المرأة في الإسلام ـ د.محمد عمارة

 د.محمد عمارة : بتاريخ 15 – 12 – 2008 

في تراث مدرسة الإحياء والتجديد اجتهادات فكرية أعادت إحياء النظرة الإسلامية الأصيلة للمرأة وعلاقتها بالرجل ومكانتها في المجتمع والحياة
ولقد سبق وجمعت وحققت في التراث النفيس الذي خلفه لنا الأستاذ الإمام محمد عبده “12266/1323-1849/1905″ في هذا الميدان ونشرته في أعماله الكاملة ثم أفردت له كتابا ” الاسلام والمرأة في رأى الإمام محمد عبده
“..
ولأن الشيخ محمود شلتوت “1310/1383-1893/1963″هو واحد من ابرز أعلام هذه المدرسة التجديدية فان كتاباته عن المرأة ومكانتها وتحرير الاسلام لها وإنصافه إياها تستحق أن تدرس وان تسلط عليها الأضواء وإذا نحن أردنا رفع الظلم عن المرأة وتحريرها بالإسلام وليس تحريرها من الاسلام كما يريدون الجاهلون والمفتونون
..
لقد كتب الشيخ شلتوت عن تحرير الاسلام للمرأة وقال “لقد رفع القران الكريم من شأن المرأة الى درجة لم تكن تحلم بها من قبل ولم تصل إليها من بعد في غير جو الاسلام جعل لها حقا في المال ومنحها حق التصرف فيه دون رقابة عليها أو ولاية وجعل إذنها شرطا في صحة زواجها وجعل لها حقوقا في الزوجية مثل ما عليها وجعلها ذات مسئولية مستقلة في العبادات والمدنيات والجنائيات وفى الثواب والعقاب عند الله “ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فاؤلئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا” النساء 124 “ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين، وضرب الله مثلا للذين امنوا امرأة فرعون إذ قالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجنى من فرعون وعمله ونجنى من القوم الظالمين”التحريم 10/11 فالمرأة في وضع القرآن لا يؤثر عليها وهى صالحة، فساد الرجل وطغيانه ولا ينفعها وهى طالحة صلاح الرجل وتقواه فهي ذات مسئولية أمام الله وفى أحكام الله
..
ولقد قرر الاسلام الفطرة التي خلقت عليها المرأة فطرة الإنسانية ذات العقل والإدراك والفهم فهي ذات مسئولية مستقلة عن مسئولية الرجل مسئولة عن نفسها وعن عبادتها وعن بيتها وعن جماعتها ” فاستجاب لهم ربهم أنى لا أضيع عمل عامل من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض” آل عمران ،فيعرف كيف سما القرآن بالمرأة حتى جعلها بعضا من الرجل وكيف حد من طغيان الرجل فجعله بعضا من المرأة وليس في الامكان ما يؤدى به معنى المساواة أوضح ولا أسهل من هذه الكلمة التي تفيض في طبيعة الرجل والمرأة والتي تتجلى في حياتها المشتركة دون تفاضل أو سلطان “للرجال نصيب مما كسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن”النساء 32
..
والمرأة في نظر الاسلام مسئولة مسئولية كاملة عامة فيما تختص بالدعوة الى الخير والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ولقد قرن القرآن بينها وبين الرجل في هذه المسئولية ” والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم”التوبة 71 ” والمنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون أيديهم نسوا الله فنسيهم إن المنافقين هم الفاسقون ،وعد الله المنافقين والمنافقات والكفار نار جهنم خالدين فيها هي حسبهم ولعنهم الله ولهم عذاب مقيم “التوبة 67/68 فالمساواة بينهما عامة في كل الميادين..

http://www.almesryoon.com/ShowDetailsC.asp?NewID=57598&Page=1&Part=2

2 responses to “المرأة في الإسلام ـ د.محمد عمارة

  1. (((((موضوع مهم؟؟؟))))السلام عليكم

    الأستاذ متعلم وضع هذا الرد على علاقته بحوار الأديان بالجامع

    وأردت ان أنقله للأعضاء هنا لما له من قيمة ممتازه

    ——–

    بدأت معرفتي بالنصرانية على المستوى الاجتماعي ، منذ سن السادسة تقريبًا ، وحتى عشر سنوات بعدها .. دخلت بيوتهم .. اطلعت على أحوالهم .. شاركت في أعيادهم .. زرت كنائسهم .. وعلى سبيل المثال : أذكر أني في سن العاشرة ، دعاني صديق نصراني لحضور زواج أخته في الكنيسة . وأثناء الإجراءات ، وبعد تلاوة أحد الكهنة لمقاطع ذات صبغة دينية ، بدأ الإنشاد ، ثم فوجئت – وحدي فوجئت – برجل في ملابس الكهنوت ، في يديه “الصاجات” ! يضرب بها مميلاً رأسه بكل رضا ! .. بعد الحفل ، أفهمني صديقي – بعدما وبخني على ضحكي ساعتها – أن هذا يقابل عندنا “الإنشاد الديني” لكن تصاحبه المعازف ، وأن الكهنة عندهم يضربون على المعازف دون أدنى حرج .

