    يتضح من الاعداد السابقة و هى من انجيلى متى و مرقص ان هناك علامة متفق عليها بين يهوذا و من اتى معه للقبض على المسيح و هى ( كلمة السر البضاعة فى بطن الزير على راى اسماعيل ياسين) ان الذى يقبله يهوذا يكون هو المسيح المطلوب تسليمه مما يدل على جهلهم بشخص المسيح و هو ما يؤكده الاب انطونيوس فكرى حيت قال (القبلة كانت علامة للجنود الرومان فهم لا يعرفونه، أمّا اليهود فهم يعرفونه تماماً. )

    فعلا الكلام مقنع جداااا بس تعالوا بقى نشوف انجيل لوقا بيقول ايه

    لانجيل لوقا الاصحاح 22

    الآيات (52،53): “ثم قال يسوع لرؤساء الكهنة وقواد جند الهيكل والشيوخ المقبلين عليه كأنه على لص خرجتم بسيوف وعصي. إذ كنت معكم كل يوم في الهيكل لم تمدوا علي الأيادي ولكن هذه ساعتكم وسلطان الظلمة.”

    الكلام واضح جدااااااا انه موجه لروساء الكهنة و شبوخ القبائل و خلى بالكم معايا من الجزء ده إذ كنت معكم كل يوم في الهيكل لم تمدوا علي الأيادي مما يوكد معرفتهم التامه لشخص المسيح ولا يمكن يمكن رؤساء الكهنة و قواد الجند و شيوخ القبائل خدوا الجنسية الرومانية

    و كمان نشوف انجيل متى

    متى الاصحاح 21
    10 ولما دخل أورشليم ارتجت المدينة كلها قائلة: من هذا11 فقالت الجموع: هذا يسوع النبي الذي من ناصرة الجليل12 ودخل يسوع إلى هيكل الله وأخرج جميع الذين كانوا يبيعون ويشترون في الهيكل، وقلب موائد الصيارفة وكراسي باعة الحمام13 وقال لهم: مكتوب: بيتي بيت الصلاة يدعى. وأنتم جعلتموه مغارة لصوص14 وتقدم إليه عمي وعرج في الهيكل فشفاهم15 فلما رأى رؤساء الكهنة والكتبة العجائب التي صنع، والأولاد يصرخون في الهيكل ويقولون: أوصنا لابن داود، غضبوا16 وقالوا له: أتسمع ما يقول هؤلاء؟ فقال لهم يسوع: نعم أما قرأتم قط: من أفواه الأطفال والرضع هيأت تسبيحا

    تفسير الاب انطونيوس فكرى

    بينما انفتحت ألسنة الأطفال والرُضَّع بالتسبيح غضب رؤساء الكهنة والكتبة. الأطفال الصغار لم يقرأوا النبوّات ولا رأوا المعجزات، لكن قلوبهم البسيطة انفتحت للملك فطفقت ألسنتهم العاجزة تنطق بالفرح الداخلي والمجيد. أمّا رؤساء الكهنة والكتبة فقد أُؤتُمنوا على النبوّات وقاموا بشرحها، وجاء المجوس يؤكّدونها، ونظروا المعجزات، لكن قلوبهم المتحجِرة أُغلقت أمام الملك، فامتلت غمًا، وعِوض التسبيح صرخوا غاضبين: “أتسمع ما يقول هؤلاء؟” واضح طبعا كلام رؤساء الكهنة موجه لمين

    أمرهم عجيب فالسيد المسيح شخصيه شهيره لدى الجميع فى وقته فهل كان يحتاج إلى أن يعطيهم علامه عليه ؟؟؟ و هذا بشهادة جميع الاناجيل كما يلى

    يوحنا الاصحاح 18

    19 فسأل رئيس الكهنة يسوع عن تلاميذه وعن تعليمه20 أجابه يسوع: أنا كلمت العالم علانية. أنا علمت كل حين في المجمع وفي الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما. وفي الخفاء لم أتكلم بشيء

    متى الاصحاح 4

    23 وكان يسوع يطوف كل الجليل يعلم في مجامعهم، ويكرز ببشارة الملكوت، ويشفي كل مرض وكل ضعف في الشعب24 فذاع خبره في جميع سورية. فأحضروا إليه جميع السقماء المصابين بأمراض وأوجاع مختلفة ، والمجانين والمصروعين والمفلوجين،فشفاهم25 فتبعته جموع كثيرة من الجليل والعشر المدن وأورشليم واليهودية ومن عبر الأردن