    وعلى مستوى القراءة ، فحتى سن الخامسة عشر ، كنت قد قرأت كتبًا كثيرة للنصارى وكثيرًا من البايبل الذي لم أستطع إكماله آنذاك للملل الذي كان يصيبني منه بسرعة ، بالإضافة إلى مئات الساعات من السماع لإذاعة تبشيرية معروفة وعشرات المراسلات معها و”الهدايا” منها .
    في المقابل ، كنت قد طالعت كثيرًا من الكتابات الجدلية والردود للمسلمين . لكن القراءة شيء والعلم شيء آخر . وأرجو أن ينتبه الأحبة إلى هذا الأمر المهم : القراءة شيء والعلم شيء آخر . قد توصلك القراءة إلى العلم وقد لا توصلك .
    لكن بعد الخامسة عشر ، منّ الله علينا بطلب العلم من بابه ، أعني بطريقة منهجية مرتبة .. كانت بداية “الصحوة” خطبة جمعة في مسجد الشيخ فوزي السعيد ، شرح فيها معنى لا إله إلا الله ، وأن معناها ألا محبوب لذاته إلا الله .. فكأنما كنت في سُبات وانتبهت ، وكأنما كان قلبي ميتًا فتنسم نسمة الحياة ..

    وأما على مستوى جدال النصارى أو دعوتهم ، فكان منذ الصغر أيضًا ، لكن لم يأخذ طابع “الخصومة” إلا بعد سن العاشرة .. بدأ ذلك عندما أسلم أحد نصارى شارعنا القديم ، ولم يستسلم ساعتها قساوسة كنيسته بسهولة ، كما لم يستسلم في المقابل “إخوة مسجد الشيخ فوزي السعيد” .. انتبهت بعدها للنشاط التبشيري الذي كان يُمارس بكل خسة على الفقراء القاطنين في منطقة سكنية – أمامنا مباشرة – مشهورة بفقرها المدقع .. كان الشمامسة يجولون في شوارعها بكل حرية ، ويقفون أمام البيوت جهارًا يكلمون أصحابها .. شاركت في كثرة كاثرة من هذه الجدالات ، ولم أكن أملك “علمًا” ساعتها ، لكن كنت قد “قرأت” كثيرًا من كتب الردود ونقد النصرانية .

    كان كثير من الفقراء يسايرهم لينال المال ، وبعضهم يوهمهم فعلاً بأنه ترك الإسلام لنفس الغرض . الجدير بالذكر أن القساوسة ما كانوا مخدوعين بهذا ، وكانوا يعرفون الواقع ، وكانوا راضين بهذه الحال لأمرين : الأول : أن هذا الوضع على تهافته يفيدهم في الناحية الدعائية أمام أبناء ملتهم . والثاني وهو الأهم : أنهم وإن خسروا الآباء لكن يأملون في اكتساب أطفالهم عن طريق تولي تعليمهم في مدارسهم ومتابعتهم .

    خفت الجدالات مع النصارى – نسبيًا – في مرحلة الدراسة الثانوية . ثم عادت بقوة في بداية مرحلة الدراسة الجامعية . كان لي صديق مسلم يعمل في “سنترال” حكومي . وكان على زهد وعبادة وشيء من العلم ، لكن ليس عنده موهبة الجدل على الإطلاق . وكان له زميل عمل نصراني يبلغ أربعين سنة يدرس دراسات عليا في القانون . فلم يكن النصراني يدع صديقي يومًا دون جدال . فشكى لي زميلي الحال ، فقلت له : هذا خير ساقه الله إلينا . بعد فترة أدرك النصراني أن الحال تغيرت ، وسأل صديقي عمن يلقنه فأخبره . بعدها استعان النصراني بأحد قساوسة كنيسة العباسية متخصص في جدال المسلمين . بعدها طلب القس مقابلتي شخصيًا . وقد كان .

    في السنوات الأخيرة ، انتبهت إلى فائدة الإنترنت في الدعوة ، فدخلت عالم الإنترنت ، ولم أنقطع – بفضل الله – عن دعوة النصارى في عالم الواقع .. لكن دخلت الإنترنت ..

    ألزمت نفسي في البداية شهورًا طويلة بعدم الدخول في أي حوار على الإنترنت ، حتى أتعلم جيدًا قواعد الأمر في عالم الإنترنت ..

    تعلمت من (برسوميات) وغيره الكثير .. ونفعني الله بكتابات الإخوة الكبار كالأخت (مسلمة) والأخ (eeww) وغيرهما ..

    عالم الإنترنت مختلف تمامًا عن عالم الواقع .. في عدة أمور :

    أولاً : قلة الأدب هي الصفة الغالبة على نصارى الإنترنت .. أما في عالم الواقع فمحاورك النصراني يسيل أدبًا ورِقَّة ، لا سيما الشمامسة والقساوسة .. في عالم الواقع ، غالبًا يكون هدف محاورك النصراني إثبات صحة دينه وخطأ دينك .. أما على الإنترنت ، فهدفه غالبًا التشفي والتنفيس عن غيظه وكمده الذي يحرق صدره على هذا الدين وأهله .. في عالم الواقع ، غالبًا يكون محاور النصراني مؤمنًا بعض الإيمان بدينه .. أما على الإنترنت ، فالشهرة لأقباط المهجر ، وأقباط المهجر أكثرهم علمانيون أو ملاحدة ، ثم “المتدين” منهم ترك الأرثوذكسية إلى البروتستانتية تقربًا لوطنه الجديد .. والمؤمن يحاول الالتزام ببعض الخلق والأدب ، أما بنو علمان وبائعو المذهب فالمسألة عندهم سياسة لا دين .

    ثانيًا : الجهل هي الصفة الغالبة على نصارى الإنترنت .. بالطبع الجهل صفة فاشية في النصارى وقساوستهم سواء في عالم الواقع أو على الإنترنت ، لكن الإنترنت منبر الجهلاء بلا منازع .. فالإنترنت منبر مَن لا منبر له ، ويمكن لأي جاهل أن يضع المشاركات وينشئ المواقع .. وأي أحمق يمكنه أن يقول « أنا أرى .. وأعتقد .. وبلا شك » فيصير في عين نفسه عظيمًا ويتوهم أنه صار هكذا عند الناس .. وهذا غير خاص بالنصارى فقط ، وإن كان لهم أطول باع في صفة الجهل والضلال ، لكن هو أيضًا للملاحدة وغيرهم ، بل هو في المسلمين أيضًا وإن قلت النسبة .. لأن في عالم الواقع ، نشر الكتب له مشاكله المادية ، وهذه المشاكل تكون بمثابة المصفاة التي تغربل الغثاء ليصفو لك أفضل الغثاء . وبعض الشر أهون من بعض . وأما سهولة الكتابة على الإنترنت ففتحت الباب لكل جاهل وأحمق أن “يشارك” .. عندنا في مصر يقولون : « هبلة ومسكوها طبلة » ! .. وأي “أهبل” يستطيع الآن الإمساك باللاقط على البالتوك مثلاً “ليطبل” كيفما شاء !

    فإذا امتلك هذا الجاهل أو الأحمق إشرافًا في منتدى ، أو في غرفة بالتوكية ، فهي المصيبة الكبرى .. فيحذف لهذا ، ويمنع ذاك ، ويطرد هؤلاء .. محاولاً أن يشفي غليله من المسلمين من ناحية ، وأن يتعالم على بني ملته من ناحية أخرى ..

    وأنا أشمل بكلامي كثير من المسلمين أيضًا وأسأل الله العافية ..

    أكثر قراء الإنترنت – مسلمين أو نصارى أو غيرهم – ليسوا بقراء أصلاً .. فما كانت هوايتهم القراءة قبل الإنترنت ولا بعدها .. وليسوا بأهل سماع ومحاورة أصلاً .. فما كانوا يطيقون سماعًا يطول أو يصبرون على حوار يمتد لا قبل الإنترنت ولا بعدها .. لكن وجدوا على الإنترنت فرصتهم في التعالم والظهور بمظهر “القارئ” و”المحاور” .. واضطرتهم الإنترنت للقراءة بسبب طبيعة المنتديات بها ، فيرتكبون هذه الضرورة ولكن بقدرها ! .. فيقرأ وما هو بقارئ .. يظن القراءة مجرد مس النظر للكلام (أو بعضه) ، ولا صبر عنده على فهم بضعة سطور أو التأمل فيها .. وقل مثل ذلك في مهارات الحوار المسموع ..

    ثالثًا : الحوار على الإنترنت ليس ثنائيًا في الغالب .. فمحاورك النصراني في منتداك أو منتداه يكتب كلامًا يراه الذكي والغبي .. وهذه مشكلة تخص المسلم الواعي ، لأنه يعلم أن ترك الهذيان بلا تعقيب قد يغر الجهلاء والساذجين ، والتعقيب على كل هذيان سيضيع الموضوع الأصلى .. مشكلة قَلّ مَن يحسن التعامل معها .

    وهي وإن كانت مشكلة للمسلم ، فهي مكسب للنصراني .. لأن النصراني لا يأمل كثيرًا في إثبات صحة دينه كما يرجو المسلم ويعزم .. النصراني كل همه أن يوضح – لبني ملته لا للمسلم – أن الإسلام به “مشاكل” .. هذا قصارى همه .. يريد أن يقول لهم : لا تتركوا النصرانية بسبب مشاكل عقيدتها أو كتابها فالإسلام أيضًا له مشاكله ، فاصبروا على مشاكلكم أفضل .. وعلى هذا يكفي النصراني تمامًا أن يخرج من الموضوع بلا إثبات لصحة دينه أو خطأ صريح للإسلام .. يكفيه تمامًا أن يكون الموضوع تغبيشًا وتشويشًا على الإسلام .. وهو يعلم أن هذه النتيجة تكفي لخداع بني قومه الذين مردوا على التقليد الأعمى .. هذا بالطبع بخلاف هدف التشفي الذي أسلفنا بيانه .