    متى الاصحاح 15

    29 ثم انتقل يسوع من هناك وجاء إلى جانب بحر الجليل، وصعد إلى الجبل وجلس هناك30 فجاء إليه جموع كثيرة، معهم عرج وعمي وخرس وشل وآخرون كثيرون، وطرحوهم عند قدمي يسوع. فشفاهم31 حتى تعجب الجموع إذ رأوا الخرس يتكلمون، والشل يصحون، والعرج يمشون، والعمي يبصرون . ومجدوا إله إسرائيل32 وأما يسوع فدعا تلاميذه وقال: إني أشفق على الجمع، لأن الآن لهم ثلاثة أيام يمكثون معي وليس لهم ما يأكلون. ولست أريد أن أصرفهم صائمين لئلا يخوروا في الطريق33 فقال له تلاميذه: من أين لنا في البرية خبز بهذا المقدار، حتى يشبع جمعا هذا عدده3435 فأمر الجموع أن يتكئوا على الأرض36 وأخذ السبع خبزات والسمك، وشكر وكسر وأعطى تلاميذه، والتلاميذ أعطوا الجمع37 فأكل الجميع وشبعوا . ثم رفعوا ما فضل من الكسر سبعة سلال مملوءة38 والآكلون كانوا أربعة آلاف رجل ما عدا النساء والأولاد فقال لهم يسوع: كم عندكم من الخبز؟ فقالوا: سبعة وقليل من صغار السمك

    و زى عم ايوب مبيقول 12 كيلو بسبوسه معملوش حاجه تيجى حته القشطة تقف فى زوره تموته و الحدق يفهم……..
    ???????????? السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فى الحقيقة أخى ابن الإسلام فأنا أعارض رأيك فى أنه لم يكن من السهل على اليهود أن يتعرفوا عليه، على الرغم من أنه لم يكن يُعلم فى الخفاء بل فى مجامعهم وأمامهم ليل نهار، وعلى الرغم من أن معظم الحوارات التى تدور فى هذه الأناجيل هى بين يسوع والكتبة والفريسيين، ولا يوجد حوار أو تعليم خاص فى موقف خاص بينه وبين تلميذ من التلاميذ إلا نادرًا الأمر الذى يشير فى النهاية إلى أن كاتب هذه الكتب هم أحبار اليهود أنفسهم. وهناك أدلة أخرى على ذلك.