    ومع الأسف كثير من المحاورين المسلمين في مجالنا لا ينتبهون لهذه المسألة ، فلا يُحكمون قبضتهم على محاورهم النصراني ، ويتركونه ليتفلت ببعثرة المسائل هنا وهناك ، ويضيع الموضوع ويضيع القارئ ويضيع الوقت ..

    كذلك ، فإن النصراني يكون همه التهجم على الإسلام أكثر من إثبات صحة النصرانية ، لأن أكثرهم يائس من هذا الأخير .. أو قل إن النصراني يائس من إثبات صحة دينه بمجرد عرضه ، لكنه يأمل دومًا أن يحقق ذلك بإثبات خطأ الإسلام ..

    وقد أدى هذا إلى إعراض أكثر النصارى عن الكلام حول عقيدته أو كتابه ، لأنه يعلم من المشاكل حول عقيدته وكتابه أكثر مما تعلم أنت ! .. فترى واحدهم يقول لك إذا ألزمته بكتابه : دعك من كتابي وديني وأنا من الملحدين ! .. وليس بعد هذا الخزي من خزي !

    ومع الأسف ، بعض المسلمين – على البالتوك – يقلد النصارى في مثل هذا ، وإن بدرجة أخف ، وإن لم يكن بنفس اللفظ الفاجر .

    والشاهد أن غياب ثنائية الإنترنت مشكلة أمام المسلم الفاهم .. ولذلك أرجو ألا يكتفي الأحبة بالحوارات العلنية على الإنترنت .. بل ينبغي أن يصطادوا كثيرين إلى الحوارات الثنائية ، حيث يستطيعون التركيز أكبر والتوضيح أكثر وعرض الإسلام بطريقة أوضح .. لا سيما والنصراني تأخذه العزة بالإثم في الحوارات العلنية ، فيخشى إن ترك مشاركة دون سب الإسلام أن يعيره إخوانه بالخنوع ، فيلجأ لقلة الأدب مضطرًا في أحيان كثيرة .

    رابعًا : الخفاء .. فشخصية محاورك تكون مخفية على الإنترنت ، ومكشوفة بشكل أكبر في عالم الواقع .. وهذا قد يؤدي إلى ضياع أوقات كثيرة على الإنترنت .. فقد يطول حوارك مع خصمك النصراني ، ويشتد عجبك من شدة غبائه ، ولا تكتشف أن محاورك وقع على رأسه وهو صغير مما أدى إلى خلل في عقله يمنعه الفهم والحوار ! .. وقد يطول حوارك مع خصمك النصراني ، ويشتد عجبك من شدة عناده ، ولا تكتشف أن محاورك مأجور يؤدي واجبًا كنسيًا لم يطالبوه بالانتصار في حوار فذاك أمل بعيد ، لكن طالبوه بحوارات “فعالة” في خدمة الرب يسوع له المجد !

    خامسًا : سهولة النسخ واللصق .. فالنصراني على الإنترنت عنده كم كبير من الكتب التي يستطيع أن ينسخ منها ويلصق .. فيفتح الموضوع ويبدأ بلصق ما عنده تباعًا ، وهو يوهم نفسه قبل إيهامك والقارئ أنه بذلك النسخ واللصق قد “حاور” ! .. فإذا انتهى مخزونه الإنترنتي انتهى الموضوع وحان الوقت ليقول الكلمة المعروفة : « انتهى الموضوع بالنسبة لي وأترك الحكم للقارئ » !!

    وهو حتى لا يكلف نفسه أن ينسخ ويلصق من كتب خارج الإنترنت .. هذا عبث وضياع للأوقات ينزه نفسه عنه !

    بالطبع قد يكون سؤال المسلم المطروح لا وجود لإجابة عليه مباشرة في “مخزون” الأفندي النصراني .. لا مشكلة .. سيحاول تطويع الموضوع للمخزون لا العكس ! .. إما بأن يجر المسلم إلى مسائل موجود إجابتها المباشرة في “المخزون” .. أو بنظام “التعامي” فيترك المسلم يكتب ويلصق له أقرب ما في “المخزون” ، مع الادعاء الدائم أثناء ذلك وبعده ، أنه رد على كل ما أثاره المسلم ، ووضع كل الأدلة التي تقنع أي عاقل ، وفعل كل شيء ، لكن المسلم معاند لا أكثر ! ..

    بالنسبة للكتب ، فأعظم كتابين لطالب العلم المجتهد – والله أعلم – : كتاب “الجواب الصحيح” وكتاب “إظهار الحق” .

    لكن ينبغي ألا ننظر للكتابين على أنهما يقدمان “معلومات” ، وإنما هما يقدمان “منهجًا” في هذا المجال ..

    وهذا الأمر واضح جدًا مع كتاب “الجواب الصحيح” .. فابن تيمية يصرح باللفظ الصريح أن “طريقة” الرد تكون هكذا .. ويعلمك ما أفاض الله عليه من علمه ..

    و”إظهار الحق” وإن كان لا يصرح بمثل هذا اللفظ ، لكن منهجه واضح جدًا ..

    وبالرغم من وجود كتابات كثيرة جيدة تلت “إظهار الحق” إلا أن في “إظهار الحق” مزايا لا يستطيع جمعها أكثر المحدثين ..

    على سبيل المثال : مسألة التوثيق .. كثير من كتابات المسلمين على الإنترنت ينقصها التوثيق المفيد للقارئ ..

    ثم إن الشيخ “رحمت الله” ما كان ينقل عن مراجع وسيطة في الاحتجاج ، وإن فعل يكون المرجع الوسيط حجة على المخالف .. انظر الآن إلى رسالات الماجستير والدكتوراة في مجالنا .. أكثرها – إلا ما رحم ربك – لا يعرف إلا المراجع الوسيطة التي ليست بحجة على المخالف .. فتجدهم يوثقون عقائد النصارى من كتب الشيخ أبي زهرة وغيره من المسلمين ..

    والشيخ “رحمت الله” ما كان يحتج على النصارى بقول غيرهم ، بل ما كان يحتج على طائفة منهم بقول الأخرى .. مع الأسف فإن أكثر الأكاديميين مولعون بالاحتجاج على النصارى بقول أي مايكل وأي جورج لمجرد أن اسمه مايكل أو جورج ، غير منتبهين أن من يحتجون بقوله ملحد لا نصراني .. وحتى لو كان نصرانيًا فالحجة تشترط أن يكون من علمائهم على الأقل .

    وكثير من الأكاديميين يحتجون على النصارى بقول أستاذ اللاهوت فلان بالكلية العلانية .. ولا ينتبهون أن الغرب عج بزخم هائل من كليات لاهوتية لا يعترف بها جمهور النصارى .. بل أكثر هؤلاء الأساتذة ملاحدة أصلاً أو يفهمون النصرانية بطريقتهم الخاصة ..

    وهذه إشارة عابرة إلى ميزة واحدة في كتاب “إظهار الحق” .. واللبيب بالإشارة يفهم .

    أعتذر بشدة عن الإطالة .. وأرجو الله أن ينفع بنا وبكم .
    توحيد

    ثالثًا : الحوار على الإنترنت ليس ثنائيًا في الغالب .. فمحاورك النصراني في منتداك أو منتداه يكتب كلامًا يراه الذكي والغبي .. وهذه مشكلة تخص المسلم الواعي ، لأنه يعلم أن ترك الهذيان بلا تعقيب قد يغر الجهلاء والساذجين ، والتعقيب على كل هذيان سيضيع الموضوع الأصلى .. مشكلة قَلّ مَن يحسن التعامل معها .

    وهي وإن كانت مشكلة للمسلم ، فهي مكسب للنصراني .. لأن النصراني لا يأمل كثيرًا في إثبات صحة دينه كما يرجو المسلم ويعزم .. النصراني كل همه أن يوضح – لبني ملته لا للمسلم – أن الإسلام به “مشاكل” .. هذا قصارى همه .. يريد أن يقول لهم : لا تتركوا النصرانية بسبب مشاكل عقيدتها أو كتابها فالإسلام أيضًا له مشاكله ، فاصبروا على مشاكلكم أفضل .. وعلى هذا يكفي النصراني تمامًا أن يخرج من الموضوع بلا إثبات لصحة دينه أو خطأ صريح للإسلام .. يكفيه تمامًا أن يكون الموضوع تغبيشًا وتشويشًا على الإسلام .. وهو يعلم أن هذه النتيجة تكفي لخداع بني قومه الذين مردوا على التقليد الأعمى .. هذا بالطبع بخلاف هدف التشفي الذي أسلفنا بيانه

    :x029::x029::x029::x029::x029::x029:

    الحقيقة المقال كله اكثر من رائع .. ويحلل الأمور بامتياز … ولكن هذه الفقرة بالذات .. جاءت على الجرح
    باحث سلفى

    ولا تكتشف أن محاورك وقع على رأسه وهو صغير مما أدى إلى خلل في عقله يمنعه الفهم والحوار !

    ما معنى هذه هل معناها التعميد
    الشرقاوى

    ما معنى هذه هل معناها التعميد

    المعنى اخي الكريم أنك ستكتشف بعد وقت طويل وجهد كبير أن غباؤه وتعنته الظاهر بسبب أنه مغسول المخ ومأجور الجيب ولهذا فهدفهم ليس الحوار???????====

  2. (((((((((((((((قصتي السودااااء مع زكازيكووو)))))))))============================وأنا هحكيلكم على قصتي مع الشماس البهلوان القاطن شقة تحت الارض خوفا من الارهابيين المسلمين زكازيكوبطرس … أصل أنا عرفت الحقيقة على أيديه