    لكن كيف يحتاج اليهود إلى من يدلهم عليه وقد كان بينهم وتربى بينهم وفى معبدهم؟
    إن الله تعالى أعطى عيسى عليه السلام إمكانية إخفاء شكله وصورته وصوته حتى يُكمل رسالته، وكل هذا تمهيد لهم ولنا أنه لن يُصلب، وإلا لكان عمل الرب فى حماية رسوله قد ذهب هباء منثورا، أضف إلى ذلك أن هذا التخفى يُكذب متى فى ادعاء رحلة يسوع وأمه إلى مصر، لأنه كان قادر إذن على حماية نفسه بهذا التخفى.
    فلقد حاول اليهود مرارًا قتل عيسى عليه السلام، ونجح عيسى عليه السلام من الإفلات منهم، بما أعطاه الله من قدرة على التخفى، وإخفاء شخصيته وصوته وملامحه عن أقرب الناس إليه:
    1- فقد أرادوا أن يقذفوه من فوق الجبل فمكنه الله من تغيير هيئته وخرج من وسطهم وهم لم يعرفوه: (28فَامْتَلَأَ غَضَباً جَمِيعُ الَّذِينَ فِي الْمَجْمَعِ حِينَ سَمِعُوا هَذَا 29فَقَامُوا وَأَخْرَجُوهُ خَارِجَ الْمَدِينَةِ وَجَاءُوا بِهِ إِلَى حَافَّةَِ الْجَبَلِ الَّذِي كَانَتْ مَدِينَتُهُمْ مَبْنِيَّةً عَلَيْهِ حَتَّى يَطْرَحُوهُ إِلَى أَسْفَلُ. 30أَمَّا هُوَ فَجَازَ فِي وَسْطِهِمْ وَمَضَى.) لوقا 4: 28-30
    2- كذلك لم يعرفه اثنان من أتباعه وأحبائه: (15وَفِيمَا هُمَا يَتَكَلَّمَانِ وَيَتَحَاوَرَانِ اقْتَرَبَ إِلَيْهِمَا يَسُوعُ نَفْسُهُ وَكَانَ يَمْشِي مَعَهُمَا. 16وَلَكِنْ أُمْسِكَتْ أَعْيُنُهُمَا عَنْ مَعْرِفَتِهِ.) لوقا 24: 15-16
    3- بل لم يعرفه سبعة من تلاميذه وخاصته: (1بَعْدَ هَذَا أَظْهَرَ أَيْضاً يَسُوعُ نَفْسَهُ لِلتّلاَمِيذِ عَلَى بَحْرِ طَبَرِيَّةَ. ظَهَرَ هَكَذَا: 2كَانَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَتُومَا الَّذِي يُقَالُ لَهُ التَّوْأَمُ وَنَثَنَائِيلُ الَّذِي مِنْ قَانَا الْجَلِيلِ وَابْنَا زَبْدِي وَاثْنَانِ آخَرَانِ مِنْ تلاَمِيذِهِ مَعَ بَعْضِهِمْ. 3قَالَ لَهُمْ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «أَنَا أَذْهَبُ لأَتَصَيَّدَ». قَالُوا لَهُ: «نَذْهَبُ نَحْنُ أَيْضاً مَعَكَ». فَخَرَجُوا وَدَخَلُوا السَّفِينَةَ لِلْوَقْتِ. وَفِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ لَمْ يُمْسِكُوا شَيْئاً. 4وَلَمَّا كَانَ الصُّبْحُ وَقَفَ يَسُوعُ عَلَى الشَّاطِئِ. وَلَكِنَّ التّلاَمِيذَ لَمْ يَكُونُوا يَعْلَمُونَ أَنَّهُ يَسُوعُ. 5فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «يَا غِلْمَانُ أَلَعَلَّ عِنْدَكُمْ إِدَاماً؟». أَجَابُوهُ: «لاَ!» 6فَقَالَ لَهُمْ: «أَلْقُوا الشَّبَكَةَ إِلَى جَانِبِ السَّفِينَةِ الأَيْمَنِ فَتَجِدُوا». فَأَلْقَوْا وَلَمْ يَعُودُوا يَقْدِرُونَ أَنْ يَجْذِبُوهَا مِنْ كَثْرَةِ السَّمَكِ. 7فَقَالَ ذَلِكَ التِّلْمِيذُ الَّذِي كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ لِبُطْرُسَ: «هُوَ الرَّبُّ». فَلَمَّا سَمِعَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ أَنَّهُ الرَّبُّ اتَّزَرَ بِثَوْبِهِ لأَنَّهُ كَانَ عُرْيَاناً وَأَلْقَى نَفْسَهُ فِي الْبَحْرِ.) يوحنا 21: 1-7
    4- وكذلك لم يعرفه اليهود ، الذين كانوا يسمعونه فى المعبد فى كل حين، ولو كان بإمكان اليهود القبض عليه والتعرف عليه لفعلوا ، ولكن تغيير صورته وشكله وصوته أشكل عليهم الأمر ، مما اضطرهم للجوء لأحد تلاميذه ليرشدهم عليه: (3فَأَخَذَ يَهُوذَا الْجُنْدَ وَخُدَّاماً مِنْ عِنْدِ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ وَجَاءَ إِلَى هُنَاكَ بِمَشَاعِلَ وَمَصَابِيحَ وَسِلاَحٍ. 4فَخَرَجَ يَسُوعُ وَهُوَ عَالِمٌ بِكُلِّ مَا يَأْتِي عَلَيْهِ وَقَالَ لَهُمْ: «مَنْ تَطْلُبُونَ؟» 5أَجَابُوهُ: «يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ». قَالَ لَهُمْ: «أَنَا هُوَ». وَكَانَ يَهُوذَا مُسَلِّمُهُ أَيْضاً وَاقِفاً مَعَهُمْ. 6فَلَمَّا قَالَ لَهُمْ: «إِنِّي أَنَا هُوَ» رَجَعُوا إِلَى الْوَرَاءِ وَسَقَطُوا عَلَى الأَرْضِ. 7فَسَأَلَهُمْ أَيْضاً: «مَنْ تَطْلُبُونَ؟» فَقَالُوا: «يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ». 8أَجَابَ: «قَدْ قُلْتُ لَكُمْ إِنِّي أَنَا هُوَ. فَإِنْ كُنْتُمْ تَطْلُبُونَنِي فَدَعُوا هَؤُلاَءِ يَذْهَبُونَ».)يوحنا 18: 3-8
    5- كذلك أمسك أعين مريم المجدلية أن تعرفه: (14وَلَمَّا قَالَتْ هَذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفاً وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ. 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ». 16قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ!» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي» الَّذِي تَفْسِيرُهُ يَا مُعَلِّمُ.) يوحنا 20: 14-16
    لكن إذا كان عيسى عليه السلام قد مكَّنه الله من أن يخفى صورته وشكله وصوته، فقد مكَّنه الله من ذلك من أجل حكمة ما. فما هى الحكمة من هذه المعجزة؟ فإن قلتم إنه تعمَّدَ ذلك لفداء البشرية لوقعتم فى حيرة لتوضيح السبب الذى جعله يصلى بأشد لجاجة ليذهب إلهه عنه كأس الموت!! ولكان يهوذا هو الرجل الجدير بالتقديس ، لأنه فى هذه الحالة سيكون الفادى الحقيقى لما تسمونه الخطيئة الأصلية.
    وجزاك الله كل الخير لسعة صدرك
    علاء أبو بكر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s