    وبشكر الله ابن الإنسان المسيح الروح القدس ربنا اللي خلانا بنوره وهدايته نتعرف على الحقيقة وعلى الله المسيح اللي هو ابن الله .. واللي كله محبة!
    لما شفت الحقيقة في قصة كريستين وكيف إن الجماعات الإرهابية خطفوهم واغتصبوهم وغلسلولهم دماغاتهم وأجبروهم على إنهم يصبحوا مسلمين أنا قلت الإسلام اللي أنا بقالي مصدقه أكثر من ثلاثين سنة ده كله إرهاب
    ازاي بيقول لا إكراه في الدين وبعدين بيجي وبالطريقة البشعة دي بيخليهم يسلموا وينجبوا أطفال ويلبسوا اسود في اسود… لا وبيغسلهم دماغهم وبيخليهم يقولوا أنهم مسلمين على قناة العربية
    والدليل الإرهاب في العراق… شوف أمريكا بتعمل إيه في العراق والانسانية الراقية في التعامل معهم وشوف الإرهابيين بيعملوا إيه في الشرطة!!
    لذلك قررت أشوف بنفسي
    ودخلت قناة الحياة وسمعت كلام كتير… وقررت أشوف القمص زكريا بنفسي
    ورحتله في مكان سري كان مستخبي فيه علشان الإرهابيين ما يقتلهوش
    وسألته:
    يا أبونا… أنا مسلم وعايز أتعرف على الطريق الصحيح طريق الله المسيح ابن الله الروح القدس الحق
    قلي: يا ابني المسيح محبة.. المسيح أتصلب علشانا
    قلتله: طيب اعمل ايه علشان أصير مسيحي؟
    قاللي: اعترف إن المسيح ابن الله هو ربنا وانه هو طريق الخلاص وانه أتصلب علشان يخلصنا من الخطيئة الأولى خطيئة آدم
    قلت: آدم؟؟؟ وأنا مالي بخطيئة آدم…!هو أنا ناقص خطايا!!!
    قال: هو أنت مش من أبناءه؟
    قلت: آه؟
    قال: طيب لو إن أبوك كان عليه دين… ومات.. مش أنت بتدفعه
    قلت : ايوه
    قال: وبالتالي عليك تدفع من دين آدم!
    قلت: يا لهوي؟ كل ده وانأ مش عارف إن علي دين… الحمد لله انك عرفتني قبل ما تجي الضرايب وتحجز علي! طيب يا أبونا فيه حاجة تانية لازم اعرفها؟
    قال: الثالوث المقدس
    قلت يعني إيه ثالوث؟
    قال: الأب الابن الروح القدس
    قلت: مش فاهم…ممكن تشرح لي عقيدتكم؟
    قال: بالحقيقة نؤمن بإله واحد .الله الأب ضابط الكل .خالق السماء والأرض .ما يري وما لايري

    نومن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد .المولود قبل كل الدهور . نور من نور .إله حق من إله حق .مولود غير مخلوق .واحد مع الأب في الجوهر .الذي به كان كل شئ…………

    نعم نؤمن بالروح القدس .الرب المحي المنبثق من الأب .نسجد له ونمجده مع الأب والأبن الناطق في الأنبياء ………….
    المجد للأب والابن والروح القدس . الآن وكل أوان والي دهر الدهور أمين

    هو دة إيمانا “قانون الإيمان”
    فنحن نؤمن إن الله واحد مثلث الأقانيم
    واحد هو الأب القدوس . واحد هو الابن القدوس . واحد هو الروح القدس
    ثالوث واحد نسجد له ونمجده

    قلت: يا أبونا انأ أتحولت!

    أنت قلت:نؤمن برب واحد يسوع المسيح ابن الله الوحيد!!
    هو مين الأب ومين الابن؟ لله أبو المسيح وإلا المسيح أبو المسيح؟؟ ومين الروح القدس!!
    قال: أنت بستهزئ حضرتك؟
    قلت : لا والله.. اشرحهالي ربنا يبارك فيك!
    قال: الروح القدس هو روح الله فالله له روح وهذه الروح لها لفظة الروح القدس
    قلت: والاقانيم؟
    قال: كلمة اقنوم هى كلمة سريانيه يطلقها السريان على كل من تميز عن سواه دون استقلال.. وهى تعنى شخصا متحدا بآخر أو آخرين في امتزاج متميز ودون انفصال. والآن يمكن بعد هذه المقدمه أن نوضح ما تعلنه المسيحيه عن الله.. المسيحيه تعلن ان الله الذى لا شريك له هو واحد فى الجوهر موجود بذاته… ناطق بكلمته.. حى بروحه.. ويمكن ان نقول ان ( الله واحد فى ثلاثة أ قانيم) والثلاثة هم واحد…هم الله… بدون انفصال او تركيب.. متساوون لأنهم جميعا الله وكل اقنوم منهم هو الله…وهو ما تعلنه المسيحيه بوضوح.
    قلت: ابونا… انا اتحولت…. ممكن تشرح اكثر!! يعني هم زي بعضيهم ولا لأ!
    قال: التساوي لان الأب و الابن و الروح القدس تعني:
    *فالله موجود بذاتـه: أي أن الله كائن له ذات حقيقية وليس هو مجرد فكرة بلا وجود. وهذا الوجود هو أصل كل الوجود. ومن هنا أعلن الله عن وجوده هذا بلفظة (الآب) …ولا تعنى هذه اللفظة أي معنى مادي أو جسدي بل لأنه مصدر الوجود.
    *والله ناطق بكلمته: أي أن الله الموجود بذاته هو كائن عاقل ناطق بالكلمة وليس هو إله صامت، ولقد أعلن الله عن عقله الناطق هذا بلفظة (الابن) كما نعبر عن الكلمة الخارجة من فم الإنسان: بقولنا “بنت شفة” ولا تعنى هذه اللفظة أي معنى مادي أو جسدي بل لأنه مصدر الوجود.
    * والله أيضا حي بروحه: إذ أن الله الذي يعطي حياة لكل بشر لا نتصور أنه هو نفسه بدون روح! ولقد أعلن الله عن روحه هذا بلفظة )الروح القدس(
    ولا يصح أن نفهم من هذه التسميات وجود أية علاقة جسدية تناسلية كما في المفهوم البشرى، وإنما دلالاتها روحية كما سبق الإيضاح وليست هذه التسميات من وضع إنسان أو اختراع بشر وإنما هي كلمات الوحي الإلهي في الكتاب المقدس
    اي هو الله واحد لا ثلاثة فالله بذاته مساوي لروحه فهو اله واحد

    قلت: ممكن دليل على تساويهم؟!!
    قال: تساويهم يشهد له الكتاب المقدس في عدت نصوص منها:

    اذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس “.
    (متي 28 :19 (
    هنا الاب ذكر اولا ، ثم الابن ، ثم الروح القدس .

    ” نعمة ربنا يسوع المسيح ومحبة الله ( الاب ) وشركة الروح القدس مع جميعكم امين ” (2 كورنثوس 13 :14 )
    هنا ذكر الابن ، ثم الاب ، ثم الروح القدس .

    ” أما انتم آيها الأحباء فابنوا أنفسكم علي إيمانكم الأقدس مصلين في الروح القدس واحفظوا أنفسكم في محبة الله (الأب ) منتظرين رحمة ربنا يسوع المسيح للحياة الأبدية” (يهوذا 20 : 21 )
    هنا ذكر الروح القدس في الأول ، ثم الأب ، ثم الابن .

    اذن ليست هناك أفضلية بين الاقانيم الثلاثة .فكلهم متساوون!

    قلت: بس انا مش مقتنع ان الرب ممكن يتجسد في جسد بشر
    قال: ليه ..هو مش رب قادر
    قلت له : ايوه
    قال: خلاص !!..يبقة قادر يعمل اللي على مزاجه…ما تصدقش وسوسة نفسك… ده الشيطان بيعمل فيك كده.
    قلت: والحل؟
    قال: لازم اعمدّك
    قلت: ازاي يعني؟
    قال: لازم تغتسل بالمياه المقدسة ونمسح جسمك بزيت الميرون
    قلت: طيب دلني الحمام فين؟
    قال: لأ انا لازم اكون حاضر
    قلت: يا خبر ابيض؟ وتشوفني كده رب كما خلقتني؟
    قال:ايه يا ابني.. انا مش انا.. ولا انت انت …انا الروح القدس وروح المسيح حلت فيني .. والمسيح مش هيبصبص عليك!
    قلت:طيب ومراتي ..كمان هتـ…؟
    هز براسه مؤكدا!
    قلت: طيب….زي ما انت عاوز

    طبعا انا بتكسف و مش هشرح لكم حصل ايه جوه
    المهم.. وانا طالع قلي بص؟
    قلت :فين؟
    قال هناك ..على الحيط…شوف السيدة مريم متجلية ازاي بترحب فيك!
    بصيت هناك وشفتها…كانت بتلوح بايديها المقدسة بترحب بيا.. وبعدين لمعت بقوة واختفت… وطلعت ريحة شياط… الظاهر اللمبة بتاعت القديسة اتحرقت!
    المهم ابونا ركض واتصلت بالمطافي تجي تطفي القديسة ..
    وخدني وخرج ورحنا مكتبه.. وأداني الكتاب المقدس
    قلت له: مين كتب الكتاب المقدس
    قال: وحي المسيح لتلاميذه
    فتحت الكتاب وشفت مكتوب فيه انجيل مرقص
    سالت ابونا : مين مرقص ده؟
    قالي: هو من تلاميذ المسيح
    قلت: بس الراجل ما بيقولش في كتابه انه مرقص ولا بيقول حاجة عن انه من تلاميذ حد
    قال: هو تاريخيا مش ممكن نثبت انه مرقص اللي كتب الكتاب ده.
    قلت: امال اعتبرته الكنيسة ازاي؟
    قاللي: هو وحي من الله ..وكلمة الله لا تتغير
    قلت:طيب اتكتب امتى الكتاب ده؟
    قال: مش ممكن تاريخيا نثبت امتى اتكتب، بس فيه ناس بتقول انه في عام 70 ميلادي، وفيه ناس بتقول انه في 60 ميلادي.. وفيه ناس بتقول انه في القرن الثاني ميلادي!
    قلت:طيب وعرفت ازاي انه مرقص؟
    قال: مش ممكن نثبت انه مرقص لأنه ما فيش توقيع..
    قلت: واثبتتوا ازاي انه وحي لمرقص؟
    قال: هو يسوع ربنا أرسله بالوحي.. وكلمة ربنا لا تتغير!
    قلت: طيب ولوقا؟ ومتى؟ ويوحنا؟
    قال: كمان مش ممكن نثبت أنهم كتبة الأناجيل..بس أنت لازم تآمن بيهم لأن كلمة الله لا تتغير..
    قعدت اقلب في الإنجيل حبتين.. وبعدين سألته: وبولس ورسايله؟
    قال: دول وحي كمان!
    قلت: بس ده بيطلب في رسايل من صديقه يبعتله كتب ومن صديقه التاني يشتريله حاجات..ناقص يقول لمراته تحضر له الحمام كمان لأنه واصل بكره ؟
    قال: كل ده وحي..و أنت لازم تآمن بيه ..ومش هتآمن إلا لما يحل الروح القدس بيك!

    قلبت كمان في العهد القديم وقرأيت فيه:
    سفر الرؤيا14:17 هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب وملك الملوك والذين معه مدعون ومختارون ومؤمنون.
    قلت للقمص زكريا: يعني ايه خروف؟
    قال: ما تسألش يا بني.. هو ربنا مش قادر يتجلي في أي حاجة؟
    قلت: ايوه
    قال: خلاص… ما تخليش الشيطان يلعب بعقلك.. ويبعدك عن مجد الرب المسيح ابن الله
    قلت: بس مكتوب هنا انه ابن الإنسان
    قال: ده ناسوته
    قلت: ما تلخبطنيش ..يعني ايه؟
    قال: انت شفت لمابتسخن الحديد بالنار؟
    قلت: آه
    قال: الحديد بيختلط بالنار .. بس الحديد ما بيصرش نار ولا النار بيصير حديد
    قلت: وبعدين
    قال: وكمان لاهوت المسيح ما بيختلطش بناسوته

    حسيت انه فهمت كل كلمة قالها القمص (مش عارف اذا كنتم فهمتم ولا لأ)
    وخرجت من عنده وانا افكر بالخروف والناسوت واللاهوت.. والجماعة الارهابيين المسلمين اللي مش قادرين يفهموا حقيقة المسيح وقد ايه هو بيحبنا… اتخيلو يا جماعة..1400 سنة مش قادرين يفهموا حاجة انا فهمتها بدقيقتين!!!
    وانا ماشي وبفكر..شفته من بعيد…كان لطيف خالص ,, ابيض وبياكل من شوية برسيم قدامه
    قلت في نفسي: ياه ما اجمله… ده جميل خالص
    كان خروف صغنن مولود ما بقلوش يا دوب يومين .. يمكن علشان كده الهندوس بيحبو يعبدو البقر.. أصل ربنا قادر يتجسد في كل حاجة

    ودلوقت انا بقلكم انا خلاص.. شفت النور وبقيت مؤمن حقا
    ومستغرب أزاي ماريان وكريستين سابو الدين الواضح ولحقوا خزعبلات الناس مصدقينها بقالهم 1400 سنة!!
    و مستغرب كمان من المجانين دول اللي بيسيبوا مجد المسيح وبيروحو بيأسلمو…
    ادي حكايتي بكل صراحة
    ودلوقت سيبوني اروح لخلوتي:
    تعال يا إلهي.. يا رب الأرباب بتاع العهد القديم…. تعال اوديك برة في الجنينة ترعى شوية؟؟؟؟(((((هههههههههههههههه والله لم اتمالك نفسى من الضحك
    الظاهر انك يا اخ محب سوف تنافس الاخ ابو تسنيم فى كتابة السيناريو المقدس

    الفيلم دة كان بمناسبة العيد الكبير صح؟

    هنيئا لك و طوبا مع المسيح ذلك افضل .!!

    عجبنى اوى المقطع دة

    قال: مش ممكن تاريخيا نثبت امتى اتكتب، بس فيه ناس بتقول انه في عام 70 ميلادي، وفيه ناس بتقول انه في 60 ميلادي.. وفيه ناس بتقول انه في القرن الثاني ميلادي!
    قلت:طيب وعرفت ازاي انه مرقص؟
    قال: مش ممكن نثبت انه مرقص لأنه ما فيش توقيع..
    قلت: واثبتتوا ازاي انه وحي لمرقص؟
    قال: هو يسوع ربنا أرسله بالوحي.. وكلمة ربنا لا تتغير!
    قلت: طيب ولوقا؟ ومتى؟ ويوحنا؟
    قال: كمان مش ممكن نثبت أنهم كتبة الأناجيل..بس أنت لازم تآمن بيهم لأن كلمة الله لا تتغير..
    قعدت اقلب في الإنجيل حبتين.. وبعدين سألته: وبولس ورسايله؟
    قال: دول وحي كمان!
    قلت: بس ده بيطلب في رسايل من صديقه يبعتله كتب ومن صديقه التاني يشتريله حاجات..ناقص يقول لمراته تحضر له الحمام كمان لأنه واصل بكره ؟
    قال: كل ده وحي..و أنت لازم تآمن بيه ..ومش هتآمن إلا لما يحل الروح القدس بيك

    المهم ياأخي بعدهذه التجربة االسودااء من عمايل زكازيكو لا استطيع رفع عيني امام زوجتي او اولادي ؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s